المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : روايــه || نهاية حبك اعدامي || ‏


mlletipo
12-31-2012, 07:48 PM
نهـــــــــــــــــاية حبك اعدامي





http://sphotos-a.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/581527_461883150538338_1444287735_n.jpg





" علقتني بالهوى لما الهوى رماني ... تجرحني من غير سبب وتقولي لو تنساني ... وانسى الهنا كيف انا ... تجرحني ياللعجب وانت اللي يوم دوا لي ... "

عائلة بو فارس "محمد"

مريم 18 سنه .. حبوبه ومتواضعه بالرغم من جمالها الفتان / توها داشه الجامعه
فاطمه 20 سنه هاديه حساسه و دلوعه بس دلعها حلو وتدخل القلب شكلها عادي جداً / فالجامعه
فارس 28 سنه انسان متفتح لابعد الحدود عقله اكبر من سنه بوايد متفهم ويموت في خواته / موظف ويأسس شغله الخاص
جاسم 9 سنوات وايد funny والكل يموت في خفة دمه / فالمدرسه
ايمان 15 سنه عكس خواتها وايد مغروره ومتكبره متسرعه في قراراتها ومستهتره / بالصف الاول الثانوي
عبدالعزيز 20 سنه توأم فاطمه ونفس الطباع انسان هادي شكله عادي جدا بس جذاب ومغرم بنوره صديقة اخته مريم
ام فارس انسانه طموحه قوية الشخصيه " مزنه " وهي اللي دفعت ابو فارس انه يكمل دراسته الجامعيه بعد الزواج ويحتل منصب من اهم المناصب فالدوله
ابو فارس انسان متواضع طيب وقلبه كبير بس لما يعصب محد يقدر يقرب منه" محمد " .. قبل الزواج كان موظف عادي حاله حال اي موظف حكومي راتبه على قده لكن تشجيع ام فارس دفعه ان يكمل ويحصل على منصب مرموق ويأسس نفسه

عائلة بو محمد " حمد "

اخو بو فارس ... حمد واكبر عياله محمد سمي عمه ... واللي يموت في زوجته " ساره " وعياله التوأم " ناصر ونايف " سنتين.. محمد اكبر من فارس بسنه 29 عمره وهو صديق فارس الروحي مثل مايسمون بعض وكل من يسأل محمد عن عمره يقول بعدي صغير عمري 22 سنه بس شكلي يوحي للكل باني كبير / موظف
علي 24 سنه يدرس في مصر وهو انسان عصبي جداُ بس الكل يحبه لما يروق ودمه خفيف ويحب ان الكل يناديه علوه
خالد 26 سنه رومنسي لأبعد الحدود .. يحب وحده والكل يحاول يعرف منو هاذي بس هو مو راضي يقول منو هي ( اللي هي بنت عمه بس اي وحده فيهم ؟؟؟ ) / موظف وشريك فارس في تجارتهم الخاصه
فاضل 18 سنه من عمر مريم بنت عنه وهي معاه ربع واخوان ودوم فاضل يشتكي لها الحال وهي نفس الشي ومريم اللي تشجعه دوم وتنصحه وهي لها الفضل في نجاحه بنسبة 80% في الثانويه العامه
الريم 16 سنه اكبر من ايمان واعلى منها بصف واحد هي وايمان مو ربع وايد لان ايمان متكبره وماتنعاشر وايد لكن ريم عكسها طيبه بس شيطونه وتحب تلعب مع الاولاد وصديقها المفضل الفضلي " فاضل " هي بس اللي تناديه بهالاسم
سلطان 12 سنه صديق جاسم ودومهم مع بعض بالرغم ان جاسم يحس بفرق السن بينهم .. سلطان وايد جاد جدام البنات وثقيل بس مع الشباب شخصيته غير
اسماء 6 سنوات اصغرهم والكل يموت عليها فالبيت بحكم انها اصغر وحده واسماء اموره وتجنن
فهد 8 سنوات اكبر عن اسماء طيب وحساس بس المسكين انولد مايسمع ولا يتكلم بس عايش حياته طبيعيه والكل محسسه انه طبيعي وتعلموا لغة الاشاره عشانه كلهم يحبونه مو شفقه عليه بس لانه عسووول راعي مقالب وحركات ودوم مع جاسم وسلطان
بومحمد " حمد " اصغر من بوفارس بس تزوج قبله وماخذ بنت عمه " منيره " بومحمد شديد وايد والكل يخاف منه ويسوي له حساب وبالرغم من شدته الا انه رومنسي وخالد طالع عليه رومنسي
بومحمد مدلع ام محمد دلع شي شي شي
بو محمد يشتغل بالعقارات من بعد التقاعد .. ويعشق التوأم " ناصر ونايف "
ام محمد " منيره " طيبه بس عيبها انها وايد وسواسيه وتحاتي عيالها في كل شي وخاصه زوجها بومحمد وهي تحب " هيا " اخت زوجها وايد هم قراب من بعض .




1

لطيفه: مو مصدقه فطامي ؟!؟
فاطمه: كل شي جايز .. حبيبتي توقعي الأسوء .. بس لا تفقدين الأمل الله كبير ...
لطيفه وخانقتها العبره: والنعم بالله .. بس يا ربي ليش يستوي فيني جي .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم شو قاعده اخربط انا ...
فاطمه: اذكري ربج حبيبتي وهونيها وتهون ..
لطيفه وتبكي بحرقه: .............. يا رب تاخذ حقي منه الظالم، الخاين
فاطمه: آمين .. كلن له الله يا بعد كلي انتي لاتكدرين خاطرج على شانه وربي انه ما يستاهل .. اليوم له وبكره الله بيعوضج انشالله احسن عنه صدقيني
لطيفه: آمين مادري شو كنت بسوي بدونج فطامي فديت قلبج ..
فاطمه: احنا خوات مابينا هالكلام حبيبتي ... بسج عاد عطتج ويه يالدبه .. يلا لازم اروح عند هلي تحت اشوفج بكره انشالله
لطيفه: باي حياتي ... لقائنا بكره بأذن الله..
لطيفه وفاطمه ربع من ايام المرحله الاعداديه وكل وحده ترتاح للثانيه ومايخشون عن بعض شي
المسكينه لطيفه .. كانت محيره لولد خالتها بس هو رفضها بسبب عاهه فيها لما استوى لها حادث من كم سنه دش الزجاج في عينها وماتشوف من عينها اليمين لان والعدسه تحركت شوي عن مكانها فشوي مغير شكلها بالرغم من جمالها الهادي ... المسكينه انصدمت يوم درت انه انه خطب وحده من اهلها وانصدمت لانه كان واعدها بأنهم لبعض وهي على كلامه بنت احلامها معاه وماتخيلت انهم مايكونون لبعض وفي لحظه حطم كل احلامها اللي بنتها .. وماعندها الا فطامي تشتكي لها ..
" القدر هذا القدر لو ما رضيت .. الفراق يصير وعيونك تشوف "

بعد ما سكرت فطامي عن لطيفه ادمعت عينها على غاليتها .. والله ماتستاهل لطوف فديتها .. مسكينه مو بإدها الحادث اللي استوى لها .. آيه عليها .. الله يصبرها .. نزلت عند اهلها تحت ولقت ايمان تتكلم بالتلفون ومريم مندمجه مع التلفزيون كعادتها ..
فاطمه: مراحب جميعاً
ابتسمت لها مريم بحنان: مرحبا ملايين .. اما ايمان طنشت وكملت سوالفها على التلفون.. اندمجن فاطمه ومريم مع التلفزيون الا بدخلة فارس عليهم
فارس بعبط وصوت مسموع " متعمد عشان ايمان تسكر التلفون " : مرحباااااا مرحبااااااا مرحبااااا قلنا مرحباااا
وتم يردد مرحبا يمكن لمدة دقيقه بصوت مزعج وفاطمه ومريم ماسكتوا من الضحك وايمان منقطع ويها ومنحرجه من صوت فارس العالي وسكرت التلفون بعصبيه .. سكت وسلم على خواته
فارس: احوالكم الحوريات شو مسوين؟
فاطمه ومريم: تمام التمام ابو الفوارس
اما ايمان ما علقت بس كانت اطلعه بنص عين..
فارس: آمانيه"يقصد ايمان" هاو آر يو؟ how are you?
ايمان: اعتقد اسمي ايمان .. وانا إابخير ولاتقول...... ههههههههه قطع كلامها بضحكه عاليه هزت البيت
فارس: ههههههههه انتي بخير ولا إبخير ههههههههه قفلت ( يعين عصبت) ايمان
والحوريات" فاطمه ومريم" ماتوا من الضحك ..
فاطمه: فارس تعليقاتك تنرفز ايمان ههههههه خف عليها شوي
ايمان بعصبيه: محد طلب رايج يالحوريه .... افففففففف
فاطمه بابتسامه تاخذ القلب: يسلم لي قليبه العصبي
مريم: الا اقول يالبطل شو جبت لي الشوكلاته فديتك؟
فارس: افا مريامي وانا اقدر انساج ... راح فارس للمطبخ ورجع بكيس كبير وراح لعند مريم وصب كل اللي بالكيس على راسها وهي تصارخ: آآآآآي شو هااااي ؟؟ فاطمه وايمان ضحكوا عليها ههههههههههههههه
ايمان: وانا شو لي من هالخير ؟.
مريم: ممممممممممم بفكر لو بعطيج منه شي ..
مديت ايمان ايدها تبي تاخذ شوكلاته الا تضربها مريم على ايدها: لالالا يالحراميه .. السارق تقطع يده ..
ايمان وبسرعه خذت لها كم حبة شوكلاته وشردت وهي تضحك: ان الله غفوراً رحيم... فاطمه وفارس يضحكون على هبالتها .. راحت ايمان غرفتها تدرس والحوريات تمن مع فارس يسولفن .. الا يدخل عليهم واحد وهو يدندن "عبدالعزيز توأم فاطمه"
" المشكله اني لا سامعن صوتك .. ولا شايفن زولك .. ولا بيننا ميعاد .. حبيبي حبيبي .. ليتك تشوف شلون .. امشي الخطى وبهون .. من همي وجروحي " و وراه كان واحد يعلق عليه "خالد ولد عمه"
خالد: سلامي على العاشق الولهان .. ماقدر انا ياويل حالي .. لا خالد ولا عبدالعزيز انتبهوا لوجود فارس والحوريات في الصاله .. وفجأه عم السكون وخالد انحرج منهم ..
اما عبدالعزيز فكان يعبر عن الموقف المحرج اللي حط نفسه فيه ويسلم عليهم او انه السالفه مو له ..
عبدالعزيز:السلام على من اتبع الهدى ... احم احم
فارس والحوريات ماسكين اعمارهم والابتسامه شاقه ويوهم: وعليكم السلام
فاطمه: شو اخبارك عبدالعزيز " كازانوفا " ... اقصد عبدالعزيز اخوي الغالي .."كازانوفا معناتها العاشق او المغرم "
مريم وفارس وخالد: هههههههههههههه
فارس: الله عليك شو عندك ادندن يالغالي ... ومريم تكمل عليهم ..
مريم: عزوزي فديت قلبك ياليتني من ادندن عليها الحين ..
عبدالعزيز انحرج وماقدر يرد بس بذكاءه غير الموضوع على طول وبأنفعال: مادريتوا شو استوى على احمد بن راشد ... لا حول الله
الكل مندمج الا خالد لانه عارف طبع عبدالعزيز لما ينحرج يضيع السالفه ...
فاطمه برقه: شو استى عليه ؟ ؟؟!
عبدالعزيز ببرود: ولا شي ....
فارس والحوريات: !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
خالد ضحك عليهم وقال: صدقتوا بو الزوز" قصده عبدالعزيز" الله يهديكم هههههههههههههه
فارس: الله يهديك يا ريال .. خرعتنا .. مسكين هالاحمد ماعندك الا هو تخوف الناس فيه ..
" احمد بن راشد .. يكون ولد جيرانهم عايش بروحه من بعد وفاة عائلته في حادث من 4 سنين والكل يحاتيه ويخاف عليه لانه تغير عن احمد قبل الحادث الفضيع .. " عشان جي الكل سكت لما عبدالعزيز طراه
تموا الشباب سوالف وياهم الحوريات .. لين وقت متأخر حوالي 11 بالليل
استأذن خالد: اوكي يا جماعه انا بحرك .. بكره عندي دوام ولازم اروح
فاطمه: بدري ولد العم
مريم: ايوه تو الناس
خالد: لا يسلم راسكم .. غير هالمره .. فمان الله
الكل: الله يحفظك ... و وصله فارس لين الباب
الحوريات وعبدالعزيز راحوا ينامون اما فارس طلع يتمشى شوي ..


..............................

الساعه 5 ونص ام فارس نازله تحضر الريوق حق عيالها ...
ام فارس: لا إله إلا اله ... اصبحنا واصبح الملك لله ...
جاسم: امي .. صباح الورد .. فديت هالويه ... ام فارس تروعت
ام فارس: فديتك انا خوفتني ... صباحك دلع حبيب امك ..
جاسم متونس: يارب تحفظ لي هالويه الصبوحي
ام فارس تبتسم له بحنان: ويحفظك لي واشوفك معرس .. حياتي انته ... يلا حبيبي قعد ابوك واخوانك وانزلوا الله لايحرمني منك ...
جاسم: انشاله الغاليه .. وراح جاسم يقعدهم واول شي راح عند ابوه .. حبه على جبهته وقرب ويهه من ابوه وتم يتأمل تجاعيد ويه ابوه ولحيته وشفايفه وخشمه المصبوب وعيونه ... نفس جاسم الدافي قعد بو فارس قبل لا ينطق جاسم ..
بوفارس: آآآآآه فديت هالنسمه الدافيه من حياتي الجسمي ..
جاسم: صباحك عسل يا معرس .. يلا قوم العروس تنتظرك تحت ... ههههههههه
بو فارس: اسود الويه شو هالكلام ... جويسم ماتيوز عن سوالفك انت ....
جاسم يضحك: حبيبي ابوي بسك نوم يالكسلان ...
جاسم متعود يقعد من النوم بروحه ويقعد قبلهم كلهم ... يصلي معاهم الفجر فالمسيد و ينام له ساعه و يقعد بعدها بنشاط .. خلص جاسم من ابوه وراح يقعد فارس ... طبعا دخل الغرفه بهدوء ... الكل يعرف طبع جاسم ما يحب ينقص على حد في نومه .. ويدخل عليهم لدرجة انهم مايحسون فيه ..
جاسم: فارس ... فارس .. يلا قوم الساعه 6 إلا ربع قوم ياعلك العافيه ..
فارس: خير الجسمي ... حشى انت عيونك ماتعرف النوم .. يلا بقوم الحين
جاسم يأكد عليه وبعبط : مو ارجع القاك نايم .. انت تعرفني زين لما اعصب شو اسوي .. احم احم
فارس يضحك: انشالله طال عمرك ... ها شوفني قمت من السرير .. او انه فارس خاف من جاسم .. بس لاتعصب ما فينا على عصبيتك
جاسم ابتسم لفارس وباسه على راسه ...
فارس: فديتك انته ... يلا قمنا يا مستر جاسم .. وابتسم فارس لجاسم
كمل جاسم مشواره لعند مريم وفاطمه وعبدالعزيز .. واخر محطه كانت ايمان .. جاسم يقول في نفسه الله يعينا على المزاج .. دخل عليها والاخت في سابع نومه ..
جاسم: ايمان .. ايماني .. ايمان
ايمان بنفس: خير شو تبي .. افففففففف من ويهك على الصبح
جاسم منحرج: يلا صارت الساعه 6 .. قعدي امي تنتظرج تحــ ... ماكمل كلامه
ايمان بصراخ: اذلف برا .. وانا مو ياهل عشان تقعدني .. حاطه المنبه
جاسم خنقته العبره وطلع من غير مايقول شي .. وايمان مافتكرت فيه ..

الكل نزل تحت ويتريق الا جاسم ...
ام فارس: وينه وليدي الجسمي .. فديت طوله
مريم تبتسم: ماما .. صج فديت طوله هالقزوم .. هههههههه
ام فارس: مريامي شوفيه حياتي .. فديت قلبه
مريم مبتسمه: انشالله الغاليه
راحت مريم غرفة جاسم .. ولقته قاعد على السرير وشكله زعلان .. اول ما شافها قام من السرير او انه بيشيل شنطته عشان ينزل
مريم: فديت طوله الحلو .. ليش زعلان؟
جاسم: منو الزعلان ؟؟!؟
مريم: انت يعني من؟
جاسم: مو زعلان .. شو اللي خلاج تقولين زعلان يالحلوه انتي..
مريم مبتسمه: الجسمي علي انا .... منو زعلك؟ مافي غيرها ام كشه .. ايمانوه
جاسم: لا ... يلا ننزل بيمر علي الباص الحين
نزلوا تحت وام فارس شافت جاسم وتمت تترجان انه ياكل له لو لقمه على الاقل .. بس هو ما كان له خاطر.. حست ام فارس ان ولدها زعلان ودرت ان ايمان اللي مزعلته .. بعد ما راح جاسم راح المدرسه ام فارس كلمت ايمان . ..
ام فارس: ايمان .. يمه شو سويتي بجاسم فديت طوله ..
ايمان: ولاشي .. شو استوى شو فيه الدلوع
ام فارس بعصبيه: ايمانوه .. كلام يوصلج ويتعداج اليوم انا حذرتج وغير اليوم بكلم ابوج يتصرف معاج ... فهمتي علي
ايمان من غير نفس: ززززززين .. حشى ما عاد الا هالياهل تخوفونه به
عصبت ام فارس: اذا انا مالي حشيمه عندج الكلام مع ابوج .. مادري شلون طلعتي انتي غير عنهم مادري على منو ظاهره جي ... الله يهديج بس
ايمان بخوف: ماما ... ماما .... وامها راحت عنها ولا ردت عليها ..
كلن توجه الى مقر عمله .. وجاسم المسكين زعلان وايد ومتضايق من تصرف اخته .. طلع من المدرسه بعد الدوام ومر بيت عمه بوحمد ... راح لصديق عمره سلطان ..
جاسم: مرحبا يا اهل البيت
سلطان: مرحبااا الساع .. اقرب اقرب
جاسم: ها سلطون .. شو اخبارك ؟
سلطان: سلطون فعينك .. هههههههههه
جاسم: شو اخبار عمي ومرت عمي ؟
سلطان: الحمدلله .. مانشكي باس .. لاحظ سلطان ان جاسم مو على بعضه
سلطان: شو الجسمي .. مو على بعضك ؟؟ عسى ماشر .
جاسم تغير ويهه: لا ماشي بس تعبان من امس مانمت عدل
سلطان حاول يصدقه: اهااااا
سلطان: اقرب .. الغدا جاهز
جاسم: لا طويل العمر ... امي تنتظرني فالبيت ماقدر اتاخر ..
سلطان: عجيب ... شو تستحي ... ماخبرك
جاسم: امي اليوم مسويه مشوي وتدري اني ماقاوم المشوي
سلطان يغلس عليه: اخاف ماتقدر تقاوم المشوي بس ... ههههههههه
جاسم طفران: اقول ... اروح بيتنا في احضان امي والمشوي احسن من مجابل ويهك ..
سلطان ميت من الضحك: تعال الجسمي هههههههههههههه
جاسم توجهه الى بيتهم وهو حاس ان ماله نفس يدخل البيت ... اول مادخل الا ابوه مستقبله بابتسامه وشوق في عيونه .. " بوفارس يموت في جاسم "
بوفارس: عمري انته .. فديت طولك .. وينك حبيبي تاخرت
جاسم نسى همه في هاللحظه وراح يركض عند ابوه: هلا والله مرحبا بالغالي ابوي حبيبي
بوفارس يحضنه بقوه: ها فديتك متاخر اليوم
جاسم في احضان ابوم: والله مريت بيت عمي اليوم .. ويبوس ابوه على راسه ..
بوفارس: سلمت على عمك
جاسم: لا ابوي ماشفته
بوفارس بحنيه: شو بلاك الغالي ... ويقعد فارس في حضنه .. قولي فديتك .. شكلك ضايق وايد منو زعلك .. ليكون ام كشه ايمانوه
جاسم منحرج: لا ابوي .. تعبان من هالمدرسه ... ويحاول جاسم يغير الموضوع
بوفارس شله وراحوا داخل وجاسم متونس ان ابوه شاله وهو متعلق في رقبة ابوه ومبتسم دخل بوفارس واستقبلته ام فارس : مرحباااا هلا والله ... ام فارس دوم استقبالها لزوجها وعيالها بهالطريقه وهالشي يونسهم ..
بوفارس يبوس ام فارس على راسها: مرحبتين .. شحالج الغاليه ؟
ام فارس: طيبه بشوفتك وشوفت الجسمي فديت طوله انا ..
جاسم: امي شحالج ؟ موووووح .. هاي البوسه على خدج
ام فارس: فديت بوستك انا .. بس مابيها طايره فالهوى انزل من حضن ابوك واطبعها على خدي
بوفارس: لا خليه عندي فديت طوله ؟؟ ويحضن جاسم بقوه .. وجاسم مستانس
تدخل عليهم ايمان توها جايه من المدرسه .. الا تشوف هالموقف .. طالعتهم بنظره وراحت حتى ماسلمت .. بو فارس تعجب منها !!! وام فارس قالت: عليكم السلام ..
نزل بوفارس جاسم في حضن امه . . وراح ورا ايمان .. كسر الباب وهو يطقه عليها ويصرخ
بوفارس: فتحي الباب يا ست الحسن والدلال ... ايمان وبخوف فتحت الباب
بوفارس: عليكم السلام ... ها بنتي شحالج ؟ شو فيه لسانج كله الفار والا فالحه تمدينه على الاصغر عنج .. ايمان ساكته و ويها احمر ...
ايمان: هلا بابا .. شحالك ؟
بوفارس بصوت عالي: الحمدلله .. زين نطقتي
ايمان بعصبيه واضحه: ليش تكلمني جي بابا ؟
بوفارس: لا والله تبيني اكلمج برقه والا اكتب كتاب عشان توافقين اني اكلمج
ايمان باحراج: لا مو هاي قصدي .. بس ... وما كملت كلامها .. بابا خلاص عااد شو صاير ؟؟
بوفارس وصل حده من قلة احترامها له: ياللي ماتستحين على ويهج ... وتم يصارخ عليها وهزئها صح .. وايمان منزله راسها من الاحراج .. الا فارس داخل عليهم ..
فارس: شو هالصراخ ؟؟ ابوي فديتك .. هدي هدي .. ترا الدنيا ماتسوى ... وطالع ايمان بنص عين
بوفارس: والله لو ماخاف ربي .. جان رضيتها هني ولا افتكرت ... ياللي ماتحشمين حد .. وهني بوفارس حس بشوية تعب وتكى على فارس .. خاف عليه فارس ومسكه من ظهره
فارس: ابوي عسى ماشر ؟
بوفارس: ما شر فديتك ... نشفت ريجي هاذي .. ويوجهه كلامه مره ثانيه لايمان وهو متكي على فارس
بوفارس: سمعيني زين ... ان زعلتي جاسم بكلمه وإلا صرختي عليه .. ماتلومين الا نفسج
فارس: الله يهديج يا ايمان .. ليش جي تسوين .. ومشوا فارس وابوه عنها .. ودخلت ايمان غرفتها رجع بوفارس وفتح الباب عليها وقالها: اليوم مافي غدا .. سمعتي تمي بجوعج وفكري باللي استوى الحين .. قطت ايمان نفسها على السرير وتمت تصيح ..

تجمعوا كلهم على الغدا الا ايمان طبعا لانها معاقبه .. ههههههه " زين سوا فيها بوفارس "
جاسم: وين ايمان ؟
بوفارس: تغدى حبيبي .. وكان مقعد جاسم في حضنه ويأكله بيده .. وجاسم ماحب ياكل الا بوجود ايمان ... قام من حضن ابوه وراح غرفتها .. طق الباب ومحد رد عليه .. دخل بهدوء كعادته ومن غير ماتحس به ايمان .. شافها وهي تصيح .. راح عندها وحضنها وتم يصيح معاها ..
جاسم ودمعته على خدوده: حبيبتي ايمان قومي تغدي معانا .. وماقدرت ايمان ترد عليه من كثر الصياح
جاسم: ايمان .. انا اسف .. وانا ماقلت لابوي شي والله .. وتدرين اني مازعل منج انتي اختي وادري قلبج كبير .. فديت روحج .. جاسم من قال هالكلام تاثرت ايمان ماتوقعت ان جاسم طيب لهدرجه حست بالذنب وقامت على طول واحضنته وتموا اثنينهم يصيحون ..
دخل عليهم بوفارس دمعت عينه وخاصه على جاسم ... وقال في نفسه " فديت طوله .. ياربي شكثر احبه الجسمي "
بوفارس بعصبيه: جاسم انزل تغدى .. وانتي خلج مكانج سمعتي .. ايمان تصيح وحاضنه جاسم .. قام عنها ونزل مع ابوه
بوفارس وجاسم في حضنه: هاك حبيبي ... همممممم ... ويبوسه على خده
فاطمه: بابا .. اليوم ابغي اروح عند صديقتي لطيفه ممكن ؟
بوفارس: ممكن يا حياتي .. بس خلي بوالزوز يوصلج ولا تتاخرين عن الساعه 7 ونص
فاطمه بفرح: انشالله فديتك
فارس: ها ابوي شو رايك بالمشورع اللي قلت لك عنه ؟
بوفارس وهو ياكل جاسم: والله ياولدي فارس انت تفهم في هالشغلات اكثر مني .. بس لو تسمع كلامي وتلعب بالديكور .. بتلفت انظار الماريين على المحل ..
فارس: بس ماعندي ذوق في الديكور انت تدري
بوفارس: عندك الحوريات يبه لمسه انثويه في المحل صدقني بتخلي المحل شي شي شي
فارس يضحك على ابوه: ههههههه شورك وهداية الله الغالي
مريم: والله ذوقي صج بيعجبك يا فارس.. واختيار فطامي للالون روووووعه
فاطمه: احم احم ... بس عاد فارس اكيد لي نسبه ههههههههههه
الكل: ههههههههههههه
فارس: حشى ما في شي ببلاش عندكم .. تصدقوا علي انا فقير ..
بوفارس: وانا كم نسبتي .. على اقتراحي ههههههههههه
ام فارس: وووووووي بعد انت تبي نسبه ..
فارس: خلاص غيرت رايي باسوي الديكور اسمنت .. لا ومو صايغه ولا مذلتكم ..
الكل: ههههههههههههههههههه

الكل راح يقيل بوفارس خذ معاه جاسم لانه معور قلبه جاسم " فديت طوله " هههههههه
جاسم: ابوي .. انا بروح ارتاح في غرفتي
بوفارس: لا انت بتنام عندي اليوم .. فديت قلبك انا
جاسم: على هواك الغالي .. وباس ابوه على خده
ام فارس: فديت طولك تعال حط راسك حبيبي .. بوفارس الله يرضى عليك حطه على السرير
بوفارس: انا والجسمي بنام على الارض
ام فارس: شوله تنامون على الارض .. عند الله سعه
بوفارس: جيبي المخدات والبرانيص الله يرضى عليج
ام فارس: على هواكم ...

فرشت لهم ام فارس على الارض .. وقيلوا .. الا ام فارس ماجاها نوم لان ايمان زعلانه " لازم قلب الام يحن .. مهما صار او بيصير هاي حشاشة يوفها " راحت ام فارس عند ايمان ..
ام فارس: عيوني .. رفعي راسج .. خل اشوف هالويه الحلو ...
ايمان زعلانه وتصيح بصوت عالي
ام فارس: يا بعد كلي انتي اهون عليج ماتردين علي
ايمان وطاحت في حضن امها والدموع تارسه عيونها: ماما .. ماما ... والله انا آسفه سامحيني وبابا اخاف ينام وهو زعلان علي
ام فارس ماقدرت تحبس دموعها زود: عيون ماما انتي .. دموعج غاليه علي .. وابوج مو زعلان منج بس ماخذ على خاطره شوي ما توقع تكلمينه بهالطريقه يعني هاي اخرة الدلع بس يا عيوني .. بس.. بعد شوي روحي قعدي ابوج حق صلاة العصر واستسمحي منه وبوسيه على راسه
ايمان: ماما اخاف يصدني او يهاوشني
ام فارس: مو من شيم ابوج قلبه كبير بس هو حب يحسسج بغلطتج .. ولا عاد ترفعين صوتج على ابوج فديت عمرج .. هاي ابوج مو اي حد .. سندج بهالدنيه
ايمان: ماما والله خايفه
ام فارس: عيون ماما انتي قومي توضي وصلي وصلي ويترتاحين
ايمان: انشالله ماما
قامت ايمان وتعوذت من ابليس .. وكانت ندمانه انها رفعت صوتها وعصبت على ابوها .. صلت وحست نفسها هدت وارتاحت .. انتظرت لين اذن العصر وبخطوات متردده وصلت لعند غرفة امها وابوها .. دخلت وشافت ابوها وجاسم نايمين على الارض وابوها كان حاضن جاسم .. دمعت عيونها على هالموقف وحست بالذنب زود
ايمان: بابا .. بابا يلا اذن العصر
بوفارس: مممممممممممم
ايمان: بابا .. بابا يلا فديتك
بوفارس فتح عيونه وشاف ايمان .. ارتاح وابتسم لها وايمان ماتوقعت هالابتسامه فرحت وابتسمت له
ايمان مبتسمه ومنحرجه: بابا يلا لاتفوتك الصلاة
بوفارس: عيون بابا وحياته انتي
ايمان منحرجه و ويها صاير طماطه: يلا قوم .. قام بوفارس وحضنها وصاحت ايمان
ايمان: بابا والله اسفه .. ماعودها سامحني
بوفارس خانقته العبره: عمري انتي .. ابوي وامي .. لا تتكدرين حياتي بس كبري عقلج يا بابا .. ولاتزعلين اخوانج وخواتج لاتطلعين شاذه من بينهم عمري انتي والله
ايمان تمسح دموعها: انشالله بابا والله ماعودها .. اخر مره
قام بوفارس وطلب من ايمان اطيب خاطر جاسم لما تقعده للصلاه
ايمان: الجسمي ... الجسمي .. يلا اذن العصر قوم بسك نوم
جاسم مو مستوعب: هااا
ايمان: يلا اذن .. قوم فديتك
جاسم ابتسم من خاطره: انشالله فديت ويهج
حست ايمان بالراحه وراحت غرفتها وصلت .. رجعوا الشباب من المسيد وايمان كانت تحت .. فارس استغرب بس ماعلق
الشباب: السلام عليكم
ايمان: وعليكم السلام هلا والله
فارس بعده متعجب منها بس ماسك نفسه .. جاسم راح عند ايمان وتم يسولف معاها .. اما فارس استغرب وكانت علامة استفها كبيره على راسه قال في نفسه " سبحان مغير الاحوال "

بعد المغرب كلهم كانوا متيمعين فالصاله .. يسولفون ويضحكون .. وقفت ايمان بكل جراءه
وقالت: يا جماعه ممكن اقول شي ..
الكل استغرب وفارس ما زالت على راسه علامة استفهام كبيره
ايمان: احم احم انا اسفه عن كل اللي بدر مني من قبل .. جاسم حبيبي تعال .. وباسته على راسه انت اول واحد اعتذر له... السموحه اخوي الغالي فديت طولك
الكل ضحك اما فارس فعلامة الاستفهام اللي على راسه كبرت وصارت تولع .. ههههههه
ايمان باست كل اخوانها وخواتها واعتذرت منهم وقالت لهم انا باتغير من اليوم وبتشوفون ايمان اللي رباها بوفارس .. الحوريات طبعا ماقدرن يحبسن دموعهن وجاسم حضن ايمان .. عبدالعزيز انبهر بشجاعة ايمان وكبرت في عينه .. ام فارس صاحت وبوفارس يطالع ايمان بنظرات حنان وتشجيع ومبتسم لها .. اما فارس خلوه على صوب لان علامة الاستفهام اللي كسرت راسه من كبرها هههههه
من بعد ماتغيرت ايمان انضمت للقب الحوريات هههه وتغيرت بشكل رائع وللاحسن .. بس مازالوا ينادونها ام كشه ههههههههههههه



الريم: يسلم قليبه نايف الحلو .. يطالعها ناصر .. وانت بعد يسلم قليبك
ناصر: ماما .. ماما
الريم: اول اكل بعدين ماما .. ناصر زعل وما رضى ياكل
الريم: عيوني انته .. ماما مشغوله .. ناصر يطالعها و مو فاهم شي
الريم: اوووووبا جات ماما .. ركض ناصر عند امه وتعلق في رقبتها
ساره: مشكوره الريم تعبتج وياي
الريم: ولو يا سوير .. اذا انا عمتهم ما قمت فيهم من بيقوم فيهم فديتهم
ساره وتقرص خدود الريم: عمري والله متى نشوفج عروس
الريم منحرجه : ...............
ساره: الله يكتب لج ولد الحلال اللي يسعدج ويستر عليج يا رب ... قولي آآآمين
الريم: هههههههههههه
محمد دخل عليهم وهو يغني " تبقى الحبيب انته .. في كل الاحوال ... في كل الاحوااااال "
الريم: يا عيني .. منو هالحبيبه هااا
محمد: هههههههه يعني منو غير هالقمر وكان يطالع زوجته ساره
الريم: شعليج يه يه يه
ساره منحرجه: ...............
محمد بعبط: اقصد نايف ههههههههه
الريم وساره: مااااااالت
محمد ميت من الضحك: ههههههههههه لحد يصدق نفسه بس
ساره: شو اخبارك بو نايف ؟
محمد: او انج مو مهتمه
ساره تكابر: من وين جاي ؟
محمد: اموت فالتغلي انا .. واللي يتغلى
ساره: تعشيت ؟ .. هني الريم استحت وخذت ناصر ونايف وطلعت عنهم
محمد قرب من ساره: الغاليه زعلانه
ساره: .......
محمد يغني لها: " والله مايسوى اعيش الدنيا دونك .. لا ولا تسوى حياتي بهالوجود "
ساره: تحبني ؟
محمد: " انا ماحبك .. انا اتنفس هواك ... "
ساره: فديتك وانا اموت فيك .. بس زعلانه منك ..
محمد: " ولا تزعل ولا تتعب شعورك ... ولا تاخذ على خاطرك مني .. "
ساره وايدها على صدره تبعده عنها: مابي .. وخر عني
محمد: " قربني منك .. ليه .. تبعدني عنك .. اليه .. "
ساره ماستحملت دلع محمد وحضنته وهمست في اذنه: احــبــك يالــغالــي
محمد تشقق من الوناسه ..
بعد هاللحظه الرومنسيه ... دخل عليهم فهد .. ويكلم محمد بالاشاره
فهد: مرحبا " طبعا بالاشاره "
محمد: مرحبتين
فهد: جوعان ابي اكل
محمد: روح المطبخ
فهد: افففففف .. اوريك
محمد: شبتسوي ؟
فهد: مو شغلك
محمد: اخاف مو شغلي بس
ساره: محمد ليش جي ؟
فهد: انا بوريه ريلج ذي .. مسوي نفسه عنتر
ساره ومحمد: هههههههههههههه
محمد: يلا ورينا عرض كتافك
فهد: اعتقد احنا فالصاله .. مو بغرفة نومك .. وضحك خخخخخخخخ
محمد منحرج: اطلع يا عم ...
فهد: احلم .. خخخخخخ
ساره: يعجبني عنتر الصغير انا .. هههههههه
محمد: لا والله ... احلفي انتي بس
فهد وساره: ههههههههههههههههه
فهد: ما قلت لك باوريك ... خخخخخ
دخل عليهم بو محمد والكل قام من مكانه ...
بومحمد: السلام عليكم
الكل الا فهد: عليكم السلام
بومحمد اشر على فهد يجي قريب منه ... راح له فهد وهو ميتسم ..
فهد: شلونك ابوي ؟
بومحمد: طيب وانت ؟
فهد: مثلك
بومحمد ضحك: ههههه يقطع سوالفك
فهد: دمي خفيف صح ؟
بومحمد: لاتصدق نفسك هههههههههه
فهد او انه زعلان: قطعتني
محمد: لقط ويهك
الكل: هههههههه
بومحمد: ساره .. ابوي شلونج ؟
ساره: الحمدلله عمي
بومحمد: وين عيالي عيل ؟
ساره: فوق عند الريم
بومحمد: ابيهم يبه .. جيبيهم الله يرضى عليج
ساره:انشالله عمي
فهد يهز كتف ابوه
بومحمد: عونك الغالي
فهد: ابي اشتري جوال
بومحمد مستغرب: شوله ؟ وش لك فيه؟
فهد بحزن: صج انا ماتكلم .. بس اعرف اقرى واكتب مثلكم
بومحمد: الله يرضى عليك .. ليش مزعل نفسك؟
فهد: بطرش فيه مسجات
بومحمد: لاتكدر عمرك ولد ابوك ... من عيوني
محمد: فالك طيب بوحمد .. يقصد فهد .. انا علي اجيب لك الجهاز
بومحمد: عفيه يبه .. وانا علي الكرت
استانس فهد وحضن ابوه .. .

mlletipo
12-31-2012, 07:50 PM
2

نزلت الريم وسلمت على ابوها ومعاها التوأم .. واول ما شافوا جدهم ركضوا له مستانسين ... وياخذهم بومحمد فالاحضان ويبوس فيهم ويلاعبهم ... اللي يشوفه مع التوأم مايصدق ان هاي بومحمد الشديد اللي كل مادخل البيت الكل وقف له ...
" كنت شمعه تضوي وتشرق حياتي .. انطفيت ورحت في وقت المغيب .. "

مسحت دموعها وراحت تغسل ويها .. هاليوم المفروض ان هيا تحتفل بعيد زواجها مع عبدالرحمن اللي توفي في حادث من 9 سنين .. كان عمرها 21 سنه لما خطبها عبدالرحمن اللي كان 22 سنه .. كان يحبها من وهو صغير كانوا جيران وكان كل يوم مطيح عندهم هههههه حتى لو مايشوفها بس اهم شي يحس انه حولها وقريب منها

عبدالرحمن: هلا عمي .. شلونك ؟
بومحمد: مرحبا عبدالرحمن ولدي اقرب اقرب
عبدالرحمن عاد ماصدق: انشالله عمي .. فالك طيب
بومحمد: شحال شيبانك يبه ؟
عبدالرحمن: الحمدلله .. الوالد امس رخصوه .. وماعليه شر
بومحمد: الحمدلله على سلامته .. محد درى عنه ؟
عبدالرحمن: عمي .. راسه يابس الشيبه ..
بومحمد: اقول .. عبدالرحمن ...
عبدالرحمن: سم عمي ..
بومحمد: سم الله عدوينك .. شو رايك نزور شيبتك الحين .. ودني له فديتك
عبدالرحمن بإحباط: انشالله عمي سرينا ..
بومحمد: عيل بروح ابدل ملابسي وراجع
عبدالرحمن: خذ راحتك عمي .. وبصوت واطي .. بعد لو تغير رايك يكون احسن
بومحمد: ها ولدي وش قلت ؟
عبدالرحمن: هااا .. ولا شي عمي انا انتظرك .. انتظرك
وفي هاللحظه سمع ضحكه .. والتفت وشاف هيا نازله من فوق ومبتسمه له ...
عبدالرحمن: مرحبا .. مرحبا
هيا: شخبارك عبدالرحمن ؟
عبدالرحمن: بشوفتج صرت بخير .. ردت فيني الروح
هيا منحرجه وفي خاطرها تقول " يا ويل حالي على الغزل انا "
عبدالرحمن: هياوي .. وين رحتي ؟
هيا " بعد يدلعني هياوي .. لالالا خلاص بموت " : معاك عبدالرحمن
عبدالرحمن تقرب منها: والله لج وحشه يالغاليه ..
هيا منحرجه: .................
عبدالرحمن: هالاسبوع بخطبج من ابوج واخوانج
هيا انحرجت ومشت عنه .. الا ابوها نازل عشان بيروح مع عبدالرحمن بيتهم .. وعبدالرحمن مقهور لانه ما كحل عيونه بشوفتها .. وتقطع عليها امها شريط ذكرياتها ..
ام محمد: يمه هيا .. شعنه قاعده في الظلمه
هيا تمسح دموعها: هلا امي .. كنت غاطه شوي راسي يعورني
ام محمد: الله يرضى عليج يا يمه .. لي متى بتمين على هالحال .. ودي اشوف عيالج
هيا: اي حال يا امي؟ ما علي شر .. وعيالي تشوفينهم فالجنه انشالله
ام محمد بحزن: الله يهديج يا بنتي لي متى بتعيشين الماضي .. ؟
هيا تكابر: امي تدرين اني نسيت هالشي من زمان و......
تقطع كلامها ام محمد ودموعها بللت ملفعها: لا تقولين نسيتيه .. كان عيالج يلعبون في حوشنا .. لاتقصين على نفسج .. ام محمد وبحزن يا يمه جنج معترضه على حكمة ربج
هيا بخوف: استغفر الله .. يمه شو هالكلام
ام محمد بحده: اللي تسوينه انتي هو الكلام .. اذكري ربج يا يمه وارضي بحكمة القادر .. الله بيعوضج خير يا يمه .. ماتدرين وين الخير الخيره فيما اختاره الله ..
هيا بحزن: ونعمه بالله
ام محمد: الله يهديج يا بنتي .. فكري في كلامي عدل
هيا: انشالله يمه
ام محمد: يلا تعالي تحت الاهل عندنا .. ويسألون عنج
هيا: بانزل معاج ... يلا
وهي تمشي رايحه الصاله تسمع حشرتهم وابتسمت .. الا تحس بأحد يحضنها من وراها ..
: ......... هلا الغاليه
هيا او انها ماتدري انه جاسم: منو الحلو اللي وراي ..
جاسم: قولي من .. فكري .. شغلي مخج وبتعرفين
هيا: اها عرفتك .. انت فارس صح ..
جاسم بعبط: شو فارس انا احسن عنه
هيا: زين انت مريامي
جاسم باستغراب: افأ يا ذا العلم
هيا ميته من الضحك: فديت طوله .. شلون ماعرفه ... وشلته وباسته وحضنته .. فديت قلبك الجسمي الله يحفظك يالغالي
جاسم: شحالج عمتي ؟
هيا: يسرك الحال يالغالي .. دخلت هيا عليهم الصاله وهي شايله جاسم وسلمت عليهم
هيا: ها بوفارس شو اخبارك اخوي؟
بوفارس: نسأل عنج الغاليه
هيا: سألت عنك العافيه .. الا بو محمد وينه ؟ مو جاي اليوم ؟
بوفارس: جاي .. بس مادري شو مأخرهم ؟
قعدوا يسولفون وياخذون اخبار بعض .. وهيا بالنسبه لعيال اخوانها الصدر الحنون ... الكل يشكي لها همه وياخذ بنصايحها .. وهي تمووت في جاسم ... و وايد مدلعته من كثر حبها له .. حتى بوفارس يغار منها ... مع السوالف والضحك دخل عليهم بومحمد و شايل التوأم نايف وناصر
بومحمد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام ..
بومحمد يسلم على الموجودين .. فرد فرد
بوفارس: شحالك الغالي ؟
بومحمد: بخير .. ويبوس نايف
بومحمد"سلطان" الجد: ها مرت ولدي شحالج ؟
ام محمد: طيبه عمي .. انت شحالك؟
الجد: والله لمتكم ترد فيني الروح
عبدالعزيز: يدي .. شو على اللي اتفقنا عليه ..
الجد: عيوني لك بوسعود ... قم يلا سرينا .. بس انا وانت محد يتليقف .. والكل يطالعهم باستغراب
فارس بفضول: وين يالربع .. ؟ ممكن احشر نفسي معاكم .. ؟
الجد + عبدالعزيز: لاااااااااا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد يطالعها ويقول في نفسه " ياللي عيونك حلوه سود و وساع .. معذور لو جيت الهوى باندفاعي "
طالعها بنظرة حنان محد انتبه له الا فهد .. راح فهد عند خالد وهز كتفه . .
خالد: هلا بوي
فهد: تعال ابيك شوي
خالد: انشالله .. ويفكر شو عنده الفهدي .. طلعوا برا بعيد عن الكل
فهد: تحبها؟
خالد مستغرب: مممممن ؟ !!!!
فهد: محد فاهمك الا انا .. ومحد صايدك الا انا .. يعني بيني وبينك هات من الاخر ..
خالد وامتزجت فيه مشاعر الخجل والفرح في نفس الوقت: .................. لا ماحب حد شو تقول؟
فهد وعايش الدور: شوف انا ماحب الف وادور ... ان ما اعترفت باروح حق .............. وباقولها
خالد انصدم!!"معقوله": انت يالشيطان شو عرفك ؟
فهد: صج اني ماسمع ولا اتكلم بس بس اشوف وقلبي يقولي كل شي .. آآآآه ياقلبي
خالد باحراج ويضحك على اسلوب فهد: هههههههه .... اي والله احبها
فهد: حبها وانا اخوك .. تراها تنحب رقيقه حساسه اموره
خالد: اخاف انت اللي تحبها ... ليكون تاخذها مني ههههههههه
فهد يضحك: خخخخخخخخخ لا كبيره علي توني صغير على الحب .. بس باقرب من بينكم وانا اخوك
خالد يطالعه: ذبحتنا ياخي وانا اخوك وانا اخوك ... علقت شوفيك .. وانا اخوك
فهد + خالد: هههههههههههههه
دشوا داخل وخالد ارتاح حق فهد .. واستانس انه مآزره في محنته الا مريم رايحه صوب فهد
مريم: الفهدي تعال بسرعه ..
فهد: شو فيج ؟
مريم: شو نسيت التحدي .. ولا تتهرب
فهد: لا مانسيت .. يلا سرينا واشر لها بأيده وراحوا يلعبون .. الكل تجمع في الغرفه .. وصارت العفسه هناك . تشجيع وتحدي .. كان جو ولا اروع .. الكل مندمج في الحشره الا خالد سرحان ويطالعها " فديت ضحكتها .. صدق فهد لما قال رقيقه وحساسه
الريم: فطامي تعالي معاي شوفي شو خذت من المحل الجديد اللي قلتي لي عنه
فاطمه: يالخاينه .. شلون تروحين ماتقولين .. كنت ابغي اروح
الريم بعبط: مادريت انج بتروحين .. انا وامي وعميمه هيا رحنا امس
فاطمه اطالعهم: لا والله .. احلفوا انتوا بس
هيا: امس رحنا .. والله فاتج
فاطمه: تقهروني .. لكن اوريكم .. بخلي ماما توديني
ام فارس: وين يمه ..
فاطمه: وين ماراحوا الحبايب بدون علمي
ام فارس: من عيوني الثنتين
هيا: عيوني لج فطامي انا اوديج
ام فارس: تعالي معانا هيا
فاطمه بدلع: لااااااااا
هيا: على قولة الجسمي افأ يا ذا العلم
فاطمه غصبن عنها ضحكت: ههههههههههههههههههه ... مابيج تجين معانا .. وبدلع .. بروح مع امي
مريم: عميمه .. انا وانتي بنروح مع بعض هههههههههه خلي فطامي مع ماما
فاطمه: فديت مامات وباست راس امها
ام فارس: ياربي من المصلحه ..
فاطمه باحراج: ماما ليش تفشليني ومدت بوزها فاطمه
بوفارس: من زعل حياتي؟
فاطمه ولزقت في ابوها: كلهم بابا ..
بوفارس: عيون بابا انتي .. ولا تزعلين .. حط ايده على كتفها وقرب من اذنها وهمس
فاطمه بدلع ياخذ القلب: واااااااااااو .. فديتك بابا ... وحظنها بوفارس
فارس بفضول: شسالفه ؟ فطامي حياتي .. شو قالج بابا
فاطمه: بابا اقوله
بوفارس: لا سر بيني وبينج
فارس مات قهر ما يحب تفوته سالفه: افاااااااااااااااااااا
مريم بدلع: وانا بابا ...
بوفارس: تعالي بقولج .. وهمس في اذنها ...
مريم برقه: وااااااااااااو فديتك بابا
الريم: عميمه بعض الاغراض نسيتها عندج
هيا: اي فوق في غرفتي
الريم: بنروح انا وفاطمه فوق
هيا: روحوا يا عمري روحوا
وخالد يطالعها .. دلعها يذبح .. ياربي تجمعنا يارب اموت فيها وفي دلعها .. يا ويل حالي انا
ومن بعد الوناسه والضحك .. كلن توجه الى بيته
.......................................



في نفس الليله وفي بيت بومحمد .. ام محمد وبومحمد سوالف وضحك ..
ام محمد: بومحمد يالغالي ..
بومحمد: عونه .. يابعد كلي ..
ام محمد: ماتحس ان خالد تأخر على العرس ..
بومحمد: خالد يا ام محمد هيمان
ام محمد: كيف بعد هيمان؟
بومحمد: يعني ولدج يحب ...
ام محمد: الله واكبر .. ومنو ياللي يحبها ؟
بومحمد: اموت واعرف منو هاذي ؟ ؟ خالد محد فاهمه الا انا ..
ام محمد: من شابه اباه فما ظلم .. ما راح بعيد طالع عليك .. كيف مابتعرفه عدل
بومحمد: بس لو اعرف منو هاذي؟
ام محمد تضحك عليه: ههههههه وانا اقول فارس ولد اخوك على منو ظاهر فضولي
بومحمد يمسك ايدها ويبوسها: هههههههه الله لا يحرمني هالصوت والشوف يالغاليه
ام محمد: ويحفظك لنا الغالي ..
" بحلم بيك ان بحلم بيك .. وبأشواقي مستنيك .. وان ما سألتش فيا يبقى كفايه عليه .. "
.: ........... حشى سندرتونا .. بندوا هالازعاج نبي انام
جابر: هدي هدي علوه .. اشعليه معصب ؟
علي: طفروا بنا .. شو هالناس ما تنام .. حشى غثونا ..
جابر: ماعليك منهم .. اصبر شوي وباسكتهم لك سنه كامله
علي باستغراب: شو ناوي تسوي ؟
جابر يضحك: بافجر نفسي بينهم خخخخخخخ
علي: يالعبيط هههههههههه
جابر: اعرف لي ضابط في الشرطه .. باخليه يسنعهم لك
علي: صج والله .. تسوي خير
جابر: ولو كم علوه عندنا هههههه
علي: زين عيل انتظر الهدوء
جابر: فالك طيب علووووه

علي هاي اخر سنه له او بالاحرى اخر كورس له وبيرجع بين اهله واحبابه وعلي يكره الازعاج يبي ينام شوي ويريح عشان يسعد للدراسه بس مو قادر من الازعاج .. قرر يفضفض لاخوه خالد ..
علي: السلام عليكم . ..
خالد: عليكم السلام .. هلا والله
علي: اهلين ... شو الاخبار؟
خالد: الحمدلله طيبيين انت شو مسوي ؟
علي: تمام التمام ..
خالد: خلاص بدى العد التنازلي ...
علي: اي والله .. ماتصدق شلون فرحان اخيرا برجع لكم و وسطكم ..
خالد: الكل يعد لك يا علوه وخاصه امي لو تشوفها وحليلها فاقدتك ..
علي: فديت قلبها الغاليه شواخبارها واخبار ابوي ؟
خالد: الحمدلله كلنا بخير بس انت اللي ناقصنا
علي وخانقته العبره: قريب انشالله .. قريب
خالد حاس بحزن اخوه: علوه شخبار الجو عندكم ؟
علي: والله ازعاج .. اسمع اسمع .. سكت علي وخالد سمع الحشره اللي عند اخوه
خالد يضحك: وانت هاي حالتك ..
علي: شاسوي بعد .. تعرفني ماحب الازعاج ... زين عيل ماطول عليك بروح ارتاح شوي عشان اقووم ادرس بعدين ..
خالد: خلاص عيل موفق فديتك .. سلم لي على جبور الدب ..
علي: ههههههه يبلغ انشالله .. وسلم على الاهل .. انشالله بعد الامتحان باتصل فيهم
خالد اوكي ... الله يحفظك
علي: مع السلامه

"مهما بعدنا انت ساكن وريدي ... انت حبيبي وانت بالروح روحي"

آه لو تدرين حبج في قلبي من سنين ... شفتج وقلبي نبهني لج مشيتج .. ابتسامتج .. دلعج .. آه يا ربي على الدلع كل شي حلو فيها .. احبج يا حبيبي ياربي متى بتكونين ام عيالي يلا ابي اصير بابا وانتي ماما هههههههه يا بعد عمري تسلم لي هالضحكه .... اصحى يا نايم .. شو هالتفكير اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...
قام يوسف العاشق من مكانه ونزل عند خواته .. معروف عن يوسف انه انسان هادي ويحب خواته وايد ..
بتكلم الحين عن عائلة يوسف واللي تتكون من ..
الجوهره اكبرهم 26 سنه .. مدرسة لغه عربيه
يوسف 24 سنه .. يشتغل ويدرس في نفس الوقت " مكافح "
هنادي 20 سنه .. اصغرهم تدرس بالجامعه
من بعد وفاة امهم وابوهم وهم في سن المراهقه اهتمت الجوهره بيوسف وهنادي واهتمت فيهم وقامت بدور الام والاب عشان تملي الفراغ اللي بحياتهم قد ماتقدر .. لما توفى ابوهم كانت الجوهره ثانويه عامه كان المرحوم مريض بالسرطان .. وامها ماستحملت فراق ابوهم وتوفت بعده بسنه .. من بعد وفاة والدينهم محد من اهلهم سأل عنهم والكل اكل حقهم .. وابوهم على حياته كان يملك دكان صغير واعمامهم تهاوشوا على هالدكان وخذوه منهم وعاشوا الاخوان الثلاثه على راتب التقاعد حق ابوهم .. الجوهره كافحت عشان اخوانها وسعادتهم تخلت عن طموحها وتخصصت لغه عربيه وتخرجت بسرعه لان ما هان عليها ان اخوانها يحسون بان غيرهم احسن منهم او ان احد يعايرهم بالفقر ..
اما العاشق يوسف .. خلص اثانويه والله وفقه واشتغل وقدر يوفق بين الشغل والدراسه .. اما هنادي فالجوهره ويوسف وفروا لها كل اللي تبيه باللي يقدرون عليه عشان تحقق طموحها وهم يشوفون طموحاتهم فيها ....


يوسف: السلام عليكم ..
هنادي: عليكم السلام .. شخبارك يوسف ؟
يوسف يتنهد: آآآآه .. الحمدلله .. انتي شلون امورج ؟
هنادي: سمالله عليك ... شفيك تعبان ؟
يوسف: لا بس افكر في الدراسه
هنادي: وش فيها ؟
يوسف: ما بقى لي الا سنه وبخلص .. واحسها هم .. طويله سنه اففففف
هنادي: بعد شتسوي يلا شد حيل انت قدها يا بوخليفه ..
يوسف: تحسفت اني خذت الجامعه على راحتي .. ليتني خلصتها بسرعه
هنادي: لا تتحسف ايش وراك ؟ لا مره ولاعيال تشيل همهم ..
يوسف " لو تدرين ان المره هي كل همي": الله كريم
تدخل عليهم الجوهره: السلام عليكم
هنادي + يوسف: وعليكم السلام..
الجوهره بتعب: جوعاااانه
يوسف يضحك: هههههههه شدعوه عايشه في مجاعه ..
الجوهره: تعبت اليوم وايد .. البنات طلعوا عيوني ..
هنادي: زين قومي بدلي وصلي على ماتجهز الخدامه الغدا
الجوهره: بطيررررررررر
هنادي + يوسف: ههههههههههههههههههههه

غسلت ويها وتمت اطالع انعكاس صورتها في المرايه وقطرات الماي تنساب ببطئ على ويها .. اختلطت دموعها مع قطرات الماي .. وانفجرت تبكي بحرقه .. آآه يمه .. يبه والله وحشتوني حياتي ضاعت من ايديني بدونكم الدنيا ماتسوى .. تعبت وانا اخفي دموعي عن يوسف وهنادي مابيهم يحسون بضعفي .. ياربي سامحني ماعترض على حكمك يارب تساعدني ..
بعد ماعاتبت نفسها نزلت تتغدا مع يوسف وهنادي .. واخوانها عمرهم ماحسوا بضعف الجوهره وهي دومها تضحك ومفرفشه جدامهم بس قلبها بحر من الاحزان والهموم ...
............:: السلام عليكم
الجوهره: هلا وغلا ... عليكم السلام
.: .......... فديت هالصوت
الجوهره منحرجه: : ................
...........: وبعد فديت اللي يستحون
الجوهره: وحشتني الغالي
...........: ياربي فديت الغزل .. فديت قلبج ياحياتي ..
الجوهره منحرجه: شخبارك؟
...........: الحمدلله الحين اكتملت فرحتي
الجوهره: فديت قلبك .. مادري شلون كنت بعيش من دونك يا ابراهيم محد مصبرني الا انت ..
ابراهيم وماخذ نفس عميق من فرحته بكلامها: آه ياعمري يالجوهره .. والله انج جوهره
الجوهره: زين ياعيوني قولي شلون كان يومك ؟
ابراهيم: يا قلبي انتي .. اليوم كان عندنا اجتماع ملل حده . والله كنت على وشك اغمض عيوني .. بس ربج ستر
الجوهره ميته من الضحك: ههههههههه عليك سوالف ..
ابراهيم: فديت هالضحكه يعلها دووم ..
الجوهره: الله يحفظك لي يا ابراهيم
ابراهيم: جوهرتي ممكن سؤال فديت قلبج؟
الجوهره: عيون الجوره .. اسأل يا بعد كلي ..
ابراهيم بتردد: حياتي جوهرتي .. لين متى بنتم على هالحال ؟ حياتي ابغي اكون قريب منج .. ابيج حلالي انتي تعرفين احساسي بالذنب لاني اكلمج بالتلفون
الجوهره ودموعها على خدها: يا ابراهيم انت تدري بظروفي.. يعني ....
يقطع كلامها ابراهيم: جوهرتي .. ارجوج ماعدت اتحمل اكثر .. ابيج والله ابيج ..
الجوهره تبكي بصوت عالي: والله يا ابراهيم اني بعد ابيك ... وتسكت وصياحها ضايق ابراهيم ... وتكمل الجوهره: مالومك صابر علي من 8 سنين قبل لايتوفى ابوي كنت تبي تكلمه .. والله خذ امانته .. صبرت وقلت بتكلم امي والله خذ امانته .. ياربي ارحمني .. وتمت الجوهره تصح وتصيح .. وابراهيم تضايق ولام نفسه .. مايحب يزعل حب حياته جوهرته
ابراهيم: حياتي ... انا اسف ماكنت اقصد ..
الجوهره: لين متى بتم تلوم نفسك يا ابراهيم .. لا تتاسف انا اللي اسفه
ابراهيم وصوته متغير: يا بعد كلي انتي .. حبيبتي انا تحت امرج .. انا كلي لج ...
الجوهره: ابراهيم حياتي
ابراهيم: يالبيه هالصوت .. آمريني
الجوهره: ادري اني انانيه .. وما افكر الا في نفسي اسفه .. انا كنت افكر في ....
قاطعها ابراهيم: حياتي انتي مو انانيه .انتي عمري وحياتي وروحي .. وكلام ابراهيم فرح الجوهره ونساها دموعها
الجوهره: الله لايحرمني منك يالغالي
ابراهيم: فديت قلبج.. حياتي الحين ابغي اريح شوي وقعديني لصلاة العصر
الجوهر: انشالله من عيوني يا حياتي ..

في ميلس الشباب في بيت بوفارس .. والشباب مجتمعين وسوالف وضحك ولعب و وناسه .. دخل عليهم احمد بن راشد ...
احمد: السلام عليكم
الشباب: عليكم السلااااااااام
احمد: كيف حالكم يالربع .. ؟
فارس: هلا والله باحمد .. بوراشد .. اخبارنا اخبار الخير .. وانت شو مسوي ؟
احمد مبتسم: الحمدلله ننشد عنكم ...
عبدالعزيز: شو اخبارك بوراشد؟
احمد: يسرك الحال يالغالي .. خالد .. وينك ماتبين .. ؟
خالد: موجودين .. بس الدنيا شاغلتنا ..
احمد: وش هالدنيا اللي شاغلتك ؟
خالد بارتباك: ممممممم تدري مشاغل ومشاريع ..
احمد: هههههه اللي يسمعك يقول راعي حلال .. كلها الا كم محل
خالد بابتسامه مصطنعه: هههه على قولتك
فارس: تقهوى يابوراشد ... انت مو غريب
احمد مد ايده: ماتقصر .. في عرسك يا فارس
فارس: تسلم الغالي
احمد خذ فارس على جنب وكلمه ... وكان جنبهم خالد بس مشغول بجواله
احمد: فارس بغيتك في سالفه ..
فارس: آمرني يا بوراشد ..
احمد: ما يامرعيلك عدو .. بس بغيت اعرس .. وماراح القى احسن منكم يا فارس ..
فارس منحرج اول مره ينحط في مثل هالموقف: والله يا احمد هاي الساعه المباركه .. بس لازم اشاور الاهل ..
في نفس الوقت خالد سمع الكلام اللي دار بين احمد وفارس وانغص غصه وتم يكح ...
خالد: كح كح كح كح
فارس التفت على خالد: سمالله عليك بو وليد .. هاتوا الماي ... شرب خالد الماي وطلع عنهم من غير ما يتكلم ..
فارس: خالد .. خالد
محمد شاف خالد وهو طالع واستغرب منه ناداه ومارد عليه
محمد: هلا فارس ... شو فيه خالد ؟
فارس: مادري والله .. غص وشرب ماي وطلع ..
محمد باستغراب: غريبه ... وشاف احمد بن راشد وسلم عليه
محمد: هلا والله باحمد شحالك؟
احمد: الله يسلمك في هالدنيا وانت شحالك يا بونايف؟
محمد: الحمدلله
احمد: الا بونايف كم عمرك اليوم؟
محمد: اليوم الله يسلمك كملت 18 سنه ... والله العمر يركض ولانحس به ..
احمد ميت من الضحك: ههههههههه الله يقطع سوالفك حمودي...
محمد: شو حمودي ؟! ياهل انا ؟
احمد: توك 18 سنه .. خل اعيشك الحلم اللي للحين ماقمت منه
فارس: هههاااااي .. حلوه يا بوراشد كثر منها ...
محمد: احلفوا انتوا بس ...
فارس + احمد: ههههههه والله ههههههه
عبدالعزيز بعبط: حدكم عن ولد عمي حمودي هههههههههه
محمد: لا والله .. بوالزوز ... ليكون انت اللي " سكت دهراً ونطق كفراً " يا حالتك
وتموا الشباب يسولفون .. ويضحكون لين وقت متأخر من الليل ...
اما خالد المجروح من سمع كلام احمد وحاس نفسه مخنوق .. ماعرف وين يروح تم يحوط بسيارته كل الشوارع ... يمشي من غير ما يحس بنفسه .. وعى ولقى نفسه والظلمه من حوله .. وقف السياره وغمض عيونه فتره ولما فتحها الا يشوف ضلال شخص واقف عند دريشة السياره استغرب وفتح دريشة السياره
خالد: السلام عليكم ..
.......: ....................

mlletipo
12-31-2012, 07:51 PM
3
خالد استغرب: منو معاي .. الاخ مضيع ... وفجأه اختفى الشخص ... خالد حس بخوف ... ماكانت ملامح الشخص واضحه .. كان نفس الضلال ... وخالد ماقدر يميز لو كان الشخص الواقف بنت او ولد ؟؟ رفع الدريشه وحرك عشان يرجع البيت .. وهو يمشي شاف نار كبيره من بعيد قرب منها وشاف ناس ترقص وتصفق وتغني حول النار فتح الدريشه وفجأه اختفوا الا النار تمت .. وشاف نفس الضلال اللي كان عند الدريشه يتقرب منه لين بانت ملامحه واضحه انبهر خالد باللي شافه بنت جميله بيضه وشعرها اسود ليلي عمره ما شاف بهالجمال .. شعرها الليلي الاسود نازل على ويهها ويها ابيض مثل بياض الثلج صافي .. عيونها بارزه ورموشها محليتها .. خشمها دقيق وشفايفها ورديه مرسومه ومليانه .. قربت البنت وخالد يتاملها مدت ايدها من الدريشه .. استغرب خالد وسألها
خالد: من انتي ؟ !؟؟
البنت: .................
خالد: انتي من الانس ولا الجن .. ؟؟؟
البنت ضحكت ضحكه خفيفه يادوب تنسمع: ههههههه
خالد: ليش تضحكين؟
البنت بصوت ناعم وخفيف: تعال معاي
خالد: وين؟!
البنت: تعال وبتعرف
خالد: انتي من؟! توهتيني ... !!
البنت: خالد .. تعال معاي ..
خالد باستغراب: شلون عرفتي اسمي ؟؟ !! تكلمي .. انتي من ؟؟
البنت: ارجوك تعال يا خالد ..
خالد بينه وبين نفسه عرف انها جنيه: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...
قامت تصرخ بصوت عالي هز الارض من قوته .. ومسكت ايد خالد بقوه وقالت له : اقولك تعال معاي .. خالد خاف وحاول انه يبطل ايده منها وماقدر .. كانت بقوة ريال وتعوذ من الشيطان مره ثانيه وهي صرخت بصوت اعلى وفجأه قام خالد من النوم .. لقى نفسه نايم في السياره وفي نفس المكان اللي لقى فيه البنت والنار ... استغرب خالد هل كان يحلم او لا .. شاف ايده ولقى جروح والدم ينزل منه بكثافه " شو سوت بإيدي هاذي " مسح الدم من ايده وحس ببروده في ويهه بس شغل السياره وحس بشعور مختلط شي من الخوف وشي من الحيره .. وطلع من المنطقه النائيه اللي ما يعرف كيف وصلها .. وهو يمشي في الشارع المظلم على نهاية المنطقه شاف نفس البنت واقفه على الرصيف واطالعه وعيونها مليانه دموع وحزينه .. وسمع صوتها في راسه يقول له " تعال خالد .. تعال .. " مر من صوبها وعيونه في عيونها ... كمل دربه لين وصل البيت .. كانت الساعه 3 ونص وقريب بيأذن الفجر نزل من السياره وراح غرفته وخذ له شور دافي بس حس بحرقه في ايده من الجروح وبحرقه خفيفه في ويهه بس ماهتم ... ماقدر يستحمل الالم اللي بإيده وراح غرفة ريم عشان تداوي جروح ايده..




خالد: الريم ... الريم ... اريامي
الريم بتعب: هااا ... من ؟
خالد: انا خالد فتحي الباب اريامي ..
الريم: لحظه شوي .. فتحت الريم الباب ودخل خالد مانتبهت لويهه لان الغرفه نورها خفيف بس لما شغلت الليت خافت من شكل خالد ..
الريم: بسم الله خالد شو فيك ؟
خالد مستغرب: شو فيني؟
الريم: منو مسوي بويهك جي .. ليش عيونك حمر .. منو جرحك .. انت طايح مسوي حادث متهاوش مع حد .. شو فيك خالد ؟؟!؟!؟!
خالد متعجب: الريم شو هالكلام ؟ شو فيهم ويهي .. وعيوني ... وفجأه سكت خالد وتم يطالع نفسه في المرايه ...
الريم: خالد فديتك .. منو مسوي بك جي ؟
كان شكل خالد يخوف ويهه مليان جروح وعيونه حمر حتى خالد استغرب وخاف من شكله .. هو افتكر ان ايده اللي انجرحت وماهتم لالم ويهه الا لما شاف نفسه ماعرف شو صار له .. وراحت الريم بسرعه غرفة امها وقعدتها من النوم
الريم: يمه .. يمه .. لحقي على خالد ... وفي هاللحظه كان بومحمد طالع من الحمام ويمسح ويهه بالفوطه .. استغرب يوم شاف الريم ..
بومحمد: علامج الريم؟ تكلمي .. وقامت ام محمد متروعه
الريم وخانقتها العبره: لحقوا على خالد .. وماكملت كلامها وتمت تصيح بخوف ..
بومحمد خاف وطلع من الغرفه
ام محمد: شفيه اخوج يمه ؟؟
الريم: يمه يخوف .. يمه روحي شوفيه
راح بومحمد غرفة خالد ومالقاه شاف الريم وام محمد ولحقهم غرفة الريم .. شافوا خالد واقف يطالع نفسه في المرايه والتفت عليهم
بومحمد: خالد يبه ... من مسوي بك جي ؟؟
خالد يطالع ابوه وخانقته العبره: هااااا ... مادري
ام محمد والدموع في عيونها: يمه خالد شو صاير...وين رايح انت سمالله عليك حياتي
بو محمد: الريم روحي نادي اخوانج بسرعه نودي اخوج المستشفى
راحت الريم غرفة فاضل وقعدته من النوم الا في ويهم محمد وفي عيونه خوف .. كان حاس ان في شي صاير بالبيت ... دخلوا الغرفه وانصدموا باللي شافوه ..
محمد: يبه .. شو فيه خالد ؟
بومحمد: مادري والله .. قوم شيل اخوك .. فاضل شغل السياره
الغريب في الموضوع كله ان خالد مانطق بحرف واحد بعد ماشاف نفسه في المرايه كان يفكر في الموقف اللي صار له .. وكيف ويهه انجرح وهو يذكر لما مسكت ايده وشلون ويهه اللي تضرر وهو ماحس الا بالم بسيط بويهه
راحوا المستشفى ولما دخلو على الدكتور خاف الدكتور من شكل خالد ... استغرب وكانت في اسأله وايد في باله يبي يسألها بس مو عارف يبدى من وين
الدكتور: ايه اللي حصل لي وشوه ؟
بومحمد: مادري يادكتور ..؟ رجع من برا وهو على هالحاله ..
الدكتور يسأل خالد: ايه اللي حصل يا ابني ؟
خالد يطالعه: ...........................
الدكتور: ايه اسم ابنك يا فندم ؟
بومحمد: خالد
الدكتور متعجب من خالد: يا ابني ياخالد ازاي انجرحت في وشك ؟!
خالد: ......................
الدكتور كان يتابع نظرات خالد في الغرفه وبومحمد خاف على ولده
محمد: خالد شو فيك ؟ رد علينا .. خالد ..
خالد يطالع محمد وفي عيونه كلام وايد .. فجأه شهق شهقه سكتت كل اللي بالغرفه ... شافها خالد .. واقفه ورا ابوه اطالعه وتبتسم حطت ايدها على فمها بمعنى " لا تقول لاحد وش صار "
بومحمد: خالد يبه رد علي .. شو فيك .. ؟
احتار الدكتور وطلب منهم يطلعون من الغرفه عشان يكشفون على خالد .. كان الدكتور خايف
وحاس بشي غريب ناحية خالد قام ونظف ويهه وعقمه من الجروح .. وكان في جرح عميق فوق حاجب خالد اضطر الدكتور انه يخيطه له ... وخالد طول الوقت كان فاتح عيونه ويطالع السقف حتى ما تألم ولا قال آي ... وهالشي خوف الدكتور اكثر .. طلع الدكتور عند بومحمد وعياله
الدكتور: والله يا بومحمد ابنك فيه حاجه كبيره وانا متأكد
بومحمد بخوف: عسى ماشر يادكتور .. كيف؟
الدكتور: ابنك شايف حاجه وخايف منها ..
محمد: يبه اليوم واحنا في الميلس فجأه خالد غص وتم يكح .. شرب ماي وطلع من الميلس من دون مايرد على حد ..
الدكتور: هو راح فين بعدها؟
محمد: الله اعلم يا دكتور .. انا ماشفته من بعدها على بالي رجع البيت ..
بومحمد: والحل يادكتور...
الدكتور: شوفوا حد يقرا عليه .. ده احسن حل ..
بومحمد وحاس بضعف وحزن: لا حول الله .. فوضت امري لله .. الحمدلله على كل حال .. الحمدلله
محمد: خلاص يادكتور .. انشالله بنشوف مطوع المسيد اللي جنبنا ..
الدكتور: ربنا يشفيه ويكون في عونه ... تقدروا تاخدوه للبيت
بومحمد: وعيونه يا دكتور ؟
الدكتور: والله يا بومحمد انا ماقدرش اوعدك بحاجه .. بس عيونه صاحيه ميه الميه .. والاحمرار اللي فيها مالوش سبب ..
محمد: والجروح اللي بويهه؟
الدكتور: الجروح بسيطه وتعقمت بس في جرح فوق حاجه انا عملت له غرزتين .. ده بس اللي حيعلم ..
محمد: مشكور يادكتور ... يعطيك العافيه
راح بومحمد الغرفه عشان ياخذ خالد .. ولقاه منسدح على السرير مبهت ويطالع السقف ويقول : من انتي ؟؟
خاف بومحمد: خالد يبه .. من تكلم ؟
خالد طالع ابوه بتوسل: ........................
بومحمد: يلا يبه قوم خل نروح البيت .. ماصلينا الفجر .. اعوذ بالله من ابليس .. قام خالد مه ابوه وركب السياره ومانطق بحرف لين وصلوا البيت ..
محمد: خالد انزلك البيت ولا بتصلي معانا فالمسيد؟
خالد: .....................
محمد: خالد .. خالد
كان خالد يطالع الدريشه وغمض عيونه لين وصلوا البيت .. كانت ام محمد في استقبالهم بدموعها ..
ام محمد: ها بشروا شو فيه ضناي ؟
بومحمد: مافيه الا العافيه ..
ام محمد تحضن خالد: ها يبه شو فيك؟
خالد يطالعها ومانطق: ..................
بومحمد مسك خالد: خالد يبه روح غرفتك ارتاح .. راح خالد غرفته وهو حزين والكل مستغرب من اللي يصير ؟
ام محمد: محمد
محمد: يالبيه الغاليه ..
ام محمد: طمن قلبي .. شو فيه اخوك ؟
محمد يتنهد: مادري يمه .. مادري .. انا ابغي اعرف شو فيه .
بومحمد: محمد يبه تعال شوي
محمد: امرني يبه
بومحمد: ما يامر عليك عدو .. اسمع ياولدي .. روح كلم مطوع المسيد عن اخوك .. خله يشوفه الله يشفيه .
محمد: انشالله يبه
فاضل: الغالي . وش قالوا عن خالد ؟
بومحمد: والله ماقالوا شي ماعرفوا وش علته ... الدكتور خايف .. يقول ان اخوك شايف شي وخايف منه .. ونصحنا نقرى عليه ... واخوك لا ينطق وموقادرين ناخذ منه حق ولا باطل
فاضل: اروح اكلمه يبه
بومحمد: والله يا ولدي شوفه .. بس ماظن انه بيرد عليك ولا بينطق
فاضل: بإذن الله بيرد .. وراح فاضل غرفة اخوه ولقى باب الغرفه مفتوح
فاضل: احم احم خالد .. ادخل ؟
خالد: .......................
فاضل: الغالي . وش قالوا عن خالد ؟
بومحمد: والله ماقالوا شي ماعرفوا وش علته ... الدكتور خايف .. يقول ان اخوك شايف شي وخايف منه .. ونصحنا نقرى عليه ... واخوك لا ينطق وموقادرين ناخذ منه حق ولا باطل
فاضل: اروح اكلمه يبه
بومحمد: والله يا ولدي شوفه .. بس ماظن انه بيرد عليك ولا بينطق
فاضل: بإذن الله بيرد .. وراح فاضل غرفة اخوه ولقى باب الغرفه مفتوح
فاضل: احم احم خالد .. ادخل ؟
خالد: تعال
فاضل: السلام عليكم
خالد: وعليكم السلام
فاضل: شحالك خالد؟
خالد: الحمدلله طيب
فاضل: عسى ماشر ؟ وش صاير عليك ؟
خالد: آآآه يا فاضل لو عشت اللي عشته و ........ توه بيكمل كلامه وسكت حس لسانه انربط وبطل عيونه
فاضل: خالد شو فيك؟
خالد شافها واقفه ورا فاضل ومبتسمه وحاطه صبعها على فمها " يعني اسكت " استغرب ونزل راسه فتره .. ولما رفع راسه يطالعها اختفت
فاضل: شو فيك .. من طالع وراي ؟؟
خالد ماردعليه .. انبطح على السرير وغمض عيونه ونام ..
طلع فاضل من الغرفه مستغرب .. راح عند ابوه وقاله اللي صار .. تعجب بومحمد وتم يفكر في خالد
صارت الساعه 6 ونص وبومحمد قاعد في الحوش وخالد ماخذ كل تفكيره .. فجأه من وراه حس بيد صغيرونه على كتفه وتنطبع بوسه على خده .. التفت وشاف اسماء مبتسمه له
اسماء: صباح الخير بابا
بومحمد يحظنها: يا فديت هالصباح يا عسل
اسماء: بابا .. ليش قاعد هني ؟
بومحمد يتنهد: آآآه ... يا بنتي كنت اشم هوى ربي ..
اسماء تتسأل: شلون يعني هوى ربي ؟!
بومحمد مبتسم: هوى ربي يعني هالنسيم والهوى الطبيعي الصحي.. مو هوى هالمكيف اللي يمرض
اسماء: اهااا (وهي مو فاهمه شي)
بومحمد: روحي المدرسه وانتبهي لدروسج حبيبتي ..
اسماء: انشالله بابا
بومحمد: افااا .. وين بوستي يا اسَامي .. رجعت وباست ابوها على راسه ابتسم بومحمد ... راح داخل عند ام محمد .. ولقى فهد نايم على الكرسي
بومحمد: وليش الاخ نايم ؟
ام محمد مبتسمه: فديته يقول ما شبع نوم ..
بومحمد: كلن يشبع نوم الا هو .. وهز كتف فهد .. فتح عيونه وأشار لابوه .. خلني انام رفعه بومحمد و وقفه
فهد: ابي انام
بومحمد: الساعه 6 ونص .. اصحى
فهد: "آآآآه زين
نزلوا الريم وفاضل وكان التعب باين على الريم
الريم: صباح الخير يبه
بومحمد: هلا بأريامي
فاضل: هاا الغالي .. شحالك .. ما نمت ؟
بومحمد: لا يبه وين يجيني النوم
الريم: يبه سمالله عليك .. وخالد انشالله ما عليه شر
فاضل: ايه يبه خالد اللي عيونه ما تنام ترعاه
استانس بومحمد من كلام عياله .. حس انهم فعلا مؤمنين .. وان الله ما ينسى عبده ابتسم لهم
بومحمد: ونعم بالله ... يلا يبه الله يحفظكم في روبكم .. فاضل يبه شوي شوي على الدرب
فاضل: انشالله يبه
في هاليوم بومحمد ماراح الشركه من كثر ما كان متضايق ويفكر في خالد .. والمسكينه ام محمد تصيح وتحاتي ولدها .. خايفه عليه .. طلع بومحمد من البيت ومر على اخوه بوفارس وقاله اللي صار ...
بوفارس: لا إله إالا الله ... شدعوه هاي كله يصير وانا اخر من يعلم .. افا والله يا بومحمد
بومحمد منحرج من اخوه: فديتك من الربشه والله ما جى على بالي اتصل اقولكم ... بعدين هذاني قلت لك الحين
بوفارس بعصبيه: احنا اخوان يا بومحمد ولازم اوقف معاك من البدايه . يلا قوم البيت اتطمن على خالد
بومحمد منحرج من اخوه: السموحه الغالي
بوفارس: مسموح ومالومك .. بس كنت لازم اكون على علم عشان اقوم بالواجب
راحوا الاخوان بيت بومحمد ... انصدم بوفارس من اللي شافه
بوفارس: حمد كلم ابوي يجي الحين بسرعه
بومحمد مستغرب: ابوي!!!
بوفارس: اي بسرعه بس لاتقول له شي ...
بومحمد: انشالله
اتصل بومحمد بهيا اختهم .. وقالها تجيب ابوهم بيته بسرعه
هيا: شو صاير يا حمد ؟؟
بومحمد: كل خير .. كل خير بس جيبي ابوي وتعالي بسرعه
هيا خايفه: انشالله
راحت هيا عند ابوها
هيا: يبه .. حمد اتصلي ولازم نروح بيته الحين
سلطان "بومحمد" الجد: ليش شفيهم؟
هيا: مادري يبه
الجد: يلا يلا .. خوفتيني
وصلوا هيا وابوها بيت بومحمد واستقبلتهم منيره بدموعها
هيا: منيره .. شصاير عندكم خوفتونا ..
ام محمد: لحقي علينا يا هيا .. خالد ولدي
الجد: شفيه خالد؟
ام محمد: عمي روح شوفه .. وقعدت على الارض تصيح .. نزلت لها هيا وحضنتها



راح بوبومحمد عند عياله في غرفة خالد .. دخل عليهم وشاف بوفارس قاعد على الكرسي وماسك راسه وبومحمد قاعد على السرير عند خالد
الجد: السلام عليكم يا عيالي ..
بومحمد+بوفارس: عليكم السلام يبه
الجد: شو صاير خرعتوني ... ؟
بوفارس: يبه تذكر لما كنا صغار وكانت امي حامل بهيا .. وانت جيتنا البيت و ويهك كله دم ...
استغرب الجد من كلام بوفارس: ايه اذكر .. بس وش جاب هالطواري عليك الحين ؟؟!
بوفارس: يبه خالد رجع امس نفس الشي ..
الجد بخوف: هاااا ... طلعت له ؟!!!
بومحمد كان ضايع من بين ابوه وبوفارس و موفاهم شي: اي سالفه يا بوفارس؟ يبه رد علي اي دم ومتى صار هالشي ..
بوفارس: ياحمد انت كنت صغير .. ماتذكر
قعد الجد عند راس خالد وصاح بصوت عالي: حسبي الله عليج . ليش خالد؟ ليش ؟
بوفارس حاول يفهم السالفه من ابوه بس خلاه يطلع اللي في خاطره من دموع وحزن .. صارت هالسالفه لسلطان الجد لما كانوا حمد ومحمد صغار .. وسلطان قال لمحمد انه تهاوش مع ريايل كانت سالفه بينه وبينهم ومحمد ماقتنع لان ابوه ما كان طبيعي .. ما كان ياكل ولا يتكلم الا بعد سنه رجع طبيعي بعد العلاج بالقرآن .. وعلى فكره خالد نسخه طبق الاصل من جده سلطان
بوفارس: يبه منو هاذي اللي تتحسب عليها ؟
الجد: هاذي وحده طلعت لي وانا رايح البر اجيب لي غرض كنت خاشها تحت حصاه في البر عشان يدك مايهاوشني .. اظلملت الدنيا ورحت اجيب الاغراض بروحي .. وانا امشي شفت احد يمشي من بعيد وملامحه ماتبين هو حرمه ولا ريال .. وقفت انادي ومحد رد علي قربت شوي من الشخص وفجأه اختفى .. طاح قلبي في بطني من الخوف وتعوذت من ابليس وكملت دربي عند الحصاه .. و وصلت وخذت اغراضي
يقاطعه بوفارس: شو كان الغرض يبه ؟
الجد: كانت عندي عدة قنص وكنت خاشها تحت الحصاه .. لان ابوي الله يرحمه من توفى اخوه في رحلة قنص وحلف علينا محد يروح يقنص .. ويكمل الجد: خذت عدتي وانا راجع على نفس الدرب الا اشوف نار كبيره وناس ترقص وتصفق حولها .. وقفت اطالعهم مستغرب قربت منهم وفجأه اختفوا ... الا شفت الشخص اللي اختفى اول مره يتقرب مني وشوي شوي بدت توضح الملامح وشفت اللي ماقد عيني شافته .. بنت ما احلاها .. ما تنوصف من جمالها ماقول بنت هاذي حور نازله من الجنه .. شعرها اسود طايح على ويهها عيونها وساع ورموشها محليتها خشمها دقيق شفتها ورديه ومليانه .. كامله والكامل الله .. قربت مني ومدت ايدها وقالت لي: تعال معاي انا خفت
الجد: من انتي؟
البنت: تعال معاي
الجد: انتي من وين جايه؟؟ وين اهلج عنج؟
البنت: تعال معاي
الجد: وين؟؟
البنت: تعال وبتعرف يا سلطان
الجد: شلون عرفتي اسمي؟ هني انا ضيعت قلت هاذي جنيه .. قريت المعوذات في نفسي وصرخت صرخه سدت اذني من قوتها وحسيت الارض ترجف تحتي من قوة صرختها مسكت ايدي وحاولت اني ابطلها وماقدرت .. فجأه لقيت نفسي على الارض والدم تحتي وعدتي متنثره حولي .. ركضت البيت بسرعه جني مجنون مادري شلون وصلت من الخوف والربكه .. استقبلتني امكم وشفتي يا فارس شلون كنت جني مجنون ..
الجد: كنت اشوفها في كل مكان .. وكانت تحذرني ماتكلم
بوفارس: حمد.. ماتعرف خالد وين كان ؟
بومحمد: لا والله ياخوي .. رجع مع اذان الفجر وهو على هالحاله وهو ماشاف ويهه الا لما الريم قالت له .. ومن بعدها مانطق .. راح له فاضل اليوم الصبح وكلمه وفجأه تكلم خالد بس فجأه سكت
بوفارس: يبه .. عيونك شلون رجعت طبيعيه
الجد: المطوع كان يقرى علي وكان يقولي تحصن الليل والصبح .. وعطاني ماي مقري عليه وكنت اقطر في عيوني الصبح والليل قبل النوم والحمدلله خفت
بوفارس: زين كلمتوا مطوع المسيد يا بومحمد؟
بومحمد: ايه وصيت محمد واليوم انشالله بد صلاة المغرب بيجي يشوف خالد
دخلت عليهم هيا عشان تطمن على خالد .. وانصدمت باللي شافته وتمت تصيح عند راسه وخالد فتح عيونه وتم يطالعا وخاطره يقولها وش فيه بس ماكان يقدر يحس ان لسانه ثقيل ...
الساعه وحده ونص الظهر رجع بوفارس البيت وحاس ان الدنيا سوده جدام عيونه مادرى كيف وصل البيت وكعادتها ام فارس باستقبالها الحار لبوفارس رسم الابتسامه على ويه بوفارس
ام فارس: يا هلا تو مانور البيت
بوفارس: السلام عليكم ,, هلا والله
ام فارس: عليكم السلام .. شحالك الغالي؟
بوفارس: بخير الله يسلمج .. وين العيال؟
ام فارس: كلهم ينتظرونك .. اجهز الغدا
بوفارس: اي وابيغي الكل يتجمع على الغدا .. ابغي اقول شي
ام فارس بأستغراب: انشالله .. راحت تنادي عيالها عشان يتجمعون على الغدا كلهم كانوا موجودين الا عبدالعزيز .. وطلبت من فارس ان يتصل في اخوه عشات يجي بسرعه
فارس: عسى ماشر امي .. شو صاير ؟
ام فارس: ياولدي علمي علمك .. هاذي اوامر ابوك
فارس: انشالله امي الحين باتصل فيه
اتصل فارس على جوال عبدالعزيز وكان مغلق .. طرش له مسج " عبدالعزيز اتصل ضروري اول ماتقرى المسج" في هالوقت كان عبدالعزيز يمتحن ومتوتر لانه ماراجع اخر فصل عدل والماده طويله ومعقده .. طلع عبدالعزيز من الامتحان وقرى المسج واتصل في فارس على طول
عبدالعزيز: الو .. مرحبا فارس
فارس: هلا والله .. وينك ؟
عبدالعزيز: كنت اقدم اسوء امتحان مر علي في حياتي.. ليش شو عندك؟
فارس: ابوي يبينا ضروري فالبيت متى بتجي؟
عبدالعزيز: انا فالدرب عسى ماشر؟
فارس: مادري بس ابوي من الساعه 2 وهو ينتظر .. لا تتاخر
عبدالعزيز: انشالله
وصل عبدالعزيز وشاف الكل متجمع في الصاله .. حس بخوف .. دخل وسلم على الكل
عبدالعزيز: السلام عليكم
الكل: علسكم السلام
قعد عبدالعزيز جنب ابوه اللي كان مقعد جاسم في حضنه وكل الانظر متوجهه الى بفارس
بوفارس: ادري انكم على اعصابكم .. ومستغربين ليش انا مجمعكم صح.. السالفه ان خالد بن حمد .. والله ماعرف شلون اقول لكم السالفه .. قاطعه فارس
فارس: ابوي .. عسى ماشر .. شو فيه خالد؟؟
بوفارس: يا عيالي خالد .......... وقال لهم السالفه كامله بس ما قال لهم عن ابوه اللي هو جدهم سلطان .. الكل تعجب ويتسأل بيينه وبين نفسه عن غموض السالفه
فاطمه ودموعها على خدها: بابا والحين شو اخباره .. قدر نروح نشوفه اليوم؟
بوفارس: ماعتقد .. اليوم بيروح له المطوع يقرى عليه .. ومانبي نزعجهم انا وفارس بنروح لهم .. وعبدالعزيز يبه خلك مع امك وخواتك
عبدالعزيز بحزن: انشالله .. الله يشفيه
ام فارس: بوفارس خذني معاك .. ابي اواسي ام محمد الله يرضى عليك
بوفارس: لا .. هيا بتكون عندها
مريم: اي بابا خل امي تروح
ام فارس: الله يرضى عليك يا بوفارس
بوفارس: انشالله جهزي نفسج الساعه 4 بنحرك من البيت
ام فارس: انشالله
قام بوفارس: يلا تعالوا تغدوا .. محد كان له نفس يأكل .. بس تجمعا على السفره عشان بوفارس .. حتى بوفارس نفسه ماحرك شي من صحنه .. كلن توجه الى غرفته وملاين الاسئله في بالهم جاسم راح عند ايمان
جاسم: ايماني
ايمان: هلا
جاسم: حرام اللي صار لخالد .. مسكين
ايمان: آآآه قلبي معورني عليه .. مايستاهل
دخلت عليهم مريم: السلام عليكم
ايمان+جاسم: عليكم السلام
ايمان: مريامي .. شو فيج ؟
مريم: خالد .. مايستاهل آآآه
جاسم: لازم نروح نتطمن عليه
ايمان: بس بابا قال مانروح .. اليوم بيقرى عليه المطوع
جاسم: باتصل في سلطان .. باسأل عن حال خالد
مريم: لا يا جاسم .. اكيد هو متضايق عشان اخوه .. لاتزيده
جاسم: ليش لو احنا ماسألنا واهتمينا .. منو اللي بيسأل عنهم
مريم: زين اتصل له بس بعد المغرب .. الحين مو الوقت المناسب
جاسم: انشالله
حط جاسم راسه على حضن مريم ونام .. وايمان نامت جنبه تمت مريم تتأمل اخوانها وتحمد ربها على الصحه وتدعي لخالد
" يظل الكون له اسرار .. مخفيه عن الانظار .. ولا ندري عن الاقدار .. رضينا بكل ما يجينا "
اعزائي المسافرين معكم كابتن الطائره على متن خطوط " طموح مجنون" تبقى على الوجهه 10 دقائق لذا نرجوا من مسافرينا البقاء في مقاعدهم وربط الاحزمه ... درجة الحراره في الخارج 29 درجه مئويه .... الخ
غمض عيونه وتنفس بعمق " آآآه واخيرا بشم ريحة بلادي .. من بعد هالغربه .. حسبي الله ونعم الوكيل.. الله لا يردها ايام " نزل من الطياره ومن فرحته وده لو يطير على البيت .. طلع من باب المطار و وقف يتأمل كل شي من حوله " تغيرت البلاد .. فديت البلاد والله " ركب التاكسي و وصف له البيت وصل عند البيت و وقف عند الباب نزل الشنطه من ايده وبكل قلق وخوف طق الباب اول مره محد رد عليه طق مره ثانيه انفتح الباب .. يوسف بطل عيونه مو مصدق اللي يشوفه جدامه
.......: والله وكبرت يا يوسف
يوسف بقلق: اهلا .. تفضل حياك .. ليش واقف عند الباب البيت بيتك .. دخلوا مع بعض وهنادي والجوهره كانوا في الصاله .. دخل يوسف واستغربوا خواته من اللي داخل مع يوسف .. الجوهره عرفته بس هنادي لا
هنادي بخوف: يوسف منو هاذي ؟ شلون ادخل علينا ريال غريب
الجوهره بعصبيه: هنادي .. هاذي الغريب يطلع خالج
هنادي: واحنا من متى عندنا اهل
يوسف بعصبيه: شو هالكلام .. ماتحشمون خالكم
خالهم: معليه يا يوسف مالومهم وبينه وبين نفسه انصدم من ردة فعل الجوهره
يوسف: السموحه خالي .. تفضل حياك
خالهم: دام فضلك يا يوسف .. والله وعرفتي تربين يا لولوه .. الا اختي وينها ؟ مو حزتها تقيل .. ولا يمكن طالعه مكان
في هاللحظه الجوهره ارتمت في احضان خالها سلمان وتمت تصيح بصوت عالي .. يوسف خنقته العبره وهنادي مستغربه
سلمان بخوف: الجوهره .. حبيبتي شفيج ؟
الجوهر: خالي انا اسفه .. سامحني
سلمان: ليش تتأسفين؟!؟
الجوهره: لاني ما كلمتك عدل ولا احترمتك
سلمان: حبيبتي لاتشيلين هم .. هاي اللي مزعلج؟
يوسف: خالي انت ماتدري وش صار لنا؟
سلمان رافع حاجب: هاا عسى خير .. شو صار لكم ؟ تكلم يا يوسف
يوسف: امي عطتك عمرها من 7 سنين
سلمان: يوسف هاي موضوع مايمزحون فيه .. شو تقول
الجوهره: من بعد وفاة ابوي بسنه امي توفت .. وسكتت الجوهره وتمت تصيح
سلمان: ليش محد قالي ...؟
يوسف: انت لما رحت امريكا انقطعت عنا وما عرفنا شي عنك .. حاولنا نكلم خالي سعد بس من بعد وفاة الوالده محد سأل فينا .. الكل تنكر وتبرى منا من صوب امي وابوي .. وعشنا على راتب الوالد واعمامي الله يسامحهم ماخلوا لنا شي اصلا ما كان عندنا شي زين بس ماحولوا راتب الوالد والوالد الله يرحمه ما كان عنده شي الا ذاك الدكان .. خذوه وعلى بالهم ان الوالد كان راعي حلال بس الحمدلله على كل حال .. الجوهره ماقصرت كانت لنا الام والابو كافحت عشانا وماقصرت بشي بيض الله ويهها .. وانا الحمدلله قدرت اوفق بين الشغل والدراسه .. ودلوعتنا هنادي في الجامعه ونشوف فيها طموحاتنا وآمالنا اللي ماقدرنا نحققها واللي هي بتحققها
غطى ويهه بإيدينه وقعد بتثاقل على الكرسي .. نزلت دموعه على كفوف ايده .. مسح دموعه ورفع راسه يطالع عيال اخته بحزن حس نفسه ولا شي جدامهم .. المفروض يكون معاهم لما توفت اخته .. لان اخته هي اللي مربيته وكان يعتبرها امه وكان قريب منها بس ظروفه منعته ..
يوسف بتردد: خالي ليش طولت في امريكا 7 سنين ؟
سلمان يتنهد: آآآه يا عيال اختي الغاليه .. في امريكا تبهدلت انذليت تحطمت كرامتي وانكسر كبريائي
الجوهره باستغراب: ليش شو اللي صار خالي؟
سلمان يتكلم وهو مخنوق: انا سافرت امريكا بعد ماشتغلت بكم سنه .. حمعت لي مبلغ وابوكم الله يرحمه ساعدني و ماقصر وعمري ما راح انسى له هالشي .. يوم سمعت بخبر وفاة الوالد رجعت من امريكا على طول
الجوهره: اذكر وقفتك معانا يا خالي
سلمان يكمل: حلفت علي المرحومه اني اروح اكمل .. رحت وانا مغصوب بس عشان خاطرها مع اني ماكنت ابي اترك المرحومه بروحها تعابلكم .. كنتوا محتاجين حد يوجهكم .. ورجعت امريكا وكنت اتطمن على اخباركم بين فتره وثانيه ومن بعد وصولي هناك بـ4 شهور اعتقلوني بدون سبب انا و2 من ربعي آآه تبهدلنا ماكانوا يخلونا نتصل بحد او حتى نوكل محامي .. ما كنا نعرف وش سبب الاعتقال .. كنا نقوم على ضرب ونرقد على ضرب .. ذقنا المر منهم حسبي الله ونعم الوكيل الله عليهم ... الله يزلزلهم انشالله
هنادي والجوهره صاحوا على خالهم .. وايد حزنوا عليه .. يوسف يسمعه بقهر ويدعي عليهم يكمل سلمان كلامه بحزن: بعدها بـ3 شهور قالوا لنا محكوم عليكم 6 سنين لترويجكم السموم في البلاد استغربنا نحن الثلاثه اي سموم واي بطيخ !! نبي ندافع عن نفسنا وماعطونا فرصه .. وعيونكم ماتشوف الا النور .. 6 سنين ضاعت من عمرنا في الغربه لا نوم ولا اكل والضحكه مانعرف طريقها وين .. بعد سنه في السجن واحد من اللي كانوا معانا توفى من الهم اللي فيه .. مات وهو نايم بس تصدقون اني حسدته ولا ادمعت عيني عليه الا فرحت له من خاطري .. موته كان احسن له .. ارتاح من الدنيا اللي عشناها ارتاح من الهم والعذاب والذل .. من بعد موته انا واللي معاي عشنا جحيم ... بس تعرفنا على بعض المساجين هناك واحد منهم كان اقشر محد يقدر يكلمه والكل يسوي له حساب .. مره انا وعبدالهادي كنا في ساحة السجن نتمرن مر صوبنا واحنا ماعطناه اهتمام كنا نتمرن وقف وكلم عبدالهادي
السجين: هي .. انت تسوي التمرين غلط .. Hey you are doing it working
وقف عبدالهدي: بس المدرب علمني.. كيف غلط؟ The coach taught me, how come it’s wrong?
مسك عبدالهادي وعلمه الطريقه الصحيحه .. انا وعبدالهادي بطلنا عيونا .. شكرناه وراح عنا ..
بعد كم يوم شفناه في ساحة السجن يتأمل السما مرينا من صوبه ولا سلمنا عليه .. وقفنا وقال
السجين: هاي يالربع .. Hi pals...
وقفنا نطالع بعض انا وعبدالهادي
تقرب منا وعرف بنفسه: انا سميث وانتوا؟ I am smith, how about you?
سلمان: انا سلمان وصديقي عبدالهادي I am Salman and my friend is Abdulhadi
سميث مبتسم: تشرفت بمعرفتكم It's a pleasure to meet you
سلمان: مشكور .. لازم نروح الحين Thank you, well we better be going now
عبدالهادي: نشوفك وقت ثاني See you some other times
سميث: اوكي مع السلامه Ok .. Bye
هني سكت سلمان وحط راسه على الكرسي وغمض عيونه ..
يوسف: خالي شفيك تعبان؟ روح ارتاح في غرفتي لين نجهز لك الغرفه الثانيه
سلمان قام من الكرسي بتثاقل: اوكي ببس لاتعلمون حد اني رجعت .. هنادي يمه تعالي طلعي لي ملابس ابي اخذ شور ..
هنادي: وراك خالي ..
راح سلمان غرفة يوسف وجهزت له هنادي الحمام وملابسه وبعدها ارتمى على السرير ونام بعمق

mlletipo
12-31-2012, 07:53 PM
4

في بيت بوفارس بعد صلاة المغرب الكل متوتر ويحاتي خالد اتصل بوفارس على بيته عشان يطمن قلوبهم عليه
جاسم: السلام عليكم
بوفارس: فديت صوتك .. عليك السلام شلونكم يبه ؟
جاسم: بخير يبه .. طمنا على خالد
بوفارس: بخير الحمدلله .. من حولك؟
جاسم: مريم
بوفارس: عطها السماعه
جاسم: انشالله مريامي ابوي يبيج
مريم: هلا بابا .. طمنا
بوفارس: لا تنفعلين ولاتقولين شي جدام الجسمي زين
مريم بخوف: انشالله
بوفارس: حالته وايد صعبه .. مايتكلم واحتمال يسفرونه عند مطوع في مكه
مريم: الحمدلله على كل حال .. متى بترجعون البيت؟
بوفارس: مادري .. انا بعد شوي برجع مع امج واخوانج بيتمون
مريم سكرت من ابوها ومابينت شي لجاسم .. وراحت غرفتها على طول صاحت على خالد لين غمضت عيونها ونامت
رجع بوفارس وكان مرهق .. قعد على الارض وحط ايده على ويهه وتم يفكر دشت عليه فاطمه وباست راسه وقعدت جنبه
فاطمه: بابا طمنا على خالد ..
بوفارس رفع راسه: ما قالت لكم مريم شي
فاطمه: لا .. ماشفتها
قال بوفارس لفاطمه نفس الكلام اللي قاله لمريم انصدمت فاطمه وحزنت على ولد عمها
في بيت بومحمد الوضع مو احسن من بيت بوفارس .. هم ودموع وحزن
الريم: فاضل تعال معاي ابي اروح عند خالد
فاضل: بس لا تمين تصيحين جدامه سمعتي ...
الريم: آآآه .. بحاول
دخلوا غرفة خالد ولقوه قاعد على طرف السرير ومنزل راسه ..
الريم: خالد شلونك فديتك؟
خالد: بخير .. الريم استانست ان خالد رد عليها
الريم: تبي اجيب لك العشا ..
خالد تغير صوته: لالالالالالالالالالالا
الريم خافت وتمت تصيح .. فاضل راح عند خالد وتم يقرى عليه .. قام خالد ومسك الريم من ايدها وارتمى في احضانها وتم يصيح بصوت مسموع .. حضنته الريم وتمت تصيح معاه .. وخالد يقول في خاطره " يا ليت اقدر اقول وش فيني " بعد فتره سكت وغفت عينه في حضن اخته .. دخل عليهم الجد " سلطان "
سلطان: ها الريم يبه .. شو فيه اخوج
الريم: مافيه شي بس جى عندي وغطت عينه ..
سلطان: فاضل قعد اخوك و وده على سريره
فاضل: انشالله يدي ... مسك اخوه من كتوفه و وداه على سريره ولحفه عدل وطلعوا من غرفته
فاضل: الريم تعالي شوي غرفتي ابغيج
الريم: انشالله .. و راحت ورا فاضل غرفته
فاضل متوتر: ريامي . .. مممممممممممم والله ماعرف شو اقولج
الريم: فاضل تكلم .. شو فيك ارجوك لاتزيد همي ..
فاضل: فهد كان عندي امس فالليل .. بعد ما شاف حالة خالد .. تم يصيح وقالي شي عن خالد بس ابيج تساعديني ...
الريم مو فاهمه شي: خير وش قالك فهد .. وش فيه خالد المسكين هو ناقص
فاضل: خالد علاجه مع القرآن موجود بين ايدينه ..
الريم: هااا شو تقول؟ شلون ؟ تكفى قولي .. حيرتني فضوووول
فاضل: لا تحتارين ولا شي .. خالد يموت في .............. بنت عمي محمد ومحد يدري الا فهد لان خالد صارحه لما فهد لاحظ عليه ..
الريم مبطلعه عيونه وفمها على الآخر: خالد ... والله طلعت مو هين بو وليد .. زين شلون بنقنع بنت العم ويمكن ماتتقبل الفكره من الاساس وما اعتقد انها تكن له اي مشاعر ..
فاضل: ليش لا حبيبتي .. هي بتلقى احسن من خالد .. كفايه انه ولد عمها ويموت فيها و ......... قلبها كبير بتراعي هالشي ولما تعرف انه يموت فيها بيحن قلبها عليه..
الريم: زين كيف افاتحها بالموضوع؟؟
فاضل: كلميها على التلفون او نروح لها البيت
الريم: اوكي عيل حلو بكلمها بكره احسن عشان اجهز لها مقدمه
فاضل: بكره .. مستحيل الحين تتصلين فيها .. مابي يسفرون خالد .. انشالله علاجه هني
الريم: اتصلت الريم بيت عمها محمد وردت عليها فاطمه
الريم: السلام عليكم ...
فاطمه: عليكم السلام ..
فاضل: بكره .. مستحيل الحين تتصلين فيها .. مابي يسفرون خالد .. انشالله علاجه هني
الريم: اتصلت الريم بيت عمها محمد وردت عليها فاطمه
الريم: السلام عليكم ...
فاطمه: عليكم السلام .. هلا الريم شو اخباركم ؟
الريم: الحمدلله .. انتوا شو مسوين ؟
فاطمه: والله قلوبنا عندكم ..
الريم بحزن: انشالله خالد ماعليه شر . ..
فاطمه: الله يشفيه
الريم: فطامي حبيبتي .. وين مرايم ...
فاطمه: نايمه
الريم منصدمه" هاي وقته ": هااا ... نايمه زين ماتقدرين تقعدينها .. ابيها ضروري
فاطمه مستغربه: انشالله من عيوني .. باشوفها لج الحين
راحت فاطمه تقعد مريم عشان تكلم الريم .. كان فيها فضول تعرف شو تبي منها الريم .. بس استحت تسأل ..
فاطمه: مريامي ... قومي الريم بنت عمي حمد تبغيج ضروري على التلفون ..
مريم قامت من النوم متخرعه: هااا شو صاير .. شو فيهم بيت عمي ؟
فاطمه: مافيهم الا العافيه .. بس الريم متصله تبغيج ضروري ... قومي كلميها
في الوقت اللي كانت فيه الريم نتنظر على الخط ..
فاضل: ها شو فيج .. ليش سكتي ..
الريم: اصبر ... اصبر .. راحت فطامي تقعدها من النوم ...
فاضل: يا حرام كانت نايمه ..
الريم: هلا مريامي .. شو اخبارج ؟
مريم: الحمدلله .. شو فيج ريموه خوفتيني .. خالد فيه شي ... ؟؟
الريم " يا عيني ما سألتي الا عن خالد ": الحمدلله خالد ما عليه شر انشالله .. بس ابيج تاخذين التلفون بعيد عنهم . .. ابيج في موضوع ضروري ولا ابي حد يسمعج تتكلمين ممكن ..
مريم استغربت وطالعت فاطمه .. سحبت التلفون وراحت غرفتها وسكرت الباب عليها .. فاطمه تعجبت من مريم !!!
الريم: ها بروحج الحين ؟؟
مريم: اي بروحي .. قولي ريموه .. خوفتيني
الريم ما عرفت شلون تبدى: مرايم ... مممممممم وسكتت وفاضل يطالعها ينتظرها تتكلم
مريم رفعت ايدها وشافت يدها ترجف: ريووووم ... صادتني رجفه قولي شو عندي ..
الريم: زين .. زين .. لو قلت لج ابي اخطبج حق خالد اخوي .. شو بيكون ردج ؟؟
مريم باستغراب: هااا .. خالد ... وسكتت
الريم: اي خالد
مريم: ريوووم .. شو اللي تبين توصلين له .. لا تلفين وادورين .. هاتي من الاخر
الريم بتوتر: خالد اخوي يحبج يا مريم ..
مريم منصدمه وتمت ساكته فتره .........
الريم: انا ادري انج منصدمه ومو مصدقه اللي اقوله .. لاني انصدمت قبلج ..
مريم: خالد يحبني .. انتي شدراج ؟ ؟
الريم: فهد قالي .. بس خالد مايدري لان ابيج تتقربين من اخوي يا مرايم .. انتي علاج اخوي ..
مريم تتكلم وهي تصيح: يعني انا السبب باللي صار لخالد .. وتمت تصيح
الريم بخوف: لالالا حبيبتي .. مريامي حياتي مو هاي قصدي .. ومريم تصيح بصوت مسموع ..
مريامي ارجوج لاتصيحين انتي فاهمه الموضوع غلط .. خلاص انا جايه بيتكم بس لاتبينين شي لاحد في البيت ارجوج ... سكرت الريم وقالت لفاضل الكلام اللي دار بينها وبين مريم ... وبسرعه طلعوا من البيت طيران على بيت عمهم ... فاطمه استغربت دخولهم البيت ..
فاطمه: يا حي الله عيال العم ...
فاضل: هلا فطامي .. واشر بعيونه على الريم تروح عند مريم ويشغل فاطمه عنهم شوي ..
راحت الريم غرفة مريم ولقتها غرقانه بدموعها ..
الريم بخوف: مريامي حياتي
مريم حضنت الريم: لالالا الريم .. انا السبب
الريم: لا حبيبتي والله مو انتي السبب .. هدي شوي خليني افهمج السالفه
مريم تمسح دموعها: فهد شو عرفه بالسالفه ؟؟
الريم: اللي صار لخالد اخوي انتي مالج ذنب فيه .. هو كان رايح بروحه البر وصار اللي صار .. فهد كان ملاحظ نظرات خالد لج وفهمها .. وابوي ومحمد اخوي شاكين ان خالد يحب ودوم يلمحون له بس هو يكابر ويتهرب منهم .. حتى انا لاحظت على خلود اخوي انه يسرح لما نتجع بيت يدي .. ولاحظي انه دوم عندكم .. وكل مانسأله وين رايح يقول بيت عمي يتحجج بمشاريعه مع فارس .. وفهد لما شاف حالة خالد اقترح ان تقربكم من بعض مع انه كان واعد خالد انه ما يقول لاحد هالسر بس للضروره احكام .. واعتقد يا مريامي ما بتلقين احسن من خالد اخوي .. صح ولا انا غلطانه ..
مريم اطالع ريم بصدمه مو مستوعبه اللي سمعته: خالد يحبني.. تدرين عمري ما فكرت في هالشي وصح كلامج ان خالد دوم عندنا بس ولا مره حسسني بنظره او كلمه او انه معجب او يميل لي .. وحتى خالد ما يتكلم معاي كثر فطوم .. ياخذ ويعطي معاها فالسوالف .. خالد ... خالد .. وغطت ويها بيدينها وصاحت شوي وقالت في نفسها " ما راح القى احسن من خالد " ورفعت راسها: بس ريوم ما ينجبر قلب على قلب .. مادري مادري ... آآآآآه
الريم: انا ماجبرج على اخوي .. بس انتي فكري فيه .. كانت الريم تحنن قلب الريم على اخوها .. صدقيني تناسبون بعض مريم وخالد .. واااو وانتي جميله يا مريم وخالد اخوي سنافي يعني انتاجكم بيكون شي شي شي
مريم تضحك: هههههههههه ... ريوووم جب مع ويهج ...
ارتاحت الريم من ضحكة مريم وتموا يسولفون مع بعض لين وقت متأخر .. وفاضل مبتلش تحت مع فاطمه اللي كل شوي تسأله عن سبب الزياره المتأخره وعن خالد وعن احوال البيت ...
فاطمه: فضووووول
فاضل بملل: لو سمحت فاضل .. آمريني..
فاطمه بغلاسه: فضووول ... فضووول .. ما يامر عليك عدو .. بس قولي شو جايبك هالحزه انت والاخت ريم .. والشيخه ريم شو تسوي مندعسه مع مريم فوق لهم اكثر من ساعه ..
فاضل: يا بنت عمي .. اسمي فاضل .. فاضل .. وبعدين مادري شو عندهم هالسحر مادري
فاطمه: اخاف ماتدري بس .. زين بحاول اصدقك
فاضل ويحذف فاطمه بعلبة الكلينكس: ياللوتيه .. روحي نادي الريم .. تاخر الوقت
فاطمه تضحك وهي رايحه فوق: فضووووووووووول ههههه من عيوني يا فضووول
راحت فوق وطقت الباب عليهم دشت الغرفه وشافت دموع اختها وخافت
فاطمه: مريوم شو فيج ؟
مريم: تعالي فطامي .. لازم تعرفين اللي يصير ... خافت فاطمه من كلام مريم وتمت اطلعهم بعين حايره ...
الريم قالت السالفه كلها لفاطمه ...
فاطمه: انا مو منصدمه كنت متوقعه هالشي..
مريم والريم يطالعون بعض: هاااااااااااا
فاطمه: انا لاحظت نظرات خالد لمريم اختي .. و لاحظت شلون يرتبك لما تكون مريم موجوده معانا ولو مريم مو موجوده ما يطول عندنا بسرعه يطلع .. والله مو هين ولد العم .. خلود شي شي شي بس لايقين لبعض مريم واااااو
مريم منحرجه: عااااد وغطت ويها بيدينها ..
الريم وفاطمه: هههههههههههههههه
فاطمه: زيم مريوم انتي ليش زعلانه .. ما شوف سبب يزعل؟ بس اللي لازم تسوينه انج تفكرين عدل خالد ولد عمج ولا بتلقين احسن منه .. تفائلي خالد ينحب
مريم: هااا شلون يعني ..
الريم: انتي حبيه وبتعرفين شلون ..
وقعدوا البنات يسولفون والريم تذكر محاسن خالد وفاطمه تزيدها .. ومريم تفكر في كلامهم بس محتاجه وقت الحب ما جربته من قبل وتخاف تنصدم ... بس من كلام فاطمه والريم تفائلت ..
نزلوا فاطمه والريم وفاضل كان بيصيح من الملل لانهم طولوا ..
فاضل: فطيم .. اعتقد اني طلبتج تنادين الريم مو تقعدين معاها ..
فاطمه: حريم ولازم نسولف ونعطل الريايل خخخخخخخخخ
الريم: خخخخخخخخ حلوووووه
فاضل: ريموه يلا لا ارتكب جريمه في بيت عمي ...
فاطمه: ما قعدتوا عيال العم .. بدري
الريم: لا حبيبتي بكره ورانا اشغال ..
فاطمه: الله يحفظكم ..
فاضل و الريم: مع السلامه
في السياره .. الريم وفاضل يسولفون
فاضل: ها بشري ..
الريم: والله يالفضلي .. مريم قالت كلمه ترن في اذني وهي صادقه فيها ..
فاضل: شو هالكلمه ؟؟
الريم: قالت لي خالد ولد عمي بس ما ينجبر قلب على قلب ..
فاضل: هااا ...
الريم: بس انا وفاطمه كلمناها وعاد على الله انها تقتنع ..
فاضل: يعني قصدج مافي امل
الريم: لا انشالله في امل .. مريم بتميل لخالد باذن الله ..
فاضل: شو اللي ماخليج متأكده جي ..
الريم: حبيبي احنا حريم ونفهم بعض ..
فاضل: بس محد فاهم الريم كثري انا ..
الريم: ههههه اقولك احنا حريم .. افهم ياخي ..
فاضل والريم: هههههههههههه

مريم ما نامت ذيك الليله وهي تفكر في الاحداث اللي صارت لها .. كانت تفكر في خالد .. مريم طول عمرها تحلم انها تعيش قصة حب مثل اللي بالقصص وبدت تتخيل نفسها مع خالد .. تتخيله جاي ياخذها وهو راكب الحصان الابيض .. ويركبها معاه ويوديها لكوخهم اللي على النهر وجنبهم مزرعه صغيرونه والعربه الصغيره اللبي تجرها الخيول يتقضون بها .. وتخيلت خالد الفلاح البسيط وهي زوجته تشوفه يقطع الخشب وهي تساعده في جمعه وترتيبه .. وهي تجهز له الغدا وتسنع له البيت وملابسه .. مثل رسوم " فلونه " واااو شي شي شي خخخخخخ نامت مريم ذيك الليله على احلامها مع خالد ..
نواف: الله يسلمك يا بوعبدالله .. حاضرين لك
بوعبدالله: يعطيك العافيه يا نواف .. عاد هالله هالله بالاخبار السنعه يا ولدي ..
نواف: انشالله قريب
بوعبدالله: بخصوص قطع الغيار عادي خذ وقتك لان عبدالله ولدي مسافر عنده دوره وبيرجع بعد 3 شهور
نواف: افا عليك يا عمي .. بس توصل القطع باتصل في الدريول عشان يجيب السياره ونركب القطع والله يوفق عبدالله انشالله
بوعبدالله: احسنت يا ولدي .. طالع على المرحوم
نواف: الله يرحمه.. من طيب اصلك يا عمي
سكر نواف من بوعبدالله وطلع من المكتب رايح يقابل صاحبه في الكوفي شوب .. وصل الكوفي شوب وسلم على صاحبه بوفهد
نواف: السلام عليكم ... كيف الحال ؟
بوفهد: عليكم السلام .. يسرك الحال يالغالي ... انت وش اخبارك؟ واخبار الاهل ؟
نواف: طيب الحمدلله .. الاهل الحمدلله طيبين
بوفهد: الا نواف متى بنفرح فيك ؟
نواف مبتسم: خير انشالله ..
بوفهد: من عرفتك وانت هاي ردك ماتغير .. يلا عاد غديت ريال وكونت نفسك الحمدلله بس وش تنتظر ؟
نواف: كل شي في وقته حلو .. وابتسم لبوفهد وتموا يسولفون مع بعض ... وبعد لحظات في الكوفي شوب دخلوا 4 اشخاض بنتين وشابين .. وقعدوا على الطاوله اللي بجنب نواف وبوفهد وصادف ان وحده من البنتين كانت مقابله نواف .. رفعت غشوتها وطاحت عينها بعين نواف بعفويه وصدت وتمت تسولف مع اللي معاها ولا انتبهت لنواف اللي من نظرتها سرح بعالم ثاني
...........................




هنادي مبتسمه: خالي .. شو هاي " كوفي لاتيه " اللي طلبته ؟
سلمان: حليب مع نسكافيه عجيب ... طلبيه وبتدمنين عليه
هنادي متردده: هاا .. لا مابي اجازف
يوسف: خالي هنادي ماتحب تجرب اي شي
سلمان يضحك: هههههههه سمعي كلام خالج فديتج
هنادي: اوكي اللي تشوفه خالي
سلمان طلب لها كوفي لاتيه مع فادج كيك .. وكلن طلب له شي .. وهنادي على اعصابها .. وصل الطلب وسلمان يطالع هنادي ومبتسم ..
هنادي: خالي .. شو هالكيكه السوده بعد ؟؟
الجوهره: هندوووه ... يالوسواسيه اكلي وانتي ساكته
سلمان: هههههه ليكون على بالج مسوي فيج مقلب؟
هنادي منحرجه: لا خالي بس....
سلمان: لا بس ولا غيره .. انتي جربي ومثل ماقلت لج بتدمنين ..
هنادي بتردد: اوكي .. كلت شوي من الكيكه وذاقت القهوه والكل يطالعها ينتظر النتيجه ..
الجوهره مبتسمه وتكلم يوسف: خلاص يوسف هانت .. قريب وتتخرج
يوسف مبتسم: اي الحمدلله .. اي والله هانت .. هالدراسه احسها هم على صدري وقريب بينزاح هالهم
سلمان: الله يوفقك يا يوسف طالع على ابوك .. طموح ..
يوسف: الحمدلله على كل حال .. هندووه وين وصلتي ؟؟
هنادي والابتسامه شاقه فمها: وااااااو .. بصراحه خالي .. ذوقك ولا احلى
سلمان: بالعافيه حبيبتي .. بس قلت لج جربي وانا خالج
هنادي: والله ذوقك يا خالي شي شي شي
الكل ضحك على هنادي .. وفي نفس الوقت على الطاوله الثانيه نواف يطالع هنادي ويتفكر فيها .. شافها امووره وبيبي فيس حيويه وتدخل القلب .. طلعوا بوفهد ونواف من الكوفي شوب ونواف من طلعوا ونسى هنادي ولا جات على باله من بعدها .. اما هنادي واهلها تموا في الكوفي شوب سوالف وضحك ورجعوا البيت حزة الغدا .. كانت الجوهره في غرفتها تصلي وتلبس عشان تنزل تتغدى ويرن تلفونها ..
ابراهيم: هلا والله يالقاطعه
الجوهره مستحيه: اهلين
ابراهيم: شدعوه يالغلا وينج ؟
الجوهره: تدري مشغولين مع خالي .. امس راجع من السفر .. وريح شوي واليوم طلعنا نتمشى وياه
ابراهيم: عسى استانستوا ..
الجوهره: اي وايد .. خالي يونس وحليله
ابراهيم: الحمدلله .. وبعد اخبار حياتي ؟
الجوهره مبتسمه: حياتك بخير .. وتسأل عن حياتها
ابراهيم: انا بخير يا قلبي .. وعندي لج مفاجأه ؟
الجوهره بتحمس: ها وش هي المفاجأه ؟
ابراهيم: باركي لي ... استلمت مفاتيح البيت اليوم ..
الجوهره: مبروووووك .. جعله بيت عامر يا ابراهيم
ابراهيم: الله يبارك فيج يا قلبي .. بس ناقصه وجودج يا قلبي
الجوهره بصدمه: هااا
ابراهيم: شوفي يا جوهرتي .. انا وعدتج ببقى لج للابد لين اخر نفس فيني .. ومحد بيدخل هالبيت الا انتي لانج انشالله بتكونين راعيته .. ومحد بيأثث البيت غيرج .. اعتقد مالج عذر الحين خالج ورجع من السفر وبطلبج منه
الجوهره انصدمت من كلام ابراهيم: ابراهيم .. انت وش تخربط ؟
ابراهيم بعصبيه: يا جوهره .. مالج عذر قلت لج مالج عذر .. خلاص كل شي بيتحدد انشالله قريب ابيج بالحلال .. خافي ربج فيني يالجوهره .. يالغاليه انا اسوي هاي كله عشانج انتي وبس والله ماتزوج غيرج انتي الغلا والله انتي وبس
الجوهره سكتت وبينها وبين نفسها قالت " معاك حق يا ابراهيم مالي عذر الحين "
الجوهره: زين ابراهيم حياتي .. اصبر علي شوي عشان خالي يشوف اموره اوكي
ابراهيم بيطير من الفرحه: قلت لج انتظرج العمر كله .. حاضرين لج يا جوهرتي
الجوهره تدلع عليه: زين يلا بسك سوالف .. باروح اتغدى ..
ابراهيم: فديت اللي يتدلعون .. بالعافيه حياتي ولاتنسين تقعديني للصلاه
الجوهره: انشالله فديتك .. الله يرعاك
ابراهيم: مع السلامه
سكرت الجوهره من ابراهيم وحضنت مخدتها .. آآه يا خالي سلمان انت مبروك من رجعت وسطنا وامورنا تحسنت ونفسيتنا تغيرت .. الحمدلله الحظ ابتسم لنا الله يطرح فيك البركه ويوفقك يا خالي ونزلت تتغدى معاهم وكعادتها مبتسمه وفرحانه بس هالمره هنادي ويوسف حسوا بفرحة الجوهره غير .. طبعا رجعت خالهم وسطهم فرحتهم كلهم بس الجوهره اللي فرحها الخطوه اللي بيقوم بها ابراهيم و اللي قريب بتحقق كل امالها واحلامها ..
يوسف: خالي سلمان ..
سلمان: هلا بوي .. آمرني
يوسف: ما يامر عليك عدو .. ما كملت لنا سالفة سميث
الجوهره: يوسف خل خالي يتغدى
سلمان: لا عادي .. بكمل السالفه ليش ماكملها
يوسف: نتغدى وبعد الغدى تكمل لنا السالفه ,, وش قولك؟
سلمان: حلو .. نخلص الغدا ونختم الغدا بحلو من يد هنوووده شو رايكم ؟
الكل: اوكي
وقعد سلمان مع عيال اخته اللي حسوا بالامان من رجعته وسطهم
سلمان: يا يوسف هاذي سميث غير عنهم .. تمنيته مسلم بس .. الله يهديه انشالله .. هناك فالسجن كان خشن والكل يهابه حتى مدير السجن نفسه كان يخاف منه ويسوي له حساب .. طبعا من بعد ماتعرفنا على بعض اكثر عبدالهادي كان يميل قلبه للدين لانه كان يقارن حياتهم بالدين وايد وحاول يسايسه باسلوب بس انا قلت لعبدالهادي اصبر عليه شوي .. لازم يثق فينا ونضبط امورنا معاه اول
عبدالهادي: شلون نضبط معاه بعد ... يالفالح ؟؟
سلمان: لازم نعرف نفسيته شلون يتقبل او لأ .. لازم يتأثر فينا دام الريال حبنا .. لازم ندخل له من هالمدخل
عبدالهادي: والله انك مخ يا سلمان .. مب هين
سلمان: ها شلون عيل .. اعجبك
عبدالهادي: لاتصدق بس
سلمان: هههههههههههه الله يقطع سوالفك
ويكمل سلمان لعيال اخته: سألنا سميث عن سبب دخوله السجن؟ قال انه ذبح ولد احد العصابات اللي كانوا يتعاملون معاهم في تهريب الاسلحه .. وابوه يبي ينتقم مني وما راح يرتاح الا لما يذبحني .. ولو طلعت من السجن بيذيحني .. والا انا اقدر اطلع اليوم قبل بكره .. بس ابوي قالي اقعد هني بالسجن بيحاول يقنعه يتراجع عن فكرته او ينهي حياته هو الثاني .. ترا حياة العصابات في امريكا تفس اللي تشوفونه فالافلام .. لان ماعندهم وازع ديني مثلنا .. الحمدلله على نعمة الاسلام .. تخيلوا ان الذبح عندهم عادي مثل شربة الماي ...
ويرد علي سميث: يا سلمان انا عشت حياتي في الشوارع .. صج اني املك قصور مو بيوت قصور وسياير ومحلات ولو اشر بيدي على اللي ابيه اخذه بالقوه او بالطيب .. بس تعلمت من حياة الشوارع القتل والعنف وابوي له سوابق قبلي يعني من شابه اباه فما ظلم .. وراثه هههههههه ..
سلمان: لاحظت ان الكل يهابك هني .. بس من متى انت مسجون ؟
سميث: انا جيت قبلكم بسنه .. يعني الحين لي 7 سنوات
عبدالهادي: بس شلون طول هالفتره وابوك وعصابتك ماقدروا ينفذون اي من الامرين اللي قلت عنهم؟
سميت: كنت متأكد من هالسؤال؟ بس انتوا ما لاحظتوا اني ماكون موجود الا فترة الغدا بس ؟
عبدالهادي + سلمان باستغراب: اي صح ..
سميث: لاني اطلع بالليل ..
عبدالهادي: هااا .. شلون .. ومع من .. و وين ؟؟!!!؟
سميث يضحك: هههه شوي شوي ... بقولك
عبدالهادي: اوكي .. اسمعك
سميث: انا حتى مانام هني .. اروح انام في قصري .. مرتاح في سريري وعايش حياتي .. بس الصبح ارجع واقعد معاكم عشان محد محد يشك فيني من المساجين
سلمان: روووح يا واسطه .. ماقلت لك خل نضبط معاااه
عبدالهادي: اي والله .. وهني سميث ضاع من بينهم لما تكلموا عربي ..
يكمل سلمان: وعلمناه عربي .. وعبدالهادي وايد متدين ميل قلبه للدين بالتدريج .. بس احلى شي لما قال لنا ....
سميث: شو رايكم تجون معاي الليله ؟
عبدالهادي + سلمان مبطلين عيونهم: هااااا
سلمان: اكيد تمزح
سميث: لا ما امزح ... تعالوا اليوم بعد الساعه 5 عند البوابه الخلفيه .. انتظركم اوكي
سلمان مو مصدق: اوكي
كان سميث بيروح عنا بس رجع وسألنا
سميث: بالمناسبه .. شو سبب سجنكم ؟
سلمان نزل راسه ومارد ..
عبدالهادي: بدون سبب ..لفقوا لنا تهمة تهريب مخدرات في بلادكم
سميث: اها ... دونت وووري ... وابتسم وراح عنهم ..
سلمان: وش قصده بأبتسامته وكلامه ؟؟
عبدالهادي: مادري والله !!!
جات الساعه 5 وانا وعبدالهادي وقفنا ننتظر سميث عند البوابه .. وشفنا الشرطي يمشي صوبنا
الشرطي: تعالوا معاي لو سمحتوا
عبدالهادي: على وين؟
الشرطي: انتوا ضيوف ماستر سميث صح ؟
عبدالهادي: اهااا
سلمان: يس احنا
الشرطي: تعالوا .. فتح لنا الشرطي الباب وانا وعبدالهادي حسينا بشعور الحريه .. يالله شلون كنت شوي وبصيح .. المهم كانت في سياره سوده كلها مخفي تنتظرنا .. فتح لنا الشرطي الباب وركبنا الفندق او منتجع .. ما كانت سياره ماعرف كيف اوصفها شي عجيب ..
ركبنا وجانا الشرطي مره ثانيه وجاب لنا كيس فيه ملابس لكل واحد فينا وطلب منا نبدل ملابس السجن ونتركها في السياره .. مشينا درب ماعرفناه اول مره نشوفه .. 30 دقيقه واحنا في السياره بدا علينا التوتر والخوف لما وقفت هالسياره وطلب منا السايق ننزل .. وركبنا سياره ثانيه بس كانت بدون مخفي وشفنا سميث بنتظرنا فيها هني الفرحه ملت قلوبنا وتطمنا .. تمشينا وتعشينا وعشنا حياتنا ذيك الليله .. شفنا قصر من القصور اللي يعيش فيها سميث .. الله واكبر شو بيته تقول عالم مختلف .. مسبح وملاعب تنس ونوافير وحديقه كبيره تقول جنه جنه .. يعني بيت محترم بمعنى الكلمه .. وهاي بس احد قصوره .. المهم في ذيك الليله نمنا في اسره مريحه وتغطينا بالفرو والحرير ونمنا نوم عميق .. طلعت الشمس وقعدنا على الساعه 9 تريقنا وبعدين رجعنا للشقى مره ثانيه ... والليله اللي قبلها كانت مثل الحلم .. وتكررت طلعاتنا مع سميث والحمدلله قدر عبدالهادي يميل قلبه اكثر واكثر للدين عن قبل .. وبدى يفهم عربي ويتكلم معانا بالعربي .. لين ما اتقنها ماشالله عليه .. تمينا على هالحال يمكن سنه كامله .. النفسيه تغيرت والكل لاحظ بعدها قال لنا سميث .. وقطع كلام سلمان الاذان .. سكت سلمان.. ولما خلص الاذان قام ومعاه يوسف للمسيد والبنات راحوا يصلون فوق ... قالهم خالهم المره الجايه بيكمل لهم شو صار ..
الجوهره اتصلت تقعد ابراهيم لصلاة العصر
الجوهره: صح النوم ..
ابراهيم: يا حي الله هالصوت
الجوهره: يلا فديتك .. قوم اذن العصر
ابراهيم: انشالله . .. لما اطلع من المسيد باتصل فيج
الجوهره: اوكي .. مع السلامه
ابراهيم: مع السلامه

" اسكن في عيني وشوف وش كبرها دنياك .. الصمت لك والبوح ولشوفتك اشتاق .. عمري فدى عيونك يا ساحر بلونك .. وياك مهما يصير .. من بين كل الناس .. من بين الناس حبيتك ...... "

سلطان: عاشوا الشباب ايوه ايوه .. يا سلام يا سلام
سلطان طالع مع الربع اللي هم جاسم ولد عمه وصديقه احمد رايحين البحر ومرتبشين على الاخر
جاسم: ايوه .. عاشوووو .. وقوم سلطان وعشت سلطان .. اووووب يلا يلا
احمد: صفقه شباب .. وكلهم يصفقون ... وقام سلطان يرقص الدريول
سطان: عاش دريولنا .. عااااش .. والشباب ضحك عليه .. والكيمره دايره .. الدريول ماخذهم على قد عقولهم ...
قعدوا الشباب من بعد هالهيصه .. والدريول يفنيلهم .. صب لهم الشاي والقهوه .. والحبايب عايشين الجو .. وبعدين دشوا البحر يسبحون
سلطان: تحدي يا جماعه ..؟
احمد: سرينا
جاسم: شالو
نزلوا هم الثلاثه تحت الماي واول من طلع فيهم سلطان واخرهم جاسم مع انه الاصغر من بينهم
سلطان: ماشالله عليك ولد العم
جاسم: احم .. احم .. اعجبك
احمد: ماشالله عليك يا جاسم
جاسم: اقول شباب .. شو رايكم نروح صوب البنات .. نطفرهم خخخخ
احمد يطالع جاسم بنظره: وراك الجسمي
سلطان: وانا قبلكم .. وسبحوا الشباب لين ما قربوا من البنات .. وتموا يتضحكون ويسون لهم حركات
مها: شو فيهم هالمهابيل
سلمى: ما عليج منهم يهال
سمع سلطان هالكلمه: اقول ياليهال وخروا
جاسم يستعبط: انشالله يالياهل العود خخخخخخخ وضحكوا بصوت عالي
عصبت مها: هي انتوا ياللي ماتستحون
احمد: تسمعون صوت شباب ؟؟
جاسم + سلطان: لا ... هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عصبوا الشباب على خبال الشباب وهبالتهم
مها بعصبيه: لو ما رحتوا بنادي لكم الشرطه
جاسم: يا ماماي .. البوليس لا لا لا .. الا البوليس .. وضحكوا الشباب
سلطان: الجسمي الله يغربلك ..
جاسم: تطلع مني ترا
احمد ويسوي صوت صفارة الشرطه: الحقوا يا جماعه البوليس .. ههههههههههه
وتموا الثلاثه يطفشون البنات لين قريب تغيب الشمس .. طلعوا من البحر و كملوا هيلتهم لين بعد ما غابت الشمس بساعتين .. عبط واغاني واستهبال .. الدريول زهق يبي يروح البيت
الدريول: بابا سلطان
سلطان: شو بابا سلطان .. يالعوي .. قول مستر سلطان ..
الدريول بملل وخضوع لسلطان: مستر سلطان
سلطان: ايوه جي تمام .. خير شو بغيت ؟
الدريول: مستر سلطان.. تايم .. تايم
سلطان: شو فيه تايم .. بدري الغالي الساعه 8 توه مابدى السهر .. انثبر مكانك
الدريول وشوي يسطر سلطان: لا بابا .. سوري مستر سلطان .. انا يبي يسوي اكل
سلطان: واحنا ما منعناك .. كل الخير وايد .. عجيب والله
.........................


الدريول: اففففف .. تنكيو مستر سلطان ...
تموا الشباب يلعبون ورقه لين تمللوا .. قام جاسم: يالربع زهقت من الورقه شو نسوي؟
احمد: نطفر بدريولكم سلطوووون
سلطان: هات ماعندك الحمدي ..
احمد: شوف طال عمرك .. عندي صندوق بالشنطه .. نحط فيه فلوس .. ونتمشى بعيد عن الدريول وندفن الصندوق بالفلوس ... وعقب نخلي فانيلة واحد فينا حول الصندوق ونقول للدريول يجيبها .. ولما يوصل لها بيوضح جدامه الصندوق وشي اكيد بيفتحه .. هندي بيفكر انه لقى كنز والجسمي صوره عشان نضحك عليه بعدين .. وش قولكم ؟
جاسم: جاهز طال عمرك
سلطان: جاهز طال عمرك
احمد: الجسمي جهز الكيمره
جاسم: جاهزه
احمد: سرينا
راحوا الشباب ودفنوا الصندوق وخلوا فانيلة سلطان حولها .. رجعوا عند السياره .. سلطان يلا بابو حمل سمان داخل السياره
الدريول بيطير من الوناسه: انشالله
ركبوا الشباب السياره
سلطان: اوه فانيلتي وين ؟؟
جاسم: دور تحت السيت او في الصندوق ورا ..
احمد: شوف سلطون فانيلتك ورا عند السيف
سلطان: اوووه صج والله .. بابووو
الدريول: يس مستر سلطان
سلطان: روح جيب فانيلتي مناك
الدريول يقول في خاطره " والله فاضي .. عيزان يجيبها ": اوكي مستر سلطان
احمد: الجسمي جهز الكام
جاسم: جاهر .. اكشن
مشى الدريول مسافه .. خذ الفانيله وكان بيمشي صوب السياره بس رجع مره ثانيه يطالع تحت وشاف الصندوق .. قام يتلفت حواليه ويطالع السياره .. والشباب او انهم ما يشوفونه .. وجاسم منخش يصور واحمد وسلطان ميتين من الضحك .. فتح الدريول الصندوق .. شاف الفلوس وطلعت عيونه .. الشباب ماسكين بطونهم من الضحك .. رجع الدريول وابتسامه شاقه حلجه من كبرها وجاسم يصوره ركب السياره ولا تكلم .. وعطى سلطان الفانيله وحركوا .. خذ سلطان الكام من جاسم او انه بيصورهم ومركز على الدريول والشباب ميتين من الضحك .. وصلوا البيت ونزل الدريول وحاط الصندوق في قميصه والقميص منتفخ بشكل يضحك ..
خذ جاسم الكيمره يكمل تصور لان الحين احلى جزء بيصوره .. العبط بعينه
سلطان: بابوووووووووووووو ... سلطان دوم يمدها خخخخخخخخ
الدريول بارتباك: يس مستر سلطان
سلطان: شو اللي في قميصك ؟؟
الدريول: مافي شي .. مستر سلطان
احمد وينط على الدريول: هااا .. شو هالصندوق
الدريول يدز احمد: الله يجيب حق انا فلوس .. انته شنو يبي ؟؟
طاح احمد على الارض ميت من الضحك: آآآه بطني .. الله يغربلك يا بابو
خاف الدريول على باله احمد تعور: لا بابا احمد .. انا ما يبي فلوس .. بس مافي تكليف بطن مال انته وحذف الصندوق على الارض وتم يعابل احمد .. الجسمي يصور وسلطان ناقع من الضحك
سلطان: انت شو سويت باحمد ؟؟.. هاي كله عشان فلوس .. حرام عليك
الدريول شوي وبيصيح: لا بابا احمد .. سوري انا مايبي فلوس
على حشرتهم طلعوا فاضل ومحمد ...
فاضل: شو فيكم ؟
الدريول بخوف: لا .. انا مايبي فلوس
فاضل: شو السالفه .. ؟ اي فلوس انت بعد ؟
محمد ضحك: سلطون .. شو مسوين بالدريول .. ؟؟
سلطان مو قادر يتكلم من الضحك: بهدلناه .. ههههههههه
فاضل: الجسمي .. شو تصور ؟
جاسم: عبط اخوك .. بعد شو اصور ..
فاضل + محمد: هههههههههههههههههههه
فاضل: الله يغربلكم ... احمدوه .. قم من الارض .. قم
احمد: واااااي .. والله دريولكم عبيط .. ههاااااااي
فاضل: زين بابو روح نزل سمان من سياره
الدريول: انشالله .. بس بابا احمد مافي تكليف الحين؟
احمد: لا بابو انت وايد زين ... شهم شهم .. فيك عرج عربي ... يبين عليك
الكل: هههههههههههههههههه
الدريول: مستر سلطان .. انا ما يبي فلوس .. وعطاه الصندوق
محمد: بعد مستر سلطان .. والله حاله هههههههههه
فجأه عم المكان سكون ... مشى متجه لهم بخطوات ثقيله ويناظرهم .. ابتسم لهم ابتسامه كلها حزن .. حسوا فيها ..
محمد: هلا خالد ..
خالد: السلام عليكم ...
الكل: عليكم السلام
فاضل: شو اخبارك خالد؟
خالد: الحمدلله .. متى السفر ؟
فاضل توتر: انشالله ما ارح تسافر ..
خالد : ...................
سلطان: خالد تعال نشوف الفلم اللي صورنا الحين .. بتيود بطنك من الضك
خالد ابتسم لاخوه: اوكي
استأذن احمد وراح بيتهم .. ودخلوا هم داخل عشان يشوفون الفلم ... اما فاضل راح عند الريم
فاضل: اريامي .. كلمي بنات عمي يجونا الحين بسرعه
الريم: ليش؟
فاضل: خالد تحت مع الشباب وكلمنا ..
الريم متفاجأه: احلف فضوووووول واااو .. الحين اتصل لهم .. الحمدلله يا ربي
فاضل: بسرعه الله يخليج ..
الريم: اوكي
اتصلت الريم .. ومريم وفاطمه كانوا في طريقهم لبيت عمهم .. ومريم كانت قلقه ومتوتره لانها اول مره بتكلم خالد بعد ما عرفت مشاعره ناحيتها
مريم: فطووم .. متوتره .. افففففف
فاطمه: استهدي بالله .. ريلاكس يا حبيبتي هههههههه
مريم: اه منج امنتي بعد .. شو ريلاكس اي ما نحطيتي في مكاني مع هالويه
فاطمه تضحك: ههههههههههههههه
وصلوا بيت عمهم ومريم تحس ان ريولها ثقيله .. ماتقدر تحركها ... دشوا الصاله ونط جاسم على مريم
جاسم: مريامي
مريم: هلا حبيبي .. فديت طولك
جاسم: هههههههه عاد مو جدام الشباب
سلطان: شحالكم بنات عمي ..
مريم: الحمدلله .. وانت ؟
فاطمه: طيبين الله يسلمك .. وانت ؟
سلطان: الحمدلله .. الله يسلمكم .. فاطمه تستانس على سلطان لما يثقل جدامهم
الريم: هلا والله تو ما نور البيت ..
فاطمه: هلا ريومه .. شو اخبارج ؟
الريم: الحمدلله وانتوا شو مسوين .. شو اخبار عمي ومرت عمي ؟؟
فاطمه: تمام التمام ...
مريم: شخبارج ريموه
الريم: الحمدلله
فاطمه: خالد .. شو اخبارك ؟
خالد مبتسم: الحمدلله .. شحالج مريم ؟
مريم و ويها احمر: الحمدلله .. بخير يا ولد عمي
خالد: شو اخبار الدراسه ؟
مريم: تمام
فاطمه: احم احم .. خالد نحن هنا ... ترا بعد انا ادرس
خالد يضحك بصوت: ههههههه اي انتي عاد ما بسألج عن دراستج ..
فاطمه: وليش يعني ؟
خالد: لانج تاكلين الكتب ...
فاطمه بدلع عفوي: لا والله ... اذكر ربك علي ..
خالد: لا اله الا الله .. انتي اصلا شيختهم ..
هني مريم حست بالغيره .. نزلت راسها وتمت ساكته .. قام خالد وراح غرفته فاضل راح وراه .. والريم مع محمد والبنات تموا يسولفون وجاسم وسلطان كانوا يجهزون الفلم .. دخلت عليهم ساره زوجة محمد
ساره: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام
ساره وقعدت جنب محمد: شو اخباركم يالحوريات؟
فاطمه: الحمدلله وانتي ؟
ساره: نسأل عنكم فديتكم
مريم: سوير .. شو فيج مصفره .. ؟ تعبانه من شي
ساره: مادري شو فيني هالكم يوم مب صويحيه ..
محمد: اكيد حامل
ساره منحرجه: محمد ... لا لا لا
مريم: ليش لأ؟ عيالج ريايل الحين
محمد: عاشت بنت عمي .. قولي لها
ساره: بدري عليهم ..
فاطمه: تو الناس يا ساره .. لاتسمعين كلامهم
مريم: لا حبيبتي .. شو تو الناس .. يا ساره انتي بعدج صغيره .. والعمر يركض ولا نحس به ..
جيبيهم ورا بعض وعقب ارتاحي وتفرغي لفنسج
ساره: والله تفكيرج سليم يا مريم
خالد: وانا متى بشوف عيالي .. يا مريم
الكل سكت من الصدمه ...
مريم بطلت عيونها .. محمد قام من مكانه مستغرب.. فاطمه ومريم والريم تيبسوا مكانهم .. اما سلطان وجاسم اللي كانوا مندمجين مع وايرات الكيمره .. تركوا اللي بيدهم وصدوا صوب خالد
خالد: شو فيكم .. قلت شي غلط ؟
محمد بعصبيه: خالد .. شو صار لمخك ..
خالد مسك راسه ورمى جسمه على الكرسي بتعب .. وعيونه دمعت .. حس بحرقه في عيونه وحراره في جسمه ..
قرب محمد من خالد: شو فيك ؟
خالد مسك محمد من كتفه: تعال ابيك ...
طلعوا خالد ومحمد ... وخالد ترك الكل بحيره من تصرفه ... "ما ينلام الولد"

mlletipo
12-31-2012, 07:55 PM
5

ساره بخبث: يلا مريم شدي حيلج .. خالد يحب اليهال .. وهي ما تدري ان الجو متكهرب
الريم تهمس في اذن ساره: سوير مو وقته ..
ساره: احم .. اسفه
فاطمه: مريامي .. الجسمي .. يلا بنروح البيت
ساره: اسفه مريامي
فاطمه بعصبيه: يلا بسرعه .. قامت مريم و وراها الجسمي وراحوا بيتهم .. وهم في السياره ولا حد منهم نطق بكلمه ..
في نفس الوقت في بيت بومحمد ..
ساره: الريم .. انا قلت شي غلط .. ليش فاطمه عصبت وطلعت
الريم: لا لاتشيلين هم .. ما زعلت بس ماحبت اللي صار بوجود جاسم وسلطان
ساره: باتصل استسمح منها
الريم: سوير لاتكبرين الموضوع .. عادي ما صار شي صدقيني
نرجع لخالد ومحمد اللي راحوا غرفة خالد .. خالد لمح لمحمد انه يبي مريم بنت عمه بس ما اعترف له بحبه لها .. وقاله عن البنت اللي تطلع له .. اللي شافها في البر
خالد: والله يا محمد حتى وانا اكلمك .. اشوفها في زوايا الغرفه .. بس الحمدلله ايماني بالله قوي .. اول الايام حسيت لساني مربوط .. وماحب اوقف جدام المرايه اخاف من شكلي .. .
محمد: بالعكس اشوف ان جروحك خفت والحمدلله ... بس الخياطه اللي في حاجبك علمت وصار خط فارغ في حاجبك .. بس مغيره بشكلك ياخي .. صاير سكبه ما عليك زود بو وليد .. ههههههههه
خالد مبتسم: الله يقطع سوالف .. يا محمد ههههه
محمد: زين الحين شلون تحس نفسك ؟؟
خالد: الحمدلله .. من قرى علي المطوع واحس نفسي احسن .. وقالي لازم اتحصن اول ماقعد من النوم وقبل ما نام .. بس فيني خوف منها .. اخاف اشوفها على غير هيئتها .. واخاف تلازمني طول عمري ..
محمد: اذكر ربك يا ريال .. تحصن على طول .. ورطب لسانك بذكر الواحد الاحد ...
خالد: الحمدلله على كل حال..
محمد: زين خلود .. حلوه ؟
خالد: هااا ... من ؟
محمد: اللي شفتها ..
خالد: الله يغربلك حمود .. خل عنك السوالف ..
محمد: يا ريال
خالد: ما شفت بجمالها .. كامله والكامل الله ..
محمد بعبط: ما تطلع لي هههههههه
خالد ويضرب محمد على كتفه: ماتدري عنك سويره .. ام الزين على قولتك
محمد: هاي ساره محد يسواها .. الله يسخرها لي انشالله
خالد: الله يتمم على خير ويوفقك ياخوي .. والحين انا ابي اشوف نفسي بعد ..
محمد: مبروك الغالي .. تستاهل .. الا تعال بقولك شو هالكلام اللي قلته لمريم .. تراك عصبت بي
خالد منحرج: السموحه انك معصب علي .. وادري اني احرجت بنت عمي بس غصبن عني
محمد: شو اللي غصبن عنك يا خالد ؟
خالد: انا ابي اتزوج بنت عمي وهي اشوفها في احلامي .. تقولي باخذ مريم عندي .. بحرق قلبك عليها ..
محمد: لا حول ولا قوة الا بالله .. كل شي بيد رب العالمين .. انت انسان مؤمن ياخالد .. خل ايمانك بالله اقوى واقوى ..
خالد: والنعم بالله .. بس يا محمد انا من زمان حاط مريم في بالي واخاف تكون لغيري ..
محمد: افهم من كلامك انك تحبها ياخالد
قعد خالد على الارض وحضن ريوله لصدره: احبها ... ومريم لي انا ..
محمد: والله بنت العم ماتنعاف .. والله يكتبكم من نصيب بعض انشالله .. الليله باكلم الوالد ..
خالد بخوف: لا لا لا لا ارجوك يا محمد .. لالالا
محمد مستغرب: ليش لأ ؟
خالد: مو وقته .. اصبر كل شي بوقته حلو
محمد: ومخطط بعد .. سلامي عليك يا بو وليد
خالد اكتفى بابتسامه وقام من الارض وانسدح على السرير ..
طلع عنه محمد ونزل تحت عند البنات
محمد: وين بنات عمي ؟
ساره: راحوا البيت
محمد: ليش؟
الريم: قالت فاطمه ان الوقت تأخر ..
دخل عليهم فاضل: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام
فاضل: وين بنات العم ؟
الريم بحزن: راحوا البيت ..
فاضل: وخالد ؟
محمد: في غرفته
فاضل طالع الريم وطلعوا فوق مع بعض .. وتم محمد وزوجته ساره في الصاله
محمد: سويرتي حبيبتي ..
ساره: عيون ساره .. هات من الاخر
محمد متفشل: افاااا ... شلون بعد هات من الاخر ؟؟
ساره تضحك: فديت روحك يالغالي .. انت تامر امر
محمد: ماقدر على الغزل انا
ساره منحرجه: ...........................
محمد مسك ايد ساره وباسها .. شو رايج تفكرين .. انا قلت تفكرين .. في اخت او اخو لنايف وناصر؟
ساره: بدري توهم صغار
محمد: زين انتي ماعندج شي .. وبدل الخدامه بجيب لج عشره .. .
ساره: هي مو مسألة خدم .. انا مو عيزانه عن عيالي .. بس خل يكبرون شوي ..
محمد متحطم وخاضع لكلام ساره: اللي تشوفينه ..
ساره بأبتسامه ذبحت محمد: شو رايك نطلع نتمشى شوي ؟
محمد: فالج طيب .. بس وين خاطرج تروحين ؟
ساره: المكان اللي يعجبك ..
محمد: بخليها مفاجأه و ...... توه بيكمل كلامه ودخل عليهم فهد ..
محمد: لا حول الله ... محد معقدني في حياتي الا هالفهد ..
ساره ميته من الضحك: وحليله .. حرام هههههههه
فهد: خير اخ محمد .. اقدر اخدمك بشي .. ؟
محمد: يالله ... روح غرفتك ارتاح اخ فهد .. باين عليك التعب
فهد: تبي تصرفني ... ههههه ... احلم
ساره: انا بروح البس .. اوكي
محمد: تعالي خذيني معاج .. بدل ما جابل ويه الاخ
فهد: شو فيه ويهي .. احمد ربك انك تشبهني .. والله حاله
ساره + محمد: هههههههههههه وراحوا عنه .. تم فهد بروحه في الصاله .. يطالع التلفزيون ودخل عليه فاضل
فاضل: هلا فهودي
فهد: هلا فضولي
فاضل: ما اعبطك
فهد: خخخخخخخخخخخ
فاضل: ليش مارحت مع سلطون والجسمي اليوم ؟
فهد: رحت مع ابوي بيت رفيجه بوشهاب .. يملل افففففففف
فاضل: هههههههه ... ليش ؟
فهد: يسولف مع ابوي .. وانا ضايع في الطوشه .. اشرت على ابوي كم مره يطالعني ويرد يكمل سوالفه وكل شوي يقول بوشهاب ان عنده ولد قدي اسمه عبدالرحمن قدي ويمدح فيه .. بس ما شفته تقول بيض الصعو مو عبدالرحمن ..
فاضل: ههههههههههه .. زين ابوي وينه ؟
فهد: نزلني وراح .. عنده مشوار
فاضل: اما اليوم فاتك يالفهدي ..
فهد بفضول: شو صار؟
قال فاضل لفهد عن اللي صار .. فهد استانس وقال لفاضل
فهد: عندي احساس ان قريب بنفرح فيهم
فاضل: الله يسمع منك .. وفي احلى من هالاخبار
في مجلس بوفارس الشباب قاعدين يسولفون مستانسين ...
احمد: ها فارس .. ما رديت على موضوعي ..
فارس باحراج: اسمحلي احمد بس انت ادرى بالظروف اللي مرينا فيها ..
احمد: انا مقدر هالشي .. بس كنت ابغي اقولك .. من فتره شقت وحده جايه بيتكم واظنها مو من اهلكم بس طلبتك تسأل هلك عنها .. ابغي اعرف من بنته.. عشان اسأل عنها
فارس ارتاح من كلام احمد .. لانه كان خايف انه يقصد وحده من خواته: خلاص صار يا بو راشد
استانس احمد من خاطره .. قال بينه وبين نفسه " اخبرا بكمل نص ديني " الله يوفقني ويعطيني على قد نيتي ..
دخل عليهم خالد والكل التفت عليه .. وخالد طاحت عينه في عيون احمد بن راشد .. تضايق وكان بيطلع بس كبر عقله ورجع سلم على الشباب ..
خالد: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام
قعد خالد جنب فارس: هلا ولد العم ... شحالك ؟
فارس: هلا والله .. طيب الله يسلمك وانت ؟
خالد: الحمدلله
احمد: خويلد .. حيالله ذا الولد النشمي .. صدق اللي سمعته .. انك مركب مخفي
خالد ما كان طايق احمد بس غصبن عنه ضحك: هههههههههه اي مركب مخفي
احمد: وش بلاك تعصر عمرك
خالد: شو شايفني برتقاله .. اعصر عمري
احمد قام ويقلد بنات البرتقاله: يالبرتقاله .. عذبتي حاله
خالد حذف المخده على احمد: اقعد الله يرجك ..
والشباب ميتين من الضحك
قعد احمد جنب خالد: الا بنشدك بو وليد .. غديت ريال ونبي نشوف عيالك ؟
خالد: ليش طايح بجبدك .. ولا تصرف علي ؟
احمد: الله يرجك ... اقصد غديت شيبه
خالد: وليش انت ماتعرس يالياهل ؟
احمد: قريب انشالله لو الله كتب لي بكمل نص ديني .. وهذا هو فارس عندك اسأله
انصدم خالد: هاا .. فارس .. شو دخل فارس ؟
احمد: ساله وهو يقولك .. ادعي لي عاد .. يلا انا استأذن .. تشااااو
الشباب: الله وياك
خالد ماقدر يقعد مكانه .. كلام احمد بن راشد يرن في اذنه ..
خالد: فارس تعال شوي عندي
راح فارس عند خالد: خير شو فيك مصفر ..
خالد: شو سالفة الشيخ احمد؟؟
فارس مستغرب من اسلوب خالد: اي سالفه .. وليش تتكلم جي ..؟
خالد: يقولك يبي يعرس .. وانت متفق معاه على شو ؟؟
فارس: زين ليش تصرخ .. شوي شوي بافهمك .. اذكر ربك ياخالد
خالد تنفس بعمق: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
فارس: زين اسمع .. احمد بن راشد يبغي يعرس .. ومره شاف وحده من صديقات خواتي عندنا فالبيت .. وطلب مني اسأل خواتي عنها عشان يسأل عنها .. ويكمل نص دينه
خالد تنفس: آآآآه .. اسأل خواتك يا فارس ..
فارس مستغرب: خالد شو فيك ...؟!!!؟
خالد مبتسم: ولاشي .. احمد يستاهل .. اسأل خواتك ولا تطول عليه ..
فارس: انشالله .. احمد يستاهل .. صح صح .. وفارس يقول هالكلام كان متعجب من ولد عمه .. ويقول في خاطره اكيد هاي اللي تطلع له مسويه فيه جي .. بسم الله لا وانا ابيها تطلع لي بعد " يا ويلي " ...

من بين الناس حبيتك .. من بين الناس .. وبكل احساس اغليتك .. حبك جرى بدمي نساني كل همي وخلا حياتي غير .. من بين كل الناس "

طق .. طق .. طق ..
بوفارس: ادخل ..
عبدالعزيز: السلام عليكم يبه .. وباسه على راسه
بوفارس: هلا والله .. اهلين بوليدي ..
عبدالعزيز متوتر: شحالك الغالي؟ بغيتك بسالفه ..
بوفارس يعتدل في قعدته: يسرك الحال يبه ... امرني ..
عبدالعزيزويمسح العرق من جبهته: احم .. يبه .. انا .. ممممممم تشجع وقالها .. ابي اتزوج
بوفارس استغرب: تتزوج ؟؟!؟
عبدالعزيز بخوف: اي يبه ..
بوفارس: زين .. انت حاط حد في بالك ؟
عبدالعزيز: اي يبه .. .
بوفارس بنظره ربشت عبدالعزيز: من طال عمرك ؟
عبدالعزيز: صديقة مريامي اختي .. شفتها كم مره وانا اخذها من الجامعه .. وعجبتني
بوفارس: وحليك يا بوالزوز .. والله كبرت هههههه
عبدالعزيز ارتاح من ردة فعل ابوه
بوفاس: خلاص يبه .. خل موضوعك علي باكلم امك ونشوف البنت واهلها
عبدالعزيز باس ابوه على راسه من الفرحه: مشكور الغالي .. بس بس لاتعلم حد الحين ارجوك يبه
بوفارس يضحك على عبدالعزيز: ههههههههه انشالله يبه بس فكني من حنتك
عبدالعزيز طلع من الغرفه مستانس وبوفارس يضحك على خباله ...
بوفارس: والله وكبرت ياعبدالعزيز ... عقبال فارس اللي راسه ناشف .. طلع بوفارس من الغرفه نازل تحت وسمع ايمان تتكلم فالتلفون ...
ايمان: يه من صجج انتي ... شوفي شو تلبس .. الحمدلله والشكر
مها: لا تعيبين ايمانوه
ايمان: ما عيب بس ملابسها خرابيط ... يعني شدخل البني في الاصفر .. مووووول مايركب الله يخلي الذوق ياختي
مها: ههههههههههههههه ايمانوه الله يغربلج
ايمان: خخخخخخخخخخخ
مها: لا وشفتي مدرسة العلوم شو لابسه اليوم ... لا يفوتج
ايمان: لا ما شفتها .. اففف بكره هي علينا الحصه الرابعه
مها: لا عيل فاتتج الكشخه
ايمان: لاتخافين ما راح تفوتني ... اذا ماتحلل اللبسه وتخلل عليها وووووووووووع
مها: ايمانوه يا ام لسان ... محد يسلم من لسانج انتي
ايمان: ههههه لا محد
بوفارس: كح كح
ايمان: هلا بابا
بوفارس يطالعها: الحمدلله والشكر .. الله يساعدج يا بنتي
ايمان: هههههههه
مها: شو فيج ؟ على شو تضحكين
ايمان: ابوي .. يتحمد ويتشكر علي .. خخخخ الظاهر سمعني
مها: على قولة ابوج الحمدلله والشكر
ايمان: زين يلا بسكر باروح عند ابوي
مها: اوكي حبيبتي .. نشوفج بكره انشالله
ايمان: باي فديتج
كمل بوفارس دربه تحت ولحقه ايمان
بوفارس: انتي ليش ملسونه ؟
ايمان: مادري بابا .. خلقت ربك
بوفارس مسكها من رقبتها: يالملسونه
ايمان + بوفارس: ههههههههههههههههه دخلوا الصاله وشافوا ام فارس قاعده مع فاطمه وجاسم
ايمان + بوفارس: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام ..
بوفارس: ها الجسمي شو اخبارك فديت طولك ؟
جاسم: الحمدلله ابوي ..
بوفارس: وانتي فطامي شو اخبارج مع الجامعه ؟
فاطمه بملل: الجامعه يا بوفارس .. ملل ملل ملل
بوفارس يضحك: ههههههه بل طلعت من قلب
ام فارس: شدي حيلج .. شو اللي ملل بعد
فاطمه: ماما انتي تعالي معاي يوم واحد بس .. يتموتين من الملل
بوفارس: زين مايصير انا احضر ؟
ايمان وتغمز لفاطمه: ها فطامي ما يصير ؟
فاطمه بابتسامة خبث: اي اكيد يصير ليش مايصير
ام فارس اطالع بوفارس بغضب ..
بوفارس يغايضها: حلو عيل متى اجهز ؟
فاطمه: بكره بابا
بوفارس: حلو حلو .. ترتيب.. بس الساعه كم اول محاضره .. ابي احضر معاج من اول الصبح احلى
ام فارس: احم احم ... شو الشالفه ؟
بوفارس: انتي الكل بالكل طال عمرج
ايمان: عاشت امي .. عاشت
فاطمه + الجسمي: ههههههههههههههههه
ايمان: محد قدج يمه .. بعد الكل بالكل يه يه يه
ام فارس منحرجه: انتي يا ام لسانين سكتي ... وتحذف عليها المخده
ايمان: هههههههه ... ماما ويهج صار طماطه
فاطمه ماسكه بطنها من الضحك: ههههههه ... ماما عندج اياها نتفيها من الضرب
بوفارس ميت من الضحك: ايمانو صج محد يسلم من لسانج
في هاللحظه دخلت عليهم مريم: السلام عليكم .. ومحد رد عليها .. كانوا يضحكون
مريم: هيييييييي ... نحن هنا
بوفارس: تعالي مريامي .. تعالي لايفوتج .. ويقول لها السالفه .. مريم كملت عليهم الضحك
ايمان: شوفوا امي صارت طمامه خخخخخخخخخخخخخخ
وتموا يضحكون ويسولفون لين غروب الشمس ..
.......................


في هالاثناء كان سلمان و ولد اخته يوسف قاعدين عند عتبة باب الحوش يشربون شاي ويسولفون
سلمان: لازم اروح لاخواني .. وعمامكم هالاسبوع
يوسف بقهر: ليش خالي ؟
سلمان: لازم اسأل عنهم لو ما سالوا عني .. هاي واجب يا يوسف
يوسف: الله يعينك يا خالي عيل
سلمان بحده: يوسف ما سمح لك .. ذول اخواني وخوالك في نفس الوقت وعمامك اخوان ابوك بعد .. عيب
يوسف منحرج: اسف خالي .. بس اللي شفته مهنم شال المعزه اللي كانت في قلبي لهم ..
سلمان بحنان: دوم خل قلبك ابيض .. قابل السيئه بالحسنه
الجوهره: يوسف .. خالي .. تعالوا داخل الحوش عشان انا وهنادي نحش معاكم ...
يوسف + سلمان: هههههههههههههههههه
سلمان: جاين بس فاتج نص الحش
الجوهره: لا خالي عيدوا السالفه
يوسف: لا وين نعيد السالفه وايد طويله
هنادي: عيل خلكم عند الباب .. دامكم ماتبون تعيدون السالفه
يوسف: ههههههههههههه تصدق خالي ... الجوهره تموت فالسوالف .. عكس هنادي
سلمان: ما راحت بعيد ..
يوسف: من تقصد ؟
سلمان: انا ... هههههه عاد غرامي السوالف .. ما تطوف علي سالفه
يوسف: هههههههههههههههههههه وحليلك خالي
ومشوا عند البنات وهم يضحكون
الجوهره: ليش تضحكون .. فاتني شي ..؟ عيدوا السالفه
يوسف: يالله على الفضول
الجوهره: خالي ..شوف يوسف
سلمان او انه معصب: يوسف ... حدك عن الجوهره عاد
يوسف: لا والله .. اللي يقول انت احسن منها .. الا الفضول ورثته منك
الكل: ههههههههههه
هنادي: خالي .. كمل لنا سالفة سميث
سلمان: انشالله من عيوني ..
سلمان يعتدل في قعدته ويكمل السالفه: بعد سنه في العز والرفاهيه مع سميث .. قرر سميث انه يهربنا من السجن .. وادري انكم مستغربين ليش يهربنا ومايهرب نفسه صح ؟؟
يوسف: صح خالي .. غريب هالانسان
سلمان: الحمدلله .. الله سخره لنا .. واحنا ندعي له الله بالهدايه ....
يكمل سلمان: الله يسلمكم .. يعني عاشرناه تقريبا سنه مثل ما قلت لكم نقعد معاه وعلمناه عربي وغيره من امور الحياة اللي كان هو غافل عنها .. المهم عاد الولد حبنا .. تدرون خالكم ينحب ههههههه
الكل: ههههههههه
سلمان: المهم .. قرر انه يهربنا ويزور لنا جوازات واسامي وهاي كانت الخطه ...
سميث: اسمعوا .. انا بهربكم من هني لبلادكم سالمين
سلمان: هاااا .. شلون؟
سميث: شوفوا .. انتوا عقوبتكم 8 سنوات وانتوا ضيعتوا من اعماركم 6 سنوات .. اقصد قضيتوا منها 6 سنوات
سلمان + عبدالهادي:ههههههههه ضحكنا عليه انا وعبدالهادي .. ينكت الاخ .. يكمل ..
بسوي لكل واحد فيكم جواز مغربي واسم غير معروف لان جوازاتكم طبعا محجوزه عندهم ... بس ولا يهمكم هاذي سهله .. نرجعها من عندهم وبطرشها لكم على عناوينكم .. في بلادكم وترجعون البلاد بالجوازات والاسامي المغربيه .. على انكم زوار وبعدين تتخلصون من هالجوازات والاصليه بتوصلكم اوكي وبنكون على اتصال عشان اتطمن عليكم ..
عبدالهادي: انا متخوف يا سميث
سميث: يا عبدالهادي .. انت علمتني ان اخلي ايماني بالله قوي .. هني عبدالهادي حس الدم وقف في عروقه ودمعت عينه ..
سلمان: انا موافق .. بس سميث انت ليش تسوي جي لنا ؟
سميث: لاني ماشفت منكم مضره .. لانكم ما صادقتوني عشان فلوسي او نفوذي انتوا نصحتوني وعلمتوني ونورتوا دربي .. فتحتوا عيوني على اشياء انا كنت غافل عنها .. اثبتوا لي كلامكم لما قلتوا لي انكم حبيتوني فالله وصج اثبتوا لي كلامكم ..
سلمان يكلم عيال اخته: طبعا انا وعبدالهادي تأثرنا بكلامه .. ومن بعدها عبدالهادي كثر له الدعاء في صلاته ان الله يهديه وينور قلبه للايمان .. الخطه مشت حسب ما تخطط لها الجوازات جهزت والاسامي تغيرت بس الله لا يوريكم الصور .. اما جوازاتنا الاصليه تجددت في السفاره وطرشوها بالبريد .. هالكلام كله صار في 6 شهور عشان محد يشك .. في خلال هالفتره تم اعادة فتح الملف واعادة محاكمتنا واللي ضحكني انهم عطونا مؤبد .. هههههههههه انا وعبدالهادي بينا في المحكمه ان احنا حزنانين على الحكم .. بس من داخلنا كنا بنطير من الفرح .. بعد المحاكمه على طول تنفذت المهمه .. سافر عبدالهادي معاي في نفس اليوم بس هو رحلته في وقت وانا في وقت مختلف عنه كان لازم ينزل ترانزيت في احد المطارات عشان نتوهم اما انا فرحلتي كانت مباشره .. امس كلمت عبدالهادي وتطمنت عليه .. وكلمت سميث ويقولي الدنيا مقلوبه عليكم ههههههههههه ..
تنهد سلمان وقال: الحمدلله على كل حال .. دمعت عيون سلمان ونزل راسه
هنادي حضنت خالها: خالي الحمدلله على سلامتك ورجعتك بينا
سلمان يمسح دموعه: هنوده حبيبتي والله .. حنونه مثل المرحومه .. الله يرحمها
الجوهره وهنادي ويوسف تأثروا وايد بقصة خالهم .. و قطعوا وعد على نفسهم انهم ينسون خالهم اللي عاشه في امريكا ..
فاطمه: بصراحه حركة خالد مو حلوه كلش ..
مريم: ...........................
فاطمه: ما اتصلت لج الريم ؟
مريم سرحانه: .....................
فاطمه: هيييي .... اوعي انا اتكلم
مريم باحراج: شو تقولين؟
فاطمه: من الصبح اتكلم بروحي ..
مريم: سوري .. عيدي كلامج
فاطمه طالعه من الغرفه: لا مو عايده كلامي .. عيشي احلامج يالشيخه
مريم تضايقت من اختها .. وسكتت مانادتها خلتها على راحتها تطلع من الغرفه ..
مريم تفكر " معقوله بديت احب خالد .. عمري مافكرت فيه بهالطريقه .. يالله .. خالد .. خالد .. وغطت ويها بايدينها وتمت تصيح .. من هم خالد الله دخل حياتها وهم اختها اللي موحاسها بنار اختها
نزلت فاطمه الصاله وهي معصبه على مريم .. شافت عبدالعزيز
فاطمه: السلام عليكم
عبدالعزيز: عليكم السلام ... ليش معصبه ؟
فاطمه: منو يقول اني معصبه ..
عبدالعزيز: فطوم .. مو علي انا هالكلام .. انا وانتي طينه وحده .. قولي لي من عصب بج ؟
فاطمه: اختلفت شوي مع مريوم
عبدالعزيز ويقلب في قنوات التفزيون: اهااا ... الله يهديكم ... طبعا ما صدقها ..
سكتت فاطمه .. وتمت اطالع التلفزيون مع اخوها بصمت ... فجأه شهقوا هم الاثنين في وقت واحد
فاطمه حطت ايدها على قلبها .. وعبدالعزيز التفت عليها
عبدالعزيز: بسم الله الرحمن الرحيم .. شو صاير ؟
فاطمه وخانقتها العبره: واااي يا قلبي
قامت فاطمه من مكانها وادور حولها .. وعيدالعزيز كان ويهه احمر ومعرق ....
في هاي الاثناء كان جاسم وسلطان واحمد صديقهم رايحين محل ادوات بحريه يشترون لهم بدلات غوص وعدة صيد من خيوط وفرود اللي بالرماح وغيره ..
جاسم ماسك الفرد ويكلم احمد: حمادوه .. شو رايك فيه .. صناعه يابانيه ؟
احمد: لا ياخي يمدحون الصيني .. اجود ويعمر .. مافي احسن منه
جاسم: تعال ... شوكت
الهندي يطالعه بغضب: بابا انا مافي نيم شوكت .. انا نيم محي الدين
جاسم: اي بارك الله فيك سمير .. بس تعال .. واحمد ميت من الضحك
الهندي و موعاجبه: شنو يبي بابا ؟
جاسم: جيب لي صيني
احمد: بس ما يبي كبير .. جيب صغير
الهندي: اوكي ..
سلطان: ها يالربع .. لقيتوا الفرد ؟
احمد: راح يجيب لنا الصيني .. شوف الياباني تعبان
جاسم ماسك الفرد وملتفت يكلم سلطان الا ضغط على زناد الفرد ودش الرمح في فخذه ..
جاسم: آآآآآآي ... ريولي سلطان الحق علي آآآآي
سلطان وقف الدم في ويهه من الخوف: جسوم شو فيك ؟
ركض احمد برا المحل .. وقال للدريول يشغل السياره .. شغل الدريول السياره وقدمها عند باب المحل .. وجاسم المسكين غرقان بدمه وهو يصارخ لان الرمح محتشر في ريله .. الدريول نزل من السياره متخرع .. شال جاسم من يد سلطان وقعده في حضن احمد اللي كان قاعد ورا في السياره .. وخذ غترة سلطان وربط فيها ريل جاسم وطاروا فيه على المستشفى .. سلطان واحمد كانوا خايفين على جاسم لانه فقد دم وايد وبدى يفقد وعيه يالتدريج .. والدريول محتشر في الشارع يهرن للسياير عشان يعطونه درب للمستشفى ..
احمد: جسوم .. خلك معاي .. كلمني .. جسوم فديتك .. جسووووم ويمسح دموعه
جاسم وصوته يتغير: آآآه قولوا لابوي اني احبه .. وقولوا لعميمه هيا ...
يقاطعه سلطان بعصبيه: لالالالا .. انت اللي بتقول لهم مو احنا .. وكان يصيح .. انت انشالله بتقولهم .. انت .. انت
وصلوا المستشفى والدريول فتح بابا السياره وشل جاسم وركض لباب الطوارئ .. اما سلطان واحمد سبقوه على الاستقبال يبلغون عن جاسم ..
سلطان: لو سمحت اخووي الحقنا ... اخوي دش الرمح في ريوله وبدى يفقد وعيه .. ارجوك ساعدنا
احمد ويمسح دموعه بيده: ارجووووك .. بسرعه .. ارجوكم
ركضوا المسعفين بالسرير لين الدريول . وخذوا جاسم من الدريول .. وكان جاسم قد فقد وعيه اول ما وصلوا المستشفى .. دخلوه العمليات وطلبوا من سلطان يتصل بالاهل
محمد: ابوي انته .. فديت نيوفي
ساره: محمد .. يا محمد
محمد: يا عيونه انتي ..
ساره: شو رايك تعزمني على العشا اليوم
محمد: مممممممم ... مابغي اردج الغاليه .. بس تخلينها يوم الخميس .. قلبي قابضني مادري ليش؟
ساره: محمد حياتي ... سمالله على قلبك شو مضايقك ..
محمد: مادري .. من العصروانا احس نفسي متوتر وضايق
ساره: سمالله عليك .. خير انشالله
يرن تلفون محمد: السلام عليكم
سلطان منهار: الحقني يا محمد .. جاسم راح .. جاسم .. الحقوا عليه
محمد وقام من مكانه: هاااا .. شو تقول سلطان .. اهدى الله يرضى عليك .. فهمني شو صاير ؟
سلطان: جاسم .. الحقونا .. ياربي مصيبه ياربي
احمد كان متماسك اكثر من سلطان خذ السماعه: مرحبا محمد .. انا احمد
محمد بخوف: هلا احمد .. طمني الله يخليك شو صاير عليكم ؟
احمد: احنا في المستشفى تعالوا بسرعه .. جاسم في الطواري
محمد حس الدنيا دارت فيه: خلاص جايكم .. ساره يبه اتصلي في فاضل خل يبلغ الاهل بسرعه الله يخليج
ساره: انشالله .. وتحمل بنفسك حياتي
طلع محمد من البيت وماعرف كيف وصل المستشفى .. دخل من الباب وشاف سلطان منهار على الاخر واحمد يهدي سلطان والدريول كان يصيح وقميصه كله دم ..
محمد: شصاير؟
سلطان وارتمى في احضان اخوه: جاسم يا محمد .. راح
حضنه محمد بحنان: الله يهديك .. كلمني ابي افهم السالفه ..
احمد راح لمحمد وقاله اللي صار .. وقاله انه فقد الوعي اول ماوصلوا المستشفى
محمد: وين الدكتور ؟
احمد: مادري صار له الحين يمكن نص ساعه داخل
الدريول: بابا محمد .. مسكين جاسم في دم وايد يجي برا بعدين هو في سكر عيون ... اكيد عشان دم كولش يجي برا .. وهاذي وايد صغير مسكين
بعد فتره طلع الدكتور مسكه محمد: ها دكتور بشرنا عن ولدنا ؟
الدكتور متضايق: الولد يحتاج نقل دم واحتمال يدخل في غيبوبه لانه صغير.. ولان الرمح قطع شراينه ونزف وايد
وهني وصل فارس ومعاه فاضل .. وقالهم محمد كلام الدكتور
فارس: لا لا لا لا لا جاسم .. خذوني بداله ارجوكم .. الا جاسم
الدكتور: ارجوكم تحكموا في مشاعركم .. الولد يحتاج نقل دم بسرعه
اتصل فاضل في عبدالعزيز من المستشفى ..
عبدالعزيز: فاضل قولي شو صاير ؟
فاضل: تعال المستشفى بسرعه
عبدالعزيز حضن فاطمه بقوه .. وفاطمه ميته من الصياح .. طلع عبدالعزيز من البيت وراحت فاطمه تبلغ امها وخواتها ..
بوفارس لما سمع الخبر حس الدنيا ادور من حوله
بوفارس: جااااااااااااااااسم ..
راح المستشفى مع اخوه واول ما وصلوا دخل عليهم مثل المينون يصارخ يبي جاسم ..
بوفارس: الجسمي ... يبه .. وينك تعال انا ابوك هني ..
مسكه بومحمد: استهدي بالله يا بوفارس .. انشالله ماعليه شر
بوفارس: ولدي الجسمي .. وينه ابيه طمنوني عليه ارجوكم
تجمعوا كلهم في غرفة الانتظار وبعد الفحص تبين ان عبدالعزيز وبوفارس اللي يقدرون يتبرعون له لانه محتاج دم
ام فارس طاحت على الارض تصيح ولدها وتناديه: جاسم .. يا ولدي تعال انا امك هني ماخليك بروحك .. تعالي يا جاسم
فاطمه وموعها على خدودها: اذكري ربج ماما .. ارجوج
ام فارس: طمنوني على ضناي .. وينه ابي اشوفه
فاطمه وتحضن امها: انشالله فارس بيمر علينا الحين يودينا له .. اذكري ربج الغاليه
ايمان قعدت على الارض وحضنت نفسها وتمت تصيح بهدوء ومريم واقفه عند الباب اطالعم ودموعها على خدها ومو مستوعبه اللي يصير لهم .. خالد وبعدين جاسم اخوها ..
سلطان انهار على الاخر .. وحس بالذنب ومن كثر خوفه على جاسم .. لام نفسه .. وتمنى انه يكون مكان جاسم الحين .. راح عند فارس
سلطان: فارس .. انا السبب .. اخذوني بدل جاسم
فارس يهدي سلطان: يا سلطان .. اذكر ربك اللي صار قضاء وقدر وحتى لو انت ما كنت معاه .. الله كاتب هالشي يصير لجاسم .. الحمدلله على كل حال .. هاي كتبة ربك
سلطان وسط دموعه: انا السبب.. انا
مسكه بومحمد: سلطان يبه .. هاي قضاء وقدر مثل ما قالك فارس .. وجاسم بأذن الله ما عليه شر
رن تلفون فارس: هلا امي ..
ام فارس: ولدي يا فارس .. ضناي .. الغالي طمنوني عليه . ...
فارس: استهدي بالله الحين ينقلون له دم ابوي وعبدالعزيز .. وانشالله ماعليه شر
ام فارس باصرار: ابي اشوفه يا فارس .. تعال خذني
فارس: زين يا امي بس صبري خل يطلعون ابوي وعبدالعزيز اول
ام فارس: لا لا الحين يا يبه .. قلبي تعبان ابي اشوف ولدي
فارس شاف مافي مجال يقنع امه: انشالله بس الحين بتطمن عليه وبامركم .. سكر فارس من امه .. وهو طالع من باب المستشفى شاف خالد ولد حمد في ويهه .. وكان خالد معصب
خالد: السلام عليكم ولد العم
فارس: هلا خالد .. وعليكم السلام
خالد بعصبيه: وليش محد خبرني ؟ .. ليش ؟
فارس منحرج: السموحه .. والله ارتبكنا وحالتنا حاله
خالد بهدوء: زين شو اخباره جاسم .. شو قالوا عنه ؟
فارس: فقد دم واحتمال يدش غيبوبه .. ابوي وعبدالعزيز يتبرعون له
خالد بحزن: لا حول الله .. وين رايح انت الحين ؟
فارس: بجيب امي من البيت .. تبغي تطمن على جاسم
خالد: تبغي اوصلك انا ؟
فارس: لا ولد العم ارتاح معاهم ماتقصر الغالي
خالد: الله يحفظك
فارس: مع السلامه
مشى خالد في ممرات المستشفى اللي ذكرته بالليله السوده اللي عاشها من شهر تقريبا .. وصل لغرفة الانتظار وشاف كل الاهل متجمعين
خالد: السلام عليكم
بومحمد: وعليكم السلام .. هلا خالد يبه
خالد: شحال جاسم يبه ؟
بومحمد: الله يشفيه .. ما بيدنا غير الدعاء .. وعمك داخل يتبرع له
خالد: الله يشفيه .. زين وين سلطان اخون ؟
بومحمد: راح يغسل ويهه
خالد: بروح اشوفه
بومحمد: بارك الله فيك .. وكان مستانس ان خالد تحسنت حالته
دخل خالد الحمام وشاف سلطان ينشف ويهه
خالد: سلطان .. اخبارك يبه ؟
سلطان من شاف خالد نسى همه: هلا والله باخوي .. شفت شصار على جاسم .. وخنقته العبره
خالد: تعال فديتك .. وانشالله جاسم ما عليه شر .. كلهم طمنوني عليه
سلطان: احتمال يتم في غيبوبه وانا السبب .. يا خالد .. المفروض اني اداريه مو اغفل عنه ..
خالد: هو مو ياهل يا سلطان .. واللي الله كاتبه بيصير
سلطان: آآآه بس ياليت هالرمح داش بريولي ولا فيه
خالد بعفويه: وانت الصاج .. ياليته ذابح اللي في بالي .. اففففف
سلطان يطالع اخوه ببراءه: هاا .. منو خالد ؟
خالد انتبه للي قاله: هاا ... لا يا سلطان لا تفاول على نفسك .. سمالله عليك
طلعوا من الحمام وراحوا غرفتة الانتظار وكان بوفارس توه طالع من غرفة التبرع بالدم .. سلم خالد على عمه وقعد عنده يسأل عن حال جاسم .. بوفارس كان مستانس انه شاف خالد .. واللي ريحه انه بدى يتحسن عن قبل .. في هالاثناء وصل فارس وكانوا معاه امه واخته مريم .. الحظ ابتسم لخالد
بوفارس قام من مكانه وراح عندها: هلا ام فارس
ام فارس والموع ماليه عيونها: ولدي فديت عمره طمنوني عليه
بوفارس: استهدي بالله .. انشالله ماعليه شر .. مريامي يمه اخذي امج انتظار النساء الحين بتجيكم مرت عمج .. عفيه يمه
مريم بصوت واطي: انشالله بابا
خالد من سمع اسم مريم تغير لونه وحسها تغلغل في مسامعه دقات قلبه تسارعت وعيونه صادت زولها من بعيد حس برعشه في جسمه .. ولاحظ عليه فاضل
ام محمد: عمري يا ام فارس ...
ام فارس: آآه يا ام محمد .. شو هالبلاوي اللي اتحذف علينا من كل صوب ..
ام محمد: الحمدلله على كل حال .. اذكري ربج الغاليه .. وانشالله ماعليه شر جاسم بيقوم لكم بالسلامه بأذن الله
وتمت ام محمد تواسي ام فارس
ام محمد: يمه مرايم .. جيبي لامج ماي اسقيها الله يرضى عليج
مريم: انشالله مرت عمي
راحت مريم تجيب الماي .. ومرت على استراحة الرجال .. شافها فاضل واستغل الفرصه
فاضل بصوت مسموع: هاي كأنها مرايم بنت عمي .. بروح اشوفها وين بتروح ؟
خالد: من تكلم انت ؟
فاضل او انه بيقوم من مكانه: بروح اشوف بنت العم وين رايحه
خالد وقف قبله: انا بروح اشوفها وين رايحه
فاضل ابتسم بخبث: انت ارتاح .. خالد تعال .. وخالد راح ورا مريم من غير ما يسمع فاضل
خالد: مريم .. مريم
مريم وقلبها يدق بقوه: نعم ..
خالد: شو اخبارج بنت عمي ؟
مريم منحرجه: الحمدلله بخير .. وانت شو اخبارك؟
خالد سرح بعيون مريم من تحت الغشوه: .............................
مريم ارتبكت ونزلت راسها: .................
خالد انتبه لنفسه: هااا .. شو تقولين .؟
مريم: وين الماي .. ابي اودي لامي الماي ..
خالد" ليتني الماي ": تعالي معاي .. مشت وراه و وصلوا عند الماي .. صب لها الماي وعطاها الكوب مدت ايدها وتلامست اطرافهم ببعض .. من ربكة مريم و وناسة خالد طاح الكوب على الارض .. وانحرجت مريم من اللي صار ..
خالد: خليه عنج .. رفع الكوب من الارض وصب لها في كوب جديد .. بس حط الكوب على ثلاجة الماي عشان ما يحرج مريم
مريم استانست من حركة خالد وكبر في عينها: مشكور ولد عمي
خالد: حاضرين وقال الغاليه بس بصوت واطي .. حتى مريم حاولت تعرف شو قال بس ما سمعته
مشوا جنب بعض وكان خالد طاير من الفرحه .. لان شكله هو ومريم ثنائي روووعه .. فجأه وقف خالد مكانه .. شاااااااافها
مريم باستغراب: خالد شو فيك ؟ ليش وقفت ؟
خالد تعوذ من الشيطان .. وتشجع ومشى من غير مايرد على مريم .. وابتسم لانه حس انه اول مره يتغلب على خوفه .. مريم كانت مستغربه حركة خالد .. بس ماحطت في بالها
خالد وهو يمشي قرب من مريم: مرايم .. دخلي الممر اللي على يمينج
مريم باستغراب: ليش ؟
خالد: ابي اقولج شي ضروري ..
مريم: وليش ماتقوله في الممر هني؟
خالد: سمعي الكلام .. قلت لج موضوع ..
مريم بخوف: انشالله .. وراحت الممر و وقفت وخالد مقابلها
خالد: لا تخافين ما راح اكلج ..
مريم منحرجه: ............................
خالد: مرايم مو عارف من وين ابدي ..
مريم: خالد .. شو فيك .. ؟ تعبان شي يعورك ؟
خالد: والله يا بنت عمي .. تعبان تعبان .. قالها وغمض عيونه ونزل راسه .. مريم خافت عليه
مريم: خالد سمالله عليك ..
خالد: حسي فيني يا بنت عمي .. انا احــــ ..... سكت وما كمل
مريم: خالد فهمني .. شو اللي تبي تقول ؟
خالد: قعدي عشان نتكلم على راحتنا
مريم جسمها يرتعش وخالد حاس برعشتها: انشالله ..
قرب خالد من مريم: انا هالايام مو صاحي .. ومن فتره شفت اللي ما يخطر على بال احد ... وقالها خالد اللي صار له فالبر .. وقالها عن يدهم سلطان لانه سمعهم وهم يتكلمون في غرفته ..
مريم انصدمت وحست بخوف: خالد .. هاي كله صار لك .. شلون تحملت ؟
خالد: يعني هي كانت تسعى ليدي سلطان .. وانتي تشوفين الشبه اللي بيني وبينه صح
مريم: صح
خالد: يا مرايم اشوفها كل يوم في المنام .. صرت اخاف اطلع من البيت معيشتني رعب .. ماقدر اشوف نفسي في المرايه .. عيوني تخوف .. وانا جاي هني منزل راسي مابي حد يسألني عن عيوني
مريم: بس عيونك تحسنت عن قبل يا خالد .. الحمدلله
خالد: فديت عيوني اللي اطالعني يا مرايم
مريم نزلت راسها من الاحراج: خالد .. لازم اودي الماي لامي .. امك موصيتني
خالد ابتسم: انشالله .. يلا قومي اوصلج عندهم
مريم ذبحتها ابتسامة خالد: يلا انا وراك
وصلوا عند استراحة الحريم وقبل ماتدخل مريم
خالد: مرايم
مريم: هلا ..
خالد: الكلام اللي دار بينا يتم بينا .. ولا مخلوق يدري عنه
مريم بحنان: انشالله ولد عمي ..
خالد" اموت فالنعومه ": لو بغيتي شي ناديني ..
مريم: ولا يهمك ..
مشى الدكتور متوجهه لغرفة الانتظار بخطوات صغيره وبطيئه .. وقلبه معوره على المريض .. والخبر اللي بيوصله لاهله .. والمريض كان جاسم .. قام بوفارس ومشى بسرعه عند الدكتور

mlletipo
01-05-2013, 10:00 PM
6

بوفارس: ها دكتور شو اخبار ولدي ؟
بومحمد: بشرنا يا دكتور عن ولدنا ..
فارس: يا جماعه اهدوا خل نفهم من الدكتور
الدكتور ومنزل راسه: استهدوا بالله يا جماعه .. انتوا ناس مؤمنين .. الولد بعد ما فقد كميه كبيره من الدم ويقاطعه بوفارس ...
بوفارس: يعني ولدي رااااااااااااااح
الدكتور: لا يا بوفارس .. اذكر ربك .. الولد دخل في غيبوبه ..
الكل انصدم من الخبر .. محد مصدق الدكتور
بوفارس: هااا .. غيبوبه شو تقول يادكتور ..
الدكتور: اذكر ربك .. الحين الولد يحتاج دعائكم له .. احنا نقلنا له الدم وبيتحسن جرحه .. بس الغيبوبه بيد رب العالمين
بومحمد: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .. زين يادكتور مايصير نوديه برا ..
الدكتور: نفس العلاج اللي بياخذه برا احنا وفرناه له هني .. احنا خيطنا الجرح ونقلنا له الدم .. والحمدلله ان الرمح بس اخترق الشراين وبس ولا لو وصل للعظم كانت المصيبه بتكبر .. بس الحمدلله قدرنا نسوي اللي علينا . وانتوا عليكم بالصبر والدعاء له
بومحمد: وليش دخل الولد في غيبوبه؟
الدكتور: لسببين .. الاول انه فقد دم وايد .. والثاني انه طفل جسمه ما يتحمل ..
هالخبر مثل الرعد لي ضرب بالارض وشقها نصيين .. سلطان اغمي عليه ونقلوه غرفه يرتاح فيها احمد من الصدمه ما نطق بكلمه .. فارس حظن عبدالعزيز .. خالد وفاضل مو مصدقين اللي سمعوه بومحمد كان مع بوفارس .. يواسيه ويصبره .. اما محمد كان اكثر واحد متماسك من بينهم .. مسح بوفارس دموعه وراح عند ام فارس وحضنها هي وبنته مريم وتموا يصيحون على جاسم .. طلع بوفارس وطلب من فارس يرجع امه واخته البيت ..
بوفارس: فارس يبه .. قوم وصل امك واختك ومرت عمك البيت .. الله يرضى عليك
فارس بحزن: انشالله الغالي ..
مشى عبدالعزيز بخطوات تايهه في ممرات المستشفى .. يسأل عن اخوه
عبدالعزيز: السلام عليكم اختي
الممرضه: عليكم السلام .. شلون اقدر اساعدك ؟
عبدالعزيز: ابغي اشوف جاسم محمد
الممرضه وادور في سجلاتها: جاسم محمد .. عمره 8 سنوات
عبدالعزيز: اي .. هاي اخوي
الممرضه: بس اسمحلي اخوي هالمريض الدكتور مانع عنه الزيارات 24 ساعه .. بكره المغرب تقدر تشوفه ..
عبدالعزيز بتوسل وعيون حزينه: تكفين خليني اشوف اخوي .. بدخل بروحي محد معاي ..
الممرضه: اسفه اخوي .. هاي اوامر الدكتور .. بس اللي اقدر اسويه اني بفتح لك ستارة الغرفه وشوفه من الجامه .. هاي اللي اقدر اسويه لك ..
عبدالعزيز استسلم: امري لله .. جزاج الله خير .. بس اكحل عيوني بشوفة اخوي .. مشى ورا الممرضه لين الغرفه وشاف اخوه بس حس المسافه اللي بينهم بعيده بالرغم من انها قريبه ما تتعدى المترين .. بس حالة جاسم ماتسر دمعت عيون عبدالعزيز وهو يتأمل جاسم المرح اللي مسوي لهم جو بالبيت ..
عبدالعزيز وحاط ايده على زجاج الجامه: جسوووم ... الجسمي قولي من بيقعدني للصلاة كل يوم .. من بيقعدني للدوام ,, منو اللي بنقوله فديت طولك .. جسوم الغالي احس الكون كله كبير عليك .. فديت قلبك يا جاسم الله يقومك لنا بالسلامه .. يالله السرير كبير ولا هو صغيرون .. الله يعين امي وخواتي .. شلون برجع البيت من دونك .. سكت وتم يتأمل جسم اخوه الممد على السرير والوايرات في جسمه الصغير .. طالع ريوله المغطيه باللحاف .. وايده الصغيره اللي بوفارس دوم يبوسها .. يا قلبك يا يبه .. جاسم هو المفضل عندك .. يا رب تكتب لاخوي جاسم عمر ثاني .. يا رب العالمين امين .. مسح دموعه ورجع ادراجه لغرفة الانتظار وقف عند الباب يناظرهم .. راح عند ابوه بدون ما يحس بنفسه وهو يصيح مثل الطفل وتم في حضن ابوه .. وبوفارس حضنه وتم يصيح معاه
وصل فارس البيت ونزل امه واخته ونزل معاهم عشان ياخذ له شور سريع ويرجع المستشفى .. وكان في استقبالهم ايمان وفاطمه بدموعهم .. ارتمت ايمان في احضان امها واختها مريم وتموا يصيحون .. دخلوا داخل وفاطمه كانت واقفه عند باب الصاله تنتظر فارس يقولها عكس الكلام اللي سمعته .. شافها فارس وحضنها لصدره بقوه ..
فاطمه: فارس قولي جاسم يبجي مع ابوي وعبدالعزيز .. قولي
فارس: اذكري ربج يا فاطمه ..
فاطمه بصراخ: لالالالالا .. اخوي راح .. جاسم راح .. شمعة البيت انطفت ..
فارس: فطومه حبيبتي .. ادعي له الله يشفيه ... انتي اقوى من هالدموع .. فطوم حبيبتي انت اقوى ..
قامت فاطمه ادز فارس وتضربه لا شعوريا: اكرهك .. اكرهك .. ليش تقول جي عن اخوي .. ابي اخوي .. ابي جاااااااااااااااسم .. لا لا لا لا
فارس مسكها من كتوفها بقوه: حياتي انتي فطوم .. ارجوج اهدي .. انتي الكبيره لازم تكونين اقوى وحده بين خواتج .. قعد على الارض واخته في حضنه حضنها وتم يمسح دموعها ويمسح على شعرها ويهديها .. غمضت عيونها وهي ماسكه اخوها بكل قوتها .. لما هدت فاطمه شلها فارس وخذها لغرفتها .. حطها على السرير ولحفها وتطمن عليها وطلع من الغرفه .. راح يتطمن على باقي خواته وامه .. وشاف ان مريم متماسكه اكثر من فاطمه كانت قاعده مع امها تواسيها وتصبرها .. اما ايمان وايد تأثرت بس ماتبين مشاعرها للغير كانت وايد هاديه .. وصاحت في غرفتها عشان محد يشوف دموعها .. تذكرت انها كانت دوم تهاوش جاسم وهو يموت فيها ويسامحها وكان يدور رضاها ويدافع عنها لو كانت بعد غلطانه .. تمنت لو الزمن يرجع ورا وتغير اللي صار .. تمنت لو ماكانت تهاوشه تمنت لو ما شافت دموعه لما تهاوشه ..
ايمان: ليتني ما هاوشتك يا جسووم .. انت اكبر قلبي فالبيت .. ياليت الزمن يرجع ورا بس عشان اصحح غلطاتي .. فديت قلبك يا جاسم .. وقامت تصلي ركعتين وتدعي لاخوها ... و وعدت نفسها انها ما نزعل جاسم ولا تخلي اي حد يزعله .. فتح فارس باب غرفتها وشافها رافعه ايدينا للسما وتدعي .. سكر الباب بهدوء وراح خذ له شور سريع وطلع الصاله وشاف ايمان قاعده
ايمان: هلا فارس
فارس: اهلين .. زين حبيبتي ما وصيج على فطوم لانها منهاره .. ديري بالج عليها
ايمان: انشالله .. وارجوك فارس طمنا اول ماتوصل
فارس قام ومسح على راح اخته: انشالله حبيبتي
وصل المستشفى ولقى الكل على نفس الحال .. مثل ما تركهم لقاهم .. سلطان دخلوه غرفه عشان يرتاح عطوه مهدء وخالد قاعد عنده .. فاضل مغطي ويهه بيدينه ... وعبدالعزيز في حضن ابوه ..
محمد يمشي في غرفة الانتظار مو قادر يقعد من التفكير .. وبومحمد كان يصلي ..
......................



كان يركض بحريه في جنه خضراء والنهر يجري من حوله .. والاشجار المثمره والخير والجو الحلو .. قعد على العشب الاخضر يتأمل الطبيعه ويتفكر في هالجمال الرباني .. استلقى على الارض وحط ايدينه ورا راسه يطالع السماء الزرقاء والغيوم البيضه .. وفجأه شاف واحد واقف على راسه يطالعه ويبتسم .. اعتدل في قعدته وقعد الشخص جنبه ..
جاسم: انت مين؟
الشخص: شو رايك بالجنه ؟
جاسم: ما احلاها .. روعه
الشخص: شفت هالمراعي والجبال والانهار والجو الحلو ..
جاسم: اي ماشالله ... شي ماعرف كيف اوصفه
الشخص: شو اسمك؟
جاسم: اسمي جاسم .. وانت ؟
الشخص: والنعم يا جاسم .. وانا اسمي عبدالرحمن
جاسم: والنعم ..
عبدالرحمن: جاسم .. تدري انا من متى هني ؟
جاسم: من متى ؟
عبدالرحمن: من 9 سنين ..
جاسم: زين و اهلك وين؟
عبدالرحمن: هلي هناك .. واشر له بعيد في الافق .. بس جاسم مافهم قصده
جاسم: زين ليش ما تروح لهم ..؟
عبدالرحمن: هني مرتاح
جاسم: ما تشتاق لهم .. وتم يفكر شوي وبعدين رد عليه .. انا اذا ما شوف هلي وخصوصا ابوي ازعل واتضايق .. شلون عيل انت من 9 سنين ما شفتهم ؟
عبدالرحمن اكتفى بابتسامه .. وجاسم احتار من كلامه .. بعد فترة صمت
عبدالرحمن: جاسم شو فيها ريولك ؟
جاسم: بالغلط دش فيها الرمح
عبدالرحمن: سلامات .. الحين تعورك ..
جاسم: الحين ماحس بألم .. ماتشوفني امشي عادي .. بس اول مادش الرمح تعورت ونزل مني دم وايد ..
عبدالرحمن ميبتسم: ما تشوف شر يا جاسم .. زين الحين انت روح عند هلك وانا بروح في دربي
جاسم: انشالله .. بس انت طيب يا عبدالرحمن .. ليش ماتجي معاي اهلي وايد طيبين ..
عبدالرحمن حط يده على كتف جاسم وابتسم: انت اللي طيب يا جاسم .. واعرف ان اهلك طيبين مثلك بس لازم تروح عند اهلك انت .. الله يحفظك
جاسم: مع السلامه ..

فتح عيونه بتثاقل .. حس ببروده في جسمه .. وكان يشوف ضباب قدام عيونه .. ما قدر يميز الاشكال شاف ضلال وحاول يركز عليه .. بس ماقدر يميزه .. فجأه حس بقطرات دافيه على خدوده .. سمع شخص يهمس قريب من اذنه .. فديت عيونك اللي فتحتها .. الحمدلله رب العالمين .. يا نظر عيني يا بعد كلي فديتك يا جاسم .. جاسم من سمع حس ابوه ابتسم له و وضحت الرؤيا جدامه وكحل عينه بشوفة ابوه .. اللي يحبه واللي دموعه دفت خدوده ..
جاسم بتعب: ابوي .. حبيبي يا ابوي ..
بهدوء حط بوفارس صبعه على فم جاسم عشان ما يتكلم .. وباسه على جبهته ..
بوفارس: يا عيون وحياة ابوك انت .. لا تقول شي ارتاح يبه .. دخل عليه فارس وماصدق اللي يشوفه .. قرب من السرير ومسح على راس اخوه بعدين سجد وتم يصيح ويحمد ربه على سلامة اخوه
فارس وهو ساجد ويصيح: الحمدلله رب العالمين .. احمدك واشكرك يا رب على سلامة اخوي جاسم .. ورفع راسه وتم يصيح من الفرحه
اتصل بوفارس البيت: السلام عليكم
ايمان: هلا بابا
بوفارس: حياة بابا انتي .. يلا تعالوا المستشفى .. اخوج قعد بلغي امج والباقي .. وتم يصيح
ايمان تصيح: وااااو بابا جاسم قعد فديته .. الحين بطير فوق .. وسكرت من ابوها اللي معور قلبها لان لها 5 ايام ما شافته دومه مع جاسم بالمستشفى ..
ايمان: هييييييييييييي ... ماما .. فطوم ... عزوز .. مريامي ... الحقوا
عبدالعزيز طلع من الغرفه متخرع: هاا شو صاير ؟ ومسك ايمان وهي تركض صوب غرفة امها .. تعالي شو صاير ؟؟
ايمان: الجسمي وتاخذ نفس .. قام الجسمي قااااام .. بابا توه متصلي يقول تعالوا .. وركض عبدالعزيز قبلها لغرفة امه يبشرها ويطمن قلبها ... كانت ام فارس قاعده تقرى قرآن
عبدالعزيز: امي .. الغاليه حطي عباتج على راسج .. تعالي اوديج تكحلين عيونج بشوفة جاسم الغالي وارتمى في احضانها يصيح من الفرحه ..
اما فاطمه ومريم وايمان انضموا لعبدالعزيز في حضن امهم .. وام فارس تصيح معاهم من الفرحه .. راحوا المستشفى وام فارس بخطوات سريعه تمشي تبي توصل بسرعه..
عبدالعزيز: الغاليه شوي شوي لاطيرين ...
فاطمه تضحك: عزوز .. اسكت عن امي ...
مريم: واااي فديته جسوم .. الحمدلله على سلامته
ايمان وتمسح دموعها: اي والله الحمدلله على سلامته .. ماما انا لو منج اركض مو امشي بسرعه بس
ضحكت عبدالعزيز: ايمانو لسانج يبيله قص
ام فارس تضحك: الله يقطع سوالفج يا ايمان
وصلوا الغرفه .. وام فارس ترددت فالبدايه انها ادش .. بس عبدالعزيز فتح لها الباب ولما دشت شافت جاسم في حضن ابوه والدكتور يفحصه ويسولف معاه .. تلاقت عيونها بعيون جاسم وغصبن عنها نزلت دموعها ..
ام فارس: السلام عليكم
بوفارس+ الدكتور+ فارس: عليكم السلام .. وقام باس امه على راسها
فارس: تستاهلين سلامة الغالي ..
ام فارس تحضن ولدها: الله يسلمك .. كلكم غالين عندي .. فديتكم الله لايحرمني منكم .. مشت عند السرير وشافت الجسمي يطالعها ومبتسم .. وعلى طول فتح ذراعينه لها .. قربت منه وحضنته بدفى وحنان وتمت تبوس جاسم وتقرى عليه ..
ام فارس: مو مصدقه عيوني .. فديتك يا جاسم الحمدلله على سلامتك .. يا عمري والله .. وتمت تصيح وحاضنته
ام فارس: ها يبه شو يعورك ؟ اشوه ريولك .. ما تتألم منها ؟
جاسم وخانقته العبره: امي ... سكت وحضنها .. وهمس في اذنها .. وحشتيني يمه لا تخليني .. ابيج ابيكم كلكم .. والله احبكم وماستغنى عنكم
ام فارس: عيون يمه انت .. انا هني ماخليك بروحك .. ابوك وخوانك وخواتك هني مانخليك يبه .. وكانت ام فارس مستغربه من كلامه ..!!
فاطمه حضنت جاسم: حبيبي جسوم ... الحمدلله على السلامه ..
جاسم مبتسم وحاضنها: الله يسلمج فطومه وحشتوني .. آآآآه
مريم: فطوم بسج ابي ابوس اخوي ..

بوفارس يضحك: ههههههه وحليلكم يا بناتي .. وكان مستانس على لمة عياله وسلامة جاسم
مريم: جسوم .. فديتك يالنتفه .. الحمدلله على سلامتك
جاسم: الله يسلمج مريامي .. والله احبكم اموت فيكم .. وام فارس متعجبه من كلام ولدها ..
اما ايمان اللي كانت متوتره: جاسم .. وتمسح دموعها .. فديتك
جاسم يصيح: ايماني .. حبيبتي .. وحضنها وتموا يصيحون ... فارس ماتوقع حب جاسم لايمان مع انها دوم تهاوشه ..
ايمان: سامحني يا جاسم والله ما رفع صوتي عليك .. سامحني ياخوي .. الكل استغرب من كلام ايمان
جاسم يصيح: والله مازعل منج .. وبهمس يكمل .. انتي اكثر وحده احبها ..
ايمان: فديت اخوي والله .. وانا اموت فيك يا جسوم
مسحوا دموعهم وجى دور عبدالعزيز: الحمدلله على السلامه بوالشباب ..
جاسم: الله يسلمك عبدالعزيز ..
عبدالعزيز: طالع لي فيها مأدب .. او انك
جاسم: فديتني انا الادب كله ... وانتوا وارثين هالادب عني ..
عبدالعزيز والكل: هههههههههههههههههه
دخل الدكتور وطلب يشوف بوفارس برا الغرفه ..
في هالاثناء .. فاطمه التفت لفارس وتلاقت عيونهم .. وعلى طول نزلت عيونها ... فارس استغرب من اخته ..
فارس: فطامي .. شو فيج ؟
فاطمه ومنزله راسها: تعال فارس ابيك برا شوي ...
ايمان بغلاسه: اوه فارس او مره بتعرف شي احنا منعرفه هههههه
الكل: ههههههههههههههه
فارس: صج والله ... تستخفين دمج يعني ..
ايمان: روح فطامي تنتظرك عند الباب .. ولاتفوتك السالفه
فارس ويدز راسها: حسابج معاي بعدين
ايمان: ههههههههههههه
برا الغرفة فاطمه تنتظر فارس ...
فارس: هلا فطامي .. شو فيج ؟
فاطمه منزله راسها: فارس .. انا ... وسكتت ..
فارس: فطوم .. شو فيج ؟
فاطمه وتمسح دموعها: فارس انا اسفه ..
فارس مستغرب: اسفه .. على شو تتأسفين ؟
فاطمه: لاني قلت اكرهك .. وهاوشتك .. وعصبت عليك بشي مالك ذنب فيه ..
فارس ويطالع اخته بحنان: فطوم انتي تدرين شكثر انا اموت فيكم .. يعني مستحيل ازعل منج .. وكنتي في حالة غضب وانا مقدر هالشي .. فديتج مازعل يا اختي .. مسحي هالدموع .. تراها غاليه
فاطمه مبتسمه: فديتك يا فارس .. والله كنت وايد متضايقه من نفسي .. شلون سمحت لنفسي اني امد ايدي عليك .. واصرخ ... آآه يا فارس
فارس: عيون فارس .. ولا يهمج .. بس بسألج فطوم ..
فاطمه: هلا ..
فارس: انتي تشيلين حديد ؟
فاطمه باستغراب: ها ؟ ليش ؟
فارس بعبط: كسرتي ضلوعي وانتي تضربيني ههههههههههه
فاطمه بدلع: فاررررس ...
فارس: فديت الدلع انا ..
فاطمه منحرجه: ما اتدلع انا ..
فارس: اللي بياخذج بيموت على دلعج فطوم
فاطمه بتموت من الحيا: ........................
فارس: فديت اللي يستحون .. يلا نروح داخل لا تنبط اذن اختي وهي تتسمع عند الباب
فاطمه: من؟
فارس: ايمانو تتصوخ الكلام .. وتعيب علي تقولي اموت لو ماعرفت السوالف ..
وكانت ايمان وافقه وحاطه اذنها عند الباب .. واول ماحست انهم بيدخلون ... ركضت عند امها او انه السالفه مو لها كلش
فارس: شو لقطتي من السالفه ايمانو
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نرجع لبوفارس مع الدكتور ..
الدكتور: الحمدلله على سلامة غاليك يا بوفارس
بوفارس: الله يسلمك الفضل يرجع لرب العالمين ولكم يادكتور ..
الدكتور: والنعم بالله ..
بوفارس: متى بترخصون الولد ؟
الدكتور: بنخلي جاسم عندنا كم يوم يرتاح .. ونكمل له نقل الدم ..
بوفارس: انشالله .. احسنت يادكتور .. وجزاك الله خير
الدكتور: الله يسلمك ..
بوفارس: من رخصتك ..
الدكتور: مع السلامه
رجع بوفارس غرفة الجسمي .. ولقى الكل تجمع عنده .. اخوانه وعيال عمه .. استانس بوفارس على لمتهم .. وحمد ربه على سلامة الجسمي .. راح يصلي ركعتين شكر لربه على سلامة ولد .. وهو طالع من المصلى .. شاف امه وابوه واخته هيا
بوفارس: هلا والله بالغالين
الجد سلطان: هلا والله بوفارس .. تستاهل سلامة الصغير
بوفارس ويحب ابوه على راسه: الله يسلمك .. الفضل لرب العالمين .. وباس امه على راسها ويده ..
الغاليه ليش متعبه عمرج .. الله يهديج
الجده: لا تعب ولا غيره ... هاذي الغالي ولد الغالي ..
بوفارس: لا هنتي .. الغاليه على راسي والله
هيا وتسلم على بوفارس: الحمدلله على سلامة الغالي يا خوي ..
بوفارس: الله يسلمج
دخلوا بوفارس وامه واخته وابوه الغرفه .. وشافوا الحشره اللي فيها ..
الجد: حيالله ذا الولد النشمي .. القرموش .. وباس جاسم على جبهته .. وسلمت عليه جدته ..
اما هيا استقبلته بدموعها .. لان جاسم المفضل عندها .. وتموت فيه
هيا: واي فديت هالشوف .. وفديت هالعيون .. الجسمي ويهك منور يا فديت ويهك ...
جاسم بفرح: عميمه حبيبتي .. وحضنها وتم في حضنها مو راضي يبتعد عنها .. ومغمض عيونه جاه احساس غريب ... تذكر عبدالرحمن اللي شافه في منامه وقعد معاه .. بس مو عرف ليش عميمه هيا ذكرته فيه .. ؟
هيا: حيببي .. اخبار ريولك تعورك ؟
جاسم: اي شوي ... بس الحمدلله
هيا وتبوس ريوله اللي تعوره: مووح .. سمالله عليك
جاسم: الحين ماتعورني ...
فارس: جسوووم لوتي بعد
الكل: هههههههههههههههههههههه
هيا: فديته خلوه ..
جاسم يتدلع: عميمه .. هاوشي فارس
فارس: يالله عليك .. دلوع
هيا: فارس .. تعال اهاوشك .. لاتقول عنه دلوع .. وبعدين وش لك فيه .. خله يدلع ..
فارس: ياختي عليك الجسمي ... دلوع انته ..
هيا وتضرب فارس على كتفه: لا تعيب على ولدي فديته ..
فارس: اي عميمه .. هاي كله عشان هالنتفه ..
جاسم وبابتسامة نصر: هههههههههه عميمه ضربتك .. تستاهل
وهني نقزت ايمان: اوعى يا فارس .. لا تهاوش الجسمي وتغربله .. ترا تعرفني ..
الكل: ههههههههههههههههههههه
فارس او انه زعلان: محد يدافع عني .. شعليك الجسمي .. الحريم كلهم صوبك ..
فاطمه: عاد كل شي ولا فارس .. ترا ماعرفتوني ..
مريم: اي الا فارس عاد ...
ايمان: خفوا علينا عاد ..
بوفارس مسك ايمان من رقبتها: ملسونه ...
جاسم: لا ابوي لاتعورها عاد ..
ام فارس: فديت اللي قلبه على اخته
وتموا يسولفون ويضحكون .. والتفت فارس على اخته فاطمه وطاحت عينه على الريم بنت عمه .. لقاها سرحانه فيه .. استغرب وصد عنها .. وهي حست ان فارس انتبه لها .. وانحرجت .. هي ماعرفت ليش سرحت فيه .. ودخل عليهم سلطان
سلطان: الريم .. بنات عمي .. مرت عمي .. ايديده .. لو سمحتوا روحوا استراخة الحريم .. احمد بيدش يسلم على جاسم ..
فاطمه والبنات ضحكوا عليه: انشالله .. وفاطمه تموت على سلطان لما يسوي جي
.....................



دخل احمد .. وسلم على جاسم وقعد مع الشباب .. وفارس يطالع احمد بفخر .. ماشالله عليه .. راعي واجب .. الله يكمله بعقله انشالله ..
قعد جاسم في هالغرفه يومين وبعدين انقلوه في غرفه مع واحد ثاني بينهم ستاره .. وهالغرفه المشتركه يسمونها غرفة النقاهه والعلاج .. يرتاح فيها المريض لمده معينه ولازم يكون معاه مريض ثاني عشان نفسية المريضين ترتاح ..
بوفارس: ها يبه مرتاح هني ؟
جاسم: اي ابوي .. الحمدلله
بوفارس: تبي اكلم الدكتور يوديك غرفه بروحك ..
جاسم: لا ابوي الغرفه هني زينه .. الدكتور قالي لازم يكون معاك مريض ثاني عشان نفسيتك ترتاح
بوفارس: اللي تشوفه يبه ..
الشخص اللي كان مع جاسم بالغرفه اسمه تركي عمره 25 سنه .. مسوي حادث وانكسرت ريله .. وبقى له كم يوم ويطلع .. تعرف على جاسم واهله ..
تركي يفتح الستاره: السلام عليكم
برفارس قام من مكانه يفتح الستاره كامله: هلا يبه .. وعليكم السلام
جاسم: عليكم السلام ..
تركي: شخباركم .. انا تركي ..
بوفارس: والنعم يا تركي .. انا محمد بوفارس .. وهذا جاسم اصغر عيالي
تركي: تشرفنا الغالي .. شحالك جاسم ؟
جاسم منحرج: الحمدلله طيب .. وانت علومك
تركي: يسرك الحال .. عسى ماشر يبه .. وش جابك المستشفى .. وبوفارس كان مستانس ان جاسم يتكلم مع تركي بحريه .. بالرغم انه باين عليه انه مستحي ..
جاسم: كنت اشيك على فرد الصيد .. وبالغلط دش الرمح في فخذي
تركي: لا حول الله .. ماتشوف شر عساك اشوه الحين ..؟
جاسم: اي الحمدلله .. جاسم كان يبي يسأل تركي عن سبب دخوله المستشفى بس كان مستحي
بوفارس شاف جاسم وضحك: وانت يا تركي يبه .. شو جابك ؟
تركي: مسوي حادث وانكسرت ريلي
بوفارس: الله هديكم يالشباب
تركي منحرج من بوفارس: قضاء وقدر ياعمي
جاسم: شلون سويت الحادث ؟
تركي: كنت دايس وطلعت سياره في ويهي .. ولفيت بدون ما سوي بريك وقلبت بس الحمدلله جات في ريلي ..
جاسم: شو كان شعورك وانت تنقلب ؟ شو اللي حسيت فيه ؟
تركي: حسيت ظهري في بطني .. وخشمي في رقبتي .. حالتي حاله .. حسيت جسمي تلخبط على بعضه .. كرهت نفسي .. الحمدلله على كل حال .. بس تعلمت الدرس .. في هالاثناء دخل عليهم يوسف صديق تركي ..
يوسف: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام
تركي: هلا يوسف .. ما بغيت توصل .. تاخرت وايد
يوسف: اسمح لي زحمه برا .. مادري شصاير ؟
تركي: بعد شصاير .. دروا انك جاي لي قالوا نسوي له درب
الكل: هههههههههههه
تركي: يوسف اعرفك بجاسم وبوفارس
يوسف ومد ايده سلم عليهم: هلا بوفارس شحالك ؟ وسلم على جاسم .. مرحبا جاسم .. عسى ماشر
بوفارس: مرحبا يبه ..
جاسم: دش الرمح في فخذي .. وقاله اللي صار
يوسف بحنان ومسح على راس جاسم بحنان: ما تشوف شر يبه .. انت صغيرون وش لك بهالعباله ؟
جاسم: كنا بنروح نصيد
يوسف: ولا يهمك .. تطلع من المستشفى وانا اعلمك الصيد على اصوله ..
جاسم بفرح: والله .. ابوي شو رايك؟
بوفارس: فالك طيب .. بس تاخذ سلطان واحمد معاك
جاسم بصوت واطي: فشله .. اخاف الريال ما يرضى
يوسف او انه ما سمع جاسم: جاسم شاور ابوك ورد علي وانا مستعد اوديك اي وقت
بوفارس: ولا يهمك .. انت باين عليك ولد ناس عرفوا يربون ..
يوسف مبتسم: من طيب اصلك يا عمي .. جاسم بناخذ سلطان واحمد معانا
جاسم وحد ايده على فمه: ووووي سمعني .. فشله
الكل: ههههههههههههههه
تم بوفارس يسولف مع تركي ويوسف واستانس على يوسف وايد ..
بوفارس" هاليوسف يدخل القلب .. ويهه منور .. ماشالله عليه ذرب ومحترم .. " في هالاثناء دخل عليهم عبدالعزيز وشاف اليلسه شي ..
عبدالعزيز: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام
باس ابوه واخوه .. وسلم على تركي ويوسف وبوفارس عرفهم على بعض
عبدالعزيز: مرحبا تركي .. سلامات عسى ماشر؟
بوفارس: طيش شباب .. هو انكسرت ريله يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: قضاء وقدر يا بوفارس ..
تركي: هههههه ايوه قضاء وقدر ..
يوسف كان يطالع عبدالعزيز وقلبه يدق بسرعه .. يالله شو هالعيون .. اليد .. الحركات .. يالله
قطع عليه تفكيره عبدالعزيز: شحالك يوسف؟
يوسف مرتبك: اهلين يسرك الحال .. وانت اخبارك؟
عبدالعزيز يطالع عيون يوسف: طيب الله يسلمك
تموا عبدالعزيز ويوسف يناظرون بعض فتره .. والباقي مو منتبهين لهم
" يا ترى شو سر هالنظرات .. و شو قصد يوسف لما تفكر في ملامح عبدالعزيز؟ "




في بيت بوفارس .. فارس نازل من فوق ينادي امه وخواته ..
فارس: امي .. امي .. امي .. يلا تاخرنا ..
ام فارس في المطبخ تجهز لجاسم الكيكه اللي يحبها: ها يمه .. اصبر شو وراك ؟ اصبر الله يرضى عليك
فارس: اوهووو ... للحين ما جهزتي .. يلا تاخرنا
ايمان: شو فيك ياخي .. خل ماما على راحتها
فارس: امرنا لله .. بننتظر شو رانا غيركم ..
ايمان قعدت جنب فارس: فارس توديني المجمع فالليل .. لازم امر اخذ عبايتي .. لانها جاهزه في المحل ..
فارس: شو فيها عبايتج .. زينه
ايمان: اي هاي زينه بس ...
فارس: درينا .. هاي لزوم الكشخه
ايمان: ههههه ماشالله عليك تفهمها وهي طايره ..
فارس: اي اكيد افهمها لكن لي بغيت اعرف السوالف ما فهمها صح ..
ايمان تضحك: ههههههههههه اما في هاذي صج ماتفهمها ..
ودخلت مريم: صح كلام ايمان ههههههههههه
فارس: ايوه تجمعوا علي البنات حق التقطع .. وينك ياعزوز تنقذني انت وخلود وحمد .. وينكم ؟
مريم تغير لونها من نطق فارس اسم خالد .. سرحت ..
ايمان: مريامي .. هالو
فارس يسحب شعرها ..
مريم: آآآي شو فيكم ؟
ايمان + فارس: ههههههههههههه
فارس: خربنا الكشه ..
مريم: اففف منكم .. وتمت تحذف عليهم المخدات .. وتموا الحبايب يلعبون ويضحكون لين قطع عليهم جوال فارس الوناسه
فارس: صبروا شوي ... مرحبا
......... : مرحبتين
فارس: من معاي ؟
........ : انت فارس ؟
فارس طالع خواته وقام عنهم يتكلم في الحوش
مريم وايمان طالعوا بعض ...
ايمان: منو يكلم ؟
مريم: تحسين تغير ويهه ؟
ايمان: اي صح
مريم: ليكون اخوي يحب ؟
ايمان: لا مستحيل .. لو يحب كان شفتيه هيمان مثل خالد ولد عمي .. كله يفكر وفي عالم ثاني
مريم انصدمت من كلام ايمان ... خافت انها تعرف شي
مريم بخوف وربكه: شو فيه خالد ؟
ايمان: مريوم شوفيه كله مسبه وسرحان .. يقعد معانا بس عقله بمكان ثاني .. باين عليه الحب .. يا ويل حالي على ولد العم
مريم " يعني انا الغبيه من بينهم .. كلهم ملاحظين هالشي الا انا .. شو انا ماعندي احساس" .. افففف تضايقت مريم من نفسها وفضلت السكوت ..
ايمان: مرايم .. فكرج فارس من يكلم ؟
مريم مغمضه عيونها: ..............................
ايمان: مريوم خلج معاي
مريم على نفس الحال: ايمانو سكتي عني ..
ايمان: شو فيكم اليوم .. شكلكم كلكم تحبون فهالبيت .. وقامت من مكانها ..
مريم فتحت عيونها .. وتمت اطالع اختها لين اختفت في نهاية الممر .. استغربت وشكت في نفسها
دخل عليها فارس و ويهه متغير .. حست فيه مريم
مريم: فارس شو فيك ؟
فارس ويتنفس بصعوبه: ولا شي .. بس قومي اعتدلي في قعدتج
مريم: شوفيها قعدتي زين ؟ .. وكانت شبه منسدحه
فارس: يا بنت قومي .. سمعي الكلام
اعتدلت في قعدتها وهي مستغربه من اخوها
مريم: فارس شو مضايقك ؟
فارس بهدوء: اسف مريم .. بس هالمكالمه اللي جاتني قلبت كياني ..
مريم: عسى ما شر فارس ؟
فارس: مابي اضايقج فديتج .. لا تهتمين .. قولي لي وينها ام كشه ؟
مريم: راحت فوق
فارس: زين شوفي امي .. يلا وايد تاخرنا
مريم: انشالله
" يا ترى شو سر هالمكالمه اللي قلبت كيان فارس ؟ ومن المتصل؟ "

" راجع بشوقي ولهفتي من غربتي .. راجع لربعي وديرتي ومحبوبتي .. "

رجع علي من السفر فرحان .. بس انصدم باللي صار ..
على: محمد شلون انا اخر من يعلم ؟
محمد: امي حلفت علي ما وصل لك ولا خبر ..
علي: ليش ؟؟ وانا مو واحد منكم وفيكم .. ولا شو انا منسي .. ما عاد لي وجود بينكم
محمد: على اذكر ربك .. وحاول تفهم .. امي ما حبت تشغل بالك معانا .. عشان تركز في دراستك ولان هاذي اخر سنه لك .. افهم ياخي
علي: على العموم لما اوصل البيت لي كلام ثاني معاكم ..
محمد ما عجبه كلام علي بس سكت عنه: على خير .. انا الحين قريب من المطار ..
علي بدون نفس: مع السلامه .. وسكر من غير ما ينتظر رد اخوه
محمد: هاي شو فيه ؟؟ ما حشمني .. !! معليه معذور
وصل محمد المطار وقد نسى الحوار اللي دار بينه وبين اخوه
محمد فاتح ذراعه عشان يحضن اخوه: هلا والله بو حسن .. الحمدلله على السلامه
على مد يده و رد من غير نفس: الله يسلمك .. وين السياره عشان يودون الاغراض
محمد سلم على اخوه وهو مصدوم من الحركه: حياك السياره هناك .. مشوا هم الاثنين لين السياره بدون ما يتكلمون .. محمد انجرح من اخوه بس حط له عذر .. انه راجع من السفر ومتضايق من اللي صار .. لخوه خالد و ولد عمه جاسم ومحد بلغه .. بس محمد قال " انا الكبير ولازم اسامح " ركبوا السياره ومحمد حاول يلطف الجو المشحون
محمد: علوه .. شو اخبار مصر ؟
علي: .....................
محمد: علوه .. هي نحن هنا
علي او انه كان سرحان: ها .. شو تقول ما سمعتك
محمد عداها له: اقولك شو اخبار مصر
علي: الحمدلله بخير ..
محمد: متى بتطلع النتايج ؟
علي: اففففففف
محمد رفع حاجب: وليش افففففف؟
علي: يا خي ما تحس اني زهقان .. اكرمنا بسكوتك ..
محمد استغرب من علي: زين ليش تتكلم بهالطريقه ؟
علي: محمد ارجوك مافيني اعور راسي
محمد فضل انه يسكت لانه لو شد مع اخوه عادي عنده يوقف نص الشارع ويشوته برا السياره .. بس كبر عقله وحط لخوه اعذار مو عذر .. تموا ساكتين لين وصلوا البيت وكان في استقبالهم ام محمد
ام محمد: يا هلا .. الحمدلله على سلامتك يبه .. تعال اشم ريحتك
علي وانفجر في ويه امه: الحين خالد يصير له اللي صار ومحد يعطيني خبر .. وجاسم ولد عمي كان بيموت ومحد قالي .. خلاص سافرت عنكم تغربت تخشون علي ... سويتوني غريب بينكم ..
ام محمد انقلب ويهها: يت يبه انا موصيتهم ما يقولون لك ابيك تهتـــ ..... قطع كلامها وهو يصارخ عليها ..
علي: لا والله .. شو يهمكم بدراستي .. انا باخذ الشهاده مو انتوا
دخل محمد الحوش وكان ينزل الشنط من السياره وسمع الصراخ
محمد: شو فيكم ؟
ام محمد وخانقتها العبره: ولا شي .. خذ شناط اخوك ودهم داخل يبه
علي: لا خليه يسمع .. ليش ولا شي .. تتكلمين بلساني وانا موجود
محمد سكت علي بصرخه هزت البيت: خلاص .. انت شو فاكر نفسك .. ما حشمتني وعذرتك .. لكن امي المتلهفه عليك جي تستقبلها .. الله يلعن هالغربه اللي غيرتك .. مابي اسمعك تعاتب حد ولو عندك مخ بتفهم ليش بتفهم ليش ما حبينا نضيق عليك في غربتك ..
علي ومنزل راسه: انا رايح غرفتي
ام محمد ارتمت في احضان ولدها .. آآآه يا علي .. شو اللي غيرك ؟ ليش جي وانا امك .. ليش ؟
محمد وزعلان على دموع امه: اعذريه الغاليه .. حتى انا في السياره كان معصب علي .. عاد تعرفين علوه لي عصب .. بس قلبه كبير
ام محمد وتمسح دموعها: الله يهديه .. فديت عمرك يا محمد .. مافي مثلك .. قلبك علينا
محمد: الغاليه .. انتوا مني وفيني .. وعمر الظفر ما يطلع من اللحم ..
ام محمد: تعال يبه نروح داخل .. عشان اجهز الغدا لخوك
راح علي غرفته يرتاح .. لقاها مثل ما هي .. ماتغير فيها شي .. حذف نفسه على السرير وتم يفكر في الاحداث اللي صارت له .. كيف انه رد على امه واخوه بالطريقه الوقحه .. دخلت عليه اسماء اخته ..
اسماء: علوه .. رجعت
علي: اهلا اسامي .. شو اخبارج ؟
اسماء: طيبه .. وين كنت ؟
علي: كنت مسافر والحين رجعت خلاص ما سافر بعد
اسماء: امي كل يوم تصيح .. وتقول فديت علي ولدي ..
علي ابتسم لها: وحليلج اسومه .. زين يلا خليني اروح اتسبح وارتاح
اسماء: لا بقعد عندك ..
علي: لا .. روحي عند امي .. يلا
اسماء: عاد علوه .. خلني اقعد
علي عصب: قلت طلعي برا .. ماتفهمين
اسماء خافت منه وتمت تصيح: هئ هئ هئ هئ .. يمه .. هئ هئ .. سحبها من ايدها وطلعها من الغرفه وسكر الباب ..
علي: اففففففف .. ناقص ازعاج انا
طلع خالد من غرفته على صياح اسماء
خالد: افااا .. اسامي ليش هالدموع ؟
اسماء: علوه .. هاوشني هئ هئ هئ .. وكانت تمسح دموعها
خالد عوره قلبه عليها: فديت دموعج انا .. الحين بنروح انا وانتي نضربه ..
اسماء: مابي اروح غرفته .. حتى ما حبه
خالد استغرب من ردة فعل اسماء وحركة علي .. راح غرفة علي بس ما لقاه لانه كان ياخذ شور
خذ اسماء ونزل معاها تحت لقى امه ومحمد
خالد: مرحبا .. ونزل اسماء اللي راحت تركض عند امها وصاحت زياده
ام محمد: ويه ويه .. فديت هالدموع .. ليش ماما تصيحين ؟
اسماء مو قادره تتكلم من الصياح: علـ .. علـ .. علوه .. هئ هئ هئ
خالد: تقول علي مهاوشها ..
ام محمد ما ستغربت: الله يهديه ..
خالد مستغرب: شو السالفه ؟؟
محمد: من رجع وهو معصب على الكل .. عشان محد قاله عنك ولا عن جاسم .. امي وصتنا ما نقوله .. خافت انه يهمل دراسته ويحاتي .. لكن اخوك مو كفو حشيمه
خالد: بل .. ليش عاد ؟ شوي شوي عليه
خالد: بل .. ليش عاد ؟ شوي شوي عليه
محمد: انا هد فيني وبلعناها .. اول ما صلنا البيت امي تكلمه وفش خلقه فيها .. ورقع صوته عليها مادرى عنه بو محمد والا قبضه الباب ..
ام محمد بخوف: وغلاتي عندك ما تقول لابوك شي
محمد: وليش ما قوله ؟
خالد: احسن عشان يتأدب .. ما هقيت علي جي .. صج لي عصب ما يفتكر في حد .. بس ما يرفع صوته عليج .. وضرب ايده على الارض من القهر ..
ام محمد بتوسل: فديت قلبك يا محمد وانت يا خالد .. لا يطلع هالكلام لابوكم ..
محمد + خالد: انشالله
خالد: بس عشان خاطرج بنعديها له .. والا كنت انا اللي بقبضه الباب .. لا يتمادى زياده عن اللزوم كلنا نعصب وتمر علينا ايام ما لنا خاطر حتى نكلم حد .. بس نراعي غيرنا .. وهالعلوه انا بسنعه
محمد: عندك اياه ..
خالد: صدمتني يا محمد بعلوه ..
محمد: اقولك انقطع ويهي في السياره اكلمه ولا يرد علي .. عذرته وقلت راجع من غربه والمفروض انه يعرف بمشاكل البيت .. بس هو ما قدر خوفنا عليه
خالد: ولا يهمك يا بو نايف .. امسحها فيني .. بعد الغدا بشوف شو سالفته

mlletipo
01-05-2013, 10:02 PM
7


" حزين على حالي .. يا حالي انا .. مشتني هالدنيا .. فدروب العنا "
يوسف: خالي متأكد من اللي تسويه ؟
سلمان: يوسف .. كم مره .. ويقاطعه يوسف
يوسف: خالي .. مابيك تنجرح
سلمان بعفويه: ما عاد للجرح مكان
يوسف بحزن: الله يعينك .. على العموم انا هني انتظرك
سلمان: مو نازل معاي؟
يوسف: حلفت برحمة ابوي مادش هالبيت
سلمان بتوتر: الله يهديك يا يوسف .. قلبت كياني ..
يوسف: انت قدها .. بس لو تتراجع عن قرارك
سلمان: يوسف .. خلاص انا نازل
يوسف: الله وياك
نزل سلمان و وقف يتأمل الحوش اللي عاش فيه طفولته .. ما تغير فيه شي .. نفسه البيت الكبير اللي كان ماليه الحب .. رجعت به الذكريات لورا .. لما طاحت عينه على زاويه من زوايا البيت الكبير .. شاف بيت الطين اللي بناه هو واخوه راشد وابوهم .. تذكر لما ابوهم شافهم يبنون وساعدهم وشجعهم
واخته المرحومه لولوه "ام يوسف" كانت تسوي لهم السندويشات وتجيب لهم العصير وتعطيهم رايها في بيتهم الصغير .. سلمان كان عمره 12 سنه و راشد كان 15
بوسعيد اللي هو ابو سلمان: يعطيكم العافيه ..
سلمان: الله يعافيك يبه
راشد: شرايك في بيتنا يبه
بوسعيد: دامكم انتوا عليه .. اكيد حلو
راشد: يبه تعال شوف غرفتي وغرفة سلمان
بوسعيد: بعد كا واحد له غرفه .. ماشالله عليكم
سلمان: يبه .. يبه هاذي غرفتي
بوسعيد: انت مخك نظيف يا سلمان طالع على ابوك
راشد: صوبنا شوي ..
بوسعيد: عاد انت يا راشد ماشالله عليك رفعت الاساس بقوتك .. دخل بوسعيد البيت وكان صغير وايد على احجامهم مسوينه ولكل واحد غرفه متر في متر .. واو انهم مسوين صاله
بوسعيد: يلا .. انا مستعد اساعدكم نرفع الطوفه ونركب السقف ..
راشد فرحان: والله يبه .. سلمان تعال .. ابوي بيساعدنا ..
سلمان: الله .. مشكور يبه ..
دخلت عليهم لولوه: وانا وين غرفتي ؟ السلام عليكم .. شلونك يبه
بوسعيد: عليج السلام بنيتي .. شخبارج؟
لولوه: الحمدلله .. يعطيكم العافيه شباب
راشد + سلمان: الله يعافيج
لولوه: راشد وانا وين غرفتي ؟ وين بنام ؟؟
راشد لاوي بوزه: ما سوينا حسابج
سلمان ببرتءه: اخذي غرفتي لولو ..
لولوه: وبنتي الجوهره وين بتنام ..؟
سلمان: اخذي البيت كله ..
بوسعيد: الله يخليكم ذخر لاختكم
راشد: احلف سلمانوه .. يعني نتعب وهي تاخذ على الجاهز
لولوه: ول عليك يالزطي .. مابي خلاص
بوسعيد كان يشوف نقاشهم مع بعض ومستانس
سلمان: يه رشود .. خلها في غرفتي وانا بنام في الصاله
راشد: اففففف .. كيفك
لولوه: ريلي بيسافر وبجيكم مع عيالي ..
سلمان: بفرح: الله .. هي هي هي
وقطع عليه شريط ذكرياته صوت بنت صغيره
منيره: شتسوي في بيتنا ؟
سلمان التفت على الصوت: انتي من ؟
منيره: انت من ؟
سلمان: وين ابوج ؟
منيره: اول قولي انت من ولا بصارخ
سلمان شللي بيخلصني من هالمصيبه .. هالبنت نسخه من رشود اخوي .. وملسونه مثله
منيره وراحت تصارخ: بابا حرامي .. بابا الحق .. حرامي
سلمان: هيييي ... تعالي يالمينونه والله بلشه هالياهل
طلع راشد يركض: وقف مكانك .. هي .. وفجأه وقف راشد مكانه وبطل عيونه
سلمان: مستغرب !!!؟
راشد تغير لونه: وينك طول هالسنين ؟
سلمان: بنتم واقفين وايد هني
راشد: السموحه .. حياك البيت بيتك
سلمان: لا .. البيت بيتنا .. يا راشد
دخلوا الميلس ورفع سلمان راسه وشاف ان البيت تغير من داخل .. دخلت عليهم منيره بنت راشد
منيره: بابا .. هاذي الحرامي
راشد: عيب هذي عمج
منيره: بس عمي سعيد .. منو هاذي ؟
سلمان: الله يالدنيا .. حتى عيالكم ما يعرفون ان عندهم عم اسمه سلمان .. انمحيت من حياتكم ..
راشد يرقع: الله يهديك يا سلمان .. شهالكلام
سلمان: الله كريم .. طمني على اخبارك واخبار الاهل .. ؟
راشد: الحمدلله بخير
سلمان: الا سعيد وينه ؟
راشد: لاهي في مكتبه
سلمان: وين مكتبه ؟
راشد وصف لسلمان مكتب سعيد
سلمان: شخبار عيال لولوه ؟ صج اللي سمعته ؟
راشد بدى يعرق: هاا .. لولوه عطتك عمرها من 7 سنين .. انت ماتدري؟
سلمان بأستهزاء: الله يرحمها .. وعيالها ماتوا معاها ؟
راشد وماعرف بإيش يرد على اخوه: عيالها بخير ..
سلمان: وينهم عندكم فالبيت ؟
راشد وتمنى الارض تنشق وتبلعه: لا مو عندنا في بيت ابوهم .. قلنا لهم تعالوا عندنا ما بغوا
سلمان: اها .. عيل بروح ازورهم في بيت ابوهم واشوف اخبارهم
راشد وقام من مكانه: لا .. تعشى اول بعدين روح لهم
سلمان عرف من ردة فعل اخوه انه مرتبك فسوى نفسه مايعرف شي
سلمان: انت كريم وانا استاهل
راشد: ...........................
سلمان: وين رحت ليكون ما ستاهل ؟
راشد: لا لا تستاهل
سلمان: على العموم انا رايح مكتب سعيد الحين
راشد: اقعد يا ريال .. عشاك علينا
سلمان: بنات اختي ما يقصرون .. ويوسف ينتظرني عند الباب مابي اخليه ينتظر اكثر .. طلع سلمان خايب الظن .. تمنى لو سمع كلام يوسف .. وطلع من البيت الكبير بكل احباط وحزن وركب السياره مع يوسف
سلمان: السلام عليكم
يوسف: عليكم السلام .. وماحب يزيد ضيقة خاله وتم ساكت لين وصلوا البيت
نزل سلمان .. وراح غرفته على طول .. اما يوسف راح ياخذ له شو .. تم سلمان يفكر ... وعلى طول نزل تحت ينادي على يوسف
نزل سلمان .. وراح غرفته على طول .. اما يوسف راح ياخذ له شو .. تم سلمان يفكر ... وعلى طول نزل تحت ينادي على يوسف
الجوهره: هلا خالي .. يوسف ياخذ شور
سلمان: زين الله يرضى عليج لما يخلص قولي له يكشخ حده .. ورانا مشوار ضروري ..
الجوهره: انشالله خالي .. بس على وين العزم .. شو وراكم هااا ...
سلمان يضحك: هههههههههه .. بنروح نغازل ...
الجوهره: هههههه .. زين خالي اجي معاكم
سلمان: بنت .. شلون تجين معانا بعد ..
الجوهره: اصبر علي يا خالي .. ههههههه
سلمان: وش ناويه تسوين ؟؟ تعالي .. وين رايحه؟
الجوهره تركض: بنادي هنود
سلمان: لالالالا ... الا هنود ارجعي يا بنت
شوي ونزلوا الخوات وهنادي حشرت سلمان ..
هنادي: ها .. اشوف من روانا هالطلعات .. ما يجوز ما يجوز .. لا يا خالي صحصح معاي
سلمان وحط ايده على ويهه: يا ربي جوجو بذبحج ..
هنادي: لو سمحت اخوي كلامك معاي ..
سلمان مسك هنادي وحط ايده على فمها: بس بس .. والجوهره ميته من الضحك
هنادي وتشل يد خالها بقوه: لالالالا لا تحاول تسكتني .. ما خليك .. جوهره بسرعه جيبي غترتين لي ولج بنروح معاهم ..
سلمان والجوهره ميتين من الضحك على هنادي ..
سلمان: جوجو فديتج .. روحي شوفي اخوج
الجوهره: انشالله خالي .. راحت عند يوسف .. طقت الباب ..
الجوهره: يوسف .. يوسف ..
يوسف فتح الباب وهو لاف الفوطه على خصره وصدره كان مبلل بالماي: هلا .. شبغيتي ؟؟
الجوهره تمت اطالع يوسف: ماشالله عليك يا يوسف وش هالحلاه كلها .. عيني عليك بارده
يوسف انحرج: دشي .. شتبين ؟
الجوهره: خالي يقولك اكشخ .. لان وراكم مشوار ..
يوسف: مشوار ؟؟ اي مشوار ؟؟
الجوهره: مادري .. انا علي بلغتك ...
يوسف: انشالله .. عطيني 10 دقايق وبنزل
الجوهره: اوكي و تمت اطالع اخوها
يوسف منحرج: قلنا انشالله .. شطالعين ؟؟
الجوهره: الصراحه يا خوي .. احس ان الي بتتزوجها مو اي وحده .. وشكلها بتستخف عليك .. احسها دلوعه وانت بدلعها زياده .. ايه عليك يا خوي الله يكتب لك بنت الحلال اللي تستاهلك
يوسف مستغرب ومستانس في نفس الوقت: بسج سوالف .. آوت ..Out
الجوهره: ههههه .. وحليلك تستحي .. وطلعت بسرعه قبل ما يحذف عليها المخده ..
طلعت الجوهره وتم يوسف يتأمل نفسه .. واول من جى على باله هو عبدالعزيز .. وتذكر النظرات اللي كانت بينهم ..
يوسف يتنهد: آآآآه يا عبدالعزيز احسك قريب مني .. اتمنى تكون المفتاح لقلبي ..
جهز وكشخ ونزل تحت عندهم
هنادي: يه يه يه .. اخوي معرس .. شهالزين كله .. عاد متى بنشوفك معرس
يوسف منحرج " شفيهم خواتي يتغزلون فيني اليوم": .............................
الجوهره: هندوه سكتي عن المعرس .. اقصد يوسف
هنادي وسلمان: ههههههههههههههههه
سلمان: يوسف شخبار تركي ؟ ( يضيع السالفه.. لان يوسف كان منحرج )
يوسف: الحمدلله بخير .. امس كنت عنده .. واليوم بروح له فالليل
سلمان: بروح معاك اسلم عليه ..
يوسف: شرايك بعد مانخلص مشوارنا نمر عليه ؟
سلمان: حلو .. عشان نرجع البيت من وقت .. زين يوسف يبه يلا نحرك يبه
يوسف: سرينا ..
سلمان: ها بناتي تامرونا على شي؟
هنادي: لا سلامتك خالي .. الا جان بتتكرم علينا بكوفي لاتيه وفادج كيك .. مانقول لأ
الجوهره: لو سمحتي حددي ..
هنادي: ولا يهمج .. ما قول لأ
سلمان طالع هنادي بحنان: من عيوني الثنتين هنوده
هنادي استانست: هي هي هي .. مشكور خالي
يوسف: شكلنا مب طالعين
سلمان وسحب يوسف: يلا يلا ... كلت قلبي
يوسف: اعرف اجيبك هههههههههه
سلمان: مع السلامه بناتي .. لو احتجتوا شي اتصلوا .. و قفلوا عليكم الباب
البنات: انشالله
هنادي: فديته خالي ..
الجوهره: الحمدلله انه رجع لنا .. وانا اللي كنت مفتكره انه تخلى عنا مثل الباقي ..
هنادي: بس انا ماذكر مواقف خالي معانا .. وشكله وايد تغير
الجوهره: الغربه والهم غيروه ..
هنادي: مسكين ضاع عمره وهو ماخذ الشهاده ..
الجوهره: انشالله بيكمل
هنادي: وين يكمل ؟؟ خلاص كبر خالي
الجوهره: الدراسه مالها عمر معين يا هنادي
هنادي: ادري بس العقل يستوعب ببطئ مع الكبر
الجوهره: انشالله يكون خالي مفكر في هالشي ..
هنادي: اي شي؟؟
الجوهره: انه يكمل .. لاني احسه فاقد الامل في الحياة .. بس متصبر عشانا .. مع انه قضى معانا وقت قصير .. الا كم اسبوع بس بسرعه خذنا عليه وعرفناه
هنادي: الله يعينك يا خالي ويوفقك انشالله
في سيارة يوسف ...
يوسف: على وين خالي ؟
سلمان: روح على العنوان اللي هو ................ و وصف له وجهتهم
يوسف مستغرب: شو مودينا هناك ؟
سلمان: لازم اخلي لكل شي حد
يوسف: الله يهديك يا خالي .. مضيعة وقت على الفاضي .. صدقني ما راح تطلع بنتيجه
سلمان: ربك كريم .. بس انت بتنزل معاي يا ولد اختي
يوسف بعصبيه: لا .. مستحيل
سلمان بهدوء: انت حلفت ما تدخل البيت مو المكتب ..وبعدين ماودي احطك في هالموقف بس لانهم خذلوني انت بتاخذ حقي لاني ابيهم يشوفون جشعهم وطمعهم .. وان انتوا مب في حاجه لهم .. الله لا يعوزكم لهم ولاي حد
يوسف: اللي تشوفه خالي ..
سلمان: يا الغالي .. انا مابيك تنزل مجبور .. ابي الفخر يبين عليك .. انت ماغلطت في شي ابي يشوفون نتيجة افعالهم واعمالهم .. وابيهم يشوفون انك قد المسؤوليه وشلت نفسك وخواتك ..
يوسف بثقه: هاي اللي صار يا خالي ..
سلمان: ادري .. بس ابيك بكل ثقه تواجهم خوالك .. خل يشوفون يوسف ولد لولوه ايش
يوسف بفخر: انشالله خالي .. لك اللي تبيه
وصلوا وجهتهم .. ويوسف كان يمشي بكل ثقه ..
سلمان فتح باب المكتب من غير ما يستأذن .. دشوا وقعدوا على الكراسي وسعيد كان يتكلم في التلفون وماعطهم ظهره ..
سعيد: اسمع يا وجدي المعدات بتوصل بكره الصبح .. ابيها تنزل الاسواق في تاريخ 15 من الشهر.. زين لا تكثر كلام معاي .. مع السلامه
سلمان: طول عمرك بتعامل الناس على انهم اقل منك يا سعيد .. ما راح تتغير
رفع راسه سعيد وتفاجأ باللي شافه .. قام من على الكرسي ويناظرهم
يوسف قرب من خاله: السلام عليكم خالي سعيد .. قرب يوسف يسلم عليه بس سعيد ابتعد .. يوسف ما ستغرب لانه يعرف ان خاله قاسي
سلمان بنظره: السلام عليك يا خوي الكبير ..
سعيد: سلمان .. انت ..
سلمان: اي انا .. ليش مستغرب ؟ ولا ما ميزت شكلي .. ممم متى اخر مره شايفك .. والله باينه عليك النعمه ..
سعيد: لا والله .. توك مفتكر في اخوك الكبير .. بعدين انا طول عمري في خير ونعمه ..
سلمان: حتى ما قلت الحمدلله انك طول عمرك في خير ونعمه .. وليش اسأل انا عنك يا سعيد ؟؟
سعيد: انا الكبير ..
سلمان: للأسف انت الكبير ..
سعيد: غصبن عنك الكبير ..
يوسف: الله الكبير ..
سعيد: انت ولا كلمه
سلمان: وليش تسكته ؟
يوسف: الله يسامحك يا خالي .. الله يسامحك
سعيد: عن ايش تتكلم انت ؟؟ قوم اطلع برا
سلمان: ما تعرف عن ايش يتكلم .. تبيني اقولك ..
سعيد: يقص عليك هالياهل ..
يوسف: انا مب ياهل .. انت ولد اختك اللي اكبر منك ..
سعيد: قلت اطلع برا ..
سلمان: قال يوسف .. انك مب حاشمنا بس انا ما سمعت كلامه ..
سعيد بعصبيه: الحشيمه مب لك يا يوسف .. اقبض الباب
يوسف: وفر كلامك واعصابك .. انا دخلت هني مغصوب .. بس عشان خالي سلمان سمحت لكرامتي اني انزل مستواك .. والصراحه بطلع لاني مب طايق مكان يجمعنا مع بعض اكثر من جي ..
سعيد ورفع ايده على يوسف: ايش قلت ؟
سلمان مسك يد سعيد: عمر المريله ماتطلع على اليتيم .. نزل ايدك احنا طالعين
يوسف: المشكله يا خالي سلمان .. ان اليتيم منه وفيه .. بس الدنيا دواره يا سعيد .. وتذكرني
سعيد: طلعوا برا ولا باتصل بالامن
يوسف مسك سلمان من كتفه: يلا خالي نطلع من هني.. احس نفسي مخنوق .. الجو كئيب
سلمان: يلا يا يوسف .. عن اذنك يا سعيد يا ولد امي وابوي .. طلعوا وهم منتصرين والهم انزاح من قلوبهم ..
قعد سعيد على الكرسي مصدوم من يوسف انه يرادد وباين عليه العز.. شصار في الدنيا اكيد كان ابوهم خاش فلوس في البيت اخ شلون فاتتني هاذي .. وحاير من سلمان وظهوره من بعد غيبة 7 سنين ..
نرجع لسلمان ويوسف ..
يوسف: شفت شلون خالي سعيد طاغيه ..
سلمان: اللي اعرفه ان سعيد كان اقشر وهو صغير وشخصيته قويه .. بس اول مره ادري انه متسلط وجشع .. وانا اقول شفيه راشد مسوي له حساب زياده عن اللزوم .. بس تدري يوسف عجبتني .. عشان جي انا اصريت انك تنزل وشجعتك ..
يوسف: ليش؟
سلمان: لاني اعرف سعيد .. غيور ما يحب غيره احسن منه .. ولما يشوف اي حد جي يتم ياكل في نفسه ويموت من القهر والغيض ..
يوسف: الله يهديه ..
سلمان: اي والله .. الله يهديه
يوسف: نرجع البيت ولا المستشفى على طول ؟
سلمان: اصبر اتصل البيت اتطمن على البنات .. يمكن محتاجين شي ؟؟
يوسف: انشالله
سلمان: خفف .. الوو.. هنوده
هنادي: هلا خالي
سلمان: شخباركم؟
هنادي: الحمدلله
سلمان: اختج وينها ؟
هنادي: تسوي كيك
سلمان: يعطيكم العافيه .. بغيتوا شي يمه .. ناقصتكم حاجه ؟
هنادي: لا خالي بس لاتنسى القهوه
سلمان: هههههههه من عيويني ... كم هنوده عندي انا
هنادي منحرجه: هههه الله يخليك لنا يا خالي ..
سلمان: لو بغيتوا شي اتصلوا .. يلا عيوني مع السلامه
هنادي: مع السلامه
سلمان: حرك يلا ..
يوسف: المستششفى
سلمان: اي ..
وصلوا المستشفى ..



تركي: هههههه .. عيل هاي سوالفك يا جاسم
جاسم: لو تشوف الفلم .. تيود بطنك من الضحك .. شكل الدريول وهو خايف على احمد .. خطير
عبدالعزيز: هالثلاثه .. من اعبط مخلوقات الله
تركي: هههههههه الله يقطع سوالفك يا بو سعود
سلطان: احنا مخلوقات يا بوسعود؟
عبدالعزيز: هههههه عيل شو انتوا من البشر مع خبالكم ؟
احمد: تذكر لما ترجيتنا ناخذك معانا ذاك اليوم
عبدالعزيز: يا كبرها عند ربي ..
سلطان يأيد احمد: اي اي تترجانا .. بس احنا ما خذناك شردنا عنك .. قلنا لك روح غير ملابسك لانك كنت موصخها بالايس كريم
ويكمل عليهم جاسم: عزوزي .. شلون ماتذكر ؟
تركي: وحليلك يا بوسعود ... تترجى فيهم .. عسى خذوك عاد
عبدالعزيز: والله انكم مهابيل .. خلوني ساكت بس
احمد وسلطان: عن شو؟
عبدالعزيز: سالفة الملح..
جاسم تغير ويهه: هاا .. لا لا عبدالعزيز ما ترجانا
عبدالعزيز يبتسم بخبث: هع .. ناس ما تجي الا بالعين الحمره ...
تركي: بوسعود بيني وبينك .. وش سالفة الملح ؟
عبدالعزيز راح عند سرير تركي وقاله السالفه ..
عبدالعزيز: الله يسلمك السالفه ان جاسم وفهد اخو سلطان واحمد وسلطان دوم يلعوزن الدريول مره الدريول كان يسوي له صالونه هنديه .. طبعا العقل المدبر سلطان والمنفذين اخوانا فالله جاسم واحمد وفهد .. المهم احمد وسلطان نادوا الدريول عشان يشغلونه وفهد وجاسم خذوا كوب الحليب وترسوه ملح وحطوه في صالونة الدريول .. تمت العمليه ورجع الدريول يكمل طباخه .. خذ اكله الغرفه وسلطان جهز الكام عشان يصور الحدث .. والمسكين بابو اول ما حط الاكل في فمه حس روحه بتطلع بغى يموت ذيك الليله .. احسه جف من الملح .. لو تشوف الدريول في الفلم شلون غص من الملوحه اللي بالاكل .. صدتهم وهم يطالعون الفلم وخذته منهم وذليتهم عليه .. هههههههه
تركي ماسك بطنه من الضحك: ههههههههههههههه متأكد ان عيالكم طبيعين ؟؟ !!!! بصراحه اشك
عبدالعزيز: عليهم حركات .. انا ما سويتها وانا في سنهم
تركي: ولا انا تجي في بالي .. لا والدريول كل يوم ينزل يتطمن على جاسم
عبدالعزيز: لانه عند بيت عمي قبل ما ينولد سلطان ..
تركي: ماشالله .. عشرة عمر ..
عبدالعزيز: اي .. بس طيب .. وكل ما يسافر اجازه يروح بلاده تخيل انه ما يجيب هدايا الا لهم هم الاربعه ..
تركي: وحليله .. طيب
دخل يوسف و وراه سلمان: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام
يوسف يدور عبدالعزيز من بين الموجودين ..
يوسف: شلونك بو سعود .. وتم يناظره
عبدالعزيز سرح بعيون يوسف: هلا والله .. انت شحالك ؟
يوسف: الحمدلله .. اعرفك بخالي سلمان
عبدالعزيز مد يده: شحالك الطيب؟
سلمان: يسرك الحال .. شعلومك ؟
عبدالعزيز: بخير
جاسم: هلا يوسف شحالك ؟
يوسف: بخير .. خالي هاذي جاسم اللي كلمتك عنه ..
سلمان: مرحبا صغيرون .. شحالك ؟
جاسم: تمام ... وكان منحرج
تركي: شسالفه يوسف ؟؟ الصراحه بديت اغار من جاسم وهله ..
الكل: ههههههههههههههه
عبدالعزيز: انت الخير والبركه يا تركي .. الله يقومك بالسلامه
يوسف: انشالله
قام عبدالعزيز يضيف الشباب .. اما احمد وسلطان استأذنوا وبعد ما طلعوا وصل فارس و عيال عمه
فارس: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام ..
محمد: ها الجسمي شحالك .. انشالله احسن
جاسم: الحمدلله
محمد: شحالك تركي
تركي: طيب انت شمسوي؟
محمد: الله يسلمك .. هلا يوسف شو اخبارك ؟؟ ما عرفتنا بالاخ ؟
يوسف: خالي سلمان
قام سلمان وسلم على الشباب .. وتعرفوا على بعض وتموا يسولفون
فارس: عيل يا تركي متى بيرخصونك ؟
تركي: على نهاية الاسبوع انشالله ..
جاسم: يعني انا بتم بروحي
يوسف: افا عليك .. انا بمرك كل يوم
تركي: وانا بعد ما راح انساك يا جاسم
جاسم مستانس: يس .. yes وانحرج
الكل ضحكوا على جاسم: هههههههههههههه
قام خالد وقف عند الدريشه .. يتأمل في صمت.. تركي كان يتناقش مع فاضل عن محركات السياير
محمد كان مندمج مع سلمان وفارس ... فجأه تغير ويه فارس من رنة الجوال وقام من مكانه ..
فارس: مرحبا
.......... : السلام عليكم
فارس: عليكم السلام ..
......... : وحشتني
فارس تغير ويهه: من معاي؟ .. والكل لاحظ ارتباك فارس
.......... : اقولك وحشتني
فارس عصب وسكر التلفون .. تم خالد يطالعه .. ورن جوال فارس مره ثانيه بس هالمره المتصله كانت فاطمه اخته ..
فاطمه: الو
فارس: ما يقولون الو .. يقولون السلام عليكم .. او مرحبا
فاطمه: هلا هلا
فارس مبتسم: هلا يبه ..
فاطمه: نبي نجي عند جاسم ..
فارس: حياكم
فاطمه: احنا تونا واصلين ..
فارس: مع من جاين ؟
فاطمه: الدريول
فارس: زين بانتظركم في الممر
فاطمه: باي
فارس سكر من فاطمه وراح صوب الستاره يبي يسكرها وكلم الشباب
فارس: يا جماعه الاهل بيجون الحين .. اسمحولي بسكر الستاره ..
يوسف: خلاص احنا بنمشي الحين .. عشان الاهل ياخذون راحتهم ..
فارس: لا عادي خذ راحتك .. مو مطولين الاهل ..
سلمان وقف: الغالي لازم نمشي ..
فارس: براحتك يبه
سلموا سلمان ويوسف على الشباب وهم طالعين ..
فارس: فرصه سعيده يا سلمان ..
سلمان: واحنا اسعد .. عاد خل نتشاوف بعد ما يطلع جاسم بالسلامه ..
فارس: انشالله بنرتبها ..
يوسف: يلا مع السلامه يا جماعه
طلعوا وهم يمشون في الممر وقف يوسف مكانه في نص الممر..
سلمان: يوسف ليش وقفت ؟
يوسف سرحان: .......................
سلمان يهز كتف يوسف: يوسف .. يوسف
يوسف: نعم
سلمان: ليش وقفت ؟
يوسف مشى: خالي خاطري اقولك شي .. سر كاتمه في قلبي من سنين
سلمان متعجب: سر!! عن ايش تتكلم ؟
يوسف: احبها يا خالي من سنتين .. شفتها وخذت قلبي معاها ..
سلمان يحاول يفهم شي من كلام يوسف: يوسف تعال .. وسحبه من يده وقعدوا على الكراسي
سلمان: فهمني .. من اللي تحبها .. ؟؟
يوسف: خالي .. في بنت شفتها من سنتين .. يقاطعه سلمان ...
سلمان: وين ؟؟ وحاسبها سنتين ؟؟
يوسف: شفتها اكثر من مره .. اول مره كنت في السياره .. صاف جنبهم .. كانت متكيه راسها على الكرسي ومغمضه عيونها .. كنت اتأملها كانت ملاك ملامحها ناعمه .. فتحت عيونها وتلاقت عيونا يا خالي .. آآه يا ذيك النظره .. لو اقدر ارجع بالزمن ورا شوي كنت بطول النظر لعيونها .. فز قلبي من بين ضلوعي .. استحت البنت وصدت الصوب الثاني .. من بعدها وانا ما نام الليل .. افكر فيها ليل نهار ..
سلمان: الله عليك يا يوسف .. هاي كله من نظره وحده .. هاي اللي يسمونه الحب من اول نظره
يوسف: بس انا جمعتني بها الصدف اكثر من مره ..
سلمان: قبل ماتكمل بسألك ؟ قولي لك علاقه فيها .. تعرف انك تحبها .. هي تحبك ؟؟
يوسف: للأسف لأ
سلمان: يعني حب من طرف واحد .. ليش معذب نفسك ولد اختي .. ليش ؟ يمكن تكون مرتبطه وانت معلق آمال في الهوا ..
يوسف: لا مو مرتبطه ولا غيره .. هالشي انا متأكد منه
سلمان: شلون ؟
يوسف: انا ما تطقست من وراها .. ولا اعرف شي عنها .. بس الصدف اللي جمعتني بها اثبتت لي انها مو مرتبطه كلش
سلمان: زين قوم نروح السياره وكملي باقي قصة حبك
يوسف: زين اصبر شوي خل اكحل عيوني بهالشوف
سلمان: اي وحده تقصد؟
يوسف: اخر وحده من البنات اللي مو متغطيه ..
سلمان: هالبنات رايحين غرفة جاسم .. الظاهر اهل جاسم
انصدم يوسف: هااااا ... اهل جاسم .. عبدالعزيز
سلمان: ضيعتني مره ثانيه
يوسف: انا كنت شاك ؟؟
سلمان: في ايش شاك ؟؟ وش دخل عبدالعزيز ؟؟ اصحى يا ولد !!
يوسف: هاذي اخت عبدالعزيز .. الحين عرفت السر .. لو ماخاب ظني انها وعبدالعزيز توأم ؟
سلمان: هاا
يوسف: يالله وش هالصدفه
سلمان: روميو .. قوم السياره .. وسحبه من يده
يوسف محتار: ياربي الشبه كبير .. نسخه من عبدالعزيز..
في السياره سلمان كان يسوق .. خاف على ولد اخته الهيمان .. حالته كانت وايد صعبه ..
من بعد استقبال علي لأهله .. وصدمتهم فيه خاصه امه واخوانه محمد وخالد .. والصدمه الكبيره الريم المسكينه .. كانوا قاعدين في الصاله قام علي بيروح فوق
ام محمد: علي يمه .. وين رايح اقعد معانا
علي: لا بروح ارتب اغراضي .. وابي ارتاح شوي
ام محمد: الريم بترتب اغراضك يمه .. تعال عندي ..
علي وهو ماشي: قلت مابي ..
خالد وقف وصرخ: تعااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا اااااااااااااال
علي وقف مكانه والتفت على خالد: نــ .... نعم خالد
خالد: بتقعد معانا .. يعني بتقعد معانا .. ريم روحي رتبي اغراضه .. حياك الشخ
علي منصدم وخايف: انشالله .. قعد معاهم مغصوب
راحت الريم ترتب اغراض علي وشافت بلاوي في شنطته .. صوره مع بنات في مراقص .. وانصدمت باللي شافته .. بس ماحبت تقول لاحد شي .. ورتبت اغراض اخوها ونزلت الشنط الفاضيه تحت معاها وراحت عندهم .. علي كان خايف من بلاويه لاتشوفها الريم .. بس الريم كانت طبيعيه وتسولف مع ساره مرت محمد .. استأذن علي عشان يروح يقيل .. وما قعد من النوم الا وفاتته صلاة المغرب .. نزل تحت .. وشاف الريم لا بسه عبايتها بتطلع ..
علي: على وين الشيخه؟
الريم: بروح بيت عمي
علي: رجعي .. مافي طلعه
الريم: نعم .. ليش ؟
علي: انا قلت مافي طلعه .. انثبري فالبيت
الريم: وانا مستأذنه من ابوي ..
علي بعصبيه: وانا علي مو ابوج .. اقولج ارتاحي احسن لج
الريم: علي شو فيك ؟ مو رايحه بيت غريب .. بيت عمي ..
علي وسحبها من ايدها: انا قلت مافي طلعه يعني مافي ..
الريم: آآي عورتني ... اقولك مستأذنه من ابوي
علي ويعطيها بكف طيحها على الارض: قلت مافي طلعه .. لا تعاندين .. لا تعاندين
الريم هي طايحه على الارض وسط دموعها وصدمتها من اخوها: ليش تمد ايدك علي .. ما غلطت عليك في شي ليش ؟؟
علي: لما اقول ماتروحين تسمعين كلامي ..
الريم راحت غرفتها تركض: آآآه يبه وينك ؟؟
علي طلع من البيت من غير ما يفكر في اللي سواه ..
الريم دخلت غرفتها وتمت تصيح .. شافت نفسها في المرايه
الريم: يالله .. ويهي علمت فيه يد علي .. قاسي قاسي .. غطت ويها بأيدينها وتمت تصيح
طق .. طق ..
الريم: من ؟
الخدامه: مدام ريم تلفون ..
الريم وتمسح دموعها: من على التلفون ؟
الخدامه: مدام مريم
الريم: حطي التلفون عند الباب وروحي ..
الخدامه: زين مدام
فتحت باب الغرفه وسحبت التلفون عندها داخل
الريم: هلا مرايم
مريم: اريامو وينج .. تأخرتي
الريم وصوتها متغير: ما قدر اجي .. راسي يعورني
مريم: اريامو .. كنتي تصيحين ؟
الريم ماسكه نفسها: لا .. شو اصيح عشان صداع ..
مريم: اريامو قولي لي شو فيج ؟؟ ليش كنتي تصيحين ؟
الريم: ما فيني شي .. وفجأه شافت الباب بنفتح بقوه
علي: ليش ساحبه التلفون عندج .. من تكلمين ؟ سحب السمعه من ايدها
الريم: يالمتوحش عطني السماعه .. اكلم مريم بنت عمي
علي: الووو
مريم: الوو
علي: من انت ؟
مريم: انا مريم بنت عمك محمد
علي: ادري انك واحد تقلد صوت بنت .. اعترف من وين تعرف ريموه .. قول
مريم انصدمت من كلام علي وسكرت التلفون في ويهه .. واتصلت حق فاضل على طول
مريم: فضول الحق على اختك
فاضل بخوف: شو فيها ؟
مريم: اخوك علي استخف قايم عليها ويصارخ
فاضل: شووو علوه .. زين سكري خل اشوف سالفتهم ..
اما الريم المسكينه ذاقت الويل من علي .. مسكها وتم يصارخ عليها ..
علي: اعترفي منو هاذي .. اللي يقلد صوت بنت .. من .. من
الريم ميته من الصياح: انت ما تفهم .. وماتسمع عدل .. هاي مريم بنت عمي
علي ورفع ايده وعطاها كف: اقولج اعترفي .. قولي من هاذي ..
الريم منهاره: حسبي الله عليك يا علي .. حسبي الله عليك .. ما راح اسكت لك دزها بقوه صوب الباب وطاحت على الارض ..
رفسها وهو طالع: لا خوفتيني .. لكن صدقيني بعرف من هاذي اللي ما يستحي على ويهه
طلع من البيت معصب .. وهو طالع كان فاضل داش البيت شافه وهو يسوق بسرعه جنونيه
نزل من السياره يركض عند اخته ..
فاضل يطق الباب: الريم .. الريم .. اريامي فتحي انا فاضل .. شو سو فيها هالجحش ..
الريم كانت طايحه على الارض ومغمي عليها .. قفلت الباب بعد ما طلع عنها ومن الخوف انه يرجع لها مره ثانيه والالم اغمي عليها ..
فاضل خلف على اخته .. واتصل بخالد
فاضل: خالد الحق تعال البيت بسرعه
خالد: شو صاير؟؟
فاضل: علي مادري شو مسوي بالريم .. وغرفتها مقفوله بس ماترد علي .. خايف عليها ارجوك تعال ..
خالد: انا جاي الحين ..
سكر فاضل من خالد وتم يطق الباب والريم ماترد .. خاف عليها .. وكسر باب الغرفه وتفاجأ بالمنظر.. الريم كانت طايح على الارض وشعرها مغطي ويها والدم مغرقها .. قعد عندها فاضل يحاول يقعدها .. شل شعرها عن ويهها وشاف ان الدم ينزل من خشمها و فمها ..
فاضل: الريم .. حبيبتي اختي قومي انا فاضل .. الريم .. ما تحركت الريم قام فاضل وجاب ماي بارد ورشه على ويها .. وبدت تصحصح وتون من الالم ..
الريم: آي .. آي ..
فاضل: اريامي .. فتحي عيونج .. اريامي
الريم بدت تستوعب: آآآي .. هدني .. قوم عني .. قوم
فاضل: الريم حبيبتي .. انا فاضل .. شوفيني
الريم صاحت: الحقني يا فاضل .. اخوك وحش .. شوف شو سوى فيني ..
في هاللحظه دخل خالد متخرع .. شاف شكل الريم ..
خالد: شو سوى هاذي .. قام من مكانه .. انا اوريك يا علوه .. قومي اوديج المستشفى
الريم: لا ماله داعي .. بس ابي ثلج وبقوم اغسل ويهي
فاضل: الحين بجيب لج فديتج
خالد: ليش ضربج ؟؟
الريم وهي تغسل ويها: شافني طالعه .. سألني وين بروح .. قلت له بيت عمي .. قالي ماتروحين قلت له اني مستأذنه من ابوي عصب وضربي .. وعقب اتصلت لي مريم وخذت التلفون عندي فالغرفه .. دش علي ويقولي من تكلمين سحب السماعه مني وكلم مريم ويقولها من انت وادري انك تقلد صوت بنت .. وتم يقولي اعترفي من هاذي اللي تكلمينه ... يشك فيني .. وتمت تصيح من القهر
خالد: المتخلف .. ماله حق يمد ايده .. لكن انا قلت باعلمه الادب قالت لي امي .. راجع من غربه اعذروه .. ما علي لا من امي ولا غيرها ..
الريم: انا ما راح اسكت له يا خالد .. ابوي لازم يعرف ..
خالد: اكيد لازم يعرف .. من حقج تأدبينه انتي بعد .. الحين باتصل فيه عشان اشوف سالفته .. بس طلبتج .. لا تقولين لأمي شي زين
الريم: انشالله
خالد: اشوف ويهج الحين .. آآه يعل يدك الكسر يا علوه .. زين يلا قومي اوديج بيت عمي
الريم: شو ... مستحيل اروح لهم جي مكفخه .. وبعدين ابي ارتاح .. راسي يعورني
خالد: زين على راحتج .. زين روحي ارتاحي في غرفتي .. لان باباج انكسر ..
فاضل: بجيب الدريول يصلحه الحين .. روحي غرفة خالد ارتاحي
الريم: زين ..
خالد: ولا تنسين تقولين لأبوي ..
الريم: انشالله .. طلع خالد وراح فاضل مع الريم غرفة خالد ..
فاضل: سمالله عليج .. هاذي مو صاحي من اول ما رجع من السفر واسمع خالد ينتقد تصرفاته ..
الريم: فضول بقولك شي .. سر بيني وبينك
فاضل: من عيوني ..
الريم: لما كنت ارتب اغراض علي .. شفت صور له مع بنات في مراقص .. وكان شكله مقرف مع لبسه وقصت شعره .. طاح من عيني .. اخوي يسوي جي .. انصدمت
فاضل: من صجج
الريم: اي .. وما نصحك تشوفه ..
فاضل: ما هقيت علي يسوي جي .. ورن تلفون فاضل
فاضل: مرحبا
مريم: هلا فاضل .. شو اخبار الريم ؟
فاضل: الحمدلله بخير .. هاج كلميها
الريم لا شعوريا: مريوم .. علوي اخوي وحش مو انسان
مريم: سمالله عليج حبيبتي .. شو يقولي تقلد صوت بنت ؟؟؟
الريم: امسحيها فيني يا مريوم
مريم: انا ما فتكرت بكلامه .. بس شلون يشك فيج
الريم: من الادب الزايد اللي فيه
مريم: ليكون مد ايده عليج ؟
الريم تصيح: اي .. آه لو تشوفين ويهي علم من ضربه .. خشن وما يرحم
مريم: ايه عليج فديتج .. زين انا وفطوم بنمرج ..
الريم وتمسح دموعها: والله ..
مريم: اي
الريم بفرح: حياكم .. وبسرعه تعالوا لا تتأخرون .. شوفي ايمان اذا بتجي بعد
مريم: انشالله .. على قولة المصريين مسافة السكه يا فندم .. يلا مع السلامه
الريم: ههههههههه .. مع السلامه
الريم: وحليلهم بنات عمي بيجون عندنا ..
فاضل: والله فيهم الخير
في بيت بوفارس ..
ايمان: على وين ؟؟

mlletipo
01-05-2013, 10:22 PM
8

فاطمه: بيت عمي .. بتجين معانا؟
ايمان: اي .. بس البس عبايتي ..
مريم: يلا لا تتأخرين
طلعوا الخوات لبيت عمهم .. اول ما وصلوا شافوا خالد يتكلم بالتلفون وكان معصب ..
البنات: السلام عليكم
خالد: وعليكم السلام .. وعيونه ادور مريم من بينهم
فاطمه: شوي شوي على اعصابك ..
خالد: ههههههه تنكتين حضرتج .. وانهى المكالمه .. زين مع السلامه .. شخبارج فطيم؟
فاطمه: الحمدلله .. وانت شو مسوي ؟
خالد يتنهد: آآآه الحين بخير ..
فاطمه بخبث: وليش بس الحين ؟
خالد: صج عاد .. تستخفين دمج
فاطمه مبتسمه: وانا كله استخف دمي ..
خالد ابتسم لها وسلم على مريم وايمان: شلونكم بنات؟
مريم استحت ترد اما ايمان ردت عادي: هلا ولد العم .. انت شحالك ؟
خالد: الحمدلله .. خالد لاحظ هدوء مريم .. وتم يطالعها وينتظر منها كلمه او نظره على الاقل .. بس مريم كانت تتغلى .. وحست بالغيره من طريقة خالد مع فاطمه .. فاطمه لاحظت نظرات خالد لمريم وسحبت ايمان من ايدها
فاطمه: يلا نروح عند الريم .. ومشت بسرعه لان مريم كانت اخر وحده عشان تعطي خالد فرصه يكلمها ..
خالد بصوت واطي: مريم .. مريم
مريم: نعم
خالد: بل ليش جي نعم جافه منج
مريم: بغيت شي ولد عمي .. انا جايه عشان الريم
خالد مستغرب اسلوب مريم: زين شو فيج معصبه ؟
مريم: ومن قال اني معصبه
خالد: زين ليش تتكلمين بهالطريقه ..
مريم: وشلون تبيني اكلمك بعد ..
خالد تنرفز من اسلوبها: شو هالاسلوب اللي تكلمين فيه .. محد جبرج تكلميني ..
مريم: ...........................
خالد بعصبيه: روحي حق بنت عمج .. الله يحفضج .. محد ماسكج.. ومشى جنبها وهو معصب ..
مريم استغربت من نفسها .. ليش تصرفت هالتصرف؟ راحت غرفة الريم ومالقتها وشافت باب غرفة خالد مفتوح وسمعت حشرت البنات في غرفته ..
مريم: شو يسون في غرفة خالد ؟؟ اففففف
خالد من وراها: مو عاجبتج غرفتي بعد ..
مريم خافت ولا شعوريا ضربت خالد على صدره: خوفتني .. ما تعرف تتكلم شوي شوي بعد
خالد استانس: اخرعج بعد مره ..
مريم انتبهت للي سوته ونزلت راسها من الاحراج
خالد قرب منها زياده: فديت اللي يستحون ..
مريم خافت وبعدت عنه ..
خالد بحزن .. خلاص روحي لهم الغرفه بنت عمي .. ومشى عنها ..
مريم استغربت من نفسها .. ليش جي سويت في خالد .. حرام .. دخلت على البنات .. وسلمت
مريم: اريامو شو اخوج جاي من الغابه
الريم وخانقتها العبره: شفتي علوه المتوحش ..
ايمان مشتطه: والله ما عرفتي له يا بنت عمي ..
الريم: انا بس قلت له اني استأذنت من ابوي طيرني بكف .. شلون بعد ما عرفت له
ايمان وتتفحص ويه الريم: والله متوحش الله يغربله
الريم: مالت عليه .. شلون يمد يده علي .. ابوي مارفع صوته علي .. هاذي يمد يده
فاطمه ببرود: الله يهديه .. ادعو له ..
ايمان: فطوم بارده
فاطمه: يعني شو تبينها تسوي .. تسبه خلاص الكلام ما ينفع الحين .. ادعوا له
ايمان: مريوم ليش ساكته ؟؟
مريم ارتبكت: هااا
فاطمه ابتسمت وطالعت الريم .. مريم نزلت راسها من المستحى
تموا البنات يواسون الريم ويحاولون ينسونها اللي صار لها .. في نفس الوقت خالد كان في الميلس بروحه .. يفكر في مريم واسلوبها معاه ..
خالد" ليش يا مريم هالاسلوب ؟؟ .. مادري كيف افسره .. تحبيني وتغارين علي ؟؟ او دلع لاني بديت اظهر لج مشاعري ؟؟ يالغاليه لو تسقيني السم راضي والله راضي .. يا علني مافقدج .. بس يا ليت تفهمين اني اموت فيج .." غمض عيونه وتم يفكر .. وفجأه حس بشخص واقف على راسه ويحس بانفاسه .. فتح عيونه وشافها مبتسمه له ..
البنت: وحشتني يا خالد ..
خالد كان خايف .. بس تغلب على خوفه: افففففف
البنت: وليش افففف ؟؟ مريم مب احلى ولا احسن مني
خالد رفع حاجب ويناظرها بثقه: ............................
البنت: باخذ منك مريم هههههههههه
خالد: لأ
البنت: صدقني باخذها جدام عيونك ... بخليك تصيح دم
خالد بخوف على بنت عمه: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. واختفت البنت من جدام خالد .. وبسرعه راح فوق عشان يكلم مريم ..
طق الباب: الريم .. الريم ..
الريم: لحظه هاي خالد اخوي .. ومريم من سمعت حس وطاري خالد قلبها بدى يدق بسرعه
طلعت الريم لاخوها..
الريم: هلا خالد بغيت شي من غرفتك ؟
خالد: لا بس ابي مريم بنت عمي .. طلعيها من الغرفه ولاتقولين جدام البنات .. ضروري
الريم مستغربه : انشالله .. رجعت الغرفه وتمت اطلع مريم وتأشر لها بعينها انها تطلع برا ومريم في عالم ثاني مو معاهم .. الريم يأست
الريم: مريم حبيبتي .. ممكن تجيبن لي ثلج من المطبخ
مريم: من عيوني .. ونزلت المطبخ ولا كانت تدري شو ينتظرها تحت ..
نزلت مريم المطبخ وفي طريقها شافت خالد .. نزلت راسها وكملت دربها ..
خالد: ليش يا بنت عمي هالجفا ؟؟
مريم وقفت مكانها ولا ردت ..
خالد: ليش تعامليني جي ..
مريم باحراج: اي معامله؟
خالد: لا تسوين نفسج مو فاهمه شي
مريم: انا اسفه يا خالد
خالد: آآآه يا محلى اسمي لي نطقته شفاهج
مريم نزلت راسها: ...........
خالد: البنت طلعت لي ..
مريم: بخوف: هاااا
خالد: انتبهي لنفسج ارجوج ..
مريم: ليش انا انتبه لنفسي .. انت اللي لازم تخاف على تفسك
خالد ما حب يقولها كلام البنت: غلاتج عندي من غلاة نفسي علي
مريم انحرجت: خالد .. انت شو تقول
خالد بترجي: ارجوج انتبهي لنفسج لو لي غلا عندج
مريم: انشالله ولد عمي ..
خالد قرب منها وهمس في اذنها: الله يحفظج الغاليه ...
مريم حست برعشه في جسمها: ......................... مشت عند الثلاجه وخذت الثلج وكانت طالعه من المطبخ الا يسحبها خالد من قميصها
خالد: لحظه
مريم بخوف واستغراب: خالد انت شو تسوي .. اوعى لنفسك
خالد بتردد: انا احــ.............. آآآآه خلاص خلي الثلج و روحي عند البنات
مريم: الريم تبي الثلج
خالد: انا قلت لها اني ابيج تحت ..
مريم حطت الثلج على الطاوله ومشت بسرعه من جدام خالد .. وخالد واقف يتأملها ومبتسم .. راحت الغرفه وكانت هاديه وسرحانه ..
الساعه وحده ونص فالليل .. رن تلفون فارس ..
فارس: نعم
البنت: الله ينعم عليك .. قعدتك من النوم ؟؟
فارس: نقصتي علي نومي .. تعرفين الساعه كم الحين ؟؟ هاتي من الآخر .. اففففف
البنت صاحت بحزن: والله ما عرف شو اقولك .. وتمت تصيح بصوت مسموع
فارس اعتدل في قعدته: اختي عسى ما شر ؟؟ ليش تصيحين ؟؟
البنت: انا ... وسكتت
فارس: انتي شو؟؟ تكلمي حيرتيني الله يهديج
البنت: والله مو عارفه كيف ابدى بس .. انا محتاجه فلوس .. وصدقني برجعها لك .. واطلب اللي تبيه مقابل هالمبلغ .. انا مستعده اسوي لك واعطيك اللي تبيه ..
فارس فهم قصدها: انا مابي منج شي .. بس وين اهلج عنج ؟
البنت: ابوي متوفي واخواني صغار انا اكبرهم وامي ما تشتغل ولا هي متعلمه .. اخواني ماعندهم ملابس .. وتمر علينا ايام مانذوق العيشه في البيت .. ارجوك ساعدني .. و اوعدك ارد لك المبلغ اللي بتعطيني .. ارجوك الله يخليك ..
فارس مستغرب من الحاحها وترجيها: ما تاكلون بالايام ..
البنت: اي ما ناكل .. من الجوع نشرب ماي نسد فيه جوعنا ..
فارس منصدم من كلامها: زين كم البلغ اللي تبينه؟ و شلون اوصله لج ؟
البنت: انا ما راح اطلب منك مبلغ معين اللي تقدر عليه .. انت وشيمتك .. و بدليك البيت تجيبه لي
فارس: انشالله .. وكان يفكر في كلامها ومنصدم انهم يشربون الماي عشان يسدون فيه جوعهم ..
فارس: زين متى اوصلهم لج ؟
البنت بتوسل: الله يخليك الحين .. الله يخليك .. لنا 3 ايام ما كلنا شي .. ابي اجيب لاخواني خبز واسوي لهم سندويشات للمدرسه ..
فارس دمعت عينه: 3 ايام ما كلتوا شي !!!
البنت: اي والله .. اخوي الصغير تعبان
فارس: زين انتي شو اسمج ؟
البنت: اسمي مناف .. ادرس بالجامعه سنه ثانيه
فارس: والنعم يا مناف .. زين بقوم البس واول ما طلع من البيت باتصل لج توصفين لي البيت
مناف: خلاص .. انتظر اتصالك ..
فارس: مع السلامه .. سكر منها وتم يطالع الجوال .. هل انا احلم .. ليكون الشباب مسوين فيني مقلب؟ تعوذ من ابليس وقام لبس ملابسه وطلع مبلغ من الخزنه وطلع من البيت وكانت الساعه 2 ..
في السياره اتصل لها ..
فارس: السلام عليكم
مناف: عليكم السلام ...
فارس: ممكن توصفين لي البيت
مناف: انشالله .. وصفت له الطريق .. وفارس استغرب من الوصف دخل مكان بعيد عن البيوت .. مكان مظلم والبيوت اللي فيه مكسره وقديمه .. فالبدايه خاف ..
فارس: وين بيتكم ؟؟ البيوت اللي حولي مهجوره
مناف: لا مو مهجوره بس ماعندهم كهرباء .. عشان جي المنطقه مظلمه
فارس: وبيتكم اي واحد فيهم ؟؟
مناف: البيت اللي بابه حديد وجنبه شجرة اللوز ..
فارس انصدم"معقوله في ناس عايشين في هالبيوت .. هاي خرابه يالله .. يالله "
مناف: وين وصلت؟
فارس: انا عند الباب
مناف: الحين بطلع لك
فارس: زين .. نزل من السياره و وقف عند باب البيت اللي بالعافيه انفتح .. وشاف ملاك واقفه له عند الباب .. كانت جميله بشرتها بيضه وعيونها سود سواد الليل .. بس حزينه .. طالعت فارس ونزلت راسها من الخجل و فارس بعمره ما شاف بجمالها .. كانت متوقع يشوف العكس .. توقع انه يشوف وحده قذره وشكلها مو مرتب .. بس بالرغم من الفقر اللي عايشه فيه بس كانت مرتبه وعلى قدها ..
مناف منزله راسها: والله لو مو الحاجه .. ما طلبتك يا ولد الحلال
فارس من الصدمه يطالعها: هااا
مناف ما رفعت راسها: اسمحلي عنيتك في هالليل
فارس بعيون حايره: تفضلي .. ومد ايده بالظرف اللي فيه الفلوس
مناف مدت ايدها وشاف فارس البياض: مشكور .. ما قصرت .. الله يوفقك ويستر عليك ويسعدك وخنقتها العبره وسكتت
فارس: هالعيون ما تستاهل انج تجرحينها بدموعج
مناف منحرجه: ............................
فارس: زين ما عندج قرايب من صوب امج او ابوج؟
مناف: يمكن عندي ويمكن لأ
فارس: شلون ؟؟ بعد ردج دبلوماسي ..
مناف: الحياه تعلم .. من طرف ابوي ما عرف حد .. لكن امي عندها 3 خوات بس هم اغنياء وعمرهم ما سألوا فينا .. احنا بالنسبه لهم شي يتفشلون منه .. لان احنا فقراء .. منبوذين
فارس: الله الغني ..
مناف: ونعم بالله .. المهم انا لازم اروح الحين اوعدك ارجع لك المبلغ اول ما حصل فرصه والسموحه اني غلبتك معاي وقعدتك من نومك وطلعتك في هالليل ..
فارس: ولا يهمج .. و لو بغيتي اي شي ترا انا حاضر ولا تستحين يا مناف
مناف: الله يسلمك والله انت ولد حلال ..
فارس: الله يستر عليج وديري بالج على نفسج .. مع السلامه
مناف: الله وياك ..
سكرت الباب اللي بالعافيه تسكر لانه قديم .. ركب فارس السياره مصدوم من الموقف ويفكر في مناف .. ماشالله عليها جميله وقمر ... الله يستر عليها وعلى بنات المسلمين .. وصل البيت قبل اذان الفجر بشوي .. راح غرفته وصلى ركعتين وتم يدعي لمناف واهلها بالستر .. طلع من الغرفه يقعد اهله للصلاه .. طلع المسيد مع عبدالعزيز ..
بعد الصلاه ..
عبدالعزيز: فارس .. بتم هني
فارس: اي روح البيت .. ابي اقرى قرآن
عبدالعزيز: خلاص عيل .. مع السلامه ..
طلع عبدالعزيز من البيت متجه للمستشفى عند اخوه وابوه ..
عبدالعزيز: صباح الخير ..
جاسم: صباح النور
عبدالعزيز: ها بو محمد شو اخبارك؟
جاسم: الحمدلله .. بس انا بوسلطان
عبدالعزيز: سلامي عليك يا بو سلطان .. شي شي شي
جاسم: هههههههه
عبدالعزيز: وين ابوي وتركي ؟؟
جاسم: ابوي راح مع الدكتور .. وتركي يبدلون له الجبس
عبدالعزيز: جسوم .. تبي حليب
جاسم: اي
دخل عليهم بوفارس: هلا والله بو سعود
قام عبدالعزيز باس راس ابوه: شحالك يبه
بوفارس: الحمدلله ... اخباركم فالبيت ..
عبدالعزيز: الحمدلله بخير
بوفارس: تريقتوا يبه ؟
جاسم: انا بشرب حليب .. بعدين باتريق
عبدالعزيز: تريقت مع امي وايمان فالبيت
بوفارس: بالعافيه ..
عبدالعزيز: اصب لك حليب يبه
بوفارس: اي يبه
صب عبدالعزيز الحليب لابوه وقرب يهمس في اذنه ...
عبدالعزيز: بوفارس .. شو صار على موضوعي
بوفارس مبتسم: اليوم بكلم اختك مريم عشان تاخذ راي البنت .. سألنا عنها وعن اهلها والحمدلله .. ناس فيهم خير .. لاتشيل هم
عبدالعزيز مستانس: انشالله يبه
بوفارس: على شو مستعجل .. بعدك صغير ..
عبدالعزيز: البنت حبوبه
بوفارس بخبث: اخاف حبوبه بس
عبدالعزيز انحرج: ................
دخل عليهم تركي وكان يمشي بالعكاز ..
تركي: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام
بوفارس: ها يبه .. ماشالله اليوم بالعكاز ..
تركي: اي الحمدلله
عبدالعزيز: يعطيك العافيه
تركي: الله يعافيك
تموا الشباب يسولفون .. وبوفارس طلع عنهم .. واتصل لمريم بنته
بوفارس: مرحبا مرايم
مريم: هلا بابا .. شحالك؟
بوفارس: الحمدلله .. في حد حولج مرايم؟
مريم: عندي امي وايمان وفارس
بوفارس: روحي بعيد عنهم ..
مريم طالعتهم بخبث: تبيني اروح بعيد عنهم بابا .. تبي تقولي سالفه ماتبي حد يعرف شي .. وراحت بعيد عنهم ..
فارس وايمان يطالعون مريم بفضول
بوفارس: ياللوتيه .. قولي لي بروحج الحين
مريم: اي
بوفارس: زين .. سمعي كلامي عدل وخليه بيني وبينج ..
مريم: انشالله
بوفارس: عندج صديقه اسمها نوره بنت محمد .... صح
مريم باستغراب: اي عندي .. ليش؟
بوفارس: ابيج تاخذين رايها في الزواج .. هل هي متقبله فكره الزواج .. والزوج نفسه قبل الزواج
مريم: بابا مو فاهمه شي
بوفارس: انا افهمج .. اخوج عبدالعزيز قرر يكمل نص دينه .. واختارها .. وانا سألت عن اهلها وما عليهم زود الصراحه .. نتشرف بنسبهم ..
مريم بوناسه: وااااو احلى خبر ..
بوفارس: هيييييي صبري عن الينون .. اول سوي اللي قلت لج عليه و لاتقولين لحد شي .. قيسي النبض عندها عشان نتقدم رسمي .. زين يمه
مريم: انشالله بابا ..
بوفارس: عيونه انتي ... بس خلج سياسيه مو ادشين في الموضوع على طول .. تحملي
مريم: كيف سياسيه بعد؟!!؟
بوفارس: يعني ما تقولين لها اخوي يبيج .. لأ . سأليها عن حياتها وخططها للمستقبل .. حاولي تعرفين شو طموحاتها .. بعدين دخلي عليها من مدخل ثاني عن العرس والزواج والاستقرار .. ولما تحسين براحه وايجابيه من ناحيتها اخذي رايها في اخوج وبعدين فجري المفاجأه وقولي لها ان عبدالعزيز بيتقدم لها بس وانتي حابه تاخذين رايها قبل ما يصير كل شي رسمي .. واذا الامور تمام بلغيني عشان نتقدم رسمي اوكي ..
مريم: اوكي .. ولا يهمك .. انا قدها .. انا .... ويقاطعها بوفارس
بوفارس: هييييي يالمربوشه .. اثقلي .. ولا تنسين تردين علي
مريم تضحك: هههههههه من عيوني
بوقارس: يسلم لي عيونه انا .. يلا ابوي مع السلامه
مريم: الله وياك بابا ..



" ما وعدت انك تقاسمني المحبه .. وتبقى لي حب ولدروبي دليل "
الجوهره: هلا والله بهالصوت
ابراهيم: الله يحي هالصوت .. شخبار جوهرتي؟
الجوهره: مستانسه والله
ابراهيم: يا عسى هالوناسه دوم
الجوهره: وحليله خالي رحنا معاه المجمع وقعدنا في الكوفي شوب .. وتم يسولف لنا عن طفولته .. سوالفه تضحك .. بس مسكين عانا فيي حياته مؤخرا ..
ابراهيم: انشالله هالوناسه ماتفارق روحج وحياتج .. ويا ربي تخلي لهم خالهم
الجوهره: انشالله الله يسمع منك
ابراهيم: تدرين يا عيوني ..
الجوهره: شنو حياتي ؟
ابراهيم: من رجع خالج ونفسيتج وايد متطمنه و مرتاحه .. احسج غير .. رجعتي جوهرتي اللي اول ما عرفتها .. تذكرين حيويتج ونشاطج وضحكتج على حياة الوالد والوالده .. كنتي كتكوته وقتها بس عسل وربي عسل .. ولما صار اللي صار تحملتي مسؤلية اخوانج وكافحتي عشان راحتهم .. بس الله جزاج ورجع لكم خالج وانشالله بيعوضكم .. لان الحين نفسيتج تدل على ان خالج شل حمل كبير كان على ظهرج .. الله يعطيج العافيه حياتي ..
الجوهره تصيح: الحمدلله ان خالي رجع لنا
ابراهيم بضيفه: حياتي ليش هالدموع .. كفايه دموع ابي البسمه ترجع لشافتج .. ابي اسمع الضحكه .. ابي اشوف الدلع اللي تعودت عليه .. مسحي هالدموع ..
الجوهره: آآآه يا ابراهيم هاي دموع الفرح .. انت ذكرتني بحياتي اللي اهملتها .. لان هدفي كان اخواني وبس .. فديتك يا ابراهيم بدونك ايش كنت بسوي ..
ابراهيم: انتي الخير والبركه .. الله يحفظج حق شبابج .. الا اخوج يوسف شو اخباره؟ من فتره ما شفته ؟ مشغول ؟؟
الجوهره: يعابل صديقه مرقد في المستشفى .. مسوي حادث
ابراهيم: جزاه الله خير ..
الجوهره: وياك يا عيوني
ابراهيم: الا بقولج جوهرتي ..
الجوهره: قول فديتك
ابراهيم بتردد: انا كلمت امي واختي عنج
الجوهره منحرجه: ..........................
ابراهيم بخوف: وين رحتي ؟؟؟ معاي جوهرتي
الجوهره بهمس: ايوه
ابراهيم تنفس براحه: زين ما رديتي على كلامي .. امي واختي قريب بيزورونكم
الجوهره: حياهم الله ..
ابرهيم بصوت عالي: فديتج والله يا جوهرتي ..
الجوهره: زين شفيك ؟ شوي شوي ..
ابراهيم بوناسه: ما تتصورين شلون انا مستانس .. الله يخليج لي يا جوهرتي .. انتظر هاليوم من 8 سنين .. و رجعت خالج فاتحة خير علينا
الجوهره بتموت من الحيا: زين .. انا لازم اروح الحين ..
ابراهيم: فديت اللي يضيعون السالفه .. خلال كم يوم بيتصلون لكم الاهل انشالله
الجوهره: خير انشالله ..
ابراهيم: زين حياتي روحي الحين ما قدر احرجج اكثر من جي .. ههههههههههه
الجوهره بدلع: يالشرير .. بااااااااي
ابراهيم: الله وياج حياتي ..
سكرت من ابراهيم وتمت تصيح من الفرحه ..
الجوهره: واخيرا الله بيجمعني بك بالحلال يا ابراهيم .. الحمدلله رب العالمين .. يا رب تيسر امورنا يا رب ..
خالد راح عند ابوه عشان يكلمه عن تصرفات اخوه علي .. لانه لازم يوقفه عند حده .. راح خالد مكتب ابوه طق الباب ودش ..
خالد: ها يبه مشغول ؟
بومحمد فصخ نظارته: هلا يبه خالد .. تعال
خالد: شحالك يبه ؟
بومحمد: الحمدلله .. انت شو علومك ؟ وشلون على تجارتك انت و ولد عمك فارس؟
خالد: الامور ماشيه تمام والحمدلله .. وفارس ولد عمي ماشالله عليه شغول .. ومو مقصر في شي
بومحمد: يبه لو احتجتوا اي شي احنا حاضرين .. لا تستحي تطلب مني او من عمك
خالد: ماتقصرون والله .. بس يبه بغيتك في سالفه ..
بومحمد: عسى ما شر يبه ..
خالد: السالفه تخص علي اخوي؟
بومحمد مستغرب: علي اخوك .. شو فيه ؟؟
خالد: علي وايد تغير يبه .. تصرفاته غريبه من اول ما جى ..
بومحمد مو فاهم شي: شلون تصرفاته غريبه ؟
خالد: ما كلمتك الريم اختي امس ؟؟
بومحمد: لا ما كلمتني .. ليش؟؟
خالد: مع اني موصيها
بومحمد: على شو موصيها ؟؟ امس لما رجعت البيت ما شفتها .. كانت نايمه
خالد: اهاااا
بومحمد: شو اللي صاير من وراي ؟؟ علمني ..
خالد بتردد: يبه .. علي اخوي .. مممممممم علي
بومحمد بصوت عالي: شو فيه علي ..
خالد ارتبك: علي مد يده على الريم ونتفها من الضرب ...
بومحمد قام من الكرسي وضرب الطاوله بيده من اللي سمعه: شوووو .. مد ايده على اخته ؟!! على اي اساس ؟؟
خالد: استهدي بالله يبه .. خل افهمك الموضوع
بومحمد: مابي افهم شي .. روح ناده لي الحين والريم معاه .. بسرعه يا خالد
خالد بخوف وخضوع: انشالله يبه .. طلع من المكتب وراح غرفة علي ومالقاه
خالد: مصيبه علوه محد .. ابوي بيقلب البيت علينا .. راح غرفة الريم وشاف محمد في ويهه وسأله عن علي
خالد: محمد .. وين اخوك المؤدب علي ؟
محمد: مادري به ؟؟ من العصر الاخ طالع .. ليش ؟
خالد: ابوي يبيه ..
محمد: ليكون قلت له شي .. خلود امي حلفت علينا
خالد: لا ما قلت له .. انت ما تدري شو صار امس؟!!؟
محمد مستغرب: شو صار ؟؟
خالد: اخوك الكريم .. ضارب الريم .. وزين ما كسر ويهها بس
محمد بعصبيه: شو ... الريم .. الريم .. ويطق بابا غرفتها بقوه .. الريم طلعي ..
الريم طلعت متخرعه: نعم شو صاير ؟؟
محمد من شاف ويهها و الدنيا صارت سوده جدامه: شو سوى هالمتوحش ؟؟!!!
الريم: الله يسامحه اخوي ..
خالد: تعالي تحت المكتب ..
الريم: المكتب !!!!
خالد: اي ابوي يبيج
الريم بخوف: هاا ابوي .. زين زين بنزل
محمد نزل تحت بسرعه
خالد: محمد على وين ؟
محمد وهو ماشي: اجيب المتخلف اخوك من وين ما يكون ..
خالد: الله يستر بس .. نزل زالريم لحقته .. اول ما دخل المكتب شاف ابوه رايح راد ويطل من الدريشه وعلى اعصابه ..
خالد: يبه هاذي الريم عندك ..
بومحمد من شاف ويهها وسحبها لصدره وبحنان واساها ..
بومحمد: سمالله عليج .. ليش سوى جي .. ليش ؟؟
الريم صاحت بصوت عالي: بدون سبب مقنع .. قلت له اني مستأذنه منك يوم بطلع وضربني ..
ما كفاه ودش علي الغرفه وفشلني مع بنت عمي مريم لما كنت اكلمها على التلفون .. يشك فيني يا يبه وهني صاحت بحرقه وقهر ... يشك فيني .. انت عمرك ما مديت ايدك علينا ولا لحظه شكيت في تربيتك لنا .. اما هو اهانني .. يبه يبه .. وتمت تصيح بحزن على صدر ابوها ..
بومحمد مسح دموع الريم وتم يشوف الجروح اللي بويهها: انا اوريج فيه ..
بومحمد يصارخ: محمد .. يا محمد ..
خالد: يبه محمد برا في الحوش .. يحاول يتصل بعلي ..
بومحمد: وليش وينه حضرت جنابه ؟؟
خالد: مادري يبه ..
بومحمد: ناد لي محمد الحين ..
خالد تخرع من ابوه: انشالله .. وطلع من المكتب راح عند اخوه
خالد: حمود .. حمود
محمد: ها شو فيك ؟؟
خالد: ابوي يبيك
محمد: قوله جاي .. بس اتصل على المتخلف اخوك عشان يجي البيت
خالد: الوالد مشوط .. خل عنك المتخلف .. وتعال معاي
محمد لحق اخوه: وراك ..
خالد: ما رد عليك ؟
محمد: لا مايرد .. مادري شو سالفته ؟؟
دخلوا الاخوان المكتب ..
بومحمد: وينه طال عمره .. سموه علي ...
محمد: اتصلت عليه ومايرد .. الحين بتصل مره ثانيه
بومحمد: يلا بسرعه .. اتصل محمد جدام ابوه .. وما رد عليه علي ..
محمد: ما يرد يبه .. يمكن ناسي جواله في السياره
بومحمد: خالد ..
خالد: نعم يبه ..
بومحمد: روح طلعه لي من تحت الارض .. ما ترجع البيت الا وهو معاك .. سمعتني
خالد متوهق: انشالله يبه .. طلع من البيت يدور اخوه ..
الريم بخوف: يبه
بومحمد: ها يبه .. قولي ..
الريم: ابي اروح غرفتي ارتاح ..
بومحمد: ما تروحين .. ارتاحي على الكرسي
الريم بخوف: انشالله يبه
محمد: يبه اجيب لك شي ؟
بومحمد: قولهم يجيبون لي قهوه
محمد وهو طالع: انشالله
شافته ام محمد وهو طالع من المكتب .. وقدها سمعت الحشره بس خافت تدخل ..
ام محمد: محمد يبه
محمد: هلا يمه
ام محمد: شفيه ابوك ؟
محمد: معصب على علوه
ام محمد بخوف: ليش؟.. ليكون قلتوا له شي؟؟
محمد بعصبيه: لا .. ويه بنتج قاله كل شي
ام محمد: شو فيها بنتي؟
محمد: اللي ما يحشم حد مد ايده عليها .. وقالها اللي صار
ام محمد وتصفق ويها: ليش جي تسوي باختك .. حرام عليك .. الله يعينك على ابوك .. شو اللي غيرك يا ضناي
محمد: ولدج ذي مب صاحي
ام محمد: الله يهديه
محمد: يمه .. ابوي يبي قهوه
ام محمد: تعال اسويها وخذها معاك ..
اما الريم كانت ميته من الخوف من المواجهه اللي بتصير .. دخلت عليهم اسماء ..
اسماء تكض ناحية ابوها: بابا
بومحمد حضنها وابتسم: هلا اسامي
اسماء وتبوس ابوها وتحضنه: مووووح .. بابا نروح المكتبه نشتري دفتر وألوان
بومحمد: مو الحين بابا .. صبري بنروح فالليل
اسماء بدلع: بس بتسكر المكتبه .. بابا عاااااد .. الحين
بومحمد: لا ماتسكر .. عااااد
اسماء وحطت ايدها على ويهه ابوها: يلا عاااد .. الحين .. الحين .. يلا
بومحمد يبوس ايدها: موووح .. مو الحين .. تبين اقول لفاضل يوديج مع فهد
اسماء تفكر: مممممممم زين .. عشان انت بتوديني متأخر .. بروح مع فاضل
بومحمد نزلها: روحي نادي فاضل وفهد .. يلا يبه
اسماء: انشالله
بومحمد: عفيه بنتي
الريم كانت تتفكر في تعامل ابوها مع اختها .. قلبه طيب بس ما يرضى بالغلط .. الله يخليك لنا يا يبه..
الريم: يبه .. بروح اشرب ماي
بومحمد طالعها: الريم تعالي يبه
قربت الريم من ابوها: نعم يبه
بومحمد: يبه انا داري انج ما تبين تشوفين اخوج وانا اهاوشه .. صح ؟
الريم منزله راسها: صح يبه .. ولو هو بعد اكبر مني .. يكسر خاطري حتى لو غلط علي
بومحمد حط ايده على كتفها: ولا يهمج يالحنونه .. مثل امج .. بس بناديج بعد ما تفتهم وياه
الريم ابتسمت لابوها: انشالله ..
في بيت بوفارس مريم وفاطمه وايمان قاعدين مع بعض في غرفة ايمان ..
فاطمه اطالع نفسها في المرايه: شو رايكم نقول لفارس يودينا البحر..
ايمان وتلعب بشعرها: شلون نروح بدون جويسم ..
فاطمه: لا مانروح كلنا .. بس احنا الثلاثه .. نتمشى شوي ..
مريم: ونقعد مع فارس نشوف شو فيه ..
ايمان: اي صح .. لان حالته مو عاجبتني هاليوين اللي فاتوا
فاطمه باستغراب: ليش شو فيه اخوي ..؟ مريم وايمان قالوا لها سالفة المكالمه اللي قلبت كيان اخوهم
فاطمه: احلفو انتوا الثنتين .. وليش انا اخر من اعرف بالسالفه ..؟؟؟؟
ايمان: احم .. انا ما نسيت الموضوع بس ما حبيت اتكلم فيه ... توقعت ان مريم بتقول لج ..
فاطمه طالعت مريم: ها الشيخه مريم .. عذرج .. ؟
مريم: عذري .. هههههههههه ما عطت الموضوع ذيك الاهميه ..
فاطمه: شلون ما عطتوا الموضوع اهميه .. مو اخوكم ... ولا شلون ..
مريم: بدت الاخت فاطمه بالمواعض ..
ايمان: ههههههههه
فاطمه طبت عليهم: يالدببه ..
ايمان: هيييييييييييي فطوم قومي عني ..
فاطمه: ما جني الكبيره بينكم
مريم: ههههههه .. زين الحين عرفتي الموضوع قومي عني ..
ايمان: وعني ..
فاطمه قامت عنهم: لا تعيدونها زين ..
ايمان: زين مريم روحي قولي لفارس عشان نجهز
مريم: اخاف يقولي لأ .. فطوم روحي قولي لفارس .. انتي ما يرد لج طلب
فاطمه: ممممممممممم بفكر ..
مريم + ايمان: عااااد
فاطمه: it’s pay back time باذلكم شوي .. كيفي ..
ايمان: يلا عاد فطيم .. انتي الكبيره ولازم تعطفين علينا ...
فاطمه: صج عاد .. الحين انا صرت الكبيره .. ممممم بعد ترجوني
مريم: يلا فطوم .. نبي نصلي العصر ونطلع .. وما نتأخر لازم المغرب نروح لجاسم ..
ايمان: عفيه فطيم ..
فاطمه: مممممم الموضوع جاري التفكير ..
ايمان: ولا مذلتج ... انا بروح اقوله
فاطمه: لو وافق لج اللي تبينه ..
ايمان يثقه: بتشوفين .. وراحت ايمان غرفة فارس .. طقت الباب دخلت لقته منسدح على السرير ومغمض عيونه ..
ايمان" باين عليه في عالم ثاني ": احم .. احم .. السلام عليكم اخوي الموقر فارس ..
فارس فتح عيونه بتكاسل: عليكم السلام جلالة الملكه ايمان بنت محمد ..
ايمان: اقول طال عمرك .. عساك مو تعبان ؟؟
فارس: لا موتعبان حضرت جنابج .. هاتي من الاخر
ايمان: يعطيك العافيه طويل العمر .. اي .. اي .. قربت من السرير وقعدت جنب فارس ..
فارس: اي .. اي .. شو وراها
ايمان مو عارفه من وين تبدا: بعد اخبارك طال عمرك .. شلون امورك هالايام ؟
فارس امشي مع ايمان: اخباري طيبه .. وكل اخبار الخير عندي طال عمرج ..
ايمان: الله يسلمك .. ويعطيك العافيه .. عساك على القوه ..
فارس تكى على ايده وهو منسدح مجابلها: الله يعافيج ويحفظج يا هلا ويا مرحبا ..
ايمان"حشى ما يزهق هاذي": احم .. احم ..
فارس: حلو حلو
ايمان: على قلبك بو الشباب
فارس: يسلمج ربي طال عمرج .. فالخدمه احنا ..
ايمان"حشى باله طويل .. زهقني ماعرف شلون بقوله": واخبارك بومحمد ؟
فارس: الحمدلله .. تمام التمام ..
ايمان: بتطلع مكان اليوم طويل العمر ..
فارس: ماعتقد والله .. تعبان حتى مالي خاطر اروح المستشفى ..
ايمان: الله يعينك طال عمرك
فارس: اي طال عمري وطال عمرج
ايمان: مالك خاطر تروح تتمشى على البحر؟
فارس"صدقيني بازهقج يا ايمان صبري": لا مالي خاطر كلش ...
ايمان: احم احم .. كلش يعني حتى مالك خاطر تشم نسمة البحر
فارس: هوا بيتنا شحلاته
ايمان: اح .. اح ..
فارس: وغصه .. اقصد سمالله عليج
ايمان: احم .. الله يسلمك اخوي
فارس: يلا برا اختي ..
ايمان: خير اخوي .. تكلمني
فارس: اي اكلمج .. ادلين طريقج ولا ادليج
ايمان وتلتفت حواليها: من تكلم اخوي ..
فارس: اكلمج اختي .. يلا شلي عمرج وبرا ..
ايمان: اننشالله طال عمرك .. بس ممكن طلب قبل ما طلع
فارس: لا مو ممكن
ايمان وبسرعه تتكلم: فارس .. ارجوك ممكن تودينا البحر .. ارجوك قول اي .. وركضت عند باب الغرفه تنتظر الرد
فارس يطالعها بخبث: مممممممم زين مو موديكم براااا ... ههااااااي ومات من الضحك
طلعت ايمان خايب ظنها" الدب .. ساعه اتحايل عليه .. واخرتها يفشلني وبكل برود يقولي لأ .. آآآه وين اودي ويهي من فطوم ومريوم .. راحت غرفتها وشافتهم ينتظرون النتيجه .. اول ما دخلت الغرفه .. الا فاطمه ومريم وبصوت عالي ضحكوا عليها: هههههههههههههههههههههههه
ايمان: ضحكوا شعليكم
فاطمه: اروح انا اكلمه ...
ايمان ومريم: اي عاااااااد
مريم بترجي: يلا تأخر الوقت
فاطمه تمشي ببرود: مممممممم .. كنت بروح بس خلاص غيرت رايي
ايمان: مذله .. فطوم عاد روحي قولي له
فاطمه: اسمي فاطمه .. ولا تدرين ناديني الاميره فاطمه
ايمان: الاميره فاطمه .. ممكن تكلمين اخونا الموقر فارس
فاطمه: بغير اسمي من الاميره فاطمه الى .....
تقاطعها مريم: المذله فاطمه ههههههههههههه
وكلهم ضحكوا .. راحت فاطمه تقول لفارس يوديهم ..
طق .. طق ..
فارس: اختي ايمان .. لادشين
فاطمه: وووووووع انا مو ايمان
فارس ضحك: هههههه تعالي فديت قلبج فطوم
فاطمه دخلت الغرفه وابتسمت لأخوها: هلا فارس
فارس: اهلين ... شو اخبارج؟
تمام .. يا ضايق الصدر
فارس: منو يقول اني متضايق
فاطمه: انا مانتظر حد يقولي .. قلبي يحس فيك
فارس: فديت قلبج .. بس هالمره احساسه غلط حبيبتي
فاطمه: مستحيل
فارس يضيع السالفه لانه خاف يضعف جدام اخته ويقولها السالفه: مطرشينج الربع ...
فاطمه: ههههههههه اي
فارس: لأ
فاطمه: يلا فارس .. قوم تنشط شوي .. قوم
فارس: وين تبون تروحون؟
فاطمه: نشم هوا على السيف .. مو مطولين ..
فارس: خليها مره ثانيه ..
فاطمه: عشان خاطري فديتك .. قوم
فارس: وانا اقدر على دلعج يا فطوم .. اجهزوا .. عندكم 10 دقايق لو تأخرتوا بغير رايي ..
فاطمه لا شعوريا باسته وطلعت: هييييييييييي
فارس: هبله فطيم ..
راحت الغرفه و واونها حزينه ..
ايمان: ها بشري ..
مريم باستغراب: معقوله فارس يقول لفطوم لأ ؟؟!!!

mlletipo
01-05-2013, 10:32 PM
9

فاطمه بحزن: ترجيته .. وما رضى
ايمان: لا .. اكيد اخوي صار بعقله شي .. مكالمة ذاك اليوم سوت فيه هاي كله!!!
فاطمه: ايه عليك ياخوي
مريم: اوهووووووووووو
فاطمه: يقول لكم فارس لو ماجهزتوا خلال 10 دقايق بيغير رايه .. وراحت غرفتها تركض عنهم ..
ايمان: دبه يا فطوم .. دبه
مريم: هههههههههههههههههههه
جهزوا البنات وفارس كان ينتظرهم فالصاله .. اول وحده نزلت ايمان ..
ايمان: مرحبا اخوي فارس ..
فارس: هلا والله اختي ايمان
ايمان: ابغي اعرف سر تأثير فطوم عليك
فارس: هههههههههههههه نقطة ضعفي الدلع .. وفطوم دلوعه .. ودلعها موووت
ايمان: وووووي هاي كله فطوم .. عيل ما شفت دلعي كيف .. مو الدلع يغار مني .. احم احم
فارس: الله يشفيج اخت ايمان .. ما يركب عليج الدلع .. وووع
ايمان: صج عاد .. اصلا انت ما تدري ان فطوم ماخذه الدلع من انا .. هع
فارس: لو فطوم ماخذه الدلع منج ... صدقيني اتبرى من فطوم ..
ودخلوا عليهم مريم وفاطمه
فاطمه: شو فيها فاطمه .. سمعت اسمي
ايمان: حشى الذيب على طاريه .. يالذيبه ..
مريم: الحين اختي ذيبه يالمتوحشه
ايمان: هههههههه ليش متوحشه .. شايفتني علي ولد عمي
مريم + فاطمه: ههههههههههههههههههههههه
فارس باستغراب: شو سالفة علي ولد عمي ... وليش تقولين عنه متوحش ؟؟!!
مريم: الله يسلمك .. امس علي منتف الريم بنت عمي من الضرب
فارس: افااااا علي يسوي جي .. يمد يده على حرمه ..
فاطمه: لو تشوف ويها شلون معلم من الضرب .. تعور القلب مسكينه
فارس مستغرب: علي !! متأكدين علي!!!
ايمان: اي علوه هالجحش
فارس: عمي يدري ؟؟
ايمان: مادري ..؟
فارس: الله يعين علوه لو درى عمي ..
فاطمه وايمان: ليش؟؟
فارس: عمي ما يرضى بالغلط .. وتعرفونه يموت في بناته .. ما عنده الا هالاثنتين ..
مريم: ايه عليها الريم .. كانت تعور القلب
فارس: الا الله يعين علوه .. اقل شي ممكن يسويه عمي انه يطرده من البيت ..
ايمان باستغراب: شو يطرده .. بل
فارس: عمي لما يعصب ما يشوف جدامه
مريم: زين يلا نكمل في السياره
فارس: يلا ..

هنادي: خالي شرايك اعزمك على كوفي لاتيه ..
سلمان مبتسم: ما عندي مانع ..
الجوهره: هييي انتي ... بسج طلبات من خالي
سلمان: خليها تدلع .. توها ورده
الجوهره: يه خالي .. وايد معطها ويه .. زياده عن اللزوم
سلمان: وهالورده تستاهل
الجوهره: والله .. وانا شنو ؟
هنادي: انتي جذور هالورده .. انتي الاساس
الجوهره قامت وحضت اختها: فديت عمرج يا هنود
هنادي: خلاص قومي باصيح ..
سلمان يطالع بنات اخته"الله يخليكم لبعض"
هنادي: ها خالي .. اجهز
الجوهره: وليش انتي اللي تجهزين بس؟؟
هنادي: باسوي Undo ... ها خالي نجهز
سلمان والجوهره: ههههههههههههه عبيطه
طلعوا من البيت وراحوا الكوفي شوب اللي تعودوا يروحون له مع خالهم
الجوهره: ناقصنا يوسف فديته
سلمان: قلت له خذ اجازه يوم واحد .. ما طاع كلامي .. قالي عنده شغل وايد .. ويبغي يخلصه عشان بيطلع اجازه طويله .. يقول يمكن يسافر مع ربعه
الجوهره: باستغراب: يوسف بيسافر .. ومع ربعه !!
سلمان: انا اقترحت عليه .. وبالعافيه وافق
هنادي: مسكين يوسف والله .. ما شاف الدنيا .. دفن نفسه معانا ..
سلمان: يقول للحين ما قرروا وين بيروحون ..
الجوهره: انشالله يستانس فديته
هنادي: انتي كل شوي تتفدينه .. ليكون ريلج هو ..
الجوهره: يالملسونه انتي ..
سلمان: زين ريه وسكينه ... شتبون تطلبون .. الريال ينتظر ..
الجوهره: ههههههههههههه
هنادي بلقافه: انا ابي المعتاد .. تعرفون طلبي ..
سلمان ضحك على لقافتها: ههههههههههه هنود يالملقوفه ..
هنادي انحرجت: هااااا
الجوهره: بصراحه يا خالي .. سكتها .. ههاااااي
هنادي: خالي فشلتني .. ماحبك ..
سلمان: يه .. انا ما فشلتج .. بس مدحتج
الجوهره: هههههههه وينك يا يوسف تشوف ويه هنادي .... هههههههه
هنادي و ويها احمر: خالي شوف جوجو ..
سلمان: جوجو .. ما قلت شي يضحك .. مدحت هنوده شوي ..
الجوهره ماتت من الضحك .. وهنادي شوي وتصيح ..
من بعيد كان في شخص يراقب هنادي .. من اول ما دخلت الكوفي شوب .. انعجب بحركاتها وايد .. وتذكر انه انه شافها من قبل .. بس ما حطها في باله .. لكن هالمره ارتسمت ملامحها في عقله وقلبه هالشخص يطلع نواف .. طبعا ما تكلمت عنه من قبل ..
نواف عمره 30 سنه مو متزوج .. ابوه توفى لما كان عمره 25 عنده اخت وحده اسمها منيره متزوجه .. بس هو عايش مع امه ..
كان قاعده بروحه على الطاوله اللي بالزاويه ويقرى الجريده .. لفتت نظره هنادي بدلعها وعفويتها .. كانت هنادي مندمجه مع خالها واختها بالسوالف لما طاحت عينها بعين نواف اللي كان سرحان فيها هنادي سرحت بنظراته وبعدين استحت نزلت راسها .. انتبهت لها الجوهره .. حاولت تتبع نظرات اختها بس هنادي نزلت راسها قبل ما توصل الجوهره للشخص اللي ناظرته هنادي ..
هنادي"هاذي ليش يطالعني جي"
الجوهره"في من كانت هنادي سرحانه .. عيونها كانت ضايعه"
سلمان"شفيهم بنات اختي .. صخوا مره وحده"
نواف"الله الله على الجمال الرباني .. شهالعيون اللي تذبح"
سكتوا هم الاربعه .. وكلن في قلبه كلام للثاني .. بس مو عارفين كيف يوصلونه لبعض .. في لحظه تجمدت كل المشاعر والافواه .. في لحظه كلهم حسوا بالحنان والحب .. ويا اسعدها من لحظه عاشوها هم الاربعه .. بعيون حايره وقلوب حنونه .. قطع لحظةالصمت وصول الطلب ..
سلمان: Thank you
الجرسون: You welcome sir, any thing else sir
سلمان: No, thank you again
هنادي: خالي .. ابي سكر زياده
سلمان: روحي على الطاوله اللي في الزاويه وخذي اللي تبينه .. واشر على الطاوله
هنادي تابعت اتجاه ايد خالها وشافت ان الطاوله جنب طاولة صاحب الجريده مثل ما سمته في قلبها
هتادي: هااا خالي ... مممممم
الجوهره: شفيج ... روحي
سلمان: هنوده .. شفيج يبه ؟
هنادي"وصاحب الجريده": بس في واحد قاعد هناك ..
الجوهره: شفيه ؟؟ بياكلج ؟
سلمان: روحي يبه .. الولد مشغول بجريدته ..
هنادي بخضوع وتوتر: اوكي .. مشت بخطوات متقاربه وبطيئه .. مرت من جنبه .. وصاحب الجريده مثل ما سمته ما رفع عينه عليها احتراما لنظرات خالها اللي كانت تتبعها عشان تحسسها بالامان .. مدت ايدها وخذت 3 اكياس من السكر ومن الارتباك طاح كيس السكر على الارض .. و زاد ارتباك هنادي اكثر لان صاحب الجريده طوقها بنظراته وهي نازله ترفع السكر من الارض .. في هاللحظه تمنت لو الارض انشقت وبلعتها .. مشت صوب طاولتهم عند خالها واختها .. وقعدت على الكرسي بهدوء وكانت منزله راسها ومتوتره ..
سلمان: هنوده ..شفيج؟
هنادي وكانت تتعلثم في الكلام: ما .. ما ... مافيني .. شـــ شي
سلمان: بهدوء: اللي قاعد على الطاوله اللي هناك .. ضايقج بشي .. وانتي رايحه ؟؟
هنادي: لــ لــ لالالا ..
الجوهره: شفيج هنود؟!؟!؟
هنادي بعصبيه وتوتر: ما فيني شي .. اففففففففففف
الجوهره فضلت السكوت .. وتمت اطالع خالها .. و خالها يبادلها نفس النظره ..
هنادي مدت ايدها على الكوفي وذوبت فيه السكر .. وشربت الكوفي وكلت الكيك في صمت وهدوء
اما سلمان وبنت اخته الجوهره .. كانوا يطالعون بعض طول الوقت وعيونهم تتكلم .. طلعوا من الكوفي شوب في صمت وراحوا للبيت .. اول ما وصلوا هنادي راحت غرفتها وارتمت على السرير .. والجوهره راحت تاخذ لها شور .. سلمان تم في الصاله ينتظر الجوهره عشان يكلمها في موضوع هنادي .. في لحظة انتظار سلمان في الصاله .. رن تللفون البيت .. ورفع السماعه
سلمان: الو .. السلام عليكم ..
ام ابراهيم: عليكم السلام يبه ..
سلمان: آمري يبمه .. من بغيتي ؟؟
ام ابراهيم: ما يامر عليك عدو .. بغيت الجوهره ..
سلمان: السموحه الوالده .. بس هي مشغوله الحين ..
ام ابراهيم: عيل بلغها ان احنا يوم الاربعاء بنمر عليكم البيت بعد صلاة المغرب اذا انشالله ..
سلمان مستغرب ومستانس: حياكم الله الوالده .. البيت بيتكم
ام ابراهيم: الله يحيك يبه .. لا تنسى بلغهم .. قولها ام ابراهيم ..
سلمان: انشالله .. والنعم يا ام ابراهيم
سكر الخط وتم يفكر في المكالمه"من ام ابراهيم ؟؟ تعرفها الجوهره من وين ؟؟ معاها بالمدرسه ؟؟ بس مستحيل تعرفها لانها مره كبيره بالسن .. بتنزل جوجو وبسألها"
نرجع لهنادي الهيمانه .. من رجعت من الكوفي شوب والبنت طايحه على سريرها .. حتى ما فضخت عبايتها .. تمت مستلقيه على السرير مغمضه عيونها .. وتشوف في ظلمة عيونها صاحب الجريده .. ونظرته لها وهي قريب من طاولته .. ودارت في بالها اسأله ..
هنادي" من انت ؟؟ في عيونك حنان وطيبه .. من انت يا صاحب الجريده ؟؟" غفت عينها من غير ما تحصل اجوبه على اسألتها .. دخلت عليها الجوهره وشافت حالتها .. قربت منها تتحس جبهتها .. خافت لتكون اختها تعبانه ..
الجوهره: هنوده .. حبيبتي قومي فصخي عبايتج .. بس هنادي ما ردت عليها .. الجوهره .. حست ان اختها في غفوه .. شلت عنها عبايتها وشيلتها وغطتها ونزلت عند خالها .. ولا تدري شو ثمن نزولها بيكون ؟؟ دخلت الصاله وشافت خالها يتابع المباره ..
الجوهره: هلا خالي ..
سلمان: اهلين ..
الجوهره: مب طالع مكان خالي ..
سلمان: مادري .. يمكن فالليل امر على عبدالهادي .. اللي كان معاي بأمريكا ..
الجوهره: اهااا .. الساعه كم بتروح ؟؟ ما بقى شي على الليل .. الحين الساعه 8 ونص
سلمان: باروح له على الساعه 10
الجوهره: 10 !! وايد متأخر ..
سلمان ينكت: احلى المواعيد بعد الساعه 10 .. هههههههههه
الجوهره: هههههههههههه والله انك سوالف يا خالي ..
سلمان: مممم جوجو .. ممكن شاي بالنعناع من ايدج الحلوه .. وممكن تزيدين النعناع يا عروسه ..
الجوهره ابتسمت بس استغربت من كلمة عروسه: من عيوني .. وهي رايحه المطبخ تمت تفكر في آخر كلمه قالها خالها" شقصده بالعروسه .. اول مره يقولها لي .. كل يوم اسوي له شاي .. جات على اليوم يعني ليش ؟؟!!" خذت الشاي وراحت لخالها .. قدمت له الشاي وقعدت .. وسلمان كان يفكر كيف يبدى الموضوع معاها .. استجمع قواه ونطق ..
سلمان: جوجو حبيبتي ..
الجوهره اتقلب قنوات التلفزيون: هلا خالي ..
سلمان: من ساعه تقريبا اتصلت وحده اسمها ام ابراهيم .. وحددت موعد بتمرنا فيه .. بيكون يوم الاربعاء ... تعرفينها شخصيا ؟ لانها طلبت تكلمج بس كنتي فوق ..
الجوهره تجمدت رقبتها وماقدرت تلتفت على خالها .. من الاحراج ..
سلمان انتظرها ترد او تلتفت عليه .. "شفيهم بنات اختي اليوم" ..." ...
الجوهره التفتت على خالها: معاك خالي ..
سلمان: مارديتي علي .. تعرفين ام ابراهيم ؟؟
الجوهره: لا خالي ما عرفها ..
سلمان مبتسم: يعني نقول مبروك ..
الجوهره انحرجت وطلعت من الصاله .. راحت غرفتها وطبت على السرير .. حضنت المخده وتمت تضحك على نفسها ... اما سلمان اتصل على يوسف يبلغه بهالخبر الحلو ..
سلمان: هلا يوسف ..
يوسف: هلا والله خالي ..
سلمان: وينك؟
يوسف: رايح عند تركي ..
سلمان بخبث: رايح عند تركي ولا الحب .. وضحك سلمان بخبث ... هههههههه
يوسف منحرج: احم .. خالي .. رايح عند تركي
سلمان: زين ماعلينا .. يوم الاربعاء في ناس بيجون يخطبون ... جهز نفسك .. استأذن من الدوام .. ولا دبر عمرك شوف لك اي صرفه لازم تكون موجود
يوسف فرحان: والله .. ومن هالناس ؟
سلمان: مادري والله .. اتصلت وحده اسمها ام ابراهيم .. وحددت موعد يوم الاربعاء
يوسف: خلاص ولا يهمك .. افضي نفسي .. دونت وووري
سلمان: بارك الله فيك .. اقولك .. متى بترجع البيت ؟
يوسف: يعني ساعه .. او ساعه ونص بالكثير
سلمان: لا تتأخر لاني بامر على عبدالهادي على الساعه 10
يوسف: انشالله خالي ..
سلمان: مع السلامه

" لا تغرك الدنيا .. تصبح عديم احساس .. لا تحس يوم انك اصبحت فوق الناس .. حاسب من افعالك ومن دعوة المظلوم .. "

خالد: السلام عليكم جابر .. شو اخبارك؟
جابر مو قادر يسمع خالد من الازعاج اللي عنده: شتقول ؟؟؟؟
خالد رفع صوته: شو اخبارك ؟
جابر: هلا هلا خالد .. شحالك انت ؟
خالد: شو هالحشره اللي عندك ..
جابر: ولاشي بس مغنى ورقص .. ليفوتك
خالد استغرب" مغنى ورقص": انت وين ؟
جابر: في شقة واحد من الشباب ..
خالد بتردد: جبور .. علي معاكم
جابر: علوه موجود .. اناديه لك ؟؟
خالد انصدم: لا لا لا .. وين شقتكم .. انا بامر عليكم .. بس لا تقول لعلوه
جابر: حياك .. وصف جابر الشقه لخالد .. من دون علم علي .. لان جابر كان سكران ولا حاس باللي يسويه .. وعلي لاهي في خرابيطه .. وصل خالد للشقه .. وهو راكب الدري يسمع صوت الاغاني والحشره .. وكان يمشي بتوتر وخوف من اللي بيشوفه .. طق الباب .. بس محد فتح له من الازعاج .. اتصل مره ثانيه على جابر ..
خالد: انا عند الباب .
جابر: جايك ...
اول مانفتح الباب .. خالد حس بضيقه .. حس ريوله ماتشيله .. شاف العجب .. شراب وبنات ورقص وخلاعه وقلة ادب .. واللي صدمه اكثر .. منظر جابر وهو فاتح الباب بيد والكاس باليد الثانيه .. دخل يدور على اخوه من بين السكارى والشبه عاريات .. وياليته ما شاف اخوه .. كان قاعد على كرسي في اخر الشقه كاسه في يده وبنت في حضنه .. تمنى في هاللحظه لو تنشق الاض وتبلعه ولا يشوف اخوه بهالمنظر المقزز.. اما علي كان مشغول مع كاسه والبنت اللي بحضنه .. رفع عينه على شخص وافق يناظره .. انصدم .. طاح الكاس من ايده وتم فاتح فمه يطالع بخوف واحراج .. خالد قرب من اخوه .. سحب البنت من ملابسها وحذفها على الارض .. مسك اخوه من ايده وطلع معاه بكل هدوء .. علي كان هادي هدوء خالد .. ركبوا السياره ومازال الهدوء سيد الموقف .. حرك خالد ومشى بالسياره لعند البحر .. وقف قريب من السيف .. نزل من السياره راح صوب اخوه وفتح باب السياره وسحب اخوه من ثيابه وقف عند البحر.. دز اخوه في الماي .. وغطس راسه في الماي وطلعه .. ورجع غطس راسه وطلعه مره ثانيه .. تم على هالحاله لمدة دقيقتين .. كان يصيح وهو يسوي هالحركه لاخوه .. وعلي ما ابدى اي ردة فعل ...
خالد: اوعى لنفسك .. شو انت من البشر .. وين راحت تربية بومحمد .. هاى جزاه .. وين ايمانك وين دينك ؟؟ .. ليش مشيت هالطريق ليش؟؟ .. احنا في ايش قصرنا عليك .. ؟؟ عندك اللي غيرك ما عمره حلم فيه .. اهل يحبونك ويدارونك .. ام تحاتيك .. اخوان وخوات يموتون فيك .. كل شي موفرينه لك .. بومحمد قصر في شي .. ماعتقد .. الماده موفرينها لك .. هاذا هو ابوك يشتغل الليل والنهار عشان يوفر لك احسن لبس .. احسن بيت .. احسن سياره .. سفرات و وناسه ودلع .. وهاي جزاه .. خالد رفع علي من كتوفه ودزه في الماي .. رفعه وقام يضربه على ويهه ودموعه مبلله خدوده على حال اخوه .. اصحى .. اصحـــــــــــــــــــــــــى ..
خالد: علي اخوي اللي تغرب عنا يرجع لنا فاسق .. كافر .. ليش ؟؟ حرقت قلبي الله يحرق قلبك .. ابوي قالب الدنيا عليك .. تستريل على اختك .. كسرت ويها .. عشان تبين لها انك ريال .. وضربه مره ثانيه على ويهه .. خالد ما كان يحس يقوة ضربه لاخوه من القهر والغل اللي في قلبه على سواة اخوه .. طلع دم من ويه اخوه .. وهني خالد وقف عن ضرب اخوه .. سحبه من ملابسه وشله وحذفه في السياره في السيت اللي ورا .. ركب السياره وحط راسه على سكان السياره وتم يصيح بصوت عالي .. آآه يا علي .. ليش جي ليش ؟؟ آآه يا يمه .. آآآه يا يبه .. الله يصبركم آآآه .. مسح دموعه بعد ما طلع اللي بخاطره من دموع وحزن .. وشاف اخوه من مراية السياره .. كان طايح على السيت اللي ورا ومغمض عيونه من الصدمه ولا تحرك من مكانه .. توجه خالد للبيت وكان يسوق بكل هدوء اول ما وصل البيت نزل من السياره .. راح المكتب عند ابوه .. دخل المكتب وكانت ملابسه مبلله بالماي وفيها شوية دم .. وحالته حاله ..
خالد: يبه تعال ..
بومحمد بخوف: خالد .. شو فيها ملابسك ؟؟
خالد طلع وطلع وراه بومحمد .. وكان مستغرب من تصرف خالد .. اول مره يشوفه معصب .. وصلوا لسيارة خالد .. و وقف خالد عند السياره
بومحمد: شفيك ؟؟ ليش جايبني هني ؟؟ شو عندك؟؟
خالد: افتح باب السياره وبتعرف ..
بومحمد بخوف: شو فيها السياره يبه ؟؟
فتح الباب وسكت .. انصدم من اللي شافه .. سكر باب السياره .. التفت على خالد .. وكان خالد متكتف يطالع ابوه .. رجع بومحمد فتح باب السياره وسحب علي و وقفه على حيله ..
خالد: لا توصخ يدك فيه يبه ..
بومحمد ماسك علي من ملابسه/ ليش ؟؟ وين لاقيه .. ومن اللي ضاربه ..؟؟؟
خالد: لاقيه في قذاره الله يعزك .. وانا اللي ضاربه .. وبعد احس اني ما اشفيت غليلي فيه ..
بومحمد تكى علي المرهق على السياره: وين كنت؟؟ تكلم ولا اكسر ويهك .. مثل ما كسرت ويه اختك .. علي يطالعهم بخوف وحس نفسه ياهل من الخوف اللي عاش فيه .. واول مره يشوف خالد بهالاعصاب ..
بومحمد ضرب علي كف على ويهه: اصحى .. انا اتكلم .. شو فيك مسطل ؟؟ شارب ؟؟
خالد: اي كان شارب ..
بومحمد ترك علي و وقف يطالعه: انا قلت شارب لانه مفهي وعيونه حمر .. خالد انت متأكد انه شارب..
خالد: اقولك ولدك شارب .. اقولك ولدك نيس .. شو تبيني اقولك عنه .. حسبي الله ونعم الوكيل ..
بومحمد نزل على الارض ومسك راسه من الصدمه .. في هالوقت طلع لهم محمد ..
محمد شاف ويه اخوه: منو مسوي بك جي ؟؟ مع من متهاوش بعد .. ما كفاك اللي سويته بالريم .. انت ماتجي من وراك الا المشاكل .. علي كان منزل راسه .. خالد طلب من ابوه انهم يدخلون ..
خالد: يبه .. تعال المكتب .. محمد بيتصرف معاه ..
محمد: شو مسوي هاذي .. كيف تبوني اتصرف معاه؟؟!؟
خالد همس بسرعه في اذن محمد: اخوك سكران وانا اللي ضاربه .. وده فوق ياخذ شور ويصحصح .. بس لاتشوفكم امي .. محمد حس الدنيا دارت فيه من اللي سمعه .. خذ خالد ابوه للمكتب .. اما محمد مسك اخوه بقرف من ملابسه ودخله الميلس ودزه في البانيو وفتح عليه الماي البارد ..
محمد: لا تتحرك من هني .. بروح اجيب لك ملابس ..
علي كان متحرقص من برودة الماي .. ومحمد راح غرفة اخوه يجيب له ملابس .. اول ما فتح الكبت طاحت على الارض صوره الخليعه اللي كان متصورها مع البنات في مصر ..
محمد رفع الصور: يالله عليك يا علي .. انت على ايش بتموت ... الله يهديك .. خذ ملابس لاخوه نزل تحت .. لقاه على نفس الحاله .. بند الماي وسحبه من البانيو وحذف عليه الفوطه ..
محمد: نشف عمرك وبدل ملابسك وتعالي الميلس بسرعه سمعت ..
بدل علي ملابسه وكان منصدم ويفكر بالاحداث اللي صارت له .. شاف نفسه في المرايه .. وانتبه للجرح اللي فوق عينه واللي كان ينزف .. طلع الميلس حق اخوه .. قرب محمد من علي ومسك ويهه
محمد: انسدح على الكرسي خل انظف جروحك ..
علي انسدح وكان مستغرب من تعامل محمد معاه بالرغم من المعامله اللي لقاها محمد من علي .. نظف محمد جروح اخوه وضمدها .. طلع من الميلس فتره ورجع.. هني علي خاف .. قعد محمد جنب علي وتكلم بهدوء ..
محمد: ليش جي سويت يا علي ؟؟ هاي اخرة التربيه .. شراب وبنات .. ولاحد فينا سواها .. انت ليش غير عنا .. على فكره ... خشيت صورك مع البنات اللي كانوا بالكبت .. وليش متفرعن على اختك .. انت مالك الا الريم واسامي .. بدل ماتكون سندهم .. صرت عدوهم ... تمد ايدك على الريم .. لو تشوف حالتها من بعد ما طلعت عنها .. والله انها تعور القلب .. حط في بالك ان خالد هو اللي قال لابوي عن اللي صار مو الريم .. علي انصدم من اللي سمعه وحس بالذنب .. وفي هالوقت دخل عليهم خالد .. و وراه بومحمد ..
خالد بهدوء وبدون اي مقدمات: علي ليش سويت جي؟؟
علي منحرج: ..........................
بومحمد كان واقف يطالع علي بغضب ..
خالد: علي اسمحلي اني مديت يدي عليك .. بس من اللي شفته .. اخوي وابي مصلحتك ..
بومحمد بعصبيه: لا والله .. شو رايك تبوس راسه بعد ..
خالد: يا يبه .. استهدي بالله .. علي غلط واكيد انه ندمان على غلطته ..
بومحمد: غلطه .. عن اي غلطه تتكلم انت ... قول غلطات .. شرب .. وبنات .. وصياعه .. ومد ايده على اخته .. ها علي يبه .. ذكرني لو نسيت شي .. ارفع راسك .. طالعني .. اقولك طالعني .. انا هني موفي الارض .. انت اللي مستواك الارض ..
علي رفع راسه .. بس ما قدر يحط عينه بعين ابوه .. قرب بومحمد من علي ورفع ايده .. بس محمد وقف بينه وبين علي .. ومسك ايد ابوه ..
محمد: اذكر ربك يا يبه .. كفاه اللي جاه من خالد .. الضرب مو اسلوب للتفاهم ..
بومحمد: ويوم ضرب الريم .. كان اسلوب تفاهم ...
خالد: يا يبه .. علي عاقل ..
بومحمد: شو .. هاذي عاقل .. العاقل مايسوي سواة المينون اخوك .. انطق يالعاقل .. دافع عن نفسك ولا قادر على الريم .. ومع كلام بومحمد ... دخلت الريم وهي خايفه .. شافها خالد ..
خالد: تعالي الريم ..
الريم صاحت من اللي شافته: نعم خالد ..
خالد: علي جدامج خليه يشوف ويهج .. رفعي يراسج ..
الريم كانت تصيح ومنزله راسها: خلاص .. اللي صار صار.. كانت حزينه على اخوها ..
بومحمد سحبها من ملابسها: وانا اقول تعالي .. رفع راسها وخلاها تشوف اخوها .. والريم كانت تصيح بصوت عالي .. خلاص يبه .. خلاص .. ولاشعوريا حضنت اخوها من شافت الجروح في ويهه .. اما علي انصدم من اخته .. وتم هو يصيح بس دموعه حكت حزنه على اللي سواه باخته .. وقلبها الكبير .. اللي سامحه ..
الريم وسط دموعها: علي فديتك منو اللي سوا فيك جي .. سمالله عليك .. والله مسامحتك .. و مو زعلانه عليك .. قعدت على الكرسي وعلي قعد على الارض وحاط راسه في حضن اخته الحنونه .. وتمت تمسح على راسه وتصيح .. علي تم يصيح مثل اليهال ..
علي: سامحيني يا اختي .. كنت مفتكر اني ريال لما مديت ايدي عليج .. والله اني آسف .. وماراح اسامح نفسي على اللي سويته فيج .. يا ليت الزمن يرجع ورا واصحح غلطتي .. وتم يصيح في حضن اخته مثل الياهل .. والريم حاضنه بقوه وتهديه ..
الريم: فديتك يا خوي .. محد فينا معصوم من الغلط .. والله اني نسيت اللي صار .. وقلبي ما فيه شي عليك .. مسامحتك .. بس لاتنزل دموعك الغاليه .. رفعت راس اخوها وباسته على جبهته ..
خالد وبومحمد ومحمد كانوا مذهولين من اللي صار جدامهم ..
بومحمد" قلبج حنون يالريم .. على اللي سواه فيج وما هان عليج "
خالد" ياليت قلبي مثل قلبج يالريم .. الله يخلينا لبعض "
محمد" الحمدلله على محبتنا لبعض .. كنت متوقع ردة فعلج .. قلبج كبير"

فاطمه: بصراحه وناسه .. مشكور يا فارس
فارس: افا عليج فطامي .. انتي تامرين امر ..
ايمان: احم .. محد فالسياره الا فطيم
فارس: والله هي اللي شكرتني ..
ايمان: زين هي لما شكرتك .. كان بالنيابه عني وعنها .. بس ولا تزعل ادري انك تموت في حسي .. مشكور يا فارس ونستنا ..
فارس: الله يساعدج اختي .. والعفو.. بس لاتعودينها ..
ايمان: بل .. العفو حاف جي بدون فديتج الحلوه الرقيقه العجيبه ايماني ..
فارس: اقول نزلوا كلكم من السياره ولا ادش فيكم الطوفه .. يلا ..
فاطمه: هههههههه ايماني .. صج تعرفين تنرفزين فارس ..
ايمان: هع .. انا ايمان ..
فارس: الا مرايم وين عنكم ؟؟
ايمان: نزلت تتكلم بالجوال ..
فارس: زين يلا خلصوني وراي مشوار ..
ايمان بخبث: على وين ؟؟ مو العصر تقولي مالك خاطر تطلع .. شو اللي غير رايك
فارس ببرأه: بروح عند جاسم المستشفى ..
ايمان وفاطمه طالعوا بعض: المستشفى ..
فارس طالعهم: يلا .. نزلي انتي وياها ..
نزلوا من السياره بسرعه يركضون ويضحكون على اخوهم ..
في هالاثناء مريم كانت تنهي المكالمه مع صديقتها نوره ..
مريم: اوكي حبيبتي .. يلا مع السلامه
نوره: مع السلامه
سكرت من نوره وكانت مستانسه .. واتصلت على ابوها تبشره بالخبر الحلو ..
مريم: ابي العزيز ..
بوفارس: هلا يبه ..
مريم: كيف حالك .. وحال اخي الصغير جاسم ؟؟
بوفارس يضحك على كلام بنته: هههههههه .. الحمدلله تمام
مريم: ههههههههه ... زين بابا كلمت البنت ..
بوفارس: زين وشو قالت ؟؟
مريم: موافقه .. يس .. يـــــــــــس
بوفارس: الله يبشرج بالخير ..
مريم: زين عاد ابي الحلاوه .. مافي شي ببلاش
بوفارس: اطلبي اللي تبينه ..
مريم: يا سلام يعني اتدلع واطلب اي شي ابيه ..
بوفارس: يا عيون بابا انتي .. على هالخبر الحلو لج اللي تبينه ..
مريم وكانت تتمشى في الحوش عند باب الصاله: ممممممم خلني افكر شو اطلب .. عاد باتدلل
بوفارس: كم مريم عندنا .. تدللي ..
مريم: فديت قلبك بابا .. يعني دام السالفه اتدلل ولي اللي ابيه .. لازم افكر عدل .. لان مثل هالفرصه ماتتكر ..
بوفارس مستانس على دلع بنته: زين يبه .. فكري وقولي لي اللي تبينه .. وانا حاضر ..
مريم وتلعب بشعرها: اوكي .. بخليك الحين .. وبعدين بتصل اقولك شو اللي ابيه ..
بوفارس: انشالله يبه .. مع السلامه
مريم: مع السلامه .. سكرت من ابوها وكانت بتدخل البيت وسمعت شخص يناديها .. وميزت الصوت لانه دخل اعماقها من درت بحبه لها ..
خالد: مريم ..
مريم التفتت بتوتر" هاي من متى هني ": نعم خالد ..
خالد" افففف تقهرني لي قالت نعم .. جني اطر منها": شحالج بنت العم ؟
مريم: الحمدلله .. وانت شو اخبارك ؟؟ ولاحضت الحزن بعيونه
خالد ابتسم بحزن .. واستانس لانه سألت عنه: الحمدلله بخير .. وسكت يناظرها ..
مريم سكتت ونزلت راسها .. وتموا فتره ساكتين ..
خالد حب يكسر حاجز الصمت: شو اخبار جاسم؟ ما رحتوا له اليوم ...
مريم رفعت راسها بس ماقدرت تحط عينها بعينه: جاسم تحسن عن قبل .. الحمدلله .. وانشالله بنمر عليه بعد صلاة المغرب ..
خالد: اوصلكم ؟؟
مريم: هاا .. توصلنا .. لا الدريول موجود ..
خالد بهمس: ياليتني الدريول ..
مريم سمعته: شو تقول ..
خالد: اقول بدل ماتروحون مع الدريول .. انقسموا نصين .. نص معاي والنص الثاني مع فارس .. انا مار على فارس عشان بنروح مع بعض .. شو رايج ؟
مريم: مادري عنكم ...
خالد استانس: زين باتصل على فارس الحين
مريم: ليش تتصل بروح اناديه لك ..
خالد: لا لاتنادينه .. " خليني اكحل عيوني بهالشوف "
مريم: اللي تشوفه .. اتصل خالد على فارس .. وقاله اقتراحه .. وفارس وافق
خالد طالع مريم: خلاص بنروح سيارتين .. بس طلبتج يا بنت العم ..
مريم عرفت شو طلب خالد: آمرني ولد عمي ..
خالد"يا فديت الدلع انا ": ابيج تركبين معاي بالسياره ..
مريم انحرجت ونزلت راسها: زين الحين بروح ابدل واصلي .. وانادي لك فارس ..
خالد: يعني موافقه ..
مريم وهي رايحه: اي
خالد" فديت هالطول انا ": نزل فارس لخالد .. وراحوا المسيد .. والبنات مع ام فارس جهزوا وكانوا ينتظرون الشباب ..
في طريقهم وهم طالعين من المسيد ..
فارس: بو وليد .. صج اللي سمعته .. عن علوه اخوك ..
خالد انقلب ويهه .. خاف ان فارس عرف عن سوالف علي البطاليه: اي كلام ؟؟
فارس: انه ضارب الريم ..
خالد تنفس براحه: اي الله يهديه بس ..
فارس: طاح من عيني ..
خالد: وايد تغير من رجع من مصر .. مادري شو صار لمخه ..
فارس: وعمي شو سوا ؟
خالد: تعرف عمك .. الحين معاقبه مايخليه يطلع من البيت .. وحارمه من كل شي.. بس الريم فديتها عجبتني .. ما رضت عليه وصاحت عليه صياح بالرغم من اللي سواه فيها ..
فارس: ماشالله عليها .. الله يكملها بعقلها .. في هاللحظه جات على باله مناف .. سكت فارس وتم يفكر فيها .. تذكر عيونها اللي ذبحته ..
خالد: وين رحت فارس؟؟
فارس: هاا .. معاك .. ما رحت مكان
وصلوا البيت وركبوا السياير .. وانقسموا .. كانت ام فارس مع ايمان في سيارة فارس .. وفاطمه ومريم في سيارة خالد ..
فارس: ايمانو يالأذيه .. روحي معاهم ..
ايمان: احلم .. هع .. مارتاح الا في عربيتك ..
فارس: اسمها سياره مو عربيه ..
ايمان: اللي هو .. بس دامك فيها احب اتواجد حولك وألوع جبدك ..
ام فارس تضحك على ايمان: ههههههههههه ايمانو .. طفرتي باخوج
ايمان: ههااااااااااي
فارس: ان سمعت لج حس باشوتج من العربيه على قولتج
ام فارس: و ليش تشوت بنتي .. يوز عنها .. عاد هاذي ايمان
ايمان: هييييييييي .. فديت ماما والله
فارس: صج فديتج ماما .. بس مالت عليج انتي
ام فارس: بسكم حشره .. يلا فارس يبه .. خل نروح لاخوك
فارس: انشالله امي .. حرك فارس و وراه خالد ..
اما في سيارة خالد .. كان الوضع غير .. فاطمه ومريم كانوا قاعدين ورا
خالد: زين حد يجي جدام .. اللي يشوفني يقول دريول ..
فاطمه: هههههههه .. احلى
خالد: مريم .. زين تعالي جدام
فاطمه: شمعنى مريم ..
خالد" فطوم هاذي مصيبه ": زين تعالي انتي جدام
فاطمه: صج عاد .. الحين تقولي .. خل مريم تقعد
خالد ماصدق: زيم مريم .. يلا تعالي جدام
مريم كانت منحرجه وفاطمه كانت تهمس في اذنها: يلا روحي .. شكلكم ثائي روعه
مريم: مابي ..
خالد وقف على طرف الشارع: يلا مرايم
فاطمه: ويدلعج بعد ..
خالد: يلا .. بنتأخر
فاطمه" حالتك صعبه ولد عمي " ودزت مريم صوب الباب وفتحته ..
مريم: لا لا .. مابي ..
خالد: امشي .. ما راح اكلج يالرقيقه ..
فاطمه: خويلد .. يوز عن اختي لا تتغزل فيها..
خالد ضحك على كلام فطوم: هههههه
مريم ضربت فطيم: فطوم يالدبه ..
خالد كان يراقب مريم وهي نازله وتركب معاه جدام ..
قعدت مريم بتوتر وكانت تفرك ايدينها بعض من القلق ...
خالد: بنت عمي .. قلت لج ماراح اكلج
مريم: زين ليش واقفين؟..
حرك خالد وفاطمه قاعده ورا وميته من الضحك .. وخالد كان فرحان بقرب مريم منه .. وصلوا المستشفى وهم رايحين صوب غرفة جاسم .. مريم كانت بطيح وهي تمشي .. لاشعوريا مسكها خالد وكان خايف عليها .. وهالشي كان وايد واضح عليه .. حتى فاطمه استغربت خوف خالد على مريم ..
خالد: سمالله عليج ابوي ..
مريم من الاحراج والتوتر صاحت
خالد بخوف: مريم شو فيج ... تعورتي ..
فاطمه: مريامي .. شو فيج ؟
مريم: مافيني شي وكانت ماسكه يد خالد بقوه
خالد: عيل ليش تصيحين؟
مريم: مافيني شي .. ومسحت دموعها ..
فاطمه درت ان اختها صاحت من الاحراج
خالد: زين ارتاحي على الكرسي .. بروح اجيب لج ماي .. فطيم قعدي معاها الحين برجع .. لاتخلينها
قعدت مريم وفاطمه معاها .. وفاطمه كانت مستغربه من تصرف خالد ..
فاطمه: مريوم .. شوفي شلون يداريج ؟؟ مريوم خلود يموت فيج ..
مريم وتمسح دموعها: مسكين والله .. وتمت تصيح
فاطمه: ليش تصيحين الحين ؟؟
مريم: خالد معور قلبي .. مسكين يخاف علي ويتقرب مني بس اعامله بجفا .. ودوم اصده .. حرام والله مسكين .. شفتيه شلون كان خايف علي الحين ..
فاطمه: من قدج بعد .. هاي ما عرستوا وخايف عليج جي ويداريج .. عيل لي عرستوا بيسويج يا دهينه لاتنكتين ..
مريم: فطوم .. انا في حاله وانتي في حاله ..
وصل خالد عندهم .. وكان ماسك كوب الماي .. ويتكلم بخوف
خالد: ها مريم .. اشوه الحين . هاج الماي شربي .. في شي يعورج ؟؟
مريم: لا ما يعورني شي .. وشربت الماي ..
فاطمه كانت تشوف عيون خالد وهي تراقب مريم بخوف واهتمام " وحليلك يا خالد .. انت ومريم .. عصافير "
تطمن خالد على مريم .. وراحوا صوب غرفة جاسم .. قبل ما يدخلون الغرفه .. فاطمه شافت صديقتها لطيفه .. وراحت تسلم عليها ..
فاطمه: خالد .. بروح اسلم على صديقتي
خالد: زين .. بس لا تتأخرين
فاطمه: انشالله .. وراحت تسلم على لطيفه صديقة عمرها
لطيفه: هلا والله ..
فاطمه: شو اخبارج لطوف ؟؟
لطيفه: تمام .. عايشين ؟؟ ما رخصوا جاسم اخوج للحين ؟؟
فاطمه: احتمال على نهاية الاسبوع .. بس لطوف شو هالحلاوه .. طالعه قمر .. هاي كله حق من ؟؟
لطيفه: اي قمر .. الله يخليج
فاطمه: الا طالعه قمر .. قمر ..
لطيفه: زين يالدبه .. قولي قمر لين تشبعين ..
فاطمه: زين يا قمر .. انا لازم اروح الحين .. بينا اتصال ..
لطيفه: اكيد حبيبتي .. سلمي على الاهل ..
فاطمه: يوصل .. مع السلامه
ليطفه: مع السلامه ..
راحت فاطمه صوب اهلها .. وهي تمشي منزله راسها .. خبطت في شخص وطاح جوالها على الارض وانكسر
فاطمه انحرجت: جوالي ..
: ........... آسف اختي .. وسكت تم يطالع عيون فاطمه ..
فاطمه طالعته وسرحت بعيونه .. نزل الشخص ياخذ الجوال المتكسر من الارض ..
........... : آسف اختي ... السموحه ..
فاطمه بربكه وخوف: مو مشكله .. ممكن تعطيني الجوال ..
............ : زين ممكن اعوضج عنه .. بس كيف بوصله لج اختي .. والله آسف ..
فاطمه: مو مشكله اخوي .. الا جوال .. عادي
............ " فديت عادي طالعه من فمج ": لا السموحه اختي .. والله منحرج منج
فاطمه مشت عنه ودخلت غرفة جاسم .. وهو تم يطالعها .. " واخيرا قدرت اجذب انتباهج ناحيتي شوي .."

sara-07
01-08-2013, 12:16 AM
الرواية روووووووووعة حبيبتي ملّ
متشوقة كتييييييير لأعرف شو حيصير مع يوسف وفاطمة
وهنادي ونايف
وخالد ومريم
وبتوقع إنه هيا وسلمان كمان يصير بيناتهم قصة حب حلوة


بس قصة البنت بتخوّف وخصوصاً لمى تكوني قاعدة تقري والإضاءة خفيفة ههههههههههههه


يسلمووووووووووا وبانتظار باقي الأجزاء بشووووووق كبيييير
يعطيكِ مليوووووووووون عاااااااافية

mlletipo
01-08-2013, 05:57 PM
10

في المستشفى وبالتحديد في غرقة جاسم .. الاهل متجمعين عند جاسم الا الريم وعلي وبومحمد .. دخلت عليهم فاطمه منخطف لونها .. انتبه عليها توأمها ..
عبدالعزيز: شو فيج فطيم؟ .. منخطف لونج
فاطمه بتوتر: ولا شي ..
عبدالعزيز: قلبي يدق مثلج .. شو فيج؟
فاطمه: اقولك مافيني شي .. اكشف عن قلبك فديتك ..
عبدالعزيز يهمس في اذن توأمه: بقولج شي واحد وانتي ادرى به .. انا وانتي طينه وحده .. يعني لا تحاولين تخشين علي سمعتي يا عسل ..
فاطمه ابتعدت عنه وابتسمت: العب غيرها .. وراحت عند مريم اختها ..
تم عبدالعزيز يناظر توامه فتره .. وبعدها طلع من الغرفه وشاف يوسف واقف في الممر .. راح يسلم عليه
عبدالعزيز: السلام عليك يوسف ..
يوسف مبتسم: عليكم السلام بو سعود .. شحالك ؟
عبدالعزيز: الحمدلله .. وانت علومك؟
يوسف: ما نشكي باس .. الا اشوف الاهل محتشرين بالغرفه . .
عبدالعزيز: اسوي لك درب ..
يوسف"يا ليت والله": لا مو مشكله .. خل الاهل ياخذون راحتهم .. برجع بعد ما يتوكلون
عبدالعزيز: امش نروح الكفتريا .. احس نفسي مخنوق .. وفي خاطري كلام ودي اقوله ..
يوسف بأهتمام: عسى ما شر بو سعود ..
عبدالعزيز وهو يمشي مع يوسف: يوسف .. عندي احساس غريب ناحيتك .. شعور ماعرف كيف اوصفه .. احسك قريب مني ..
يوسف استغرب من كلام عبدالعزيز: قريب مني .. شلون؟
عبدالعزيز قعد على الكرسي: مادري يا يوسف .. من اول يوم شفتك فيه .. وانا احس بهالاحساس ..
يوسف فهم شعور عبدالعزيز اللي ماقدر يفسره . لان عبدالعزيز توأم فاطمه .. ويوسف يموت في فاطمه ..
يوسف: يمكن ارتحت لي ..
عبدالعزيز ببرأه: اي والله ارتحت لك .. احبك فالله ..
يوسف مبتسم: اعتبرني اخوك الكبير .. وانا حاضر لك في اي وقت ..
عبدالعزيز: الله يسلمك يا يوسف ..
تموا يسولفون مع بعض .. ويوسف كان فرحان بكلام عبدالعزيز ..

اما في غرفة جاسم .. الوضع غير .. سوالف وضحك ..
مريم: بابا .. ها شو بتسون على موضوع عزيز .. متى بتروحون للناس؟
بوفارس: على الاسبوع الجاي انشالله .. بس يرخصون اخوج .. باكلم امج عشان تكلم اخوج
مريم: من تكلم فارس؟؟
بوفارس: لا يبه .. عزيز ..
مريم: ليش؟
بوفارس: لازم تكلمه .. تقوله عن العرس ومسؤليته .. وانه حياة جديده وانه مو لعب ..
مريم: وليش انت ما تكلمه ؟؟
بوفارس: باكلمه بس بعد الموافقه الرسميه من اهل البنت ..
مريم: اها .. عيل جي السالفه ..
بوفارس: اي هاي كل السالفه .. وباس مريم على راسها وحضنها .. شافهم خالد ..
خالد"ياحظك يا عمي .. لازم اكلم عمي .. مريم لي انا "
انتبهت فاطمه لنظرات خالد .. نزلت راسها وابتسمت .. تذكرت الشخص اللي خبطت فيه وهي داخله الغرفه ..
فاطمه"ليش قلبي يدق بسرعه لي تذكرته ؟؟ .. شكله مو غريب علي .. شايفته من قبل .. وااي للحين اشم ريحة عطره .. ابتسمت مره ثانيه"
فارس: فطيم .. فطامي .. كان يناديها وهي سرحانه بعالم ثاني ومبتسمه ..
فاطمه: هااا .. هلا هلا فارس ..
فارس: الحلو سرحان بمن ؟؟؟
فاطمه منحرجه: هههههه .. لا افكر في صديقتي اللي شفتها من شوي ..
فارس: منو صديقتج ؟ ليكون اللي دوم تجينا البيت
فاطمه: اللي تجينا البيت .. شو السالفه ؟؟
فارس مبتسم: هههههه لا تخافين .. مو حاطها في بالي ... بس كنت ..
تقاطعه فاطمه: كنت شو ؟؟
فارس: خليني اكمل كلامي مع ويهج
فاطمه: زين كمل .. كمل
فارس: زين طال عمرج .. احمد بن راشد شافها كم مره والولد يبي يكمل دينه ..
فاطمه: والله .. وحليلها لطوف
فارس: اي وحليلها هاذي لطوف .. اسمها حلو
فاطمه وضربته على كتفه: ما يخصك باسمها ..
فارس: خخخخخخخ مو انا اللي باخطبها .. المهم كلميها عشان احمد يكلم عمه زين اختي
فاطمه: اوكي ولا يهمك ..
رن تلفون فارس .. طالع الجوال وابتسم .. كتم الرنه وقام بيطلع ومسكته فاطمه
فاطمه مبتسمه: وين رايح .. ليش ما تتكلم هني ..
فارس طالعها بنظره: اروح وين ما ابي .. ومشى عنها .. فاطمه استغربت من رد فارس .. وتضايقت .. طلع فارس من الغرفه ورجع اتصل بالشخص المتصل له ..
فارس: السلام عليكم
مناف: وعليكم السلام
فارس: شو اخبارج مناف؟
مناف: الحمدلله .. وانت اخبارك؟
فارس: تمام
مناف: حبيت اشكرك على المعروف اللي سويته فينا .. اليوم اخواني راحوا المدرسه وهم شبعانين .. وسويت لهم اكل خذوه معاهم المدرسه .. وعطتهم مصروف .. والله والله كانوا فرحانين ومستانسين .. ما قصرت و ...
قاطعها فارس: شوي شوي .. خلصتي الكلام ..
مناف منحرجه: آسفه .. بس من فرحتي .. الله يفك عنك اي كرب وحزن يا رب يا رب ..
فارس: آمين .. وبعدين انا ما سويت الا الواجب .. وحاضر في اي وقت ..
مناف: جميلك هاذي بتم طول عمري شايلته على راسي .. وما راح انساه لك ..
فارس"يالله .. شلون الفرحه في قلبها .. من مبلغ تافه بالنسبه لي .. فرحها هي واخوانها .. الحمدلله اني فرحتها هي واخوانها"
فارس: اقول مناف .. عندج اخوان وخوات صح؟
مناف: عندي اخوان .. انا البنت الوحيده ..
فارس: كم اعمارهم اخوانج ؟
مناف: فيصل عمره 10 سنوات .. عبود 8 سنوات والصغير نايف 4 سنوات ونسميه البوكيمون ...
فارس: ههههه وحليله .. ليش ؟
مناف: لانه من بعد المرض تغير شكله .. كنا بالمستشفى وفيصل يموت فيه وكان يبي يضحكه ... قاله تحولت من نايف الى نيوف .. ورد عليه عبود وقاله شدعوه بوكيمون .. ومن يومها ومانسميه الا البوكيمون ..
فارس: ههههه الله يخلي لج اخوانج .. بس شو المرض اللي في الصغير ؟
مناف: اخوي يعاني من سوء التغذيه .. وسكتت مخنوقه ..
فارس سكت ما عرف شو يرد عليها .. تموا فتره ساكتين .. فارس كسر حاجز الصمت بينهم
فارس: مناف
مناف: تفضل
فارس: دام فضلج .. انتي من وين جبتي رقمي ؟
مناف منحرجه: هاا .. رقمك؟
فارس: اي
مناف: ممممممم ... مره كنت رايحه محل ملابس اطفال .. وانت كنت تكلم صاحب المحل .. وعطته بطاقتك .. وطلعت .. لما رحت ادفع شفت البطاقه على الطاوله وحفظت الرقم ..
فارس"مسكينه يا مناف": اي محل ..؟؟
مناف: اذكر انك كنت تقول لصاحب المحل انك تبي تشتريه منه .. وهالجمله لفتت انتباهي ..
فارس: عرفت المحل .. وشريته من الريال .. يعني شفتيني
مناف: الصراحه ما خذت بالي من شكلك عدل ..
فارس: سمعي .. اي وقت تمرين المحل اخذي اللي تبينه وطلعي .. زين
مناف: ليش؟!؟
فارس: اعتبري المحل محلج .. واللي تبينه لاخوانج مري اخذيه ولاتدفعين ..
مناف: لألأ .. عيب .. انا ماطر منك
فارس: انا ما قلت اطرين
مناف: ولا ابيك تشفق علي ..
فارس"نفسها عزيزه": انا ما اشفق عليج .. بس سمعي كلامي زين ...
مناف: يصير خير ..
فارس: ولا يهمج ..
مناف تضايقت من كلام فارس: انا باخليك الحين .. حبيت اشكرك على فرحة اخواني
فارس: الله يسلمج الشيخه ؟؟ وحس انها تضايقت من كلامه .. سكر منها عشان ما يضايقها زياده ..
انهى المكالمه ورجع غرفة جاسم .. كان يدور على فاطمه .. لانه حس انه زعلها
فارس"شفيني ازعل البنات اليوم"
فارس: فطيم ..
فاطمه: نعم فارس ..
فارس"بل من قلب ماخذه على خاطرها مني": تعالي معاي .. مرايم انتي وامي وايمان رجعوا مع عبدالعزيز .. انا وفطيم عندنا مشوار ..
ايمان بلقافه: وين المشوار ..
فارس: لقافه .. يلا فطيم .. يا جماعه احنا تستأذن .. الجسمي نمرك بكره باذن الله .. فاطمه كانت مستغربه من فارس .. سلمت على ابوها واخوها وطلعت ورا فارس .. وهم يمشون في احدى ممرات المستشفى .. تلاقوا مع يوسف وعبدالعزيز اللي كانوا طالعين من الكفتريا .. فاطمه ما كانت منتبهه لعبدالعزيز ويوسف .. كانت تمشي جنب فارس ومنزله راسها .. شمة ريحة عطره ولا شعوريا رفعت راسها .. وتمت اطالع يوسف بشوق .. واستغربت من شعورها .. وقفت على جنب وراح فارس يسلم على يوسف .. (على فكره فاطمه ما تغطي ويهها لما تطلع بس تتحجب عدل)
فارس: شحالك يوسف؟ سمعت فاطمه اسم يوسف وابتسمت ابتسامه ناعمه ونزلت راسها
يوسف: طيب الله يسلمك .. وانت شلون امورك ..؟
فارس: الحمدلله .. ها بو سعود .. شحالك اخوي؟
عبدالعزيز: تمام .. الاهل للحين داخل ..
فارس: اي
عبدالعزيز: وين رايح اخوي ؟
فارس: عندي مشوار
عبدالعزيز: اها .. ومشى راح عند توأمه .. تم فارس يسولف مع يوسف وياخذ اخباره ويسأل عن سلمان .. ويوسف ميت يبي يطالع فاطمه
عبدالعزيز: هلا فطامي .. شوفيج؟
فاطمه: هلا فديت عمرك .. مافيني شي
عبدالعزيز: على وين ؟
فاطمه: مادري عنه
عبدالعزيز: اكيد مزعلج
فاطمه منحرجه: لا مو مزعلني .. بس انا متضايقه شوي ..
عبدالعزيز: زين بناديه لج
فاطمه: فديتك يا عزوز ..
راح عبدالعزيز عندهم .. وفارس استأذن ورجع عند فاطمه .. وهو ماشي عبدالعزيز ناداه ..
عبدالعزيز: فارس ..
التفت فارس: هلا اخوي ..
عبدالعزيز: لاتزعل فطيم الغلا .. وفي هاللحظه يوسف كان مشغول بجواله
فارس: ومنو يقول اني مزعل الغلا .. ليش هي شكت لك
عبدالعزيز: لا ما شكت لي ... احس فيها
فارس: سلامي على قلبك اخوي .. مع السلامه
يوسف الل كان مشغول بجواله من سمع عبدالعزيز يقول"فطيم الغلا" حس بحراره في جسمه وابتسم ..
يوسف"فاطمه .. فديت فاطمه صج انها الغلا"
نرجع لفارس وفاطمه اللي استغربت حركة اخوها وتضايقت منها .. ركبت مع فارس السياره وكانت ساكته .. دخلوا منطقه غريبه .. مظلمه ومهجوره .. استغربت فاطمه
فاطمه: فارس .. احنا وين ؟؟
فارس: الحين بتعرفين
فاطمه حست بخوف: شو اعرف ؟
فارس وقف السياره وسط بيوت مهجوره ومكسره حالتها حاله: تصدقين ان في ناس عايشين في هالخرابات اللي جدامج
فاطمه: مستحيل .. من الي يسكن هني غير الجن ..
فارس: زين شوفي اللي يمشي هناك ..
فاطمه خافت ومسكت يد فارس: وااي .. ليكون ذاك جني .. فارس طلعني من هني
فارس: مسك يد اخته وضغط عليها يطمنها: لا تخافين فديت قلبج
فاطمه صاحت: لا لا لالا رجعني البيت .. عاد فارس
فارس: فديت قلبج اختي .. تخافين وانا معاج .. وتم يهديها .. تدرين ان في ناس عايشين في هالخرابات .. هالبيوت مكسره وماعندهم اكل .. يتمون بالايام ما يذوقون العيشه ...
فاطمه تمسح دموعها: والله .. ليش ؟؟
فارس: انولدوا فقراء .. الحمدلله على النعمه اللي احنا فيها ..
فاطمه: الحمدلله على كل حال
فارس: فطيم فديتج .. مابيج تزعلين مني ..
فاطمه: انا مو زعلانه منك .. بس حركتك ضايقتني ماتوقعتها منك ..
فارس باس فاطمه على راسها: ولا يهمج يا ام فارس عديها لي هالمره
فاطمه مبتسمه: ههههه وليش ام فارس .. مصدق بسمي ولدي فارس
فارس: شلون مل صدق .. اختي حبيبتي ما تسمي علي .. افا ...
فاطمه: ولا يهمك يا بومحمد
فارس ابتسم لاخته بحنان ..
فاطمه: الا بسألك فارس
فارس: عيويني لج ..
فاطمه: فديت عيونك .. ليش جبتني هني ؟؟
فارس: بس عشان انسيج اني ضايقتج ..
فاطمه: علي انا هالكلام ..
فارس كان جايب فاطمه عند بيت مناف عشان يقولها قصتها بس لما وصل تردد وغير رايه .. ومارد على كلامها .. اكتفى بابتسامه .. اما فاطمه من داخلها كانت تتسأل عن السبب
فاطمه"شو سالفة اخوي .. بخليه على راحته لين ما هو يقولي اللي بخاطره"
مر الليل على فاطمه طويل ويوسف ما فارق تفكيرها ..
فاطمه"يالله للحين اشم ريحة عطره .. نظرته لي فيها كلام وايد .. صوته للحين اسمعه .. شو فيه هالانسان بدى ياخذ تفكيري .. ومن متى يعرف اخواني؟؟" نامت فاطمه واسأله وايد في بالها عن يوسف ..


"شوفتك يا منيتي صدفه رتبها الزمان .. وانا في صمتي اقول الله يا زين الصدف"
في نفس الوقت يوسف الهيمان ما قدر ينام من فرحته بمعرفة اسم فاطمه ... حب حياته ..
يوسف"سبحان الله ... والله صدفه جمعتنا .. وما احلاها من صدفه .. الحمدلله يا رب جمعتني معاها .. ويا رب تجمعني معاها برضاك آمين يا رب العالمين " نام الهيمان يوسف بعد صراع كبير مع السهر والتفكير بفاطمه حب حياته ..

التوقيت:
الساعه وحده ونص بالليل ..
المكان:
بيت بو محمد .. بالتحديد غرفة فهد وسلطان ..
الحدث:
فهد كان نايم وفجأه وعى من نومه والتفت صوب الدريشه وشاف قطوه سوده .. استغرب من وجودها .. لان غرفته بالدور الثاني .. قام من فراشه وقف عند الدريشه والقطوه ما تحركت من مكانها .. ضرب الجامه بيده .. واختفت القطوه .. طلع من الغرفه راح الحوش يدور على القطوه .. خذ معاه لوح خشب وتم يدور على القطوه .. شاف القطوه وتم يركض وراها لين حشرها في زاويه .. وانهال عليها ضرب باللوح والقطوه تصرخ ولان بعض الضربات ماجات على القطوه كان اللوح يضرب بالارض والصوت عالي .. قعد بومحمد من نومه .. طلع من غرفته متخرع من الصوت اللي سمعه .. وطلع معاه خالد اللي اصلا ما كان نايم ..
خالد: شو صاير يبه ؟؟
بومحمد: مادري يبه ..
نزل خالد تحت وشاف باب الصاله مفتوح وبومحمد شغل ليتات الحوش ولحق خالد .. بس فجأه وقفوا مكانهم من اللي شافوه جدامهم ..
خالد بخوف هز كتف فهد ..
فهد التفت على خالد .. كان خالد خايق انه ما يشوف ويه اخوه .. خايف تطلع له الجنيه بدل اخوه .. تلاقت عيون خالد وفهد ؟؟ و ويه فهد كان ملطخ بدم القطوه وكان يتنفس بتعب .. ويطالع خالد بنظرات غريبه .. خالد التفت على القطوه الميته على الارض ومنظرها مقزز ويخوف .. واللوح في ايد اخوه كله دم القطوه .. استغرب وحس انه ما يقدر يتكلم ..
قرب بومحمد من فهد ومسح ويه فهد بيده ..
بومحمد بقلق: شصاير يا فهد؟
فهد كان يطالع ابوه وعيونه كلها كلام مو قادر يعبر عنه ..
سحب خالد اللوح من يد اخوه بهدوء .. وترك بومحمد يكلمه ..
بومحمد: فهد يبه قولي شو فيك .. ؟ ليش سويت جي .. شو اللي طلعك بهالليل؟
فهد ما قدر يحبس دموعه اكثر وارتمى بحضن ابوه يصيح .. ولانه ما يتكلم تطلع منه اصوات غريبه لما يصيح .. بس هالمره صوته كان حزين .. شاله بومحمد ودخلوا داخل وام محمد كانت تراقب اللي صار بهدوء وخوف في الصاله .. اول ما دخلوا راحت عند بومحمد تسأله عن اللي صار ..
ام محمد: شو فيه فهد؟
بومحمد: مادري والله .. خليه يهدى ونعرف منه كل شي بعدين ..
ام محمد: يبه خالد شو فيك منخظف لونك ؟
خالد بتوتر: مافيني شي .. بس مستغرب من اللي سواه فهد!!
وفي هاللحظه دخل محمد و وراه سلطان وفاضل..
محمد: عسى ماشر؟
ام محمد: المصايب تتحذف علينا من كل صوب يا محمد..
راح محمد عند امه وحضنها: انا لله وانا اليه راجعون .. اذكري ربج يا يمه .. الحمدلله على كل حال
ام محمد تصيح في حضن ولدها: آه يا محمد .. آه .. الله يعينا على بلاوينا .. وتمت تصيح بحزن .. في ذيك الليله .. كل بيت بومحمد قعدوا من النوم حتى علي .. بس كان خايف ينزل لانه معاقب .. كان الغموض سيد الموقف .. محد قدر يفسر تصرف فهد ..
" آه يمه ما بيديني شي .. والقدر حكمه علي .. لو بيديني هاك عمري .. خذ حياتي وهاك عمري .. ولا اشوفك تشتكي .. يمه عذبني البجي .. يمه ... يمه .. يمه ما بيديني شي"

ام مناف: مناف .. مناف قومي اخوج تعبان
مناف تفتح عيونها بتعب: نعم يمه ..
ام مناف: قومي .. نايف تعبان .. جسمه نار وما يقدر يتنفس
قامت مناف متخرعه: نايف تعبان . وينه ؟؟
ام مناف: في غرفتي مع فيصل ..
قامت من سريرها وركضت غرفة امها .. منظر اخوها يخوف ..
مناف: فيصل روح شوف تاكسي بسرعه .. بالبس عباتي وبالحقك
ام مناف: اي تاكسي بتلقونه الحين ..
مناف: انشالله بنلقى .. فيصل بسرعه روح .. طلع فيصل من الغرفه يركض ومناف لبست عباتها شلت اخوها ولحقت فيصل بسرعه ..
مناف وهي طالعه من البيت: يمه قعدي مع عبود .. ولا تقولين له رحنا المستشفى ..
ام مناف غرقانه بدموعها: وااي على ولدي .. يسرعه مناف يمه ..
طلعت من البيت ولقت فيصل حاير مكانه ..
مناف: ها فيصل .. وين التاكسي
فيصيل بخيبه: مافي .. الشارع فاضي ..
مناف دارت فيها الدنيا .. اخوها يحتضر بين ايدينها ودموعها على خدودها .. قعدت على الارض واخوها في حضنها .. جى على بالها فارس .. مالها غير فارس .. اتصلت له وسط دموعها كلمته ..
فارس خايف: شو فيج مناف .. ليش تصيحين ..؟
مناف: الحقني .. اخوي بيروح مني .. ارجوك .. فيصل كان مستغرب من مكالمة مناف
فارس: شو فيه اخوج ؟؟ انتي وين الحين ..؟؟
مناف: انا فالشارع .. مافي ولا تاكسي ياخذنا المستشفى .. ارجوك تعال .. اخوي بيروح من بين ايديني ..
فارس: فالشارع!! خلاص الحين جاي ..
مناف: ارجوك بسرعه .. ارجوك
سكر منها وكان مو مستوعب الموقف .. ما عرف كيف وصل المنطقه اللي فيها بيت مناف .. شافها قاعده على الارض و ولد في حظنها واخوها واقف عندها .. اول ما وصل فارس .
فارس: شصاير ؟
قامت من مكانها مناف: الحقني .. اخوي تعبان ..
فارس: ركبوا السياره يلا بسرعه .. وكان يشوف نايف يطالع فوق ويبتسم كأن احد يكلمه .. وصلوا المستشفى ونزل فارس خذ نايف من يد مناف وركض فيه داخل وفيصل ومناف وراه .. وهو داخل المستشفى سمع صوت من نايف .. وشاف عيونه مفتوحه يطالع فوق ومبتسم .. عرف ان نايف مات .. وقف مكانه وحس الزمن يمشي شوي شوي .. جات الممرضه وخذته من ايدها وراحت داخل .. فارس واقف مكانه مو قادر ينسى شكل نايف وروحه تطلع .. مات بين ايده .. حس برعشه في جسمه .. مناف حضنت فيصل وتمت تصيح .. فيصل كان غريب .. ما بين عليه الحزن او الخوف .. مشاعره تجمدت من طلعوا من البيت .. كأنه حاس ان اخوه بيموت .. اما فارس مازال منصدم من اللي حصل له .. تموا ينتظرون فتره لين طلعت الدكتوره من غرفة الطوارئ .. وكانت حزينه ..
قام فارس من مكانه: ها دكتوره بشري ..
الدكتوره: انت ابو الولد ؟؟
فارس دارت الدنيا فيه .. حس انه خلاص مات .. وانهم ماقدروا ينعشون قلبه ..
فارس: تفضلي دكتوره ..
الدكتوره: ما عرف كيف اقولك هالخبر .. انت انسان مؤمن .. والموت حق علينا كلنا .. وهني فارس غمض عيونه وحس انه مايقدر يوقف على ريله .. تكمل الدكتوره .. احنا حاولنا نسوي اللي علينا بس جبتوا لنا الولد وحالته صعبه جدا .. الولد يعاني من جفاف حاد وسوء تغذيه .. وفقر دم .. جابته لنا الممرضه وقلبه ما يشتغل .. حاولنا ننعشه بس مافي فايده .. بسبب الاعراض اللي قلت لك عنها .. الله يصبركم .. وامه حالتها حاله .. لو احتجتوا شي اخوي نادوا الممرضات .. لان زوجتك منهاره ..
مناف وفيصل كانوا حاضنين بعض وينتظرون فارس ..
مشى فارس متجه لمناف وفيصل وكان خايف شلون بيقولهم ان اخوهم مات .. كان يتمنى انه يكون في حلم .. لان الموقف صعب عليه ..
فارس: مناف ..
مناف قامت من مكانها: متى بنشوف اخوي ..
فارس منزل راسه: مناف .. اخوج وسكت ..
مناف: شفيه اخوي .. ودني اشوفه .. يلا
فارس: مناف .. اخوج راح عند ربج ..
مناف: لا .. يلا نروح له .. ليش واقف ..
فيصل قعد على الكرسي وصاح بصمت ..
فارس: مناف .. اخوج مات ..
مناف: لو سمحت هاي موضوع ما يمزحون فيه ..
فارس: انتي اقوى من عواطفج يا مناف .. لاتكابرين
مناف لاشعوريا ارتمت في احضان فارس: يعني خلاص .. ماشوفه بعد اليوم .. لا لا لا لا لا لا .. شلون برجع البيت من دونه .. وش بقول لامي ..
فارس ماعرف كيف يتصرف .. ومناف في حضنه تصيح .. مسكها من كتفها وقعدها على الكرسي .. وقعد جنبها يهديها ..
مناف: ابي اشوفه .. ارجوح
فارس: انشالله .. بس اكلم الممرضه .. مشى بعيد عن مناف وقلبه يدق بسرعه .. مشاعره اختلطت بشي من الخوف والحزن والصدمه ..
رجع لمناف .. وخذها مع فيصل .. دخلوا الغرفه .. شافوا جسمه الصغير ممدد على الفراش ومغطى بالكامل .. وانهارت مناف واغمي عليها .. شلها فارس وفيصل نادى الممرضات .. خذواها غرفه ترتاح فيها .. اما فيصل رجع لاخوه الممدد .. وكشف عن ويهه .. اول ما شافه صاح بصوت عالي .. فارس كان واقف عند باب الغرفه يراقبه ..
فيصل: نايف .. لاتروح نايف .. من بيقعدني للمدرسه كل يوم .. من بينتظرني عند باب البيت لي رجعت .. رد علي نايف .. من باعلمه الكاراتيه .. من اللي بيرسم لي ورد وطيور .. من اللي باحضنه وبابوسه وباعضض خدوده .. نايف .. نايف .. شبقول لامي لي رجعت البيت من دونك .. من بيلعوز عبود .. شبيسوي عبود من دونك .. شاقول لامي وعبود .. نايف .. ارجع نايف .. وتم يصيح بصوت عالي وينوح .. فارس ماقدر يستحمل حزن فيصل .. حضنه وتم يهديه ..
فارس: اذكر ربك يا فيصل .. الموت حق علينا .. اخوك راح عند رب العالمين .. المفروض تفرح له .. راح الجنه .. صدقني انه فرحان الحين .. خلك قوي يا فيصل .. انت ريالهم .. انت المسؤل عنهم .. لا تضعف يا فيصل ..
طلعوا من غرفة نايف .. وقعدوا على الكراسي اللي برا ينتظرون الممرضه تطمنهم على مناف ..
ليلة فارس كانت طويله .. موت نايف بين ايدينه .. انهيار مناف .. وغموض فيصل الغريب ..
كل اللي عاشه فارس في ذيك الليله .. عاشه معاه شخص ثاني .. كان مستغرب من وجود مناف ونايف وفيصل .. كان يراقب فارس من بعيد .. ويتسأل بينه وبين نفسه من يكونون اللي مع فارس ..
( يا ترى من يكون هالشخص .. وشو بيفسر وجود مناف واخوانها بالنسبه لفارس؟؟)


" ابتدي يا حب ارسم .. في سما هالليل قلبين .. اكتب الجوهره في الاول .. واكتب الثاني لابراهيم .. اكتب الاسمين لكن حبهم في قلب واحد"

الجوهره"اخاف ما اعجب امه .. بس ابراهيم قالي امه طيبه وايد .. واكيد بتحبني .. وااااي خايفه "
هنادي: يا عروسه ..
الجوهره التفتت بخوف: هنووووود ..
هنادي: لا خيالها .. تكشخي .. تكشخي .. خل يشوفون هالجمال ..
الجوهره: وش هالثقه يا هنوده ..
هنادي ببراءه: اي ثقه ..؟؟
الجوهره: اولا .. شدراج انهم جايين يخطبون؟؟ .. يمكن يقربون لنا من بعيد .. ثانيا .. لو بيخطبون .. ليش قلتي بيخطبوني انا ؟؟ ليش مو انتي؟؟
هنادي: يقول خالي ان المراه اللي اتصلت .. طلبتج انتي .. وبعدين ياختي انتي الكبيره ..
الجوهره: الله الكبير .. بس بحكم اني اكبر منج .. بيخطبونج مني ..
هنادي: لا لا .. عندي احساس .. ان قريب بنفرح فيج يا جوجو ..
الجوهره منحرجه: .....................
هنادي: هههههههه .. زين يلا جهزي قريب بيجون العرب ..
الجوهره: انشالله ..
نزلت هنادي مستانسه .. وتلاقت مع يوسف فالصاله ..
هنادي: هلا يوسف ..
يوسف: هلا والله شحالج اختي ؟
هنادي وطلعت نفس كبير: آآآه .. تمام
يوسف: سمالله عليج من الآآآآه .. شفيج؟
هنادي انحرجت: هااا .. مافيني شي .. انت بشرني عنك ؟؟
يوسف: الحمدلله .. الا خالي وينه ؟؟
هنادي: خالي فديـــ ... ويدخل عليهم سلمان
سلمان: الذيب على طاريه .. آمروني ..
هنادي: رووووووح يالذيب
يوسف: ههههههه .. هنود شنو روح بعد .. على بالي واحد من الشباب تصدقين ..
هنادي: واحد من الشباب .. يعني خالي من ؟؟ واخوي من ؟؟
سلمان: شقصدج؟؟
هنادي: خخخخخخخخخ .. ايه عليكم بس .. خالي سلمان واخوي يوسف .. ودومي اقعد معاكم .. شي اكيد بتكلم مثلكم ..
سلمان مبتسم: لا والله .. عيل من اليوم ورايح ما بناديج الا بو الشباب ..
يوسف: حلووووووه .. وربي عجبتني يا خالي ..
هنادي: لاااااااااااا .. خالي شنو بو الشباب .. عاد غير غير ..
سلمان: وشو اغير ؟؟
يوسف: خلاص .. بو الشباب لايق عليج ..
هنادي محتجه: شنو ب الشباب .. كل هالانوثه مو ماليه عيونكم .. وتقولي بو الشباب .. عاااد خالي
سلمان يغمز ليوسف: زين انتي اختاري اي اسم .. يلا
هنادي بكل براءه تفكر: ممممم ..سلمان ويوسف كانوا يطالعون بعض ومبتسمين .. وهنادي تفكر جد ..
هنادي: بس لقيتها .. نادوني فراوله ..
سلمان او انه جاد: فراوله .. واااو .. شي شي شي
يوسف ماقدر يمسك نفسه زياده .. وضحك بصوت عالي ..
سلمان ضربه: انت ماتعرف تسكت .. ههههههههه
هنادي قفلت عليهم: هييييييييييي .. ليش تضحكون علي .. ادري فيكم تتمسخرون علي .. مالت عليكم .. ولفت صوب التلفزيون .. وشوي وتصيح من الاحراج .. بعد ما سكتوا الشباب من الضحك .. وتم سلمان يتأمل هنادي ..
سلمان"فديتج يا هنادي .. جنج المرحومه في سذاجتها وطيبة قلبها .. الله يرحمج يا لولوه" راح عند هنادي يراضيها ..
سلمان: بو الشباب .. اقصد هنوده ..
هنادي: ...................
يوسف: فراوله .. يا فديت الزعل انا .. هني ابتسمت هنادي ابتسامة رضى .. وبعدين كشرت بدلع
سلمان: يه يه يه .. يوسف والله انك مب حين .. تخصص دلع انت
يوسف: هههه .. والتفت صوب هنادي .. زين فراوله يا دلع .. صوبي شوي .. طالعته هنادي
سلمان: روووووح يا دلع ..
يوسف: لا خالي .. جي قولها .. رووووح يا فراوله دلع ..
هنادي ضحكت وحضنت اخوها: آآآه فديتك يا يوسف ..
سلمان مبتسم: يوسف يالمغازلجي .. من وين تعلمت هالكلام ..
يوسف: ما يبيله اتعلم .. عندي فراوله دلع اتغزل فيها ..
هنادي: اصلا يوسف وايد رومنسي .. يا بختها اللي بتاخذه واعتقد شفت بعينك يا خالي غرفته وذوقه في الملابس والعطور الهدايا اللي مغرقنا فيها بمناسبه وبدون
سلمان: الله عليك يا يوسف .. روووح يالرومنسي
يوسف: احرجتوني .. احم احم .. يوسف سمع جرس الباب وراح يستقبل الضيوف ..
سلمان: هنوده .. نادي اختج عشان تستقبلون الضيوف مع بعض ..
هنادي: انشالله خالي .. طلع سلمان ورا يوسف .. وهنادي راحت تنادي اختها ..
نزلوا الخوات مع بعض .. وكانوا في استقبال ام ابراهيم واخته منيره وخالته ام عبدالله ..
الجوهره عرفتهم قبل ما يعرفون بأنفسم .. طبعا مريم ام ابراهيم .. واخته منيره متزوجه .. وخواتها اللي اصغر منها مها 12 سنه والهنوف 8 سنوات بس ما جاوا معاهم وابراهيم اكبرهم .. وخالته ام عبدالله .. الجوهره كانت تنتفض من الخوف .. اما هنادي كانت شوي مستحيه .. دخلوا الحريم وتعرفوا على الجوهره وهنادي .. اما الشباب استقبلوا بو ابراهيم وابراهيم وحامد زوج منيره في الميلس ..
بو ابراهيم: السلام عليكم
سلمان ويوسف: وعليكم السلام
سلمان: حيالله من يانا .. اقربوا البيت بيتكم ..
بوابراهيم: الله يحيك يا ولدي .. احسنت ..
تعرفوا الشباب على بعض وضيفهم يوسف .. وبوابراهيم كان مفتكر ان سلمان ويوسف اخوان ..
بوابراهيم: سلمان .. اخوك الصغير وش اسمه؟
ابراهيم كان بيتكلم بس اكتفى بابتسامه ..
سلمان ابتسم: يوسف ويصير ولد اختي .. مو اخوي ..
بوابراهيم: والنعم يا يوسف ..
ابتسم يوسف: الله ينعم بحالك يا عمي ..
بوابراهيم: متزوج يا سلمان .. ؟
سلمان: لا طال عمرك
بوابراهيم: الله يرزقك يا ولدي ..
سلمان: تسلم الغالي ..
ابراهيم كان يطالع يوسف باعجاب" ماشالله عليك يا يوسف .. مزيون .. طول و جسم و وسامه .. اول مره اشوفك من هالمسافه القريبه .. الله يحفظك لشبابك "
اما عند الحريم الوضع كان اهدى .. الجوهره كانت مرتبكه .. كسرت حاجز التوتر والخجل وقامت تضيف الحريم مع هنادي ..
ام ابراهيم: من فيكم الجوهره ؟؟
الجوهره ارتبكت وهنادي ابتسمت ..
الجوهره: انا الجوهره ..
ام ابراهيم: ماشالله تبارك الرحمن .. انتي مدرسه
الجوهره: اي نعم .. ونزلت راسها
منيره حست بتوتر الجوهره فحبت تخفف من توترها: اي مدرسه انتي ؟؟
الجوهره: مدرسة .............. الابتدائه ..
منيره حبت تفتح موضوع عشان تخفف من توتر الجوهره الواضح: عيل اكيد تعرفين ام فهد اخصائيه اجتماعيه عندكم ..
الجوهره: اي اعرف ام فهد .. وايد طيبه وحبوبه
منيره: تدرين انها طالبه تقاعد ورفضوا طلبها
الجوهره: اللي اعرفه انها قدمت الطلب .. بس اول مره ادري انه انرفض .. ليش؟؟
منيره: مسكينه تعبت من الدوام والمراكض مع هالمدرسه
الجوهره: مسكينه ليش رفضوا طلبها .. وايد تتعب فالمدرسه معتمدين عليها في كل شي
منيره: في هاذي صدقتي .. في كل شي معتمدين عليها .. الله يعينها
تموا يسولفون والجوهره حست براحه من ناحية ام ابراهيم .. وام ابراهيم بادلتها نفس الشعور حبت الجوهره ودعت ربها انها تكون من نصيب ولدها الوحيد ابراهيم .. ام عبدالله خالة ابراهيم ما شالة عينها من على هنادي كانت معجبه بجرأة هنادي وذرابتها وجمالها .. والجوهره كانت ملاحضه هالشي ..
ام عبدالله: الجوهره يمه اختج شسمها؟
هنادي: انا هنادي .. وابتسمت
ام عبدالله بابتسامه حزينه: والنعم .. الله يرزقج بولد الحلال اللي يسعدج
هنادي صارت طماطه من الاحراج والخجل ماتوقعت رد ام عبدالله .. بس كانت تتفكر في ابتسامتها الحزينه .. قطعت ام ابراهيم حبل افكار هنادي بهالكلام ..
ام ابراهيم: الجوهره يمه .. احنا جايينكم اليوم نبغي نخطبج لولدي ابراهيم الله يحفظه .. وسألنا عنكم وسمعنا كل خير والحمدلله ..
الجوهره سمعت كلام ام ابراهيم وتمنت لو الارض تنشق وتبلعها ولا تنحط في هالموقف .. تمت منزله راسها من المستحى ..
ام ابراهيم: يمه الجوهره انتي اخذي راحتج وفكري على عدل .. والولد من حقكم تسألون عنه .. والله يقدم اللي فيه الخير انشالله ..
الجوهره" ماله داعي اسال عن روحي وحياتي ابراهيم"
هنادي كانت طايره من الوناسه .. واخيرا بيفرحون .. من زمان كانت تنتظر هاللحظه .. تموا يسولفون وام عبدالله كانت بتاكل هنادي بعيونها .. اتصل ابراهيم على اخته عشان يطلعون ..
منيره: يمه ابراهيم يقول يلا بنمشي ..
الجوهره سمعت اسم ابراهيم وقالت في نفسها " فديت عمرك يا ابراهيم ما يفصلني عنك الا كم خطوه .. متى اكحل عيوني بشوفتك"
ام ابراهيم تكلم منيره: يلا يا بنتي .. توكلنا .. وقامت من الكرسي وفجأه قعدت على الكرسي من الم حست فيه بريولها ..
ام ابراهيم: آآآي
منيره بخوف: يمه .. سمالله عليج
الجوهره بحنان وخوف على ام ابراهيم: سمالله عليج يمه .. وساعدتها تعتدل في قعدتها ..
ام ابراهيم مسكت ايد الجوهره: آآه يا يمه ريولي تعورني .. ماقدر اوقف عليها ..
ام عبدالله: منيره اتصلي بأخوج بسرعه
منيره بقلق: انشالله ..
منيره: ابراهيم الحق على امي .. ما تقدر تتحرك من مكانها .. رجع لها الالم اللي بريولها ..
ابراهيم بخوف: امي .. زين الحين جايكم .. كانوا كلهم يطالعون ابراهيم بقلق ..
ابراهيم: اخوي سلمان .. الوالده تعبانه صوب الحريم .. الشيخ بغيتك تسوي لي درب على ما يجيب حامد السياره الحوش ..
سلمان: يلا بسرعه بسوي لك درب .. لاحول الله
بو ابراهيم: بسرعه يا ولدي تلاحق على امك ..
يوسف كان مو عارف شو يسوي ..
يوسف: تعال يبه ارتاح .. وانشالله الوالده ما عليها شر ..
طلع ابراهيم ورا سلمان ... وقفوا عند باب الصاله ..
سلمان: هنادي ابوي سوا درب .. والريال بيدخل يشل امه ..
هنادي: انشالله خالي .. وراحت تجيب شيلتها هي واختها ..
دخل ابراهيم واول ماطاحت عينه على الجوهره .. ماسكه امه وتداريها .. ابتسم وعرف ان امه سوت هالحركه عشان يشوفون بعض .. الجوهره كانت منزله راسها وحست بشعور غريب .. اول مره يكون ابراهيم قريب منها .. تفصله عنها امه .. رفعت راسها تشوفه من قريب و ويها صار احمر من الخجل ونزلت راسها .. اما ابراهيم اول مره في حياته يشوف الجوهره .. هو كان راسم لها صوره من وصفها لنفسها له .. وطلعت احلى من الوصف بالنسبه له .. ابتعدت الجوهره مستحيه لما قرب ابراهيم يشل امه .. شال امه وطلع من السياره وكانت حامد مقرب السياره من الصاله .. ساعده سلمان وفتح له باب السياره .. ركب ابراهيم السياره واستسمح من سلمان على العباله ومبين عليه الاحراج من اللي صار .. طلعوا الحريم وتوزعوا على السياير .. وسلموا الريال على بعض وتوكلوا ... نرجع الحين للجوهره واهلها ..
هنادي: ههاااااااااااااي .. ما قلت لج جوجو ..
سلمان: شنو قلتي لها؟؟
هنادي: ان بنفرح فيها ..
يوسف: فديت جوجو والله .. تستاهل الغاليه
سلمان: ها جوجو .. وش رايج فديتج ؟؟
الجوهره نزلت راسها و ويها صار احمر ..
هنادي: ههاااااااي .. يعني موافقه .. السكوت علامة الرضا
يوسف: هييي انتي على كيفج هو .. احنا نسالها هي مو انتي ؟؟
سلمان: الجوهره يالغاليه .. بس ابي اعرف شي واحد .. انتي مقتنعه ومتقبله فكرة العرس ؟؟
الجوهره نزلت راسها وابتسمت ..
هنادي: حلووووه .. رووووح اخيرا بيصير عندنا عرس .. واااااو
يوسف: هنووود يالمزعجه اشششششششششششش
هنادي: خالي شوف يوسف؟؟
سلمان مسك هنادي من كتفها وحضنها .. ويطالع الجوهره منتظر ردها .. اما يوسف كان يحذف الكرز على هنادي .. وهنادي اطلع له لسانها ليوسف وتحره ..
سلمان: ها جوجو .. ما رديتي علي ؟؟
يوسف: والله انا اشوف ان الريال ما عليه كلام .. واهله وايد طيبيين وينحبون
سلمان: اي والله .. ترا الولد ما ينعاف .. وش قلتي يالغلا ؟؟
الجوهره بهمس: اي موافقه .. وقامت من مكانها .. طلعت عنهم وراحت غرفتها ...
سلمان ضحك: هههههههه وحليلها .. مستحيه فديتها .. عقبالج يا هنوده .. وباسها على جبهتها .. وعقبال معرسنا يوسف انشالله ..
يوسف: آآآآآآآمين يا خالي ..
سلمان وهنادي: ههههههههههه
اما الجوهره ارتمت على سريرها وغمضت عيونها تفكر في حبيب قلبها ابراهيم ..
الجوهره" الحمدلله يا رب العالمين .. الحمدلله ان اموري تيسرت مع ابراهيم من بعد صبر 8 سنين الحمدلله رب العالمين" قامت توضت عشان تصلي ركعتين شكر لربها .. وهي ساجده تمت تصيح وتدعي .. خلصت صلاتها وانتبهت ان في مس كول في الجوال .. وكان من ابراهيم .. ومسميته " اخذت القلب" .. ابتسمت واتصلت فيه ..
ابراهيم: هلا والله بزوجتي وام عيالي ..
الجوهره: عااااد
اراهيم: وااااي .. ماقدر على الدلع انا ..
الجوهره: ...............
ابراهيم: فديت اللي يستحون ..
الجوهره بنبره جاده: الا قولي .. شخبار امك .. انشالله احسن الحين ؟
ابراهيم ضحك: هههههههههههههههه
الجوهره: هيييييي .. ليش تضحك ؟
ابراهيم: يعني انتي صدقتي اللي صار ؟؟؟
الجوهره ببرأه: شلووووووووون ؟
ابراهيم: حياتي امي ذكيه .. ما كانت ريولها تعورها ولا شي .. بس سوت هالحركه عشان انا وانتي نشوف بعض .. الحركه مشت على الكل الا انا ..
الجوهره بصدمه: احلف ان امك سوت هاي كله متعمده !!
ابراهيم: ههههههههه والله
الجوهره: يا فشلتي ..
ابراهيم: فديت قلبج يا جوهرتي .. امي اصلا حبتج وايد .. بس شكلج وانتي ماسكتها وخايفه عليها روووووعه .. شفت الحنان والطيبه فيج يا قلبي .. الا قولي لي يا روح ابراهيم انتي ..
الجوهره: هلا عمري ..
ابراهيم: شهالحلاوه والجمال .. بصراحه احلة من وصفج يا قلبي فديت الخدود الحمر والعيون السود ..
الجوهره: برهوووم عاااد استحي ..
ابراهيم: فديت برهوم طالعه من فمج الحلو .. زين سمعي هالاغنيه اهداء خاص لج انتي وبس ..
" حبيب العمر كل العمر لاجلك ولك .. بعيد ان كنت ولا قريب اشتقت لك .. لانك حب غير الحب مالي الوجود .. تجي او ماتجيني حبيبي اشتقت لك " .. وانا جيت لج يا روح ابراهيم انتي ..
الجوهره استحت من كلام ابراهيم: فديت عمرك يا ابراهيم .. الله لا يحرمني منك ..
ابراهيم: آآمين .. زين يا جوهرتي لا تتأخرين بالرد عاااد ..
الجوهره بخبث: مممممممممم .. ولا يهمك بعد شهرين برد عليكم هههههههه
ابراهيم: حرااااااام عليج .. شهرين يالظالمه
الجوهره: زين كسرت خاطري .. برد بعد شهر ونص ..
ابراهيم: عااااد جوجو .. فديتج الاسبوع الجاي بقول لامي تتصل فيكم
الجوهره: عيوني لك يا بعد كلي انت ..
ابراهيم: الله يخليج لي انتي يا حياة ورح وعقل وقلب ابراهيم
الجوهره: والله يحفظك يا من اخذت القلب ..
ابراهيم: فديت هالقلب والله
سكر ابراهيم من الجوهره ونزل عند امه عشان يقنعها تتصل في الجوهره بعد اسبوع
...........................

mlletipo
01-08-2013, 05:58 PM
11

في المستشفى في غرفة جاسم الساعه 8 الصبح ..
بوفارس: جاسم يبه تبي شي ..
جاسم ومندمج مع التلفزيون: لا لا يبه ..
بوفارس: لو بغيت شي اتصل لي .. انا بروح عندي مشوار هني فالمستشفى .. وتركي عندك يبه لو بغيت شي قولــ .....
جاسم: زين زين يبه .. وكان مندمج مع التلفزيون حده ..
تركي التفت على بوفارس وابتسم له ..
بوفارس: عيال اليوم .. هز راسه وابتسم لتركي وطلع من الغرفه وفي باله افكار تروح وتجي واسأله يدور على اجوبه لها من بعد اللي شافه الليله الماضيه ..
تلاقى بوفارس مع محمد ولد اخوه في الممر ..
محمد يبوس راس عمه: هلا عمي .. شحالك؟
بوفارس: طيب الله بسلمك .. انت شحالك والاهل عساهم بخير ؟
محمد بابتسامه عذبه: الحمدلله ياعمي الكل بخير الله يسلمك ..
بوفارس: عيل وين طبجتك عنك؟
محمد: مادري عنه .. اتصل فيه من الصبح ولا يرد علي .. يمكن نايم الحبيب ..
بوفارس: نايم .. اي ي ي وشكله نايم فالعسل بعد ..
محمد ما عار اي اهتمام لأخر جمله قالها عمه: زين عمي ماعطلك .. بروح عند جاسم
بوفارس: الله يحفظك يبه ..
كمل بوفارس دربه ومحمد راح غرفة جاسم .. ولقى الحبايب مندمجين مع التلفزيون وكانوا متابعين توم وجيري وبكل نذاله بند محمد التلفزيون ..
تركي وجاسم: هييييييييييي
محمد: اس .. اس .. السلام عليكم
تركي: هههههههه عليكم السلام
محمد: شحالكم شباب ..
تركي: الحمدلله
جاسم كان محتج: ياخي شغل التلفزيون ..
محمد: نعم اخوي .. تكلمني
جاسم بتوسل: عاااااااد
تركي: حرام عليك .. شغل التلفزيون خله يتابع
محمد: احلف انت .. اخاف انت اللي متحرقص تبي تتابع
تركي: خخخخخخ عاد انت ماتفهم يا بونايف ..
جاسم: محمد الله يخليك
محمد بغلاسه: مممممممم موضوعكم جاري التفكير .. انتو الثنين ماتقدرون تمشون والجهاز عندي .. احم احم
تركي: قمة النذاله
محمد: ولو .. ان لم تكن نذلا اكلوك النذووول
تركي: ههههههه .. يقطع سوالفك
محمد: زين يلا ترجوني يلا ..
جاسم: عاااد حمودي ..
محمد: شو حمودي بعد .. الحين احلم اشغله او اعطيك الجهاز
جاسم: لااااااااا
تركي ومحمد ضحكوا على جاسم ...
رن تلفون محمد وحذف عليهم الجهاز وطلع يتكلم برا الغرفه ..
جاسم: Yes
تركي شغل بسرعه ..
واندمجوا مره ثانيه مع التلفزيون ومحمد كان يكلم زوجته برا الغرفه ..
محمد: يا هلا بعمري كله ..
ساره: وينك؟؟
محمد: بل .. عا.....
ساره بعصبيه: رد علي .. انت وين الحين
محمد باستغراب: ويني ؟؟ شو فيج معصبه حبيبتي ..
ساره: اعتقد كلامي واضح .. انت وين رد علي
محمد عصب: كلامج واضح بس شو سببه ؟؟ على شو هالعصبيه ؟؟
ساره: مو معصبه .. بس تعرف ترد ولا ....
محمد يقاطعها: ولا شو ... على اي اساس تتكلمين معاي بهالاسلوب ؟!
ساره سكرت التلفون من غير ماترد عليه .. محمد عصب واستغرب من الحركه ..
محمد وايد تضايق" شو فيها ساره؟؟ .. وشو اللي خلاها تتصل وتقول هالكلام وشو قصدها يسؤالها عن مكاني .. مو من عوايدها تسألني ؟؟ افففف ضاق صدري يا ساره "
رجع الغرفه عند جاسم وتركي ..
جاسم: محمد ابي ماي ..
محمد: انشالله
تركي التفت على جاسم وكانوا ثنينهم مستغربين من هدوء محمد المفاجئ .. خذ جاسم الماي وسأل محمد ..
جاسم: محمد .. شو فيك ؟
محمد يحاول يبتسم: ولا شي ..
تركي: بونايف .. وين فارس عنك .. ما شفناه اليوم
محمد: مادري عنه .. حتى عمي سالني عنه من شوي .. خل اتصل له اشوف وينه هو .. واتصل محمد بس مالقى اي رد من فارس .. وطرش له مسج " فروووس وينك من امس الكل يسال عنك .. رد علي ضروري ابيك في شغله"
محمد: ما رد علي .. بس دزيت له مسج .. يمكن نايم
جاسم: مستحيل .. اصلا فارس ما ينام لين هالحزه .. زين شوف خالد اخوك اكيد معاه ..
محمد: بشوف خالد اخوي .. باتصل فيه بعدين .. على العموم انا رايح تامروني على شي..
جاسم وتركي: وين ؟؟
محمد: بروح البيت .. بمركم العصر باذن الله
جاسم باستغراب: زين ..
سلم عليهم محمد وطلع .. جاسم وتركي كانوا مستغربين من محمد .. تركي ماحب يسأل جاسم عن شي لانه مجرد شخص وتعرفوا عليه في المستشفى .. ومو حلوه يتدخل في امورهم ..
مشى محمد في ممرات المستشفى وهو يفكر في تصرف زوجته الغريب .. وقرر يتصل فيها .. بس هي ما ردت على جوالها .. اتصل على البيت وردت عليه امه ..
محمد: مرحبا يمه ..
ام محمد: هلا ابوي انته ..
محمد: شخباركم فالبيت .. واخبار فهد الله يحفظه
ام محمد: الحمدلله كلنا بخير .. وفهد فديته نايم
محمد: الحمدلله انكم بخير .. زين يمه ساره عندج ؟
ام محمد: اي يبه تبيها ؟
محمد استغرب: اي يمه عطيني اكلمها ..
ام محمد: ساره يمه .. محمد على التلفون ..
ساره"اففف شيبي هاذي": الوو
محمد من غير مقدمات: ليش مارديتي على الجوال ؟
ساره بنفس: الجوال فوق .. وهني ام محمد طلعت .. حست ان الجو متكهرب بينهم
محمد خذ نفس وتكلم بهدوء: ساره يا عمري .. شو فيج معصبه .. استغربت من كلامج ؟؟
ساره: بلا عمري وغيره ..
محمد باستغراب: لاااااا انتي سالفتج سالفه ..
ساره سكرت التلفون في ويهه للمره الثانيه .. هني محمد عصب حده .. ساق السياره بسرعه جنونيه ماعرف كيف وصل فيها البيت .. اول ما وصل الا امه في ويهه .. سلم عليها وقعد معاها شوي .. استأذن منها وراح الغرفه عند ساره .. فتح باب الغرفه بهدوء وتم يطالع ساره اللي حست بوجوده بس تجاهلته .. دخل و وقف جدامها ..
محمد: عسى ما شر الشيخه .. شو سالفتج ؟؟ علميني
ساره رافعه حاجب: انت تعرف السالفه ..
محمد: اي سالفه .. الكلام اخذ وعطى .. مو اتكلم وتسكرين في ويهي ..
ساره طالعته بنظره: وين كنت يالشيخ؟
محمد: كنت فالمستشفى؟؟
ساره: وش اللي يثبت لي ؟؟
محمد بصدمه: هااا .. تشكين فيني ؟؟
ساره: ....................
محمد: ساره انتي صاحيه ؟؟ شو تخربطين انتي ؟؟
ساره: لاتلعب علي دور البريء .. كنت مغفله يا محمد .. بس الحين تفتحت عيويني على اشياء كنت غافله عنها .. صحيت من الكذب اللي كنت عايشته معاك ..
محمد بخيبه: شو تسمعين وتشوفين .. واي كذب تتكلمين عنه .. انا طول عمري مخلص لج يا ساره هالكلام كبير كبير .. هاي مو كلامج ..
ساره: خلصني واعترف ..
محمد قعد على الكرسي وغطى ويهه بإيدينه من الصدمه ..
ساره مشت عنه: الخبر اليوم بفلوس.. بكره ببلاش .. راحت غرفتهم وسكرت الباب بقوه .. اما محمد ما عرف في شو يفكر من الصدمه .. رن تلفونه وكان المتصل فارس ..
محمد"هالاتصال جى في وقته" .. قام من مكانه و وقف عند الدريشه
فارس: هلا محمد ..
محمد: وينك من امس؟؟ .. قريت المسج اللي دزيته لك ؟
فارس: آآآه يا محمد ..
محمد: سمالله عليك من الآآه .. شو فيك يبه ؟؟
فارس: تعالي البيت الحين يا محمد ..
محمد بخوف: انت فالبيت ؟!!! عسى ما شر ..
فارس: تعال وانت تعرف ..
محمد: خلاص الحين جايك .. طلع من الغرفه مستعيل .. ساره كانت واقفه ورا الباب وسمعت المكالمه .. فتحت الباب وقالت لمحمد ..
ساره: رايح لفارس ولا لفاطمه الحب ..
محمد وقف مكانه: فاطمه .. انتي تشكين اني على علاقه ببنت عمي ..
ساره: انا ما شك .. الا متأكده .. روح لها كحل عيونك
محمد مسك نفسه وطلع بهدوء من الغرفه ولا رد عليها .. وهني ساره ماتت من القهر وحقدت على فاطمه ..
طلع محمد من البيت يحاتي فارس ويحاول يتناسى هم ساره اللي كان صدمه بالنسبه له .. وصل بيت عمه وكانوا البنات مع امهم يجهزون للغدا في المطبخ .. فاطمه شافته من العاكس .. واستغربت وجوده هالحزه في بيتهم .. فتحت له الباب
فاطمه: هلا ولد عمي ..
محمد شاف فاطمه وتذكر كلام ساره: هلا بنت عمي .. شحالج ..
فاطمه: طيبه الله يعافيك .. حياك دش عن الشمس ..
دخل محمد وهو يطالع فاطمه بنظرات غريبه ماقدر نفسه يفسرها .. وفاطمه كانت مستغربه نظرات محمد ..
محمد: سوي لي دري بروح حق فارس فوق ..
فاطمه باستغراب: فارس .. فارس فالبيت !!!
محمد: اي توني مكلمه ..
فاطمه: غريبه .. زين حياك ولد عمي ..
دخل محمد وبسرعه راح لغرفة فارس .. وفاطمه استغربت من شيين ؟؟ الاول وجود فارس فالبيت من غير ما يحس حد بوجوده ؟؟!! والثاني جيت محمد بيتهم لفارس هالحزه ؟؟!!!
دخل محمد على فارس وشاف حالته اللي تقطع القلب .. كان حزين ومنخطف لونه .. عيونه حزينه وفيها كلام وايد ودموع محبوسه .. رفع راسه يطالع محمد اللي هم ساره كان ذابحه ..
محمد: فارس شو فيك ؟؟
فارس طالع محمد فتره: آآآه يا محمد .. آآآه
محمد: عسى ما شر الغالي ..
فارس تكلم وهو منهار: راح بين ايديني يا محمد .. ماقدرت اسوي له شي .. ماقدر يكمل ونزل راسه بحزن ..
محمد بخوف: شفيك يا فارس.. من اللي راح .. الاهل فيهم شي ؟؟
فارس طوق ويهه بإيدينه بحزن وطالع محمد ..
فارس: امس من الساعه 2 لين اليوم الساعه 10 وانا في المستشفى .. وبعدين رحت المقبره
محمد قام من مكانه: المقبره .. شو صاير ؟؟ تكلم يا ريال
فارس قال لمحمد سالفة مناف كامله .. اما محمد فالبرغم من الهم اللي فيه .. الا انه حزن وايد على اللي سمعه .. ولان محمد عنده اولاد فتخيل لو كان مكان مناف واهلها ..
محمد: مات بسبب سوء التغذيه ..
فارس: لو تشوف الخرابه اللي عايشين فيها .. ماتصدق انهم عايشين فيه وياكلون فيه لو كان في اكل وينامون فيه من انولدوا وهم ماعرفوا غير هالخرابه .. يالله ماقدر انسى منظره وهو يطالع فوق .. وصوت روحه وهي تطلع من جسمه الصغير.. يا محمد حسيت الدنيا من حولي تتحرك ببطئ .. حسيت برعشه سرت في جسمي من راسي لي ريولي .. وقفت مكاني مو مستوعب اللي صار .. تمنيت لو كنت احلم احساسي كان غريب .. حسيت بشيء من الخوف لانه مات في ايدي .. حسيت بالحزن لان المسكينه مناف استنجدت فيني وانا خذلتها .. حسيت بالخذلان لاني انا اللي بلغتها بموت اخوها .. حسيت برهبة الموقف كله .. احاسيس اجتمعت في وقت واحد .. تعبت افسرها ..
غسلوه ورحنا المقبره .. صليت عليه انا وهو اخوه وكم شخص كانوا معانا في المغسله اللي بالمستشفى .. رجعت لمانف المستشفى والمسكينه كانت منهاره وتقول لي ..
مناف: آآه راح نايف .. شلون ارجع البيت من دونه .. وش واقول لامي لي رجعت من دونه .. آه يا قلبج يا يمه ..
حاولت اهديها بس كانت وايد متأثره بموت اخوها .. عيونها حزينه فيها كلام اكثر من اللي قالته .. مسكينه مناف .. والغريب في الموضوع اخوها فيصل!! حسيت مشاعره متجمده كأنه عارف بمصير اخوه .. كان هادي وايد .. بس انهار لما شاف اخوه ممد على السرير .. وصاح بحزن على فراق اخوه .. وكان حاس بالخذلان .. لانه ماقدر يسوي شي لاخوه .. ونايف كان وايد متعلق بفيصل .. صاح فيصل وكان يقول ..
فيصل: شلون برجع البيت من دونك ؟؟ وش بقول لامي وعبود .. من اللي بيرسم لي الورد والطيور ..
آآه يا محمد للحين كلامه يدور في راسي .. احس اني للحين اسمعه .. صوته في راسي كان يصيح بحزن انولد معاه .. حسيت دموعه غسلت شي بسيط من الكثير اللي بقلبه متحمله من وعى على الدنيا .. تخيل عمره 12 سنه وشايل جبال من الهموم والحزن .. تميت افكر في نفسي وفي هلي .. افكر لما نتبطر على النعمه اللي احنا فيها .. واللي غيرنا ما يحصل مثلنا .. آه وآه وآه يا محمد .. هالدنيا غريبه .. حط فارس راسه على المخده وغمض عيونه .. تم محمد يواسي فارس ومشاركه حزنه وهمه ..
فاطمه تحت في المطبخ كانت مشغوله تفكر في اخوها .. وتحاتيه وخايفه عليه .. ومستغربه من وجود محمد ولد عمها والغريب ان لهم اكثر من ساعه من وصل محمد ..
ام فارس: فطيم يمه .. يلا جهزوا الغدا اخوانج الحين بيجون انا بروح ابدل ملابسي
فاطمه: ماما .. فارس فوق في غرفته .. ومعاه محمد ولد عمي .. اجهز لهم الغدا في الميلس؟
ام فارس باستغراب: فارس فالبيت ؟!! ومعاه محمد؟!! من متى؟
فاطمه: اكثر من ساعه .. استغربت لما شفت ولد عمي جاينا .. مو عوايده ومادريت ان فارس اخوي فوق الا لما قالي محمد ..
ام فارس: زين يا امي انتي .. جهزي لهم الغدا وانا بروح اشوفهم .. عفيه بنتي ..
فاطمه: انشالله ماما ..
التفت فاطمه على مريم اللي كانت مشغوله بكتاب كانت تقراه ولا انتبهت لأي كلمه انقالت ..
فاطمه: مريوووم .. وضربتها على كتفها ..
مريم: آآي .. عورتيني شو تبين ؟؟
فاطمه: خلي هالكتاب عنج الحين وسمعيني زين ..
مريم: قبل ما اسمعج خليني اسوي علامه على الصفحه اللي وصلت لها .. قاعده اقرى قصه (نهاية حبك اعدامي) لاتفوتج ..
فاطمه: مو وقته .. سمعيني .. فارس اخوي فيه شي ..
مريم حطت يدها على قلبها: فديت اخوي شو فيه ؟؟
فاطمه: مادري والله .. تخيلي انه اليوم فالبيت ولاحد يدري عنه .. الا لما جى محمد ولد عمي وطلب يروح له الغرفه .. انا انصدمت .. لانه كان مبين عليه ان في شي كبير صاير .. وللحين ما طلع من عنده ..
مريم: فارس فالبيت!! مستحيل يكون نايم لين هالحزه او ابكر الصبح .. يمكن يكون تعبان فديته
فاطمه: مستحيل .. تعرفين فارس شلون يكره المرض ويجمعنا حوله لو مرض فديته ..
مريم: صح كلامج ..
دخلت عليهم ايمان: ليش محمد ولد عمي هني .. شو صاير ؟
فاطمه التفتت على ايمان: جاي عشان فارس ..
ايمان: شووو .. ليش شو فيه فارس؟ .. انا على بالي انه جاي ياخذ شي من غرفة فارس .. لاني سمعت حس امي معاه بغرفة فارس ..
مريم: تصدقين انه فالبيت ولاحد يدري عنه
ايمان: اخوي فيه شي ..
فاطمه: ايه عليه والله ..
ايمان: ليكون من مكالمة ذاك اليوم .. تذكرون لما ودانا البحر ..
فاطمه ومريم باهتمام: اي..
ايمان: فاطمه ما قلج هو شو فيه ؟؟ ولا جاب لج طاري المكالمه كلش ..
فاطمه: لأ .. حاولت اني اخليه يتكلم بس حسيته متحفظ .. وتصرفاته غريبه .. تدرون امس لما رحنا المستشفى حق جاسم .. طلعنا انا وهو مع بعض بس خذني مكان غريب ..
ايمان: مكان غريب .. كملي ..
فاطمه: اي .. تخيلوا خذني على منطقه بعيده ومهجوره وتخوف .. وتم يقولي كلام استغربت منه .. هو زعلني امس .. وكان فديته يبي يراضيني .. ولما وصلنا ذيك المنطقه .. انا قلت يبي يمازحني عشان يراضيني او انه يخوفني لان المكان كان يخوف .. الا قالي .. تخيلي يا فطيم ان في ناس عايشين في هالبيوت ولا يحصلون اكل .. انا تعجبت من الكلام وحسيت انه في خاطره غير هالكلام بس مو عارف شلون يبدى .. ولما سالته عن السبب اللي خلاه يجيبني المنطقه المهجوره .. تخيلوا انه مارد علي بس اكتفى بإبتسامه وتم ساكت لين وصلنا البيت .. وصدقوني يا خواتي ان فارس وراه سالفه .. لا والسالفه شكلها كبيره
ايمان: صدقوني .. اخونا فيه شي بس مو عارف كيف يوصله لنا ..
مريم: صح .. ولازم احنا نروح له ونشوف شو في خاطره .. يمكن يصارحنا ويرتاح ..
تموا الخوات يتناقشون في موضوع اخوهم .. اما ام فارس دخلت على فارس ومحمد وشافت حالة ولدها ..
ام فارس: شلونك محمد ابوي ..
قام محمد: هلا والله مرت عمي .. انتي شحالج ؟
ام محمد: طيبه طاب حالك يبه .. فارس شو فيك يبه ؟
فارس: ولا شي يمه .. بس تعبان واليوم مالي خاطر اروح الشركه .. قلت ارتاح شوي
ام فارس: وانت محمد شو عندك مارحت الدوام ؟
محمد ارتبك: انا ماخذ اجازه كم يوم من الشغل ..
ام فارس: يعني انت وطبجتك فارس ما رحتوا اليوم ؟؟
محمد بابتسامه مصطنعه: ههههههه انا اجازه .. بس هو دلع ..
ام محمد ضحكت: ههههههه فديته يدلع ؟؟ على شو ..
فارس ابتسم بحزن لامه: امي ادلع على محمد ..
ام فارس: يا حلاة الدلع والله .. هههههههه .. زين ابوي اخليهم يجهزون لكم الغدا في الميلس ولا يجيبونه لكم هني ..
محمد: لا مرت عمي ما قصرتي .. انا بروح البيت بعد شوي ..
ام فارس: مايصير يا ولدي .. تغدى عندنا
محمد: ما قصرتي الغاليه .. الاهل ينتظروني فالبيت
ام فارس: اللي تشوفه يبه .. طلعت عنهم ام فارس ولا صدقت كلمه من اللي قالوها .. حست ان ولدها فيه شي بس ماحبت تتكلم جدام ولد عمه .. بعد فتره نزل محمد وترك فارس مغصوب .. فارس اجبره يرجع البيت ويتلاقون العصر عشان يروحون بيت مناف .. وهو نازل طلعت في ويهه فاطمه من غير شيله .. تم يطالعها تذكر كلام ساره .. نزل راسه واعتذر .. وطلع من بيت عمه وفاطمه ماخذه تفكيره من كلام زوجته .. وصل بيتهم حزة الغدا وشاف الاهل كلهم متجمعين يتغدون الا زوجته .. راح الغرفه ولقاها قاعده في صالتهم وكان مبين عليها الغيض والقهر .. دخل الغرفه يبي يبدل ملابسه .. دخلت وراه ساره ..
ساره: ها .. رحت لها..
محمد ما كان في باله الا سالفة مناف اللي تأثر فيها وايد .. التفت عليها وقال لها
محمد: اي رحت لها فديتها بنت عمي ..
ساره بطلت عيونها وماتوقعت رد محمد ..
ساره: صج انك ماتستحي على ويهك ..
رفع ايدينه في الهوا ومسكها من كتوفها ودزها بقوه على الكبت ..
محمد: سمعيني فضيها سيره .. ترا اللي فيني كافيني وماعندي وقت لخرابيج سمعيني .. اللي فيني مكفيني مكفيني
ساره دزته عنها: لازم مكفيك .. بعد ما شبعت من شوفها وش لك فيني الحين ...
محمد ماقدر يقعد معاها في نفس الغرفه .. طلع وراح غرفة اخوه علي المعاقب ..
محمد: السلام عليكم ..
علي باحراج: وعليكم السلام .. هلا والله
محمد: عطني جلابيه من عندك .. وابي ابدل ملابسي ..
علي: انشالله .. وحس ان بين محمد وزوجته شي ..
بدل محمد ملابسه وانبطح على سرير اخوه ..
محمد: علي .. لاتقول لاحد اني عندك .. وقعدني الساعه 3 ونص اوكي ..
علي: انشالله ..
نام محمد مقهور .. وعلي كان يتأمل اخوه وهو نايم .. دخلت الريم وكانت شايله الغدا لاخوها وشافت محمد على سرير علي..
الريم: محمد شو يسوي هني ؟؟
علي: مادري .. بس موصيني ماقول لاحد انه نايم عندي..
الريم: غريبه .. زين تعال نتغدى يلا فديتك ..
علي طالع اخته وخنقته العبره " آه يالريم قلبج كبير .. الله يخليج لي انشالله ويستر عليج"
تغدوا مع بعض .. وبعد ماخلصوا غداهم .. مسك علي يد الريم وباسها .. الريم استغربت من حركة اخوها ..
علي: انا لو اقولج آسف من اليوم لين اخر نفس لي .. والله ماكون اعتذرت لج عن اللي بدر مني يا اختي ..
الريم: افا عليك يا علي .. احنا اخوان وانت اخوي الاكبر مني .. وانا مابي اخسرك .. ولا اخسر اي احد منكم .. ومستحيل افرقكم انا اجمعكم لانكم عزوتي يا اخواتي .. بس طلبتك يا علي قول تم..
علي: اللي تآمريني فيه انا حاضر وتحت امرج ..
الريم: يا عل عمرك طويل وعسانا مانفترق .. اسمع يا اخوي الغالي .. ابيك تراجع نفسك وترجع لربك .. خل عنك السوالف الل صادك فيهاخالد .. سمعتك من سمعتنا يا اخوي .. انت قدوتي انا واسماء وفهد وسلطان .. الله يخليك يا علي ..
علي: اوعدج يالغالي اني ارجع علي ولد حمد اللي تربه على الدين ..
حضنت الريم اخوها وباست راسه .. استأذنت منه ونزلت ..
" الحين خل نرجع لورا شوي .. لما فهد طلع نص الليل الحوش ولحق القطوه وذبحها .. شو كان السبب ورا تصرف فهد؟!"
فهد: من انتي؟؟
........ : انا اللي شافها اخوك خالد ..
فهد: شو تبين فيه ؟؟
........ : ما يخصك .. بس ابيه وباخذه منك وباخذ مريم معاه ..
فهد يتوسل: الله يخليج لا تاخذين حد .. لو تبين اخذيني انا ..
........ : ما بيك انت .. انت حتى ما تتكلم ..
جرحته بكلامها ..
فهد: بس انا اتكلم معاج الحين .. وصوتي حلو
........ : انت تتكلم لاني انا ابيك تتكلم ..
فهد: الله ياخذج .. ويقطج بالنار ..
........ : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
قعد فهد من النوم متخرع .. وكان معرق وقلبه يدق بقوه .. على طول طلع من الغرفه وراح غرفة الريم .. طق الباب وكان يصيح من الخوف .. طلعت له الريم
الريم: شو فيك فهود ؟؟ فهد حضنها ودموعه على خدوده ..
الريم: تعال فديتك .. فرشت له على الارض ونام بهدوء .. وحس بالامان عند اخته
لما قعد اليوم الثاني .. ترجى الريم انها ماتقول لاحد انه نام عندها .. والريم حاولت تفهم سبب خوفه .. بس كان خايف انه يتكلم ..
الريم: وهاي كل اللي صار يبه .. وتكرر هالشي اكثر من مره يبه .. يجيني نص الليل خايف وينام عندي .. وامس انصدمت باللي سواه .. واصلا يجيني الغرفه ميت من الخوف .. شلون تجرأه يطلع من البيت ويركض في هالظلام .. ؟!!
بومحمد: امس لما شلته وحضته .. كنت احس بدقات قلبه على صدري من الخوف والروع اللي فيه مادري شو فينا .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ..
ام محمد: وانا اسبحه كان يتفلت حوله وخايف .. لما خذته للسرير ينام ما تركني الا لما غط في النوم ..
الريم: يبه نجيب مطوع المسيد يقرى عليه احسن ..
بومحمد: بكلم محمد يشوفه .. لاحول ولا قوة الا بالله .. وفجأه حس بومحمد بيد صغيرةعلى كتفه التفت وكان فهد واقف ورا ابوه ويطالع امه واخته بخوف وقعد في حضن ابوه ..
فهد: يبه .. انا ذبحتها .. الحين خلاص ماتقدر تسوي شي لخالد اخوي او مريم بنت عمي ..
الكل متعجب: مريم ؟؟
فهد: اي .. الجنيه اللي تطلع لاخوي خالد .. طلعت لي .. وخلت لي صوت .. وكان صوتي حلو يبه وكلمتها .. وهي قالت لي انا باخذ خالد اخوك ومريم بنت عمك .. وانا اللي اخليك تتكلم .. وانا قلت لها تاخذني انا بس قالت مابيك لانك ماتتكلم .. وانا احتريت عليها وقلت لها الله بياخذج وبيقطج بالنار .. وكنت اشوف قطوه سوده واقفه عند الدريشه بعد ما اقوم من النوم .. اطالعني وتقولي .. باخذهم وتضحك يبه صوتها يخوف .. وامس الحمدلله اني ذبحتها وحتى ما حلمت فيها كلش .. انذهلوا الموجودين بكلام فهد .. ام محمد تمت تصيح .. وبومحمد مو عارف شو يرد على ولده .. اما الريم ما قدرت تحبس دموعها وتمت تصيح في حضن امها ..




يا دمعة الليل الطويل .. يا سر احزاني .. شايل معاي المستحيل .. والصبر عنواني .. سيف الصبر ذبحتني يا سيف الصبر .. غربه وغدر .. آآآآه من الغدر "

نزلت مناف مع اخوها فيصل من سيارة فارس .. وقفت عند باب البيت ومو قادره تتحرك .. ومو قادره توقف دموعها اللي انهمرت على خدودها مثل الشلال .. فيصل كان ماسك يد مناف بقوه ومنزل راسه .. نزل فارس من السياره ..
فارس: شو فيج؟؟ دخلي البيت ...
مناف رفعت راسها وتلاقت عيونها بعيون فارس .. قرت الحزن اللي بعيونه .. شافت حزنهم في عيونه .. وتأثره بموت اخوها نايف .. وقرت شي ثاني بعيون فارس .. وبسرعه نزلت راسها ..
اما فارس فشاف فعيونها الحزن وكان وده يمسح دموعها .. وكان يشوف خوفها في عيونها من مواجهة امها ..
فارس: ادخلي يا مناف .. لو ما قلتي لها الحين بتقولين لها بعدين .. ومردها بتعرف .. لا تهربين من واقعج .. ما نقدر نهرب من اقدارنا المكتوبه لنا ..
مناف منزله راسها: صح كلامك .. مسحت دموعها .. وجزاك الله خير يا فارس ..
فارس: يلا يبه .. روحوا داخل الحين .. وانشالله العصر بمركم بعد الصلاه .. تآمرني على شي ؟
مناف: لا مشكور ..
فارس: الله يحفظكم .. التفت على فيصل وناداه ..
فيصل: نعم ..
فارس: اسمعني يا فيصل .. خلك قوي انت المسؤل عنهم الحين .. ارجوك لاتضعف جدامهم ..
فيصل: انشالله ..
دخلت البيت بخطوات ثقيله .. وكان فارس يراقبها واخوها فيصل لين دخلوا البيت وسكروا الباب .. كان فارس متماسك جدامهم .. خاف انه ينهار من هول الموقف اللي عاشه معاهم ومن الموقف اللي بتعيشه مناف مع امها واخوها الصغير فالبيت .. اول ما ركب السياره ساق بسرعه وابتعد عن بيتهم .. وقف السياره وحط راسه على السكان .. وكان يستعيد الاحداث اللي مرت عليه .. كان يشوفها مثل الفلم .. نفس التفاصيل والاحداث .. تنفس بعمق وغمض عينه .. تم فتره مغمض ويحس يرعشه بجسمه .. استجمع قواه وحرك وراح البيت ..
اما مناف وفيصل اول ما دخلوا البيت كانت امهم في استقبالهم بعيون تايهه تدور على نايف ..
ام مناف: ها مناف يمه .. وايد تأخرتوا ..
مناف منزله راسها: ................. فيصل روح داخل ارتاح .. راح غرفته و وقف عند باب الغرفه يراقب امه واخته ..
ام مناف تسأل وهي عارفه الجواب: وين اخوج يمه ؟؟ ..
مناف بخوف: يمه .. نايف .. نايف ..
ام مناف قربت من مناف ومسكتها من كتوفها: خلاص يعني .. راح نايف راح .. نزلت دموعها وهي تتكلم .. نايف شمعة البيت .. نايف اللي ما ينام الا بحظني .. نايف اللي ما شاف ابوج .. نايف اللي كل يوم اشيله على كتفي والاعبه .. ويرسم لي طيور و ورد .. نايف ما بسمع حسه فالبيت .. خلاص ناااايف .. وقعدت على الارض تصيح ولدها .. وتضرب نحرها من الهم .. نزلت لها مناف تهديها ..
مناف: يمه الحمدلله على كل حال .. الحين نايف مرتاح عند ربه .. والله موته احسن له من العذاب اللي عاشه في هالدنيا .. ام مناف تماسكت جدام بنتها وحضنتها ..
ام مناف: آه يا مناف .. كنت حاسه انه مب راجع معاكم ..
مناف تصيح: يمه راح نور البيت .. راح نايف .. آه يا نايف
فيصل كان واقف يطالعهم ويصيح بهدوء " امي كبيره وتحملت الموقف .. بس عبود شبيسوي "
ام مناف قامت ومسحت دموعها: قومي مناف يمه .. قومي ارتاحي بغرفتج .. من امس ما نمتي .. فيصل يبه تعال نام مع اختك.. مناف عجبها تماسك وقوة امها .. وقامت مع امها وراحوا غرفتها وانبطحت على السرير وغطتها امها .. وتمت تمسح على راسها وتقرى عليها لحد ما نامت مناف نزلت عند فيصل اللي كان جامد وايد جدام امه .. وقعدت جنبه تواسيه وتكلمه ..
ام مناف: فيصل ابوي .. اخوك الحين مرتاح عند رب العالمين .. اخوك من طيور الجنه .. والحمدلله انه ارتاح من العذاب اللي كان فيه .. ورب العالمين له حكمه في موت اخوك .. انت انسان عاقل ومتربي علي الدين .. صح يا فيصل ..
فيصل حابس دموعه: اي .. اي صح
ام مناف: لازم نرضى بقضاء الله وقدره .. ونحمد ربنا على كل شي .. عشان الله يفرجها علينا و يوفقنا ويسهل علينا امورنا .. فيصل انفجر في ويه امه ما قدر يحبس دموعه ..
فيصل: يمه حراااام نايف صغير .. يمه كان السرير كبير عليه .. لو شفتي ويهه كان ابيض حلو ومبتسم .. اول مره اشوف نيوف حلو جي يمه اول مره .. وكان خفيف يوم كنا شايلينه و دفناه ..
وحضن امه وتم يبكي ..
ام مناف تسمع كلام فيصل وكان مثل السكاكين اللي طعنت قلبها .. بس تماسكت جدامه ..
ام مناف: الحمدلله على كل حال يا ولدي .. شفت شلون رب العالمين يحبه مات وهو مبتسم الحمدلله الحمدلله .. يلا يمه حط راسك ونام ارتاح الله يرضى عليك .. انبطح فيصل ونام على طول .. مسحت ام مناف الدموع اللي على خدود ولدها وباسته وغطته عدل تأملت ملامح فيصل اللي وايد يشبه نايف طلعت من الغرفه .. وراحت غرفتها بسرعه .. انهارت وتمت تصيح بصوت عالي على ولدها الصغير .. اللي ما تخيلت انها في يوم بتفقده وهو صغير .. وتمت تصيح وطلعت اللي بخاطرها من هم وحزن .. بعدين قامت وصلت ركعتين وقعدت تقرى قرآن .. خلصت من القرأه .. وخافت المواجهه الكبيره مع عبدالله .. لبست عباتها وطلعت من البيت .. وراحت آخر الشارع تنتظر باص المدرسه .. العاده تنتظره ونايف معاها .. وصل باص المدرسه ودقات قلبها تسارعت من قرب الباص .. نزل عبدالله وابتسامته البريئه ما فارقت ويهه ..
ام مناف فاتحه ذراعينها لولدها: هلا والله عبادي .. حبيب امك تعال .. وطوقته بذراعينها بحنان
عبدالله: ههههههه .. ماما وين نيوف ؟؟
ام مناف تمت حاضنه ولدها وما ردت عليه ..
عبدالله: ماما .. نيوف للحين تعبان ..
ام مناف شلت عبدالله ومشت لين البيت .. وعبدالله مستغرب هدوء امه .. دخلت البيت .. ونزلت عبدالله ونزلت لمستواه ..
ام مناف: عبود حبيبي .. نايف راح فوق عند الله .. وأشرت بأيدها للسماء ..
عبدالله تم يطالع امه فتره .. وفجأه صاح بصوت عالي ..
عبدالله: آآآآآآه .. نيوف .. قعد على الارض وغطى ويهه يبده وتم يصيح بحزن ..
ام مناف قطع قلبها منظر عبدالله وهو يصيح متأثر .. بموت اخوه ..
ام مناف: ابوي انته .. دزها عبدالله وحضن ريوله بأيدينه ونزل راسه يصيح وكان يشهق من فرقى اخوه الصغير .. شلته امه وخذته الغرفه .. بدلت له ملابسه وطلعت كتبه عشان ادرسه بس عبدالله حذف الكتب وقعد في زاوية الغرفه يصيح ببرأه ..
عبدالله: مابي اسوي شي .. ابي نيوف بس .. آآآآآآآآه
ام مناف: يا ولدي تعال الله يرضى عليك ..
عبدالله: مابي .. مابي ..
ام عبدالله بصوت واطي: صياحك مابيرجع نايف .. تعال يا يبه تعال ..
مشى عبدالله عند امه وحذف نفسه في حضنها ودموعه بللت رقبتها .. قعدته في حضنها ومسكت يده .. وتمت تكلمه وتهديه ..
ام مناف: يا عبود .. الله يحب نايف ..
عبدالله: وانا ليش الله ما يحبني ..
ام مناف: الله يحبك يالغالي .. ويحب كل الناس .. وبعدين انت كنت تشوف شلون نيوف كان كله تعبان ويصيح وما يقدر ينام فالليل .. وتمت ام مناف تكلم عبود لين نام في حضنها .. حطته على السرير .. وفتحت الكبت تشوف ملابس نايف وتشم ريحتها وتحضن ملابسه وتصيح في صمت ..

عائلة بوفارس كانوا يتغدون بس بدون نفس .. وخاصه ام فارس وفاطمه .. من كثر ما كانوا شايلين هم فارس ..
ايمان: ماما .. ابي اروح عند صديقتي اليوم ..
ام فارس: من هاذي بعد ؟؟
ايمان" بل شكل الوالد مالها مزاج اليوم": ماما .. خلاص مابي اروح .. غيرت رايي ..
ام فارس"يكون احسن بعد": على راحتج ماما ..
عبدالعزيز: فطيم ..
فاطمه: نعم ..
عبدالعزيز: تجين معاي اليوم ..
فاطمه: وين فديتك ؟
عبدالعزيز: ابي اخذ ازره وعطورات .. وماحب الا ذوقج ..
فاطمه ابتسمت: انشالله .. الساعه كم بنروح ؟
عبدالعزيز: عندج شي اليوم ؟
فاطمه: لا بس بنروح المستشفى ..
عبدالعزيز: حلو .. نصلي العصر .. ونروح وبعدها نطلع المستشفى ..
فاطمه: خوش كلام بوالزوز .. انا على الوعد ..
عبدالعزيز: فديت قلبج والله
قامت ايمان من السفره: الحمدلله .. تسلمين الغاليه على هالطبخه
ام فارس: يمه ما كلتي شي
ايمان: مالي نفس على الاكل اليوم ..
ام فارس: سمالله عليج يمه فيج شي ؟؟
ايمان مبتسمه: لا ماما .. بس الحمدلله شبعت
ام فارس: بالعافيه حبيبتي ..
قاموا من الغدا .. وكلن توجه لغرفته يقيل .. اما فاطمه بدون مقدمات .. طرى على بالها يوسف .. حطت ايدها ورا راسها وغمضت عيونها وتمت تفكرفيه .. تذكرت لما خبط فيها .. تذكرت ريحة عطره .. صوته .. نظراته .. واذن العصر .. قامت وصلت ولبست ونزلت تنتظر اخوها يرجع من المسيد .. رجع عبدالعزيز وراحوا المجمع .. دخلوا محل رجالي ..
فاطمه: ممكن اجرب هالعطر الاسود لو سمحت ..
البايع: تفضلي مدام ..
فاطمه: مممممم ريحته وايد حلوه .. شمها ..
عبدالعزيز: حبيبتي انتي اختاري وانا بدفع ..
فاطمه: هههههههههه .. اوكي .. لو سمحت بناخذ هالعطر .. واختارت لاخوها 3 عطورات .. وبعدين راحوا قسم الازره والاقلام .. واختارت له قلم وزرار مناسبين لبعض .. وهم رايحين يدفعون رن جوال عبدالعزيز ..
عبدالعزيز: هلا والله بوخليفه
يوسف: شحالك بوسعود؟
عبدالعزيز: طيب الله يسلمك .. بشرني عنك ..؟
يوسف: الحمدلله .. الا وينك ؟؟
عبدالعزيز: والله اتشرى شوية عطورات ..
يوسف: بس تشتري لك يعني .. صوبنا شوي شدعوه
عبدالعزيز: عاد خلاص دفعت وطالع من المحل .. راحت عليك .. لو متصل قبلها بـ 5 دقايق كنت لحقت علي ..
يوسف: يالزطي .. هههههههههههه
عبدالعزيز: هههههههههههههههههه .. افا عليك يا بوخليفه انت تامر امر .. لو تبي المحل ما يغلى عليك ..
يوسف: امزح معاك يالغالي .. عليك بالعافيه .. وماتقصر خيرك سابق .. بس قولي اليوم الساعه كم بتروح المستشفى؟؟
عبدالعزيز: اخلص من هني ورايح ..
يوسف: حلو .. موعدنا الساعه 9 فالمستشفى ..
عبدالعزيز: صار ..
سكر عبدالعزيز من يوسف وقال لفاطمه ترجع معاه قسم العطورات ..
عبدالعزيز: فطيم ابيج تختارين عطر لبوخليفه على ذوقج .. بس ابي ريحه ادوخه ..
فاطمه: منو بوخليفه؟
عبدالعزيز: اللي كنت واقف معاه ذاك اليوم بالمستشفى .. يوسف ..
فاطمه سمعت اسم يوسف .. وغابت في عالمها الخاص ..
عبدالعزيز: يلا نروح قسم العطورات
فاطمه"اسمه يوسف .. ماشالله عليه اسم على مسمى": انشالله اخوي .. واختارت له عطر قديم بس ريحته رهيبه .. واستخف عبدالعزيز على الريحه وخذ له وحده وليوسف وحده .. راحوا المستشفى وفاطمه كانت في عالم يوسف والعطر اللي اختارته له بعنايه ..
الساعه 3 وربع .. اذن العصر .. وعلي كان يقعد محمد اخوه ..
علي: محمد .. محمد .. يلا اقعد اذن العصر ..
محمد فتح عيونه: الساعه كم الحين ..
علي: الساعه 3 وربع .. وتوه مأذن
محمد: خلاص بقوم الحين ..
علي: ماتبي تاكل شي ؟
محمد: لا .. بقوم اصلي وبطلع على طول ..
علي: اوكي .. على راحتك .. وراح علي يطالع التلفزيون
قام محمد بتعب .. وصلى في غرفة علي .. لبس ثوبه .. وطلب من علي دهن عود ..
محمد: بوحسن .. عندك دهن عود زين
علي: اي فالدرج الاول ..
فتح محمد الدرج وتطيب بدهن العود .. التفت على اخوه وهو طالع ..
محمد مبتسم: مشكور .. ريحته رهيبه ..
علي ابتسم: عليك بالعافيه ..
طلع محمد من غرفة علي .. وهو طالع شاف ساره ولا التفت عليها .. ماتت قهر من حركته .. ركب سيارته واتجه لبيت عمه .. وهو على الدرب اتصل على فارس ..
محمد: هلا فروس .. انشالله احسن الحين ..

mlletipo
01-08-2013, 06:00 PM
12

فارس: هلا محمد ..
محمد: فروس .. مو شي تقولي محمد .. ما تعودتها منك ..
فارس: هههههههه وانا بعد يا حمودي ..
محمد ضحك" اي خلك جي .. زين انا جايك الحين .. نطلع سيارتك ولا سيارتي ؟
فارس: انا بركب معاك ..
محمد: خلاص صار .. وصل محمد بيت عمه وطلع له فارس .. واتجهوا بيت مناف .. وعلى الدرب مروا الجمعيه والمطعم .. خذوا لهم اغراض للبيت وغدا .. وصلوا عند البيت واتصل فارس لمناف ..
فارس: السلام عليكم
مناف بتعب: وعليكم السلام
فارس: اخبارج ؟ واخبار هلج فالبيت ؟
مناف: الحمدلله كلنا بخير ..
فارس: فيصل وينه؟ ممكن اطرشينه لي عند الباب ؟
مناف: انشالله بروح اشوفه .. واطرشه لك .. راحت غرفة فيصل ولقته قاعد يقرى قرآن
مناف: فيصل ..
فيصل سكر القرآن: صدق الله العظيم
مناف: فارس عند الباب يبيك
فيصل: من فارس؟؟
مناف: ولد الحلال اللي كان معانا بالمستشفى ..
فيصل: اسمه فارس ..
مناف: اي .. يلا روح له عند الباب ..
فيصل: انشالله
طلع وشاف فارس واقف عند الباب وشاف واحد فالسياره واستغرب منه ..
فارس مد يده يسلم على فيصل: السلام عليكم فيصل .. شحالك؟
فيصل: الحمدلله .. واخبارك انت ؟
فارس: الحمدلله طيب .. فيصل محمد ولد عمي ..
سلموا على بعض ومحمد كان شوي ويصيح من اللي شافه .. بيتهم المكسر .. وضعهم الصعب .. موت اخوهم .. الفقر اللي هم فيه .. واللي ذبحه ابتسامة فيصل رغم الحزن اللي فيه .. راح فارس ونزل الاغراض من السياره ..
فارس: فيصل فديتك .. شل الاغراض و ودهم داخل ..
فيصل بطل عيونه: شنو هاي كله ..
فارس: هاي لكم فديتك .. ( فارس ما كان حاس بنفسه وهو يتفدى فيصل )
فيصل خنقته العبره: والله انك طيب يا فارس .. ونزل راسه من الاحراج
حط فارس ايده على كتف فيصل: ولا يهمك يا فيصل .. انت مثل اخوي الصغير .. وانا مسؤل عنكم من اليوم .. ومسح على راس فيصل ..
محمد شل الاغراض وقربها عند الباب .. وفيصل كان يدخل الغراض داخل البيت ويرجع لهم ياخذ الباقي ..
محمد: هاك ابوي .. هاي غداكم
فيصل شل الغد وراح داخل .. تم محمد منصدم من كل شي .. طالع فارس ..
محمد: فروس .. ماتوقعت ان اللي تكلمت عنهم جي .. يالله شلون عايشين .. فروس مو قادر استوعب .. قلبي يعورني .. آآه يا فارس .. شو عيشتهم .. لاحول الله .. ركب السياره وغطى رجع براسه على ورا وتكى على الكرسي وغمض عيونه يفكر في حال اهل مناف .. تم فارس ينتظر فيصل عند الباب ..
طلعت ام مناف الحوش وشافت الاغراض ..
ام مناف: فيصل .. شنو هاي؟؟ وطلعت مناف من غرفتها وشافت الاغراض باستغراب
فيصل طالع مناف وماعرف بشو يرد على امه ..
ام مناف: فيصل ابوي رد علي .. شنو هالاغراض ؟
فيصل: هاي .. هاي من عند رفيجي ..
ام مناف مستغربه: ومن رفيجك ذي ..
فيصل: يمه هاذي تقابلت معاه بالمستشفى .. وراح معانا المقبره يوم صلينا على نايف اخوي ..
ام مناف: كم عمره؟؟
فصيل: يمه ريال كبير ..
ام مناف: وينه الحين ؟
فيصل: عند الباب يمه ..
راحت ام مناف مع فيصل عند الباب .. ومناف كانت خايفه ان امها تهاوش فارس .. وراحت وراهم .. وقفت ام مناف عند الباب وشافت فارس واقف ومحمد كان فالسياره ..
ام مناف من ورا الباب: السلام عليكم .. وفيصل طلع و وقف جنب فارس
فارس: عليكم السلام يمه .. عظم الله اجركم
ام مناف: الله يرحم والديك .. بس من ولده انت يا فارس .. وليش مكلف على نفسك ومتعني .. احنا ما نطلب شفقه من الناس .. الحمدلله على كل حال ..
فارس انصدم من كلامها: يمه انتوا ما تطرون وانا ما اشفق ولا اتصدق عليكم .. بس معزتكم من معزة هلي .. ومن اليوم ورايح انا مسؤل عنكم باللي تامرون به ..
ام مناف انحرجت من كلام فارس: السموحه منك يا الاجودي .. بس مانبي نكلف عليك .. بندبرها انشالله والحمدلله على كل حال ..
فارس: انتي مثل امي .. ومثل ما اخدمها بعيوني اخدمج بعيوني والله ..
ام مناف: عزيز وغالي ..
فارس: الله يسلمج يمه .. انا اترخص الحين .. ولو بغيتوا شي انا حاضر واي وقت
ام مناف: ما قصرت يا ولدي .. جعله في ميزان حسناتك .. دخلت ام مناف وشافت الاغراض .. وشافت الغدا صاحت ودعت لفارس .. اما مناف حست نفسها ضايعه من بينهم .. ومو مستوعبه اللي يسويه لهم فارس ..
عند الباب فارس ومحمد كانوا يسولفون مع فيصل ..
فارس: اسمعني يا فيصل .. بكره بجيب لك جوال وخط وبعطيك رقمي عشان تكلمني اي وقت تعتاز شي .. كلمني ..
فيصل: الله .. بيكون عندي جوال مثل كل الاولاد اللي معاي بالمدرسه .. كان محمد يشوف الفرحه بعيون فيصل .. محمد وايد كان مستاء من الحزن اللي عاشه في ذيك اللحظه .. فارس ضحك لفيصل ..
فارس: يلا انت روح داخل الحين .. وبكره بمرك باذن الله .. و مثل ما وصيتك انت ريال البيت لاتضعف ..
فيصل: انشالله .. ودخل بيتهم ..
ركبوا محمد وفارس السياره وطول الطريق ومحمد مو قادر يوصل لفارس اللي بداخله من الحزن على اهل مناف ..
محمد: يا رب ترزقهم من فضلك يا رب .. فارس شلون عايشين .. لاحول الله
فارس: وتلومني .. تخيل من الفقر اللي هم فيه .. لما كلمتني مناف اول مره قالت لي باعطيك اللي تبيه .. انت متخيل ..
محمد: يالله الفقر جبرها يا فارس .. انت شفت حالتهم .. لاتلومها ..
فارس: الله المستعان .. لما كلمتني انا قلت يمكن مقلب من الشباب .. ولما دخلت منطقتهم قبل البيوت .. قلت يمكن معتازه المبلغ مؤقت .. بس لما شفت بيتهم انصدمت .. واللي صدمني لما قالت لي تمر عليهم ايام مايذوقون فيها العيشه .. انا هالكلمه صحتني .. وعتني يا محمد .. الله يعينهم ..
محمد: صدقت .. الله يعينهم ..
فارس: بس احس اني ارتحت شوي يا محمد ..
محمد: شلون ؟؟
فارس: يعني لما شفت ابتسامة فيصل .. وكلام امه .. حسيت براحه شوي ..
محمد: والله جزاك الله خير يا فارس .. انت شخص نادر ومن يسوي سواتك ..
فارس: والله اسوي هالشي لوجه الله ..
محمد: ونعم بالله ..
توجهوا الى المستشفى .. واول ما دخلوا ام فارس وخواته استغربوا دخولهم .. اما بوفارس فكان يطالع فارس بنظرات غريبه حيرت فاطمه اللي انتبهت لنظرات ابوها لاخوها ..
فارس ومحمد: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام ..
طاحت عيون محمد على فاطمه بنت عمه .. تم يطالعها وهي ابتسمت له وهو ما قدر يشل عيونه من عليها .. انحرجت فاطمه ونزلت راسها .. ركضت اسماء عند محمد ..
اسماء: محمد ..
محمد: هلا والله بأسامي .. وباسها
اسماء وتهمس في اذن محمد: انا احب جاسم .. بس لاتقول لحد هاي سر ..
محمد: هههههههههه فديت اللي يحبون انا ..
اسماء وحطت يدها على فم محمد: اششششش .. لاتقول جدامهم .. اقولك سر
محمد: ولا يهمج ماقول لحد .. وركضت اسماء عند ابوها وقعدت في حضنه ..
اسماء: يبه انا بس قلت لمحمد .. وامي .. وفاضل .. والريم .. وانت .. بس هاي سر محد يعرف عنه ..
بومحمد: هههههههههه .. هالسر كلهم يعرفونه ..
اسماء: يبه محد يعرفه
بومحمد: زين .. محد يعرفه

فاطمه كانت تتفكر في نظرات محمد ومستغربه منها .. رفعت راسها وشافت ابوها يطالع فارس بنظرات غضب .. وفارس ما كان منتبه لابوه ..
فاطمه" ليش بابا يطالع فارس بهالنظرات ؟؟ ومحمد وفارس شو الشي اللي بينهم .. وشكل محمد احسن عن الصبح .. يعني اللي يشوفه الحين ما يقول هاذي اللي كان عندنا الظهر ومكتئب وحزين وليش محمد يطالعني بنظرات غريبه .. والله امرهم غريب ..؟؟! "
قطعت ام فارس على فاطمه حبل افكارها ..
ام فارس: يلا يا بناتي .. تاخر الوقت ولازم نمشي .. عشان اخوكم يرتاح والولد ( قصدها تركي ) ياخذ راحته مع ربعه ..
فاطمه: انشالله ماما .. يلا خواتي ..
طلعوا البنات ورا امهم .. وهم طالعين فاطمه شافت يوسف من بعيد .. كان يناظرها وعلى ويهه ابتسامه تاخذ القلب .. نزلت راسها وهي مبتسمه ..
يوسف "يا حي ذا الشوف .. يا ارض احفظي ما عليكي .. يا ويل حالي يا ويل "
فاطمه "ياربي شلون يطالعني .. شو هالنظرات شو هالوسامه الله يحفظه لشبابه .. وانشالله يعجبه العطر اللي خذته على ذوقي .. يالله مو راضي يشل عينه من علي .. الله على اسمه .. يوسف .. والله مزيون هالولد "
مرت من جدام يوسف وهم طالعين من البوابه الرئيسه للمستشفى .. عاشوا حب صامت .. وتكلموا بقلوبهم كلام ماقدروا يوصلونه لبعض ..
راح يوسف لغرفة الشباب وسلم عليهم وقعد معاهم لين الساعه 11 بالليل ..
يوسف: عن اذنكم يا جماعه .. تاخر الوقت
بوفارس: بدري يا ولدي ..
يوسف: الساعه صارت 11 وجاسم نام .. ولازم اروح لاهلي فالبيت
بوفارس: ماشالله مر الوقت ولا حسينا به ..
يوسف: امنتكم الله ..
الكل: مع السلامه .. وطلع عبدالعزيز ورا يوسف وعطاه كيس العطر ..
يوسف: شنو هاي بوسعود؟؟
عبدالعزيز: ما هان علي اطلع من غير ما اخذ لك معاي ..
يوسف منحرج: افا والله بوسعود .. كنت امزح معاك ..
عبدالعزيز: ولو انت تمون يا بوخليفه
يوسف خذ الكيس: مشكور بوسعود .. بس لاتعودها عاد .. بزعل ترا .. كلفت على نفسك
عبدالعزيز: يا ريال ما بينا زعل والحلال واحد .. انت توكل الله يحفظك وبكره لنا لقاء ..
يوسف: ههههههههه .. شدعوه افتح يا سمسم
عبدالعزيز: ههااااااااي .. باي حبيبي ..
يوسف: مع السلامه
ركب يوسف سيارته وهو طول الدرب يفكر في عبدالعزيز .. وجى له احساس اول ما طاحت عينه على الكيس .. ماعرف شو الاحساس بس حس انه بيستانس .. وصل البيت ولقى خاله قاعد بروحه فالصاله .. سلم عليه وقعد معاه
يوسف: شحالك خالي ؟
سلمان: هلا والله .. طيب الله يسلمك .. وشو هالكيس ؟
يوسف طالع الكيس وابتسم: الله يسلمك .. اليوم متصل في بوسعود .. كان برا يتشرى .. وكنت امزح معاه واقوله صوبنا شوي .. الا الحين جايني بهالكيس .. وحليله
سلمان: زين افتح الكيس خل نشوف
يوسف: اوكي .. وفتح الكيس ولقى علبة العطر .. فتح العلبه وطلع العطر وطاحت ورقه من العلبه ولا انتبه لها ..
سلمان: وشو هالورقه .. ؟؟؟
يوسف: اي ورقه .. شم العطر ريحته رهيبه ..
سلمان: وااااو .. ريحته عجيبه والله ذوق رفيجك ..
يوسف خذ الورقه اللي طاحت من العلبه وفتحها .. وتم ساكت ..
سلمان التفت عليه: يوسف .. وين رحت ؟؟
يوسف التفت على خاله وخبى الورقه في جيبه بسرعه ..
يوسف: معاك خالي .. بس وش رايك بالريحه ؟
سلمان: ماشالله عليه ذوق .. وايد حلوه الريحه ..
يوسف: فنان العطر .. المهم خالي انا استأذن بروح ابدل وراجع لك .. وقام من مكانه وهو رايح ..
يوسف: خالي .. الا البنات وينهم ؟؟
سلمان: جوجو تسوي شاي .. وهنوده فوق نادها وانت نازل ..
يوسف: انشالله خالي .. راح غرفته بسرعه وتم يقرى الورقه مره ومرتين وثلاث .. شم ريحتها وحط الورقه صوب قلبه وغمض عيونه ..


( يا ترى شو سر الورقه .. وشو مكتوب فيها؟!!؟



في الجزء اللي قبل .. اخر جزئيه كانت عن الورقه اللي دوخت يوسف .. والكلام اللي كان مكتوب فيها ..
وكانت الرساله كالتالي ..

كل ماتشم الريحه تذكرني

F
فتح عيونه مبتسم .. وتم يتحسس الورقه باصابعه .. قرب الورقه من خشمه .. واستنشق ريحتها ..
يوسف" يا قلبي على ريحة عطرها .. فاطمه .. يالله على اسمج روعه ذوقج روعه انتي على بعضج روعه .. وهالمفاجأه احلى مفاجأه منج يا قمر انتي .. "
قطعت عليه هنادي حبل افكاره ..
هنادي: يوسف .. يوسف ..
يوسف: ها .. هلا هلا هنود
هنادي: شفيك متسبه وسرحان .؟؟
يوسف ارتبك: ما ما مافيي شي ..
هنادي: شنو هالورقه اللي تمشها من مساعه ؟؟
يوسف صار ويهه احمر: اي ورقه .. وحط الورقه في الكيس بسرعه ..
هنادي: علينا .. الورقه اللي في الكيس ..
يوسف: زين شتبين مني الحين ؟
هنادي" يغير الموضوع": يقولك خالي تعال تحت ..
يوسف: اوكي الحين ببدل وبانزل ..
هنادي بخبث: خش الورقه لحد يقراها .. ههههههههههههه وطلعت عنه ...
يوسف" هاذي من متى واقفه ؟!!؟ "
نزل يوسف عند الباقي .. وقعد يسولف معاهم .. حس ان نظراتهم له غريبه .. وكان منحرج منهم
راحوا البنات ينامون .. ويوسف قعد مع خاله في الحوش يسولفون .. وكانت الساعه 12 ونص بالليل ..
سلمان: شسالفة الورقه يوسف؟؟
يوسف ارتبك: ورقه .. اي ورقه؟؟
سلمان: لا تسوي نفسك او انك ماتدري .. منو مطرشها لك ؟؟
يوسف: اي ورقه تتكلم عنها ؟؟
سلمان: ليكون في شي بينك وبين عبدالعزيز .. ؟؟
يوسف بطل عيونه: خالي شهالكلام ؟!!!
سلمان: لا تعصب .. انا سألتك .. ما قلت لك في شي بينكم
يوسف: وش اللي خلاك تفكر هالتفكير ؟؟
سلمان: علاقتك بعبدالعزيز ..
يسوف: الله يهديك يا خالي .. انا قلت لك سالفة اخته صح ولا لأ ..
سلمان: اذكر .. بس فكرت يمكن عزيز يكن لك شي في قلبه .. حنان مفتقده .. حب .. عاطفه من اي نوع ؟.
يوسف: اذكر ربك يا خالي .. وخل عنك هالافكار السوده .. لاتظلم الولد .. عزيز اكبر من هالكلام اللي تقوله .. وما اسمح لك تقذفه ..
سلمان: عيل انت اعترفت له بحبك لاخته ؟؟
يوسف: مستحيل .. انا مو مينون اقوله هالكلام .. بيذبحها قبل ما يذبحني ..
سلمان: لان هنود تقول انك كنت هيمان حدك فالورقه ؟؟
يوسف: دام هيمان فالورقه .. مو معناته ان عزيز اللي كاتبها لي .. خالي مستحيل انتكس على فطرتي .. هالافعال تهز عرش الرحمن .. وانا ماتربيت على المعصيه .. عندي خوات اخاف عليهم .. واخاف ربي قبل ما افكر في هالشي .. لاتتسرع في حكمك علي ..
سلمان منحرج: والله احرجتني يا يوسف .. انا آسف .. اعذرني ..
يوسف: ولا يهمك يا خالي .. انا ما زعلت بس دافعت عن نفسي وعن ولد الناس .. وهنود انا اوريها .. على لقافتها ..
سلمان: زين قوم روح نام .. تأخر الوقت
يوسف: الساعه كم الحين؟
سلمان: وحده الا ربع ..
يوسف: والله تأخر الوقت ..
مشوا هم الثنين .. رايحين داخل .. وكل منهم توجه لغرفته .. سلمان حس بالذنب كم الكلام اللي قاله ليوسف .. تحسف على كل كلمه قالها .. بس وايد انبهر برد عبدالعزيز .. وكبر في عيونه اكثر ..
ناموا وكلن في باله شي شاغله .. اما يوسف اللي ماقدر ينام وهو كل شوي فتح الورقه وقراها وابتسم .. وكلام خاله ولا جى على باله .. لانه واثق من نفسه واللي يسويه .. نام وهو محتضن الورقه ومبتسم ..

الساعه 10 ونص بيت بوفارس .. رن جوال عبدالعزيز وكان الجد سلطان المتصل .. وعزيز مسميه في الجوال " الكشخه "
الجد: صح النوم ..
عبدالعزيزرد وهو مغمض عيونه: هلا والله
الجد: قم .. يلا قم .. ورانا موعد .. ولا نسيت ؟؟
عبدالعزيز مبتسم: لا مانسيت .. نص ساعه وبكون عندك ..
الجد بصراخ: شو ؟ نص ساعه .. الموعد الساعه 11 ومافي وقت متى بنوصل ؟؟
عبدالعزيز: خف علينا بو الشباب .. باقي وقت
الجد: لو ماجيت خلال ربع ساعه بحرك عنك
عبدالعزيز" وهقنا هالشيبه": زين الحين بقوم .. قام وكشخ حده ونزل الصاله .. وشاف امه تخيط ملابس ايمان .. وايمان قاعده معاها وتسولف ..
عبدالعزيز: حيالله الغاليه
ام فارس مبتسه: هلا والله يبه ..
عبدالعزيز: شخبارج الغاليه ..
ام فارس: الحمدلله يبه .. بس هالكشخه كلها حق من ؟؟
عبدالعزيز: ههههههه .. رايح مع يدي ..
ام فارس: عزوز .. ليكون رديتوا حق سوالفكم
عبدالعزيز يضيع السالفه: اي سوالف .. زين انا استأذن.. ماقدر اتاخر عنه بيحشرني .. سلاااااام وطلع بسرعه ..
ام فارس" يالله من هالشيبه بيخرب الولد علي .. ما درى عنهم بوفارس"
وصل عبدالعزيز عند يده .. اول مادخل الحوش الا يشوف يده واقف عند الباب ينتظره .. كان عبدالعزيز يبي ينزل يسلم على يدته وعمته ..
الجد: سكر الباب .. اركب اركب .. يلا تاخرنا
عبدالعزيز: زين باسلم وبرجع .. مايصير جدامي وماسلم عليهم .. الله يهديك يا يدي ..
الجد متواكل: خل عنك السوالف يا عزوز .. عطلتني .. يلا يلا
عبدالعزيزخاضع لاوامر الجد .. طلع يده من السياره وأشر لعمته ويدته .. وحرك بسرعه من كثر ما كان يده يحن عليه ..
وصلوا المجمع وصفوا في المواقف .. الا الجد يطلع دهن العود ويتطيب به .. ويمسح به تحت اذنه .. ويحط على شنبه وحط في يده ومسح ايدينه ببعض .. بعدين طلع عطر بخاخ بريحة دهن العود وتعطر منه .. وطالع نفسه بالمرايه رتب الغتره ويطالع ويهه .. وعبدالعزيز يطالعه مستغرب .. ويقول في نفسه" والله كشخه يدي .. يتعدل ويتعطر هاي كله لها .. لو بتشوفك مادري شو بتسوي .. بتشوفني انا .. كل شي قطه على راسي .. بس مادروا عنك الجماعه فالبيت .. "
الجد: احم احم .. يلا انزل افتح لي الباب ..
عبدالعزيز مبطل عيونه: نعم !
الجد: سمعتني .. يلا بسرعه .. شوف الغراشب اللي هناك .. ابيهم يلحقون علي وانت متكشخ فيني
عبدالعزيز ضحك على يده: ههههههههه .. امري لله .. نزل وفتح له الباب ..
ودخلوا من البوابه الرئيسيه للمجمع .. وتمشوا لين وصلوا الكوفي شوب .. قعدوا ينتظرون القمر يطلع لهم ..
الجد: واحد من اثنين .. يا انك مأخرنا وراح علي القمر .. او القمر نفسه متأخر يتغلى علينا ..
عبدالعزيز: اي لازم بتتغلى عليك القمر .. مدلعها ..
الجد يضرب عبدالعزيز على كتفه: اسكت .. اسكت .. شوف هالغرشوبه اللي داخله
عبدالعزيز: يالمغازلجي .. ما كفاك القمر .. بس مادرت عنك تتغزل فالرايحه والجايه
الجد: يود لسانك لاتودينا في داهيه ..
عبدالعزيز: احم احم .. عاد بكم ؟
الجد باستغراب: شو اللي بكم ؟
عبدالعزيز: ثمن سكوتي .. تدري طال عمرك ما في شي ببلاش هالايام ..
الجد طالعه بتحدي: شفت هالخيزران ..
عبدالعزيز ببراءه: شو فيه؟
الجد: بيجي على ظهرك .. هاي ثمن سكوتك
عبدالعزيز: ههههههه .. وايد متوتر يا يدي .. معذور
رن تلفون الجد والمتصله كانت صاحبة الموعد
الجد: يا حيالله هالصوت
البنت: هلا والله
الجد: يا قلبي .. وين انتي الحين؟
البنت: الحين بدخل الكوفي شوب ..
الجد: وانا اقول هالنور من وين جاي ؟؟
البنت: ترا اصدق بعدين
الجد: ايه عليج بس .. يلا انتظرج تنورين المكنا
البنت بدلع: يلا باااي
الجد: يا ويل حالي .. بوسعود يلا دورك
عبدالعزيز: حاضرين .. تجهز عبدالعزيز وخذ موقعه ..
دخلت الكوفي وحده باين عليها في الثلاثين .. التفت وشافت عبدالعزيز يطالعها ومبتسم .. وهي مفتكره ان اللي يكلمها عبدالعزيز ماتدري انه الجد .. قعدت على طاوله في الزاويه .. واتصلت له رن تلفون الجد .. وعبدالعزيز سوا نفسه هو اللي رد .. او انه يكلمها .. والجد حاط سماعه في اذنه ويكلمها ويراقبها من غير ماتشوفه ..
البنت: وش هالجمال والوسامه
الجد: كله من ذوقج
البنت: بس شكلك مايدل على صوتك؟ شكلك وايد صغيرون؟
الجد" صادوه": كل اللي يشوفني يقول نفس الكلام ..
البنت: متأكد .. يعني اللي يشوفك يعطيك 24 سنه اكثر شي ..
الجد " قطيعه هاذي تعرف كل شي ": ههههههههه .. بس بعد من ذوقج
البنت تأشر على عبدالعزيز من بعيد .. وعبدالعزيز منحرج ومنزل راسه
البنت: ليش منزل راسك ؟؟ مستحي ؟ انا ماستحيت كثرك
الجد: من جمالك ماقدر اشوفج .. اخاف احسدج ..
البنت: ههههههههه .. دمك عسل مثل ماتعودت عليك
رفع عبدالعزيز راسه وابتسم لها .. وفجأه الا واحد يخبطه على كتفه ..
يوسف: بوسعود .. هلا والله
عبدالعزيز تخرع .. والجد تلخبط .. وانكشفوا جدام البنت
البنت انصدمت وسكرت التلفون .. مشت لعند الطاوله
البنت بعصبيه: طيح الله حظكم .. ومشت عنهم وهي معصبه
الجد منصدم .. عبدالعزيز ميت من الضحك .. ويوسف ضايع من بينهم .. مايدري شو سالفتهم
الجد: على شو تضحك .. خربت السالفه
عبدالعزيز مو قادر يتكلم من الضحك: ههههههههههه
يوسف: السموحه .. بس اي سالفه؟؟
الجد: قال ليوسف السالفه .. ويوسف كمل على عبدالعزيز ومات من الضحك .. وتموا ثنينهم يضحكون ..
الجد: اي ضحكوا .. شعليكم خربتوا السالفه ..
عبدالعزيز: آه يدي .. اللي يشوفك بهالكشخه .. يقول معرس
الجد: يلا قم .. خل نروح الله يغربل بليسك من ولد
يوسف: وين يا جماعه ؟؟
الجد: انا ابي اعرف .. انت شلون مرافج هالخبل عزوز
يوسف: هههههههههه
عبدالعزيز: يدي .. والله مو انا اللي اكلت مقلب حلو اليوم هههههههه
الجد مشى عن عبدالعزيز: يلا يا اسود الويه الحقني
يوسف: بوسعود .. يدك ذي شي شي شي
عبدالعزيز: ايه عليه .. بس شي.. الا اشياء
يوسف: بصراحه .. ماقصرت على العطر .. ذوقك روعه
عبدالعزيز: ولو .. انت تمون يا بوخليفه
يوسف: في عرسك انشالله انا اللي بعطرك على ذوقي
عبدالعزيز: آمين .. وقريب انشالله .. وفجأه سكت وحس باحساس غريب وتضايق
يوسف: انشالله .. وانت تستاهل يا بوسعود
سلموا على بعض ويوسف ما انتبه على عبدالعزيز .. رجع يوسف لخاله وخواته وقالهم سالفة عبدالعزيز ويده .. وضحكوا عليهم.. اما عبدالعزيز لحق يده وكان يحاول يفسر هالضيقه اللي جاته من طرى العرس .. ركب السياره ويده طول الوقت يعلق على الموضوع .. وعبدالعزيز ولا يدري شو يقول يده .. وصل يده البيت ورجع البيت .. واول شخص لجأ له كان ابوه ..
اتصل فيه وقاله عن احساسه ..
عبدالعزيز: يبه مادري ليش فجأه جاني هالاحساس ؟
بوفارس: لا يبه .. هاي مو خوف .. بس توتر لان الموعد قرب
عبدالعزيز: يمكن اكون متوتر .. بس هالاحساس انا متاكد منه .. وباثبت لك ..
بوفارس: شلون ؟
عبدالعزيز: فطيم ..
بوفارس: شو فيها اختك؟
عبدالعزيز: يبه .. انا وهي دوم نحس بنفس الاشياء .. مو احنا توأم
بوفارس: الله يرضى عليك يبه .. اشغل نفسك ولا تفكر في الموضوع وايد وانت ادرى برد البنت .. بس كلها كم يوم ويرخصون اخوك .. و وعد مني اني اكلم امك على الاسبوع الجاي ونروح لهم ..
عبدالعزيز كان يجامل ابوه عشان مايخليه يحاتيه اكثر ..
عبدالعزيز: خلاص ولايهمك الغالي ..
وسكر من ابوه وهو مو قادر يفكر من الضيقه اللي فيه .. راح على طول غرفة فاطمه اخته .. بس مالقاها .. سأل امه عنها ..
ام فارس: يمه اختك في الجامعه ..
عبدالعزيز: الساعه كم ترجع؟
ام فارس: على حسب .. اليوم احنا الثلاثاء
عبدالعزيز: اي
ام فارس: اختك هاليوم تكون اخر حاضره عندها الساعه 4 ..
عبدالعزيز: افففف .. 4 العصر .. واحنا 12 الظهر .. عيل بتصل فيها احسن
ام فارس: شو فيك يبه ؟؟ شو تبي من اختك؟
عبدالعزيز: ها .. بس ابي اسألها عن شي ..
ام فارس: اعتقد انها خلصت محاضرتها الساعه 12 الا ربع .. شوفها الحين .. لان عندها محاضره الساعه 1 ونص ..
عبدالعزيز: ماشالله عليج يمه .. حافظه جدولها كامل ..
ام فارس: هههههههه شاسوي ياولدي .. ذاك اليوم افخت راسي وهي تشرح لي نظامهم ومحاضراتهم ومادري شو ..
عبدالعزيز ابتسم لامه واستأذن من امه وراح الغرفه ..
اتصل على اخته .. وردت عليه ..
فاطمه: عزوز شو فيك ؟؟
عبدالعزيز: آه يا فطيم .. محد حاس فيني الا انتي
فاطمه: عسى ماشر .. قلبي يدق ..
عبدالعزيز: كنت اسولف مع رفيجي عن العرس وفجأه حسيت بضيقه من جبت هالطاري .. وقالها سالفة صديقة اختهم مريم اللي يبي يخطبها ..
فاطمه: انا بعد فجأه حسيت بضيقه وقلبي يدق بسرعه .. بس ابوي قالك ان البنت موافقه صح
عبدالعزيز: اي قالي .. بس مادري ليش قلبي قارصني من الموضوع
فاطمه: حتى انا .. الله يستر بس ..
عبدالعزيز: اي والله الله يستر .. فطوم انتي حاسه باليي حاس فيه ..
فطمه: انهم بيرفضونك ؟؟
عبدالعزيز: اي
فاطمه: الله لا يقولها .. ولو مابغتك المنه عليها .. مابتلقى احسن منك ...
عبدالعزيز: الله يستر .. زين خلاص انتي انتبهي لمحاضراتج ولي رجعتي نتوسع في الموضوع ..
فاطمه: تنكت حضرتك .. هههههههههه
عبدالعزيز: هههههههههههه .. مع السلامه اختي ..
فاطمه: مع السلامه ..
سكر منها عبدالعزيز وحس براحه شوي لانه لقى من يفهمه ويشاركه نفس الاحساس ..
قرب موعد خروج جاسم من المستشفى .. والكل كانوا مستانسين وينتظرون طلعة جاسم بالسلامه .. بوفارس كان ناوي يسوي عشى ويعزم الاهل وربعهم كلهم بمناسبة سلامة الجسمي .. في المستشفى بعد ما سكر بوفارس من عبدالعزيز تضايق من كلام ولده وتشأم ..
بوفارس" اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. الله يستر من اللي جاي .. من مكالمة عبدالعزيز قلبي مو متطمن للموضوع .. اخاف يصير اللي مخوف ولدي ويتعب نفسيا .. لانه هو اللي بغاها .. بس مرايم اكدت لي موافقة البنت .. الله يستر ويسهل الامور لي ذاك اليوم "
جاسم: يبه ..
بوفارس: نعم ..
جاسم: ملل بدون تركي ..
بوفارس مبتسم: هو وعدك يزورك .. وانشالله بيجي العصر مع الشباب ..
جاسم: زين قولي .. انت مو متملل لانه مو موجود ؟
بوفارس: ههههههههههه . اي والله مكانه مبين
جاسم: احلى شي لي تجمعوا الشباب حق الضحك والوناسه
بوفارس: وانت ما بقى لك الا كم يوم وانشالله بتطلع
جاسم: يبه ..
بوفارس: عيونه ..
جاسم: بعد ما اطلع من المستشفى .. بيتم تركي صديقي .. ويوسف وسلمان خال يوسف وباقي الشباب ..
بوفارس مبتسم: انشالله بيتمون ربعك .. لانهم ماشالله دوم مع اخوانك ..
جاسم بوناسه: يس .. yes
بوفارس: وحليلك يالجسمي والله كبرت ..

كان نايف منسدح على بطنه ورافع ريوله في الهو ويمررهم عكس بعض .. وعبدالله قاعد جنبه وفيصل مجابلهم يحل واجباته ..
نايف: عبود شنو تبي ارسم لك ؟
عبدالله: ممممممم .. المدرس قالي نرسم حديقة ورود ..
نايف: زين .. بس اللون الاحمر خلص ..
عبدالله: زين لون لي الورد بالاصفر والباقي لاتلونهم عاد انه لونهم ابيض ..
نايف: اووووهو .. مب حلو جي .. عبود جيب لي احمر
فيصل: هاك قلمي الاحمر لون فيه
نايف: فصول احسن منك عنده لون احمر .. يا سلام
عبدالله: ليش احسن مني .. عشان عنده لون احمر .. زين يلا ارسم لي عشان اودي الرسمه حق الدرس بكره ..
نايف: زين لاتلعوزني ..
بعد 20 دقيقه خلص نايف الرسمه ..
نايف يحك راسه: هاك عبود ..
فيصل: الله حلو رسمك يالبوكيمون ..
عبدالله: والله حلو نيوف .. ياليت اعرف ارسم مثلك ..
قعد نايف بين عبدالله وفيصل: جوعاان .. ابي اكل شي
فيصل: جوعان .. زين اصبر خل اشوف الشوكلاته مالت امس في شنطتي .. وتم يدور بس ما لقى شي ..

mlletipo
01-08-2013, 06:01 PM
13

عبدالله بحزن: لا تدور . .امس عطتني الشوكلاته
نايف بيخبة امل: كلتها عبود .. زين بروح اشرب ماي .. وراح صوب المطبخ وعلى طريقه شاف مناف ..
مناف مبتسمه: نايف حبيبي شو فيك ؟
نايف: مناف جوعان ..
مناف طالعت اخوها بحزن: نايف حبيبي .. اصبر بكره بجيب لك من الجامعه
نايف: بطني يعورني .. بكره بعيد ..
مناف تتكلم مخنوقه: صح بكره بعيد .. نايف حبيبي ... بكره بجيب لك اليوم ماعندنا شي ..
اوعدك بكره اجيب لك الكرواسون بالجبن اللي تحبه ..
نايف حضن اخته وتم يصيح: هئ هئ هئ .. والله جوعان مناف .. ابي اكل .. وحضن اخته بقوه
مناف تمت تصيح معاه: نايف فديتك .. لاتعور قلبي بصياحك ..
دخلت ام مناف وقطعت عليها شريط ذكرياتها المؤلمه .. شافتها حاضنه صورة نايف ودموعها تسبح على خدودها .. حست ام مناف بألم و معاناة بنتها ..
ام مناف: مناف يمه .. قومي قعدي مع الحريم ..
مناف تمسح دموعها: انشالله يمه .. حطت صورة اخوها على السرير وطلعت ورا امها ..
دخلت على الحريم وكانوا يطالعونها بشفقه ..
ام محمد: عظم الله اجركم
مناف: الله يرحم والديج ..
ام محمد: تصبري يا بنتي الله بيعوضكم ..
مناف طالعتها: !؟! ..
قعدت مناف في طرف الصاله اللي مافيها غير مخدات والزوليه متنتفه من الاطراف .. كانوا الحريم يطالعونها ويتكلمون بصوت واطي بالنسبه لهم بس مناف كانت تسمعهم .. اما ام مناف كانت رايحه تسوي شاي .. مناف تمت تناظر الحريم باستغراب ..
ام محمد: ماشالله عليها كبرت .. وجمالها طبيعي شوفيها ..
ام خالد: حرام كل هالجمال وعيشه في الفقر ..
ام محمد: ههههههههه .. الله يغربل بليسج . واحنا مب احسن منهم ..
ام خالد: الا احسن منهم .. على الاقل احنا عندنا من يصرف علينا .. بس هم حتى العيشه مايذوقونها بالايام ..
ام محمد: على قولتج .. الا لي فاض اللي عندنا طرشنا لهم ..
وفجأه وقفت مناف وبعصبيه: والله احنا ما نطر من عندكم هالفايض .. الله الغني عنكم .. ولا طقينا باب البيت نترجاكم تتكرمون علينا بالفايض من اكلكم .. الحمدلله والشكر .. الله لايعوزنا لكم ولغيركم انشالله .. مشت عنهم وهي تصيح من القهر .. تموا الحريم يشوفون بعض باحراج .. طلعت مناف وشافت امها طالعه من المطبخ ..
ام مناف: مناف يمه شفيج ؟
مناف ركضت غرفتها وسكرت باب الغرفه من غير ماترد على امها ..
ام مناف باستغراب: شفيها بنتي ؟! خل اروح عند الحريم .. بعدين بروح اشوفها فديتها ..
سكرت باب الغرفه و وقفت ورا الباب .. نزلت على الارض وغطت ويها بايدينها .. وتمت تصيح وهي تتذكر كلام جاراتها ..
مناف" يالله على هالناس اللي ماترحم .. احنا في حاله وهم يعايرونا .. مافي شي لوجه الله .. يعايرونا بالفايض اللي يطرشونه لنا .. ياربي متى اخلص الجامعه واشتغل واعتمد على نفسي بدل ما يذلونا الناس .. ارحمني يا ربي من الناس .. ارحمني .. آآه .. تمت تصيح بحزن على حالهم ..
رن تلفونها وكان المتصل فارس .. شافت شاشة التلفون وقالت " هالاتصال جى في وقته "
فارس: السلام عليكم ..
مناف بصوت حزين: وعليكم السلام فارس ..
فارس: شو فيج مناف .. ليش تصيحين ؟
مناف: ما صيح ..
فارس: ادري انج زعلانه على اخوج .. وتنهد تنهيده مسموعه .. وكمل .. ابيج اقوى يا مناف ..



مناف انفجرت صياح: آآآآآه يا فارس .. قمت الناس تعايرنا .. وتمت تصيح
فارس مستغرب: الناس تعايركم .. على شو ؟؟
مناف وهي منهاره قالت لفارس موقفها مع جارتهم وكلامها .. فارس حس بالحزن ..
فارس: مناف يا قلبي ( ولا حس بنفسه لما قال يا قلبي ) كفايه ردج سكتها .. وكلامج بين لها عزة نفسج .. ولا تزعلين نفسج افا عليج ..
مناف وكلمة فارس ترن في اذنها" يا قلبي": بس احنا ما طلبنا منهم شي .. آآه يالقهر ..
فارس: لا تقتهرين ولا تفكرين في كلامها .. انتي اقوى منها .. انتي عندج كبريأج وعزة نفسج .. وخلي دموعج غاليه ماتنزل الا لغالي .. وابيج تكونين اقوى من دموعج .. ترا دموعج غاليه علي
مناف مسحت دموعها: الله يجبر بخاطرك يا فارس .. احس ارتحت الحين ..
فارس: ولا يهمج يا مناف انا حاضر لج اي وقت ..
مناف: فارس ..
فارس: هلا والله ..
مناف: بخصوص الاغراض اللي جبتها امس ؟؟
يقاطعها فارس: انشالله مانقصكم شي ..
مناف باحراج: والله ماقصرت احرجتني ..
فارس: افا عليج بس .. انتي اشري بس ..
مناف: تدري لما امي سألت فيصل .. توهق وتم يطالعني .. ماعرف شنو يقول لأمي ..
فارس: بعد ما دخلت امج .. قالي فيصل انه توهق .. وشو قالها عني
مناف: بس ما له داعي كل اللي تسويه ..
فارس: مناف انتوا صرتوا تعنون لي شي .. احسكم جزء مني .. ماقدر اشوفكم بالوضع اللي انتوا فيه واسكت ..
مناف: ارجوك فارس لاتشفق علينا .. بتدبر ان شاء لله ..
فارس بعصبيه: اي شفقه يا بنت ! مابي اسمع هالكلام منج سمعتي ..
مناف استغربت: وليش معصب ؟؟
فارس: لاني ما اشفق عليكم .. انتي اقصد انتوا جزء مني .. فهمتي الحين
مناف ببرأه: زين لاتصرخ علي .. وصاحت ..
فارس متفاجأ: مناف .. شو فيج .. لاتصيحين انا آسف .. ما كنت اقصد اصرخ
مناف وهي تصيح: لاتعصب وتهاوشني مره ثانيه ..
فارس: آسف يا قلبي .. بس لاتصيحين ولاتقولين هالكلام .. غصبن عني تنرفزت .. لاني مو مثل ماتقولين .. زين خلاص عاد
مناف: شنو خلاص عاد ..
فارس: يلا مسحي دموعج ..
مناف: مابي .. وتمت تصيح
فارس" دلوعه" : مناف ..
مناف: ..................
فارس: ردي علي يا بنت
مناف بعصبيه: شتبي ..
فارس: يه يه .. تعصبين ليش بعد ..
مناف: ما عصب مثلك واهاوش ..
فارس: هههههههههه .. زعوله .. قلت لج حقج علي ..
مناف: مب زعوله ..
فارس" دلوووعه": زين قومي غسلي ويهج .. وكلمني ..
مناف: بقوم اغسل ويهي .. بس مابي اكلمك
فارس" بتذبحني": زين وقت مابغيتي كلميني ..
مناف: يصير خير ..
فارس: زين يا زعوله .. انا تحت امرج
مناف: مع السلامه
فارس: هههههههه .. بس انتظر اتصالج .. مع السلامه .. وسكر الخط
سكرت مناف وتمت تفكر في كلمه وحده قالها فارس .. ( يا قلبي ) ما قدرت تشيلها من بالها .. هالكلمه حركت مشاعر مناف ناحية فارس .. بس مناف قطعت حبل افكارها لخوفها من المستقبل ..
قامت وغسلت ويها وراحت غرفة فيصل .. ولقته مع عبدالله .. تمت اطالعهم بحزن .. امس كان نايف معاهم واليوم قاعدين بدونه .. بدون حسه في البيت .. بدون رسوماته اللي ماليه البيت .. بدون ضحكاته في البيت .. خيم حزن على البيت بدون نايف .. صمت قاتل ما ينسمع فيه غير صدى الجدران .. واي صوت بيطلع من الجدران ؟!؟ وقفت عند الباب واخوانها قاعدين جنب بعض ولا واحد فيهم التفت عليها او رافع راسها ناحيتها .. عبدالله يسمع صوت نايف في راسه .. وفيصل يتذكر جمسه الممد على السرير .. كل واحد فيهم كان يفكر بعالم فيه نايف وبس ..
سلمان: hi Smith ( هاي سميث )
سميث: hello Salman.. How are you man ( مرحبا سلمان، شو اخبارك؟)
سلمان: am fine how about you ( انا بخير وانت ؟)
سميث: fine as well, how is your family and friends(تمام اخبار اهلك وربعك؟
سلمان: they are all fine and Abdulhadi sending his greetings to you, we were talking about you a few days a go ( كلهم بخير، وعبدالهادي يسلم عليك .. كنا في سيرتك من كم يوم )
سميت يضحك: heheheh talking about me or gossiping ha, spell it out man ( ههههههههه .. تتكلمون عني ولا تحشون فيني ها .. اعترف يا ريال )
سلمان: wooow it’s been a long time since I last gossiped, man I miss those days some times ( وااااااااو .. مر وقت طويل وما حشيت .. اشتاق لذيك الايام احيانا )
سميث: I got news for you, guess what? ( عندي لك اخبار .. شو تتوقها ؟ )
سلمان: come on man shoot ( يا ريال هات ما عندك )
سميث: soon am getting out of the jail can you believe it, the guy I told you about died in a car accident last night, and I might visit you home ( قريب بطلع من السجن، لان الريال اللي قلت لكم عنه مات في حادث سياره امس، ويمكن ازوركم البلاد )
سلمان بوناسه: wooow that is the best news ever, man you’re going to be free again ( واااو، احلى خبر سمعته، يا ريال اخيرا بتصير حر)
سميث: I just can’t wait ( ما قدر انتظر )
سلمان: you are welcome home man for as long as you want ( حياك في بلادي وخذ راحتك )
سميث: thanks man, that I know you would do, kindness and good manners of you, ok man I got to go now, send my best regards to Abdulhadi and soon I shall meet with you both ( مشكور يا ريال، وادري انك قدها، من كرمك وعلو اخلاقك .. المهم انا لازم اروح الحين .. سلم على عبدالهادي وانشالله بنتلاقى عن قريب )
سلمان: ok my friend ( اوكي يا صاحبي )
سكر سلمان من سميث واتصل يبشر عبدالهادي ..
سلمان: السلام عليكم
عبدالهادي: هلا والله سلمان ..
سلمان: قول من اتصل فيني الحين ؟
عبدالهادي: ها يشر اكيد سميث
سلمان: اي والله .. ويسلم عليك
عبدالهادي: الله يسلمه .. طمني عليه
سلمان: خلاص بيطلع من السجن ..
عبدالهادي: coooool والله خوش خبريه
سلمان: والخبريه الاحلى .. انه ان شاء الله بيزورنا البلاد
عبدالهادي: ماشالله عليه .. مخلص هالانسان .. الله يهديه
سلمان: آمين ..
عبدالهادي: طمني عليك انت شمسوي؟
سلمان: والله لا جديد يا عبدالهادي .. وانت اخبارك
عبدالهادي: الحمدلله .. مرتاح بوجود الاهل حولي
سلمان: الحمدلله .. الا بقولك حياك عندنا يوم الاربعاء
عبدالهادي: انشالله ولايهمك يا بوخليفه
سلمان: ننتظرك الغالي ..
عبدالهادي: صار .. يلا مع السلامه
سلمان: سلااااام
سكر الخط وهو مبتسم .. وفجأه سمع صوت من وراه خوفه ..
هنادي: بوووووو ..
سلمان ارتعش من المفاجأه: هنوووووود يالمربوشه
هنادي ميته من الضحك: هههههههههههههههههههههه
سلمان ويسحبها من شعرها: على ايش تضحكين .. صرقعتيني ..
هنادي: هههههههههههه شعري خالي شعري
سلمان: لا والله وتضحكين بعد ..
هنادي: لا ماضحك بس شعري
سلمان: كأني شفتج تضحكين ..
هنادي وماسكه الضحكه: لالالا ما ضحك
دخل عليهم يوسف: ههاااااااااااااي
هنادي: ليش تضحك .؟
يوسف: لان خالي قطعج هههااااااااي
هنادي: خاااالي شوف يوسف ..
سلمان: عساج تخرعيني وتبيني ادافع عنج
هنادي او انها زعلانه: خاااااااالي ..
يوسف: هههههههه انا لو منج يا هنود .. ادفن راسي بالارض مثل النعامه من الفشيله ههههههههه
سلمان: هههههههههههههههههههههههههههه
هنادي: مو مشكله اوريكم انتوا الثنين ..
سلمان: شبتورينا ..
هنادي وهي ماشيه: صبروا علي ..
يوسف وسلمان: هههههههههههههههههههههههه
قعدوا سلمان يوسف فالحوش يسولفون .. وسلمان قال ليوسف خبر سميث .. يوسف استانس وايد
وتموا يسولفون مع بعض .. لين وقت متأخر ..

في نفس الوقت كان محمد حاط ايده على راسه .. و زوجته تتكلم ..
ساره: يا محمد شوف لك حل .. يا انا يا بنت عمك ..
محمد: انتي شو تبين منها .. منو قالج اني مستخف عليها .. انتي منو لعب بعقلج ؟
ساره: يوه .. لازم حد يلعب بعقلي .. انا مو ياهل
محمد: لو مو ياهل ماقلتي هالكلام .. انتي تظلميني يا ساره ..
ساره: يا الله عليك يا محمد تبي تطلع لي فيها البريء
محمد قام من مكانه: سمعي يا بنت الناس .. كلمه ثانيه ومايردج الا بيت هلج سمعتي ..
ساره بتحدي: يعني تهددني .. اصلا انا ماني قاعده لك ..
محمد: الله يحفظج .. بس عيالي ما راح يتحركون من هني ..
ساره بطلت عيونها من الصدمه: عيالي .. ماتحرك من دونهم ..
محمد: عيل قعدي بكرامتج ومسكي لسانج ..
ساره: لا مالي قعده معاك .. وعيالي باخذهم ..
محمد سحبها من ايده: لبسي عباتج .. وجدامي على السياره .. وملابسج بكره بجيبها لج ..
ساره والدموع تنزل من عيونها: لالالا .. عيالي ..
محمد بعصبيه: انتي جبتيه لنفسج .. خل ينفعج لسانج .. اخر عمري تشكين فيني ..
ساره: آآه
ركب محمد السياره وساره تتخبط بمشيتها من الصدمه .. ركبت وقعدت بصمت .. طول الطريق وهم الثنين ساكتين .. محمد قلبه معوره على حب حياته و زوجته ساره .. بس لازم يوقفها عند حدها عشان ما تتمادى .. و صل عند باب بيت اهلها .. وساره فتحت الباب بتنزل .. مسكها محمد من ايدها .. التفت عليه ..
محمد: ساره .. فكري فاللي سويتيه .. انا حبيبج محمد
ساره نزلت راسها وصاحت لما قالها حبيبج محمد .. ترك ايدها وطالعها وهي تنزل .. حس بالضيق والحزن .. سكرت باب السياره ودخلت .. ومحمد يراقبها لين دخلت البيت وسكرت باب البيت ..
محمد خذ نفس عميق" آه يا ساره .. ليش هدمتي كل اللي بنيناه .. فاطمه بنت عمي اللي عمري مافكرت فيها .. وفضلتج عليها .. وتقولين اني احبها .. " تم يطوف الشوارع ومو عارف وين يروح ..
لما فكر محمد انه يتزوج .. امه وابوه رشحوا له فاطمه بنت عمه .. بس هو ما بغاها لانه طول عمره يعتبر فاطمه مثل اخته .. ما عمره فكر فيها كزوجه .. وفاطمه تبادله نفس الشعور تعامله مثل ما تعامل اخوانها .. وساره كانت اختيار محمد .. شافها اكثر من مره برا .. وعرف كل شي عنها وتقدم لها .. وساره ما عليها زود .. بنت ناس اجاويد ومتربيه .. وايد جميله .. واخلاقها عاليه وهالشي اللي جذب محمد لها زود .. بس صدمة محمد فيها الحين مخليته ما يفكر في اي شي ..
وصل البيت ونادى على الريم ..
محمد: الريم اخذي نايف وناصر .. بينامون عندج الليله ..
الريم مبتسمه: ولا يهمك .. والريم على بالها ان ساره ومحمد بيطلعون يسهرون .. لانهم لو بيسهرون دوم يخلون عيالهم عند الريم ..
محمد: ولا تدرين .. انتي تعالي نامي في غرفتي معاهم احسن ..
الريم: وين ساره ؟
محمد: بيت اهلها .. وانتي طالعه نادي لي علوه يجيني الغرفه ..
الريم بصدمه: ان شاء الله ..
الريم تمشي صوب عرفة علي .. وكلام محمد يدور في راسها ..
الريم " شو صاير بينهم .. ليكون ساره زعلانه .. الله يهديهم " .. دخلت على علي ..
الريم: علي ..
علي مبتسم: هلا والله
الريم: محمد يبيك في غرفته ..
علي: محمد يبيني ..
الريم: ينتظرك ..
علي: خلاص جاي ..
طلعت الريم .. وعلي راح غرقة محمد ..
دخل على اخوه وشاف حالته .. كان منسدح على السرير ومغمض عيونه .. باين عليه الهم ..
علي: محمد .. شوفيك ؟
محمد فتح عيونه بتعب: هلا علي .. استريح .. مافيني شي .. اعتدل في قعدته وجابل اخوه
محمد: شوف يا علي .. انت غلطت على اختك .. وصار اللي صار .. وانت تدري ان الوالد زعلان منك ..
علي باحراج: اي نعم ..
محمد: وانت سويت العجيب يا ولد حمد .. شراب وبنات واماكن مشبوهه .. وختمتها بتسلطك على هلك واقرب الناس لك .. اسمع انا ما قول هالكلام اذلك او اهينك .. بالعكس انا اذكرك فيه عشان يحن قلبك وتتحسف على مابدر منك .. ابيك تصحح غلطتك .. تستمح من الوالد .. وتطلب رضاه
علي بحزن: بس ابوي ما راح يسامحني .. اعرفه بومحمد ..
محمد: ما عليك منه .. انا وخالد بنقعد معاه وبنكلمه .. بس انت صف النيه وتوكل على الله ..
علي: ولا يهمك .. بس متى انسب وقت اكلم فيه الوالد ..
محمد: اليوم المغرب بعد ما يرجع من المسيد .. انا وخالد بنكلمه وانت بعدين انزل له المكتب ..
علي: خلاص انتوا كلموه وادعوا لي انه يرضى علي .. بس تدري يا محمد ..
محمد: شو ؟؟
علي منزل راسه: وربي ما راح القى مثلكم يا هلي و عزوتي .. يعني اختي ريم على اللي سويته فيها وما سمعت منها الا الكلام الطيب .. وانت لما شديت معاك اول ما رجعت من المطار كبرت عقلك وسكت عني .. امي جنتي وناري على اللي سويته فيها وكل يوم تجي تقعد معاي وتطيب خاطري .. خالد وفاضل سلطان يتطمنون علي ويحاولون ينسوني همي .. على فكره ترا ابوي يمر علي بالليل يغطيني عدل ويطلع ..
محمد بصدمه: بومحمد بلحمه وشحمه !!!!
علي: اي والله .. كل يوم احس فيه .. وصرت اتعمد اني احذف اللحاف عني عشان يدفيني بجيته لي الغرفه ويغطيني .. والله العظيم يا محمد لو شو اقول بعد ما اوفي حقكم علي .. والله انتوا على راسي من فوق .. هلي و عزوتي .. بس طلبتك قول تم ..
محمد: تم من غير ماتطلب ..
علي: كلم ابوي عشاني .. مابيه يحسسني بالذنب .. كفايه الجحيم اللي اعيشه كل يوم ..
محمد: ولا يهمك .. انا وخالد بنقعد معاه اليوم وعلى الله يقتنع .. وانت صفي النيه مثل ما قلت لك
علي: ان شاء الله ..
محمد: زين قعدني قبل صلاة المغرب بنص ساعه ..
علي وهو طالع: ان شاء الله ..
طبعا محمد ماقدر ينام .. لاكثر من سبب .. اولهم هم ساره اللي ذابحه .. والثاني انه فاقد حسها في الغرفه .. فاقد قربها في السرير .. فاقد حضنها وصوتها .. غمض عيونه وهو يحاول انه ينسى ولو جزء بسيط من ساره .. بس كل شي يذكره فيها .. كفايه ريحتها في السرير .. ملابسها في الغرفه صورها اغراضها .. كل شي بالغرفه يذكره فيها .. قام وطلع من الغرفه .. دخل غرفة علي اخوه وحذف نفسه على السرير ونام بهدوء .. طبعا علي استغرب من اخوه .. لان هاي ثاني يوم له وهو ينام عنده ..
قرب يأذن المغرب .. راح علي عند محمد عشان يقعده للصلاه ..
علي: محمد .. محمد ..
محمد بتعب: ممممممم .. نعم
علي: يلا قوم ما بقى شي على الاذان ..
محمد بكسل: خلني انام خمس دقايق بس .. وبعدين قعدني
علي ابتسم: شو خمس دقايق .. يلا قوووووووم
محمد: زين .. بقوم .. قام بتعب وراح غرفته .. اول مادخل تضايق .. حس نفسه غريب كأنه اول مره يدخل هالغرفه .. المكان بدون ساره ممل وكئيب .. خذ له شور سريع وراح غرفة خالد عشان ينزلون مع بعض ويفتحون مع ابوهم موضوع علي .. طق الباب ودخل على خالد اللي كان سرحان بعالم ثاني ..
محمد: احم .. خالد
خالد مغمض عيونه: ........................
محمد" الولد هيمان": خالد ..
فتح خالد عيونه بهدوء: هلا محمد ..
محمد" احسدك على راحة بالك يا خالد": قوم خل نروح نكلم الوالد بخصوص علي .. انا وعدته ان انا وانت بنكلم ابوي قبل الصلاه .. وهو بينزل له بعد الصلاه يستسمح منه ..
خالد: ان شاء الله .. الحين بنزل وراك ..
طلع محمد من عند خالد .. قام خالد وتوضأ .. وهو في الغرفه يتمسح شاف نفسه في المرايه ..
خالد" ان شاء الله بكلم ابوي بعد عن مريم بنت عمي .. لازم اخطبها" .. ونزل المكتب عند ابوه ولقى محمد يتقهوى معاه .. وكانت اسماء في حظن ابوها .. قعد وصب له شاي وتم يناظر محمد ومتردد شلون بيفاتح ابوه بموضوع اخوه ..
محمد: يبه ..
بومحمد: لبيه ..
محمد: يبه علي ..
يقاطعه بومحمد بعصبيه: شو فيه هاذي ..
خالد: الله يهديك يا يبه .. علي يبي يستسمح منك ..
بومحمد بصراخ: نعم .. انا ماعندي ولد اسمه علي .. عن من تتكلم ؟؟
محمد: يبه اذكر بك وماله داعي هالكلام ..
خالد: علي غلط وغلطته كبيره .. بس مافينا حد منا كامل
محمد: صح يبه .. مافينا حد كامل ..
بومحمد: اولا مو انتوا تعلموني هالكلام .. ثانيا مافي نقاش في هالموضوع .. سكروا عليه
دخل عليهم علي ونزل عند ريول ابوه يبوسها: انا اسف يالغالي .. سامحني ..
بومحمد رفسه: اذلف .. قوم عني .. انا ماعندي ولد راعي حريم وشارب وخربطه مثلك .. عيال حمد ريايل بنشد فيهم الظهر .. ما تطلع مرايلهم على الحريم ..
علي بندم: والله الغالي كلامك صح .. بس زلة ابليس وسامحني فيها ..
بومحمد ويمشي بعيد عنه: قوم عني .. قوم انا ماعندي ولد مثلك .. ومابي ازيد في كلامي ارجع من وين ما جيت ..
اسماء وصاحت بصوت عالي: هئ هئ هئ .. بابا
بومحمد التفت عليها بخوف: ها يا بابا شو فيج ؟
اسماء وسط دموعها: حرام علي مسكين .. بابا حرام
خالد مسك اخوه من كتفه: قوم علي .. تعال اقعد عندي ..
بومحمد موجه كلامه لعلي: اطلع برا ..
اسماء وتضرب ابوها: ماحبك ماحبك .. انت تقول لازم نكون طيبين ونسامح الناس .. وانت ماتسامح علي اخوي .. حراااام .. تمت تصيح وراحت عند محمد
خالد: يبه الله يرضى عليك .. علي منك وفيك
بومحمد تأثر بكلام اسماء ودموعها .. وكلام خالد ومحاولة محمد لتصفية القلوب .. التفت على علي
بومحمد: انت اسمعني .. اقسم بالله اللي رفع سبع سماوات .. لو تكرر منك هالشي او اشوف عليك الزله لأمحيك من الدنيا .. علي راح وباس راس ابوه ويده .. بومحمد مسك نفسه ولا كان بيحضن علي من شوقه لولده .. بس ماحب يظهر مشاعره جدام عياله .. مسح على راس علي وطلع من المكتب .. خالد لا شعوريا حضن علي وهمس في اذنه ..
خالد" الله يقدرك على رضاه يا علي " طلع علي مع اخوانه وابوه وراحوا المسيد صلوا المغرب مع بعض .. بومحمد كان طاير من الفرحه لوجود علي معاهم .. بس مابين لهم هالفرحه .. بعد الصلاه تجمعوا الشباب عند ابوهم في المكتب ..
فاضل: الغالي .. ابي اغير الموتر ..
بومحمد ومندمج مع الكمبيوتر: ليش شو فيها سيارتك ؟
فاضل: الغالي .. موتر مو سياره
بومحمد: صج عاد .. بس انا بقول سياره
خالد: لا عربيه احسن
محمد: شدعوه صعيدي
الكل : هههههههههههههههههههههههه
خالد: زين ليش تبي تغير .. موترك نظيف
فاضل: خاطري في الرنج الجديد
محمد: يستاهل فاضل الرنج
خالد ضرب محمد عشان كلامه .. لان علي كان موجود .. وخاف ان هالكلام يجرحه .. محمد انحرج وسكت
بومحمد: ولا يهمك يالفضلي .. فالك طيب ..
فاضل .. لالالالالالالالالالالا
بومحمد استغرب: هااا ؟؟
فاضل: لين هني واسمح لي الغالي ..
بومحمد بتعجب: اسمح لك !!
فاضل: اي نعم .. الفضلي محد يقولها لي الا مريم بنت عمي .. واصلا محد يضبطها على الشفه الا مريم .. وحليلها ..
بومحمد: الله يرجك يا ولد .. خوفتني
في هاللحظه خالد كان وحده يخنق فاضل .. شلون يطري حبه مريم على لسانه .. قام عنهم من غير ما يتكلم .. الكل لاحظ بس ماعرفوا السبب .. الا فاضل .. ولام نفسه لانه من غير قصد قال اللي قاله ..
بومحمد: شو فيه اخوكم ..
محمد: مادري والله
بومحمد باستغراب" شو فيهم عيالي ؟؟ "
علي قام وطلع ورا اخوه .. ولقاه راكب السياره بيحرك ..
علي: خالد ..
خالد: هلا علي ..
علي: وين بو وليد ؟
خالد: متضايق شوي .. بطلع اتمشى
علي: حد ضايقك ؟؟
خالد: لا ولاحد .. بس ابي اطلع شوي ..
علي: اجي معاك ..
خالد: يسلم راسك الغالي .. ارتاح
علي: اللي تشوفه ..
رجع علي ادراجه الى مكتب ابوه مع الشباب .. وتموا يسولفون لين اذان العشاء ..


" لاتصدق بكره تندم .. وتلقى كل من حولك سراب .. من ووقف وياك وضحى في حياته وشال همك و صبر .. من لجل عينك تعنى لك تشوق وذاب في عيونه السهر "

فارس: محمد .. تصدق امس وانا اكلم مناف .. حسيت بشعور غريب ناحيتها ..
محمد: .....................
فارس: محمد .. شو فيك انا اتكلم ؟؟
محمد: ها ؟؟ اسف ما كنت معاك
فارس: وين وصلت ..
محمد منحرج: ولا مكان ..
فارس: علينا .. في من تفكر ؟
محمدبأحباط: محد يستاهل ..
فارس باستغراب: ها ؟؟ لا انت سالفتك سالفه .. علمني شو صاير ؟
محمد: شو صاير؟؟ مافي شي لا تهتم
فارس: حمودي .. مو علي انا .. هات من الاخر .. مزعل المدام وبتنام عندي الليله
محمد ابتسم: لا شدخل المدام
فارس: عيل شو اللي في بالك ؟
محمد: كل شي بوقته حلو ..
فارس: ولا يهمك حمودي ..
محمد: اطلب لي شيشه ..
فارس: الله واكبر .. شيشه مره وحده .. ولا يهمك ..
طلب فارس شيشه لمحمد .. وكان يتفكر فيه .. " شو فيه محمد .. مزاجه مو عاجبني .. شكل همه كبير كبير .. ايه عليك يا حمودي "
محمد " آه يا ساره .. شو اللي غيرج مره وحده .. حد لاعب في عقلج .. فاطمه بنت عمي بينت لها شي .. بس مافي بيني وبينها شي عشان ساره تشك .. لا اكيد حد لاعب في مخها .." وتم يشيش وهو سرحان .. اما فارس جاه اتصال من مناف ..
فارس: هلا والله ..
مناف: هلا فارس .. شحالك؟
فارس: طيب والحمدلله .. انتي اخبارج ان شاء الله النفسيه احسن الحين؟
مناف: انا اسفه على طريقة كلامي معاك امس ..
فارس" ولو انتي تمونين ": ولا يهمج يا مناف .. مقدر ظروفج ..
مناف باحراج: والله مفتشله منك يا فارس ..
فارس" يا ربي على الذرابه والادب": انا تحت امرج يا مناف .. لاتقولين مفتشله ولا غيره ..
مناف" وايد طيب": جزاك الله الف خيريا فارس ..
وهني نادى محمد على فارس ..
محمد: فروس .. شوف اللي واقفين هناك .. مو يوسف وعزيز اخوك ؟
فارس: لحظه شوي مناف .. والتفت على الشابين .. اي والله هاي بوسعود وبوخليفه .. وأشر عليهم من بعيد .. وهو نسى ان مناف على الخط .. وتم يسولف مع الشباب ومناف كان تنتظر على الخط يمكن حول 5 دقايق .. وتسمع سوالف فارس مع الشباب وتقول في خاطرها " الحين بيرد علي " وتنرفزت وسكرت التلفون .. وطرشت مسج لفارس ..
( مره ثانيه لو نطرت الناس على الخط .. لاتنساهم )
وصل المسج لفارس .. ولما قراه حس بالذنب والفشيله لانه نساها على الخط .. اتصل لها يستسمح منها .. بس هي كانت تشوف رقمه وماترد .. طرش لها مسج اعتذار ..
( انا اسف .. وربي اني لهيت مع الشباب .. ارجوج ردي على التلفون )
مناف قرت المسج ولا ردت عليه .. وفارس تم يتصل وهي ماترد .. قامت وسكرت الجوال .. وفارس وايد زعل ولام نفسه .. كمل سوالفه مع الشباب .. لين وقت متأخر من الليل ..

الساعه 11 ونص بالليل في بيت بوفارس .. فارس قاعد مع فاطمه اخته يسولفون في موضوع لطيفه صديقتها ..
فارس: جزاج الله خير يا فطيم .. عقبال مانفرح فيج ..
فاطمه: فديت عمرك يا فارس .. ان شاء الله نفرح فيك انت .. كم عمرك الحين ؟
فارس يحك راسه: توني 22 سنه ..
فاطمه: ههههههههههه .. شوف انت و ولد عمك .. لاتسون اعماركم كتاكيت .. كل واحد يقول انا 18 ولا 22 .. اسمع عاد .. من بكره باشتغل لك خطابه .. بشوف لك ذيك المزيونه اللي على ذوقك ..
فارس: لا على كيفج يالخطابه فاطمه .. لا يبه انا باخذ وحده مافي مثلها ..
فاطمه: سلامي عليك .. ومن تكون هاذي الوحده؟؟
فارس: للحين ماعرف من تكون .. لما اقابلها بقولج .. وطرت على باله مناف ..
فاطمه: انا على بالي وحده من اللي تعرفهم ..
فارس يدز راسها: شو بعد من اللي اعرفهم ..
فاطمه: ههههههههههههههه ..
فارس: اللي اقولج عنها للحين ماعرفها .. بس قلبي في يوم من الايام بيقول لي من تكون ..
فاطمه: اخوي وايد رومنسي ..
فارس: صج عاد .. تستخفين دمج ..
فاطمه: لا بس كلامك كله حب و رومنسيه ..
ودخل عليهم عبدالعزيز: منو الرومنسي ..؟
فاطمه: يا حيالله هالويه ..
فارس: عزوز .. لاتصدقها .. توها تقولي انت اكثر واحد احبه من بين اخواني ..
فاطمه: افا يا عزيزان .. تصدق كلام العذال ..
عبدالعزيز: انا اصدق قلبي ..
فاطمه وفارس: ياااااااااااا قلبك ..
الكل: ههههههههههههههههه
عبدالعزيز: بسألك فارس .. كم سعر المكينه من الوكاله ...؟؟
فارس: من الوكاله تجيك اغلى .. حول 3000 وشي .. بس مضمونه .. لو خذتها من شركات ثانيه ممكن تكون مغشوشه .. بس التجاري نص السعر ويخرب بسرعه ..
وتم عبدالعزيز يسأل وفارس يجاوب .. وفاطمه ضايعه بينهم ..
فاطمه: يلا يا جماعه تصبحون على خير ..
فارس: وين رايحه اختي ؟
فاطمه: خلكم مع السياير احسن ..
فارس وعبدالعزيز: ههههههههههه
راحت فاطمه غرفة امها .. ولقت خواتها قاعدين .. وتمت معاهم .. اما عبدالعزيز طلع يحوط فالشوارع مع يوسف .. وفارس تذكر مناف واتصل لها .. حصل جوالها مسكر ..
فارس" هالبنت اللي فيها مكفيها .. وانا ماكنت اقصد الطعها على الخط .. ياربي منها .. بحركاتها ودلعها بديت التعلق فيها .. وانا مابي هالشي يصير " .. طرش لها مسج ..
( مناف .. ارجوج لاتزعلين .. وربي ما كنت قاصد الحركه اللي صارت .. اتمنى تراجعين نفسج واول ماتقرين هالمسج اتصلي لي .. عشان خاطري اتصلي "
ترك جواله على الطاوله ونام وهو باله مشغول فيها .. كل ما غطت عينه قام متخرع يشيك على الجوال .. يخاف انها تكون اتصلت له .. ويرجع يتصل فيها بس ما يكون في رد .. لانها مبنده جوالها .. وتم على هالحاله لين اذن الفجر .. وقام للصلاه .. رجع من المسيد .. ولقى منها مس كول استانس اول ما شاف التلفون .. وقال " يعني لي خاطر عندها " .. اتصل فيها .. وردت على طول
مناف: هلا فارس
فارس بوناسه: هلا والله .. بالزعوله
مناف بحراج: اهلين ..
فارس: ليش سويتي جي ؟
مناف: يعني انت شايف الحركه حلوه
فارس: وربي ما كنت اقصد .. سلمنا على الشباب .. ونسيت التلفون
مناف: شهالشباب اللي نسوك التلفون ..
فارس لا شعوريا: يا قلبي .. خذتنا السوالف ..
مناف تغير السالفه من الاحراج: زين وش اللي مقعدك ؟
فارس: توني راجع من المسيد ..
مناف: اها .. تقبل الله
فارس: منا ومنكم ..
تموا فتره ساكتين .. وفارس يبي يراضي مناف ..
فارس: مناف ..
مناف: نعم ..
فارس: بل .. ليش معصبه ؟
مناف: مو معصبه ..
فارس يقلدها: مو معصبه ..
مناف: لاتعيب ..
فارس" دلوعه": ما قلد .. بسج عاد
مناف: شنو ؟؟
فارس: خلاص عاد .. قلت لج انشغلت وما كنت قاصد ..
مناف: زين انا ما قلت لك شي .. كيفك نشغل
فارس: دلوعه
مناف منصدمه: هاااا
فارس: زين عن الدلع خلي عنج الزعل
مناف: منو قال اني زعلانه ..
فارس: ما تكلميني عدل ..
مناف: زين انا لازم اروح الحين اقعد اخواني للمدرسه .. كانت تتهرب منه .. لانه وايد احرجها بكلامه ..
فارس: مو مسكر قبل ما اعرف انج مو زعلانه
مناف: مو زعلانه يلا مع السلامه ..
فارس بوناسه: مع السلامه
سكر منها وهو طاير من الفرحه .. " ايه على دلعها .. بتذبحني بدلعها "
مناف" شسالفته يتغزل فيني ؟؟ "

mlletipo
01-08-2013, 06:03 PM
14

اليوم هو اليوم الموعود .. جاسم خلاص بيطلع من المستشفى .. الوناسه عمت بيت بوفارس وبيت اخوه بومحمد .. طبعا كانوا مسوين مفاجأه لجاسم .. كانوا مسوين له حفله كبيره وعشى و عازمين ربعه وكل اهلهم ..
طبعا البنات تكشخوا والشباب نفس الشي .. كانوا الخوات مع بنت عمهم الريم .. رايحين الصالون يسون شعورهم ويضبطون انفسهم .. رجعوا البيت وكانت ام فارس معاها ام محمد يشيكون على البيت .. مجلس الريايل والحريم .. دخلوا عليهم البنات .. وام محمد استخفت على جمال ايمان ..
ام محمد: ماشاء الله .. ايمان كبرتي .. شو هالجمال والحلاوه ..
ايمان باحراج: من ذوقج مرت عمي .. ونزلت راسها وراحت فوق وهي مستحيه ..
البنات: وووووووووووووي .. ايمان تنحرج .. هههههههههههههههه
ام فارس: قعدوا عن بنتي ..
ام محمد: ماشاء الله عليها يا ام فارس .. وين ايمان اللي كانت كشتها تمشي قبلها ومن كم سنه ..
ام فارس: هههههههه .. الله يقطع سوالفج يا ام محمد .. اي والله وين ايمان ايام الكشه هههههههه
فاطمه: يلا بنات نروح نتلبس ..
البنات: يلا ..
راحوا البنات الغرفه ولقوا ايمان .. واستلموها .. وهي تحذف المخدات عليهم من القهر ..
فاطمه: ايمانوا .. خلاص خليني اتمكيج ..
ايمان: لا والله من زينج يالشيفه ..
فاطمه متخصره: نعم حبيبتي .. انا شيفه .. ضحكتيني ..
الريم: مشكله الثقه ..
فاطمه: شو السالفه .. قلبتوا علي ..
البنات: هههههههههههههههه

فاطمه كانت طالعه اجمل وحده من بينهم بالرغم انها اقل جمال من بينهم .. كانت فاتحه شعرها الحريري الاسود الناعم .. وكانت مسويه خصلتين باللون المارون مناسب المكياج واللبسه .. كانت لابسه تنوره مارون فاتح.. قصيره وفيها فتحتين على الجوانب .. وتوب حمالات اكس من ورا .. وظهرها باين .. شعرها الليلي غطى ظهرها .. وحطت شال على كتفها .. شافت نفسها في المرايه اخر مره وطلعت من الغرفه .. نزلت عند امها عشان تساعدها ..
ام فارس تشوف فاطمه بانبهار: يا علني اشوفج عروس قولي آمين ..
فاطمه باحراج: ماما .. لا تحرجيني ..
ام فارس: فديت بنتي اللي تستحي ..
فاطمه منزلها راسها من الخجل ..
فارس: يا ويل حالي على هالزين ..
ام فارس: شفت يا فارس ..
فارس: لو مو اختي كنت بذوب بجمالج والله
فاطمه بتموت من الاحراج: عاااااااد
ام فارس وام محمد: هههههههههههههه
فارس: الله يرزقج ياختي بولد الحلال اللي يستاهلج ..
فاطمه" اتمنى يكون يوسف ": ان شاء الله نفرح فيك يا فارس ..
فارس ابتسم وباس اخته على راسها .. ومشى عنهم من غير ما يعلق ..
فاطمه" بس لو اعرف شو اللي في بالك ياخوي "
ام فارس: فطامي .. ماما روحي نادي لي عزيز اخوج ..
فاطمه: ان شاء الله ماما ..
راحت عند الباب تنادي على عبدالعزيز ..
فاطمه: عزيز .. عزيز ..
عبدالعزيز كان واقف مع يوسف وفاضل .. وما سمع فاطمه .. بس اللي قلبه نبض بالحب .. يوسف
سمع صوتها بقلبه مو بأذنه .. نادت مره ثانيه .. كان يوسف بيقول لعبدالعزيز .. بس سكت عشان يسمع تغريد هالكناري .. تمت فاطمه تنادي .. ومحد يسمعها غير يوسف .. يأست فاطمه واتصلت في عبدالعزيز ..
فاطمه: عزوز ..
عبدالعزيز: هلا والله فطيم ..
فاطمه: وينك عيزت وانا اناديك ماتسمع
عبدالعزيز: ما سمعتج .. متى ناديتيني؟
فاطمه: راح صوتي الحلو .. وانا اناديك
عبدالعزيز: فديت صوتج الحلو انا .. آمريني
فاطمه: ما يامر عليك عدو .. تعال ماما تبيك ..
عبدالعزيز استأذن من الشباب وراح داخل .. اول ما شاف اخته تنتظره عند الباب انبهر بكشختها وجمالها ..
عبدالعزيز: لا لا لا .. شو هالزين شو هالزين .. لو مو اخوج تزوجتج ..
فاطمه" شو فيهم علي ": زين تعال ماما تبيك ..
راح عند امه .. وعطته المبخر والعود عشان يبخر ميلس الشباب .. طلع من عند امه .. ونست ام فارس تعطيه دهن العود عشان يتطيب فيه .. وطلبت من فاطمه تناديه .. وفاطمه اختصرت على عمرها واتصلت في اخوها .. عبدالعزيز كان مخلي تلفونه على الطاوله ودخل يبخر الميلس .. رن تلفونه ويوسف شاف الاسم كان عبدالعزيز مخزن اخته ( توأم روحي ) ورفع حاجب وبكل جرأه رد ..
فاطمه: عزوز .. تعال ماما تبيك
يوسف: مشكوره على العطر ريحته روعه .. وكفايه انه ذوقج ..
فاطمه بطلت عيونها: هااا
سكر التلفون وابتسم ..
فاطمه " يا قلبي .. صوته حلو .. يا ويل حالي عليه " وسرحت بعالم ثاني .. ما وعت الا بصوت ايمان المزعجه ..
ايمان: فطووووووووووم ..
فاطمه بخوف: ها .. خوفتيني .. شو فيج ..
مريم: فطوم وين سرحتي ها ؟
الريم: شوفوا ويها احمر .. ههااااي
البنات: ههههههههههههه
فاطمه: صج عاد .. يعني الحين خلصتوا من ايمان وجيتوا صوبي .. ومشت عنهم بدلع ..
ايمان: دلوعه فطوم
الريم بس دلعها يجنن
مريم" وين خالد فديته": وين الشباب ؟
ايمان والريم طالعوا بعض: مريووووووووووووووم
مريم بأحراج: لالالا لاتفهموني غلط .. اقصد ..
تقاطعها الريم بهمس: حددي من بالضبط ؟
مريم باحراج: ريموه .. بتصفقين عاد ..
ايمان: من تقصدين ريم ؟؟
ام فارس: شوفوا هالبنات اللي قاعدين ومخلينا احنا نعابل البيت بروحنا .. تعالوا اشوف ..
البنات: اوووووووكي ..
راحوا البنات يساعدون الحريم .. وبعدين استقبلوا الضيوف وقلطوهم ..
الساعه 6 ونص .. وصل جاسم البيت .. وكان بوفارس شايله وتفاجأ جاسم باللي شافه .. ام فارس ركضت عند ولدها وخذته من بوفارس .. وتمت تبوس فيه وتحضنه وتصيح ..
ام فارس:يا فديت هالطول انا .. حيالله هالشوف .. الحمدلله على سلامتك يالجسمي ..
جاسم حاضن امه: يمه وحشني البيت .. وباس راس امه .. نزلته على الكرسي تجمعوا حوله البنات
ودخل عليهم فارس والريم ما كانت متغطيه .. راحت بسرعه المطبخ .. ولمحها فارس ونزل راسه
تمت هي فالمطبخ .. وجاها فضول اطل .. وشافت فارس .. تمت تتفكر في ملامحه ..
الريم" ماشاء الله على فارس مزيون .. بس ليش للحين ماتزوج .. معقوله يحب .. ياحظها اللي يحبها .. بس لو يحب وحده .. ليش ما يتزوجها .. هو تقريبا وصل 30 وماتزوج ؟؟ غريب فارس"
كانت الريم مندمجه وهي اطل عليهم من المطبخ .. الا انتبهت لفارس وتم يطالعها .. استحت وانخشت ورا الباب .. كانت منحرجه من حركتها اللي لفتت انتباه فارس .. واستحت من نفسها .. طلع فارس وجات على باله الريم بنت عمه ..
فارس " ماشاء الله عليها الريم كبرت وصارت حلوه .. الله يرزقها بولد الحلال "
كمل دربه لميلس الشباب ..
اما الحريم .. لوعوا جبد جاسم وكل وحده تبوسه من كل صوب .. واللي تقرص خدوده واللي تلعب بشعره .. وهو يطالعهم بنظرة ملل .. قرب من ايمان ..
جاسم: ايماني ..
ايمان: عيونها ..
جاسم: كلمي حد من الشباب .. لوعوا جبدي الحريم ..
ايمان ميته من الضحك عليه: هههههههههه .. زين بشوف فطيم ولا مريم ..
راحت عند البنات وقالت لهم سالفة جاسم .. وكلهم ماتوا عليه من الضحك ..
قامت فاطمه واتصلت على جوال فارس ولقت عنده انتظار ومارد عليها ..
فاطمه" لهدرجه هالمكالمه ضروريه يا فارس .. " كانت تبي تتصل بعبدالعزيز وترددت .. طلبت من مريم تتصل بفاضل ..
فاطمه: مرايم شوفي فاضل .. لان اتصل لاخواني ولاحد منهم يرد على جواله .. الظاهر مايسمعون تلفوناتهم ..
مريم: ان شاء الله .. واتصلت مريم .. ورد فاضل ..
فاضل: هلا والله ..
مريم: الفضلي .. وين اخواني ؟؟
فاضل: عبدالعزيز هني ..
مريم: ممكن اكلمه ..
فاضل: ولا يهمج .. فاضل عطى عبدالعزيز .. بوسعود مرايم تبيك على التلفون ..
عبدالعزيز: هلا مرايم ..
مريم: عزيز .. الجسمي يقول يبي حد منكم ينقذه ..
عبدالعزيز مبتسم: ليش ؟
مريم: يقول الحريم لوعوا جبده .. كلهم حوله صاير جنه شهريار ..
عبدالعزيز: هههههههههههههههه .. يحمد ربه وين اللي حصل هالوناسه ..
مريم: هههههههه عزوز الله يقطع سوالفك .. تعال اخذه انت او فارس ..
عبدالعزيز: انا انا باجي .. حل اتمقل فالحريم ..
مريم: يبيلك تصفق ما سمعتك امي ..
عبدالعزيز: هههههههه .. الحين جاي ..
فاضل: ها بشر ؟؟
عبدالعزيز: تجي معاي عند الحريم ..
فاضل: قدااااام ..
خالد بابتسامه مصطنعه: اقول اقعد انت وياه .. وخلوا عنكم السوالف البطاليه .. الحين بقول لعمي يروح له ..
عبدالعزيز وفاضل بإحباط : لا لا لا لا ..
راح خالد وقال لعمه ان جاسم يبي يجي الميلس عندهم .. طلع بوفارس وشاف فارس يتكلم بالتلفون .. وقف وتم يناظر فارس بشي من الغضب .. فارس كان مندمج في مكالمته ولا انتبه لابوه
كمل بوفارس دربه للصاله .. وشل الجسمي .. وسلموا عليه الحريم .. بس هو استخف على بنت اخوه الريم ..
الريم: شحالك عمي ..
بوفارس: طيب الله يسلمج فديتج ..
الريم: تستاهل سلامة جاسم ..
بوفارس: الله يسلمج الغاليه ..
شل جاسم .. وتم يسولف معاه وهو رايح الميلس ..
بوفارس: ها الجسمي .. لعوزوك الحريم ..
جاسم ويحك راسه: اي والله يبه .. كل وحده تبوسني من صوب واللي تلمني واللي تقول يا حرام المسكين صغيرون ..
بوفارس يضحك على كلام ولده: هههههههههه
ومر من جدام فارس اللي مازال مندمج بمكالمته .. ولا ماعطي اهتمام لأي حد يمر حوله ..
دخل ميلس الشباب والكل رحب بجاسم .. وجاسم كان مستانس ويسولف .. وكان سلطان قاعد عنده ومندمجين بالسوالف .. شوي الا فاضل وعبدالعزيز يسحبون سلطان ..
فاضل: قم قم قم ..
سلطان: شو فيك ياخي ..
عبدالعزيز: نبي جاسم في كلمة راس وخر مناك
سلطان راح عند خالد: شو فيهم هذول ؟؟
خالد اكتفى بابتسامه .. وكان شوي وينفجر من القهر .. لان مريم اتصلت لفاضل وكانت ماخذه راحتها معاه بالسوالف .. كان وده يدخل عليها وسط الحريم ويسحبها ويسطرها من القهر ..
اما فاضل وعبدالعزيز لعوزوا جاسم باسئله ..
فاضل: في بنات حلوات جسوم ..
جاسم: وين ؟
عبدالعزي ويضربه على راسه: لا تستعبط ياخي .. قول منو الحلوات اللي شفتهم ..
جاسم: شدراني ..
فاضل: انت ما منك فايده .. زين بقولك .. الحين قول انك تبيني اوديك عند الحريم عشان اروح امتع عويناتي بالغراشيب اللي هناك ..
جاسم: لالالالالا لو تذبحني ماروح .. لوعوا جبدي .. كل وحده من صوب ..
يوسف كان يضحك عليهم ..
عبدالعزيز: زين جسوم قولي صج .. من احلاهم .. قول ياخي انا اخوك ..
جاسم: احلى وحده فيهم فطيم .. تهبل ماشاء الله عليها ..
يوسف سمع كلام جاسم .. وتم يفكر في فاطمه ..
يوسف" ايه عليها .. طالعه احلاهم .. "
فضول: آخ .. ياليت تنكسر ريلي واقعد وسط الحريم جي ..
خالد: هي انتوا .. ماتستحون شو هالكلام .. جسوم اسكت ولاتجيب طاري الحريم سمعتني ..
جاسم ببرأه: ياخي هم لعوزوني وهم يسألون ..
خالد: لاترد عليهم ..
عبدالعزيز: بعدين بو وليد .. شو فيها لو سألنا .. تونا شباب .. عيش حياتك ياخي ..
خالد: اقول .. لو ماقمتوا عن الولد الحين .. بوريكم شلون تعيشون شباب صح ..
يوسف ميت من الضحك عليهم .. التفتوا عليه عبدالعزيز وفاضل ..
عبدالعزيز: اضحك يالعاقل ..
يوسف: هههههههه .. والله مب انا اللي بموت على الحريم .. هههههه الله يرجكم
عبدالعزيز: زين امشوا نشوف شصار على العشى وصل ولا لأ .. الوالد موصيني ..
فاضل: يلا توكلنا ..
عبدالعزيز: فضول اخوك خالد وايد جاد ذي ..
فاضل: ههههههههه هو طبعه جي ..
و طلعوا الثلاثه عشان يشيكون على العشى .. وكان فارس يتكلم في التلفون ومندمج ..
اشروا عليه .. وهو ابتسم لهم ..
فاضل: شو السالفه اليوم .. ماتحسون احنا شوي وبنستخف على الحريم ..
يوسف: كلن يتكلم عن نفسه ..
وضحك عبدالعزيز بصوت مسموع: ههاااااااااااااي
فاضل: الله يرجكم يا شباب ..
ضحكوا كلهم وكملوا دربهم ..

.......................


سلمان: كان قاعد مع محمد ومندمج معاه بالسوالف .. وبوفارس قاعد مع الشياب .. وجاسم سلطان وفهد واحمد قاعدين يلعبون بالجوال .. عند الحريم .. فاطمه كانت تسأل عن ساره مرت محمد ..
فاطمه: ارياموو ..
الريم: هلا
فاطمه: وين سويره مرت محمد ؟
الريم: مسكينه تعبانه ..
مريم: ماتشوف شر ..
فاطمه: والله مكانها مبين ناقصنا وجودها ..
مريم: الله يشفيها ان شاء الله
الريم: ان شاء الله " لو يدرون وين ساره بس"
مريت هالليله بوناسه .. لان جاسم رجع وسطهم .. جاسم طلب من سلطان وفهد يباتون عنده ..
اما فاطمه عاشت قصة حب مع يوسف واللي تأكدت من حبه لها .. المسكينه ريم .. عشمت نفسها بانجذابها لفارس .. خالد ومريم كل واحد ما شال الثاني من باله .. اما فارس فكان في عالم ثاني .. بدى يميل لمناف ..
الحين برجع معاكم شوي لورا .. لما بو فارس كان رايح يجيب جاسم من صوب الحريم .. كان فارس يتكلم في الجوال ومندمج ولا يدري باللي حوله .. كان يكلم مناف ومندمج معاها بالسوالف ..
كان قاعد بين الشباب فالميلس ورن جواله .. وكان حاط لمناف نغمه خاصه في الجوال .. وكانت النغمه ( عالي مستواه ) .. ابتسم لما سمع الرنه لانها مخصصه لمناف .. يعني يرد من غير ما يشوف الرقم
فارس: مراحب ..
مناف: السلام عليكم ..
فارس: عليكم السلام .. هلا والله
مناف: شخبارك فارس؟
فارس" ما احلا اسمي لي نطقته": الحمدلله .. وطلع برا يكمل مكالمته ..
مناف: مشغول ؟
فارس: افضى لج ..
مناف باحراج: ها ؟
فارس: احم .. اخوي طالع من المستشفى .. ومسوين له عشى ..
مناف سرحت " اخوه طالع من المستشفى ومسوين له عشى .. وانا اخوي مات "
فارس: مناف .. وين رحتي ؟
مناف: معاك .. معاك ..
فارس: زين اخبارج امج واخوانج ؟
مناف: والله على حطت يدك ..
فارس: ان شاء الله مو ناقصكم شي ..
مناف: الحمدلله وما قصرت يا فارس ..
فارس: ولا يهمج .. ان شاء الله على اخر الاسبوع اوديج مع فيصل الجمعيه تاخذون اللي تبونه ..
مناف: لا والله ماله داعي يا فارس .. باذن الله بتتدبر ..
فارس: شو قلت لج انا ..
مناف: اوه آسفه ..
فارس: زين قولي لي .. متى بداومين فالجامعه ؟
مناف: مادري يمكن الاسبوع الجاي ..
فارس: شدي حيلج
مناف: والله احاول ..
فارس: لا انتي قدها .. وباين عليج شطوره
مناف: منو يقول ؟
فارس: انا اقول
مناف بعفويه: شلون عرفت؟
فارس" يذبحني دلعها": قلبي يقولي انج شطوره ..
مناف باحراج: قلبك ؟!!
فارس: اي يا مناف ..
مناف" قلبك .. فارس اخاف من اللي في قلبك واللي يقوله قلبك": .............
فارس: وين رحتي ..
مناف سكتت فتره: معاك ..
فارس: استغربتي من كلامي ..
مناف ما عرفت ترد: ها ؟!!
فارس يغير الموضوع: الساعه 9 ونص بجيب لكم من عشانا ..
مناف: لا يا فارس ماله داعي ..
فارس بحده: مناف ...
مناف بخوف: نعم ..
فارس: بتاكلين من عشانا .. 9 ونص انا بكون عند الباب ..
مناف: ان شاء الله
فارس يراضي مناف: بنت ..
مناف: نعم ..
فارس: يعني كل مره يتزعلين على كلامي ..
مناف: اي كلام ..
فارس: انتي تعرفين اي كلام .. وقلت لج انسي كلام جاراتكم .. لاني انا مو مثلهم ..
مناف" انت غير ": ولا تزعل نفسك يا فارس .. سو اللي تبيه .. ولا راح ازعل او اناقشك ..
فارس: تعجبيني والله ..
مناف تلطف الجو: زين انا انتظر .. تراني جوعانه ..
فارس: هههههههههه .. خلاص الحين انا فالطريق ..
مناف: لا لا لا لا ... خذ راحتك .. 9 ونص انتظرك
فارس" دلوووووووووعه": ولا يهمج انا على الوعد ..
مناف: يسلم راسك ..
فارس: زين قولي يا زعوله ..
مناف: لا والله .. انا زعوله ..
فارس بوناسه: اي انتي زعوله .. ودلوعه بعد
مناف ضحكت بدلع: هههههههه ..
فارس: اي ضحكي شو فيها الدنيا .. زين قولي لي شو تحبين تشربين ؟
مناف: ها ؟؟ شلون ؟
فارس" بريئه": تحبين كوكتيل .. او برتقال او فراوله ..
مناف بحيره: مممممممممم .. مادري !!
فارس: ولا يهمج انا بجيب لج على ذوقي .. شو رايج
مناف: انت كريم وانا استاهل ..
فارس: وربي انتي تستاهلين .. تستاهلين كل خير كل خير .. سكت وحس انه بالغ في كلامه .. انحرج وبسرعه انهى المكالمه ..
فارس: المهم انا لازم اروح عندهم .. وبكلمج وانا طالع ..
مناف: ولا يهمج .. مع السلامه
فارس انهى المكالمه ودخل عند الريايل .. شاف يوسف وفاضل ..
فاضل: بومحمد .. العشا جاهز .. متى انادي الريايل ..
فارس: بدري .. خلها علي ..
فاضل: صار ..
راح فارس عند محمد اللي كان مبين عليه الحزن رغم انه كان يحاول يخفيه ..
فارس: بو نايف .. عسى ماشر ؟
محمد: والله مادري شو اقولك يا فارس .. بس مو وقته الحين
فارس: الله يعينك .. زين وين الوالد ..
محمد: هناك مع سلمان وابوي .. شوفهم تقول يحلون لغز مثلث برمودا ..
فارس: ههههههههههه .. الله يرجك يا ريال ..
محمد: فروس ياخي شوفهم مندمجين وكل واحد منهم يأشر بيده تحسهم وايد متفاعلين بالسالفه
فارس: حمودي .. وانت ما تخلي عنك هاطبع .. تقطيع خلق الله ..
محمد: بس عمي .. وايد مستانس على سلمان ..
فارس: ابوي ؟
محمد: اي من اول ما وصل وعمي يعابله وكل ما جى عمد سلمان سحبه ابوك وراحوا عند ابوي وطقوها سالفه ..
فارس: هههههههه وحليلهم والله .. وسلمان ينحب ماشاء الله عليه ريال .. والزمن علمه الحياه صح
محمد يطالع سلمان بفخر: اي والله انه ريال ..
فارس: زين بقولك حمودي .. انا بروح اودي اكل لمناف .. تجي معاي ؟
محمد: مناف ؟؟
فارس: اي ..
محمد: متى عاد .؟
فارس: باشوف فطيم بعد شوي بخليها ترفع لها شوي قبل ما نتعشى .. وبروح اوديه لها وبرجع اتعشى .. ها شو قلت ..
محمد يطالع فارس بخبث: فرووووووس ..
فارس ببرأه: هلا والله
محمد: اسميك تولعت بالبنت؟
فارس بأحراج: ها ؟؟ لا شو تولعت .. بس انت ادرى بظروفها ..
محمد: ممممممم بحاول اصدقك .. زين يعني مو متعشي مع الريايل ..
فارس: لا اول اودي لها لقمه وبعدين يصير خير ..
محمد" شكله تولع الود .. شو سالفتهم الشباب .. كلن قلب مشغول .. احمد بن راشد وخطب صديقت اختهم .. خلود اخوي هيمان بمرايم .. فروس وبدي يهيم بهالبنت .. وانا علقوني بفاطمه بنت عمي"
فارس: هييييييييييي .. حمودي .. وين رحت ؟
محمد: هااا .. خلاص قدام انا رايح معاك
فارس: حلو .. عيل خل اكلم فطيم عشان تجهزي الاكل .. مشى شوي بعيد عن ولد عمه عشان يكلم اخته ..
فارس: هلا والله بنجمة الحفل فطامي .. الكل يتغزل بجمالج يا فطيم ..
فاطمه باحراج: هلا والله فارس .. وبدلع ياخذ القلب .. عااااااااااد لا تحرجني فارس
فارس: يا ويل حالي على الدلع انا .. فطووم ما قدر استحمل هالدلع ..
فاطمه: فارس .. هات من الاخر .. ترا احرجتني ..
فارس: ايه عليج بس .. زين سمعي اختي .. ابيج ترفعين لي من العشا قبل ما تفتتحون البوفيه الله يرضى عليج ..
فاطمه باستغراب:ليش فارس؟ انت مو متعشي مع الريايل؟
فارس: ان شاء الله بتعشى .. بس ابي اودي هاللقمه حق واحد من الربع .. ويعز علي
فاطمه: زين ليش ما جى ؟!
فارس" فطوم اسئلتها ما تخلص": الريال تعبان وماقدر يجي .. بس عشان ما يزعلني قالي ارفع له من عشانا شوي ..
فاطمه او انه مشت عليها: اهااا .. ولا يهمك اخوي .. الحين اروح اشيك على البوفيه وارفع لك من كل صنف ..
فارس: بارك الله فيج فديتج .. اتصلي لي اول ما تجهزينه
فاطمه: من عيوني ..
فارس: فديت هالعيون الناعسه يا فطيم ..
فاطمه: فرووس يلا مع السلامه
فارس وهو يضحك عليها: ههههههههههههه .. سلااااااااااام
رجع فارس عند محمد .. وكان محمد سرحان لانه سمع فارس وهو يتغزل في اخته
محمد" صادني فضول ابي اشوف هالدلع والجمال اللي ذبح الكل واولهم فارس"

في هالاثناء .. فاطمه سحبت الخدامه وراها وراحت عند البوفيه عشان فارس اخوها .. كانت حاذفه الشال على كتوفها .. وهي تحط الاكل وتكلم الخدامه .. الا بذاك اللي يناظرها من زاويه .. وكان يوسف .. كان منبهر باللي شافه .. من جمالها وقف مكانه وماقدر يتحرك .. فاطمه اول ما انتبهت عليه من الربكه ركضت مو عارفه وين تروح .. لان حوشهم كبير والبوفيه كبير وهي ركضت صوب الملحق .. والخدامه ماتدري شو السالفه .. رجعت المطبخ .. وتمت فاطمه واقفه ورا عند الملحق ..
فاطمه" يا ويلي .. شافني جي .. لا عبايه ولا شيله .. التنوره قصيره وظهري باين .. الشال وايد خفيف .. ابيه .. يا ويلي .. بس هو ليش للحين واقف ؟!" هي ما انتبهت انه يوسف .. ويوسف كلمها
يوسف: السموحه منج والله .. تقدرين تمرين انا رايح الميلس ..
فاطمه بصدمه" هاي هوووو .. الي رد على التلفون .. هاي يوسف .. يا قلبي "
ومشى يوسف بسرعه ودخل الميلس .. بس وقف عند الدريشه يراقبها وهي رايحه داخل .. كانت تركض وباين عليها الخوف ..
يوسف مبتسم " يا ويل حال هالغزال اللي يتراكض هناك .. ياليتني هالشال اللي غطى كتوفج يا بنت الناس .. جمال ما شفت مثله .. جمالها رباني .. اشك انها ملاك نازل من السماء .. هاذي مو من الانس .. هالبنت ملاااك ملاااك " تنهد بصوت مسموع .. والتفت عليه عبدالعزيز ..
عبدالعزيز: بوسعود .. عسى ماشر ؟؟ بيعنا فالسوق..
يوسف: اشتريك الغالي .. والله اشتريك ..
عبدالعزيز مستغرب من يوسف: مصخن بوخليفه؟
يوسف ابتسم: لا .. الا في كامل صحتي والحمدلله ..
سكت عبدالعزيز عن يوسف اللي كان سرحان ..
اما فاطمه المسكينه .. فكانت مثل الطير الخايف .. ترجف وتتنفس بصعوبه .. تمت تذكر ربها وتهدي نفسها .. لما حست بشوية راحه .. اتصلت على فارس عشان يروح ياخذ الاكل من المطبخ
فاطمه: فارس .. تعال الاكل جاهز
فارس: وين انتي؟
فاطمه: فالمطبخ ..
فارس: زين .. لبسي عباتج .. لان محمد ولد عمي بيجي يشل معاي الاكل ..
فاطمه: ان شاء الله .. راحت لبست عبايتها .. وانتظرتهم ..
اول ما دخل محمد وشاف ويه فاطمه تم يطاعها بانبهار .. وقف مكانه وماتحرك .. لاحظ فارس ان محمد كان يطالع اخته ..
فارس: خلاص فطيم فديتج .. روحي انتي داخل انا ومحمد بناخذ الاغراض ..
فاطمه وهي طالعه: زين .. يلا مع السلامه .. مرت من جنب محمد وهو يطالعها بذهول واعجاب ركب السياره مع فارس .. وراحوا بيت مناف .. اتصل فارس في مناف قبل ما يوصل عند البيت
فارس: مناف ..
مناف: وعليكم السلام
فارس باحراج: سوري ..
مناف: مو مشكله ..
فارس: انا قريب البيت .. قولي لفيصل يطلع لي ..
مناف: فيصل محد .. راح مع امي بيت الجيران ..
فارس: زين انتي طلعي عيل ..
مناف بتوتر: ها .. انا !! ممممم ان شاء الله
وصل فارس وقف عند الباب ينتظرها .. طلعت مناف وهي لابسه عبايه وشيله ..
فارس ماقدر يمنع نفسه من شوفة ويها السمح الطفولي البريء ..
فارس مد يده: تفضلي .. وما شال عينه من عليها ..
مناف كانت ميته من الخوف وترجف: خذت من ايده الاكل ..
فارس وهو سرحان في جمالها: رجعي ياخذي الباقي ..
مناف ومنزله راسها: بعد في باقي ..
فارس: انتي تمونين ..
مناف خذت الاكل ورجعت تاخذ الباقي .. وفارس ينظر شوفتها بوله .. عطاها الباقي .. وطلب منها ترجع عشان يكلمها ..
ودت كل الاكل داخل .. ورجعت له عند الباب .. ولاول مره تطيح عينها بعين فارس .. اول ماتلاقت عيونهم .. صدت عنه بحيى واحمر ويها من الخجل ..
فارس مد يده لمناف وكان ماسك كيس صغير .. مناف شافت الكيس واستغربت ..
مناف: شنو هاي ؟؟
فارس: هاي هديه بسيطه مني .. لاني زعلتج ذاك اليوم ..
مناف منصدمه: ها !! .. لا ماله داعي يا فارس ..
فارس: عشان خاطري لاترديني ..
مناف: ما بينا شي عشان اقبلها .. شتقول انت !
فارس: وربي بزعل لو ماخذتيها ..
مناف: لا اسمح لي ..
فارس" عنيده": ارجوك اخذيها ارجوج ..
مناف: الله يسامحك والله ..
فارس بخوف: هااا ؟؟ ليش شو سويت الحين ؟
مناف: ماله داعي هالمجاملات ..
فارس مسك اعصابه: على العموم بالعافيه .. لو بغيتي شي اتصلي ..
ركب السياره .. ومناف تمت عند الباب منزله راسها .. فتح فارس الدريشه يكلمها
فارس: دخلي وسكري عليج الباب .. يلا اشوف ..
مناف بخوف .. دخلت وسكرت الباب .. وتمت واقفه ورا الباب وتذم نفسها على اللي سوته في فارس .. اما فارس المسكين .. ركب السياره من غير ما يتكلم .. ومحمد سكت عنه .. حرك فارس وتم محمد يتكلم يحاول يلطف الجو .. وصلوا البيت .. وبوفارس كان في استقبالهم ..


بوفارس: وين كنتوا ..
فارس مشى عن ابوه لانه كان معصب .. اما محمد رد عليه باللي اتفق عليه مع فارس ..
محمد: عمي .. رحنا حق واحد من الشباب توه مسوي حادث واتصل علينا عشان نوصله البيت ..
بوفارس: هاذي فروس .. انا اعرف اطلع اللي في راسه .. ومشى عن محمد .. محمد استغرب من كلام عمه .. وراح قال لفارس كلام عمه .. التفت فارس على محمد ..
فارس: شو تقول ؟
محمد: الكلام اللي سمعته ..
فارس: شو سالفة الوالد بعد .. انا اللي فيني مكفيني ..
سكت محمد عن فارس ..
اما مناف .. دخلت غرفتها وهي حاسه بالذنب عشان انها ردت فارس وهو يترجاها .. تمت اطالع التلفون ..
مناف" والله قلبك كبير يا فارس .. وانا اللي ما استاهل كل اللي تسويه عشاني " صاحت من الهم اللي فيها .. دخلت عليها امها .. وقامت بسرعه تسمح دموعها ..
مناف: هلا يمه
ام مناف: يمه من وين هالاكل اللي بالمطبخ ؟
مناف: يمه .. هاي رفيج فيصل جابه من شوي ..
فيصل وهو داخل: فارس جايب هالاكل ؟
مناف: اي ..
ام مناف: جزاه الله خير هالولد .. الله يوفقه وين مايروح .. مناف يمه .. وين عبود
مناف: يمه عبود نايم ..
ام مناف: زين قعديه عشان ياكل معانا ..
مناف: ان شاء الله يمه .. راحت تقعد اخوها .. وفارس ماخذ كل تفكيرها .. تجمعوا على السفره .. وكانوا ياكلون وهم فرحانين ويدعون لفارس .. الا مناف اللي بالعافيه شربت العصير اللي جابه لها على ذوقه مثل ما وعدها .. تمت ام مناف تترجاها تاكل .. ومناف كانت رافضه ..
ام مناف: يا يمه شفيج ما تاكلين؟
مناف: مالي خاطري اكل يا يمه ..
ام مناف: يا بنتي اذكري ربج .. ومدي يدج عشان خاطر ولد الحلال ..
مناف: يمه ..
تقاطها امها: مناف .. مدي يدج اشوف ..
مناف" فارس وزعلته .. بعد ازعل امي ": ان شاء الله يمه ..
وقربت من السفره وكلت شوي عشان امها .. وكانت تاكل وهي مغصوبه .. يدوب كلت لها شوي وقامت على طول وراحت غرفتها .. شافت التلفون .. توقعت تلقى مكالمه او مسج من فارس ..
مناف " بل .. صج زعلته .. ليش انا جي .. اخاف اتصل له .. ويحرجني او ما يرد علي " .. وتمت مناف في صراع .. هل تتصل لفارس او ماتتصل .. لكن خوفها انه يحرجها منعها انها تتصل .. وقررت انها تتصل فيه اليوم الثاني اسكن عيوني وشوف .. وش كبرها دنياك .. ماحس انا بأي خوف ان صرت انا وياك "

الجوهوه كانت قاعده مع يوسف وسلمان .. يوسف كان يمدح لها ابراهيم ..
يوسف: شوفي يا جوجو .. انا سألت عن الريال .. وما سمعت عنه الا كل خير .. ولد ناس وقايم بأهله .. وتوه مخلص بيته .. وماسك منصب وما عليه زود في اخلاقه .. بس اعتقد انه ينتظر الرد منج ..
سلمان: ها جوجو حبيبتي .. اعتقد مثل ابراهيم ما ينرد .. ولد ناس .. ومتربي عدل .. وماشاءالله عليه ذرب ومحترم .. ومثل ما قال يوسف .. اللي مثله ماينرد .. ماعتقد عندج عذر ترفضيه ..
الجوهره مستحيه: .....................
سلمان: جوجو .. طالعيني ..
الجوهره رفعت راسها .. وتم سلمان يطالعها .. وتذكر اخته .. لانه شاف في ويه الجوهره اخته لولوه .. لما كانت تترجى سلمان يرجع امريكا يكمل دراسته .. كانت ابتسامتها نفس ابتسامة الجوهره وهو يشوفها في هاللحظه ..
سلمان: الله يرحمج يا لولوه ..
الجوهره باستغراب: خالي ..
سلمان نزل راسه: آه .. الجوهره .. الحين وانا اشوفج .. اشوف المرحومه .. نفس ابتسامتها الله يرحمها ..
يوسف والجوهره: آمين .. ويرحم جميع موتى المسلمين ..
مسك سلمان يد الجوهره وضغط عليها: ابي اعرف ردك يا جوجو ..
الجوهره: انا موافقه يا خالي ..
يوسف قام وباس راس الجوهره: مبروك يا الجوهره .. الله يوفق لج يا رب ..
سلمان باسها على خدها وبارك لها .. ودخلت هنادي حاشرتهم ..
هنادي: هاااااااااا .. من وراي ..
يوسف: فارقي انتي .. دوم تخربين اللحظات الرومنسيه ..
سلمان والجووهره: هههههههههههههههههههههه
هنادي: يا جماعه undo وش فاتني ..
سلمان: باركي لاختج .. خلاص وافقت ..
هنادي نطت على اختها وحظنتها: وااااااي .. مبروك جوجو مبروك .. وتمت تبوس اختها وصاحت من الفرحه .. الجوهره ماقدرت تحبس دموعها وصاحت مع اختها .. سلمان تم يطالعهم بفرح .. اما يوسف تأثر بموقف خواته .. وطلع الحوش يتمشى لان خنقته العبره ..
سلمان: ها جوجو .. خلاص اتصل ابلغ الولد بموافقتج
هنادي: اي ي ي خالي اتصل ..
سلمان: ههههههههه هنود .. شدخلج انتي ..
الجوهره: هههههههههههه .. خلاص خالي اتصل بلغه
سلمان: بارك الله فيج .. ان شاء الله باتصل فيه اليوم العصر ..
دخل عليهم يوسف: حيالله عروستنا ..
الجوهره منزله راسها: عاد يوسف ..
يوسف: ههههههههه .. عقبال الخبال اللي قاعده جنبج ..
هنادي تخصرت: نعم نعم ..
سلمان مسكها: قولي آمين مب نعم نعم ..
الكل: هههههههههههههههههه
هنادي: خالي شوفه دوم يحطمني ..
سلمان او انه معصب على يوسف: لا تحطمها .. بعدين شلون نرجع نركبها ..
يوسف: ههااااااااااي .. حلوه منك يا خالي ..
هنادي التفت على خالها: خالي .. بغيتك عون صرت فرعون ..
سلمان: ههههههههه .. انا معاج طول الدرب ..
هنادي: خالي انت متناقض .. تهاوش يوسف وبعدين تستلمني ..
سلمان: احب العوزج مادري ليش ..
الجوهره: عاد حدكم عن اختي الصغيره ..
يوسف: تكلمت اللي او انها بدافع عن اختها
الجوهره: اي بدافع ..
سلمان: احنا متعادلين .. بنتين و ولدين ..
هنادي: لا مو متعادلين ..
الكل: ليش ؟
هنادي: بكره بتتزوج الجوهره وبتصيرون 3 ريايل .. وانا واختي ثنتين ..
سلمان ويوسف: ههههههههههه حلوووووووووووووووووووه ...
هنادي: شلون عيل .. فكروا عدل يا جماعه ..
الكل: ههههههههههههههههههههههههههه
الجوهره: زين خلوا عنكم السوالف .. وهنوده يلا نجهز الغدا ..
سلمان: اي والله انا جوعان ..
هنادي: يلا جوجو ..
راحوا البنات يجهزون الغدا .. وتم سلمان مع ولده اخته ..
سلمان: يوسف .. بسألك ؟
يوسف وكان مشغول بالجوال: هلا .. اسأل ..
سلمان: امس كان ويهك متغير قبل العشا في بيت بوفارس .. ليش ؟
يوسف ارتبك: ها .. ويهي متغير .. لا لا عادي مافيني شي ..
سلمان: يوسف .. علي انا .. قولي شسويت ..
يوسف باحراج: هههههه .. شتقول خالي ..
سلمان: شفتها امس ..
يوسف" صادوه ": من هي ؟
سلمان: يا عمي .. ماتمشيها علي انا .. هات من الآخر ..
يوسف ضحك: لا بس اخوها وهو يكلمها .. وكان يتغزل بجمالها وكشختها ..
سلمان" والله انك داهيه يا يوسف": اي ي ي .. بس كلش ما شفتها ..
يوسف" وش اللي يبي يوصل له خالي ": لا لا ما شفتها ..
سلمان: اهااا .. " مب هين بعد " زين قوم نتغدى ..
يوسف" يكون احسن ": يلا ..
ومشوا لين غرفة الطعام .. وتموا يسولفون مع البنات .. وبعد الغدا كلن توجه لغرفته ..
طبعا الجوهره لقت مس كول من ابراهيم .. بس هي تعمدت ماترد ما تبي تحرق عليه المفاجأه ..
انبطحت على السرير وغمضت عينها براحه .. لاول مره تحس فيها .. لانها كانت شايله هم اخوها واختها .. بس لما رجع خالها خف الضغط عليها .. وخطوة ابراهيم خلتها ترتاح وايد .. لانها بتعيش معاه العمر كله .. وهو اللي تمنته يكون جنبها طول حياتها .. غفت عينها على احلامها البريئه ..
بعد الليله اللي كل استانس فيها .. دخل بوفارس غرفته مع ام فارس .. قعد على السرير وتم يطالع ام فارس بحنان ويبتسم لها ..
بوفارس: ياه .. ولله اشتقت لهالبسمه منج يا ام فارس ..
ام فارس مبتسمه: يعطيك العافيه يا بوفارس .. ما قصرت مع ولدك .. ومكانك مبين فالبيت
بوفارس: تعالي عندي خل اشم ريحتج يالغاليه ..
قربت ام فارس من زوجها .. قعدت جنبه ومسك يدها وباسها ..
بوفارس: فديت ريحتج يالغاليه ..
ام فارس: الله لا يخليني منك ..
حط راسه في حضنها وتم يسولف معاها .. ام فارس تمت تمسح على راسه وكتوفه وتسمعه .. سكت بوفارس .. وعرفت انه نام في حضنها .. رفعت راسه بهدوء وحطت المخده تحت راسه وغطته .. باسته على جبهته وابتسمت .. راحت تطمن على عيالها .. لقتهم كلهم قاعدين في الصاله فوق .. ومندمجين مع التلفزيون وجاسم معاهم .. وقفت فتره اطالعم .. التفت عليها عبدالعزيز مبتسم

mlletipo
01-08-2013, 06:04 PM
15

عبدالعزيز: امي .. ليش واقفه تعالي قعدي معانا ..
ام فارس وهي ماشيه: فديت لمتكم والله ..
فارس: وين الوالد؟
ام فارس: فديت عمره نام من التعب ..
ايمان: هاااا .. فديت عمره ..
فارس: ههههههههه .. اشتغلت الحين
مريم: اي والله اشتغلت ..
ايمان: ها ام فارس ..
ام فارس منحرجه: تعرفين تلمين لسانج ..
فارس: ههااااااااااااااااي ..
ايمان وحطت راسها في حضن امها: ماما ..
ام فارس: عيونها انتي ..
ايمان: ليش تسوين فيني جي ..
ام فارس: لان يبيلج ضرب على هاللسان ..
فاطمه: ههههههههههه
ام فارس: زين خليتيهم يضحكون عليج ..
جاسم: حدكم عن ايمان عاااد ..
ايمان نقزت عند اخوها: فديت الجسمي انا .. عاش اخوي عاااش
ام فارس: فديت عمركم الله يخليكم لبعض
الكل: آآآآآمين ..
ام فارس: فارس شو فيك يبه ؟
فارس: انا ؟
ام فارس: اي يبه .. اشوفك شارد هالايام .. حالك مو عاجبني ..
فارس تغير ويهه: ما فيني شي الغاليه ..
ام فارس: زين يبه .. متى باشوف عيالك ؟
فارس: امي .. انتي فاكره ان هالموضوع اللي شاغل بالي ..
ام فارس: والله يا يبه .. يمكن .. وبعدين انا ابي اشوف عيالكم كلكم قبل ماغمض عيوني ..
الكل: سمالله عليج
قامت ايمان عند امها وحضنتها ..
مريم: ماما .. سمالله عليج .. انتي حاسه بشي .؟؟
ام فارس مبتسمه: وووي .. شو فيكم يا عيالي .. انا قصدي ابي اشوف عيالك دام فيني حيل وشايلتكم وابي اشيل عيالكم ..
فاطمه " سمالله على ماما فديتها"
فارس" يغير الموضوع": تصدقين الغاليه .. خاطري في سمك مشوي مادري ليش؟
ام فارس: من عيوني المركبه .. انت تامر امر
جاسم بدلع: وانا ..
الكل: ههههههههههه
ام فارس: فديت طولك انته .. تدلل .. اللي في خاطرك يجهز ولا يهمك ..
جاسم: ممممممم امزح والله ..
فاطمه تبوس جاسم: فديت اللي يمزحون والله ..
ام فارس: يلا يا عيالي .. كلن يروح ينام .. تاخر الوقت واليوم تعبتوا وايد .. يعطيكم العافيه
الكل: الله يعافيج
جاسم: يمه .. انا بسهر مع البنات في غرفة فطامي ..
ام فارس: حبيبي انت عاد لازم تريح ..
عبدالعزيز: امي .. انا بعد بسهر معاهم .. وجويسم بسرعه بينام وباخذه الغرفه لما ينام ..
جاسم: لا والله .. بتشوف اني بقعد وانت اللي بتنام
الكل: هههههههههههههههههه
توجهوا البنات مع اخوانهم لغرفة فاطمه .. اما فارس راح غرفته وكل اللي شاغله مناف .. دخل الغرفه وشاف التلفون ..
فارس" مثل ما توقعت .. ولا بتفتكر .. ليش اعور راسي معاها .. آه يا قلبي .. احس اني ماقدر اصبر عنها .. شكلي تولعت فيها من قلب .." غمض عيونه وحاول انه يشلها من باله بس ماقدر .. قام من السرير ولبس بنطلون برمودا بيج و تي شيرت كحلي .. وخذ له شنطه حط فيها فوطه وشورت سباحه .. فتح الثلاجه وخذ قرشة ماي وطلع .. وهو نازل شافته فاطمه .. نادته ..
فاطمه: فارس ..
فارس: هلا والله
فاطمه: وين رايح الحين ؟؟!!
فارس: رايح اتمشى شوي .. تبين شي؟
فاطمه: وين رايح هالحزه .. والشنطه؟
فارس: فطيم .. مستعجل .. يلا سلااااااام ..
طلع وترك اخته واسأله وايد ما جاوب لها عليها .. فاطمه وقفت بحيره وكانت تتسأل بينها وبين نفسها عن اللي شاغل بال اخوها ؟؟
ركب السياره .. وتوجه للبحر .. وقف قريب السيف .. لبس شورت السباحه ونزل البحر من غير ما يفكر في الظلام او الخوف .. كان حاس بهم كابت على صدره .. فتح ذراعينه وغاص فالبحر .. تم يسح ويسبح تحت الماي من غير ما يحس بنفسه .. او بالعمق اللي نزل له .. كان يطلع الهوا من صدره لين حس انه مو قادر يطلع زياده .. ارتفع لسطح الماي .. بس شاف ان ان السطح بعيد عنه وبدى يسبح بسرعه ناحية السطح .. ويحس ان السطح يبتعد عنه .. فجأه رفع يده وحس انه قريب من السطح .. حس برجوع الحياة له .. وصل السطح وتنفس بعمق ..
فارس: آآآآآآآآآآآآآآآآآه .. الحمدلله هم وانزاح .. الحمدلله .. حس بالانتاعاش وان همه راح عنه ..
وتم يسبح مسافه بعيده عن السيف .. ويغوص فالبحر ويطلع .. استرخى على ظهره .. وشاف خيوط الشمس وهي تشق ظلمة الليل والنجوم تختفي مع طول الشمس في السماء .. استمتع بالمنظر الخلاب .. ورجع يسبح للسيف وقعد على رمال البحر الناعمه .. يتأمل البحر والغيوم اللي تسبح في السماء .. قام ولبس وركب السياره راجع ادراجه للبيت .. اول ما دخل البيت شاف امه وابوه قاعدين يتريقون .. سلم عليهم ..
ام فارس: ابوي انته .. اصب لك شاي ؟
فارس: اي الغاليه
بوفارس يطالعه بنص عين: وين كنت ؟
فارس: كنت رايح البحر ..
بوفارس: الاخ رومنسي ..
فارس ببرأه ضحك على باله ان ابوه يمازحه ..
بوفارس: شو اللي يضحكك؟
فارس انمحت من ويهه الابتسامه والتفت على ابوه باستغراب ..
فارس: نعم ..
بوفارس: الله ينعم عليك .. وقام طلع يتمشى فالحوش ..
فارس تم مكانه ويطالع امه باستغراب .. قام بيروح غرفته ..
ام فارس مسكته من ايده: اقعد ابوي وين رايح ..
فارس: امي انا بروح انام .. لاتقعدوني حق غدا ولا غيره ..
ام فارس: يا ولدي شو فيك تعال ..
فارس مشي ومارد على امه ..
دخل غرفته وهو يفكر في كلام ابوه ..
فارس" شو فيه الوالد هالكم يوم مو طايقني .. وينقزني فالكلام .. آآه .. هم من ولا من بتحمل "
خذ له شور سريع .. وحذف نفسه على السرير .. ونام بعمق لين اذن الظهر .. دخل عليه عبدالعزيز يقعده للصلاه ..
عبدالعزيز: فارس .. قوم اذن الظهر ..
فارس: ان شاء الله ..
طلع عبدالعزيز وهو متعجب من نومة اخوه لين الظهر ..
قام فارس بتكاسل .. وتوضأ وصلى فالغرفه .. ونزل الصاله ..
فارس: ايماني .. صبي لي شاي ..
ايمان: من عيوني ..
مريم: فارس .. تودينا بيت عمي اليوم ..
فارس: روحوا مع الدريول ..
مريم: بابا خذه معاه عشان بيشتري خيمه حق الحوش ..
فارس: زين بيرجع .. روحوا بعد ما يرجع ..
مريم: عاد نبي نروح نتغدا هناك ..
فارس وتنهد: ولا يهمكم اجهزوا .. كلكم بتروحون؟ ..
فاطمه: اي الا ماما .. بتطلع مع بابا المغرب ..
فارس: اها .. زين انا بروح فوق اريح .. ولما تجهزون نادوني .. وراح غرفته ..
كلهم تموا يطالعون بعض باستغراب .. حتى جاسم حس ان فارس فيه شي ..
دخل غرفته وتم يدور جواله .. فارس" الظاهر فالسياره ما نزلته معاي .. خل اروح اجيبه "
راح ياخذ الجوال ورجع الغرفه .. اول ما شاف التلفون . لقى تقريبا 4 مكالمات .. توقع ان المتصل محمد ولد عمه .. ولما شيك على الارقام .. طلع محمد متصل مره ومناف 3 مرات .. لما شاف رقمها بطل عيونه .. فارس " مناف متصله وما رديت .. فديتها " على طول اتصل فيها .. وهي ردت بسرعه ..
مناف: فارس انا آسفه ..
فارس: ......................
مناف: فارس والله اني آسفه ارجوك سامحني ..
فارس مبتسم: تزعل الدنيا كلها علي وما بهتم .. بس زعلج يهمني ..
مناف سكتت ما توقعت هالرد منه .. كانت خايفه انه يهاوشها .. ولما اتصلت مارد خافت انه ما راح يرجع يتصل مره ثانيه ..
مناف: والله قلبك كبير يا فارس .. انا ما استحق هالطيبه منك ..
فارس: ولا يهمج يا مناف .. قلت لج انا مازعل منج ..
مناف: امس ما قدرت انام .. عاتبت نفسي .. والاحساس بالذنب ذبحني .. مادري ليش اتصرف معاك جي ..
فارس: انتي خايفه مني ؟
مناف: ها ؟؟ اخاف .. من ايش بخاف؟
فارس: يمكن خايفه اني استغلج .. او العب بمشاعرج .. او امسك عليج شي ..صح .. وعشان هالشي انتي وايد متحفظه وجامده معاي .. سمعي يا بنت .. انا عندي خوات واخاف واغار عليهم من نسمة الهوا .. يعني ما برضى عليج وانتي وحده منهم ..
مناف بصدمه" يعدني وحده من خواته !! "
يكمل فارس: ومثل ما قلت لج .. انا احس نفسي مسؤل عنج .. اقصد انتي وهلج ..
مناف " حيرني "
يكمل فارس: يعني لا تحطين بيني وبينج حدود .. وماحب المجاملات .. مابي اعور راسج زياده .. بالكلام .. كل شي بتعرفينه مع الوقت ..
مناف: والله مادري شقولك يا فارس .. احرجتني ..
فارس: انا ملاحظ عليج انج جامده وجاده وايد معاي .. ممممم ليش تخفين مشاعرج؟
مناف: مشاعري ؟؟ شتقصد؟
فارس " شو خربطت انا ": انا اقصد يعني ليش جامده .. ليش تخفين عني الضحكه .. الكلام الطيب والاسلوب الحلو عني ..
مناف ببرأه: اها .. لاني اخاف ..
فارس: لاتخافين من شي .. ومني انا مممممم .. خافي بس شوي ..
مناف: هههههههههههه ..
فارس" فديت هالضحكه": اي قلت لج ضحكي .. ابي اسمع هالضحكه ..
دخلت فاطمه على فارس: فارس .. يلا جاهزين ..
التفت فارس عليها: زين خلاص بكلمك انا بعدين ..
مناف: الله وياك ..
فارس: سلااااااام ..
فاطمه طالعت فارس ورافعه حاجب ..
فارس: خير .. ليش اطالعيني جي ؟
فاطمه: مممممممم .. ولا شي .. يلا ننتظرك تحت ..
فارس: شو يلا .. دريول انا عندكم ...
فاطمه التفت عليه: اقول .. خل عنك السوالف .. ويلا وراي ..
فارس حذفها بالمخده: زين بالبس بسرعه ..
فاطمه: آآي .. بس شو اللي عطلك؟
فارس: اللي عطلني
فاطمه: لا والله ..
فارس: طلعي خليني البس ولا بتتأخرون
فاطمه وهي طالعه: زين زين ..
فارس" شو السالفه .. لهدرجه الكل شاك في تصارفاتي؟!!"
لبس بنطلون جينز اسود وتي شيرت احمر قاتم .. ومكتوب على التي شيرت بالعربي " فارس الفارس" .. هو مسوي هالتي شيرت خاص له .. وعنده اكثر من تي شيرت وكلام مختلف على كل واحد .. مشط شعره اللناعم .. وحط له شوية جل عشان يثبت شعره .. وشاف نفسه بالمرايه ..
فارس: رووووح يا فارس الفارس .. ابتسم ونزل لهم تحت ..
اول ما دخل الصاله .. طالعته مريم باعجاب ..
مريم: فارس .. تجنن .. شو هالوسامه ..
فارس ابتسم: عيونح الحلوه .. زين يلا عشان ما تتأخرون ..
مريم: ايه على اخوي غرشوب غرشوب ..
ايمان: من زينه .. وووووع
التفت عليها فارس وسحبها من شيلتها: انا وووع يالدبه ..
ايمان: حشى شو هالاذن اللي عليك .. انا تكلمت بصوت واطي ..
فارس: هههههه .. انا احلى منج ..
ايمان: اي اي اي .. احلى مني آآآآي
فارس تركها: على بالي بعد ..
جاسم: والله يا بو محمد .. ما عليك زود .. واللي يقول عنك وووع ماعنده نظر
ايمان: احلف انت بس .. جسوم خل النفس راضيه عليك
مريم: بس اشتغلوا الحين ..
فاطمه: بس يا فارس .. طالع خطير ..
فارس: شو فيكم .. اول مره تشوفوني .؟؟
مريم: لا احسك اليوم غير غير ..
فارس: الله يساعدكم ..
ايمان وجاسم كانوا يتهاوشون .. ويصرخون ..
فاطمه: انتوا ياليهال .. سكتوا ازعجتونا ..
جاسم: لا لا لا .. يا ام كشه .. مقتهره ..
ايمان: يا ربي انت ما عيبت على كشتي الا انك محتر ماعندك مثلها ..
جاسم: انا احتر .. ههااااااي
ايمان: الود ودك .. اطول شعرك .. تدري ليش؟
جاسم: ليش؟
ايمان: لان شعرك يطول معاك .. وانت نتفه .. ههاااااااااااااااي
جاسم " احرقت ويهي يا شيخ ": يا خفة دمج ..
فارس: اقول جاسم ..
جاسم: هلا ..
فارس: لقط ويهك .. الصراحه قطعتك صح ..
جاسم: لا والله .. ادافع عنك وتقولي القط ويهي الحين ..
الكل: ههههههههههههههههههههههه
جاسم: ضحكوا ضحكوا .. بيجي لكم يوم كلكم .. حان وقت الانتقام
فاطمه: والله انته ديجيتل يا الجسمي ..
مريم: لا بوكيمون .. هههههههههه
فارس تغير ويهه .. لما مريم قالت بوكيمون .. لان نايف كانوا يسمونه بوكيمون .. انتبهة له ايمان حبت تلطف الجو ..
ايمان: حدكم عن الجسمي عاااد
مريم: ايمانووو .. انتي ما ينعرف لج ..
جاسم: اي ادافع عني .. عيل شلوووون
وتموا يسولفون ويضحكون .. وفارس الوحيد اللي كان سرحان وساكت عنهم .. وصلوا بيت عمهم كان محمد فالحوش مع عياله ..
فارس بصوت عالي: حموووووووووووودي ..
محمد التفت وهو مبتسم: هههههههه .. فرووووس بس بينا ..
خوات فارس: ههههههههههههههههه
محمد كان يطالعهم ويدور فاطمه من بينهم .. اول ما طاحت عينه عليها ابتسم لها .. فاطمه استغربت من ابتسامة محمد .. ومشت داخل بسرعه ..
محمد: فروووس .. انزل ليش قاعد فالسياره ..
فارس: لا بامشي عندي شغل ..
محمد: يا ريال .. انزل شوي بس .. لاحق على شغلك ..
فارس: اوكي ..
ايمان: محمد عيالك كتاكيت ..
مريم: واااااي .. فديته الحلو ..
ايمان: هاي نايف ولا ناصر .. بصراحه الخبط بينهم
محمد: شوفي انا باربط خيط على رقبة كل واحد منهم .. نيوف ازرق .. ونويصر اسود .. عشان محد يلخبط بينهم ..
ايمان ومريم: هههههههههههههههههه
ايمان: عليك سوالف يا محمد ..
جاسم: مرايم .. ابي ابوسهم ..
قربتهم مريم من جاسم .. وتم جاسم يلاعبهم ..
محمد: في حد ناقص ؟
ايمان: لا كلنا جينا ..
محمد: ممممممم .. فاطمه وينها؟
مريم: دخلت ..
محمد: اها ..
فارس: هييييي .. يلا داخل .. واخذوا معاكم اليهال ..
ايمان: ان شاء الله .. مشوا البنات مع اليهال وجاسم ودخلوا الصاله .. لقوا فاطمه قاعده مع الريم وفاضل ..
مريم: السلام عليكم ..
الكل: عليكم السلام ..
مريم: هلا والله بالفضلي هلا .. وين وين ؟؟
فاضل: تدرين اتغلى ..
مريم: ما يركب عليك التغلي ..
فاضل: بس مو غالي ؟
مريم: شوي بس ..
ايمان: فضول ..
فاضل: فاضل لو سمحتي ..
ايمان: زين قولي فضول .. من وين خذت شريط crush ابي اخذ واحد ..
فاضل: قلت لج فاضل .. بعدين شو تبين فيه ..
جاسم: شلون بعد .. نبي نلعب يا رجل ..
فاضل: وسلامي عليك يا رجل ..
الكل: هههههههههههههههه
دخل عليهم خالد وهو رافع حاجب ويطالع مريم: شو الاخبار عيال عمي ..
فاطمه: اهلين خالد .. وينك ماتبين من زمان ؟
خالد: والله فيج الخير تسألين .. وباس جاسم ..
فاطمه: الله يعافيك ..
اما مريم من اول ما دخل خالد .. مانطقت ولا تحركت من مكانها ..
ايمان: الريم .. ولد اخوج جوعان فديته ..
الريم: من فيهم عاد ؟؟
ايمان: يعني لازم تحرجيني .. اخوج برا قالي بيربط خيط ازرق وخيط اسود على رقبة كل واحد فيهم .. لما يربط الخيوط .. بقولج من ..
الكل: ههههههههههههههه
خالد: ايمان .. اول مره ادري ان دمج خفيف ..
ايمان: شو قصدك؟
خالد يضحك: ههههههههه .. اللي اعرفه انج شراره محد يقدر يكلمج .. دوم معصبه
ايمان: ومن اللي وصل لك هالكلام ..
خالد: ممممممممم .. محد ..
فاضل التفت على مريم ..
فاضل: مرايم .. شو فيج ؟
مريم سوت نفسها مشغوله بالجوال ..
خالد: مريم كبر راسها ..
فاطمه " ابيه .. الجو مشحون .. ومريم هاذي يبيلها ضرب "
مريم ماردت ..
قام خالد من مكانه وطلع الحوش ..
فاطمه: خالد على وين؟
خالد: بسلم على فارس .. على الاقل لما حد يكلمه بيرد .. احسن من ناس .. متكبرين
فاطمه قربت من مريم وبهمس: مريم .. ليش انتي جي .. سلمي على الاقل ..
مريم بدلع: اوووه ..
طلع خالد عند فارس ومحمد وسلم على ولد عمه ..
خالد: يه يه يه .. شهالزين .. حلاتين حلاتين
فارس: شو فيكم علي اليوم ؟ .. حتى خواتي غازلوني من جمالي ..
خالد ضحك بصوت عالي: هههاااااااااااااااااااااااااااااااااااااي
محمد: الله يرجك على هالصوت يا خلود ..
فارس: عجبتك ..
خالد: وااااايد .. زين قولي .. وينك هالايام ماتبين فالمحل؟
فارس: مشغول شوي ؟
خالد: شو اللي شاغلك؟
فارس: امور خاصه .. لازم اعلم بعد ..
خالد: رووووح يالامور الخاصه ..
فارس: هههههههههه .. لا اليوم انت رايق على غير العاده ..
محمد: هههههههههه .. خلود لقط ويهك ..
خالد: والله قطعتني يا فروووس ..
فارس: هههههههه .. الا بسالك علي وينه ؟؟
خالد: فوق ..
فارس: وينه ما يبين؟
خالد: تلقاه منشغل بالكتب ..
فارس: زين بروح اسلم عليه قبل ما اطلع ..
محمد: عيب يا فارس .. هو ينزل لك انت اكبر منه ..
فارس: يا ريال .. مافي فرق ..
محمد: يلا يا جماعه عيل نروح فوق ..
دخلوا من باب الصاله ومروا على البنات .. الريم اول ما شافت فارس .. بحلقت عيونها وهي تشوفه بانبهار ..
الريم" شو هالزين يا فارس .. ماشاءالله عليك .. يجنن بالبنطلون .. واااي شعره يهبل بعد مسوي حركات .. لا والتي شيرت حركه .. صج مدلع نفسه "
رحوا الشباب فوق ودخلوا على علي .. كان مندمج يقرى كتاب ..
فارس: هلا والله بوحسن ..
علي قام من مكانه ومبتسم: هلا هلا فارس .. شحالك ..
فارس: والله نسأل عنك يالقاطع .. شو كبر راسك علينا ..
علي: هههههههه .. حشى ما تكبر عليك .. بس تدري توني راجع وارتب اموري مني ومناك .. وانتظر باقي الشحنه توصل من هناك ..
فارس: يعطيك العافيه ..
علي: الله يعافيك ..
فارس: عيل يلا ما عطلك ..
علي: وين بدري ولد العم ..؟؟
فارس: والله عندي شغل ولازم اروح اخلصه ..
علي: لا هنت والله .. تسلم وفيك الخير ..
فارس هو طالع: سلااااااااااااام ..
طلع مع محمد .. وتم خالد مع اخوه علي ..
طلع مع محمد .. وتم خالد مع اخوه علي ..
محمد: فروس اليوم انت مسكت ..
فارس: تصدق حتى انا معجب بنفسي ..
محمد: يا واثق انته .. فروووس قولي وين بتروح؟ لها ؟
فارس التفت على محمد وعلى ويهه ابتسامة خبث وببرود رد:لأ
محمد: فروس تخش علي انا .. افااااا ش
فارس يغير الموضوع: حمودي بسألك ؟
محمد: سم ..
فارس: سم الله عدوينك .. بس شو فيك زعلان هالكم يوم ..
محمد تنهد: آآه يا فارس .. شو اقولك .. مختلف شوي مع المدام ..
فارس: لا حول ولا قوة الا بالله .. عسى ما شر ؟
محمد: فرووس .. تخيل انها قامت تشك فيني ؟؟
فارس طالع محمد: !!!
محمد: اي والله .. بعد هالعمر تشك فيني ..
فارس: زين شلون؟
محمد: تقول اني اخونها ..
فارس بصدمه: تخونها !! انرجت زوجتك ذي ؟؟ من وين تجيب الكلام؟
محمد: والله مادري ..
فارس: حمود بيني وبينك .. انت مسوي شي ؟
محمد: لا حشى علي .. ما غيرها بقلبي ..
فارس: عيل شو اللي خلاها تشك ؟
محمد: انا اقول حد لاعب بمخها .. يمكن اي وحده من صديقاتها او اهلها .. والله محتار يا فروس
فارس: الله يعينك والله ..
محمد: تخيل انها متاكده و واثقه اني اخونها .. واسلوبها متغير معاي .. امس من القهر سحبتها و وديتها بيت اهلها .. وحرمتها من عيالها .. وقلت لها لما ترجعين ساره اللي اعرفها .. اتصلي وبمر اخذج .. وعيالج ما بتشوفينهم .. والوالد امس كل قلبي وهو يسأل عنها .. انا مابي حد يعرف بالسالفه .. مابي ادخل الاهل في اي مشاحنات ..
فارس: سالفتك سالفه يا حمود ..
محمد: بأجر لي شقه ..
فارس: ليش ؟
محمد: بقولهم اني بسافر معاها .. وبخلي العيال عند امي
فارس: الله يعينك .. شكل الزعله مطوله ..
محمد: هااي اللي خايف منه ..
فارس: وتبوني اعرس بعد ..
محمد: ههههههههه ..
فارس: زين يا حموووودي .. لازم اروح .. نتلاقى الليله
محمد: اقعد تغدى عندنا ..
فارس: بالعافيه .. خلها وقت ثاني ..
محمد: اللي ماخذ عقلك يتهنى به يا بو فلان ..
فارس: ههههههههه .. محد ماخذ عقلي
محمد: اقول .. اركب السياره و روح لها ..
فارس وهو ماشي: هههههههههه .. لا مو رايح لها .. ركب السياره وهو يضحك على ولد عمه
رن تلفونه ومناف كانت المتصله ..
فارس: هلا وغلا ..
مناف باحراج: هلا فارس ..
فارس: شو اخبارج؟
مناف: زينه ..
فارس: زينه ولا نحول ..
مناف: ههههههههههههههه ..
فارس"فديت هالضحكه": يا زين هالضحكه والله ..
مناف منحرجه: شخبارك ؟
فارس: تمام .. متى قعدتي من النوم؟
مناف: قعدت الساعه 8
فارس: ماشاء الله .. الناس اجازه اونتي قاعده مع الديك ..
مناف: ههههههه .. تعودت
فارس: يعطيج العافيه ..
مناف: الله يعافيك .. وانت متى قعدت؟
فارس: الله يسلمج .. نمت الساعه 7 الصبح .. وقعدت من اذان الظهر ..
مناف: ليش سهران ؟
فارس" انتي السبب": كنت مع ولد عمي
مناف: اها ..
فارس متردد: مممممممممم .. مناف طلبتج لاترديني ..
مناف لا شعوريا: انت تآمر ..
فارس رفع حاجب وابتسم: بامر عليج الحين باجيب الكيس اللي رديتيه امس ..
مناف" لازم يحرجني": ...........................
فارس: مناف ؟؟
مناف: ولا تزعل نفسك .. انتظرك ..
فارس" ايه عليج": انا قريب بيتكم ..
مناف: زين اتصل لو وصلت ..
فارس: لا تمي معاي عالخط ..
مناف منحرجه: آسفه ..
فارس: ههههههههههههههههههههه
وتم يسولف معاها لين وصل عند باب البيت .. وطلعت له
كان فارس واقف عند الباب ينتظرها .. وهي طلت من ورا الباب عشان تشوفه .. وانبهرت بوسامته
مناف" ماشاء الله عليه .. مزيون وما عليه زود .. واليوم لابس بنطلون .. رووووعه" فتحت الباب
فارس: صباح الورد ..
مناف منزله راسها: خلص الصبح ..
فارس مبتسم: ولا يهمج .. مساء الورد ..
مناف حطت ايدها على فمها وضحكت بصوت واطي: هههههه
فارس ما شل عينه من عليها: تفضلي مناف ..
مناف مدت يدها: مشكور يا فارس ..
فارس تم يطالع اصابع يدها الضعيفه البيضه وسرح ..
فارس: مناف رفعي راسج وانتي تكلميني ..
مناف مستحيه: اسمعك ..
فارس: شو تسمعيني .. ابي اشوف ويهج
مناف: هاا ..
فارس: زين رفعي راسج خل اشوفج
مناف رفعت راسها و ويها احمر من الخجل .. صدت وفارس يحاول انه يتصل بعيونها بس هي كانت تتصدد ..
فارس: ماشاء الله عليج يا مناف ..
مناف نزلت راسها ..
فارس: لا لا لا .. ارجوج رفعي راسج ..
مناف بخوف: فارس شفيك ؟
فارس: ليش خايفه .. ما راح اكلج .. تراني اليف ..
مناف ضحكت وتلاقت عيونها بعيونه .. فارس تم يطالها وهي اطالع فارس بخجل وانبهار .. اول مره تتلاقى عيونهم من هالمسافه القريبه .. ومناف انبهرت بوسامة فارس ..
مناف" ماشاء الله عليه .. نظرته تذبح .. وسيم الله يحفظه "
فارس" الله واكبر على هالجمال .. بعمري ما شفت بحلاوة هالبنت .. كامله والكامل الله .. فديتها "
نزلت راسها وتمت تلعب بشيلتها .. وفارس يتأملها بهدوء وهو مبتسم ..
فارس: ان شاء الله تعجبج الهديه ..
مناف: مشكور دامها منك اكيد بتعجبني ..
فارس" روووح": كلج ذوق والله
مناف: انا لازم اروح داخل الحين .. اخاف امي تروح غرفتي وماتلاقيني ..
فارس" والله ما شبعت من شوفتج": ولا يهمج .. بس اتصلي ابي اعرف رايج بالهديه ..
مناف: قلت لك رايي ..
فارس: وليش يعني ما بتتصلين
مناف بدلع: ههههههه .. لا مو متصله
فارس" ايه على الدلع": تعرفين لو ماتصلتي .. باجي لين باب بيتكم وبحشرج ..
مناف" يسويها": لا لا لا لا .. ارجوك .. خلاص باتصل .. والله باتصل ..
فارس" فديت الدلع": ههههههههه .. خوافه ..
مناف: زين لازم اروح الحين .. ومشكور مره ثانيه على الهديه ..
فارس: ولا يهمج يا قلبي .. مع السلامه ..
مناف: تحمل بنفسك ..
التفت فارس مبتسم: من قلبج هالكلام ..
مناف استحت: خلاص رووح ..
فارس ضحك: ههههههههههههه .. تحملي بعمرج .. وركب السياره وتم يراقبها وهي تسكر الباب
سكرت الباب وتمت اطل عليه من فتحه في الباب ..
مناف" يا ويلي عليه .. يجنن .. يا رب تحفظه فالدرب " ..
حرك السياره وهو فرحان .. وكان متشوق يعرف رايها في الهديه .. اللي كانت عباره عن اسواره ذهب ابيض وفيها احجار كريمه صغيره ملونه .. ومعاها تعليقه وزخارفها تشبه زخارف الاسواره بالاحجار الملونه ..
فارس" ودي اشوفها وهي لابستها .. هالبنت دخلت قلبي بدون استأذان "
اول ما اختفت سيارة فارس عن انظار مناف .. دخلت الغرفه وفتحت الكيس .. وعجبتها التعليقه والاسواره .. لبسة التعليقه وتمت اشوف نفسها بالمرايه .. والاسواره كان صعب انها تسكرها بنفسها وما قدرت تلبسها ..
مناف" يوووه .. ليش ما تتسكر .. اففف .. " تمت زعلانه فتره .. الا يرن تلفونها والمتتصل فارس
على طول ردت عليه ..
مناف بدلع: شفيك ماتصبر .. قلت لك انا باتصل ..
فارس" ايه على الدلع": هههههههههه .. تاخرتي .. ها بشري ...
مناف: ذوقك يهبل .. ومشكور مشكور يا فارس ..
فارس: الحمدلله انه عجبج ..
مناف زعلانه: بس ما قدرت اسكر الاسواره ..
فارس: ولا يهمج .. انا اسكرها لج ..
مناف: هااا ..
فارس: اي انا بسكرها لج ..
مناف منحرجه: مشكور على الهديه الحلوه يا فارس ما قصرت
فارس" تضيع السالفه": حاضرين والله .. زين انا بخليج الحين .. الاهل متصلين لي على الخط الثاني .. بكلمج بعد شوي ..
مناف: ان شاء الله ..
سكر منها ورد على اخته فاطمه .. وبعدها راح البيت واول ما دخل الا يشوف ابوه في ويهه ..

بوفارس: حيالله المعرس ..
فارس بطل عيونه: هاا ..
بوفارس بعصبيه: ها فعينك ..
فارس عصب: شو فيك علي هالكم يوم ؟؟
بوفارس: لا بعد تعال اضربني ..
فارس مسك اعصابه: محشوم .. بس تصرفاتك غريبه معاي
بوفارس: لا تراددني ..
فارس نزل راسه: السموحه منك ..
بوفارس: تعال معاي برا ابيك ..
فارس: انشاء الله .. ومشى ورا ابوه .. طلعوا الحوش .. وقعد بوفارس وطلب من ولده يتم واقف ..
بوفارس: قولي .. متى تبي تعرس ؟
فارس مستغرب من السؤال: اعرس ..
بوفارس: اي تعرس .. ولا مالك نيه ..
فارس: الوقت الحالي مافكر فالزواج ..
بوفارس باسلوب استفزازي: اي ي ي ي .. زين قولي شخبار ولدك ان شاء الله الحين احسن ..
فارس بطل عيونه: ولدي ؟!! اي ولد ؟
بوفارس: اللي تتراكض فيه الاسبوع اللي فات فالمستشفى؟
فارس فهم شو يقصد ابوه .. نزل راسه وقعد عند ريول ابوه .. بوفارس استغرب ..
فارس: يبه .. هالولد ماات ..
بوفارس قام من مكانه: ها ؟؟ مات ..
فارس بحزن: مات بين ايديني يا يبه .. آآه .. ليش ذكرتني ليش ..
بوفارس: فارس انا ضعت .. من يكون هالولد .. ولدك ؟
فارس: لا يا يبه لا .. وقال لابوه سالفة مناف كامله ..
بوفارس حس بالذنب لانه ظن السوء في ولده وشك فيه .. وما كان يعامله عدل ..
بوفارس: السموحه منك يا فارس .. انا غلطان ..
فارس قام وباس راس ابوه: مسموح الغالي ..
بوفارس: لا حول ولا قوة الا بالله .. والحين شو مسوين هم ؟
فارس: على الله يا يبه .. شوي جيرانهم يطرشون لهم .. او الام تروح الشؤون الاجتماعيه .. والمشكله مو كل شهر يعطونهم .. شهر يعطونهم وشهرين لأ ..
بوفارس: يعني الصغير مات عشانه ما يحصل الاكل ..
فارس: واحنا نتبطر على النعمه ..
بوفارس: الحمدلله على كل حال .. والحين شو وضعهم ..
فارس: مادري .. من بعد المستشفى رجعتهم البيت .. ماقدر اكلمهم لان مالي علاقه فيهم لا اخوهم ولا من قرايبهم .. وماقال لابوه انه شوي وبيموت في مناف .. تموا ساكتين فتره .. وجاتهم ام فارس ..
وجاتهم ام فارس ..
ام فارس: شو فيكم ؟
بوفارس يصطنع الابتسامه: ولا شي قاعدين نسولف عن الشغل ..
ام فارس: فارس يبه شو فيك؟
فارس: ولا شي الغاليه .. بس ابي انام تعبان وايد ..
بوفارس: روح ارتاح يبه ..
ام فارس استغربت من معاملة بوفارس حق ولدها" شو سالفتهم هالثنين .. الصبح شوي وبيتهاوشون والحين ما فيهم شي"
قام فارس يبروح الغرفه .. ومسكته امه من ايده ..
ام فارس: وين يبه؟
فارس: بروح ارتاح شوي امي ..
ام فارس: ماتبي تتغدى؟
فارس: لا رفعوا لي .. باكل لي قعدت من النوم ..
بوفارس: تركي الولد يروح يرتاح ..
ام فارس: فديت عمرك .. لو بغيت شي نادني ..
فارس وهو رايح: ان شاء الله
بوفارس: ياهل عشان ادارينه هالكثر ..
ام فارس: فديت عمره .. احس فيه زعلان ولدي فديته
بوفارس: ما عليه شر .. ولا تقعدين توسوسين ..
تموا الشياب قاعدين فالحوش شوي ..
بوفارس: ام فارس .. يوم الاربعاء نبي نروح نخطب حق عبدالعزيز ..
ام فارس فرحانه: فديته ولدي ..
بوفارس: هو قال يبي صديقت مرايم اخته .. وانا سألت عن اهلها ..
ام فارس: من هي من صديقات مريم؟
بو فارس: اللي دوم تجينا ..
ام فارس: اي عرفتها .. والله هالبنت ما عليها زود ..
بوفارس: مريم كلمتها .. والبنت متقبله فكرة الزواج .. ومتقبله عبدالعزيز .. بس انا مو مطمن مادري ليش ؟؟
ام فارس: ليش؟
بوفارس: مادري من كلمني بوسعود ذاك اليوم وخوفني .. قالي انه حاس بشي غريب وخوف ناحية الموضوع ..
ام فارس: ان شاء الله ما بيصير الا كل خير ..
بوفارس: ان شاء الله .. المهم انتي كلمي الولد عشان نحدد يوم نتصلهم ونشوف متى فاضين ونمر عليهم ..
ام فارس صار الغالي ..
وتموا الشياب يسولفون ..

mlletipo
01-08-2013, 06:07 PM
16

اما فارس اول ما راح الغرفه .. ارتمى على السرير وتم يسترجع احداث ذيك الليله .. وكأنه يسمع الاصوات في راسه .. مسك راسه وغمض عيونه بقوه وحس ان وده يصرخ بأعلى صوته .. تم فتره على هالحال .. لين ما حس انه هدى شوي .. خذ جواله واتصل بمناف ..
مناف: هلا فارس .
فارس: شو اخبارج ؟
مناف: الحمدلله .. شفيك؟
فارس: مافيني شي ..
مناف: تعبان فيك شي ..
فارس: لا ولا تعبان ولا فيني شي .. ليش ؟
مناف: صوتك متغير ..
فارس: لا مافيني شي ..
مناف: الحمدلله ..
فارس: زين انا مابطول عليج .. بس كنت حاب اسمع صوتج قبل ما نام ..
مناف" فديته": خلاص روح ارتاح الحين ..
فارس: يلا مع السلامه ..
مناف: الله وياك ..
سكر منها وهو مبتسم غمض عيونه ونام بعمق ..

الساعه 4 ونص العصر بيت بومحمد .. البنات استانسوا مع عيال عمهم .. وجاسم ارتبش مع الشباب .. دخل خالد على ابوه المكتب .. سلم عليه وقعد ..
بومحمد: شخبار بنات عمك .. ان شاء الله مستانسين؟
خالد: الحمدلله .. متونسين مع الريم والشباب ..
بومحمد: ليش فارس ولد عمك ما تغدى معاكم ؟
خالد: عنده شغل ما قدر
بومحمد: شخبار علي اخوك؟ تغدى معاكم ولا تم فالغرفه؟
خالد مبتسم: لا نزل معانا وتغدى .. بس كان وايد هادي .. تغير علي اخوي عن قبل .. وايد تغير
بومحمد: الله يهديه ان شاء الله ..
خالد" اخيرا رضى عليه الوالد": ان شاء الله .. زين يبه بغيتك في موضوع ..
بومحمد مبتسم: تفضل ابوي قول اللي بخاطرك ..
خالد متوتر: يبه انا .. احم .. وسكت فتره ..
بومحمد" وحليلك يا خالد .. متوتر اكيد يبي يخطب .. بس مو عارف شلون يفتح الموضوع معاي "
خالد: احم .. يبه انا .. انا .. ممممممم .. قررت اتزوج ..
ابتسم بومحمد: هاي الساعه المباركه يا بو وليد ..
خالد منحرج: تسلم والله ..
بومحمد: ومن اللي حاط عينك عليها؟
خالد منزل راسه: مريم بنت عمي محمد ..
بومحمد مستاس: والنعم ببنت اخوي والله ..
خالد" سلامي عليك الوالد" ..
تم بومحمد يسولف مع ولده فتره .. ودخل عليهم علي .. سلم وباس راس ابوه وقعد ..
علي: خلود شو هالوناسه ..
ابتسم خالد و رد عليه بومحمد: اخوك بيعرس ان شاء الله ..
علي مستانس: مبروك بو وليد .. تستاهل والله .. ومن بنته ؟
خالد: بنت عمي ..
علي: من فيهم عاد .. هم 3؟
خالد: ان شاء الله مريم ..
علي: والله تستاهل .. ومريم وايد طيبه و مؤدبه .. بالمبارك خالد .. وقام باس اخوه
خالد: فديتك اخوي .. الله يبارك فيك والفال لك ان شاء الله ..
بومحمد كان مستانس على محبة عياله لبعض .. وبحكم علاقة علي بخالد القويه حس ان علي وايد فرحان لاخوه .. تموا الشباب يسولفون مع ابوهم لين اذن المغرب طلعوا كلهم المسيد ..
بومحمد: سلطان . قم يلا توضأ وراك صلاه ..
سلطان: ان شاء الله ..
جاسم: عمي .. ابي اروح معاكم ..
بومحمد: مبتسم بس ريولك تعورك يبه والمسيد بعيد شوي واحنا نروح مشي ..
جاسم بحزن: عمي بس انا احب اصلي فالمسيد ..
فاضل: انا بشيلك واححنا نمشي ..
جاسم مستانس: YES
بومحمد: بارك الله فيك يا يبه .. زين جاسم قوم توضأ لا نتأخر عن المسيد ..
فاضل: يلا الجسمي .. عشان اشيلك .. وتتذكر طول عمرك اني شلتك و وديتك المسيد ..
خالد: بل بل .. ذليته وانت للحين ما شلته ..
الكل: هههههههههههههههههه
راحوا الشباب المسيد وتموا البنات .. صلوا في البيت وبعدين تموا يسولفون مع بعض ..
ايمان: الريم .. وين ساره ؟
الريم ويها صاراحمر: ساره ..
فاطمه: اي ما شوفها اليوم .. انا على بالي انها فوق طول الوقت .. لاني ما شفت محمد على الغدا بعد ..
الريم" الله يهديك يا محمد انت وساره .. الحين شو بقول لبنات عمي اللي كل شوي يسألوني؟"
الريم بابتسامه مصطنعه: لا بس هم يحتفلون بيوم ميلاد ساره ..
فاطمه وخواتها: اهاااااا ..
مريم: وحليلهم .. وانا اقول وينهم .. ههههههههههه
فاطمه: مو طالعين مكان ..
الريم: طلعوا العصر راحوا يتمشون
ايمان: متى طلعوا ؟؟ سيارة محمد موجوده ..
الريم" وهقوني": لا اعتقد محمد مأجر سياره او ليموزين مار عليهم ..
فاطمه" الريم مرتبكه .. شو السالفه؟"
فاطمه تغير الموضوع: زين شو رايكم نطلع اليوم ..
البنات: وووووووووووين ؟
فاطمه: يمه منكم .. حق الطلعه جاهزين ..
البنات: هههههههههههه
فاطمه: يلا وين تبون تروحون ..
ايمان: شو رايكم نروح السينما ..
مريم: عاد شو الافلام المعروضه؟
ايمان نتصل نشوف ..
الريم: اي نتصل احسن .. بروح اجيب التلفون .. وهي طالعه شافت محمد اخوها .. بسرعه سحبته ودخلت غرفة علي ..
محمد: شو فيج الريم ؟؟
الريم: وهقتني يا محمد .. اطلع لحد يشوفك بسرعه
محمد باستغراب: اطلع !! ليش؟
الريم: بنات عمي يسألون عن ساره وعنك .. وانا قلت لهم انكم تحتفلون بيوم ميلادها .. وقالوا لي ان سيارتك موجوده .. قلت لهم انك طالع معاها بسياره ليموزين .. وهقتني واضطريت اكذب عليهم
محمد" فديت عمرج ياالريم": زين ولا يهمج بشوف فارس يمر علي ..
الريم: اطلع من البيت ارجوك لاتقعد ..
محمد وهو يمسح على راس اخته: زين .. يلا مع السلامه ..
الريم مسكت اخوها: محمد .. آسفه على اسلوبي بس مابي اطلع كذابه ومابي حد يعرف اللي انت ماتبي حد يعرفه ..
محمد مبتسم: ولا يهمج فديت عمرج .. ونزل بسرعه واتصل لفارس ..
الريم خذت التلفون ودخلت الغرفه ..
مريم: ايماني يلا همتج ..
ايمان وهي مشغوله بشعرها: ها .. شو همتي ؟؟
فاطمه: اتصلي ..
ايمان: اي ي ي .. زين .. اتصلت ايمان
الريم: زين لو مافي افلام حلوه وين نروح ..
مريم: نروح كوفي شوب
فاطمه والريم: حلوووو
ايمان: hi, this it the Cinma?
الريال: ايه ؟ بتقولي ايه؟؟؟
ايمان: hello, I want the Cinma
الريال: yes, zis is Cinma
البنات التفتوا على ايمان ..
ايمان: what are the movies showing today?
الريال: ammm, film …………. And ………….
ايمان: do you show Flight Plan today?
الريال: no, not today
ايمان وحطت التلفون على السبيكر: ok, when will you show it then
الريال:what?
البنات ميتين من الضحك ...
ايمان: I want to see this film when I can see it, do u speak English
الريال: yes, me know Enghlish
ايمان: ok tell me then
الريال متنرفز منها: اففففف .. استغفر الله العزيم ( الريال مصري )
ايمان: yes sir you’re saying
الريال: what?
ايمان: the film, when will it be shown?
الريال يودي التلفون بعيد عن اذنه وينافخ من العصبيه .. والبنات ميتين من الضحك عليه ..
الريال: the film is on the Cinema after after after after tomorrow
البنات ماتوا من الضحك: هههههههههههههههههههههههه
ايمان: after 4 days you mean?
الريال: ايه البلوه دي .. after after after after tomorrow
ايمان: ok thank you now I know .. مشكور يا عمي وروح يا انجليزي ..
الريال: ايه .. نيله تنيلكوه ..
وسكرت التلفون وتموا البنات يضحكون ولا سكتوا .. وصوتهم علا وهم يضحكون ..
ايمان: غبي وربي انه غبي .. اقوله movie ما فهم .. قلت له film بالعافيه فهم ..
البنات: هههههههههههههههههههههههههه
الريم: انتي شلون جات في بالج هالفكره؟
ايمان: لان مو اول مره اكلمه هالمصري .. دوم معصب لما يرد على التلفون .. عاد قلت العوزه شوي ..
فاطمه: آآآه ايمانوه .. الله يغربلج .. عليج حركات
ايمان: ههههههههه .. حلى شي لما قفل الا يقول ايه البلوه دي ..
مريم: بس احلى شي لما قال .. after وشير عليها اربع مرات .. هههههههههه
الريم: وايمان تقوله يعني بعد 4 ايام ..
ايمان: لا ويعيدها مره ثانيه ههههههههههههههه
البنات: ههههههههههههه .. ههههههههههههه .. ههههههههههه
تموا يضحكون بصوت عالي وبهستيريا ..
بومحمد كان مار صوب غرفة الريم مع خالد ..
بومحمد: يه .. شو فيهم البنات استخفوا ؟
خالد: ههههههههه .. ما يندرى عنهم ..
بومحمد: خالد طق الباب .. وناد لي الريم ..
خالد: صار .. وراح طق الباب .. طلعت له ايمان
خالد" اففين .. وليش ماطلعت مرايم القمر": نادي الريم ..
ايمان: الريم .. اخوج عند الباب يبيج ..
الريم: من ؟
ايمان: خلود ..
خالد من ورا الباب: ايه .. اصغر عيالج خلود .. قولي خالد مع هالويه ..
ايمان: حشى شهالأذن اللي عليك ..
البنات: هههههههههههههههههههههههه
خالد" شو اللي ذابحهم من الضحك": الريم ..
الريم وهي تضحك: هههههههه .. زين الحين جايه .. طلعت الريم عند الباب ..
خالد: ابوي يبيج في الغرفه ..
الريم: ان شاء الله .. وراك ..
مشى خالد معاها: على شو هالضحك .. حشرتوا البيت
الريم: كنا نسولف ..
دخلوا الغرفه عند ابوهم ..
بومحمد: الريم ..
الريم: نعم يبه ..
بومحمد: شو فيه اخوج محمد؟
الريم: محمد!!
بومحمد: ايه .. شو فيه ؟
بومحمد: انا اسألج..
الريم: ما فيه شي ..
بومحمد: وين مرته ؟
الريم" لازم يعني اكذب": يبه .. اليوم يوم ميلاد ساره .. ومحمد عازمها
بومحمد: اي ي ي .. وينه الحين اخوج؟
الريم: طالعين مع بعض ..
بومحمد: اهااا .. زين روحي حق بنات عمج وكملوا ضحكم ..
الريم غصبن عنها ضحكت: ههههههههههههه .. زين يبه
بومحمد: هههههههههه .. فديت عمرج انا ..
راحت الريم عند بنات عمها" يا ربي منك يا محمد .. خليتني اكذب .. استغفر الله العظيم"
دخلت عند البنات: after after after after .. كم وصلت 4 او اكثر ..
البنات: ههههههههههههههه ..
الريم: الله يغربلكم ان شاء الله .. اذا ابوي علق على ضحكنا .. ههههههههههههه
البنات: ههههههه .. هههههههههههه
الريم: فطيم ممكن تلفونج شوي ..
فاطمه: ان شاء الله
الريم: باتصل حق محمد اخوي ..
فاطمه"محمد"
اتصلت حق اخوها .. ومارد على طول .. تم التلفون يرن ..
مريم: خلي العصافير .. لا تخربين عليهم ..
الريم: ههههههههه .. عاد انا احب اخرب عليهم ..
ايمان: لا تخربين .. ولا بيجي يوم بيخربون عليج ..
البنات: هههاااااااااااااااااااااااي ..
فاطمه: هههههههه .. خلاص ذبحتونا .. والله بطني عورني من الضحك ..
الريم اشرت لهم بيدها .. لان محمد رد عليها ..
الريم: هلا محمد ..
محمد: من رقمه هاي ؟
الريم: هاي رقم فطيم بنت عمي ..
محمد" فطيم": زين شو بغيتي الريم ؟
الريم مشت بعيد عن البنات: محمد .. ابوي كل ويهي
محمد باستغراب: ابوي ؟؟ ليش شو صاير ؟
الريم: سألني عنك وعن ساره ..
محمد: مصيبه .. زين شو قلتي له ؟
الريم: نفس الكلام اللي قلته لبنات عمي ..
محمد: فديتج يالريم .. والله حطيتج بموقف مو حلو ..
الريم: ولا يهمك بس تصرف لاني انسى الكذبه بسرعه
محمد: ولا يهمج .. بعد شوي برجع وبقولهم اني مسافر .. ببند جوالي وبطلع لي رقم بعطيج اياه انتي بس عشان اتطمن على العيال ..
الريم: خلاص ولا يهمك ..
محمد: زين يلا لاتصفين فاتوره على بنت العم ..
الريم ضحكت: ههههه .. زين فديتك يلا بخليك الحين .. وطمني عليك ..
محمد: اوكي حبيبتي ..
سكرت من اخوها وهي حزينه على حالته ..
في غرفة بومحمد .. خالد مع ابوه يتناقشون موضوع الخطبه ..
بومحمد: زين متى تبيني اكلم عمك؟
خالد: يبه الوقت اللي تشوفه مناسب ..
بومحمد: زين بسألك بو وليد ..
خالد: تفضل الغالي ..
بومحمد: ليش اخترت مريم؟ فاطمه اكبر منها ..
خالد: النفس وماتشتهي .. والقلب وما يهوى ..
بومحمد: سياسي الولد ..
بومحمد وخالد: هههههههههههههههه
بومحمد: باكلم امك الليله .. اشوف يمكن في خاطرها كلام .. يمكن ماتبي مريم ..
خالد: بس يبه ماتجبروني اخذ من انتوا تبون ..
بومحمد: عدل كلامك .. بس امك اكيد لها وجة نظر فالبنت والموضوع ككل ..
خالد" الله يستر .. ليكون والده في بالها وحده": خلاص ولا يهمك ..
طلع خالد وهو خايف من بكره .. خايف امه تعترض و توقف في دربه ..
البنات اتفقوا يروحون كوفي شوب .. بيقعدون شوي وبعدين كلن بيروح بيته ..
الريم: بشوف خالد يودينا ..
مريم"لا مو خالد"
فاطمه: حلو .. خالد ونيس فالطلعات .. زين شوفيه على ما نتجهز ..
الريم: صار .. وطلعت تدور على خالد ومالقته في غرفته .. نزلت ولقته بروحه فالصاله ..
الريم: خالد .. تودينا كوفي شوب؟
خالد: اي كوفي شوب وليش ؟
الريم: كوفي شوب ............... نبي شوي نغير جو ونتقهوى ونسولف ..
خالد: زين ماعندي مانع .. لا تتأخرون اجهزوا بسرعه ..
الريم: اوكي .. مشكور خالد ..
طلعت للبنات فوق ..
الريم: يلا خالد بيودينا ..
فاطمه: حلوووو .. يلا نجهز بسرعه ..
مريم" لا لا ليش خالد "
تجهزوا البنات .. ونزلوا لقوا خالد ينتظرهم ..
فاطمه: خالد .. بصراحه مشكور على التوصيله ..
خالد: ليكون دريول عندكم ..
ايمان: هههههههههه . محشوم محشوم .. بس خالد عاد بأي سياره بتكشخنا ؟
خالد ابتسم: اي سياره انتي تبين؟
ايمان: بصراحه ودي اكشخ فالبنتلي ..
خالد: فالج طيب .. بس ابي اعرف راي الباقي .. يمكن ما يبون .. ها بنات شو رايكم ..
فاطمه: والله يا خالد كل سياره اكشخ من الثانيه ..
خالد: لا اختاري عاد ..
فاطمه: بصراحه ودي اركب البورش كاين ..
مريم" خالد عليك حركات "
خالد: الريم .. دورج اختاري ..
الريم: البنتلي ..
خالد" ايه عليها": ها مريم دورج ..
مريم: ................
خالد: انتظرج .. وكل الانظار متوجهه لمريم ..
مريم منزله راسها: كيفك ..
خالد: لا حالف ان السياره اللي تختارينها باشغلها ..
مريم: كيفكم ..
فاطمه: مريم وطالعتها بنظره ..
خالد قرب من مريم وهمس في اذنها: تحبين تتغلين وتزعليني يعني .. يلا اختاري ..
مريم وتلعب في اصابعها: ممممممم .. الكايين ..
البنات: انطقت .. هيييييييييييييييييييييييييي ..
مريم تمنت لو تنشق الارض وتبلعها ..
خالد: قدام ..
ايمان محتجه: بس انا ودي اكشخ فالبنتلي ..
خالد: مريم اختارت خلاص .. مابعد كلامها اي كلام ..
فاطمه" مريم الغلا "
طلعوا مع خالد .. وكان وده ان مريم تركب جنبه .. بس ماحب يحرجها .. وصلوا الكوفي شوب وقعدوا يسولفون .. و خالد وايد ونسهم و ستانس معاهم ..
سلمان: السلام عليكم .. شحالك ابراهيم ..
ابراهيم: هلا والله وعليكم السلام .. شحالكم ؟
سلمان: كلنا بخير .. شحال الاهل ؟
ابراهيم: تمام .. ينشدون عنكم والله ..
سلمان مبتسم: سألت عنكم العافيه .. حبيت ابلغك يا ابراهيم بقرار الجوهره ..
ابراهيم" فديت الجوهره .. وانا اقول ليش حاقرتني اليوم وماترد علي "
يكمل سلمان: ابراهيم انت ريال فيك خير وماتنرد .. حط الجوهره بعينوك .. تراها امانه ..
مبروك عليك الجوهره يا ابراهيم .. الله يهنيكم ان شاء الله ..
ابراهيم بيطير من الوناسه: الله يبارك فيه يا سلمان .. والجوهره بحطها بعيوني لا تحاتون ..
سلمان" وحليله الولد مستانس": ما عليك زود يا ابراهيم .. يلا ما طول عليك الحين .. خل الباقي على الحريم ..
ابراهيم: ان شاء الله .. باكلم الاهل الحين ..
سكر ابراهيم من سلمان وكان شوي ويطير من الوناسه ..
ابراهيم نزل يركض عند امه: يمه .. يمه ..
ام ابراهيم بخوف: بسم الله .. شصاير يا ولدي؟؟
ابراهيم: وافقت ..
ام ابراهيم: من ..
ابراهيم: العروس ..
ام ابراهيم: ها ..
ابراهيم: توه مكلمني خالها .. وقالي انها وافقت ..
ام ابراهيم فرحانه: الله يبشرك بالخير يا ولدي .. وعسى هالبنت تسعدك قول آمين ..
ابراهيم: آآمين ..
ام ابراهيم بشرت اختها وبنتها وزوحها بالخبر الحلو .. وايد فرحوا لابراهيم ..
وبعدها اتصلت منيره اخت ابراهيم للجوهره ..
منيره: السلام عليكم ..
يوسف: عليكم السلام تفضلي اختي ..
منيره: الجوهره موجوده؟
يوسف: اي .. لحظه اناديها .. نادى يوسف على الجوهره وردت هنادي ..
هنادي: جوجو فوق .. اناديها ..
يوسف: قولي لها ترفع السماعه فوق .. تلفون لها ..
هنادي: ان شاء الله ..
رفعت الجوهره السماعه وكانت متوقعه ام ابراهيم ..
الجوهره: الو ..
منيره: شلونج الجوهره ..
الجوهره ارتبكت: الحمدلله بخير .. انتي شحالج؟
منيره: طيبه طاب حالج .. مبروك يا عروسه ..
الجوهره ويها صار احمر: ......................... الله يبارك فيج
منيره: فرحتنا ماتنوصف .. الله يطيب خاطرج و يوفقج مع اخوي .. تراه ينحب ..
الجوهره" ايه عليه .. مو من شي اموت فيه": الله يسلمج يا منيره ..
منيره: زين حبيبتي الجوهره .. فاضين نهاية هالاسبوع؟
الجوهره: تقريبا ..
منيره: خلاص حبيبتي .. بنمركم عشان نحدد كل شي ..
الجوهره" واااااي مو مصدقه": حياكم الله ..
منيره: زين حبيبتي .. بخليج الحين ومبروك للمره الثانيه ..
الجوهره: الله يبارك فيج ..
سكرت منيره" وحليلها هالبنت خيره ماشاء الله عليها .. الله يوفقها مع اخوي "
الجوهره سكرت وشوي تطير من الوناسه بس هنادي كانت مجابلتها تنتظر تسمع الحوار اللي دار بينها وبين منيره اخت ابراهيم ..
هنادي: هاا بشري ؟؟
الجوهره: شنو ابشر؟
هنادي: جوجو .. كل شوي انقلب ويهج مثل الطماطه .. وتقولين لي شنو ؟؟
الجوهره: هههههههههه .. ما صار شي .. بس باركت لي وقالت بيمرونا عشان نحدد كل شي ..
هنادي تحضن اختها: جوجو ... بتروحين وبتخليني ..
الجوهره: لا ما خليج يا هنود .. باعيش معاكم ..
هنادي تضحك: يالخبله .. الولد بيته جاهز وانتي تبين تعيشين معانا .. صج بنت فقر ..
الجوهره: ههههههههه .. هنود يالدبه ..
وتموا الخوات يضحكون .. ودخل عليهم سلمان ..
سلمان: يه .. حيالله بناتي .. فديت هالضحك والله ..
هنادي: خالي .. شفت جوجو المتخرعه ..
سلمان: شفيها؟
هنادي: تقولي بيت ابراهيم ما راح تعيش فيه عشان ما يتوصخ .. وبتعيش عندنا ..
الجوهره طالعت هنادي: هنوووووووووود
سلمان: جوجو .. صج هالكلام .. شدعوه بنتي .. متخرعه
الجوهره: لا خالي تكذب عليك هنود الدبه ..
سلمان: هنود قولي الصج .. او انه مصدق هنادي ..
هنادي تغمز لخالها: اي توها قايله لي هالكلام .. جوجو لاتنكرين ..
الجوهره شوي وتصيح: لا لا لا .. ما قلت ..
سلمان: زين جوجو شفيج شوي وبتصيحين ..
الجوهره: مالت عليكم انتوا الثنين .. ومشت بتروح الغرفه ومسكها خالها ..
سلمان: تعالي نمزح معاج ..
هنادي: عاد الحين جوجو عروس .. لاتزعلونها .. خالي لاتقعد اطلع اشاعات على اختي ..
سلمان: اخ منج انتي يا هنود .. عياره ..
هنادي: ههههههههااااااي ..
الجوهره قاعده وماده البوز ..
سلمان: يا عروسه عن الدلع ..
الجوهره دزت خالها: مابي ..
سلمان مسك ويه الجوهره ولفه صوب ويهه: جوجو .. حبيبتي شوفيني ..
رفعت عينها الجوهره ..
سلمان: شفتيني جوجو ..
الجوهره ببرأه: اي ..
سلمان: اي .. انا خالج سلمان .. مو ابراهيم عشان تدلعين علي ..
هنادي: هههههاااااااااااااااااي ..
الجوهره دزت خالها: عاااااااااد ... مشت عن خالها واختها وراحت غرفتها وقفلت على نفسها ..
هنادي وسلمان ماتوا من الضحك على حركات الجوهره ...
سلمان: مستلمه اختج بالشيخه .. جايج الدور هنوود ..
هنادي ولا شعوريا فكرت في صاحب الجريده .. ابتسمت لخالها ونزلت راسها .. سرحت بعالم مافيه الا هي وصاحب الجريده .. تذكرت نظراته لها في الكوفي شوب .. تذكرت لما كان يطالعها بطرف عينه وهي راجعه عند خالها .. تذكرت لما ارتبكت وحست بحراره في جسمها ..
سلمان انتبه ان هنادي سرحانه .. وكان مستغرب منها .. تمنى لو يقدر يدخل عقلها ويعرف شو فيه
سلمان" الله يوفقكم يا بنات اختي .. واشوفكم عرايس واتطمن عليكم " .. ترك هنادي في عالمها المجهول ..
اما الجوهره اول ما راحت الغرفه كانت معصبه على خالها واختها ..
الجوهره" اففف منهم هالثنين .. وهنود الواحد ما يطيح يلسانها .. اوريها الدبه .. خذت الجوال تشيك ولقت مسج من ابراهيم قرته بفرح وتمت تضحك .. فديت عمرك يا ابراهيم" .. ردت على مسجه بمسج احلى منه .. اول ما قرى ابراهيم المسج على طول اتصل فيها ..
ابراهيم: حيالله العروسه ..
الجوهره منحرجه: هلا ابراهيم ..
ابراهيم: واااااي فديت الخجل انا ..
الجوهره: عاااد ..
ابراهيم: لا لا لا .. ماقدر على الدلع انا .. بتذبحني هالبنت بدلعها .. يا ناس شوفوا لي حل ..
الجوهره: عااااد برهووم لا تعقدني ..
ابراهيم: قلبه انتي .. من ايش تتعقدين؟
الجوهره: توه خالي مستلمني مع اختي .. والله قطعوني ..
ابراهيم: فديت عيونها اللي قطعوها .. عمره وحياته انتي .. ايه عليج ..
الجوهره بدلع: ابراهيم ..
ابراهيم يضرب صدره: آآآآه يا قلبه انتي .. ذبحني الدلع .. آمريني
الجوهره: سمالله عليك .. لاتضرب صدرك جي ..
ابراهيم: فدوه لعيونج يا قلبه انتي .. انتي آمريني وما عليج من صدري ..
الجوهره: شلون استلمهم مثل ما ستلموني ..
ابراهيم: هههههههههههههه .. فديت قلبج يا حياة ابراهيم انتي .. انا باقطعهم لج ولا يهمج
الجوهره: لا انا ابي اتعلم شلون ..
ابراهيم مات من الضحك على كلامها: هههههههههه
الجوهره عصبت: ليش تضحك .. ؟؟ برهووووووووووم
ابراهيم مو قادر يسكت من الضحك: ههههههههه .. عيونه ههههههههه
الجوهره: اسكت خلاص .. كلكم قطعتوني اليوم .. ماحبك ..
ابراهيم: كح كح .. فديت جوهرتي انا .. بعد ما يبيله الواحد يتعلم فديت قلبج انا ..
الجوهره: عيل ليش يسون فيني جي ؟
ابراهيم: لانهم يحبونج يا قلبه انتي ..
الجوهره: مممممممم .. زين بروهوم ..
ابراهيم: قلبه ..
الجوهره: تصدق ايش في خاطري؟
ابراهيم: ايش اللي بخاطرح؟
الجوهره: برهوم تذكر التويكس اللي دوم تجيبه لي .. من دكانكم ..
ابراهيم: اي يا قلبه ..
الجوهره: خاطري فيه ..
ابراهيم: عيون وقلب وحياة ابراهيم لج .. طلباتج اوامر .. احنا تحت امرج يالبرنسيسه ..
الجوهره: برهووووم .. خف عن الينون ..
ابراهيم: انا بحبج مجنون يا بنت ..
الجوهره تضحك على ينون ابراهيم .. تموا يسولفون بفرح وهم يرسمون احلامهم للمستقبل ..


في بيت بومحمد .. الساعه 10 فالليل .. بعد ما تونسوا البنات في بيت عمهم وقضوا يومهم هناك .. ساد الهدوء بيت بومحمد .. كلن انشغل بحياته .. محمد طبعا برا البيت مع فارس .. خالد في غرفته كالعاده .. علي قاعد مع فاضل والريم فالصاله تحت .. سلطان شابك على النت ويسولف مع احمد صديقه .. فهد نايم .. طبعا معروف عن فهد انه يحب النوم واي فرصه يلقى نفسه فاضي على طول ينام .. اسماء الاموره نايمه في احضان امها وابوها في غرفتهم .. نروح الحين لخالد في غرفته
الحبيب مطفي النور وقاعد على نور الشموع .. فاتح ديوان شعر ويقرى بكل هدوء ترك الكتاب على الطاوله وخذ نفس عميق ..
خالد" الله يستر من امي " تكى على الطاوله وكمل ديوان الشعر في هدوء ..
الحين خل نروح نشوف علي وفاضل والريم في الصاله ..
فاضل: علوه يالغشاش ..
علي: انا غشاش .. حرام عليك انا مسكين ..
الريم: لا ما يغش انت ماتعرف تلعب ..
فاضل: اوريكم انتوا .. متفقين علي ..
الريم: هههااااااااااااااي .. شو متفقين عليك .. اصحى يا نايم ..
علي: ماتعرف تلعب وتقول غشاشين ..
فاضل: اقطع يدي اذا ما كنتوا متفقين مع بعض ..
علي والريم: اقطعها ..
الكل: ههههههههههههههههههههه ..
الحين خل نشوف سلطان شوي .. اللي قاعد يخربط على احمد صاحبه وهم شابكين على المسنجر
سلطان: يا رجل اتق الله في نفسك ..
احمد: يا رجل اخاف امي تصيدني ..
سلطان: هع هع هع ..
احمد: ضحكتك بايخه .. ابي حل ..
سلطان: شوف انا لو شغلت مخي لازم تدفع لي .. ولو عطتك الحل بتدفع دبل المبلغ الاول ..
احمد: ابوووك يالمذله .. سلطوون هات من الاخر وقولي شاسوي مع المصيبه الي جبتها معاي ..
سلطان: انت من قالك اعطف على القطو ودخله البيت ..
احمد: ياخي لو تشوفه .. كتكوت يعور القلب .. خذته ونظفته واكلته .. وماهياني قلبي اخليه فالشارع
سلطان: ياختي عليك يالرقيق ..
احمد: اييييييه .. انت قولي شاسوي .. خل عنك هالتعليقات ..
سلطان: هههههههههههههه ..
والحين نروح لغرفة ام وابو محمد ..
بومحمد: خالد قرر يعرس ..
ام محمد بفرح: هاذي الساعه المباركه .. فديته ولدي ..
بومحمد: الولد حاط عينه على وحده ..
ام محمد التفت على زوجها: حاط عينه على منو ؟؟
بومحمد: مريم بنت اخوي ..
ام محمد: احسن ما اختار.. وانا من زمان في خاطري مريم ..
بومحمد"لو يدري خالد بكلام امه .. بيطير": متى اكلم بوفارس ؟
ام محمد: خلني انا اكلم ام فارس .. كلام الحريم احلى ..
بومحمد مبتسم: وانتي الاحلى يالغاليه ..
ام محمد منحرجه: يسلم لي هاللسان اللي يقطر عسل يا بومحمد ..
بومحمد: ومن لي غيرج اتغزل فيها .. يا بعد كلي انتي ..
ام محمد: فديت قلبك يالغالي ..
والحين نطلع من بيت بومحمد .. نروح مع محمد وفارس اللي داخوا وهم يدرون شقه ..
محمد: افففففففف .. شو هاي الغلا ..
فارس: حمودي .. استهدي بالله .. ان شاء الله بنلقى
محمد: شوف الساعه كم .. من متى واحنا ندور ؟؟
فارس: زين تعال عندي الليله .. وبكره نكمل ..
محمد: لا شو اجي عندكم .. شو بقول عمي وباقي اهلك عني ؟؟ خواتك كلوا ويه اختي وهم يسألونها ..
فارس: تعال بالخش .. محد بيشوفك ..
محمد: لا باشوف لي اي فندق ..
فارس: يا ريال .. تعال عندي .. الحين الكل خامد فالبيت ..
محمد: آآآه يا فروووس ..
فارس: عن الدلع حمودي .. وايد مدلع انت ..
محمد: ههههههههه .. تقصد كنت مدلع ..
فارس: اللي هو .. يلا نحرك وبكره بإذن الله بندور لك مكان محترم ..
محمد: اللي تشوفه فرووس ..
فارس: شو رايك نروح القهوه اول ..
محمد: اي والله ودي اشيش ..
فارس: لا والولد حالته صعبه ..
محمد: فرووووس ..
فارس: هههاااااااااااي ..
وراحوا القهوه اللي يقصدونها كل يوم .. اول ما اختاروا الطاوله وطلبوا لهم الشيشه والشاي ..
وراحوا القهوه اللي يقصدونها كل يوم .. اول ما اختاروا الطاوله وطلبوا لهم الشيشه والشاي ..
رن تلفون فارس ..
فارس: يا قلبي ..
محمد: فروووس كل هاي لها ..
فارس يرد على التلفون وهو مبتسم لمحمد: هلا والله
مناف: مساء الورد ..
فارس" يا ويل حالي": مساء الياسمين .. شو اخبارج؟
مناف: الحمدلله .. انت شخبارك؟
فارس: طيب ..
مناف: الحمدلله ..
فارس: شو تسوين ؟
مناف: ولا شي .. بس كنت ارتب اغراضي ..
فارس: بكره عندج دوام ..
مناف: اي .. الساعه 9 ونص عندي محاضره وبيمر الباص علي الساعه 7 الصبح ..
فارس: امر عليج اوصلج الجامعه ..
مناف باحراج: لا لا لا ..
فارس: ول ول .. شوي شوي .. ما راح اكلج ..بس بوصلج .. و وقت اللي تخلصين دقي علي بامر اخذج .. بدل ماتطلعين من الصبح على الفاضي ..
مناف: ما تقصر .. بس تعودت ..
فارس: زين اذا الباص يمر عليج الساعه 7 .. متى ترجعين البيت؟
مناف: الساعه 5 المغرب ..
فارس مبطل عيونه: افففففففف .. كل هالوقت ششو تسوين؟
مناف: احيانا تكون عندي محاظره وحده واضطر اقعد لين موعد الباص ..
فارس: زين قلت لج بامر عليج ..
مناف: لا ماله داعي .. مشكور يا فارس .. وتغير الموضوع .. انت وين الحين؟
فارس" فديت اللي تغير الموضوع": فالشيشه مع الشباب ..
محمد بصوت واطي: انا صرت شباب ..
فارس ابتسم له ..
مناف: انت ادخن؟
فارس: لا مادخن .. بس اشيش بين فتره وفتره ..
مناف: اها ..
فارس: ما تحبين المدخنين انتي ..
مناف: احلف عاد ( المدخنين ) ..
فارس: هههههههههههه
مناف: ليش تضحك ..
فارس: ما جاوبتي على سؤالي ؟
مناف: اي سؤال؟
فارس: السؤال اللي سألتج اياه عن المدخنين ..
مناف: لا ماحب المدخنين على قولتك ..
فارس بعفويه: يعني ما تحبيني .. افاااا
مناف انحرجت: ........................
تموا فتره ساكتين وفارس حس انه وايد خذ عليها: بنت ..
مناف: ممممم
فارس: بوووو
مناف: هلا معاك ..
فارس: وين سرحتي ؟
مناف: ما سرحت .. انتظرك تتكلم ..
فارس: تنتظريني ولا تنطريني ..
مناف: ههههههههه .. ليش تعيب على كلامي ..
فارس: انا اعيب .. لا لا لا غلطانه
مناف بدلع: من زين كلامك ..
فارس: هني يوقف الحجي .. خلاص ..
مناف خافت: ها ؟؟
فارس يضحك عليها: هههههههههه ..
مناف: ليش تضحك ..
فارس: دلوعه ..
مناف: هاا
فارس: دلوعه ..
مناف: لا مب دلوعه ..
فارس: الا دلوعه ودلوعه ودلوعه ..
مناف: لا لا لا
فارس" بتذبحني مع دلعها": الا دلوعه .. كيفي انا اقول دلوعه ..
مناف: لا مب دلوعه .. لا تقول عني جي
فارس: بقول كيفي ..
مناف شوي وتصيح: لا لا لا .. مابي لاتقوووووول ..
فارس: زين خلاص ما قول ولا يهمج يالدوعه ..
مناف: عااااد ..
فارس: هههههههه .. زين خلاص مو قايل ..
تم فارس يلعوز مناف ويضحك عليها .. ومحمد يطالعه وهو مبتسم ..
محمد" وحليلك يا فروس .. تحب ادلع .. بس الله يعلم بمصيرك مع البنت هاذي .. شكلها دخلت قلبك غصبن عنك .. خذته من الكل .. وحليلك يا فرووس ..
فارس: زين خليني اقولها بس مره وحده عن خاطري ..
مناف: لا لا لا لاتقول ..
فارس: افااا مالي خاطر عندج؟
مناف سكتت فتره: زين بس قولها بسرعه ..
فارس:ههاااااااااااااااي .. شلون بعد بسرعه ..
مناف: عاااد
فارس: ايه عليج وعلى دلعج ..
مناف سكتت من الاحراج .. لانها حست ان الكلام نابع من قلب فارس .. وبدت تفتح قلبها شوي شوي لفارس .. خلت فارس يقتحم ويغزو قلبها من غير ما تصده ..
فارس: وين رحتي ؟
مناف: معاك ..
فارس: على بالي نمتي .. قلت ليكون قاعد اقولج قصه وانا مادري ..
مناف: هههههههههههه
فارس"فديت هالضحكه": يبه ضحكي شو فيها الدنيا ..
مناف" كلامه روووعه": زين فارس انا باخليك الحين تأخر الوقت ..
فارس: بدري وين رايحه ..
مناف: لازم اقوم من الصبح عشان اخواني ..
فارس: يعطيج العافيه ..
مناف: الله يعافيك .. مع السلامه ..
فارس: ابي اقولج شي قبل ما تسكرين ..
مناف: هلا ..
فارس: دلووووووعه ..
مناف: ههههههههههه .. معليه اوريك انا ..
فارس: شلون عاد ..
مناف: سكر وبكره بتعرف ..
فاري: فديت قلبج .. تصبحين على خير ..
مناف" فديت قلبج ": مع السلامه .. وسكرت بسرعه ..
مناف" ابيه .. قام يتغزل فيني .. وانا ما اقوى على هالكلام .. يا ويلي .. اخاف اتعلق فيه .. اصلا بديت اتعلق فيه .. كل شوي اتصلت له وانتظر اتصالاته " .. حطت راسها على مخدتها وغمضت عيونها وما شافت في ظلمة عيونها غير فارس وهو مبتسم لها لما عطاها الكيس .. نامت وفارس في بالها ..
لما سكر فارس .. التفت عليه محمد ..
محمد: فروس .. تحبها ؟
فارس ويهه صار احمر: شكلي بديت احبها ..
محمد: شو بديت تحبها .. الحب باين عليك فرووووس ..
فارس: اخر شي توقعت انه يصير بحياتي يا حمودي ..
محمد: الحب ..
فارس: اي .. ماتوقعت ان قلبي بيحبها .. وبهالسرعه .. فالبدايه افتكرت اني استلطفها واشفق عليها بحكم وضها والظروف اللي مرت فيه مؤخرا .. مع ان الفتره بسيطه بس احس اني تعودت عليها .. حمودي دخلت قلبي غصبن عني ..
محمد: ايه على قلبك يا فرووس .. ماصدق انك تحب .. اشوفك وانت تلعوزها وتضحك معاها وادلعها .. شو هالحركات يا ريال ..
فارس: ما حس بنفسي لما هي تدلع .. تذبحني حمودي بدلعها .. افففففف ايه عليها بس .. غصبن عني اتلخبط واقولها كلام غصبن عني ..
محمد يضحك على فارس: والله وطحت في شباك الحب يا فروس ..
فارس ومحمد: ههههههههههههههههههه ..
تموا في الشيشه لين الساعه 12 فالليل ..
فارس: نمشي حمودي ..
محمد: اي يلا شوف الساعه كم
فارس: يا ريال السوالف حلوه معاك ..
محمد يطالع فارس بنص عين: معاي انا ولا مع القلب .. لا وحاط لها رنه خاصه بعد عالي مستواه
فارس: ههههههههه .. قدامي اشوف ..
محمد: هههههههه ..
طلعوا من الشيشه وراحوا بيت فارس .. طلع محمد جواله وكان يتصل ..
فارس: حق من تتصل؟
محمد: بتصل البيت اتطمن على اليهال ..
فارس: اها ..
محمد: مرحبا فضول ..
فاضل: هلا بونايف ..
محمد: مانمت للحين؟
فاضل: لا والله قاعدين ..
محمد: من قاعد معاك ؟
فاضل: انا والريم وعلوه ..
محمد: عطني الريم يبه ..
فاضل: ان شاء الله .. نادى فاضل على الريم ..
الريم: هلا محمد ..
محمد: هلا اريامي .. شو اخبار اليهال ؟
الريم: نايمين فديتهم ..
محمد: زين لو حد سألج قولي لهم اني مسافر .. وبكره بطرش لج مع فارس جهاز ورقم خشيه عندج وانا مسجل رقمي الجديد زين .. و ببند جوالي واي شي تبينه كلميني من الجوال اللي باجيبه لج على الرقم الجديد .. زين
الريم: ان شاء الله ولا يهمك ..
محمد: يلا مع السلامه ..

mlletipo
01-08-2013, 06:08 PM
17

سكر من اخته ونزل مع فارس بيتهم .. وكانوا اثنينهم يمشون على اطراف اصابعهم كأنهم حراميه خايفين حد يشوفهم ..
محمد بهمس: فروس .. هلك دياي ..
فارس: ههههههه .. الله يغربلك حمودي لاتضحكني ..
محمد: هههههههه .. هالحزه الناس تنام ..
فارس: لا مثلكم تقعدون لين الصبح ..
محمد: ها عيل حلاته ..
فارس: وين حلاته .. زين اسكت لحد يصيدنا الحين ..
وهم يمشون فارس خبط بالطاوله وضربت خاصرته ..
فارس: آآآآي ..
محمد: هههههههههه
فارس ضحك غصبن عنه بصوت عالي: هههههههههههههههههههههه
محمد: هييييي .. سكر حلجك ..
فارس: هههههههه الله يغربلك انت اللي ضحكت ..
محمد: ابيه في حد ياي من هناك ..
وركضوا بسرعه غرفة فارس وسكروا الباب وماتوا من الضحك ..
محمد وفارس: ههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس: آآآي .. كسرت حوضي هالطاوله .. حشى
محمد: الله يغربلك ماتشوفها ..
فارس: شدراني انها موجوده ..
محمد: ليكون احنا مو في بيتكم ..
فارس: ههااااااااااي .. ليش ؟
محمد: ما تعرف شو في شو مافي فبيتكم
فارس: حمودي .. تخيل لو احنا في بيت ناس يشبه بيتها بالضبط .. ودخلنا على الاوادم وهم نايمين شو تتوقع بيسون فينا ؟
محمد: بكل بساطه بناكل ضرب عمرنا ما كلنا ه من قبل ..
فارس: هههههههههههههههه ..
محمد: الله يغربلك يا فروس تعرف هالموقف بشو ذكرني ..
فارس: بشو ذكرك؟
محمد: تذكر لما طمرنا على مدرسة البنات ذيك الايام ..
فارس: آآآيه على ذيك الايام ..
محمد: اول ماطبينا والبنات يتراكضون او انهم يستحون .. واااي صبيان صبيان ..
فارس: ههههههههه ما عليك منهم الا مستانسين هههههههه
محمد: لا والله .. بس احلى شي الشدخه اللي شدختها
فارس: ما تلاحظ اني دوم اللي اشدخ ..
محمد: كاااااااااااااااااااااااااااااك .. اي والله دوم انت اللي تشدخ ..
فارس: فديتني كنت الضحيه ..
محمد: والله ايام ..
فارس: احلى ايام والله
محمد: بسك يالرومنسي .. قوم عطني جلابيه يلا ..
فارس: ههههههههه .. بعذبك حمودي .. مو ماعطك نام بثيابك ..
محمد وسحب فارس: قم قم .. يلا ابي اخذ لي شور بسرعه ..
فارس: يه يه يه .. لا دز زين .. عشان اكبر مني تتأمر علي ..
محمد: خخخخخخخخخخخخ ..
فارس: من عيوني يا حمودي .. انت روح خذ لك شور وبجهز لك كل شي ..
محمد: تسلم بومحمد ..
فارس: ولا تدري حمودي ..
محمد: شو ؟
فارس: هاك .. وحذف على محمد الجلابيه .. انت خذ راحتك هني .. وانا بروم اخذ لي شور سريع بغرفة جسوم ..
محمد: اوكي ..
راح فارس غرفة الجسمي بهدوء .. وخذ له شور سريع وطلع .. وهو ماشي لغرفتة شاف فاطمه اخته بتدخل غرفته وركض بسرعه لها ..
فارس: هلا فطيم ..
فاطمه: اوه فارس .. شو تسوي تتمشى بالفوطه ..
فارس: ماخذ لي شور عند الجسمي ..
فاطمه: ليش ؟
فارس: الماي بغرفتي بارد نسيت اشغل السخان ..
فاطمه: اي ي ي وهي داخله غرفة فارس .. ومحمد كان واقف عند السرير ويسمع كلام فطيم .. وخايف انها تدخل وتشوفه ..
فارس وقف عند الباب: زين ابي ابدل وانام بكره عندي شغل ولازم اقوم من وقت
فاطمه" شو سالفة فروس .. حد عنده بالغرفه": زين تبيني اقعدك معاي الصبح ..
فارس: لا .. انا حاط المنبه ..
فاطمه بشك: اهااااا .. زين احلام سعيده اخوي ..
فارس: سلاااام .. وسكر الباب ورا بسرعه ..
اما فاطمه وهي داخله غرفتها كانت متأكده ان فارس اخوها وراه شي ..
فارس: افففف .. وهقتني فطيم ..
محمد: تيبست مكاني .. قلت خلاص هاذي داشه داشه ..
فارس: الحمدلله لحقت عليها .. قبل ما تدخل الغرفه ..
محمد: فروس شو هالجسم .. تتمرن من ورانا ..
فارس مبتسم: لا والله ما تمرن ..
محمد: حلاتين .. حلاتين ..
فارس: يا رجل اخجلتني ..
محمد: واااااااااي .. لا تدلع علي انا .. روح تدلع عليها ..
فارس وحذف الفوطه على محمد: اسود الويه ..
محمد: ههاااااااااي .. يلا بسك سوالف ابي انام ..
فارس: نام محد ماسكك ..
محمد حذف على فارس المخده: يلا افرش لك على الارض ولا تقعدني كل شوي ..
فارس وينط على محمد: شوووو .. احلم اني بنام على الارض ..
محمد: فروووس .. قوم عني ..
فارس: خخخخخخخخخ .. زين وخر مناك خلني انام .. واسمع مو كل شوي تحضني تفتكرني المدام
محمد ضرب فارس: قم بس قم ..
محمد وفارس: ههههههههههه ..
محمد: فروس قفلت الباب ..
فارس: اي لا تخاف ..
تموا يسولفون شوي وهم منسدحين لين كل منهم غط في نوم عميق ..
فتحت عيونها وهي تتعوذ من الشيطان الرجيم .. دخلت على ايمان وقعدتها لصلاة الفجر ..
وكملت دربها لغرفة توأمها ومرت على غرفة جاسم وقعدت امها وابوها للصلاه .. بقوا لها محطتين مريم وفارس ..
فاطمه" بروح اقعد فارس قبل عشان يروح المسيد معاهم" .. فتحت غرفة فارس بهدوء ودخلت ..
كانت الغرفه مظلمه وماكنت تشوف شي .. حطت يدها على كتف فارس .. وقربت تهمس في اذنه
فاطمه بهدوء: فارس .. فارس فديتك يلا قوم أذن الفجر .. وهزت كتفه بهدوء ..
اللي كانت فاطمه ماسكه كتفه وتقعده محمد .. وفاطمه ما انتبهت ..
فاطمه تهز كتفه: فارس .. فروس يلا قوم ..
فجأه الا تحس بواحد قاعد على السرير يطالعها في الظلام وهي مو قادره تميز من يكون ..
وصرخت بصوت عالي: آآآآآآآآآآآه .. فارس الحقني ..
قام محمد من مكانه .. ونط من السرير وسحب اخته برا الغرفه ..
فاطمه كانت ميته من الخوف وتصيح ..
فارس: اش ش ش ش .. فطوم سكتي .. هاي محمد ولد عمي ..
فاطمه لا شعوريا حضنت فارس وتمت تصيح ..
فارس حضنها لصدره بقوه: فطيم انا اسف والله ..
محمد كان واقف عند الزاويه ويشوف فاطمه وهي ترجف بخوف في احضان اخوها ..
محمد" ايه عليها الناعمه .. ترجف مثل الطير الصغير.. صج يدها ناعمه وهي تلامس كتفي "
فارس: لا تقولين لحد عن محمد اوكي ..
فاطمه تمسح دموعها: ان شاء الله ..
باس راسها فارس: فطوم عورتي قلبي .. وكان حاس بالذنب .. امشي معاي .. وراح معاها غرفتها
سقاها ماي وتم قاعد معاها فتره يهديها ..
فاطمه بعد ما حست بالهدوء والراحه: فارس فديتك .. يلا قوم روح معاهم المسيد قبل ما يقيم الصلاه ..
فارس بحزن: زين فديتج .. وانا اسف مره ثانيه ..
فاطمه: ولا يهمك ..
طلع فارس من عندها وهو حاس بالذنب وحزين على الموقف اللي حط اخته فيه ..
فارس" معقوله نسيت اقفل الباب .. انا متأكد اني قفلته .. ولا يمكن خذتني السوالف مع حمود وعلى بالي اني قفلته .. ايه عليج يا فطيم "
اما فطيم اللي انصدمت من اللي صار لها .. كانت قاعده في الغرفه وتفكر شلون ما ميزت اخوها من ولد عمها ..
فاطمه" فارس كل يوم ينام نفس الجهه .. شلون ما ميزت الحجم بينهم .. محمد ولد عمي وايد اضعف من فارس اخوي .. يا ربي وكنت ماسكه كتفه واهمس في اذنه .. يا ترى حس فيني ولا لأ"
راحت تقعد مريم للصلاه .. ورجعت غرفتها ..
دخل فارس على محمد اللي كان منصدم من الموقف ومنحرج في نفس الوقت ..
فارس: حمودي .. انا اسف على الموقف اللي صار ..
محمد: والله انا اللي اسف يا فروس .. حطيتك بموقف مو حلو .. مع اختك ..
فارس: ولا يهمك ما صار الا الخير .. زين انا بنزل معاهم المسيد وبقفل عليك الباب وبرجع ..
محمد: يكون احسن بعد .. بس تأكد انك قفلت الباب ..
فارس ابتسم: لا تخاف بقفله ..
توضأ فارس وطلع .. ومحمد توضأ وصلى بالغرفه .. بعد ما خلص انسدح على السرير الا يشوف تلفون فارس يولع لانه كان على الصامت .. رفع التلفون قرى الاسم ورجع التلفون وضحك ..
محمد" وحليلك يا فروس والله وعرفت تحب .. حاط لها نغمه خاصه ومسميها الدلوعه يا ويل حالك يا ولد العم " .. غمض عيونه وغط في نوم عميق من التعب .. رجع فارس من المسيد وشاف محمد وهو نايم كان متعمق .. غطاه عدل وراح غرفة فطيم ..
فارس واقف عند باب غرفتها: فطامي .. قاعده ولا نايمه ؟
فاطمه فتحت الباب: هلا فارس .. ادخل ..
دخل وهو يلوم نفسه .. قعد على السرير وهو منزل راسه ومنحرج .. طالعته اخته
فاطمه: فارس: كل اللي صار محد فينا يدري عنه ..
فارس: صح .. حطيتج انتي و محمد في موقف محرج .. والسبب اني ما قفلت الباب ..
فاطمه: قضاء وقدر ..
فارس: المهم انا بروح انام لي شوي .. وانتي ما شفتي محمد ولا شي ..
فاطمه: ولا يهمك فديتك ..
طلع من عند اخته .. وراح حذف نفسه جنب محمد ونام على طول


عصافير يوم جديد تغرد بلحن الحب .. والزهور تتراقص بلحن الطيور العذب .. ارتفعت الشمس في السماء معلنه عن بدء جديد .. ( فديتني شي بالفصحى ) ..
فتح يوسف عيونه بإبتسامه كلها شوق لفاطمه حب حياته ..
يوسف " يا ربي شلون باوصل لها الورقه ؟ .. لازم افكر صح عشان ما امشكلها واتمشكل "
تم يوسف يفكر في طريقه يوصل فيها رسالته لفاطمه .. واخيرا توصل للحل .. وقرر ينفذه ..
قام بنشاط وتكشخ عشان يروح الشغل .. نزل ولقى خاله سلمان منسدح على الكرسي ومغمض عيونه وباين عليه التعب .. استغرب يوسف من شكل خاله ..
يوسف: خالي ..
سلمان فتح عيونه ببطئ : هممم
يوسف: شفيك خالي .. تعبان ؟
سلمان: اي شوي ..
يوسف: سمالله عليك .. قوم روح ارتاح فوق .. ولو بغيت شي اتصل لي باوديك المستشفى ..
سلمان: لاتشيل همي .. شوية صداع وبيروح ان شاء الله ..
يوسف: اكيد انه شوية صداع ؟
سلمان: اي ابوي .. روح الدوام لا تتأخر .. البنات هني لو بغيت شي بناديهم ..
يوسف: جوجو ما راحت الدوام؟
سلمان: لا ماخذه اجازه؟
يوسف: اها .. يلا خالي ما تشوف شر .. اتصلي لو بغيت شي ..
سلمان: الله وياك ..
طلع يوسف وسلمان كان يراقبه بحزن .. نزل راسه وغطى ويهه بيدينه وتنهد بحزن ..
سلمان " شذنبك يا يوسف اخونك ؟" ..
ركب يوسف السياره واتصل في الجوهره ..
يوسف: جوجو .. نايمه ؟
الجوهره: اي .. بغيت شي يوسف ؟
يوسف: ترا خالي تعبان ..
الجوهره فتحت عيونها: شفيه ؟؟ انت وين الحين؟
يوسف: هو قاعد فالصاله الحين .. وانا نازل شفته وباين عليه التعب .. سألته وقالي شوية صداع فديتج نزلي تطمني عليه ..
الجوهره: ان شاء الله ..
يوسف: ولو بغيتي شي او حسيتيه تعبان اتصلي بمر اوديه المستشفى ..
الجوهره: ان شاء الله ما عليه شر .. لو في شي باتصل ..
يوسف: يلا مع السلامه فديتج ..
سكرت الجوهره من اخوها .. نزلت تشوف خالها ومالقته .. راحت غرفته ولقته نايم .. قربت منه وتحسست جبهته .. حس فيها سلمان .. فتح عيونه وقالها ..
سلمان: اتصل فيج يوسف ..
الجوهره: اي خالي عسى ماشر ؟
سلمان: الله يهديه يوسف .. قلت له شوية صداع .. مافيني شي فديتج ..
الجوهره: خذت حبوب للصداع ؟
سلمان: لا .. راح الصداع خلاص ..
الجوهره: خالي لا تكابر على الالم ..
سلمان: مافيني شي فديتج .. روحي ارتاحي انتي ماخذه اجازه عشان ترتاحين مب عشان تعابليني
الجوهره: فديتك يا خالي .. تعبك راحه .. زين لو بغيت شي نادني او اتصل على جوالي ..
سلمان: ولا يهمج .. اختج وين؟
الجوهره: راحت الجامعه ..
سلمان: زين فديت قلبج .. روحي ارتاحي ولو بغيت شي بناديج ان شاء الله ..
طلعت الجوهره وهي تحاتي خالها .. اما سلمان غمض عيونه وهو يحاول ينام بس مو قادر لانه حاس بالذنب .. قام من السيرير وطلع من الغرفه .. شرب له عصير برتقال وطلع من البيت ..
تم يدور فالشوارع من غير هدف .. وكل تفكيره في يوسف المسكين .. راح للكوفي شوب اللي دوم يروح له مع عيال اخته .. طلب له المعتاد ( كوفي لاتيه وفادج كيك ) وتم يقرى الجريده ..
من بعيد كان في شخص يراقبه من خلف اوراق الجريده .. هالشخص كان نواف .. اللي سرح بهنادي وهنادي هامت فيه .. سلمان بالرغم من انه كان مندمج بالقرأه الا انه انتبه لعيون نواف وهي كل شوي تطل على سلمان من ورا اوراق الجريده .. قام من مكانه عشان ياخذ له سكر .. ومر من جنب طاولة نواف وسلم ..
سلمان: السلام عليكم ..
نواف رفع راسه: وعليكم السلام ..
سلمان ياخذ له اكياس السكر ومبتسم: قاعد بروحك؟
نواف رفع راسه باستغراب: اي بروحي .. حياك ..
قعد سلمان: ما تعرفنا على الاخ ؟
نواف: نواف طال عمرك ..
سلمان: والنعم يا نواف .. وانا سلمان ..
نواف: الله ينعم بحالك يا سلمان ما عليك زود ..
سلمان: دوم اشوفك هني يا نواف ..
نواف: انا صاحب وكالة هالكوفي شوب ..
سلمان مبتسم: ماشاء الله عليك .. بس باين عليك صغير ..
نواف: الوالد توفى من 5 سنين تقريبا .. ومن خلصت الثانويه وانا اداري الحلال معاه .. راح وتركني اداري الحلال بروحي الحين .. وتدري شغلي وايد يحتاج مني اسافر .. وجبت الوكاله
سلمان: الله يرحم الوالد ..
نواف: امين ..
سلمان: ما كملت دراستك ..
نواف: تخرجت من سنه تقريبا .. خذت الجامعه على راحتي ..
سلمان: ماشاءالله عليك .. الله يوفقك ..
نواف: وياك يا رب .. تموا يسولفون ونواف مستغرب من الصدفه اللي جمعته بسلمان ..
استأذن سلمان من نواف .. ونواف طلب رقم سلمان عشان يتلاقون اي وقت ..
نواف كان مستانس " يالله شهالصدفه الحلوه اللي جمعتني فيهم .. الحمدلله يا رب الحمدلله"
اما سلمان لما طلع من الكوفي شوب رجع له شبح يوسف .. والاحساس بالذنب ذبحه ..
بيت بوفارس الساعه 9 الصبح .. الشياب قاعدين مع بعض .. بوفارس وبومحمد وابوهم ..
بوفارس: يبه .. ان شاء الله بروح اخطب لعبدالعزيز .. وابغيكم تجون معاي ..
الجد: عزوز ! ما قالي اسود الويه .. من وراي ..
بومحمد: والله مايندرى شو بيتكم انتوا الثنين .. شكلها بلاوي .. الله يستر ..
بوفارس: ههههههههه .. اتشبب على كبر الوالد ..
بومحمد يضرب ولده بالعصا: تخسي .. اتشبب .. انا توني شباب احسن واقوى منكم ..
بوفارس: آآآي .. ههههههههه
بومحمد: يستاهل عبدالعزيز .. بس فارس ليش ما يعرس ؟
بوفارس: راسه يابس هالولد .. مادري شو اللي براسه ..؟
الجد: ما عليك منه .. نروح نخطب له مع عزوزو ..
بوفارس: لأ ..
الجد: لا تاكلنا بس .. شو فيك تفاتن ؟؟
بوفارس: مستحيل اسوي في اي واحد من عيالي هالحركه .. شو تبيني اهدم مستقبله وحياته ..
بومحمد: اي والله صح كلامك يا محمد ..
الجد: زين .. شوف شو بخاطره .. يمكن الولد يحب .. كم عمره فروس الهايت ..
بومحمد: ههههههههه ( الهايت ) فارس 28 اعتقد .. هو اصغر من محمد ولدي ..
الجد: بس ابشرك .. الولد يحب و الحب ذابحه بعد ..
بوفارس يضحك على ابوه: ههههههههههه .. شو تخربط يبه .. وينه و وين الحب ..
بومحمد: زين .. يمكن ولدك هيمان يا محمد ..
بوفارس: يا حمد .. اي حب وخرابيط .. لالا فارس كل همه شغله وتجارته ..
الجد: اسود الويه ليكون معرس من وراك ..
بوفارس تذكر موقف فارس مع مناف في المستشفى .. وتذكر لما شك في ولده وظلمه ..
بوفارس: فارس تربيتي .. ومايسويها .. اعرفه ولدي ..
الجد: زين متى بتروحون تخطبون حق عزوز ..
بوفارس: بكره بأذن الله بيروحون الحريم .. واحنا اخر الاسبوع بعد ماترد البنت ..
الجد تنهد " عزوز الدب يخطب من وراي . .ولا يعلمني .. اوريه اسود الويه "
بومحمد: وين رحت يبه .. ؟
الجد: معاكم .. ورفع حاجب ..
بوفارس: ها عندكم مواعيد ولا شي مني مناك ؟؟
الجد: لا والله ماعندي شي ..
بومحمد: انا جاهز .. وماعندي مواعيد ولا شي ..
بوفارس: خير ان شاء الله .. وقام ينادي ام فارس عشان تجيب لهم الريوق ..
الجد: حمد يبه .. شو اخبار خالد من بعد ذيك السالفه ؟
بومحمد: الحمدلله يبه .. وايد احسن من قبل ..
الجد: الحمدلله .. الله يبعدها عنه .. ما يقوم فالليل مفزوع ؟
بومحمد: اول الايام .. بس الحين ينام وهو مرتاح .. يكلم خوانه وخواته مثل قبل السالفه ..
الجد: اللهم لك الحمد ..
بومحمد: الحمدلله .. يبه بيني وبينك ..
الجد: قول يبه ..
بومحمد: خالد كلمني عن مريم بنت محمد اخوي ..
الجد مبتسم: وا فديته خالد .. وليش ماتكلم اخوك .. ولا عايف بنت اخوك انت ؟؟
بومحمد: لا يبه ما عاف بنت اخوي .. وين بلقى احسن منها لخالد .. بس ام محمد قالت بتكلم
ام فارس ..
الجد: عجلوا عجلوا ..
بومحمد: تقول اليوم او بكره بتكلمها ..
الجد: الله يوفق خويلد .. كفايه انه غرشوب الولد طالع على جده ..
بومحمد مات من الضحك: ههههههههههههههههه .. يبه
الجد: اسود الويه .. شو موعاجبك بكلامي .. انا غرشوب غصبن عنكم ..
بومحمد: هههههههه .. محد قال شي ..
الجد: عيل شوله تضحك اسود الويه ؟
بومحمد: لا ولاشي ..
الجد: لو مو وسامتي ولا ماطلعتوا بهالحلاه .. الله يرجكم ..
بومحمد: صح .. صح
الجد ورافع العصا: شفت هالعصا .. بتكسر على ظهرك اسود الويه ..
بومحمد: ههههههههههه .. الله يهداك شو صاير وايد حساس اليوم .. كل شوي رفعت لنا العصا
الجد: انتوا تتمسخرون علي اليوم .. وانا منقهر من عزوز .. اوريه .. بكسر هالعصا على ظهره ..
بومحمد: ههههههههه .. بعد عزوز .. اوووب محد بيسلم منك اليوم ..
في هاللحظه دخل بوفارس عليهم والصبي وراه شايل صينية الريوق .. وقعدوا يتريقون ..
اما في غرفة فارس .. محمد كان في سابع نومه وفارس معاه .. فجأه قعد فارس على صوت تلفون محمد ..
فارس: حمود .. حمود .. قوم تلفونك سندرنا
محمد: هاا .. اي تلفون
فارس: حمود .. جوالك اذانا رد ياخي ..
محمد: هات التلفون ..
فارس: اففففف .. خذ .. وغطى راسه بالمخده ..
محمد: ها ..
ساره: محمد ابي عيالي ..
محمد بطل عيونه: ساره !!
ساره وهي تصيح: ارجوك يا محمد ابي اشوف عيالي ..
محمد قام من السرير: تبين تشوفين عيالج .. ؟
ساره: ارجوك ..
محمد: يعني تبين تشوفينهم .. ولا راضيه تتغيرين
ساره بعصبيه: خلاص عفتك يا محمد . .روح لها . .بس ابي عيالي ..
محمد منصدم من كلامها: اروح حق من يا ساره ؟ انتي شلون تفكرين .. ومن حط هالافكار في بالج ..
ساره: روح لها .. روح لها بس ابي عيالي ..
محمد عصب: اروح حق من ؟؟ قلت لج عمري ما فكرت في فطيم بنت عمي . .انتي ماتفهمين .. طول عمري عادها اختي ..
فارس" فاطمه !"
ساره وهي تصيح: لا وادلعها بعد .. انا اكرهك اكرهك ..
محمد: تكرهيني يا ساره .. معليه .. خلي افكارج واللي لعب بافكارج ينفعونج .. وعيالج مابتشوفينهم .. باحرمج منهم يا ساره .. باحرمج منهم ..
صرخت ساره: لاااااااااااااا ..
بكل هدوء سكر التلفون في ويها .. وخذ التلفون وحذفه بقوه على الارض .. وتكسر الى قطع ..
قام فارس مفزوع: شو صاير ؟؟ محمد شو فيك ..
محمد غطى ويهه بيده: آآه يا فارس .. عافتني ساره .. عافتني .. تقولي روح لها ..
فارس: منو هاذي اللي تروح لها .. ( محمد ما يدري ان فارس عرف من تكون )
محمد: اللي تقول اني احبها من وراها ..
فارس: زين روح لها البيت شوف شو سالفتها .. وفهمها كل شي ..
محمد: تعبت يا فارس .. رفع محمد راسه ورفع حاجب .. قوم ندور شقه ..
فارس استغرب من ردة فعل محمد: انشاء الله ولا يهمك ..
قاموا هم الثنين ولبسوا عشان يطلعون ..
فارس: اقعد هني .. بروح اشوف البيت .. عشان نطلع بسرعه ..
محمد: لا روح شغل الموتر وتعال عشان نطلع بسرعه ..
فارس: زين . .انتظرني .. طلع فارس من الغرفه ونزل يشيك على البيت .. وهو نازل شاف امه
ام فارس: فديت ويك ابوي .. روح تريق مع عمك ويدك فالمطعم ..
فارس" ياليلي الليل .. كلهم هني ": لا الغاليه مستعيل عندي شغل ضروري ..
ام فارس: زين اسوي لك نسكافيه يبه
فارس: الله لا يهينج .. بس بشغل السياره وبرجع اخذه ..
ام فارس مبتسمه: ان شاء الله
ركض فارس عند السياره .. شغلها وطلع صفها عند باب البيت .. عشان يطلع محمد بسرعه
رجع الغرفه بسرعه لمحمد ..
فارس: حمود .. بسرعه انزل الوالده فالمطبخ .. وابوك ويدي يتريقون عندنا .. السياره عند الباب
انت اطلع وانا بروح اخذ الكوفي من الوالد ..
محمد: شو عندهم اليوم ابوي ويدي ؟
فارس: مادري .. زين يلا بسرعه انزل قبل ليشوفك حد ..
طلعوا من الغرفه مع بعض .. وشافتهم فاطمه وهي واقفه عند باب غرفتها .. وتتفكر في محمد ..
فاطمه " يا ترى شو سر رقدت محمد عندنا .. وشو سر نظراته الغريبه لي .. "
نزلوا بسرعه وراح فارس المطبخ يشغل امه .. ومحمد ركض برا عند السياره ..
فارس يبوس راس امه: هلا الغاليه .. جاهز النسكافيه ؟
ام فارس: اي جاهز فديت عمرك ..
فارس خذ الكوب من يد امه: مشكوره الغاليه .. يلا انا بروح اقضي اشغالي ..
ام فارس تدعي لولدها: الله يوفقك وين ماتروح يا ولدي ..
فارس مبتسم: الله يسمع منج الغاليه .. طلع فارس وركب السياره وحرك على طول ..
محمد: هات الكوفي زين ..
فارس: احلف بس ..
محمد: باعدل مزاجي شوي ..
فارس: اصبر خل اشرب شوي ريقي ناشف ..
محمد: هات اشوف .. تبيني اشرب من وراك .. وووع
فارس: اسود الويه .. تتمنى تشرب من وراي ..
محمد: مادريت اشرب من وراك .. الله يلوع جبدك ..
فارس: خخخخخخخخ .. الله يرجك حمودي .. هاك مع ويهك
محمد: يلا كسرت خاطري اشرب معاي شوي
فارس: لا مادريت .. استأذن منك بعد .. باشرب غصبن عنك ..
محمد وفارس: ههههههههههههههههههههههههههههه
محمد: فروس ترا يوم نزلت جوالك ولع .. مادري من اتصل فيك ؟
فارس: تصدق من امس مادري عن التلفون ..
محمد: حتى لما رحت المسيد اليوم الفجر .. بعد ولع الجوال ..
فارس" اكيد مناف فديتها متصله": ما شيكت تصدق ..
محمد: او انك ما تدري عن التلفون ..
فارس: شقصدك ؟
محمد: اتصل لها بس ..
فارس: بتصفق يا حمود
محمد: زين مر بيتنا وانت تتصل لها
فارس: حمووووووود .. ويحفص في الشارع ..
محمد ميت من الضحك: هههههههههه .. سلاااااااااااااامي عليك ولد العم ..
فارس: عيل شلوووون .. زين تبي امر بيتكم ؟
محمد: اي ..
راحوا بيت محمد .. و قبل ما يوصلون طلب محمد من فارس يتصل بيتهم ويطلب الريم اخته
اتصل فارس وردت ام محمد ..
فارس: السلام عليكم مرت عمي ..
ام محمد: هلا والله فارس .. شحالك ؟
فارس: طيب الله يسلمج ..
ام محمد: شلون محمد يسافر ولا يقول لأحد .. امس عرفت من ابوه ..
فارس يطالع محمد: الله يسلمج هو ما كان مخطط يسافر .. السفره جات جي ..
ام محمد: والله ما ينعرف له .. راح ولا سلم علينا مادري شاف عياله ولا ما شافهم .. الله يهديه
فارس: ههههه .. الله يهديه .. مرت عمي الريم عندج ؟
ام محمد: لا فديتك .. الريم راحت المدرسه ..
فارس بصوت عالي يسمع محمد: راحت المدرسه ..
محمد لوى بوزه وأشر لفارس انه بيتصل لها بعدين ..
فارس: خلاص مو مشكله مرت عمي .. انا باتصل بعدين ..
ام محمد: يبه بغيت من الريم شي ؟
فارس: ها .. بس كنت ابي اوصيها على غرض لي عند محمد .. بغيتها تجيبه لي .. خلاص باتصل فيها العصر انشاء الله ..
ام محمد: ان شاء الله يبه .. تامرني على شي يبه
فارس: ما قصرتي طال عمرج ..
سكر منها وقال لمحمد ان اخته فالمدرسه ..
محمد: ولين .. خلاص بانتظر لين العصر ..
فارس: وين نروح الحين ؟
محمد: نشوف شقه ..
فارس: ولا يهمك ..
وراحوا يدورون شقه من مكان لي مكان .. وبالعافيه لقوا شقه وكان اجارها غالي .. بس مضطرين
محمد: الحمدلله لقيناها ..
فارس: حمودي بس وايد اجارها غالي ..
محمد: شو تبيني اسوي ؟؟ هاي الموجود ..
فارس: مادري أأجر لك غرفتي بنص سعر هالشقه ..
محمد: ههههههههه .. وع من زين غرفتك ..
فارس: تعال تعال .. قاضب علي اليوم وع و وع .. من حلاتك انت يعني .. احمد ربك اني قبلت انام جنبك امس .. لوع الله جبدك ..
محمد: ههااااااااااااااي ..
رن تلفون فارس .. ابتسم فارس ..
محمد: يا قلبك .. شلون نسيتها اليوم ؟
فارس: اي والله .. انت السبب ..
محمد: رد حرقت التلفون ..
فارس: موت قهر .. هلا وغلا ..
مناف بخوف: وينك اليوم ..
فارس باستغراب: شو فيج ؟
مناف: اتصلت اقعدك للصلاه ومارديت .. والصبح ومارديت .. ؟ فيك شي فارس ..
فارس ابتسم " فديت اللي اداريني": ايه عليج .. انشغلت والله
مناف: والفجر ؟
فارس: نسيته فالسياره ..
محمد بصوت واطي: كذااااااااااب ..
فارس: السموحه ..
مناف زعلانه: ..................
فارس: دلوعه ..
مناف: ......................
فارس: يلا عاد ردي .. والله انشغلت اليوم ..
مناف: زين خلك في شغلك .. مع السلامه ..
فارس: يه يه يه .. لحظه يا بنت ..
مناف: شتبي ؟
فارس: ليش زعلانه ؟
مناف: مب زعلانه
فارس: عيني في عينج
مناف: لاتستخف دمك
فارس: انتي اللي دمج عسل ..
مناف: اففففففففف
فارس طول على صوت الراديو: مناف يا قلبي .. شو فيج
مناف: مافيني شي ..
فارس: ليش معصبه زين .. قلت لج انشغلت
مناف: يعني كلش ما شفت تلفونك؟
فارس: والله ما شفته .. الله يعلم باللي مريت فيه
مناف: ..............
فارس: يا قلبي .. ردي عاد ..
مناف" يا قلبي .. ايه عليك يا فارس .. والله حبيتك وصرت اداري عليك وماقدر اصبر عنك"
مناف: شتبي اقول ؟
فارس: ليش زعلانه ؟
مناف: خفت عليك يوم ما رديت علي ..
فارس: مناف ..
مناف: نعم ..
فارس: خفتي علي والله ..
مناف: والله من قعدت للصلاه واتصلت لك ومارديت .. ما نمت ..
فارس: فديت اللي ما نامت عشاني .. ايه عليج مناف .. اسف والله اسف
مناف: مره ثانيه طمني عليك لو برنه بس اعرف انك بخير ..
فارس: عيوني لج يا مناف .. عيوني لج .. لا تزعلين
مناف: ................
فارس: يلا عاد بسج زعل ..
مناف: مب زعلانه ..
فارس: فديت اللي ما يزعلون انا ..
مناف منحرجه: فارس انتبه لكلامك لو سمحت ..
فارس" وايد خذت عليها": اسف ..
مناف تنهي المكالمه: زين بخليك الحين .. الدكتور دخل القاعه ..
فارس: مع السلامه ..
سكر منها وهو مبتسم .. وطى صوت الراديو .. والتفت عليه محمد ..
محمد: فروس .. تحبها؟
فارس: تعلقت فيها يا حمودي ..
محمد: تعلقت فيها يعني تعودت عليها ولا حبيتها ..
فارس: والله حبيتها ..
محمد: هلا هلا .. روووح يالحب ..
فارس: دخلت يا قلبي من غير ما صدها ..
محمد: والله وطحت فشباك الحب .. الله عليك .. زين قولي شو قلت لها لما طولت على صوت الراديو ..
فارس: احلف انت بس ..
محمد: خلك طبيعي ..
فارس طول على اغنية راشد الماجد .. المحبه وكان يسمع هالمقطع
" المحبه نارها نار ودواها دوا .. انت في قربك سعاده وفي بعدك عذاب "
محمد: يا ويل حالك يا فروووس ..
ابتسم فارس .. وتم يسوق يهدوء وهو سرحان .. محمد كان مستانس لفارس .. حس انه سعيد بالحب .. راحوا يتغدون في مطعم .. وفارس كان مستانس ويسولف .. حس انه لما قال لمحمد انه حب مناف ارتاح .. قالها بثقه لانه حاس ان مناف بعد بدت تحبه .. وهو حس بالهاشي وتأكد منه من بعد اتصالها وهي خايفه عليه تتطمن .. خلصوا غداهم وراحوا الجمعيه يشترون اغراض للشقه
بعدين راحوا الشقه يقيلون ..

رن عبدالعزيز والمتصل كان يوسف ..
عبدالعزيز: هلا والله بوخليفه ..
يوسف: حيالله بوسعود .. شخبارك ؟
عبدالعزيز: طيب الله يسلمك .. شخبارك انت ؟
يوسف: تمام والله .. وين انت فالجامعه ..
عبدالعزيز: اي .. باقي لي محاظره وحده واخلص ..
يوسف: يعطيك العافيه .. زين بوسعود لي فضيت بغيتك بموضوع ..
عبدالعزيز: آمرني بوخليفه ..
يوسف: ما يآمر عليك العدو فديتك .. بس لي فضيت كلمني ..
عبدالعزيز: ان شاء الله ..
يوسف: يلا ما طول عليك .. وانتظر اتصالك
عبدالعزيز: بإذن الله .. سكر من يوسف والفضول ذابحه يعرف الموضوع ..
اما يوسف سكر وهو على اعصابه .. " يارب تنجح الخطه "
رجعت الريم من المدرسه .. وقالت لها امها ان فارس اتصل كان يبيها .. بس ما قالت لها انه يبي غرض له من غرفة اخوها محمد ..
الريم باستغراب: يمه فارس اتصل يبيني ..
ام محمد: اي يمه .. عاد قلت له انج فالمدرسه .. وقال بيتصل العصر ..
الريم " فارس يبيني .. شو يبي فيني ؟"
ام محمد: يلا يمه بدلي ملابسج وتعالي تغدي ..
الريم: مابي اتغدى ..
ام محمد: ليش يمه؟
الريم وهي رايحه: كلت فالمدرسه ..
ام محمد: زين يمه .. اللي تشوفينه ..
راحت الريم الغرفه وكل تفكيرها بمكالمة فارس ..
الريم" ياربي شو يبي فارس .. ؟؟" بدلت ملابس المدرسه وطلعت كتبها عشان تحل واجباتها ..
مر الوقت ولا حست بنفسها من كثر ما كانت مندمجه مع الكتب .. الا الخدامه اطق عليها الباب ..
الخدامه: مدام ريم ..
الريم: نعم ..
الخدامه: ماما يقول تعالي في تلفون ..
الريم تركت الكتب وبسرعه نزلت " اكيد فارس "
اول ما وصلت الصاله خذت السماعه من يد امها من غير من غير حتى ما تسألها من المتصل ..
الريم: الووو
فارس: السلام عليكم ..
الريم ويها صار احمر: عليكم السلام ..
فارس: شحالج الريم .. شو مسويه ؟
الريم: الحمدلله طيبه ..
فارس: اليوم طالعه مكان؟
الريم مستغربه وزاد ارتباكها: لا .. لالا مو طالعه مكان ..
فارس" شو فيها متوتره": زسن بامر عليج عشان اعطيج التلفون اللي قالج عنه محمد ..
الريم بخيبه: اي التلفون .. زين الساعه كم بتمر؟
فارس: الساعه 6 ان شاء الله .. ويقولج محمد جهزي له ثياب .. والتلفون هو مخزن فيه رقم واحد بس .. وحاطه على الصامت .. تحملي تتعبثين فيه .. ويقولج خشي الجوال لاحد يشوفه عندج ..
الريم: ان شاء الله .. في شي ثاني بعد ..
فارس: لا لو في شي .. بيتصل لج محمد على الجوال ..
الريم تنافخ: زين ..
فارس " شو فيها ذي؟": يلا مع السلامه ..
سكرت قبل ما يخلص فارس كلامه ..
فارس" يه .. شو هالحركه بعد "
اما الريم سكرت وهي مقهوره .. على بالها ان فارس متصل يبي يقولها شي .. او يبين اعجابه فيها لانها اكبر بنات عمه ومن زمان ما شافوا بعض ..
الريم " مالت عليه .. متصل يوصل لي رساله من محمد .. على بالي متصل يبي يسمع صوتي "
راحت واحلام المراهقه في بالها عن فارس .. عشمت نفسها بحبه لها ..
الريم " لا اكيد هو قال لمحمد انا بتصل .. عشان يسمع صوتي .. فديته "

طلع عبدالعزيز من المحاظره .. سلم على ربعه وركب السياره محرك بيروح البيت .. مر خذ له كرك على دربه واتصل بيوسف ..
عبدالعزيز: حيالله الغالي ..
يوسف: هلا والله بوسعود ..
عبدالعزبز: شحالك ؟
يوسف: طيب الله يسلمك ..
عبدالعزيز: آمرني بوخليفه ..
يوسف: السموحه وترتك ..
عبدالعزيز: يعني مو وايد ..
يوسف: ههههههههه .. زين بوسعود بغيت في شغيله صغيره عشان الاهل ..
عبدالعزيز: عيوني لك والله ..
يوسف: اختك الكبيره تدرس لغه انجليزيه فالجامعه صح ..
عبدالعزيز: توأمي .. اي تدرس انجليزي ..
يوسف"ايه عليها": الله يسلمك اختي ماخذه مواد اختياريه .. و عندها بحث .. بس ماعندها فكره عن الماده جديده عليها .. وتبي مساعده في البحث ..
عبدالعزيز: ولا يهمك .. اكلم اختي اليوم .. بس عطني اسم الماده واخليها تجهز لها كل شي ..
يوسف: ما تقصر فديتك .. بس انا بجيب لك الكتاب واختي مخططه على اللي تبيه ..
عبدالعزيز: صار الغالي ..
يوسف: بامرعليك المغرب .. بنطلع وبعطيك الكتاب ..
عبدالعزيز: ولا يهمك .. نتلاقى المغرب بأذن الله
سكر يوسف وهو على اعصابه " الله يسر "
وصل عبدالعزيز البيت العصر .. وهو يتغدا فتح الموضوع مع فاطمه ..
عبدالعزيز: فطامي .. اليوم باجيب لج كتاب اخت رفيجي تبي منج مساعده في الماده اللي ماخذتها
فاطمه: اي ماده؟
عبدالعزيز: مادري .. بس هاي ماخذه ماده اختياريه وعندها بحث ومو عارفه تسويه .. تقدرين تساعدينها ..
فاطمه: من عيوني .. افا عليك
عبدالعزيز: جزاج الله الف خير اختي ..
فاطمه " يا ترى من يكون صاحبه ذي "
كمل عبدالعزيز غداه وفاطمه كانت معاه تسولف .. ودخلت عليهم مريم ..
مريم: بالعافيه عزيز ..
عبدالعزيز: الله يعافيج ..
مريم: فطيم .. حاسه بخوف ..
فاطمه التفت عليها: خوف .. من شو خايفه ؟
مريم: مادري .. بس متورتره ..
عبدالعزيز: مسويه شي ؟
مريم: لا والله .. بس متوتره و خايفه ..
فاطمه: وووي .. بسم الله ..
عبدالعزيز: زين قومي صلي ركعتين وان شاء الله تهدين ..
مريم وهي رايحه: ان شاء الله ..
التفت فاطمه على اخوها: شو فيها مرايم ..
عبدالعزيز: مادري .. روحي شوفي اختج ..
فاطمه: ان شاء الله .. طلعت ورا اختها .. وهي رايحه رن تلفون البيت .. وراحت ترد
فاطمه: السلام عليكم ..
ام محمد: عليكم السلام .
فاطمه: هلا مرت عمي ..
ام محمد: شحالج يمه ايمان ؟
فاطمه: الحمدلله .. بس انا فاطمه مو ايمان ..
ام محمد: ههههههه .. اصواتكم تتشابه ..
فاطمه: ههههههه .. آمريني مرت عمي ..
ام محمد: الوالده موجوده ..
فاطمه: اي .. لحظه اناديها لج .. راحت فاطمه تنادي امها .. وبعدين راحت عند اختها ..
دخلت الغرفه وكانت مريم تصلي .. قعدت على السرير وتنتظرها تخلص .. سلمت مريم والتفت على اختها ..
مريم: هلا فطيم ..
فاطمه: ها فديتج .. مرتاحه الحين ..
مريم مبتسمه: اي الحمدلله .. وايد ارتحت ..
فاطمه: الحمدلله .. زين امشي ننزل تحت عند ابوي ..
مريم: يلا .. الا بسألج فطيم فارس وينه .. ما بين اليوم ..
فاطمه " فارس لو تدرين عنه" : اليوم طلع من وقت .. قالي عنده شغل وايد ..
مريم: والله وحشني فديته ..
وهم نازلين كان جاسم طالع من المطبخ ومعاه سلطان ..
جاسم: سلطون .. متى بنروح عاد ..
سلطان: دريولكم موجود ..
جاسم: اعتقد ..
سلطان: تأكد يلا .. لان مافي وقت بيسكر المحل ..
جاسم: زين هات جوالك .. خذ الجوال واتصل في الدريول ..

mlletipo
01-08-2013, 06:11 PM
18

جاسم: انت وين ؟
الدريول: داخل بيت ..
جاسم: زين شغل الموتر باطلع ..
الدريول: ان شاء الله ..
جاسم: قدام يا ولد ..
مريم: هااااا .. على وين ..
جاسم: ههههههههه .. شوي عندنا شغل ..
فاطمه: شو هالشغل .. لازم اعرف ..
سلطان: شغل ريايل .. شو تبون ؟
فاطمه: لا لا .. اعرفكم بتروحون تغازلون ..
جاسم وحط يده على ويهه: صاااااااااادوه ..
سلطان يطالع جاسم باستغراب ..
مريم: ههاااااااي .. يالمغازلجين ..
سلطان: تصدقون هالخبل جسوووم
جاسم: لاه لاه لاه .. لاتغير كلامك سلطووون
البنات: ههههههههههههه
جاسم: نمزح .. بنروح نجيب اشرطه حق السوني ..
فاطمه: اخاف بس اشرطه حق السوني ..
سلطان بعفويه: جويسم لسانك فارط ..
مريم: يعني صج كلام جسوووووووم
سلطان سحب جاسم وطلع .. اما البنات ماتوا عليهم من الضحك ..
فاطمه: يجنن سلطان ..
مريم: وحليله عسل والله ..
راحوا البنات الصاله وكان ابوهم موجود مع ايمان وعبدالعزيز .. قعدوا معاهم لين الساعه 11 فالليل .. وبعدين كلن توجه لغرفته عشان يرتاح .. ويستعدون ليوم جديد .. فاطمه كانت تفكر في بحث اخت صاحب عبدالعزيز ..
فاطمه " منو من ربع عزيز اللي اخته بالجامعه ؟.. الله يستر بس .. وان شاء الله ابيض ويه اخوي"
اما مريم .. رجع لها الاحساس بالخوف والقلق .. كانت خايفه من شي مجهول وبيصير لها ..
بس مو عارفه شو هالشي .. اما في غرفة ام وابوفارس .. كانوا قاعدين يطالعون التلفزيون ..
التفتت ام فارس على زوجها وهي مبتسمه ..
ام فارس: بوفارس ..
بوفارس: هلا والله ..
ام فارس: اليوم كلمتني ام محمد .. وسكتت ..
بوفارس: زين ..
ام فارس: خالد ولد اخوك طلب مريم فديتها ..
بوفارس مبتسم: هاذي الساعه المباركه ..
ام فارس: والله فرحت يوم سمعت كلامها ..
بوفارس: فديت مرايم والله .. تستاهل .. بس فطامي اكبر منها ..
ام فارس: الولد اختار مريم ..
بوفارس نزل راسه: زين ماختار ..
ام فارس: عسى ماشر بوفارس .؟
بوفارس: الله يكبر حظها مرايم ..
ام فارس: زعلان على فطيم ؟
بوفارس: شوي .. تعرفين معزة هالبنت في قلبي ..
ام فارس: بإذن الله .. بيجي نصيبها .. وبتاخذ خيرة الريايل ..
بوفارس: آمين .. انا بكلم اخوانها .. وانتي شوفي البنت واخي رايها .. من حقها ترفض لو مابغته
ام فارس: صح كلامك .. ولا يهمك ..
بوفارس قام بيروح .. مسكته ام فارس ..
ام فارس: علامك ما فرحت لبنتك ..
بوفارس: والله فرحان بس فطيم كاسره خاطري ..
ام فارس: يا ولد الحلال مافي فرق من اللي تعرس قبل ..
بوفارس ابتسم: خير ان شاء الله .. ومشى راح عند السرير .. حط راسه ونام وفطيم كاسره خاطره
ام فارس " فديت فطيم .. الله يرزقها بولد الحلال اللي يستاهلها .. يا رب العالمين "
في هالاثناء عبدالعزيز كان يحاول ينام ..وفجأه تذكر كتاب اخت يوسف ( المزعوم ) خذ الكتاب وطلع من الغرفه متوجه لغرفة فاطمه .. طق الباب .. فاطمه كانت قاعده تسوي بحث على النت ..
قامت فتحت الباب: هلا عزيز .. حياك
دخل عبدالعزيز: ما نمتي للحين ..
فاطمه: لا اتصفح النت شوي عندي بحث ..
عبدالعزيز: على طاري البحث .. تفضلي الكتاب نسيت اعطيج اياه لما رجعت .. اخت يوسف رفيجي اللي تبي البحث .. عاد هالله هالله فيها .. الريال موصيني .. بس اخذي راحتج فيه .. متى ما خلصتيه عطيني اوديه له ..
فاطمه " يوسف": ان شاء الله اخوي ..
عبدالعزيز: واذا ماعرفتي شي .. قولي لي عشان ابلغه لو تكلمينها يكون احسن ..
فاطمه: لا ولا يهمك .. اعرف هالمقرر .. ماخذته الكورس اللي فات ..
عبدالعزيز بارتياح: زين الحمدلله .. مابي اغلبج الصراحه .. ولا ابي انحرج مع الريال
فاطمه: لا ولايهمك .. باسوي لها شغل يبيض الويه ..
عبدالعزيز: فديتج يا فطيم .. يلا فديتج .. اخليج مع شغلج .. ولا تسهرين نامي بكره عندج دوام ..
فاطمه: ان شاء الله عزيز ..
طلع عبدالعزيز .. وعلى طول فاطمه سكرت الباب وراه وقفلته .. رجعت عند سريرها وتمت تتأمل الكتاب .. وشمت نفس الريحه اللي كانت في جوالها اللي كسره يوسف لما دعمها فالمستشفى ..
فاطمه " وااي .. نفس الريحه " غمضت عيونها وحضنت الكتاب .. فتحت عيونها بابتسامه وتمت تتصفح الكتاب .. شافت ورقه مطويه في نص الكتاب ومدبسه .. ترددت تفتحها .. بس لما فتحتها
قرت احلى كلام ممكن ينكتب لها .. وكان نص الرساله كالآتي:
(( مشكوره على احلى هديه .. يا احلى بنت .. من غير ماشم الريحه انتي في بالي .. واصلا انتي فالقلب من سنين .. لاتستغربين من هالكلام انا عشقتج من اول يوم شفتج فيه .. واشكر الصدفه اللي جمعتنا يا احلى بنت .. على فكره سالفة البحث لاتهتمين فيها .. بس كنت حاب اوصل لج مشاعري على الورق .. انتظر ردج الغاليه .. محبج يوسف ))
فاطمه تمت تقرى الورقه بتمعن مره ثانيه ..
فاطمه" عاشقني من سنين؟! متى شافني .. ماذكر ان ويهه مر علي من قبل ؟ يالله كلامه رووعه .. بس شيطان مع سالفة البحث .. ياربي شو برد عليه .. معقوله انا بديت احبه .. اهتمامه فيني جذبني له .. وهو مزيون ماعليه زود " .. ما نامت فاطمه وهي تفكر بالرساله .. وشلون بترد عليه .. خذتها الافكار بعيد بعيد .. لعالم مافيه الا هي ويوسف ..
اما محمد وفارس الهايتين كانوا في الشيشه .. سوالف مع الشباب ولعب ورق ..
محمد: فروس بكره مر علي من وقت ..
فارس: ان شاء الله .. بس ليش؟
محمد: ابي أأجر لي سياره ..
فارس: والله مخاسير هالزعله .. طلعت عليك اكثر من بيع السوق ..
محمد: اففف تقولي ..
فارس: بعدين ليش تاجر .. باعطيك موتري استعمله لين تتصلح الامور
محمد: يا ريال مابي اكلف عليك ..
فارس: لا تكلف علي ولا شي .. انت بتعبي بانزين .. وانت بتدفع لي اجار السياره .. على بالك بعطيك اياها ببلاش .. هع احلم ..
محمد: لوع الله جبدك يا فروس .. تذلني يا اسود الويه ..
فارس ضحك بصوت عالي: ههااااااااااااااااااااااااااي
محمد: الله يرجك يا ريال فضحتنا ..
فارس: يعجبني شكلك وانت اطالعني وانا اذلك ..
محمد: سود الله ويهك .. يجي لك يوم ..
فارس: هههههههههههههه .. احلم
محمد: احلم .. زين زين بذكرك .. زين يلا قم وصلني ..
فارس: الساعه كم الحين ؟
محمد: الساعه 1 يالشيخ ..
فارس: والله تأخر الوقت .. تصدق اليوم ماقعدت فالبيت .. هايت من الصبح ..
محمد: زين قم وصلني وروح ارتاح .. وكلم الحب عشان تحس انك قضيت يومك صح ..
فارس: هههههه .. لازم بكلمها .. تبيني اكتئب لو ماسمعت صوتها ..
محمد: الله عليك يا روميو .. خطير .. ولايق عليك الحب ..
فارس: عيل شلون .. قاموا وسلموا على الشباب .. و وصل فارس محمد لشقته .. وراح البيت ..
وهو رايح اتصل على مناف ..
فارس: مساء الورد للورد ..
مناف: اي مساء الله يخليك .. بدينا يوم جديد ..
فارس: احم .. صباح يوم جديد للورد ..
مناف: ههههههه
فارس: ليش للحين ما نمتي ؟
مناف بعفويه: انتظرك .. سكتت .. لا كنت ادرس ..
فارس" مسكينه نتنظرني كل هالوقت": اخبار الدراسه عاد تمام ..
مناف: اوكي .. الحمدلله
فارس: اخبار امج واخوانج ؟
مناف: الحمدلله .. احسن من قبل ..
فارس: الحمدلله ..
تموا ساكتين فتره .. وقطع فارس الصمت ..

فارس: مناف ..
مناف: هلا ..
فارس" فديت هالصوت" : شكثر باقي لج على التخرج ؟
مناف: اووه .. وايد يمكن 3 سنوات ونص تقريبا ..
فارس: الله يعينج .. وشدي حيلج
مناف: ان شاء الله ..
فارس: مناف .. ودي اشوفج ..
مناف: هاا
فارس: والله ودي اشوفج
مناف: لا الوقت متأخر الحين .. بعدين ليش تشوفني ..
فارس لا شعوريا: مشتاق لنظره من عيونج ..
مناف: هااا ..
فارس: ارجوج مناف ..
مناف: .............
فارس: مناف ردي عاد ..
مناف: لا فارس .. الوقت متأخر ..
فارس: والله ودي بنظره من عيونج .. وبعدين ابي البسج الاسواره ..
مناف تذكرت الاسواره: ......................
فارس: يلا يا بنت .. بامرج الحين ..
مناف بخوف: ان شاء الله ..
استانس فارس .. وغير وجهته الي بيت مناف ..
مناف: زين اول ماتوصل اتصلي ..
فارس: ولا يهمج .. سكر منها وكان طلير من الفرحه ..
فارس " فديت عمرها كانت تنتظر اتصالي .. ايه عليها " .. وصل قريب البيت واتصل لها ..
فارس: هلا والله ..
مناف: انت وين ؟
فارس: قريب .. جيبي الاسواره البسج اياها ..
مناف: ان شاء الله .. وكان مبين الخوف بصوتها ..
فارس: فديتج ليش خايفه ؟
مناف: مادري .. خايفه يا فارس ..
فارس: دام انا موجود انتي لاتحافين .. زين يلا انا انتظر عند الباب ..
مناف: زين ..خذت الاسواره وطلعت له عند الباب .. واول ما فتحت الباب شافت فارس واقف مبتسم عند السياره .. قرب منها ..
فارس مبتسم: شحالج الغاليه ..
مناف منزله راسها: الحمدلله ..
فارس: رفعي راسج اشوفج عاد ..
مناف رفعت راسها لانها كانت مشتاقه تشوف فارس ..
فارس: جبتي الاسواره ؟
مناف: اي .. ومدت يدها عطته الاسواره ..
خذها منها وهو يطالع ويها ..
فارس: زين قربي خل اسكرها على يدج ..
مناف: هاا
فارس: قربي ما راح اكلج ..
قربت من شوي .. ومدت يدها .. لبسها الاسواره وغصبن عنه مسك اطراف اصابعها ..
فارس: تجنن على ايدج .. ايدج اللي محليه الاسواره ..
مناف منزله راسها: مشكور يا فارس على الهديه الحلوه ..
قرب منها فارس ومناف ماتت من الخوف: انتي احلى ما فيهالدنيا يا مناف ..
ابتعدت مناف: .............
فارس تم واقف مكانه بس يتأمل جمالها .. بالرغم من الظلام اللي في منطقتهم الا انه كان يشوف مناف بوضوح ..
فارس: مناف .. ودي اقولج شي ..
مناف: تفضل ..
فارس: بس اول رفعي راسج .. لما تنزلين راسج تحسسيني بعدم اهتمامج بكلامي ..
مناف رفعت راسها وتلاقت عيونها بعيونه ..
فارس: مناف .. وسكت شوي .. مناف انتي دخلتي قلبي ..
هالكلام كان بالنسبه لمناف مثل الصاعقه ..
مناف تمت اطلع فارس ..
فارس: شو فيج .. مناف انتي صرتي جزء مني .. يمكن تقولين عني اشياء وايد .. مثلا اني اشفق عليج .. او ابي استغلج . .او بسرعه حبيتج .. مناف انا بعمري ماحبيت بنت .. ولا سمحت لقلبي انه يحب .. بس انتي دخلتي قلبي غصب .. حاولت اني ماحبج بس ماقدرت .. اكتشفت اني كل يوم احبج اكثر من اليوم اللي قبله ..
مناف: انت ماتحبتي .. انت بس متولع فيني وبجمالي ..
فارس: ما انكر ان جمالج أسرني .. بس وربي انج دخلتي قلبي من غير ماصدج .. انتي غير كل البنات .. انتي جوهره .. انتي الماسه ..
مناف ماعرفت ترد على كلام فارس .. تمت تسمعه وهو يتكلم ..
فارس: ارجوج عطيني فرصه اثبت لج كلامي .. لو بلعب علج او باستغلج .. بكون حقير لانج بنت ناس وعندي خوات اخاف عليهم .. ارجوج عطيني فرصه يا مناف .. ابي اسمع منج رد
مناف منزله راسها: ارجوك لاتحطمني يا فارس .. تراني يتيمه ومالي حد فهالدنيا ..
فارس: اعتبريني كل هالدنيا .. واوعدج وهاذي كلمه مني .. اني بحافظ عليج مثل ما احافظ على خواتي .. وبصونج وبكون لج كل شي فهالدنيا .. ومحد راح يمسج بشي دام راسي يشم الهوا ..
مناف بابتسامه ناعمه وهي منزله راسها: اثبت لي كلامك ..
فارس كان شوي ويطير من الفرح: فديت قلبج يا مناف .. وصدقيني بثبت لج كلامي مع الايام
مناف: زين فارس لازم اروح الحين .. ومشكور على الاسواره ومشاعرك ..
فارس: الله يحفظج يا مناف .. يلا روحي داخل فديت قلبج ..
مناف دخلت بس قبل ماتسكر الباب التفت على فارس .. وطالعته بنظرة دلع وصدت عنه .. ونظرتها ذبحت فارس .. تمت واقف عند الباب يتذكر نظرتها ..
فارس" يا ويل حالي يا ناس على ذي البنت .. بتذبحني " .. ركب السياره وحرك رايح البيت ..
وصل البيت وطبعا فاطمه ما نامت من رسالة يوسف .. سمعت باب غرفة فارس ينفتح وطلعت على طول ..
فاطمه: فارس ..
التفت عليها فارس: هلا فطيم ..
فاطمه: وينك طول اليوم ؟؟ الكل يسأل عنك .؟
فارس: انشغلت مع محمد ولد عمي ..
فاطمه: شو سالفتكم ؟
فارس: مافي سالفه .. فصخ ثوبه وعلقه ..
فاطمه: افففف .. ريحة الشيشه فايحه في ثوبك فارس ..
فارس: شاسوي طولت فالشيشه اليوم .. ليش ما نمتي للحين ؟
فاطمه: اشتغل على بحثي ..
فارس: اها ..
فاطمه: انت متى بتنام؟
فارس: مادري .. تصدقين مافيني نوم ..
فاطمه: ولا انا ..
فارس: شو اخبار البيت اليوم ؟
فاطمه: لا جديد والله .. بس فقدناك ..
فارس: والله انشغلت وايد اليوم .. وانبطح على السرير وتنهد ..
فاطمه: سلامتك من الآآآه يا فارس .. ليش هالآآآآه .. ليش ؟
فارس: من الركضه من الصبح .. " آآه لو تدرين بس "
فاطمه: يعطيك العافيه .. اسوي لك عصير لا شاي فديتك..
فارس: لا فديت قلبج .. شارب فالقهوه لين الله شافي .. ذبحوني الشباب من الشاي اليوم ..
فاطمه: زين عيل انا بروح اكمل بحثي .. لو بغيت شي تعالي بكون قاعده ..
فارس بحزن: ان شاء الله ..
طلعت فاطمه وفارس كان يراقبها وهي طالعه .. مايدري ليش عورت قلبه .. انكسر خاطره على اخته ..
فارس" فديت قلبج يا فطيم .. بس ليش مره وحده عورتي قلبي ؟ .. بسم الله " تم يفكر في فاطمه
وغطت عينه من التعب .. نام بعمق وهدوء ..
بعد هالليله اللي صارت فيها احداث وايد .. نامت فاطمه مع طلوع الشمس .. ام فارس كانت توها قاعده من النوم ونازله تجهز الريوق لعيالها و زوجها .. كالعاده الجسمي نزل معاها ..
جاسم: يمه ..
ام فارس: عيونها ..
جاسم: شو رايكم نروح البحر يوم الخميس ..
ام فارس: ووووي شو طاري عليك يبه ؟
جاسم: من زمان ما طلعنا نتونس .. نروح جماعه مع بيت عمي ..
ام فارس: والله صاج .. يبيلنا نطلع مثل هالطلعه ..
جاسم: شوفي ابوي اليوم .. عاد يمه
ام فارس: ولا يهمك حبيبي .. باكلمه اليوم عشان نجهز حق يوم الخميس ..
جاسم ابتسم لامه: مشكوره يمه .. وتم يراقبها وهي تحضر الفطور ومبتسم .. التفت ام فارس على جاسم وهي مبتسمه كلمته ..
ام فارس: يبه جاسم .. روح قعدهم صارت 6 الا ربع ..
جاسم: ان شاء الله ..
راح جاسم يقعدهم .. وبعدين دخل غرفته يبدل للمدرسه .. نزل بوفارس و راه مريم وعزيز بس ..
ام فارس: وين الباقي؟
مريم: ماتعرفين ايمانو ام الرقاد .. بتقوم الساعه 6 .. فطيم محاضرتها متأخره اليوم .. وفارس مايبي يقوم من الفراش ..
بوفارس يتثاوب: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. خذ نفس عميق .. عزيز يبه قعد فروس غصب قوله ابوي يبيك تروح معاه ..
عبدالعزيز وهو يصب له حليب: ان شاء الله .. ترك كوب الحليب وراح يقعد فارس ..
مريم خذت كوب عزيز وابتسمت لابوها ..
بوفارس: بيرجع وبيحشرج تعرفينه ..
مريم: عادي .. احب العوز عزوز.. آآآه عندي احساس غريب بابا ..
بوفارس وهو يقطع الجبن: احساس غريب ؟؟ شو اللي تحسينه فديت قلبج ؟
مريم: مادري والله .. من امس وانا حاسه بخوف ومتوتره ..
بوفارس رفع راسه وطالع ام فارس .. ابتسموا لبعض .. ومريم رفعت حاجب مستغربه من نظراتهم لبعض؟!!؟
ام فارس" فديتها حاسه "
بوفارس" ههههههه .. وحليلج يا مرايم "
مريم: شو فيكم ؟
بوفارس: ولا شي .. صبي لي حليب فديتج ..
مريم استحت انها تناقش امها وابوها .. صبت لابوها حليب ورجعت كملت ريوقها .. نزل عبدالعزيز ومالقى كوبه على الطاوله .. التفت على مريم ..
عبدالعزيز: صج عاد .. ومشى صوبها .. ومد يده وخذ منها الكوب ..
مريم: عاااد عزوز ما صدقت برد شوي ..
عبدالعزيز: انا اصب لي عشان يبرد والشيخه تاخذه جاهز ..
مريم: عاااااااد .. عزوز ..
بوفارس: هههههه .. قلت لج بيحشرج ..
ام فارس: صبي لج وحطيه فالفريز يبرد ..
بوفارس وعبدالعزيز: ههههههههههههههههههههه
مريم: ماما .. ليش
ام فارس: هههههههه .. فديت بنتي انا ..
بوفارس: زين اخذي كوبي .. انا ما راح اكمل الحليب .. بوسعود الحين بيسوي لي شاي احمر بالنعناع يعدل المزاج .. صح بوسعود ..
عبدالعزيز مبتسم: تكلمني يبه ؟
بوفارس يضحك: ههههههه .. قم اشوف سود الله ويهك ..
الكل: ههههههههههههههه
عبدالعزيز: من عيوني الثنتين ..
دخلت عليهم ايمان وكان وراها فارس ..
ايمان: يالله على المزاج الرايق من الصبح ..
بوفارس: عليكم السلام بنتي .. صباح الورد ..
فارس: ايمان تحطين نفسج في مواقف ..
مريم: بااااااااااااااااايخه ..
فارس: هههههههههههههه .. حلوه منج اختي .. باس راس امه وابوه .. وقعد معاهم على الطاوله ..
ام فارس: ها فارس يبه .. اسوي لك سندويش ؟
فارس: لا فديتج .. مالي خاطر على الاكل .. بس ابي اشرب نسكافيه ..
ام فارس: من عيوني فديتك ..
عبدالعزيز: هالله هالله .. شفت يا بوفارس ..
بوفارس: اي والله شفت .. من الصبح انا وانت مجابلينها ولا ملينا عيونها ..
فارس: ياربي ليش تغارون مني هالكثر .. شذنبي اذا امي تموت فيني .. يالله عليكم ..
ام فارس وهي تسوي النسكافيه: والله احبكم كلكم ..
عبدالعزيز: لا وين تحبينا .. هالدلع كله لفارس .. انا وابوي مجابلينج ولا حتى مديتي لنا قرص الخبز ..
بوفارس: على قولتك يا عزيزان .. ولا مدت لنا قرص الخبز ..
ام فارس منحرجه: فديتكم كلكم والله ..
فارس: احم .. ما عليج منهم يمه .. يغارون مني ..
ايمان التفت على مريم: الله يساعدهم ..
مريم: على قولتج .. وقاموا الخوات رايحين فوق يتجهزون .. اما عبدالعزيز وبوفارس تموا يلعوزون ام فارس ..
الجسمي واقف عند المرايه ويتنسل ..
جاسم: حلاتين على الجسمي .. كل يوم يحلو عن قبل .. حلاتين حلاتين .. واااي على شعري الحرير .. بس متى يخط الشنب عشان انسله كل يوم واروح احلق كل اسبوع .. سلااام يالجسمي .. بس جنها مخاسير كل اسبوع احلق .. لا حلاته كل اسبوع بطلع لهم بشكل .. اسبوع مخفف .. اسبوع ملتحي .. اسبوع قافل .. الله عليك يالجسمي .. الهوب هوووووووووووبك يا ولد .. وتم يرتب شعره ويتغزل بنفسه .. الا يشوف ايمان واقفه عند الباب ..
ايمان: الحمدلله والشكر .. وطلعت ..
جاسم: هههههههههههههه
راحت ايمان غرفة فاطمه .. حاولت قد ماتقدر انها تدخل بهدوء .. بس لانها دفشه .. قعدت فاطمه ..
فاطمه طلعت راسها من تحت اللحاف: هيييييييي .. طلعي برا ..
ايمان: اوبس .. سوري بس باخذ شنطتج وبطلع ..
فاطمه غطت راسها: بسرعه ..
ايمان: زين زين .. كلتينا .. وبسرعه طلعت .. حشى زفتني ..
مريم وهي نازله: من ؟
ايمان: من غير فطووم ..
مريم: ههههههههههه .. زين يلا خلصي وراي محاضره
ايمان: زين انتي بعد .. بس احط كتبي فالشنطه ..
نزلت مريم .. وبعدها نزل جاسم وآخر وحده ايمان ..
بوفارس: جاسم يبه .. لو ماتقدر تمشي لاتروح المدرسه .. ارتاح احسن
جاسم: لا يبه اقدر .. ومعاي العكاز ..
بوفارس: زين تحمل حد يحوشك من الصبيان وهو ما يدري .. وابتعد عن الزحمه ..
عبدالعزيز: حشى حشى .. هو المتعور وانت اللي تحاتي ..
بوفارس: شوفه ما يمشي عدل .. اخاف حد يدزه وتنفتح الخياطه ولا يتعور ..
فارس: يبه ما عليك .. هو المتعور وبيحاسب على نفسه بعد ما ذاق الالم ..
عبدالعزيز: صح ..
جاسم: صحين بعد ..
الكل: هههههههههههههههههههه
طلع بوفارس مع فارس .. عبدالعزيز وصل جاسم المدرسه .. اما ايمان ومريم طلعوا مع السايق .. كانت الوحيده فاطمه اللي فالبيت وام فارس كانت ترتب البيت مع الخدامه ..
الساعه 8 ونص .. رن منبه فاطمه .. فتحت عيونها بكسل .. تسحبت من السرير على الحمام .. لبست ونزلت تتريق .. شافتها ام فارس ..
ام فارس: صح النوم ..
فاطمه: هلا ماما .. وباست راسها
ام فارس: حبتج العافيه ..
فاطمه: ماما .. ابي سندويش جبن مع مارتديلا ..
ام فارس: ان شاء الله يمه .. صبي لج حليب على ماجهز لج السندويش ..
فاطمه: اوكي .. صبت لها الحليب وتمت تنافخ فيه عشان يبرد ..
ام فارس: بالعافيه فديت قلبج ..
خذت من امها السندويش وكلت وهي ساكته ..
فاطمه: ماما .. وين الدريول ..
ام فارس: اكيد موجود .. نادت على الخدامه وطلبت منها تقول للدريول يشغل السياره ..
سلمت على امها وطلعت من البيت ..
في بيت الجوهره الوضع تقريبا مشابه لروتين بيت بوفارس .. الجوهره تقوم وتجهز الريوق للكل ..
هنادي: جوجو .. اليوم عندي محاضره وحده ومكسله اروح مايسوى هالمشوار
الجوهره: ومحاضرة الساعه 12
هنادي: الدكتور معتذر ..
الجوهره: ويه .. ذكرتيني بذيك الايام .. لما نتعنى والدكتور يعتذر ..
هنادي: زين انه بلغنا .. ولا كنت بموت من القهر ..
الجوهره: بس صج ماتسوى هالمشوار على محاضره وحده .. الله يعينج
يوسف: ويعين الجميع .. صباح الورد
الجوهره: هلا والله ..
هنادي: هلا يوسف ..
الجوهره: اقعد تريق يوسف ..
يوسف: لا مستعجل .. ابي اروح من وقت اليوم .. بس فديتج شاي من ايدج الحلوه باخذه معاي ..
الجوهره: ان شاء الله ..
خذ يوسف الكوب وطلع .. شاف خاله وصبح عليه وهو طالع .. دخل سلمان على البنات ..
سلمان: صباح الخير بناتي ..
البنات: صباح النور خالي ..
سلمان: جوجو فديتج ميت من الجوع ابي سندويش من ايدج يا عروسه ..
هنادي: احلى يا عروسه ..
الجوهره منحرجه: ولا يهمك خالي ..
قعد سلمان مع بنات اخته وسرح في عالم ثاني .. راحت هنادي الجامعه والجوهره المدرسه .. اما سلمان طلع من البيت يقضي اشغاله ..
اما بيت بومحمد .. الوضع غير ..
بومحمد قاعد في الصاله وكان يصرخ عشان الكل يقعد من النوم .. اسماء كانت نايمه في حضن ابوها ..
الريم: يبه .. قعد فهد ..
بومحمد: روحي قعدي علوه وفضول وانا بروح اقعد فهد ..
الريم: ان شاء الله .. راحت تقعد فاضل ..
الريم: فاضل .. فضووول .. قوم ولا بيجيك ابوي الحين ..
فاضل: زين زين ..
طلعت الريم وراحت غرفة علي .. اول مافتحت الباب شافت علي قاعد على الكمبيوتر ..
الريم: علوه .. ما نمت من امس ؟
علي: بلا نمت بس قعدت من شوي اخلص كم شغله على الكمبيوتر ..
الريم: زين شو سويت مع اوراقك ؟
علي: خلاص ردوا علي .. بس ابي اشيك مع الجامعه عشان الشهاده ..
الريم مبتسمه: مبرووووك ..
علي: الله يبارك فيج ..
الريم: زين ابوي يقول تعالوا تريقوا ..
علي: اوكي .. بلبس وبنزل ..
طلعت من غرفة علي وكان سلطان نازل ومبين عليه النعاس ..
الريم: سلطووون ..
سلطان التفت عليها: خير ..
الريم: يا مزاجك ..
نزل سلطان من غير ما يرد عليها .. ضحكت عليه الريم .. وراحت غرفتها عشان تبدل وتنزل تتريق معاهم ..
خالد طبعا محد يقعده .. وهو بروحه يقعد على المنبه .. طلع من الغرفه وشاف ابوه شايل اسماء وساحب فهد وراه .. وفهد كان مدوخ ..
بومحمد: هالولد مايشبع نوم ..
خالد: ههههههه .. زين انت نزل اسامي ..
بومحمد: خلها فديتها ..
ونزلوا مع بعض .. وفهد كان مدوخ واسماء نايمه وخالد يضحك عليهم .. ام محمد لما شافتهم جي ..
ام محمد: ويه ويه ويه .. ليش شايل اسومه .. نزلها خل تقعد ..
بومحمد: انا بقعدها خل تنام شوي فديتها ..
فاضل: لا والله .. احنا ننزف والشيخه اسماء فديتها ..
بومحمد: قم صب لي حليب وعن الخربطه الزايده من الصبح ..
فاضل: احتج ..
خالد: احتج ياخي .. محد ماسكك
الريم: ليش مقهورين من الجنس الناعم ..
سلطان ويقلد الريم: ليش مقهورين من الجنس الناعم ..
علي: اي ليش مقهورين ؟
خالد: عاد تعرف من اللي بيموت من القهر ؟
علي: من ؟
خالد: واحد على يمينك .. والثاني يسارك .. وكان فاضل يمين علي .. وسلطان يساره ..
علي التفت يمن على فاضل: الله يساعدك .. والتفت يسار على سلطان: عاد انت الله يساعدك من قلب ..
ام محمد: هههههههه .. فديت فاضل وسلطان والله
فاضل يتدلع: يا ماماي .. هئ هئ هئ
الريم: فضووول عبيط ..
سلطان: ايه عليك يا فضول
فاضل: ايه عليك يا سلطون ..
بومحمد: الله يشفيكم ..
الكل: ههههههههههههه
بومحمد مسك يد اسماء: اسامي .. اسومه .. حبيبتي يلا قومي ..
اسماء مغمضه عيونه: بس شويه ..
بومحمد: يلا ماما .. قومي عشان تروحين المدرسه
اسماء تبطل عيونها: بابا .. بس شويه ..
بومحمد باس جبهتها: خلص شويه .. من الصبح وانتي تقولين شويه ..
اسماء استسلمت وقعدت في حضن ابوها .. جات ام محمد وخذتها عشان ترتب شعرها وتلبسها ..
ام محمد: فديت اسامي انا ..
بومحمد التفت على الريم: اريامي ..
الريم: نعم يبه ..
بومحمد: محمد شو اخباره؟
الريم ويها صار احمر: محمد .. يبه مادري عنه من سافر .. ماتصل ؟
بومحمد: لا والله .. واتصلت له جواله مبند .. ولا قال لنا وين بيروح ولا شي ..
خالد: غريبه ..
علي" اقطع يدي لو كان مسافر .. علينا يحتفلون هالكثر "
بومحمد موجه كلامه للكل: لو اتصل محمد طمنوني عليه واخذوا رقمه ..
الكل: ان شاء الله ..
فهد: شو فيكم؟
بومحمد: صح النوم
سلطان باستخفاف: شحالك؟
فهد عصب وراح غرفته ..
بومحمد التفت على سلطان: لما انا اكلمه انت ماتدخل سمعت ..
سلطان نزل راسه: ان شاء الله ..
بومحمد: زين جي زعلت اخوك .. نقصت عليه ..
سلطان: آسف ..
خالد: الله يهديك يا سلطان .. قوم شوفه ..
سلطان قام من مكانه: ولا يهمك ..
ام محمد: ما صار شي يا بومحمد زفيت الولد زف ..
بومحمد: يستاهل .. ليش يتدخل ويكدر خاطر اخوه من الصبح ..
ام محمد: معليه بس لا تزفه جدام اخوانه ..
بومحمد: ازف اللي ازفه .. محد يعلمني متى اكلم عيالي .. وقام من مكانه ..
عيال بومحمد كلهم تموا ساكتين ومنزلين روسهم ..
خالد: الريم .. قومي لبسي لا تأخرين ..
الريم: ان شاء الله ..
خالد: فاضل .. روح شوف سلطان وفهد و وصلهم المدرسه ..
فاضل: ان شاء الله ..
قام علي وباس راس امه: مع السلامه يمه ..
ام محمد: الله يحفظك فديتك .. طمني بعد ماتخلص يبه ..
علي: ان شاء الله فديتج .. دعواتج الغاليه ..
ام محمد: الله ايسر لك ويوفقك يا ولدي ..
علي مبتسم: الله يسمع منج ..
ام محمد: خالد يبه .. قوم انت بعد لا تتأخر ..
خالد: انا اروح اي وقت عادي ..
ام محمد: شعليك المدير ..
خالد يضحك: هههههههه .. مو عشان مدير ولا راعي الحلال .. بس الموظفين عندي قايمين بالشغل كله ..
ام محمد: الله يسخر لك عيال الحلال يا ولدي ..
خالد: فديت قلبج يمه .. الله لايحرمني من دعاويج ..
ام محمد: فديتكم كلكم والله .. زين خالد فديتك قولي ..
خالد: هلا يمه ..
ام محمد: ليش اخترت مرايم ؟ فطيم اكبر منها
خالد: والله يمه .. مريم انا من زمان ابيها .. بس اشوف ان الحين الوقت مناسب .. الحمدلله اعتمدت على نفسي وهيئت نفسي للعرس .. عشان ما اقصر عليها بشي ..



ام محمد بخبث: من متى تحبها خويلد ؟ ؟
خالد" يا ليلي الليل على اسألتج يا ام محمد": احم .. يمه انا اخترتها لانها طيبه وحلوه و ...
تقاطعه ام محمد: لاتغير الموضوع .. هههههههه
خالد قام بيطلع: زين يمه ردي علي اول ماتكلمين مرت عمي ..
ام محمد: هههههههه كلمتها امس ..
خالد: والله ..
ام محمد: اي .. بس عاد لازم بيشاورون البنت .. وبيردون علينا .. بعد وين بتلقى احسن من خويلد فديته ..
خالد: هههههههه .. فديت قلبج الغليه .. وبنت عمي ما عليها زود ..
ام محمد: لا انت متولع فيها ..
خالد انحرج وطلع بسرعه ..
طلعت ام محمد من المطعم وراحت فوق عند زوجها ..
ام محمد: السموحه الغالي ..
بومحمد قرب منها وباس راسها: انتي اسمحيلي ما كلمتج عدل جدام العيال ..
ام محمد: ولا يهمك .. بس انا غلطانه تدخلت ..
بومحمد: لا ماتدخلتي .. اعرف ما هياج قلبج ازف سلطان جدام اخوانه وخواته ..
ام محمد: والله يعورون قلبي لي صرخت عليهم ..
بومحمد: بس لازم يتعلم ما يتليقف لو الكبير يكلم حد ..
ام محمد: معليه يا بومحمد .. غلطه وبيتعلم منها بإذن الله ..
بومحمد: هاي اللي ابي اوصل له .. انه يتعلم من غلطته ..
ام محمد: الله يخليك لنا .. ولا يحرمنا منك يت بومحمد ..
بومحمد: فديتكم كلم والله .. مكانكم قلبي الله يحفظكم ..
سلمان كعادته يروح الكوفي شوب المعتاد .. يقعد له ساعه يقرى فيها الجريده .. بس من تعرف على نواف تغير روتينه .. صاروا يقعدون مع بعض ويقرون الجريده وبعدين يسولفون شوي ..
نواف: شرايك نقعد برا .. الجو روعه
سلمان يطل من الجامه: صدقت .. الغيوم تجنن فالسماء ..
قاموا وقعدوا برا ..
سلمان: نواف انت ماعرست للحين ؟
نواف: لا والله ..
سلمان: كم عمرك؟
نواف: 30
سلمان: يعطيك طولة العمر .. بس وش اللي مانعك؟
نواف: احس نفسي ما لقيت البنت المناسبه للحين ..
سلمان: عندك خوات؟
نواف: اخت وحده بس .. ومتزوجه .. وانا عايش مع امي ..
سلمان: زين اختك ما رشحت لك بنات مني مناك ..
نواف مبتسم: بلا رشحت لي والوالده بعد رشحت لي .. بس مادخلوا مزاجي .. لما استخير مارتاح ..
سلمان: الله يوفق لك وتلقى بنت الحلال اللي تسعدك ..
نواف: الله يسلمك .. وياك .. الا بسألك انت ليش ماتزوجت ؟
سلمان وتنهد: آآه .. شاقولك يا نواف .. انا المفروض اني متزوج من 4 سنين لكن الظروف منعت وكانت اقوى
نواف مستغرب: ظروف ؟ شكلك عانيت في حياتك يا سلمان ..
سلمان مبتسم: عيل وش منه هالشعر الابيض اللي فيني .. والله من هم عشته وعذاب ذقته ..
نواف: الله واكبر ..
سلمان: لاتستغرب يا نواف .. وتم يسرد لنواف قصته في امريكا ..
نواف كان يستمع له وتأثر باللي صار له .. وكان منصدم من صموده طول الـ 8 سنين .. و وايد انعجب بشخصيته وتواضعه وقوة قلبه .. من بعد هالجلسه نواف وايد تعلق بسلمان .. واعتبره قدوته .. لقوة شخصيته لتماسكه لكبريائه لولاءه لاصحابه .. قام بأهله اول مارجع .. انعجب بشهامته .. حس ان سلمان مافيه عيوب من كثر اعجابه فيه .. حب فيه صراحته .. هدوء اعصابه .. حكمته .. قراراته السليمه .. طيبة قلبه .. تسامحه عفويته .. صموده .. شاف في ويه سلمان نور قرى الطيبه بعيونه الحنان في كلامه الطيبه بافعاله ..
سلمان: هاي قصتي .. وانا مختصرها .. مابي اطول عليك بالتفاصيل .. بتعرفها مع الوقت بإذن الله ..
نواف: ياااااه .. انظلمت وصبرت ونلت يا سلمان ..
سلمان: الحمدلله على كل حال .. كنت كل يوم احمد ربي واقول الله بيعوضني خير .. وشوف شلون الحين بين اهلي وجماعتي مرتاح البال ولا شايل هم غربه وعذاب .. الحمدلله
نواف: الحمدلله .. ولو بغيت شي يا سلمان ترا حاضرين لك اخو عزيز وغالي ..
سلمان: من طيب اصلك والله ..
استأذن سلمان وطلع راجع البيت .. اما نواف فماقدر ينسى سالفة سلمان .. وايد تأثر بقصته ..
يا شايل الظبي بين ايديك .. يستاهل الظبي من شاله .. "
بوفارس: الله على بونوره ..
فارس: .......................
بوفارس: وين سرحت ؟
فارس: ها .. معاك .. معاك ..
بوفارس: شو اخبار ذيك البنت واهلها ؟
فارس: مثل ما قلت لك .. مادري عنهم من بعد اللي صار ..
بوفارس: والله معورين قلبي تصدق .. مو قادر اشيلهم من بالي ..
فارس" آآه .. ولا انا قادر اشيلها من بالي": وين رايحين يبه ؟
بوفارس: بوديك تشوف محل الصراحه ما يتعوض .. موقعه ممتاز ..
فارس" فديتك قلبك يبه": عاد صاحبه بيبع ولا بيأجر .
بوفارس: اظن انه بيأجر ..
فارس: ما ينفع .. افضل اني اشتري ماحب ادفع اجار كل شي ..
بوفارس: زين عطه دفعات ..
فارس: لو فشل المحل من بيعوضني الدفعات .. انا خسران وهو ماراح يرجع لي الفلوس ..
بوفارس: عدل كلامك يبه .. انت تفهم في هالامور اكثر مني .. بس لو عجبك المحل والموقع حاول تقنعه يبيع لو كان بيأجر ..
فارس: خير ان شاء الله ..
راحوا وشافوا المحل .. وايد عجب فارس .. ومن حسن حظه ان المحل للبيع ..
فارس: بتبيعه بديكوره ؟
البايع: اي .. انت شراي ..
فارس: كاش ..
بوفارس" يعجبني "
فارس: بس قبل لازم اشوف شريكي ..
البايع: ولا يهمك .. تشاور مع شريكك .. وانا بايعه لك لانك دافع كاش ..
فارس: اليوم بعد صلاة العشاء برد عليك ..
البايع: بأذن الله ..
بوفارس: بارك الله فيك .. يلا يبه فارس ..
طلعوا من المحل ورن جوال فارس .. ارتبك فارس وانتبه عليه ابوه .. كتم الرنه ورجع الجوال في جيبه
بوفارس: ليش ماترد؟
فارس: هاي واحد من الربع .. مابي اكلمه الحين ..
بوفارس: شو المشكله لو رديت يعني ؟
فارس: ملعوزني ومابي ارد عليه
بوفارس: ممممممممممممم
ركبوا السياره ورن جوال فارس مره ثانيه .. وسوا نفس الحركه كتم الرنه وكان مرتبك ..
بوفارس: ترا لو وحده اللي متصله خذ راحتك ورد عليها ..
فارس وسهه صار احمر: لا شدعوه وحده ..
سكتوا وحركوا متجهين لكوفي شوب .. و رن جوال فارس منبهه بوصول رساله .. طلع جواله وفتح الرساله .. التفت عليه ابوه ورفع حاجب .. انحرج فارس ونزل راسه وخبى الجوال في جيبه .. وصلوا الكوفي شوب .. و اختاروا لهم طاوله على زاويه .. قعد بوفارس ..
بوفارس ملتفت على ولده: وين رايح ..
فارس: بروح اغسل يدي ..
بوفارس حاط يده على شنبه: اي ي .. نظيف ولدي ..
فارس غصبن عنه ضحك: هههههههههه .. عن اذنك
بوفارس: اذنك معاك يالعيار ..
راح فارس صوب الحمامات .. وعلى طول قرى المسج وكان المسج من محمد ..
( فروس وينك ماترد .. كلمني اول ماتقعد من النوم ) .. على طول اتصل فارس بمحمد ..
محمد: صح النوم ..
فارس: اي نوم الله يغربلك .. اتصالك كلش مو بوقته
محمد يتثاوب: آآآآه .. وااي انته ؟
فارس: لاتستخف دمك .. كنت مع ابوي ..
محمد: اوبس .. مع عمي ..
فارس: تعرف شو يقولي ..
محمد: شو ؟
فارس: يقولي لو وحده المتصله خذ راحتك و رد عليها ..
محمد: رووووووووووح يا بوفارس .. هههههههههههههههههههههه
فارس: الله يغربلك يا حمود .. زين شو بغيت ..
محمد: فروس مر علي زهقان حدي ..
فارس: ولا يهمك حمودي .. بس اخلص مع الوالد ونرجع البيت وبمرك ان شاء الله ..
محمد: شو عنده عمي مرافجك ؟؟ ترا اغار عليك فرووس
فارس يضحك: هههههههههههههههههههه .. الله يرجك يا حمودي .. خل اروح له الحين ولا بيشك فيني ..

mlletipo
01-08-2013, 06:13 PM
19

محمد: ليش يشك فيك ؟
فارس: بعدين اقولك ..
محمد " اصبر علي فروس ان ما خليت عمي يحشرك": اوكي ..
فارس: سلااااااام
رجع عند ابوه اللي كان يقرى المينيو ( قائمة الطعام ) .. رفع راسه بوفارس
بوفارس: غسلت الحمام عدل ..
فارس: ها ؟
بوفارس: والله انت مب هين يا فرووس ..
فارس اكتفى بابتسامه لابوه وفتح المينيو يقراه ..
كل واحد طلبه شي .. وتموا يسولفون .. وفجأه رن جوال فارس .. وفارس انحرج وكتمه .. ورن مره ثانيه وثالثه
بوفارس: رد عليها كل هالشوق وماتحس يا فارس ..
فارس" الله يغربلك يا حمود .. والله انك ماتستحي ": لا هاي ملعوزني اقولك ..
بوفارس: وايد تتغلى .. ورن جوال فارس مره ثانيه بس كانت الرنه غير ( عالي مستواه) وكانت المتصله مناف
بوفارس: هاي الرنه غير .. اكيد هاي وحده غير الاولى ..
كتم الرنه وشوس ويصيح: احم .. سكرت مناف على طول و محود طرش له 3 رسايل ورا بعض ..
بوفارس: بعد مطرشين لك رسايل .. الله عليك يا فروس معذبهم
فارس قفل وسكر الجوال ..
بوفارس: يا ويل حالي عليك .. زين قم نرجع البيت ..
فارس" يكون احسن لانك قطعن ويهي .. والسبب حمود الدب .. اوريه"
طلعوا من الكوفي شوب وبوفارس كان يسوق بسرعه ..
فارس: يبه شو عندك طاير ؟
بوفارس: عشان تلحق توصل وترد على البنيات ..
فارس: هههههههههه .. يبه
بوفارس: ههههههههههه ..
وصلوا البيت واول ما دخلوا الحوش .. بوفارس قطع فارس تقطع ..
بوفارس: انزل بسرعه روح شوفهم يلا ليزعلون عليك .. بسرعه ..
فارس ميت من الضحك: ههههههههههههه .. يبه خلاص قطعت ويهي ..
بوفارس: هههههههههه ..
دخلوا البيت وهم يضحكون .. لقوا ام فارس قاعده تقلب قنوات التلفزيون بملل .. التفتت عليهم وابتسمت ..
ام فارس: حيالله هالويوه ..
بوفارس: الله يحيج
فارس با راس امه: شحاج يمه ؟
ام فارس: حبتك العافيه ابوي .. اجيب لكم الشاي والقهوه ؟
بوفارس و فارس: لا ..
التفت بوفارس على فارس: فارس يبه .. خالد ولد عمك طلب قربنا ..
فارس مستانس: والله .. خوش كلام .. تستاهل فطيم والله ..
بوفارس: هو طلب مريم ..
فارس بصدمه: مريم .. احم .. والله تستاهل مرايم .. وخالد ماعليه كلام ..
بوفارس قرى حزن فارس على فاطمه ..
فارس: كمتوا مريم؟
ام فارس: ان شاء الله بكلمها اليوم ..
فارس: على خير .. لايقين لبعض .. الله يتمم لهم على خير ..
ام فارس وبوفارس: آآآآمين ..
بوفارس: بغيت ماي يا ام فارس ..
ام فارس: ان شاء الله .. وقامت تجيب ماي ..
بوفارس التفت على ولده: زعلان على فطيم ؟
فارس: نعم ..
بوفارس: زعلان عشان فطيم؟
فارس: تدري يبه .. امس جاتني الغرفه وتمت نعاي شوي .. مادري ليش وهي طالعه من عندي حزنت عليها ..
واليوم صعقتوني بالخبر ..
بوفارس: مافي فرق بينهم ..
فارس: بس فطيم مو ناقصها شي ..
بوفارس: يبه النفس وماتشتهي والقلب ومايهوى .. مانجبر الولد .. وفطيم ان شاء الله بتاخذ نصيبها ..
فارس: بس احس فطيم بتزعل ..
بوفارس: لا مابتزعل الا بتفرح لاختها .. فطيم عاقله وعقلها كبير ..
فارس: بس يبه .. وسكت لان ام فارس دخلت عليهم ..
استأذن فارس من امه وابوه وراح غرفته يبدل ملابسه .. اول مادخل الغرفه فتح جواله واتصل بمحمد ..
محمد: هلا والله
فارس: معليه .. مردوده يا حمود ..
محمد: شو فيك ؟
فارس: مو مشكله ان ما خليتك تترجاني يا حمود .. ماكون فارس ..
محمد: تسمع حد يتكلم ؟
فارس: خل عنك العبط يالدب ..
محمد: انا دب .. تعيب على رشاقتي
فارس: رشاقتك ها ..
محمد: زين خلصنا .. انت وايد تتكلم .. متى بتجي يعني ..
فارس: بعد .. زين زين .. كل شي بحسابه ..
محمد: الله عليك يافروس ..
فارس: سلاااام
محمد: الف سلام لاحلى فارس .. وسكر بسرعه وهو ميت من الضحك ..
فارس: حمود .. اصبر علي ..
طلع له جينز ازرق فاتح .. وتي شيرت ابيض مكتوب عليه بالعربي ( رووووووح ) .ز تعطر ومشط شعره وطلع
وهو فالدرب اتصل بمناف ..
فارس: هلا والله
مناف: اهلين
فارس: السموحه ما رديت على اتصالج كان الوالد معاي ..
مناف: مو مشكله ..
فارس: وين انتي؟
مناف: فالجامعه ..
فارس: متى بتخلصين ؟
مناف:خلصت ..
فارس: الحين بتمين جي تنتظرين الباص ..
مناف: اي
فارس: زين بمرج انا ..
مناف: لا ماله داعي ..
فارس: منااااااااااف
مناف" ايه عليه لي نطق اسمي محلاه ": خير
فارس: هههههه .. يلا جهزي الحين بامر عليج ..
مناف: ارجوك ماله داعي يا فارس ..
فارس" يا ويل حالي على الدلع": خلاص انا غيرت طريقي على الجامعه .. خلاص قربت
مناف: .............
فارس: بنوته ..
مناف: نعم ..
فارس: ترا قعدتج مالها داعي على الفاضي ..
مناف: مو مشكله والله تعودت يا فارس ..
فارس: مناف .. لاترديني ولاتحطين بيني وبينج حواجز ..
مناف منحرجه: آسفه ..
فارس: يلا الحين بدخل من البوابه .. وانتظرج تحت ..
مناف: زين .. لبست عبايتها ونزلت .. شافته واقف عند الباب ينتظر .. كان شكله يجنن بدون الغتره ..
تغطت وطلعت .. شافها فارس وهي تمشي واستخف عليها .. قربت مناف من السياره وقرب من الباب وفتحه لها
اول ماركبت مناف علقت ..
مناف: شدعوه اعرف افتح الباب .. على بالك مو شايفه خير ..
فارس مبتسم: وعليكم السلام ..
مناف: السلام عليكم ..
فارس: حيالله مناف .. وايد عصبيه انتي ..
مناف: لا والله .. ليش تفتح الباب اعرف افتحه ..
فارس يضحك: هههههه .. زين ادري انج تعرفين تفتحينه .. ليش محتجه .. بس لما افتح الباب هاي من ضمن خدماتي ..
مناف ضحكت: ههههههه لا والله ..
فارس يقلدها: لا والله ..
مناف: عاااااااااد
فارس: سكري بابج عدل بس .. محتجه عشان فتحت لها الباب .. وطلعت ماتقدر تسكر الباب اصلا ..
مناف: شدراني بكل قوتي سكرته ..
فارس: سلامي على الناعمين ..
مناف: زين .. ليش واقف ..
فارس: بعد من شافج وين تبينه يمشي ..
مناف بعفويه: فاااارس ..
فارس" ايه على الدلع ": زين شو تشربين ؟
مناف: ماتفقنا على هالشي .. ودني البيت
فارس: شو فيج خايفه ؟
مناف: مو خايفه .. بس ودني البيت ..
فارس: اول نمر اخذ لج شي بارد يبرد على قلبج .. واحنا رايحين بيتكم .. وبالمره ناخذ غدا ..
مناف: لا ماله داعي غدا .. خيرك فيه بركه للحين ما خلص ..
فارس: الحمدلله .. عليكم بالعافيه .. زين قولي لي شو تشربين ؟
مناف: على ذوقك ..
فارس: ولا يهمج .. اشربج احلى عصير ..
مناف منحرجه: مشكور فارس ..
فارس: ارجوج ماله داعي المجاملات ..
مناف: غصبن عني يا فارس .. افضالك علي ماتنعد ..
فارس: هاي مو افضال يا مناف .. هالشي اسويه من غلاتج .. اقصد غلاتكم عندي ..
مناف ابتسمت " غلاتي ": ....................
تموا ساكتين فتره .. وقطع عليهم صمتهم تلفون فارس .. طالع التلفون وابتسم بخبث ورد ..
محمد: يعني متى بتمرني ..
فارس: آسف انشغلت شوي ..
محمد: شو ؟؟ انشغلت .. فروووووس ..
فارس: حمودي انا مشغول لاتعطلني اكلمك بعدين ..
محمد: شو بعدين .. يعني ترد الحركه ..
فارس: يعني تقدر تقول جي .. هههههههههههه
محمد: فروس اعقل وخلك ريال ..
فارس: شو تقول .. انت مو ريال ..
محمد: ههههه .. يا اسود الويه اوريك ..
فارس: انت اسود ويه .. ليش تقول عن نفسك هالكلام ..
محمد: فروس انت وين ؟
فارس: تبي تعرف انا وين ؟
محمد: اي ..
فارس: اوكي .. وسكر التلفون في ويه ولد عمه وضحك بانتصار .. هههههههههههه
فارس التفت على مناف اللي كانت لازقه في الباب ..
فارس: هاي ولد عمي مسوي فيني حركه بايخه اليوم الصبح .. ورديت له الحركه ..
مناف: هههههههه .. احسك وايد مع ولد عمك ..
فارس: شوفي .. هو اقرب الناس لي .. و واثق فيه ثقه عميه .. لانه يبادلني نفس الشي ..
مناف: ماشاء الله عليكم .. الله يخليكم لبعض ..
فارس: ان شاء الله .. يعني انا لو مو واثق فيه ما كنت جبته معاي ذاك اليوم ..
مناف: اي ي ي .. بس باين عليه طيب ..
فارس: من ناحية الطيبه .. قلبه كبير ..
مناف: ماشاء الله عليه ..
وصلوا عند محل الكوكتيل .. وطلب عصير لهم على ذوقه .. رفعت الغشوه شوي عشان تشرب ..
التفت عليها فارس: زين قطي الغشوه وشربي على راحتج ..
مناف: لا انا مرتاحه جي .. بس تسلم على الذوق ..
فارس: عجبج ..
مناف: اي ..
فارس: عليج بالعافيه يا قلبي .. وسكت على طول " اففف شلون طلعت مني " .. تموا ساكتين فتره ..
فارس: مناف تبين اوقف في مكان عشان تشربين على راحتج ..
مناف: لاتشيل همي يا فارس ..
فارس: ولا يهمج ..
وصلوا عند بيت مناف .. نزلت مناف وسلمت على فارس وشكرته على العصير والتوصيله ..
مناف: جزاك الله الف خير ..
فارس: بالعافيه .. زين مناف ممكن طلب ؟
مناف: تفضل ..
فارس: ممكن ترفعين الغشوه شوي ..
مناف انحرجت: لازم اروح يا فارس .. مع السلامه .. دخلت البيت .. وسكرت وراها الباب بسرعه ..
فارس: ايه عليها .. بتذبحني .. حرك من جدام بيتهم .. و راح عند محمد .. اتصل له تلفون عشان يجهز ..
فارس: حيالله حماده ..
محمد: حماده فعينك .. وينك فيه ؟
فارس: روق روق .. انا فالطريق ..
محمد: لا تتأخر ..
فارس: ولا يهمك الشيخ
محمد: يلا مع ويهك ..
فارس: سلااااام
سكر محمد وهو مستغرب من فارس " مروق حده الولد .. وين كان ؟"
وصل فارس عند شقة محمد .. واتصل له تلفون عشان ينزل ..
محمد: فروس انت تحت ؟

فارس: يا عيوني فروس انته .. اي انا تحت ..
محمد: يلا نازل وسكر منه " لا الولد فيه بلا اليوم .. خل اروح اشوف سالفته " نزل محمد وفتح باب السياره وفارس معلي على صوت الراديو وومستطرب .. وكان يسمع اغنية ( انت عندي حاجه غير هاذي ما فيها كلام .. عمري وحبي الكبير .. مانته واحد والسلام ) وفارس كان يردد هالمقطع ( انت حاجه فهالزمن ما تتكرر مرتين )
محمد: الله عليك يا كازانوفا ..
فارس: هلا والله حماده ..
محمد شاف كوب العصير: يالخاين رحت وخذت لك عصير من دوني ..
فارس يردد هالمقطع ( تدري اني يا غلاي .. صرت اشوف الدنيا فيك )
محمد: هييييي .. فروس اصحى من الحلم اللي انت فيه ..
فارس: آآه يا حمودي ..
محمد: وين كنت ؟
فارس: آآآه كنت فالنعيم ..
التفت محمد على السيت اللي ورا وشاف شنطه حريميه: فروس من شنطته هاذي ؟!!
فارس التفت: اوووه .. نست شنطتها .. مسكينه من الربكه والخوف ..
محمد بطل عيونه: فروووووووووووووووووس .. شو مسوي انت ؟؟
فارس: شو فيك عصبت .. خذتها من الجامعه وعلى دربنا خذت لها عصير و وصلتها البيت ..
محمد بعصبيه: انت شو اللي صار لمخك فروس .؟؟
فارس: هييييي .. شو فيك ..
محمد: يعني لهادرجه ارخصت بنت الناس ماتخاف ربك ..
فارس: انت شو تقول ؟؟ خل افهمك .. انا مو ولد حرام .. اتصلت فيها وقالت لي انها فالجامعه .. وكانت مخلصه محاضرتها .. ولازم تنتظر الباص الساعه 5 المغرب .. قلت لها ماتسوى بمر اوصلج .. رفضت فالبدايه لين انا حطيتها جدام الامر الواقع ومريت عليها .. والله العظيم ماجى في بالي اي شي من الكلام اللي قلته انت ..
محمد تنفس بارتياح: السموحه فروس .. بس دارت فيني الدنيا لما قلت لي انها كانت معاك .. كنت بذبحك يا فروس لو سويت لها شي سواء غصبن عنها او برضاها ..
فارس: افا والله يا محمد .. الحمدلله انا مو من هالشباب اللي بيلعب ببنات الناس .. الحمدلله قبل ماسوي شي افكر بخواتي ..
محمد: لانها يتيمه ومالها حد فالدنيا .. وهي صاينه عمرها وهالشي اللي مخليني احترم هالبنت ..
فارس: والنعم فيها والله هالبنت ..
كملوا دربهم رايحين يخلصون اشغالهم ..
في الجامعه تلاقوا الخوات في الكفتيريا ..
مريم: ها فطيم متى جيتيي؟
فاطمه: الساعه 9 ونص تقريبا وتوني طالعه من آخر محاضره .. انتي خلصتي ؟
مريم: باقي لي محاضره وحده والحين رايحه ..
فاطمه: زين .. قبل ماتخلصين طرشي لي مسج عشان اتصل فالدريول ..
مريم: اوكي ..
راحت مريم المحاضره .. وفاطمه خذت لها كرواسون مع كابتشينوا وقعدت .. طلعت الكتاب اللي جابه لها يوسف وتمت تقرى رسالته وتفكر فالكلام .. وكانت تفكر كيف بترد عليه .. و في بالها اساله وايد .. واللي ذبحها زود
( انتي فالقلب من سنين ) هالكلمه خلتها تفكر وايد قبل ماترد عليه .. حطت يدها على خدها ومسكت القلم .. خطت اول كلمه وكانت فديتك .. مسحتها على طول .. فاطمه" شنو فديتك .. وايد تماديت .." قررت تكتب له التالي ..
(( يوسف .. رسالتك حيرتني .. شو قصدك اني فالقلب من سنين ؟!! اتمنى تفهمني .. و على طاري العطر بصراحه كنت خايفه ان العطر ما يعجبك بس الحمدلله انه راق لك ولا ليكون تجاملني؟ .. والبحث اصبر عليه ما خلصته ههههههه .. عليك حركات .............. تحياتي f ))
تمت تقرى الرساله .. وكانت متردده متى تعطي اخوها ..
فاطمه " اخاف اعطي عزوز اليوم او بكره ويقولي سريعه .. مممممممم بقوله خذ له الكتاب وخلها تشيك عليه وبعدين ترجعه لي لكمله لها .. ولله خوش فكره " رتبت الرساله ورشت عطر في يدها ومسحت الرساله ..
وصلها مسج من مريم .. ( فطوم اتصلي حق الدريول بعد شوي بيطلعنا الدكتور) .. اتصلت حق الدريول ..
وتمت تقرى رسالتها ورسالة يوسف وكانت مبتسمه .. فجأه حست بيد على كتفها ..
لطيفه: بووووو
فاطمه بخوف: لطووووووووف ..
لطيفه ميته من الضحك: هههههههههه .. فطوم شكلج يجنن وانتي متخرعه .. هههههههه
فاطمه وتضرب لطيفه: يالدبه .. قلبي يدق بسرعه والله خوفتيني ..
لطيفه: سماااااااالله على قلبهم انا ..
فاطمه بدلع: مابي وخري عني ..
لطيفه: يا ويل حالي على الدلع .. فطوم انا مو ريلج تدلعين علي ..
فاطمه: يا ام لسان .. شعليج ريلج مدلعج اخر دلع ..
لطيفه: فديته والله ..
فاطمه: ها لطوف .. حبيتيه ..
لطيفه: اي والله واموت فيه يا فطيم .. الله عوضني باحمد شيخ يسوى ولد خالتي وهله .. فديته والله
فاطمه: صج احمد بن راشد ريال ينشد فيه الظهر .. الله يتمم لكم على خير ..
لطيفه مبتسمه: اللهم آمين .. ويكتب لج ولد الحلال اللي يستاهلج يا فطيم .. انتي عمله نادره ما منج ثنين ..
فاطمه منحرجه: فديتج لطوف ..
لطيفه: والله يا فطيم ان ريلي يمدح فيكم ويقولي ناس فيهم الخير والبركه ..
فاطمه: ولد حلال والله ..
لطيفه شافت الكتاب اللي على الطاوله: فطيم .. شو تسوين بكتاب المقرر اللي فات .. خلصنا منه ..
فاطمه ارتبكت: هاا وخذت الكتاب وحطته على حظنها ..
لطيفه: شفيج انخطف لونج ؟
فاطمه: لا .. لا ولاشي ..
لطيفه: تخشين علي يا فطيم ؟
فاطمه: مافي شي فديتج .. وبسرعه غيرت السالفه.. زين متى حددتوا العرس لطوف ..
لطيفه بعفويه: والله قلت له الصيف .. قالي نستعيل احسن ..
فاطمه: اووووب .. شغل عدل الولد .. مستعيل ..
لطيفه منحرجه: يالدبه ..
فاطمه: والله حبج الحمدي ..
لطيفه: من الحمدي ؟
فاطمه: احمد ينادونه الحمدي من يوم هو صغير ..
لطيفه: تصدقين ما قالي ..
فاطمه: معليه مع الايام بتعرفين ..
لطيفه: زين هو كان يحب تنادونه بهالاسم ولا ؟
فاطمه: كان لقبه ومازال ..
لطيفه: فديته والله ..
شافوا مريم تمشي من بعيد وتأشر لهم ..
لطيفه بصوت عالي: هلا والله مرايم ..
والتفتوا عليها شلة بنات .. وفاطمه رفعت حاجب واطالع البنات ..
فاطمه: خير في شي .. صدوا عنها البنات وهي ابتسمت لاختها .. وصلت مريم عند الطاوله وتموا تسولف معاهم لطيفه وايد تحب مريم ..
مريم: حيالله العروس .. ازيك ؟
لطيفه: هلا والله بالحوريه .. حيالله الجمال كله ..
مريم: لا لا عاد استحي ..
فاطمه: خفي علينا تستحين ..
لطيفه: يه يه .. فديت اللي تستحي .. شحالج مرايم ؟
مريم وهي قاعده وتحط كتبها على الطاوله: الحمدلله مثل مانتي شايفتنا .. انت شو اخبارج مع المعرس ؟
لطيفه: والله الحمدلله سهالات ..
مريم: الحمدلله .. الله ايسر لج فديتج ..
لطيفه: تسلمين لي حبيبتي ..
مريم: فطيم .. شو فيج ؟ منو اطالعين هناك ؟
فاطمه بعصبيه: الشله اللي هناك .. شكلهم مو عاجبهم لما لطوف نادتج بصوت عالي ..
لطيفه وقفت وبصوت عالي: ومن اللي مو عاجبه ؟
مريم سحبتها: استهدوا بالله .. وش عليكم منهم .. خلوهم عنكم ..
فاطمه: لا ذيك ام قميص بيج تنزف ..
لطيفه: اي وحده؟
فاطمه: هذيك اللي قاعده فالزاويه .. وأشرت عليها ..
لطيفه: وووووي ماسخفها هالبنت .. معاي في محاضرة يوم الاربعاء .. تنرفزني دمها ثقيل وماتنحب ..
مريم: انتوا ذكروا ربهم وخلوهم عنكم ..
فاطمه وكانت تخز ام قميص بيج: ما عاد الا هالاشكال بعد ..
مريم: يالله عليكم انتوا الثنتين تموتون فالمشاكل .. فطيم كلمي الدريول شوفيه وينه
فاطمه: زين ..
لطيفه: زين مرايم قولي لي .. شلونج مع الجامعه ؟
مريم: الحمدلله بس سالفة المحاضرات اللي كل محاضره وقت .. للحين ماتعودت عليها ..
لطيفه: ان شاء الله بتتعودين ..
مريم: الحمدلله على كل حال ..
فاطمه: يلا مرايم الدريول عند الباب ..
مريم: اوكي ..
سلموا على لطيفه وراحوا .. وهم فالسياره ..
مريم: فطوم لاتسوين لج مشاكل مع البنات ..
فاطمه: اي بنات؟
مريم: اللي كنتي تخزينهم من شوي ..
فاطمه: مادريت بعد اروح ابوس روسهم واستسمح منهم ..
مريم: مو هاي قصدي ..
قاطعتها فاطمه: بس شو اللي مو عاجبهم يوم لطوف نادتج بصوت عالي .. خل يولون ولا مفتكره فيهم بعد ..
مريم: الله يهديج ..
وصلوا البيت وكانت الساعه 4 العصر .. شافوا سياره غريبه فالحوش استغربوا ..
فاطمه: سيارة من هاذي ؟
مريم: مادري والله .. بس لو ماخاب ظني انها سيارة رفيج عزيز ..
فاطمه" يوسف .. فديته": من ؟
مريم: اعتقد يوسف .. لاني كم مره شفته مار على عزيز ..
فاطمه: اهاا ..
دخلو البيت وكانت ام فارس قاعده مع جاسم وتساعده يحل واجباته .. وبوفارس يتابع المباره ..
مريم وفاطمه: السلام عليكم ..
الكل التفت عليهم و ردوا السلام .
جاسم راح عند مريم: مرااااايم ..
بوفارس: شوي شوي يبه ..
مريم حضنته: هلا حبيبي .. شو اخبار المدرسه؟
جاسم: الحمدلله تمام ..
فاطمه: شدعوه وانا ..
جاسم ابتسم لها وحضنها: موووووح ..
فاطمه: فديت قلبك يالجسمي ..
ام فارس: تعال كمل الواجب ..
جاسم: اووكي ماماي ..
الكل: ههههههههههههههههه ..
انحرج جاسم وراح انخش ورا امه ..
ام فارس ضحكت عليه: ههههههههههه .. فديته انا ..
بوفارس التفت على بناته: ماتبون تتغدون ؟
فطيم: لا انا كلت فالجامعه ..
مريم: انا ابي اتغدا .. انتي شو كلتي ؟
فاطمه: كلت كرواسون لما رحتي المحاضره ..
مريم: اي ي ي .. زين انا بقول للخدامه تحط لي .. حد بياكل معاي ؟
ام فارس: لا فديتج تغدينا .. بالعافيه يمه ..
مريم: الله يعافيج .. طلعت مريم من الصاله .. و وراها فاطمه ..
بوفارس: فطيم ..
فاطمه: يا لبيه .. رجعت الصاله .. هلا بابا ناديتني ؟
بوفارس: بعد ماتتغدا مريم نادي لي كل اخوانج وخواتج .. بس لاتقولين لمريم خليها تتهنى بغداها ..
فاطمه: ان شاء الله ..
راحت فاطمه غرفتها وكانت تفكر في كلام ابوها ..
فاطمه " شو يبي منا بابا كلنا .. شو بيقول .. الله يستر من الجاي " ..
نزلت مريم تتغدا .. اما فاطمه راحت غرفة فارس ومالقته ..
فاطمه: اكيد هايت الاخ .. خل اتصل له .. اتصلت ورد فارس على طول ..
فارس: هلا والله فطومه ..
فاطمه: هلا والله .. انت وين ؟
فارس: طالع شوي مع ربعي ..
فاطمه: زين ابوي يبينا بعد شوي .. كلنا
فارس" اكيد عشان موضوع مريم وخالد ": خلاص ساعه وبكون عندكم ..
فاطمه: لا شو ساعه تبي بابا يحشرنا .. ارجوك لا تتأخر ..
فارس: ممممممممم .. ان شاء الله ..
فاطمه: زين مع السلامه ..
فارس: سلام ..
فاطمه كانت بتسكر الا سمعت صوت محمد عند فارس ..
فاطمه" محمد !! .. يقولون مسافر .. لا مو محمد .. بلا بلا محمد محد يقول لفارس فروس الا هو .. غريبه شو سالفتهم هذول " .. راحت غرفة ايمان ولقتها نايمه .. قعدتها ..
فاطمه: ايمان .. ايماتني .. قومي بابا يبينا ..
ايمان: هاا
فاطمه: يلا قومي بابا يبينا كلنا تحت ..
ايمان تتمدد: آآآآآآآآه .. شو يبي بابا؟
فاطمه: مادري .. يلا مابي ارجع اقعدج مره ثانيه ..
ايمان بكسل: زززززين ..
طلعت من غرفة ايمان .. ونزلت عندهم فالصاله ..
فاطمه: بابا .. وين عزيز ؟
بوفارس: مع رفيجه فالميلس .. اتصلي له تلفون .. على الميلس ..
فاطمه: ان شاء الله .. خذت تلفون الصاله واتصلت .. حست بتوتر ..
عبدالعزيز: هلا والله ..
فاطمه: عزيز يقول بابا تعال الصاله يبينا كلنا ..
عبدالعزيز: كلنا .. شو صاير ..
فاطمه: علمي علمك ..
عبدالعزيز: خلاص ولا يهمج لما تتجمعون كلكم رني لي رنه ..
فاطمه: زين .. بس بابا يقول لا تتأخر ..
عبدالعزيز: من اللي يقول ؟
فاطمه ببرأه: بابا ..
عبدالعزبز: كبرتي على بابا يا بابا .. ههههههههههههههه
فاطمه: لاتعيب ولا بعلم بابا ..
عبدالعزيز: يا ماماي .. يتعلم علي بابا ..
يوسف كان مركز مع عبدالعزيز .. لانه حس ان فاطمه المتصله ..
يوسف" فديت الدلوعه .. ايه عليها "
فاطمه بدلع قالت لابوها ان عبدالعزيز يعيب عليها ..
فاطمه: بابا شوف عزيز يعيب علي ..
بوفارس بصوت يسمع فيه عزيز: عزووووز .. اسكت عن اختك ..
عبدالعزيز: وااااي خوفتني بابا يهاوشني كله منج ..
فاطمه: عزوووز ..
عبدالعزيز: فطيم تجنين وانتي معصبه .. ههههههههه
فاطمه: المهم لا تتأخر ..
عبدالعزيز: من عيوني يا عيوني ..
سكرت من اخوها .. وسألها ابوها عن فارس ..
بوفارٍس: وين الهايت فارس ؟
فاطمه: هههههه .. كلمته وجاي ..
دخلت ايمان وقعدت جنب امها .. حطت راسها بحضن امها .. وتمت ام فارس تمسح على راس بنتها ..
ايمان: آآآآآه يا حلات النوم يا حلاته ..
ام فارس: هههههههه .. ماتشبعون انتوا ..
ايمان تتثاوب: آآآه .. مانشبع والله مانشبع ..
دخل عليهم فارس: السلام عليكم جميعا ..
التفت عليه بوفارس: هاااا ..
فارس: يبه عااااااااااااااد ..
بوفارس: ههاااااااااااااااااااااااااااااااااااي ..
فارس: هههههههههههههه .. والله قطعت ويهي اليوم ..
بوفارس: ما قلت لي شو سويت ؟؟
فارس: على ؟؟
بوفارس: اللي خبري خبرك ..
فارس وبوفارس: ههاااااااااااااااااي .. ههههههههههههههههههه هههههههههههههه
الكل يطالعهم باستغراب ..
ام فارس توجه كلامها لفاطمه: شو فيهم ..
فاطمه: مادري والله ..
وعلى ضحكهم دخلت مريم ..
مريم: شو فيكم ؟
فارس: يا ربي كلهم يغارون مني .. شو ذنبي اذا امي وابوي يموتون فيني .. آآآآه ..
بوفارس: ههههههههههههههههههههه
ام فارس: انتوا صاير بعقولكم شي ..
بوفارس: اتصلوا في عزيز يجي ..
فاطمه: ان شاء الله .. راحت واتصلت فيه ..
عيدالعزيز: بابا ..
فاطمه: يالبايخ ..

عبدالعزيز: ههههههههههه
فاطمه: بابا يقول تعال الحين ..
عبدالعزيز: ان شاء الله بابا ..
فاطمه: اففف .. وسكرت التلفون ..
عبدالعزيز: هههههههههههه .. بوخليفه خذ راحتك انا بروح شوي عند الاهل وبرجع ..
يوسف: ان شاء الله ..
دخل عبدالعزيز عليهم ..
عبدالعزيز: بابا ..
فاطمه: فارس شوفه يعيب علي ..
فارس: عزيزان ..
عبدالعزيز: خلاص مو معيب بس لاتقول عزيزان ..
فارس: اي خلك جي ..
ايمان: عرفنا كلمة السر ..
بوفارس: عاد ما طحت الا بلسان ايمان ..
عبدالعزيز: عاد خل اسمعها تقولها ..
ايمان: شو بتسوي يعني ..
عبدالعزيز: تبين تعرفين ؟
ايمان بفضول: اي
عبدالعزيز: انتي قوليها وبتعرفين شو بيجيج مني ..
بوفارس: زين يا عيالي خلوا عنكم السوالف وخل ندخل في الموضوع الاهم ..
عيلة بوفارس انظارها متجهه لبوفارس ..
بوفارس: شوفوا .. خالد ولد عمكم طلب قربنا .. واختار مريم ..
مريم بصدمه " خالد .. ايه عليه .. " كانت منحرجه ومنزله راسها ..
يوفارس: شوفي يا بنتي .. انا شاورت امج واخوانج وماعترضوا على ولد عمج .. و قلت لهم ان اللي عنده اعتراض يتكلم و يعطينا سبب .. بس اول ابي رايج ..
ام فارس حضنت بنتها: فديت قلبج مريامي كبرتي وصرتي عروس .. الفال حق فطيم وايماني ..
بوفارس: اللهم آمين ..
فارس وعبدالعزيز: آمين ..
فارس: مرايم .. الحين احنا ماننتظر رد نهائي منج .. انتي فكري وقرارج النهائي هو اللي بيمشي لو ايش كانت اسبابج
بوفارس: عدل كلام فارس .. القرار لج انتي .. انتي استخيري وفكري فالموضوع عدل فالنهايه انتي اللي بتحددين مصيرج ..
فاطمه قعدت جنب اختها ومسكت ايدها: مرايم حبيبتي .. فكري فالموضوع من اكثر من ناحيه .. لان بترتبطين بهالقرار لين آخر عمرج ان شاء الله .. وانتي تتحملين نتيجةهالقرار سواء بالرفض او القبول .. صج خالد ولد عمنا وكلنا نعرف اخلاقه والله يكمله بعقله .. بس الاستخاره مفروضه يا حبيبتي .. الخيره فيما اختاره الله .. صفي نفسج وبالج للاستخاره .. ولاتفكرين في اي شي ثاني .. والله يوفقج فديتج ..


بوفارس غرقت عيونه من موقف فاطمه: عين العقل كلامج يا فطيم ..
فاطمه: انا بنتك انت ربيتني وام فارس ماقصرت .. ونزلت راسها من الاحراج ..
ام فارس طبعا صاحت .. فارس يطالع فاطمه بفخر .. اما عبدالعزيز حضن توأمه ..
عبدالعزيز: الله يكتب لج ولد الحلال اللي يستاهلج يا فطيم .. وباس راسها .. قعد جنب مريم ..
عبدالعزيز: انا طبعا ماراح ازيد على كلامهم .. كفوا و وفوا بصراحه .. فكري واستخيري و القرار قرارج انتي ..
عبدالعزيز وايد تأثر و خنقته العبره .. استأذن وطلع ..
ام فارس تمت تمسح دموعها .. جاسم كان يطالعهم ومبتسم بس من داخله متأثر بموقف فاطمه ..
اما ايمان الجامده ما حركت ساكن .. قامت وباست اختها ..
ايمان: مبروك يا مرايم وخالد يسواج ..
ام فارس: فديت قلبج يا بنتي .. وانا بعد مابزيد عليهم .. بس قومي معاي الغرفه ابي اتكلم معاج ..
فاطمه تلطف الجو: زين مايصير انا آجي معاكم ..
ايمان: ياللقافه ..
ام فارس: انثبروا انتوا الثنتين ..
ايمان وفاطمه: هههههههههههه .. .
راحت ام فارس و مريم وراها .. بوفارس مازال متأثر بموقف فاطمه .. ناداها تجي عنده ..
فارس: فطامي تعالي عندي ..
فاطمه: هلا بابا .. وقعدت جنبه ..
بوفارس مسك يدها وقام: تعالي معاي نتمشى برا شوي ..
ايمان: شو السالفه .. كل من سحب واحد وطلع .. الله لنا .. اقول الجسمي عطني يدك وتعال نتمشى شوي ..
بوفارس و فاطمه : ههههههههههههههههه .. وطلعوا يتمشون فالحوش ..
بوفارس: فطيم بسألج وجاوبيني من غير مجامله ..
فاطمه: ان شاء الله بابا ..
بوفارس: الحين لما زفيت لكم خبر مريم .. انتي ماحسيتي بالغيره، او ما قلتي في نفسج ليش مريم مو انا ؟
فاطمه: بصراحه بابا .. هالخطوه كنت متوقعتها من خالد ولد عمي ..
بوفارس باستغراب: متوقعتها ؟ شو قصدج؟
فاطمه: بابا .. الريم بنت عمي قالت لي ان خالد هيمان ويحب مريم ..
بوفارس متعجب: خالد هيمان بمريم ! ولا عمري لاحظت عليه ..
فاطمه: اصلا هو مابين لاحد كلش .. وانت تعرف طبع خالد .. هادي ودوم في حاله ..
بوفارس: اهااا .. زين يا فطيم ابيج تعرفين مريم لما خطبها خالد مو معناته ان انتي مو احلى منها او محد يبيج بس هاي نصيب ..
فاطمه مبتسمه: بابا .. انا احب الخير لأهلي وادري انه نصيب .. وكلن ياخذ نصيبه باللي مكتوب له ..
بوفارس: والله يا فطيم ماعرف شو اقولج .. كلامج كبير كبير .. الله يخليج لشبابج ويكتب لج ولد الحلال اللي يسواج .. والله اني زعلت لما قالت لي امج انه اختار مريم .. انا اموت فيكم كلكم بس كان ودي لو انه اختارج يا قلبي ..
فاطمه: بابا .. عاااد خالد ..
بوفارس طالعها: !!!!
فاطمه: لاطالعني جي .. ماحسه يليق لي ..
بوفارس: وانا اقول ايمان طالعه ملسونه على من؟
فاطمه: ههههههههه ..
تم بوفارس يسولف مع بنته شوي .. وطلع عبدالعزيز من الميلس ومعاه يوسف .. التفت بوفارس وفاطمه انخشت ورا ابوها ..
بوفارس: بوسعود ..
التفت عبدالعزيز: هلا ..
بوفارس: دخلوا شوي بنروح داخل ..
يوسف على طول دخل الميلس ..
عبدالعزيز: ان شاء الله .. التفت ومالقى يوسف .. فتح باب الميلس واعتذر منه ..
يوسف: ولا يهمك .. انت شلون مانتبهت ان هلك برا ؟
عبدالعزيز: مو عوايدهم يتمشون فالحوش هالحزه وجدام الميلس .. دوم يقعدون ورا فالحديقه ..
يوسف: حصل خير يا ريال ..
عبدالعزيز: ثواني بس اشوفهم دخلوا
يوسف: اوكي " ايه عليها وهي منخشه ورا ابوها .. الله يحفظها " سرح يوسف بخصلات فاطمه اللي كانت تتطاير فالهوا وهي منخشه ورا ابوها .. كانت معلقه ايدها على كتوف ابوها وانتبه لاصابع يدها .. شعرها كان يتطاير فالهوا وهي تحاول تجمعه بيدها .. لما دخل يوسف الميلس طل عليهم من الدريشه .. شاف بوفارس وهو يسحب فاطمه من ايدها ويمشي معاها بسرعه للصاله وكانوا يضحكون على الموقف .. يوسف ماقدر يستحمل المنظر شكل فاطمه وضحكتها ..
يوسف" ما شاء الله عليها .. شيخة كل البنات هاذي عمري ما شفت بجمالها "
عبدالعزيز: يوسف .. بوخليفه .. شو فيه الريال .. هيييييييييييي ..
يوسف: هلا والله ..
عبدالعزيز: وين سرحت ؟
يوسف: هههههههههه .. ولا مكان .. راحوا هلك ؟
عبدالعزيز: اي يلا نطلع ..
طلعوا من الميلس وايمان كانت واقفه عند دريشة الصاله .. ( الجامه عاكس .. اللي برا مايشوفون اللي داخل )
ايمان " ماشاء الله على صديق عزوز مزيون وا حلاته شكله هيبه .. جسم وشكله ماشاء الله عليه "
طلعوا الشاب مع بعض .. فاطمه راحت غرفتها .. مريم كانت مع امها .. ايمان قعدت مع جاسم وابوها فالصاله و كانت تساعد جاسم يحل واجباته .. فارس طبعا راح غرفته ..

مناف من رجعت البيت وكانت مو على بعضها ..
مناف " انا شلون سويت جي .. شلون وافقت اركب معاه السياره .. وشلون خضعت لكلامه .. ارخصت بنفسي ليش؟ عشان حبيت فارس .. بس اللي سويته غلط .. ولازم اوقف فارس عند حده .. مع ان نيته طيبه بس بعد اللي صار اليوم غلط .. يعني لو ابوي كان عايش كنت بسوي هالشي .. والا استغلت وضعي .. آآه غلط اللي سويته غلط .. وايد تجرأت .. اخوي من توفى صار له تقريبا شهر وانا ماخذه راحتي مع فارس ولا كأني في حزن
اسغفر الله العظيم .. استغفر الله العظيم " .. قامت وصلت ركعتين وتمت تدعي لابوها واخوها .. كانت تصيح لانها حست بالغلط اللي سوته .. بعد ما خلصت صلاتها اتصلت لفارس .. فارس كان يشتغل على الكمبيوتر وناسي الجوال على الصامت .. بعد فتره انتبه وشاف رقمها .. اتصل فيها على طول ..
فارس: هلا والله ..
مناف بحزن: اهلين فارس ..
فارس: شو فيج ؟
مناف: فارس اللي صار اليوم ترا غلط ..
فارس سكت فتره: ادري يا مناف انه غلط .. وانا حاس بكبرالغلط .. بس تسرعت باللي سويته .. وادري بلشتج معاي .. مو قصدي بس .. وسكت
مناف: بس ايش ؟
فارس: انتي دخلتي قلبي مناف ..
مناف: فارس .. معقوله بهالسرعه " ولا كأني انا بعد حبيته "
فارس: ماقدر على قلبي .. وبعديت صرتي جزء مني انا .. تعودت اقوم اسمع صوتج .. تعودت قبل مانام اسمع صوتج .. اموت في شوفج .. احب دلعج .. جمالج فتني ..
مناف: فارس انت شتقول ؟ يعني انت طمعان فيني ؟
فارس: اي طمعان بقلبج .. ابي حبج ..
مناف: فارس ..
فارس: يا عيون فارس انتي .. الحين تأكدتي اني ...
مناف: انك ايش يا فارس ؟
فارس: احبج يا مناف .. وتنفس بعمق " آآآآآآ ه وقلتها "
مناف: انت بس معجب فيني .. يمكن عشان جمالي وانا مانكر هالشي ..
فارس: لا انتي اقتحمتي قلبي غصبن عني .. اول مره شفتج انبهرت بجمالج وهالشي في كل شخص .. لما يشوف بمثل جمالج .. بس شخصيتج غير .. متواضعه بسيطه طيبه .. واللي جذبني لج بكل صراحه .. العفويه بدلعج .. انتي ما تتصنعين الدلع انتي دلوعه بالفطره .. والله يا مناف حبيتج حبيتج حبيتج .. وبخصوص اللي صار اليوم اوعدج انه ما يتكرر انا وايد اندفعت ناحيتج مناف وتعلقت فيج .. صج عرفتج من فتره قصيره من شهر تقريبا بس عواطفي ماقدر اتحكم فيها .. دخلتي قلبي يا مناف وانا عند وعدي .. بحافظ عليج وبدافع عنج .. واللي صار اليوم درس لنا .. نوعد بعض انه ما يتكرر .. والله اخاف ربي فالغلط .. واخاف ربي فيج انتي لؤلؤتي الثمينه اللي ماخلي حد يشوفها او انه يسرقها مني .. باحفظج في قلبي .. مكانج قلبي يا مناف ..
مناف: فارس ماعرف شقول لك بعد هالكلام .. انت ولد ناس وتخاف على خواتك .. واتمنى خوفك على خواتك مثل خوفك علي ..
فارس: قلت لج .. انتي لؤلؤتي اللي مكانج قلبي .. غاليه يا مناف غاليه ..
مناف: فارس اخاف انك معجب وتكون متسرع بقرارك ..
فارس: في حياتي ماتسرعت بأي قرار اتخذته .. وانتي اغلى قرار اتخذته ..
مناف: شلون ؟
فارس: انتي اللي قررت ادخلها حياتي .. وبكون لج للأبد يا مناف .. للأبد
مناف: ....................
فارس: شوفي انتي يمكن مو مستوعبه كلامي .. بس في حياتي ما عشت الحب ولا عرفته .. وبثبت لج اني لج ان انتي لي انا وبس .. الايام بتثبت لج يا قلبي ..
مناف: اتمنى ما تكون متسرع يا فارس ..
فارس مبتسم: ولو تسرعت بيكون احلى قرار اتخذته ..
مناف: احم .. زين انا بخليك الحين ..
فارس: اتمنى تفكرين في كلامي عدل يا مناف ..
مناف: ان شاء الله .. سكرت من فارس وكانت شوي وتطير من الوناسه ..
مناف: يحبني وااااااي .. يحبني يحبني ..
اما فارس استغرب من نفسه " شلون طلع منه كل هالكلام .. فديت قلبج يا مناف "
انسدح على السرير وغمض عيونه وهو مبتسم .. حس براحه لما قال لمناف اللي بخاطره ..

.........................


يوسف وعبدالعزيز كانوا رايحين كوفي شوب .. وكان الكوفي شوب زحمه .. بالعافيه لقوا لهم طاوله .. قعدوا وتموا يتفرجون على الناس شوي وقعدوا يسولفون ..
عبدالعزيز: بوخليفه .. شوف شوف ..
يوسف: وين ؟
عبدالعزيز: شوف البنت اللي تناظرك هناك
يوسف التفت وشاف بنت وايد جميله .. صد يوسف صوب عبدالعزيز وتم يسولف ..
عبدالعزيز: البنت ذابت فيك شوفها ..
يوسف: وش لي فيها ؟ خلها عنك
عبدالعزيز: الله عليك ياثقيل انت ..
يوسف: لا يبه ما تستهويني هالاشكال ..
عبدالعزيز: عيل كيف ذوقك بعد ؟
يوسف: احب الجمال الطبيعي ..
عبدالعزيز: وهالبنت جميله ماشاء الله عليها ..
يوسف: مانكر انها جميله بس صبغت جمالها بألوان ..
عبدالعزيز: بس بعد حلوه
يوسف: ما علينا .. قولي شصار على البحث ؟ ان شاء الله ما كون عطلت اختك عن دراستها ؟
عبدالعزيز: بالعكس .. الا قالت لي اختي انها خذت هالماده وبتجهز لاختك بحث مرتب ..
يوسف" ايه عليها .. يعني قرت الرساله ": ما تقصرون والله غلبتكم معاي ..
عبدالعزيز: ولو يا بوخليفه .. انت تمون ..
يوسف: تسلم لي والله ..
عبدالعزيز: بس تدري يوسف ..
يوسف: هلا ..
عبدالعزيز: البنت ولا شلت عينها ..
يوسف مبتسم: انت للحين معاها ..
عبدالعزيز: والله انها استخفت عليك .. الله عليك عذبتها
يوسف وصد صوب البنت .. الا البنت تأشر على التلفون وهي مبتسمه ليوسف ..
يوسف صد صوب عبدالعزيز: شوفها .. قوية عين .. تأشر لي على الجوال ..
عبدالعزيز: اففففف .. صج قويه .. طاحت من عيني والله .. ورن جوال عبدالعزيز وكان المتصل فاضل ..
فاضل: حيالله بوسعود ..
عبدالعزيز: هلا والله فاضل .. شحالك ولد عمي .؟
فاضل: الحمدلله .. انت وين ؟
عبدالعزيز: في الكوفي شوب ..
فاضل: مع من ؟
عبدالعزيز: مع بوخليفه ..
فاضل: هلا هلا .. من ورانا ..
عبدالعزيز ضحك .. وأشر ليوسف ..
يوسف: من هاي فضول ؟
عبدالعزيز هز راسه بنعم ..
يوسف: عطني اكلمه شوي ..
عبدالعزيز: تفضل في واحد يبي يكلمك ..
فاضل: افااااااااا يا بوخليفه .. ماهقيتكم تسونها من وراي ..
يوسف: ههههههههههههه .. بوسعود دوخني اليوم ..
عبدالعزيز: انا !! .. هاا الحين بتحط كل شي على راسي ..
يوسف: اقوله خل نكلم فاضل .. قالي لأ خله عنك هاذي مزعج ..
فاضل: انتوا وين انا جايكم الحين ..
يوسف: لا يا فاضل استهدي بالله ولاتتهور ..
عبدالعزيز: يوسف .. الله يغربلك والله يسويها ويجينا الحين
فاضل: عيل ماسويها .. انا الحين جايكم .. قولي اي كوفي شوب انتوا ؟
قاله يوسف عن مكانهم وتم يضحك مع عبدالعزيز .. سكروا من فاضل اللي طلع كان في دربه للكوفي شوب ..
يوسف: اما ولد عمك مربوش ..
عبدالعزيز: من قلب .. ترا ماعنده وقت .. لو تتصل فيه 3 الفجر وتقوله نروح المكان الفلاني .. قالك قداااام .. ولاعنده فيها ..
يوسف: وحليله .. ربشه ربشه الولد ..
عبدالعزيز: زين شو نطلب بنكمل نص ساعه واحنا للحين ما طلبنا شي ..
يوسف: ننتظر ولد عمك ولا يسوي لنا حفله بعد ..
عبدالعزيز: صدقني لو نطلب قبل ما يجي ليقيم المحل على راسه .. فاضل اعرفه

sara-07
01-09-2013, 02:00 AM
الرواية عم تشوقني أكتر وأكتر أحداثها
شفقت على ريما بس بنفس الوقت حبيت كتييييير قصة الحب الي بين فارس ومناف
مخوّفني السرّ الي مخبيه سلمان عن يوسف....خيانة شو؟؟؟!!!!!!!
حراااااام يوسف كتيييييير حبيت الشخصية الي رسمتها الكاتبة لإله
وهو وفطووووم روووووعة
ومستنية لأشوف الكاتبة شو مخبيتلهم
حتجمعهم سوا ولا حتفرّق بيناتهم

طبعاً حابة أعرف سبب تصرف سارة
وأنا كتييير حبيت رومانسيتهم هي ومحمد في بداية الرواية
وشكلها هس الي حتخسر محمد بتصرفاتها
لإنها بحركاتها خلتوا فعلاً ينتبه لبنت عمه
ويلاحظ جمالها ونعومتها ودلعها
رغم إنه هي قدامه من زمااااااان


أما عزيز كنت متوقعة بالأول إنه يصير بينه وبين هنادي قصة حب
بس هلأ هنادي قلبها مشغول بنواف وهو كمان شكله قلبه اتعلّق فيها
وبتسائل إذا ظهور سميث حيغير مجرى حياة حد من الشخصيات الموجودة ولا حتدخل شخصية جديدة أو حيكون وجوده بس لدعم سلمان


حبيبتي ما تتأخري علينا بباقي الرواية
بانتظارك على أحرّ من الجمر
يعطيــــــــــــــــكِ العــــــــــــافيـــــــــــــة

mlletipo
01-09-2013, 01:41 PM
يوسف: ههههههههه .. التفت يوسف الا يشوف البنت تأشر له على الجوال مره ثانيه .. صد عنها وتم يفكر فيها
يوسف" ليش تسوي جي هالبنت ؟ الله يهديها " .. قطع عليه حبل افكاره صوت فاضل وكانوا معاه خالد وعلي ..
فاضل: السلااااااااام شباب ..
سلموا الشباب على بعض ..
فاضل: يلا على حساب من ؟
خالد: اثقل يا مرجوج ..
عبدالعزيز: ولايهمك بوحمد .. طلبوا اللي فخاطركم يا شباب وعلى حساب فاضل ..
الشباب ماتوا من الضحك: ههااااااااااي ..
علي: اما يا فضول عليك سوالف .. شاد حيلك فالسياره وتقولي بتسنعهم ..
يوسف: ههههههههههه ..
خالد انتبه للبنت اللي استخفت على يوسف: بوخليفه .. عندكم معجبات ..
يوسف: الله وكيلك من اول ماقعدنا وهي تخز ..
خالد: رووح يا ولد شغل عدل ..
علي: حرام عليك بوخليفه .. نظره ولو جبر خاطر ..
عبدالعزيز: احاول فيه من شوي مو راضي ..
فاضل: خلاص خلوا الموضوع علي ..
خالد: شو بتسوي ؟ وبصدمه .. اووووب شوفها تأشر على الجوال ..
علي: تكفى ضبطها ..
فاضل: ايوه عندك ايها ..
عبدالعزيز: يا جماعه لاتحاولون الولد راسه يابس ..
فاضل: عطها الرقم وبعدين حولها علي ..
يوسف: الله واكبر عليك يا فضول .. خلوها عنكم .. هالبنت جريئه .. واللي تسوي حركاتها شتتوقع تكون ..
خالد: على قولتك .. زين كل واحد يطلب لان الريال له ساعه واقف ..
علي بعبط: دام فاضل اللي بيدفع انا باثقل العشا ..
فاضل: شووو .. منو يقول اني بادفع .. لا يسلم راسكم .. الخونه هم اللي بيدفعون ..
عبدالعزيز ويوسف: احناااا
خالد: زين ولاتزعلون اطلبوا وعلي اللي بيدفع ..
علي: صج عااد .. على بالكم بتحطوني فالشيمه وبدفع .. يبه انا باكل وبحرك ..
عبدالعزيز: فشلتونا عيال عمي .. طلعتوا زطاطوه .. امري لله يلا طلبوا وعلى يوسف الفاتوره ..
الكل:هههههههههههههههه ..
يوسف: كل واحد قال الفاتوره على الثاني انا بعطيكم راي ..
خالد: واحنا نسمع ..
يوسف: ولاحد فينا يدفع الفاتوره بس نطلب طلب جامد اوكي .. ولما يجي الجرسون نقوله محد جاب فلوس .. ونسكت ومحد يطلع اللي بجيبه .. وهو بكل بساطه بينادي المدير وسالفه وغيره ..
علي: زين وبعدين ..
يوسف: بنقول للمدير اسمح لنا وبنحاول معاه .. وهو اكيد بيرفض ..
فاضل: صح ..
يوسف: بنقوله نغسل الصحون .. وش قلتوا ..
عبدالعزيز: قداااام ماعندي مشكله ..
فاضل: والله خوش فكره ..
علي: ماعندي مانع ..
خالد: من صجكم .. !!
يوسف: انا عن نفسي ماعندي مشكله ..
فاضل: انا اوكي ..
عبدالعزيز: معاكم ..
علي: حلاااااته ..
خالد: زين انا بدفع ..
يوسف: مو مسالة من يدفع .. ذكرى حلوه .. نستعبط عليهم شوي ..
علي: الكيمره في السياره اروح اجيبها ؟
فاضل: فديت اخوي اللي يقرى افكاري ..
خالد: هيييييييي .. انتوا والله تفشلون ..
عبدالعزيز: شو نفشل .. عيش حياتك .. كم مره بنعيش ؟
خالد: والله انتوا ماعندكم عقول .. اكيد انجنيتوا ..
علي: يلا رايح اجيب الكيمره وراجع طلبوا .. وفاضل يعرف طلبي ..
يوسف: هههههههه .. حلو حلو ..
خالد منصدم: والله حاله .. تدبست فيكم يالمقاليع ..
عبدالعزيز: لو فارس ومحمد معانا كان على طول وافقوا ..
خالد: الا على طاري فارس .. وينه هاليومين ما يبين ؟
عبدالعزيز: موجود .. بس مانشوفه وايد فالبيت .. ما يجيك الشركه ؟
خالد: ماشفته .. ومحمد بعد مسافر ..
فاضل: بسكم سوالف .. انا طلبت لي وحق علوه .. ويوسف خلص .. يلا دوركم ..
يوسف: هالله هالله بالطلبيه الجامده ..
خالد: والله انا مادري شلون وافقت على كلامكم ..
طلب خالد و عبدالعزيز بعد طلب .. رجع لهم علي والكيمره في جيبه ..
علي: ها بشروا ..
يوسف: كل شي تمام التمام ..
علي: حلو .. متى بيجهز الطلب ؟
فاضل: يعني نص ساعه ..
خالد: يلا عاد جوعان ..
علي: ولا يهمك واصل واصل الطلب .. وصور خالد ..
خالد: ايييي انت .. شلون ما قلت لي عالاقل اضبط القعده ..
يوسف: ههههههههه .. تحب الكيمره ..
خالد: وايد .. احب اتصور مادري ليش ..
فاضل: انا عكس خالد ماحب اتصور ..
علي: زين باخلي الجرسون يصورنا اوكي ..
الكل: يلااا ..
عطوا الجرسون الكيمره وطلبوا منه يصورهم .. وبعديت تموا يسولفون لين وصل الطلب .. فهالاثناء كان محمد يتصل حق الريم اخته على الجوال اللي جابه لها ..
محمد: هلا اريامي ..
الريم: هلا والله محمد ..
محمد: شخباركم .. واخبار اليهال ؟
الريم: الحمدلله كلنا بخير .. وعيالك فديتهم فاقدينكم والله .. بس ابوي مو مقصر وقته كله لهم ..
محمد: معليه .. فتره وتعدي ان شاء الله ..
الريم بإحراج: محمد ممكن سؤال ؟
محمد ومتوقع سؤال اخته: هلا اريامي
الريم: شو صاير يا محمد؟
محمد وتنهد: آآآآآه .. ماصاير شي .. بس احنا مسافرين موفالبلاد .. كلها كم يوم بإذن الله وبنرجع ..
الريم" علينا مسافرين": زين وين مسافرين ؟
محمد "اسألتج ماتخلص يالريم": قريب قريب .. المهم لو في شي اتصلي لي على هالرقم زين ..
الريم: ان شاء الله ..
سكر منها وهو يفكر في وضعه .. عياله وحشوه .. زوجته وحشته بالرغم من اللي سوته فيه .. بس لانها في قلبه .. ومحد ملك قلبه الا هي ..
محمد" ليش يا ساره .. انتي حب حياتي ليش سويتي جي .. شو الغرض من هاي كله .. وفاطمه بنت عمي اللي ما عمري فكرت فيها ولا طرت على بالي .. خليتيني غصبن عني افكر فيها .. صرت اشتاق لشوفتها .. الله يسامحج يا ساره " .. اتصل بفارس عشان يمر عليه ..
محمد: فرووووس .. ماتشبع رقاد انت ..
فارس: آآآآآآآآآآه يا حمود تعبان والله ..
محمد: تعبان مادري شو تسوي ..
فارس: الله يغربلك شو بعد شو اسوي .. كفايه الهياته وياك ..
محمد: افففف .. صج الهياته تهلك الواحد ..
فارس: زين بقولك .. اتصل سلمان اليوم ..
محمد: سلمان خال يوسف .؟
فارس: اي .. كلمني العصر وقالي نتلاقى فالشيشه ..
محمد: وحليله هالسلمان وايد احبه .. زين الساعه كم عاد ؟
فارس: مممممممم الساعه كم الحين ؟
محمد: الساعه 9 ونص ..
فارس: شوووووو .. 9 ونص ..
محمد: ليكون تأخرنا ؟
فارس: لا هو قالي الساعه 10 ونص او 11 .. بس انا نمت كل هالوقت ..
محمد: ليش من متى نايم ؟
فارس: الساعه 6 تقريبا ..
محمد: يا مال العافيه .. قم يلا قم ..
فارس: يا ليلي الليل .. الجوال كله مس كولات ..
محمد بخبث : من بيتصل هالكثر يعني ..
فارس: سكر حلجك احسن لك ..
محمد: يا قلبي ..
فارس: زين انا بقوم اتكشخ الحين .. وبمرك ..
محمد: صار .. وانا انتظرك ..
فارس: سلااااام
سكر فارس من محمد .. وشيك على مكالماته .. ومناف كانت متصله 4 مرات .. اما باقي المكالمات كانت من ربعه وموظفين الشركه .. اتصل بمناف ..
فارس: هلا والله ..
مناف: هلا فارس .. شخبارك؟
فارس: الحمدلله .. ترا شنطتج نسيتيها في سيارتي ..
مناف: ادري .. عشان جي متصله ابيها ..
فارس: لا باخذها لي ..
مناف: شتبي فيها ؟
فارس: كيفي شعليج ابيها ..
مناف: عااااد ..
فارس" آآه يالدلع اللي بيذبحني": شو تبين فيها .. محد قالج نزلي وانسيها ..
مناف: ماتعمدت انساها ..
فارس: كيفج عاد .. مايخصني متعمده ولا قاصده ..
مناف: شفيك ابي اراجع المحاضرات ..
فارس: زين كسرتي خاطري .. بس بعد بفكر اجيبها او لأ ..
مناف ويأست: خلاص مابيها زين ..
فارس: فديت اللي زعلت انا ..
مناف: .........
فارس: زين متى بتنامين انتي ؟
مناف وماده بوزها: مالك خص ..
فارس: هههههههه .. يعني الحين او بعد ساعه او متأخر ..
مناف: مادري ..
فارس: يلا اشوف روحي نامي الحين ..
مناف: مابي .. وقت مابنام بنام ..
فارس: لا حلفت عليج تنامين الحين ..
مناف: هييييييييي .. لا تلعوزني ..
فارس: فديت هيييي انا ..
مناف انحرجت: .............
فارس: زين ياقلبه .. انا بمر على ولد عمي وبروح مشوار وبمر اجيب لج الشنطه اوكي ..
مناف: يعني الساعه كم ؟
فارس: يمكن الساعه 12
مناف: لاااا .. وايد متأخر
فارس: ولا يهمج .. الحين امر على ولد عمي واجيب لج الشنطه ..
مناف مبتسمه: اوكي ..
فارس: زين خليني البس واول ماقرب عند بيتكم باتصل فيج ..
مناف: ان شاء الله ..
سكر منها وهو مستانس .. لبس وطلع من البيت .. اما مناف كانت طايره من الفرحه .. لانها خلاص حبت فارس.
وصل فارس عند شقة محمد .. ونزل عنده ..
فارس: زين قبل مانروح القهوه بمر اودي شنطتها ..
محمد: اوكي .. زين ما كلمت سلمان ؟
فارس: بلا كلمته .. قالي انه عنده مشوار بيروح المطار يبيج رفيجه توه واصل .. وبيمر علينا ..
محمد: حلو ..
فارس: زين يلا نحرك ..
محمد: ماشربت شايك ..
فارس: الحين بنروح الشيشه وبيمتلي بطني ..
محمد: على هواك ..
طلعوا من شقة محمد .. وفارس كان يشيك على شنطة مناف اللي كانت بالسيت اللي ورا .. اول ماسحبها طاح منها شي على الارض .. نزل فارس يجيبه وكان عصير .. فتح الشنطه يبي يرجعه وشاف كرواسون مأكول نصه وملفوف بكلينكس .. انصدم ..
فارس" معقوله .. تاكل نص وتودي لاخوانها نص .. يالله الله يعينها هالبنت " ..
محمد: فروس .. فروس .. نادا مره ثانيه ورد فارس ..
فارس: هلا ..
محمد: وين سرحت ..
فرس: ما سرحت .. يلا يلا شغل السياره ..
محمد: اوكي .. شغل السياره وكان مستغرب من فارس ..
ركب فارس السياره وحركوا .. كان محمد اللي يسوق ..
فارس: حمودي وقف عند الصراف ابي اسحب فلوس ..
محمد: ولا يهمك ..
نزل فارس وسحب له مبلغ .. ركب السياره وطلب من محمد يمر محل الورد ..
محمد باستغراب: ليش ؟
فارس: ابي اخذ غرض من هناك ..
محمد بعبط: شو بتاخذ عصير ولا شوكلاته ؟
فارس ضحك بصوت عالي: ههااااااااااااااااااااااااي .. لا باخذ وجبة اطفال لك ..
محمد: هههههههههههههه .. زين انزل خلصني الله يرجك ..
نزل فارس .. وخذ ورده وحده بس وكان لونها احمر طلع من المحل وركب السياره .. التفت عليه محمد باستغراب ..
محمد: ليش ورده وحده بس ؟
فارس: ماحب ورود وايد وباقه وعباله ..
محمد: او انك رومنسي ..
فارس: غصبن عنك يالدب ..
محمد: هالانسان يقتهر من رشاقتي ولياقتي ..
فارس: قصدك العكس ..
محمد: ايه عليك يا فروس .. زين اوصف لي المكان ماذكره ..
فارس: ن شاءالله ..
قربوا من بيت مناف واتصل لها فارس ..
فارس: هلا والله ..
مناف: هلا فارس ..
فارس: انا قريب يلا طلعي ..
مناف: ان شاءالله ..
فارس: حمودي صف عكس الباب ..
محمد: اوكي ..
نزل فارس وطلعت له مناف ..
فارس: فديت القمر اللي منور هالظلمه ..
مناف: منزله راسها: هلا فارس ..
فارس: تفضلي شنطتج ..
مدت يدها وشاف الاسواره اللي لبسها اياها ..
مناف: اسمح لي عطلتك ..
فارس: ولا يهمج .. ولو هالقمر اتعنى له ..
مناف" وايد يتغزل فيني ": زين لازم ادخل الحين ..
فارس: زين انتبهي لنفسج يا قلبه ..
مناف: مع السلامه ..
دخلت وسكرت الباب وفارس كان يراقبها .. رجع السياره وهو مبتسم ..
محمد: الله عليك يا بومحمد ..
فارس التفت على محمد: انا بونايف ..
محمد: حلاتين يا بونايف .. وحليلك يا فروس والله وصرت تحب ..
فارس: غصبن عني حمودي .. الا الحب اللي ماتخيلت اني بعيشه ..
محمد: بس الحب حلو يا فروس وايد حلو
فارس: ايه على الحب ..
قطع على لحظتهم الرومنسيه تلفون فارس .. وكان الاتصال من مناف ..
فارس: هلا والله ..
مناف: فارس
فارس: عيونه .. التفت عليه محمد وابتسم ..
مناف: والله ماعرف شقولك .. اهاوشك ولا اشكرك .. ماعرف والله
فارس: انا تحت تصرفج .. وعلى طول على صوت الراديو ..
مناف: ليش حاط لي فلوس .. انا ماطلبت منك ؟
فارس: زين انا ابيج تشكريني على الورده اول .. بعدين زفيني على الفلوس ..
مناف استحت: مشكور على الورده يا فارس .. بس الفــ .....
يقاطعها فارس: اعتبريهم دين ورجعيهم لي ..
مناف: بس انت من قبل ..
يقاطعها مره ثانيه: ارجوج اللي قبل غير واحنا الحين غير ..
مناف: اففففف ..
فارس: فديت هالاف طالعه منج .. ليش مزعله نفسج .. من اليوم ورايح اخذي راحتج معاي اي شي تبينه بس أشري عليه وانا تحت امرج ..
مناف: ليش كل هاي يا فارس ؟
فارس: فديت قلبج يا مناف .. لاتسأليني ليش .. بس اللي اقولج اياه اتمنى تتقبلينه ..
مناف: بس انا ماطـ ...
قاطعها: انتي قلبي وحياتي والله ..
مناف بدلع: فاااارس ..
فارس: فديت فارس على شفاهج ..
مناف: مشكور على الورده .. بس الورد يموت ..
فارس: وحبي لج ما يموت ..
مناف "فديته ": زين مشكور على كل شي يا فارس .. بخليك مع ولد عمك ..
فارس: زين فديتج .. قبل ماتنامين دزي لي مسج
مناف: ان شاء الله ..
سكر منها وقصر على صوت الراديو .. التفت على محمد وهو مبتسم ..
فارس: صج الحب احساس رائع .. واحلى شي لما يجي بوقته ..
محمد: ايه عليك يا فروس الله يهنيك بهالحب ولا يغير عليك ..
كملوا دربهم للشييه عشان موعدهم مع سلمان ..
الحين خل نرجع للشباب في المطعم .. طبعا خذوا راحتهم فالطلبات ولما وصل العشا .. بدوا ياكلون وهم يضحكون ويسولفون .. وكل شوي تصوروا .. خلصوا العشا وطلبوا لهم الحلو .. وخلصوا وطلبوا شاي عشان يهضمون على قولة يوسف ..
فاضل: الشاي يهضم ؟
عبدالعزيز: دام يوسف قال يهضهم ..
يكمل علي: يعني يهضم .. بعدين انت مو دافع من جيبك شي ..
خالد: بس بيغسل بيده شي ..
الشباب: هههااااااااااااااااي ..
يوسف: حلوووووه .. وربي حلوووه
عبدالعزيز: الله يغربلكم .. خليتوا الناس تتفرج علينا ..
خالد: نخيط عيونهم يعني ..
علي: خل يتفرجون .. وكفايه ذيك المزيونه اللي بتموت على بوخليفه .. دفعت الفاتوره وتنتظر ..
فاضل: قسم بالله يوسف .. انت ترفس النعمه بريولك ..
يوسف: هههههههه .. شبي فيها ..
فاضل: انت ما عليك ضبطها وعطها رقمي ..
خالد: فضول .. خل عنك الحركات ..
فاضل ويهمس لعبدالعزيز: عاد الواحد مايقدر ياخذ راحته جدام خالد ..
علي غمز لعبدالعزيز وابتسم ..
خالد: شو قلت فضول ؟
فاضل: ولا شي ..
يوسف: زين نبدى بتنفيذ الخطه الثانيه ..
الشباب: يلاااا .. وضحكوا كلهم .. هههههههههههه ..
انتظروا فتره مع السوالف لين موعد اغلاق المطعم ..
علي: شباب شدوا حيلكم .. من بيتكلم ؟
كل الانظار اتجهت ليوسف .. يوسف طالهم بخوف ..
يوسف: هاااا ..
علي: انت بتتكلم ؟
يوسف: يعني انا عطتكم الفكره وانتوا نفذوها ..
خالد: احنا مانحب ناكل حق حد .. بصراحه يوسف انت انسان ذكي وكلك مواهب ومانقدر نسرق هالموهبه العظيمه اللي عندك .. هاللشي يعتبر ظلم .. وهدم لعقل انسان موهب مثلك ..
الشباب: ههههههههههه ..
يوسف: يعني مالي مفر منها .. مو مشكله مردوده يا حلوين
علي نادى الجرسون .. وصل الجرسون كل واحد تم يطالع الثاني والجرسون واقف ينتظر واحد فيهم يتكلم
تشجع يوسف وتكلم والجرسون كان مصري ..
يوسف: لو سمحت اخوي .. واخذ الجرسون على جنب او انه منحرج من ربعه و التفت على الشاب وقرب من الجرسون ..
يوسف: شاب صوره .. التقط له علي صوره مع الجرسون .. والشباب ماتوا من الضحك والجرسون كان متعجب من الحركه بس ضحك مجامله لهم .. التف يوسف على الجرسون ومسوي نفسه منحرج ..
يوسف: والله ماعرف وش اقولك ؟
الجرسون: تفضل ..
يوسف: الله يسلمك انا عازم الجماعه على العشا .. وبعد ماطلبنا والحمدلله كلنا اقصد يعني تعشوا الجماعه .. لما طلبت الفاتوره وجيت اطلع محفظتي اكتشفت اني ماجبتها .. وبصراحه منحرج منهم وهم يعني مش من المستوى يعني بيحطون في جيوبهم فلوس او يسون حساب انهم ممكن بيدفعون .. يعني ماعرف كيف اوصف لك مدى احراجي ..
الجرسون مو مستوعب كلام يوسف ..
الجرسون: انه بتقول ايه ؟
يوسف: الكلام اللي سمعته ..
الجرسون: والله ان مش عارف اقولك ايه او اتصرف ازاي .. بس خليك ثواني اشوف مدير المطعم ..
يوسف: خذ راحتك .. دربك خضر .. التفت على الشباب وابتاسمة عبط على ويهه ..
والجرسون راح لمدير المطعهم وقاله السالفه .. رجع الجرسون ومعاه المدير .. يوسف واقف ينتظرهم ..
المدير: خير حضرتك ؟ في اي مشاكل ؟
يوسف: لا ان شاء الله مافي مشاكل .. بس اعتقد ان الاخ قالك اللي صار ..
المدير: ايوه هو قالي .. بس انا مستغرب يعني ازاي ماجبتش محفظتك يافندم ..
يوسف: بعد جل من لا يسهو ..
المدير: طيب شوف الجماعه اللي معاك .. حد منهم يدفع عنك ..
يوسف: لا عيب .. انا عازمهم واقولهم دفعوا .. عيب عيب .. شهالكلام .. حط نفسك مكاني ..
المدير: انا حاس بموقفك يافندم بس انت لازم تتصرف ..
يوسف: انا مستعد اسوي اي شي .. بس اني اطلبهم فلوس مستحيل ..
المدير: ازاي يعني مستعد تعمل اي حاجه ؟
يوسف: ارتب لك المطعم بعد ما يطلعون الزباين .. اغسل صحون .. ماعندي مشكله ..
المدير منحرج: لأ عيب .. ازاي الكلام ده .. انت زبون عندنا ..
يوسف: بيني وبينك .. انا اصلا ماعندي فلوس .. والجماعه اختاروا المطعم واستحيت اقولهم لأ ..
المدير: ممممممممم .. طيب شوف حضرتك .. انت هات بطاقتك الشخصيه . وبكره تعال ادفع مافيش مشاكل
يوسف" هاذي كل شوي طلع لي بفكره": اقولك ماجبت محفظتي .. ولاعندي فلوس اصلا .. بس مستعد اغسل وانظف واكنس .. بس ادفع لاتقولي .. لان بصراحه ماعندي ..
المدير: مممممممم .. خلاص انا هدفع وانت اعتبره دين وسددهو لي اي وقت .. مفيش مشكله ..
يوسف" بانتحر .. آآآآه": لا لا دين ولاغيره .. حاول تفهم معاي ..
المدير: افهم ايه ..
يوسف: لاتعصب زين ..
المدير: اما مش معصب ..
يوسف: فلوس ماعندي ماعندي .. فتشني ..
وتم يوسف يتحايل على المدير .. والشباب يراقبونه من بعيد وعلي صورهم كم صوره ..
عبدالعزيز: شو سالفته بوخليفه .. شكله متمشكل ؟
خالد: الله يرجكم خل ندفع بلا هالعباله .. او انكم عايشين الدور ذكريات حلوه .. والله حاله ..
فاضل: اووه شوفوا يوسف جاي ومبتسم ..
يوسف: يلا يا جماعه بنغسل وانظف المطعم ..
فاضل: حبيبي والله بوخليفه .. يلا شباب .. علي شغل الكميرا ..
علي: جاهز ..
عبدالعزيز: سلااااااااام ..
خالد: الله يرجكم .. والله انتوا مقاليع ..
تم علي يصور الشباب وهم يغسلون الصحون .. ويمسحون الطاولات والارضيه .. وصورهم فيديو شوي .. بس اكثر شي خذ لهم لقطات وهم يلعبون بالصابون ويتزحلقون على الارض .. ويكتون على بعض معاي .. والموظفين اللي يشتغلون فالمطعم استانسوا عليهم وتموا يلعبون معاهم .. وتصورا معاهم .. بعد ماخلصوا .. راحوا الشباب يرتبون اعمارهم .. وفصخوا القفازات والمرايل اللي كانوا لابسينها .. واللي اصلا كانت روعه عليهم وهم كاشخين بالثياب .. بعد هالهيله والوناسه .. رتبوا اعمارهم وتصورا اخر صوره كلهم مع الموظفين وكان معاهم مدير المطعم اللي اكتشف لعبتهم فالاخير .. كان شكل حلو وهم واقفين مع كل اللي يشتغلون فالمطعم المدير: ايه يا جدعان ماتقولوا من البدايه كده ..
يوسف: ولا يهمك حقكم محفوظ ..
المدير: لأ عيب يا راجل المره دي خليها علينا ..
خالد: لا عيب والله .. تاخذها ..
المدير: لا والله مش حاخذها ..
علي: خذيها آخرها اطيبها ..
الشباب كلهم ماتوااا من الضحك على هالكلمه: هههااااااااااي .. ههههههههه .. ههههههههههههه
المدير: ازاي جبتها يا راجل .. حلوه منك والله العظيم ..
عبدالعزيز: آآآآه علووه الله يغربلك ..
علي: قاعدين تتعازمون .. الريال قالكم على حساب المطعم .. هاي اللي صج تحصل مره فالعمر ..
يوسف: اي والله ..
الشباب: هههههههههههههههه
خالد: جزاك الله خير ..
المدير: والله فرصه سعيده .. وخلينا نشوفكم مره ثانيه ان شاء الله ..
الشباب: ان شاء الله ..
المدير: بس قبل ماتروحوا في هديه رمزيه لكم من المطعم ..
فاضل: هديه .؟
المدير: آآه تي شيرتات واقلام ودفاتر ..
فاضل: حلو ماتقصرون .. عاد انا ابي مريله وكبوس الي يلبسها الطباخ ..
علي: فضول الله يغربلك فشلتنا ..
المدير: لا ومالو .. نجيب لو هو يستاهل .. اكثر واحد اشتغل فيكم ..
فاضل: احم احم .. عشان تعرفون ..
المدير وزع عليهم الهدايا .. وكان وايد مستانس منهم ..
المدير: عاوزين نشوف الصور ..
عبدالعزيز: ولا يهمك ..
علي: بس نطبعهم ونمرك تشوفهم ..
المدير: على قولتكم .. ما تقصروا والله ..
الشباب والمدير: ههههههههههه
خالد: كوووول اللهجه يالخليجي ..
المدير: الله يسلمك يافندم ..
طلعوا الشباب وكانوا مستانسين اخر وناسه .. وطول الدرب يتكلمون في سالفتة المطعهم ومغامرتهم هناك ..
خالد واخوانه رجعوا بيتهم اما يوسف كان راكب سيارة عبدالعزيز ومخلي سيارته في بيت بوفارس ..
وصلوا البيت .. و عبدالعزيز نازل من السياره وهو يضحك .. ويوسف كان مغطي فمه عشان مايطلع صوته ..
عبدالعزيز: بطني .. ماقدر اسكت ..
يوسف: بس تدري احلى يوم مر علي ..
عبدالعزيز: تعرف ..
يوسف: لا
عبدالعزيز: هههههههه ..
يوسف: كمل وبسك ضحك ..
عبدالعزيز: زين بكمل .. بس لاتضحكني ..
يوسف: زين زين ..
عبدالعزيز: في حياتي ماتونست هالوناسه .. صج انت ربشه ..
يوسف: تسلم تسلم يالربشه ..
يوسف وعبدالعزيز: هههههههههههههه
دخلوا الميلس عشان يريحون .. كل واحد حذف عمره على كرسي وتموا ساكتين فتره ..
يوسف: تدري عزيز .. ان ربعي مو مثلكم
عبدالعزيز: شلون ؟
يوسف: مممممم .. ربعي يونسون ويضحكون .. بس احسهم يجاملون .. انتوا غير .. احسكم وايد واضحين وعلى طبيعتكم .. ماتتصنعون الضحك او الكلام ..
عبدالعزيز: من طيب اصلك يا يوسف ..
اعتدل يوسف في قعتدته .. مسك غترته وحطها على كتفه .. فصخ القحفيه وتم يحك شعره ..
يوسف: آآه .. شعري كله صابون الله يغربلكم ..
عبدالعزيز: الحين يبيلك شور مضبوط ..
يوسف: اي والله .. زين علي ولد عمك متي بيجيب الصور ؟
عبدالعزيز: اتوقع بكره العصر او الليل ..
يوسف قام عشان يطلع: يلا بوسعود استأذن الحين ..
عبدالعزيز: وين بوخليفه ؟
يوسف: الساعه 1 ونص .. هلك نايمين وهلي مسوين لي تلفون كم مره .. وبكره دوام ..
عبدالعزيز: ولا يهمك البيت بيتك يا بوخليفه ..
يوسف: الله يسلمك .. وهو ماشي عند الباب .. اكد على ولد عمك عشان الصور ..
عبدالعزيز: افا عليك بدون ما تذكرني باكل قلبه .. عشان يطلعهم ..
يوسف: حلو .. ترتيب الموضوع من ناحيتك ..
عبدالعزيز: اعتمد ..
سلموا على بعض .. و عبدالعزيز وصل يوسف لين سيارته و ودعه .. خذ له شور سريع وحذف نفسه على السرير ونام بعمق من التعب
...................


سلمان كان في المطار مع عبدالهادي .. ينتظرون وصول سميث البلاد ..
سلمان: تصدق اني مشتاق له ..
عبدالهادي: والله ايام لما كنا نطلع من مكان ونرتاح في مكان ..
سلمان: صقالله ذيك الايام ..
عبدالهادي: فيها الشين والزين ..
سلمان: مو جنه تاخر ؟ ما نزلت الطياره للحين ؟
عبدالهادي: الطياره نزلت .. بس يمكن متعطل في الجوازات او ينتظر شناطه ..
سلمان: هذا هو ..
عبدالهادي: الاشقر اللي معاه القهمه ..
سلمان: هههههههه .. اي ي ما يخلي حركات مع البادي قارد ..
عبدالهادي: على باله في امريكا احنا ..
سلمان وعبدالهادي: هههههههههههههه
لوح لهم سميث من بعيد .. قرب منهم وسلم عليهم .. كان لقائهم حار .. احضان كلها شوق ..
سميث: كيف الحال ؟
عبدالهادي: الحمدلله ..
سميث: اي مس يو
عبدالهادي: وين العربي وين ..
سميث: هههههههه .. شويه شويه .. والتفت على سلمان ..
سلمان حضن سميث: آآآآه .. سميث والله صرت جزء مني ..
سميث: اوووه سلمان ماي مان ..
خذوا اخبار بعض وتطمنوا على بعض .. عبدالهادي خذ معاه سميث عشان يرتاح في الفندق .. اما سلمان راح عند محمد وفارس في الشيشه لانه كان متواعد معاهم .. طلع من المطار و وصل عندهم الشيشه .. شافوه من بعيد وأشروا على بعض ..
سلمان: السلام عليكم يا شباب ..
محمد وفارس وباقي الشباب اللي على الطاوله: هلااااااا والله وعليكم السلام ..
سلمان: شخباركم بالربع ..؟
فارس: يسرك الحال .. انت علومك يا سلمان؟
سلمان: الحمدلله ..
محمد: وصل صاحبك ؟
سلمان: اي توه ..
محمد: الحمدلله على سلامته ..
سلمان: الله يسلمك .. باذن الله بكره بعرفكم عليه ..
فارس: هو سميث اللي شردكم من هناك .؟
سلمان: اي .. جزاه الله الف خير ..
محمد: الله يهديه ان شاء الله ..
سلمان: الا بقول فارس .. عندي مشروع وابي استشيرك فيه .. انت خبره في هالمجال
فارس: عيوني لك .. آمرني
سلمان: عندي مبلغ وفكرت افتح لي محل ابيع فيه شغلات اللي يحبونها المراهقين .. وانت تعرف شبابنا ميانين كل شي ياخذونه ..
محمد: اي شغلات يعني ؟
سلمان: مثل المداليات حق التلفون ولزقات السياير والدراجات .. وشفت التي شيرتات اللي يلبسهم فارس ويكتب عليهم بالعربي .. باجيب لي كم واحد متخصصين في هالمجال ..
فارس: والله فكره حلوه ..
محمد: لو محتاج راس مال ادخل معاك شريك واخذ نسبتبي ..
سلمان: والله خوش فكره .. لان محتاج راس مال اضيفه على اللي عندي .. ومابي يوسف يتدين .. الولد وراه عرس ..
محمد: وحليله يوسف .. بيعرس ؟
سلمان: لا بس انا افكر له للمستقبل .. خل يخلص دراسته وبشتغل له خطابه ..
محمد وفارس: ههااااااااااااااااااااي ..
تموا يسولفون في مشروعهم وكل منهم يعطي فكره للثاني .. رن تلفون فارس وكانت النغمه ( عالي مستواه ) محمد ابتسم والتفت على فارس .. فارس انحرج وسلمان فهم من نظرات محمد ان المتصل لفارس شخص يعز عليه .. قام فارس من مكانه وسلمان ومحمد طالعوا بعض ..
فارس: هلا والله ..
مناف: هلا فارس .. شحالك ؟
فارس: الحمدلله طيب .. انتي شو مسويه ؟
مناف: تمام .. انت وين ؟
فارس: فالشيشه مع الشباب ..
مناف: وانت ماتشبع من هالشيشه ؟
فارس: ههههه .. والله نتونس مع الشباب ..
مناف: اهاا .. زين مو جنه الوقت مأخر ..
فارس: تبيني اروح البيت ؟
مناف بصدمه: هااا
فارس: طلباتج اوامر .. تبين اروح البيت بحرك الحين .. تبيني اتم لعيونج اتم ..
مناف: لا .. على راحتك ..
فارس: والله اني بين ايدينج .. انتي أشري بس ..
مناف" فديت قلبه والله": زين انا بروح انام اوكي ..
فارس: فديت اللي تغير السالفه .. زين نوم العوافي يا قلبه انتي ..
مناف منحرجه: هههههه .. مع السلامه ..
فارس: سلااااااام
رجع للشباب وتموا لين الساعه 12 ونص .. سلمان استأذن لان بنات اخته اتصلوا فيه ..
سلمان: انا استأذن يالربع .. قعدتكم ما تنمل .. بس الاهل متصلين فيني .. الشيخ يوسف هايت وهم بروحهم فالبيت.. ماتعودت اخليهم بروحهم ..
محمد: بارك الله فيك ..
طلع سلمان وهو قلبه على بنات اخته .. اما محمد وفارس طلعوا من بعد سلمان بنص ساعه .. راحوا يحوطون الشوارع ..
محمد: نروح البحر ؟
فارس: شو طاري عليك ؟
محمد: مابي اسبح .. بس نتمشى على السيف ..
فارس: رووح يالرومنسي ..
محمد: ههههههههه
فارس: تعال ..
محمد: وين ..
فارس يضربه على كتفه: وجع ..
محمد: خخخخخخخخخخ .. زين قول
فارس: شو صار على موضوعك مع زوجتك ..
محمد تنهد: آآآه .. للحين ولا شي .. بكره بتصل فيها بشوف شو قرارها ..
فارس: الله يعينك يا حمودي ..
محمد: الله كريم ..
وصلوا عند البحر .. ونزلوا يتمشون .. كانوا حافين .. وامواج البحر تداعب اقدامهم بلطف .. كل واحد يمشي محاذي الثاني بس باله مع اللي شاغله .. محمد كان يفكر في مصيره مع ساره .. وفارس يفكر في مناف اللي خذت قلبه .. التفت محمد على فارس ..
محمد: فروس ..
فارس: هلا ..
محمد: تذكر لما كنا صغار ونبني بيوت عند السيف .؟
فارس: اي اذكر .. كان خالد اخوك فنان ..
محمد: خالد اخوي ماشاءالله عليه .. ما يمسك الشي في يده الا وطلع بابداع .. تذكر لما كان يخلط الطين بالماي ويسوي لنا محاربين .. وكنا نتبارى ..
فارس: اي اذكر .. الا على طاري خالد .. ماعندك خبر بالمستجدات اللي صارت ..
محمد: شو صاير ؟
فارس: نسيت اقولك انا بعد ..
محمد: عسى ما شر فروس ؟
فارس: لا اخبار حلوه .. خالد اخوك خطب اختي ..
محمد: والله .. حسبي الله ونعم الوكيل ..
فارس باستغراب: ليش ؟
محمد: كان ودي اكون موجود ..
فارس: يا ريال .. بتنحل .. وبعدين ما صار الا كلام يمكن البنت ماتبيه
محمد يمازح فارس: اخوي ما ينعاف .. صج طلعت له ذيك المزيونه .. بس غرشوب الولد ..
فارس يدز محمد فالبحر: يا خفة دمك ..
محمد: فروس اوريك .. ويسحب فارس وطاحوا ثنينهم فالماي .. وتموا يرشون على بعض الماي كأنهم يهال ..
فارس قعد على السيف وريوله يداعبها الموج: آآآآه يا حمودي .. يا ليت ايام الطفوله تنعاد ..
محمد قعد جنب فارس: اي والله ليتها تنعاد ..
فارس: شفت موج البحر شلون ما ينتهي ..
محمد: اي ..
فارس: حبي لمناف ماراح ينتهي ..
محمد: شفت البحر لي غصب وعلت امواجه ..
فارس: اي ..
محمد: هاي حبي لساره وانا غاضب عليها ..
فارس: شفت السماء الصافه بنجومها ..
محمد: اي ..
فارس: السماء الصافيه قلب مناف .. واعداد النجوم هو حبي لها ..
محمد: شفت رمال البحر ..
فارس: اي ..
محمد: شفتها لي جفت وتطايرت مع الهوا ..
فارس: اي ..
محمد: هاي حب ساره في قلبي .. بيتطاير من قلبي لو ما رجعت في قرارها ..
فارس: لا يا محمد .. حاول انك تكلمها .. لا تتسرع
محمد: انا مخليها على راحتها .. وهي اللي راكبه راسها .. جيتها بالطيب مانفع .. شكلي بأبتدى اهدد ..
فارس: تهدد ؟!!
محمد: اي .. بخيرها بين قرارها المجنون ..و عيالها .. وعاد هي لها حرية الاختيار ..
فارس: الله يهديها ..
محمد: آآمين .. زين قوم نحرك .. تأخر الوقت ..
فارس: الساعه كم الحين؟
محمد ويشوف ساعته: الساعه 2 الا ربع ..
فارس: بل صج اني هايت ..
محمد: من يومك انت هايت ..
فارس: صج عاد ..
محمد: ههههههههههههه
فارس: زين قم ولا بحرك عنك ..
محمد: زين زين ..
ركب السياره وحرك فارس .. وهم فالدرب طلب محمد من فارس يوقف عشان يطلب له اكل ..
محمد: فروس وقف ابي اخذ لي اكل
فارس: توك ماكل ..
محمد: نفسيتي تعبانه ..
فارس: مسكين اللي تفسيته تعبانه
محمد: اسكت عني ..
فارس: زين شو تبي تاكل؟
محمد: بيتزا ..
فارس: يا ويل حالي على البتزا
محمد: زين فروس .. شو رايك تجي تنام عندي الليله ..
فارس: مممممممم .. مشروع جيد .. بس لازم امر البيت اخذ لي ملابس .. ملابسي زفره من ماي البحر ..
محمد: زين بنمر بيتكم ..
فارس: كووول .. عيل نخلص من طلبك ونروح البيت ..
محمد: يسلمووو فروسي ..
فارس: سود الله ويهك .. شو فروسي
محمد: ادلعك ياخي ..
فارس: لحول يالدلع .. زين يلا اطلب خل نحرك ..
طلب محمد .. وبعدين الشباب توجهوا لبيت بوفارس .. وصلوا وفارس صف سيارته عند الباب ونزل يجيب له ملابس .. دخل البيت بهدوء .. دخل غرفته بسرعه وخذ له كم لبسه عالسريع وطلع .. وهو طالع شافه ابوه ..
بوفارس: على وين ؟
فارس: هلا يبه .. بروح مع الشباب .. وبسرعه مسك جواله وخشه ورا ظهره واتصل على محمد وخلى التلفون شغال عشان محمد يسمع الحوار ..
بوفارس: هالحزه وين رايحين ؟
فارس يعلي صوته عشان محمد يسمعه: رايحين نغاوص ..
بوفارس: في هالليل .. فروس شو وراك ؟
فارس: اقولك رايحين نغاوص .. الشباب ينتظروني ..
بوفارس: وينهم الشباب ..
فارس: ينتظرون عند المحطه .. انا جاي بروحي .. باخذ لي ملابس ورايح لهم .. بنتم لين الفير ان شاء الله ..
بوفارس: اهااا ..
فارس ماشي عن ابوه: زين انا طالع .. سلاااام ..
مشى وراه ابوه .. وفارس على اعصابه .. خايف ابوه يطلع وراه .. وبوفارس مشى ورا ولده عشان يسكر الباب الكبير من وراه .. فارس حس بثقل ريوله لما بوفارس وقف عند الباب .. التفت فارس على سيارته وشاف ان محمد مو موجود .. استغرب وحس بتوتر ..
فارس" حمود وين راح .. انا ناقص .. يا ليلي الليل "
فتح باب السياره وشاف محمد منخش فالسيت اللي ورا .. تطمن فارس وركب السياره بسرعه وحرك .. شاف ابوه من مراية السياره .. وكان بوفارس واقف يطالعه بشك .. فارس ابتعد عن البيت .. و وقف على طرف الشارع التفت على محمد ..
فارس: زين سويت حمودي .. كنا بننصاد ..
محمد: انت لما اتصلت .. وسمعت حشرتك مع ابوك .. قلت عمي شو مقعده هالوقت .. وعلى طول ركبت ورا ..
محمد: ابوك ذيب ما ينام ..

mlletipo
01-09-2013, 01:45 PM
21

فارس: انا ماتوقعت انه يكون قاعد ؟ استغربت يوم شفته .. الظاهر ان رايح يشيك على جويسم .. ابوي اعرفه مو عوايده يقعد لي هالحزه ..
محمد: الحمدلله عدت على خير ..
فارس: اي والله ..
وصلوا شقة محمد .. وتعشى محمد .. وفارس راح ياخذ له شور .. بعد ما خلص محمد عشاه .. خذ له شور هو الثاني .. وفارس كان مسوي شاي له ولمحمد .. قعدوا يتابعون مباره ويسولفون شوي ..
محمد: فروس تأخر الوقت .. بتنام ولا تنتظر الاذان ..
فارس: لا بنام ..
محمد: عيل انا بتم انتظر الاذان وبقعدك معاي ..
فارس: لا .. مناف بتقعدني للصلاه ..
محمد بخبث: حركات .. بس خوش منبه للاذان
فارس: هههههههههه .. خلني انام زين ..
محمد: روح نام فالغرفه ..
فارس: لا بنام هني ..
محمد: اوكي على راحتك ..
تم محمد يقلب قنوات التلفزيون .. وفارس نام على طول من التعب ..
شمس يوم جديد .. شقت ظلمة امس بنورها الساطع ..
فتحت الجوهره عيونها بابتسامه عذبه من شفاها النديه .. خذت جوالها واتصلت بابراهيم ..
ابراهيم: هلا والله
الجوهره: صباحك حب ..
ابراهيم: صباحج ورد يا عروسه ..
الجوهره: شخبارك يا قلبي .؟
ابراهيم: مستانس والله .. ابي يوم الخميس يقرب بسرعه ..
الجوهره: برهوم .. بكره الخميس ..
ابراهيم: ادري .. بس احسه بعد سنه ..
الجوهره: هههههههه .. زين يلا قوم حق الدوام .. خل انزل اجهز لهم الريوق ..
ابراهيم: تدرين جوهرتي .. اول ما نملج كل يوم بحي افطر عندكم ..
الجوهره: فديت قلبك انا .. بس تفطر عندنا .. تعال ونام عندنا بعد ..
ابراهيم: ايه على جوهرتي انا .. زين حياتي ماعطلج عن شغلج حبيبتي ..
الجوهره: كلمني اول ما توصل المكتب ..
ابراهيم: من عيوني يا قلبي ..
الجوهره: فديت عيونه ..
سكرت من ابراهيم وبكل نشاط قامت تحضر الريوق وتقعدهم .. في المطعم تحت .. هنادي وسلمان يتناقشون ..
سلمان: هنود ..
هنادي: ها خالي ..
سلمان: متى بتروحين الجامعه ؟
هنادي: اول محاضره مالي نفس احضرها ..
سلمان: ليش؟
هنادي: لاعت جبدي .. بعدين البنات بيحضروني ..
سلمان: عليكم حركات بنات اليوم ..
هنادي: زين خالي .. ابي اشتري هديه حق جوجو .. وش تقترح علي ؟
سلمان: شرايج تاخذين لها ساعه ؟
هنادي: لا مالي خاطر على ساعه .. غيره ؟
سلمان: باوديج محل حق واحد اعرفه .. اخذي لها تعليقه .. عنده شغلات تجنن ..
هنادي: ممممممم .. تعليقه والله فكره حلوه ..
سلمان: متى نروح ؟
هنادي: محاضرتي الثانيه تخلص الساعه 11 الظهر .. تمر علي ونروح الظهر ..
سلمان: حلو .. بكلم الريال عشان ينتظرنا ..
هنادي: حلو .. انا بكلمك اول ما خلص ..
الجوهره: شتخلصين ؟
سلمان: المحاضره ..
الجوهره: وين بتروحون ؟
هنادي: بروح اخذ لي عطورات ..
الجوهره: زين انا ابي اروح بعد .. خل نطلع العصر ..
توهقت هنادي .. وسلمان طالعها ..
سلمان: احم .. ولا يهمج نروح العصر ..
هنادي " وووي خالي .. شلون باخذ الهديه يعني"
الجوهره: حلوو .. زين هنود انتي متى بتطلعين ؟
هنادي: الساعه 9 ..
الجوهره: خلاص انا بروح الحين .. يوسف قعد ولا للحين ؟
يوسف: اي قعدت ..
الجوهره: هههههه . هلا والله ..
طلعت الجوهره .. وتمت هنادي مع سلمان واخوها ..
هنادي: خالي .. شلون تقول بنروح العصر .. ومشوارنا ؟
سلمان: بنروح مشوارنا لاتخافين .. وبنطلع العصر مع جوجو ..
هنادي: اهااااا ..
يوسف وهو ياكل السندويش: وين ؟
هنادي: ابي اخذ حق جوجو هديه بمناسبة الملجه .. انت شبتاخذ ؟
يوسف: باخذ لها خاتم .. وانتي ؟
هنادي: ياخذ تعليقه ..
يوسف التفت على سلمان اللي كان سرحان: خالي .. وانت شبتاخذ ؟
سلمان: ها ؟
يوسف: شبتاخذ ؟
سلمان: والله محتار بين جوال .. و شنطه
يوسف: شنطه
سلمان: فكرك ..
هنادي: اي جوجو تحب اتكشخ ..
سلمان: عيل مره وحده نخلص مع بعض انا وانتي ..
هنادي: حلوو .. يوسف انت متى بتروح ؟
يوسف: يمكن بكره او اليوم متأخر ..
هنادي: كوووول ..
اتفقوا ان كل واحد بياخذ شي .. وكلن توجه لشغله .. راحت هنادي الجامعه .. ويوسف الشغل .. اما سلمان فراح الفندق يتقابل مع صديقه سميث .. تقابلوا وكل من اخذ اخبار الثاني .. اعتذر سلمان من سميث .. عشان يروح لبنت اخته ..
سلمان: انا لازم اطلع الحين عندي موعد مهم ..
سميث: ولا يهمك انا بتم مع عبدالهادي ..
عبدالهادي: لا تنسى الغدا عندي ..
سلمان: ولا يهمك .. طلع من عندهم وكلم هنادي .. مر عليها الجامعه على الوقت .. رراحوا محل المجوهرات اللي قالها عنه ..
هنادي: خالي ..
سلمان: هلا يبه ..
هنادي: من محله هاي ؟
سلمان: واحد تعرفت عليه في الكوفي اللي نروح له دوم ..
هنادي: اهااا .. وحست بدقات قلبها تتسارع .. وخطر على بالها ( صاحب الجريده )
هنادي: زين خالي .. انت شفت محله من قبل ؟
سلمان: لا حبيبتي .. هاي اول مره اروح له .. و هو وصفه لي ..
هنادي يتوتر: اهاا ..
وصلوا المحل وهنادي زاد توترها وماعرفت له سبب.. دخلوا المحل اللي كان وايد راقي .. شافوا شاب في نهاية العشرين قاعد ورا مكتب فخم في زاويه من زوايا المحل .. وطاحت عينه على هنادي اللي كانت تناظره من تحت الغشوه وتحاول تميز شكله .. قربوا من الطاوله وسلموا ..
نواف وقام من مكانه: هلا والله سلمان .. هلا ..
سلمان: هلا نواف .. شحالك ؟
نواف: الحمدلله .. تفضلوا .. ونادى على الفراش .. وش تشربون ؟
سلمان: انا باخذ عصير برتقال بااارد ..
نواف التفت على هنادي: والاخت ..
هنادي كانت متوتره وماردت ..
سألها سلمان: هنوده .. شتشربين ؟
هنادي بصوت واطي: اي شي ..
سلمان مبتسم: خلهم 2 عصير برتقال ..
نواف: ولا يهمكم ..
سلمان: نواف ..
نواف: آمرني ..
سلمان: ما يآمر عليك عدو .. بس الاهل بغوا تعليقات .. ممكن نشوف المجموعه اللي عندكم ..
نواف: عيوني لك .. اتصل على احد موظفينه .. عشان يجهز لهم اللي طلبوه .. جاب الموظف المجموعه وصفها على الطاوله .. هنادي رفعت الغشوه .. واتضحت لها الرؤيه ..
هنادي " هاي مو صاحب الجريده ؟ يالله .. من وين خالي يعرفه ؟"
نواف " هاي هي فديتها .. الله واكبر وش هالجمال " نواف استخف على جمال هنادي ..
نواف: المجموعه جدامكم .. خذوا راحتكم في الاختيار ..
سلمان: ماقصرت يا نواف ..
نواف وعيونه على هنادي: الله يسلمك يا سلمان .. بس الاهل في بالهم نوع معين ؟
هنادي ساكته: .......................
سلمان: هنوده يبه .. ردي على الريال ..
هنادي: هاا .. مممممممم .. ابي تعليقات ملونه و على اشكال ورود و قلوب ..
نواف" واخيرا غرد هالبلبل باحلى الحانه": ان شاء الله .. وطلع لها تعليقات ملونه باشكال مختلفه .. صفها جدامها .. وهنادي تمت تختار .. اما سلمان ونواف تموا يسولفون .. عجبتها تعليقه حق الجوهره على شكل قلب وفيها احجار ملونه .. وشافت تعليقه ثانيه بس هالتعليقه دشت خاطرها .. وكانت على شكل ورده واحجارها لونها وردي باهت ..
هنادي: خالي ..
سلمان: عيونه ..
هنادي وأشرت على التعليقتيين: ابي هاذي .. وهاذي ..
نواف: فالج طيب .. يا عماد تعال ..
عماد: تفضل ..
نواف: خذ هالتعليقتين وغلفهم ..
هنادي: لا .. استحت .. احم .. لحظه .. بس غلف لي الاولى .. اللي بالاحجار الملونه ..
نواف: ولا يهمج ..
سلمان: والثانيه ؟
هنادي: عجبتني وباخذها لي ..
نواف طاحت عينه على اختيارها " فديت الذوق انا " .. رجع لهم الموظف بالاغراض ..
سلمان: يعطيك العافيه يا نواف .. ما قصرت
نواف: المحل محلكم .. حياكم باي وقت
سلمان: ما عليك زود .. التفت على هنادي .. يلا يبه نمشي ..
هنادي: يلا خالي ..
نواف: مافي خاطركم شي ثاني ؟
سلمان: ها هنوده ؟
هنادي وتغطي ويها: لا خالي ..
سلمان: عيل عن اذنك يا ولد الاجاويد ..
نواف وما شال عينه من على هنادي: حياكم الله .. وعاد خل نشوفك يا سلمان ..
سلمان: من عيوني يبه ..
طلعوا من المحل .. وهنادي كانت في صدمه ..
هنادي " معقوله نواف يكون صاحب الجريده ! يالله على هالصدفه الحلوه .. بس شلون خالي عرفه ؟"
سلمان: هنوده
هنادي: هلا خالي ..
سلمان: عجبج المحل ؟
هنادي: والله شغلاته وايد حلوه خالي .. ذوقه راقي ..
سلمان: حلو .. اهم شي عجبج وطلعتي من المحل بشي ..
هنادي: خالي ..
سلمان: هلا ..
هنادي: ممممم .. من وين عرفته ؟
سلمان: الله يسلمج .. اشوفه دوم فالكوفي شوب .. وتعرفت عليه من ايام .. وطلع ولد حلال ..
هنادي كانت تبي تسأل خالها عن نواف لو كان متزوج او لأ بس فضلت انها تسكت .. لان مصيرها بتعرف مع الايام .. مروا محل ثاني وخذ سلمان للجوهره شنطه وهنادي ساعدته فالاختيار .. رجعوا البيت وراحت هنادي تشيك على الغدا .. وتبدل .. اما سلمان فحذف نفسه على السرير وحس بضيقه في صدره ..
سلمان " آآه يا يوسف .. سامحني سامحني .. لازم اشوف حل للمشكله اللي انا فيها " .. قام يتكشخ عشان يروح بيت عبدالهادي .. كشخ حده ونزل .. شافته هنادي ..
هنادي: الله عليك يا خالي .. شهالزين ؟
سلمان او انه منحرج: احم احم .. استحي عاد ..
هنادي: ههههههههههه ..
سلمان: عليكم سوالف يالبنات ..
هنادي: متى بترجع عاد خالي ؟
سلمان: والله هاليومين ما راح تشوفوني وايد .. بانشغل مع الريال .. والسموحه منكم عاد ..
الجوهره: مسموح خالي ..
سلمان تخرع: بسم الله .. انتي من وين طلعتي ؟
هنادي: هههههههههه
الجوهره: خالي .. اكيد رايح تشوف سميث ولا سمانثا .. اعترف خالي ..
سلمان: جوجوووووووووووو ..
سلمان وهنادي: هههههههههههههههههههه
سلمان: جوجو .. من وين تيبين هالكلام ؟
الجوهره: بعد هالكشخه كلها من له ؟
هنادي: حلووووووووووووووووه اختي كثري منها ..
سلمان: مو مشكله انتوا الثنتين .. مستلميني .. وينك يا بوخليفه ..
هنادي: جوجو .. يلا نستلمه قبل ما يوصل يوسف..
الجوهره: اعرف يوسف ما بيخلينا .. لا والسالفه فيها طنازه بعد ..
هنادي: ههههههههههه ..
سلمان: زين بناتي .. انا بروح وقولوا حق الهايت اخوكم يتصل فيني اول ما يوصل البيت ..
الجوهره: ههههههه .. الهايت ؟
سلمان اي الشيخ امس ما رجع الا الساعه 2 وشي ..
الجوهره: خل يستانس توه شباب ..
هنادي: اوووووب .. شعندها
الجوهره وهي رايحه: انا بروح عنكم احسن لي ..
سلمان: هههههههه .. عشان تعرفين هنود ماتخلي حد فحاله ..
هنادي: ههههههههه ..
سلمان: يلا بنتي .. لو بغيتوا اي شي كلموني .. بس ضروري يكلمني بوخليفه ..
هنادي: ان شاء الله ..
سلمان: مع السلامه ..
هنادي: الله يحفظك يا خالي ..
طلع سلمان وهو متطمن على بنات اخته .. الحين نروح لمريم اللي عايشه بحرب نفسيه من الخبر اللي سمعته ..

مريم اللي ما نامت الليل .. من سمعت الخبر والبنت اعتكفت في غرفتها تفكر ومتوتره ..
مريم" معقوله بتزوج خالد .. ايه عليه .. احسه وايد تسرع .. ابيه اخاف منه .. هو وايد عصبي مثل عمي .. اخاف كله يهاوشني .. لا حرام هو بعد حنون .. يعني يحب اهله وايد مهتم فيهم .. وماشاء الله عليه مزيون ما عليه قصور .. ومدلع نفسه اخر دلع .. مممم بيدلعني او لأ .. هل بيكون شرير معاي او طيب .. انا بديت احبه الصراحه مع ان عمري ما فكرت فيه .. واصلا انا غبيه .. الكل لاحظ عليه الحب الا انا .. آآيه على حظي" قطع عليها حبل افكارها دخول ايمان اختها ..
ايمان: مرااااايم .. يالسرحانه ..
مريم منحرجه: هاااا
ايمان: ها .. شو بعد هااا .. بكره بتقولين حق سي سيد ها .. الا يصفقج تصفق ..
مريم: سكتي يا ام لسان ..
ايمان: ههااااااااااي ..
مريم: شو تبين ؟
ايمان: تعالي تحت .. الغدا على وشك يجهز ..
مريم: زين .. بانزل ..
ايمان: يلاااااااا
مريم وتحذف على ايمان القلم: قلت ززززين ..
ايمان طلعت تركض: هههههههههه
ام فارس: يوزي عن اختج يالمربوشه ..
ايمان: عدال الدلوعه محد يقدر يقول لها شي ..
مريم طالعه من الغرفه: غصبن عنج دلوعه ..
ام فارس: عن الحشره يا بنات .. تعالوا بنجهز الغدا .. وابوكم تحت ينتظر .. يلا
ايمان: هاي مريوم معطلتنا ..
مريم: ايمانوو يالعله ..
ايمان تلعوز مريم : كله تعطلنا عن الغدا .. الصبح تعطلنا عن الدوام .. لو بنروح السوق تعطلنا .. افففففف
مريم وتسحبها من شعرها: انا اعطلكم ولا انتي يالدبه ..
ايمان: اسمع من يقول دبه ..
وهم داخلين المطعم وكل وحده تعاير الثانيه
وهم داخلين المطعم وكل وحده تعاير الثانيه .. طبت ايمان عند ابوها تدلع ..
ايمان: بابا ..
بوفارس: يا قلب بابا انتي ..
ايمان تتصنع: شوف مريوم .. عورتني ..
بوفارس ويحظنها: سمالله عليج يا عمري .. مرايم شوي شوي على اختج يبه ..
مريم مبطله عيونها: بابا .. ايمانو كذابه .. ما سويت لها شي .. وقربت من ايمان اللي كانت لازقه في ابوها .. يالعياره انا ضربتج الحين .. وسحبت شعرها ..
ايمان او انها تتألم: آآي شعري بابا .. شوفها بابا ..
بوفارس يبعد مريم عن ايمان: خلاص يا بابا .. مرايم لاتعورين اختج ..
مريم مقتهره من عيارة ايمان: بابا .. شوفها والله تكذب عليك ..
بوفارس: حياتي مريامي اختج اصغر منج .. لاتعورينها .. وايمان تسوي حركات حق مريم من ورا ابوها ..
مريم بقهر قعدت على الكرسي وسكتت .. بوفارس تم يمسح على راس ايمان وياخذ ما بخاطرها ..
بوفارس: سمالله عليج يا بابا .. معليه انتوا خوات يا حبايبي ..
ايمان: بابا .. دوم تضربني ..
ودخل عليهم عبدالعزيز: يا ويلي .. ايمانو ما يركب عليج الدلع ..
ايمان: بابا .. شوفهم كلهم ما يحبوني ..
مريم: مالت .. وصدت الصوب الثاني ..
عبدالعزيز: اي والله مالت ..
بوفارس: يه شو فيكم على اختكم ..
مريم: لانها كذابه ..
بوفارس: يا مرايم انتي الكبيره ..
مريم: لا .. هي كذابه وتتصنع ..
بوفارس: معليه يبه .. اختج هاذي ..
عبدالعزيز: يبه .. ايمانو فالعياره مخلصه دراسات عليا ..
مريم بشماته: ههاااااااااااااي ..
بوفارس غصبن عنه ضحك: ههههههههه
ايمان او انها زعلت وبتقوم تطلع: ماحبك بابا ..
بوفارس سحبها من ملابسها: واي فديتها بنت ابوها ..
ايمان او انها ماتبي تقعد عند ابوها: وخر عني .. ماحبك بابا ..
بوفارس: ايماني تعالي يا بعد كلي انتي ..
ايمان رجعت عند ابوها: زعلانه عليك ..
بوفارس: نراضيج يالزعلانه ..
ايمان: مابي ..
عبدالعزيز: مرارتي بتنبط من عيارة ايمانوو
مريم: قوم نطلع ولا مرارتي انا اللي بتنبط ..
ايمان: شفت بابا شلون ما يحبوني .. جني سندريللا .. يحترون مني لاني جميله ..
عبدالعزيز ومريم: ههاااااااااي ..
مريم: سندريللا بس عياره ..
بوفارس: بسكم .. سكوتوا عن حبيبة ابوها .. ويلا جدامي على الطاوله ..
مريم تهمس لعبدالعزيز: قطعناها ..
ايمان وتقرص مريم: ههااااااي .. بس مشت على بابا .. ههاااااااااااي
مريم: لو فطوم هني ما قدرتي تسوين جي ..
ايمان: ما تشوفيني قطعتكم ..
مريم: ايه على اختي والله ..
بوفارس: من يبه ؟
مريم: فطيم ..
بوفارس: شو فيها اختج ؟
مريم: فديتها .. ما بتتغدى معانا ..
بوفارس: معليه يبه .. هالجامعه ماخذه كل وقتها ..
ام فارس: يا عيال لا تصدعون ابوكم .. يلا تغدوا .. الا الجسمي وينه فديت طوله ؟
جاسم دخل ونط على امه: انا هني ..
ام فارس وحظنته: فديت هالطول .. شوي شوي على ريولك يبه لا تناقز جي .. جرحك ما برى للحين ..
جاسم ويبوس راس امه: ان شاء الله ..
بوفارس مبتسم لجاسم: تعال يبه عندي ..
راح عند ابوه وهو فرحان .. وقعد عنده وتغدوا .. كلهم كانوا موجودين الا فاطمه اللي كانت بالجامعه .. وفارس الهايت اللي كان نايم عند محمد ولد عمه .. بعد ما خلصوا الغدا .. قالهم بوفارس ان المغرب بيروحون بيت يدهم سلطان .. كلن توجه الى غرفته للراحه .. الا الجسمي تم مع ام فارس يحل واجباته .. عبدالعزيز دخل عند ابوه ..
عبدالعزيز: مرحبا يبه ..
بوفارس: هلا عزيز ..
عبدالعزيز: السموحه الغالي .. بس بغيتك بموضوع ؟
بوفارس مبتسم: تعال يبه .. اعرف موضوعك ..
عبدالعزيز نزل راسه باحراج: احم .. زين
بوفارس: بكره الخميس صح ..
عبدالعزيز: بإذن الله ..
بوفارس: حلو الكلام .. بكره بنزورهم ..
عبدالعزيز: بوناسه .. والله ..
بوفارس: اي يبه ..
عبدالعزيز باس راس ابوه وطلع من الغرفه: مشكور يبه ..
بوفارس تم يطالع ولده: والله انك خبل يا عزوز ..
عبدالعزيز راح غرفته وهو مستانس" يااااي .. واخيرا بيروحون .. وانا على بالي نسوني فديتني " ..
في الجامعه فاطمه كانت قاعده بروحها في الكافتيريا .. وتقرى رسالتها ليوسف .. وقررت انها تعطي عزيز الكتاب وتنتظر منه الرد ..
فاطمه وحاطه يدها تحت خدها" آآه متوتره من هاللي يصير لي .. ودي اعرف رده .. ودي اعرف شو قصده بكل كلمه قالها في رسالته .. آآه يا ربي هاليوسف خربط كياني .. " تمت تقرى الرساله مره وثنتين واكثر .. رن جوالها وكانت مريم اختها المتصله ..
مريم: فطوم ..
فاطمه: هلا ..
مريم: متى بتخلصين ؟
فاطمه: الدريول جايني على الطريق ..
مريم: زين ممكن طلب ؟
فاطمه تمازح اختها: اففين يا مكثر طلباتج ؟ شو تبين ..؟
مريم: فطوم .. عااااد
فاطمه: هههههههه .. زين قولي شو تبين يلا يلا ..
مريم: خلاص مابي زين ..
فاطمه: زين عورتي قلبي يا عروسه .. آمريني ..
مريم منحرجه: فطوم ما صار شي عشان تقولين عروسه ..
فاطمه: مريامي .. انا متفائله ..
مريم تغير السالفه: زين ابي تجيبين لي باسكن روبنز وانتي جايه ..
فاطمه: اهم شي اللي تغير الموضوع .. ههههههه .. زين اي توع تبين ؟
مريم: يعني تعرفين طلبي .. بس تحبين تسألين ..
فاطمه: ههههههههه .. او اني اموت واسمع صوتج ..
مريم: ههههههههه بايخه ..
فاطمه: زين .. برتقال مع فراوله ..
مريم: اي ..
فاطمه: زين .. شوفي في حد غيرج يبي ..
مريم: زين باشوفهم وباتصل لج ..
فاطمه: زين .. سلاااام ..
سكرت من اختها واتصلت في توأمها ..
عبدالعزيز: هلا والله ..
فاطمه: هلا عزيز .. شحالك ؟
عبدالعزيز: تمام .. وانتي ؟
فاطمه: الحمدلله .. انت وين ؟
عبدالعزيز: فالبيت .. ليش تبيني امر آخذج
فاطمه: لأ .. الدريول جايني .. بس كنت ابي اقولك .. مممممممم
عبدالعزيز: شو تقولين ؟
فاطمه: اليوم بتروح حق رفيجك ؟
عبدالعزيز مو فاهم: رفيجي ؟ من ؟
فاطمه: اللي طلب البحث حق اخته ..
عبدالعزيز: اي ي ي .. بوخليفه ..
فاطمه " بو خليفه بعد حركات": عاد ماعرف اسمه .. بس بتشوفه ؟
عبدالعزيز: ان شاء الله ..
فاطمه: باعطيك البحث .. بس ابيها تشيك عليه لو في شي اعدله لها وارتبه .. قوله اقصد قوله يقول لاخته ان هاي بس درافت يعني سريع سريع .. بعدين بارتبه لها ..
.....................


عبدالعزيز: بيض الله ويهج يا بنت محمد ..
فاطمه: ولو يا بوالزوز .. نعين ونعاون ..
عبدالعزيز: جزاج الله الف خير .. زين متى بترجعين البيت؟
فاطمه: بعد شوي .. بس بمر اجيب حق مريوم ايس كريم ..
عبدالعزيز: زين انا بقيل .. وانتي قعديني قبل الصلاه ..
فاطمه: زين ..
سكرت منها اخوها وشافت يدها .. كانت ترجف ومتوتره ..
فاطمه" الله يستر من الجاي " ..
بعد ما خلصت ام فارس من تدريس جاسم .. راحت الغرفه عند زوجها .. لقته توه قاعد من النوم وكان يلبس عشان يروح المسيد ..
بوفارس: اليوم كلمني عزيز ..
ام فارس: عشان موضوعه ؟
بوفارس مبتسم: اي ..
ام فارس: فديته والله .. قلت له بنروح بكره ؟
يوفارس: اي .. ما خلاني اكمل كلامي ..طلع يراكض الاهبل ..
ام فارس: وا فديته ولدي .. ما بقى الا فارس هالعنيد .. مادري متى بيفرحنا ..
بوفارس وتذكر حركة خالد الليله اللي فاتت .. لما دخل الببيت ياخذ ملابسه وطلع .. وكان التوتر باين عليه ..
بوفارس: خليه على راحته ..
ام فارس: وايد مدلعهم يا بوفارس ..
بوفارس: بعد مانجبر الولد على شي ما يبه ..
ام فارس: لو الريم مو وايد صغيره جان قلت له ياخذها غصبن عنه ..
بوفارس: من شوي انتي قلتي انه عنيد .. يعني لو شو تسوين ماتقدرين عليه ..
ام فارس: على من طالع عنيد هالولد ..؟
بوفارس ويطالعها: يعني من من بيجيب العناد ..
ام فارس: انا مو عنيده ..
بوفارس يلعوزها: الا العناد ماخذينه منج .. احس حتى انا خذته منج ..
ام فارس: ههههههههه .. الله يقطع سوالفك ..
بوفارس: هههههههههه .. زين يبه انا باروح المسيد .. وباطلع على طول عند واحد اعرفه وباخذ الجسمي معاي بارجع الساعه 6 ونص وبنلقاكم بيت ابوي ان شاء الله .. خلص دراسته .. ؟
ام فارس: اي الحمدلله .. اقوله يجهز ؟
بوفارس: لا اكيد تلقينه الحين ينتظرني عند الباب عشان نروح المسيد مع بعض ؟
ام فارس: بارك الله فيك يا بوفارس ..
بوفارس: كلمي العيال اليوم عشان موضوع عزيز .. هيا اختي بتروح معاج بس امي ما قلت لها .. قولي لها اليوم عشان تروح معاكم ..
ام فارس: ان شاء الله ..
طلع بوفارس وراح المسيد مع جاسم ..
ام فارس سمعت حشرت بناتها .. ونزلت لهم عشان تبلغهم .. اول ما دخلت شافت فاطمه تاكل الايس كريم وهي سرحانه ..
ام فارس: فطيم ..
فاطمه تخرعت: وااااي ..
ام فارس: سمالله على قلبج يمه .. وين كنتي سرحانه ؟
فاطمه باحراج: لا مو سرحانه ..
ام فارس: زين يا بناتي ابي اقولكم شي ..
البنات كلهم التفتوا على امهم ..
ام فارس: شوفوا .. بكره بنروح بيت ناس تعرفهم مرايم .. وبنخطب حق عزيز ..
ايمان بلقافه: مريوم .. منو من ربعج ؟
ام فارس وتضرب ايمان على ظهرها: سكتي خليني اكمل عن اللقافه ..
ايمان: آآآآآي .. هئ هئ هئ .. ماما عورتيني ..
فاطمه ومريم: ههااااااااي ..
ام فارس حظنت ايمان: خلي عنج اللقافه .. زين سمعوني .. بكره بنروح للناس عشان عزيز اخوكم شافت البنت وقرر يكمل نص دينه ..
مريم: يستاهل بو سعود .. والفال حق فارس ..
ام فارس: الله يسمع منج ..
فاطمه: مريوم .. عزيز يبي نورو صديقتج ؟
مريم: اي ..
فاطمه: مادري ليش ماحبها وايد ..
ايمان: ولا انا .. ما رتاح لها ..
ام فارس: سدوا حلوجكم انتوا الثنتين .. الولد بغاها وسألنا عنها .. شو بعد ماتحبونها وغيره ..
فاطمه: مادري يمه عندي احساس غريب ناحية الموضوع ..
مريم بتوتر: شلون ؟
فاطمه: مادري .. يعني احس ما راح يصير شي .. خايفه على اخوي ..
ام فارس: اعوذ بالله من هالفال .. اذكروا ربكم وادعوا لاخوكم تتيسر اموره .. ويوفق مريم مع ولد عمها ..
مريم منحرجه: بس انا للحين ما رديت ..
ايمان: قلنا لج الولد ما ينعاف ..
فاطمه: هههههههههههه ..
مريم: ايمانووو
الكل: ههههههههههه
مريم: بروح عنكم احسن لي ..
فاطمه: وانا بعد بروح ابدل ملابسي وارتاح شوي ..
قرب يأذن المغرب .. وراحت فاطمه تقعد اخوها .. دخلت الغرفه وكان عزيز شكله يجنن وهو نايم .. ملامحه بارزه وحلوه .. بالرغم ان فاطمه وعزيز توأم بس عزيز شكله احلى لانه ولد .. اما فاطمه فهي وايد جذابه وشكلها وايد هادي .. واللي يشوفها اول مره ما يمل من شوفها .. وقفت عند سرير عبدالعزيز ..
فاطمه: عزيز .. عزيز قوم ..
عبدالعزيز ما تحرك ..
فاطمه توها بتحط يدها على كتفه عشان توعيه .. الا شافت تلفون اخوها يولع .. والاسم المخزن فالجوال كان بوخليفه .. ابتسمت فاطمه وتمت اطالع التلفون بوناسه ..
فاطمه" ايه عليه .. كأنه حاس بوجودي .. وكأني حاسه انه بيتصل .. هههه .. وحليله " ..
التفتت على اخوها اللي في سابع نومه ..
فاطمه ويدها على كتف اخوها وتهزه: عزيز .. عزوزو .. قوم ما بقى شي على الصلاه ..
عبدالعزيز يفتح عيونه: هااا ..
فاطمه: قوم عااد ..
عبدالعزيز: زين زين ..
فاطمه: قوم جوالك يرن ..
التفت على جواله وسحبه .. رد من غير ما يشوف الرقم ..
عبدالعزيز: هااا
يوسف: بوسعود .. شهالنوم اللي لين هالحزه ؟
عبدالعزيز: هلا والله حبيب قلبي بوخليفه ..
فاطمه" هههههه .. حبيب قلبي بعد .. والله انهم حركات هالشباب " ابتسمت لاخوها واشرت له انها بتطلع .. ابتسم لها اخوها وكمل مكالمته مع يوسف ..
عبدالعزيز: اقول بوخليفه .. البحث اللي طلبته تقريبا جهز ..
يوسف " فديتها ولله": جزاك الله خير والله
عبزالعزيز: بس شوف .. اختي قالت لي ان هالنسخه بس تشيك عليها .. وترجع الكتاب عشان تحط لها المراجع وترتب لها البحث ..
يوسف قلبه يدق" واااي عليها والله": خلاص ولا يهمك .. صار حبيبي ..
عبدالعزيز: المهم خلني اقوم الحق على المسيد قبل ما يأذن ..
يوسف: زين متى نتلاقى ؟
عبدالعزيز: شوف اليوم بروح بيت يدي .. بس بمر عليك باعطيك الكتاب .. وبنتلاقى فالليل بعد الساعه 10 حلو الكلام ..
يوسف: ومافي احلى منه بعد ..
عبدالعزيز: الله عليك يا بوخليفه .. لسانك ينقط عسل ..
يوسف: لا تغازلني وايد .. يلا عاد
عبدالعزيز: هههههههه .. مع السلامه
الساعه 7 الكل تجمع في بيت الجد سلطان .. عايلة بوفارس وعايلة بومحمد .. اول الواصلين بيت بومحمد ..
وبعدهم بشوي دخلوا بيت بوفارس .. تموا يسلمون على بعض وياخذون اخبار بعض .. دخل عليهم خالد ومعاه اسماء وفهد .. واول ما دخل كان يدور على حبيبته مريم ..
خالد: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
خالد يسلم على يدته: هلا والله شحالج الغاليه ؟
اليده: هلا والله خالد شلونك يبه ؟
خالد: الحمدلله ..
سلم على يده وعمه والباقي .. قعد جنب عمته هيا ..
خالد: عميمه شحالج ؟
هيا بهمس: حيالله المعرس ..
خالد ابتسم ونزل راسه .. ومريم كانت تراقبه من بعيد .. ذبحتها ابتسامة خالد ..
مريم" يا ويلي عليه .. يجنن " ..
خالد: عميمه .. ليش للحين ما ردوا علي ؟
هيا: شو فيك انت مب صاحي ..
خالد: واي عميمه .. واي ؟
هيا وضربته على كتفه: امس مادري اول امس مكلمين البنت .. تبيها ترد الحين
خالد يبوس راس عمته: موووح .. عاد ابيج تتوسطين لي الغاليه ..
هيا: خلود .. طلعت لوتي
خالد ضحك بصوت عالي: ههاااااااااي .. الكل التفت على خالد وهيا ..
هيا وضربته مره ثانيه على كتفه: وجع يا خلود ..
خالد: آآي .. عميمه شو فيج علي اليوم ؟
اليد: خلود اسود الويه .. شو هالضحك اللي ماله معنى ؟
خالد: مو انا اللي ضحكت ؟
اليد: منو عيل ؟
خالد يتحرش: هاي مريم بنت عمي ..
بوفارس التفت على خالد وضحك .. مريم نزلت راسها من الاحراج ..
اليد: مريوم .. شو هالضحك يا بنت ..
مريم: ها .. مو انا اللي ضحكت ..
اليد ورافع خيزرانته: الله واكبر عليج يا مريوم .. خلي عنج هالضحك ..
مريم شوي وتصيح: مو انا .. اووووه ..
اليد: شو بعد اوووه .. مريوم .. يوزي عن الدلع ..
خالد يطالع مريم ومبتسم ..
مريم صدت عن يدها: قلت مو انا زين ..
اليد: الا انتي .. سامعج باذني ..
مريم: يدي قصوا عليك .. مو انا
اليد: خلود ما يكذب ..
مريم: يعني انا اللي اكذب ..
اليد: يمكن ..
مريم انقهرت وقامت من مكانها .. طلعت من الصاله وراحت الحوش .. قعدت على المرجيحه القديمه وتمت تصيح
اما اليد سلطان ولا اهتم .. خالد حس بالذنب.. طلع خالد وراح برا فالحوش .. لقى مريم قاعده وتتمرجح وهي منزله راسها وتمسح دموعها .. قرب منها ومسك المرجيحه وتم يحركها .. مريم تمت منزله راسها ..
خالد: زعلانه ؟
مريم: تمسح دموعها: لأ ..
خالد: امسحي دموعج يالغاليه ..
مريم: منو قال اني اصيح ..
خالد: محد قال .. بس انا قلت مسحي هالدموع
مريم: ليش يدي جي ..
خالد: يعني انتي زعلتي من كلامه ؟
مريم: فشلني جدامكم ..
خالد ويمرجح مريم: تشرهين على يدي سلطان عاد ..
مريم: اووه .. فشلني شو فيك
خالد: وخير يعني .. نهاية العالم
مريم: اوووهو ..
خالد: زين حقج علي ومسحيها فيني ..
مريم: مع انك انت السبب بس يدي قهرني ..
خالد: قلت لج حقج علي ..
مريم وتنفست بعمق .. خالد ابتسم وتم يدز المرجيحه ومريم ساكته ومنزله راسها .. تم خالد معاها ويسولف يحاول ينسيها السالفه ..
خالد: مرايم ..
مريم: هلا
خالد: انتي موافقه ؟
مريم حست الدم وقف في جسمها .. قامت من المرجيحه ومشت عن خالد ..
خالد ناداها: تعالي ..
مريم وقفت مكانها: نعم خالد
خالد " تحرني لي قالت نعم خالد .. بصفقها ": تعالي وين رايحه ..
مريم: بروح داخل ..
خالد: انا اتكلم لاتمشين عني سمعتي ..
مريم خافت ورجعت ..
خالد بكل رومنسيه: مرايم .. انا لما كلمت ابوي عنج .. تعرفين شو قالي ابوي .. قالي اول خل نشوف امك يمكن في بالها حد معين .. تعرفين سمعت هالكلمه من ابوي وقلت في نفسي ان لو امي كانت شايفه لي شوفه غيرج .. ما برضى بغير بنت العم مرايم .. واللي رفع سابع سما يا مريم اني ماخذ غيرج ..
مريم كانت شوي وتطير من الفرحه على كلام خالد ..
مريم" خالد هالكثر يحبني .. وانا ولا على بالي .. وايد جافه معاه .. لازم اغير طبعي .. دام هو شاريني لازم بعد اجازيه على حبه لي .. فديته والله "
خالد: مرايم .. اتمنى ما كون ضايقتج بكلامي .. بس هاي اللي بقلبي لج .. اتمنى تفكرين عدل وتردين علي انا قبل ما تردين على هلج ..
مريم باستغراب: ارد عليك انت قبل ؟؟!
خالد: اي
مريم" شو قصده": شلون ما فهمت عليك خالد ؟
خالد: رقمي تعرفينه صح ؟
مريم: لا ما عرفه

mlletipo
01-09-2013, 01:55 PM
22

خالد: زين .. لما تفكرين ويجي الوقت اللي بتردين علي فيه اخذي جوال فارس او عزيز واتصلي لي قولي خالد انا موافقه وسكري .. ارجوج طلبتج ولا ترديني
مريم بتوتر: خالد انت شو تقول ؟
خالد: فديت قلبج يا مرايم .. ابي اكون اول من يعرف ..
مريم بتردد: ممممممم .. خالد استحي .. زين برسل لك مسج
خالد: لأ .. اتصلي ..
مريم: ..........
خالد: طلبتج ولا ترديني ..
مريم: ان شاء الله ولا يهمك ..
خالد مبتسم: انتظر ردج يالغلا ..
مريم وهي ماشيه رايحه داخل: ولا يهمك ..
مشت مريم وخالد كان يراقبها " الحمدلله رب العالمين .. يا رب تيسر اموري يا رب "
بعد ما دخلت مريم وكل الانظار متوجهه لها .. قعدت جنب امها وكانت مستحيه حدها ..
ام فارس: فديت بنتي ..
مريم: ماما عااد
هيا: شو بعد ماما .. كبرتي على هالكلمه ..
مريم: عاد عميمه ..
ام فارس: مرايم طول عمرها بتم صغيره فعيوني ..
مريم ابتسمت وحطت راسها على كتف امها ..
هيا: بكره بتصيرين على ذمة ريال ولا ابي اسمعج تقولين ماما .. ولا بابا ..
ام فارس: هههههههه .. لا بتقول لي يمه ..
مريم ومسكت يد امها وضغطت عليها بقوه: عااااد ماما ..
ام فارس: هههههههههه .. زين خلاص ..
دخل عبدالعزيز وهو مبتسم ويسلم .. وما حس الا بخيزران يده سلطان على ظهره ..
عبدالعزيز: آآآآآي ..
الكل: هههههههههه
اليد: وجع .. وينك هالايام يالهايت ؟
عبدالعزيز ويتحسس ظهره: آآآي .. شو فيك يدي حرقصتني الله يهديك ..
اليد: عساك يا اسود الويه
مريم كانت اطالع يدها بغضب " افففف شو فيه يدي .. كله يفشل الناس ويصفقهم "
عبدالعزيز: يدي انت وايد دفش ..
بومحمد: يبه .. شو فيك على عيال محمد اليوم
بوفارس: مادري عنك يبه .. طايح فعيالي .. متنسي فيهم ؟
اليد: لا متنسي ولا شي .. من زينهم عاد ..
ام محمد: والله يا عمي .. عيال محمد ما ينعافون .. وطالعت مريم وابتسمت ..
مريم انحرجت ونزلت راسها .. نط جاسم على عمته وباسها .. وهيا خذته في حظنها ..
اليد: ها .. شوفوا ولد محمد .. هالخبل جسوم يناقز مثل الياهل ..
هيا: لا عاد يبه .. حدك عن الجسمي .. صيحت مرايم .. وصفقت عزوز .. بس عند الجسمي وقف ..
اليد: يه .. كلهم يهال .. قام من مكانه وراح عند مريم .. ومريم استغربت ..
اليد: فديت قلبج صحتي يمه ؟
مريم انصدمت: هاا
اليد: ليش تصيحين .. دموعج غاليه يمه ..
مريم ما ستحملت الموقف وصاحت .. وحظنها يدها بحنان ..
اليد: ليش هالدموع يمه ليش ؟
مريم تمسح دموعها وتبوس راس يدها: لا ما صيح فديتك ..
اليد: فديتكم كلكم .. لي خليتوني استخف .. ابيكم حولي ..
مريم: فديتك يدي .. واحنا دوم عندك ..
اليد: الله لا يحرمني هاللمه .. قام من عند مريم والكل كان يطالعه ومتأثر بموقفه .. قرب من عبدالعزيز ..
اليد: عزوز و ثول ..
عبدالعزيز: والله شحلاتك من شوي ..
اليد: قم تعال معاي
بوفارس: على وين يا شباب
اليد: موضوع بيني وبينه
الكل يطالعهم بحيره ..
عبدالعزيز: على وين طال عمرك .؟
اليد: يعني ماتعرف ان كل اسراري عندك لازم نعلمهم ..
عبدالعزيز: رووووووووووووووووووح يا اسرار .. تخرع اليد من صوت عبدالعزيز
اليد التفت عليه ورفع الخيزران: وجع على هالصوت .. وراي اشوف
عبدالعزيز ميت من الضحك: ههااااااااااي .. وراك وراك ..
طلع عبدالعزيز مع يده.. جاسم قرب من عمته وباسها ..
جاسم: عميمه ..
هيا: يا عيونها انت
جاسم: خذتي لي الشريط اللي قلت لج عنه ؟
هيا: وانا اقدر ماخذه لك
جاسم باحباط: هاا .. ليش ما خذتيه ..
فاطمه: ههههههههه جسوم عليك مخ ..
هيا: هههه .. فديته انا .. خذته لك
جاسم عيل ليش تقولين .. انا اقدر ماخذه لك ؟ يعني ماتبين تاخذينه
فاطمه: الحمدلله والشكر .. الكلام واضح جسوم
هيا: فديتك انا .. تعال معاي باعطيك اياه ..
التفت اليده على بوفارس ..
اليده: محمد ..
بوفارس: يا لبيه يمه
اليده: فارس وينه ؟ ما يبين هالايام .. ولا محمد ولدك يا حمد ؟
بومحمد: محمد مسافر يمه
اليده: وين مسافر ؟
بومحمد: قريب يمه قريب .. بس عياله هني ..
اليده: اشوفهم فديت عيونها انا .. وفارس وينه مسافر معاه ؟
بومحمد: لا يمه ..
بوفارس: يمه فارس رايح البحر مع ربعه ..
اليده: والله فقدته ..
بوفارس: ما يصير خاطرج الا طيب .. بخليه يمر عليج ولا يهمج
اليده: يعلني مانحرم منكم ..
تموا الاهل مع بعض سوالف وضحك .. مثل ماتعودوا .. هيا خذت جاسم وراحت غرفتها عشان تعطيه الشريط اللي طلبه ..
هيا وكانت تدور بين اغراضها: وين حطيته وين ؟
جاسم: عميمه .. يمكن فالدروج هناك ..
هيا: روح شوف فديتك وانا بدور هني ..
جاسم: ان شاء الله
فتح الدرج وتم يدور .. مالقى شي .. شاف كيس احمر وفتحه .. وطلع الشريط داخله ..
جاسم مبتسم: لقيته عميمه لقيته ..
التفتت عليه هيا مبتسمه: فديت عمرك .. تدري نسيت اني حطيته هناك ..
جاسم: متى شريتيه لي ؟
هيا: اوووه من زمان .. قبل ما تترقد فالمستشفى ..
جاسم: بل يعني صار قديم الحين .. ونزل غيره
هيا: فديت قلبك .. اخذلك الجديد ولا يهمك
جاسم مبتسم: شكرا عميمه .. سحب الكيس اللي كان وسط الاغراض اللي بالدرج .. وطاحت اوراق على الارض
نزل جاسم يشلهم .. وكان من ضمن الاوراق صوره .. مسك جاسم الصوره وتم يطالعها بتمعن واستغراب ..
هيا انتبهت وقربت عنده تشوف شو اللي شد انتباه جاسم من بين هالاوراق .. وقفت مكانها وانصدمت ..
جاسم رفع راسه يطالع عمته باستغراب .. هيا كانت عيونها مليانه دموع وهي تشوف الصوره اللي بيد جاسم ..
جاسم: عميمه .. منو هاذي ؟
هيا: هاا .. هاذي .... وقعدت على الارض وقبلها يدق بسرعه ..
جاسم: عميمه .. هاذي عبدالرحمن ..
هيا رفعت راسها وتمت اطالع جاسم بصدمه: عبدالرحمن ؟
جاسم: اي هو عبدالرحمن اعرف شكله .. ماقدر انساه
هيا بخوف: ليش ماتقدر تنسى شكله ؟ وين شفته جاسم ؟
جاسم: يوم كنت فالمستشفى ..
تقاطعه هيا: وين فالمستشفى .. وسحبت جاسم وهي تمسح على ويهه ..
جاسم استغرب منها: عميمه .. شفته فالحلم .. كنا انا وهو نمشي في روضه حضره وحلوه .. كلها شجر وانهار شفته وكلمني ..
هيا: شو قالك ؟
جاسم رفع الصوره: تم يسولف معاي .. هو وايد طيب .. وقالي انه هناك من 9 سنين .. ويوم سألته عن اهله قالي هناك بعيد .. ماعرفت وين عميمه .. وهو قالي انه وايد مستانس ومرتاح .. كان وايد طيب معاي .. وماشفت احد غيره ..
هيا حظنت جاسم بقوه وتمت تشهق وهي تصيح .. جاسم خاف على عمته .. قام بسرعه ونزل يبلغ امه ..
دخل الصاله وعلى طول قال لامه ..
جاسم: يمه لحقي .. عميمه هيا تصيح ؟
ام فارس بخوف: شو فيها ؟
الكل قام من مكانه وراح حق هيا .. اول من دخل كان خالد .. قعد جنب عمته وحظنها ..
خالد: عميمه شو فيج .. شي يعورج ؟
هيا كانت تصيح كأنها ياهل .. هيا اطلقت دموع كانت حبيسة عيونها الحزينه .. دموع ما راح تنتهي على فقدانها عبدالرحمن اللي حبته طول عمرها ..
دخلت ام فارس و وراها ام محمد وسكروا الباب وراهم على طول ..
ام محمد: هيا فديت قلبج شو فيج ؟
هيا ما كانت ترد على حد منهم كانت تصيح ودموعها حرقت خدودها ..
مسكتها ام محمد وحظنتها .. شافت صورة عبدالرحمن في يدها ..
ام محمد: شو فيج يا هيا كلميني ..
خالد: يمه انا بروح اشوف يدتي .. طلع من الغرفه وكانت يدته المسكينه توها تركب الدري ..
اليده: وينها هيا ؟
خالد: فالغرفه يمه ..
اليده: فديت عمرك خذني لها .. ريولي عورتني من هالدري ..
خالد مسك يدته: ان شاء الله الغاليه .. مشى معاها ودخلها الغرفه .. اليده ما ستحملت شكل هيا وهي وسط دموعها ..
اليده: يعلني افداج يا هيا ..
هيا راحت عند امها وتمت تصيح .. وكانت تتكلم بس ماقدروا يفهمون شي من كلامها من كثر صياحها ..
اليده: يا بنتي شو فيج .. كلميني عدل ..
هيا تحاول تهدي نفسها: يمه عبدالرحمن .. يمه ..
اليده: يا رب ترحمنا برحمتك .. الله يرحمه عبدالرحمن ..
هيا: يمه جاسم شافه ..
اليده: شافه ؟؟ وين ؟
هيا: شافه في منامه .. وقلت لها الكلام اللي قاله لها جاسم بالحرف ..
اليده ما قدرت تستحمل وصاحت: يمه الله يرحمه فرحان .. مستانس عند رب العالمين .. يمه لاتصيحين عليه .. فرحي له ربج راضي عليه .. شافه جاسم فالجنه .. مرتاح ومستانس .. لا تعذبينه بدموعج يا يمه .. فرحي له
الله يرحمك يا عبدالرحمن ..
ام فارس وام محمد قعدوا على الارض جنب هيا وتموا يواسونها .. اما خالد فكان واقف ومو فاهم شي .. بس عرف سبب حزن عمته وعزفها عن الزواج .. طلع من الغرفه وراح عند ابوه وعمه .. وقالهم اللي صار ..
بومحمد: عبدالرحمن ..
خالد: والله هاي اللي فهمته يا يبه ..
بوفارس: الله يرحمك يا عبدالرحمن .. خالد يبه .. عبدالرحمن كان مالج على عمتك .. وقبل العرس توفى في حادث .. وعمتك من بعده رفضت وردت كل من تقدم لها
خالد: الله يصبرها والله ..
بومحمد: لا حول ولا قوة الابالله ..
بوفارس: ناد لي الجسمي فديتك ..
خالد: ولا يهمك ..
راح خالد ونادى الجسمي اللي كان في صدمه من منظر عمته .. مشى عند ابوه وكان ويهه احمر وخانقته العبره
جاسم: نعم يبه ..
بوفارس: شو فيك يبه ؟
جاسم: ما ماا فيني شي .. وفجأه صاح بصوت مسموع ..
بوفارس حضن ولد: شو فيك حبيبي ؟ ليش تصيح .. وحط يده على قلب جاسم اللي كان يدق بسرعه .. فديت قلبك يبه .. ليش خايف ؟
جاسم: عميمه مسكينه .. وصاح زياده ..
بومحمد مسح على راس جاسم: فديت قلبك يا جاسم .. هي بس تعبانه شوي ..
بوفارس: معليه يبه .. ما عليها شر عمتك ..
جاسم وسط دموعه: مسكينه والله كانت تصيح وايد ..
بوفارس حضن جاسم لصدره: فديتك يا جاسم حنون والله .. تعال اغسل ويهك وتعوذ من الشيطان وعمتك ما عليها شر .. شاله بوفارس و وداه يغسل ويهه وسقاه ماي .. ودخل الصاله لقى الباقي في حيره ..
بوفارس: فطيم يمه تعالي اخذي اخوج ..
فاطمه قايمه صوب ابوها: ان شاء الله بابا .. خذت جاسم وقعدته في حضنها ..
بوفارس: اتصلي في عزيز وابوي شوفيهم وين خل يجون ..
فاطمه: ان شاء الله ..
طلع بوفارس وراح عند اخوه بو محمد ومع خالد كلهم راحوا فوق عند هيا الحزينه ..
.....................




اتصلت فاطمه حق اخوها ..
فاطمه: عزوز .. وين انتوا ؟
عبدالعزيز: قريب عند البيت
فاطمه: تعالوا بسرعه .. ابوي يقول تعالوا
عبدالعزيز بخوف: شو صاير ؟
فاطمه: عميمه هيا تعبانه ..
عبدالعزيز: خلاص جاين ..
سكرت من عبدالعزيز والتفت على مريم اللي كانت ميته من الخوف ..
فاطمه: مريوم شو فيج ؟
مريم: خايفه على عميمه ..
فاطمه: ان شاء الله ما عليها شر ..
الريم: فديتها عميمه والله ..
ايمان: ان شاء الله ما عليها شر ..
مريم: ايمانوا يا ليت عندي قلبج .. ماشاء الله عليج قويه ..
فاطمه: زين مرايم اخذي جاسم عندج باتصل حق فارس .. خذت مريم جاسم المنهار .. قامت فاطمه وطلعت برا تتصل حق اخوها .. شافت يدها وعبدلعزيز جاين صوبها ..
اليد: وين هيا ؟
فاطمه: فوق يدي ..
ركض اليد بسرعه فوق .. وعبدالعزيز كان وراه .. اتصلت فاطمه لفارس وكانت معصبه ..
فارس: هلا والله فطيم ..
فاطمه بعصبيه: انت وينك ؟
فارس مستغرب: موجود ..
فاطمه: يا فارس الواحد ما يشوفك لا انت ولا ولد عمك محمد .. شو عندكم شو اللي صاير ؟
فارس استغرب " شو عرفها ان محمد معاي؟ ": ليش تصارخين شو فيج ؟
فاطمه: الدنيا منقلبه عندنا وانتوا ولا على بالكم ..
فارس: خوفتيني شو صاير ؟
فاطمه: عميمه هيا تعبانه ..
فارس: هاا عميمه .. خلاص جاين ..
فاطمه: فارس .. اووه شو فيه ذي سكر ..
فارس التفت على محمد: عميمه هيا تعبانه ..
محمد: قول غيرها ..
فارس: فطيم توها مكلمتني والاهل محتشرين هناك ..
محمد: حرك بسرعه زين ..
وصلوا بيت اليد سلطان .. دخلوا وهم مفزوعين الكل استغرب دخول محمد مع فارس .. واولهم مريم وايمان والريم .. التفت فارس على الريم اللي ما شالت عينها من عليه ..
فارس: وينهم ؟
ايمان: فوق في غرفة عمتي ..
ركضوا الثنين مع بعض ودخلوا الغرفه .. وسط صياح هيا كان في ذهول من دخول محمد مع فارس ..
فارس: عسى ماشر عميمه ..
بومحمد: ما عليها شر ..
خالد مسك فارس: تعال معاي .. وطلع معاهم محمد .. خالد قالهم قصة عمتهم .. وايد تضايقوا .. وحزنوا على عمتهم ..
فارس: زين نجيب مطوع يقرى عليها ؟
خالد: امي تقرى عليها ..
محمد: ليكون يصير فيها شي من الصدمه ؟
فارس: الله لا يقول ..
طلع بومحمد من الغرفه: محمد ..
التفت محمد على ابوه بخوف: نعم يبه ..
بومحمد: تعال وراي ..
محمد: ان شاء الله .. وراحوا يتكلمون على الدري ..
بومحمد: شو صاير لك ؟ شو هالسرعه اللي رجعت بها من السفر ؟
محمد منحرج من ابوه: السموحه الغالي .. بس صارت لي ظروف
بومحمد بعصبيه: واي ظروف هاذي اللي خلتك تترك بيتك وعيالك ؟
محمد: يبه ظروف
بومحمد: اي ظروف ..
محمد انتفض: يبه انا مختلف مع زوجتي .. ومابغيت حد يعرف شي ..
بومحمد منصدم من الخبر اللي سمعه: مختلف مع زوجتك ؟ عسى ماشر يبه
محمد: ماشر بس خلافات عاديه ..
بومحمد فهم ان ولده ما يبي يقوله: زين وليش مارحت تكلمها ؟
محمد: كلمتها وهي راسها يابس ..
بومحمد: الله يهديها ..
محمد: طلبت يبه ..
بومحمد: تم .. آمرني ..
محمد: ما يأمر عليك العدو .. لاتقول لاحد اني مختلف مع زوجتي .. بقولهم اني توني راجع ..
بومحمد: ان شاء الله .. بس كبر عقلك ولا تتسرع وتعاند ..
محمد: ان شاء الله .. وباس راس ابوه واستسمح منه ..
رجعوا ادراجهم عند غرفة هيا .. وتموا ينتظرون فتره .. لين ما هدتها ام محمد وامها .. طلعت ام فارس مع بوفارس ..
ام فارس: الحمدلله على كل حال .. ان شاء الله ما عليها شر .. بس يبه عزيز لا يطلع هالكلام لاحد من خواتك
عبدالعزيز: ان شاءالله الغاليه ..
ام فارس: والتفتت على خالد ومحمد وفارس اللي كانوا قاعدين جنب بعض و وجهة لهم نفس الكلام ..
خالد: ان شاء الله مرت عمي ..
ام فارس ابتسمت لخالد: لا قولي عمتي ..
خالد ابتسم: ولا يهمج عمتي ..
بومحمد: بارك الله فيكم .. الله يتمم على خير .. يلا شباب نزلوا تحت وان شاء الله بنجي احنا بعد شوي ..
الكل: ان شاء الله ..
دخل فارس الصاله وراه الشباب .. محمد و عبدالعزيز وخالد .. محمد اول ما دخل ركضوا له عياله وهو حضنهم بحنان وشوق .. تم يبوسهم ويلاعبهم .. فارس قعد عند خواته مع عبدالعزيز .. طبعا فاطمه كانت معصبه على فارس ..
فارس يطالعها مبتسم: فديت المعصبين انا ..
فاطمه تدلع عليه: صج عاد .. وصدت عنه ..
فارس: لا ما قدر على الدلع انا ..
فاطمه لفت عنه بغرور ودلع ..
فارس قرب منها ومسك يدها: اموت فالدلع ..
فاطمه سحبت يدها: خير الشيخ شو تبي ؟
فارس: طالب القرب الشيخه ..
فاطمه: ما نزوج ..
فارس: افاا .. ليش ؟ واحد مزيون غرشوب حده مثلي تردونه ..
فاطمه: اي .. لانك قاطع هلك من الحين .. لو قبلنا فيك بتلته بنتنا ..
فارس: هههههههههه .. عين العقل يا بنت محمد .. بعدي عليج .. تعالي ابوس راسج ..
فاطمه ادزه عنها: مناك اشوف .. على قولة بوفارس يالهايت ..
فارس: هههههههههههه .. هيتني ابوج شو اسوي فيه ..
فاطمه: هههههههه .. تستاهل ..
فارس: فديت ابوي انا .. التفت على خواته ايمان ومريم .. شو اخباركم الحوريات .؟
مريم مبتسمه: الحمدلله ..
ايمان شاقه الحلج: تمام بوالشباب ..
فارس: انتي متى بتصيرين انثى ..
ايمان: هههههههههه .. تستخف دمك اخوي ..
فارس: لا دمي اصلا خفيف اختي .. والتفت على الريم اللي ما شالت عينها من على فارس من دخل وهو لاحظ هالشي .. شو اخبارج الريم ؟
الريم منحرجه: الحمدلله ..
فارس استغرب من ردها وخجلها ..
فارس: اخبارج مع المدرسه ؟
الريم: تمام ..
فارس: شدي حيلج ..
الريم: ولا يهمك .. " واي بدى يسأل عني .. معقوله يفكر فيني "
تموا قاعدين مع بعض كلهم وبعدين نزلت ام فارس و وطلبت منهم انهم يرجعون البيت ..
ام فارس: فارس يبه .. خذ خواتك ورحوا البيت ..
فارس قام عند امه: يمه اخبار عميمه الحين ؟
ام فارس: الحمدلله .. احسن .. زين يبه روحوا البيت وانا وابوك بنجي بعدين .. و وجهة كلامها لمحمد .. محمد يبه بعد انت اخذ اختك و روحوا البيت امك وابوك بيتمون معانا ..
محمد: ان شاء الله مرت عمي .. قام من مكانه والتفت على فاطمه اللي كانت سرحانه .. تم يناظرها لين انتبهت له اول ما تلاقت عيونهم ابتسم محمد وصد .. فاطمه استغربت من حركته .. وتمت تفكر
طلع فارس ومعاه مريم وايمان .. اما عبدالعزيز خذ معاه جاسم وفاطمه .. محمد خذ اخته وعياله معاه .. خالد طلع بروحه ..
في سيارة عبدالعزيز كان عبدالعزيز يتناقش مع فطيم موضوع البحث ..
عبدالعزيز: زين اختي .. انا عطته البحث وهو بيشيك عليه ..
فاطمه: حلو .. زين متى بيرجعه ؟
عبدالعزيز: والله مادري عنه ؟ تدرين خل اتصل له اسأله ..
فاطمه: لا ماله داعي خل اخته تاخذ راحتها .. انا ما وراي شي ..
عبدالعزيز ينكت: وراج جسووووم ..
فاطمه وجاسم: ههههههه ..
فاطمه: حركات بعد عزوز ..
عبدالعزيز: اعجبج انا .. زين سكتي خل اكلم الريال .. عبدالعزيز كان متصل ومخلي التلفون على السبيكر ..
يوسف: هلا والله بوسعود ..
فاطمه سمعت صوته وغمضت عيونها مبتسمه ..
عبدالعزيز: الله يحيك الغالي .. شحالك ؟
يوسف: الحمدلله .. انت علومك ؟
عبدالعزيز:الحمدلله نشكر الله ..
يوسف: تأبرني كتير خيو ..
عبدالعزيز: يالله شو بتحكي لبناني انته ؟
يوسف: ولووو .. حنا لها ..
عبدالعزيز: هههههههه .. شعنده قلب بدوي ..
يوسف: باردون خيو .. طلعت بالغلط .. تأبرني ..
عبدالعزيز: يا الله يا الله شو مهضوم خيو ..
يوسف: لا انت اللي مهضوم بن عمي ..
عبدالعزيز: عم تحرجني يا أبضاي ..
يوسف: ولو يا معلم ..
فاطمه كانت تسمع حس يوسف وهي فرحانه .. و راحت عالم ثاني ..
عبدالعزيز: عليك سوالف يا بوخليفه .. زين قولي ..
يوسف: آمرني حبيب قلبي ..
عبدالعزيز: شو اخبار البحث ؟
يوسف: والله للحين ما وديته البيت ..
عبدالعزيز: للحين هايت يعني ..
يوسف: همممممم .. تقدر تقول جي ..
عبدالعزيز: زين لما هلك يشوفون البحث ويشيكون عليه عطني خبر عشان اخذه مره ثانيه ..
يوسف: ولا يهمك الغالي ..
عبدالعزيز: زين انا بوصل هلي البيت .. انت وين ؟
يوسف: قريب حولكم ..
عبدالعزيز: زين انا رايح البيت لو قريب اسبقني الميلس .. بنزل هلي وبجيك ..
يوسف: من هناك ؟
عبدالعزيز: شوف فضول وعلوه .. ما شفتهم اليوم
يوسف: صار حبيبي .. الحين بكلمهم وانتظرك في الميلس ..
عبدالعزيز: صار .. سلاااام ..
سكر من يوسف والتفت على فاطمه اللي كانت اطالع الصوب الثاني وسرحانه ..
عبدالعزيز: وين سرحتي اختي ؟
فاطمه التفت عليه وهي مبتسمه: هلا .. معاك ما سرحت
عبدالعزيز ابتسم لها وفضل السكوت .. حس ان اخته بالها كان مشغول .. التفت على جاسم اللي نام على السيت اللي ورا من التعب .. وصلوا البيت وكان يوسف صاف سيارته و فاضل صاف سيارته ..
عبدالعزيز: الحبايب وصلوا ..
فاطمه: من ؟
عبدالعزيز: بوخليفه . . وعيال عمي ..
فاطمه " فديته بوخليفه": اهاا ..
عبدالعزيز: زين فطومه .. شلي الجسمي فديته نام ..
فاطمه: ان شاء الله .. نزلت وفتحت الباب اللي ورا .. شلت اخوها وراحت داخل .. اما عبدالعزيز راح عند الشباب فالميلس .. لقت مريم وايمان وفارس قاعدين فالصاله .. سلمت وخذت جاسم غرفته .. خذت لها شور سريع وبدلت ملابسها ونزلت عندهم ..

........................


الساعه 10 ونص .. سلمان ملتهي مع سميث وعبدالهادي ..
سميث: your county is very quite بلادكم وايد هاديه
سلمان: Thanks Goodness for that and it’s very safe الحمدلله .. وبلادنا امان بعد
سميث: Oh, that you told me about and I could just see it اوه اعرف انها امان لما قلتوا لي .. وشفت هالشي
عبدالهادي: so what are your plans for tomorrow? شو مشاريعك لبكره ؟
سلمان: hopefully tomorrow I am heading to the court to witness my niece’s Marge بكره باذن الله بروح المحكمه عشان ملجة بنت اختي ..
سميث: woow, she is getting married, congratulations man وااو بتتزوج .. مبروك يا ريال ..
سلمان: you beat yeah
عبدالهادي: I need to go to the bathroom, excuse me انا بروح الحمام .. عن اذنكم ..
سلمان وسميت: ahha وضحكوا كلهم ..
سميث: do you remember when we used to say ahha to the guard at jail and he used to get mad and angry تذكر لما كنا نقول لحارس السجن اهاا وكان يعصب علينا
سلمان: heheh, I remember him, but he was so kind and funny اي اذكره بس كان حبوب وطيب ..
سميث: some time I miss those days you know تدري .. احيانا اشتاق لذيك الايام
سلمان: mmm I only miss the moments I spent with you and abdulhadi ممممم انا بس اشتاق للحظات اللي قضيتها معاك ومع عبدالهادي ..
تموا يسولفون مع بعض .. استأذن سلمان عشان يرجع البيت .. لان بكره بيكون يوم كبير لبنت اخته ..
وصل البيت وهو مخنوق .. تم قاعد شوي فالسياره يفكر في حياته ..
سلمان " ليش حبيتها ؟ خذت قلبي غصبن عني .. آآآه يا ربي ليش حبيت فاطمه .. شاللي خلاني احبها .. ليش هي بالذات .. كل يوم يمرون علي بنات .. بس هي غير كل البنات .. آه يا يوسف شنذبك اخونك .. سامحني .. " نزل من السياره وحس ان ريوله مو شايلته .. تم واقف جنب السياره ويتأمل الحوش .. طلعت هنادي وهي تصارخ ..
هنادي: خالي .. خالي ..
سلمان متخرع: هاا .. هنود حشرتينا ..
هنادي: شدعوه حشرتك .. ساعه اناديك وماترد علي ..
سلمان: توني نازل من السياره ..
هنادي: وتميت واقف وسرحان عند السياره .. وانا انادي ولا حياة لمن تنادي ..
سلمان يغير الموضوع: وين اختج ؟
هنادي " اهم شي اللي يغير السالفه": جوجو داخل .. ويوسف هايت على قولتك .. وهنادي فالحوش وسلمان معاها ..
سلمان: ههههههههه .. يا خفة دمج ..
هنادي: زين خالي .. ممكن طلب .؟
سلمان: طلباتج اوامر هنوده ..
هنادي: مشكور خالي .. مممممممم .. انا قلت ليوسف وهو قالي انه موافق بس قالي لو لازم خالي يعرف ..
سلمان عاقد حواجبه: هنوده .. شسالفه ..
هنادي: الموضوع مو وايد كبير .. بس ابي اروح مع صديقاتي المجمع .. بنتشرى وبنتعشى هناك ..
سلمان مبتسم: فديت قلبج هنوده .. زين عادي بوديج انا وبكون معاج بعد ولا يهمج ..
هنادي بوناسه: والله خالي .. واااااااااو .. مشكور خالي ..
سلمان: كل هاي عشان مجمع ..
هنادي: لا مو عشان المجمع .. لانك بتكون معاي ..
سلمان عورت قلبه هنادي: ولا يهمج هنوده .. حاضرين لك بوالشباب
هنادي: خاااالي .. ردينا
سلمان: اوووه نسيت يا فراوله دلع انتي ..
هنادي: اي خلك جي ..
سلمان: بنت ..
هنادي: ههههههههههههههه
دخلوا الصاله وجواهر كانت قاعده تقرى كتاب .. وطبت عليها هنادي ..
هنادي: جووووووووووجو ..
الجوهره التفت عليها ورافع حاجب: يالدفشه .. شوي شوي ..
سلمان: ياختي على الرقه
هنادي: ههااااااي .. حلوووه منك خالي .. كثر منها ..
الجوهره: احلفوا انتوا الثنين ..

mlletipo
01-09-2013, 01:57 PM
23

هنادي وسلمان: والله .. ههاااااااااااااااي
الجوهره: خفة دم مو طبيعيه عليكم ..
سلمان: فديت اللي قفلت
الجوهره مبتسمه: صج عاد ..
سلمان: ها بنتي جوجو .. مستعده حق بكره .؟
الجوهره تنهدت: اي خالي ..
هنادي: جوجو متوتره .؟
الجوهره: اي والله ..
سلمان: فديت اللي متوترين ..
الجوهره ضحكة برقه: هههه ..
هنادي: جوجو مو مصدقه انج بتروحين عني ..
الجوهره: افا عليج يا هنوده .. كل يوم بمرج ..
هنادي: انا ادري انج كل يوم بتمرين .. بس شلون بتخليني معاهم .. يا ويلي ..
سلمان وضرب هنادي بالمخده: وجع هنود ..
هنادي والجوهره ماتوا من الضحك: هههههههههههههههه
تموا البنات مع خالهم يسولفون ويضحكون .. وعلى الساعه 12 دخل عليهم يوسف مستانس ويغني ..
يوسف: ( اكتب بدمي لهم .. هالرساله باسمهم .. حتى لو مالقى جواب يكفي توصل عندهم .. )
هنادي: الله الله ..
يوسف: هلا والله
الجوهره: شفيك اخوي .. مصخن ؟
يوسف: هههههههه .. وين مصخن .. الا شوفوني زي البومب ..
سلمان " ياحظك يا يوسف": ان شاء الله دوم ..
هنادي: اخوي شكله عشقان ..
يوسف التفت على هنادي وابتسم لها ابتسامه عذبه .. ابتسامه تحمل معاني الحب والحنان ..
يوسف: عشقان وهيمان بعد ..
سلمان نزل راسه ..
هنادي: فديت اخوي انا .. منو اللي عاشقها ؟
يوسف: سر .. ماعلم
الجوهره وتقرص خدود يوسف: حركات بوخليفه ..
يوسف: هههههه لازم ..
سلمان: يلا قوموا كلن يروح غرفته .. بكره we have a big day ..
هنادي: ان شاء الله خالي ..
قامت هي واختها .. ويوسف كان ماشي وراهم و في يده رسالة فاطمه .. انتبه عليه سلمان ..
سلمان " سامحني يا يوسف " .. وراح يشيك على البيبان ويطفي الليتات .. دخل غرفته وهو مرهق ..
قعد على مكتبه ومسك القلم وتم يكتب كتب مقطع اغنيه ..
( احبك حب ابد ما مر على انسان .. اعلنها واقولها قلب ولسان .. ولو شفت الزمن سد بابه وياي .. تمد ايدك لي وتفتح البيبان .. شلون انساك .. شلون انساك .. وانا متيم حبيبي وفيك ولهان .. شلون انساك .. لا والله غلطان اموت انا على حبك يا فلان .. ) .. ترك القلم ومسك راسه وطلع نفس عميق من صدره ..
سلمان" ليش حبيتها .. ليش ؟ يا ربي ارحمني .. ابي انساها .. هي ليوسف .. مابي اخونه .. شذنبك يا قلب يوم حبيت فاطمه شذنبك ؟ وليش فاطمه بالذات .. آآه يا يوسف ما راح اسامح نفسي " .. تم سلمان يلوم نفسه ويحاسبها من كثر ما كان حاس بالذنب ..
اما يوسف الهيمان كان يقرى رسالة فاطمه .. وغاص في بحر عميق من الاحلام .. غاص عميق في حب فاطمه اللي كل يوم يكبر في قلبه ..
يوسف" فديتها وفديت حيرتها .. احتارت من رسالتي .. ايه عليها .. بس هل ممكن تكون حبتني ولا لأ ؟ بس ابي اشاره منها عشان اتقدم للخطوه الثانيه .. فديتج يا فطومه " .. غمض عيونه وهو فرحان بالرساله ..
بعكس سلمان اللي مو قادر ينام من همه ..
دخل محمد غرفته وهو متردد .. فتح باب الغرفه اللي انهجرت من الحب والحنان والجو الاسري اللطيف ..
استنشق عطر ساره اللي مالي الغرفه .. غمض عيونه ورجع بذاكرته لورا ..
محمد: سوسو ..
ساره عاقده حواجبه: شو سوسو ؟
محمد: عيل شو يعجبج اناديج ؟
ساره بدلع: اي اسم الا سوسو ..
محمد: متأكده ؟
ساره باستغراب: اي
محمد: يعني اقدر ادلعج .. سي سي مثلا ..
ساره وتضربه على كتفه: عاااااد محمد ..
محمد مسك ايدها وباسها: يا عيون محمد انتي ..
ساره : فديت قلبك يا محمد .. الله لايحرمني منك ..
محمد حط راسه بحضن ساره وتم مغمض عيونه: ساره حبيبتي .. تدرين اني اموت فيج ..
ساره بعبط: لا مادري ..
محمد فتح عيونه: هههههه .. فديت خفة دمج .. الله لا يحرمني البسمه من هالشفه ..
ساره: آآمين .. ممممم .. محمد ..
محمد مبتسم: يا بعد كل طوايف محمد انتي ..
ساره بخجل: فديت قلبك .. عندي لك مفاجأه ..
محمد رفع حاجب: مفاجأه .. قولي لي يا قلب محمد انتي ..
ساره: انا ..
محمد باستغراب: شو انتي يا حياتي .. ؟
ساره: محمد حبيبي انا حامل .. ونزلت راسها
محمد قام من حضن ساره وجابلها: حامل .. وااااااااااو .. احلى خبر سمعته .. فديت قلبج حامل
ساره منحرجه: اي حامل يا محمد ..
محمد مسكها من كتوفها: ساروه عطيني كف
ساره باستغراب: ها ؟! كف ؟
محمد: اي .. انا عايش في حلم
ساره بدلع: محمــــــد ..
محمد: لا لا لا .. ماقدر اصدق .. باس ساره على راسها .. مبروك يا احلى ام فالدنيا ..
ساره ارتمت في احضان زوجها وهي تبكي من الوناسه .. محمد حضنها ومسح دموعها ..
محمد رجع من الماضي " ساره ليش هدمتي كل اللي بنيناه؟ الله يهديج " .. دخلت عليه امه وشافت الحزن والهم غالبين عليه ..
ام محمد: محمد يبه شو اللي مكدر خاطرك ؟
محمد التفت على امه وعيونه مليانه كلام: ولا شي الغاليه ..
ام محمد: عسى ما شر ؟ شو صاير بينك وبين زوجتك ؟
محمد نزل راسه وتنهد: لا تشغلين بالج بشي الغاليه ..
ام محمد مسكته من ايده وقعدت معاه على السرير .. محمد حط راسه في حضن امه وغمض عيونه .. تمت ام محمد تقرى على ولدها وتمسح على راسه بحنان .. محمد حس انه توه صغير .. تذكر لما كان صغير شلون يروح عند امه وينام في حضنها لما يتضايق .. غطت عين محمد من التعب والتفكير .. وامه كانت تتأمل ملامح ولدها اللي بان عليه التعب والهم ..
ام محمد " الله يهديك انت و زوجتك يا محمد " حطت راس ولدها على المخده وغطته وطلعت عنه .. اول ما طلعت امه من الغرفه هو وعى من نومه .. تم يطالع الغرفه فتره .. وبعدين طلع راح ينام عند خالد ..
محمد: طق طق طق ..
خالد: من ؟
محمد: انا ..
خالد قام وفتح الباب: حياك بونايف ..
محمد دخل وهو ماسك مخدته: اليوم بنام عندك
خالد ينكت: خايف ؟
محمد: هههههه .. اي تصدق .. و حذف نفسه على السرير ..
خالد: اقول الشيخ .. قم ارقد على الكرسي ..
محمد: هههههه .. خلووود خلني انام ..
خالد: ههههه .. زين خلاص كسرت خاطري .. نام بابا نام
محمد: ههههههه ..
ناموا الاخوان مع بعض .. ومحمد كان كل شوي يوعى من التفكير ..
................


اليوم الخميس .. هو اليوم الموعود بالنسبه للجوهره وابراهيم .. والفرحه عمت بيت الجوهره وبيت ابراهيم ..
فتحت عيونها وكانت الساعه 6 الصبح .. علت شفاها ابتسامه ..
الجوهره " ما صدق ان اليوم بنكون انا وابراهيم لبعض بالحلال .. يا رب توفقني مع ابراهيم .. يا رب ترزقنا بالذريه الصالحه .. يا رب ترزق اختي واخوي وخالي يا رب العالمين " .. قامت من سريرها بنشاط وصلت ونزلت تحت تجهز الريوق .. نزل وراها يوسف وكان يطالعها مبتسم ..
يوسف: صباح الورد يا عروسه ..
الجوهره باحراج: صباح الخير يوسف ..
يوسف: شحالج الغاليه ..
الجوهره: الحمدلله ..
يوسف: مستعده .. you have a big day على قولة خالي ..
الجوهره: الله يعين ان شاء الله ..
يوسف: ان شاء الله .. يوسف قرى الفرحه في عيون اخته .. حس انها اسعد وحده فالعالم .. تمنى لها السعاده من قلبه ..
الجوهره: اسوي لك سندويش فديتك ؟
يوسف: يا ليت والله .. وابي شاي احمر ..
الجوهره: من عيوني الثنتين ..
يوسف يلعوزها: فديت عيونج .. بس بكره هالكلام كله لابراهيم .. مب ذايقين لا سندويشات ولا شاي احمر ولاشي .. ابراهيم بياخذ كل الغلا ..
الجوهره: يوسف .. عاااد
يوسف يضحك: هههههه .. كلامي فيه شي غلط ..
دخل سلمان: لا مافيه شي غلط ..
يوسف: هلا والله
الجوهره: وينج يا هنود ..
سلمان: مافي مفر .. تذكرين شسويتي فيني انتي واختج امس ..
الجوهره: خالي .. هنود ملقوفه انا شاسوي ؟
يوسف: هنود محد يعرف لها غيري ..
سلمان: اي والله .. بس تمنيتك موجود امس ..
يوسف: هنود تقطعك خالي .. افااا
الجوهره: يوسف .. لا تلعب بمخ خالي ..
يوسف: ههههه .. زين يلا وين سندويشي .. ابي احرك
الجوهره: ليش مستعيل ؟
يوسف: ابي اروح من وقت .. عشان اخذ اجازه .. تدرين اليوم ورانا شغل عدل ..
سلمان: خوش شغل ..
الجوهره نزلت راسها وهي منحرجه ..
يوسف: زين يا عروسه تسلم الايادي على هالسندويش الحلو ..
سلمان: زين روح عنها .. صارت طماطه البنت ..
يوسف: ههههههه .. مع السلامه ..
طلع يوسف وهو فرحان .. تم سلمان مع الجوهره وكان يسولف معاها عن الحياه الجديده اللي بتعيشها .. والجوهره كانت تسمع له وهي فرحانه .. وكلام سلمان كان حلو واسلوبه شدها له ..

اما في بيت بوفارس .. طبعا عبدالعزيز من قام لصلاة الفجر وبعدها ما نام .. متخرع الولد .. كان يفكر في الموضوع كله .. يحاتي وقلق ومتوتر .. الساعه 6 ونص ..
جاسم: عزيز ..
عبدالعزيز: قاعد ..
جاسم باستغراب: شو فيك عزيز؟
عبدالعزيز التفت على جاسم: ما فيني شي ..
جاسم: زين عيل يلا تعال نتريق ..
عبدالعزيز: مابي .. انت انزل ..
جاسم: زين .. طلع وهو مستغرب من اخوه ..
بوفارس كان فالمطعم مع فاطمه وايمان وام فارس .. جاسم على طول راح عند ابوه ..
بوفارس حاضن جاسم: هلا والله بشيخ الريايل ..
جاسم مبتسم: صباحك ورد
بوفارس: الله يصبحك بالخير يبه .. الله يجعك صباحك خيروايمان ..
ام فارس: آمين يا رب العالمين .. جاسم حبيبي تبي حليب ؟
جاسم: لا ابي شاي احمر مثل ابوي ..
فاطمه: حركات ..
ايمان: ههههه .. او انك جسوم
دخل فارس: زين جي جسوم قطعوك الحريم ..
جاسم: جيت في وقتك اخوي ..
ايمان: اشرب شاي احمر بس
فاطمه: هههههههه .. جسوم عليك سوالف ..
فارس: والله يبته لنفسك يا رجل ..
بوفارس: عند اياهم جسوم .. ما عاد الا ايمان وفطوم يقطعونك ..
جاسم: انا باسكت عنهم تدري ليش ؟
الكل: ليش ؟
جاسم: لاني باسكت ..
الكل: هههههههه
فارس: حركات يا رجل ..
بوفارس: فديته هالرجل ..
فارس: يبه .. من بيروح معاكم اليوم ؟
بوفارس: اول الحريم بيروحون .. واحنا بعد ماترد البنت ..
ايمان: بابا .. عميمه هيا بتروح ؟
بوفارس: والله مادري ؟ بس اعتقد انها احسن .. امس لما طلعنا من عندهم كانت احسن الحمدلله ..
ام فارس: اي .. تحسنت .. بس كانت زعلانه شوي .. ان شاء الله ما عليها شر ..
فاطمه: فديتها عميمه ..
فارس: عيل وينه المعرس ؟
ام فارس التفت على جاسم: وين اخوك يبه ؟
جاسم: لما رحت له كان قاعد .. وقالي انه ما يبي ينزل
بوفارس: روحي شوفي ولدج يبه
ام فارس: ان شاء الله .. طلعت ام فارس من المطعم .. التفت بوفارس على فارس ..
بوفارس: عقبال عندك ؟
فارس سوا نفسه ما سمع ابوه وتم يشرب الحليب بهدوء ..
فاطمه استغربت من اخوها .. وحركته خلتها تتسأل عن غموض اخوها ..
فاطمه " انا لازم اقعد مع فارس واكلمه .. لازم اعرف شو اللي يفكر فيه "
بوفارس " من هاذي اللي خذت قلبك يا فارس .. لهالدرجه هيمان فيها "
ايمان " اليوم ودي اروح المجمع .. خاطري في الشنطه الورديه .. عجيبه وكشخه حدها "
جاسم " اففين .. يعني اليوم مو طالعين رحله الى شاطئ البحر .. ولين عزيز طلع طلعه بخطوبته .. خل اشوف سلطون والفهدي و حمادوه .. طقت جبدي "
بدى العد التنازلي بالنسبه للجوهره وابراهيم .. الساعه 10 ونص لازم يكونون فالمحكمه ..
لاا سلمان: جوجو .. يا جوجو يلا يبه تأخرنا ..
الجوهره: زين زين خالي .. ابيه مافي وقت خاااايفه
يوسف: جوجو يلا ..
هنادي: زين صبروا شوي
سلمان: هاذي شنقزها هنود
يوسف: ماتعرفها بوالشباب
هنادي: يوسف .. سمعتك
سلمان ويوسف: ههاااااااي
نزلت الجوهره بخطوات بطيئه و كانت متوتره ..
سلمان: يلا يبه لازم 10 ونص نكون هناك ..
يوسف: ابرهيم حرق تلفوناتنا ..
سلمان: يوسف .. تدري ان ابراهيم راقد في المحكمه من امس ..
يوسف: اي .. توه قايل لي ..
هنادي مصدقه: ووووي .. صج متخرع ..
سلمان: يقولي انه راقد على الكرسي وظهره يعوره شوي .. الا قلت له مو مشكله يا ولد .. بعد ما نملج بك على طول نجيبك البيت والعروس تسوي لك مساج محترم ..
هنادي: وووي .. خالي البنت تستحي شلون جي ..
يوسف: لا شنو بعد تستحي ريلها مافيها شي ..
هنادي: لا والله انا لو مكان جوجو لا يفكر اني بسوي له مساج او غيره .. لا لا لا
سلمان: اخاف ما راح تسوين له بس .. والله شكلج كل يوم بتسدحين الريال وبتتزحلقين على ظهره ..
يوسف: هههههه
الجوهره: يعني متى بنوصل على سوالفكم ..
يوسف: اخيرا نطقت ..
الكل: هههههههه
وصلوا المحكمه وهنادي للحين مصدقه ان ابراهيم راقد في المحكمه ..
هنادي تمشي جنب اختها: اقول جوجو .. هاي ريلج متخرع ؟
الجوهره: ليش ؟
هنادي: من امس نايم فالمحكمه ..
الجوهره: هي انتي .. صدقتي كلام خالي ويوسف .. ماتعرفين انهم حق التقطع جاهزين
هنادي ببرأه: ووووي .. وانا طول الوقت اتخيل ريلج وهو نايم على الكرسي
الجوهره: يا خيالج بس ..
هنادي: اوريهم هالثنين ..
دخلت الجوهره مع اختها انتظار النساء .. اما سلمان ويوسف تلاقوا مه ابراهيم وابوه ..
بعد فترة انتظار نادوا على الجوهره .. وراحت عشان يطابقون معلوماتها وشكلها بالبطاقه الشخصيه ..
خلصت ودخلت عند الشيخ .. شافت ابراهيم واقف و كان يناظرها بفرحه .. نزلت راسها و وقفت جنب خالها ..
خلص القاضي من بروتوكول الزواج .. و بارك لهم وتمنى لهم حياة سعيده .. سلم ابراهيم على سلمان ويوسف وباركوا له وسلموا على ابوه .. بعد ما طلعوا من عند الشيخ .. وقف ابراهيم وطلب من سلمان انه يكلم زوجته عشان يبارك لها .. وقف ابراهيم مقابل الجوهره وما كان يفصلهم الا خطوتين ..
ابراهيم: مبروك الجوهره ..
الجوهره منزله راسها ودموعها على خدها: الله يبارك فيك ..
ابراهيم: ان شاء الله يالجوهره بكون سندج وعزوتج بهالدنيا .. وباذن رب العالمين باسعدج وما راح اقصر معاج
الجوهره: تسلم ..
ابراهيم حس انها متوتره فمشى عنها وراح عند اخوها وخالها ودخلت الجوهره عند اختها وارتمت في احضانها
هنادي: مبروووووك جوجو .. مبروك ..
الجوهره: الله يبارك فيج حبيبتي .. الفال لج حبيبتي ..
هنادي: فديت قلبج ياختي ..
الجوهره وسط دموعها: تمنيت الولد والوالده معانا الحين ..
هنادي غصبن عنها صاحت: آآآه يا جوجو .. الله يرحمهم ..
تموا الخوات حاضنين بعض وحز في انفسهم غياب امهم وابوهم .. طلعوا من انتظار النساء ولقوا سلمان يوسف منتظرين .. خافوا لما شافوا الدموع ..
يوسف خايف: شفيكم خواتي ؟
هنادي: مافينا شي ..
سلمان مسك هنادي من كتفها: هنوده حبيبتي ليش هالدموع ؟
هنادي: دموع الفرح يا خالي ..
يوسف: يعل هالفرحه دوم فديتكم ..
الكل: آآمين ..
طلعوا من المحكمه وهم فرحانين .. و اكثرهم الجوهره .. اخيرا تحقق حلمها .. تمت تدعي لنفسها ولابراهيم بالسعاده .. وصلوا البيت والجوهره راحت غرفتها على طول .. ارتمت على سريرها وتمت تصيح من الوناسه .. بعدها قامت تصلي ركعتين شكر .. ودعت لنفسها ولابراهيم حياه سعيده ودعت لاختها واخوها وخالها بالتوفيق ..
السعاده عمت بيت لولوه وخليفه ( الله يرحمهم ) رجعة سلمان وسطهم والجوهره تملكت يوسف لقى حبيبته وهنادي طاحت في شباك الحب ..
في بيت بوفارس ايمان وعبدالعزيز وفاطمه ومريم قاعدين مع بعض .. كانت الساعه 11 ونص الظهر ..
مريم: عزيز .. شو فيك متوتر ؟
عبدالعزيز: مادري والله مو مطمن للموضوع
فاطمه" ولا انا بعد ": عسى ان تحبوا شيئاً وهو شر لكم ..
عبدالعزيز: الله يعين .. ورن جوال عبدالعزيز وكان يوسف المتصل .. ابتسم عبدالعزيز ورد ..
يوسف: هلا والله ..
عبدالعزيز: هلا بوخليفه .. شحالك ؟
يوسف: الحمدلله طيبين
عبدالعزيز: وحلوين وبنحبكم ..
يوسف: هههههههه ..
عبدالعزيز: شلون اموركم مع الملجه ؟ كل شي تمام
يوسف: الحمدلله ..
عبدالعزيز: مبروك .. يستاهلون هلك .. عقبال عندك يالشيبه ..
يوسف: هههههههه .. انا الحين صرت شيبه يالفالح ..
عبدالعزيز: ها عيل .. فاكر عمرك بو 14 سنه .. وقام عبدالعزيز عن خواته وكمل مكالمته فالحوش ..
ايمان: شفتوا رفيج عزوز هاذي بوخليفه
مريم: شو فيه ؟
فاطمه: قصدج يوسف؟
ايمان: اي اي هاذي ..
فاطمه باهتمام: شو فيه ؟
ايمان: ذاك اليوم شفته طالع من الميلس مع عزيز ..
مريم: خير يعني
فاطمه: سكتي خل تكمل ..
ايمان: بصراحه يجنن الولد .. مزيون ماشاء الله عليه .. يعني انا اللي دوم اشوف فارس اخوي وخالد ولد عمي من احلى الريايل .. يوسف هاذي غطى عليهم .. مزيون .. اقولج انبهرت بوسامته .. ماشاءالله عليه ..
فاطمه انصدمت تغير ويها .. تمت ساكته وتسمع .. حست بغيره على يوسف من اختها ..
ايمان: جسمه .. نظراته .. حركاته .. ماشاءالله عليه ..
مريم: ايمانو .. اول مره تتكلمين عن شاب بهالطريقه ؟
ايمان: لان اللي يشوفه وما ينبهر بجماله و وسامته ما عنده نظر
مريم: انا شفته كم مره بس ما لفت نظري جي ..
ايمان: الله يحفظه لشبابه ..
مريم: فطوووووووم ..
فاطمه: هلا .. معاج
مريم: وين رحتي ؟
فاطمه: ولا مكان .. وقامت عنهم رايحه غرفتها .. مرت من صوب الميلس وشافت عبدالعزيز يكلم يوسف .. حسدته لانه يسمع صوته .. نزلت راسها وكملت دربها لغرفتها .. دخلت غرفتها وفتحت رسالته وتمت تقراها وهي تصيح .. استغربت من دموعها .. كانت تنزل بحراره على خدودها .. مسحت دموعها بس كانت دموعها تنزل بغزاره .. تمت على هالحال فتره لين نامت ودموعها جفت على خدودها ..

حانت ساعة الصفر بالنسبه لعبدالعزيز .. الساعه 6 بعد المغرب .. هيا وام فارس واليده كانوا يتجهزون خلاص عشان يطلعون مع بوفارس ..
اليده: يلا تأخرنا على العرب ..
هيا: زين يمه .. شو فيج تو الناس
اليده: شوف هالبنت تقول تو الناس .. عيب نروح متأخر يمكن يبون ينامون الناس ..
فارس: ههههههه .. شدعوه ينامون هالحزه
اليده: فروس سود الله ويهك .. شو بعد تضحك علي
بوفارس: فورس لا تضحك على امي
فارس: بابا شو بعد الناس تنام الحين
اليده تخز فارس: شو بعد بابا .. سود الله ويهك
فارس: احترق ويهي من كثر ماسودتي فيه يدتي
اليده: تستاهل ..ريال شكبرك تقول بابا .. لوع الله جبدك ..
بوفارس وفارس: ههههههههههههههههه
ام فارس: قعدوا عن عمتي لاتصدعونها ..
فارس: ها ماما .. شو تقولين
اليده وترفع النعال: قسم بالله اصفقك فيها على ظهرك لو ما اصطلبت ..
فارس: بابا .. شوف يدتي
بوفارس ميت من الضحك ..
اليده: محمد .. امسك ولدك رفع ضغطي .. اسكت عن الضحك لا اصفقكم انتوا الثنين بعد ..
هيا: يمه يلا .. ام فارس مشينا ..
اليده: يلا نمشي عن مجابل ولد ولدي اللي استخف ..
فارس: من تقصدين ماما ولا بابا ..
سحبته اليده من ثوبه وعضت خشمه ..
فارس: آآآآآآآآآآآآآآآي ..
الكل: هههههههههههههه
اليده: عساك يا اسود الويه .. خل اسمع ماما وبابا يالخبل ..
فارس يتألم: يدتي شو هالضروس اللي عليج .. حشى ضروس هامور مو آدمي
اليده راجعه لفارس ومسكتها هيا وهي ميته من الضحك ..
هيا: يمه خلي فروس هالخبل عنج .. فرووس يوز عن امي ..
فارس: لا تعالي اتحداج ..
ام فارس: ههههه .. يعلك العافيه يا صبي يوز خل نطلع
اليده: هدوني عليه خل اصفقه .. انا هامور يالمتوت .. سود الله ويهك ..
فارس: لا تعالي .. مو قدها يالهامور .. تعالي اشوف تعالي ..
هيا تمسح دموعها من الضخك: فروس خلنا نطلع بعدين تفاهموا ..
فارس ينقز مكانه: ايوه الهامور .. تعال تعال ..
جات ام فارس ومسكت فارس من يده ودخلته المطبخ .. وهيا سحبت امها وطلعت مع اخوها بوفارس ..
ا م فارس: الله يقطع سوالفك يا ولد .. جننت هالعيوز .. والله مب راقده الا تصفقك ..
فارس: هههههههههه .. قولي لها انتظرها الليله .. الوعد عند الدوار ..
ام فارس طالعه عنه: اي دوار يا اسود الويه ..
فارس: هههههههههه ..
طلعوا الجماعه متجهين الى بيت نوره صديقة مريم .. وصلوا البيت وكان ترحيب اهل نوره من احسن ما يكون ..
الموجودين من اهل نوره كانت امها واختها الكبيره وخالتها ..
ام نوره: يا حيالله من جانا ..
ام فارس: الله يحيج ..
تموا يسولفون تعرفوا على بعض وبعدين دخلوا في الموضوع الاساسي ..
ام فارس: فديتج احنا اليوم عشان نوره بنتج .. ولدي شافها وقرر يكمل نص دينه معاها باذن الله
ام نوره كانت مستانسه: والله هاذي الساعه المباركه .. وما بنلقى احسن منكم .. بس لازم نشاور البنت ونشوف رايها ..
اليده: من حقكم تشاورونها .. واحنا مو مستعيلين خل البنت تاخذ راحتها .. والولد عندكم سألوا عنه ..
ام نوره: الله يسلمكم ..
هيا: المهم احنا نستأذن .. يناسبكم اسبوع عشان نتصل نشوف راي البنت وانتوا تسألون عن ولدنا ؟
ام نوره: خير ان شاء الله ..
هيا وام فارس واليده .. استأذنوا وطلعوا .. وهم في السياره كانوا يتكلمون عن اهل البنت ..
اليده: ماشاء الله عليهم .. طيبين ويعرفون السنع
ام فارس: اي في هاذي صاجه عمتي ..
اليده: بس قلبي قابضني مادري ليش ؟
بوفارس: ليش يمه ؟
اليده: والله مادري يبه
بوفارس توتر وتم يفكر في ولده " الله يستر بس .. الكل كاش من الموضوع .. الله يستر "
اليده: وين مودينا محمد ؟
بوفارس: البيت يمه ؟
اليده التفت عليه" لا يسمح امرك .. نروح بيتكم
الكل مستغرب ..
بوفارس: بيتنا ..
اليده اي خل اروح اصفق ولدك فروس هالمتوت .. عيل يقول عني هامور سود الله ويهه ..
الكل: ههههههههههههههههه
ام فارس: عمتي للحين في قلبج
اليده: باكسره .. يصبر علي هالمتوت ..
بوفارس: اذكري ربج يمه .. وانا باتولاه ولا يهمج
اليده: هههه .. صدقتك يالشيخ .. اعرفك ضناك ماتضربه ..
بوفارس: اي والله .. عيل تبيني اخليح تكسرينه ..
اليده: اقول روح بيتك احسن لك ولا بنزل من السياره ..
بوفارس يضحك: هههههه .. ان شاء الله ..
وصلوا بيت بوفارس .. نزلت اليده على طول ادور فارس .. في الصاله والميلس وماللقته ..
اليده: مريوم ..
مريم: هلا يدتي ..
اليده: روحي طلعي لي فارس من تحت الارض ..
مريم باستغراب: ليش ؟
اليده وتحذف عبايتها على الكرسي وتشمر اليد: ناديه اشوف لا تتسألين لي ..
مريم: ان شاء الله .. راحت فوق ولقت فارس يتكلم بالتلفون ..
مريم: فارس: يدتس محتشره تحت تبيك ..
فارس: ههههههه .. الهامور تحت .. قولي لها الحين نازل ..
مريم باستغراب: الهامور .. زين .. طلعت وهي مستغربه ..
فارس كان يكلم مناف وقالها شلون جنن يدته ..
مناف: حرام تسوي فيها جي المسكينه ..
فارس: عضتني في خشمي ..
مناف تضحك: هههههههههه .. تستاهل .. محد قالك تلعوزها ..
فارس: افاا .. وانا قلت بدافعين عني .. تضحكين علي ..
مناف: لا يبه احنا البنات ندافع عن بعض ضد كل الريايل ..
فارس: تدرين مناف ..
مناف: هلا ..
فارس: فديت البنات اللي انتي منهم ..
مناف انحرجت: زين روح لهم تحت .. وبعدين قولي شبيسون فيك ..
فارس: فديت قلبج يا مناف ..
مناف: فارس يلا روح ..
فارس: آآه .. بعد فديت قلبج ..
مناف: خلاااص
فارس: من عيوني يا عيوني انتي ..
مناف: مع السلامه .. وانتظر اتصالك
فارس: عيوني لج يا كل الغلاا نتي ..
سكر منها ونزل الا يدته محتشره عليه تحت ..
اليده: وينه هالمتوت .. اوريكم فيه .. يقولي انا هامور ..
فارس: احم .. انا جيت .. وين الهامور وينه ؟
اليده وتروح صوب فارس: تعال يا اسود الويه .. ومسكتها هيا .. يا يمه قعدي
فارس واقف متخصر: لا تعالي يالهامور .. اشوف يودوج ..
اليده: بعد قال هامور .. يعل الهامور ياكلك ان شاء الله ..
فارس يضحك عشان ينرفزها: هم هم هم .. بالعافيه على الهامر اللي بياكلني ..
بوفارس ميت من الضحك: قعدوا انتوا الثنين يالمينن .. خلاص ..
دخل عليهم محمد ولد حمد ..
محمد: السلام عليكم ..
بوفارس: وعليكم السلام .. تعال شوف خويك شو مسوي بيدتك ؟
محمد مبتسم: شو مسوي بعد ؟
ام فارس: مجننها .. كل شوي قالها الهامور .. وهي محتره عليه الا تصفقه ..
محمد: حيالله ام فارس ..
اليده: هلا والله بمحمد .. حيالله هالشوف ..
فارس: حمود .. وخر عنها لا تعضك .. من شوي كانت بتاكل خشمي هالهامور ..
اليده قامت بسرعه ومسكت فارس: يا اسود الويه صدتك يالمتوت .. تعيب علي الا انت يا ولد اليوم ..
فارس: آآآي .. حمودي . الحقني بياكلني الهامور ..
اليده وضربته على راسه: بعد قال الهامور هالمتوت ..
تم فارس يجنن يدته واليده تضربه كل ما صادته .. اعتدل فارس في قعدته وسأل عن فاطمه ..
فارس: يمه وين فطيم ؟
ام فارس: والله ماشفتها فديتها .. من الظهر وهي في غرفتها ..
فارس: ايمان .. روحي شوفيها يمكن تعبانه محد يدري عنها ..
ايمان: ان شاء الله .. راحت ايمان تطمن على اختها .. اما محمد من سمع طاري فاطمه حس ان قلبه تزايدت دقاته .. كانت ينتظر ييشوفها بسرعه ..
فارس تم يسولف مع محمد على ما نزلت ايمان و فاطمه كانت وراها .. اول ما دخلت الصاله اول من رحب فيها فارس ..
فارس: هلا والله بفطيم .. فديت هالنور اللي جانا من صوبج يالغلا ..
فاطمه كانت تبتسم مغصوبه: هلا فارس فديتك .. وباسته ..
محمد اول ما شافها داخله ارتاح وابتسم ونزل راسه عشان محد يلاحظ .. سلمت فاطمه على ابوها وامها وعمتها ويدتها .. واخر واحد كان محمد ..
فاطمه: شحالك بونايف ؟
محمد مبتسم ابتسامته اللي تذبح: الحمدلله طيب .. انتي شحالج بنت عمي ؟
فاطمه ذبحتها ابتسامة محمد: الحمدلله بخير ..
فارس: تعالي عندي اختي .. راحت فاطمه قعدت يمين فارس ومحمد كان قاعد على يساره .. محمد استانس لان فارس كان يفصل بينه وبين فاطمه .. تموا يسولفون واليده استأذنت وطلعت مع هيا .. بوفارس طلع يوصل امه واخته وام فارس راحت معاه لان بعدها بيطلعون مشوار .. ايمان راحت غرفتها وتم محمد وفارس وفاطمه فالصاله .. تموا يسولفون .. ورن جوال فارس والرنه كانت ( عالي مستواه ) والمتصله مناف .. قام فارس يتكلم برا وترك فاطمه ومحمد .. فاطمه كانت في عالم يوسف .. اما محمد فكان منزل راسه وطالع فاطمه بطرف عينه وفاطمه مو منتبهه .. قرر انه يفتح معاها اي موضوع بس عشان تتكلم معاه ..
محمد: شو اخبارج مع الجامعه ؟
فاطمه: الحمدلله مشين فيها ..
محمد: حلو .. شدي حيلج عاد ..
فاطمه: ان شاء الله ..
تموا ساكتين فتره .. توه محمد بيتكلم فاطمه استأذنت وقامت من مكانها ..
فاطمه: عن اذنك ولد عمي ..
محمد تم يناظرها: اذنج معاج بنت عمي .. " ليش قامت .. كنت مستانس وهي حولي " .. دخل فارس ولقى محمد قاعد بروحه ..
فارس: وين الكل راح ؟
محمد: مادري ..
فارس زين قوم خل نروح الشيشه شوي ..
محمد: قدام ..
ركبوا السياره .. ومحمد كان يفكر في فاطمه ..
محمد" فاطمه كان بالها مشغول بشي .. ما كانت على بعضها .. العاده تسولف وتكون مفرفشه .. اليوم مادري شو فيها .. "
فارس: كلم الشباب شوفهم وين ؟
محمد: من ؟
فارس: خلود وعلوه اخوانك .. شوف سلمان ويوسف وعزوز اخوي ..
محمد: ان شاء الله .. اتصل محمد و انفق مع الشباب انهم يتلاقون في الشيشه ..

mlletipo
01-09-2013, 02:00 PM
24

الساعه 10 ونص بالليل .. جوال الجوهره يرن .. والمتصل كان ( اخذت القلب ) زوجها ابراهيم .. شافت الشاشه وابتسمت ..
ابراهيم: الوووو .. زوجتي موجوده ..
الجوهره: هههههههههه .. برهوم
ابراهيم: واي فديت برهوم زوج زوجتي خخخخخ
الجوهره ميته من الضحك: شلون بعد زوج زوجتي .. شتخربط انت ؟
ابراهيم: من وناستي يا غلاي .. ماقدر اوصف فرحتي ..
الجوهره: الحمدلله يا رب ..
ابراهيم: شحالج يا عروسه ..
الجوهره تنفست براحه: الحمدلله .. انت شمسوي؟
ابراهيم: الحمدلله مرتاح ومستانس ..
الجوهره: فديت المستانس انا ..
ابراهيم: جوجو حبيبتي ..
الجوهره: عيونها ..
ابراهيم: فديت عيونها انا .. ابي اقعد معاج عاااد
الجوهره: برهوم انت صاحي ..
ابراهيم: لا مجنون .. ما قلت شي غلط .. ابي اشوفج واقعد معاج
الجوهره: لا تستعيل .. بعد حفلة الخطوبه ان شاء الله
ابراهيم: لا ما يصير ..
الجوهره تقلده: بلا يصير ..
ابراهيم: هههههههه .. والله وقمتي تقطعيني بعد ..
الجوهره: عيل شلون .. خالي سلمان و يوسف اخوي .. شلون ماتبيني اقطعك
ابراهيم: ههههههههه .. شكلي ما راح اسلم منج ..
الجوهره: هههههههه ..
ابراهيم: زين لاتغيرين الموضوع ..
الجوهره: اي موضوع ؟
ابراهيم: ولوتيه بعد ..
الجوهره: ههههههههه .. برهوم شفيك .. بعد الخطوبه بنقعد مع بعض ..
ابراهيم: اووووهووو .. زين متى الخطوبه ؟
الجوهره: مادري .. ماحددت .. وبعدين لازم اشوف هلك يمكن عندهم التزامات
ابراهيم: لا لا لا ما عندهم التزمات .. حددي اليوم وياليت يكون قريب ..
الجوهره: يمكن اخر الشهر الجاي ؟
ابراهيم بصدمه: شنوووو .. لا لا يبه شنو اخر الشهر الجاي .. يعني بعد 5 اسابيع يالضاره
الجوهره: اي 5 اسابيع فتره زينه .. لين اتجهز ولين ولين ..
ابراهيم: لا يبه مب ناطر 5 اسابيع .. بعد اسبوعين انا اشوف وايد زين
الجوهره: لا شنو اسبوعين .. متى بخيط الفستان ومتى باحجز تصوير و غيره .. لا لا لا
ابراهيم: يعني لازم تخيطين فستان .. اخذي جاهز
الجوهره بدلع: لا لا لا
ابراهيم: امووت فالدلع انا .. زين 3 اسابيع ولا ابي اسمع اي كلمه ..
الجوهره: بس ..
يقاطعها ابراهيم: لا لا لا .. انا باكلم امي عشان يجهزون
الجوهره: برهوووم ..
ابراهيم: لا تذبحيني بدلعج .. ايه عليج انتي ..
الجوهره انحرجت: زين خلاص 3 اسابيع ..
ابراهيم: فديت اللي تدلع على زوجها ..
الجوهره: زين روح ما منك فايده ..
ابراهيم: ههههههههه ..
الجوهره: زين ابي انام ..
ابراهيم: شوراج ؟ بكره الجمعه ..
الجوهره: تعبانه والله .. بقعدك اول ماقعد من النوم
ابراهيم: قعديني الساعه 9 ابي اروح اشتري خروف
الجوهره: خروف ليش ؟
ابراهيم: امي تبي تسوي غدا .. فرحانه فيني
الجوهره: وحليلها امك .. الله يديم فرحتها ..
ابراهيم: عاد لازم تاكلون من غدانا ..
الجوهره: ما تقصر حبيب قلبي .. بالعافيه ..
ابراهيم: انا بكلم سلمان بعد شوي .. عشان يعطيكم خبر ماتسون غدا ..
الجوهره: ماله داعي حبيبي ..
ابراهيم: حياتي انتي جوهرتي .. لاترديني يالغلا ..
الجوهره: ان شاء الله ..
ابراهيم: زين يا قلبي انتي .. روحي ارتاحي الحين .. ولاتنسين الساعه 9 اتصلي قعديني ..
الجوهره: مو جنه 9 وايد من وقت ..
ابراهيم: يا دوب اروح اشتري الخروف واوديه المطابخ .. والحق على الصلاه .. تدرين الجمعه بسرعه يسكرون عشان الصلاه ..
الجوهره: اها .. زين مو مشكله حبيبي .. يلا مع السلامه ..
ابراهيم: الله يحفظج حياتي ..
سكر ابراهيم من الجوهره وكان مستانس ..
ابراهيم" الحمدلله .. اخيرا تحقق حلمي .. وصارتي جوهرتي حلالي .. الحمدلله .. احمدك واشكرك يا رب "
........................


تنهد بحزن وغمض عيونه .. تذكر فاطمه ..
سلمان" ليش يا فاطمه .. شاللي ميزج عن باقي البنات .. وليش يا قلبي خنت يوسف .. اترجاك يا قلبي انسى فاطمه .. يوسف غالي علي .. اغلى منك يا قلبي .. ارجوك يا قلبي انسى فاطمه انساها .. " قام من سريره نزل الصاله وشغل التلفزيون .. قعد يتابع فلم .. بعد فتره رن جواله وكان المتصل نواف ..
نواف: مساء الخير ..
سلمان: هلا والله نواف ..
نواف: عسى ما ازعجتك ..
سلمان: لا عادي .. انا اصلا قاعد وزهقان حدي ..
نواف: شرايك نتلاقى فالقهوه ..
سلمان: حلو .. تدري بعرفك على ربعي هناك
نواف: نتشرف والله ..
سلمان: الشرف لنا يا نواف .. المهم عطني 10 دقايق واطلع من البيت ..
نواف: خلاص انا قريب القهوه .. بانتظرك هناك ..
سلمان: خلاص الشيخ .. مع السلامه ..
سكر سلمان من نواف .. وراح عند هنادي .. طق عليها الباب ..
سلمان: هنوده .. قاعده ؟
هنادي: لحظه خالي .. لبست روبها وفتحت له الباب ..
سلمان: ما نمتي للحين ؟
هنادي: لا ..
سلمان: شتسوين ؟
هنادي: اسوللف مع ربعي على النت ..
سلمان: اهاا .. زين اختج نامت ؟
هنادي: ماعتقد .. ليش ؟
سلمان: لاني باطلع .. بس بغيت اشوفكم تبون شي ؟
هنادي: لا خالي .. بس تعال نشوف جوجو ..
سلمان: زين ..
راحوا غرفة الجوهره .. دخلت هنادي ولقتها قاعده تقرى كتاب ..
هنادي: جوجو .. ما نمتي يالساحره ؟
الجوهره: لا والله ما نمت مثلج انتي يالساحره
سلمان: هههههههه .. زين انا طالع تبون شي ..
الجوهره: خالي .. على وين ؟
سلمان: بروح القهره ..
الجوهره: الله وياك خالي ..
هنادي: لاحظ انها تصرفنا ..
الجوهره: هنوود يالمينونه ..
سلمان: هنود هاذي تعقد العاقل والمينون .. انا بروح عنكم ..
الجوهره وهنادي: ههههههههههه .. الله وياك خالي ..
تموا البنات مع بعض .. و سلمان طلع من البيت .. وهو رايح القهوه شاف بنت تمشي بالشارع بروحها .. وكانت تتلفت وعيونها تتسارق من الخوف .. خفف شوي وقرب .. فتح دريشة السياره .. وشاف منظر يخوف .. البنت كانت تصيح و ويها مضروب و كانت تنزف ..
سلمان بخوف: عسى ماشر اختي ؟
البنت التفت عليه وتمت تتلفت حواليها .. نزلت راسها وماردت ..
سلمان: اختي منو مسوي فيج جي ؟
البنت رفعت راسها و قربت من دريشة السياره وصاحت بصوت عالي .. تمت تشهق وتتكلم وسلمان مو فاهم عليها .. نزل من السياره وقرب منها وكلمها ..
سلمان: سمالله عليج اختي .. قولي لي شصاير ؟ منو سوا فيج جي ؟
البنت: ارجوك ساعدني ..
سلمان: وين اهلج عنج ؟
البنت منهاره: آآآآه .. ارجوك ساعدني ..
سلمان بخوف: زين صبري خل اتصل بالشرطه ..
البنت: لا الا الفضايح ..
سلمان: بس لو وديتج بيت اهلج بتكون مسؤليه كبيره علي .. لازم اتصل ..
البنت قعدت على الارض ومستسلمه لكلام سلمان .. وسلمان اتصل بالشرطه وهو مستغرب من اللي يصير حوله
وصلت الدوريه للمكان اللي فيه سلمان والبنت .. نزل الشرطي من السياره وشاف البنت اللي كانت منهاره وآثار الضرب باينه في ويها ..
الشرطي: شصاير ؟
سلمان: مار بالسياره .. وشفت البنت تتخبط بمشيتها ولما قربت منها شفتها بالمنظر اللي هي فيه .. كانت تترجاني اوديها لبيت اهلها .. بس خفت .. لان ماعرف هي شمسويه او من مسوي فيها جي ..
الشرطي: عدل كلامك اخوي .. التفت الشرطي على الشرطي اللي معاه وطلب منه ان يتصل بالاسعاف ..
اما البنت كانت قاعده على الارض وتصيح وحالتها حاله .. طلب الشرطي من سلمان انه يروح معاهم المركز عشان التحقيق في القضيه .. وافق سلمان وراح وراهم بسيارته .. وعلى الطريق اتصل بيوسف وخبره باللي صار ..
يوسف بصدمه: هااا .. خالي .. انت متأكد
سلمان: اسكت يا يوسف .. مب قادر اتصرف .. ماعرف شفيها المسكينه .. اسمع انت روح البيت وخلك عند خواتك وانا بكلم فارس او محمد يجوني المركز .. يوسف ما وصيك على خواتك .. بس لاتجيب لهم طاري ..
يوسف: ان شاء الله خالي .. ارجوك طمني ..
سلمان: ان شاء الله يبه ..
يوسف: تبي اتصل في محمد وفارس ..
سلمان: لا انا باتصل .. بس انت لاتتحرك من البيت لين ارجع انا ..
يوسف: ان شاء الله .. استأذن يوسف من الشباب وبسرعه رجع البيت وسكر باب الحوش وقعد مع خواته اللي كانوا مستغربات من دخوله المفاجئ لهم ..
اما سلمان: فكلم فارس ..
فارس: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .. متى صار هالكلام ؟
سلمان: من شوي .. تعال لي المركز انتظرك
فارس: ولا يهمك .. جاين
فارس قال لمحمد السالفه وعلى طول طلعوا من القهوه متجهين المركز ..
اتصل سلمان اعتذر لنواف والغى الموعد من غير ما يحدد له السبب الحقيقي .. سكر من نواف وقرب من مركز الشرطه .. تذكر لما اعتقلوه في امريكا .. شلون اهانوهم وهم يسحبونهم فسيارة الشرطه .. تذكر شلون انضربوا من غير سبب او ذنب .. وصل المركز .. تنهد ونزل من السياره .. مشى ورا الضابط ودخل المكتب .. وهو قاعد مع الضابط في المكتب يسرد لهم احداث الموقف .. دخل فارس و وراه محمد .. وقف الضابط وشافهم وابتسم .. استغرب سلمان .. لما اتلفت وراه شاف محمد وفارس تطمن .. عرف انهم يعرفون الضابط .. قعدوا هم الاربعه مع بعض .. وسلمان قالهم كل اللي صار .. وكانوا الثلاثه منصدمين من الموقف ..
سلمان: انا شفتها من بعيد قلت في نفسي شتسوي هالبنت في هالليل بروحها ؟ لكن لما قربت منها شوي شفتها تتخبط بمشيتها وكانت تتلفت حولها بخوف .. قربت اكثر الا اشوف اثر الضرب في ويها .. قربت منها وكانت البنت منهاره على الاخر .. بصراحه خفت اوديها اي مكان يعني مستشفى او بيتهم مع انها طلبت مني اخذها بيتها بس خفت .. فاتصلت بالشرطه ..
الضابط: ونعم الراي يا سلمان .. احسن شي سويته ..
سلمان: لان في امريكا لو نشوف واحد ميت فالشارع ما نلمسه .. لان لو حاولنا نساعده او نشيك عليه بكون جزء من الحادث اللي صار لو مالي ذنب فيه ..
الضابط: عدل كلامك .. رن تلفون مكتب الضابط .. تم الضابط يسمع والذهول بان على ويهه والكل كان يطالعه بخوف .. سكر الضابط ونزل راسه .. خذ نفس عميق ورفع راسه وقالهم ..
الضابط: سلمان ..
سلمان بخوف: هلا ..
الضابط: تعرف وش سالفة البنت ؟
سلمان بقلق: شسالفتها؟
الضابط: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..
فارس: بوعلي .. خوفتنا شو سالفتها ؟
الضابط: هالبنت اخوها مسوي فيها جي .. وتدرون ليش ؟
الكل بصدمه وذهول: ليش ؟
الضابط: اخوها مدمن مخدرات .. و مفلس .. تاجر باخته عشان ابره ..
سلمان شهق شهقه وحط يده على قلبه .. محمد سكر على ايده بقوه من الغيض اللي فيه .. اما فارس حس الدنيا دارت فيه وقلبه تم يدق يسرعه وحس بخوف ..
سلمان: اخوها .. يالله ليش ليش ..
الضابط: كان موديها مكان مشبوه عشان يبيعها على التاجر وياخذ ابرته .. بس هي رفضت وضربها ضرب .. كسر ويها من الضرب وكسر حوضها الحيوان لانه رفسها وهي كانت تقاوم .. وبعدين هي شردت منه وتمت تركض فالشوارع مب عارفه وين تروح .. لين لقاها ولد الحلال سلمان ..
سلمان: حسبي الله ونعم الوكيل .. الحين شنو الاجراءات اللي بتاخذونها ضد اخوها ؟
الضابط: بنروح المستشفى للبنت وبنعرف منها كل شي .. مكان اخوها والمكان اللي خذها له .. وان شاءالله بيتعاقبون .. بتكلم اهلها وبنستدعيهم للتحقيق ..
فارس: يا قلبه هالاخو ..
محمد: عشان ابره .. حسبي الله عليه ..
الضابط: الله يستر على بناتنا
الشباب: آآمين ..
خلصت اجراءات المركز على الساعه 1 ونص بالليل .. طلعوا الثلاثه من المركز وكل واحد منهم شاغل باله شي واحد .. ( البنت المسكينه ) ركب سلمان سيارته ..
محمد: سلمان اوصلك البيت ؟
سلمان تنهد: آآآه .. لا مو مشكله
محمد: انا بسوق وفارس بيجي ورانا ..
سلمان: لا عادي ..
فارس: وين عادي .. انت منهار على الآخر .. محمد .. انت سوق وانا وراكم ..
سلمان: يا جماعه عادي ..
محمد ركب سيارة سلمان .. وسلمان ركب جنب محمد .. حركوا الشباب وسلمان كان مغمض عيونه والافكار تدور في راسه وصورة البنت مطبوعه في مخيلته .. وصلوا بيت سلمان ..
محمد: سلمان يبه .. وصلنا ..
سلمان فتح عيونه بخوف: هاا .. تنفس بهدوء ونزل ..
فارس: تامرنا على شي سلمان؟
سلمان: حياكم شباب ..
محمد: يسلم راسك .. روح ارتاح وبكره بنمرك باذن الله ..
سلمان: بس يا جماعه هالكلام يتم بينا ..
محمد وفارس: ولا يهمك ..
فارس: اعتبرنا ماندري بشي ..
سلمان: عيال حلال .. الله يوفقكم ..
فارس: احنا اخوان يا سلمان نعين ونعاون ..
سلمان: ما عليكم زود والله ..
محمد: ارتاح الليله .. وبكره ان شاء الله بنتلاقى و بنتابع الموضوع ..
سلمان: باذن الواحد الاحد ..
طلعوا من بيت سلمان .. وسلمان سكر باب الحوش وراح داخل بسرعه يتطمن على بنات اخته و يوسف ..
اول ما دخل كان الخوف باين فعيونه .. شاف عيال اخته ولاشعوريا حضنهم الثلاثه وتم فتره على هالحال .. طبعا البنات استغربوا من حركة خالهم .. اما يوسف فكان حاس باللي سلمان حاس فيه .. وحس بحنان وحب خاله لهم
الجوهره مسكت ويه سلمان وبحنان: خالي شفيك ؟
سلمان غمض عيونه وحط راسه في حضن الجوهره وتم ساكت ..
هنادي مسكت يد خالها: خالي فديتك تعبان ؟
سلمان فتح عيونه وتم يطالعهم .. و التقت عيونه بعيون يوسف ..
سلمان" اوعدك يا يوسف ان اكون معاك واحارب كل من يحاول ياخذ فاطمه منك .. وادوس على قلبي وكرامتي عشانك يا ولد اختي الغاليه .. فاطمه لك انت .. انت و فاطمه لبعض " قام من حضن الجوهره .. اعتدل في قعدته وتكلم ..
سلمان: اليوم عشت اغرب موقف ممكن يمر علي في حياتي ..
يوسف نزل راسه .. هنادي استغربت .. الجوهره سألت خالها عن الموقف ..
الجوهره: خالي .. وش الموقف اللي عشته اليوم ؟
سلمان: اليوم وانا طالع الساعه 10 ونص .. وقالهم الموقف وسالفة البنت مع اخوها ..
الكل انصدم .. يوسف ماتوقع ان يكون هاي السبب .. تم يطالع خواته بخوف .. هنادي صاحت وحضنت اختها ..
سلمان: طبعا هالكلام ما يطلع من البيت لاي مخلوق .. يوسف ترا محد يدري الا فارس و ولد عمه .. يعني لاتجيب طاري لعزيز او عيال عمهم ..
يوسف: ان شاء الله خالي ..
هنادي: حسبي الله عليه اخوها .. شهالقلب اللي عليه .. حقير هالانسان
سلمان: الحمدلله والشكر .. ادعوا للبنت المسكينه ..
هنادي بقهر: والله لو يجيبونه لي .. باذبحه .. الله يعينها هالاخت ..
الجوهره بحزن: اخوها عزوتها سندها فهالدنيا يبيعها .. وعشان شنو .. وصخ دنيا .. حسبي الله ونعم الوكيل ..
سلمان تنهد: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .. مابيكم تشغلون بالكم بهالموضوع .. كل واحد يروح يرتاح الحين .. بكره ورانا صلاة الجمعه .. و على فكره جوجو .. كلمني ريلج ..
الجوهره: ليش ؟
سلمان: قالي بكره بيطرش لنا غدا .. يعني لا تطبخون ..
الجوهره: وحليلهم .. بس من له نفس ياكل ..
سلمان: لا بتاكلون ولا تفكرون فالموضوع ..
يوسف: ما يقصرون .. وكلام خالي عدل يا خواتي .. لا تفكرون فالموضوع وايد .. بس ادعوا لها هالفقيره ..
سلمان: يلا بناتي روحوا ارتاحوا الحين ..
قاموا البنات كل وحده راحت غرفتها .. اما سلمان قعد شوي مع يوسف ..
يوسف: خالي
سلمان: هلا يبه
يوسف: خالي .. البنت شصار عليها الحين ؟
سلمان: والله مادري .. للحين فالمستشفى .. بكره بيتحدد كل شي ..
يوسف: يالله على اخوها .. شهالقلب اللي عليه .. اخته لحمه ودمه ما خاف عليها .. باعها .. حسبي الله ونعم الوكيل ..
سلمان: يا يوسف .. هاذي ما يخاف ربه ولا يعرف الطريق حق ربه .. ورفجة السوء تسوي جي يا يوسف .. اختار ربعك عدل قبل ماترافجهم .. الدنيا مافيها خير .. الربع هم اللي بيجرونك لطريقين .. اما طريق الصح او الغلط .. وسمعت الشخص ما تجي الا من اللي حوله ..
يوسف: الحمدلله على كل حال ..
سلمان: اياك وتترك ربك يا يوسف .. دوم خل عبد شكور .. احمد ربك على البلاء واليسر .. لو ابتليت قول الحمدلله .. وصدقني ربك بيعوضك .. ولو تيسرت امورك بعد احمد ربك وربي يبارك لك ..
يوسف: آآه يا خالي .. الحمدلله انك رجعت لنا عشان توجهنا ..
سلمان: تعرف من وجهني قبل ما اسافر امريكا ..؟
يوسف: من؟
سلمان: الوالد الله يرحمه ماقصر في تربيتنا .. بس خليفه يا يوسف .. ايوك يا يوسف .. هو اللي وجهني وكان دوم يحذرني من الرفجه الفاسده ودوم ياخذني المسيد معاه ويخليني احضر محضرات معاه .. على حياة ابوي وبعد ماتوفى الوالد ابوك اهتم فيني اكثر واكثر .. لو مو ابوك كان انا اكبر صايع فالبلد .. وماكنت سألت فيكم .. بس ابوك زرع ثمره فيني .. وهالشي عمري ما راح انساه .. وقد ما اقدر احاول اعوضكم حنان الام والابو يا عيال اختي ..
يوسف: الحمدلله يا خالي على كل حال ..
سلمان: ونعم بالله .. تعرف لما الله سلط علينا هالامريكان الوحوش وبهدلونا هناك .. ما كنا نقول غير الحمدلله انا وعبدالهادي والشخص اللي توفى الله يرحمه .. على البهدله اللي تبهدلناها وربي كنا نقول الحمدلله .. و شوف قدرة ربك يا يوسف .. سلط علينا سميث .. ساعدنا وقام فينا وارتاح لنا .. الله يهدي قلبه ان شاء الله .. وربك افرجها علينا شوف رجعنا البلاد بكل سهوله .. والله كأني احلم لما اتذكر شلون تيسرت امورنا فالمطار ولا وجوازاتنا رجعت لنا عن طريق السفاره .. والفضل يرجع لرب العالمين ثم لسميث ..
يوسف: بصراحه يا خالي .. اللي عشته هناك من اهناه وتعذيب .. ماتوقع حد يصبر عليه مثل ما صبرت انت وعبدالهادي .. اما سميث الله يهديه ان شاء الله ..
سلمان: ان شاء الله .. زين يلا قوم روح ارتاح بكره ورانا صلاه ..
يوسف قام من مكانه: ان شاء الله .. راح يوسف غرفته وسلمان كان يطالعه بفخر .. وارتاح من هم كان كاتم على صدره ..
اما البنات ولا وحده منهم قدرت تنام .. طلعت هنادي من غرفتها وراحت عند اختها ..
هنادي: جوجو .. ابي انام عندج .. خايفه
الجوهره: تعالي فديتج ..
قعدوا شوي يسولفون لين غلبهم النوم .. اما سلمان المسكين اللي ماقدر ينام من اللي صار له .. الافكار تروح وتجي في باله ..
.....................
انتهى الجزء الاول



الحين نروح بيت بوفارس .. عبدالعزيز كان مع امه .. كانت ام فارس تنصح ولدها وتقوله عن مسؤلية العرس ..
عبدالعزيز كان مو مرتاح وماله نفس يسمع كلام امه ..
عبدالعزيز: يمه .. الله يخليج .. سكري على هالموضوع
ام فارس باستغراب: ليش يمه ؟ شو فيك ؟!
عبدالعزيز: مادري .. حاس بضيقه .. من تطرون هالموضوع استضيق .. مابي اتكلم فيه الحين ..
ام فارس: اذكر ربك يا يبه .. انت اللي بغيته
عبدالعزيز: مادري يا يمه .. لا تكلميني فيه الحين .. وحط راسه في حضن امه .. تمت ام فارس تقرى على ولدها وتواسيه ..

الساعه 1 بالليل .. فارس دخل البيت وهو مو على بعضه .. راح غرفته على طول .. خذ له شور سريع واتصل بمناف اللي كانت نايمه .. قعدها من النوم ..
مناف: هلا
فارس: مناف قومي ابي اتكلم .. متضايق
مناف بطلت عيونها بخوف: شفيك فارس ؟!!
فارٍس كان متردد يقولها اللي صار .. بس حس انه متضايق وايد ولازم يفضفض ..
مناف بخوف: فارس تكلم شفيك ؟ شصاير؟
فارس: آآه يا مناف .. اليوم واحد من ربعنا طالع من بيتهم جاينا القهوه وعلى طريقه شاف .... . وقالها السالفه كامله ..
مناف: لا حول ولا قوة الا بالله .. الله يصبرها .. الله يستر على بناتنا ان شاء الله ..
فارس: انا ما شفت الموقف بعيوني ولا عشت اللي عاشه رفيجي .. بس من شفت ويهه وسمعت السالفه حسيت كأني انا اللي شفتها وكلمتها .. كانت تترجاه .. يالله عليه هالاخو ..
مناف: لا حول ولا قوة الا بالله ..
فارس: مناف: كسر حوضها من الترفس .. ويها رايح من الضرب اللي جاها منه ..
مناف لا شعوريا: فديت قلبك يا فارس .. لا تتضايق .. الله يعينها هالبنت .. الله بياخذ حقها ان شاء الله ..
انت لا تفكر فالموضوع وايد ..
فارس وتنهد: آآآآه يا مناف آآآه
مناف بحنان: سمالله عليك يا فارس .. قوم صل لك ركعتين .. ونام .. ولا تفكر في الموضوع فديتك .. بقعدك الصبح قبل الصلاه ..
فارس: فديتج يا مناف .. تمي معاي شوي .. احس اني ضايق ..
مناف: ان شاءالله ..
تم فارس يتكلم مع مناف فتره .. وبعدين هي اصرت عليه انه يقوم يصلي وينام .. قام فارس صلى ونام وحس براحه بعد ما صلى .. اما مناف تمت تفكر في فارس ..
مناف " فديت قلبه .. صرت جزء منه .. الحين يوم تضايق لجئ لي وفضفض لي .. الله يحفظه " تمت مناف تحاتي فارس وقلبها عليه .. غطت لها كم ساعه و وعت مع اذان الفجر .. اتصلت لفارس تقعده للصلاه ..
فارس بتعب: هاا ..
مناف: فارس .. قوم اذن الفجر ..
فارس: مناف ..
مناف: هلا فديتك
فارس: فديت قلبج والله ..
مناف انحرجت: زين قوم الحق على المسيد قبل ما يقيوم الصلاه ..
فارس: اختي الحين بتجي تقعدني او اخوي الصغير ..
مناف: زين قوم فديت يلا ..
فارس: ان شاء الله يا قلبي ..
مناف: اول ماترجع من المسيد اتصل فيني ..
فارس: ولا يهمج .. سكر منها ودخلت عليه فاطمه ..
فاطمه: فارس .. انت قاعد
فارس: اي .. جاني اتصال ..
فاطمه: زين يلا فديتك بابا نزل ومعاه جاسم ..
فارس: عزيز قعد ولا للحين ؟
فاطمه: اي قعد .. باقي انت قوم قبل ما يقيم الصلاه ..
فارس بتعب: زين .. شو فيكم اليوم ؟
فاطمه: من ؟
فارس: ولا شي .. خلاص قمت .. قعد على السرير تمدد وبعدين دخل يتوضأ ..
فاطمه لما دخلت على اخوها انتبهت انه كان يتكلم فالتلفون .. تمت تفكر في فارس اخوها .. احتارت في غموضه وتصرفاته ..
فاطمه" فارس اخوي .. شو مخبي.. ؟! تصرفاته غريبه .. من يكلم فالتلفون ليل نهار .. معقوله اخوي يحب ؟ لو يحب شكله مغرم الولد .. بعدين دامه يحب ليش ما يتزوج .. اخوي يلعب .. لا لا مستحيل ما يسويها الله يحفظه .. وتصرفاته مع محمد ولد عمي .. آآه من محمد هاذي .. بعد محمد متغير .. نظراته لي سؤاله عني .. غريب هالانسان ليش اختفى فتره عن الانظار وطلع مره وحده .. هالثنين مسوين شي كبير .. الله يستر منهم بس "
راحت غرفتها .. صلت ورجعت تنام مره ثانيه ..
رجع فارس من المسيد .. واتصل بمناف اللي كانت خايقه عليه وتحاتيه ..
فارس: هلا مناف ..
مناف بخوف: فارس تأخرت فديتك ..
فارس بجرأه: مناف .. خفتي علي ؟
مناف انحرجت وماردت عليه ..
فارس: مناف .. يا قلبي انتي ..
مناف تغير الموضوع: اخبارك الحين .. ان شاء الله احسن ..
فارس" فديت اللي تغير الموضوع": اي الحمدلله .. نمت براحه ..
مناف: الحمدلله ..
تموا ساكتين فتره .. مناف كانت تفرك اصابعها ببعض من التوتر والخجل من كلام فارس .. اما فارس فكان مغمض عيونه ويتذكر لما لبسها الاسواره ذيك الليله .. فتح عيونه وكسر حاجز الصمت بكحه مستقصدها ..
فارس: كح كح كح ..
مناف: سمالله عليك ..
فارس: ايه عليج يا مناف .. " شكلها بدت تحب"
مناف: شفيك فارس ؟
فارس: مستانس ..
مناف: ان شاء الله دوم ..
فارس يستعبط: ما سألتيني على سبب الوناسه ؟
مناف" بيتصفق هالولد وايد يستعبط": ممممممم .. ليش ؟
فارس: مو قايل لج .. ههههههههه
مناف عصبت: سخيف ..
فارس: ايه عليج مناف ..
مناف: زين يلا بسكر بروح ..
فارس: بتسكرين ولا بتروحين ؟ حددي موقفج لو سمحتي ..
مناف: عاااد ..
فارس: اموت فالدلع انا ..
مناف انحرجت: زين فارس لازم اسكر ..
فارس: ان شاء الله دلوعتي ..
مناف" بيذبحني .. يتغزل فيني واااي": مع السلامه ..
فارس: وتتغلى دلوعة فارس ..
مناف: شهالكلام ..
فارس: يزعلج ؟
مناف سكتت ..
فارس: عيل خليني اقول اللي اقوله ..
مناف بصوت واطي: لازم اسكر ..
فارس: مناف قبل ماتسكرين ممكن اقول شي ..
مناف: تفضل ..
فارس خذ نفس عميق: مناف احبج ..
مناف انصدمت .. تمت ساكته .. حست انها تحلم ..
مناف " يحبني " ..
فارس: مناف .. يلا روحي خلصي شغلج حبيبتي ..
مناف: ها .. !!
فارس: باكلمج اول ما روح المكتب ..
مناف مو مستوعبه: ان ن ن ان شاء الله .. سكرت وهي مو عارفه توصف شعورها ..
مناف" يحبني .. يحبني .. يحبني .. طالعه من قلبه .. واااي مو مصدقه .. فارس يحبني .. " شعورها اللي ماعرفت توصفه كان الاحساس بالحب الصادق من ناحية فارس .. فرحة مناف ما تنوصف .. في هاللحظه .. حست نفسها اسعد انسانه فالكون كله .. اما فارس فكان مستانس اكثر منها .. هو لما اعترف لها بحبه اول مره حس من مناف انها فاكره فارس معجب فيها لفتره وبس .. مع انه كان صادق بس هي كانت وايد حذره معاه .. بس اليوم لما قالها انه يحبها حس ان قلبها نبض بالحب .. من اهتمامها له ..
فارس " احبج يا مناف .. حبج عصف بقلبي .. آآه يا قلبي انتي يا مناف " حط راسه وغط له ساعه قبل ما يروح المكتب ..

الساعه 8 ونص .. وكعادتها ام فارس وجاسم فالمطعم ام فارس تحضر الريوق وجاسم يسولف معاها .. لان اليوم الجمعه واجازه فتحضر الريوق وقت متأخر .. فارس قعد من الساعه 6 ونص عشان يروح المكتب ويشوف شغله اللي اهمله من فتره .. اما جاسم كان قاعد مع امه كعادته .. يسولف معاها وهي تحضر الريوق ..
جاسم: يمه ..
ام فارس: هلا يمه ..
جاسم: كلمي ابوي .. نبي نروح البحر ..
ام فارس: فديتك كلمته عن امس و وافق بس تدري انشغلنا بموضوع اخوك ..
جاسم: زين خل نروح اليوم ..
ام فارس: لا يبه .. شلون نروح واحنا ما جهزنا شي ولا خبرنا بيت عمك .. ما يصير ..
جايم حط يده تحت خده: اوووووه .. زين بس نروح نتمشى ..
ام فارس تضحك عليه: ههههههه .. نرتب لها الاسبوع الجاي .. اوعدك اكلم ابوك و بيت عمك ..
جاسم: زين زين .. بنشوف ..
ام فارس: روح قعد ابوك يلا ..
جاسم ماسك العكاز: زين ..
ام فارس " هههههه .. عليك حركات يا جسوم .. الله يحفظك فديتك "
راح جاسم يقعد ابوه اللي كان توه مخلص من صلاة الضحى ..
جاسم: يبه ..
بوفارس مبتسم: هلا والله هلا ..
جاسم باس راس ابوه: شحالك يبه ؟
بوفارس: طيب طاب حالك فديتك .. اخوانك قعدوا ؟
جاسم: بس فارس .. راح المكتب
بوفارس: شعنده ؟ اليوم جمعه ..
جاسم: مادري يبه
بوفارس: عزيز قعد ولا للحين
جاسم: للحين نايم ..
بوفارس: ممممم .. زين يلا ننزل فديت طولك ..
جاسم: ان شاء الله ..
بوفارس يطالع جاسم: تعال اشيلك يبه
جاسم: لا عادي .. اقدر امشي ..
بوفارس يتحرش: انا ودي اشيلك يالدب ..
جاسم: انا دب .. زين شلني عشان تعرف .. لو انا دب او رشيق ..
بوفارس يضحك: شوي شوي يا غصين البان ..
جاسم وبوفارس: هههههههههههههه .. نزلوا وهم يسولفون ويضحكون .. دخلوا على ام فارس اللي الابتسامه كانت منوره ويها ..
ام فارس: يا هلا والله .. يا حي هالشوف ..
جاسم: حددي موقفج ؟ انا ولا بوفارس ؟
ام فارس منحرجه: جسووووم
بوفارس: ههههههههه .. التفت على ام فارس .. شحالج الغاليه .. ؟
ام فارس: طيبه الحمدلله .. شلون كانت نومتك؟
بوفارس: الحمدلله .. حلوه
تموا يسولفون شوي .. وبوفارس وجاسم تريقوا وشربوا شاي احمر .. التفت بوفارس على زوجته وسألها ..
بوفارس: شعنده فارس رايح المكتب ؟ الناس جمعه ورانا صلاه
ام فارس: فديته يقول يبي يخلص كم شغله ..
بوفارس " لوتي فروس .. اوريه": ما قال متى بيرجع ؟
ام فارس: يمكن يرجع مع الغدا ..
بوفارس: اها ..
دخل عليهم عبدالعزيز اللي كان ويهه متغير ..
عبدالعزيز: اهلا بالجميع ..
بوفارس: اهلا وسهلا ..
ام فارس: فديت قلبك انا .. يسعد صباحك ..
عبدالعزيز" اي صباح الله يهديج": هلا والله الغاليه .. وباس امه على راسها .. التفت على جاسم .. حيالله بومحمد .. شحالك
جاسم: الله يحيك ..
عبدالعزيز: مامي .. ممكن شاي احمر من ايدج الحلوه ..
ام فارس: من عيوني غناتي ..
بوفارس: بارك الله فيج يا مامي ..
الكل: هههههههههههه
عبدالعزيز: وياليت تحطين صبعج بالشاي ..
ام فارس مبتسمه: فديت قلبك انا ..
جاسم: ليش ؟
الكل التفت عليه ..
جاسم: ليش ؟
بوفارس: شو اللي ليش ؟
جاسم: ليش تحط صبعها فالشاي ؟
بوفارس: ههههههه
عبدالعزيز: عشان امي سكر وابي تحط صبعها بدل السكر .. فهمت بالفالح ..
جاسم ببرأه: زين انا بعد ابي ..
بوفارس: ما تبي صبعي انا ..
جاسم التفت على عبدالعزيز: ها شو رايك بصبع ابوي ؟
عبدالعزيز: لا تحمل مر ..
بوفارس: سود الله ويهك ..
الكل: ههههههههههه ..
في بيت بومحمد .. الكل لازم يقعد من النوم الساعه 8 ونص واقصى حد 9 .. هاي اوامر بومحمد .. طبعا الكل يتذمر من هالقانون .. بس ماشي على الكل .. واولهم فهد .. لانه يحب النوم ..
بومحمد يكلم ام محمد: وين الشيخ فهد ؟
الكل التفت يطالع الثاني .. وابتسموا .. بومحمد استغرب وتم يطالعهم ورافع حاجب ..
بومحمد: شو فيكم ؟
محد رد .. وبومحمد استغرب زود .. التفت وراه وشاف فهد متكي على الثلاجه ونايم وهو واقف ..
بومحمد: فهووود .. قم ياصبي ..
الكل: ههههههههههه ..
فهد بحكم انه ما يسمع مارد .. بومحمد قام من مكانه وهز كتفه ..
بومحمد: قم يا ولد .. حشى النوم زهق منك من كثر ما تنام ..
الكل: ههههههههههه ..
فهد فتح عيونه يطالع ابوه بغضب ..
بومحمد: عاد طالعني مثل ما تبي .. بسك نوم ..
فهد استسلم و راح قعد معاهم ..
محمد: يبه ..
بومحمد: يا لبيه ..
محمد: ابي اشتري نخل حق العزيه .. تجي معاي اليوم العصر ؟
بومحمد يفكر: اليوم .. والله ماقدر .. مواعد واحد خلها بكره نروح من الصبح ..
محمد: بكره .. الساعه كم ؟
بومحمد: الساعه 7 نطلع من البيت ..
محمد: بل ..
بومحمد: بلك المطر .. متى تبي تطلع عيل ؟
محمد: يعني الساعه 8 ونص 9 ..
بومحمد: روح بروحك عيل ..
خالد: محمد من صجك تطلع هالوقت .. يبه اذا ماتروح وتلحق على السوق من الصبح .. ولا روحتك ما منها فايده ..
محمد: وايد من وقت الساعه 7 ..
بومحمد: عين العقل بو وليد .. عيال هالايام مدلعين ..
محمد: مافي غير فارس ولد عمي فديته .. ما يرد لي طلب ..
بومحمد: مالت عليكم انتوا الثنين .. روحوا الساعه 12 الظهر بعد ..
محمد وخالد: هههههههههه
الريم من سمعت اسم فارس دق قلبها وابتسمت .. التفت خالد على اخوه علي ..
خالد: علوه ..
علي: هلا والله ..
خالد: اليوم بروح اشتري محل مع فارس .. تجي معانا ؟
علي: مو غلط ..
محمد: مع فروس ؟
خالد: اي
محمد: ما قالي ؟!
ام محمد: وخير يعني ما قال لك ؟
محمد: لا شو خير ما قالي .. كل شي يقوله لي
ام محمد: ليكون فارس مرتك واحنا ماندري؟
محمد ابتسم وتذكر ساره اللي وحشته .. تغير ويهه وغير الموضوع على طول عشان محد يفتح معاه موضوع زوحته ..
محمد: اي محل خويلد ؟
خالد: عمي دله على محل موقعه حلوه ومساحته تمام .. عاد رحنا وشفناه وقررنا نشتريه ..
محمد" فروس الدب ما قالي .. اوريه" ..
علي: خلاص باروح معاكم ..
خالد: حلوو .. نجهز الساعه 6 .. لان الساعه 7 موعدنا ..
علي: صار ..
محمد كان معصب على فارس ليش انه ما قاله عن هالطلعه ..
مر هاليوم على خير .. لحد الساعه 6 الا ربع .. طلع خالد ومعاه اخوه علي .. قد محمد متصل لفارس و زافه على الحركه .. سبقهم محمد عند فارس .. وهم طلعوا على الوقت .. وهم فالطريق عند الاشارات وقفت سياره جنبهم التفت علي على اللي بالسياره وصد على طول .. عقد حواجبه والتفت مره ثانيه وتم يطالع الشخص اللي يسوق..
علي: خلود مو جنه هاذي صلوح بوقحفيه ..

mlletipo
01-09-2013, 02:03 PM
25

خالد لف راسه: اي هاذي هو ..
علي: الحقه ..
لحقوا السياره اللي كان فيها صلوح .. تم خالد يولع له ليتات لين وقف .. وكانوا معاه شخصين بالسياره نزل خالد من السياره و وراه اخوه علي .. تكتفوا هم الثنين يطالعون هالشخص .. اول ما نزل من السياره سحبه خالد وضربه ضرب .. ومسكه علي ورفسه في بطنه ترفس .. الشباب اللي كانوا مع صلوح نزلوا يفازعون حق رفيجهم ..
الشاب الاول: هييي .. شتسون .. تركوا الولد ..
علي التفت عليه ودزه: ادلف انت مالك خص ..
الشاب الاول: هييي ولد عمي شنو مالي خص ..
علي: هلا هلا .. عيل انت فصول الخبل .. ومسكه وضربه ضرب ..
فيصل: آآآه .. شتسوي .. آآآي ..
اما الشاب الثاني كان خايف ومو عارف شو يسوي ..
خالد وهو ماسك صلوح: ها .. تذكرني صلوح .. افتح عيونك وشوفني ..
صلوح: ها .. آآآي ..
خالد: تذكرني ولا اذكرك .. وضربه على عيونه كم ضربه ..
اما علي بهدل فصول وحذفه على الارض .. التفت على اخوه ومسك صلوح ..
علي: تذكرنا يا بوقحفيه .. انا علي ..
خالد: وانا خالد ..
صلوح بخوف: هاااا ..
خالد: انا تاج راسك يالنذل ..
صلوح: انا مالي خص .. الشباب هم اللي قالوا لي ..
خالد: مالك خص ها .. اوريك يالنذل .. وعطاه كم كف على ويهه ..
علي: منو اللي قالك من الشباب ؟
صلوح: عيال بيت بوسالم ..
خالد عطاه كف وصرخ عليه: كـــــذاب .. قول من ولا بكسر ويهك ..
علي بكس له: تكلم قول من ؟
صلوح: انا وفصول ولد عمي ..
خالد رفس صلوح رفسه في بطنه وحذفه على الارض .. التفت على فصول اللي كان طايح على الارض .. ورفسه على ويهه .. طلع الدم منه .. اما الشاب الثالث كان واقف ورا السياره ويراقب بخوف ..
خالد: تعرف لو شفتك انت و ولد عمك باذبحكم زين ..
علي: يلا اخوي .. لا نتأخر على فارس ..
خالد وهو راكب السياره: مشينا .. حرك السياره وحفص عليهم وراح مسرع ..
علي: تصدق خلود ..
خالد: هلا ..
علي: احس ودي ارجع و ازيدهم ..
خالد: بس انت .. والله شوري يقولي ارجع اكمل عليهم ..
علي: النذل صلوح .. هو و ولد عمه هالخبل فصول .. هم السبب ..
خالد: ابي اشوفه مره ثانيه .. صدقني لو تجي الحكومه بكبرها ما هديته ..
علي: عندك اياه ..
وصلوا عند فارس المكتب على الساعه 7 الا ربع .. اول ما دخلوا لقوا محمد قاعد ..
علي: يعني لازم انت قبلنا ..
محمد: احم .. انا الكل فالكل ..
خالد: خف علينا الشيخ ..
فارس باستغراب: من وين جاين يا شباب ؟ متهاوشين ؟
خالد: لا مو متهاوشين بس مسكنا واحد ولعنا شكله شوي ..
محمد: ههههه .. من يكون هاذي ؟ انتوا محد يسلم منكم ..
علي: صلوح بوقحفيه
فارس: ههاااااي .. صدتوه يعني ..
خالد: وقلت له لو شفتك مره ثانيه باذبحك ..
محمد: شو سويتوا فيه ؟
علي: بردنا خواطرنا شوي ..
فارس: بس شوي .. جان قضيتوا عليه بعد ..
خالد: والله كان ودي .. بعد اللي سواه مو شوي هالنذل .. صج ما يبين في عينه ..
علي: سود الله ويهه .. يعني عزيناه ودخلناه وسطنا .. وفالاخير يقطنا في مصيبه .. ومحد راح فيها غير خلود اخوي ..
محمد: خلود .. من اللي تكلم فيهم و نكبكم ؟
خالد: هو مع ولد عمه هالخبل فصول ..
محمد: والله .. صج نذل ..
خالد: تخيل محمد .. ركضت فالظلام والشرطه تلاحقني .. حسبي الله عليه .. هلكني ذاك اليوم .. كنا حلوين وماشين على الخطه صح .. بس هو شو اللي خلاه ينكبنا ..
فارس: انتوا شو اللي كنتوا متفقين عليه اصلا ؟
علي: شوف كنا متفقين ان انا وخالد وحمد ولد بوسالم نهد خيول عزبة جماعة خليل وربعه .. لانهم قبل السباق اتفقوا معانا ان لو فزنا عليهم ناخذ الخيل الاسود .. واحنا فزنا يوم خلود ركب الخيل وسابق خليل .. عاد هم ما عجبهم .. قالوا كلامهم وهم واثقين انهم بيفوزون على خالد ..
خالد: المهم قلت لخليل .. يلا على الوعد .. قالي انسى اعطيك الخيل الاسود .. اختار اي خيل الا الاسود .. عاد تعرفني لما اعصب .. سحبته من ثوبه ورضخته على الارض .. تجمعوا الشباب وباعدونا عن بعض .. عاد انا توعدتهم .. واتفقنا انا وعلوه وحمد نروح نهد كل خيولهم من الاسطبلات .. وكل واحد من الشباب كان له مكانه يعني فصول كان يراقب ورانا .. احمد بن راشد كان سابقنا ويشوف لنا الطريق .. اما صلوح كان فالعزبه صوب البركه بروحه .. المهم يوم دخلنا عزبتهم الا الشرطه تشغل الليتات .. لان صلوح النذل مبلغ خليل من قبل .. وتعرف خليلوه خاله ضابط .. فكلمه او انهم بيسون لنا كمين .. تولعت الليتات وشردنا .. وهم شافوني ولحقوني انا بس .. باقي الشباب رجعوا العزبه .. مثل ما اتفقنا .. ان لو صار ما صار نرجع العزبه ولا كأن السالفه لنا ..
المهم تموا يلاحقوني فالظلام وانا ماشوف دربي الا اشوطح بين الشير اللي شمخت يدي وريولي .. وطحت كم مره وتكسرت والله .. تذكر ركبي شلون كانت من الدم .. وماقدروا يصيدوني .. لاني انخشيت في سيارة ناطور العزبه من غير ما هو يدري .. وتميت طول الليل الهث بروحي والدم يقطر مني ..
علي: جاتنا الدوريه وتموا يدورون .. وسألونا عن خالد .. وقالهم حمد انه ما جا اليوم كلش .. وانا استغربت ان صلوح اختفى من العزبه بكبرها هو و ولد عمه هالخبل فصول .. ومن يومها ما شفناهم .. بس عرفنا انهم هم اللي انكبونا ..
فارس: صج نذاله .. بس هم ليش سوا جي ؟
خالد: تعرف صلوح مصلحجي .. و ولد عمه هالخبل ماله شخصيه .. معاكم معاكم .. عليكم عليكم ..
فارس: بس زين سويتوا فيهم ..
خالد: بعد ما برد خاطري فيه .. ودي اشوت ويهه تشوت هالنذل ..
محمد: خلود عصبي وايد .. هدي شوي
خالد: انا شفته فار دمي .. كان ودي انط من السياره واخنقه ..
فارس: اعرفك خلود .. من يوم احنا صغار اقشر .. تاخذ حقك بالطيب ولا بالقوه ..
علي: فديته اخوي ..
محمد: يا جماعه صارت 7 وبتتأخرون على الريال ..
الكل: يلا ..
طلعوا الشباب في سيارتين .. محمد ركب مع ولد عمه .. اما علي مع خالد اخوه .. وصلوا وجهتهم وخلصوا امورهم .. واتفقوا انهم يروحون المحكمه عشان يخلصون الاجراءات الماليه والقانونيه .. خلصوا من الريال على الساعه 8 ونص تقريبا .. وكلهم ركبوا مع فارس بعد ما خالد ركن سيارته عن الشركه .. راحوا يتعشون واتصلوا في سلمان ويوسف وفاضل وعزيز .. طبعا سلمان اعتذر .. اما يوسف فسلمان طلب منه يروح معاهم .. عشان يغير نفسيته من بعد اللي صار .. تلاقوا الشباب في المطعم اللي غسلوا فيه الصحون من فتره .. طبعا فارس ومحمد ما يدرون باللي صار .. اول ما دخلوا الا بذاك الاستقبال من مدير المطعم ومن اللي يشتغلون هناك .. فارس طالع محمد باستغراب ..
فارس: شو السالفه ؟
محمد: مادري والله .. التفت على خالد .. خلود شوالسالفه ..
خالد: بعدين اقولك .. تعال سلم على مدير المطعم بعرفكم عليه
محمد وفارس رفعوا حاجب وطالعوا بعض .. ( هالحركه دوم يسونها مع بعض ) .. سلموا على مدير المطعم وقعدوا على طاوله وحده كلهم .. والخدمه لهم كانت غير باقي رواد المطعم .. خدمه خاصه طبعا .. قال خالد لمحمد وفارس سالفة غسيل الصحون .. ماتوا من الضحك على عبطهم ..
خالد: انا ما كنت حاب الفكره ومستحي .. ريال شكبري اسوي جي .. بس الشباب اصروا علي .. والله استانست صج يوم ما ينسي ..
محمد: وحليلكم يالمقاليع ..
فارس: ههههه ..
............




تونسوا الشباب في المطعم .. بعد وناستهم كلن توجه لروتينه .. محمد وفارس مع بعض .. خالد وعلي عبدالعزيز ويوسف راحوا ميلس احمد بن راشد .. اما فاضل رجع البيت لانه وعد سلطان وجاسم وفهد واحمد يوديهم يشترون اشرطة سوني الجديده .. كانت الساعه 10 تقريبا .. اول ما دخل فاضل حشروه الشباب ..
جاسم: يعني متى نروح ؟
سلطان: احلف يعني شوف الساعه كم الحين ؟
جاسم محتج: اكيد المحل سكر الحين ..
فاضل يطالعهم ومتكتف: خلصتوا ؟
سلطان: اي شوف الساعه كم الحين ..
ورجع جاسم يحتج: يه .. مواعدنا الساعه 9 .. وجاينا الحين ..
سلطان: مواعيدك مب شي ياخي ..
فاضل يطالعهم ورد ببرود: خلصتوا ؟
احمد ميت من الضحك .. وفهد مبتسم ..
سلطان: الحين شلون بنروح ولا لأ ؟
جاسم: وين نروح شوف الساعه كم الحين ..
سلطان: ما ضيعنا الوقت ولا شي . .انت جاي متأخر .. لو رحنا بيكون المحل خلاص سكر ..
فاضل: شوف ساعتك ..
شاف سلطان ساعته: الساعه 10 و ربع ..
فاضل: انتوا كل مره متى تروحون؟
سلطان تم يتلفت حواليه: زين يلا نحرك عيل ..
فاضل مشى وراهم: مب صاحين انتوا ..
احمد ميت من الضحك على جاسم وسلطان .. وصلوا المحل .. اول ما دخلوا الشباب المحل انتشورا كل واحد منهم في زاويه يختار له شريط .. اما فاضل كان قاعد 5يسولف مع صاحب المحل ..
فارس ومحمد مروا على سلمان البيت .. وقعدوا عنده شوي .. تطمنوا عليه و خذوا اخباره وقالوا له باللي صار على البنت المسكينه ..
فارس: مرينا على الضابط المركز ..
سلمان: ها بشروا ؟
فارس: البنت استخفت .. من اللي صار لها .. والاخو مسكوه واللي معاه .. داهموا المكان المشبوه ومسكوا الاغلب .. لان في بعض الشباب ما كانوا موجودين ..
محمد: لا حول ولا قوة الا بالله ..
سلمان: امس ما قدرت انام .. صورت البنت في بالي .. مب قادر انسى صوتها .. ولا شكلها المسكينه .. مالومها لو استخفت ..
محمد: الله يعينها هالمسكينه .. من الصدمه صادتها ردت فعل ..
فارس: حسبي الله ونعم الوكيل ..
قعدوا شوي عند سلمان وبعدين استأذنوا لما تطمنوا عليه .. طلعوا يحوطون الشوارع بالسياره .. رن جوال فارس والرنه كانت ( عالي مستواه ) .. التفت على محمد وطول على صوت الراديو ..
فارس: هلا والله ..
مناف بعصبيه: يعني اذا ما اسأل عنك ماتعرف انت تسأل .. يمكن مت ولا صار علي شي ..
فارس باستغراب: سمالله عليج يا قلبي شو هالكلام .. هدي هدي ..
مناف: ايش اهدي .. متى مكلمتك انا اليوم ؟
فارس: شوي شوي فديتج ؟
مناف بحزن: الساعه كم اخر مره كلمتك اليوم رد علي لو سمحت ؟
فارس: شو فيج معصبه يا قلبي ..
مناف: خلاص مافيني شي .. مب معصبه ..
فارس: يا قلبي انتي .. انشغلت اليوم ..
مناف: شحالك ؟
فارس: مناف ..
مناف: هلا ..
فارس: حياتي انتي .. ليش زعلانه ؟
مناف: من انا ؟ لا مب زعلانه .. قولي شسويت اليوم ؟
فارس: مناف .. كلميني عدل ولا تكابرين ..
مناف: فارس .. وصاحت ..
فارس بخوف: مناف حياتي شو فيج ؟ ليش تصيحين ..
مناف وسط دموعها: فارس .. وسكتت ما قدرت تكمل من الصياح ..
فارس اشر لمحمد انه يوقف السياره .. محمد على طول وقف السياره .. فارس نزل من السياره يكمل مكالمته مع مناف .. ومحمد كان مستغرب من فارس ..
محمد " ذبحك الحب يا فارس وصرت تداري على مشاعرها .. ايه عليك يا ولد عمي "
فارس: مناف .. ردي علي .. مناااف
مناف تشهق من الصياح: فارس . . فـ فـ فارس
فارس: عيونه انتي .. ليش تصيحين ؟ ليش يا قلبي .. اهدي شوي وقولي لي شو فيج ؟
مناف تمت مناف تصيح .. وهدت نفسها .. استجمعت قواها وتكلمت ..
مناف: فارس ..
فارس: يا لبيه فارس انتي ..
مناف: اليوم حلمت بنايف اخوي .. فارس وحشني اخوي .. وصاحت ..
فارس: فديت قلبج انا .. الله يرحمه .. اكيد كان مرتاح فالحلم ..
مناف وتمسح دموعها: الحمدلله .. كان ويهه منور .. وكان يضحك ..
فارس براحه: فديت قلبج .. هاي اللي مزعلج ..
مناف بحزن: كنت محتاجه اكلمك او ما قعدت من النوم ..
فارس: ليش ما اتصلتي يا قلبه ..
مناف: كنت احاتيك من سالفتك اللي قلتها لي امس .. وماحبيت اتصل فيك خفت تكون مشغول او حد حولك .. بس انت ما اتصلت فيني كلش .. وهالشي ضايقني
فارس: يا قلبي انتي يا مناف .. انا اسف بس انشغلت شوي اليوم .. وانتي لج الضوء الاخضر .. اتصلي وقت ما تبين يا قلبي ..
مناف: فديتك يا فارس ..
فارس: ها .. عيديها ..
مناف انحرجت: انت وين الحين ؟
فارس: فديت قلبج عيديها ..
مناف منحرجه: فااارس ..
فارس ابتسم: يا عيونها وقلبه انتي ..
مناف: انت وين الحين ؟
فارس: فالشارع ..
مناف باستغراب: اي شارع ؟
فارس: انا قلت لولد عمي يوقف ونزلت من السياره عشان اخذ راحتي معاج فالكلام .. فديتج خفت عليج يوم صحتي ..
مناف باحراج: اسفه يا فارس ..
فارس: فارس بشحمه ولحمه تحت امرج يا مناف ..
مناف" فديته والله": ايه عليك يا فارس ..
فارس: زين مناف ..
مناف: هلا ..
فارس: ودي اشوفج ..
مناف بجديه: لا فارس .. مب كل يوم والثاني تقول ابي اشوفج ..

فارس انصدم ومارد عليها ..
مناف بهدوء: فارس ..
فارس بصدمه: عيونه انتي ..
مناف " فديته قلبه كبير": لاتزعل يا فارس .. بس
فارس يقاطعها: فاهم عليج .. انا حاس نفسي وايد خذت عليج .. وضغطت عليج وايد .. واحرجتج بهالطلب ..
مناف" والله ودي بشوفك كل يوم يا فارس ": مو مشكله حصل خير ..
فارس ابتسم: ولا يهمج الغاليه ..
مناف: والله قلبك كبير يا فارس ..
فارس: انتي اللي دلوعه منافووو
مناف: شنو منافوو .. ياهل انا عندك ؟
فارس: فديت دلوعتي مناف .. ايه عليج بس .. ركب السياره وهو يضحك مع مناف .. حرك محمد وهو مستغرب من حال ولد عمه .. التفت محمد على فارس ..
محمد: فديت اللي غاص عميق في بحر الحب ..
فارس مبتسم: لحظه شوي يا قلبي .. طالع محمد وهو مبتسم .. حمودي .. خل عنك السوالف ..
محمد ضحك: ههههههههه .. وأشر لفارس يسكر ..
فارس: زين يا قلبي باكلمج بعد شوي .. سكر من مناف والتف على ولد عمه ..
محمد: انا بروح الحين بيت اهل المدام ..
فارس: مو جنه الوقت متأخر ؟
محمد: عادي .. بتستقبلني اي وقت ..
فارس ابتسم: ولا يهمك .. نروح ..
راحوا بيت اهل ساره زوجة محمد .. وصلوا وتم محمد فتره فالسياره متوتر وبعدين نزل .. اتصل في ساره وقالها انه عند الباب ..
محمد: فروس .. انت خلك قريب توقع اي لحظه اسوي لك ترجع لي .. لاتروح بعيد ..
فارس: ولا يهمك .. الله يرضى عليكم ..
محمد بتوتر: فديتك فروووس .. يلا سلااام
فارس: الله يرعاك ..
دخل محمد ميلس بيت اهل ساره .. كانت الساعه 11 ونص تقريبا .. انتظر فالميلس 5 دقايق على ما نزلت له ساره .. اول ما فتحت الباب التقت عيونها بعيون محمد .. تساقطت دمعات على خدها وهي تركض لمحمد بشوق وتحضنه .. لـــحـــــظه .. هاي كان خيال محمد .. نرجع للواقع .. دخلت ساره وهي منزله راسها .. وقف محمد وتم يراقبها وهي تمشي بخطوات واثقه باتجاهه .. مد يده مشتاق للمس يدها .. بتكبر صدت عنه وقعدت بالكرسي اللي جنبه .. ماستغرب هالحركه .. عداها لها وقعد بكل هدوء ..
محمد: ساره ..
ساره: نعم ..
محمد: ليش تسوين جي ؟ انتي شو شفتي علي عشان تشكين فيني ؟
ساره: .................
محمد: ساره حياتي .. انا جاي اتفاهم معاج .. ابي اخذ اللي بخاطرج ..
ساره: ماشوفك افتكرت فيني طول الفتره اللي راحت ..
محمد" قاسيه": كنت ماعطج فرصه تفكرين بالمشكله وتراجعين نفسج .. محد فينا كامل .. كلنا نغلط ..
ساره بعصبيه: بس انا مو غلطانه بشي ..
محمد: المصيبه لما الواحد ما يعترف بالغلط ويستمر فيه ..
ساره: شو قصدك ؟
محمد: كلامي واضح .. علميني يا ساره .. شو هالافكار اللي جاتج مره وحده ؟
ساره: ما جاتني الافكار مره وحده بس في ناس جزاهم الله خير فتحوا عيوني على اشياء انا كنت غافله عنها ..
محمد بقهر: حسبي الله ونعم الوكيل ..
ساره التفتت عليه: ليش ؟
محمد: لان اللي لعب بعقلج هدم حياتنا ..
ساره: الا ما هدمت ولا شي .. انا اللي كنت غبيه ..
محمد: انتي عن ايش تتكلمين ..
ساره: بنت عمك ..
محمد: يا بنت انا حلفت لج ان ما في قلبي شي لها .. محد خذ قلبي الا انتي .. زين بسألج .. انتي شفتي علي شي ولا على فاطمه بنت عمي ..
تقاطعه ساره: لا تقول اسمها هالحقوده ..
محمد يكمل: بنت عمي مو حقوده .. احفظي لسانج يا بنت الناس ..
ساره: اي تعزها علي ..
محمد بعصبيه: ماعزيت حد عليج .. سمعيني يا بنت الناس .. بنت عمي طول عمري عادها مثل اختي ..
ساره: قبل ممكن اصدق هالكلام .. لكن الحين مستحيل ..
محمد: انتي ما فكرتي ليش هالناس اللي فتحوا عيونج قالوا لج هالكلام؟
ساره: والله يبون مصلحتي ..
محمد: وانتي يالعاقله تشوفين ان مصلحتج بانج تهدين بيدج كل اللي بنيناها مع بعض ؟
ساره: قلت لك كنت غبيه قبل ..
محمد: ساره فديتج .. انتي اكبر من هالكلام كله .. انتي حب حياتي .. انتي زوجتي ام عيالي .. ساره حبيبتي مافكرتي في عيالج قبل ماتسوين هاي كله ؟
ساره" عيالي": خلك من هالكلام كله يا محمد ..
محمد: انا اتكلم فالهوا .. شلي الافكار من راسج ؟ وخلي العذال عنج .. بيهدمون حياتج ومحد بيخسر الا انتي ..
ساره: يوم اكتشتفت الحقيقه ما بخسر شي .. بس لو تميت غافله وعلى ويهي بخسر كل شي ..
محمد وقف: خلاص خلي الحقيقه واللي قالوا لج الحقيقه ينفعونج .. انا ما راح استمر معاج بهالطريقه .. انتي في صوب وانا في صوب .. قعدي بيت هلج مع اللي هدموا بيتج .. وانا مع عيالي في بيتنا بكرامتي ..
ساره بطلت عيونها: هاا .. محمد انت شو تقول ؟
محمد وهو رايح عند الباب: خل تنفعج افكارج .. شكلهم غسلوا مخج عدل .. عيالج ما راح تشوفينهم .. جيتج بالطيب وانت ما رضيتي .. ماعندي اسلوب غير الطيب .. هاي اخر مره تشوفيني فيها بالحلال .. ومسك يدها وباسها .. ساره كانت واقفه تسمع محمد بذهول .. ترك يدها وطلع من غير رجعه ..
ساره تمت واقفه مكانها منصدمه وماتسمع غير ( هاي اخر مره تشوفيني فيها بالحلال ) .. قعدت على الارض تصيح .. ما عرفت كيف تتصرف .. تروح لمحمد وتترجاه يرجع في قراره او تنسى لانه يخونها مثل ما تفكر .. رن جوالها وكانت المتصله صديقتها عليه ..
عليه: ساره .. بشريني شسويتي ؟
ساره وسط دموعها: بيطلقني ..
عليه مبتسمه: احسن .. وش لج فيه ..
ساره: بس ما توقعت الامور توصل لهالدرجه ..
عليه: هو الخسران .. ما راح يقلى مثلج .. وبنت عمه فطوم قدره .. يبه قومي غسلي ويهج .. ولا عليج من كلامه ..
ساره: عليوه وعيالي ؟
عليه: مردج بتشوفينهم ..
ساره: بس انا امهم .. ماقدر اصبر عنهم ..
عليه: حبيبتي بتتعودين .. قومي اخذي لج شور انعشي فيه نفسج شوي .. وبعدها كلميني ..
ساره: زين ..
سكرت ساره من عليه اللي هدمت حياتها .. لان عليه غيرانه .. كانت متزوجه و زوجها طلقها لانها مريضه بالشك .. دوم تشك فيه .. بس طلقها بدون عيال .. عشان جي قسى قلبها .. خربت حياة ساره لانها تغار وتموت قهر لما تشوف ساره فرحانه بحياتها .. حاولت انها تفرق بينهم من قبل بس ما قدرت .. و اخيرا قدرت لما اقنعتها بفكرة ان في حب قديم بين فاطمه ومحمد .. ساره لانها تحب عليه وكسرت خاطرها لما تطلقت فكانت دوم الصديقه الوفيه واللي حاضره لها وقت طلبتها عليه .. بس عليه لانها خبيثه فكانت تتمسكن .. وقدرت تخرب عليها حياتها .. ( هل محمد بيطلق ساره؟ وساره شو ردة فعلها من بعد هالسالفه؟ ) ..
محمد المسكين طلع من عند ساره وتمنى لو انه ماتزوج ساره من البدايه ..
محمد" لو تزوجت فطيم بنت عمي احسن .. رشحوها لها بس فضلت عليها ساره .. والله واغتريت فيج يا ساره بس راح اخليج تتحسفين على غبائج .. خلي العذال ينفعونج .. " ركب السياره وفارس التفت عليه ..
فارس: بشر حمودي ؟
محمد ابتسم مغصوب: لا جديد .. حرك ..
فارس " الله يعينك يا محمد": ولا يهمك ..
كانت الساعه 12 وربع .. محمد طلب من فارس انهم يروحون بيتهم ..
محمد: فروس .. خل نروح بيتكم
فارس: زين ولا يهمك ..
وصلوا بيت بوفارس .. دخلوا الصاله وكانت مريم متابعه التلفزيون اما فاطمه كانت توها داخله الصاله .. شافت محمد ورجعت بسرعه لانها ما كانت لابسه شيله ..
محمد " فديت هالشوف والله .. آآه برد خاطري الحين "
فارس: سوري فطيم .. حياك محمد ..
مريم: حيالله محمد .. شحالك ولد عمي ؟
محمد: هلا بالعروسه .. شو اخبارج ؟
مريم انحرجت: الحمدلله ..
محمد ضحك عليها: ههههههه .. حلاتين على اللي تستحي ..
فارس: لا تحرج اختي لو سمحت .. عطنى مجال ..
مريم: عاااد .. فارس ..
محمد: اخوج ذي نذل ..
فارس: مرايم .. تصدقين ؟
مريم تقهر فارس: الحين صدقت ..
محمد وفارس: هههههههههه
محمد" وينها فطيم فديتها" ..
فارس: قومي سوي لنا عصير لو سمحتي لو ما عليج امر واذا ما فيها كلافه عليج ..
مريم: حشى فارس .. شو طالب انت عشان تقدم لي هالموشح كله ..
فارس: لازم .. هههههههه
محمد: يستخف دمه الاخ ..
فارس التفت عليه: غصبن عنك دمي خفيف ..
محمد: مرايم .. من ايدج الحلوه عصير
مريم: ان شاء الله ..
فارس: هووووووب .. دكتور فالغزل حمودي ..
مريم: حمودي .. حلوه هاذي .. ههههههههه
محمد: باصفقه اخوج .. خليه عنج ..
مريم: انا بروح اسوي العصير قبل ما تجننوني .. وطلعت عنهم .. ومحمد ينتظر دخول فاطمه في اي لحظه .. كان ينتظرها بشوق ..
محمد " آآه يا فطيم .. خذتي عقلي .. "
فارس: وين رحت حماده ..
محمد: حماده ان شاء الله يصفقك ..
فارس ضحك بصوت عالي: ههااااااااااااااااااااي ..
محمد: وجع ..
فارس: عسل على قلبي يا قلبي .. رن جوال فارس بس هالرنه كانت تبيه بوصول رساله .. فتح الرساله وقراها وابتسم .. محمد يطالعه ومبتسم ..
محمد: شو هالمسج .. ويسوي نفسه انه يبي يشوف الرساله .. وفارس يبتعد عنه ..
فارس: وخر مناك ..
محمد: زين ابي اعرف ردك على الرساله ؟
فارس: حمادوووووو
محمد مسك فارس من اذنه: من حمادوووو
فارس: آآآي ي ي .. محد .. هد اذني ..
محمد: بتعيدها ؟
فارس: آخر مره
محمد: قول توبه
فارس: آي آي .. توبه توبه ..
محمد ترك فارس: اسود الويه ..
دخلت فاطمه وشافتهم بهالمنظر .. غصبن عنها ضحكت ..
فاطمه باست فارس: شحالك اخوي ..
محمد كان يطالعها باعجاب .. التفت عليه فاطمه وتلاقت عيونها بعيون محمد .. نزلت راسها بخجل ..
فارس: طيب فديتج اختي ..
محمد: شحالج فطيم ؟
فاطمه وهي تقعد جنب اخوها: الحمدلله .. انت اخبارك واخبار اليهال ؟
محمد: طيبين يسرج الحال .. تنفس براحه .. ابتسم وطلع جواله تم يتعبث فيه ..
فارس: شحالج الغاليه ؟
فاطمه: تمام فديتك .. انت شو اخبارك؟ ما شفناك اليوم ؟ اشتقنا لك
فارس: ايه عليج اختي ..
فاطمه: اليوم بابا استغرب انك طالع من الصبح ..
محمد" يا ويل حالي على الدلع انا .. بابا .. حلوه طالعه من حلجها" ..
فارس: كان عندي شغل متراكم مال كم اسبوع ..
فاطمه: زين خالد مو مقصر ..
فارس: اعرفه خالد شغول .. بس في اشياء لازم اشيك عليها بنفسي .. وفي اشياء خالد يشيك عليها ..
فاطمه: اهاا .. يعطيكم العافيه ..
فارس: الله يعافيج .. التفت على محمد .. بن عمي .. شو هالهدوء ؟
محمد رفع راسه وتلاقت عيونه بفاطمه اللي كانت سرحانه فيه: لا .. بس كنت اشيك على جوالي ..
فارس: شو تشيك رسايل الحب والغرام .. رن جوال فارس والرنه ( عالي مستواه ) ..
محمد: لا مكالمات الحب والغرام .. رد بس ..
فارس ويهه صار احمر .. كتم الرنه وابتسم .. فاطمه تمت اطلع فارس بشك ..
محمد يحرج فارس: رد ليش كتمت الرنه ..
فارس فاتن عليه: لا سكروا ..
محمد: علينا عاد .. ما شوفك تكتم الرنه ..
دخلت مريم بالعصير: تفضلوا احلى عصير من ايديني الحلوات ..
فاطمه: بس ثنين .. وانا ؟
محمد لا شعوريا: ولا يهمج .. تفضلي عصيري .. مد يده لها بالعصير ..
فاطمه انحرجت .. لانها ما كانت تقصد ..
فاطمه: لا عادي محمد .. كنت امزح .. بروح اسوي لي ..
محمد باصرار: لا والله تشربين عصيري ..
فاطمه: لا شدعوه محمد .. عيب والله عيب .. انت الضيف ..
محمد: من قالج بعطيج العصير جي .. لا يبه شربيه بالعافيه .. بس بتسوين لي عصير من ايدينج الحلوات .. نقزت مريم: لا يبه انا اللي ايديني حلوات ..
محمد: ولا يهمج .. ايدينج حلوات .. وفطيم ايدينها بعد حلوات ..
فاطمه كانت بتموت من الحيا ..
فارس: فطيم شربي العصير .. ولا عليج منه لاتسوين له عصير ولا شي ..
محمد: افااا ..
فاطمه: لا بسوي حق ولد عمي .. طالعت محمد بحنان .. ولا يهمك يا محمد اسوي لك احلى عصير ..
محمد" فديتها": تسلمين بنت العم .. فيج الخير .. مو مثل هالدب فروس ..
مريم: احلى الدب فروس ..
فاطمه: حدكم عن اخوي .. الا فارس ..
فارس: فديت اختي اللي تفزع لي ..
محمد: حلاتين عليك يا فارس ..
فارس: ليش ؟
محمد: من يدافع عنك ؟
فارس: فطيم اختي ..
محمد: احسدك .. ورفع حاجب وطالع فاطمه ..
فارس ومريم: ههههههههههه ..
طبعا محد فهم مغزى كلام محمد الا فاطمه .. قامت من مكانها وراحت تسوي عصير حق محمد .. وهي فالمطبخ تمت تفكر في كلام محمد ..
فاطمه " شو فيه محمد ولد عمي .. وايد تغير .. نظراته تغيرت .. كلامه غير عن قبل .. بديت اخاف منه " كانت مندمجه وهي يتغسل الكاس .. وانكسر الكاس وادخل شوية زجاج في يدها وانجرحت .. صرخت ..
فاطمه: آآآي .. فارس ..
فارس سمع صوت اخته وركض لها المطبخ ..
فارس بخوف: شو فيج فطيم ؟
فاطمه اطالعه وتتألم: فارس .. يدي ..
قرب منها وشاف الدم اللي بيدها .. خاف على طول سحبها من ايدها وراح الصاله ..
فارس: مرايم روحي جيبي عباية اختج ..
مريم بخوف: شو فيج فطيم ؟
فاطمه: انكسر الكاس بيدي ودش الزجاج .. آآي .. حطت راسها على صدر فارس وصاحت ..
فارس: بسرعه مرايم فديتج .. حضن اخته .. حياتي فطيم الحين بوديج المستشفى ما عليج شر حبيبتي ..
محمد كان يطالع فاطمه بخوف: سمالله عليج فطيم .. انا السبب ..
فارس: ليش انت ؟
محمد: انا اللي طلبت منها تسوي لي عصير ..
فارس: لا يا ريال لاتقول جي .. زين محمد فديتك شغل السياره على ما نجيك ..
محمد وهو طالع: من عيوني .. " كل شي لعيون فطيم يهون " .. فارس كان حاضن فطيم ويسكتها ..
فارس: فطيم فديتج .. الا كاس وانكسر لاتكبرين الموضوع ..
فاطمه وسط دموعها: يدي تعورني فارس .. والله تعورني ..
فارس: فديت يدج يا فطيم ..
دخلت عليهم مريم وعطت فاطمه العبايه لبست عبايتها وهي تصيح ..
مريم: اجي معاكم .؟
فارس: لا فديتج ماله داعي .. بس بلغي الكل ..
مريم: ان شاء الله .. ايه عليج فطوم ..
طلع فارس مع فاطمه وركبوا السياره مع محمد .. اتصل عبدالعزيز لفارس .. اللي حس بتوأمه ..
فارس: هلا عزيز
عبدالعزيز: اخبار فطيم؟
فارس: ما عليها شر ان شاء الله .. احنا قريب المستشفى
عبدالعزيز: اجيكم ..
فارس: لا يبه ماله داعي .. كلها الا جرح صغير بس اختك دلوعه حبتين ..
فاطمه بعفويه: فاااااارس ..
فارس: اووه انتي هني ..
فاطمه صاحت: والله يعورني ..
محمد: ما تشوفين شر بنت عمي .. ما عليج من فروس بس يبي يلعوزج ..
فاطمه سمعت كلام محمد وحست براحه ..
فارس: زين عزيز وصلنا المستشفى .. باكلمك اول ما نطلع ..
عبدالعزيز: الله يحفظكم ..
وصلوا المستشفى .. نظفوا لفطيم الجرح وخيطوه لها .. كانت ماده يدها وتتألم ..
الدكتور: خليها ترتاح على السرير شويه ..
فارس: ان شاء الله ..
الدكتور: ما تشوفين شر اختي ..
فاطمه: مشكور دكتور ..
الدكتور: العفو ..
فارس: ما بتكتب لها ادويه او شي ؟
الدكتور: ما تحتاج .. بس بكتب لها بندول تقدر تجيبه لها من الصيدليه ..
فارس: خلاص صار ..
راح فارس ورا الدكتور عشان ياخذ الورقه منه .. اما محمد تم مع فاطمه .. رجع الدكتور يتطمن على فاطمه بعد ما عطى فارس الورقه ويصرفها فالصيدليه ..
الدكتور موجه كلامه لمحمد: زوجتك قويه ما شاء الله عليها ..
محمد وفاطمه انصدموا بكلام الدكتور ..
الدكتور: ما شاء الله كانت هاديه واحنا انظف لها الجرح .. ان شاء الله ما عليج شر اختي ..
محمد: يعطيك العافيه دكتور وماقصرت ..
الدكتور: الله يعافيك .. وسلامات ماتشوفون شر ..
طلع الدكتور من الغرفه اللي كانت فيها فاطمه .. محمد كان واقف عند الباب وفاطمه شبه منسدحه على السرير .. كل واحد منهم يفكر في كلام الدكتور ..
( زوجتك قويه ماشاء الله عليها ) .. هالجمله تترد على مسامع محمد وفاطمه .. دخل فارس وشاف حالهم استغرب ..
فارس: ها فطيم الحين احسن ..
فاطمه سرحانه: .............
فارس: فطومه .. مسك كتفها بهدوء .. فطيم وين رحتي ؟
فاطمه: هلا فارس ..
فارس: احسن الحين حبيبتي ؟
فاطمه اي ..
فارس: نروح البيت ؟
فاطمه: اي .. يلا ..
محمد طبعا ما كان احسن من فاطمه .. سرحان وهو واقف عند الباب ..
فارس: محمد ..
محمد: ............
فارس: شو فيكم اليوم .. حمود ..
محمد: هلا ..
فارس: يلا بنحرك ..
محمد: ان شاء الله ..
فارس: مسك اخته ومشى معاها لين وصلوا السياره .. ركبت السياره وهي ومحمد في بالهم شي واحد
( زوجتك ) هالكلمه حركت مشاعر محمد اللي اتجهت ناحية فاطمه .. اما بالنسبه لفاطمه هالكلمه خلتها تفهم غموض محمد في الفتره الاخيره .. وفهمت سر نظراته وتغير اسلوبه معاها .. اما فارس كان مستغرب هدوء محمد المفاجئ .. وصلوا البيت نزل فارس ونزلت فاطمه .. ومحمد رجع البيت وقلبه متعلق بكلام الدكتور ..
اما فاطمه فكان استقبال بوفارس لها قطع عليها حبل افكارها ..
بوفارس: فديت ام الزين انا .. سمالله عليج حبيبي ..
فاطمه خنقتها العبره وحضنت ابوها وصاحت: بابا ..
بوفارس تنهد: عيون بابا انتي .. ما تشوفين شر يا قلبي ..
فاطمه تمسح دموعها: يعور
بوفارس: اجر ان شاء الله يا قلبي ..
فاطمه: الحمدلله على كل حال ..
بومحمد: بعدي عليج يالغلا .. الحمدلله على كل حال .. تعالي داخل حبيبتي ..
ايمان: سمالله عليج فطيم ؟ ما تشوفين شر ..
فاطمه: الله يسلمج حبيبتي ..
فارس: الا يدها تعورها .. فطوم دلوعه ترا ..
ايمان: عاد تقولي عن فطوم .. الدلع لاعت جبده منها ..
فاطمه وهي تتألم: والله انتوا ما تحسون .. وراحت غرفتها تصيح ..
بوفارس التفت على عياله: زين جي زعلتوا غلاي ..
فارس يقلد ابوه: زين جي زعلتوا غلاي .. يا حرام ..
بوفارس سحبه من شعره: يا اسود الويه ..
فارس: آي آي آي .. شو فيكم علي اليوم ..
بوفارس: من ؟
فارس: انت تسحب شعري .. وحمود اذني .. انا اللي بروح المستشفى الحين ..
ايمان وبوفارس: هههههههه ..
طلعت ام فارس من غرفتها متجهه لغرفة فاطمه تطمن عليها .. طقت الباب .. وفاطمه فتحت لها ..
ام فارس: فديت بنتي انا .. ما تشوفين شر يالغاليه ..
فاطمه تمسح دموعها: ماما .. يعيبون علي ..
ام فارس تحضنها بحنان: ما عليج منهم محترين منج ..
دخل جاسم: اي ما عليج منهم .. ماتشوفين شر اختي ..
التفت ام فارس على جاسم: ويه .. انت مو نايم ؟ شو اللي قعدك ؟
جاسم: قعدت مع الحشره ..
ام فارس: فديتك انا .. تطمنت على اختك ..
جاسم: سلامات فطومه ..
ام فارس: الله يخليك لاهلك .. روح نام يا قلبي ..
جاسم: ان شاء الله .. طلع جاسم .. وتمت ام فارس تواسي بنتها واطبطب عليها .. وفاطمه كانت تتألم من الخياطه .. تمت مع بنتها لين غطت عينها .. غطتها وطلعت عنها ..
ام فارس شافت الكل متجمع في الصاله اللي فوق ..
ام فارس: جويسم روح نام ..
جاسم: هههههه .. بكره اجازه عادي ..
بوفارس يمسح على شعر ولده: معليه خليه يقعد معانا شوي ..
ام فارس: جاسم روح نام يبه ..
جاسم بحزن: زين .. راح غرفته .. واللي تموا فالصاله ايمان وفارس وبوفارس ..
ام فارس: الحين البنت في حاله وانتوا قاعدين تتمسخرون عليها .
فارس يهمس لابوه: الله يعنك الليله ..
بوفارس ابتسم: كله من فروس .. هو اللي يقول عنها دلوعه ..
ام فارس: ما يصير جي .. وطالعت فارس بنظره .. وانت سمعتك ..
فارس يضحك: هههههه .. فطيم دلوعه ..
ام فارس: خل عنك السوالف .. ولا تقعدون تسون جي في بنتي ..
ايمان: صج هي وايد دلوعه ؟
دخلت عليهم مريم: من الدلوعه ؟
ايمان: فطوم الياهل ..
ام فارس: ايمانو لمي لسانج احسن لج ..
ايمان: ما قلنا شي ..

mlletipo
01-09-2013, 02:05 PM
26

مريم: شو اخبار فطيم ؟
فارس: ما فيها شي .. بس نظفوا الجرح من الزجاج وخيطوه لها ..
مريم: وين هي الحين ؟
ايمان: في غرفتها تدلع ..
ام فارس بعصبيه: يعني كلامي ما ينسمع ..
ايمان: ولين .. زين زين ..
راحت مريم غرفة اختها .. لقتها نايمه .. غطتها عدل .. وطلعت عنها ..
مريم: نايمه فديتها ..
بوفارس: زين مرايم .. شو قرارج المبدئي ؟
مريم انحرجت ونزلت راسها ..
ايمان: السكوت علامة الرضا .. كللللووووش
ام فارس: وجع يا ايمان ..
ايمان قامت من مكانها: اوووووه .. الواحد ما يفرح بعد .. طلعت عنهم وراحت غرفتها ..
ام فارس: احسن بعد .. ها مرايم يمه ما رديتي على ابوج ؟
مريم مبتسمه: فكرة الزواج انا مو مستنكرتها ومتقبلتها الحمدلله .. بس احتاج وقت عشان ارد عليكم ..
بوفارس: هاي اللي كنت ابي اعرفه .. دام الفكره انتي متقبلتها اخذي راحتج بالتفكير ..
فارس: تستاهلين كل خير يا مرايم .. والفال حق فطيم وايمان ان شاء الله ..
الكل: ان شاء الله ..
قام فارس وراح عند ايمان .. اما بوفارس ومريم وام فارس تموا مع مريم يسولفون معها عن الزواج واهميته ..
طق الباب على ايمان ودخل على طول ..
فارس: ايماني ..
ايمان كانت تصيح في فراشها .. قرب منها فارس ورفع اللحاف عنها ..
فارس: ايماني .. ليش زعلانه ؟
ايمان تمسح دموعها: ماما شو فيها صايره عصبيه معاي ؟
فارس: يعني اول مره امي تكون جي ؟ تعرفينها هي الكل بالكل فهالبيت .. اذا ابوي ما يقدر يكسر كلامها صح
ايمان: ادري ..
فارس: انتي ترا مثل امي .. شخصيتج قويه ..
ايمان رفعت راسها: انا ؟!
فارس: اي .. فديت امي الله يحفظها ما تسكت عن حقها ..
ايمان: شو اسوي لو انا طالعه على امي ..
فارس: فديتج لاتزعلين منها .. بس هي لانها قفلت علي انا وابوي يوم قطعنا فطيم وصيحناها ..
ايمان: فطوم دلوعه ..
فارس: كلكم جي مو بس فطوم ؟
ايمان: اي فطوم دلوعتك ما ترضى عليها ..
فارس ضحك: ههههههههه .. مو هاي قصدي ؟
ايمان: عيل ؟
فارس: بس كلكم يا خواتي فيكم هالدلع .. فطيم يمكن بزياده ..
ايمان: يعني انت قلت بنفسك ..
فارس: اي هي وايد حساسه .. و كانت تتألم واحنا نضحك ونتمسخر .. يعني ما كان وقته ..
ايمان: لا هي دلوعه وايد ..
فارس: زين زين .. هي دلوعه وايد ولا يهمج .. قومي غسلي ويهج ولا تزعلين من امي ..
ايمان: ان شاء الله ..
فارس: انا بروح ارتاح وانتي نامي فديتج ..
ايمان: ان شاء الله ..
طلع فارس من عند ايمان .. وهو مار على الصاله شاف مريم مع امه وابوه .. ابتسم لهم ودخل غرفته ..
خذ له شور دافي .. بعده حس بانتعاش .. خذ التلفون واتصل بمناف ..
...........


مناف: هلا والله
فارس: فديت قلبها انا ..
مناف منحرجه: شخبارك؟
فارس: الحمدلله .. انتي شو اخبارج؟
مناف: طيبه والحمدلله ..
فارس: اخبار فيصل وعبدالله ؟
مناف: الحمدلله ..
فارس: الحمدلله .. مناف ..
مناف: آمرني ..
فارس: واااااي .. ما يامر عليج العدو .. فديت الذرابه انا
مناف انحرجت: فارس لاتحرجني بكلامك ..
فارس: فديت قلبج يا مناف ..
مناف: قولي وش كنت تبي من شوي ؟
فارس: كنت ابي اقولج اني مشتـــــاق ..
مناف" فديتك": ........
فارس: حياتي مناف ؟
مناف لا شعوريا: فديتك يا فارس ..
فارس: اموت في كلامج يا مناف ..
مناف: فارس ..
فارس: يا قلبه انتي ..
مناف: في خاطري كلام ودي اقوله لك ..
فارس: قولي فديت قلبج ..
مناف: فارس .. انا .. انا .. انا وايد تعلقت فيك .. بس طلبتك
فارس: عيونه ..
مناف: فديت عيونه .. مالي حد فهالدنيا .. لا تتخلى عني او تلعب بقلبي .. وصاحت ..
فارس"يعني تحبني": يا مناف انتي مو جزء مني .. انتي صرتي كلي .. والله العظيم اني بحطج بعيوني وما راح اخلي شي يمسج .. وبحافظ عليج .. وهالكلام انا قلته لج من قبل .. بس بأكد لج عليه الحين .. و اللي رفع سابع سما يا مناف بحطج بعيوني .. واذا في خاطرج شي قوليه الحين .. وانا حاضر لج .. مسحي هاللولو يا قبله انتي
مابيج تصيحين .. دموعج غاليه يالغاليه ..
مناف: انا محتاجه حنان .. من بعد الوالد الله يرحمه ضعنا .. قبل كنا على الاقل عايشين ..
يقاطعها فارس: انا تحت امرج يا مناف .. وحاضر باللي في خاطرج .. طلباتج اوامر ..
مناف: انا مابي منك شي يا فارس غير انك تحطني بعيونك ..
فارس: انتي مو بس فعيوني .. انتي ملكتيني كلي ..
مناف بخجل: الله يخليك لي يا فارس ..
فارس: آمين يا قلبي انتي .. تنهد فارس براحه .. زين يا قلبي انتي .. روحي نامي تأخر الوقت .. وقعديني للصلاه
مناف: ان شاء الله ..
سكروا وكل واحد وده يطير من وناسته بما في قلب الثاني له ..
فارس ارتاح لما مناف ابدت له اهتمامها فيه وقالت له انها تعلقت فيه ..
مناف ارتاحت لما قالت لفارس هالكلام .. لانها حبته من قلبها .. غزا قلبها بحبه وحنانه ..
كل من مناف وفارس نام براحه وعمق ..

محمد كان متشتت .. يفكر في كلام زوجته وتصرفاتها الغريبه .. ويفكر في كلام الدكتور ( زوجتك )
محمد " لو فطيم كانت زوجتي .. هل بستانس معاها ؟.. هل بتشك فيني ؟ .. كيف بتكون حياتي معاها ؟
آه يا ساره ليش تسوين فيني جي .. شو اللي خلاج تشكين .. ومن تكون هاذي اللي لعبت بمخج وقصت عليج هدمتي اللي بنيناه سنين .. ضيعتي عيالنا .. حياتي معاج انتهت يا ساره انتهت .. " تم يفكرويفكر .. ماقدر ينام .. طلع من غرفة النوم وراح صالتهم .. شغل التفزيون وتم يقلب قنوات التلفزيون بملل .. تم فتره على هالحال .. مسك جواله وتم يتعبث فيه .. راح المكالمات المستلمه وشاف رقم فاطمه بنت عمه .. تم يطالع الرقم ولاشعوريا اتصل .. رن التلفون فتره وبعدين ردت فاطمه بتعب ..
فاطمه: نعم .. وبان على صوتها التعب ..
محمد بارتباك: مممممم .. مرحبا فطيم ..
فاطمه ما كانت مستوعبه الصوت: من ؟
محمد: انا محمد ..
فاطمه بطلت عيونها: محمد !
محمد: آسف متصل هالوقت المتأخر .. بس حبيت اتطمن عليج ؟
فاطمه قلبها كان يدق بسرعه: ها .. مممممممم
محمد: شلون يدج الحين ؟
فاطمه: الحمدلله .. بس تعورني الخياطه ..
محمد: ما تشوفين شر .. ان شاء الله بتتحسن .. خذتي الحبوب ؟
فاطمه: لا اول ما رجعت نمت ..
محمد: اخذيه عشان يخفف الالم .. وماشاء الله الدكتور يقول انتي قويه .. وتحملتي الالم
فاطمه تذكرت ( زوجتك ): باخذ الحبه بعدين ..
محمد: ماتشوفين شر يا فطيم بس لازم تاخذينها ..
فاطمه: الشر مايجيك .. ومشكور ما قصرت يا محمد ..
محمد: على شو تشكريني ؟
فاطمه: عنيتك معانا المستشفى .. وكفايه وقفتك ما قصرت يا بونايف ..
محمد: ولو احنا حاضرين لج يا فطيم .. انا اللي اسف .. انا السبب .. لو ما طلبت منج ما كان هاي كله صار ..
فاطمه: لا يا محمد لاتقول هالكلام .. اللي صار الله كاتبه ..
محمد: والنعم بالله .. بس انا تقيردت عليج وقلت لج تسوين لي ..
فاطمه: الحمدلله على كل حال .. ولا يهمك اي وقت تبي نسوي لك .. افا عليك ولد العم ..
محمد: ما تقصرين يا فطيم ..
فاطمه: الله يسلمك .. زين انا الحين بروح اخذ الحبه وارجع انام ..
محمد" حلوه التصريفه يا بنت العم": ما تشوفين شر الغاليه ..
فاطمه" الغاليه": الله يجيرك من الشر .. مع السلامه ..
محمد: الله يحفظج .. سلااام ..
سكر منها وهو مو مستوعب اللي استوى !!
محمد" انا صاحي ولا حلمان ؟ .. شلون سويت جي ؟ الوقت متأخر .. شو هالجرأه اللي جاتني ؟ شو بتقول عني فطيم ؟ يالله انا ليش سويت جي ليش ؟" تم يلوم نفسه وهو مو مستوعب كيف سوا هالحركه ..
اما فاطمه المسكينه كانت منصدمه اكثر منه ..
فاطمه " محمد متصلي هالحزه .. يسأل عني ؟ غريب هالانسان .. شو فيه .. بس صوته كان حزين .. احسه محتاج يتكلم مع حد .." تمت تحاتي ولد عمها .. راحت تاخذ الحبه مثل ما وصاها محمد .. بعدين نامت ..
مريم كانت تفكر في خالد .. خلصت من صلاة الاستخاره وهي مرتاحه .. وهاي مو اول مره .. من اول ما قالوا لها ان خالد تقدم لها وهي تصلي الاستخاره .. وكل مره تصلي تكون مرتاحه ..
مريم" الحمدلله ان ارتاح في كل مره .. احمدك واشكرك يا رب .. يا رب توفقني مع خالد .. يا رب ترزقنا بالذريه الصالحه .. يا رب اكون عند حسن الظن " تمت تدعي في هالليله انها تتوفق مع خالد ..
اما ايمان المسكينه وايد تأثرت بالكلام امها .. نامت وهي زعلانه وماخذه على خاطرها ..
جاسم نام بهدوء وعمق .. بوفارس عاتب ام فارس على تعاملها مع عيالها .. مرت هالليله على خير على الكل تقريبا .. الا شخص واحد ..
ساره .. اللي وايد تأثرت بكلام محمد .. كلامه صحاها من غفله عاشتها فتره من الوقت ..
ساره " كلام محمد صح .. يعني اللي يبي مصلحتي ما راح يهدم حياتي .. انا شو سويت في حياتي .. شلون انجرفت ورا اكاذيب عليه .. هل كنت في كامل قواي العقليه .. شلون خليتها تهدم حياتي .. محمد اللي ماحب غيري شلون اشك فيه .. وفاطمه اللي في حالها هالطيبه .. شلون قلت عنها الكلام اللي قلته .. ما تستاهل طول عمرها تحب الناس .. وتحبني وايد .. العاقله انا قلت عنها جي .. هالانسانه الشفافه الرقيقه .. حسبي الله ونعم الوكيل شو كنت بستفيد من كل اللي سويته ؟ شو الغرض منه؟ .. يا رب تسامحني .. انا لازم الحق على محمد قبل ما يتخذ القرار اللي قالي عنه امس .." قامت ساره من مكانها .. واتصلت لمحمد على طول .. تم التلفون يرن فتره .. محمد شاف التلفون وهو متعجب ..
محمد عاقد حواجبه " ساره متصله ؟ شو عندها .. ليكون فيها شي " .. رد على طول ..
ساره تصيح: محمد ..
محمد: قلبه انتي .. شو فيج ساره حبيبتي ..
في هاللحظه اللي محمد سمع فيها صوت ساره .. نسى الدنيا كلها ..
ساره: محمد انا اسفه .. سامحني .. كنت غبيه ومغفله .. وتمت تصيح بصوت عالي ..
محمد: اهدي شوي يا حياتي .. شو فيج يا قلب محمد انتي ..
ساره: ابيك يا محمد .. ابــيــك ..
محمد وقف مكانه: الحين جايج يا حياتي انتي .. سكر منها وطلع من البيت بسرعه .. ماعرف كيف وصل بيت اهل ساره .. ساره كانت تنتظره فالحوش وهي ترجف بخوف وتصيح .. فتحت له الباب .. و شافته واقف جدامها وارتمت في احضانه وحضنته بكل قوتها ..
ساره وسط دموعها: لا تتركني يا محمد لا تتركني ..
محمد شلها ودخل الميلس معاها .. سكر باب الميلس .. وقعدها على الكرسي وقعد مجابلها على الارض .. مسك يدها وتمت يفركها بيده بقوه .. ساره تصيح ودموعها تساقطت على يد محمد .. مسك ويها وقرب منها ..
محمد بحنان: فديت زوجتي ساره .. هاي ساره اللي اعرفها .. وباسها على جبهتها ..
ساره حضنته: محمد سامحني .. سامحني .. قصوا علي عشان يهدمون حياتي .. شافوني سعيده معاك وغاروا منا .. محمد لاتتركني .. انت كل شي في حياتي يا محمد .. غلطه وتعلمت منها ..
محمد حط يده على شافيفها: بس يا قلب محمد انتي .. لاتقولين شي .. حضنها وتم مغمض عيونه ..
اما ساره تأنيب الضمير ذبحها على اللي سوته في محمد .. تمت بين احضان محمد مغمضه عيونها تسمع دقات قلبه .. حست قلبه مليان كلام .. دقات قلبه تقولها انه يموت فيها ..
تموا في احضان بعض فتره .. محمد مسك ساره من كتفها ورفع راسها من على صدره وحط ايدينه على ويها ..
محمد: حبيبتي ساره .. مابي هالشي يتكرر .. انتي حياتي وانا لايمكن اخونج ..
ساره ودموعها على خدودها: سامحني يا محمد .. انا كنت مغفله وغبيه يوم سمعت كلامها .. حسبي الله عليها .. اوعدك ما يتكرر هالشي .. باقطعها ولا راح اكلمها .. والله بياخذ حقي منها ..
محمد وقف: حياتي يا ساره .. لا تفكرين اني بكرهج في يوم .. انا كل يوم اتعذب وانتي بعيده عني .. حالتي حاله
ساره: والله يا محمد كنت اكابر جدامك بس .. اما من داخلي كنت كل يوم احترق وقلبي يتقطع على قربك يالغالي
مسكها من يدها وسحبها بقوه تجاهه .. اتحدت اجسامهم وصارت كأنها جسم واحد .. تلاقت عيونها وتشابكت اياديهم .. كل من يستنشق نفس الثاني .. محمد لف يده ورا ظهر ساره .. وساره طوقت رقبه محمد بايدينها .. قرب شفته من ويه ساره وهمس بصوت خفيف ..
محمد: احبج يا اغلى انسانه ..
ساره: فديت انفاسك يا محمد .. والله انك غالي يالغالي ..
محمد: شفت شلون انا وانتي جسد واحد ..
ساره: اي ..
محمد: ابي نتم جي طول العمر .. مانفترق .. ما يفرق بينا الا الموت ..
ساره: الله يخليك لي يا محمد .. يا عزوتي ..
محمد: انا كلي لج .. ابتعد عنها شوي .. يلا حياتي قومي نرجع عشنا ..
ساره بابتسامه خذت فيها قلب محمد: من عيوني يا غلاي ..
محمد: الله لا يحرمني هالبسمه يا قلب محمد انتي ..
طلعت ساره من الميلس .. ومحمد تم واقف مكانه .. وده يطير من الوناسه .. اخيرا بترجع له ساره وبيرجع الفرح له ..
محمد" فديت قلبج يا ساره " .. دخلت عليه ساره بعبايتها وشنطه صغيره ..
ساره مبتسمه: حياتي يلا ..
محمد قرب منها وشل الشنطه عنها: يا قلب محمد انتي .. طلعوا من بيت ساره .. وركبوا السياره ..
محمد كان يسوق بهدوء وماسك ايد ساره وكل شوي يبوسها ويشمها ..
محمد: فديت ريحة الغاليه ..
ساره مستانسه: الله يخليك لي يا بعد كلي ..
محمد: والله يا ساره الحين طاب خاطري .. احس اني انولدت من جديد .. فرحتي ما تنوصف .. واخيرا بنرجع انا وانتي ونايف وناصر في عشنا الصغير ..
ساره: آآه يا محمد .. لو بيدي ارجع الزمن ورا .. كنت باغير اللي صار كله يا حبيبي ..
محمد: حبيبتي اللي صار غلطه تعلمتي منها .. بس طلبتج قولي تم ..
ساره: عيوني لك .. ما قدر ارفض لك طلب ..
محمد: فديت عيونج يا قلب محمد انتي .. شوفي .. قطعي هالبنت الدنيئه .. وكل ربعج .. مابي تكون لج علاقه باي حد سمعتي .. خلي علاقتج فيهم مناسبات بس .. حتى تلفون قطعيهم .. الربع ما جاج من وراهم الا المشاكل لو في خاطرج شي قولي لي انا وبس .. حتى اختي وبنات عمي خلج معاهم مثل قبل .. بس ماتفتحين لهم مجال يتدخلون في حياتنا او انتي تسولفين معاهم عن اي شي يصير بينا .. حتى ابسط حدث يصير في حياتنا لو كان تافه بس يعتبر سر بنا انا وانتي بس ..
ساره: اوعدك يا محمد ان كل الكلام اللي قلته يتنفذ ..
وصلوا البيت وساره حست برهبة دخول البيت .. كأنها اول مره تدخل البيت .. اول ما دخلوا الصاله حست براحه مشت جنب محمد واياديهم متشابكه ببعض .. ركبوا الدري وهم فرحانين .. دخلوا الغرفه اللي كانت مضلمه ونورت بوجودهم مع بعض وقلوبهم صافيه .. محمد سكر الباب وراه بسرعه وسحب ساره لين غرفة النوم .. دزها على السرير وانسدج جنبها .. كانت ساره تشوفه بوناسه .. تكى على ايده وتم يطالعها وهو مبتسم .. مرر اصابعه على ويها وهو يقولها ..
محمد: انتي طالق طالق طالق ..
ساره قامت من النوم مفزوعه وتصرح: لااااااااااا .. محمد لاتطلقني .. لا لا لا ..
حمدت ربها انها كانت تحلم .. تمت تفكر بينها وبين نفسها وتتذكر احداث الحلم .. عاشت الحلم بكل تفاصيله ..
ساره " معقوله انا اكون غبيه جي .. ليش سويت جي ؟ شو غرضي من هاي كله .. محمد مو مقصر علي بشي يحبني وانا اشك فيه .. " قامت وصلت ركعتين وتمت تدعي ربها وهي تصيح .. ندمانه على كل شي سوته .. خلصت صلاه وتمت تصيح مو قادره تحبس دموعها .. تذكرت عيون محمد لما نزلها بيت اهلها .. تذكرت شوقه لما جاها امس .. تذكرت لمسة يده فالحلم ..
ساره " مشتاقه لك يا محمد .. اخاف تسوي اللي في بالك يا محمد .. عطني فرصه ارجوك .." ما قدرت تنام من القلق .. قررت تنتظر اول ماتطلع الشمس عشان تكلم محمد ..
( يا ترى شو بيكون قرار محمد بعد اتصال ساره ؟ )
اذن الفجر .. بومحمد قام و قعد عياله عشان الصلاه .. رجعوا من المسيد وكلن رجع ينام .. على الساعه 6 رن جوال محمد .. فتح عيونه بتعب يطالع الجوال .. استغرب من الرقم .. فتح عيونه عدل وقعد على السرير وهو يشوف الرقم .. غطى اخوه عدل وطلع من الغرفه .. ( محمد من تركته ساره وهو عايف غرفته دوم ينام عند علي اخوه) .. نزل تحت ورد على التلفون ..
محمد: مرحبا ..
ساره بخجل: محمد ..
محمد غمض عيونه بقوه: نعم ..
ساره: انا اسفه .. وصاحت ..
محمد قلبه عوره عليها: ساره شو فيج ؟
ساره: محمد انا غلطانه .. كنت غبيه .. قصوا علي .. كلامك كله صح .. انا اسفه سامحني ارجوك
محمد بجفا: زين والمطلوب مني الحين ؟
ساره بصدمه: محمد ! ..
محمد: نعم
ساره: لا يا محمد لاتقسى .. انا اعترف اني غلطت .. ارجوك سامحني .. لاتقسى ..
محمد غصبن عنه حن قلبه: آآآآه يا ساره .. انتي قلبتي كياني .. ليش سويتي فيني جي ..
ساره وسط دموعها: كنت غبيه والله كنت غبيه .. سمعت كلام اللي يغارون مني وما بغوا مصلحتي ..
محمد: الحين تأكدتي من كلامي ..
ساره تقاطعه: ارجوك يا محمد لاتقسى ..
محمد سكت فتره: زين بامرج اليوم الساعه 11 بنتفاهم ..
ساره بندم: آسفه ..
محمد قلبه دق بسرعه .. حسها طالعه من قلب ساره ..
محمد: ولا يهمج .. اليوم ابي اتغدى من ايدينج الحلوات سمعتي ..
ساره مسحت دموعها وابتسمت: والله .. عيوني لك يا محمد .. اسوي لك كل اللي تبيه فديت قلبك ..
محمد مبتسم: فديتج يا ساره ..
ساره بفرح: انتظرك محمد ..
محمد: خير ان شاء الله ..
سكر محمد وهو فرحان بقرار زوجته .. سجد نص الصاله وتم يحمد ربه ان زوجته رجعت في قرارها ..
اما ساره كانت طايره من الوناسه .. والتوتر اللي عاشته قبل ما تتصل خف وحست نفسها انولدت من جديد .. وعدت نفسها انها ما تسمع كلام اي شحص ولا تقول لاي حد عن حياتها مع زوجها .. تنفست براحه وراحت تتجهز وتجهز غرفتها عشان زوجها الغالي عليها ..
روتين كل يوم في بيت بومحمد وبوفارس والجوهره يعيشونه كلهم .. يتوجهون لاشغالهم ومدارسهم ..
في الجامعه مريم وفاطمه رايحين مع بعض وكل وحده حضرت اول محاضره وتلاقوا مع لطيفه صديقتهم في الكفتيريا .. مريم طلعت متأخر وشافتهم قاعدين مع بعض وأشرت لهم من بعيد ..
فاطمه أشرت لاختها ..
لطيفه: فطيم .. مريم اختج هاذي باكلها .. تجنن
فاطمه التفتت عليها: وانا مو عاجبتج يالدبه ..
لطيفه: خخخخخ .. مريم غير ..
مريم: هلا وغلا ..
لطيفه: وااي فديتج مرايم .. لو عندي اخو زوجتج اياه ..
مريم نزلت راسها من الخجل ..
فاطمه تغير الموضوع: زين لطوف .. متى بتجهزين للعرس ؟
لطيفه: خلاص قريب بيخلص الفستان ..
مريم: واااو .. تستاهلين .. متى بنشوفج لابسته
فاطمه: قريب .. خلاص مابقى شي .. كلها الا كم اسبوع ..
لطيف: واااي والله كل ما تذكر ان يوم العرس قرب اتوتر ..
فاطمه: انا موجوده ولا يهمج ..
لطيفه تقرض خدود فاطمه: فديت قلبج يا فطيم .. بدونج انا ماسوى والله
فاطمه انحرجت: لطوف احنا خوات فديت قلبج ..
مريم: هيي انتوا لاتسون لنا فلم هندي .. خلاص فطوم ولطوف انتوا مثل الخوات ليش مسوينها سالفه
فاطمه ولطيفه: ههههههههههههههه مريوم ..
لطيفه: زين فطوم ابيج تكونين معاي يوم العرس ..
فاطمه: ولا يهمج .. باجهز من وقت ..
تقاطعها لطيفه: لا فطوم .. ابيج من الصبح معاي .. تعالي لبسي عندي وسوي شعرج معاي وتمكيجي معاي ..
فاطمه: ولا يهمج لطوف .. لو تبين بارقد عندج بعد العرس ولا يهمج ..
لطيفه: لا اختي دورج ينتهي بعد ما يوصل ريلي ..
البنات: ههههههههههههه
فاطمه ميته من الضحك: الله يغربلج لطوووف
مريم: بس حلوه منج ههههههه
لطيفه ميته من الضحك: هههههههه .. خلاص الله يغربلكم ..
فاطمه: والله .. انتي اللي سكتي ذبحتينا ..
تموا البنات يضحكون بهستيريا على كلام لطيفه .. من بعد هالضحك مريم راحت محاضرتها .. اما لطيفه وفاطمه تموا مع بعض لان عندهم محاضره الساعه 10 ونص ..
لطيفه: فطيم ..
فاطمه: هلا حبيبتي ..
لطيفه: مافي حد مني مناك ؟
فاطمه: ها ؟ شلون يعني ؟
لطيفه: ما تقدم لج حد من عيال عمج ؟ يعني انتي عندج عيال عم اكبر منج خالد وعلي
فاطمه تغير ويها: لا والله يا لطوف ..
لطيف: ليش ؟
فاطمه: بيني وبينج لطوف ..
لطيفه: ولو احنا خوات
فاطمه: خالد ولد عمي تقدم حق مريم اختي ..
لطيفه ابتسمت اول شي .. بعدين تغير ويها ..
لطيف: ليش مريم ؟
فاطمه: النفس وما تشتهي والقلب وما يهوى ..
لطيف: فطوم سؤال وجاوبيني بصراحه ..
فاطمه عيوني لج ..
لطيفه: ما حز في خاطرج لما طلب مرايم وانتي لأ ؟
فاطمه: بالعكس الا فرحت لها والله من كل قلبي ..
لطيفه مبتسمه " والله قلبج كبير يا فطيم .. الله يكبر حظج ويرزق بولد الحلال "
فاطمه: زين قومي نروح المحاضره الساعه 10 القاعه بعيده ..
لطيفهه مبتسمه: اوكي ..
راحوا البنات محاضرتهم .. في هالاثناء كانت ساره تتجهز عشان لقائها مع محمد .. طبخت له من ايدينها الاكله اللي يحبها .. ولبست وتكشخت له حدها .. رتبت غرفتها وعطرتها .. وقفت جدام المرايه تشوف انعكاس صورتها
ساره مبتسمه: فديتك يا محمد .. والله بعوضك عن كل اللي فات .. تمت اطالع نفسها باعجاب قطع عليها حبل افكارها الجوال .. شافت الرقم وكانت المتصله صديقتها المزيفه عليه .. رفعت الجوال اطالع الرقم ردت وبكل بساطه قالت ..
ساره: شفتي هالرقم اللي دقيتي عليه .. مسحيه من لستت ارقامج زين ..
عليه منصدمه: شتقولين سارونه ؟
ساره: كلامي واضح يا صديقتي العزيزه .. لو اتصلتي مره ثانيه بيجيج شي ما شفتيه في حياتج .. وسكرت التلفون بكل هدوء .. رفعت راسها وشافت نفسها فالمرايه وابتسمت بانتصار .. طالعت الساعه اللي بيدها وكانت الساعه 10 ونص وحست بتوتر بقرب الموعد ..
محمد كان فالحلاق يرتب نفسه خفف اللحيه بعدين غير رايه وقال للحلاق يسوي له قفل .. خلص ورجع البيت خذ له شور دافي .. لبس تكشخ حده وطلع من البيت وهو مبسوط .. رن جواله وكان المتصل فارس ..
فارس: حيالله المعرس ..
محمد مبتسم: هلا والله
فارس: قالوا لي قافل شعندك ؟
محمد: منو قالك ؟
فارس: قالوا لي ..
محمد: باتفرغ لك بعدين فروس ..
فارس: شغل عدل الولد .. موفق حبيب قلبي .. سلااااااام
محمد: تسلم حبيب قلبي .. الله يرعاك ..
وصل محمد عند بيت اهل زوجته .. تمت قاعد فالسياره فتره .. طلع له دهن عود ودهن فيه شنبه وشوي ورا اذنه عدل الغتره بند السياره تنفس بعمق ونزل .. وقف يطالع باب بيتهم .. اتصل تلفون لزوجته ..
ساره: هلا وغلا ..
محمد مبتسم: انا عند الباب ..
ساره: الحين نازله ..
محمد: اوكي ..
ساره سكرت من محمد ونزلت بسرعه استقبلته عند الباب .. اول ما شافها محمد حس وده يركض ويحضنها ..
ساره واقفه ومنزله راسها: حياك محمد ..
محمد تقدم خطوه ومد يده لساره .. ساره شافت يده ومدت له يدها .. تشابكت الايادي بقوه .. مشوا لين غرفة ساره .. دخلوا وساره سكرت الباب وقفلته وراها .. محمد قعد على الكرسي وكان يطالع ساره وهي تمشي ناحيته قربت منه و وقف مكانه وحضنها بحنان .. تساقطت دموع ساره على كتف محمد وتمت تشهق من الصياح ..
محمد يمسح دموعها: حياتي انتي .. ليش هالدموع ؟
ساره: فديتك يا محمد .. انا آسفه سامحني سامحني ..
محمد حط يده على فمها: خلاص يا حياتي .. انا فاهم كل شي .. اهدي الحين اهدي يا قلب محمد انتي ..
ساره دفنت راسها في صدر محمد وغمضت عيونها .. محمد كان يمسح على شعرها ويهديها .. تموا على هالحال فتره وبعد ما هدت ساره شوي راحت تغسل ويها ورجعت لمحمد اللي كان قاعد على السرير ينتظرها .. قعدت جنبه ومسكت ايده وباستها ..
محمد طالعها وابتسم: ساره رفعي راسج ..
رفعت راسها اطالعه .. اما محمد طوق ويها بايدينه وقرب منها ..
محمد: اللي صار يا ساره درس لنا احنا الثنين .. مو بس انتي او انا .. لازم نتعلم منه .. واتمنى ما يتكرر هالشي
ساره: اوعدك يا محمد ان اللي صار ما راح يتكرر .. وباعوضك اللي فات صدقني ..
محمد: اتمنى يا ساره .. لان اللي صار مو شي هين .. انا شردت من البيت مابغيت حد يعرف بشي .. قلت لهم اني مسافر معاج .. فالاخير انصدت .. والكل يسأل عنج .. بس تعرفين طبع الاهل فالبيت ما يتدخلون ..
ساره منزله راسها: آآه يا محمد حطيتك بموقف مو حلو كلش .. من غبائي ..
محمد: تحصل .. وشلون الانسان يتعلم لو ما غلط ..
ساره: الحمدلله على كل حال ..
محمد يلعب بشعر ساره: بسألج يا قلب محمد انتي ..
ساره: اسأل يا عيونها ..
محمد: ليش قلتي فاطمه ؟
ساره بخجل: انقص علي .. قالت لي صديقتي انتي واثقه فيه .. قلت لها اي زوجي واعرفه .. قالت لي لا يبه ما عليج منه شيكي تلفونه وشوفي وين يروح ومع من واحسبي الوقت .. يا محمد جننتني .. خلتني اشك .. ولما قلت لها اني ماقدرت اصيد عليك شي لاني اعرفك عدل .. قالت لي بنت عمه تزوجت ولا بعدها وكانت تقصد فاطمه بحكم انها اكبر من فالعيله .. انا قلت لها فطوم تجنن ما شاء الله عليها هي بعصبيه قالت لي مالت عليج يالغبيه ما صارت تجنن في عيونج الا ان في شي بينها وبين ريلج وهي تقربت منج بس عشان ماتشكين فيها .. انا من غبائي صدقتها .. وسمعت كلامها وكل يوم والثاني تشحني .. لدرجة اني صدقت كل شي والشك سرى في عروقي .. حتى لو حركاتك ما فيها شي .. انا قمت اشك بدون سبب .. لين ذاك اليوم المشؤوم قالت لي افاتحك فالموضوع .. حسيت ان الموضوع اللي صار ما كان له هدف ليش انا سويت فيك جي .. بس لما قلبتها في مخي كان هدفها تفرق بينا .. والشي اللي وعاني كلامك يا محمد .. آآه يا محمد آآه
محمد حضنها: سلامتج من الآه .. بس اهم شي انج تعلمتي من هالدرس .. ولا ابيه يتكرر سمعتي ..
ساره ابتسمت ابتاسامتها اللي تاخذ قلب محمد: من عيوني يا غناتي ..
محمد باسها على جبهتها: فديت قلبج يا سويره .. زين انا باموت من الجوع .. متى بتغديني ..
ساره وقفت جدامه: عيوني لك .. الحين باجهز الغدا وباجيبه هني ..
محمد طالعها مبتسم: فديت عيونها ..
طلعت ساره ومحمد انسدح على السرير وتم يفكر باللي صار له ..
محمد " الحمدلله على كل حال .. معقوله صديقتها سوت جي .. ليش ماتحب تشوف الناس الفرحانين ؟ الله يهديها

دخلت عليه ساره وهي شايله الغدا .. رتبت السفره وقعدت على الارض ومحمد قاعد جنبها ..
محمد: الله شو هالريحه الحلوه يا حلوه انتي ..
ساره بوناسه: كل شي لعيونك يهون .. بس اهم شي ترضى علينا ..
محمد مبتسم: الحمدلله راضي عليج يا قلب محمد انتي ..
ساره: فديت قلبك ..
محمد: زين ابي اكل من ايدج ..
ساره: عيوني لك يالغالي .. وتمت تأكل محمد بيدها وهو فرحان ويتدلع عليها وهي طايره من الوناسه ..
خلصوا من غداهم .. و ريحوا شوي على السرير .. محمد كان منسدح وساره جنبه .. كانت حاطه راسها على صدره ويدها شابكتها بيده .. تموا يسولفون بأعذب كلام الحب .. لين ناموا بهدوء والحب والموده يحيطون بهم ..
قام محمد من النوم على المغرب .. فتح عيونه بوناسه وشاف ساره نايمه جنبه وهي ماسكه ايده .. سحب يده بهدوء وغطاها .. راح الحمام توضى وجمع العصر والمغرب .. خلص من صلاته وقعد على السرير جنب ساره يتأمل ملامحها الناعمه .. فجأه تذكر فاطمه بنت عمه ..
محمد " آآه يا ساره .. ليش سويتي فيني جي .. يا ترا شو اخبار فطيم الحين ؟ ان شاء الله يدها ما تعورها .. آيه عليها بنت العم " .. خذ جواله من على الطاوله وشاف 8 مس كولات من فارس .. اتصل فيه ..
فارس: صباحيه مباركه يا عريس ..
محمد ضحك: هههههههههه .. هلا والله
فارس: يقولون خلص كلام الحب فالدنيا كلها ..
محمد: ههههههه .. الله يغربلك يا فروس ..
فارس: ههاااااااي .. ها بشر .. كسرت ضلوعها ..
محمد: يالهمجي مو انا اللي امد يدي ..
فارس: اخاف مسكتك هي و اشتغلت عليك بالخيازرين ..
محمد: اسود ويه يا فروس ..
فارس: وحشتني حبيبي ..
محمد: صج عاد ..
فارس: حمود .. شو سوت فيك .. ما شوفك تتكلم .. ليكون واقفه جدامك بالخيزران
محمد ميت من الضحك: هههههههه .. ذبحتني يا فروس ..
فارس: حالتك صعبه ولد العم ..
محمد: زين شو تبي فروس ؟
فارس: افااا .. لا غيروك علينا .. الحين ما تبيني يا حمودي ..
محمد يكح: كح كح كح .. الله يغربلك يا فروس بسك ذبحتني من الضحك .. حس بيد ناعمه على كتفه .. التفت وشاف ساره واقفه ومبتسمه له ..
محمد: زين بكلمك بعدين .. فديت هالويه انا ..
فارس سمع هالجمله وسكر على طول ..
فارس" الحمدلله .. الله يوفقك يا حمودي ويبعد عنك المشاكل " ..
محمد مسك ساره وباسها على خدها ..
ساره مبتسمه: متى قعدت فديتك ؟
محمد: من شوي
ساره: ليش ما قعدتني ؟
محمد: ما حبيت اضايقج .. خليتج ترتاحين وتقعدين بنفسج حياتي
ساره حضنته: فديت عمرك ..
محمد: فديت ريحتج يالغاليه ..
صلت ساره ومحمد كان يراقبها .. بعد ما خلصت .. التفت عليه مبتسمه ..
ساره: حياتي تبي شاي ولا نسكافيه ؟
محمد: والله ابي نسكافيه يا قلب محمد انتي ..
ساره: من عيوني فديتك ..
نزلت تسوي نسكافيه لمحمد .. ومحمد كان فرحان بس فرحته مو كامله لان ساره خلته يفكر في فاطمه بنت عمه
الساعه 6 ونص .. سلمان كان في غرفته ويفكر .. يسترجع الاحداث اللي صارت له .. منظر البنت كان مؤثر بالنسبه له ..
سلمان " آآه شصار فالدنيا .. ليش الناس تغيرت وما قامت تفكر الا في نفسها .. حسبي الله ونعم الوكيل " ..
وفجأه تذكر فاطمه .. تذكر لما شافها فالمستشفى تذكر كلامها وضحكاتها .. تذكر ابتسامتها وعفويتها ..
فاطمه تكلم ابوها: بابا .. خلني اروح بيت صديقتي عاااد
بوفارس: ليش تروحين لها ؟
فاطمه: بابا تبيني اساعدها
بوفارس: في شو ؟
فاطمه معصبه: اووووه بابا قولي لاتروحين .. لاتقعد تسألني كل شوي سؤال ..
بوفارس مبتسم: زين فهمتي بعد ..
فاطمه صدت عن ابوها: اوهووووو .. مشت شوي بعيد عنه ..
بوفارس: تعالي يا دلوعة ابوها انتي ..
فاطمه بعفويه: مابي ..
سلمان كان واقف فالممر ومتابع هالمشهد بكل وناسه ..
بوفارس: تعالي يا بعد كلي انتي ..
فاطمه قعدت على الكرسي ومنزله راسها: مابي ماحبك بابا ..
بوفارس قرب منها: فديت دلوعة ابوها .. ماقدر ارفض لج طلب روحي يبه ..
فاطمه: لا خلاص مابي .. طابت نفسي ..
بوفارس: يه ليش عاد ؟
فاطمه ادز ابوها: بس .. وخر مناك
بوفارس يضحك: الحين معنيتني ومطلعتني من الغرفه عشان هالموضوع ويوم وافقت تقولين لأ ..
فاطمه: يعني لازم تسوي لي هاي كله بعدين توافق ..
بوفارس: اموت في دلعج يا فطيم .. لي شفتج تدلعين ودي اكلج والله
فاطمه ابتسمت بعذوبه: بابا ..
ابتسامتها ودلعها ذبحوا سلمان .. هو كان واقف فالممر واستخف على فاطمه .. غصبن عنه دخلت قلبه ..
بوفارس: زين يا حياتي قومي نروح داخل ..
فاطمه: يعني بروح ولا ؟
بوفارس يلعوزها: لأ ..
فاطمه عصبت: ماحبك .. دزت ابوها ومشت عنه .. دخلت الغرفه وبوفارس دخل وراها ..
سلمان وقف مكانه ويتذكر فاطمه وحركاتها ..
سلمان" آه يا فاطمه ذبحتيني .. خلاص يا قلبي انساها فاطمه ليوسف .. خلنا نعيش انا وانت من دون حب مرتاحين احسن لنا .. آه يا قلبي " .. طلع من الغرفه ونزل عند البنات .. لقى يوسف معاهم وكانوا مستانسين ويضحكون ويسولفون ..
سلمان: يه يه .. ضحكونا معاكم ..
هنادي: هلا والله بوالشباب ..
الجوهره عاقده حواجبها: هنود
هنادي التفتت عليها: خير الشيخه ؟ اقدر اساعدج بشي ..
الجوهره: حشى كلتيني ..
يوسف: لو سمحت بوالشباب لاتقطع عروسنا ..
هنادي: حلووووه منك ..
سلمان: هنود يالمربوشه شوي شوي ..
هنادي نطت على خالها: شلون بعد شوي شوي ؟
سلمان مبتسم: تبين تعرفين شلون ..
هنادي: اي ياليت اخوي ..
مسكها سلمان وعض خشمها ..
هنادي: آآآآآي .. خالي .. وصاحت ..
الكل: هههههههههه ..
هنادي غطت ويها وتمت تصيح ..
سلمان تم يطالع الجوهره: يه من صجه بوالشباب يصيح .. قرب منها وحط يده على كتفها ..
هنادي دزت يده: وخر عني ..
سلمان مبتسم: افااا .. انا اوخر عنك بوالشباب
هنادي وهي تصيح: عورتني ..
سلمان: خير يعني ؟
يوسف: اي خير يعني ..
الجوهره: انتوا يالريايل دفشين .. ماتعرفون تتعاملونمع الجنس الناعم ..
يوسف التفت على سلمان: ههااااااااااااي ..
سلمان: بس بوالشباب قوي ..
هنادي رفعت راسها: ماحبك خالي وراحت غرفتها ..
يوسف: يه .. ذي من صجها ..
سلمان: خلكم بروح اراضيها ..
يوسف التفت على الجوهره: تعرف اتدلع هنود ..
الجوهره: الله يغربلها هنود مينونه هاذي ..
راح سلمان ورا هنادي الزعلانه ..
سلمان: يا فراوله دلع ..
هنادي تمسح دموعها: خالي زين جي خشمي صار احمر ..
سلمان: زين عادي ..
هنادي: شلون اروح الجامعه بكره وخشمي احمر
سلمان: عادي قرصتج نمله في خشمج ..
هنادي: خااااالي ..
سلمان يضحك: هههههههه .. زين هالاحمرار بيروح ..
هنادي: لا بيعلم ..
سلمان: بيعلم من ؟
هنادي: عقدتني خالي خلاص ..
سلمان باس راسها: ولا يهمج الغاليه .. انا اسف ..
هنادي: فديت قلبك خالي لاتعتذر .. انا ما زعلت بس عضتك تعور ..
سلمان: فديت خشمج انا .. قومي اوديج اخذ لك كوفي لاتيه وفادج كيك ..
هنادي بوناسه: والله .. يلا قداااااااااام ..
سلمان " فديت برأتج يا هنوده": لبسي انتظرج تحت ..
نزل سلمان والجوهره ويوسف يطالعونه بفضول ..
يوسف: ها بشر خالي ..
سلمان: قوموا عازمكم على كوفي ..
الجوهره: يس .. وراحت غرفتها ..
يوسف: قصوا عليك الحريم ..
سلمان: ههههه .. قوم انت بعد تزبر يالزقرت ..
يوسف: هههههه .. ولا يهمك
طلعوا كلهم يلبسون .. تلاقوا كلهم فالصاله .. الجوهره شافت خالها ..
الجوهره: خالي شهالزين ؟
سلمان: اي زين ؟
هنادي: خالي اول مره اشوفك شعرك ؟ وين تخشه ؟
سلمان ضحك: ههههههههه .. اخشه داخل ملابسي ..
الجوهره: يجنن شعرك خالي ..
هنادي: طوله خطير .. وغليض ماشاء الله ..
يوسف: لا تقصه خالي اقهرهم ..
سلمان: لا مو قاصه الحين .. خل يطول زياده عشان ارتبه ..
هنادي: من متى ما قصيت شعرك خالي ؟
سلمان: تقريبا 4 سنين ..
هنادي: يجنن خالي ماشاءالله .. اول مره نلاحظ شعرك لانك فالبيت دوم بالجلابيه وبرا بالثوب .. اما اليوم لابس جينز بان شعرك .. لا ومسوي قذله بعد ..
سلمان: لا والله بروحها ما سويتها ..
الجوهره: بس شكلك روعه وكل شوي نزلت على ويهك ..
سلمان انحرج: زين يلا نمشي ..
يوسف: انا بروح بسيارتي حد بيجي معاي ..
البنات: لأ ..
يوسف: بل ..
الكل: هههههههههه
..............

mlletipo
01-09-2013, 02:09 PM
27

طلعوا وراحوا المجمع اللي فيه الكوفي شوب اللي دوم يروحون له .. دخلوا الكوفي شوب واختاروا لهم طاوله في زاويه عشان ياخذون راحتهم فالقعده والسوالف .. طلبوا المعتاد وقعدوا يسولفون .. الا شافوا ولد صغير بعكازه ماشي صوبهم ومبتسم .. يوسف وسلمان عرفوه على طول .. كان جاسم ..
جاسم: السلام عليكم .. سلم على سلمان ويوسف خشم ..
يوسف: حيالله بومحمد .. شحالك ؟
جاسم: طيب الله يسلمك .. اعلومك ؟
يوسف: طيب طاب حالك ..
التفت جاسم على سلمان: شخبارك بوخليفه؟
سلمان: الحمدلله بخير انت شحالك صغيرون ؟
جاسم: الحمدلله .. شو مسوين ؟
سلمان: والله فرحانين بشوفتك .. من جايبك ؟
جاسم: مع الوالد وعيال عمي ..
يوسف: من سلطون وفهد ؟
جاسم: اي ..
البنات استخفوا على جاسم ..
الجوهره: حبيبي تعال ..
جاسم انحرج وقرب منها ..
الجوهره باسته على خده: شحالك فديتك ؟
جاسم ويهه احمر: طيب الله يسلمج ..
الجوهره: شسمك فديت قلبك ؟
جاسم: جاسم بن محمد ..
الجوهره: والنعم والله .. كتكوت يجنن ..
هنادي: تعال صوبي الحين ..
جاسم انحرج ومشى صوب هنادي .. وهو ماشي كان بيطيح بس مسكه يوسف ..
يوسف: سمالله عليك ..
سلمان خاف وقام مشى جنبه ..
هنادي باسته: واااي يجنن فديته .. جاسم كم عمرك ؟
جاسم: 9 ..
هنادي: واااي فديته .. العمر كله يا عسل ..
تم جاسم منزل راسه منحرج ..
سلمان: بس احرجتوا الولد .. خذه عنده وقعده في حضنه ..
يوسف: شعليك بومحمد البنات مطقوك يا سلام .. وين عزوز وفضول عنك .. جاسم مات من الضحك ..
جاسم: ههههههههه .. راحت عليهم .. وانحرج وحط يده على فمه .. اوبس ..
الكل: هههههههههههه ..
سلمان: ابوك وينه ؟
جاسم: ابوي هناك .. وأشر على المحل اللي مقابلهم .. كان محل ملابس رجاليه ..
سلمان: زين تعال اوديك له .. وابي اسلم عليه ما شفته من فتره .. يوسف اقعد من خواتك لين ارجع ..
يوسف: ان شاء الله ..
هنادي: لحظه خالي .. ابي ابوسه ..
الجوهره: وانا بعد ..
راح عندهم جاسم و بوسوه البنات .. الا يوسف يطالعه ويهمس ..
يوسف: الله عليك الجسمي .. محد قدك ..
جاسم بهمس: فاتهم الشباب ..
يوسف ضحك بصوت عالي: هههههههه .. والله خربوك هالميانين ..
جاسم: ههههههههه .. مسك يد سلمان ومشى معاه ..
الجوهره: شنو هالصبي يجنن ..
يوسف: الجسمي وحليله خربوه الشباب الله يغربلهم ..
هنادي: شلون ؟
يوسف قالها موقفه يوم العزيمه اللي سوها لما طلع من المستشفى .. شلون فاضل وعبدالعزيز لعوزوه على البنات .. وكانوا يسألونه وخالد زفهم ..
هنادي: شياطين ربعك ..
الجوهره: ههههههه ..
يوسف: اقولج ولد عمهم سكتهم .. عاد هاذي وايد جاد .. حتى الجسمي زفه ..
الجوهره: ينادونه الجسمي ..
يوسف: اي وحليله ..
هنادي: ودي اكله هالولد .. يجنن ..
الجوهره: انتي شفتيه شلون نتوف .. ما تقولين هاذي 9 سنين .. تعطينه 6 سنين ..
هنادي: الله يحفظه وايد صغيرون .. بس شفيه بالعكاز ؟
يوسف: دخل رمح الصيد في ريله .. تدرين ان هالولد كان بين الحيا والموت ..
الجوهره بحزن: يا حرام .. شلون ؟
يوسف: فقد دم ودخل في غيبوبه .. بس الحمدلله قام منها ..
هنادي كانت وايد متأثره: مسكين .. بعدين وش له بالرمح ذي بعد ؟
يوسف: الولد يحب الصيد .. وكانوا رايحين محل اداوات بحريه وبالغلط ضغط الزناد ودش الرمح في ريله ..
هنادي: الحمدلله .. شلون كانت ردة فعل اهله ؟
يوسف: والله قالي اخوه الكبير انهم كانوا ما يذوقون النوم من كثر ما كانوا يحاتونه .. بعدين هو اخر العنقود ..
الجوهره: المدلع .. الله يحفظه و يخليه لاهله ..
تموا يسولفون عن جاسم .. اما سلمان اول ما شاف بوفارس وايد استانس ..
بوفارس: هلا والله بوخليفه ..
سلمان: شحالك بوفارس ؟
بوفارس: الحمدلله طيب .. انت شحالك ؟ وينك ما تبين يا ريال ؟
سلمان: الحمدلله .. بس شاغلتنا الدنيا ..
بوفارس: الله يعينك .. شعندك مع جسوم ؟
سلمان: ونعم التربيه يا بوفارس .. جاسم شافنا من بعيد وتعنى وجى سلم علينا .. والله وعرفت تربي يا بوفارس
بوفارس مستانس: ما عليك زود يا بوخليفه .. زين تعال نقعد نتقهوى ..
سلمان: ان شاء الله بس بخبر الاهل اول ..
بوفارس: حلو .. باخلص من هاللي جننوني ونتلاقى ..
سلمان مبتسم: خير ان شاء الله ..
راح سلمان وقالهم انه بيقعد مع بوفارس شوي ..
يوسف: خذ راحتك خالي ..
سلمان: مو مطول لان معاه العيال وهو ما يبي يطول بعد ..
هنادي: اوكي خالي بنغلس على يوسف لين ترجع ..
الكل: هههههههه
رجع سلمان لبوفارس وقعدوا في نفس الكوفي شوب اللي فيه عيال اخته .. بوفارس صرف جاسم وعيال اخوه وقعد مع سلمان ..
بوفارس: لا تسون لي مشاكل سمعتوا ..
سلطان: ان شاءالله عمي ..
راحوا الشباب يلعبون .. وسلمان تم يسولف مع بوفارس ..
بوفارس: ها بشر .. شو سويت بمشروعك ؟
سلمان: والله فارس ومحمد ما قصروا معاي .. بس محتاجين وقت ندرس الموضوع اكثر .. لي معارف في امريكا برتب معاهم عن البضاعه ..وبخصوص المحل فارس قالي بيشوف لي محل موقعه حلو .. ومحمد قالي بدش معاك شريك ..
بوفارس: حلو والله .. قلت لك العيال اعرفهم ما راح يقصرون معاك ..
سلمان: رايتهم بيضه .. وصج ما قصروا معاي ..
بوفارس: الله يوفقكم .. الا بقولك سلمان ..
سلمان: آمرني الغالي ..
بوفارس: ما يأمر عليك العدو .. متى بنفرح فيك ؟
سلمان ويهه صار احمر: الله كريم ..
بوفارس: شو اللي بخاطرك يا سلمان ؟ قولي وانا ابوك ..
سلمان: ما تقصر يالغالي .. بس مافكر فالعرس الحين .. انت تدري ان الزواج مسؤليه كبيره ..
بوفارس: عدل كلامك . .انت شو قاصرك .. ريال متعلم مثقف مزيون .. جسم مرتب و طول ويهك منور وماشاءالله عليك سنافي .. مو قاصرك شي ..
سلمان مبتسم: من طيب اصلك والله .. بس هالموضوع مو مستعد له .. الحين بابني نفسي خلها كم سنه قدام ..
بوفارس: لا يبه وين كم سنه قدام .. انا بزوجك يا سلمان .. العمر يمشي .. ماتبي تشوف عيالك ؟ ماتبي الحضن الدافي .. ماتبي الحب ؟
سلمان: والله كلامك حلو يا بوفارس ..
بوفارس: انا ماضغط عليك .. بس انت الحين ركز على مشروعك وباذن الله خل يمشي المشروع .. وانا بنفسي بروح معاك وبنخطب لك ..
سلمان منحرج: ماتقصر يا بوفارس ..
بوفارس: ولو محتاج شي ترا حاضرين لك ..
سلمان: الحمدلله مستوره .. وما راح استحي منك . .انت مثل ابوي واخوي يا بوفارس ..
بوفارس: احسنت هاي الكلام اللي ابي اسمعه .. زين استأذن يا سلمان .. بس لاتقطعنا ..
سلمان: ان شاء الله ..
سلموا على بعض .. طلع بوفارس من الكوفي شوب اما سلمان رجع عند عيال اخته ..
يوسف: طولتوا .. شقلتوا ؟
هنادي: لقافه .. خالي شهالموضوع المهم اللي خلاك اطول هالكثر ..
سلمان: لا والله .. يعني جبتيها بطريقه ثانيه .. احسن منه ..
يوسف وهنادي: هههههههههه ..
الجوهره: خالي اطلب لك شي ؟
سلمان: لا فديتج .. شربت مع بوفارس ..
تم سلمان مع عيال اخته يسولف ويضحك وقلبه وعقله مشغولين بفاطمه اللي ماقدر انه يشلها من باله ..

في بيت بوفارس اللي كان توه واصل من المجمع مع عيال اخوه و ولده .. وكان مصدع منهم ..
بوفارس: سنداره هالعيال ..
جاسم يصفق ويغني: ياللي على البال تطري وانت ما تدري ..
سلطان يكمل عليه: عاش الجسمي عااااااش ..
جاسم ويترقص: وش ذنب قلب(ن) رسم لك حبه العذري .. يا سلاااااام ..
بوفارس يطالعهم: الحمدلله والشكر .. مشى عنهم وراح قعد في الحديقه عند ام فارس .. والشباب كملوا ترقصهم والاغاني داخل ..
ام فارس كانت تراقبهم وهي مبتسمه ..
بوفارس قعد بتعب: آآآه جنوني هالشباب ..
ام فارس مبتسمه: ليش ؟ شو مسوين ؟
بوفارس: فالمجمع كل شوي دخلوا لي محل وما خلوا شي ما خذوه .. وفالسياره مشغلين الاغاني ومستطربين حدهم .. مافي غير فهد اللي ضايع وسطهم ..
ام فارس: فديتهم والله ..
بوفارس: الغاليه هاج غترتي .. وجيبي لي شي بارد ابرد على قلبي ..
ام فارس خذت غترته: ان شاءالله ..
تم بوفارس قاعد بروحه .. وجاته ايمان محتجه .. بوفارس كان يطالعها ويقول " آآه بعد ايمان .. انا مو ناقص "
ايمان: بابا ..
بوفارس بتعب: عيونه ..
ايمان: بابا شوف مريوم
بوفارس: شوفيها ؟
ايمان: اكلم صديقتي و احرجتني جدامها ..
بوفارس: شو قالت لج ؟
ايمان: تقولي ام كشه ..
بوفارس ضحك: هههههه .. زين ما قالت شي غلط ..
ايمان رفعت حاجب: بــابـــااااا .. وراحت عنه ..
بوفارس: ههههههه .. ايمانو عليج حركات ..
رجعت ام فارس وفي يدها عصير ليمون بالنعناع مع ثلج .. حطته جدام بوفارس اللي شربه مره وحده من العطش والتعب ..
بوفارس: آآه تسلم يدج الغاليه ..
ام فارس: بالعافيه .. الا بسألك بوفارس ..
بوفارس: هلا والله
ام فارس: ابي اخطب حق ولدي فديته ..
بوفارس: زين ما رحنا نخطب حق بوسعود .. خل الناس يردون علينا
ام فارس: لا فديتك .. اقصد فارس ..
بوفارس: اي ي فروس .. هاذي راسه يابس .. ما يبي يعرس الحين ..
ام فارس شو ما يعرس الحين ؟ بكره بشوف له ذيك البنت اللي بتعجبه ..
بوفارس: لا .. تحملي تسوينها ..
ام فارس: ليش ؟
بوفارس: دام الولد ما تكلم لا تسوين شي من وراه ..
ام فارس: ما راح اسوي الحرام .. بخطب له ..
بوفارس: لي قال ابي اعرس .. دوري له .. لا تسوين شي من غير ما تشاورينه ..
ام فارس: باحطه جادم الامر الواقع ..
بوفارس: تعرفين فارس .. بيفشلج جدام الناس ..
ام فارس: اعرفه عنيد .. بس يا بوفارس كم عمره الحين ؟
بوفارس: دخل الثلاثين ..
ام فارس: زين شو اللي مانعه ؟
بوفارس: كيفه يا بنت الحلال .. خليه على راحته ..
ام فارس كلمه زين ..
بوفارس: لا ماني مكلمه .. لي بغى العرس بيجي يتكلم ..
ام فارس تضايقت: ماعندك سالفه انت بعد .. ليكون تعرف وش خرابيط ولدك وساكت ..
بوفارس يطالع الكاس اللي كان بيده: لا ماعنده خرابيط الولد ..
ام فارس: اكيد يحب له وحده ؟
بوفارس: ولا يحب ..
ام فارس: شو اللي تعرفه وخاشه عني ..
بوفارس بكل برود: ماعرف شي ..
ام فارس فار دمها: احر ما عندي ابرد ما عندك ..
بوفارس: شو تبيني اقولج ..
ام فارس: شو اللي خاشه عني عن ولدك ؟
بوفارس قام من مكانه: قلت لج ولا شي .. بس لاتجبررين الولد على شي هو مو مفكر فيه .. مشى عنها وهو معصب ..
ام فارس " آخ لو اعرف شو اللي بينكم انتوا الثنين "
في هالاثناء كان فارس غرقان فالحب مع مناف ..
فارس: فديت قلبج يا مناف .. تدرين خاطري شو اسوي الحين ؟
مناف: قول فديتك ..
فارس: ودي امسكج وادزج فالبحر ..
مناف عصبت: يعني ما عندك الا انا تسوي فيها جي .. بايخ ..
فارس: هههههه .. فديت اللي يعصبون انا ..
مناف بدلع: ماحبك ..
فارس: لااااااا .. اراضيج غلاي ..
مناف: لا تتمسخر علي ..
فارس: فديت قلبج بس احب اشوفج وانتي معصبه ..
مناف: سخيف ..
فارس: فديت الزعلانين .. منوفه حبيبتي ..
مناف ضحكت: شنو منوفه .. ههههههه
فارس: فديت هالضحكه .. احبج بكل حالاتج يا مناف .. بس وانتي معصبه ودي اكلج .. وسكت .. آسف ما كنت اقصد ..
مناف تغير الموضوع: ما كلمك فيصل اخوي ؟
فارس " اهم شي اللي تغير الموضوع": بلا كلمني امس .. وحليله كان مستانس .. شو اخبار عبود اخوج ..
مناف بحزن: الوحيد اللي مو قادر يستوعب موت نايف ..
فارس: الله يعينه .. اخوج لازم يطلع من الهم اللي فيه ..
مناف: عيزنا معاه ..
فارس: طلعوا روحوا مجمع او حديقه ..
مناف: و الله يبه هالاماكن حق عيال العز .. احنا الا عيال الفقر ..
فارس: ليش هاكلام يا قلبه انتي .. الله الغني والله الفقير .. حياتي ليش هالكلام ؟
مناف: آآه يا فارس تدري ان في حياتي ما رحت مجمع الا مره وحده لما كنا فالمدرسه خذونا رحله على مجمع عشان نلعب .. وكنت الوحيده اللي مستغربه واطالع بانبهار وذهول .. تخيل الدري الكهربائي خفت اركبه لان ما عرفت كيف اركبه .. والمصعد يوم ركبونا فيه تميت اصيح لان المكان كان ضيق و صغير اختنقت وكل البنات معاي كانوا مستغربين مني خفت يا فارس خفت .. و بعض البنات كانوا يضحكون علي يقولون ما شافت خير .. الالعاب اشوفها وانا مو مصدقه اللي اشوفه بعيوني .. اشياء تتحرك و ليتات تولع واشياء تطير .. اشوف البنات كلهم مستانسين ويلعبون وانا الوحيده اللي تميت قاعده على الكرسي جنب المدرسه .. واشوف البنات ياكلون من السندويشات ويشربون العصاير والايسكريم اللي دخل خاطري وانا ما كنت اقدر اشتري .. اشوفهم بحسره .. آآه كرهت ذاك اليوم يا فارس ..
فارس: فديت قلبج .. انا اوديج واخذ لج كل اللي نفسج فيه .. ولا يهمج يا مناف ..
مناف: انا مابي شي يا فارس .. فديت عمرك ..
فارس: آآه يا مناف فديت قلبج .. زين باوديكم واخذي كل اللي تبينه .. انتي أشري وانا بدفع ..
مناف: والله مابي شي يا قلبي ..
فارس: فديت روحج يا مناف .. بس انا اقصد روحي انتي واخوانج وانا بتلاقى معاج هناك وباخذ لكم كل اللي نفسكم فيه ..
مناف: مشكور وماتقصر يا قلب مناف انت ..
فارس: يا حي هالكلام اللي يشرح الصدر ..
مناف: والله تستاهل يا فارس .. الله يحفظك فديتك ..
فارس: منوفه ..
مناف: هلا والله ..
فارس: يعني تحبيني مناف ..
مناف باحراج: شهالسؤال ؟
فارس: جاوبيني ..
مناف: فارس ..
فارس: عيونه انتي .. جاوبيني ..
مناف بخجل: اي احبك يا فارس .. بس للحين ما مت فيك ..
فارس و مناف: هههههههههه ..
فارس: فديت هالضحكه .. ان شاء الله دوم فديتج ..
مناف: فديتك يا فارس .. بس تعال بسألك ؟
فارس: تحت امرج احنا ..
مناف: يا قلبي انته .. زين تذكر اخر مره جيتني فيه عند البيت ؟
فارس: اي انا ماقدر انسى اي لحظه شفتج فيها يا قلبي انتي ..
مناف: زين بسألك كنت لابس تي شيرت مكتوب عليه بالعربي .. يجنن فارس .. و بصوت خفيف .. كان روعه عليك ..
فارس: التي شيرت وراعيه ما يغلون عليج ..
مناف منحرجه: تسلم لي والله ..
فارس: بكره يكون عندج ..
مناف: لا فديتك مابيه .. بس كنت ابي اقولك انه يجنن واللي محليه انك لابسه ..
فارس: عاد انتي ما فهمتي .. حجه وحاجه يا قلبه انتي ..
مناف: هههههههه .. يالشرير ..
فارس: ههههه .. فديت قلبج غلاي ..
مناف: زين حياتي .. انا لازم الحين اروح اشوف امي واخواني .. وباكلمك فالليل ..
فارس: خلاص حياتي صار .. انتظر اتصالج ..
مناف: مع السلامه ..
فارس بهمس: حياته ..
مناف بصوت واطي: هلا ..
فارس: احبج ..
مناف منحرجه: فديتك ..
فارس: سلام ..
مناف: مع السلامه ..
سكرت مناف وهي تشوف شاشة الجوال ..
مناف " فديته " ..
سكر فارس وهو فرحان ..
فارس " اموت فيها " ..
قام من السرير و لبس وتكشخ حده .. نزل وشافته امه ..
ام فارس: فارس يبه ..
فارس: هلا والله الغاليه .. وباس راسها ..
ام فارس: وين بتروح يبه ؟
فارس: طالع مواعد الربع ..
ام فارس: وين تروحون يمه ؟ هياته فالشوارع على الفاضي ..
فارس: وين نروح عيل .. نتونس لي تجمعنا مع الشباب ..
ام فارس: فارس يبه .. ما تبي تعرس ..
فارس ابتسم لامه: لا يمه مابي اعرس ..
ام فارس: لي متى يمه بتم عزوبي ؟ صار لك شي يبه .. في حد في بالك ؟
فارس بهدوء: لا الغاليه ما صار لي شي ولا حد في بالي .. بس ما فكر فالعرس الحين ..
ام فارس: فارس يا ولدي غديت ريال .. وما عليك قصور .. بس ناقصتك المره ..
فارس: يا يمه .. لا تفتحين هالموضوع معاي .. عرس مافكر فيه الحين ..
ام فارس عصبت: وليش ما تفكر فيه .. ابي اشوف عيالك ..
فارس: ان شاء الله بتشوفينهم .. بس مو الحين ..
ام فارس بحده: لا بتتزوج يا فارس .. بروح اخطب لك بنفسي ..
فارس رفع حاجب: روحي خطبي لي .. وشوفي شلون اسوي فيكم .. باقطع ويهكم عند العرب ..
ام فارس: بنشوف يا فارس انا ولا انت ..
فارس قام من مكانه: سوي اللي تسوينه وانا بسوي اللي ابيه ..
ام فارس تصارخ: ارجع يا فارس انا ما كملت كلامي ..
فارس منزل راسه: السموحه الغاليه .. تفضلي ..
ام فارس: منو هاذي اللي مادري وين لافي عليها وقاصه عليك ..
فارس رفع راسه ومبطل عيونه: نعم .. يمه شو هالكلام ؟ انا ماعرف حد عشان تقولين عني جي .. ولا في حد في بالي عشان اقولكم ابي اتزوج .. فضيها سيره الله يخليج .. لاتكرهيني فالعرس وسيرته ..
ام فارس: لا تعاندني يا فارس ..
فارس مشى عن امه مغصوب ولا رد عليها .. تضايق من الحديث اللي دار بينهم .. طلع من البيت وعلى طول اتصل في محمد ..
محمد: شو فيك فروس ؟
فارس: متهاوش مع امي ..
محمد: شو صاير ؟
فارس: انت وين الحين ؟
محمد: مع الاهل ..
فارس: خلاص عيل لي فضيت كلمني ..
محمد: ان شاء الله ..
فارس: لاتشغل بالك فيني .. عيش جوك ..
محمد: ما اتوب فروس ..
فارس: احب اغلس عليك ..
محمد: ههههههه .. سلام
فارس: سلام ..
سكر فارس وهو مو عارف شو يسوي .. ضاقت فيه الوسيعه .. تم يحوط الشوارع بدون هدف .. ما حب يكلم مناف لانه لو كلمها بيقول لها كل شي .. وهو ما يبي يجرحها بهالكلام لانهم توهم بأول المشوار .. وهو ما يثق ويفضفض الا لمحمد ولد عمه ..
سلمان وعيال اخته رجعوا من الكوفي شوب وهم مستانسين على الاخر .. لان عيال اخته من بعد الموقف الغريب اللي عاشه خالهم يحاولون قد ما يقدرون ان يشغلون خالهم عشان نفسيته ما تتعب .. في سيارة سلمان ..
هنادي: مشكور خالي .. ونستنا والله ..
سلمان: اشوف خشمج اول ..
هنادي: خالي .. ردينا ..
الجوهره: هنود .. لاتدلعين على خالي ..
سلمان: فديتكم كلكم والله .. احب ادلعكم كلكم ..
الجوهره: الله يخليك لنا خالي ..
سلمان: الا بسألج جوجو .. كلمني ابراهيم اليوم العصر ..
الجوهره " كلمته قبل ما اطلع .. وماقالي انه كلم خالي" : زين خالي ..
سلمان: طلب رقمج ..
الجوهره" الدب اوريه .. يحب يسوي له حركات"..
سلمان: ها جوجو وش قلتي ..
الجوهره منزله راسها بخجل: مادري خالي .. انت وش رايك ؟
سلمان: انا اقولج go for it هاذي ريلج .. واحلى الذكريات في هالايام اللي قبل العرس .. حلو الواحد يتذكرها ويذكر فيها ..
هنادي: الله خالي .. انت وايد رومنسي .. روعه كلامك ..
سلمان مبتسم: يعني اصلح ممثل افلام رومنسيه ..
الكل: هههههههه
سلمان: ها جوجو اعطيه رقمج ؟
الجوهره " او انه ما يعرفه " : اوكي خالي ..
سلمان: بارك الله فيج و عسى الله يهنج يا بنتي ..
الجوهره: فديت قلبك يا خالي ..
وصلوا البيت و يوسف كان واصل قبلهم .. نزلوا وهم يضحكون ويسولفون .. الا يوسف طالع وفي يده كتاب ..
هنادي: شهالكتاب ؟
يوسف ارتبك: ولا شي ..
سلمان: شفيك يوسف ؟
يوسف وهو طالع: مستعيل .. طلع وكل واحد يطالع الثاني مستغربين من يوسف .. كلن توجه لغرفته ويفكر في يوسف ..
هنادي" شعنده يوسف اتربك لما سألته عن الكتاب ؟ شسالفته اخوي "
سلمان " شقصة هالكتاب اللي رايح راد فيه يوسف ؟"
الجوهره " فديت برهوم .. يسوي له حركات من وراي .. يا ويله مني " .. كانت بتتصل له بس قالت ..
الجوهره "لا ما راح اتصل فيه .. لما خالي يتصل يعطيه الرقم .. بنتظر اتصاله هاللوتي .. اوريه " ..
نرجع لبيت بوفارس .. بعد ما قام بوفارس من عند زوجته .. راح غرفته وخذ له شور وصلى ركعتين .. حس براحه من بعد الضيقه اللي سببتها ام فارس .. طلع من الغرفه وراح عند مريم ..
بوفارس: طق طق طق ..
مريم: من ؟
بوفارس: انا الامير .. جاي اقيس الجوتي عليج يا سندريلا ..
مريم فتحت الباب وهي ميته من الضحك: ههههههه .. هلا بابا ..
بوفارس مبتسم: شلونج بابا ؟
مريم: الحمدلله .. حياك بابا ..
دخل بوفارس وقعد على سرير مريم ..
بوفارس: اعتقد انتي تدرين ليش انا جايج الحين ؟
مريم نزلت راسها: اي بابا .. اعرف ليش
بوفارس: ها قولي لي رايج ؟
مريم بخجل: موافقه .. مسكت يد ابوها .. بابا طلبتك قول تم ..
بوفارس فرحان: عيونه اني .. افرش لج الارض ذهب .. آمريني ..
مريم: ما يامر عليك العدو .. بابا لاتقول حق حد اني وافقت الا بكره ..
بوفارس مستغرب: ليش ؟
مريم: ارجوك بابا ..
بوفارس: ولا يهمج .. بكره باتصل في عمج ..
مريم تقاطعه: ولا تقول لاي حد فالبيت ..
بوفارس رفع حاجب: مريوم .. شعندج ؟
مريم ابتسمت: بابا .. خالد ذاك اليوم في بيت يدي .. طلب مني اتصل له واقوله بنفسي .. وانا متوتره وابي استجمع شجاعتي عشان اقوله ..
بوفارس ضحك: هههههه .. وحليلكم .. زين متى يعني بتزفين له هالخبر ؟
مريم: اليوم بس مادري متي ؟ باتصل له من جوالك زين بابا ..
بوفارس مبتسم: ولا يهمج .. وطلع الجوال من جيبه .. الجوال وراعيه تحت امرج يالاميره ..
مريم: لا بابا انا باجي اخذه من عندك ..
بوفارس: لا يبه .. خليه عندج .. عشان لما ترجعينه اعرف انج قلتي له ..
مريم خذت الجوال من ابوها: زين بابا .. باست راسه .. بابا انت راضي علي .؟
بوفارس: اي يبه راضي عليج دنيا وآخره ..
مريم تنفست براحه: الحمدلله .. يا رب دوم ترضى علي بابا ..
بوفارس حضن بنته بحنان: وا فديت مريامي .. صارت مره وبتعرس ..
مريم: فديت قلبك بابا ..
قام بوفارس بيطلع من الغرفه .. التفت على مريم وقال لها ..
بوفارس: انتظر جوالي انا ..
مريم بخجل: ان شاءالله بابا ..
طلع بوفارس وهو طاير من الوناسه .. بقرار بنته .. تمنى لها حياه سعيده .. اما مريم فكانت في صراع .. تشوف الجوال وتشوف رقم خالد .. وتشوف ان الشاشه تتحرك من كثر ما كانت ترجف من الخوف والتوتر ..
مريم " الله يهديك يا خالد .. عليك حركات بعد .. تبيني انا ابشرك .. يحب يسوي له سوالف هالولد "
استجمعت قواها ودقت الرقم .. رن التلفون رنتين .. وتوها بتسكر الا تسمع صوت خالد ..
خالد: هلا والله عمي ..
مريم تمت ساكته ...
خالد: عمي .. ليكون ما قفل التلفون واتصل بروحه ..
مريم بهمس: لا ماتصل بروحه ..
خالد ابتسم: حيالله هالصوت ..
مريم: شحالك ؟
خالد: هلا وغلا .. طيب فديتج .. انتي شو مسويه ؟
مريم: الحمدلله طيبه .. مممممم
خالد: قوليها ..
مريم: موافقه ..
خالد بصوت عالي: يا قلبي ..
مريم انحرجت: مع السلامه خالد ..
خالد: الله يحفظج ..
سكر منها وطار من الوناسه .. اما مريم تمت تصيح من التوتر والوناسه .. تمت تشوف يدها شلون ترجف ..
مريم " فديتك يا خالد .. الله يوفقني معاك " ..
خالد " فديتج يا مريم .. الله يوفقني معاج " ..
عبدالعزيز كان مع يده سلطان يتمشون فالسياره .. رن جوال عبدالعزيز والمتصل كان يوسف ..
عبدالعزيز: هلا وغلا ..
يوسف: شحالك الغالي ؟
عبدالعزيز يطالع يده ومبتسم: الحمدلله طيب .. وعلى طول اليد خذ التلفون على باله ان عبدالعزيز يكلم وحده ..
الجد: هلا وغلا .. اللي يكلمج دريولي ..
يوسف مات من الضحك: ههههههه .. قام يقلد صوت بنت .. هلا والله
الجد: فديت هالصوت .. شحالج ؟
عبدالعزيز مستغرب " شو سالفتهم ؟"
يوسف: الحمدلله .. شحالك انت ؟
الجد: زين اتصلي على رقمي .. هالدريول تلفونه مو شي ..
يوسف: هههههه .. اصلا شلون تخليه يقط رقمه .. هاي ما يستحي على ويهه ..
الجد: اسود ويه شو اسوي فيه ..
يوسف: لو منك .. اعطيه بالخيزران .. خله يتأدب ..
الجد يطالع الخيزران اللي بيده وضرب فيها عبدالعزيز كم ضربه حرقصه ..
عبدالعزيز: آآي .. آآي .. ليش ؟ ليش ؟
الجد: عشان تتسنع .. زين رقمي ******** .. انتظر اتصالج يا غناتي ..
يوسف: ولا يهمك .. رقمك حفظته بقلبي .. باتصل فيك بعد ساعه .. الحين مشغوله شوي ..
الجد: وا فديت قلبج .. سلاام ..
يوسف: الله يحفظك ..
سكر يوسف وهو ميت من الضحك .. وعبدالعزيز كان متحرقص من الضرب اللي جاه .. والجد كان مستانس على الاخر .. رن جوال عبدالعزيز منبهه بوصول مسج .. خذ جواله من يده وقرى المسج .. كان شوي ويصيح ..
يوسف كان مطرش له ( حلوه الحركه عزوز .. بس كلت ضرب .. وصوتي مشى على يدك .. ههههههه )
عبدالعزيز رد عليه ( اوريك يا يوسف .. مردوده اصبر علي .. بنشوف من اللي بيضحك )
يوسف قرى المسج ومات من الضحك رد عليه ( زين اخوي نتلاقى فالقهوه ابي ارجع لك البحث )
عبدالعزيز قرى المسج ورد عليه ( صاير محترم اشوف .. بس مو مشكله نتلاقى )
الجد التفت على عبدالعزيز: كم مره قايل لك لاتقط رقمك .. عطهم رقمي .. انت ماتفهم .. ولا تبي تاكل الجو عني
عبدالعزيز: يدي رقمك خرابيط ما ينحفظ .. قلت اعطيهم رقمي وبعدين احولهم عليك ..
الجد رافع الخيزران: صج عاد .. شفت هالخيزران اللي جات على ظهرك من شوي .. باكلملها عليك الحين ..
عبدالعزيز: لا ارجوك .. من شوي حرقصتني .. حسبي الله على اللي كان السبب ..
الجد: ولا كلمه .. لا تدعي عليها ..
عبدالعزيز: السموحه طال عمرك ..
رن تلفون الجد وعلى باله البنت متصله ..
الجد مبتسم: هلا والله بهالصوت ..
بوفارس باستغراب: شو ؟
الجد انصدم: منو ؟
بوفارس: هاي انا يبه .. محمد ..
الجد: لوع الله جبدك ان شاء الله ..
بوفارس: شو ؟
الجد: ولا شي .. اخلص علي شو تبي ؟
بوفارس: انت وين يبه ؟
الجد: مالك خص ..
بوفارس: ولين .. ليكون مع عزوز تغازلون ..
الجد: احم .. لا بروحي مع الدريول .. عزوز ما شفته
بوفارس: زين يبه .. متى بترجع البيت ؟
الجد: وش لك فيني ؟
بوفارس " ابوي وايد يفشل الواحد الله يهديه": ابي امرك واسلم عليك ..
الجد: زين .. روح البيت الحين .. باقضي لي شغله وبرجع البيت ..
بوفارس: ان شاء الله الغالي ..
الجد: يلا سكر ..
بوفارس: بل ..
الجد: بلك المطر ..
بوفارس: مع السلامه .. هالشيبه مو هين .. اقطع يدي اذا مو مع عزوز الهايت .. خل اروح بيت ابوي اشوف الدريول موجود ولا لأ ..
عبدالعزيز: يدي ..
الجد: خير ؟
عبدالعزيز: تعرف ان اللي يكذب خشمه يصير طويل ..
الجد: صج والله .. قم ودني البيت لوع الله جبدك .. ياهل انا عندك تقولي هالكلام ..
عبدالعزيز ميت من الضحك: ههههههههه .. يعني سمعتك باذني ..
الجد: يعل اذنك تنسد ..
عبدالعزيز: هههههههههه .. ومشى بسرعه بالسياره وتم يلفلف بين السياير يخوف يده ..
الجد متمسك: شوي شوي يا ولد ..
عبدالعزيز: انا ماشوي شوي شوي ..
الجد: يا ولد لا تزرق بين السياير ..
عبدالعزيز يتعمد يزيد السرعه ويطلع صوت فالسياره: ما زرق بس شوف هالحركه يدي .. و لف عبدالعزيز على سياره صغيره ومشى بسرعه ..
الجد: الله يرجك يا ولد ..
قربوا عند البيت .. ودخل عبدالعزيز الحوش بسرعه وحفص بقوه وطلع صوت عالي ..
الجد: وجع ياصبي .. طيرت قلبي ..
طلع بوفارس من الصاله وشاف الجد مع عبدالعزيز ورفع حاجب ..
بوفارس: خوش دريول عندك يبه ..
الجد: لا كنت مع الدريول وشفت ولدك فالشارع وركبت معاه ..
عبدالعزيز: يبه .. شوف يدي خشمه صار طويل ..
بوفارس وعبدالعزيز: هههههههههه
الجد لحق عبدالعزيز فالحوش بالخيزران وعبدالعزيز ركض بسرعه ودخل الصاله ..
الجد يركض وراه: تعال يا اسود الويه .. انا خشمي يصير طويل .. تعال ان ما كسرت هالخيزران على ظهرك ..
دخل الصاله وهيا وامها كانوا قاعدين وشافوا الجد داش ويدور عزيز ..
هيا ميته من الضحك: شو سوا فيك هالمره ؟
الجد: طير قلبي وهو يزرق بين السياير .. وكل شوي قالي خشمك بيصير طويل ..
الجده: اقعد عن الولد .. لاتحط عقلك بعقله ..
الجد: ما خليه يروح من يدي ..
بوفارس: يبه عزوز يناديك هناك ..
الجد يتلفت: وين ؟
كان عبدالعزيز فالسياره سوا هرن لجده وسلم عليه من بعيد وحفص وهو طالع ..
الجد: اوريك ياللوتي ..
بوفارس يبوس راس ابوه: اقعد يبه .. وش لك في عزوز انت ؟
الجده: حق المغازل بعد حق شو ..
الجد يغير السالفه: شلون العيال يا محمد ..
بوفارس: الحمدلله طيبين يبه .. انت شحالك مع هالعزبه ..
الجد: الحمدلله .. الا اخوك وينه ؟
بوفارس: حمد قالي بيمر متأخر .. مودي ولده المستشفى ؟
هيا: من ؟
بوفارس: فهد .. عنده مواعيد ..
هيا: فديت قلبه ..
الجد: شخبار جويسم ؟
بوفارس: الحمدلله .. وايد تحسن عن قبل .. ورجعت له ربشته .. امس صدعني هو وعيال حمد فالسياره مع هالاغاني يترقصون ويدندنون ..
الجده: فديت قلوبهم .. الا بسألك محمد يبه ..
بوفارس: هلا والله ..
الجده: ما ردوا عليكم العرب عشان عبدالعزيز الله يحفظه ؟
بوفارس: لا والله للحين .. بننتظر لين بكره وبشوف مرايم تتصل فالبنت تشوفها
هيا: المفروض هم يردون .. ليش احنا نتصل ؟
بوفارس: البنت رفيجة مريم ..
هيا: وخير رفيجتها .. ليكون عايفين ولدنا ..
بوفارس: هاي اللي خايف منه ..
الجد: ما عندهم سالفه يعافون بوسعود .. ما عليه كلام ..
بوفارس: ما نجبرهم .. بس عيب يعطونا كلمه ويردون فيها ..
الجد: كيف ؟
بوفارس: مريم مكلمه البنت قبل ما يصير كل شي .. وقالت لها انا مو رافضه فكرة الزواج واخوج ما عليه قصور وقالت حياكم ..
الجد: دام جي .. عيل عيب يخلفون في كلامهم ..
الجده: الله يقدم اللي فيه الخير ..
بوفارس: اللهم آمين ..
تموا يسولفون عن موضوع عبدالعزيز ..




اما عبدالعزيز اول ما طلع من بيت يده على طول راح القهوه حق يوسف .. وكان معصب عليه .. دخل القهوه وشافه من بعيد .. أشر له وهو معصب .. يوسف يطالعه وهو ميت من الضحك .. وصل عبدالعزيز عند الطاوله ..
يوسف: هلا والله بالدريول ..
عبدالعزيز وهو قاعد: اوريك يالفالح .. انا الدريول .. وانا اللي انضرب .. اصبر علي
يوسف ميت من الضحك: هههههههه .. بس صج جبت راس يدك ..
عبدالعزيز وهو يشرب الشاي من كوب يوسف: يعني مثلت على يدي انك بنت ..
يوسف ويسحب الكوب من جدام عبدالعزيز: اي .. ومشت على يدك بعد ..
عبدالعزيز وياخذ الكوب مره ثانيه ويشرب الشاي: بس مشت عليه .. اقولك اتصل له ابوي الا يقوله هلا والله بهالصوت .. انصدم لما سمع صوت ابوي ..
يوسف خذ الكوب من جدام عبدالعزيز مره ثانيه وشرب الشاي مره وحده: راحت عليه يدك يوم سمع صوت ابوك
وابوك شقاله ؟
عبدالعزيز: شربت الشاي كله عني ..
يوسف: هههههه .. يعني اول ما قعدت وانت تسحب الكوب من جدامي ..
عبدالعزيز: اطلب لي شاي زين .. بس مردوده يا بوخليفه ..
يوسف: انتظرك ..
عبدالعزيز: اصبر علي .. زين وين الكتاب ؟
يوسف: فالسياره .. واحنا طالعين بعطيك اياه ..
عبدالعزيز: ان شاء الله ..
تموا فالشيشه وبعدين استأذن يوسف ..
يوسف: زين لازم احرك الحين .. تأخر الوقت
عبدالعزيز: تو الناس بوخليفه ؟
يوسف: فديتك ابي امر الجمعيه اخذ اغراض للاهل ..
عبدالعزيز: خلاص .. انا بعد بحرك .. وباخذ الكتاب وانا طالع ..
يوسف: يلا سرينا ..
طلعوا من القهوه .. وخذ عبدالعزيز الكتاب وسلم على يوسف وكلن توجه لبيته .. يوسف عطى عبدالعزيز الكتاب وهو على اعصابه .. اما عبدالعزيز خذ الكتاب وهو فرحان انه يخدم يوسف .. وصل البيت ونادى على توأمه ..
عبدالعزيز: فطيم .. فطوووووووومه ..
فاطمه نازله من فوق: هلا والله ..
عبدالعزيز: تفضلي الكتاب اختي .. يقول الريال كل شي تمام .. بس ناقص التعديل من صوبج ..
فاطمه بارتباك: ان شاء الله اخوي ..
عبدالعزيز: ما قصرتي اختي .. بيضتي ويهي والله ..
فاطمه: ولو اخوي العزيز .. نعين ونعاون ..
عبدالعزيز مبتسم: بارك الله فيج ..
فاطمه: المهم انا بروح اكمل البحث ..
عبدالعزيز: اوكي .. مرايم وين ؟
فاطمه: في غرفتها ..
عبدالعزيز " خل اروح اشوفها ": مشكوره اختي ..
فاطمه وهي رايحه: العفو .. راحت غرفتها بسرعه وفقلت الباب وعلى طول فتحت الكتاب .. تمت تقرى رسالة يوسف المعطره بعطر رجالي .. تمت تشم الورقه وهي مغمضه عيونها ..
فاطمه " واااو الريحه عجيبه .. تجنن " .. فتحت الرساله تقراها بفرح .. وكان محتواها ..
(( الغاليه فاطمه .. انا شفتج كم مره برا وعشقتج .. يمكن تقولين مينون شلون يحب وحده ما يعرفها وشافها كم مره .. بس انتي غير .. وسبحان الصدف اللي جمعتني في اهلج .. وعلى طاري العطر .. ما اجاملج لان ريحته روعه .. دوختني .. " يوسف " )) .. غمضت عيونها وتمت تشم الرساله وهي فرحانه ..
فاطمه" يحبني .. وااي عليه .. يحبني .. " .. تمت فاطمه ماسكه الرساله وهي فرحانه وكل شوي تمت تشمها ..
اما عبدالعزيز المتوتر راح عند مريم ..
عبدالعزيز: مرايم قاعده ؟
مريم: هلا والله .. تعال تو الناس على النوم ..
عبدالعزيز: الساعه 10 الحين وين تو الناس ..
مريم: انا ما نام الحين ..
عبدالعزيز: اها .. زين بسألج اختي .. ما ردوا الناس عليكم .. وكان باين عليه التوتر ..

mlletipo
01-09-2013, 02:18 PM
28

مريم عقدت حواجبها: لا والله .. ماما ما قالت لي شي ..
عبدالعزيز يفرك ايدينه ببعض: يعني للحين ما تصلوا ولا شي ..
مريم قربت من اخوها: عزيز شو فيك متوتر ؟
عبدالعزيز: والله انا مو مطمن للموضوع ..
مريم: لا بأذن الله كل الامور بتتسهل .. انا كلمت البنت من قبل وهي كانت موافقه ..
عبدالعزيز توتر زياده: زين كلميها الحين ..
مريم تقاطعه: من عيوني الثنتين .. واتصلت لصديقتها نوره ..
مريم: السلام عليكم ..
نوره: هلا مريم ..
مريم: شو اخبارج نوير .. شو مسويه ..
نوره: الحمدلله .. انت شخبارج ؟
مريم: الحمدلله .. الا بسألج نوير .. شو صار على الموضوع اللي تكلمنا فيه من قبل ؟
نوره توترت: ها .. الموضوع ..
مريم عقدت حواجبها: اي الموضوع ؟
نوره: شوفي يا مريم .. بصراحه ..
مريم: كملي ..
نوره: شوفي انا كنت انتظر اتصالج .. وانا قلت لامي ما تتصل عشان ما احرجها ..
مريم: نوره خوفتيني شو صاير ؟
نوره: انا مو موافقه على اخوج ..
مريم طالعت اخوها: احم .. زين ..
نوره: بس هاي اللي عندي ..
مريم: زين ليش ؟
نوره: بس مابيه .. وانا مافكر فالعرس اصلا ابي اخلص دراستي اول ..
مريم: بس انتي قبل قلتي لي غير هالكلام ..
نوره: قبل غير الحين ..
مريم عصبت: بصراحه انتي ما تستحين على ويهج .. وسكرت التلفون في ويهه ..
عبدالعزيز يطالع اخته .. ومريم كانت منزله راسها ..
مريم: عزيز ..
عبدالعزيز يقاطعها: ادري .. وطلع من الغرفه بسرعه ..
مريم: شلون هاذي تسوي جي .. ليش تغير كلامها .. تلعب في اخوي .. صج انها ما تستحي .. طلعت بسرعه وقالت لامها وابوها اللي دار بينها وبين صديقتها ..
بوفارس: الولد كان حاس ..
ام فارس: عشان جي امها ما اتصلت ؟
مريم بقهر: اي ..
ام فارس معصبه: صج ما تعرف السنع .. لكن احنا الغلطانين رحنا لهم ..
بوفارس: خلاص هالكلام ما منه فايده الحين .. قومي نشوف الولد ..
طلعت ام فارس مع ريلها عشان يتطمنون على عبدالعزيز ..
مريم راحت على طول عند فاطمه اللي ما لقتها فالغرفه .. كانت عند عبدالعزيز .. لانها حست فيه .. على طول اتصلت لفارس وقالت له اللي صار .. فارس رجع البيت والكل اجتمع في غرفة عبدالعزيز اللي انجرح من الموضوع .. وكانوا يحاولون يهدونه ..
فارس رجع البيت والكل اجتمع في غرفة عبدالعزيز اللي انجرح من الموضوع .. وكانوا يحاولون يهدونه ..
فاطمه كانت مع اخوها وكان هو حاضنها بقوه ..
فاطمه: عزيز فديتك .. الموضوع ما يسوى تسوي في نفسك جي ..
عبدالعزيز: آه ..
فاطمه: سلامتك من الآه .. فديتك اخوي لا تضايق نفسك .. في غيرها واحسن منها بعد ..
عبدالعزيز: مابيها ولا ابي غيرها ..
فاطمه: اهدى يا عزيز .. الحين انت تقول هالكلام وانت معصب .. بس تهدى وانا اشوفك لك وحده تسواها هي وطوايفها اللي جابوها ..
عبدالعزيز: آه يا فطيم .. وحضنها بقوه ..
دخلت عليهم ام فارس والخوف والتوتر على ويها ..
ام فارس: عزيز يبه ..
عبدالعزيز تم حاضن اخته: نعم يمه ..
ام فارس: فديت قلبك انا ..
يقاطعها عبدالعزيز: مافيني شي .. وخير يعني ردتني .. مافيها شي ..
ام فارس منصدمه: عزيز يبه ..
عبدالعزيز: هلا يمه ..
دخل بوفارس ومريم وراه .. واستغربوا من عبدالعزيز ..
بوفارس: بوسعود ..
عبدالعزيز قام وباس راس امه وابوه وقعد بينهم وتكلم بثقه ..
عبدالعزيز: البنت ما بغتني وانا مو زعلان .. ما اجبر البنت علي .. وبعدين يمكن انا تسرعت في موضوع العرس خل اكمل دراستي واوقف على ريولي بعدين بقولكم من ابي ..
بوفارس: بس يا يبه احنا مو مقصرين معاك .. العرس ستر لك ..
عبدالعزيز: يبه كلامك على عيني وعلى راسي .. بس هاي رايي ..
بوفارس: وانا احترم رايك يبه .. اللي تشوفه سوه ..
ام فارس: ولا تشل في خاطرك يا يبه .. انا بختار لك البنت اللي تسواها ..
عبدالعزيز: لا لا يمه لا تختارين لي ولا شي .. ابي اركز على دراستي واشوف مستقبلي ..
ام فارس: يا يبه .. خل اشوفلك اللي احسن منها ..
بوفارس: خليه يتخذ القرار اللي يشوفه صح .. يبه عزيز انا معاك .. ركز على دراستك ومستقبلك ..
ام فارس: يعني ما شوف عيالكم .. شو فيكم يا عيال محمد .. فارس من صوب وانت الحين ..
فاطمه عقدت حواجبها: فارس ؟ ليش شو صاير ..
الا بدخلة فارس عليهم وهو مساء من كلام امه ..
فارس: اي فارس .. سالفته يالغاليه ان ام فارس تبي تحطه جدام الامر الواقع وتزوجه .. وهو مو مفكر فالزواج الحين ..
ام فارس بعصبيه: وليش ما يفكر الشيخ فارس بالزواج ؟ شو اللي فبالك ؟ ولا منو اللي لاعبه بعقلك ؟
فاطمه: ماما .. اذكري ربج شو هالكلام .. هاي وجهة نظر فارس .. خليه على راحته ..
ام فارس: لا والله .. انتوا تمشوني على كيفكم .. خوش تربيه يا عيال محمد ..
بوفارس: يا ام فارس اذكري ربج .. الحين خلينا في سالفة عزيز وبعدين تفرغي لغيره ..
فارس قرب من عبدالعزيز وحط يده على كتفه: تعيش وتاكل غيرها بوسعود ..
عبدالعزيز ضحك: هههههههه .. لا رفعت معنوياتي اخوي ..
ام فارس قامت وطلعت وهي تتأفأف: اففففف ..
بوفارس طالعها وهز راسه: لا حول ولا قوة الا بالله ..
فارس: البنت اكيد عندها اسبابها ..
مريم: اي اسباب .. انا مكلمتها من قبل وقالت لي انها موافقه .. صدمتني بكلامها الحين .. شو اللي يدور في بالها ..
فاطمه: انا قلت لكم هالبنت ما ارتاح لها ..
فارس: الله كريم .. اللي صار صار .. وعزيز الحين يبلك سفره مع الشباب تغير فيها جو ..
بوفارس: يلا قدام ..
فاطمه: بوفارس .. قالوا شباب ..
بوفارس سحبها من يدها: وانا شو شايفتني شيبه ..
فاطمه: ههههههههه ..
مريم: لا بابا .. بعدك بو 16 سنه عيش حياتك ..
عبدالعزيز: خربوك الحريم ..
فارس: يلا بوفارس .. انت اولنا ..
بوفارس: لا امزح معاكم .. روحوا تونسوا وغيروا جو .. قام من مكانه وقب عند عبدالعزيز ..
بوفارس: يبه . .البنت لما رفضت مو معناته العيب منك .. ترا الخيره فيما اختاره الله .. ماتدري يمكن لو وافقت وتزوجتوا تطلع مو كفو للعرس ولا قد المسؤليه ..
فارس: عدل كلام ابوي .. لا تفكر فيها من ناحيه ايجابيه اخوي ..
بوفارس باس عبدالعزيز: كفايه هلك حولك .. وجمعتنا تسوها هي واهلها ..
عبدالعزيز: فديتكم والله ..
بوفارس: يلا يبه لا تشيل هم .. انا بروح اشوف امكم .. طلع بوفارس وكل الانظار متوجهه لفارس ..
فاطمه: فارس .. شو سالفتك مع ماما ؟
فارس انسدح على سرير عبدالعزيز: ولا شي .. امي تبيني اعرس غصب ..
مريم: زين شو اللي مانعك اخوي ؟
فارس: بكل بساطه ما في شي مانعني .. بس انا مو مفكر فالعرس ..
مريم: زين انت حد في بالك ؟
فارس التفت على اخته وابتسم: لا ..
فاطمه: والله يا فارس انا معاك .. لما تشوف انك مستعد تكلم .. لا تسوي غلطة غيرك ..
عبدالعزيز: من ؟
فاطمه: يعني لو امي خطبت لك وحطتك جدام الامر الواقع .. محد بيتعذب في حياته الا انت ..
فارس: بس انتي على بالج انا سكت عن امي .. قلت لها .. لو خطبتي لي بفشلكم مع العرب ..
عبدالعزيز: فروس اعرفك تسويها ..
مريم منصدمه: من صجك فارس بتسويها ؟
فارس: اي ليش ما سويها .. محد يقرر عني .. انا اخيط والبس .. مو يخيطون لي والبس ..
فاطمه: عدل كلامك ..
عبدالعزيز: بس بقولك اخوي ..
فارس: هلا ..
عبدالعزيز: لا تسوي غلطتي ..
فارس: انت ما غلطت يا عزيز .. بس الامور جات جي .. قول الحمدلله على كل حال .. ومثل ما قال الوالد الخيره فيما اختاره الله ..
عبدالعزيز: الحمدلله على كل حال .. ومرايم فديتج مابيج تحسين بالذنب او تزعلين نفسج .. انتي مالج ذنب الا انها صديقتج .. واللي صار قضاء وقدر والحمدلله على كل حال ..
فاطمه: الحمدلله على كل حال .. قربت من اختها وحضنتها ..
مريم: فديتج يا فطيم انتي الصدر الحنون فالبيت .. الله يخلينا لبعض ..
فاطمه: آمين ..
مريم: شو هالريحه الحلوه اللي في يدج ؟
فاطمه شمت يدها: اي ريحه ؟
مريم: ريحة عطر رجالي .. بس يجنن ..
فاطمه ويها صار احمر: لا مافي ريحه ولا شي .. هاي غرفة عزيز ريحتها حلوه ..
فارس انتبه لارتباك اخته واستغرب ..
عبدالعزيز: زين بسكم سوالف كفيتوا و وفيتوا .. خلوني اخمد ..
الكل: هههههههههه ..
طلعوا وكلن توجه لغرفته .. فارس كان يفكر في ارتباك فاطمه .. ومريم كانت مستانسه بقرارها بس منقهره على اخوها .. اما فاطمه فكانت ترجف من التوتر والخوف ..
............


" من كثر ماحبهم قلبي يسأل عنهم .. لو انا لحظه نسيت هو يذكرني بهم .. ودي اغمض عيوني والقى نفسي عندهم "
خالد كان منسدح على سريره ومغمض عيونه وهو مبتسم .. عايش جو رومنسي حده .. مولع شمعتين وحاط موسيقى كلاسيك ومندمج معاها .. كان يفكر في مريم وفرحان باتصالها ..
خالد " ’’آه واخيرا بنجتمع في هالغرفه مع بعض .. فديت مريم والله اموت فيها وفي ضحكها .. وكل شي فيها فديتها والله " .. قطع عليه حبل افكاره علي اخوه .. فتح عيونه ببطئ وقام يفتح له الباب .. بسرعه طفى الشموع وبند الموسيقى الكلاسيك .. وشغل الليت ..
خالد: هلا علوه حياك ..
دخل علي و وراه فاضل وسلطان و الريم .. خالد شافهم وعقد حواجبه ..
علي: هلا ومرحبا باخوي الرومنسي ..
فاضل: صوت الموسيقى لين اخر الممر ..
الريم: خربنا جوك الرومنسي اخوي ..
سلطان: لما اكبر ابي اصير رومنسي مثل خالد ..
كلهم طالعوا بعض: ههاااااااااااااااااي ..
خالد: وجع .. شو هالضحك .. او انكم قطعتوني ..
علي: بس عايش الجو اخوي ..
خالد: اي جو ؟
فاضل: بو وليد من ورانا .. اقولك الالحان الكلاسيكيه لين اخر الممر . .
خالد: شعنه تتكلمون ؟
الريم قعدت جنب خالد: زين خلاص احرجتوا خالد .. ما تحسون انه يغير السالفه من اول ما دخلنا ..
خالد سحبها من شعرها: لا والله .. يعني الحين انتي احسن منهم ..
سلطان: انا احسن واحد فيهم .. قلت ابي اصير مثلك رومنسي ..
خالد: قوموا طلعوا برا .. يلا اشوف ..
علي: اذكر ربك وصل على النبي اخوي ..
خالد ضحك: ههههههه .. زين شو المطلوب مني الحين ؟
فاضل: ولا شي .. بس جاين نسولف معاك شوي ..
خالد" افيين خربوا علي احلى اللحظات": اي حيياكم .. بس شو رايكم نروح الصاله ..
علي بغلاسه: لا غرفتك اشرح .. عشان ناخذ راحتنا فالسوالف والضحك .. تعرف لي علا صوتنا يقوم لنا بومحمد و ما فينا شده عليه ..
خالد" آآه بانتحر": زين ننزل الصاله اللي تحت ..
الريم: انا مرتاحه هني ..
فاضل: وانا اكثر ..
سلطان: انا بروح انام .. وهو طالع .. خالد ترا يبون يغلسون عليك اطردهم .. وشرد بسرعه ..
خالد التفت عليهم: صج عاد ..
ركض فاضل ورا سلطان .. والريم ميته من الضحك .. وعلي يبرر موقفهم ..
علي: ما عليك منه سلطون هالنذل .. احنا بس نبي نتونس .. صح الريم ..
الريم: اي ي ي
خالد: اقول قواموا فلوا كلكم .. خلوني انام بكره عندي شغل ولازم اقعد من وقت ..
الريم: اخوي اكيد تبي تنام ..
خالد: لا ابي ارقد .. قوموا برا ..
علي يهمس للريم: سلطون هالنذل اوريج فيه ..
الريم: عندك اياه ..
خالد: شو ؟
علي: خلاص بنخليك ترتاح ..
خالد" شعقبه عاد": جزاكم الله خير ..
الريم: احلام سعيده ..
خالد: تعالي كل يوم ..
علي والريم طلعوا وهم ميتين من الضحك .. اما خالد فكان وده يصفقهم لانهم خربوا عليه جوه .. فاضل ما لحق يمسك سلطان اللي دخل الغرفه وقفل الباب عليه ..
علي: وينه سلطون ؟
فاضل: قفل الباب .. بس مرده بيفتحه اوريك فيه ..
علي: تدري شو تسوي فيه بكره ؟
فاضل: شو ؟
علي: خذ كتب المدرسه وخشها .. خله يتوهق ويزفه ابوي الصبح ..
فاضل ابتسم بخبث: ولا يهم يا بوحسن .. حاضرين ..
الريم: الله يغربلكم .. بس خوش حركه ..
علي: تجون نطلع شوي ؟
فاضل: قدام ..
علي: الريم .. لبسي عباتج يلا ..
الريم بوناسه: اوكي ..
كانت الساعه 11 ونص .. طلعوا الاخوان يحوطون فالشوارع .. في هالاثناء كان محمد راجع البيت ومعاه ساره.. دخلوا الحوش وساره كانت بتطير من الوناسه تبي تشوف عيالها .. اول مانزلوا من السياره محمد مسك زوجته من كتوفها وهمس في اذنها ..
محمد: نور البيت برجعتج الغاليه ..
ساره بخجل: فديتك يا محمد ..
دخلوا وراحوا غرفة الريم وما لقوها .. راح محمد صوب غرفة امه وابوه .. طق الباب بهدوء .. طلعت له امه
ام محمد: هلا والله يبه ..
محمد باس راي امه: شحالج الغاليه ..
ام محمد: طيبه يبه .. شو فيك يبه ؟
محمد: وين اليهال ؟
ام محمد: نايمين الله يحفظهم ..
محمد مبتسم: زين انا وساره بنجي نشلهم ..
ام محمد بفرح: ساره هني .. جات ساره وهي مبتسمه وسلمت على ام محمد وحضنتها ..
ساره: شحالج عمتي ؟
ام محمد: فديت هالشوف .. حيالله بنتي ..
ساره خانقتها العبره: الله يحيج عمتي ..
ام محمد: تعالوا اخذو اليهال ..
دخلت ساره و وراها محمد .. شلت نايف وشمت ريحته .. ومحمد شل ناصر وطلع ..
ام محمد: تبون شي يمه ؟
ساره: لا فديتج الغاليه ارتاحي ..
ام محمد: زين فديتكم .. دخلت ام محمد غرفتها وهي مستانسه بشوفة محمد وزوجته مع بعض .. اما محمد وساره دخلوا الغرفه وهم فرحانين .. ساره حطت نايف في سريره .. وخذت ناصر من زوجها .. باسته وحطته في سريره .. التفت على محمد وحضنته بحنان ..
ساره: محمد .. احس اني انولدت من جديد ..
محمد: فديتج يا ساره .. انا كلي لج وتحت امرج ..
ساره: فديتك .. اصيل يا محمد ..
تموا يتغزلون ببعض بحب وحنان .. في هالاثناء كانت فاطمه تقرى سالة يوسف وهي طاييره من الوناسه ..
فاطمه" فديت هالريحه تجنن .. يا يوسف دخلت حياتي و عيشتني الحب .. ذوقتني الحب " .. تمت فاطمه حاضنه الرساله وهي فرحانه .. تمت تفكر شلون بعد ما ترجع له البحث كيف يتتواصل معاه ؟ .. كتبت له رساله وكانت محتاره وحزينه شلون انها بعد ما تخلص البحث المزعوم كيف بتعرف اخباره وتطمن عليه .. كانت الرساله كالتالي ..
(( عزيزي يوسف .. بصراحه ردك حيرني .. بس مصدقتك يا مينون .. مممممم لو خلصت لك بحث (اختك) شلون بنتواصل؟ .. واتوقع هاذي اخر رساله بينا .. بس بصراحه تعودت على رسايل الغرام وانتظرها بفارغ الصبر وبلهفه .. اتمنى ما كون اندفعت في كلامي وردي .. فاطمه ))
تمت فاطمه تقرى الرساله وهي محتاره وفي نفس الوقت قلقه وحزينه لانها بتكون اخر رساله بينهم ..
فاطمه " اتمنى يقلى طريقه نتواصل فيها .. ان شاء الله يلقى طريقه " .. ما نانمت وهي تفكر في يوسف .. حست نفسها تعلقت فيه ومو قادره تنساه ولو لحظه ..

" عيشتني فالمحبه جو ثاني .. جو ما يخطر على دنيا بشرها "

مناف: فديت قلبك يا فارس ما كان له داعي ..
فارس: افا عليج يا منوفتي انتي .. ولا يهمج ..
مناف: شنو منوفتي ؟
فارس: ههههههه .. كيفي .. زين سمعيني ..
مناف: هلا ..
فارس: أكدي على فيصل اخوج وعبدالله .. بامرهم الساعه 6 المغرب ..
مناف: ان شاء الله ..
فارس: وش تامرينا عليه من هناك ؟
مناف مبتسمه: ولا شي فديتك ..
فارس: افاا ما يجوز نروح ولاناخذ للجميله شي ..
مناف رفعت حاجب: الجميله !
فارس: اي ..
مناف: ممممممممم ..
فارس: الا قولي لي .. امج شو قالت ؟
مناف: والله دعت لك يا فارس .. وعلى فكره بكره لما تمر تاخذ اخواني بتكلمك ..
فارس: شو تتوقعين بتقول لي ؟
مناف: مادري .. بس اكيد بتشكرك .. وبتوصيك على اخواني ..
فارس: ايه عليها امج .. من غير ما توصيني .. اخوانج اخواني .. وبحطهم بعيوني .. بس انتي بقلبي ..
مناف انحرجت: احم ..
فارس: حلو حلو ..
مناف تغير السالفه: زين شو بتاخذون من المجمع ؟
فارس: بشوف شو قاصرهم ؟ وبونسهم هناك بعد .. بوديهم الالعاب وبنتعشى .. لا تخافين مسوي لهم برنامج ..
مناف خانقتها العبره: ما تقصر يا فارس .. جزاك الله الف خير ..
فارس: حياتي انتي .. ماله داعي هالكلام .. زين ليش ماتجين انتي وامج بعد ..
مناف: لا ماله داعي ..
فارس: مره ثانيه نتلاقى هناك مالي خص ..
مناف: زين .
فارس: تدرين يا قلبه ..
مناف: قولي فديتك ..
فارس: وحشتيني .. كل ما اتذكر لما خذتج من الجامعه ذاك اليوم .. يزيد شوقي لج يا قلبه انتي ..
مناف: فديتك يا فارس .. زين بكره لما تروح المجمع شو بتلبس ؟
فارس ابتسم: انتي شو تبيني البس ؟
مناف: عاد فارس لاتلعوزني ..
فارس: ههههه .. انتي قولي لي شو تبيني البس وانا تحت امرج ..
مناف: كيفك ..
فارس: صج قولي لي ..
مناف: ودي تلبس بنطلون ..
فارس: آه يا قلبي .. من عيوني .. ولا يهمج ..
مناف منحرجه: فديتك يا فارس .. زين يلا روح نام عشان اقعدك للصلاه ..
فارس: ان شاء الله عمتي .. اوامر ثانيه ..
مناف تضحك: هههههه .. اي في اوامر وايد ..
فارس: عيوني لج .. آمريني ..
مناف بدلع: تتغطى عدل .. تسمي وتنام على جنبك اليمين ..
فارس ضرب صدره بقوه: آآآه يالدلع .. ماقدر انا على الدلع تذبحيني يا بنت ..
مناف بخوف: سمالله عليك .. ليش تضرب نفسك جي ..
فارس: ايه عليج يا مناف .. اضرب نفسي من حبي لج ..
مناف: شوي شوي .. شو ضربت ؟
فارس: صدري ..
مناف: فديت صدرك شوي شوي عاد ..
فارس: ما راح يطيب صدري الا اذا .. وسكت .. انحرج ..
تموا ساكتين فتره كل واحد منهم منحرج من الثاني ..
فارس: منوفه حياتي ..
مناف: هلا ..
فارس: زين روحي نامي الحين .. وقعديني للصلاه يا قلبي ..
مناف: ان شاء الله ..
فارس: الله يرعاج ..
مناف: مع السلامه ..
سكروا من بعض بسرعه وكل واحد فيهم يفكر في المشاعر اللي طلعها .. مشاعر كانت مكبوته وحبيسة القلب ..
فارس" شلون طلع من هالكلام؟ "
مناف" وايد خذت عليه .. وخليته ياخذ علي "
شمس يوم جديد تخترق بنورها ظلمة امس .. والعصافير تغرد على اغصان الاشجار .. مناف فتحت عيونها على اصوات العصافير اللي عند دريشتها .. هالعصافير كل يوم مناف تحط لهم فتات الخبز .. وتعودت كل يوم تقعد على اصواتهم لما يضربون الدريشه بمناقيرهم للفت انتباها .. فتحت عيونها بوناسه والتفت على الدريشه وهي مبتسمه .. قامت من السرير وخذت من الدرج فتات الخبز وراحت عند الدريشه .. فتحتها وشافت عصافيرها ينتظرون .. ابتسمت ونثرت فتات الخبز لهم .. تجمعت العصافير علىالفتات تمت تاكل .. كانت مناف تراقبهم وهي مبتسمه ..
مناف " بالعافيه يا احبابي .. يا رب ان شاء الله توفق فارس وترضى عليه " .. راحت عند المرايه شافت نفسها بثقه ورفعت حاجب ..
مناف" الجميله .. فديتك يا فارس يوم قلت عني جميله " .. تمت تناظر نفسها في المرايه باعجاب .. رفعت شعرها وراحت تقعد اخوانها للمدرسه .. وهي طالعه من غرفتها شافت نايف واقف يطالعها مبتسم .. راحت صوبه ونادته .. مشى عنها و مشت وراه ..
مناف: نايف .. نايف حبيبي تعال .. فجأه اختفى نايف .. وقفت مكانها وعيونها تدور نايف اخوها .. حست بخوف غريب .. تسارعت دقات قلبها .. التفت حولها .. شافت البيت مظلم .. لقت نفسها وسط البيت والليل بعده بأوله .. خافت وركضت غرفتها سكرت الباب وشافت الدريشه كانت مسكره .. من الخوف انخشت تحت اللحاف وتمت تصيح .. لا شعوريا اتصلت بفارس .. كانت الساعه 2 بالليل ..
مناف: فارس انا خايفه ..
فارس بخوف: شو فيج ..
مناف وهي تصيح: فارس الحقني انا خايفه .. وتمت تصيح ..
فارس قعد على السرير: شو فيج حياتي .. شو صاير ؟
مناف: فارس .. صار لي شي غريب .. والله خايفه ..
فارس: مناف حبيبتي اهدي شوي فديتج .. اخذي نفس وطلعيه بهدوء ..
مناف خذت نفس وتكلمت: فارس ..
فارس: قلبه انتي ..
مناف: حلمت اني طلعت من غرفتي وشفت نايف اخوي وفجأه لقيت نقسي في نص البيت .. مشيت وانا نايمه .. خايفه يا فارس خايفه ..
فارس استغرب: سمالله عليج يا قلبخ انتي .. قومي صلي ركعتين .. هاي كابوس .. تعوذي من ابليس حياتي ..
مناف: خايفه اطلع من الغرفه ..
فارس: باجيج الحين ؟
مناف: فارس خايفه ..
فارس: خلاص بابدل و جايج الحين .. باتصل اول ما ركب السياره ..
مناف بخوف: لا ارجوك لاتسكر ..
فارس: حياتي بس دقيقه وباتصل ..
مناف: لا تتأخر ..
فارس: ان شاء الله .. سكر منها وعلى طول لبس واتصل لها مره ثانيه كان خايف عليها ويحاتيها .. ركب السياره وكانت معاه عالخط .. كان يهديها وهي كانت ترجف من الخوف .. فاطمه طبعا كانت تشوف فارس من دريشة غرفتها .. استغربت من اخوها وزادت حيرتها وتسأولاتها في تصرفات اخوها .. فارس طلع من البيت وهو مسرع ..
مناف: ها انت وين الحين ؟
فارس: قريب حياتي قريب .. بس انتي اهدي ولا تتوترين يا قلبي ..
مناف: والله خايفه .. احس في اي لحظه حد بيفتح علي الباب ..
فارس: فديتج .. ما عليج شر ومحد بيفتح الباب ..
مناف: شلون مشيت وانا نايمه ؟ وطلعت من الغرفه و وصلت لين نص البيت ..
فارس: حياتي انتي .. الظاهر من كثر ما تفكرين .. انتي تعوذي من ابلس واذكري ربج ..
مناف: آه فارس ..
فارس: عيونه انتي .. زين يلا طلعي انا عند الباب ..
مناف: بس لاتسكر خلك معاي على الخط ..
فارس: ان شاء الله يا حياتي ..
مناف: اصبر بس بالبس عباتي وباطلع ..
فارس: اخذي راحتج ..
لبست عبايتها وطلعت من الغرفه وهي ميته من الخوف .. وصلت لين باب الحوش وفتحته وشافت فارس واقف والتلفون في اذنه .. نزل التلفون وقرب منها .. مناف صاحت بصمت و الخوف باين على ويها .. فارس مسك يدها ورفع راسها .. مسح دموعها بيده .. وضغط على يدها بقوه عشان يطمنها انه موجود ..
فارس: فديت هالدموع يا مناف .. خلاص انا هني .. ليش خايفه بعد ؟
مناف منزله راسها: فارس ..
فارس غمض عيونه: فديتج لي نطقتي اسمي .. زين تعالي ..
مناف: وين ؟
فارس: امشي قعدي فالسياره .. سحبها ومشت معاه .. فتح لها باب السياره وركبت وهي ميته من الخوف ترك يدها عشان يروح يقعد في السيت الثاني .. ومناف مسكته ..
مناف: لا لا تتركني ..
فارس مبتسم: بروح اقعد الصوب الثاني ؟
مناف: لا خلك هني ..
فارس: ولا يهمج .. وقف مواجهها وهي ماسكه يده وخايفه .. فارس كانت يتأمل ملامح مناف ويتحسس يدها .. نزلت خصله من شعرها على ويها .. رفعتها مناف بخجل وفارس كان يراقبها بحنان .. تم فارس يكلم مناف يحاول ينسيها الخوف ويطمنها ..
فارس يحاول يتصل بعيونها: حياتي ..
مناف منزله راسها: هلا ..
فارس: الساعه كم بتخلصين بكره ؟
مناف: اخلص ايش ؟
فارس: الجامعه فديتج ..
مناف: يمكن ما روح ..
فارس: ليش ماتروحين ؟
مناف: مالي نفس ..
فارس: روحي وانا بمر عليج اول ما تخلصين برجعج البيت عشان اتطمن عليج ..
مناف: لا ماله داعي فديتك .. بروح وبرجع بالباص ..
فارس: اللي تشوفينه ..
مناف: فارس: اسمحلي عنيتك بهالليل ..
فارس: فديت قلبج غلاي انتي .. انا مو بس اطلع لج نص الليل .. لو تبين بارقد عند باب بيتكم ..
مناف نزلت دموعها: الله يرضى عليك يا فارس ..
فارس: حبيبتي انتي .. ليش هالدموع ؟
مناف: آه .. من القهر يا فارس ..
فارس: لا تقتهرين يا حياتي .. مسحي هالدموع .. دموعج غاليه ..
مناف: صرت اخاف من كل شي .. حتى من الناس اللي حولي ..
فارس: حبيبتي خلي ايمانج برب العالمين قوي .. لا تضعفين ..
مناف: احس اني كل يوم انهار ..
فارس: شو قلت لج من قبل انا .. لا تضعفين .. اخوانج وامج معتمدين عليج وانتي قدوه بالنسبه لهم ..
مناف: الله يجبر بخاطرك يا فارس .. الله يخليك ذخر لاهلك ..
فارس رفع راسها: ولج انتي بعد يا حياتي .. انتي الكل بالكل ..
مناف تلاقت عيونها بعيون فارس وابتسمت له ابتسامه بريئه .. فارس تم يطالع مناف بحب وحنان قرته مناف بعيون فارس .. تم فارس قاعد مع مناف يواسيها ويهديها .. لين اول خيوط النور شقت ظلمة الليل .. والنجوم بدت تختفي من السما .. وفارس كان ماسك ايد مناف و واقف يكلمها ويهديها ..
فارس: حياتي .. يلا طلع النور الحين .. رفعي راسج فوق شوفي النور ..
مناف رفعت راسها: اي .. الحمدلله ..
فارس: زين قومي روحي داخل قبل ما تقعد امج وما تلقاج بالغرفه .. وقعدي اخوانج وتجهزي للجامعه ..
مناف: ان شاء الله ..
مسكها من كتفها و ايده الثانيه كانت حاضنه ايد مناف .. ساعدها تنزل من السياره وفتح لها باب البيت .. مناف كانت تمشي جنب فارس وهي حاسه بالامان .. اما فارس فكان مستانس ان مناف وثقت فيه .. دخلت مناف البيت وقبل ما تسكر الباب ناداها فارس ..
فارس: مناف ..
مناف التفت عليه: هلا فارس ..
فارس ابتسم: اموت فيج ..
مناف نزلت راسها من الخجل وسكتت ..
فارس: روحي داخل حياتي .. ولو بغيتي شي اتصلي زين ..
مناف منزله راسها: ان شاء الله ..
فارس يلطف الجو: زين ليش واقفه .. يلا روحي داخل ..
مناف بدلع: عاااد لاتفشلني ..
فارس " اموت فالدلع انا": ما فشلج يا قلبه انتي .. زين يلا روحي لاتقوم امج الحين ..
مناف: زين زين ..
فارس: سمعيني ..
مناف رفعت راسها: هلا ..
فارس: قعديني الساعه 8 بالضبط اوكي ..
مناف: ان شاء الله .. سكرت الباب بهدوء وراحت غرفتها .. تمت تشم ريحة يدها .. وكانت تشم ريحة فارس .. باست يدها بوناسه ..
مناف " فديت قلبك يا فارس .. وفديت ريحتك .. آآه يا فارس .. يا ترا شنو بيكون مصيري معاك ؟" .. خذت لها شور سريع وراحت تقعد اخوانها وجهزت لهم الريوق .. ولبست للجامعه وطلعوا هم الثلاثه ينتظرون باصاتهم ..
وهم يمشون فالفريج كانت ماسكه يد عبدالله اخوها اللي ما زال متأثر بموت نايف .. اللي مر عليه شهر تقريبا ..
فيصل بوناسه: مناف .. فارس اليوم بيودينا المجمع .. الله واخيرا بدخل مجمع ..
مناف التفت على فيصل والدموع ماليه عيونها: فديتك يا فيصل .. بس كلمني فارس وقالي بيمر عليكم الساعه 6
فيصل: اي قالي امس .. والله مستانس .. حتى يوم جاب لي الجوال خدته معاي المدرسه وريتهم ان عندي جوال مو بس هم اللي عندهم .. حتى جايب لي جوال جديد نفس اللي عند الصبيان فالمدرسه .. فيه كيمرا وبلوتوث والله عجيب الجوال ..
مناف: عليك بالعافيه حبيبي .. التفت على عبدالله .. عبود حبيبي شفيك ؟
عبدالله منزل راسه: مافيني شي .. ترك يدك مناف وراح يركض عند الشارع ..
مناف: عبود تعال ..
عبدالله: الباص وصل .. واول ما قرب الباص ركب عبدالله و حط يده على الدريشه وتم يطالع مناف وفيصل بحزن
مناف تمت اطالع عبدالله بحزن .. اما فيصل فكان في عالم ثاني .. ينتظر الساعه 5 بفارغ الصبر عشان يروح المجمع مع فارس .. وصل باص فيصل ومناف وكل واحد منهم ركب باصه وخذهم الباص لوجهاتهم ..
" من كثر ماحبهم قلبي يسأل عنهم .. لو انا لحظه نسيت هو يذكرني بهم .. ودي اغمض عيوني والقى نفسي عندهم "
خالد كان منسدح على سريره ومغمض عيونه وهو مبتسم .. عايش جو رومنسي حده .. مولع شمعتين وحاط موسيقى كلاسيك ومندمج معاها .. كان يفكر في مريم وفرحان باتصالها ..
خالد " ’’آه واخيرا بنجتمع في هالغرفه مع بعض .. فديت مريم والله اموت فيها وفي ضحكها .. وكل شي فيها فديتها والله " .. قطع عليه حبل افكاره علي اخوه .. فتح عيونه ببطئ وقام يفتح له الباب .. بسرعه طفى الشموع وبند الموسيقى الكلاسيك .. وشغل الليت ..
خالد: هلا علوه حياك ..
دخل علي و وراه فاضل وسلطان و الريم .. خالد شافهم وعقد حواجبه ..
علي: هلا ومرحبا باخوي الرومنسي ..
فاضل: صوت الموسيقى لين اخر الممر ..
الريم: خربنا جوك الرومنسي اخوي ..
سلطان: لما اكبر ابي اصير رومنسي مثل خالد ..
كلهم طالعوا بعض: ههاااااااااااااااااي ..
خالد: وجع .. شو هالضحك .. او انكم قطعتوني ..
علي: بس عايش الجو اخوي ..
خالد: اي جو ؟
فاضل: بو وليد من ورانا .. اقولك الالحان الكلاسيكيه لين اخر الممر . .
خالد: شعنه تتكلمون ؟
الريم قعدت جنب خالد: زين خلاص احرجتوا خالد .. ما تحسون انه يغير السالفه من اول ما دخلنا ..
خالد سحبها من شعرها: لا والله .. يعني الحين انتي احسن منهم ..
سلطان: انا احسن واحد فيهم .. قلت ابي اصير مثلك رومنسي ..
خالد: قوموا طلعوا برا .. يلا اشوف ..
علي: اذكر ربك وصل على النبي اخوي ..
خالد ضحك: ههههههه .. زين شو المطلوب مني الحين ؟
فاضل: ولا شي .. بس جاين نسولف معاك شوي ..
خالد" افيين خربوا علي احلى اللحظات": اي حيياكم .. بس شو رايكم نروح الصاله ..
علي بغلاسه: لا غرفتك اشرح .. عشان ناخذ راحتنا فالسوالف والضحك .. تعرف لي علا صوتنا يقوم لنا بومحمد و ما فينا شده عليه ..
خالد" آآه بانتحر": زين ننزل الصاله اللي تحت ..
الريم: انا مرتاحه هني ..
فاضل: وانا اكثر ..
سلطان: انا بروح انام .. وهو طالع .. خالد ترا يبون يغلسون عليك اطردهم .. وشرد بسرعه ..
خالد التفت عليهم: صج عاد ..
ركض فاضل ورا سلطان .. والريم ميته من الضحك .. وعلي يبرر موقفهم ..
علي: ما عليك منه سلطون هالنذل .. احنا بس نبي نتونس .. صح الريم ..
الريم: اي ي ي
خالد: اقول قواموا فلوا كلكم .. خلوني انام بكره عندي شغل ولازم اقعد من وقت ..
الريم: اخوي اكيد تبي تنام ..
خالد: لا ابي ارقد .. قوموا برا ..
علي يهمس للريم: سلطون هالنذل اوريج فيه ..
الريم: عندك اياه ..
خالد: شو ؟
علي: خلاص بنخليك ترتاح ..
خالد" شعقبه عاد": جزاكم الله خير ..
الريم: احلام سعيده ..
خالد: تعالي كل يوم ..
علي والريم طلعوا وهم ميتين من الضحك .. اما خالد فكان وده يصفقهم لانهم خربوا عليه جوه .. فاضل ما لحق يمسك سلطان اللي دخل الغرفه وقفل الباب عليه ..
علي: وينه سلطون ؟
فاضل: قفل الباب .. بس مرده بيفتحه اوريك فيه ..
علي: تدري شو تسوي فيه بكره ؟
فاضل: شو ؟
علي: خذ كتب المدرسه وخشها .. خله يتوهق ويزفه ابوي الصبح ..
فاضل ابتسم بخبث: ولا يهم يا بوحسن .. حاضرين ..
الريم: الله يغربلكم .. بس خوش حركه ..
علي: تجون نطلع شوي ؟
فاضل: قدام ..
علي: الريم .. لبسي عباتج يلا ..
الريم بوناسه: اوكي ..
كانت الساعه 11 ونص .. طلعوا الاخوان يحوطون فالشوارع .. في هالاثناء كان محمد راجع البيت ومعاه ساره.. دخلوا الحوش وساره كانت بتطير من الوناسه تبي تشوف عيالها .. اول مانزلوا من السياره محمد مسك زوجته من كتوفها وهمس في اذنها ..
محمد: نور البيت برجعتج الغاليه ..
ساره بخجل: فديتك يا محمد ..
دخلوا وراحوا غرفة الريم وما لقوها .. راح محمد صوب غرفة امه وابوه .. طق الباب بهدوء .. طلعت له امه
ام محمد: هلا والله يبه ..
محمد باس راي امه: شحالج الغاليه ..
ام محمد: طيبه يبه .. شو فيك يبه ؟
محمد: وين اليهال ؟
ام محمد: نايمين الله يحفظهم ..
محمد مبتسم: زين انا وساره بنجي نشلهم ..
ام محمد بفرح: ساره هني .. جات ساره وهي مبتسمه وسلمت على ام محمد وحضنتها ..
ساره: شحالج عمتي ؟
ام محمد: فديت هالشوف .. حيالله بنتي ..
ساره خانقتها العبره: الله يحيج عمتي ..
ام محمد: تعالوا اخذو اليهال ..
دخلت ساره و وراها محمد .. شلت نايف وشمت ريحته .. ومحمد شل ناصر وطلع ..
ام محمد: تبون شي يمه ؟
ساره: لا فديتج الغاليه ارتاحي ..
ام محمد: زين فديتكم .. دخلت ام محمد غرفتها وهي مستانسه بشوفة محمد وزوجته مع بعض .. اما محمد وساره دخلوا الغرفه وهم فرحانين .. ساره حطت نايف في سريره .. وخذت ناصر من زوجها .. باسته وحطته في سريره .. التفت على محمد وحضنته بحنان ..
ساره: محمد .. احس اني انولدت من جديد ..
محمد: فديتج يا ساره .. انا كلي لج وتحت امرج ..
ساره: فديتك .. اصيل يا محمد ..
تموا يتغزلون ببعض بحب وحنان .. في هالاثناء كانت فاطمه تقرى سالة يوسف وهي طاييره من الوناسه ..
فاطمه" فديت هالريحه تجنن .. يا يوسف دخلت حياتي و عيشتني الحب .. ذوقتني الحب " .. تمت فاطمه حاضنه الرساله وهي فرحانه .. تمت تفكر شلون بعد ما ترجع له البحث كيف يتتواصل معاه ؟ .. كتبت له رساله وكانت محتاره وحزينه شلون انها بعد ما تخلص البحث المزعوم كيف بتعرف اخباره وتطمن عليه .. كانت الرساله كالتالي ..
(( عزيزي يوسف .. بصراحه ردك حيرني .. بس مصدقتك يا مينون .. مممممم لو خلصت لك بحث (اختك) شلون بنتواصل؟ .. واتوقع هاذي اخر رساله بينا .. بس بصراحه تعودت على رسايل الغرام وانتظرها بفارغ الصبر وبلهفه .. اتمنى ما كون اندفعت في كلامي وردي .. فاطمه ))
تمت فاطمه تقرى الرساله وهي محتاره وفي نفس الوقت قلقه وحزينه لانها بتكون اخر رساله بينهم ..
فاطمه " اتمنى يقلى طريقه نتواصل فيها .. ان شاء الله يلقى طريقه " .. ما نانمت وهي تفكر في يوسف .. حست نفسها تعلقت فيه ومو قادره تنساه ولو لحظه ..

" عيشتني فالمحبه جو ثاني .. جو ما يخطر على دنيا بشرها "

مناف: فديت قلبك يا فارس ما كان له داعي ..
فارس: افا عليج يا منوفتي انتي .. ولا يهمج ..
مناف: شنو منوفتي ؟
فارس: ههههههه .. كيفي .. زين سمعيني ..
مناف: هلا ..
فارس: أكدي على فيصل اخوج وعبدالله .. بامرهم الساعه 6 المغرب ..
مناف: ان شاء الله ..
فارس: وش تامرينا عليه من هناك ؟
مناف مبتسمه: ولا شي فديتك ..
فارس: افاا ما يجوز نروح ولاناخذ للجميله شي ..
مناف رفعت حاجب: الجميله !
فارس: اي ..
مناف: ممممممممم ..
فارس: الا قولي لي .. امج شو قالت ؟
مناف: والله دعت لك يا فارس .. وعلى فكره بكره لما تمر تاخذ اخواني بتكلمك ..
فارس: شو تتوقعين بتقول لي ؟
مناف: مادري .. بس اكيد بتشكرك .. وبتوصيك على اخواني ..
فارس: ايه عليها امج .. من غير ما توصيني .. اخوانج اخواني .. وبحطهم بعيوني .. بس انتي بقلبي ..
مناف انحرجت: احم ..
فارس: حلو حلو ..
مناف تغير السالفه: زين شو بتاخذون من المجمع ؟
فارس: بشوف شو قاصرهم ؟ وبونسهم هناك بعد .. بوديهم الالعاب وبنتعشى .. لا تخافين مسوي لهم برنامج ..
مناف خانقتها العبره: ما تقصر يا فارس .. جزاك الله الف خير ..
فارس: حياتي انتي .. ماله داعي هالكلام .. زين ليش ماتجين انتي وامج بعد ..
مناف: لا ماله داعي ..
فارس: مره ثانيه نتلاقى هناك مالي خص ..
مناف: زين .
فارس: تدرين يا قلبه ..
مناف: قولي فديتك ..
فارس: وحشتيني .. كل ما اتذكر لما خذتج من الجامعه ذاك اليوم .. يزيد شوقي لج يا قلبه انتي ..
مناف: فديتك يا فارس .. زين بكره لما تروح المجمع شو بتلبس ؟
فارس ابتسم: انتي شو تبيني البس ؟
مناف: عاد فارس لاتلعوزني ..
فارس: ههههه .. انتي قولي لي شو تبيني البس وانا تحت امرج ..
مناف: كيفك ..
فارس: صج قولي لي ..
مناف: ودي تلبس بنطلون ..
فارس: آه يا قلبي .. من عيوني .. ولا يهمج ..
مناف منحرجه: فديتك يا فارس .. زين يلا روح نام عشان اقعدك للصلاه ..
فارس: ان شاء الله عمتي .. اوامر ثانيه ..
مناف تضحك: هههههه .. اي في اوامر وايد ..
فارس: عيوني لج .. آمريني ..
مناف بدلع: تتغطى عدل .. تسمي وتنام على جنبك اليمين ..
فارس ضرب صدره بقوه: آآآه يالدلع .. ماقدر انا على الدلع تذبحيني يا بنت ..
مناف بخوف: سمالله عليك .. ليش تضرب نفسك جي ..
فارس: ايه عليج يا مناف .. اضرب نفسي من حبي لج ..
مناف: شوي شوي .. شو ضربت ؟
فارس: صدري ..
مناف: فديت صدرك شوي شوي عاد ..
فارس: ما راح يطيب صدري الا اذا .. وسكت .. انحرج ..
تموا ساكتين فتره كل واحد منهم منحرج من الثاني ..
فارس: منوفه حياتي ..
مناف: هلا ..
فارس: زين روحي نامي الحين .. وقعديني للصلاه يا قلبي ..
مناف: ان شاء الله ..
فارس: الله يرعاج ..
مناف: مع السلامه ..
سكروا من بعض بسرعه وكل واحد فيهم يفكر في المشاعر اللي طلعها .. مشاعر كانت مكبوته وحبيسة القلب ..
فارس" شلون طلع من هالكلام؟ "
مناف" وايد خذت عليه .. وخليته ياخذ علي "

mlletipo
01-09-2013, 02:21 PM
29

شمس يوم جديد تخترق بنورها ظلمة امس .. والعصافير تغرد على اغصان الاشجار .. مناف فتحت عيونها على اصوات العصافير اللي عند دريشتها .. هالعصافير كل يوم مناف تحط لهم فتات الخبز .. وتعودت كل يوم تقعد على اصواتهم لما يضربون الدريشه بمناقيرهم للفت انتباها .. فتحت عيونها بوناسه والتفت على الدريشه وهي مبتسمه .. قامت من السرير وخذت من الدرج فتات الخبز وراحت عند الدريشه .. فتحتها وشافت عصافيرها ينتظرون .. ابتسمت ونثرت فتات الخبز لهم .. تجمعت العصافير علىالفتات تمت تاكل .. كانت مناف تراقبهم وهي مبتسمه ..
مناف " بالعافيه يا احبابي .. يا رب ان شاء الله توفق فارس وترضى عليه " .. راحت عند المرايه شافت نفسها بثقه ورفعت حاجب ..
مناف" الجميله .. فديتك يا فارس يوم قلت عني جميله " .. تمت تناظر نفسها في المرايه باعجاب .. رفعت شعرها وراحت تقعد اخوانها للمدرسه .. وهي طالعه من غرفتها شافت نايف واقف يطالعها مبتسم .. راحت صوبه ونادته .. مشى عنها و مشت وراه ..
مناف: نايف .. نايف حبيبي تعال .. فجأه اختفى نايف .. وقفت مكانها وعيونها تدور نايف اخوها .. حست بخوف غريب .. تسارعت دقات قلبها .. التفت حولها .. شافت البيت مظلم .. لقت نفسها وسط البيت والليل بعده بأوله .. خافت وركضت غرفتها سكرت الباب وشافت الدريشه كانت مسكره .. من الخوف انخشت تحت اللحاف وتمت تصيح .. لا شعوريا اتصلت بفارس .. كانت الساعه 2 بالليل ..
مناف: فارس انا خايفه ..
فارس بخوف: شو فيج ..
مناف وهي تصيح: فارس الحقني انا خايفه .. وتمت تصيح ..
فارس قعد على السرير: شو فيج حياتي .. شو صاير ؟
مناف: فارس .. صار لي شي غريب .. والله خايفه ..
فارس: مناف حبيبتي اهدي شوي فديتج .. اخذي نفس وطلعيه بهدوء ..
مناف خذت نفس وتكلمت: فارس ..
فارس: قلبه انتي ..
مناف: حلمت اني طلعت من غرفتي وشفت نايف اخوي وفجأه لقيت نقسي في نص البيت .. مشيت وانا نايمه .. خايفه يا فارس خايفه ..
فارس استغرب: سمالله عليج يا قلبخ انتي .. قومي صلي ركعتين .. هاي كابوس .. تعوذي من ابليس حياتي ..
مناف: خايفه اطلع من الغرفه ..
فارس: باجيج الحين ؟
مناف: فارس خايفه ..
فارس: خلاص بابدل و جايج الحين .. باتصل اول ما ركب السياره ..
مناف بخوف: لا ارجوك لاتسكر ..
فارس: حياتي بس دقيقه وباتصل ..
مناف: لا تتأخر ..
فارس: ان شاء الله .. سكر منها وعلى طول لبس واتصل لها مره ثانيه كان خايف عليها ويحاتيها .. ركب السياره وكانت معاه عالخط .. كان يهديها وهي كانت ترجف من الخوف .. فاطمه طبعا كانت تشوف فارس من دريشة غرفتها .. استغربت من اخوها وزادت حيرتها وتسأولاتها في تصرفات اخوها .. فارس طلع من البيت وهو مسرع ..
مناف: ها انت وين الحين ؟
فارس: قريب حياتي قريب .. بس انتي اهدي ولا تتوترين يا قلبي ..
مناف: والله خايفه .. احس في اي لحظه حد بيفتح علي الباب ..
فارس: فديتج .. ما عليج شر ومحد بيفتح الباب ..
مناف: شلون مشيت وانا نايمه ؟ وطلعت من الغرفه و وصلت لين نص البيت ..
فارس: حياتي انتي .. الظاهر من كثر ما تفكرين .. انتي تعوذي من ابلس واذكري ربج ..
مناف: آه فارس ..
فارس: عيونه انتي .. زين يلا طلعي انا عند الباب ..
مناف: بس لاتسكر خلك معاي على الخط ..
فارس: ان شاء الله يا حياتي ..
مناف: اصبر بس بالبس عباتي وباطلع ..
فارس: اخذي راحتج ..
لبست عبايتها وطلعت من الغرفه وهي ميته من الخوف .. وصلت لين باب الحوش وفتحته وشافت فارس واقف والتلفون في اذنه .. نزل التلفون وقرب منها .. مناف صاحت بصمت و الخوف باين على ويها .. فارس مسك يدها ورفع راسها .. مسح دموعها بيده .. وضغط على يدها بقوه عشان يطمنها انه موجود ..
فارس: فديت هالدموع يا مناف .. خلاص انا هني .. ليش خايفه بعد ؟
مناف منزله راسها: فارس ..
فارس غمض عيونه: فديتج لي نطقتي اسمي .. زين تعالي ..
مناف: وين ؟
فارس: امشي قعدي فالسياره .. سحبها ومشت معاه .. فتح لها باب السياره وركبت وهي ميته من الخوف ترك يدها عشان يروح يقعد في السيت الثاني .. ومناف مسكته ..
مناف: لا لا تتركني ..
فارس مبتسم: بروح اقعد الصوب الثاني ؟
مناف: لا خلك هني ..
فارس: ولا يهمج .. وقف مواجهها وهي ماسكه يده وخايفه .. فارس كانت يتأمل ملامح مناف ويتحسس يدها .. نزلت خصله من شعرها على ويها .. رفعتها مناف بخجل وفارس كان يراقبها بحنان .. تم فارس يكلم مناف يحاول ينسيها الخوف ويطمنها ..
فارس يحاول يتصل بعيونها: حياتي ..
مناف منزله راسها: هلا ..
فارس: الساعه كم بتخلصين بكره ؟
مناف: اخلص ايش ؟
فارس: الجامعه فديتج ..
مناف: يمكن ما روح ..
فارس: ليش ماتروحين ؟
مناف: مالي نفس ..
فارس: روحي وانا بمر عليج اول ما تخلصين برجعج البيت عشان اتطمن عليج ..
مناف: لا ماله داعي فديتك .. بروح وبرجع بالباص ..
فارس: اللي تشوفينه ..
مناف: فارس: اسمحلي عنيتك بهالليل ..
فارس: فديت قلبج غلاي انتي .. انا مو بس اطلع لج نص الليل .. لو تبين بارقد عند باب بيتكم ..
مناف نزلت دموعها: الله يرضى عليك يا فارس ..
فارس: حبيبتي انتي .. ليش هالدموع ؟
مناف: آه .. من القهر يا فارس ..
فارس: لا تقتهرين يا حياتي .. مسحي هالدموع .. دموعج غاليه ..
مناف: صرت اخاف من كل شي .. حتى من الناس اللي حولي ..
فارس: حبيبتي خلي ايمانج برب العالمين قوي .. لا تضعفين ..
مناف: احس اني كل يوم انهار ..
فارس: شو قلت لج من قبل انا .. لا تضعفين .. اخوانج وامج معتمدين عليج وانتي قدوه بالنسبه لهم ..
مناف: الله يجبر بخاطرك يا فارس .. الله يخليك ذخر لاهلك ..
فارس رفع راسها: ولج انتي بعد يا حياتي .. انتي الكل بالكل ..
مناف تلاقت عيونها بعيون فارس وابتسمت له ابتسامه بريئه .. فارس تم يطالع مناف بحب وحنان قرته مناف بعيون فارس .. تم فارس قاعد مع مناف يواسيها ويهديها .. لين اول خيوط النور شقت ظلمة الليل .. والنجوم بدت تختفي من السما .. وفارس كان ماسك ايد مناف و واقف يكلمها ويهديها ..
فارس: حياتي .. يلا طلع النور الحين .. رفعي راسج فوق شوفي النور ..
مناف رفعت راسها: اي .. الحمدلله ..
فارس: زين قومي روحي داخل قبل ما تقعد امج وما تلقاج بالغرفه .. وقعدي اخوانج وتجهزي للجامعه ..
مناف: ان شاء الله ..
مسكها من كتفها و ايده الثانيه كانت حاضنه ايد مناف .. ساعدها تنزل من السياره وفتح لها باب البيت .. مناف كانت تمشي جنب فارس وهي حاسه بالامان .. اما فارس فكان مستانس ان مناف وثقت فيه .. دخلت مناف البيت وقبل ما تسكر الباب ناداها فارس ..
فارس: مناف ..
مناف التفت عليه: هلا فارس ..
فارس ابتسم: اموت فيج ..
مناف نزلت راسها من الخجل وسكتت ..
فارس: روحي داخل حياتي .. ولو بغيتي شي اتصلي زين ..
مناف منزله راسها: ان شاء الله ..
فارس يلطف الجو: زين ليش واقفه .. يلا روحي داخل ..
مناف بدلع: عاااد لاتفشلني ..
فارس " اموت فالدلع انا": ما فشلج يا قلبه انتي .. زين يلا روحي لاتقوم امج الحين ..
مناف: زين زين ..
فارس: سمعيني ..
مناف رفعت راسها: هلا ..
فارس: قعديني الساعه 8 بالضبط اوكي ..
مناف: ان شاء الله .. سكرت الباب بهدوء وراحت غرفتها .. تمت تشم ريحة يدها .. وكانت تشم ريحة فارس .. باست يدها بوناسه ..
مناف " فديت قلبك يا فارس .. وفديت ريحتك .. آآه يا فارس .. يا ترا شنو بيكون مصيري معاك ؟" .. خذت لها شور سريع وراحت تقعد اخوانها وجهزت لهم الريوق .. ولبست للجامعه وطلعوا هم الثلاثه ينتظرون باصاتهم ..
وهم يمشون فالفريج كانت ماسكه يد عبدالله اخوها اللي ما زال متأثر بموت نايف .. اللي مر عليه شهر تقريبا ..
فيصل بوناسه: مناف .. فارس اليوم بيودينا المجمع .. الله واخيرا بدخل مجمع ..
مناف التفت على فيصل والدموع ماليه عيونها: فديتك يا فيصل .. بس كلمني فارس وقالي بيمر عليكم الساعه 6
فيصل: اي قالي امس .. والله مستانس .. حتى يوم جاب لي الجوال خدته معاي المدرسه وريتهم ان عندي جوال مو بس هم اللي عندهم .. حتى جايب لي جوال جديد نفس اللي عند الصبيان فالمدرسه .. فيه كيمرا وبلوتوث والله عجيب الجوال ..
مناف: عليك بالعافيه حبيبي .. التفت على عبدالله .. عبود حبيبي شفيك ؟
عبدالله منزل راسه: مافيني شي .. ترك يدك مناف وراح يركض عند الشارع ..
مناف: عبود تعال ..
عبدالله: الباص وصل .. واول ما قرب الباص ركب عبدالله و حط يده على الدريشه وتم يطالع مناف وفيصل بحزن
مناف تمت اطالع عبدالله بحزن .. اما فيصل فكان في عالم ثاني .. ينتظر الساعه 5 بفارغ الصبر عشان يروح المجمع مع فارس .. وصل باص فيصل ومناف وكل واحد منهم ركب باصه وخذهم الباص لوجهاتهم ..
........................




الساعه 8 الا خمس دقايق .. مناف تشوف ساعتها والدكتور يتكلم وشكله ما راح يخلص المحاضره قبل الساعه 8 .. وهالوقت لازم تقعد فارس .. كانت تشوف ساعتها بتوتر ..
مناف " يلا يا دكتور خلصنا .. لازم اقعد فارس الساعه 8 .. افففف .. شكله ما راح يخلص .. باستأذن " ...
قامت من كرسيها عشان تستأذن من الدكتور ..
مناف: لو سمحت دكتور ممكن استاذن ؟
الدكتور يشوف مناف بانبهار: تفضلي .. و نزل راسه ..
مناف انحرجت واستغربت نظرة الدكتور .. شكرته وطلعت وعلى طول اتصلت بفارس .. تم تلفونه يرن فتره بعدين رد بتعب ..
فارس: هلا ..
مناف: حبيبي يلا قوم صارت الساعه 8 ..
فارس يتمدد: آآه .. الحين الساعه 8 ؟
مناف: اي حبيبي يلا قوم ..
فارس يشوف الساعه: خلاص بقوم الحين .. انتي وين ؟
مناف: انا فالجامعه .. و الدكتور طول واضظريت استأذن ..
فارس: فديت قلبج ..
مناف: زين حياتي قوم والبس وكلمني وانت طالع ..
فارس: ان شاء الله يا قلبه ..
سكت مناف من فارس وهي مبتسمه و كانت تشوف الجوال وغمضت عيونها .. اول ما فتحت عيونها الا انتبهت ان في شخص كان يراقبها .. كان الدكتور .. نزلت راسها ومشت بسرعه .. تم الدكتور يراقبها لين اختفت آخر الممر .. راحت الكفتريا وخذت لهه قهوه وكرواسون وتمت تاكل بهدوء .. كانت مستانسه اول مره تاكل كرواسون كامل من اول ما دخلت الجامعه .. لان فارس عطاها فلوس .. كل مره كانت تاكل نص الكرواسون وتودي الباقي لاخوانها .. هالمره كلته كامل وخذت لاخوانها كل واحد كرواسون وشوكلاته .. تمت تلعب بجوالها وهي مبتسمه وحاطه يدها تحت خدها .. رفعت راسها تشوف البنات .. طاحت عينها على وحده ناعمه كانت قاعده مع بنتين تمت تشوفها و حست كأنها تعرفها .. البنت كانت فاطمه اخت فارس .. كانت فاطمه قاعده مع مريم اختها ولطيفه صديقتها .. تمت مناف اطالع فاطمه وعلى ويها ابتسامه بريئه .. انتبهت فاطمه ان مناف اطالعها .. تمت تناظرها وابتسمت لها ومناف نزلت راسها من الاحراج .. اما فاطمه حست باحساس غريب تجاه مناف .. قامت مناف عشان تلحق على محاضرتها الجايه .. والبنات تموا في الكفتريا سوالف و ضحك ..
الساعه 11 قبل الظهر .. بوفارس قاعد مع ابوه واخوه بومحمد .. كانوا متجمعين في بيت بوفارس ..
بوفارس: مبروك يا حمد ..
بومحمد: الله يبارك فيك .. الله يوفقهم ان شاء الله ..
الجد: آمين ..
بومحمد: الله يبشرك بالخير يا محمد .. وعقبال ما نفرح بفارس ..
الجد يقاطعهم: الا شو صار على موضوع عزيز ؟
بوفارس بحزن: البنت ما بغته ..
الجد قام من مكانه معصب: شو ؟ وليش ما بغت ولدنا ؟ يامحمد ام تقول ان البنت موافقه ..
بوفارس: والله يا يبه .. مادري شو صار ؟ كلمتها مريم امس وقالت لها انا مابي اعرس الحين ..
بومحمد بغيض: وليش تقول من البدايه انها موافقه.. لتهت الولد .. وبعدين ترفض ؟
بوفارس: الله اعلم باللي فالقلوب ؟
الجد: حسبي الله ونعم الوكيل .. شو اخبار الغالي بوسعود الحين ؟
بوفارس: والله زعل فديته .. لانه هو اللي بغاها .. كان يبيها .. بس قعدنا معاه امس وخذنا اللي بخاطره والحمدلله اشوفه ضحك معانا وسولف عادي .. اخوانه وخواته ما قصروا كانوا حوله ..
الجد: حسبي الله ونعم الوكيل .. وينه الحين ؟
بوفارس: تقول ام فارس ما راح الجامعه اليوم ؟
الجد قام بيطلع: بروح اشوفه الحين ..
بوفارس: جزاك الله خير الغالي ..
طلع الجد من عند عياله .. رايح عند عبدالعزيز .. اما بومحمد تم يناقش مع بوفارس امور العرس ..
بومحمد: فارس متى بيعرس ؟
بوفارس: مادري به .. الولد مو مفكر فالعرس الحين ؟
بومحمد: ما يصير جي .. وايد انت مدلع عيالك ومخليهم على كيفهم وساكت عنهم ..
بوفارس منحرج: يا حمد مابي اجبرهم على شي .. لان لو صار ما صار بيلوموني انا .. خل هم يتحملون نتايج قراراتهم اللي اتخذوها ..
بومحمد: والله كلامك غريب .. يعني لو واحد قال بطب في النار بتخليه ؟!
بوفارس: لا مو هاي القصد .. انا ضابطهم .. بس في اشياء مابي اتدخل فيها و مستحيل اجبر اي واحد من عيال على الزواج من وحده هم ما يبونها .. ولا بناتي ..
بومحمد باستغراب: امرك عجيب اخوي .. زين انت ما كلمت ولدك ؟ يمكن في وحده في باله ؟
بوفارس: لا مافي .. لو في حد كان قال ابي اعرس .. فارس ولدي واعرفه .. امس انا وام فارس تكلمنا في الموضوع وقالت ام فارس بتحطه جدام الامر الواقع وبتخطب له .. ومسكت فارس وقالت له هالكلام .. فارس ولدي واعرفه .. راسه يابس .. مستعد يفشلنا عند العرب مثل ما قال لامه امس ..
بومحمد: من صجك قال هالكلام ؟
بوفارس: اي قاله ..
بومحمد: وما قلت له شي انت ؟
بوفارس: وليش اقوله .. ولدي وهاي رايه .. لاتنسى يا بومحمد ان محمد ولدك اختار زوجته بنفسه ..
بومحمد: صح محمد اختار ساره .. بس بدون اي ضغوط منا .. محمد من متى معرس ؟
بوفارس: هذا هو .. الود يختار اللي يشوفها مناسبه له .. عمري ما اجبرت اي من عيالي او بناتي على شي .. بس يا حمد انت وايد شديد مع عيالك .. انا الحمدلله خاف عليهم شوي ..
بومحمد: يا محمد .. الله يهديك .. شد عليهم شوي ..
بوفارس: راس مالي هالثلاثه .. مابي اتدخل في مستقبلهم ..
بومحمد: اللي تشوفه اخوي الكبير .. بس انا مو مقتع بكلامك ..
بوفارس: والله احترم رايك الغالي ..
بومحمد ابتسم لاخوه وقام باسه على راسه ..
بوفارس: لاهنت الغالي .. الله يخلينا لبعض .. قوم نشوف الوالد شو خربط على عزوز ..
بومحمد: يلا قوم .. كفايه هالثنين لي تجمعوا عفسوا لنا الدنيا فوق تحت ..
بوفارس: تقولي ..
بوفارس وبومحمد: ههههههههههه ..
راحوا الاخوان يتطمنون على الجد وعبدالعزيز ..
الجد: بو سعود .. قوم عن الرقاد اللي ماله معنى ..
عبدالعزيز: ها .. لا تكفى يدي خلني انام ..
الجد: قم قام صلبك .. وسحب اللحاف ..
عبدالعزيز: انت مزعج ياخي ..
الجد يضحك: وجع .. انا مزعج .. لكن اوريك يالدب .. تعرف من اتصلي اليوم ؟
عبدالعزيز بطل عيونه: من ؟
الجد: المزيونه اللي عطناها الرقم عند القهره ..
عبدالعزيز اعتدل في قعدته: احلف ..
الجد: افا عليك ضبطتها بعد ..
عبدالعزيز: كفو عليك .. والله طلعت اسد ينخاف منك ..
الجد: افا عليك اعجبك ..
بومحمد: في شو تعجبه ؟
الجد بهمس: لو تكلمت بتصفق ..
بوفارس: ها .. سمعنا ..
الجد: اقول حق بوسعود اعجبه شولن خليته يسولف ويضحك .. الولد وعلى باله ..
بومحمد: اخاف ولا على باله بس ..
قام عبدالعزيز من السرير وسلم على عمه ..
عبدالعزيز: شحالك عمي ؟
بومحمد: الحمدلله .. انت شو مسوي ؟
عبدالعزيز: الحمدلله ..
بومحمد: تعيش وتاكل غيرها يا حمش ..
عبدالعزيز ضحك: ههههههه .. بعد باكل غيرها .. لا تخوفني جي ..
الكل: ههههههه
بوفارس: يبه .. شو خربطت على ولدي ؟
الجد: ما خربطت عليه شي .. ولد اصلا مينون ومو صاحي ..
عبدالعزيز: انا ! ..
الجد: انت تجنن بلد ..
بوفارس: عزيز لاتخرب ابوي ..
بومحمد: اي لاتخرب ابوي .. بعده صغير وماله في هالسوالف ..
عبدالعزيز: الحين انا اخرب يدي سلطان ؟ الله يالدنيا ..
الجد: اي توني صغي .. وانت بصراحه صايع ولك سوالف وخرابيط وايد ..
بومحمد: ههههههه .. تستاهل يا ولد اخوي .. هاي اخرة من يماشي سلطان بومحمد ..
عبدالعزيز: مقبوله منك يا يدي ..
بوفارس: زين تغدوا عندنا اليوم ..
بومحمد: ما عندي مشكله .. ها يبه بتتغدا معانا ؟
الجد: والله مادري .. حمد يبه ..
بومحمد: لبيه ..
الجد: اتصل البيت قول لاختك اني باتغدا هني .. لا ينتظروني ..
بومحمد: ان شاء الله ..
عبدالعزيز: حلاه على بومحمد بيتغدى عندنا ..
الجد: بس انت ما تقعد معانا على السفره ..
عبدالعزيز: بل .. ليش ؟
الجد: لانك مو شي .. واخاف على عيالي تخربهم ..
الكل: هههههههههه
بوفارس: تستاهل يا عزيز ..
الجد: زين قم اتصل بخوك فروس الصايع وقوله لا يتأخر عن الغدا ..
عبدالعزيز: ان شاء الله ..
طلع الجد من عند عبدالعزيز بعد ما جننه .. وطلعوا وراه عياله حمد (بومحمد) و محمد (بوفارس) ..
خالد وفارس كانوا في المكتب .. يناقشون بعض امور المكتب ..
خالد: شوف ولد عمي .. مشروع سلمان حلو .. بس لقيتوا المحل ولا للحين ؟
فارس يعدل غترته: للحين .. بس انا معتمد على اسامه يدور لي ..
خالد كشر: ما بغيت الا اسامه هالبارد ..
فارس مبتسم: ليش ؟
خالد: يومه عن سنه .. شو وليد .. وليد ماشاء الله عليه شاطر ..
فارس: انا بانتظر اسامه يرد علي بكره .. وبعدين بكلم وليد ..
خالد: حلو .. فارس ..
فارس: هلا ..
خالد: باين عليك التعب .. ما نمت عدل ؟
فارس: لا مانمت عدل .. ما نمت الا الساعه 6 تقريبا ..
خالد: ليش ؟
فارس: كنت مشغول شوي ..
خالد بخبث: مشغول ؟ احم احم .. وشو اللي شاغلك ؟
فارس يضحك: هههههه .. مشغول وبس ..
خالد: والله مب هين يا فارس ..
فارس: هههههههه ..
خالد: زين انا استأذن .. لو بغيت شي انا فالمكتب ..
فارس: بارك الله فيك ..
طلع خالد من مكتب فارس .. وعلى طول فارس طلع جواله اتصل بمناف .. مناف كانت بالمحاضره وماقدرت ترد على فارس .. كانت تشوف التلفون لانه رن اكثر من مره .. اخر مره ردت وفارس سمع صوت الدكتور يتكلم ..
سكر وطرش لها مسج ..
( حياتي اول ما تخلصين اتصلي لي .. وحشتيني ) .. مناف قرت المسج وابتسمت ..
مناف" فديته" .. اول ما خلصت المحاضره اتصلت بفارس على طول .. فارس كان يكلم موظف عنده فالمكتب وماقدر يرد على مناف .. اول ما طلع الموظف من عنده اتصل فيها ..
فارس: يا قلبه انتي ..
مناف مبتسمه: هلا وغلا ..
فارس: شحالج حياتي ؟
مناف: الحمدلله .. انت وش اخبارك ؟
فارس: الحمدلله طيب يوم سمعت صوتك ..
مناف كانت مبتسمه: فديت قلبك يا فارس ..
فارس: تغديتي ؟
مناف: لا كلت كرواسون الساعه 8 بعد المحاضره الاولى ..
فارس: بالعافيه يا قلبه .. زين ليش ما تتغدين ؟
مناف: بس كلت الكرواسون الحمدلله .. بعدين امي اكيد مسويه غدا ..
فارس: فديت القنوعه انا ..
مناف بدلع: فارس ..
فارس: آآه يا قلب وحياة وكل شي في فارس ..
مناف انحرجت: زين فديتك .. تغديت انت ؟
فارس: لا بعد شوي بروح البيت ..
مناف: اليوم فيصل كان فرحان .. طول ما احنا نمشي فالفريج الصبح وهو ما عنده الا فارس ..
فارس مبتسم: ليش ؟
مناف: طير من الوناسه لانك بتوديه المجمع .. بس كسر خاطري ..
فارس: يا قلبه انتي .. ان شاء الله بونسهم .. قلت لج مسوي لهم برنامج ..
مناف: فديتك يا فارس .. كانت مبتسمه وهي تتكلم ولما رفعت راسها الا تلاقت عيونها بعيون فاطمه .. طالعتها مناف وابتسمت ..
فارس: زين حياتي انا لازم احرك البيت .. باكلمج بعد الغدا ..
مناف: بالعافيه فديتك ..
فارس: الله يعافيج يا قلبه ..
سكر فارس من مناف وهو مستانس .. تم يطالع اسمها في التلفون وغيره .. قبل كان مسميها الدلوعه .. الحين حطها في التلفون ( قلب فارس ) .. تم يطالع الاسم وهو مبتسم ..
فارس " والله انج قلب فارس يا مناف " .. طلع من المكتب و راح البيت وشاف جده وعمه .. سلم عليهم وراح يبدل ملابسه ونزل لهم مره ثانيه .. تجمعوا كلهم حول السفره .. عبدالعزيز والجد وبومحمد وبفارس وفارس وجاسم ..
الجد يطالع فارس: حلاه على فارس .. وش هالزين ..
فارس مبتسم: اي زين يدي ؟
الجد: غرشوب يا ولد .. جسم و طول و ويه حلو .. ماشاءالله عليك .. تحديت اخوانك وعيال عمك ..
فارس: عيونك الحلوه يدي .. بس خالد ولد عمي اللي ينقال عنه الغرشوب ..
جاسم: صح .. خالد ماشاءالله عليه مزيون ..
بومحمد: طالع على ابوه ..
الكل: ههههه
عبدالعزيز: ما عليك زود عمي .. بس صج خالد احلا شباب العيله ..
الجد: والله انا اشوف فروس مزيون ..
فارس: ليكون ناوي تخطبني يدي ..
الجد: ووع لوع الله جبدك ..
الكل: ههههه
الجد: الله يغربلك فروس .. بعد خفة دم وسوالفك حلوه .. شو قاصرك غير العرس ..
فارس "اها .. الحين فهمت قصدك يدي" ..
بومحمد: اي قاصرتك المره يا فارس ..
فارس وابوه تموا يناظرون بعض ..
فارس: ما فكر فالعرس الحين .. عندي اشياء اهم من العرس ..
الجد: غديت ريال وما عليك قاصر .. مركز وخير عندك .. جمال وشكل ما يحتاي .. شو قاصرك ؟
فارس وهو ياكل التمره: ولا شي الحمدلله .. القلب بعده ما فكر فالعرس ..
الجد: ليكون قلبك مشغول بالحب ؟
فارس: لا شو حب .. بس مشغول ..
الجد: انت ادرى بحياتك ..
بومحمد: وين طبجتك عنك ؟
فارس يهمس في اذن عمه: نايم فالعسل ..
بومحمد وفارس: هههه
الكل التفت عليهم باستغراب ..
الجد بفضول: وجع .. على شو هالضحك ؟
بومحمد: ولا شي ..
الجد: يبيلك الخيزران ..
عبدالعزيز: تحملوا من الخيزران ..
الجد: لا يبه هالخيزران تعودت على ظهرك ..
الكل: هههههه
بعد الغدا قام فارس وراح يريح في غرفته .. اما الباقي قيلوا في الميلس .. كل واحد حذ نفسه على كرسي ونام بوفارس كان معاه جاسم ..
بوفارس: ها يبه .. شو اخبار المدرسه اليوم ؟
جاسم: والله مثل كل يوم .. بكره عندنا امتحان ..
بوفارس: امتحان في اي ماده ؟
جاسم: في العلوم .. بشوف ايماني عشان ادرسني المغرب ..
بوفارس: ليش ايمان ؟
جاسم: لانها شاطره في العلوم والرياضايات .. دوم تساعدني ..
بوفارس: اي ي ي .. زين يبه قيل شوي قبل الصلاه ..
جاسم حضن ابوه: ان شاء الله ..
بوفارس كان منسدح على ظهره وجاسم نايم على صدره .. الجد كان فارش له على الارض .. عبدالعزيز كان منسدح على الكرسي اللي جنب يده .. اما بومحمد كان على الكرسي اللي جنب اخوه بوفارس .. اما فارس الهيمان .. اول ما دخل الغرفه اتصل بمناف ..
مناف: هلا والله .. تغديت حبيبي ..
فارس: الحمدلله ..
مناف: بالعافيه .. زين حياتي انا لازم ادخل القاعه الحين ..
فارس: خلاص يا قلبي .. بس الساعه كم توصلين البيت ؟
مناف: الساعه 5 ونص اكون فالبيت ..
فارس: حلو .. باكلمج وانا مار على اخوانج ..
مناف: زين حياتي ..
فارس: سلام ..
مناف: الله وياك ..
دخلت المحاضره وبالها مشغول بفارس .. انتهت المحاضره الساعه 4 ونص .. طلعت مناف وراحت عند المواقف الخاصه بالباصات كانت تنتضر الباص .. اول ما وصل الباص ركبت و وصلت البيت الساعه 5 وربع .. لان في بعض البنات ما كانوا موجودات فالمشوار لبيتها كان اقرب .. دخلت البيت وشافت فيصل اخوها قاعد عند باب البيت لابس ثوب نعال وكان ثوبه قصير ونعالته صغرت عليه .. كان ينتظر فارس بوناسه .. اما عبدالله كان لابس ثوب ولابس نعالة نايف .. كان منزل راسه وحاضن ركبته .. فيصل اول ما شاف مناف راح لها وهو فرحان ..
مناف استقبلته بابتسامه: هلا حبيبي فيصل ..
فيصل باس مناف: مناف .. ما بقى وقت وبيمر علينا فارس ..
مناف خنقتها العبره وابتسمت مغصوبه: فديتك يا فيصل .. زين تعال داخل تو الناس ..
فيصل: لا اخاف يجي فارس وما يلقانا ويروح ..
مناف: لا حيبيبي لو ما لقاكم بيتصل تلفون ..
فيصل: ها .. زين زين .. مشى جنب اخته وهو طاير م الفرحه ويعد الدقايق ..
قربت مناف من عبدالله: حبيبي عبود ليش لابس نعال نايف .. صغيره عليك ..
عبدالله: لا مو صغيره ..
مناف: حبيبي قوم داخل معنا .. والبس نعالك ..
عبدالله: مابي ..
مناف مسكت يده: قوم عبود قوم ..
عبدالله: اففف .. زين ..
دخلوا هم الثلاثه وام مناف كانت قاعده فالحوش تخيط ملابسها .. سلمت عليها مناف وباست راسها ..
مناف: هلا يمه ..
ام مناف مبتسمه: هلا وغلا بنتي الغاليه ..
مناف: شنو غدانا ؟
ام مناف: فديت قلبج .. اليوم مسويه لج سمك مشوي .. مخصوص لج حيبيتي ..
مناف حضنت امها: تسلم يدج يالغاليه .. تغديتوا انتوا ؟
ام مناف: محد تغدا .. فيصل ينتظر فارس .. وعبود تعرفينه ما ياكل ..
مناف التفت على اخوها: عبود تذكرت .. جبت لك كرواسون بالشولاكته اللي تحبه .. وجيت لك شوكلاته من الجامعه بعد .. طلعته من الشنطه وعطته ..
عبدالله بحزن: قبل كان نايف ياكل معاي .. الحين بروحي ..
ام مناف حضنته: عبود حياتي .. احنا شقلنا عن نايف ..
عبدالله صاح: بس ابي نايف .. ابيه ..
فيصل مسك عبدالله: نايف بيزعل منك لو صحت عليه ..
عبدالله يمسح دموعه: لا لا مابيه يزعل ..
فيصل: عيل لاتصيح وتزعل نفسك .. شوف شلون صرت ضعيف لانك ما تاكل ..
عبدالله: خلاص باكل ومابصيح مره ثانيه ..
مناف كانت تشوف اخوانها ودموعها تنزل من غير ما تحس فيها .. اما ام مناف فكانت تشوف فيصل باعجاب ..
رن جوال فيصل والمتصل كان فارس .. فيصل كان مستانس تم ينط مكانه من الوناسه ..
فارس: شحالك فيصل ؟
فيصل: الحمدلله ..
فارس: جاهزين ؟
فيصل: اي جاهزين .. انت وين ؟
فارس: عطني دقيقتين واكون عند بيتكم ..
فيصل: زين ..
سكر فيصل وهو طاير من الوناسه ..
فيصل: يلا عبود .. فارس قريب .. سحب عبدالله من يده وركض عند الباب .. لحقتهم مناف نعال عبدالله في يدها
مناف: لحظه فيصل .. خذ نعال عبود ..
اول ما طلعت عند الباب الا تشوف فارس فالسياره و هو مبتسم .. شيلتها كانت على كتفها .. انتبهت وبسرعه تحجبت ونادت على عبدالله يبدل نعاله ..
طلعت ام مناف عند الباب تكلم فارس .. ومناف كانت واقفه ورا الباب منحرجه من اللي صار ..
ام مناف: شحالك يبه فارس ؟
فارس: الحمدلله .. انتوا شو علومكم ..
ام مناف: الحمدلله يبه .. جزاك الله خير يا ولد الاجاويد ..
فارس: ولو الغاليه .. فيصل وعبدالله اخواني .. وانتي امي ..
مناف" وانا ؟"
فارس" ومناف حياتي"
ام مناف: يعطيك العافيه يبه .. بس متى بترجع ؟
فارس: يعني الساعه 8 ونص او 9
ام مناف: زين يبه ما وصيك عليهم .. ولو غلطوا ادبهم .. انت حسبة اخوهم الكبير ..
فارس: ان شاء الله الغاليه .. ماعتقد انهم بيغلطون .. دام انتي امهم ..
ام مناف: من طيب اصلك يبه .. نادت على فيصل .. فيصل يبه ..
فيصل: نعم يمه ..
ام مناف: عن الحركه الزايده زين ..
فيصل: ان شاء الله ..
فارس: يلا يمه .. احنا رايحين الحين .. تامرونا على شي من هناك .. قاصركم شي ؟
ام مناف: لا يبه .. تحملوا بروحكم ..
مشى فارس وركب السياره كان فيصل قاعد جنبه وعبدالله قاعد ورا فيصل .. التفت فارس على عبدالله ..
فارس: عبدالله تعال اقعد جدام معانا ..
عبدالله رفع راسه: زين ..
ركب معاهم جدام والتفت على فارس وابتسم له .. طالعه فارس وبادله نفس الابتسامه ومسح على راسه ..
فيصل: عبود ضحكت ..
فارس: ليش ؟
فيصل: هو كله زعلان ..
فارس: ما لازم نزعل هالكثر .. لازم نضحك صح عبدالله ..
عبدالله: قولي عبود ..
فارس ضحك: ههههه .. ولا يهمك عبود ..
عبدالله ضحك: اي جي احلى ..
حرك فارس من فريجهم وهو طالع على الشارع التفت صوب فيصل وعبدالله وانتبه على ثيابهم ونعلهم .. كسروا خاطره ..
فارس" اول ما نوصل المجمع ببدل لهم ملابسهم ان شاء الله .. مساكين فديتهم والله " .. كان يمشي بهدوء ويسولف مع فيصل وعبدالله ..
فيصل: فارس: انا وديت جوالي المدرسه ذاك اليوم .. والصبيان اقتهروا ..
فارس: ليش؟
فيصل: لانهم دوم يحروني ان عندهم جوالات وانا لا .. ويوم طلعت لي الجوال قلت لهم اني طلعت جوال ما صدقوني .. بس يوم وديته كلهم تموا يطالعوني .. لا جوالي بعد جديد مثلهم ..
فارس: يه عندك اياهم ..
فيصل: هههههه
فارس: زين يلا يا شباب وصلنا المجمع .. فيصل وعبدالله كانوا يطلون من الدريشه وهم منبهرين وكانوا متوترين اول مره بيدخلون مجمع .. نزل فارس وهم للحين فالسياره يطالعون المجمع من برا .. راح فارس صوب باب وفتحه .. مسك يد فيصل ونزله ومسك عبدالله ونزله .. مشوا جنب فيصل وهم يتلفتون حولهم ويشوفون الناس .. فارس كان ماسك يد عبدالله وفيصل يمشي محاذيهم .. قربوا عند الدري الكهربائي وخافوا منه واستغربوا ..
فارس مسك يد فيصل: يا شباب مافيه شي الدري .. اول ما تشوفون الخط الاصفر دوسوا عليه وبيمشي الدري ..
فيصل كان خايف اما عبدالله كان متمسك بفارس ..
فارس: زين شباب اول ما قول 3 كلنا نرفع ريولنا وندوس على الخط الاصفر .. اوكي ..
فيصل: اوكي ..
فارس: 1 , 2 , 3 .. كلهم رفعوا ريولهم وداسوا الخط الاصفر .. طالعهم فارس مبتسم .. خلصوا من الدري وعلى طول وداهم فارس محل ملابس اولاد .. فيصل وعبدالله كانوا يشوفون الملابس وهم مستغربين ..
فارس: زين شباب .. انتوا تختارون ولا انا اختار لكم ؟
فيصل: ها ..
فارس انكسر خاطره عليهم " صج انهم ما شافوا الدنيا .. مساكين والله " ..
فارس: زين انا بختار لكم .. اختار لفيصل بنطلون بيج لين تحت الركبه وركب عليه تي شيرت كحلي .. واختار له صندل بيج .. اما عبدالله خذ له بنطلون اسود وتي شيرت اصفر وجوتي اسود ..
فارس: يلا شباب دخلوا بدلوا ملابسكم ..
فيصل: زين .. تعال عبود البسك ..
فارس " وحليلهم " ..
دخلوا غرفة تبديل الملابس وكل واحد فيهم مستانس انه بيلبس شي جديد .. فارس كان بنتظرهم .. فيصل لبس اخوه وكانت الملابس مرتبه عليه .. طلع عبدالله وشافه فارس وابتسم له ..
فارس: حلاه على عبود لابس جديد ..
عبدالله كان مستحي ومنزل راسه ..
فارس: تعال شوف نفسك فالمرايه تعال يبه ..
عبدالله اول ما شاف نفسه استانس ..
عبدالله: الله .. يجنن .. روعه .. حضن فارس بقوه .. وفارس ما توقع ردة فعل عبدالله .. حضنه فارس وشاله ..
طلع فيصل اللي كان مستانس بس البنطلون وسيع عليه ..
فيصل: البنطلون وسيع وايد ..
فارس وهو شايل عبدالله: ولا يهمك .. نجيب لك مقاس اصغر .. طلب فارس من الشخص اللي يشتغل بالمحل انه يجيب مقاس اصغر لفيصل ولما قايسه طلع مظبوط عليه .. استانس فيصل وايد .. راح فارس عند الكاشير عشان يدفع .. خذ كلابسهم القديمه وحطها في كيس وطلعو وهم فرحانين ..
فارس: زين شباب تغديتوا ولا لأ ؟
عبدالله: لا ما تغدينا ..
فارس: يلا نروح ناكل بعدين نكمل مشوارنا زين ..
فيصل وعبدالله ان شاء الله ..
راحوا صوب المطاعم .. و كانوا منبهرين .. وفارس يطالعهم وقلبه معوره بس في نفس الوقت استانس لانه فرحهم ..
فارس: يا شباب هالقسم كامل للمطاعم .. خل نمشي ونشوف اللي بعجبكم ..
عبدالله أشر على مطعم يسوي المعكرونه ( الباستا )
عبدالله: انا ابي هاذي ..
فارس: ولا يهمك .. فيصل وانت شو في خاطرك ..
فيصل: باخذ نفس عبود ..
فارس: حلو .. طلب لهم كل واحد طبق وتموا ياكلون .. فارس توقعهم بياكون بسرعه او بهمجيه بس شاف العكس .. كانوا ياكلون بأذب وبهدوء ..
فيصل قرب صحنه: فارس تفضل ..
فارس: بالعافيه يبه .. انا متغدي ..
ابتسم له فيصل: عبود بسم الله ..
عبدالله: بسم الله ..
فارس " ماشاء الله عليهم .. سموا وكلوا بهدوء وادب .. والله عرفت تربي ام مناف .. الله يخليها لعيالها " ..
خلصوا الشباب .. وطلب لهم فارس ايس كريم وطلب له معاهم .. تموا هم الثلاثه يضحكون على بعض ..
فارس: كشخه شكلنا واحنا نلحس الايس كريم مثل اليهال ..
الكل: ههههههه
عبدالله: انا توني صغير .. انتوا اللي شكلكم يضحك ..
فارس: مصدق نفسك يالنونو ..
عبدالله: اي توني نونو ..
فيصل: مشكله الثقه فالنفس ..
الكل: هههههههه
بعد ما خلصوا راحوا يكملون مشوارهم .. وداهم فارس اكثر من محل وخذوا لهم ملابس وكانوا فرحانين فيها .. مروا عند محل مجوهرات .. لفت انتباه فارس عقد حلو على شكل فراش صغار حول بعض .. كان مرصع بالاحجار الكريمه الملونه .. دخل المحل وسأل عنه .. قرر ياخذه امناف .. بدون تردد خذه وطلع من الشباب راحوا صوب الالعاب .. ونسهم فالالعاب لي صدعوا من كثر اللعب .. كانت الساعه 8 بالضبط .. خلصوا كل مشاويرهم ولعبهم ..
فارس: ها شباب تبون شي ؟
عبدالله: ابي اخذ شنطه حق المدرسه .. اللي عندي قديمه وتشققت ..
فارس: من عيوني .. بنطلع من المجمع وبوديكم المكتبه اخذوا اللي تبونه ..
عبدالله نط من الوناسه: هي هي هي ..
فارس: وحليلك يا عبود .. التفت على فيصل اللي الابتسامه ما فارقت شفاهه .. ها فيصل في خاطرك شي ؟
فيصل: لا الحمدلله .. ما قصرت يا فارس ..
فارس: انتوا اخواني يا فيصل ..
فيصل: جزاك الله خير ..
فارس: الله يسلمك .. يلا شباب نروح المكتبه ..
عبدالله: يلا .. وراح يركض قبلهم .. ركبوا السياره ومروا المكتبه وكل منهم خذ له اغراض للمدرسه من دفاتر واقلام وعبدالله خذ له شنطه .. خلصوا من المكتبه ورجعوا البيت .. عبدالله نام فالسياره من التعب .. اما فيصل فكان مستانس ويسولف مع فارس .. فارس وايد حب فيصل وحب شخصيته .. وصلوا البيت الساعه 9 بالضبط ..
فارس: عبود نام فديته .. افتح الشنطه ونزل الاغراض وناد امك او اختك يشلون عبود ..
فيصل: ان شاء الله ..
دخل فيصل البيت ومناف استغربت منه ..
مناف: فيصل حبيبي .. شهالزين ..
فيصل مساك ملابسه: فارس شراها لي .. تعالي شلي عبود نام فالسياره ..
مناف طالعت اخوها بفرح: ان شاء .. راحت لبست عبايتها وطلعت وشافت فيصل داخل ومعاه اكياس وايد .. وشافت فارس واقف وشايل عبدالله .. تم يطالعها مبتسم ..
.............

mlletipo
01-09-2013, 02:25 PM
30

فارس: تعالي اخذي اخوج ..
مناف: ان شاء الله .. قربت من فارس وهو ما شل عينه من عليها .. خذت عبدالله من يد فارس ولامست ايدها صدر فارس ..
همس لها فارس: صبري شوي ..
مناف: نعم ..
راح عند السياره وخذ كيس صغير وعطاها اياه ..
فارس: لاجمل مناف فالدنيا ..
مناف نزلت راسها: ما كان له داعي ..
فارس: لعيونج كل شي يهون .. زين دشي اسمح صوت امج ..
راحت مناف داخل وشافتها امها وهي شايله اخوها .. طلعت عند الباب وكلمت فارس وخانقتها العبره ..
ام مناف: ليش كل هاي يبه ؟
فارس منزل راسه: يمه .. انتوا مثل اهلي ..
ام مناف: جزاك الله خير يبه ..
فارس: يمه نادي لي فيصل الله لا يهينج ..
ام مناف: ان شاء الله يبه .. راحت داخل تناديه .. وفارس كان يتفكر في ملامح ام مناف .. عبدالله يشبها وايد نفس العيون والخشم .. حتى طريقة الكلام ..
فارس " سبحان الله .. عبود فديته وايد يشبه امه .. الله يحفظه " .. طلع فيصل لفارس ..
فيصل: نعم فارس ..
فارس: اسمع ان شاء الله الاسبوع الجاي بمركم بنروح نفصل ثياب .. ونشتري نعل ..
فيصل مبتسم: ان شاء الله .. ما تقصر يا فارس ..
فارس: تسلم حبيبي .. ها ام فيصل تامريني على شي الغاليه ؟
ام مناف: لا يبه ما قصرت .. جزاك الله خير وموفق وين ما تروح يبه ..
فارس: جزاج الله خير على هالدعوه .. يلا يبه انا ماشي ..
ام مناف: الله يحفظك يبه ..
ركب السياره وهو فرحان وراضي عن نفسه .. اما مناف دخلت اخوها الغرفه وخشت الكيس في كبتها .. راحت الصاله تشوف اغراض فيصل وعبدالله ..
فيصل: يمه والله ونسنا .. لعبنا وشرينا ملابس وكلنا وحتى هو وايد طيب يضحك ويسولف معانا ..
ام مناف: جزاه الله خير .. بس خذ لكم ملابس وايد ..
فيصل: اول شي ودانا وشرا لنا الملابس اللي علينا .. وبعدين رحنا تغدينا ..
مناف تشوف الملابس: والله ماقصر .. جزاه الله خير ..
فيصل: يمه تدرين ان عبود يضحك معاه ويسولف ويضخك ..
مناف وامها استغربوا: صج!! ..
فيصل: اي .. اول ما ركبنا السياره قاله تعال اقعد جدام معانا .. وتم يسولف معاه وعبود يضحك معاه عادي ..
مناف" فديتك يا فارس": الحمدلله ..
فيصل: شوفي بكره لي قام عبود من النوم شلون بيكون مستانس .. حتى خذنا المكتبه وشرا حق عبود شنطه جديده ..
ام مناف تمت تدعي لفارس من قلبها .. اما مناف فكانت مستانسه على فارس وفرحت يوم شافت الفرحه بعيون اخوانها ..
عمت الفرحه بيت بومحمد بخبر موافقة مريم على خطبة خالد ..
ام محمد باست ولدها: فديت ولدي والله .. مبروك يبه تستاهل ..
خالد: الله يبارك فيج الغاليه .. ان شاء الله نفرح بعلي وفاضل ..
ام محمد وسط دموعها: آمين يا رب ..
محمد: تستاهل يا بوليد .. واخيرا بتدخل القفص ..
خالد: الله يبارك فيك ..
دخلت ساره والكل التفت عليها .. مشت بهدوء سلمت وباست راس عمتها ( ام محمد ) ..
ساره: مبروك خالد .. تستاهل .. الفال حق الباقي ..
خالد: الله يبارك فيج ..
الريم وعلي وفاضل وسلطان سلمو على خالد وباركوا له بهالمناسبه السعيده .. اما في بيت بوفارس مريم كانت ميته من الخجل .. ام فارس كانت طايره من الوناسه ..
ام فارس: فديت بنتي غدت عروس .. الفال حق ايماني وفطيم ..
بوفارس: آمين يا رب .. تستاهل مريم .. وخالد ريال وينشد فيه الظهر ..
عبدالعزيز: بس شديد مثل عمي ..
مريم" الله يعينا" ..
بوفارس: ما عليج من هالكلام .. الريال مع مرته غير ومع عياله وباقي الناس غير ..
ام فارس: عدل كلام ابوج ..
فاطمه: مبروك يا عروسه والله يهنيج حياتي ..
مريم: الله يبارك فيج والفال لج وحق ايماني ..
جاسم: وانا ..
الكل: ههههههه ..
ايمان: بس تكلم فيلسوف زمانه ..
جاسم: شو فيها يعني ..
ايمان: انت وينك وين العرس .. قصير وتبي تسوي لك راس وتعرس بعد ..
الكل: هههههههه
دخل فارس: بصراحه الجسمي .. قطعتك ايماني ..
جاسم: انا ساكت عنها الحين .. بس جدامكم حاشمها .. ولا اعرف انتف ريشها ..
فارس: من استويت جسوم وانت تقول هالكلام ..
ام فارس: يه .. حدكم عن الجسمي .. ترا وراه ام ماترحم ..
جاسم: ايوه ايوه .. عاشت امي ..
بوفارس: جويسم يالديايه .. يقطعونك الحريم ..
جاسم يغطي ويهه بيده: لالالا .. يبه ارجوك لاتزيد الطين بله ..
الكل: هههههه
فارس سلم على مريم اخته وبارك لها .. وعبدالعزيز بعد سلم على مريم وبارك لها ..
ام فارس: ها يا فارس .. شو قلت عن ذاك الموضوع ؟
فارس: اي موضوع !
ام فارس: العرس ..
فارس: يمه ارجوج .. مابي اسمع عن هالموضوع كلش ..
ام فارس: يعلك العافيه .. لي متى بتم جي ؟
فارس: والله اني بجي بنفسي بقولج ابغي هاذي ..
ام فارس: منو تكون هاذي ؟
فارس: للحين مادري من ؟
ام فارس: ولدي واعرفك عدل .. في حد في بالك ؟
فارس تنرفز: لأ لأ لأ .. قلنا لأ .. فضيها سيره .. قام من مكانه وهو معصب .. طلع وراح غرفته على طول ..
فاطمه لحقت اخوها .. ام بوفارس صرف اللي قاعدين ومسك زوجته ..
بوفارس: عيالي فديتكم .. خلوني شوي مع امكم .. قاموا عيال بوفارس كلهم وراحوا فوق ..
بوفارس: يا مزنه خفي على الولد .. لاتقعدين تاكلين قلبه كل شوي على الموضوع ..
ام فارس: ولدي ومن حقي افرح فيه ..
بوفارس: وفارس بعد ولدي وابي افرح فيه ..بس لا تقعدينعلى الطلعه والدخله تفتحين معاه الموضوع .. ولا جدام اخوانه وخواته .. لا يبه ما يصير هالكلام .. الولد بيمل .. الا مل وبيركب راسه .. وانتي تعرفينه ..
ام فارس تهز ريولها: انا بسكت عنه الحين .. بس بشوف لي متى بيتمادى هالولد ..
بوفارس بضيقه: يا ام فارس .. لا تشدين مع العيال .. شوفي ثنين يسون اللي براسهم ويعاندون .. فارس وايمان لا توقفين في طريقهم ولا تقررين عنهم ..
ام فارس مو عاجبها: مو مشكله مو مكشله ..
بوفارس بعصبيه: شوفي يا ام فارس .. انا اسكت عن اشياء وايد وتعرفيني لما اعصب .. فماله داعي يصير هالشي .. خلي النفس راضيه .. لاني ما اتكلم فالهوا عشان كل شوي تقولين لي مو مشكله وتسكتيني بكلمتين ..
ام فارس نزلت راسها: السموحه منك ..
بوفارس قام من مكانه: اتقي شر الحليم اذا غضب ..
طلع عنها وهو معصب .. راح الغرفه حط راسه ونام .. اما فاطمه على طول دخلت عند فارس وتمت تهديه وتواسيه ..
فاطمه: فارس .. تعرف امي .. ليش مكدر نفسك ؟
فارس: فطيم .. كرهتني بالعرس وطاريه ..
فاطمه: معليه استحمل امي .. بس لاتلومها في نفس الوقت .. يعني انت كبرت وتبي تشوف عيالك ..
فارس: فطيم انا مقدر هالشي .. بس لا تجبروني .. انا مومتهيء للزواج الحين ..
فاطمه: شلون ؟
فارس: الحمدلله من ناحية الماده قادر على العرس وتكاليفه .. بس من الناحيه النفسيه مو متهيء ولا مستعد ..
فاطمه: فارس فديتك .. انا اختك .. اذا في خاطرك شي قولي ..
فارس " آه يا فطيم .. محد صايدني الا انتي ": مافي شي بخاطري ..
فاطمه: على راحتك .. انت تعرف انك اي وقت تبي تتكلم انا موجوده ..
فارس مسك يدها: ان شاء الله يا جلالة الملكه فاطمه بنت محمد ..
فاطمه: ههههههه .. فارس عليك حركات ..
فارس: الله لا يخليني منكم ..
فاطمه: آمين .. زين فديتك .. ارتاح الحين .. ومثل ما قلت لك .. شوي شوي علي الوالد .. وانت لا تتنرفز وايد جدامها .. تمالك اعصابك ..
فارس: ولا يهمج ..
فاطمه وهي طالعه: تامرني على شي فديتك ؟
فارس: لا الغاليه .. تسلمين لي ..
طلعت فاطمه من عند فارس .. وفارس كان يفكر في كلام امه .. تضايق منه وايد .. بس لما جات على باله مناف استانس واتصل لها على طول ..
بعد عناء يوم شاق .. تغفو العيون بهدوء وتتمتع بظلمة وسكينة الليل .. ولابد لعتمة الليل الزوال .. ولابد لشمس يوم جديد ان تشرق وتنور ارض الاحلام بالحب والموده والرحمه .. تنسحب قطرات الندى وتتبخر اختباءً في انتظار الليل ليحل بعتمته وظلمته .. وتمر الايام .. تغيب شمس وتشرق شمس .. وفي احد هذه الايام ..
يفتح يوسف عيونه على آخر رساله من فاطمه .. يشم ريحة الورقه وهو مبتسم ..
يوسف " آه يالله على الصبح المعطر بريحة الغاليه " .. قام من فراشه بنشاط .. وقف يشوف انعكاس صورته في المرايه .. ابتسم بثقه رفع حاجب وكان يفكر في فاطمه .. تخيلها واقفه جنبه و مبتسمه .. رتب شعره وتعطر ونزل .. صبح على اخته وخاله .. سلمان كان يسولف مع الجوهره عن ابراهيم ..
سلمان: ها جوجو .. شخبار عريس الغفله ؟
الجوهره منحرجه: خالي ..
سلمان مبتسم: ههههه .. زين قولي لي وش قلتوا ؟
الجوهره: عاااد خالي ..
سلمان: وحليلج يا جوجو ..
الجوهره: ما قلنا شي .. بس حددنا يوم الخطوبه .. يعني بعد اسبوعين تقريبا ..
سلمان: حلو .. الله يوفقج بنتي ..
الجوهره: الله يسلمك خالي ..
دخل عليهم يوسف هو مبتسم وباين عليه الفرح ..
يوسف: صباح الورد للورد ..
الجوهره: هلا بيوسف .. شحالك اخوي ؟
يوسف: الحمدلله .. شحالك خالي .؟
سلمان: هلا والله ..
الجوهره: يه ية يوسف .. وش هالوناسه على الصبح ؟
يوسف: انا دوم مستانس ..
سلمان بخبث: بس هاليومين بزياده ..
يوسف التفت على سلمان مبتسم: حلوه منك .. كثر منها ..
سلمان ويوسف: ههههههه ..
الجوهره اطالعهم: وشو اللي خاشينه يا حلوين ؟
سلمان: انا ما خشيت شي .. هاي يوسف ..
الجوهره: يويو .. اعترف وش وراك ؟
يوسف: حلوه يويو .. بس مابي اسمعها مره ثانيه ..
سلمان والجوهره: هههههههه
هنادي دخلت عليهم وهي ميته من التعب .. قعدت على الكرسي وحطت راسها على الطاوله وهي مغمضه عيونها الكل كان ينتظرها تتكلم ومستغربين منها ..
سلمان: صح النوم بوالشباب ..
هنادي وهي مغمضه عيونها: هلا هلا ..
سلمان: شفيج هنوده .. ما نمتي عدل ؟
هنادي: لا خالي ما نمت ..
سلمان: ليش ؟
هنادي: عندي امتحان وتميت ادرس .. لان الماده وايد صعبه ..
الجوهره: زين على الاقل تكلمتي عشان الواحد يسوي لج شي مني مناك ..
هنادي: عادي .. بس جوجو فديتج ابي اقوى قهوه على الارض ..
يوسف: باعطيج بوسه قويه وبتصحصحج عدل ..
الجوهره اطالع يوسف: لا يوسف .. انت فيك شي ..
سلمان ويوسف طالعوا بعض: ههههههه ..
هنادي: والله لو بتسوي فيني جي بوستك عطني اياها ..
الكل: هههههههههه
قام يوسف بيطلع: يلا يا جماعه انا طالع تامروني على شي ؟
الجوهره: لا سلامتك فديتك ..
سلمان: الله يحفظك ..
هنادي: تعال عطني البوسه قبل ما تروح ..
يوسف قرب منها وباس راسها: مووووح يا اغلى اخت .. الله يوفقج فديتج ..
الجوهره: ما تريقت ؟
يوسف وهو ماسك كوب الشاي: بس يكفيني هالكوب ..
الجوهره: الله يحفظك الغالي ..
يوسف: سلام ..
طلع وهو فرحان .. ركب السياره وحط الكتاب على السيت اللي جنبه .. تم يطالع الكتاب وهو مبتسم ..
يوسف " فديت فاطمه والله " .. طلع من الحوش وهو طالع فالشارع كان يسوق بهدوء وهو فرحان .. وقف عند الاشارات وكان يطالع جدامه .. التفت على يساره الا شاف بنت في السياره اللي جنبه وكانت تشوفه وهي مبتسمه طالعها وصد عنها .. رد التفت مره ثانيه لان ويه البنت كان مألوف بالنسبه له .. تمت البنت تناظره وابتسمت له
عرفها يوسف .. هاي البنت اللي كانت تتحرش فيه فالمطعم .. استغرب الصدف اللي جمعت بينهم .. فتحت الاشاره وحرك السياره .. البنت كانت تسوق .. حركت ورا يوسف .. و ما انتبه انها لحقته بالسياره .. لما قرب من الشغل شاف سيارتها وراه استغرب .. تمت واقفه فالسياره عند المواقف ويوسف نزل من السياره والتفت عليها وهو مستغرب .. دخل المكتب وهو متعجب .. اتصل في عبدالعزيز ..
يوسف: صباح الورد ..
عبدالعزيز: هلا وغلا .. صباح الفل ..
يوسف: يه يه يه .. كل هالكلام لي ..
عبدالعزيز: لاتصدق نفسك .. بس صبحت عليك ..
يوسف: حركت مشاعري يا ولد ..
عبدالعزيز: حركت مشاعرك .. زين امسكها ..
يوسف: هههههههه .. حلوه منك ..
عبدالعزيز: شحالك يا رجل ؟
يوسف: طيب .. وانت شمسوي؟
عبدالعزيز: ما سويت شي ..
يوسف: اعترف .. شمسوي ؟
عبدالعزيز: ماسويت شي .. لاتعلم امي ..
يوسف وعبدالعزيز: هههههه ..
عبدالعزيز: تعال .. ما قلت لي شو صار على البحث ؟
يوسف: جزاكم الله خير .. بس في شغله بسيطه اختي تبي تعرفها ..
عبدالعزيز: ولايهمك .. حاضرين لك ..
يوسف: ما تقصر ..
عبدالعزيز: ولو انت تمون يا بوخليفه ..
يوسف: متى بترجع من الجامعه اليوم ؟
عبدالعزيز: اليوم ما عندي الا محاضره وحده الساعه 10 .. باخلص وبروح البيت ..
يوسف: حلو .. انا باستأذن على الساعه 12 وبمرك ..
عبدالعزيز: حياك على الغدا عندنا ..
يوسف: ما تقصر الغالي ..
عبدالعزيز: شو رايك نتلاقى عند بيتكم تنزل سيارتك ونروح بيتنا نتغدا ؟
يوسف: والله فكره معقوله ..
عبدالعزيز: عيل قدام يا ولد ..
يوسف: صار الغالي ..
عبدالعزيز: نتلاقى الساعه 11 ونص عند بيتكم ..
يوسف: بأذن الله ..
عبدالعزيز: اوكي عيل .. يلا سلام ..
يوسف: سلام ..
سكر يوسف وهو فرحان " فديت ريحة الغاليه .. باتغدى من نفس الغدا اللي بتتغدا منه .. ايه عليها " ..
في هالاثناء فاطمه كانت قاعده في الكفتيريا وحاطه يدها على خدها وتفكر في يوسف .. كانت مبتسمه وسرحانه بعالم الحب اللي مافيه الا هي ويوسف ..
فاطمه " بتوحشني رسايل الحب والغرام .. يا ترى بقرى أي رسايل من بعد اليوم ؟ " .. كانت تفكر في اشياء وايد .. فتحت كتابها وتمت تكتب وتراجع المحاضره .. رفعت راسها وطاحت عينها على مناف اللي كانت سرحانه فيها .. مناف انتبهت ان فاطمه اطالعها نزلت راسها بخجل وابتسامه بريئه .. فاطمه ابتسمت وتمت تفكر في مناف
فاطمه " ماشاءالله عليها هالبنت ما شفت بجمالها .. جذابه وتبهر الواحد بحسنها " .. مناف على طول قامت من مكانها وراحت تتمشى في الحديقه اللي برا الكفتيريا ..
فاطمه " وحليلها خجوله .. تجنن ماشاءالله عليها .. بس ليش دوم اشوفها بروحها .. ماعندها صديقات ؟! " .. تمت فاطمه تتفكر في مناف وملامحها .. طلعت فاطمه من الكفتيريا تدور على مناف في الحديقه اللي برا الكفتيريا لقتها قاعده تحت شيره وكانت سرحانه وهي تلعب بالغصن .. قربت منها فاطمه وسلمت ..
فاطمه مبتسمه: السلام عليكم ..
مناف رفعت راسها بخجل: وعليكم السلام ..
فاطمه: ممكن اقعد معاج ؟
مناف مبتسمه: اي تفضلي ..
فاطمه قعدت جنبها: مشكوره .. انا فاطمه سنه ثالثه
مناف: تشرفنا .. وانا مناف سنه ثانيه ..
فاطمه: مناف .. اسمج حلو وغريب .. شو معناته ؟
مناف: حلة دنياج .. ممممم مناف ... مأخوذ من نايف وهو العلو ..
فاطمه: ماشاءالله .. روعه اسمج ..
مناف مبتسمه: واسمج بعد حلوه .. فاطمه الزهراء من بنات الرسول عليه السلام ..
فاطمه: عليه الصلاة والسلام .. تسلمين حبوبتي .. الساعه كم تخلصين محاضراتج اليوم ؟
مناف: الساعه 2 الظهر بخلص اخر محاضره ..
فاطمه: يا حظج .. انا اخر محاضره بتخلص الساعه 4 العصر ..
مناف: الله يعينج ..
فاطمه: الجو حلو هالايام ..
مناف: روعه الجو .. احب اقعد هني .. لان الجو ما يتعوض .. بصراحه فالسنه مره نعيش هالجو الحلو ..
فاطمه: اي والله فالسنه مره .. رن جوال فاطمه .. وردت ..
فاطمه: هلا مريامي ..
مريم: انتي وين ؟
فاطمه: فالحديقه برا .. تعالي الجو حلو ..
مريم: زين ..
فاطمه: لطيفه معاج ؟
مريم: لا .. شفتها وانا طالعه من المحاضره .. قالت لي بتروح تكلم الدكتور وبترجع ..
فاطمه: اها ..
مريم: شو تسوين قاعده فالحديقه ؟
فاطمه: الجو حلو ..
مريم شافت اختها وأشرت عليها من بعيد: من اللي معاج ؟
فاطمه: تعالي يلا ..
مريم قربت منهم وهي تشوف مناف باستغراب ..
مريم " اول مره اشوف هالجميله .. من تكون ؟ ومن وين تعرفت عليها فطوم؟ " قربت منهم وسلمت ..
فاطمه: هلا اختي ..
مريم: هلا والله .. من الاخت ؟
مناف طالعت مريم وابتسمت ..
فاطمه: مريم هاي مناف .. مناف هاي مريم اختي ..
مناف وقفت تسلم على مريم .. مريم عجبها تهذيب مناف .. سلمت عليها وقعدت على الارض معاهم ..
فاطمه: مريم اختي الاصغر مني .. وتوها سنه اولى ..
مناف: تشرفنا يا مريم .. والله يعينج على الجامعه ..
مريم: لا بالعكس وناسه احيانا ..
مناف: الحين تقولين وناسه بس وقت الامتحانات بتعرفين الوناسه صح ..
مريم: فطيم قالت لي نفس الكلام .. بس للحين ما وصلت للمرحله اللي تقولون عنها ..
الكل: ههههههه ..
تمت مريم تسولف مع مناف بحريه .. وفاطمه كانت تتفكر في مناف .. حست بغموض محيط بمناف ..
فاطمه " باين عليها البساطه .. دوم بعبايتها والشيله .. حتى شنطتها على قدها .. وحليلها .. "
مناف شافت الساعه: اوه باتأخر على المحاضره .. لازم اروح .. اشوفكم وقت ثاني يا بنات .. وبصراحه تشرفت بمعرفتكم .. الله يخليكم لبعض ..
فاطمه: الشرف لنا حبوبه ..
مريم: خل نشوفج عاد ..
مناف وهي رايحه سلمت عليهم: ان شاءالله فديتكم .. مع السلامه .. راحت مناف والخوات كانوا يطالعونها باعجاب ..
فاطمه: جميله ..
مريم: اي ماشاءالله عليها .. من وين عرفتيها فطيم ؟
فاطمه: دوم اشوفها ونبتسم لبعض .. اليوم تعرفت عليها ..
مريم: ماشاءالله عليها وايد هاديه .. بس لاحظت عليها يعني ملابسها وشنطتها .. تحسينها ..
فاطمه تقاطعها: على قدها صح ..
مريم: اي حدها ..
فاطمه: بس وايد ذربه وخلوقه .. بصراحه مادري خذت عنها هالانطباع وانا ما عرفتها الا هالنص ساعه بس
مريم: سبحان الله .. في ناس من تشوفينهم ترتاحين لهم .. وفي ناس تكشين منهم اعوذ بالله ..
فاطمه: عدل كلامج .. لطوف الدبه وينها هاذي .. ساعه عند الدكتور ..
مريم: مادري عنها .. زين قومي نروح داخل ابي اكل شي جوعانه ..
فاطمه: زين يلا ..
مناف راحت المحاضره وهي فرحانه .. اول مره تكلم حد فالجامعه ..
مناف " ماشاءالله عليهم حبوبات هالخوات .. بس سنتين فالجامعه واول مره احس اني مرتاحه فالجامعه .. وحليلها فاطمه باين عليها طيبه .. ومريم اختها وايد اجتماعيه .. " .. دخل الدكتور القاعه وكان يسجل الحضور والغياب .. رفع راسه وهو ينادي مناف .. مناف رفعت يدها وطالعت الدكتور .. تم الدكتور يطالعها ونزل راسه بسرعه وكمل باقي الاسامي .. مناف طلعت جوالها وطرشت مسج لفارس ..
(( وحشتني حبيبي .. اول ماخلص المحاضره باتصل فيك )) .. طالعت الجوال وابتسمت .. بدى الدكتور المحاضره وطول الوقت وهو يطالع مناف .. ماقدر يشل عيونه من عليها .. مناف كانت منحرجه .. وصلها مسج من فارس قرته وكان المسج (( فديتج يا قلبه انتي .. الحين عندي اجتماع مع ناس جاين من اليايبان .. و متملل من الاجتماع .. خليت ولد عمي يسوي كل شي .. متملل حدي .. جزاج الله خير على هالمسج اللي رد فيني الروح ياقلبه انتي )) .. مناف قرت المسج وابتسمت .. ردت عليه على طول ..
(( ههههههه .. فديت المتملل انا .. تذكرني وما راح تتملل .. احبك يا فارس )) .. رفعت راسها وشافت الدكتور يطالعها وهو مبتسم ويطالع الجوال .. انحرجت ونزلت راسها .. حست انه ما كان له داعي تمسج فارس وقت المحاضره ..
انتهت المحاضره على الوقت .. وطلعوا البنات من القاعه .. ومناف كانت من بينهم وناداها الدكتور
الدكتور: لو سمحتي مناف ..
مناف التفتت على الدكتور باحراج: نعم دكتور ..
الدكتور: ممكن اتكلم معاج شوي ؟
مناف منزله راسها: ان شاءالله دكتور ..
الدكتور: تفضلي قعدي ..
قعدت مناف وكانت متوتره وخايفه .. فضت قاعة المحاضره الا من مناف والدكتور اللي كان مشغول يرتب اوراقه حط اوراقه في الشنطه والتفت على مناف .. طالعها بنظرة اعجاب وقعد على الكرسي .. مناف كانت منزله راسها وماسكه الجوال ويدها عرقت من التوتر .. الدكتور سحب له كرسي و واجه مناف ..
الدكتور: شخبارج يا مناف ؟
مناف منزله راسها: الحمدلله دكتور ..
الدكتور: ليش متوتره وقلقه يا مناف ؟
مناف: نعم !
الدكتور: احم .. شخبارج مع الدراسه ؟ كل شي تمام ؟
مناف: الحمدلله دكتور .. رفعت راسها و تمت اطالع الدريشه وهي تتكلم .. دكتور انا آسفه ..
الدكتور: ليش ؟
مناف: لاني ما كنت منتبهه للمحاضره وانشغلت مع الجوال ..
الدكتور: ولا يهمج .. اتمنى ما يتكرر هالتصرف يا مناف .. انتي من اكثر الطالبات اللي يهموني .. اقصد يعني لانج شاطره فلاتخلين الجوال يشغلج عن المحاضره .. ومحاضرة اليوم وايد مهمه .. بتجي منها اسئله في الامتحان ..
مناف: آسفه دكتور ..
الدكتور: انا بلخص لج المحاضره وبعطيج اياها بكره في محاضرة الساعه 12 الظهر ..
مناف منزله راسها: تسلم دكتور .. ماله داعي .. انا بلخص الماده بنفسي ولا باخذها من اي من البنات ..
الدكتور: تلخصين الماده كلها ليش ؟ انا بلخص محاضرة اليوم .. هاي اللي تحتاجينها ..
مناف: شكرا دكتور .. في شي ثاني بعد دكتور ؟
الدكتور مبتسم: لا مافي شي .. بس انتبهي لدروسج وشدي حيلج ..
مناف: ان شاءالله .. قامت بتطلع من القاعه وطاح الجوال من يدها ..
مناف نزلت تاخذ الجوال من الارض ونزل الدكتور معاها بنفس الوقت .. مد يده قبلها وخذ الجوال .. وقفت مناف والدكتور مد يده عشان يعطيها الجوال .. تلاقت عيونه بعيون مناف .. سرح الدكتور بعيونها .. اما مناف انحرجت وحست بالتوتر والخوف ..
مناف: الجوال دكتور ..
الدكتور: آسف .. تفضلي .. عطاها الجوال وهو مو قادر ينسى عيونها ..
استأذنت مناف وطلعت من القاعه وهي قلبها على الجوال لانه انكسر .. اما الدكتور من طلعت مناف وهو في عالم ثاني .. سرح بعيون مناف وجمالها الفتان .. راحت الكفتيريا والجوال في يدها تحول الى قطع .. قعدت وحطته على الطاوله وتمت تشوفه بحزن ..
مناف " شلون بكلم فارس .. اخاف يتصل والتلفون مبند .. شاسوي يا ربي " .. تذكرت ان عندها الفلوس اللي عطاها اياها فارس ذاك اليوم .. راحت وشرت كرت و اتصلت له من تلفون الجامعه .. فارس كان في الاجتماع ورن جواله شاف الرقم غريب فرد على طول ..
فارس: السلام عليكم ..
مناف بحزن: فارس ..
فارس طلع من غرفة الاجتماع: شو فيج حياتي ؟
مناف خانقتها العبره: فارس .. جوالي انكسر .. وصاحت ..
فارس: فديت هالدموع .. شلون انكسر حياتي ..
مناف تذكرت الدكتور: طاح من ايدي وانا ابي اطلع من القاعه ..
فارس: ولا يهمج نجيب لج تلفون يا قلبه انتي .. ليش مزعله نفسج وتصيحين ..
مناف تمسح دموعها: فديت قلبك يا فارس ..
فارس قلبه يدق بسرعه: حياتي .. شو فيج .. هالدموع من عشان الجوال انكسر ؟ حد قايل لج شي ؟ متهاوشه مع حد ؟
مناف: لا .. مافيني شي ..
فارس: حبيتي مناف تكلمي .. حد قايل لج شي .. زعلج مو عشان الجوال انا متأكد ..
مناف: ما فيني شي حبيبي ..
فارس: زين العصر بمر اخذ لج جوال وبجيبه لج ..
مناف: زين الساعه كم ؟ 5 ونص اكون فالبيت ..
فارس: الساعه 6 بكون عند البيت .. ولا تدرين بتصل في فيصل اخوج لما تشوفينه يتكلم فالتلفون طلعي عند الباب اخذي التلفون .. شو قلتي ؟
مناف: زين ..
فارس: حياتي اي نوع تبين ؟
مناف: اي شي ما يهمني ..
فارس: حياتي ليش هالحزن .. خلاص .. باكلمج الليله وبعرف منج كل شي ..
مناف: وش تعرف ما فيني شي فارس ..
فارس: لا فيج .. قلبه يقول فيج شي يا قلبه انتي ..
مناف " فديت قلبك يا فارس": فديتك يا فارس ..
فارس: زين باجيب لج مثل التلفون اللي استخدمه ..
مناف ابتسمت: فديت قلبك .. لا ابي تلفونك اللي تستخدمه ..
فارس ضحك: هههه .. ليش يعني اللي استخدمه ؟
مناف: بس .. ابي اشم ريحتك فيه ..
فارس: واااااااااااي .. باموت انا .. ذبحتيني يا مناف .. ايه عليج ..
مناف منحرجه: عااااد
فارس: فديت الدلع انا .. ولا يهمج اليوم تلفوني عندج .. كم مناف عندي انا ..
مناف منحرجه وتبتسم: الله يخليك لي يا فارس ..
فارس: زين عندي سؤال حبيبتي ..
مناف: اسأل فديت قلبك ..
فارس: ما تبين راعي التلفون بعد ؟
مناف بدلع: لأ ..
فارس يغطي ويهه: ههههههه .. فديت الدلع انا .. بس احلفي انج ما تبين راعي التلفون ..
مناف: بس ابي تلفونه .. وش لي فيه .. مو شي
فارس: هههههه .. اوريج يالدلوعه .. زين يا قلبي .. خليني ارجع الاجتماع .. وكلميني بعد ساعه الا ربع فديت روحج ..
مناف: زين حبيبي .. مع السلامه ..
فارس: حياتي .. ما تبين اجيب لج شي وانا جايكم اليوم ؟
مناف: لا حياتي ..
فارس: خير ان شاءالله .. سلام ..
مناف: الله يحفظك ..
سكرت من فارس وغمضت عيونها وتنفست براحه وهدوء ..
مناف " فديت قلبك يا فارس .. بس الله يعيني عليك الليله .. الحين يبي يعرف السالفه وماعرف وش اقوله .. اقوله سالفة الدكتور ولا لأ ؟ .. محتاره .. وهالدكتور يخوفني " .. طلعت من الكفتيريا وقعدت تحت الشيره وكان الجو حلو .. فتحت كتابها وتمت تذاكر عشان تضيع الوقت .. كانت الساعه 12 ونص .. وباقي وقت على موعد المحاضره الجايه اللي بتبدى الساعه 2 الظهر .. اما فارس رجع الاجتماع وهو مبتسم .. وخالد كان يطالعه بغضب و لاوي بوزه .. فارس طالعه ورفع حاجب وضحك له ..
فهالاثناء التقى عبدالعزيز بيوسف بعد ما خلص من الجامعه ويوسف استأذن من الدوام ..
يوسف: حياك بوسعود .. بس عطني شوي بروح ابدل وبرجع ..
عبدالعزيز: خذ راحتك يبه ..
يوسف: اوكي .. طلع يوسف وراح على طول غرفته عشان يبدل .. شاف سلمان قاعد فالصاله فوق يقرى كتاب ..
يوسف: السلام عليكم خالي ..
سلمان رفع راسه: عليكم السلام .. شاف ساعته .. اليوم جاي بدري ؟
يوسف: اي .. بطلع شوي مع بوسعود ..
سلمان: اها ..
يوسف: خالي .. ممكن تنزل الميلس هو ينتظرني تحت ..
سلمان: ولا يهمك .. روح واحنا نقوم بالواجب .. افا عليك ..
يوسف: جزاك الله خير ..
نزل سلمان ومر على المطبخ وطلب من الخدامه تسوي عصير برتقال فرش بارد وتوديه الميلس .. دخل الميلس ولقى عبدالعزيز قاعد ويتعبث بجواله ..
سلمان: السلام عليكم ..
عبدالعزيز وقف: وعليكم السلام . .هلا والله ..
سلمان: شحالك ؟
عبدالعزيز: طيب الله يسلمك .. انت شو علومك ؟
سلمان: الحمدلله .. تفضل حياك ..
عبدالعزيز: دام فضلك ..
سلمان: اخبارك مع الجامعه ؟
عبدالعزيز: والله الحمدلله انطقطق ..
سلمان: ههههه .. شد حيلك .. ما بتنفعك الا شهادتك ..
دخلت الخدامه وحطت العصير على الطاوله .. وطلعت .. قرب سلمان العصير لعبدالعزيز ..
سلمان: تفضل يبه ..
عبدالعزيز مد يده: تسلم .. شرب عبدالعزيز العصير لانه كان ميت من العطش .. الحمدلله .. جزاكم الله خير ..
سلمان: اجيب لك زياده ؟
عبدالعزيز: لا يكفي .. ترتوي بالجنه ..
سلمان ابتسم: آمين .. وياك الغالي ..
تم سلمان شوي مع عبدالعزيز ودخل عليهم يوسف ..
يوسف: هلا وغلا ..
التفت عليه سلمان مبتسم: هلا يوسف يبه .. مو متغدي معانا ؟
يوسف: لا ..
عبدالعزيز: اليوم غداه علينا .. حياك سلمان معانا ؟
سلمان: تسلم لي .. غير هالمره .. ماقدر اخلي البنات بروحهم فالبيت ..
عبدالعزيز: بارك الله فيك ..
يوسف: يلا مشينا بوسعود ..
عبدالعزيز: ان شاء الله ..
سلمان: الله وياكم .. وسلم لي على بوفارس ..
عبدالعزيز: يبلغ ان شاءالله ..
طلعوا وهم يسولفون عن الغدا ..
يوسف: ها بوسعود شبتغدينا اليوم ؟
عبدالعزيز: خير الشيخ .. تكلمني ؟
يوسف: لا والله ..
عبدالعزيز: تعرفني .. اعرفك .. في اي علاقه بينا ..
يوسف: نعم نعم الشيخ .. ليش كل هاي ..
عبدالعزيز: حبيبي .. بقولك كلمه وحده تقولها توأمي (( it’s pay back time ..
يوسف " فديت توأمك انا": صج عاد .. يعني بتعذبني ؟
عبدالعزيز: للحين الموضوع جاري التفكير ..
يوسف: طلقني .. طلقني اقولك .. ماحبك .. ماطيق العيشه معاك ..
عبدالعزيز ميت من الضحك: ههههههههه .. يوسف الله يغربلك ..
يوسف: رجعني بيت هلي .. ماحبك خلاص ..
عبدالعزيز: لا يا حياتي لا تفهميني غلط .. انا احبج بس قلت هالكلام في لحظة غضب .. سامحيني ..
يوسف: لا تترجاني .. ماحبك يا ظالم ..
عبدالعزيز ماسك كتف يوسف: يا حياتي سامحيني .. ماقدر اعيش بدونج ..
يوسف: وخر عني .. انا اكرهك .. لو ما رجعتني بيت اهلى بانتحر ..
عبدالعزيز: لا ارجوج ما طيق الحياه بدونج .. لو انتحرتي بانتحر وراج على طول ..
يوسف: يا ظالم .. لو تحبني انتحر انت اول ..
عبدالعزيز: وخر مناك ..
يوسف وعبدالعزيز: ههااااااااااي .. ماتوا من الضحك على العبط ..
عبدالعزيز: بوخليفه .. شو بعد طلقني ..
يوسف: متأثر بالمسلسل اللي شفته امس .. البنت ما تبيه وتبي الطلاق ومعذبه عمرها وهي تتكلم ..
عبدالعزيز: بس ضبطت الدور ..
يوسف: ههااااااااي .. وانت شي كملت معاي ..
عبدالعزيز: احم احم ..
................



يوسف: آآه .. اما احنا .. كلش مو شي ..
عبدالعزيز: من قلب مو شي ..
وصلوا البيت ونزلوا ..
عبدالعزيز: بوخليفه شو رايك تجي معاي الغرفه .. بدل ما تقعد فالميلس ..
يوسف: لا اخاف اهلك يتضايقون ..
عبدالعزيز: لا عادي .. محد موجود الحين .. بدري على رجعتهم ..
يوسف: خلاص اللي تشوفه ..
راحوا فوق غرفة عبدالعزيز ..
يوسف: حلاه على الغرفه يا بوالزوز ..
عبدالعزيز: احم احم .. عيل شلون ..
يوسف: ماشاءالله غرفتك حلوه ومرتبه ..
عبدالعزيز: زين انا بادخل اصلي خذ راحتك الغالي ..
يوسف: اوكي حبيبي ..
راح عبدالعزيز يبدل ويصلي .. يوسف تم يدور في غرفة عبدالعزيز وهو يشوف اغراضه والصور .. شاف صوره حق عبدالعزيز و توأمه فاطمه .. كانوا صغار تقريبا 8 سنين .. كانت فاطمه حاضنه عبدالعزيز وشعرها الاسود اللي بعض خصلاته كستنائيه متطايره فالهوا .. وابتسامتها العذبه ذبحت يوسف وهو سرحان بجمالها .. كانت مبتسمه و عبدالعزيز مبتسم نفس ابتسامتها بالضبط .. تم يوسف يشوف الصوره وهو مبتسم .. سمع حس عبدالعزيز وراح قعد على السرير ..
تم يوسف يشوف الصوره وهو مبتسم .. سمع حس عبدالعزيز وراح قعد على السرير ..
عبدالعزيز: شو تشرب بوخليفه ؟
يوسف: اي شي عادي ..
عبدالعزيز: ولا يهمك .. طلع من الغرفه تم فتره وبعدين رجع .. جايب معاه دلة القهوه والشاي ..
يوسف: حلاه عليك بوسعود ..
عبدالعزيز مبتسم: احم احم .. عيل شلون ..
يوسف: لا كبرت يا ولد ..
عبدالعزيز رفع حاجب: صج عاد ..
يوسف يضحك: ههههه ..
عبدالعزيز: زين افصخ غترتك وخذ راحتك محد هني ..
يوسف يفصخ الغتره: ان شاءالله ..
تموا يسولفون شوي .. بعدين راح عبدالعزيز عشان يشيك على الغدا في الميلس .. نادا على يوسف ونزلوا يتغدون فالميلس .. وهم يتغدون ..
يوسف: وين فارس اخوك ؟
عبدالعزيز: فارس فالشركه ..
يوسف: متى يرجع ؟
عبدالعزيز: احنا ما نتغدى هالحزه .. بس انا اليوم قلت لهم يخلصون من وقت عشانك ..
يوسف: اها .. نفض يده على السفره وقام يغسل يده ..
عبدالعزيز: اقعد يا ريال ما كلت شي ..
يوسف: ما قصرتوا .. الحمدلله شبعت ..
عبدالعزيز نفض يده وقام معاه عند المغاسل: بالعافيه يا بوخليفه واسمح لنا على القصور ..
يوسف: رايتكم بيضه ..
غسلوا يدهم ورجعوا الميلس يسولفون ويضحكون .. كانت الساعه 2 ونص .. دخل عليهم بوفارس وهو مبتسم
بوفارس: السلام عليكم ..
قام يوسف وسلم عليه: وعليكم السلام .. شحالك بوفارس ؟
بوفارس: هلا والله .. طيب الله يسلمك ..
عبدالعزيز يبوس راس ابوه: شحالك يبه ؟
بوفارس: هلا والله عزيز .. شحالكم يا شباب ؟
يوسف: الحمدلله ..
بوفارس: اخباركم مع اشغالكم .. كل شي تمام ؟
يوسف: الحمدلله تمام ..
يوفارس: شو اخبار خالك سلمان ؟
يوسف: طيب والله .. ويسلم عليك ..
بوفارس: الله يسلمه .. ها تغديتوا ؟
عبدالعزيز: الحمدلله ..
بوفارس: عسى ياز لك غدانا يا يوسف ؟
يوسف مبتسم: والله ما قصرتوا والله ..
بوفارس: بالعافيه يبه .. قام من مكانه .. يلا عيل اخليكم تاخذون راحتكم يبه ..
عبدالعزيز: فارس وينه يبه ؟
بوفارس وهو طالع: فوق .. تبي اناديه لك ؟
عبدالعزيز: لا مو مشكله ..
طلع بوفارس ويوسف عبدالعزيز تموا شوي فالميلس .. بعدين راحوا فوق غرفة عبدالعزيز عشان يقيلون هناك ..
تجمعوا عيال بوفارس على الغدا .. الا مريم وفاطمه لانهم فالجامعه اما عبدالعزيز كان فالغرفه مع يوسف ..
بوفارس: ايمان ..
ايمان: نعم بابا ..
بوفارس: شو اخبارج مع المدرسه ؟
ايمان نزلت راسها: احم .. الحمدلله ..
بوفارس: شو فيج تبلعمتي يوم طريت المدرسه ؟
ايمان: مافيني شي .. عادي ..
بوفارس: مسويه شي اليوم ؟
ايمان: لا ولا شي .. اليوم مر مثل كل يوم ..
بوفارس يطالعها بشك: اها .. تغدي زين .. التفت على الجسمي .. اخبار درجات المواد اللي قدمتها يا بطل ؟
جاسم مبتسم: في العلوم والرياضيات جبت العلامه الكامله .. اما فالانجليزي ناقصتني درجه ..
بوفارس: افا ..
ام فارس: معليه يبه .. عوضها في ماده ثانيه ..
جاسم: ابي اطلع الاول ..
بوفارس: ان شاء الله عوضها في باقي المواد وشد حيلك .. وباذن الله بتطلع الاول ..
فارس: يه .. الجسمي .. بعد تبي تطلع الاول .. سلامي عليك ..
جاسم: لازم .. بس غيري وطالع ايمان ..
فارس التف على ايمان: يه ايمانو .. من متى تطلعين الاولى .. اللي اعرفه عنج انج غبيه .. من وين جبتي الشطاره ؟
ايمان: بابا .. شوف فارس ..
بوفارس: ايمان بنتي فديتها اعرفها شاطره ..
فارس: لا اكيد تغش ..
ايمان: انا مو غشاشه .. هاي انت اللي تغش يالكسلان ..
فارس يضحك: ههههههه ..
ام فارس طالعت فارس بنظره .. فارس نزل راسه وقام عن الغدا ..
بوفارس: وين يبه .. ما كملت غداك ..
فارس يطالع امه: شبعت الحمدلله ..
بوفارس التفت على ام فارس اللي كانت منزله راسها اطالع السفره .. هز راسه وكمل غداه بهدوء ..
فارس راح الغرفه على طول .. سكر باب الغرفه وانسدح على السرير .. مسك جواله وتم يقرى مسجات مناف وهو مبتسم ..
فارس " فديت قلبج يا مناف " .. غمض عيونه وهو مبتسم ..

" يشهد الله الوفا فيك هو سر الهوى .. ولا يا مكثر قلوب محبتها سراب .. دايم المشتاق لوكان يشرب مارتوى .. اسأل اللي جرب الحب .. يعطيك الجواب "
ابراهيم: ها مستعده يا عروسه ؟
الجوهره بدلع: لا ابراهيم .. خلها بعد الخطوبه احلى ..
ابراهيم: لا انتي .. جوهرتي حبيبتي .. خليني امرج شوي اليوم ..
الجوهره: لا ابراهيمو .. انا مب مستعده ..
ابراهيم: يه .. شنو ابراهيمو .. اوريج انا ..
الجوهره تضحك عليه: ههههههه
ابراهيم: حياتي .. مو مطول بس ساعه ..
الجوهره: لا .. بعد حفلة الخطوبه .. ما بقى عليها شي .. وبعدين انا مشغوله .. قاعده اجهز ماعندي وقت
ابراهيم: عن العياره يا جوهرتي ..
الجوهره: حياتي .. اوعدك بعد الخطوبه بتشوفي الوقت اللي تبيه ..
ابراهيم بيأس: زين .. زين ..
الجوهره: حبيبي انته ..
ابراهيم: اوريج يالدبه ..
الجوهره تدلع: انا دبه .. الله يسامحك ..
ابراهيم: زين اوريج يالضعيفه ..
الجوهره: ماحبك ..
ابراهيم: واي .. اموت انا فالدلع ..
الجوهره: بعد ماحبك ..
ابراهيم: بس انا اموت فيج ..
الجوهره: مابي ..
ابراهيم: كله ولا زعل الغاليه ..
الجوهره: ماحبك ..
ابراهيم: خلاص عاد هالكثر ما تحبيني ..
الجوهره: الا اموت فيك وماقدر استغنى عنك يا قلبي ..
ابراهيم: وانا غرقان بحبج يا جوهرتي الثمينه الغاليه .. انتي في قلبي ..
الجوهره مبتسمه: الله يحفظك لي يا ابراهيم .. الله لا يغير علينا ..
ابراهيم: زين حبيبتي .. نبي نروح نختار اثاث .. متى تجين معاي ..؟
الجوهره: هممممم .. قلت لك بعد الخطوبه حياتي ..
ابراهيم: اي اعرف حياتي .. بس اقصد متى بعد الخطوبه بالضبط .. انتي قلتي ما راح تسوين عرس .. بتسوين حفله صغيره بس ..
الجوهره: اي ..
ابراهيم: معناته هالحفله بتاخذ وقتج كله .. وماراح يكون في وقت نروح نجهز البيت ..
الجوهره: صح كلامك .. زين حبيبي خلاص بعد الخطوبه على طول نروح نختار .. يعني نخصص يومين فالاسبوع نروح نشوف الاثاث ..
ابراهيم: حلو .. خليه يكون الصبح عن زحمة العصر .. شقلتي ؟
الجوهره: حلو .. انا بكون ماخذه اجازه .. في وقت يعني ..
ابراهيم: ترا ما راح ياخذ من وقتج وايد .. لان كل شي تقريبا جاهز .. بس باقي لمساتج فالبيت حياتي ..
الجوهره منحرجه: حياتي والله ابراهيم ..
ابراهيم: فديتج يا جوهرتي .. زين للحين مصره تشوفيني بعد الخطوبه ...
الجوهره: بروهوووم بذبحك ..
ابراهيم: هههههه .. زين خلاص .. بس العوزج ..
الجوهره: يالدب ..
ابراهيم: راضي وعسل على قلبي يا قلبي .. قولي اللي تقولينه ..
الجوهره: تعال بقولك ؟
ابراهيم: اجيكم الحين ..
الجوهره معصبه: يا ابراهيم بتتصفق .. خلني اتكلم ..
ابراهيم ميت من الضحك: ههههههه .. زين تكلمي ..
الجوهره: شسالفتك انت و خالي ويوسف اخوي ؟
ابراهيم: اي سالفه ؟
الجوهره: شوف لا تخش علي من الحين .. قولي وش اللي وراكم ؟
ابراهيم: هههههه .. ما في شي فديتج .. بس الشباب بيخيمون في البر الاسبوع الجاي ..

mlletipo
01-09-2013, 02:28 PM
31

الجوهره: ابراهيم .. هالكلام ما يمشي علي .. قول الصج احسن لك ..
ابراهيم: ههههههه .. هاي الصج ..
الجوهره: هالضحك وراه شي .. تكلم ..
ابراهيم: امري لله .. خالج يبي يروح البر عنده اغراض يبي يتخلص منها .. يقول يبي يحرقها .. عاد انا قلت له شرايك نروح مكان محد يروح له وايد .. يقولون مسكون ويخوف .. بنحفر حفره كبيره .. وبنحط اغراض خالج وبنحط ديناميت وبنفجره .. عشان ما يتم شي ..
الجوهره بصدمه: وشو هالاغراض اللي خالي يبي يتخلص منها بهالطريقه ؟
ابراهيم: علمي علمج .. هو اقترح علي .. وانا وافقت ومعانا شباب وايد بعد ..
الجوهره: غريبه .. ما جاب طاري اغراض ولا شي .. انا بالصدفه داخله الصاله واسمعه يقول ليوسف جهز العده بنروح وابراهيم بيجي معانا .. ولما سألتهم عن ايش يتكلمون .. غيروا الموضوع على طول ولا ردوا علي ..
ابراهيم: ان بطلتي حلجج بكلمه يا جوجو .. يا ويلج .. لا تقطعين ويهي جدام خالج واخوج زين ..
الجوهره: ولا يهمك حبيبي ..
ابراهيم: بنروح مجموعه كبيره .. يعني احسبي انا واخوج وخالج وربع اخوج وخالج وايد ترا .. وبعدين خالج بيجيب كيمرا معاه عشان يصور مادري ليش ؟
الجوهره: غريب خالي .. وايد غامض هالانسان ..
ابراهيم: الله يعينه .. بصراحه لو انا مريت باللي مره فيه سلمان .. كنت بسوي مثله .. بتخلص من كل ذكرياتي ..
الجوره بحزن: ايه على خالي فديته والله ..
ابراهيم بعبط: وانا مب فديتني ..؟
الجوهره: هههههه .. انت فديتك من قبل ..
ابراهيم: هههههه .. حياتي والله ..
الجوهره: زين حياتي .. لازم اخليك الحين .. بروح اشوف هلي ..
ابراهيم: بارك الله فيج حبيبتي .. كلميني قبل ما تنامين ..
الجوهره: من عيوني ..
ابراهيم: فديت عيونها انا ..
الجوهره: مع السلامه يا قلبي ..
ابراهيم: الله وياج ..
الجوهره" شسالفة خالي ؟ .. يعني بيحرق اغراضه مو غلط .. بس يحفر حفره ويحط ديناميت عشان يتخلص منها بهالطريقه الغريبه .. والله انك غريب يا خالي !"
خالد كان قاعد مع علي وابوه في المكتب ..
بومحمد: ها خالد يبه .. مستعد ؟
خالد باحراج: حق شو ؟
علي يطالع ابوه: بعد حق شو ؟
خالد ضربه في خاصرته: شو تقصد يبه ؟
علي وبومحمد ضحكوا: ههههههه
بومحمد: عشان نروح المحكمه ..
خالد: اي .. الحمدلله مستعد ..
رن جوال بومحمد ورد .. خالد التفت على علي بعصبيه ..
خالد: اوريك علوه ..
علي: او انك خجول .. ما يركب عليك .. هههههههه
خالد: اصبر علي .. حسابك بعدين ..
علي: خف علينا يالحياوي ..
خالد مبتسم: جايك الدور ..
بومحمد انهى مكالمته والتفت على عياله ..
بومحمد: ها خالد .. ما قلت لي ..
خالد: شو اقولك الغالي ؟
بومحمد: مستعد لدخول القفص ..
خالد مبتسم: اي الحمدلله ..
بومحمد: الله يوفقك .. وعقبال علي وفاضل ..
خالد: خل يشدون حيلهم و يوقفون على ريولهم .. وباذن الله موفقين ..
بومحمد: ان شاءالله ..
خالد " اففف .. متى يجي بكره .. آآه يا مرايم واخيرا بتكونين لي "
بومحمد: انا استأذن يا عيال .. بروح عند عمكم البيت بنطلع شوي ..
علي وخالد وقفوا عشان ابوهم يمر .. طلع بومحمد وخالد التفت على علي ومسكه من رقبته ..
خالد: اسود الويه .. تستخف دمك ..
علي منزل راسه ويضحك: هههههه .. خلود رقبتي ..
خالد: صج عاد .. تعورك ها ..
علي: ههههه .. شكلك يجنن وانت ويهك محمر .. واااي كنت روعه ..
خالد يضغط على رقبة علي: دمك عسل يا علوه ..
علي: لا دمي شربات ..
خالد: وجع .. وترك علي ..
علي مبتسم: فاتهم الشباب .. بصراحه كان يبيلك تصوير ..
خالد احتر على اخوه: علوه يالدب ..
علي ركض وطلع من المكتب وخالد وراه ..
خالد: ارجع علوه يالرزيل ..
علي: هههههه .. لو انك ريال امسكني ..
خالد يصارخ: علوووووه .. انا ريال غصبن عن اللي ما يرضى ..
محمد كان فالحوش يضبط سيارته مستعد للرحله .. التفت على اخوانه وضحك عليهم ..
محمد: خلود .. يالمعرس .. استح على ويهك تراكض جي .. جنك ياهل ..
خالد وقف عند محمد: اخوك هالكريه يستخف دمه جدام الوالد ..
علي: اعترف ان دمي عسل ؟
خالد يحذف على اخوه علبه صغيره: اذلف عن ويهي ..
محمد: خلود .. تحمل بكره لي خذت بنت العم تسوي جي ؟
خالد رافع حاجب: شو اسوي ؟ شو قصدك ؟
محمد: شو الا نلقاك تلاحقها فالحوش ..
محمد و علي: هههااااااااااي ..
علي: كثر منها اخوي .. خلود لقط ويهك يبه .. ههاااااي .. راحت عليك
خالد: لا والله .. بغيتك عون صرت علي فرعون ..
محمد: يعني بكره بتملج .. واشوفك تراكض ورا هالخبل علوه .. والله انك انرجيت من يوم عرفت انك بتعرس ..
خالد: سود الله ويوهكم اخوان ..
محمد: ههههه .. عصبي يا ولد ..
علي: زين خلاص جهزتوا الاغراض عشان الرحله ؟
محمد: تقريبا .. بس بنروح تقريبا 4 سياير بس ..
خالد: ليش ؟
محمد: انا اشوف 4 تكفي .. بننقسم ..
علي: احسن .. زين من اللي بيجيب الدناميت ؟
محمد: سلمان قال بيتصرف .. بس ما قال من وين بيجيبه ..
خالد: الله يستر ..
محمد: لو ماتبي تجي تراك مو مجبور ..
خالد: لا عادي عندي .. بس ليش سلمان يبي يفجر بالدناميت .. هالدناميت وايد خطر ..
محمد: هو يعرف كيف يستخدمه .. وقالي ان نسيبه بيوديه مكان بعيد محد يروح له لانه مسكون ..
خالد تذكر الحادثه اللي صارت له .. يوم طلعت له الجنيه ..
خالد: ليكون .. وسكت ..
محمد: ليكون شو ؟
خالد: ليكون المكان اللي انا رحت له ذيك الليله المشئومه ..
محمد: ماعندي فكره ..
علي: خلود .. لاتجي معانا اذا يضايقك هالشي ..
خالد: لا عادي مو مشكله ..
رن جوال محمد والمتصل فارس ..
محمد: حيالله هالصوت ..
فارس: حمودي .. وحشتني ..
محمد: وانت اكثر يا غناتي ..
خالد طالع علي: شو السالفه ؟
محمد: حياتي .. في عذال حولي يغارون منك ..
فارس: هههههه .. حطني على السبيكر ..
محمد حط التلفون على السبيكر ..
فارس: حياتي حمودي .. وحشتني موت
محمد: وانت اكثر يا قلبي ..
خالد: فروس ..
فارس: خير ..
خالد: وجع .. شو هالكلام بعد
فارس: وووي .. ليش مقتهر .. بعد ما غازل طبجتي ..
خالد: ليش هو مرتك تقوله هالكلام ..
فارس: ليش محتر زين ..
علي: كثر منها ولد العم ..
فارس: حيالله هالصوت ..
علي: الله يحيك ..
فارس: شحالك علوه ؟
علي: طيب حدي ..
فارس: ههاااااي .. كثر منها طيب حدك ..
علي: وينك ما تبين هاليومين ؟
فارس: شاغلتنا الدنيا ..
علي: اي دنيا فيهم .. حدد ؟
فارس: شو قصدك؟
محمد: ما عليك منه يبي يطيحك فالكلام .. لاترد عليه ..
فارس: ها علوه .. اشوفك قمت تلعب على كبير ..
علي وخالد: هههههههه ..
محمد شل السبيكر وكلم فارس: هذول ميانين .. شلون تكلمهم .. ماعندك سالفه ..
خالد: اخاف احنا ميانين بس ..
محمد: لا العقل كله انتوا ..
فارس: زين تجي معاي اليوم ؟
محمد: وين ؟
فارس: بمر عند اللي خبري خبرك ..
محمد: فروس بسك عاد ..
فارس: لا والله عندي شغل شوي ..
محمد: وش شغله بعد عندهم ..
فارس: ابي اودي لها غرض ..
محمد: زين .. انت تعرف اني ماقدر ارفض لك طلب ..
فارس: فديته ولد عمي والله ..
محمد: زين متى تبي تروح ؟
فارس: هممممم .. الحين الساعه 5 .. شو رايك امرك الحين ؟
محمد: زين عيل بروح ابدل على ما توصل بيتنا ..
فارس: حلو .. بس لا تتأخر ..
محمد: ان شاءالله ..
سكر محمد وراح على طول يجهز لان فارس بيمر عليه .. دخل الغرفه ولقى ساره قاعده مع عيالها وتلاعبهم ..
محمد: حبيبتي ..
ساره التفت عليه مبتسمه: قلبها انت والله .. آمرني ..
محمد: برزي لي ثيابي بطلع ..
ساره: من عيوني .. و قامت طلعت له ثوبه والغتره ..
فارس وصل بيت عمه بعد تقريبا 20 دقيقه .. تم فالحوش مع خالد وعلي ينتظر محمد .. طلعت الريم بالصدفه وشافت فارس .. وقفت عند الباب تناظره .. انتبه لها فارس .. ابتسمت له بخجل .. فارس انحرج ونزل راسه .. الريم ما عجبتها الحركه .. رفعت حاجب وطالعت فارس باحتقار .. فارس استغرب من حركتها ..
فارس " شو فيها بنت عمي .. ذاك اليوم كلمتني بدون نفس وسكرت التلفون في ويهي .. والحين اطالعني بنظرات احتقار .. شو سالفتها " ..
خالد: عيل وين بتروحون ؟
فارس: عندنا شوية شغل مني مناك ..
علي: شو هالشغل اللي مني مناك .. بصراحه ينشك فيه هالشغل ..
فارس ابتسم: عمي وين ؟
خالد: شوفه يغير الموضوع ..
فارس يضحك: هههههههه .. صج وين عمي ..
علي: ابوي راح عند ابوك من شوي ..
فارس: اها .. شو عندهم ..
علي يتمسخر: شغل مني مناك ..
خالد وعلي ضحكوا بصوت عالي: ههاااااااااااي ..
فارس: الله يرجكم ان شاءالله ..
خالد: حلوه منك اخوي ..
فارس: صج والله ..
خالد: احب خفة دمك علوه ..
علي: اقولك دمي شربات ما صدقتني اخوي ..
فارس يكلم محمد اللي كان طالع من الصاله: تعال خل نروح .. اخوانك جننوني ..
خالد التفت على محمد: وش هالزين ؟ كل هاي حق من ؟
محمد: كله حق فارس ..
علي: ووووي .. يا حافظ عليكم ..
فارس: حمود .. اركب الله يخليك ..
محمد: ههههه .. ركب محمد مع فارس .. وفارس على طول حرك ..
فارس: سلام يالمقاليع ..
علي وخالد مبتسمين: سلام ..
فارس: اخوانك يجننون الميانين ..
محمد: هههههه .. ما شفتهم قبل ما تتصل شو مسوين ..
فارس: شو مسوين ؟
محمد: خلود يلاحق علوه ..
فارس: ههههه .. الله يغربلهم اخوانك .. استخفوا على كبر ..
محمد مبتسم: زين قولي شو الغرض اللي تبي توديه لها ؟
فارس ابتسم: غرض ..
محمد: فروس .. بديت تلعب بذيلك من وراي ..
فارس: هههههه ..
محمد: شو الغرض فروس ؟
فارس: بودي لها تلفون .. تلفونها انكسر وما ينفع ..
محمد: اها ..
فارس: تبي ناخذ قهوه واحنا رايحين ..
محمد: مو غلط ..
فارس: حبيبي انا مو غلط ..
محمد: هههههه ..
مروا كوفي شوب وخذوا لهم قهوه وهم رايحين بيت مناف .. طلع فارس جواله يتصل بفيصل لما قربوا من بيت مناف .. محمد شاف الجوال باستغراب ..
محمد: شو هالتلفونات الجديده .. من ورانا فروس ..
فارس ابتسم: ما يغلى عليك يالغالي ..
محمد: غريبه بس ليش مغير جوالك ؟
فارس: عجبني هالتلفون ..
محمد ببرأه: اها ..
فارس: زين حمودي .. اول ما نوصل عند بيت مناف .. ابيك تنزل هالكيس عند الباب وترجع السياره ..
محمد باستغراب: وليش انت ما تنزله ؟
فارس: انت نزله وبعدين بقولك شو السالفه ..
محمد: اوكي .. ولا يهمك ..
فارس: انا بكلم فيصل شوي ..
محمد: اوكي .. " شو وراه فروس هالمينون؟ "
فارس" هلا والله فيصل ..
فيصل: هلا فارس ..
فارس: شحالك ؟
فيصل: الحمدلله طيب .. انت اخبارك ؟
في اثناء حديث فارس مع فيصل .. نزل محمد وحط الكيس عند الباب ورجع السياره .. اما مناف اول ما سمعت فيصل يتكلم فالتلفون على طول طلعت عند الباب و شافت سيارة فارس اخر الفريج .. على طول خذت الكيس ورجعت غرفتها .. الحين نرجع لفارس وفيصل ..
الحين نرجع لفارس وفيصل ..
فارس: ها مستعد الاسبوع الجاي نروح نفصل ثياب ؟
فيصل: اي مستعد ..
فارس: ان شاءالله يازت لكم الملابس .. كلها مضبوطه عليكم ؟
فيصل: اي .. الحمدلله .. مشكور يا فارس ماقصرت ..
فارس: ولو انت اخوي الصغير يا فيصل .. ولو احتجت او بغيت اي شي .. تكلم لاتستحي ..
فيصل: ان شاءالله ..
فارس: زين انا بخليك الحين .. بس حبيت اتطمن عليك واخذ اخبارك ..
فيصل: مشكور يا فارس ..
فارس: يلا يبه .. سلام ..
فيصل: مع السلامه ..
سكر فارس والتفت على محمد اللي كانت فوق راسه مليون علامة استفهام وتعجب ..
محمد: شو قصتك فروس ؟
فارس مبتسم: ما في قصه ولا شي ..
محمد: فروس بتصفق الحين ..
فارس ضحك: ههههه .. الله يسلمك القصه ومافيها .. ان تلفونها انكسر مثل ما قلت لك صح
محمد: صح ..
فارس: زين .. قلت لها بجيب لج تلفون .. وجبته لها .. بس شلون بجيبه وهي تلفونها انكسر يعني شلون بتعرف اني موجود .. اتفقت معاها اني لما اتصل في اخوها واكلمه يعني بكون قريب من البيت وبخلي لها التلفون عند الباب تروح تاخذه .. وبس ..
محمد بشك: لا شكل السالفه اكبر من جي .. اعترف فروس ..
فارس يضحك: ههههه .. صدقني هاي كل السالفه ..
محمد: بعدين شو سالفة تفصيل الثياب بعد ؟
فارس: الله يسلمك .. من كم يوم خذت اخوانها للمجمع خذت لهم ملابس .. و وعدتهم اني اوديهم افصل لهم ثياب عاد اتصلت لفيصل عشان اتفق معاه وأأكد على الموعد ..
محمد: جزاك الله خير ..
فارس تنهد وتذكر شكل فيصل وعبدالله يوم خذهم المجمع ..
فارس: آآه ..
محمد: بيعنا فالسوق الغالي ..
فارس: اشتريك ..
محمد: شفيك فروس ؟
فارس: تدري يوم خذت اخوانها المجمع كسروا خاطري .. تخيل فيصل لابس ثوب قصير ونعال صغيره .. قديمه وحالتها حاله .. وعبدالله الصغير كان لابس نعال نايف اللي توفى .. هو الوحيد اللي للحين مو قادر ينسى نايف .. لما خذتهم المجمع ودخلنا كانوا منبهرين يطالعون فوق وتحت .. كسروا خاطري يا محمد .. اول ما دخلت طبعا بدلت لهم ملابسهم .. لو تشوف الفرحه بعيونهم .. آآه يعورون القلب ..
محمد: لا حول ولا قوة الا بالله .. الحمدلله على كل حال ..
فارس: الحمدلله على كل حال ..
محمد: تعرف شو اجرك كبيرعند رب العالمين .. انت فرحت يتيم .. كسيته ولبسته ..
فارس: الحمدلله .. والله اني اسوي هالشي لوجه الله .. احس ودي اسوي لهم اكثر واكثر .. بس تعرف الناس تتكلم .. ودي اطلعهم من بيتهم .. ودي اسكنهم في مكان على الاقل ارتب من اللي هم فيه الحين .. بس ماعتقد الام بترضى .. وانت تعرف الناس ما ترحم ..
محمد: الله يعينهم .. وانت سويت اللي عليك يا فارس .. وجزاك الله خير ..
رن جوال فارس ومناف كانت المتصله .. شاف الجوال وابتسم ..
مناف: هلا فارس ..
فارس: فديت هالصوت .. وطول على صوت الراديو ..
مناف: مشكور فارس فديتك ..
فارس: حاضرين لج يا قلبه .. انتي أشري بس ..
مناف باحرج: فديت عمرك ..
فارس: ايه على هالكلام الحلو اللي يطلع من شفاهتج الحلوه ..
مناف: ما قصرت حبيبي ..
فارس مبتسم: شو ؟
مناف منحرجه: ما قصرت ..
فارس: لأ ابي اللي بعدها ..
مناف مبتسمه: حبيبي .. اي انت حبيبي يا فارس ..
فارس بصوت عالي: واااااااي .. اموت فيج والله ..
محمد التفت على فارس باستغراب .. بعدين هز راسه وابتسم ..
محمد " الحب سرى في دمك يا فارس " ..
مناف: فارس شفيك ؟
فارس: ودي اطير من الوناسه حياتي ..
مناف: فديتك يا فارس ..
فارس: كلامج يفرحني يا مناف .. والله اني اموت فيج ..
مناف عضت شفتها: زين خلاص انا بسكر ..
فارس: بدري يا قلبه ..
مناف: فارس .. لا بسكر
فارس"انحرجت فديتها": زين حياتي .. كلميني فالليل ..
مناف: لا انت لما تفضى انا انتظرك ..
فارس رفع حاجب وابتسم: عيوني لج يا قلبه انتي .. نتصل لج مو غلط ..
مناف: زين حبيبي تحمل بنفسك ..
فارس: ان شاءالله حياتي .. لو بغيتي شي اتصلي زين ..
مناف: ان شاءالله ..
فارس: سلام ..
مناف: الله يحفظك ..
محمد: فروس .. استخفيت انت ..
فارس يطالع التلفون: ليش ؟
محمد: شو فيك تصرخ .. ليكون تطلق ؟
فارس يضحك: هههه .. لا بس كنت مستانس .. وحفص في نص الشارع ..
محمد مسك غترته: فروس يالمينون ..
فارس: ههاااااااااااي ..
محمد: شو قالت لك عشان تستخف جي ..
فارس: ولا شي انسى .. قولي وين نروح الحين ؟
محمد: امرك غريب يا فروس .. بس عازمك على شيشه على المزاج ..
فارس: بدري على القهوه ..
محمد: لا مو القهره اللي نروح لها كل يوم .. كمل دربك سيده وانا بقولك وين ..
فارس: من عيوني ..
راحوا المكان اللي محمد خبر فارس عنه .. في هالاثناء بوفارس كان رايح المستشفى لان جاسم عنده موعد فالعاياده على الساعه 7 المساء .. سلطان واحمد وجاسم كانوا رايحين مع بوفارس المستشفى
بوفارس: لا تسون لي حفله سمعتوا ..
الشباب: اوكي ..
بوفارس: هالاوكي ما يندرى شو راها ..
دخلوا المستشفى وكانوا هادين .. يمشون جنب بعض وهم مبتسمين .. وصلوا عند الاستقبال ..
بوفارس التفت عليهم: روحوا قعدوا وبجيكم ..
سلطان: ان شاءالله ..
اصطفوا الثلاثه جنب بعض .. بوفارس عطى الممرضه البطاقه ورجع لهم في الاستراحه ..
سلطان: جسوم .. شوف الهندي شو لابس ..
احمد: كشخه حده ..
جاسم: هي .. تعال شويه ..
الهندي: انا ؟
جاسم: لا اللي وراك ..
التفت الهندي وراه .. والشباب ماتوا من الضحك ..
الهندي طالعهم بنظره وراح عنهم ..
بوفارس: شو هالضحك حشرتونا .. انا قايل مو جايبكم ..
جاسم: شفيك يبه .. نسولف عادي ..
بوفارس: اخاف تسولفون بس ..
تموا فتره وبوفارس يطالعهم .. كانوا مو قادرين يقعدون .. يبون يسون اي شي ..
بوفارس" مو قادرين يقعدون .. كل واحد يتلفت حواليه .. انا شو اللي خلاني اطيع جسوم واخذهم معاي .. الله يستر منهم بس "
جاسم: يبه ..
بوفارس: يا لبيه ..
جاسم: ابي اخذ عصير من الثلاجه اللي هناك ..
بوفارس: زين .. خذ الفلوس ..
سلطان: يلا شباب ..
بوفارس رفع راسه يطالعه: قعدوا قعدوا .. انا بجيب لكم اللي تبونه ..
سلطان: عمي عاد خلنا احنا نروح ..
بوفارس: اعرفكم يالميانين .. بتسون حفله لي رحتوا هناك ..
جاسم: ما راح نسوي شي صدقنا .. وابتسم
بوفارس: لا يبه اقعد .. هالضحكه وراها شي .. انا بروح يلا اشوف قعدوا ..
احمد: خساره ..
سلطان: اي والله خساره ..
جاسم: ملل ..
رجع بوفارس ومعاه العصاير لهم ..
بوفارس: هاكم .. كل واحد يشرب بسرعه عشان بعد شوي بندخل على الدكتور ..
الكل بحزن: زين ..
الممرضه نادت على اسم جاسم .. وبوفارس قام والشباب قاموا وراه .. بوفارس التفت عليهم ..
بوفارس: عن الينون ..
الشباب: زين زين ..
دخلوا عند الدكتور ..
الدكتور مبتسم: اخبارك يا جاسم ؟
جاسم: الحمدلله ..
الدكتور: رجلك احسن من قبل يا حبيبي ..
سلطان: وحليلك جسوم يقولك يا حبيبي ..
التفت الدكتور على سلطان مبتسم: ولا تزعل حقولك يا حبيبي انته كمان ..
احمد: ههههههه .. وحليلكم يا حبايبي ..
بوفارس: استغفر الله ..
الدكتور: شوف يا جاسم انا حشيل اللف و ححرك رجلك شويه .. قولي متى بتوجعك ..
جاسم: زين ..
الدكتور شل اللف من على ريل جاسم .. حرك ريله شوي وشيك على الخياطه ..
الدكتور: هنا بيوجعك ؟
جاسم: لا ..
الدكتور: طيب لما احرك كده .. بتوجعك ؟
جاسم: آي آي آي .. اي تعورني جي ..
الدكتور: ولا يهمك حبيبي .. شيك على الخياطه .. والتفت على بوفارس مبتسم ..
بوفارس: ها بشر دكتور ؟
الدكتور: لأ الحمدلله .. الجرح التأم .. بس عاوز شوية وقت كمان ..
جاسم: اوهووو .. بعد ..
الدكتور: عشان يلتأم كامل يا جاسم لازم تشرب الحليب كتير ..
احمد: سمعت يا حبيبي .. اشرب حليب ..
سلطان واحمد: هههههههه ..
سلطان: حلوه منك حمادوه .. كثر منها ..
بوفارس طالعهم: يا ربي على هالبلوه ..
الدكتور راح صوب مكتبه واتصل بالممرضه عشان يحطون اللف مره ثانيه على ريل جاسم ..
سلطان: يا حالتك يا جسوم مع هاللف واللزقات ..
جاسم: اففف .. ملل
بوفارس: معليه يبه .. اصبر ..
دخلت الممرضه وكانت حاطه مكياج خطير .. حاطه الوان وايد على عيونها .. سلطان التفت على جاسم واحمد وضحكوا ..
الشباب: هههههههه ..
بوفارس: ليش هالضحك ؟
جاسم يكلم الممرضه: الالوان اللي فوق عيونج روعه ..
الممرضه تمت اطالع جاسم وابتسمت مغصوبه ..
بوفارس: جسوم عيب ..
جاسم: هههههه .. صج حلوه الالوان .. كأنها لوحة فنان ..
بوفارس منحرج: جسوم سكر حلجك ..
سلطان واحمد ميتين من الضحك ..
الممرضه: يلا يا حبيبي .. افرد رجلك شويه ..
جاسم يطل في ويها: من عيوني والله ..
بوفارس غطى ويهه بيده من الفشيله: حسبي الله ونعم الوكيل ..
خلصت الممرضه من جاسم .. وقبل ما تطلع ابتسمت له وقرصت خدوده ..
المرضه: انته عسل يا حبيبي ..
جاسم يبعد يدها: زين شوي شوي لا تاكلين خدودي ..
سلطان: ههااااااي ..
بوفارس: قوموا يا عيال فضحتوني جدام الناس ..
الممرضه: دول دمهم خفيف أوي ..
بوفارس يبتسم وهو منحرج: السموحه يعني .. ثقلنا عليكم شوي ..
الممرضه: ولو .. دول الاطفال احباب الله ..
احمد: روووح يالاطفال .. على اخر المشوار طلعنا اطفال ..
سلطان: يا حسرتي على شبابي .. آآآه
جاسم: يلا يا احباب الله ..
بوفارس قام يدزهم وهو طالع من غرفة الدكتور ..
بوفارس: يلا برا فضحتوني ياللي ما تستحون على ويهكم .. جدامي اشوف ..
جاسم: يبه ..
بوفارس: خير ..
جاسم: يبه انت بعد من احباب الله ولا بس احنا ..؟
الشباب ضحكوا بصوت عالي حشروا المستشفى: ههااااااااااي ..
بوفارس: وجع .. جدامي اشوف ..
احمد: يعني شوف يا جاسم .. انت نقدر نقول عنك من احباب الله .. انا مو مشكله انبلع .. بس سلطون بصراحه انا اشوف ان ما يركب عليه ..
جاسم: تخب عليه هالكلمه ..
سلطان متخصر: لا والله .. انا اصلا احسن واحلى واحد فيكم ..
بوفارس: هي يلا عن الهذره الزايده ركبوا السياره ..
بوفارس: هي يلا عن الهذره الزايده ركبوا السياره ..
سلطان: اننا قادمون يا عمي .. هلموا نركب السياره يا اصدقائي ..
جاسم: نحن ورائك يا اخى العرب ..
سلطان: ما بالك يا احمد ساكت .. أأكل القط لسانك ؟
احمد: كلا .. ولكني اتحقق من بعض الرسائل التي وصلتني على هاتفي النقال ..
ركبوا السياره وهم يتكلمون بالعربيه الفصحى .. وبوفارس يسمعهم وكان وده يشوتهم برا السياره على غلاستهم
جاسم: ممن هذه الرسائل ؟
احمد: انا اسف ايها المحترم .. لا استطيع اخبارك بذلك ..
سلطان: ويحك يا حماده .. اتخبئ عنا اسرارك ..؟
جاسم: لقد اهنتني بردك يا حماده .. منذ متى ونحن نخش على بعض شيء ..
سلطان: حلوه ذي نخش ..
جاسم: لم اجد المفرد المناسب يا اخ العرب ..
احمد: ما بالكم اكلتوني بقشوري .. انتظروا سأخبركم من ارسل لي هذه الرسائل ..
سلطان: انت تعرف كم نحبك يا احمد .. فعيب عليك ان تخش عنا شيء ..
احمد: لا تهتم يا اخ العرب .. انا فالشوفه ..
جاسم: ههههه .. لقد عجبني هذا المفرد ( فالشوفه ) ..
احمد: انا اعجبك ايها المحترم .. استطيع ان اتكلم اكثر من لغه ..
سلطان: ماشاءالله عليك .. لقد اثرت اهتمامي بك يا حماده ..
احمد: اجل اجل .. فلقد سافرت لبلدان عديده في ريعان شبابي ..
جاسم: هل لي ان اسألك سؤال يا حماده؟
احمد: تفضل ايها المحترم ..
جاسم: كم تبلغ من العمر ؟
احمد: ما بالك وهذا السؤال ايها المحترم ؟
سلطان: لما الغضب يا رجل .. اهدء اهدء ..
احمد: انا لا احب ان يسألني احد عن عمري ..
جاسم: ولما ؟
احمد: لاني اخاف من الحسد ..
سلطان: انا لا اخاف من الحسد ..
جاسم: انك فعلا شجاع يا اخ العرب ..
احمد: ياللهول .. ولما لاتخاف من الحسد يا اخ العرب ؟
سلطان: بكل بساطه .. لاني ضد الحسد ..
جاسم: ما اروعك ..
احمد: ليت عندي نصف شجاعتك يا اخ العرب ..
جاسم: وانا اتمنى نفس الشيء ..
بوفارس: خلصتوا هذرتكم البايخه ..
الشباب: هههههههه .. اي
بوفارس: وصلنا البيت يلا فكوني خل اروح ..
جاسم: الى اللقاء يا ابتاه ..
سلطان: نراك عن قريب يا عمي ..
احمد: الى لقاء قادم ..
الشباب بصوت عالي: ههاااااااااي ..
بوفارس: الحمدلله والشكر .. زين تبون شي ؟
جاسم: لأ يبه ..
بوفارس: يلا يبه .. انا بروح لو بغيتوا شي اتصلوا ..
جاسم: زين ..
دخلوا البيت وهم ميتين من الضحك ..
جاسم: اما احنا بالفصخى والله شغل عدل ..
احمد: من قلب ..
سلطان: على قولة عمي .. بسكم من الهذره الزايده .. شو رايكم نطلب اكل ..
جاسم: اي والله انا جوعان ..
احمد: يلا قدام .. بس شو رايكم نروح الكفتريا اللي عند الجمعيه ؟
جاسم: ماعندي مشكله .. خل اشوف الدريول موجود ولا لأ ..
الشباب: اوكي ..
مريم وفاطمه وايمان كانوا قاعدين فالصاله ويسولفون ..









مريم وهي تصب شاي: عيل بدى العد التنازلي حق لطيفه وحليلها ..
فاطمه: اي فديتها .. الحمدلله الله عوضها ..
ايمان: ليش ؟
فاطمه: لان ولد خالتها كان يقول عاد مادري .. يقول انه يحبها وقالها انه بيتزوجها .. بس من بعد الحادث غير رايه ..
ايمان: ليش ؟
فاطمه: لان عدسة عينها تحركت شوي ..
ايمان: مالت عليه .. ماشوف اي تغير في شكلها .. يمكن اللي بيركز ..
فاطمه: عاد هو صدمها .. وخطب وحده ثانيه من اهلها .. بس الحمدلله احمد بن راشد كان من نصيبها ..
مريم: الله يوفقهم ان شاءالله ..
ايمان بخبث: وانتي بعد مريم .. بدى العد التنازلي لج .. ههاااااي
فاطمه: ههههه ..
مريم: ايمانو بتصفقين زين ..
فاطمه: ما قالت شي غلط يا عروسه ..
مريم: عااااد
ايمان و فاطمه: ههههههه
مريم صدت عنهم وتمت تقلب قنوات التلفزيون .. ايمان قربت من فاطمه ..
ايمان: يقولج .. ذاك اليوم كنت اطل من الدريشه وشفت عزيز طالع ومعاه صديقه ..
فاطمه باهتمام: شو ؟
ايمان: رفيج عزوز المزيون .. شفته من قريب .. ماشاءالله عليه يجنن ..
فاطمه حست بالغيره: زين ليش تتكلمين عنه بهالطريقه ؟
ايمان: شو قلت ؟
فاطمه: شو بعد تقولين يجنن ..
مريم التفتت عليهم: بصراحه اللي يشوفه غصبن عنه يقول انه يجنن ..
ايمان: فديت مرايم .. مشاركتني .. انتي ما قط شفتيه فطوم ؟
فاطمه: لا ولامره ..
مريم: بصراحه .. مزيون .. ياحظها اللي يتاخذه .. بتم طول اليوم بس تتفكر بجماله ..
ايمان: اذا هو جي مزيون .. لو عنده خوات هل بيكونون بجماله ؟
مريم: اكيد .. بس في بعض الحالات الشباب يكونون احلى من البنات ..
ايمان: اها .. بس هو ماشاءالله عليه .. جسم وطول و ويه حلو .. بصراحه انا اشوفه احلى من خالد ولد عمي ..
مريم: نعم نعم .. لا يبه مافي احلى من خالد ..
ايمان: ههاااااي .. طلع الحجي .. كل هاي حق خالد .. مايدري عنج ولد العم ..
مريم باحرج: لو نطقتي جدام حد يا ويلج ايمانو ..
فاطمه كانت هاديه .. وهم يتكلمون .. التفت ايمان على فاطمه ..
ايمان: فطوم .. وين رحتي ؟
فاطمه قامت من مكانها: ما رحت مكان .. و طلعت عنهم ..
ايمان: شو فيها فطيم ..؟
مريم: مادري .. احنا قلنا شي يزعل ؟
ايمان: لأ .. كنا نتكلم عادي .. عن رفيج عزوز وعن خالد .. شو الغلط في هالكلام ..؟
مريم: مادري .. خل اروح اشوفها ..
مسكتها ايمان: لأ .. لا تروحين الحين .. خلها تهدى شوي .. الحين هي شكلها معصبه مادري زعلانه .. لو رحتي لها يمكن تسمعج كلام ما يعجبج .. لو ايش ما كان السبب ..
مريم: صح كلامج ايمان .. ماشاءالله عليج .. حسبتيها صح ..
ايمان: حبيبتي انا ايمان ..
مريم: وما قالت ..
ايمان تحذف المخده على مريم: مالت عليج ..
مريم: يا ام كشه عورتيني ..
ايمان: الله عليج يالناعمه .. الا مخده ..
مريم: ضربتيني على خشمي ..
ايمان: مادريت ان خشمج ناعم مثلج ..
مريم: يالكريهه ..
ايمان: جرحتي احساسي تصدقين ..
مريم: اف منج تحرين ..
ايمان: عادي ما يأثر في نفسيتي .. ههااااااااي ..
دخلت ام فارس: يالله على العقل .. شو هالينون انتوا الثنتين ؟
مريم: ماما .. هاي ايمانوا متسببه
ايمان: ماما .. لاتصدقينها هاذي الدلوعه ..
ام فارس: يا علكم العافيه ..
ايمان ومريم: آمين ..
ام فارس: ههههههه ..
ايمان: شفتي خفة دم .. مثل خفة دمي ..
مريم: بنتج هاذي مب صاحيه ..
ايمان: فديتني انا .. العقل كله .. صح ماما ..
ام فارس: ثنتينكم خبال ..
ايمان: انا معاج يا ماما ان مريوم خبله .. لكن بالنسبه عن نفسي اقولج غلطانه ..
ام فارس: احمدك واشكرك يا رب على نعمة العقل .. وين اختكم ؟
مريم: فوق ..
ام فارس: وليش ماتنزل معاكم ؟
ايمان: توها من شوي راحت فوق ..
ام فارس: اي ي ي .. زين ايمانو قولي لي شو مسويه اليوم فالمدرسه ؟
ايمان" بل صادوه ": ما سويت شي ..
مريم تهمس في اذن ايمان: عساج ..
ام فارس: قولي لي شو مسويه ؟
ايمان: ما سويت شي يه ..
ام فارس: المديره اليوم متصله ..
ايمان: شو عندها ؟
ام فارس: تقول انج اليوم رافعه صوتج على المدرسه ..
ايمان " باعترف وامري لله ": شوفي ماما .. خليني اقول كل شي وبعدين اتخذي قرارج ..
ام فارس تنهدت: زين .. سمعينا يلا ..
ايمان: شوفي ماما .. دخلنا الكلاس متأخرين شوي .. وهزأتنا المدرسه .. بس ماما هي قالت كلمه خلتني غصبن عني ارد ..
ام فارس: شو قالت ؟
ايمان: هي زفتنا عشان التأخير .. ما اختلفنا احنا غلطنا .. بس مره وحده قالت انتوا اهلكم ما ربوكم عدل .. لو انكم متربيات كان ما جيتوا متأخرات .. شدعوه ماما ما يسوى علينا تأخرنا .. احنا ما ذبحنا لها حد ولا سبيناها عشان تقول هالكلام .. انا عصبت وقلت لها يا ابله تربية اهلنا مالهم خص في تأخيرنا .. عصبت وقالت لي لا انتي اللي اهلج ما ربوج عدل يا قليلة الادب .. انا ماسكت لها ماما .. قلت لها والله انا متربيه .. لو اني مو متربيه كان سكت على كلامج .. تسبين اهلنا وتقولين عنهم هالكلام .. عاد هي عصبت وقالت طردتني من الكلاس ..
مريم: صج انها ماتستحي ..
ام فارس رافعه حاجب: منو هالمدرسه ؟
ايمان: مدرسة اللغه العربيه ..
ام فارس: ماعندها سالفه تقول هالكلام ..
ايمان: ماما يوم طردتني من الكلاس .. قالت لي ماتدخلين هالكلاس لو جبتي الوزير بكره يا للي ما تربيتي .. والله العظيم هاي كلامها بالضبط .. كانت تستفزني بكلامها .. بس انا سكت عنها ..
ام فارس: مو مشكله انا بوريها الادب .. سمعي بكره روحي المدرسه عادي .. ولا تقولين لاي وحده من البنات شي ..
ايمان: اصلا صديقاتي طلعوا معاي .. لانهم ما رضوا على انفسهم بعد .. وكل وحده امها بتجي بكره ..
ام فارس: انتي بكره داومي عادي ..
ايمان: بس هي بتعطينا كلاس الساعه 7 ونص بكره ..
ام فارس: دخلي الصف ولو طردتج طلعي وانتي ساكته ..
ايمان: ان شاءالله ماما ..
مريم: على ايامنا ما كانوا المدرسات يتجرأون على اهلنا ..
ام فارس: الظاهر انها هي اللي ماتربت .. انا بقول لابوج السالفه ..
ايمان بخوف: لأ ماما اخاف يزفني ..
ام فارس: انتي ما غلطتي .. ويوم انج رديتي عليها دافعتي عن اهلج ..
ايمان بتوتر: زين .. بس لاتقولين له اول ما يرجع .. بعد ما نام قولي له ..
ام فارس مبتسمه: زين يا ماما ..
فاطمه المسكينه اول ما دخلت غرفتها .. حذفت نفسها على السرير وتمت تصيح بحزن .. كانت دموعها تنزل بغزاره .. وقفت عند المرايه تشوف انعكاس صورتها .. استغربت حزنها والدموع .. حطت يدها على خدها ..
فاطمه " ليش هالدموع .. كل هاي غيره على يوسف .. معقوله اكون حبيت يوسف هالكثر .. بس انا شو اللي يأكد لي حبه لي؟ رسايله مو كفايه .. خايفه من اللي جاي .. ليش هالحزن والخوف اللي فيني .. ليش احس اني وحيده ؟ " .. حطت يدها على قلبها وتمت تصيح .. لاول مره في حياتها تحس انها وحيده في هالعالم .. حست نفسها محتاجه حنان .. محتاجه شخص يضمها ويسمع لها .. غمضت عيونها بتعب .. ونامت بهدوء ..
عبدالعزيز اتصل البيت لانه حس بحزن اخته ..
ايمان: السلام عليكم ..
عبدالعزيز: هلا اختي .. عليكم السلام ..
ايمان: شو فيك عزيز ؟
عبدالعزيز: وين فطيم؟
ايمان: فطوم فوق في غرفتها .. اناديها لك
عبدالعزيز: لا خلاص باتصل لها على الجوال ..
ايمان: اوكي ..
سكر وهو حاس بخوف وحزن .. يوسف كان مع عبدالعزيز فالسياره واستغرب من كلام عبدالعزيز .. تم يحاتي فاطمه وخاف عليها .. اما عبدالعزيز اتصل بتوأمه ..
عبدالعزيز بخوف: فطيم حبيبتي شو فيج ؟
فاطمه غصبن عنها صاحت وماقدرت ترد ..
عبدالعزيز: فطوم شو فيج ؟ منو مزعلج .. ردي علي الله يخليج ..
فاطمه وسط دموعها: عزيز .. تعال ابيك ارجوك تعال ..
عبدالعزيز بخوف: الحين جاي ..
يوسف بخوف: بوسعود انزل انا بسوق ..
عبدالعزيز نزل على طول ويوسف خذ مكان السايق وراح بيت بوفارس .. عبدالعزيز كان متوتر وخايف .. حس انه مو قادر يتنفس .. فتح الدريشه وغمض عيونه .. استنشق الهوا بهدوء .. وصلوا البيت .. وعبدالعزيز على طول نزل البيت ..
عبدالعزيز: بوخليفه .. الله لا يهينك .. انتظرني فالميلس ..
يوسف: لا بروح .. ولي فضيت دق لي بمرك ..
عبدالعزيز: يا ريال انتظرني ..
يوسف: اللي تشوفه .. راح عبدالعزيز داخل .. ويوسف دخل الميلس .. عبدالعزيز دخل من باب المطبخ وبسرعه ركض غرفة فاطمه ..
عبدالعزيز طق الباب: فطيم فتحي الباب ..
فاطمه فتحت الباب واول ما شافت عبدالعزيز ارتمت في احضانه وصاحت بحزن ..
عبدالعزيز حضن اخته ودخل الغرفه: فديتج فطيم .. ليش هالدموع ؟ منو زعلج ؟
فاطمه ما كانت تقدر تتكلم من الصياح .. عبدالعزيز وجاب لها ماي وسقاها ..
عبدالعزيز: شربي الماي فديتج .. طالعيني فطيم ..
فاطمه رفعت راسها: عزيز .. وحضنته بقوه ..
عبدالعزيز: فديتج كلميني يا فطيم ..
فاطمه تمسح دموعها بيدها: عزيز قلبي يعورني ..
عبدالعزيز: سمالله عليج .. اوديج المستشفى ..
فاطمه: لأ .. مادري شو فيني .. حسيت بحزن .. حزن ماله سبب .. حسيت اني وحيده .. عزيز لاتخلوني .. انا احبكم .. انتوا هلي ..
عبدالعزيز خاف على اخته .. واستغرب من الكلام اللي تقوله ..
عبدالعزيز: فطيم انتي حاسه بشي فديتج .. انادي لج امي ولا ابوي ..
فاطمه: ابي بابا .. وصاحت بصوت عالي ..
عبدالعزيز: زين فديتج باتصل فيه الحين ..
فاطمه ماسكه يد اخوها: بس لاتقول لاي حد فالبيت ..
عبدالعزيز: ان شاءالله .. اتصل في ابوه اللي كان مع عمه ..
بوفارس: هلا يبه ..
عبدالعزيز: يبه انت وين ؟
بوفارس: مع عمك ..
عبدالعزيز: يبه تعال البيت ضروري ..
بوفارس عقد حواجبه: ليش شو صاير ؟
عبدالعزيز: مافي شي .. بس تعال ولا تقول لاحد شي لما تجي البيت ..
بوفارس بخوف: شو صاير عندكم يبه ؟
عبدالعزيز: يبه فطيم ..
بوفارس قام من مكانه: شو فيها ؟
عبدالعزيز: يبه تعال .. ماقدر اتكلم تعال الله يخليك ..
بوفارس: خلاص الحين جاي ..
بومحمد: عسى ماشر محمد ؟
بوفارس: لا ولاشي .. بس يبوني فالبيت شوي .. خل اشوف شو فيهم وبكلمك ..
بومحمد: زين .. طمني ..
بوفارس وهو طالع: ان شاءالله ..

mlletipo
01-09-2013, 02:32 PM
32

طلع بوفارس وهو يفكر في فاطمه .. ماعرف كيف وصل البيت .. اول ما دخل الحوش نزل من السياره وبسرعه راح فوق .. دخل عليهم وشاف منظر فاطمه في احضان اخوها .. قلبه عوره عليها .. لان فاطمه المفضله عنده بوفارس قرب من عبدالعزيز وفاطمه اللي ما سكتت من الصياح ..
بوفارس: شو فيها قلب ابوها ؟
فاطمه ارتمت في احضان ابوها .. ودفنت راسها في صدره الحنون .. وتمت تشهق من الصياح ..
بوفارس: فديت هالصوت انا .. ليش هالدموع يبه .. أشر لعبدالعزيز بعيونه .. عبدالعزيز طلع وهو يشوف اخته بحزن .. بوفارس مسك يد فاطمه وباسها ..
بوفارس: دلوعة ابوها .. ردي عليه .. ليش هالدموع والضيقه يبه .. حد مزعلج .. حد قايل لج شي ..؟
فاطمه: بابا ..
بوفارس: يالبيه ابوي انتي ..
فاطمه: انا .. انا .. انا احبك .. لا تخليني ..
بوفارس زادت دقات قلبه من كلام بنته: انا هني موجود ما خليج فديت قلبج ..
فاطمه: انا احبكم كلكم ..
بوفارس مسك فاطمه من كتوفها: ليش هالكلام يبه ؟ شو فيج حبيبتي ؟
فاطمه والدموع تسبح على خدودها: بابا .. احس اني وحيده .. قلبي يعورني ابيكم كلكم .. لاتخلوني .. اخاف تخلوني بروحي .. لاتخلوني الله يخليكم ..
بوفارس: ليش هالكلام ؟
فاطمه تمسح دموعها: مادري .. فجأه حسيت بالخوف .. وحسيت اني بروحي فهالعالم .. خايفه بابا خايفه ..
بوفارس تنفس بعمق .. حضنها بقوه ومسح على شعرها ..
بوفارس: احنا حولج يبه .. لاتخافين .. وانتي مو بروحج .. انا موجود .. وامج واخوانج وخواتج .. كلنا هني ..
فاطمه: لا تخليني بروحي .. خايفه ..
بوفارس رافع حاجب: يبه فطيم .. انتي شايفه شي وخايفه منه ؟
فاطمه: لأ بابا ..
بوفارس: عيل ليش كل هالحزن في صوتج ودموعج بابا ..
فاطمه: مادري بابا ..
بوفارس قعد مع بنته وتم حاضنها .. يهديها ويكلمها ويطمنها .. غفت عيون فاطمه في احضان ابوها .. حست بشوية طمأنينه .. بس ما عرفت ليش حست بهالحزن والوحده .. اما بوفارس تضايف من كلام بنته وخاف عليها
بوفارس" سمالله على فطيم .. شو اللي في بالها .. ليش هالخوف اللي شفته فعيونها .. ليش الحزن ؟ " ..
يوسف فالميلس كان وده يطلع من الميلس ويروح عند فاطمه من كثر خوفه عليها ..
يوسف " شفيها حبيبة قلبي ؟ فديتها والله .. آخ بس لو اقدر اشوفها ولا اعرف شي .. ايه عليها " ..
دخل عبدالعزيز الميلس والحزن باين على ويهه ..
يوسف: عسى ماشر بوسعود ؟ ان شاءالله الاهل كلهم بخير ..
عبدالعزيز قعد على الكرسي بتعب: ان شاءالله ما عليهم شر ..
يوسف: اقدر اساعد بشي ..؟
عبدالعزيز رفع راسه مبتسم: ماتقصر .. زين قوم نطلع شو رايك ؟
يوسف تم يطالع عبدالعزيز كأنه يشوف فاطمه ..
يوسف " ايه عليج يا فطيم ": ولايهمك .. قوم ولاتضايق نفسك ..
عبدالعزيز: عندي لك شور ..
يوسف: تفضل الغالي ..
عبدالعزيز: شو رايك نتصل بفضول وعلوه .. ونروح ساحة الاستعراض ..
يوسف: وين نروح الحين .. الشمس غابت .. خلها بعد ما نخلص من شغل خالي ..
عبدالعزيز: حلو .. ولا شو رايك نستعرض هناك ..
يوسف: لا يبه المنطقه جديده وما نعرفها عدل .. ومافيها حد اصلا .. نسيبي يقول انها مسكونه ..
عبدالعزيز: ليش لأ .. مغامره ..
يوسف: انت مب صاحي ..
عبدالعزيز: ههههه .. نشوف الشباب ..
يوسف: زين لين ذاك اليوم يصير خير .. زين انا بقولك شرايك نروح السينما ..
عبدالعزيز: اي والله فكره .. زين انا باتصل حق الشباب وانت اتصل شوف الافلام المعروضه ..
يوسف: صار .. اتصل يوسف السينما وحجز لهم تذاكر .. اما عبدالعزيز اتصل فالشباب ..
رتبوا الشباب وتلاقوا الساعه 8 ونص .. دخلوا الفلم .. والشباب اللي راحوا علي وفاضل وعبدالعزيز ويوسف ..
قعدوا في اماكنهم وقبل بداية الفلم كانوا يسولفون ..
يوسف: ما قلت لكم شباب شصار لي اليوم ؟
علي باهتمام: شو صار ؟
يوسف: تذكرون البنت اللي كانت فالمطعم ..
فاضل: اي ي ي .. شو فيها .. ها ضبطها ..
علي: اسكت خل نسمع .. كمل
يوسف: اليوم وانا رايح الشغل شفتها بالشارع والحقتني ..
عبدالعزيز مبطل عيونه: ها ..
يوسف: اي .. هي تسوق وتخيل لحقتني لي مكان الشغل .. استغربت منها ..
علي: وايد جريئه .. بس تحمل منها يا يوسف ..
يوسف باستغراب: ليش ؟
علي: لو حاولت انها توصلك باي طريقه صدها .. تحمل تطلع وحده مريضه نفسيا ولا شي ..
فاضل: يا ريال شو هالكلام .. فلم امريكي .. بوخليفه ما عليك الا انك تحولها علي ..
عبدالعزيز: والله انك مو صاحي .. كلام علوه عدل .. بكره تضر الولد ولا تسوي له شي..
يوسف: اعوذ بالله .. الله يستر بس ..
علي: زين الفلم بدا .. سكتوا ونكمل محور حديثنا بعدين ..
فاضل: احلى يا محور حديثنا ..
الشباب: ههههه ..
في القهوه الشباب متجمعين كعادتهم ..
فارس: ها سلمان .. جهزت كل شي ..
سلمان: اي كل شي جاهز ..
محمد وهو يحط كوب الشاي على الطاوله: عيل الساعه بنحرك ؟
سلمان: نبي نصلي الفجر ونحرك ..
فارس: مو جنه من وقت ..
سلمان: احسن لان المنطقه وايد بعيده ..
فارس: زين ولا يهمك ..
سلمان: ما تقصرون والله ..
محمد بصوت واطي: زين سلمان .. الدناميت من وين جبته ؟ واكيد تعرف تستخدمه ؟
سلمان مبتسم: اي اعرف استخدمه .. وشفت صاحبي اللي جى من امريكا من فتره ؟
محمد: اي .. سميث
سلمان: هاذي هو .. هو مهربه لي من هناك ..
فارس ومحمد طالعوا بعض و رفعوا حاجب ..
محمد: شلون هربه ؟
سلمان: ههههههه .. مطرشه بالشحن البحري .. واستلمه اول ما وصل البلاد ..
فارس: وين حطه و شلون ؟
سلمان مبتسم: هو عنده شركه شحن .. عنده اسطول كبير .. خشه في الاسطول وهربه .. سهله ..
محمد: والله شي ..
فارس: حلو لما الواحد يكون عنده معارف جي ..
سلمان: بس الدناميت اللي جابه وايد قوي .. فلازم احسب الكميه اللي باستخدمها .. ولا بننكشف لو استخدمنا كميه كبيره ..
فارس: زين شلون تعرف الكميه المطلوبه ؟
سلمان: هو ما جاب الديناميت بروحه .. جايب معاه اداوات عشان القياس ..
محمد: ترتيب يعني ..
سلمان: لازم .. بس هالكلام بيني وبينكم .. باقي الشباب مابيهم يعرفون ..
محمد: ليش ؟
سلمان: توهم شباب .. وخايف عليهم يتكلمون لو بحسن نيه .. او انهم يحاولون يجربنه في يوم .. اذا يوسف ولد اختي يبي يعرف من وين جبت الدناميت وما قلت له ..
فارس: عدل كلامك ..
محمد: زين وكم حجم الحفره ؟
سلمان: ابي حفره عميقه .. قد ما نقدر نحفر حفره عميقه .. ما يهمني حجمها قد ما يهمني عمقها ..
محمد: ليش ؟
سلمان: عشان ما ننكشف .. كل ما كانت في عمق الارض .. كان الصوت والاضرار اخف ..
محمد: اها .. والله عشت حياه خشنه في امريكا ..
سلمان تنهد: آآه .. اي والله انها خشنه .. الحمدلله على كل حال ..
فارس رن جواله .. و كانت الرنه ( عالي مستواه ) .. ابتسم وقام من الطاوله ..
سلمان: غرقان ..
محمدابتسم: حده ..
سلمان ومحمد: ههههههههه
فارس: هلا وغلا ..
مناف: هلا حبيبي ..
فارس: فديت هالصوت انا ..
مناف: شخبارك ؟
فارس: الحمدلله .. انتي شو مسويه ؟
مناف: الحمدلله طيبه .. انت وين ؟
فارس: فالشيشه والله
مناف: فديت قلبك ..
فارس: حياتي ..
مناف: عيونها ..
فارس: فديت عيونها انا .. قولي لي .. شو اللي مضايقج اليوم الظهر ؟
مناف " ابيه شاقوله الحين ": ما فيني شي حبيبي لا تحاتي ..
فارس: لا تقولين ما فيني شي .. صوتج وصياحج ما كان يقول ان مافيج شي .. حد زعلج ؟ متهاوشه مع حد ؟؟
مناف: لا والله حبيبي .. انسى فديتك .. مافيني شي ..
فارس: من الحين بتخشين علي حياتي ..
مناف " شاقوله الحين ": حبيبي ماخش عليك .. بس
يقاطعها فارس: بس شو ؟
مناف "سامحني باكذب عليك": بس .. اليوم الدكتور عطانا النتايج ورسبت فالماده ..
فارس ببرأه: زعلتي عشان رسبتي فالماده .. فديت دموعج يا قلبي .. عوضيها .. بس لا تتكدرين ..
مناف: ان شاءالله حبيبي ..
فارس: ما كان له داعي هالصياح .. خوفتيني عليج .. انا قلت حد مسوي فيج شي ..
مناف: حبيبي .. انت تعرف اني لما اتضايق ماحب اكلم حد الا انت ..
فارس مبتسم: فديتيج يا قلبه انتي .. وانا حاضر لج يا حياتي ..
مناف: الله يخليك لي ..
فارس: آمين .. زين حبيبي تامريني على شي ..
مناف بدلع: وين بتروح ؟
فارس " اموت فالدلع انا ": حياتي بروح عند الشباب ..
مناف: لازم يعني ..
فارس رفع حاجب وهو مبتسم: لأ .. مو لازم .. بس خلج معاي عالخط دقيقيه ..
مناف ابتسمت بفرح: زين ..
راح فارس عند الشباب .. كان ماسك التلفون ويكلمهم ..
فارس: انا استأذن يا شباب ..
سلمان يطالع ساعته: وين ؟ بدري يا ريال ..
فارس: عندي شوية شغل ..
محمد: لحظه لحظه .. وانا من بيوصلني البيت يالشيخ .. انا جاي معاك
فارس التفت على سلمان: بو خليفه مو مقصر ..
سلمان يهمس لمحمد: خله عايش جوه .. انا بوصلك ..
محمد: حلوه منك ..
فارس: شو قلتوا ؟
محمد: خلك مع شغلك ..
سلمان: الله يحفظك ..
فارس: ههههه .. مو مشكله .. يلا سلام ..
سلمان ومحمد: الله وياك ..
الشباب تموا فالشيشه .. اما فارس ركب السياره وتم يدور فالشوارع وهو يكلم مناف .. يسمع منها ويسمعها احلى كلام الحب ..
اليوم هو يوم الخميس .. خالد ومريم جدام رب العالمين وجدام الناس بيعلنونهم زوج زوجه ان شاءالله ..
خالد واقف يناظر نفسه فالمرايه ..
خالد مبتسم " فديت هالويه يا خلود .. والله وصرت معرس .. واخيرا بتنفس من انفاسج يا مريم .. فديت قلبج يا حب حياتي .. الله يقدرني واسعدج يا بنت العم " .. عدل الغتره وتطيب من دهن العود .. شاف نفسه اخر مره فالمرايه وابتسم ابتسامته العذبه .. نزل وسلم على امه وابوه اللي كانوا قاعدين تحت ..
خالد: السلام عليكم يا اغلى ام وابو ..
بومحمد مبتسم: هلا وغلا .. وعليكم السلام ..
ام محمد: عليكم السلام .. يسعد لي صباحك يا قلب امك انته ..
خالد قعد مواجهم: الغاليه شاي من ايدينج الحلوات ..
ام محمد: ان شاءالله الغالي ..
بومحمد: خالد ..
خالد مبتسم: سم الغالي ..
بومحمد: سم الله عدوينك .. مستعد للحدث الكبير ؟ ما بقى وقت .. خلال ساعتين بتكون مريم في ذمتك .. حلالك
خالد " والله ودي يمرون بسرعه": اي خلاص بدى العد التنازلي ..
بومحمد مبتسم: اخوانك وين ؟
خالد: نازلين ..
دخلت ام محمد وحطت كوب الشاي جدام ولدها ..
ام محمد: تفضل يبه ..
خالد: دام فضلج الغاليه ..
دخل عليهم علي: السلام عليكم ..
الكل: عليكم السلام ..
باس راس امه وابوه وقعد جنب اخوه ..
علي: يبه ..
بومحمد: يا لبيه ..
علي: صج اللي سمعته ؟
بومحمد مستغرب: شو اللي سمعته ؟
علي: ان خالد متخرع وما نام من امس ..
بومحمد وام محمد طالعوا بعض: ههههههههههه
خالد التفت على اخوه: علوه .. والله اني محضر لك بلاوي لي جيت تعرس .. عشان جي انا باسكت عنك ..
بومحمد: شو محضر له .. ههههههههه
خالد عصب: معليه يا علوه ..
ام محمد تمت تكح من كثر الضحك ..
ام محمد: كح كح كح .. آآه يا علي .. عليك سوالف .. كح كح كح
بومحمد: قم جيب ماي لامك بسرعه .. ههههه
علي: ان شاءالله ..
خالد يطالعهم وهو معصب " اوريك يا علوه .. ان ما مسخرت فيك .. اصبر علي .. مستقوي علي الحين وتقطعني وانا ساكت لك .. لكن مردك بتنحط بالموقف اللي انا فيه " ..
رجع علي ومعاه كوب الماي: شربي يمه ..
شربت ام محمد: واي يا قلبي .. يا علك العافيه يا علوه جي تسوي فينا ..
بومحمد: والله انك هيس ومو هين يا علوه ..
دخل عليهم محمد: شو فيك ؟
بومحمد: تعال ليفوتك ..
خالد يقاطعه: قطعوني يا حمود ..
محمد مبتسم: ليش ؟
خالد: ما تعرف الرزيل علوه ..
محمد: عندك اياه علوه .. زين سويت فيه ..
خالد مبطل عيونه: حتى انت يا حمود ..
محمد: نسيت ولا اذكرك ؟
خالد رفع حاجب وبعدين ضحك: آآه .. صج الدنيا دواره .. الله سلط علي علوه هالخبل ..
بومحمد: شو ؟
محمد: خلود سوا فيني نفس الشي يوم بملج بساره .. قطعني عند عيال عمي ..
بومحمد: عساك يا خالد ..
خالد: بسكم سوالف .. يلا قوموا نروح ..
بومحمد التفت على علي: وايد مستعيل الولد ..
علي: شوف عيونه حمر من السهر ..
ام محمد ماتت من الضحك: خلاص يا علي ذبحتني .. هههههههه
محمد يطالع خالد: هههههههه .. انا لو منك يا خلود ادفن راسي بالارض مثل النعامه ..
خالد واقف عند الباب: معليه .. مستانسين قطعتوني ..
علي: تعيش وتاكل غيرها ..
خالد ضحك: هههههه .. زين زين يا علوه ..
بومحمد: احم .. يلا يا جماعه جاهزين .. نمشي ؟
محمد: لا وين نمشي .. ما شربت شاي ..
ام محمد قامت من مكانها: الحين باحطه لك في كوب الشغل اخذه معاك ..
محمد: جزاج الله خير الغاليه ..
علي: وانا بعد يمه ابي .
ام محمد وهي رايحه المطبخ: ان شاءالله ..
بومحمد: خالد يبه تعال اقعد ليش واقف عند الباب ..؟ المحكمه مب طايره ..
الكل: ههههههههه ..
خالد: حتى انت معاهم يبه ..
محمد: هههههه .. ما درا عنك فروس ..
خالد: لا والله ..
علي كان يصور خالد بالجوال وهو معصب ..
دخلت ام محمد ومعاها كوبين واحد لمحمد و واحد لعلي .. سلم خالد على امه ..
خالد يبوس راس امه: رضاج وبركاتج الغاليه ..
ام محمد تمسح دموعها: الله يبارك لكم .. و مريم احسن البنات .. الله يوفقكم ان شاءالله ..
خالد مسح دموع امه: الله يخليج لنا يا ام محمد .. والفال حق الباقي ..
ام محمد: آمين .. الله ايسر امورك يا رب ..
الكل: آمين ..
طلعوا وام محمد تمت تراقبهم وهي تصيح .. كانت دموعها دموع الفرح .. وقفت نفس الوقفه ونفس المكان من 4 سنين .. لما محمد كان رايح المحكمه يملج بساره .. تذكرت ذيك الايام ومسحت دموعها بفرح تمت تدعي لهم وكانت تنتظر رجعتهم ..
.......................


في بيت بوفارس مريم فتحت عيونها بفرح .. وبشيء من التوتر .. قامت من السرير وخذت لها شور دافي يهدي الاعصاب .. صلت ركعتين تمت تدعي فهم بالتوفيق والحياه السعيده مع خالد .. لبست ونزلت عند امها ..
مريم بابتسامة دلع: ماما حبيبتي .. وباستها على خدها .. وحضنتها بقوه ..
ام فارس: هلا وغلا .. فديت مرايم انا .. وحضنت مريم بحنان ..
مريم: شحالج ماما ؟
ام فارس بتسمه: تسأليني انا .. انتي اللي شو اخبارج ؟
مريم نزلت راسها: ماما عااد ..
ام فارس: ههههه .. الله يكملج بعقلج و يوفقج يالغاليه ..
مريم: آمين ..
دخل عليهم بوفارس وهو مبتسم: فديت عروستنا .. شحالج بابا ..
مريم قامت تسلم على ابوها: هلا بابا .. شو اخبارك ؟
بوفارس رفع راسها: فديت الخجل انا .. انا طيب فديت قلبج ..
مريم قعدت جنب ابوها ..
بوفارس: الغاليه .. شحالج اليوم ..
ام فارس: مستانسه والله ..
بوفارس الله يتمم على خير .. مريم روحي شوفي اخوانج قعدوا ولا للحين ؟
مريم: ان شاءالله بابا ..
بوفارس: فديت قلبها .. الله يوفقها مع خالد ..
ام فارس: خالد ريال وينشد فيه الظهر .. تربية حمد ..
بوفارس: صدقتي .. تربية حمد ..
ام فارس مبتسمه: وانت عيالك ريايل وما عليهم زود ..
بوفارس: الله يحفظهم كلهم ..
دخل فارس و راه عبدالعزيز ماسك يد مريم ..
فارس يبوس راس امه: شحالج الغاليه ..
ام فارس صاده عنه: الحمدلله ..
سلم على ابوه: شحالك يبه ؟
بوفارس: حيالله فارس .. بوفارس يعوض فارس نقص المشاعر والحنان من ام فارس ..
عبدالعزيز يبوس راس امه: فديت ام فارس انا ..
ام فارس مبتسمه: هلا وغلا بعزيز .. هلا فديت قلبك .. شحالك يبه ؟
عبدالعزيز: طيب الله يسلمج ..
ام فارس: فديت قلبك .. خل اقوم اجيب لكم السفره عشان تاكلون لكم لقمه قبل ما تروحون ..
مريم قاعده جنب عبدالعزيز: حيالله عروستنا ..
مريم مبتسمه بخجل: فديت قلبك عزيز ..
فارس مبتسم: مرايم .. فديت الخجل انا ..
مريم: عاد فارس ..
فارس: واااي على الدلع .. بتذبحين خلود بدلعج انتي ..
مريم " اصلا هو ميت": ..................
عبدالعزيز: فديت الخجل ..
بوفارس: بسكم .. احرجتوا البنيه .. يبه روحي شوفي اختج خلصت ولا للحين ؟..
مريم ان شاءالله ..
دخلت ام فارس وحطت الصينيه على الارض .. نزلوا كلهم يتريقون .. تموا يسولفون ويضحكون الا فارس ..
فارس قايم من السفره: الحمدلله ..
بوفارس: وين يبه .. ما كلت شي ؟
فارس: الحمدلله شبعت ..
بوفارس " الله يهديج يا مزنه .. الولد صار ما يشتهي يقعد معانا " ..
فارس راح غرفته لبس وتكشخ ونزل لهم ..
بوفارس يطالع فارس باعجاب: اخاف انت المعرس وانا مادري ؟
فارس ابتسم لابوه: فديت قلبك الغالي ..
عبدالعزيز: حلاه عليك يا بومحمد .. معرس ..
فارس: لو سمحت انا بونايف ..
ام فارس التفت عليه: وليش بونايف يعني ..
فارس ابتسم: يعز علي هالاسم ..
بوفارس: ولا يهمك يا بونايف .. حاضرين لك .. دخلت فاطمه وهي مبتسمه لابوها ..
فاطمه: السلام عليكم ..
الكل: عليكم السلام ..
بوفارس: هلا وغلا بحياة وقلب ابوها .. تعالي اشم ريحتج يالغاليه ..
فاطمه قربت من ابوها: شحالك الغالي ..
بوفارس: بشوفتج صرت بخير ..
فاطمه: فديت قلبك بابا .. راحت عند امها وباست راسها ..
بوفارس: يلا مشينا يا شباب ..
عبدالعزيز: قدام ..
فارس: هههه .. ليكون انت اللي بتعرس .. طالع اول واحد فينا ..
عبدالعزي يتمسخر: كنت بعرس .. هههههههه
بوفارس: يلا عن الهذره الزايده ..
طلعوا و راحوا المحكمه .. كلهم ركبوا سيارة فارس ( الرنج الاسود )

فارس اتصل بمحمد ولد عمه وحطه على السبيكر ..
محمد: فروس حبيبي ..
بومحمد التفت على فارس ..
فارس: هلا بونايف .. شحالك ؟
محمد: يه يه يه .. شعنده المؤدب ..
فارس يصطنع الابتسامه: انتوا وين الحين ؟
محمد: وحشتني يا قلبي ..
بوفارس: محمد .. شو هالكلام ؟
محمد: اوبس .. عمي ..
بوفارس: وجع .. شوهالمياعه ..
محمد: شحالك عمي ..
بوفارس: اي جي اصطلب .. انتوا وين ؟
محمد: احنا قريب المحكمه ؟ انتوا وين ؟
بوفارس: تونا طالعين من البيت ..
محمد: عيل ننتظركم احنا .. يلا سلام .. وسكر على طول ..
طبعا عبدالعزيز ومريم وفاطمه كانوا ميتين من الضحك على محمد ..
بوفارس: شو فيه يتميع فالكلام ذي .. استخف على كبر .. فارس طبعا ما علق .. تحسف انه حط التلفون على السبيكر .. ماتوقع ان محمد يخربط بالرغم ان فارس لمح له انه مو قادر يتكلم ..
محمد: قطيعه .. صاددني عمي .. الله يغربلك يا فروس ..
علي: شو فيك ؟
محمد: سمعتني شلون اتكلم اول ما رن التلفون ؟
علي: اي .. كنت تستعبط ..
محمد: وبعدين ما تغير كلامي مره وحده ؟
علي: بلا
محمد: فروس حاطني على السبيكر وعمي معاه فالسياره ..
علي ضحك بصوت عالي: كاااااااااااااااااك .. شو هالحاله .. خلود من شوي والحين انت .. ههاااااااااي ..
محمد: الله يغربل فروس ..
علي: شلون بتجابل عمي الحين ؟
محمد: اسكت هاي اللي احاتيه الحين .. بس مردوده يا فروس ..
علي: حالتكم صعبه ..
وصلوا المحكمه ومحمد كان متوتر .. شلون بيجابل عمه من بعد الحركه اللي صارت ..
محمد " زين انا كنت استعبط .. اكيد عمي بيفهم هالشي .. لأ يمكن على باله اتكلم جد .. الله يغربلك يا فروس "
دخلوا وقعدوا في انتظار الرجال ..
بومحمد: محمد يبه كلمت بيت عمك ؟
محمد: اي يبه .. جاين ..
بومحمد: اتصل شوفهم وين؟ تأخروا ..
محمد بصوت واطي: بعد انا اتصل ..
بومحمد: ها يبه .. شو تقول ؟
محمد: ولا شي الغالي .. ان شاءالله بتصل ..
علي يهمس في اذن خالد: فاتك اللي صار ..
خالد قرب من علي: شو صار ؟
علي قال لخالد موقف محمد مع عمهم بوفارس .. اما خالد مات من الضحك ..
خالد: هههههه .. الله يغربلك يا حمود ..
محمد انهى المكامله والتفت على خالد اللي كان ميت من الضحك ..
محمد: تضحك ها .. قالك علوه ..
خالد: روعه الحركه ..
بومحمد: ها يا محمد .. وينهم ..
محمد: وصلوا خلاص .. الحين بينزلون ..
دخلوا المحكمه ومريم زاد توترها ..
مريم: فطيم .. مسكيني ماشوف عدل ..
فاطمه مبتسمه: هاتي يدج .. مريم فديت قلبج .. تجننين وانتي متوتره ..
مريم: فديت قلبج يا فطيم .. الفال لج .. وان شاءالله اجيبج المحكمه وتكونين متوتره جي بعد ..
فاطمه: ههههه .. اشوف تنكتين بعد .. رفعت راسها وشافت محمد يطالعها وهو مبتسم .. نزلت راسها بخجل ودخلت مع اختها انتظار النساء ..
الشباب سلموا على بعض .. دخلت مريم عند الشيخ وخلصوا الاجراءات القانونيه .. وتم الزواج ..
خالد سلم على عمه وهو فرحان ..
بوفارس: مبروك يا خالد .. وما وصيك على مريم ..
خالد: الله يبارك فيك يا عمي .. ومريم بحطها بعيوني . والله يقدرني واسعدها ..
بوفارس: بارك الله فيك ..
بومحمد: مبروك بوفارس .. الله يهنيهم ..
بوفارس: الله يبارك فيك ويسمع منك ..
مريم كانت واقفه جنب عبدالعزيز ومنزله راسها .. قرب منها خالد ..
خالد: مبروك مريم ..
مريم ماسكه عبدالعزيز: الله يبارك فيك ..
عبدالعزيز: تستاهل بوليد ..
خالد: الفال لك ..
فارس: مبروك يارجل .. ودخلت القفص ..
خالد مبتسم: الله يبارك فيك .. عقبال ما نفرح فيك الغالي ..
محمد: وانا ما تبون تفرحون فيني بعد ..
خالد: عن الانانيه ..
محمد حضن اخوه: مبروك يا خالد .. الله يهنيكم ..
خالد: وياك فديتك ..
علي: صباحيه مباركه يا عريس .. مبروك حبيبي ..
خالد: هههههه .. ما تخلي عنك هالحركات .. عقبال ما نجيبك المحكمه ياعلوه ..
بومحمد وعلي ومحمد: ههههههههههه
راحت مريم انتظار النساء وارتمت في احضان اختها .. بللت شيلة فاطمه بدموعها ..
فاطمه: واااي فديت اختي انا .. مبروك يا مرايم .. تستاهلين .. الله يوفقكم ..
مريم وسط دموعها: الله يبارك فيج حبيبتي .. وان شاءالله نفرح فيج ..
طلعوا الخوات من انتظار النساء ومحمد كان يطالع فاطمه بشوق .. فاطمه كانت تتصد .. ما تبي عيونها تتلاقى بعيون محمد .. اما محمد قرب من فاطمه ..
محمد: شحالج بنت العم ؟
فاطمه منزله راسها: الحمدلله طيبه ..
محمد: اخبار يدج ؟ ان شاءالله احسن الحين ؟
فاطمه " ما نسى يدي مع انها خفت": الحمدلله احسن .. رحت المستشفى و شلوا لي الخيط ..
محمد: الحمدلله ..
قرب منهم فارس: حيالله محمد ولد عمي ..
محمد: الله لا يحيك ..
فارس: هههههه .. ليش ؟
محمد: تضحك وتسألني ليش ؟
فارس: هههههههه .. ياخي انت ما تفهم .. ناديتك بونايف .. وما فهمت ..
محمد: شدراني انا ..
فارس: انا اقول شو فيه الولد متنح .. ما يفهم شو سالفته ..
محمد: يجي لك يوم ..
فارس: تكبر وتنسى ..
محمد: مو مشكله .. زين تجي معاي ؟
فارس: لا .. بروح اوصل الاهل البيت ..
محمد: يا ويلي .. كلهم كانوا معاك بالسياره ؟
فارس: اي .. جينا بسياره وحده ..
محمد: الله لا يبارك بالساعه اللي اتصلت فيها يا فروس .. " اكيد فاطمه سمعتني " ..
فارس: ههههههه ..
محمد: خلاص انا بري منك لين يوم الدين .. ماعرفك ..
بوفارس: يعني لي متى بتهذرون انتوا الثنين ؟
محمد انتفض: احم .. هلا عمي ..
بوفارس يطالع محمد ورافع حاجب: هلا والله بونايف ..
محمد راح عند ابوه من الاحراج ..
بوفارس: يلا يبه نروح ..
فارس ماسك الضحكه: ان شاءالله ..
طلعوا من المحكمه وهم فرحانين .. خالد فرحان باهم حدث في حياته .. محمد فرحان بشوفة فاطمه .. اما الباقي فرحوا حق مريم وخالد .. اتصل محمد يبشر امه .. وام محمد على طول اتصلت بام فارس تبارك لها .. الفرحه عمت بيت بوفارس وبيت بومحمد ..
دخل خالد البيت وكانت ام محمد في استقباله ..
ام محمد: هلا وغلا بخالد .. مبروك فديت قلبك .. الله يوفقك ويرضى عليك يا يبه ..
خالد باس راسها: الله يبارك فيج الغاليه .. اهم شي رضاج علينا ..
ام محمد: راضه عليك دنيا واخره ..
خالد تنفس براحه .. وسلم على الباقي .. الريم وفاضل وسلطان وساره مرت محمد ..
في بيت بوفارس .. ام فارس كانت فالحوش نتنظر وعلى اعصابها .. اول مادخلوا ركضت عند السياره وخذت مريم بالاحضان ..
ام فارس: فديت بنتي والله .. تستاهلين يا قلبي ..
مريم: ماما .. وصاحت متأثره بالموقف ..
فارس مبتسم: يه .. مرايم شو هالدموع ..
ام فارس تمسح دموع مريم: هاي دموع الفرح ..
فارس باس مريم على راسها: مبروك يا اختي الغاليه .. وعقبال ما نفرح بفاطمه ..
ام فارس: وفيك ..
فارس مبتسم: وفيني ولا يهمج يا ام فارس .. وباس راسها ..
ام فارس حضنته بشوق: فديت قلبك يا فارس .. فرح قلبي يا يبه ..
فارس: عطيني وقت و اوعدج اني بنفسي بجي وبقولج يمه ابي اتزوج ..
ام فارس: ان شاءالله ..
بوفارس كان يشوف ام فارس وفارس بحنان " الله يرضى عليكم ولا يفرق بينكم " ..
طلعت ايمان تركض بكشتها فالحوش وتصرخ .. الكل التفت عليها بخوف واستغراب ..
ايمان: واااااااااااااي .. مبروك مريوم ..
فارس: وجع .. طيرتي قلوبنا يالهبله ..
الكل: ههههههههه
طبت على مريم وحضنتها: مبروك مرايم .. تستاهلين الله يوفقج مع خالد ..
مريم حضنتها: الله يبارك فيج حياتي .. الفال لج انتي وفطيم ..
فارس لما سمع اسم فاطمه التفت عليها .. قرب منها وحط يده على كتفها .. فاطمه التفتت عليه مبتسمه ..
فارس: تعالي ابيج شوي ..
فاطمه مشت مع فارس: ان شاءالله
راحوا صوب الحديقه .. قعدوا على الكرسي فارس قعد ومسك يد فاطمه .. قرب يدها من خشمه وتم يستنشقها .. فاطمه استغربت ..
فارس: شو هالريحه الحلوه ..
فاطمه سحبت يدها: اي ريحه ؟
فارس: ليش ارتبكتي ؟
فاطمه: نعم!! شفيك فارس ؟
فارس: تذكرين يوم كنا في غرفة عزيز ذيك الليله ؟
فاطمه ويها صار احمر: اي
فارس: ليش لما مريم قالت لج نفس الكلام اللي قلته ارتبكتي وغيرتي الموضوع ..؟
فاطمه: ما غيرت الموضوع رديت عليها ..
فارس: اذكر .. وقلتي لها هاي ريحة الغرفه ..
فاطمه: اي ..
فارس: بس انا يوم دخلت غرفة عزيز ما كنت في ريحه مميزه .. نفس الريحه اللي مريم شمتها في يدج ؟!!؟
فاطمه: فارس .. شو تبي انت من ورا هالكلام ؟
فارس: في شي انتي خاشته علي ؟
فاطمه: لا مافي شي ؟
فارس: فطيم .. انا اخوج ولا تخشين علي ..
فاطمه: مافي شي .. قامت من مكانها وهي تصيح ..
مسكها فارس: رجعي .. ليش هالدموع ..
فاطمه دزته وراحت تركض وهي تصيح .. فارس استغرب منها ..
فارس " شو وراها فطيم ؟ وليش تصرفت جي ؟ انا ما قلت شي يزعل .. هاي اسلوبي وهي تعرفه .. والله انها غريبه !!" ..
فاطمه راحت غرفتها وسكرت الباب عليها وتمت تصيح .. حذفت نفسها على السرير وتمت تصيح بخوف وقلق .. راسها عورها ونامت من التعب ..
فارس حس بالذنب .. هو ما كان شاك في اخته .. بس مستغرب شرودها وارتباكها .. في الفتره الاخيره .. تم يفكر في اخته .. خايف عليها ويبي يعرف شو اللي مضايقها ..
فارس" فطيم صايره وايد حساسه هالايام .. دوم شارده واحسها في عالم ثاني ؟ لازم اعرف شو فيها اختي .. فديت قلبها فطيم " ..
دخل الجد مع هيا والجده .. والجد اول ما شاف عبدالعزيز لحقه وضربه بالخيزران ..
الجد: اسود الويه ..
عبدالعزيز: آآآآي .. ليش يدي ؟
الجد: تعرف ليش ..
عبدالعزيز: اليوم الضرب ممنوع ..
الجد متعجب: ليش ؟
عبدالعزيز: عشان خالد ملج بمريم ..
الكل: ههههههههه
الجد: لا والله .. تستخف دمك ..
الجده: بسك لتهت الولد ..
عبدالعزيز: آآي يدتي ذبحني .. شوفي شلون ضهري معلم من خيزرانته ..
الجده تمسح على ظهر عبدالعزيز: سمالله عليك يبه .. بس محد قالك تروح مع يدك ..
الجد: عزوز تعال ابيك ..
عبدالعزيز: ان شاءالله .. وقام ورا يده ..
الجده: وبعدين قول ظهري علم من خيزرانته ..
هيا: ما يتوب ولد ولدج ..
دخلت ام فارس مرحبه بهيا والجده: هلا وغلا .. نور البيت ..
هيا مبتسمه: مبروكين ويستاهلون ..
ام فارس: الله يبارك فيج حبيبتي ..
الجده: تستاهلون يا مزنه .. الله يكبر حظها ..
ام فارس تبوس راس عمتها: الله يسلمج يمه ..
بوفارس: وين البنات يا مزنه ؟
ام فارس: فوق .. بروح اناديهم ..
بوفارس: بارك الله فيج ..

دخل فارس: احم احم ..
الجده: ووووويه لوع الله جبدك ..
فارس سلم عليها: اهلا اهلا ..
هيا: عيالك مسوين لامي وابوي جو ..
بوفارس مبتسم: هههههههه .. فيهم خبال عيالي ..
فارس: شحالج الشيخه ؟
الجده صاده عنه: الحمدلله ..
فارس واقف عندها: يعني ما راح تسأليني ؟
الجده: شو اسألك .؟
فارس: عن اخباري ؟
الجده: من زين ويهك اسأل عنك ..
فارس: نعم نعم .. سمعيني مره ثانيه الشيخه ..
الجده: والله العظيم لو ما فارقت ويهي باكسر ضلوعك ..
فارس ضحك عشان ينرفز الجده: هههااااااااي .. ليكون الشيخه تلعبين كاراتيه ؟
الجده اطالع الصوب الثاني: استغفر الله العظيم ..
بوفارس: امي عكس ابوي .. بالها طويل وتصبر .. ابوي على طول يرفع الخيزران ..
هيا: اي والله .. حمد طلع على ابوي ..
بوفارس: مسوي لهم رعب فالبيت ..
هيا: اي والله .. التفتت على فارس .. يعني متى بتسلم على عمتك يا حلو ؟
فارس مبتسم ورافع حاجب: هلا وغلا عميمه .. شحالج ..
هيا: فديت هالابتسامه يا فارس .. ماشاءالله عليك مزيون .. عيني عليك بارده ..
فارس باسها على خدها: مووووح .. فديتج عميمه ..
الجده بصوت واطي: من حلاته هالعفريت ..
فارس التفت عليها: عيدي كلامج الشيخه ..
الجده طالعته بنظره: الله يعطيك عقل ..
هيا وبوفارس: ههههههههههه
دخلت مريم وهي منحرجه: السلام عليكم ..
هيا والجده وام فارس لولشوا: كللللوووووووووووش ..
الجده قامت: فديت قلب الريم .. والله انج عروس يالعروس ..
مريم منحرجه: هلا يدتي .. شحالج ؟
الجده: طيبه طاب حالج .. انتي شحالج يمه ..؟
مريم: الحمدلله بخير ..
هيا خذت مريم بالاحضان: مبروك حبيبة قلبي .. انتي وخالد لايقين لبعض .. الله يهنيكم يا رب ..
مريم: الله يبارك فيج عميمه .. وحضنت عمتها .. فديت قلبج عميمه ..
فارس: بلا افلام هنديه خلاص ..
الجده: وانت شعليك منهم ؟
فارس: ما علي منهم شي .. علي ثيابي .. مالبس ثياب حريم ..
الجده بذهول: شوفوا شو يقول هالخبل .. والله ان هالولد انرج ..
فارس يستعبط: ليش شايفتني قرشه عشان انرج ..
الجده: انت تجنن اللي ما يتجنن .. خبل خبل ..
فارس متخصر: يا ربي يقتهرون من جمالي ودلالي ..
الجده: بيجيب لي الجلطه هالولد بكلامه ..
مريم: سمالله عليج يدتي ..
فارس وبوفارس: ههههههههههههه
دخلت ايمان: هلا وغلا .. حيالله من جانا ..
الجده: فديت ايمان انا .. تعالي فديت قلبج .. والله انج سنعه ..
ايمان تبوس راس يدتها: شحالج يدتي .. ان شاءالله طيبه ؟
الجده مبتسمه: طيبه بشوفتج يا غناتي ..
ايمان: هلا والله عميمه .. شحالج ؟
هيا مبتسمه: طيبه حبيبتي .. انتي شحالج حياتي ؟
ايمان: الحمدلله طيبه ..
ام فارس: مريم يبه .. سلمتي على يدج ؟
مريم: ما شفته ..
الجده: هايت مع عزوز .. خرب الصبي هالشيبه ..
فارس: حتى الشيبه تقتهر منه .. يا ربي ..
ام فارس: اسكت عن يدتك يا فارس ..
بوفارس: الله يغربلك يا فارس ..
فارس يهمس: احب العوزها .. شي يدتي .. بالها طويل ودوم مروقه ..
بوفارس وفارس: هههههههههه
الجده اطالعهم بغضب: وحطبه على روسكم انتوا الثنين .. شوله هالضحك ؟
بوفارس: ما في شي الغاليه ..
ام فارس: مريم يبه روحي سلمي على يدج ..
مريم: وينه ؟
ام فارس: اكيد مع عزيز فوق ..
مريم: ان شاءالله ..
هيا: وين النتفه وفطيم ؟
ايمان: جسوم راح مع سلطان يجيبون افلام ..
بوفارس: وهذول حياتهم افلام ..
الجده: خله على راحته لا تضايقه ..
هيا: فديت قلبه والله .. خله على راحته .. زين وين فطامي ؟
فارس تذكر ان اخته زعلانه " فديت قلب فطيم " ..
بوفارس: ايمان يبه ..
ايمان: نعم بابا ..
بوفارس: روحي نادي اختج .. قولي لها عميمه هني ..
ايمان وهي طالعه: ان شاءالله ..
فارس كان سرحان .. والجده انتبهت انه سرح ..
الجده: فارس ..
فارس: نعم ..
الجده: الله ينعم عليك .. وين رحت ؟
فارس ابتسم: معاكم ..
الجده: سمالله عليك .. مره وحده صخيت ..
فارس: لا ما فيني شي .. وابتسم ..
الجده تغيضه: ما يندرى عنك في من تفكر ؟
فارس مبتسم: عيدي كلامج الشيخه ..
الجده: مو اذن عليك ..
فارس: لا مثلج ..
الجده: وجع يا فروس ..
فارس: عادي ما يأثر في نفسيتي ..
الجده: محمد شوف ولدك جنني ..
بوفارس وهيا وام فارس: هههههههههههه
راحت ايمان غرفة فاطمه وطقت الباب ..
ايمان: فطوم .. فطوم .. ودخلت عليها .. شافتها نايمه .. ليش نايمه الحين ..؟ طلعت من الغرفه ونزلت تحت ..
ايمان: فطيم نايمه ..
بوفارس بخوف: نايمه .. والكل انتبه لخوف بوفارس ..
ام فارس: ويه توها معانا ..
بوفارس قام من مكانه وراح لها الغرفه ..
فارس: شو فيه ابوي قام متخرع ؟
هيا: مادري .. خل اقوم اشوفه ..
ام فارس والجده قاموا وراها ..
الجده: فروس ..
فارس: هلا ..
الجده: شلني .. ماقدر على الدري ..
فارس: من عيوني .. شل يدته و راح ورى امه .. تمت ايمان فالصاله بروحها ..
ايمان: يه انا ليش واقفه بروحي .. خل اروح وراهم ..
دخل بوفارس غرفة فاطمه و قلبه مقبوض وخايف عليها .. شافها نايمه وباين عليها الحزن .. قعد على السرير
بوفارس: فطيم .. حياة ابوها قومي ..
فاطمه: من ؟
بوفارس: انا بابا .. قومي .. شو فيج نايمه الحين ؟ تعبانه ؟
فاطمه فتحت عيونها بتعب: بابا ..
بوفارس: عيونه انتي .. تعبانه يبه ؟
فاطمه: اي تعبانه شوي ..
دخلت ام فارس و وراها هيا ..
ام فارس: فطيم ماما شو فيج ..

mlletipo
01-12-2013, 01:03 AM
33

بوفارس: ما عليها شر بس فيها نوم الكسوله .. بوفارس ماحب يلفت انظار الكل لفاطمه .. هو خايف عليها من ذيك الليله يوم صاحت وكانت خايفه ..
فاطمه استغربت دخول الكل عليها .. تمت اطالهعم باستغراب .. تلاقت عيونها بعيون فارس .. ونزلت راسها على طول .. حظنت ابوها وغمضت عيونها ..
بوفارس: تبين تنامين بابا ..
فاطمه: لا خلاص مافيني نوم .. رفعت راسها مبتسمه .. بس غفت عيوني شوي ..
الجده: سمالله عليج غناتي ..
فاطمه قامت من السرير وباست راس يدتها: شحالج يدتي ؟
الجده: بخير غناتي ..
راحت عند عمتها وباستها: شحالج عميمه ؟
هيا مبتسمه: طيبه فديت قلبج ..
فاطمه: شو فيكم كلكم دخلتوا مره وحده ؟
بوفارس: خفنا لتكونين تعبانه ..
فاطمه مبتسم: لا مو تعبانه الحمدلله .. بس دخلت الغرفه وكانت بارده وما قدرت اقاوم السرير ..
الكل: ههههههه ..
بوفارس: زين يبه دام تطمنا عليج .. عيل ننتظرج تحت ..
فاطمه: ان شاءالله ببدل وبانزل ..
الكل طلع من الغرفه الا فارس .. كان واقف ويطالع اخته بندم .. فاطمه كانت متجاهله وجوده .. فارس نزل راسه وطلع ..
فارس " فطيم حساسه .. الحين هي ماخذه على خاطرها مني .. بس تهدى وبكلمها على رواقه " ..
فاطمه كانت حاسه بالذنب لانها تجاهلت فارس ..
فاطمه " فديت قلبك يا فارس .. اعذرني بس غصبن عني سويت جي .. سامحني اخوي الغالي "
فاطمه نزلت تحت .. وفارس دخل غرفته وهو متضايق .. ملجأه الوحيد ( مناف ) ..
مناف: هلا حبيبي ..
فارس تنهد: آآه .. فديتج يا قلبه انتي ..
مناف بخوف: شفيك فارس ؟
فارس: مافيني شي .. بس تعبان شوي ؟
مناف: ما تشوف شر حبيبي .. شفيك تعبان ؟
فارس: مصدع ..
مناف: سمالله عليك حبيبي .. قوم خذ لك شور دافي ونام لك شوي ..
فارس مستناس ان مناف مهتمه فيه: مو الحين حبيبتي ..
مناف: متى حبيبي ؟
فارس: ما شبعت من صوتج ..
مناف منحرجه: فديت قلبك يا حياتي .. بس انا ما راح اطير .. روح خذ لك شور وبعدها كلمني ..
فارس: لا حياتي بعدين ..
مناف: فارس اسمع الكلام ..
فارس: اي كلام ..
مناف: لا تستعبط ..
فارس: ههههههه .. زين بس 5 دقايف وبقوم اخذ شور ..
مناف: باحسبها لك ..
فارس مبتسم: زين .. اتصل له محمد على الخط الثاني .. مناف حبيبتي لحظه بشوف الخط الثاني ..
مناف: خذر احتك ..
رد على محمد ..
محمد: روح يا انتظار ..
فارس منحرج: خير شو تبي ؟
محمد ميت من الضحك: ههههههه .. ابيك يا بعد طوايفي ..
فارس: دمك خفيف ..
محمد: فديت خفة دمي والله ..
فارس: اخلص علي ..
محمد يستعبط: ممممممم
فارس: حمود ..
محمد: زين زين .. كلمني سلمان ..
فارس باهتمام: زين ..
محمد: وقالي لازم نتلاقى الساعه 1 في بيتهم ..
فارس رفع حاجب: خير ان شاءالله .. خل اخلص من اللي بيدي وبكلمك ..
محمد يغلس: شو اللي بيدك ؟
فارس: حمودي بتصفق الحين ..
محمد: لا تنطرها وايد .. بعدين تزعل .. هههههههه
فارس: فارق .. حسابك بعدين .. سلام .. رجع لمناف اللي كانت تنتظره ..
مناف: هلا حياتي ..
فارس: سوري .. ولدي عمي كان على الخط الثاني ..
مناف: عادي حبيبي .. زين خلصت الـ 5 دقايق ..
فارس: لااااااا .. ما يصير ..
مناف: وش اللي ما يصير ؟
فارس: الـ 5 دقايق راحت وانا اكلم ولد عمي ..
مناف: محد قالك ترد عليه ..
فارس يتدلع على مناف: عاد حبيبي .. بس خليني شوي ..
مناف: فديت قلبك انته .. بس انا عند كلمتي .. يلا روح خذ شور وارتاح شوي ..
فارس: واللي يسلمج يا قلبه انتي ..
مناف: لا يعني لا ..
فارس: باموت جي .. لا تقسين علي ..
مناف: فديت قلبك حبيبي .. عورت قلبي .. زين قوم خذ لك شور و أول ما تخلص كلمني زين ..
فارس بوناسه: اوكي ..
مناف ضحكت: هههههههه .. انتظر اتصالك حبيبي ..
فارس: ان شاءالله يا قلبي ..
سكر منها وهو فرحان ..
فارس " فديت قلبج يا مناف .. احبج واموت فيج .. صرتي كل شي بحياتي يا حياتي انتي " ..
دخل خذ له شور سريع .. ورجع اتصل فيها مره ثانيه .. كان يكلمها بفرح .. طقت عليه ايمان الباب ..
ايمان: فارس ..
فارس: لحظه حبيبتي شوي .. راح عند الباب .. نعم
ايمان: يلا الغدا جاهز ..
فارس: مابي غدا .. باطلع بعد شوي..
ايمان: على راحتك ..
فارس سكر الباب ورجع يكلم مناف ..
مناف: ليش ما تبي غدا ..؟
فارس: باطلع ..
مناف: تطلع في القايله ..
فارس: اي عندي شغل مع ولد عمي ..
مناف: اها .. زين كل لك لقمه فديتك ..
فارس: مالي خاطر ..
مناف: بس انت المفروض انك ترتاح بعد هالشور صح ..
فارس مبتسم: المفروض .. بس some thing came up
مناف: اها .. زين متى بتطلع .؟
فارس: بعد شوي ان شاءالله ..
مناف: زين عيل خل اروح اشوف اخواني وامي .. وانت روح خلص شغلك .. وكلمني لي فضيت حبيبي ..
فارس: زين حبيبتي ..
سكر من مناف وعلى طول اتصل بولد عمه ..
فارس: انت وين ؟
محمد: طالع ..
فارس: مرني ..
محمد: ولا يهمك ..
فارس: انا فالانتظار ..
محمد: فالانتظار ولا عندك انتظار .. ههاااااااي
فارس: ههاااااي .. تصدق توني مكتشف خفة دمك
محمد: والله مشكلتك اذا توك مكتشف خفة دمي ..
فارس: والله يا حمود لي شفتك مو احسن لك ..
محمد: ههااااااي .. اما مزاجك عجيب اليوم ..
فارس: زين انا انتظرك يالدب ..
محمد: من عيوني يا عيوني انت .. موووح ..
فارس: سود الله ويهك ..
سكر من محمد وهو ميت عليه من الضحك .. نزل تحت وكان الكل مجتمع على السفره ..


ام فارس: ليش ما تتغدا معانا يبه ؟
فارس: مالي نفس ..
عبدالعزيز: ليش مالك نفس ؟ منو سد نفسك ؟
فارس: ولا حد بس مالي نفس ..
مريم: على وين فارس ؟
فارس: عندي شغل ..
مريم: في هالقايله .. حرام عليك شمس ..
فارس: مضطر ..
بوفارس: اي شغل اللي مضطر تطلع له الحين ..
فارس مبتسم لابوه: خبرك يا بوفارس شغل مني مناك ..
بوفارس وفارس: ههههههههههه
الكل كان يطالعهم باستغراب ..
فارس: بوسعود .. الساعه 7 ونص نتلاقى في بيت بوخليفه ..
عبدالعزيز: ان شاءالله ..
فاطمه سمعت الاسم وقلبها فز .. نزلت راسها وهي تفكر في يوسف ..
عبدالعزيز: على طاري بوخليفه .. فطيم ترا جبت لج الكتاب ..
فاطمه رفعت راسها: ها .. الكتاب؟؟ ..
عبدالعزيز: البحث ..
فاطمه "فديته": اي ي ي ..
عبدالعزيز: بس اخر تعديلات عشان يكتمل ..
فاطمه ابتسمت ابتسامه خفيفه: ان شاءالله .. ونزلت راسها ..
فارس كان يراقب فاطمه .. وكان زعلان ان اخته متجاهلته .. تنهد بصوت عالي ..
بوفارس: بيعنا فالسوق الغالي ..
فارس ابتسم لابوه: اشتريك يالغالي .. قام من مكانه بيروح الصاله ..
بوفارس: متى بتروح يبه ؟
فارس: انتظر محمد ولد عمي ..
هني مريم وعبدالعزيز طالعوا بعض وضحكوا: ههههههههه .. تذكروا موقف محمد مع ابوهم فالسياره لما كان يستعبط على فارس ورد عليه بوفارس ..
ام فارس: يه .. شو هالضحك ؟
عبدالعزيز: ولا شي ..
راح فارس الصاله وتم يتعبث في جواله وهو يفكر في اخته .. كان منزل راسه وماسك الجوال .. حس بيد ناعمه على كتفه .. رفع راسه وشاف فاطمه مبتسمه ..
فاطمه: تعال ابيك برا ..
فارس ابتسم لها ومشى معها .. طلعوا فالحوش يتمشون ..
فاطمه: فارس .. انا آسفه على اللي صار اليوم ..
فارس كان يسمعها باهتمام ..
فاطمه: بس مادري شو فيني هاليومين .. وايد متضايقه .. فيني ضيقه اعوذ بالله منها .. كاتمه على صدري .. حاسه بالوحده والخوف ..
فارس: عسى ماشر فديتج ..
فاطمه: والله مادري يا فارس شو اللي قلب كياني مره وحده ..
فارس: شو رايكم نغير جو ونروح العزبه او الشاليه .؟
فاطمه: والله تسون خير فيني .. بصراحه احس اني ابي اغير جو ..
فارس: نكلمهم وانتوا تغيبون عن المدارس والجامعه .. لان بنروح نص الاسبوع ..
فاطمه: ليش مو الويك اند ؟
فارس: هالويك اند عندنا شغل ضروري ..
فاطمه باستغراب: شو هالشغل ..؟
فارس: شغل وبس ..
فاطمه: اها ..
فارس: انا بكلم الشباب وبشوف عمي وابوي ..
فاطمه: حلو والله .. ابتسمت لاخوها وحضنته .. باسته على جبهته .. لاتزعل مني يا فارس ..
فارس مبتسم: فديت قلبج يالغلا .. انا مازعل من خواتي .. انتي تعرفين شكثر انا اموت فيكم ..
فاطمه: فديت قلبك يا فارس ..
محمد كان واقف عند باب بيت بوفارس .. وكان يراقب فاطمه مع فارس .. كان يتفكر في جاذبيتها وهدوئها .. نزل راسه متحسر ..
محمد " الله يهديج يا ساره .. الله يهديج " .. قرب من الباب وسوا هرن لفارس عشان يطلع ..
فارس: هاي محمد ولد عمي .. خلاص روحي داخل وبنتفاهم فالموضوع بعد ما ارجع ..
فاطمه: زين .. التفت على اخوها .. فارس تحمل بنفسك فديتك ..
فارس مبتسم: من عيوني ..
دخلت فاطمه داخل .. وفارس ركب السياره وهو مبتسم ..
محمد: شوله هالابتسامه اللي شاقه حلجك ؟
فارس: يا ربي ليش تغار مني ..
محمد: من حلاة ويهك اغار منك .. انا اصلا اغار عليك يا قلبي ..
فارس ضحك بصوت عالي: ههااااااااااااي ..
محمد: اشوف يازت لك ..
فارس: جدا ..
محمد: جدا جدا ..
فارس: من كل قلبي ..
محمد: الحمدلله والشكر ..
فارس: اي والله .. الحمدلله والشكر ..
ضحكوا هم الثنين: هههههههههه
محمد: تصدق ان احنا كل ما نكبر نستخف زياده ..
فارس: نعم لاحظت هالشي ..
محمد وفارس: ههههههههههه ..
وصلوا بيت سلمان .. استقبلهم سلمان وقلطهم فالميلس ..
سلمان: حيالله من يانا .. زارتنا البركه ..
محمد: الله يحيك ..
سلمان: عن اذنكم بس اجيب القهوه والشاي ..
فارس: اذنك معاك الغالي ..
راح سلمان وشاف الجوهره في ويهه ..
سلمان: يبه عندي ريايل .. وين القهوه والشاي ..
الجوهره: ولا يهمك خالي .. روح عند الريايل وبجيب الصينيه لك عند الباب ..
سلمان: بارك الله فيج يبه ..
رجع سلمان للشباب الميلس: حيالله من يانا ..
فارس: الله يحيك بوخليفه ..
محمد: ها كل شي تمام حق بكره ..
سلمان: اي الحمدلله تمام التمام .. بس عندي لكم خبريه ..
فارس باستغراب: شو الخبريه ؟
سلمان: الخبريه يا جماعه ان احنا ما راح نفجر اوراق بس ..
محمد: ها عيل ؟
سلمان: انا بفجر مع الاوراق اسلحه و متفجرات ..
محمد وفارس طالعوا بعض ورفعوا حاجب .. التفتوا على سلمان وطالعوه باستغراب ..
سلمان ابتسم لهم: ادري انكم مستغربين .. بس هاي الحقيقه .. لو تبون تنسحبون تكلموا من الحين ..
محمد: مستحيل ننسحب .. بس ليش ما قلت من البدايه ؟
سلمان: كنت انتظر الوقت المناسب .. واليوم هو اليوم المناسب والحين الوقت المناسب .. بس انا قلت لكم انتوا الثنين اما باقي الشباب مايدرون .. حتى نسيبي .. الكل في باله اوراق .. مع ان ولد اختي شاك في الموضوع .. حسيتها مو راضيه تطوف عليه ..
فارس: زين شلون لي رحنا بيشوفون الاسلحه والمتفجرات ؟
سلمان: عشان جي انا بغيتكم اليوم ..
محمد: حاضرين لك يا بوخليفه ..
سلمان: رحت مع نسيبي على المكان اللي قالي عنه .. والمكان ممتاز بعيد ومافيه حد ..
فارس: زين .. و شو اللي بنسويه احنا قبل الشباب ؟
سلمان: تذكرون الامريكي اللي زارنا البلاد ..
فارس ومحمد: اي ..
سلمان: الله يسلمكم هو جايب هاي كله من هناك ويبي يتخلص منه .. جابه عن طريق البحر .. لان هو يملك اسطول كبير للشحن .. الدناميت والاسلحه والمتفجرات .. انا عرفت المكان وخططت على بقعه في ذاك المكان نحفر فيها حفره عميقه ونحط المتفجرات والاسلحه .. ونحط الدناميت وندفن الحفره .. لما نرجع بكره مع الشباب نحفر في نفس المكان بس يادوب حفره ما تتعدى مترين .. و انا اللي بحفر .. اخاف على الشباب و كلكم في ذمتي .. بحفر الحفره وبحط فيها الاوراق اللي باخذها معاي من البيت .. وبحط دناميت خفيف بس جدام الشباب .. وبنفجر ان شاءالله ..
محمد: حلو كل شي تمام للحين .. بس من بيحفر الحفره اللي بنحط فيها المتفجرات والاسلحه ؟
سلمان: العمال اللي جاين مع الاسطول .. والمعدات اللي معاهم تكفي حق الحفره اللي نبيها ..
فارس: حلو .. دام كل شي متوفر ومرتب له احنا جاهزين .. متى نحرك ؟
سلمان: انا من الصبح مودي العمال والحين اتوقع انهم ينتظروني ..
فارس: ماشاءالله يعني اختصرت الوقت ..
محمد: ماشاءالله عليك ..
سلمان: لازم هاي متفجرات واسلحه مو لعبه .. بس احنا علينا الساعه 2 نحرك من هني نروح الميناء عشان نستلم الاغراض ونوديها البر .. و نوصل هناك قبل الغروب .. ونكمل باقي الشغل .. على فكره يا شباب احنا ما راح نسوي شي غير نشرف عليهم ..
محمد: مو مشكله نعين ونعاون ولا يهمك يا بوخليفه ..
سلمان: والله تحرجوني .. ما تقصرون
محمد: ولو .. الناس للناس ..
فارس: ترا الدنيا للحين فيها خير ..
سلمان: بوجود ريايل مثلكم والله انها بخير ..
فارس: ما عليك زود ..
محمد: زين متى نحرك عيل ؟
سلمان: نتغدى اول بعدين بنحرك .. الحين الساعه 1 ونص تقريبا .. 2 لازم نطلع من هني ..
فارس ومحمد: صار ..
سلمان قايم بيطلع: عيل خل اروح اشوفهم يجهزون لنا الغدا .. طلع من عندهم وهو فرحان ..
فارس: ما سوينا حساب غدا .. ما قلت لي يالشيخ
محمد: سلمان ما قال لي اصلا .. بس عيب نرده ..
فارس: ان شاءالله ..
دخل سلمان و رواه الدريول شايل صينية الاكل .. تغدوا الشباب وراحوا بعدها الميناء .. سلمان بسيارته وفارس مع ولد عمه .. وصلوا الميتاء ونزلوا وشافوا اسطول كبير واقف فالميناء ..
فارس: ماشاءالله كبير هالاسطول ..
سلمان: تشوف هالاسطول يا فارس .. كل شي يخطر على بالك يوصله ..
فارس: كيف ؟
سلمان: يعني ممكن معدات كبيره .. سياير .. اثاث .. حتى الملابس .. تشوف الكونتينرات البيض .. هاي كلها ملابس متنوعه .. هم يوقفون في محطات .. يعني يطلعون من هني يروحون بلاد ثانيه يوقفون ينزلون اغراض ويكملون دربهم ..
فارس: والله شغل عدل ..
محمد: اي والله .. الا بسألك بوخليفه ..
سلمان: هلا ..
محمد: يوسف وينه ؟
سلمان: صرفته اليوم ..
محمد: والله لاعبها صح يا بوخليفه .. ماشاءالله عليك ..
سلمان وفارس: ههههههههه ..
سلمان: لازم .. يوسف ماشاءالله عليه ذكي .. وماتطوف عليه .. قلت افتك من حنته واصرفه عشان اخذ راحتي..
حملوا الاغراض اللي كانت في كراتين كبيره .. وسلمان ترك سيارته فالميناء وركب سياره كبيره فيها الاغراض اما فارس و محمد حملوا معاهم المتفجرات .. اتجهوا للمنطقه اللي فيها الحفره .. ولما وصلوا فارس حس بالخوف .. و كان طول الوقت يتلفت حواليه .. العمال نزلوا الاغراض من السيارتين .. و سلمان شيك على الحفره وحجمها ..
فارس:وايد عميقه وضيقه ..
سلمان: احسن لان المتفجرات لما تنفجر بتوسع الحفره تحت الارض .. لو وسعناها يمكن يطير شي فوق ..
فارس: اها ..
كانت الساعه 4 ونص .. وسلمان و محمد وفارس يشرفون على العمال ..
محمد: زين ما تخاف على اي واحد من هالعمال يصير فيه شي .. ينفجر في ويهه شي ولا يتعور ..
سلمان بسخريه: عادي الا امريكي ..
الشباب: هههههههه ..
محمد: حرام والله ..
سلمان: استغفر الله العظيم .. ان شاءالله ما راح يصير لهم شي .. بعدين هذول تربية شوارع .. يعني لو واحد منهم انجرح او نكسر يستحمل .. شوف اجسامهم شلون معضله .. هناك في امريكا لو تشوفهم شلون يشتغلون تقول هذول مو طبيبعين .. يباشرون الشغل من الساعه 5 الفجر لين 8 فالليل ..
فارس: بل .. وين يشتغلون ؟
سلمان: اغلبهم يشتغلون في مناجم ..
محمد: مناجم شو ؟
سلمان: الفحم او الالماس او يحفرون آبار حق الماي .. يعني شغالين ولا يتعبون ..
محمد: صج انهم مو اوادم .. ماشاءالله ..
سلمان: انا طلبت من صاحبي يجيب لي كم واحد على الاسطول .. لو بجيب عمال من هني ما ضمنهم بصراحه ..
فارس: صح ..
سلمان: جاتهم الاوامر من هناك .. يشتغلون وهم ساكتين ..
محمد: الله يعينا ..
قرب احد العمال من سلمان ..
العامل: Sir, all done.
سلمان التفت عليه: Ok, ask the guys to collect the tools we shall go now.
العامل: You got it sir.
راح العامل وبلغ باقي العمال باللي طلبه منه سلمان .. جمعوا معداتهم وركبوا السياره .. ركب سلمان وركب معاه بعض العمال .. اما فارس ومحمد كانوا مع بعض .. وصلوا العاصمه الساعه 7 .. سلمان وصل العمال الميناء ..
سلمان: نتلاقى في بيتنا شباب .. يوسف بيكون هناك وباقي الشباب ..
فارس: صار يا بوخليفه ..
توجهوا الشباب لبيت يوسف .. ولقوا الكل متجمع .. خالد و عبدالعزيز و فاضل وعلي ويوسف ..
فارس: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام والرحمه ..
يوسف: هلا والله .. شتشربون يا شباب .. بارد ولا حار ..
محمد: انا ابي بارد ..
فارس: شاي احمر الله لا يهينك ..
يوسف: ان شاءالله ..
قلط يوسف فارس ومحمد .. شوي و دخل عليهم سلمان اللي كان مرهق وتعبان ..
سلمان رافع يده: السلام عليكم ..
الشباب: وعليكم السلام ..
سلمان التفت على خالد وابتسم: حيالله المعرس .. مبروك يا خالد ..
خالد: الله يحيك ويبارك فيك .. والفال لك وليوسف ..
سلمان: تسلم والله .. عيل دخلت القفص على قولتهم ..
خالد: ههههه .. اي خلاص دخلته ..
سلمان: الله يوفق لك ويستر عليك يا خالد ..
خالد: الله يسلمك الغالي ..
سلمان التف على يوسف: قلطت الشباب يبه ..
فارس: ما قصر والنعم فيه ..
يوسف مبتسم: الله ينعم بحالك بومحمد ..
فارس: انا بونايف ..
يوسف: ولا يهمك يا بونايف ..
فارس: الله يحيك ..
سلمان: المهم شباب .. خلونا نخلص امورنا ونتفق على بكره ..
كل الشباب انتبهوا لسلمان يسمعون له باهتمام ..
سلمان: بنطلع من العاصمه بعد صلاة الفجر .. الطريق تقريبا ساعتين .. انا مجهز الاغراض والدناميت .. بنحفر حفره يكون عمقها من متر الى مترين مو اكثر .. بنحط الاغراض اللي بنفجرها .. بس لازم نبتعد عن الدناميت مسافة 500 متر .. وعن الطيش يا شباب ..
فاضل: زين نبي نستعرض شوي ..
خالد: والله انك متفرغ ..
عبدالعزيز: ليش لأ .. عادي .. بعد ما نخلص تفجير ونستعرض واحنا راجعين العاصمه ..
سلمان: ماعتقد .. بس لو كل شي صار اوكي وخلصنا من وقت .. اخذوا راحتكم ..
عبدالعزيز: سلمان ممكن سؤال ؟
سلمان: تفضل يبه ..
عبدالعزيز: ليش بتودي الكيمرا وتصور التفجير ..
سلمان تلخبط: ها ..
فارس على طول غير الموضوع: زين جيبوا البانشيات حق الاستعراض ..
محمد: عزيز انت وفاضل ويوسف روحوا العزبه وجيبوهم الليله .. شيكوا عليهم وعبوهم بترول حق بكره ..
عبدالعزيز وفاضل مستناسين: حلاته البانشيات ..
يوسف: اي والله ..
سلمان: طالع فارس وابتسم ..
بعد ما خلصوا نقاشهم عن التفجير تكلم فارس ..
فارس: زين شباب شو رايكم نروح جماعه الشاليه او العزبه ..
محمد: متى ؟
فارس: نص الاسبوع ..
يوسف: عاد عندنا اشغال ..
خالد: اي بيكون عندنا اشغال ..
فارس: اجزوا شو فيها ..
علي: شو اللي طرى عليك ولد عمي ؟
فارس: والله الاهل ضايقين وقالوا يبون يغيرون جو .. قلت نروح كلنا العزبه او الشاليه جماعه نتونس ..
يوسف " فديت الاهل اللي ضايقين انا .. الله يفرج همها الغاليه " ..
علي: حلو .. نأجز مو غلط ..
عبدالعزيز: انا ماعندي مانع ..
سلمان: زين انتوا بتروحون مع اهلكم .. احنا شدخلنا ؟
محمد: عيب هالكلام يا بوخليفه .. كلنا اهل .. جيب البنات معاك .. البنات موجودين ..
يوسف: ليش لأ .. خل يغيرون جو ..
سلمان: حلو .. بشوفهم اذا ماعندهم التزامات ..
فارس: خلاص نرتب على الثلاثاء لين الجمعه ..
علي: والله شي .. بس وين بتروحون العزبه ولا الشاليه ؟
فارس: نشوف راي الاغلبيه ..
علي: انا افضل العزبه ..
فاضل: الشاليه ..
عبدالعزيز: العزبه ..
خالد: العزيه ..
محمد: العزبه ..
يوسف: العزبه ..
سلمان: العزبه ..
فارس: راي الاغلبيه يقول العزبه ..
فاضل: العزبه العزبه ..
فارس: انا بكلم ابوي و عمي .. وبرد عليكم خبر بكره برا العاصمه ..
الشباب: صار ..
عبدالعزيز: وانا بشوف يدي بعد يجي معانا ..
يوسف ضحك بصوت عالي: ههااااااااااااي ..
عبدالعزيز: وجع .. تضحك ها .. لكن قلت لك مردوده ..
الكل يطالعهم باستغراب ..
يوسف: ما في شي يا جماعه لا تطالعونا جي ..
عبدالعزيز ويوسف طالعوا بعض وضحكوا : هههههههههه ..
خلصوا الشباب اجتماعهم واتفقوا على كل شي .. بس نسيت اقولكم ليش سلمان تغير ويهه لما عبدالعزيز سأله عن الكيمرا .. سلمان يبي يصور الحدث .. عشان يطرش الشريط حق صاحبه الامريكي ( سميث ) ..
فاطمه كانت منسدحه على بطنها وتقرى رسالة يوسف وهي مبتسمه .. تستنشق الرساله بفرح ..
فاطمه " فديت هالريحه والله .. بس ليش مسوي لي لغز فالرساله ؟ والله حيرني " .. تمت تشوف الورقه وهي تفكر وين ممكن بيكون حاط الرساله الجايه .. لان يوسف رد على رسالتها الاخيره برد حيرها .. وكان النص كالتالي ..
(( الغاليه فاطمه ... اليوم كتبت هالرساله وطرشتها مع اخوج .. بس يوم الجمعه بعد الساعه 1 ونص الظهر طلعي فالحوش وقلبج بيدلج على مكان رسالتي .. ولما تعرفين المكان انتظر ردج .. وبرجع نفس المكان اخذ ردج على رسالتي .. للتأكيد ( حياتي ) يوم الجمعه بعد الساعه 1 ونص الظهر قلبج بيدلج عليها ..
محبج للابد .. يوسف )) ..
فاطمه " ما قدر انتظر لين بكره .. متى يجي بكره " .. طوت الرساله وشمتها وهي مبتسمه .. حطتها مع باقي الرسايل اللي من يوسف .. في علبه وعليها قفل صغير .. حطت العلبه في الكبت وسكرته .. وقفت تناظر نفسها في المرايه وهي مبتسمه ..
فاطمه " الحين ردت فيني الروح .. فديتك يا يوسف" .. طلعت من الغرفه ونزلت تحت فالصاله لقت كل اخوانها واخواتها فالصاله .. وكان محمد ولد عمها معاهم .. اول ما دخلت طاحت عينها على محمد .. محمد ابتسم لها بحنان وشوق .. اما فاطمه طالعته ونزلت راسها .. سلمت وقعدت جنب ايمان ..
فارس: فطيم ..
فاطمه: هلا ..
فارس: كلمت ابوي وعمي والشباب و البنات والكل موافق نروح العزبه .. شو رايج انتي .؟
فاطمه مبتسمه: حلو ..
فارس: يعني مافي خاطرج مكان معين ؟
فاطمه: لا عادي ..
ايمان محتجه: وليش يعني لو الشيخه فاطمه بغت تروح الشاليه نكسل روحة العزبه عشانها ..
فارس: اكيد بنكنسل عشانها ..
محمد " فديتها الدلوعه " ..
مريم ضحكت: ههههههه
ايمان: فطوم دلوعه ..
فاطمه بعفويه: انا مو دلوعه ..
محمد " والله ان الدلع يغار منج بعد "
فارس: ايمانو ليش تحترين من فطيم ؟
ايمان: انا ماحتر .. بس كل شي تبيه تسونه لها ..
فاطمه: ومن متى تأمرت وتنفذت طلباتي ؟
ايمان: ماله داعي اتكلم ..
محمد كان يشوف فاطمه ومبتسم " فديت دلعها .. وربي يحق لها تدلع " ..
فاطمه: لا قولي ..
ايمان: خليها على الله ..
محمد مبتسم: ولا يهمج يا ايمان .. وين تبين تروحين وانا اللي بكنسل كل شي عشانج و اوديج وين ما تبين ..
فاطمه رفعت حاجب وطالعت محمد بغضب ..
محمد ابتسم لها عشان يغيضها: ها ايمان قولي لي وين تبين تروحين ..؟
ايمان: خلاص انا بعيش عندكم .. باصير اختكم ..
محمد: هههههه .. حياج يا اختي ..
فارس: لو ايمان تعيش عندكم عمي ما بيستحملها دقيقه ..
ايمان: ليش يا عيوني ؟
فارس: انتي تعرفين ليش ..
مريم: ايه عليج ياختي .. قطعوج تقطع ..
محمد: ههههه .. لا ما قطعناها .. ها ايمان شو قلتي ؟
ايمان: على شو ؟
محمد: هاي كله عن الرحله .. وين تبين تروجين بوديج ..
ايمان: لا خلاص طابت نفسي .. حتى ما راح اروح معاكم ..
قامت فاطمه وباست ايمان: موووح .. فديت قلبج يالغاليه .. نروح وين ما تبين بس لاتكدرين خاطرج ..
محمد " فديت الحنان والله " ..
ايمان: فديتج فطيم .. امزح شدعوه ..
فارس " الله يخليكم لبعض يا خواتي " ..
محمد قام بيطلع: يلا يا جماعه استأذن ..
فارس: وين يبه ؟ بدري ..
محمد: بدري من عمرك حبيبي .. بس لا تنسى موعدنا ..
فارس: ولا يهمك .. كلمني لي قعدت ..
محمد: ان شاءالله ..
طلع محمد ورا فارس و وصله لين السياره ..
محمد: فروس ..
فارس: هلا ..
محمد: لو قلت لك قلبي يحب .. بتصدق ؟
فارس رفع حاجب: تحب !! من تحب؟
محمد تنهد: آآه .. انسى .. يلا سلااام ..
فارس: تعال تعال .. هو دخول الحمام زي خروجه .. من تحب ؟
محمد مبتسم: ولا حد .. بنتكلم في هالموضوع مره ثانيه .. لازم اروح ارتاح شوي .. ورانا قومه من الفجر ..
فارس: لا تحبها يا محمد ..
محمد طالع فارس باستغراب: شو ؟ من اللي ماحبها ؟
فارس منزل راسه: اللي في بالك .. لاتحبها ..
محمد حرك من غير ما يرد على فارس .. طلع من بيت عمه وهو محتار .. فارس التفت على صالتهم وتم يطالع خواته ودخل لهم داخل ..
فاطمه مبتسمه: مو المفروض اليوم نسوي عشا حق المعاريس ..
فارس: المفروض .. بس خالد عنده شوية شغل وأجلها لين نهاية الاسبوع ..
مريم كانت منزله راسها " فديت قلبه المشغول "..
فاطمه: حركات بعد خالد .. ينشغل ..
ايمان: على قولتج .. حركات ..
فارس: هههههه .. ما سمعكم خالد ..
فاطمه: ليش شبيسوي يعني ..؟
ايمان: اي شبيسوي .. اذا مرته ما سوت شي هو بيسوي يعني ..
والكل ضحك: هههااااااي ..
مريم قامت من مكانها وهي معصبه ..
فارس مبتسم: زين جي ..
ايمان: هههه هاي البدايه بس ..
فارس: الله يعينها عليكم ..
رن جوال فارس والرنه كانت ( عالي مستواه ) .. طلع من الصاله ورد على طول .. ايمان و فاطمه طالعوا بعض وابتسموا ..
مناف: هلا حبيبي ..
فارس: هلا وغلا حياتي ..
مناف: ما خلصت شغلك للحين ؟
فارس مبتسم: ليش ؟
مناف: تعبت وانا انتظرك ..
فارس بفرح: فديت اللي تعبت .. السموحه حياتي ..
مناف: عادي حبيبي .. بس ماقدرت انتظرك اكثر .. قلت باتصل حتى لو مشغول ..
فارس مبتسم: لو مشغول افضى لج حياتي ..
مناف: فديت عمرك يا فارس ..
فارس: زين عطيني 5 دقايق وبتصل فيج ..
مناف: ليش ؟
فارس: بروح غرفتي ببدل وباتصل ..
مناف: اوكي حبيبي .. بس لا تتأخر ..
فارس: ليش ؟
مناف بدلع: اخاف يذبحني الشوق ..
فارس: فديت الشوق انا ..
مناف بوناسه: زين حبيبي انتظرك ..
فارس: ان شاءالله ..
سكر منها ودخل .. راح غرفته وسكر الباب .. خلص شغله ورجع اتصل بمناف ..
فارس: هلا حياتي ..
مناف: هلا والله ..
فارس: شكثر اشتقتي لي ؟
مناف بخجل: وايد حبيبي ..
فارس: ابي اعرف شكثر وايد ؟
مناف بدلع: عاااد فارس لاتحرجني .. قلت لك وايد ..
فارس: فديت الدلع والله .. بس انا مصر اعرف شكثر اشتقتي لي ؟
مناف: والله وايد ..
فارس: زين شكثر وايد حياتي ؟
مناف: قد حبي لك ..
فارس: فديت قلبك يا مناف .. والله اني اموت فيج ياللي مافي مثلج بهالكون كله ..
مناف منحرجه: فديتك يا فارس ..
سكتوا فتره ..
فارس: قلبه ..
مناف: هلا ..
فارس: شو اخبار اخوانج ؟
مناف: الحمدلله بخير
فارس: الحمدلله .. زين حياتي .. انا لازم اريح شوي ..
مناف: بدري حبيبي ..
فارس: حياتي وراي شغل لازم اقوم له من الفجر ..
مناف باستغراب: شهالشغل الفجر ؟!
فارس: عندي شغل يا حياتي ..
مناف حست ان فارس ما يبي يتكلم عن هالشغل: زين حبيبي ..
فارس: زين اعتمد عليج يا قلبه ..
مناف: آمرني حبيبي ..
فارس: ما يامر عليج العدو .. بس قعديني قبل الاذان .. بصلي وبطلع على طول ..
مناف: ان شاءالله حبيبي ..
فارس: جزاج الله خير ..
مناف: زين حبيبي .. روح ارتاح وان شاءالله بقعدك قبل الاذان ..
فارس: اوكي حياتي .. سلام ..
مناف: الله يحفظك ..
سكرت من فارس وكانت تفكر في شغل فارس اللي بيقعد له الفجر .. اما فارس حط راسه ونام على طول ..
..............


في بيت بومحمد ..
بومحمد: خالد يبه .. ليش ما خليتنا نسوي العشا اليوم ؟ شو هالشغل اللي عندك ؟
خالد: والله يبه مواعد شباب على شغل ولازم نخلصه ..
بومحمد: الله يهديك ما خليتنا نفرح ..
خالد : ولا يهمك الغالي .. بنفرح قريب ان شاءالله ..
ام محمد: حتى محمد وفاضل وعلي بيروحون معاك ؟
خالد: اي ..
بومحمد بشك: زين شو هالشغل ؟
خالد: شغل يبه ..
ام محمد: شو وراكم ؟
خالد مبتسم: ولا شي .. وقام بيطلع من غرفتهم .. يلا انا استأذن ..
بومحمد: وين ؟
خالد: بروح ارتاح شوي ..
بومحمد: بدري .. الساعه 10 .. مو عوايدك تنام هالحزه ..
خالد: تعبان ..
ام محمد: عسى ما يعورك شي يبه ..
خالد: لا الغاليه .. مافيني شي .. ابتسم وطلع ..
بومحمد: ما يندرى شو وراهم ..
ام محمد: الله يستر منهم ...
في غرفة ساره ومحمد ..
محمد: ساره ..
ساره: هلا فديتك ..
محمد: جهزي لي ملابس حق بكره ..
ساره: تبي ثوب ولا رياضه .؟
محمد: لا جهزي لي رياضه .. وحطي لي ماي فالثلاجه ابيه يثلج ..
ساره: ان شاءالله ..
محمد قرب من ساره ومسكها من كتوفها: فديت ساره انا ..
ساره ويها صار احمر: محمد ..
محمد يضحك: شو فيج .. حرام اتغزل فيج بعد ..
ساره تدلع: لأ لا تتغزل .. دزته و راحت عند الكبت اطلع ملابسه ..
محمد لحقها: تتغلين علي ..
ساره التفت عليه: انا ما تغلى عليك .. وباسته على جبهته .. فديت قلبك ..
محمد: فديت روحج يا ساره .. مسك يدها وتم يناظر عيونها .. " ليش يا ساره اشوف فيج فاطمه بنت عمي ؟ "
ساره مبتسمه: شو فيك حبي ؟
محمد ابتسم لها: اتفكر في جمالج ..
ساره: زين روح نام تأخر الوقت ..
محمد: اهم شي اللي تصرفني ..
ساره بدلع: روووح ..
محمد يضحك عليها: هههههه .. زين زين ..
راح وانبطح على السرير .. غمض عيونه وهو يفكر في زوجته ويحاول ينسى بنت عمه ..
كل الشباب ناموا الا سلمان اللي كان يفكر في فاطمه ..

mlletipo
01-12-2013, 01:05 AM
34

سلمان تنهد " آآه يا يوسف .. والله اني احاول انساها بس ماقدر .. تعلق قلبي بفاطمه .. يا ليتك ما قلت لي شي يا يوسف .. و ياليتني ما شفتها .. بس انا وعدت نفسي اني اسوي المستحيل عشان تاخذها .. وبكون اول من يساعدك يا يوسف .. والله مالك ذنب ان قلبي حبها .. بس يا قلبي لا تحب فاطمه .. ارجوك يا قلبي لاتحب فاطمه لاتحبها لاتحبها " .. غطى ويهه بيده وهو حزين .. " فاطمه .. هالبنت خذت قلبي مثل ما خذت قلب يوسف .. يا رب اقدر انساها " .. تم سلمان في صراع بينه و بين نفسه .. أذن الفجر .. طلع من الغرفه وراح يقعد يوسف .. دخل عليه الغرفه وكان يوسف متعمق فالنوم .. تم سلمان يتأمل ملامح يوسف ..
سلمان " ماشاءالله عليك يا يوسف .. كامل والكامل الله .. مزيون وسيم طول بعرض ما عليك زود .. تستاهلك فاطمه .. الله يوفقكم مع بعض" .. قرب سلمان من يوسف ..
سلمان: يوسف .. يوسف ..
يوسف: ها ..
سلمان: يلا قوم أذن الفجر ..
يوسف بطل عيونه: ان شاءالله ..
سلمان: يلا ما نبي نتأخر على الشباب ..
يوسف قعد على السرير: زين ..
طلع سلمان .. ويوسف قام ودخل يتوضأ .. راح سلمان غرفة الجوهره .. طق الباب ..
الجوهره: لحظه خالي .. لبست روبها و فتحت الباب ..
سلمان: هلا يبه ..
الجوهره: هلا خالي ..
سلمان: زين احنا بنروح المسيد .. وبعدها بنطلع ..
الجوهره: زين خالي ..
سلمان: انا بقفل البيبان وراي .. وما وصيكج على اختج وعلى نفسج يبه ..
الجوهره: ان شاءالله خالي .. لا تحاتينا ..
سلمان: لو في شي اتصلوا لي او ليوسف ..
الجوهره: ولا يهمك خالي ..
راح سلمان يشيك على يوسف وما لقاه فالغرفه .. عرف انه نزل تحت يشغل السيارات .. ويجهز الاغراض ..
طلع سلمان الحوش وشاف يوسف .. تم يطالعه بحزن .. تنهد وقرب منه ..
سلمان: يعطيك العافيه ..
يوسف: الله يعافيك ..
سلمان: خل الاغراض الحين .. خل نلحق على الصلاه .. بعد ما نرجع من المسيد بنحمل باقي الاغراض ..
يوسف: ان شاءالله ..
طلعوا من البيت متوجهين للمسيد ..
في بيت بوفارس .. فارس كان يكلم مناف .. و فاطمه داخله عليه الغرفه .. سمعته يقول ..
فارس: زين حياتي الحين بقعد ..
مناف: حياتي لي طلعت من المسيد كلمني ..
فارس: ان شاءالله يا قلبه ..
مناف: الله وياك ..
فارس: سلام ..
سكر منها و توه بيقوم الا فاطمه دخلت عليه ..
فاطمه: قاعد ..
فارس: اي توني ..
فاطمه: زين عيل خل اقعد عزيز والباقي ..
طلعت من غرفة فارس وهي تتفكر في كلام اخوها ..
فاطمه " فارس اخوي يحب !!؟ وانا اقول شو فيه متغير .. بس يا ترى من تكون سعيدة الحظ ؟ بصراحه فارس اخوي ينحب فديته " .. ابتسمت وراحت غرفة عبدالعزيز تقعده .. قام عبدالعزيز وطلع مع فارس .. خلصوا من المسيد وراحوا عند المحطه اللي اتفقوا انهم يتلاقون عندها كلهم .. اول الواصلين سلمان و يوسف .. وبعدهم محمد وخالد في سياره وحده و علي وفاضل بسياره وحده .. نزلوا يعبون بترول يشيكون على السياير ..
فارس: سلمان .. وين نسيبك ؟
سلمان: عرفت المكان قلت له ماله داعي يجي .. وهمس لفارس .. توه مالج ومابي اوهقه ..
فارس ابتسم: عدل شغلك ..
محمد: شو تقولون ؟
فارس: يا ربي على اللقافه ..
محمد: شوف ملقوف مو ملقوف باعرف شو قلتوا يعني باعرف ..
سلمان يضحك: هههههه .. كنت اقوله عن نسيبي ..
محمد: اي شو قلت عنه .. ؟
فارس: بسك لقافه ..
محمد وسلمان: هههه ..
قرب منهم خالد وهو مبتسم: ها بالريع نحرك عشان تستغل الوقت ..
محمد التفت على الشباب: من صجهم ذول جابوا البانشيات ..
سلمان: خل يستانسون .. ونتصور شوي ..
فارس: شو فيها الدنيا .. خل نعيد ايام المراهقه ..
محمد: قصدك ايام ما كنت انت بروحك مقلوع ..
فارس: خف علينا يالمطوع .. يعني انت اللي مقصر ..
خالد: بس خلاص لا تتهاوشون علي ..
الشباب: هههههههههه ..
علي: كل شي تمام يا جماعه ..
سلمان: تمام التمام .. يلا نحرك ..
محمد بصوت عالي: يلا شباب .. يا راعي البانشي خلصنا .. كان يقصد فاضل اللي كان يعابل فالبانشي مالته ..
فاضل التفت عليه وهو مبتسم: زين زين خلصنا ..
كل الشباب ركبوا السياير مستعدين للمجهول .. كلهم مشوا ورا سلمان .. وهم فالدرب كانت الشمس تشق ظلمة الليل بنور اشعتها الساطع .. سرح يوسف بهالمنظر الخلاب .. اتصل بعبدالعزيز ..
عبدالعزيز: هلا والله ..
يوسف: شرايك بهالمنظر .؟
عبدالعزيز: روعه .. طلعت رومنسي بوخليفه ..
يوسف يضحك: ههههههه .. شوف تدرج الالوان كيف صاير .. روعه بصراحه ..
عبدالعزيز: سبحان الله ..
تموا هم الثنين يسولفون طول الطريق .. فارس كان مستانس على علاقتهم .. التفت على عبدالعزيز وهو مبتسم
فارس " وحليلك يا عزيز .. طيب وعلى نياتك .. الله يكتب لك بنت الحلال اللي تستاهلك " ..
في سيارة محمد خالد حس بالضيق .. لانه نفس المكان اللي صارت له في الاحداث المخيفه من فتره .. كان يطالع المكان باهتمام .. بس اللي نساه الهم .. هو منظر شروق الشمس الخلاب .. وشلون الالوان تدرج من الاغمج للافتح .. سرح بالمنظر الرهيب وهو مبتسم .. وصلوا المكان المتفق عليه الساعه 5 ونص .. نزلوا ونزلوا اغراضهم .. يوسف خذ كرتون خاله وحطه على الارض .. نزلوا الشباب عدة الحفر .. و سلمان حدد لهم مكان الحفره ..
سلمان: خلاص خلوا العده وعابلوا البانشيات .. انا ومحمد بنحفر .. خالد يبه تشيك لي على الكيمره .. يوسف انت وعبدالعزيز وباقي الشباب فرشوا لنا البسطه ونزلوا الاغراض ..
يوسف: اوكي ..
كلن خذ موقعه .. اما فارس فكان يحاول يشغل الشباب على ما محمد وسلمان يحفرون ويجهزون كل شي ..
محمد وسلمان مشوا تقريبا مسافة كيلو بالسياره .. وصلوا مكان الحفره الكبيره .. و حفروا حفره صغيره فوقها حطوا الكرتون ودفنوا الحفره .. تموا فتره عند الحفره عشان الشباب ما يشكون في شي .. رجعوا مره ثانيه للشباب ..
علي: وين رايحين بعيد ؟
سلمان: يبه هاذي دناميت مو لعبه .. لازم نكون على الاقل مسافة 500 متر عن مكان التفجير ..
علي: اها ..
سلمان: فارس مثل ما اتفقنا ..
خالد: شو اللي اتفقتوا عليه ؟
محمد: فارس اللي بيفجر عشان سلمان يصور ..
خالد بشك: اي ي ي ..
جهز سلمان الكيمره .. والشباب لبسوا سدادات الاذن عشان الصوت .. وكلن خذ موقعه .. طبعا خالد ومحمد وسلمان وفارس كانوا بعيد عن الحفره بمسافة 500 متر .. اما علي و يوسف وفاضل وعبدالعزيز كانوا ابعد منهم كانوا بعيد عن الحفره بمسافة 700 متر .. تنفس سلمان بعمق .. غمض عيونه ورفع راسه فوق .. فتح عيونه والتفت على فارس اللي كان ينتظر منه الاشاره ..
سلمان: فجر ..
فارس نزل الحديده والارض اهتزت من قوة الدناميت .. كل الشباب وقفوا يطالعون المنظهر بذهول .. سحابه من النار طلعت من تحت الارض .. وتحولت الى غيمه سوده كثيفه .. سلمان كان يصور ويقرب من الحفره .. قرب اكثر لين تقريبا 100 متر يفصله عن الحفره .. تم يدور حول الحفره ويصور .. خلص دورته وفر الكيمره على ويهه وتكلم ..
سلمان: Smith my friend, as you can see it’s done, I did it for the old days.
رجع للشباب وهو مبتسم .. خالد طالعه بشك ..
خالد: متأكد ان هالكرتون سوا هاي كله ؟!
سلمان مبتسم: اي هالكرتون .. بس انا مكثر الكميه ..
خالد: اي ي ي .. بس ما كان مقتنع بكلام سلمان ..
تموا الشباب يراقبون السحب السوده اللي تطلع من الحفره .. وكل واحد يفكر باللي شاغله ..
سلمان كان يطالع يوسف ويفكر فيه والاحساس بالذنب ذابحه ..
خالد يفكر في كلام سلمان اللي ماقتنع فيه كلش ..
محمد كان فرحان لسلمان ويفكر في مستقبله مع ساره زوجته ..
فارس كان مبتسم ويطالع جواله .. كان يقرى مسج من مناف ..
عبدالعزيز وفاضل وعلي ويوسف كانوا يفكرون في البانشيات ..
سلمان: يلا شباب بنحرك من هني .. بنروح مكان نظيف نتونس فيه شوي ..
يوسف: هلا هلا ..
علي: يلا يا شباب ..
المقاليع الاربعه شلوا الاغراض بسرعه وركبوا السياير .. حرك سلمان والباقي .. ومشوا وراه عشان يبسطون في مكان نظيف .. اختاروا لهم بعيد عن مكان التفجير .. وبسطوا فيه ونزلوا اغراضهم .. والشباب على طول شغلوا البانشيات .. سلمان كان مستانس عليهم ويصورهم وهم يستعرضون .. محمد وفارس وخالد كانوا يشجعون الشباب ومستانسين عليهم ..
خالد: خذ لهم لقطات سلمان ..
سلمان: وين الكيمره الديجيتال ؟
خالد: تفضل ..
سلمان: ولا يهمك .. زين روحوا استعرضوا يلا خل اصوركم ..
خالد: بيخلونا هالمقاليع .. من وصلنا وهم محتلين البانشيات ..
سلمان والشباب: ههههههههه ..
خالد ناداهم و ركب بانشي واستعرض .. وشوي الا محمد ينقز بعد يبي يستعرض .. كل الشباب استعرضوا حتى فارس وسلمان .. بعد ما خلصوا من استعراضهم .. جمعهم سلمان ..
سلمان: صفوا البانشيات خل نتصور صوره جماعيه ..
صفوا البانشيات بعضهم قعدوا على البانشي وبعضهم وقفوا وكان شكلهم روعه .. حط سلمان الكيمره على ستاند وحطها على التصوير التلقائي .. رجع للشباب و وقف معاهم .. و التقطت لهم الكيمره صوره روعه .. الشباب كانوا جايبين 4 بانشيات توزعوا عليها كلهم .. عبدالعزيز ركب ورا يوسف ومحمد ورا فارس فاضل ورا علي وخالد ورا سلمان .. وتسابقوا كلهم .. وبعدوا عن مكان السياير .. راحوا صوب الحفره .. وكانوا يشوفونها وهم متعجبين من الحفره اللي صارت في الارض..
علي: معقوله كرتون يسوي جي ..
سلمان: انا زذت الكميه شوي .. عشان جي اهتزت الارض .. بس ما قصرتوا يا شباب يعطيك العافيه ..
رجعوا الشباب عند السياير .. وكان فارس يستعرض بمحمد وكان يسوق بسرعه جنونيه ..
محمد: فروس يالمينون شوي شوي ..
فارس التفت على محمد: ههااااااي .. روعه شكلك وانت متروع ..
محمد: سود الله ويك يا فروس ..
فارس تم يدور بالبانشي ومحمد يصرخ ..
محمد: فروس يالنذل وقف ..
فارس: صوروا هاللقطه يا شباب ..
وعلي كان ماسك الكيمره ويصور والشباب ميتين من الضحك ..
محمد: علوه لا تصور والله باتولاك ..
سلمان: خف يا فارس ..
خالد: والله انك بهدلته ..
وقف فارس وهو ميت من الضحك على محمد اللي لاعت جبده ونزل على طول يرجع ..
فارس: طلعت حامل حماده .. ليش ما قلت لي ..
محمد التفت عليه: اوريك يا فروس .. ركض صوبه .. وفارس حرك بالبانشي .. ركب محمد بانشي ولحقه ..
محمد: ارجع اقولك يالنذل .. انا تسوي فيني جي ..
سلمان: لحقوهم ليصير فيهم شي ..
ركب عبدالعزيز ورا يوسف و راحوا راهم ..
فارس كان مسرع .. ومحمد وراه .. فارس ميت من الضحك على محمد .. ومحمد كان معصب عليه ويلحقه ..
رجعوا مره ثانيه صوب السياير وفارس بسرعه نزل من البانشي وركض .. نزل محمد وراه .. راح عند السياره وخذ قرشة ماي كبيره .. وركض ورا فارس .. محمد تعب من الركض .. والشباب ميتين من الضحك على محمد
سلمان: راحت عليك يا محمد .. مافيك لياقه .. هههههههه
محمد يتكلم وهو يلهث من التعب: فروس اللي ماتعب .. اسود الويه ..
فارس قرب منهم وهو يضحك: ها بن عمي .. شو صار عليك .؟
الشباب: ههههههههه ..
محمد مسك فارس بسرعه .. وسبحه بالماي البارد ..
فارس: وااااي .. الماي ثلج .. الله يغربلك حمودي ..
محمد: سود الله ويهك يا فروس ..
فارس قعد على الارض وهو مبلل .. وميت من الضحك على محمد ولد عمه ..
فارس: تصدق حمودي .. شكلك وانت ترجع روعه .. جنك وحده حامل ولايعه جبدها ..
يوسف: اعترف يا محمد من ابوه ؟
الشباب: هههههههههه ..
محمد: معليه .. مستلميني .. اوريكم ..
يوسف: نمزح يا بونايف ..
محمد: الحين تمزحون .. معليه يجي لكم يوم .. كلكم صبروا علي بس ..
خالد: شبعتوا يالشيوخ .. وكان موجه كلامه لفاضل وعلي وعبدالعزيز ويوسف ..
عبدالعزيز: لا والله .. وناسه والمكان روعه بصراحه .. مافي حد حولنا يلعوزنا ولا شي ..
يوسف: بصراحه المكان ما عليه كلام ..
علي: بس تدرون يوم كلنا ركبنا ورحنا صوب الحفره .. شفت شي غريب ..
الكل استغرب من كلام علي ..
محمد: شو شفت ؟
علي: شفت وحده قاعده على حصايه كبيره ومتغطيه بالكامل .. سواد ما تشوف منها شي ..
محمد وفاضل التفتوا على خالد ..
خالد طالعهم: لا طالعوني جي .. انا ماشفت شي الحمدلله ..
سلمان: زين امشوا نروح نشوفها .. نرجع نفس المكان ..
خالد بتوتر: ماله داعي .. خل نحرك نرجع العاصمه .. عشان نلحق على الصلاه ..
محمد: اي انا اقول جي بعد ..
قاموا الشباب ولموا اغراضهم راجعين العاصمه .. ركبوا البانشيات وشلوا اغراضهم .. توزعوا فالسياير .. ومسكوا الخط .. مروا على مكان التفجير .. وقف سلمان يلتقط بعض الصور للحفره قبل ما يروحون ..
كملوا دربهم وهم طالعين .. خالد طول الطريق كان مغمض عيونه ما يبي يشوف شي .. وصى سلمان انهم اول ما يطلعون من المنطقه ويدخلون العاصمه يقوله ..
خالد: اول ما ندخل العاصمه قولي ..
سلمان: ان شاءالله .. وكان مستغرب من خالد .. لانه مايدري بسالفته ..
دخلوا العاصمه وسلمان نبه خالد ..
سلمان: دخلنا يبه ..
خالد فتح عيونه وشهق: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. سلمان دوس بسرعه .. خالد تخرع لانه شافها تمشي جنب السياره مشي عادي وسرعة السياره كانت 160 وهي تمشي بكل هدوء واطالع خالد ..
سلمان: شفيك يبه ؟
خالد: ماتشوفها ؟
سلمان التفت صوب خالد: اشوف من ؟
خالد تم يقرى المعوذات وهو مغمض عيونه .. وسلمان كان محتار من كلامه وتصرفاته .. وصلوا قريب بيت بوم محمد ..
سلمان: خالد يبه .. عسى ما شر ؟
خالد فتح عيونه بخوف: ها ؟؟ راحت .. التفت صوب الجامه ومالقاها .. تنفس براحه ..
سلمان " بسمالله .. شفيه خالد .. من اللي يشوفها وانا ماشوفها ؟ " ..
اول محطه كانت بيت بومحمد .. وصلوا الساعه 11 ونص .. قد اذن الاذان الاول ..
محمد: يلا شباب نلحق على المسيد ..
سلمان: بارك الله فيك .. والسموحه أخرتكم على الصلاه ..
محمد: ولا يهمك .. نزلوا اخوان محمد وراحوا داخل على طول .. سلموا على بعض وحركوا الباقي ..
المحطه الثانيه كانت بيت بوفارس .. نزل فارس وعبدالعزيز ..
فارس: انزل عندنا سلمان وخذ راحتك ..
سلمان: لا يبه بروح البيت اتسبح واروح المسيد ..
فارس: زين خذ راحتك عندنا .. جان على الملابس حاضرين لك ..
سلمان: ما تقصر يبه .. ملابس عندي بالشنطه ورا مشكور يبه .. بس البنات فالبيت خل اروح اتطمن عليهم ..
فارس: بارك الله فيك ..
يوسف: خالي انا بانزل مع بوسعود ..
سلمان: على راحتك .. اللي تشوفه .. التفت على فارس .. ما قصرتوا شباب ويعطيكم العافيه .. جميلكم هاذي ماراح انساه لكم .. والله يقدرني وارجع لكم نص اللي سويتوه لي ..
عبدالعزيز: نعين ونعاون فديتك .. وحاضرين لك باي وقت ..
سلمان: جزاكم الله خير .. يوسف .. خذ شنطتك ..
يوسف: ان شاءالله خالي ..
خذ يوسف شنطته و ودع خاله .. دخلوا الشباب بيت بوفارس .. البنات كانوا قاعدين فالصاله ..
ايمان: تعالوا شوفوا ..
مريم وفاطمه: شو ؟
ايمان: رفيج عزيز المزيون عندنا ..
فاطمه نقزت عند الدريشه اطالعه .. قلبها كان يدق بسرعه ..
فاطمه " فديت قلبه .. فديت هالشوف والله .. محلاه هالولد .. الله يحفظه " ..
مريم: ماشاءالله عليه .. مزيون .. الله واكبر عليه ..
ايمان: وتلوموني يوم قلت لكم مزيون ..
مريم: اول مره اشوفه عدل ..
ايمان: شوفي شعره ..
مريم: اي شعر .. محلق رقم 3 ..
ايمان: اقصد القصه خطيره .. جنه فالجيش ..
مريم: شوفيه بالنطلون والتي شيرت مرتب وجسمه حلو ماشاءالله ..
فاطمه " وانا بعد اول مره اشوفه عدل .. وااي قلبي .. تفصلني عنه بس كم خطوه .. ايه عليه يجنن " ..
ايمان: هي .. يلا رجعوا فارس بيدخل ..
مريم: شكلهم كلهم داخلين هني ..
فاطمه: غريبه ما دخلوه الميلس ..
ايمان: يمكن يروح فوق معاهم ..
رجعوا بسرعه على الكراسي .. دخل عليهم فارس ..
فارس: مرحبا خواتي ..
البنات: هلا والله ..
فارس: لا تطلعون من الصاله .. رفيج عزيز بيدخل .. بيروح فوق ..
البنات: ان شاءالله ..
طلع عنهم فارس وسكر الباب وراه .. دخل عبدالعزيز و راه يوسف .. ام فارس كانت طالعه من المطبخ .. وشافتهم .. سلموا عليها وشافت يوسف ..
يوسف: شحالج يمه ؟
ام فارس: طيبه الله يسلمك ..
عبدالعزيز: الغاليه .. هاذي يوسف ..
ام فارس: والنعم والله .. حياك الله يبه .. التفت على عبدالعزيز .. هالله هالله بولدنا يا عزيز .. لا تفشلنا
عبدالعزيز: ولا يهمج الغاليه ..
يوسف: ما تقصرين يمه .. وعبدالعزيز ما عليه زود ..
ام فارس: البيت بيتك يبه ..
فارس: بسكم سوالف .. ورانا مسيد .. يمه وين ابوي ؟
ام فارس: ابوك راح المسيد مع الجسمي فديت طوله ..
فارس: زين احنا بنروح بتجهز للمسيد قبل ما يقيم الصلاه ..
ام فارس: زين يبه .. اخذوا راحتكم ..
طلعوا الشباب فوق .. وام فارس حبت يوسف .. دخل قلبها ..
ام فارس " ويهه سمح هالولد .. الله يحفظه " ..
دخلت على بناتها الصاله ..
ام فارس: يا بنات لاحد يروح فوق .. رفيج اخوكم فوق ..
البنات: ان شاءالله ماما ..
الشباب دخلوا وكل واحد خذ له شور سريع .. طلعوا من البيت متوجهين للمسيد .. وهم طالعين البنات كانوا يطلن عليهم من الدريشه .. فاطمه هامت بيوسف .. وايمان ومريم كانوا يتغزلون في وسامته وجماله ..
في بيت بومحمد .. الوضع غير .. بومحمد راح المسيد ومعاه فهد وسلطان .. وسلطان كان محتج .. لانه كان يبي يروح بيت عمه حق جاسم ..
دخلوا الشباب البيت وكلن توجه لغرفته ويتسبح عشان يلحقون عى الصلاه .. خلصول وركضوا على المسيد ..
اما سلمان استقبلوه بنات اخته بابتسامه حلوه منهم ثنتينهم ..
الجوهره: هلا خالي ..
سلمان: هلا والله يبه ..
هنادي تبوس راس سلمان: هلا خالي .. يوسف وينه عنك ؟
سلمان: هلا يبه .. يوسف راح مع ربعه ..
هنادي: هالولد من عرف هالشباب وهو هايت ..
سلمان: هههههه .. عليج سوالف يا هنوده ..
الجوهره: خالي بتصلي هني ؟
سلمان: لا بروح المسيد .. ان شاءالله بلحق على الصلاه ..
الجوهره: زين .. خل اروح اجهز لك ثيابك على ما تتسبح ..
سلمان: بارك الله فيج ..
سلمان خذ له شور سريع وطلع راح المسيد .. خلصوا الشباب من الصلاه وكلن رجع بيته ..
في بيت بوفارس ..
بوفارس: حيالله من جانا ..
يوسف: الله يحيك الغالي ..
بوفارس: شو اخبار سلمان ؟
يوسف: الحمدلله طيب ..
بوفارس: الحمدلله .. بوسعود يبه قولهم يجهزون الغدا بسرعه ..
عبدالعزيز: ان شاءالله ..
جاسم: يبه ..
بوفارس: ليبه ..
جاسم: يبه ابي اروح مع الشباب ناخذ افلام العصر ..
بوفارس: وانت ما تشبع من الافلام .. من كم يوم رايح ماخذ فلم .. واليوم بعد ..
جاسم: يبه شو فيك .. احنا نأجر الافلام .. وننسخها فالبيت ونرجعها ..
بوفارس: شياطين ..
جاسم: ونسوي نشخه ثانيه نأجرها على الربع في الفريج وفالمدرسه ..
فارس: الجسمي .. مب هين بعد ..
جاسم: عيل شلون .. تدري كم جمعنا من هالخطه ؟
فارس: كم ؟
جاسم: 1500 ..
بوفارس: ماشاءالله ..
جاسم: هاي احنا تونا بادين من شهر بس .. يعني عطنا كم شهر وبنصير من اصحاب الملاين ..
الكل: هههههههههه ..
جاسم انحرج: صج .. ليش تضحكون ..
يوسف مسح على راس جاسم: الله يحفظك ..
دخل عبدالعزيز و وراه الصبي شايل الغدا .. رتبوا السفره وتغدوا الشباب .. اما الحريم تغدوا داخل فالمطعم .. فاطمه قلبها مع يوسف ..
مريم: ماما ..
ام فارس: عيونها ..
مريم: بنروح بيت يدي اليوم ؟
ام فارس: اكيد ..
ايمان: عيل متى بنروح نتشرى حق عشى الملجه ؟
ام فارس: عندنا السبت ..
فاطمه: متى حددتوا العشى ؟
ام فارس: الاثنين ان شاءالله ..
ايمان بغلاسه: بدى العد التنازلي .. ههاااااااي ..
مريم: وجع يا ايمانو ..
فاطمه وام فارس: ههههههههه
دخل عليهم فارس: يازينكم وانتوا تضحكون ..
ام فارس: هلا يبه .. تبون شي من صوبكم ؟
فارس: ما قصرتوا .. بس نبي شاي وقهوه ..
ام فارس: ان شاءالله يبه .. الحين بنجهز لكم الدلال ..
فارس: بارك الله فيكم ..
طلع من المطعم رايح الميلس .. دخل على الريايل ..
بوفارس: ها يبه وين القهوه والشاي ؟
فارس: الحين يجهزونهم ..
بوفارس: زين ..
دخل الصبي شايل الدلال .. قام عبدالعزيز يصب لهم .. تموا يسولفون .. قام بوفارس بيطلع ..
فارس: وين الغالي ؟
بوفارس: بروح اقيل شوي ..
رن جوال فارس والرنه كانت عالي مستواه كتم الرنه .. طالعه بوفارس ..
بوفارس بخبث: ليش ما ترد ..
فارس: ها يبه ردينا ..
بوفارس وفارس: ههههههههههه
جاسم وعبدالعزيز ويوسف طالعوهم باستغراب ..
فارس: يبه ترا انا اقول لو تروح تقيل احسن لك ..
بوفارس مبتسم: انت بعد روح قيل يبه ..
فارس يضيع السالفه: لا بقعد مع الشباب شوي ..
بوفارس: لا قيل مع اللي خبري خبرك ..
فارس: يبه .. عاااد ..
الشباب: هههههههه ..
عبدالعزيز: صادوه ..
بوفارس يضحك: ههههههه .. التفت على جاسم .. ها الجسمي بتجي تقيل معاي ؟
جاسم: اول قولي ..
بوفارس: شو اقولك يبه ؟
جاسم: بتخليني اروح اجيب فلم ..
بوفارس: بخليك .. يلا تعال ..
جاسم بفرح: يس .. وركض عند ابوه .. شله بوفارس وطلع عنهم ..
عبدالعزيز: شو سالفتك انت وابوي مع التلفون ؟ ليكون تغازلون ؟
فارس التف عليه: لا والله .. هاي انت مع يدك المقلوع اللي تغازلون ..
عبدالعزيز ضحك بصوت عالي: ههاااااااااااي ..
يوسف: ههههه ..
فارس قام عنهم: الله يساعدكم يالمقاليع ..
طلع فارس من الميلس وهو ماسك جواله ويشيك عليه .. دخل غرفته واتصل بحب حياته مناف ..
في بيت بومحمد .. الكل مجتمع على السفره ..
بومحمد: وين رحتوا اليوم ؟
محمد: عندنا شغل يبه ؟
بومحمد: مليت من شغلكم ؟ شو هالشغل ؟
علي: رحنا نودي البانشيات العزبه حق يوم الثلاثاء ..
بومحمد: زين وليش ما خليتوا الصبيان يودونهم .. وشو اللي مطلعكم كلكم من الفجر ..
علي: رحنا استعرضنا شوي ..
بومحمد: بعدين البانشيات في العزبه شلون تودونها العزبه ؟
خالد " صادوه" ..
فاضل: الغالي .. شيكنا عليها ورحنا نتسابق شوي .. كنا مودينا الكراج ..
بومحمد" والله ما يندرى شو وراكم انتوا": زين ومن راح معاكم ؟
محمد: عيال عمي عبدالعزيز وفارس ..
بومحمد: الله يستر منكم انتوا ..
الريم: يبه ..
بومحمد مبتسم لبنته: هلا يبه ..
الريم: يبه ابي اوح مع بنات عمي اشتري لي شي حق عشى الملجه ..
بومحمد: من بيوديهم ؟
الريم: مادري يمكن مع الدريول ومرت عمي .. او مع عمي ..
بومحمد: زين يبه .. متى بتروحون ؟
الريم: مادري يمكن بكره او الاحد ..
بومحمد: مو مشكله يبه .. روحي معاهم ..
دخلت اسماء راحت عند ابوها و كانت خانقتها العبره .. التفت عليها بومحمد يطالعها باستغراب ...
بومحمد: شو فيج بابا ؟
اسماء ما قدرت تمسك عمرها اكثر وصاحت ..
بومحمد خاف عليها .. وام محمد قامت من مكانها راحت عندها ..
بومحمد يمسح دموعها: ليش هالدموع ؟ حد هاوشج ؟
اسماء: بابا .. هئ هئ هئ ..
بومحمد: عيونه انتي شو فيج تكلمي .. التفت على ام محمد .. جيبي لها ماي الله يرضى عليج ..
قامت ام محمد تجيب ماي .. سقاها بومحمد وحضنها ..
بومحمد: كلميني بابا شو فيج ؟
الكل كان يطالع اسماء بخوف ..
اسماء: بابا .. الولد .. وصاحت ..
بومحمد: اي ولد شو فيج ؟
اسماء: الولد فالتلفزيون مات .. وامه تصيح عليه ..
الكل ضحك عيها: ههههههههههه ..
بومحمد: وينه .. وشلها وراح معاها الصاله ..
اسماء: خلص .. مسكينه امه تصيح عليه ..
شلها بومحمد ورجع فيها المطعم ..
بومحمد: كانت اتابع فلم وصيحها ..
علي: رقيقه اسماء ..
خالد: فديت هالرقه والله ..
ام محمد: طيرت قلبي .. انا اقول شو فيها ..
بومحمد: انا على بالي جايه من برا ..
محمد: وحليلج اسومه ..
بومحمد: كملوا غداكم ما صار شي .. حضن اسماء وتم يتغدا ..
في بيت سلمان ..
هنادي: خالي اما اليوم بتاكل من ايدي خوش غدا .. والله فات يوسف هالغدا
سلمان: اخاف يصير فيني شي ..
هنادي: خاااالي .. ليش تحطمني ..
الجوهره: هههههه .. لا هو قصده انه لو ما كل بيصير فيه شي ..
سلمان: هههههه .. اي نعم هاي قصدي ..
هنادي: صج عاد .. متفقين علي ..
سلمان: فديت هنوده الطباخه .. يلا ذوقينا من ايدينج الحلوات ..
هنادي ابتسمت بدلع: لا اكل من المطعم .. محد يمد يده على غداي ..
سلمان والجوهره: هههههههههه ..
سلمان: عفيه هنوده ذوقينا من طباخج الحلو ..
هنادي: باعذبكم ..
الجوهره: ما نعيدها بس ذوقينا ..
هنادي: ممممم .. لا ترجوني اكثر ..
سلمان مسك يدها: موووح .. يلا يالليدي هنادي .. سامحينا وارأفي بحالي ..
هنادي: زين كسرت خاطري .. جوجو يلا وراي نجهز الغدا ..
سلمان: فديتها والله .. اللي باكل من يدها ..
هنادي: اليوم بسامحك .. بس لا تعيدها ..
الكل: هههههههه ..
راحوا البنات يجهزون الغدا مع الخدامه .. بعد ما تغدوا راحت الجوهره تسوي لهم الشاي والقهوه ..
سلمان: ماشاءالله عليج يا هنوده .. نفسج فالاكل غير عن جوجو ..
هنادي: بالعافيه خالي .. بس شلون نفسي غير ؟
سلمان: جوجو طبخت هالاكله من قبل .. بس كان لها طعم غير .. وانتي طبختيها اليوم ولها طعم غير .. ماشاءالله عليكم يا بنات اختي .. الله يرزقج يا هنوده بذاك اللي ما يفكر الا في بطنه ..
هنادي: ههههه .. شدعوه خالي .. تبيني اخذ واحد دب ..
سلمان: هههههه .. دخلت الجوهره .. ومعاها الشاي والقهوه ..تقهواو بعدين كل من راح يقيل ويرتاح .. سلمان دخل غرفته وعلى طول شغل الكمبيوتر وطرش الفلم مع الصور على ايميل سميث .. تمغط وراح انسدح على السرير ونام على طول من التعب .. لانه راح مواصل ..
يوم الجمعه كان حافل بالنسبه للكل .. الشباب وخلصوا من التفجيرات بسلامه .. وتونسوا على البانشيات .. بس هاليوم كان مميز بالنسبه لفاطمه .. اللي قلبها دلها على رسالة يوسف .. استنشقت عبير الورقه بابتسامه ناعمه من شفاها الحلوه ..
فاطمه " فديت هالريحه والله .. اميزها عن بعد كيلو .. فديتك يا يوسف وفديت كلامك والله " .. طوت الرساله وخشتها في جيبها وركضت على غرفتها وهي طايره من الوناسه .. شافتها مريم ونادتها ..
مريم: فطوم ..
فاطمه وهي تركض: بعدين بعدين ..
مريم باستغراب: بعدين !! شو سالفتها فطوم الهبله .. هزت راسها وكملت طريقها رايحه الصاله .. لقت ابوها مستلقي ومعاه عبدالعزيز .. قعدت عند ابوها ..
مريم: بابا ..
بوفارس مغمض عيونه: هلا بابا ..
مريم مبتسمه: ليش ما تقيلون فوق ؟
بوفارس: اخوج نام ؟
مريم طلت في ويه عبدالعزيز: اي .. وغرقان فالنوم ..
بوفارس: كنا نسولف وسكتنا والظاهر انه نام من التعب ..
مريم: زين قوم روح فوق بابا ..
بوفارس: لا يبه بغط لي شوي لين يأذن العصر ..
مريم باست راس ابوها: تبي اقعدك قبل الاذان ؟
بوفارس ابتسم: اي يبه .. جزاج الله الف خير يا قلبي .. والله يوفقج وين ما تروحين وسدد خطاج يا رب العالمين
مريم ابتسمت لابوها باحراج: آمين .. راحت وجابت لحاف صغير ولحفت ابوها وابتسمت له وراحت غرفتها وهي فرحانه بدعوات ابوها ..
...................




(( فديت اللي قلبها وصلها لمكان الرساله .. ادري انج فرحانه .. بس مو كثري .. تدرين ليش ؟ لان رسالتي بين ايدينج .. واحسد العطر لانج تنشقتيه بانفاسج .. حبيبتي انتظر ردج بنفس المكان .. محبج )) .. حضنت الرساله ورفعت راسها وهي مبتسمه ..
فاطمه " فديتك يا يوسف .. شو سويت فيني؟ طيرت عقلي بحبك يا يوسف .. احبك واحبك واحبك " ..
فرحة فاطمه ما تنوصف برسالة يوسف وبكلامه اللي بالرساله .. وين تتوقعون فاطمه لقت الرساله ؟
الرساله حطها يوسف تحت صيص النبته اللي جنب ميلس الريايل .. كان طرف منها يا دوب باين .. طبعا فاطمه اول مكان دورت فيه الميلس وما لقت شي .. لما حست باليأس كانت بتطلع من الميلس بس قلبها ما خلاها تطلع فتحت باب الميلس اللي يطلع على برا وشافت صيص النبته وكانت نبتة الغردينيا .. ريحتها فواحه وجذبت فاطمه طاحت عينها على شي ابيض تحت .. مدت يدها ورفعت الصيص شوي ولقت الرساله .. فتحتها وقرت الكلام على السريع والفرحه ملت قلبها المليان بالحب والشوق .. بس يوسف ما كتب اسمه في الرساله لانه خايف حد يوصل للرساله قبل فاطمه .. بس قلبها وصلها للرساله ..
طبعا بعد الاحداث اللي عشناها يوم الجمعه .. مر هاليوم طبيعي وحلو بالنسبه للكل .. عدى السبت بنفس الروتين اما الاحد فكان يوم حافل للكل .. لان الاثنين بيكون عشاء الملجه .. البنات راحوا مع امهم المجمع عشان يشترون لهم ملابس .. طبعا الريم راحت معاهم .. طلعوا من الصبح وهم يتلفلفون من محل لي محل ..
ام فارس: يا بنات صدعتوني .. على كثر المحلات ماخذتوا منها شي ؟
فاطمه: عاد ماما .. في اشياء حلوه بس ما تناسب المناسه ..
ام فارس: والله مناكركم مناكر يا بنات هالسنين .. على ايامنا شحلاتنا بالبخانق وثياب النشل .. وانتوا الحين مع هالثياب الضيقه والقصيره والمشققه ..
ايمان: حلاته هالضيق والمشقق .. هاي المطلوب ..
البنات: ههههههههه
ام فارس: والله انكم قويات عين .. على ايامنا نستحي لي طير الهوى ثيابنا وطلعت سيقانا .. وانتوا ادورون الضيق والمشقق ..
فاطمه ماسكه كتف امها: ماما .. ايامكم غير وايامنا غير ..
ام فارس مبتسه: والله لو تلبسون ثياب نشل وبخانق والله بتطلعون جميلات ..
فاطمه: لا ماما .. مو شي ..
مريم: زين خل نشوف هالمحل .. شكله عنده بدلات حلوه ..
ام فارس: يلا بناتي ..
دخلوا المحل .. وكل وحده من البنات راحت في زاويه تشوف الملابس .. مريم لقت لها بدله وايد ناعمه ..
مريم: فطيم تعالي شوي ..
فاطمه: هلا ..
مريم: شو رايج بهالبدله ؟
فاطمه شافتها: مممممم .. لا انتي العروس لازم تاخذين شي ملفت اكثر ..
مريم: ها .. لا فطيم ..
فاطمه خذت البدله ورجعتها: ما في لأ .. تعالي بنختار لج شي ربشه ..
الريم: شو الربشه ؟
فاطمه: بدله ربشه للعروس ..
ايمان: يا قلبي على الربشه انا ..
البنات: ههههه
ام فارس: صوتكم يا بنات ..
فاطمه: ان شاءالله ماما ..
ايمان نادت اللي تبيع بالمحل: لو سمحتي ..
البايعه: نعم مدام تفضلي ..
ايمان: نبي بدله حق عروس ..
البايعه مبتسمه: مين فيكم العروس ؟
كلهم أشروا على مريم: هاذي ..
البايعه ابتسمت لمريم: ان شاءالله .. راحت وجات كم بدله ورجعت لهم ..
ايمان: يلا جابت البدلات ..
راحوا البنات عند الطاوله وتموا يشوفون البدلات ..
الريم: بصراحه هالبدله تجنن ..
فاطمه: اي وحده ؟
رفعتها الريم: هاذي ..
ايمان: اي والله تجنن .. وتناسبج مريوم ..
فاطمه: اي بصراحه روعه ..
مريم: اشوف .. ومسكت البدله .. زين خل ادخل اجربها ..
الريم: بدون ما تجربينها ترا تجنن ..
فاطمه: عدل كلام ريم ..
ايمان: زين دخلي جربيها مو خسرانين شي ..
البايعه: وانتوا يا حلون شو بدكم تختاروا ؟
ايمان: انا ابي تنوره ساده وبادي ربشه ..
البايعه: احم .. شو يعني ربشه مدام ..
الريم: ايمانوا لا تجننينها .. هي قصدها بادي فيه سوالف وايد ..
البايعه: اها .. ولا يهمك مدام ..
الريم: ايمانوا عليج حركات ..
ايمان: بصراحه ماعرفت كيف اقولها فيه سوالف قلت ربشه ..
الريم: ههههههه
فاطمه كانت ماسكه تنوره قصيره لونها فيروزي واخضر فستقي شيفون مع بادي تور لونه فيروزي ..
ام فارس: فطيم يمه هاذي البدله قصيره والقميص ما بيخش شي ..
فاطمه: حلاته ..
ام فارس رفعت حاجب: شو بعد حلاته والله انكم قويات يا بنات هالسنين ..
فاطمه: انا بجربها وبعدين بقرر ..
ام فارس: كيفج يمه ..
راحت عند البنات: ها ما لقيتوا شي ؟
ايمان: راحت تشوف لنا ..
فاطمه: شو رايكم ببدلتي ؟
الريم: تجنن فطيم .. روحي لبسي خل نشوف ..
فاطمه: اوكي .. بس تعالوا نشوف مرايم ..
البنات: يلا ..
راحوا عند غرفة التبديل .. ومريم كانت للحين تلبس .. دخلت فاطمه تجرب البدله اللي اختارتها .. طلعت مريم والبنات استخفوا عليها ..
الريم: تجننين يا مرايم .. ياحظ خالد اخوي فيج ..
مريم نزلت راسها منحرجه: نادوا ماما خل تشوف ..
الريم: ان شاءالله ..
راحت الريم تنادي ام فارس ..
ايمان: فطوم طلعي لتفوتج مرايم ..
فاطمه: زين بس صبري شوي الحين بخلص ..
ام فارس: فديت بنتي انا .. والله انج عروس ..
مريم: حلوه بدلتي ماما ..
ام فارس: انتي محليتها ياماما ..
مريم: خلاص يعني اتوكل واخذها ..
ام فارس: ما يبله كلام ..
طلعت فاطمه وكانت تجنن بالبدله ..
ام فارس: يعلني اشوفج عروس يا فطيم ..
فاطمه مبتسمه: مريم .. شو هالحلاه .. لا لا لا اخذي البدله ما يبيله كلام ..
مريم: خلاص على رايكم .. بس انتي مسكته مع هالالوان الخطيره ..
فاطمه دارت حول نفسها: ها شو رايكم في بدلتي ؟
ام فارس: عليكم بالعافيه فديتكم ..
ايمان: والله تجنن ..
ام فارس: فاطمه يمه اخذ شال غطي كتوفج .. وايد عاري يا ماما ..
فاطمه: مممممم .. احلى بدون الشال ماما ..
ام فارس: والله اخاف عليج من العين ..
فاطمه: محد غيرنا ماما ..
ام فارس: انا عازمه كم وحده من صديقاتي يا ماما ..
فاطمه: لا عادي ماما ..
ام فارس تنهدت: اللي تشوفونه .. زين يلا بدلوا خل نشوف حق ايماني والريم ..
دخلوا مريم وفاطمه وبدلوا .. اما الريم وايمان طلعوا مع ام فارس وخذوا لهم بدلات حلوه.. ايمان خذت فستان ناعم .. لونه وردي باهت وطوله متدرج من ورا لي جدام .. والريم خذت تنوره سوده كلها فتحات وبادي لونه بنفسجي .. خلصوا البنات وطلعوا من المحل ..
ام فارس: ها تبون شي بعد ؟
ايمان: اي ماما نبي اكسسوارات ..
ام فارس: وين المحل ؟
ايمان: اعتقد انه فوق ..
ام فارس: لاتعتقدين .. انا صدعت والحين الساعه 11 وما طبخت للحين ..
فاطمه: عادي خل الخدامه تطبخ ..
ام فارس: تبين ابوج يسوي لنا حفله ..
مريم: زين نرجع البيت ونجي مع فارس ولا عزيز العصر ..
فاطمه: خلاص بكلم فارس ..
ايمان: اي لازم بتكلمينه .. بعد انتي دلوعته ما يرفض لج طلب ..
ام فارس: ههههه ..
فاطمه: زين يا ايمانو .. بقوله يودينا الا انتي ..
ايمان دزت فاطمه: ترا مو احسن لج لو سويتي هالحركه ..
فاطمه: ههههههه .. كم تدفعين ؟
مريم: ههههه ..
الريم " الله فارس بيودينا .. يا رب يوافق " ..
ام فارس: بسكم سوالف .. خلاص اتصل بالدريول يجيب السياره ..
مريم: اي خلاص ضمنا فارس ..
ايمان: المشكله مو بس فارس .. حتى عزيز ما يرفض لها طلب ..
فاطمه: يا ربي هالبنت وايد تغار مني ..
ايمان: هع .. اغار منج .. في احلامج ..
مريم: ايمانو ما تخلي في قلبها الكلمه ..
الريم: اللي في قلبها على لسانها ..
ام فارس: بسكم سوالف .. يلا الدريول عند الباب ..
ركبوا السياره متجهين لبيت بوفارس ..
ام فارس: الريم يمه ..
الريم: هلا مرت عمي ..
ام فارس: بتنزلين عندنا ؟
الريم: اي ..
ام فارس: زين يمه ..
وصلوا البيت .. وكانت ايمان نازله وهي محتجه .. فارس كان فالحوش ويتكلم فالتلفون .. الريم استانست يوم شافته ..
فاطمه " اكيد يكلم حبيبة القلب " ..
ام فارس: فارس يبه تعال ..
فارس: حياتي خلج معاي عالخط ..
مناف: اوكي ..
فارس قرب منهم: هلا يمه وباس راسها .. آمريني ..
ام فارس: ما يآمر عليك العدو فديتك .. هاي الفاتوره عطاني اياها ابوك اليوم الصبح ..
خذها فارس من امه وقراها : اي عرفتها .. خلاص مو مشكله انا بكلم ابوي .. وكان ماسك التلفون وحاطه على كتفه عشان ما يطلع الصوت .. التفت على الريم بنت عمه ..
فارس: شحالج الريم ؟
الريم باحراج: الحمدلله .. انت شو اخبارك ؟
فارس: الحمدلله .. والله كبرتي بنت عمي ..
طالعته الريم وابتسمت .. ابتسم لها فارس وصد ..
فارس: تبين شي الغاليه ؟
ام فارس: لا فديتك ..
فارس: زين عيل .. مشى صوب الحديقه وكمل مكالمته ..
الريم كانت اطالعه باستغراب " من يكلم فارس ؟ وليش ما سكر التلفون يوم شافنا ؟" ..
فارس: حياتي ..
مناف: هلا وغلا ..
فارس: تعرفين شو في خاطري ؟
مناف: شنو حبيبي ؟
فارس: ودي اكل من ايدينج ..
مناف منحرجه: ها ..
فارس: سمعتيني يا حياتي .. اليوم ما راح اتعشى الا من ايدينج سمعتي ..
مناف: فارس ..
فارس: عيون وقلب فارس انتي ..
مناف: بس ..
يقاطعها فارس: بس شو يا قلبي .. ناقصج شي .. بجيبه لج العصر
مناف: لا مو ناقصني شي حبيبي خيرك مغطينا .. بس ماعرف شاسوي لك ؟ وبعدين وش بقول لامي لو شافتني اطبخ ..
فارس: قولي لها باطبخ لاخواني ..
مناف: زين ولو جيت بتقولي حق من هالاكل ؟
فارس: اي صح .. تدرين انتي سوي العشا وانا بمر على فيصل اخوج .. ولما امر عليه انتي قولي لامج نحط لرفيج فيصل شوي من عشانا ..
مناف: ممممم .. والله انك داهيه يا فارس ..
فارس: فديت قلبج والله .. كل شي لعيونج يهون يا قلب فارس انتي ..
مناف مبتسمه: فديت قلبك حبيبي .. زين شتبيني اسوي لك ؟ وش في خاطرك ؟ ولا شو تحب انت ؟
فارس: والله اي شي من ايديج حلو ..
مناف: في اكله تحبها تبي اسويها لك ؟
فارس يفكر: ممممم .. خلاص سوي لي معكرونه ..
مناف مبتسمه: زين تبيها باللحم او الدجاج؟
فارس: على ذوقج حياتي ..
مناف: بس هاي اللي في خاطرك؟ ما ودك بشي ثاني ؟
فارس: لأ حبيبتي ..
مناف: خلاص الساعه 7 بيكون عشاك جاهز ..
فارس مبتسم: فديت حياتي مناف ..
مناف منحرجه: والله انك تستاهل يا قلبي ..
فارس: تعرفين شو اللي استاهله انا ؟
مناف: ايش ؟
فارس: ماستاهل غير قلبج يا مناف ..
مناف بثقه: وقلبي بين ايدينك يا فارس .. بس لا تجرحه ..
فارس: قلبج بحطه بين ضلوعي ..
مناف: فديتك يا فارس .. الله لا يحرمني منك ..
فارس: ولا يحرمني منج يا قلبه انتي ..
مناف: زين حبيبي .. خل اروح محاضرتي .. وبكلمك اول ماخلص ..
فارس: زين حياتي ..
مناف: الله يحفظك حبيبي ..
فارس: مع السلامه ..
سكرت من فارس وحضنت التلفون وهي مبتسمه .. رفعت راسها الا تشوف الدكتور يطالعها ومبتسم .. يوم تلاقت عيونهم نزل راسه ودخل قاعة المحاضره ..
مناف " من متى كان واقف ؟ " .. دخلت وراه القاعه وقعدت على زاويه ..
كانت الساعه 12 ونص الظهر .. بدى الدكتور المحاضره .. كان يراقب مناف بين فتره وثانيه .. وهي مب قادره تحط عينها بعينه .. كانت مرتبكه من نظرات الدكتور لها .. الدكتور كان من نفس الجنسيه ( خليجي ) اسمه الدكتور حامد .. مناف ماخذه هالمقرر معاه الفصل الاول بس ما كان منتبه لوجودها مثل هالفصل .. نظرات الاعجاب واضحه عليه .. بس مناف مافي قلبها غير فارس .. الدكتور خلص المحاضره ومناف كانت سرحانه وتكتب في كتابها .. طلعوا البنات ولا انتبهت لهم .. فجأه حست بشخص قريب منها ..

mlletipo
01-12-2013, 01:06 AM
35

حامد: مناف ..
مناف رفعت راسها بارتباك: نـ نـ نعم دكتور .. التفت حولها وما لقت البنات .. حست بخوف ..
حامد: شفيج خايفه ؟
مناف قامت من مكانها: ما فيني شي .. لازم اروح تأخر الوقت ..
حامد: مناف لحظه شوي ..
مناف منزله راسها: نعم دكتور ..
حامد: ليش هالشرود في المحاضرات يا مناف ؟
مناف: اي شرود دكتور .. انا معاك طول المحاضره
حامد: لا مو معاي .. يا مع الجوال .. او تكتبين في كتابج .. جسمج معانا وبالج في شي ثاني .. انتي عندج مشاكل من اي نوع فالبيت ؟
مناف: لا ماعندي مشاكل دكتور ..
حامد: لا تقولين لي كل شوي دكتور ..
مناف: ان شاءالله ..
حامد: قولي لي وش سر شرودج فالمحاضرات ؟
مناف: ماعندي اي مشاكل ..
حامد: على راحتج يا مناف .. ولو بغيتي شي حاضر لج اي وقت يا مناف ..
مناف: مشكور دكتور ..
حامد " آه لو اعرف اللي شاغل بالج" : زين ديري بالج على نفسج وشدي حيلج يا مناف .. ولو احتجتي شي قبل الامتحان لا تترددين تجيني المكتب ..
مناف منزله راسها: ان شاءالله .. قامت بتطلع من القاعه ..
حامد: مع السلامه يا مناف ..
مناف وهي طالعه: مع السلامه .. طلعت وهي حزينه .. كانت تمشى ببطىء وهي حاسه ان الدنيا ادور فيها .. وصلت الكفتيريا خذت لها عصير برتقال وطلعت تقعد في مكانها تحت الشجره اللي مقابله الكفتيريا .. شربت العصير وهي تشوف البنات ..
مناف " آه من هالدكتور خوفني والله خوفني .. ليش هالاهتمام منه؟ اخاف اقول لفارس شي وتستوي سالفه لا بسكت احسن .. وهالدكتور بتجاهله " شربت العصير وهي حزينه .. شافت التلفون ولقت مكالمه من فيصل اخوها اتصلت له ..
مناف: متى رجعت من المدرسه ؟
فيصل معصب: شردت من المدرسه ..
مناف بخوف: ليش شمسوي؟
فيصل: متهاوش ..
مناف: مع من؟ وليش؟
فيصل: المدرس زفني اليوم فالصف .. وبعدين وداني عند الاخصائي وكمل عليه الاخصائي ما خلوني اتكلم .. وضربني المدرس بالعصا على ضهري وجدام الاخصائي .. وهالاخصائي يطالعني بكل برود وساكت عن المدرس عصبت مسكت ولده وضربته ضرب ..
مناف: ليش يا فيصل ؟ احنا مو ناقصين .. وليش تضرب ولده ؟
فيصل: عشان يذوق اللي ذقته .. دام ما يرضى الضرب على ولده احنا بعد عيال ناس ..
مناف: آه يا فيصل .. امي تدري ؟
فيصل: لأ .. انا مو فالبيت .. اتمشى فالفريج .. بعد شوي بروح البيت على وقت رجعتي بدخل البيت .. بس مناف ارجوج لاتقولين لأمي شي ..
مناف: زين شبتسوي انت .. بكره لازم اروح معاك اشوف السالفه ..
فيصل: لا ما تدخلين المدرسه .. كلها ريايل ..
مناف بعصبيه: عيل من اللي بيروح ؟
فيصل: انا بكلم فارس ..
مناف: لا يا فيصل .. مانبي نثقل على الريال .. هو ما قصر فينا بس ما ندخله في مشاكل معانا ..
فيصل يصرخ: ولا على بالج بخليج تدخلين المدرسه وسط الريايل ولا بخلي امي .. لا يبه عيب ..
مناف: زين لا تصرخ ..
فيصل: انا آسف .. ما كنت اقصد .. والله ظلم .. حرام عليهم ..
مناف: حسبي الله ونعم الوكيل .. زين شبتقول لفارس ؟
فيصل: بقوله الصج بعد تبيني اكذب .. انا بصراحه ما غلطت في شي .. وانا مب حيوان عندهم عشان انضرب ..
مناف بحزم: محشوم ياخوي .. محشوم .. آآه .. زين متى بتكلم فارس؟
فيصل: يمكن اتصل فيه الحين ..
مناف: زين طمني .. وعن الهياته فالفريج وارجع البيت ..
فيصل: خلاص بكلم فارس وانا رايح صوب البيت ..
مناف: زين ..
فيصل: يلا مع السلامه ..
مناف: الله يحفظك .. " آآه مو ناقصين .. هم نايف اللي راح .. مابي فيصل يضيع .. راس مالي هالثنين الله يسخرهم لي ويستر عليهم ويحفظهم يا رب " ..
سكر فيصل وعلى طول اتصل بفارس اللي كان قاعد مع امه وخواته فالصاله .. رن جواله وشاف الرقم واستغرب
فارس: هلا فيصل ..
فيصل: شحالك فارس ؟
فارس: طيب الله يسلمك .. انت علومك؟
فيصل: الحمدلله ..
فارس: ما داومت اليوم ؟
فيصل: بلا بس ..
فارس: ليش سكت ؟ شو صاير .. وقام عن هله راح يتكلم بالغرفه الثانيه ..
فارس: شو صاير يا فيصل ؟
فيصل: شارد من المدرسه ..
فارس باستغراب: ليش ؟
فيصل تنهد: آآه .. بقولك السالفه وانت احكم يا فارس ..
فارس: قول يبه ..
فيصل: المدرس هزئني .. وطردني من الصف و وداني عند الاخصائي وهزئني الاخصائي .. والمدرس ضربني بالعصا جدام الاخصائي والاخصائي ما قال شي .. ولا عطوني فرصه ادافع عن نفسي او اتكلم .. انقهرت .. وشفت ولد المدرس .. مسكته وضربته ضرب من القهر اللي فيني .. فارس انا مب حيوان انطق والاخصائي ساكت .. عشان ماعندي ابو يسندني ولا يوقف معاي يضربوني .. ليش؟ ليش؟ كل الصبيان اللي ابوه يجي ويفازع له ويقيم المدرسه لو حد حرك ولده .. وانا عشاني يتيم يلعبون فيني والله اني مثلهم مب حيوان والله مثلهم .. صاح فيصل بقهر
فارس خنقته العبره .. وهو يسمع كلام فيصل .. ذبحته كلمه فيصل ( وانا عشاني يتيم ) .. وايد تأثر فيها فارس ..
فارس: زين امك تدري؟
فيصل: لأ .. توني مكلم اختي وقلت لها هي بس .. وعطتها خبر اني بتصل وبقولك .. لا الشيخه كانت تبي تروح المدرسه وسط الريايل .. بس انا قلت لها ما تروح ..
فارس: عدل كلامك .. شوف بكره بمرك الساعه 9 وبروح معاك المدرسه ..
فيصل: اخاف امي تسألني ليش بروح متأخر ؟
فارس: خلاص روح المدرسه .. وانا بمرك الساعه 9 وبتفاهم معاهم .. بس انت لاتكدر خاطرك ولا تزعل .. روح البيت وتغدا وراجع دروسك .. وبمرك اليوم على الساعه 7 ..
فيصل: ان شاءالله ..
فارس: بس لاتقول لامك عن اي شي صار ..
فيصل: مستحيل اقولها .. امي اللي فيها مكفيها .. فراق نايف اخوي متعبها وايد .. بس هي جدامنا تضحك معانا ولا كأن شي صار .. بس اسمعها فالليل تصيح ولا تسكت ..
فارس "لاحول ولا قوة الا بالله .. الله يصبرها": الله يصبرها ان شاءالله ..
فيصل: جزاك الله الف خير يا فارس .. والله انك الابو والاخو اللي فاقدهم ..
فارس: انا حاضر لكم اي وقت يا فيصل .. انتوا هلي ..
فيصل ما عرف يرد على فارس ..
فارس: زين انت روح البيت و سو اللي قلت لك عليه و الليله لي مريت عليك بنتفاهم ..
فيصل: ان شاءالله ..
فارس: بارك الله فيك ..
فيصل: مع السلامه ..
فارس: مع السلامه ..
سكر فارس وهو حاس بضيقه في صدره .. رجع الصاله عند خواته وامه .. دخل عليهم بوفارس ..
بوفارس: السلام عليكم ..
الكل: عليكم السلام ..
قاموا البنات يسلمون على ابوهم ..
بوفارس: الريم عندنا اليوم .. حيالله بنت اخوي .. نور البيت
الريم مستحيه: بوجودك عمي ..
بوفارس: شحالج يبه ؟
الريم: طيبه ..
بوفارس: ها خذتوا اللي تبونه يا بنات ؟
البنات: اي ..
بوفارس: الحمدلله .. التفت على فارس اللي كان الحزن ينقرى بعيونه .. فارس ..
فارس: هلا يبه ..
بوفارس: بيعنا فالسوق ..
فارس: اشتريك الغالي ..
بوفارس: عسى ماشر يبه ؟
فارس ورجع براسه ورا شوي: ولا شي ..
بوفارس " علي انا يا فروس ما فيك شي ": وين الجسمي فديت طوله ؟
جاسم ركض بسرعه: بووووووو ..
بوفارس سوا نفسه انه خاف: ووووي .. بسم الله .. انت من وين طلعت يالنتفه ..
الكل: هههههههههه ..
جاسم: موووح .. باس راس ابوه ..
بوفارس: يبه لاتركض ولا تناقز عشان ريولك ..
جاسم: خلاص ماتعورني الحين ..
بوفارس مبتسم: الحمدلله .. بس باقي يشلون الخيط من الجرح ..
جاسم: بس الجرح يحكني يبه ..
بوفارس: لما يحكك يعني خلاص برى جرحك وما عليك شر ..
جاسم: يس ..
الكل: هههههههه ..
بوفارس: زين يلا حطوا الغدا ..
ام فارس: ان شاءالله .. يلا يا بنات نروح نجهز ..
راحوا البنات ورا امهم الا فاطمه .. بوفارس طلع يبدل وخذ معاه جاسم .. فاطمه قربت من فارس ..
فاطمه: فارس ..
فارس: هلا ..
فاطمه: شو اللي مكدر خاطرك ؟
فارس: ما فيني شي .. بس اتصلي واحد من الشغل ولده تعبان وكان يبي اجازه عشان يقعد معاه .. فقير ويكسر خاطري ..
فاطمه بحزن: مسكين .. الله يشفيه ان شاءالله ويعينه ..
فارس: آمين ..
فاطمه: لا تكدر خاطرك اخوي .. يلا قوم تغدا ..
فارس: ان شاءالله ..
راحت فاطمه المطبخ تجهز مع البنات ..
" يا احلى ماضي من حياتي وذاتي .. يا عزوة المهموم يا اغلى غالي " ..
الجوهره: ليش ما رحت معاهم؟
ابراهيم: خالج قالي ماله داعي توني معرس ويخاف علي .. احم احم
الجوهره: خف علينا يالمعرس ..
ابراهيم: هههههههه
الجوهره: زين خلصوا كل شي..
ابراهيم: اكيد .. لانهم طلعوا بعد صلاة الفجر .. ورجعوا قبل الظهر ..
الجوهره: صح كلامك .. بس خالي قال انك بتروح معاهم .. ليش غير رايه؟
ابراهيم: سألته يا حياتي .. وقالي الكلام اللي قلته لج ..
الجوهره: معقوله !! ..
ابراهيم: والله هاي الكلام اللي قاله لي ..
الجوهره: اها ..
ابراهيم: زين يا عروستي ..
الجوهره: عيونها ..
ابراهيم: واااي فديت عيونها انا ..
الجوهره: آمرني يا قلبي انته ..
ابراهيم: حياتي والله .. خلاص يعني يوم الاربعاء الجاي بنشوفج .. ؟
الجوهره باحراج: اي ..
ابراهيم: يعني بعد كم يوم ؟
الجوهره: بعد 3 ايام ..
ابراهيم: واااي احسها هم هالـ 3 ايام ..
الجوهره: ليش فديتك ؟
ابراهيم: ماقدر اصبر اكثر ..
الجوهره: ههههههه ..
ابراهيم: ما قلتي لي شبتلبسين ؟
الجوهره: مفاجأه ..
ابراهيم: افااا ..
الجوهره باستغراب: ليش ؟!!
ابراهيم: تخشين علي يا قلبي ..
الجوهره ضحكت: هههههه .. لا حبيبي ما يصير اقولك ..
ابراهيم: زين قولي لي اي لون بتلبسين ؟
الجوهره: بعد مفاجأه ..
ابراهيم: ذبحتيني مفاجأت ..
الجوهره: عااد حبيبي ..
ابراهيم: بس هني انا ماقدر اقول شي ..
الجوهره بدلع: احم ..
ابراهيم: لي تدلعت جوهرتي انا ماقدر اقول ولا اسوي شي .. لي تدلعت جوهرتي احس العالم كله يوقف ..
الجوهره مستانسسه: حبيبي ..
ابراهيم: يا قلبي انتي والله ..
الجوهره: ترا مب زين اكلمك وايد الحين ..
ابراهيم: وليش يعني ؟
الجوهره: ما بقى الا 3 ايام .. يعني لازم تشتاق لي ..
ابراهيم: تعرفين اول ما شوفج شو بسوي ؟
الجوهره بصدمه: شبتسوي؟
ابراهيم: باعضج يالدبه ..
الجوهره: بايخ ماحبك ..
ابراهيم: لا تكفين حبيني .. بدونج ماعيش انا ..
الجوهره: خلاص ماحبك بس اليوم .. بكره باحبك ..
ابراهيم: يعني ما راح نسمع حس القمر اليوم ..
الجوهره: احلم اني اتصل فيك اليوم ..
ابراهيم: لا لا لا ..
الجوهره: محد قالك ..
ابراهيم: قالي شنو؟
الجوهره: انت تعرف ..
ابراهيم بتوسل: لا تحبيني لين قبل النوم ..
الجوهره: بافكر ..
ابراهيم: لا تفكيرن الله يخليج حياتي ..
الجوهره: زين خلاص كسرت خاطري ..
ابراهيم بوناسه: صج والله ..
الجوهره: انا قلت بافكر ما قلت اكيد ..
ابراهيم بخيبه: صج ..
الجوهره: لا كذب .. ههههههههه
ابراهيم: يلا عاد قلبي ..
الجوهره: اتصل لي بعد نص ساعه يمكن اكون غيرت رايي ..
ابراهيم: يالظالمه ..
الجوهره: هههههه .. زين انتظرك تترجاني اقصد تتصلي عشان تعرف قراري ..
ابراهيم: يجي لك يوم يا ظالم ..
الجوهره: احم احم .. خلاص انتهى وقتك ..
ابراهيم بهزيمه: يعني مافي امل ..
الجوهره: انا قلت لك كلمني بعد نص ساعه عشان تعرف قراري ..
ابراهيم: اللي تشوفينه .. امرج ولا امر الحكومه ..
الجوهره: مع السلامه ..
ابراهيم بخضوع: مع السلامه ..
سكرت الجوهره وهي ميته من الضحك " جننته فديت قلبه .. يصبر علي برهوم الدب هههههه "
الساعه 5 ونص .. مناف توها واصله من الجامعه .. على طول دخلت المطبخ وجهزت اغراض العشى عشان تسوي عشى لفارس واخوانها .. دخل عليها فيصل ..
فيصل: مناف ..
مناف التفت عليه: هلا حبيبي ..
فيصل: ابي احلق ..
مناف: زين اصبر بس اخلص اللي بيدي ..
فيصل: متى يعني ؟
مناف: يعني بعد نص ساعه تقريبا ..
فيصل: اوكي ..
مناف: تعال قولي .. شسويت مع فارس ؟
فيصل: كلمته الظهر وقلت له كل شي .. و وصاني ماقول لامي شي .. هو بيمرني المدرسه وبيتفاهم معاهم ..
مناف: الله يستر بس ..
فيصل: والله فارس طيب ويعاملنا مثل اهله ..
مناف"فديت قلبه والله": ما يقصر .. جزاه الله الف خير ..
فيصل يحك راسه: زين اختي لا تتأخرين لان فارس بيمرني الساعه 7 ..
مناف مبتسمه: ان شاءالله ..
مناف دوم تحلق لاخوانها .. وفيصل طلب منها تقص له شعره .. بعد ما خلصت اللي بيدها .. راحت خذت لها شور سريع ونادت فيصل ..
مناف: فيصل .. فيصل ..
عبدالله: فصول برا ..
مناف: شيسوي برا ؟
عبدالله: واقف عند الباب ..
مناف: زين ناده قوله يجيب لي المقص عشان احلق له ..
عبدالله: زين انا بعد ابي احلق ..
مناف: زين ناده وتعالوا ..
عبدالله: زين زين ..
راح نادا فيصل ودخلوا على مناف اللي جهزت الكرسي والفوطه لهم ..
مناف: جبت المقص؟ المقص اللي عندي ماذكر وين حطيته اخر مره ..
فيصل: اي جبته معاي ..
مناف: زين يلا اخلص علي ..
فيصل: زين بس رتبي لي من فوق .. اللي تحت خليه ..
مناف: ليش حضرتك ؟
فيصل: بس جي ابي اغير ..
مناف مبتسمه: حركات بعد تغير ..
فيصل: على قولتهم اللوك الجديد ..
مناف وفيصل: ههههههههه
عبدالله: ليش تضحكون؟
فيصل التفت على مناف: ههههههه ..
مناف: ما نضحك على شي حبيبي ..
عبدالله رفع حاجب: مالت عليكم ..
فيصل: خخخخخخخ .. فله عبود لما يعصب ..
مناف: عبود تعال وين رايح ..
عبدالله وهو طالع: بروح عند امي ..
مناف: فديته عبود ..
بدت مناف تحلق حق فيصل .. وبعد ما خلصت دلكت اخوها شوي ..
فيصل مغمض عيونه: آآه .. فله مساجج اختي ..
مناف: هههه .. قوم تسبح يلا .. الشعر كله راح في ظهرك ..
فيصل: والله بعد هالمساج ماودي اقوم ..
مناف: زين انا بروح اشوف الاكل ..
قام فيصل وخذ له شور دافي .. لبس وطلع عند باب الحوش ينتظر فارس .. مناف طلعت من المطبخ ونادت عبدالله عشان تحلق له ..
مناف: عبود .. تعال دورك ..
عبدالله: مابي مثل فيصل ..
مناف: زين .. شلون تبي؟
عبدالله: ابي مكينه ..
مناف: مكينه مره وحده ..
عبدالله: اي ..
مناف: بشوف اذا المكينه تشتغل ..
عبدالله: ان شاءالله تشتغل ..
شيكت مناف على المكينه وطلعت تشتغل ..
مناف: شلون تبي ؟
عبدالله: ابي 0 ..
مناف مستغربه: قرعه!
عبدالله: اي ..
مناف: زين بسوي لك رقم 3
عبدالله: لأ .. ابي 0
مناف: عبود
عبدالله: انا ابي 0 زين ..
مناف: زين زين ..
عبدالله: ولا تدرين .. خلاص سوي لي رقم 3
مناف ابتسمت: ولا يهمك يا بودي ..
عبدالله: بودي .. بس نايف اللي يقولي .. محد يقولي زين ..
مناف نزلت راسها وبحزن: ان شاءالله ..
شغلت المكينه وحلقت له رقم 3 .. فيهالاثناء اتصل فارس بفيصل ..
فارس: السلام عليكم ..
فيصل: وعليكم السلام .. هلا فارس ..
فارس: شحالك ؟
فيصل: الحمدلله ..
فارس: انا قريب .. توني داش الفريج ..
فيصل: انا انتظرك عند الباب ..
فارس: زين عطني دقيقتين وبكون عندك ..
فيصل: زين ..
سكر فيصل وشاف سيارة فارس ( الرنج الاسود ) جايه من اول الفريج صوبهم .. قرب فارس ونزل .. سلم على فيصل وقعد معاه عند عتبة الباب ..
فارس مبتسم: نعيما ..
فيصل مستانس: الله ينعم عليك ..
فارس: وين اخوك ؟
فيصل: يحلق؟
فارس رفع حاجب: يحلق !!
فيصل: اي .. اختي تحلق له .. احنا مانروح الحلاق .. اختي الكبيره من يوم احنا صغار تحلق لنا ..
فارس" فديت قلبها": اي ي ي ي .. يعني ما تخسرون ..
فيصل يضحك: ههههههه .. ولا عمري دخلت حلاق ..
فارس: ماشاءالله عليها ..
فيصل: عندنا مكينة ابوي الله يرحمه .. مرات تشتغل ومرات ما تشتغل .. لان عبود يحب يخفف شعره وايد .. وكان نايف يقلده .. وسكت
فارس شاف الحزن بعيون فيصل لما طرى اخوه نايف ..
فارس: زين انا عندي مكينه لي بغيتوا تحلقون قولي بجيبها لكم لو مكينتكم ماشتغلت ..
فيصل ابتسم: والله .. مشكور يا فارس ..
فارس: حاضرين لك يا فيصل ..
تموا فارس وفيصل يسولفون .. طلع لهم عبدالله .. التفت عليه فارس مبتسم ..



فارس: هلا والله .. نعيما ..
عبدالله مبتسم: هههههه ..
فارس حط يده على راس عبدالله: يه يه يه .. شو هالزين عبدالله ..
عبدالله: انا كنت ابي قرعه .. بس مناف قالت لي سو رقم 3 احلى ..
فيصل يهمس لاخوه: لا تقول اسم اختك جدام الناس .. عيب ..
عبدالله: اوه نسيت ..
فارس" فديت مناف انا ": لا بس رقم 3 حلو عليك ..
عبدالله: ماشفتني وانا قرعه حلو شكلي ..
فيصل التفت على فارس: لما يقرع عبود يطلع شكله وايد حلو ..
فارس: بعد الحين شكله حلو ماشاءالله ..
عبدالله: افففف .. مره ثانيه مب سامع كلامها .. بخليها تسوي لي اللي ابيه ..
فارس وفيصل: هههههههه ..
فارس كان يبي يكلم فيصل بموضوع المدرسه بس ماحب يتكلم جدام عبدالله ..
عبدالله خذ جوال فارس: الله جوالك حلو ..
فارس مبتسم: لما تكبر مثل فيصل بجيب لك واحد .. بس بشرط ..
عبدالله: شرط ؟
فارس: اي .. لو شديت حيلك فالمدرسه بجيب لك ..
عبدالله: اصلا انا شاطر .. حتى اسأل فيصل ..
فارس التف على فيصل ..
فيصل: عبود اشطر مني .. ذكي ماشاءالله عليه .. حافظ جزء كامل من القرآن .. امي كل يوم تحفظه ..
فارس بانبهار: ماشاءالله عليك .. زين ليش ما تدخل مسابقة تحفيظ القرآن ..
عبدالله: فالمدرسه انا اطلع الاول ..
فيصل: اشترك مره ..
عبدالله يحط يده على حلج فيصل: اسكت اسكت .. نزل راسه بحزن ..
فارس: ليش تسكته ؟
فيصل التفت على اخوه: عبود اقوله ..
عبدالله: ....
فارس استغرب: ليش شو صاير ؟
فيصل: عبود اقول ؟
فارس: لو ماتبي يقولي عادي عبدالله ..
عبدالله بصوت واطي: انا بقول ..
فيصل ابتسم لفارس ..
فارس: زين قول اسمعك ..
عبدالله: انا اشتركت بس طلعت قبل المسابقه ..
فارس: ليش ؟
عبدالله: كان في ولد كله يطقني لاني حافظ وكل المطاوعه يحبوني .. كان يحتر مني ويطقني .. وطلعت ..
فارس مبتسم: بس عشان الولد طقك ..؟
عبدالله رفع راسه: اي .. كل ما يشوفني كان يرفسني .. ولا يضربني بالمسطره ..
فارس: وليش ما كنت تضربه ؟
عبدالله: لان ابوه يمر ياخذه واخاف يعلم ابوه وابوه يضربني ..
فارس: ما عليك منه مايقدر يقول لابوه ..
عبدالله: ليش ؟
فارس: لانه يضربك بدون سبب .. شو بيقول لابوه لو ضربته .. بيقوله انا كنت اضربه .. واكيد ابوه عاقل وبيهاوشه لانه يضربك بدون سبب ..
عبدالله ابتسم: والله ..
فارس: اي .. لازم تاخذ حقك بيدك .. اللي يضربك ضربه .. واللي يرفسك رفسه ولاتخاف من حد .. دامك ماسويت شي غلط محد بيضرك ان شاءالله ..
عبدالله: انا كنت اخاف انه يقول لابوه ويكون ابوه شرير مثله .. عشان جي كنت اغيب وايد .. لين قلت لامي مابي اروح كلش ..
فارس: غلطان يا عبدالله .. من اليوم ورايح لاتسكت عن حقك .. زين ليش ما قلت لاخوك انه يضربك ؟
عبدالله: مادري ..
فارس: مره ثانيه لو ماقدرت تسوي شي قول لاخوك ولا قولي .. بس لازم تاخذ حقك بيدك يا عبدالله ..
عبدالله مبتسم: زين .. خلاص اللي يضربني باضربه ..
فارس: بعدي عليك ..
فيصل: خلك مثل اخوك ما يهمونه الناس ..
فارس وفيصل وعبدالله: هههههههههه ..
طلعت ام مناف عند الباب وهي مستانسه تشوف عيالها يضحكون مع فارس ..
ام مناف: السلام عليكم ..
فارس قام من مكانه: وعليكم السلام .. كان منزل راسه ..
ام مناف: شلونك يبه ؟
فارس: طيب طاب حالج يمه .. انتوا اخباركم ؟
ام مناف: الحمدلله طيبين .. عسى ما غربلوك الصبيان ؟
فارس: لا خواني ما غربلواني بالعكس سوالفهم حلوه ..
ام مناف: عبود تعال تسبح ..
عبدالله: مابي ..
ام مناف: تعال جسمك كله شعر تعال توك محلق ..
عبدالله: اوهوووو .. زين زين .. راح عند امه ودخل معاها ..
تم فارس مع فيصل ..
فارس: اخبارك بعد اللي صار اليوم ؟
فيصل: لاجديد .. بعد ما كلمتك رحت البيت ولا قلت لامي شي ..
فارس: انت لازم تتحكم في اعصابك يا فيصل .. ولد المدرس ماله ذنب ..
فيصل: ذنبه ابوه الظالم .. يعني يضربني وما يرضى على ولده ينضرب ..
فارس" عدل كلام الولد": زين انت كبر عقلك .. وبكره انا بجي اتفاهم معاهم ..
فيصل: ودي تعطي هالاخصائي كم كلمه تسم بدنه ..
فارس رافع حاجب: ليش ؟
فيصل: لاني انضربت ضرب الحمير ( الله يعزك ) وهو ما حرك ساكن .. جات عيني بعينه وبعدين قام يكتب في الدفتر .. وبعد ما خلص المدرس من الضرب وقعني على انذار وطردني من الغرفه ..
فارس: زين وين صدت ولد المدرس ؟
فيصل: كنت بروح الصف بعدين غيرت رايي .. رحت اتمشى فالممرات وشفته طالع من صفه .. ركضت صوبه وعلى السنه عطته بوكس على عينه .. قام يصرخ دزيته على الارض وقعدت على بطنه ولتهته من الضرب .. وهو يصرخ .. طلع مدرس من احد الصفوف وسحبني عنه .. ما خلاني ابرد خاطري .. والمدرس يسحبني رفسته كم رفسه على ويهه طلعت الدم من خشمه وحلجه .. دزيت المدرس وشردت بسرعه .. رحت ورا المدرسه وشقحت وطلعت .. حتى كتبي فالمدرسه مادري عنهم ..
فارس" بعدي عليك .. زين سويت فيه": بس اللي سويته غلط يا فيصل ..
فيصل: واللي سواه المدرس مب غلط يعني ..
فارس: اللي سواه المدرس اكبر غلط .. بس طريقتك غلط .. ولده ماله ذنب ..
فيصل: انا يوم طلعت من غرفة الاخصائي قلت في قلبي ( حسبي الله ونعم الوكيل ) .. قلتها من خاطري وتميت ادعي ان الله ياخذ حقي من هالمددرس الظالم .. الا اشوف ولده جدامي واتولاه ..
فارس كان مستانس على فيصل .. بس كان ينصحه ويبين له ان اللي سواه غلط .. بس من داخله شاف ان اللي سواه فيصل ردة فعل طبيعيه من ولد مقهور وانظلم ..
فارس: انت الحين اسمع كلامي زين .. مره ثانيه لا تتصرف بهالطريقه يا فيصل .. تخيل بكره انت تتهاوش مع اي صبي ويشوف عبدالله اخوك ويسوي فيه مثل ما سويت بولد المدرس ..
فيصل بخوف: لا سمالله على عبود ..
فارس: ها شفت شلون خفت على اخوك .. شلون المدرس اللي شاف ولده بالمنظر اللي تركته فيه انت ..
فيصل: بس انا مستحيل اظلم الناس مثل هالمدرس القاسي ..
فارس: ماتدري شو بيصير بكره يا فيصل .. بس انت اسمع الكلام وخلك اكبر من انك تتفاهم باسلوب الضرب .. يعني اللي يضربك ضربه ماختلفنا .. بس لاتضرب ولد ذنبه ان ابوه قاسي او ضربك .. يا فيصل الدنيا دواره ..
فيصل: ان شاءالله ..
في بيت مناف .. عبدالله تسبح وكانت ام مناف تلبسه عشان يروح للشباب عند الباب .. دخلت مناف عليهم ..
مناف مبتسمه: يه يه يه عبود .. وش هالزين ..
عبدالله مبتسم: ها شلون عيل .. محلق وملابسي جديده ..
ام مناف: جعله لبس العافيه فديتك ..
عبدالله حضن امه بقوه وباسها على خدها ..
مناف: يمه احط العشا ؟
ام مناف: صبري خل يجي فيصل اخوج من عند الريال ..
مناف متردده: يمه ..
ام مناف: ها يمه ..
مناف: احط حق رفيج فيصل شوي من عشانا ..
ام مناف مبتسمه: اي يمه حطي له .. عيب الريال يشم الريحه وما يذوق منها ..
مناف مستانسه: ان شاءالله يمه .. راحت المطبخ وحطت لفارس من العشا ..
ام مناف: عبود حبيبي قبل ما يروح الريال قوله يصبر شوي ..
عبدالله: زين يمه ..
طلع عبدالله عند فيصل وفارس ..
فارس: تبون تسوقون السياره ؟
فيصل: اي ي ي
عبدالله: الله فله ..
فارس: يلا ..
راحوا عند السياره وركب فيصل مكان السايق وفارس جنبه وفي حضنه عبدالله ..
فارس: الحين شل ريلك عند البريك شوي شوي ..
فيصل: ادوس بترول ؟
فارس: اي بس شوي شوي عشان ما تنقز السياره مره وحده ..
فيصل: زين ..
مشت السياره وفيصل كان مبتسم انه يمشيها .. عبدالله كان فرحان ..
عبدالله: الله وناسه ..
فارس: ماشاءالله عليك يا فيصل ..
فيصل: ليش ؟
فارس: سواقتك حلوه .. كمل لين اخر الفريج ..
فيصل مستانس: زين ..
مشوا بالسياره لين طلعوا على الشارع العام ..
فارس: زين الحين ارجع .. لف السكان مره وحده وانت دايس بترول ..
فيصل: زين ..
لف ورجعوا الفريج .. كانت سواقة فيصل هاديه .. وصلوا عند البيت وكانوا فرحانين ..
فيصل: صج سواقتي حلوه فارس ..
فارس: اي فنان يا فيصل .. سقت من قبل ؟
فيصل: لأ هاي اول مره ..
فارس: ماشاءالله عليك .. من اول مره وشاطر ..
عبدالله: انا لما اكبر بشتري لي نفس سيارتك فارس ..
فارس: هههههه .. ان شاءالله ..
نزلوا عند البيت ..
فارس: زين يا الربع انا لازم اروح بيتنا .. تامروني على شي يبه ؟
عبدالله: فارس .. امي تقول اصبر شوي ؟
فارس: ان شاءالله ..
دخل عبدالله وراح عند امه ..
عبدالله: يمه فارس بيروح الحين ..
ام مناف: مناف يمه ..
مناف: هلا يمه ..
ام مناف: يمه حطي لقمه حق الريال ..
مناف مبتسمه: ان شاءالله ..
راحت المطبخ وجابت المله .. عطتها عبدالله يوديها لفارس ..
مناف: هاك عبود .. عط الريال ..
عبدالله: زين ..
مناف: مافي ان شاءالله ..
مناف: اففف .. ان شاءالله .. يعني قلنا زين ..
مناف تضحك عليه: ههههههه .. عبود عليك سوالف ..
طلع عبدالله وهو ماسك المله .. نزل فارس وخذها من يده ..
فارس مبتسم: ماشاءالله .. ليش كل هاي ؟
عبدالله: اختي وامي يسون اكل حلو ..
فارس: ما قصرتوا ماله داعي .. " صج اني عيار اونه ماله داعي" ..
فيصل: بالعافيه .. واسمح لنا عالقصور ..
فارس: ماقصرتوا .. يعطيكم العافيه ..
حط المله في السياره ..
فارس: زين شباب انا رايح الحين .. انتوا روحوا داخل .. وفيصل لاتنسى بكره ..
فيصل: ان شاءالله ..
عبدالله: شنو بكره ؟
فارس يضحك على عبدالله: هههههه .. بكره بتعرف ..
فيصل ضحك على اخوه: ههههه .. اي بكره بتعرف مثل ما قال فارس ..
فارس رفع يده: سلام شباب ..
فيصل وعبدالله: مع السلامه ..
دخلوا وسكروا الباب وراهم .. اما فارس لما تطمن انهم دخلوا حرك .. واتصل بمناف ..
مناف منحرجه: هلا حياتي ..
فارس: فديت حبيبتي منوفه .. ريحت الاكل سيلت لعابي ..
مناف تدلع: للحين ما كلته عيل ..
فارس: متى اوصل البيت واذوق احلى اكل بالعالم ..
مناف منحرجه: لا تجتاملني عاد ..
فارس: فديت قلبج انا .. من يقول اني اجامل .. الريحه اكبر دليل على ان الاكله اللي باكلها روعه ..
مناف منحرجه: بالعافيه حبيبي ..
فارس: الله يعافيج يا قلبيه ..
مناف: زين حبيبي لازم اروح امي تناديني ..
فارس: زين حياتي .. باكلمج فالليل ..
مناف: ان شاءالله حياتي ..
فارس: الله وياج ..
راحت مناف تجهز العشا لاخوانها وامها .. وكانت تشوف الفرحه في عيون اخوانها وهم يتكلمون عن فارس واهتمامه فيهم ..
عبدالله: يمه والله انه طيب ..
ام مناف: جزاه الله خير هالولد ..
عبدالله: ما شفتي فيصل وهو يسوق السياره .. وفارس يعلمه ..
ام مناف تشوف الفرحه بعيون عبدالله اللي وايد تأثر وحزن لموت نايف ..
ام مناف " فارس غير حياتنا .. الله يستر عليه ويرزقه ان شاءالله " ..
فيصل: قال اني شاطر ..
مناف: ليش ؟
فيصل: لاني اول مره اسوق وسواقتي حلوه وهاديه ..
عبدالله: اي .. يقول حق فصول .. يقلد فارس ( ماشاءلله عليك شاطر) .. هو قال جي ..
ام مناف حضنت عبدالله: فديت قلبه والله .. تقلد كلام الريال ..
مناف وفيصل: هههههههه ..
عبدالله: زين انا ابي ادخل مسابقة القرآن يمه ..
ام مناف مستغربه: ها ؟
عبدالله: فارس قالي .. اللي يضربك ضربه ولاتخاف من حد .. وقالي لو حد كبير ضربني اقوله او اقول حق فيصل
ام مناف: ولا يهمك يبه .. اول ما يبدون دوره جديده بدخلك ..
مناف " فديت قلبك يا فارس فرحت اخواني الله يفرح قلبك " ..
تموا اخوان مناف يتكلمون عن فارس والفرحه في عيونهم .. وام مناف كانت مستانسه من التغير اللي صار لعيالها من بعد الحزن اللي عاشوه لفرقى اخوهم نايف ..
........................


فارس اتصل بمحمد ولد عمه ..
محمد: حياتي فروسي ..
فارس: يا قلبي يا حمودي ..
محمد وفارس: ههههههههه
محمد: شحالك ؟
فارس: طيب .. انت علومك ؟
محمد: تمام التمام ..
فارس: تعشيت ؟
محمد: لا والله للحين ..
فارس: تعال عشاك علي ..
محمد باستغراب: عشاي ؟ شلون ؟
فارس: انت تعال بيتنا وبتعرف ..
محمد: عيوني وقلبي وروحي كلهم تحت امرك ..
فارس: حلاه عليك وعلى كلامك .. زين انتظرك ..
محمد: مسافة السكه يا باشا ..
فارس: احم احم .. انتظرك يا باشا ..
سكروا من بعض .. فارس نزل المله وعطاها الصبي .. طلب منه يوديها الميلس ..
فارس: اسمع هاي وده الميلس .. وجهز ماي وصحن وكل شي ..
الصبي: ان شاءالله ..
راح فارس الغرفه وبدل ملابسه .. وقف يناظر نفسه بالمرايه وابتسم .. لبس جلابيه ونزل .. شاف مريم وايمان
فارس: هلا بنات ..
البنات: هلا فارس ..
مريم: شحالك فديتك ؟
فارس: الحمدلله .. رحتوا المجمع مع عزيز ..
مريم: لا بابا ودانا ..
فارس: ليش عزيز ما وداكم ؟
مريم: طلع مع ربعه وبابا قال بيودينا ..
ايمان: وجسوم اصر يجي معانا هو وسلطان وفهد .. لعوزونا .. وبابا مخليهم على كيفهم ..
فارس مبتسم: ههههه .. ما تعرفين ابوي يموت في جسوم ..
ايمان: عطلونا عالفاضي .. مع افلاهم اللي ما يشبعون منها ..
فارس: عيل وين بنت العم وفطيم ..
ايمان: فالحديقه يتمشون ..
فارس: اها ..
رن جوال فارس ومحمد كان المتصل ..
فارس: هلا وغلا ..
محمد: انت وين ؟
فارس: فوق .. وصلت ؟
محمد: اي ..
فارس: زين روح الميلس وانا نازلك الحين ..
ايمان بلقافه: من هاي ؟
فارس وهو ماشي: لقافه ..
مريم: ههههههه
ايمان ضربتها على كتفها: يا خفة دمج ..
نزل فارس وما لقى محمد فالميلس .. لف ورا الميلس ولقاه يسولف مع الريم وفاطمه .. رفع حاجب وناده ..
فارس: بونايف ..
التفت محمد" اففين شو يبي ذي بعد": هلا ..
فارس: الميلس هني ..
محمد: جايك ..
الريم: محمد متى بترجع البيت ؟
محمد: مادري والله ..
الريم: الله يخليك ابي ارجع البيت .. بتطول هني ؟
محمد وعيونه على فاطمه السرحانه: دام تبين تروحين البيت .. باتعشى وباطلع ..
الريم: لا فديتك خذ راحتك بس لاتطول عاد ..
محمد: على هالخشم .. كم ريم عندي انا .. ومسح على راسها ..
الريم ابتسمت لاخوها .. ومحمد راح الميلس عند فارس ..
محمد: هلا وغلا ..
فارس: يا قلبي عليك ..
محمد: شو هالعشى اللي طاير به ؟
فارس فتح المله: تفضل الشيخ .. شغل بيت ..
محمد ابتسم: اها .. وبخبث قال .. تسلم الايادي اللي تعبت عليه ..
فارس مسوي نفسه مشغول مع الصحون: الله يسلمك .. تفضل اغرف لك الشيخ .. لاتستحي ..
محمد قرب من فارس: لا حالف عليك انت تغرف لي ..
فارس ابتسم: زين زين ..
محمد: الله على الريحه الحلوه ..
فارس يجاريه: لا الريحه شغل عدل ..
محمد: اف اف اف على الريحه .. تاخذ القلب ..
التفت عليه فارس: خل قلبك لك .. وشم الريحه وانت ساكت ..
محمد: ههااااااااي ..
فارس: وجع ..
محمد: الله يسلمك ماتقصر ..
محمد وفارس ضحكوا بصوت عالي: ههاااااااااااااااااااااااااي ..
فارس: عليك لسان يا حمود ..
محمد: ينقط عسل .. ادري .. زين هات خل نذوق شغل البيت اللي ذبحك .. اقصد اللي جايبه ..
فارس: كلمه ثانيه وباشوتك برا ..
محمد: ان شاءالله طال عمرك ..
محمد ذاق الاكل ومدحه ..
محمد: بصراحه نفسهم فالاكل غير ..
فارس: اي والله ..
محمد: من قلب تسلم الايادي ..
فارس: الله يسلمك ..
كلوا الشباب وبعد ما خلصوا كل واحد قال للثاني رايه في الطبخه ..
محمد: تصدق فروس ..
فارس: شو ؟
محمد: بصراحه .. طباخها حلو وماعليه كلام ..
فارس: اي والله في هاذي صدقت ..
محمد: ماشاءالله عليها ..
فارس ابتسم وغمض عيونه ..
فارس: كل شي تمام حق بكره ؟
محمد: اي الحمدلله .. كل شي مرتب ..
فارس: خلود شو اخباره؟
محمد: طاير مسكين ..
فارس: الله يهنيهم ان شاءالله ..
محمد: اللهم آمين ..
فارس: بكره تجي معاي ؟
محمد: وين ؟
فارس: بروح مدرسة فيصل ..
محمد: من فيصل ؟
فارس: اخوها ..
محمد باستغراب: ليش؟
فارس قال لمحمد سالفة فيصل كامله ..
محمد: لاحول ولا قوة الا بالله ..
فارس: كلمته ترن في اذني للحين .. يوم قال ولا عشان انا يتيم .. كبيره هالكلمه يا محمد ..
محمد: الحمدلله على كل حال .. الله يعينهم .. بس عندي شغل ماقدر اروح معاك ؟
فارس: مو مشكله الغالي بروح بروحي ..
محمد: زين انا استأذن بن عمي .. اكرمهم الله وتسلم الايادي ..
فارس: بالعافيه بن عمي .. بس بدري على وين ؟
محمد: الريم تبي ترجع البيت .. امي تحتاجها ترتب معاها .. ما تقدر تعتمد على الخدم .. وامي ما تستغنى عن الريم ..
فارس: يعطيكم العافيه ..
محمد: الله يعافيك ..
طلعوا الثنين عند باب الميلس .. اتصل فارس بفاطمه اخته ..
فاطمه: هلا فارس ..
فارس: هلا اختي .. قولي للريم تجهز محمد ينتظرها تحت ..
فاطمه: ان شاءالله ..
فارس: خل تنزل بروحها ..
محمد طالع فارس .. تموا يطالعون بعض فتره .. ثنينهم رفعوا حاجب في نفس الوقت .. سكر فارس من اخته .. و وصل محمد للسياره ..
محمد: لو رحت المدرسه بكره .. بتتكلم بصفتك من ؟
3فارس: ولي امره ..
محمد: والله يا فروس انك ريال ..
فارس: من طيب اصلك بن عمي ..
محمد: من يسوي كل اللي تسوي لهم ..
فارس: والله اسوي هالشي عشان ارضي ربي وعشان اخوانها اللي يعورون القلب ..
محمد: جزاك الله خير على اللي تسويه لهم ..
فتحت الريم باب السياره اللي ورا وحطت اغراضها .. ركبت السياره .. وهي عيونها على فارس .. اللي ما كان مهتم بنظراتها ..
محمد: خلاص حبيبي .. اشوفك بكره ..
فارس: ان شاءالله ..
حرك محمد السياره وفارس يراقبه وهو طالع .. طالع الريم اللي ما شلت عينها من على فارس ..

mlletipo
01-12-2013, 01:07 AM
36

فارس " يا ريم قلبي مشغول ولا تشغلين قلبج فيني " .. الريم كأنها سمعت كلام فارس .. نزلت راسها وحست بحزن ..
الريم " ليش يا فارس تتجاهلني؟ من اللي قدرت تاخذ قلبك؟" .. رجع فارس الميلس واتصل بمناف ..
مناف: هلا وغلا
فارس: تسلم الايادي اللي سوت هالطبخه الحلوه يا حلوه انتي ..
مناف: عجبتك والله ..
فارس: بدون مجامله .. والله تسلم يدج حياتي .. خوش طبخه ..
مناف: بالعافيه حبيبي ..
فارس: الله يعافيج .. الا تعالي بقولج ..
مناف: هلا فديتك ..
فارس: صج اللي سمعته عنج ؟
مناف بخوف: ها !! وش اللي سمعته ؟
فارس مبتسم: انج حلاقه ..
مناف تنفست براحه: بااااايخ ..
فارس يضحك: هههااااااي ..
مناف: خوفتني والله ..
فارس: فديت قلبج والله .. زين ما قلتي لي ..
مناف: شنو حبيبي ..؟
فارس: انج تحلقين حق اخوانج ..
مناف: من يوم هم صغار وانا احلق لهم ..
فارس: ماشاءالله عليج .. من علمج ؟
مناف: محد والله .. يدي خفيفه على قولة امي ..
فارس: مشاءالله شعر فيصل مرتب ..
مناف: المكينه ما يبيلها شي .. بس منهم تعلمت اقص عدل بعد ..
فارس: شلون منهم ؟
مناف: يعني يجيني الشيخ فصيل .. يقولي اليوم خففي شوي من فوق .. ولا مره يبي اسوي له زلوفه مثلثه ولا مربعه ولا اخفف له كامل ولا يطول شعره .. بس عبود فديته كله مكينه ولا تواليت .. ونايف الله يرحمه كان يقلد عبود ..
فارس: اها .. بس ماشاءالله عليج فنانه .. زين متى بيجي دوري ؟
مناف: دورك ؟!
فارس: اي دوري ..
مناف: في ايش؟
فارس: الا بسألج ؟
مناف: هلا ..
فارس: تعرفين تضبطين اللحيه ..
مناف: لاااااا ..
فارس مات عليها من الضحك: هههههههههههه .. 2 / صفر .. هاي ثاني مره اصيدج ..
مناف: هههههههه ..
فارس: فديت هالضحكه والله ..
مناف: فديت قلبك يا فارس .. زين ابي اروح ادرس بكره عندي اختبار ..
فارس: زين حياتي شدي حيلج .. ودرسي بتركيز ..
مناف: ان شاءالله ..
فارس: تبين اجيب لج شي ..
مناف: لا حبيبي ما تقصر مشكور والله ..
فارس: زين لي خذتي لج بريك دقي لي ..
مناف: ان شاءالله ..
فارس: موفقه حبيبتي .. سلام
مناف: مع السلامه ..
الساعه 8 ونص في بيت سلمان .. كان قاعد مع بنات اخته ..
سلمان: جوجو جهزتي كل شي خلاص ؟
الجوهره: اي الحمدلله .. كل شي جاهز ..
سلمان: الحمدلله .. مو قاصرج شي ..
الجوهره: لا خالي .. الفستان خذته .. البوفيه حجزته .. العقد خذته .. التسريحه والمكياج حجزتهم .. مممممم
هنادي: وانا بعد جهزت كل شي ..
سلمان يطالع الجوهره: شدخل بوالشباب فالسالفه ..
هنادي: خاااالي ..
سلمان يضحك: ههههههه .. زين نمزح يا راعية الابل ..
الجوهره: الله حلو هالاسم .. احلى من بوالشباب ..
هنادي: لا بوالشباب احلى ..
سلمان: لما يرجع يوسف بنصوت ونشوف اعلى نسبة تصويت ..
الكل: ههههههه ..
سلمان: زين بناتي بقولكم ..
البنات التفتوا على سلمان باهتمام ..
سلمان: ربعي انا ويوسف عندهم عزبه .. وبيروحون يقضون فيها كم يوم .. فيهم الخير عزمونا .. يعني كلنا .. بس انا حبيت اخذ رايكم .. تبون تروحون ولا شلون ؟
47هنادي طالعت9 اختها: مممممم .. والله مادري .. شرايج جوجو
الجوهره: صعبه شوي نبات خالي ..
سلمان: ليش يبه ؟
الجوهره: يعني مانعرفهم .. ولو رحنا بيكون هاي اول لقاء بينا .. اشوف صعبه من اول لقاء نبات معاهم .. لا خالي .. انتوا روحوا واحنا بنتم ..
سلمان: لا يبه ماقدر اخليكم .. بعدين شفيها تعرفوا عليهم .. عندهم بنات في سناينكم تقريبا ..
هنادي: لا خالي .. يعني لو بنروح كم ساعه نتعرف ونقعد معاهم حلو .. بس نبات لا ..
سلمان: على راحتكم .. عيل بقول ليوسف يجهز اغراضه ..
هنادي: خالي روح احنا ما علينا خوف ان شاءالله ..
سلمان: لا يبه بتم معاكم ماقدر اخليكم .. ويوسف خل يروح يستانس ..
الجوهره: فديته يوسف .. من رجعت لنا يا خالي .. هو بدا يطلع .. ولا قبل يوسف متقيد فينا .. عشان جي اقولك يا خالي روح ولا تتقيد فينا .. ما علينا شر ..
سلمان: ادري فديتكم .. البلاد امان .. بس ماتعودت اخليكم بروحكم ..
هنادي: فديتك والله يا خالي .. بس تدري على مشاعرك الحلوه .. اعزمنا على كوفي لاتيه ..
الجوهره: هالبنت ما تستحي على ويها ..
سلمان: هههههههههه .. والله انج لوتيه يا هنود .. يلا قوموا لبسوا ..
الجوهره: من صج يا خالي تسمع كلام هنود هالخبله ..
سلمان: انا في خاطري اطلع شوي .. يلا قوموا ..
هنادي: ههااااي .. تعجبني يا خالي لما تقرى افكاري ..
الجوهره: صج انج بوالشباب ..
الكل: ههههههه ..
تجهزوا البنات .. وكانو ينتظرون خالهم ينزل .. سلمان كان لابس بنطلون بيج .. وتي شيرت كحلي ..
هنادي: لو مو بنت اختك .. كنت بعطيك رقمي ..
الجوهره: ماشاءالله عليك يا خالي ..
سلمان: من زمان ما لبست بنطلون .. ايه على الثوب مافي احسن ولا احلى منه ..
هنادي: اكيد خالي .. بس التغير مطلوب احيانا ..
سلمان: تعجبني بوالشباب لما تقرى افكاري ..
الكل: ههههههه ..

طلعوا متجهين للكوفي شوب اللي تعودوا عليه .. اول ما دخلوا هنادي حست بفرحه من داخلها ماعرفت سببها .. اختاروا لهم طاوله وطلبوا المعتاد ..
هنادي كانت تدور صاحب الجريده .. اما الجورهر فكانت تتناقش مع خالها عن ترتيبات الحلفه ..
سلمان: انا رتبت مع صاحب المطعم .. وهو ماقصر بصراحه ..
الجوهره: وحده قالت لي نفس الكلام .. كانت حاجزه عنده وتقول ماقصر معاهم من ناحية الخدمه والاكل وراعاهم فالسعر بعد ..
سلمان: لا مبين عليه طيب .. وعليه طلب بصراحه ..
الجوهره: كسب زباينه من طيبه ..
فجأه دخل يمشي بهيبه .. سحب الكرسي وقعد .. طلع جواله من جيبه وحطه على الطاوله .. التفت يمين وتلاقت عيونه بعيون هنادي الحايره اللي كانت تدور علي365من اول مادخلوا .. نزلت راسها بخجل .. وعرفت سر الفرحه اللي في قلبها ..
هنادي " والله زمان يا صاحب الجريده" ..
نواف " حيالله هالشوف " ..
هنادي: خالي مب هاي صاحبك راعي محل المجوهرات ..
سلمان التفت مبتسم: اي والله هاي نواف .. قام يسلم عليه ..
نواف: هلا وغلا .. شحالك الغالي ..
سلمان: طيب الله يسلمك .. اعلومك .؟
نواف: الحمدلله .. وينك ما بينت ؟
سلمان: انشغلت شوي مع الاهل ..
نواف: يعطيك العافيه ..
سلمان: الله يعافيك ..
نواف: بتقعد مع الاهل ولا معاي .. بصراحه طمعان بالقعده معاك لي زمان ما شفتك ولا اخذت اخبارك ..
سلمان مبتسم: بس اعطيهم خبر وراجع ..
نواف ابتسم: حياك الله ..
راح سلمان عند بنات اخته ..
سلمان: بناتي .. بقعد مع الريال شوي وبرجع لكم ..
هنادي" ما تاخذني معاك خالي": خذ راحتك خالي ..
الجوهره: خذ راحتك ..
سلمان التف على نواف اللي كان يتعبث بجواله ..
سلمان: لي وصل الطلب برجع لكم ..
الجوهره: خالي عادي .. احنا حولك لا تشيل هم .. خذ راحتك مع صاحبك ..
سلمان مبتسم: خلاص طرشوا طلبي ..
هنادي" ما يصير اكون طلبك": ان شاءالله خالي ..
راح سلمان عند نواف .. وتموا يسولفون وياخذون اخبار بعض .. اما هنادي والجوهره تموا يسولفون مع بعض وهنادي عقلها وقلبها مع نواف ..
هنادي " احسدك يا خالي " .. رن جوال الجوهره والمتصل ( اخذت القلب ) ابتسمت وردت ..
الجوهره: مرحبا ..
ابراهيم: هلا وغلا ومليون ترحيب بجوهرتي ..
الجوهره: شحالك ؟
ابراهيم بخبث: صادوه .. من عندج .؟
الجوهره: طالعه مع اختي وخالي ..
ابراهيم: انتوا وين ؟
الجوهره: في الكوفي شوب ..
ابراهيم: يا ليتني الكوفي شوب والله ..
الجوهره بصوت واطي: اوريك يالدب ..
ابراهيم: خالج حولج ؟
الجوهره: لا مع رفيجه بعيد عنا .. تبي تكلمه ؟
ابراهيم: لا قلت لو حولج بسلم عليه .. خلاص بتصل فيه وقت ثاني ..
الجوهره: ان شاءالله ..
هنادي بهمس: حلاه عليها تكلم الريل .. هههههههه
الجوهره انحرجت و ويها صار احمر ..
ابراهيم: زين حياتي لي رجعتي البيت كلميني ..
الجوهره: ان شاءالله ..
سكرت والتفت على اختها ..
الجوهره: يجي لج يوم يا هنود ..
هنادي ميته من الضحك: هههههه .. روعه شكلج وانتي تكلمينه باحراج وخجل ..
الجوهره: هنود يالدبه ..
هنادي: هههههههه ..
الجوهره طرشت لزوجها مسج .. وكان كالتالي ..
(( لا تفتكر برد عليك .. للحين ما قررت لو بكلمك او لأ ))
ابراهيم قرى الرساله ..
ابراهيم: لا لا لا .. بتذبحني هالبنت .. رد عليها ..
(( ارجوج يا غلا ابراهيم انتي ردي وخلي عنج هالسوالف .. بانتحر لو ما سمعت صوتج قبل النوم ))
الجوهره قرت المسج وضحكت .. وردت عليه ..
(( شلون بتنتحر ؟؟ ))
ابراهيم رد عليها ..
(( باطب من السرير وباموت على طول ))
الجوهره ماتت من الضحك على طريقة انتحاره العجيبه .. ردت عليه ..
(( لا ارجوك شوف لك مكان اوطى من السرير .. اخاف تتألم و ماتموت بسرعه ))
ابراهيم قرى مسجها و مات من الضحك .. رد عليها ..
(( خلاص غيرت رايي .. بانهي حياتي بطريقه بشعه ))
الجوهره قرت المسج واستغربت .. ردت عليه ..
(( طريقه بشعه!! كيف ؟ ))
ابراهيم قرى الرد مبتسم .. رد عليها ..
(( باكل تفاحة سنو وايت ( بياض الثلج ) عشان تبوسيني و ارجع للحياة بفضل بوستج ))
الجوهره قرت الرد وماتت من الضحك ..
الجوهره" فديت قلبك يا برهوم .. عليك سوالف تجنن " .. ردت عليه ..
(( بصراحه افحمتني بردك .. بس ما راح ابوسك بخليك تقوم بنفسك من القهر ))
ابراهيم " عقدتني هالبنت " .. رد عليها ..
(( يلا عاد حياتي .. يعني ما كسرت خاطرج يوم قلت بانتحر .. يعني ما قلتي حبيبي برهوم بينتحر وبيخلص من الدنيا .. ))
الجوهره " ههههه حلوه ذي بيخلص من الدنيا ".. ردت عليه ..
(( لا ما كسرت خاطري كلش .. ولو بتخلص من الدنيا ما راح يصير شي بالدنيا .. بالعكس بتترك مساحه لغيرك عشان يعيش .. هههههه ))
ابراهيم قرى المسج وكان شوي ويصيح .. ما رد عليها ..
ابراهيم " تصبر علي هالبنت .. باعقدها الليله " ..
لما الجوهره كانت تمسج ابراهيم .. هنادي عاشت عالم ثاني هي ونواف .. كانوا يتحاكون عبر دقات قلوبهم البريئه الطاهره .. كانت هنادي سرحانه بحركات نواف .. كانت تتفكر في ملامحه وجاذبيته .. اما نواف كان يسولف مع سلمان وقلبه وعقله مع هنادي .. كان يحاول يلتفت عليها بس احترم سلمان ..
سلمان: والله سوالفك ما تنمل يا نواف .. بس طولت على الاهل ..
نواف: خذ راحتك .. بس يبيلنا قعده على رواقه ..
سلمان: ان شاءالله ..
قام سلمان وسلم على نواف ورجع لبنات اخته ..
هنادي: هلا خالي ..
سلمان: السموحه .. بس هالريال لي فتره ما شفته ..
الجوهره: عادي خالي خذ راحتك ..
قعد سلمان مع بنات اخته .. بعد ما خلصوا واستانسوا طلعوا رايحين البيت .. فالسياره رن جوال سلمان .. والمتصل ابراهيم ..
سلمان: حيالله النسيب ..
ابراهيم: هلا وغلا .. شحالك ؟
سلمان: طيب طاب حالك .. علومه النسيب ..
ابراهيم: اليوم متصل اشتكي على بنت اختك الظالمه ..
سلمان يضحك: هههههه .. شنهي شكوتك عليها ؟
الجوهره التفت على خالها ..
ابراهيم: معاقبتني ما تبي تكلمني ..
سلمان: هههههه .. خلاص اليوم بنسوي محكمه وبشوف محاميها يوسف ..
ابراهيم: هههههه .. امزح معاك ..
سلمان: الله يقطع سوالفك يا ريال .. شحال امك عساها بخير ..
ابراهيم: الحمدلله طيبه .. الا ما قلت لي شلون كانت رحلتكم ؟
سلمان: والله الحمدلله .. الامور كلها تمام ..
ابراهيم: الحمدلله ..
سلمان: لا مرتبين لها صح ..
ابراهيم: كنت احاتي حد يصير له شي .. بس الحمدلله كل شي سار تمام ..
سلمان: الحمدلله ..
ابراهيم: تامرنا على شي الغالي ..
سلمان: يسلم راسك ..
ابراهيم: استأذن ..
سلمان: الله وياك ..
ابراهيم: مع السلامه ..
التفت سلمان على الجوهره: لعوزتي الريال .. تتغلين عليه ..
الجوهره منحرجه: احم
هنادي: حلو حلو ..
سلمان: على قلبك بوالشباب ..
هنادي وسلمان: هههههههه
الجوهره " معليه يا برهوم دواك عندي "
اتجهوا للبيت بعد الوناسه ..
فاطمه كانت تكتب رد على رسالة يوسف لها .. وبتحطها بنفس المكان .. بس كانت متردده ..
فاطمه " بكره العشى في بيتنا .. والريايل بيروحون الميلس .. اخاف حد يشوف الورقه وانفضح .. احطها ولا لأ؟ ماراح اكتب اسمي ولا اسم يوسف " كتبت الرساله وعطرتها بعطرها المفضل .. طلعت من الغرفه وراحت صوب الميلس من برا .. حطت الورقه ورجعت غرفتها وهي على اعصابها .. طبعا لما حطت الرساله تحت الصيص .. خشتها تحت الصيص بالكامل .. ما خلت ولا شي يبين .. لان يوسف خلاص اتفق معاها على هالمكان .. خذت جوالها واتصلت بصديقتها لطيفه ..
لطيفه: هلا وغلا ..
فاطمه: حيالله عروستنا ..
لطيفه منحرجه: الله يحيج يا قلبي انتي ..
فاطمه: شحالج ؟
لطيفه: الحمدلله طيبه ..
فاطمه: خلاص بدا العد التنازلي ..
لطيفه: اوه سكتي .. متوتره حدي يا فطيم .. عقبالج ان شاءالله ..
فاطمه مبتسمه: تسلمين حبيبتي ..
لطيفه: فطيم ..
فاطمه: عيونها ..
لطيفه: فديت عيونها انا .. خلاص كلمتي امج عشان تكونين معاي من الصبح ..
فاطمه: اي خلاص كلمتها وهي وافقت ..
لطيفه: ماعرف شو بسوي من دونج يا فطيم ..
فاطمه: فديتج يا لطوف احنا خوات .. الا تعالي قولي لي شو اخبار ولد خالتج ؟
لطيفه: مو عاجبه شي ..
فاطمه: وليش؟
لطيفه: شدراني عنه ذي بعد ..
فاطمه: زوجته ما حملت ؟
لطيفه: لا تقول ماتبي تحمل الحين .. وهو ميت يبي ياهل .. الحين لهم 8 شهور من تزوجوا تقريبا .. عاد هي وايد تدلع .. وكانت تدري بسالفتنا .. فكانت كل ما تجينا او نروح بيت يدي تقعد وتحرني وتسوي لها حركات بس انا حاقرتها وهاي اللي قهرها .. بس يوم درت اني ملجت ماتت قهر ..
فاطمه: ما عليج منها لطوف .. الله عوضج بريال يسواها هي وطوايفها ..
لطيفه: تدرين كنت احترق من داخلي لما اشوفهم مع بعض .. كنت اقول بنفسي ان هاي مكاني مو مكانها .. بس الحمدلله الله عوضني باحمد .. ومثل ما قلتي يسواها ويسوا طوايفها ..
فاطمه: الحمدلله .. ولا تتحسرين على شي فات .. عيشي يومج وقطي ماضيج ورا ظهرج ..
لطيفه: الحمدلله على كل حال .. قولي لي فطوم شو خذتوا حق بكره ؟
فاطمه: لا مفاجأه .. بتشوفينا بكره ..
لطيفه: ههههه .. يالشريره شو اللي ناويه عليه ؟
فاطمه: بكره بتشوفينا قلت لج ..
لطيفه: تعالي شو صار على موضوع عبدالعزيز ؟
فاطمه بحزن: ما صار نصيب والله ..
لطيفه بصدمه: قطيعه ليش ؟
فاطمه: الله مو كاتب .. البنت رفضت
لطيفه: بس انتي قلتي انها وافقت يوم كلمتها مريم اختج ؟
فاطمه: اي .. بس يوم تقدمنا رسمي مادري شو صار عليها والله ..
لطيفه: حرام عليها منت الولد على الفاضي .. ما يستاهل بوسعود ..
فاطمه: الله بيعوضه مثل ما عوضج باحمد الخطير ..
لطيفه: سكتي من ناحية انه خطير انا اشهد ..
لطيفه وفاطمه: هههههههههه ..
لطيفه: تصدقين شوقتيني حق بكره .. ودي اشوفكم .. وخاصه انتي يا فطيم ..
فاطمه: عدي من 1 لين 100 ويجي بكره وتشوفيني ..
لطيفه: سخيفه فطوم ..
فاطمه: هههههههه ..
لطيفه: زين فارس اخوج وش اخباره هالمزيون ؟
فاطمه: ها .. اشوفج قلبتي على فارس اخوي .. ترا اعلم عليج احمد ..
لطيفه: لا واللي يسلمج يا فطيم تراني اموت فيه هالولد ..
فاطمه: فديت اللي تموت فيه .. وفارس اخوي طيب والحمدلله ..
لطيفه: ما يفكر يعرس ؟
فاطمه: للحين ما كلمنا في موضوع الزواج ..
لطيفه: زين ريم بنت عمج ما تصلح له ؟
فاطمه: ماعتقد .. لان الريم بعدها صغيره هي اكبر من ايماني بسنه .. وبعدين فارس يعاملها مثل اخته .. فماعتقد انه يفكر فيها كزوجه ..
لطيفه: ليكون اخوج شايف له شوفه مني مناك ..
فاطمه " آآه يا فارس": ماعتقد .. لو شايف له شوفه كان قال بعرس ..
لطيفه: يعني فارس اخوج عادي يتزوج وحده كان على علاقه فيها ؟
فاطمه: شوفي ما اجزم لج .. بس فارس اخوي وايد متفتح .. ويؤمن بالحب قبل الزواج ..
لطيفه: تتوقعين يكون قاعد يدور وحده يحبها ويفهمها ويتقبلها عشان يتزوجها ؟
فاطمه: جايز ليش لأ ..
لطيفه: الله يوفقه وينما يروح هالمزيون .. انا ما راح اسميه الا المزيون ..
فاطمه تضحك: ههههههه .. ليش ؟
لطيفه: لانه مزيون والله ..
فاطمه: بس خالد ولد عمي بصراحه احلى منه .. وانتي شفتي خالد ..
لطيفه: مانكر ان خالد غرشوب بعد .. بس فارس اخوج فيه جاذبيه مب طبيعيه .. الله يحفظه
فاطمه: فديته اخوي والله ..
لطيفه: زين حبيبتي بخليج الحين .. باكلم ريلي شوي وبنام .. ونتلاقى بكره ..
فاطمه: خلاص حياتي .. الله وياج ..
لطيفه: مع السلامه ..
خالد كان في غرفته منسدح على السرير ويشوف البوم صور هو مسويه .. كله صوره مع مريم ولا صوره بروحه او صور مريم بروحها .. جمعها من يوم كان عمره 16 سنه .. اول ما خفق قلبه بحب مريم بنت عمه ..
انطق باب غرفته ..
خالد: تفضل ..
دخل فاضل و وراه علي ..
علي: حيالله معرسنا ..
خالد اعتدل في قعدته: هلا والله بالعزابيه ..
الكل: هههههه
فاضل: ينكت المعرس بعد ..
علي: لا دمه خفيف ..
فاضل: على قولتك .. دمه شربات ..
خالد: صج والله ..
علي: اخبارك بو وليد ؟
خالد: الحمدلله ..
علي: مستعد للقاء بكره ..
فاضل بغلاسه: اللقاء الحميم ببنت العم ..
خالد: ودي اعرف من من وارثين خفة الدم هاذي ..
علي وفاضل طالعوا بعض: ههههههههه ..
علي: لا جد .. كل شي تمام حق بكره ؟
خالد: مرتب كل اموري ..
علي: ما ناقصك شي مني مناك ..
خالد: الحمدلله كل شي متوفر ..
فاضل: لا تستحي احنا خوان ..
خالد: ما تقصرون والله ..
دخل عليهم محمد و وراه الريم ..
الريم: من ورانا هالاجتماعات ..
خالد: هههههه ..
محمد: شو فاتنا ..
علي: والله فاتك يا بونايف ..
محمد بفضول: افا .. انا بونايف يفوتني ..
خالد: ما عليك منهم .. توهم داشين ..
الريم: الفضلي بيقول لنا شو فاتنا ..
فاضل: مافي شي ببلاش ..
محمد: يالزطي .. ما في لوجه الله ..
الريم: لا الفضلي بيقولي صح ..
فاضل: شوفي محمد جيبه متروس .. لو جبتي لي اللي بجيبه اقولج كل شي ..
الريم التفت على محمد ..
محمد: ما عليج منه هالزطي ..
علي: انا بقولكم ..
الريم: ونعم الراي .. قول يالشيخ ..
علي: بس بشرط ..
الكل: شو ؟؟
علي: شرطي .. اني لما اتكلم تسدون اذانيكم ..
خالد: هههههههه .. والله ينلعب عليكم بسرعه ..
علي: لو سمحت حدد من اللي ينلعب عليه ؟
خالد: الريم ومحمد .. مصدقين ..
محمد: انا اصلا ماصدقت شي ..
فاضل: الله واكبر .. وين ما صدقت شي ..
الريم: هههههههه ..
خالد: علوه ماتبي تعرس انت بعد ؟
فاضل: خل يعرس ولد عمه ..
محمد: من تقصد ؟
فاضل: فارس بعد من ..
علي: فارس ليش ما عرس ؟
الكل التفت على محمد منتظرين منه اجابه ..
محمد: شو فيكم اطالعوني ..
علي: انت اقرب واحد لفارس .. يعني اكيد تعرف لو له سوالف مني مناك ..
محمد: فارس ما عنده سوالف ولا شي .. بس هو مشغول مع الشركه ..
خالد: علينا مشغول مع الشركه ..
علي: ليكون يحب ؟
فاضل: بصراحه من شافه لي رن التلفون قام من عندنا ..
محمد يقاطعه: عادي انا لي رن تلفوني اقوم من عندكم .. وبعدين هو ما يحب يتكلم وسط الحشره ..
علي: بس لي اتصلوا له الشباب تكلم جدامنا .. في بعض المكالمات ما نشوف ويهه ..
محمد: زين لو كان يحب .. هاي شي راجع له .. هو حر بحياته ..
خالد: الله يهديه ..
الريم كانت تسمع كلامهم وكانت شوي وتصيح على فارس ..
الريم " فارس مستحيل يحب .. ابيه لي انا .. مابيه يحب غيري .. ليش ما يفكر مثل خالد اخوي ويحبني ؟ "
محمد: زين انا استأذن بروح احط راسي ..
الريم: وانا بعد ..
طلعت مع محمد وراحت غرفتها .. حذفت نفسها على السرير وهي تفكر في فارس .. اما خالد تم يسولف مع فاضل وعلي ..
فتح عيونه بفرح .. وتم يشوف غرفته وابتسامة رضا مرسومه على شافه خالد ..
خالد " واخيرا بالمس ايدينج يا مريم .. وباستنشق انفاسج .. بسمع دقات قلبج .. وبشوفج بأي وقت .. ما عاد بينا قيود .. صرنا لبعض بالحلال .. الله يقدرني واسعدج يا حيبيتي يا مريم " .. قام من سريره بنشاط .. خلص روتينه اليومي ونزل عند امه .. كانت الساعه 8 ونص ..



خالد: صبحج الله بالخير الغاليه .. وباس راسها ..
ام محمد: هلا والله بمعرسنا الغالي ..
خالد مبتسم: شحالج ؟
ام محمد: فرحانه وفرحتي ما تنوصف ..
خالد: يعله دوم الفرح دربج يالغاليه ..
ام محمد: عساني مانحرم منكم ..
خالد: آمين .. عيل وين الشباب ؟
ام محمد: الريم نايمه .. والباقي راحوا مدارسهم واشغالهم .. تعرف ما ستغنى عن الريم فديتها ..
خالد: الله يرزقها ولد الحلال ..
ام محمد: آمين ..
خالد قام بيطلع ..
ام محمد: وين بتروح يمه ؟
خالد: بروح اجيب ثيابي من المغسله .. وبخلص لي كم شغله ..
ام محمد: الله ايسر امورك ويفتحها عليك ..
خالد: الله يسمع منج يمه ..
طلع وهو فرحان .. ويفكر في مريم ..
الساعه 12 الظهر .. في بيت بوفارس البنات حالتهم حاله مع ترتيب شعورهم والمكياج ..
فاطمه: ايماني ..
ايمان: هلا ..
فاطمه: اتصلي شوفي الريم متى بتجي ؟
ايمان: زين ..
دخلت مريم: فطوم شعرج يجنن .. بس ليش ما تفتحينه .. بيطلع يجنن مع اللبسه اللي اخترتيها ..
فاطمه: فكرج ..
مريم: اي ..
فاطمه: لو سمحتي سوي شعري سيده ومن تحت لفيه لي بس ..
الكوافيره: تكرمي مدام ..
ايمان: الريم جايه فالطريق .. ها فطيم خلصتي ؟
فاطمه: لا للحين ..
الكوافيره: مين فيكم العروس ؟
مريم: انا ..
الكوافيره: انتي اخر وحده لان انتي بعملك تسريحه ..
مريم: اوكي ..
ايمان: اخاف نتأخر ..
فاطمه: لا انا بخلص اول وحده فيكم .. وبانزل .. انتوا اخذوا راحتكم هني .. لازم اعابل امي ..
ايمان: اذا جي زين عيل .. لاني اخاف امي تحتاجنا وما نكون جاهزين ..
مريم: ما جات الريم ؟
ايمان: يوم كلمتها قال لي سلطان انها طلعت ..
الكوافيره: يا صبايا لا تتوتروا .. معاكم وقت كتير ..
فاطمه: هم دايما جي ..
دخلت عليهم هيا ..
هيا: حيالله عروسنا ..
مريم ركضت في احضان عمتها: عميمه ..
هيا باستها: موووح .. فديت قلبج مرايم .. اليوم يومج .. دلعوها اليوم ..
مريم منحرجه: فديتج عميمه ..
هيا: فطيم .. متى بتخلصين ؟
فاطمه: بعد شوي ..
هيا: انا بعدج .. عشان ابرز من وقت واستقبل الضيوف ..
ايمان: عميمه .. فاطمه بعد بتخلص من وقت عشان تعابل الحريم وياكم ..
هيا: فديتها فطيم مره .. الله يرزقها ..
انحرجت فاطمه ..
خلصت فاطمه .. وقعدت هيا عشان تستشور شعرها .. نزلت فاطمه تحت تشيك على امها .. شافت محمد ولد عمها مع الريم نازلين من السياره .. لبست شيلتها وكملت دربها للمطبخ عند مها .. دخلوا الصاله والريم راحت فوق على طول .. محمد تم فالصاله .. دخلت عليه فاطمه ..
فاطمه: السلام عليكم ..
محمد " هلا وغلا": وعليكم السلام .. شحالج فطيم ؟
فاطمه: الحمدلله بخير .. اعلومك ؟
محمد" بشوفتج صرت بخير": طيب الله يسلمج .. الا توأمي وينه ؟
فاطمه: فوق .. اناديه ..
محمد: اي الله لا يهينج .. وبغلاسه .. مع هاي اللي حاطته براسج ..
فاطمه: ههههه ..
محمد: شو هاي اللي فوق راسج ؟
فاطمه بعفويه: سر من اسرار الحريم ..
محمد" ايه على الدلع": زين علميني وماعلم حد ..
فاطمه: شوف انا واثقه انك ما راح تعلم حد .. بس مو واثقه انك بتقدر تخش على فارس ..
محمد وفاطمه: هههههههههه ..
دخل عليهم فارس وكان رافع حاجب: ضحكونا معاكم ..
محمد: فطيم قالت لي سر وماقدر اقوله لك .. التفت على فاطمه .. عشان اثبت لج عكس كلامج .. وابتسم لها ..
فارس ما عجبه كلام محمد ..
محمد: قوم نطلع ..
فاطمه استغربت من فارس ..
محمد انحرج: ان شاءالله ..
طلعوا فالحوش يتمشون .. وفاطمه كانت تراقبهم .. وهي تتفكر في موقف اخوها ..
فاطمه " شو فيه فارس ؟" ..
فارس: محمد ..
محمد التفت على فارس: نعم ..
فارس: قوم نروح البحر ..
محمد باستغراب: ليش ؟ شعندك ؟
فارس: ولا شي .. بس ودي اشم هوا .. ونسبح شوي ..
محمد: نسبح ؟
فارس: اي
محمد: عاد ما رتبت ..
فارس: شو ترتب ؟
محمد: ما لبست ؟
فارس: باعطيك ملابس .. ما فيها شي ..
محمد: قدام ..
فارس: يعجبني المقلوع والله ..
محمد وفارس: ههههههههههه ..
دخلوا غرفة فارس .. فارس طلع له ولمحمد شورتات للسباحه .. لبس محمد الشورت وكان ينتظر ان فارس يعطيه بنطلون ..
فارس بنذاله: خير الشيخ ؟
محمد: عطني بنطلون يلا ..
فارس: لا اطلع جي مافيها شي ..
محمد: فروس بتصفق ..
فارس سوا نفسه اونه بيطلع من الغرفه .. ومحمد سحبه ..
محمد: تعال يبه وين رايح ومخليني ..
فارس: عادي انزل جي ..
محمد يسحب فارس وفارس يمشي عنه .. وصلوا لين باب غرفة فارس .. الا هيا كان داخله غرفة فارس وشافتهم ..
هيا: علي وين ؟
محمد: يبي يروح البحر ..
هيا: بس وانتوا كل واحد ماشي ورا كلام الثاني .. شو اللي يطلعكم في هالظهر .. واليوم وراكم العشا ..
فارس: عادي عميه ..
هيا: حمود .. انت شلون طالع جي ..
محمد: ولد اخوج النذل لبسني وقالي اطلع جي ..
فارس: لو انك قدها بتطلع ..
محمد: لا تتحداني فروس ..
فارس: الا اتحداك ..
محمد: اوكي .. عطني مفاتيح السياره وبتشوف ..
فارس عطاه المفتاح: خذ ..
خذ محمد المفتاح وطلع ..
هيا: حمود ارجع يعلك العافيه ..
محمد: لا انا قدها مو فروس هالديايه .. طبعا محمد كان لابس شورت السباحه الاسود مع تي شيرت ابيض .. نزل من الدري .. وفجأه رجع لهم يركض ومتخرع .. شافوه هيا وفارس مستغربين ..
فارس: شو فيك ؟
محمد بخوف: عمي .. يا ويلي زين ما شافني .. زين لحقت عليه قبل ما يشوفني .. فروس انت ماتجي من وراك الا المشاكل ..
فارس: ههاااااااااااي .. كلها الولد ..
هيا: الله يغربلكم .. هههههههه .. والله انتوا ميانين ..
دخل محمد الغرفه: واللي رفع سابع سما لو ما عطتني بنطلون يا فروس با شقق تواير سيارتك ..
فارس ميت من الضحك: هههههههههه .. شكلك خطير وانت جاي تركض ومتخرع ..
هيا: انا بروح عنكم انتو الا ميانين ..
محمد وفارس: ههههههههههههه ..
نزلت هيا .. ومحمد و فارس نزلوا وراها .. طبعا بعد ما فارس عطى محمد بنطلون .. شافوا عمهم ومحمد كان متوتر ..
محمد: شحالك عمي ..
بوفارس: طيب ..
فارس: شحالك يبه ؟
بوفارس: الحمدلله .. الا على وين العزم يالربع ؟
فارس: بنروح عند واحد من الشباب ..
بوفارس: شو اللي يظهركم في هالقوايل ؟
فارس: عندنا شغل يبه ..
بوفارس: اخاف عندكم شغل بس ..
بوفارس وفارس طالعوا بعض: ههههههههههه ..
هيا: انتوا ما يندرى شو وراكم ؟
بوفارس: انا براقبكم عشان اعرف شو تسون يالصيع ..
محمد: هههههه .. صيعتنا مره وحده عمي .. انا متزوج مالك حق علي .. بس فروس نقدر نقول عنه صايع ..
بوفارس: ولا ما ينخاف الا منكم يالمتزوجين ..
فارس بشماته: ههاااااااااااي ..
محمد: زين يعني ينخاف منك انت بعد يا عمي ..
بوفارس ضحك: هههههههه .. غلبتني في هاذي ..
الكل: ههههههههه ..
فارس: يلا نستأذن ..
محمد: تامرونا على شي ..
هيا: الله يحفظكم ..
بوفارس: هالله هالله باعماركم يبه ..
محمد وفارس: ان شاءالله ..
ركبوا سيارة محمد وراحوا البحر .. فالطريق محمد سأل فارس ..
محمد: شو هالطواري فروس ؟
فارس: اي طواري ؟
محمد: البحر هالحزه واليوم بالذات ..
فارس: بس جي ..
محمد: ابوك يالمزاج ..
وصلوا البحر .. صفوا على السيف ونزلوا البحر ..
فارس: الماي يجنن حمودي ..
محمد: والله ..
فارس: لا يفوتك ..
نزل محمد البحر ورا فارس بعد ما صف السياره .. كان الماي روعه والسماء صافيه .. محمد سبح لين وصل عند فارس ..

محمد: واااو صج الماي يجنن ..
فارس كان مستلقي على ظهره: آه يا حمودي ..
محمد: بيعنا فالسوق الغالي ..
فارس: اشتريك .. اقولك شي ..
محمد: كلي اذان مصغيه تفضل الشيخ ..
فارس: خلاص قررت اتزوج ..
محمد بفرح: والله ..
فارس: اي ..
محمد: كلمت هلك ؟
فارس: لأ للحين ما كلمت حد .. بس محتار في شي ؟
محمد رفع حاجب: شو اللي محيرك ؟
فارس: هل هلي بيوافقون أو لأ ؟
محمد: انت تبيها صح .. وكان يقصد مناف ..
فارس: ماعيش بدونها ..
محمد: ليش تعتقد هلك بيرفضون ؟
فارس: والله مادري ..
محمد: توكل وكلمهم .. بعدين بسألك ؟
فارس: هلا ..
محمد: انت استخرت ؟
فارس: والله ماستخرت .. بس انا مرتاح لها .. ابيها هي وبس ..
محمد: ايه عليك يا فروس .. هالكثر تحبها ؟
فارس: ما تتصور حبي لها شلون كبير ..
محمد: انت استخير .. واللي فيه الخير ربي بيقدمه ..
فارس: ان شاءالله ..
محمد: زين متى بتكلمهم ؟
فارس: مو الحين ..
محمد: عيل متى ؟
فارس: متردد اتكلم الحين .. بانتظر شوي ..
محمد: عجل لاتطير الحمامه ..
فارس بخوف: تطير الحمامه ؟!
محمد: اي .. دامك تحبها وتبيها تقدم بهالخطوه الحين .. وبعدين بتوصل للي تبيه ..
فارس: ان شاءالله ..
محمد: فروس تسابقني ؟
فارس مبتسم: قدام ..
سبحوا مبتعدين عن السيف ..
محمد: واي تعبت ..
فارس: وانا بعد .. صج السباحه تهد الحيل ..
محمد: بس الماي روعه اليوم ..
فارس: لان السماء صافيه ..
ثنينهم رفعوا روسهم يشوفون السماء .. وكان المنظر رهيب ..
فارس: يلا نرجع السيف ..
محمد: اوكي ..
سبحوا بهدوء متجهين للسيف .. اول ما وصلوا فارس استلقى على ظهره وهو فاتح ذراعينه ومغمض عيونه ..
تم محمد يراقب فارس يشوف صدره يرتفع مع كل شهقه .. وينزل مع كل زفره .. شعره اللي صاير مثل الخيوط الغليضه وهو مبلل ..
فارس وهو مغمض: الساعه كم حمودي ؟
محمد يحك شعره: مادري .. اصبر بجيب جوالي ..
محمد: الساعه 3 ..
فارس: زين قوم نصلي ..
محمد: لا خل نحرك ونصلي لي رجعنا ..
فارس: اللي تشوفه .. قام فارس بكل رشاقه ومحمد يراقبه ..
محمد: ماشاءالله عليك يا فروس .. احس بوسامتك وجاذبيتك مافي ..
فارس مستغرب من كلام محمد: ها ؟
محمد: اتأملك وماشاءالله عليك كامل والكامل وجه الله ..
فارس مبتسم: لا تبالغ ..
محمد: بصراحه ما عليك زود .. جسم و ويه .. يعني شكلك الخارجي ممتاز ..
فارس: تدري من اللي صج يعجبني ؟
محمد عقد حواجبه: من ؟
فارس: يوسف ..
محمد: معاك حق .. صج هالولد غرشوب ..
فارس: لا اله الا الله عليه .. جذاب جميل وسيم ويهه منور .. جسمه متناسق .. ويهه حلوه .. شخصيته مرحه بس تحسه غامض شوي .. اللي بتاخذه بس بتم مشاهدته طول الوقت ..
محمد: هههههه .. فروس توصفه جنك وحده ..
فارس: هههههه .. ماشاءالله عليه لانه جميل .. الواحد غصبن عنه يتغنى بوسامته .. من كل النواحي احسه متكامل .. الشكل الخارجي .. الشخصيه .. الاخلاق ..
محمد: ماشاءالله عليه .. زين قوم نحرك ورانا شغل ..
فارس: يلا ..

mlletipo
01-12-2013, 01:09 AM
37

ركبوا السياره .. ورجعوا البيت .. محمد نزل فارس ورجع البيت .. اول ما دخل شافته ساره ..
ساره: بسم الله ..
محمد مبتسم: ليش ؟
ساره: طالع بثوب .. وراجع بلبس رياضه ..
محمد: هههههههه .. صادني ولد عمي وقالي نروح البحر ..
ساره: انت ما تصدق عاد ..
محمد: ههههههه
ساره: عليكم طلعات انتوا الثنين ..
محمد مسك يد ساره: شلون ؟
ساره مبتسمه: يعني لو اتصلت بولد عمك وقلت له قوم نسافر ما بيقول لك لأ .. ولو هو اتصل وقالك انت بعد ما بتقول له لأ ..
محمد: ههههههه .. ترك يدها .. عطشان ابي ماي بارد ..
ساره ابتسمت: ان شاءالله ..
قعد محمد على الكرسي .. غمض عيونه ابتسم .. سمع الباب ينفتح .. فتح عيونه وابتسم .. شاف فاطمه جايته وماسكه كوب الماي ومبتسمه له .. مدت يدها له .. خذ كوب الماي وشربه مره وحده من العطش .. اول ما نزل الكوب على الطاوله تلاشت صورة فاطمه من جدام عيونه .. كانت ساره اللي جايبه له الماي .. تغيرت تعابير ويهه .. قام بسرعه ودخل ياخذ له شور .. ساره استغربت من زوجها .. وتمت اطالعه لين دخل الحمام وسكر الباب ..
الساعه 6 المغرب .. غابت الشمس .. وابتدى التوتر يزيد عند مريم ..
مريم" يالله الوقت يركض .. شو بسوي خايفه ومتوتره .. اول مره بقعد مع خالد بروحي .. الله يستر " ..
دخلت هيا على مريم اللي كانت توها مخلصه من شعرها .. ومستعده للمكياج ..
هيا: فديتج مرايم ..
مريم: عميمه الساعه 6 ..
هيا: خير يعني ..
مريم: ابيه عميمه خايفه ..
هيا ضحكت: هههههههه .. ايه عليج .. مرحله وبتعدي .. بكره انتي بتشتاقين تشمين ريحته ..
مريم انحرجت ونزلت راسها بخجل ..
هيا مبتسمه: فديت الخجوله والله .. وين فطيم ؟
مريم: راحت تلبس ..
هيا: خل اروح اشوفها .. امج تبيها ..
مريم: وصلوا الحريم ..
هيا: لا بدري عليهم ..
طلعت هيا وراحت غرفة فاطمه .. طقت الباب ودخلت ..
هيا: فطومه ..
فاطمه كانت تلبس: هلا عميمه ..
هيا وقفت اطالع فاطمه باعجاب: فديت هالحسن ..
فاطمه مبتسمه: عيونج الحلوه عميمه ..
هيا: اخاف انتي العروس ..
فاطمه: هههههه ..
هيا: فديت هالضحكه .. زين شكثر باقي لج على ما تخلصين ؟
فاطمه: يعني عطيني نص ساعه ..
هيا: فطيم يلا امج تبيج تحت ..
فاطمه: زين عميمه باقي اللمسات الاخيره ..
هيا: وهاللمسات الاخيره بتاخذ نص ساعه ؟
فاطمه: اي انا للحين ما كملت لبسي .. وابي اعدل مكياجي شوي .. وابي البس اكسسواراتي ..
هيا: زين زين .
فاطمه: ههههه ..
هيا: خل اشوف الباقي ..
طلعت هيا وراحت تشيك على الريم وايمان .. وهي طالعه من غرفة فاطمه شافها عبدالعزيز ..
عبدالعزيز مبتسم: لو مو عمتي كنت خطبتج ..
هيا فرحانه بكلام عبدالعزيز: فديت قلبك عزيز ..
عبدالعزيز: يه يه يه .. شو هالزين .. وين خاشته من زمان ؟
هيا: لا تحرجني ولد اخوي ..
عبدالعزيز: والله انج قمر عميمه .. ماشاءالله عليج ..
هيا: فديت قلبك .. عيل ما شفت خواتك وبنت عمك .. كل وحده تقول الزين عندي ..
عبدالعزيز: حلاه عليهم .. لا يبيله اشوفهم ..
هيا: هههههه .. وين فارس ؟
عبدالعزيز: تحت يعابل راعي المطعم ..
هيا: زين شعندك جاي هني ؟
عبدالعزيز: جاي اخذ دهن العود من فطيم .. حق رفيجي ..
هيا: اي ي .. زين خل انزل اشوفهم ..
عبدالعزيز راح غرفة فاطمه .. طق الباب ..
فاطمه: من ؟
عبدالعزيز: انا ..
فاطمه فتحت الباب شوي: هلا عزيز ..
عبدالعزيز: زين فتحي الباب ابي اشوفج ..
فاطمه: ههههه .. مو الحين خل اكمل كشختي وبتشوفني وبتشبع مني بعد ..
عبدالعزيز: يعني .. زين برايج ..
فاطمه: آمرني فديتك ؟
عبدالعزيز: ابغي دهن العود ..
فاطمه: زين .. راحت جابته ومدت يدها من ورا الباب .. تفضل بس لا تخلصه .. توك متسبح فيه ..
عبدالعزيز مبتسم: لا مو لي .. حق بوخليفه ..
فاطمه ابتسمت " فديت قلبه": زين .. بس لاتخلصونه ..
عبدالعزيز يضحك: هههههه .. ان شاءالله ..
نزل عبدالعزيز .. وفاطمه سكرت الباب وتمت تنط من الفرح والوناسه ..
فاطمه " فديت ريحته .. يعني بيشم ريحتي عليه وبشم ريحته علي .. فديت قلبه والله " .. راحت عند المرايه ورتبت مكياجها وشعرها ولبست اكسسواراتها وطلعت .. مشت فالممر متجهه للدري عشان تنزل .. كانت تحس بهيبه وهي تمشي .. خذت نفس عميق ونزلت .. اول من طلع في ويها بعد ما نزلت كان بوفارس .. وقف يطالعها وهو مبتسم ..
بوفارس: هلا وغلا .. حيالله غلاي وقلبي فطيم .. فديت هالجمال والحلاه .. فديت الطول والجسم .. فديت هالعيون اللي تذبح .. وربي انج ملاك يمشي على هالارض
.................

فاطمه استحت من كلام ابوها .. مشت صوبه وهي منحرجه ويها صاير احمر ..
بوفارس باس راسها: فديت هالجمال والله .. الله يحفظج من كل عين ..
فاطمه: شحالك بابا ؟
بوفارس: طيرتي عقلي بهالشوف ..
فاطمه بدلع: بابا استحي ..
بوفارس: الخجل يغار منج ..
فاطمه: فديت قلبك بابا ..
بوفارس: وين بتروحين ؟
فاطمه: بروح اشوف امي ..
بوفارس: بارك الله فيج ..
مشت فاطمه متجهه للصاله .. شافتها ام فارس وتمت تتغزل فيها ..
ام فارس: يا ارض احفظي ما عليكي .. تبارك الرحمن ..
فاطمه: هلا ماما .. شو رايج فيني ؟
ام فارس: الله يحفظج من عيونهم ..
فاطمه: وين عميمه ؟
ام فارس: راحت تجيب يدتج من البيت وبتجي ..
فاطمه: تبين شي ماما ؟
ام فارس: لا ماما .. كل شي الحمدلله جاهز ..
فاطمه: الحمدلله .. مسكت جوالها واتصلت بتوأمها ..
عبدالعزيز: هلا وغلا ..
فاطمه: جاهز للمفاجأه ؟
عبدالعزيز: اي مفاجأه ؟
فاطمه: انت وين ؟
عبدالعزيز: فالحوش ..
فاطمه: من معاك ؟
عبدالعزيز: الشباب صوب الباب وانا اشيك على الليتات صوب الميلس ..
فاطمه: زين وين دهن العود ؟
عبدالعزيز: عندي ..
فاطمه: خلاص بجيك الحين ..
عبدالعزيز: اوكي ..
سكرت منه وطلعت من الصاله وراحت صوب الميلس .. عبدالعزيز كان يشيك على الليتات وكان معطها ظهره .. قربت منه فاطمه ..
فاطمه: شو رايك بالمفاجأه ..
التفت عليها وشافها بانبهار: ماشاءالله .. انتي توأمي ..؟
فاطمه مبتسمه بعذوبه: لا انا توأمها ..
عبدالعزيز: هههههه .. تنكنين ..
فاطمه: لازم .. زين وين دهن العود ..
عبدالعزيز طلعه من جيبه: تفضلي طال عمرج ..
فاطمه خذت القرشه: ول عليك انت ورفيجك .. تشربونه ؟
عبدالعزيز: هههههه .. حرام عليج .. الريال حط له شوي .. وانا خذته و زدته ..
فاطمه: مره ثانيه احلم اعطيك اياه ..
عبدالعزيز: هههههههه ..
فاطمه وهي تحط دهن العود تحت اذنها: على بالك امزح .. بتشوف .. بخشه في مكان ما توصل له ..
عبدالعزيز: بطلعه وبتشوفين ..
فاطمه: احلم ..
عبدالعزيز: مممممممم .. بنشوف ..
فارس: الله الله على الزين ..
فاطمه التفت عليه: هلا فارس ..
فارس: الله يحفظج يا فطيم .. قمر قمر ..
فاطمه مبتسمه: عيونك الحلوه ..
فارس: شو هالثياب الزينه ؟
عبدالعزيز: بس وايد مطلعه جسمج ..
فاطمه: عادي الا بين الحريم ..
فارس: صح ..
عبدالعزيز: والله اشوف لو تغطين كتوفج بشال اثقل من ذي ..
فارس: لا هاي احلى .. رومنسي ..
فاطمه: فديت الرومنسي والله ..
عبدالعزيز: من وين تجيب هالكلام بونايف ؟
فاطمه باستغراب: محمد ولد عمي هني وما قلتوا لي ؟
فارس وعبدالعزيز: هههههههههه ..
عبدالعزيز: لا فارس هو بونايف ..
فاطمه حاطه يدها على قلبها: خوفتوني .. وبعدين ليش بونايف يالشيخ فارس ؟
فارس: يعز علي هالاسم ..
فاطمه: ليش ؟
فارس: بس .. زين بقولج اختي ..
فاطمه: هلا اخوي ..
فارس: ابيج ترفعين لي عشا ..
فاطمه باستغراب: ليش ؟ وحق من ؟
فارس: واحد من الشباب ..
فاطمه: وليش بترفع له اكل ؟ ليش ما يجي ؟
فارس: اولا .. ما يقدر يجي .. ثانيا .. لا تسألين وايد ..
عبدالعزيز: صح كلامها .. من هاذي اللي مو جاي ؟
فارس: ممممممم .. زين بترفعين من العشا ولا اشوف ايمان ..
فاطمه: ولا يهمك ..
عبدالعزيز " منو هاذي ؟" ..
فارس: زين انا بروح حق الريال الساعه 7 ونص ..
فاطمه شافت ساعتها: ما بقى شي .. الحين 7 و ربع ..
فارس: بسرعه فديتج .. عشان اتجمع مع الريايل في الميلس ..
فاطمه: ولا يهمك ..
راحت فاطمه داخل .. اما فارس وقف مع عبدالعزيز .. يشيكون على الليتات ..
عبدالعزيز: فارس من هاذي ؟
فارس: واحد يا حبيبي .. ما سمعتني وانا اقول لفطيم لا تسألين ..
عبدالعزيز: اها .. سكت عبدالعزيز وابتسم ..

دخلت ساره مرت محمد ومعاها ام محمد .. دخلوا الصاله وسلموا على ام فارس .. دخلت عليهم فاطمه وكان هاي اول لقاء بينها وبين ساره من بعد ذيك السالفه .. ساره كانت تشوف فاطمه وتتفكر في جمالها ..
ساره " مشاءالله على فاطمه تجنن .. بس ان شاءالله ما يشوفها محمد " ..
فاطمه: شحالج مرت عمي ..
ام محمد: الله واكبر على هالجمال .. انتي شحالج يمه ..
فاطمه: الحمدلله بخير ..
سلمت على ساره ..
ساره: شو هالزين يا فطيم ..
فاطمه: عيونج الحلوه .. وانتي ما عليج زود .. تهبلين الله يحفظج .. وين عيالج ؟
ساره: عند ابوهم ..
فاطمه: نبي نشوفهم فديتهم ..
ساره مبتسمه: الحين بيلعوزونه وبيجيبهم اعرفه ..
فاطمه ابتسمت لساره: زين عن اذنكم ..
راحت المطبخ وخذت الخدامه معاها .. راحت صوب البوفيه ورفعت لفارس من الاكل .. رجعت المطبخ واتصلت بفارس ..
فارس: هلا والله ..
فاطمه: الاكل فالمطبخ فديتك ..
فارس: خلاص بجي اخذه الحين ..
فاطمه: زين ..
فارس: يعطيج العافيه .. ما قصرتي ..
فاطمه: الله يسلمك فديتك ..
سكرت من فارس .. ورجعت الصاله .. لقت يدتها وعمتها وسلمت عليهم .. وبعدين دخلوا حريم من ربع ام فارس نزلت ايمان و وراها الريم وكانوا يجننون .. والحريم استخفوا عليهم .. بس فاطمه كانت ملفته اكثر ..
فارس راح المطبخ مع محمد وخذوا الاكل و ودوه حق مناف ..
فارس: هلا وغلا ..
مناف: هلا حبيبي ..
فارس: شو اخبارها حبيبة قلبي ..
مناف: طيبه فديتك .. انت شخبارك ؟
فارس: الحمدلله .. وين فيصل ؟
مناف: موجود ..
فارس: زين انا قريب يا حياتي .. خل اتصل بفيصل عشان يطلع ياخذ الاكل ..
مناف: ان شاءالله ..
سكر منها واتصل بفيصل ..
فيصل: هلا ..
فارس: شحالك فيصل ؟
فيصل: طيب ..
فارس: زين انا قريب فديتك .. تعال خذ الاكل ..
فيصل: ان شاءالله .. الحين باطلع ..
فارس: زين ..
سكر من فيصل والتفت على محمد ..
فارس: شوف فيصل لما يجي .. شوف تحليقته وقولي رايك فيها زين ..
محمد باستغراب: ليش يعني ؟
فارس: انت شوفه وقولي ..
محمد: اوكي ..
وصلوا عند بيت مناف .. وطلع لهم فيصل .. محمد تم يطالع فيصل .. سلم فيصل على فارس ومحمد .. خذ الصحون من عند فارس ومحمد ووداهم داخل ورجع لهم ..
فيصل: مشكور يا فارس وما قصرت ..
فارس: حاضرين لك ..
فيصل: الله يسلمك ..
فارس: زين انا لازم اروح الحين .. لان عندي شغل .. اشوفك الاسبوع الجاي ان شاءالله ..
فيصل: الله وياكم ..
ركبوا السياره وفارس ما حرك الا لما تأكد ان فيصل دخل وسكر الباب وراه ..
محمد: ما فيها شي التحليقه .. باين عليه توه محلق ..
فارس: بس شفت الترتيب ..
محمد: اي مرتبه التحليقه ..
فارس: من تتوقع محلق له ؟
محمد عقد حواجبه: من يعني ؟
فارس: هي ..
محمد بطل عيونه: والله ؟
فارس: اي ماشاءالله عليها ..
محمد: اي والله ماشاءالله عليها شاطره .. انا يوم شفته قلت رايح الحلاق ومافيها شي جديد تحليقته .. بس صدمتني ..
فارس: انا نفسي انصدمت .. بالصدفه دريت ..
محمد: شلون ؟
فارس: هي ما قالت لي .. هم اللي قالوا لي ..
محمد: ماشاءالله عليها ..
فارس: تخيل شو يقولي فيصل .. يقول انه في حياته ما دخل حلاق ..
محمد: ههههههه ..
فارس: ههههههه ..
وصلوا اليبت وكان الميلس متروس ريايل .. دخلوا وسلموا على الكل .. اما صوب الحريم كانوا البنات ما كلين الجو بالرقص والسوالف والضحكات الحلوه .. مريم كانت فوق متوتره وعلى اعصابها .. كل شوي تتصل بعمتها هيا ..

الساعه 8 ونص .. ام فارس طلبت من هيا تنزل مريم ..
ام فارس: يلا فديتج نزلي مرايم ..
هيا: ان شاءالله ..
راحت هيا فوق .. ودخلت على مريم اللي كانت على اعصابها ..
هيا: فديت هالويه الحلو انا ..
مريم: ها عميمه شلون الجو عندكم تحت ؟
هيا: والله وناسه البنات يرقصون .. والحريم يسولفون .. يلا ماما الساعه 8 ونص لازم ننزل .. اعتقد الريايل بيتعشون الحين .. واول ما يخلصون نزفج على خالد ..
مريم بقلق: زين ..
هيا حضنتها: حياتي لا تتوترين .. اليوم يومج .. انتي نجمة الحفل ..
مريم: واي عميه خايفه ..
هيا: قولي بسم الله ويلا ننزل ..
مريم: بسم الله ..
مشت وهي ماسكه يد عمتها بقوه .. طلعوا من غرفتها ونزلوا .. اول ما دخلت الحريم قاموا يلولشون ويهللون ويصفقون بفرح و وناسه .. مريم كانت تمشي وهي منزله راسها .. كانت مستحيه .. سلمت على مرت عمها .. وقعدت جنبها ..
ام محمد: مبروك يا بنتي ..
مريم: الله يبارك فيج مرت عمي ..
ام محمد: لا مرت عمي قبل .. الحين قولي لي عمتي ..
مريم ابتسمت بخجل: ان شاءالله عمتي ..
ام محمد: الله يوفقكم ويجمع بينكم بالفرح والسرور يا بنتي ..
مريم " آمين " ..
طبعا ام فارس سلمت على بنتها .. وبعدين الحريم من اهلهم وربع ام فارس راحوا يسلمون على مريم .. اما البنات فكانوا مشغولين بالرقص ..
فاطمه: ياللي ما تستحون ما سلمنا على العروس ..
الريم: هههههه .. صج ما نستحي ..
ايمان: الرقص شي عجيب ..
البنات: ههههههههه ..
راحوا وسلموا على مريم .. وبعدين رقصوا جدامها من فرحتهم .. مريم كانت تشوفهم وهي مبتسمه .. وفي قلبها تقول ..
مريم " الله يغربلكم يا بنات .. ابي ارقص .. تشهون على الرقص " ..
في ميلس الريايل .. الكل سلم على خالد وبارك له .. راحوا الريايل يتعشون وبعد ما خلصوا العشى اتصل بوفارس لام فارس ..
ام فارس: هلا يبه ..
بوفارس: خالد بيدخل الميلس الداخلي .. اجهزوا باتصل لكم اول ما يروح هناك ..
ام فارس ان شاءالله ..
بوفارس التفت على اخوه: وين معرسنا ..؟
بومحمد: مع الشباب جننوه والله ..
بوفارس: ههههههه .. جايهم الدور ولا يهمك .. صدقني بيلعب بهم ..
بومحمد: ههههه .. شوف ابوي مع عبدالعزيز ..
بوفارس: هذول الثنين مادري متى بيعقلون ؟
بومحمد: هههههه .. ابوي استخف على كبر .. وخرب ولدك
بوفارس وبومحمد: هههههههههه ..
بومحمد: يا خالد ..
خالد: نعم يبه ..
بومحمد: يلا يبه بنروح داخل ..
خالد: ان شاءالله ..
فاضل بوناسه: علوه يلا بنروح داخل ..
علي فرحان: قدام يا ريال ..
خالد: قعدوا شلقفكم ؟
علي: خلود هاذي باربطه فالميلس وبدخل ترا ..
محمد: عشم ابليس فالجنه ..
الشباب: هههههههههه ..
سلمان: وانتوا كل همكم المغازل ..
الجد: منو اللي يغازل ؟
عبدالعزيز يتبلى على يوسف: يدي يوسف اللي يغازل .. وطالعه بخبث ..
الجد: من يوسف .. ليكون هالغرشوب .. يا ويدي عليه هالولد .. ما يغازل هاذي اقطع يدي لو ما يتراكضون وراه البنات في كا مكان ..
سلمان " آآه يا يوسف ": صدقت في هاذي ..
فارس التفت على محمد: ما قلت لك ..
محمد: ههههههه .. صج هالولد ما يعيبه شي ..
الجد: اقول بوسعود ..
عبدالعزيز: آمرني طال عمرك ؟
الجد: في ناس مو داشين معانا داخل .. هههههههه
عبدالعزيز: شوفهم مقهورين ..
بوفارس: ومن يقول انك بدش بعد ..
عبدالعزيز: بل ..
الكل: ههههههههه
بوفارس مبتسم: بس بنوصله لين الميلس وبنطلع ..
محمد: لقطوا ويوهكم كلكم ..
الشباب: هههههههههه ..
بوفارس طلع مع خالد من الميلس .. دخله الميلس الداخلي .. وطلع عنه .. اتصل بام فارس ..
بوفارس: الولد فالميلس .. دخلوا ..
ام فارس: انشاءالله ..
راحت ام فارس عند مريم: يلا يمه ..
مريم" يا ويلي احس ريولي ما تتحرك ": ان شاءالله ماما ..
ام محمد مسكت مريم من ايدها اليمين .. وام فارس مسكتها من ايدها اليسار .. ومشوا رايحين الميلس .. والحريم والبنات وراهم يلولشون .. مريم كانت تمشي ببطئ .. انفتح باب الميلس وخالد انحرج من الفوج اللي دخلوا مع مريم .. بس عينه كانت على مريم وبس .. دخلت مريم ومشت صوب خالد .. اول ما قربت منه مريم .. مسك يدها وضغط على اصابعها بحنان .. مريم حست برعشه في جسمها .. ابتسمت وهي منزله راسها .. طبعا الريم وام محمد وهيا وام فارس سلموا على خالد وباركوا له .. خالد قعد ومريم جنبه وهو ماسك ايدها .. رجعوا باقي الحريم الصاله .. محد تم فالميلس الا هيا مع مريم وخالد ..
هيا: مبروك يا عرايسنا الحلوين ..
خالد: الله يبارك فيج عميه ..
هيا: مرايم ..
مريم بصوت واطي: نعم ..
هيا: هههههه ..
خالد: الظاهر الفار كل لسانها ..
مريم ضغطت على يد خالد ..
هيا: زين فديتكم لو بغيتوا شي نادوا اي حد ..
خالد: ان شاءالله ..
طلعت هيا وفضى الجو لخالد .. التفت على مريم اللي ذبحها الخجل ..
خالد: مرايم ..
مريم: هلا ..
خالد: فديت هالصوت انا ..
مريم: ...........
خالد: مبروك يا مريم ..
مريم: الله يبارك فيك ..
خالد: الله يقدرني واسعدج يا بنت عمي ..
مريم: ما تقصر يا خالد ..
خالد: انتي عندي بالدنيا وما فيها .. فديت قلبج يا مريم ..
مريم" كلامه يجنن": .............
خالد: عاد لا تستحين مني فديتج ..
مريم: ان شاءالله ..
خالد رفع يد مريم وباسها .. مريم انحرجت وسحبت يدها ..
خالد ابتسم: فديت الخجل والله .. يدج وقدرتي تسحبينها .. بس شلون بتسحبين ( وطبع بوسه على خدها ) خدودج ..
مريم ماتت من الحيا ..
خالد: فديت ريحتج يالغاليه ..
مريم كانت مستحيه .. وما تكلمت وايد .. اما خالد فكان يتغزل فيها ويدري انها منحرجه ماتقدر تقول شي ..
الريايل فالميلس كلن يسولف مع الثاني .. سلمان كان يسولف مع فارس ومحمد عن المحل اللي بيفتحه ..
فارس: خلاص كلمت صاحبك الامريكي عن البضاعه ؟
سلمان: البضاعه لا تحاتونها .. هو ما راح يقصر معاي وانتوا تعرفون هالشي .. بس شصار على المحل ؟
فارس: خالد قالي عن محل موقعه حلو .. شفته بس فيه عيب صغير ؟
سلمان: وش يعيب المحل ؟
فارس: مشكلته ان اللي يبي يأجره يقول لازم تأجره بالمخزن اللي فوق .. وانت قلت انك ما تحتاج مخزن ..
سلمان: صج هاي مشكله ..
محمد: زين شوف غيره .. حرام تدفع على المخزن وانت ما راح تستخدمه ..
فارس: لو تبي تغير قولي انا بدور لك محل بموقع ..
سلمان: خلاص نغير ..
فارس: ولا يهمك .. بشوفك لك محل ..
محمد: خلود ما منه فايده .. ذبحه العرس .. مو متفرغ لكم ..
فارس وسلمان: ههههههههههه ..
فارس: الله يغربلك حمود ..
تموا الشباب يسولفون .. اما يوسف سوا نفسه بيطلع يتكلم فالتلفون .. استأذن وطلع .. تم يمشي صوب باب الميلس .. طلع قلمه من جيبه وتم يلعب فيه وهو يتمشى .. طيح القلم على الارض ونزل ياخذه .. شاف الورقه وسحبها بسرعه وحطها في جيبه ..
يوسف " فديت قلبها اللي دلها على مكان الرساله " .. دخل وكانت على ويهه ابتسامة رضا وفرح .. سلمان كان يراقبه ويفكر في سر ابتسامة الرضا اللي على شفاه يوسف .. قرب عبدالعزيز من يوسف ..
عبدالعزيز: بوخليفه ..
يوسف مبتسم: هلا ..
عبدالعزيز: شو فيك ؟
يوسف: مافيني شي ..
عبدالعزيز: مممممم ..
يوسف قام من مكانه: زين استأذن .. بروح اجيب لي غرض من السياره ..
عبدالعزيز عقد حواجبه: شعندك ؟
يوسف وهو طالع: راجع .. ما راح اتأخر .. طلع يوسف وهو مبتسم وماسك جيبه .. راح السياره وطلع الرساله وتم يقراها بفرح .. تنفس بعمق وبراحه .. غمض عيونه ورجع براسه على ورا ..
يوسف " والله اني احبج يا فاطمه .. ومستحيل تكونين لغيري .. انتي لي وانا لج " .. طوى الورقه وحطها في جيبه .. نزل من السياره ودخل داخل .. الا شاف الحريم فالحوش حول البوفيه .. رجع خطوه ورا .. راح عند سيارته .. وقف يشوف انعكاس صورته في جامة السياره ..
يوسف " آه بس لو اقدر اشوف القمر من بين هالحريم اللي فالحوش "