فيديو مميز

»   منتديات قصة عشق | Forums Love Story » قصة عشق الثقافية والأدبية » الـقــصـص والــــروايــــــات
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-12-2011, 01:26 AM   #41
روح روحي...
مراقبة سابقة



الصورة الرمزية روح روحي
روح روحي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6658
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 01-24-2014 (05:29 AM)
 المشاركات : 6,446 [ + ]
 التقييم :  1436
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
يكفي
ان يحبك قلـــب
واحد لكي تعيـــــــش
لوني المفضل : Teal
افتراضي رد: رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ماعشقنا للكاتبة المتميزه صدوود



يسلموو يالغلا على مجهود الرائع
والروايه كثير حلوه


 

رد مع اقتباس
قديم 09-13-2011, 03:14 AM   #42
دانه السعودية...
عاشق سوبر


الصورة الرمزية دانه السعودية
دانه السعودية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 24986
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 05-07-2013 (03:29 PM)
 المشاركات : 170 [ + ]
 التقييم :  64
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ماعشقنا للكاتبة المتميزه صدوود





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


يسعد صباحكم \\مسائكم
بكـــــــــل محبة ورضا من رب العالمين ..





البارت الرابع والثلاثون...




أيا رفيقةَ دربي!.. لو لديّ سوى
عمري.. لقلتُ: فدى عينيكِ أعماري


أحببتني.. وشبابي في فتوّتهِ
وما تغيّرتِ.. والأوجاعُ سُمّاري


منحتني من كنوز الحُبّ.. أَنفَسها
وكنتُ لولا نداكِ الجائعَ العاري


ماذا أقولُ؟ وددتُ البحرَ قافيتي
والغيم محبرتي.. والأفقَ أشعاري


إنْ ساءلوكِ فقولي: كان يعشقني
بكلِّ ما فيهِ من عُنفٍ.. وإصرار


وكان يأوي إلى قلبي.. ويسكنه
وكان يحمل في أضلاعهِ داري


وإنْ مضيتُ.. فقولي: لم يكنْ بَطَلاً
لكنه لم يقبّل جبهةَ العارِ


المرحوم باذن الله تعالى..غازي القصيبي’’



هديل\لا تكفــــى لا..مو بالسووط تكفى لا..
غازي\تأخرتي كثير..
رفع السوط وضرب فيه الأرض..
وهي لمت نفسها بيدينها وعطته ظهرها..

رفعه مرة ثانية..وهالمرة نزل السوط على ظهرها بقوووة..
ورفعه مرة ثالثة وضرب ظهرها..
كانت تصرخ بصوووت جريح مؤلم..

شوق مسكت يده وهي تترجاه..
شوق\تكفى ياغازي تكفى خلاااص يااخوي تكفى..
غازي رماها بعيد عنه وضربها على جنبها بنفس قوة ضربه لهديل..

خرجت شوق تركض من الاسطبلات..
وهي تصرخ وتنادي على أمها..


إمرأة من زجاج

عيناك.. كلهما تحدي

ولقد قبلت أنا التحدي!!

يا أجبن الجبناء.. إقتربي

فبرقك دون رعد


هاتي سلاحك.. واضربي سترين كيف يكون ردي..

إن كان حقدك قطرةً ,, فالحقد كالطوفان عندي

أنا لست أغفر كالمسيح

ولن أدير إليك خدي

السوط.. أصبح في يدي ,, فتمزقي بسياط حقدي


نزرا قبانـــــــــي ...


هديل من شدة الألم ماتحملت تظل واقفة طاحت على الأرض وهي تأن وتتألم..
وصارت تزحف تحاول تبعد عنه..
حست بالضربة الأخيرة..ومن بعدها صوته المـــرعب..

غازي بغضب\متأملـــهـ فيــه؟؟تخططين تهربين معه ؟؟
تبين تهربيــن منــــــي؟؟
هديل بصوت مقطوع من البكاء\لا والله لا..
كذب كذب ماصار والله..
والله..
غازي بصوت قوي وهو يضرب بالسوط\وشهو الكذب؟؟أنتي قلتي متأملة فيـــه؟؟
هديل بألم\يومــــــــــــــــــــــــــه..
أم غازي\غـــــــــــــــــــــازي..

في لحظات كانت ام غازي تضم هديل..
وراجح يضرب غازي بكل قوته على وجهه..
وهو يــسبه..
راجح\وش اللي تسويــه يا المجنون؟؟
لم ينطفى غضبه بعد..
فمازال غاضباً..وغاضباً بشدة..
وكان أن تواجد راجح في المكان..
فأهلاً بمن يفرغ غضـــبه فيه..
فتلك المرمية على القش لن تتحمل أكثر من ماأذاقها..
غازي رد الضربة لراجح..
ولكن كان راجح كحاله تماماً..
غاضب لدرجة النسيان بأن هذا الجلموود يمت له بصلة..
تبادلا الضربات القويـــة الغاضبة..

وأم غازي تكاد تحمل هديل وتهرب بها من الاسطبلات..
فهي لاتضمن تصرف أي من هذين العملاقين..
لم تستطع الوقوف..لم تستطع الهرب..
خائفة هي حتى حدوود اليأس..
فليقتلها ان هو أراد..
لكن لايعذبها هكذا..
لايسلخ جلدها بهذهـ الوحشية..
لا يقتلها ألماً..فليقتلها رحمةً بحالها..

رجفــة عظيمة أصابت جسدهــا..
فلاتزال تشعر بسوطه ينهال عليها ضرباً..
تكاد تتمزق أحشائها وكانه يركلها بلا رحمة..
رأسها يثور كما البراكين وكأنه يمزع شعرها بقسوة..

صرخت بـــــــــألم ورمت بنفسها على الأرض وهي تصرخ بخــــوف..
تصـــرخ وتضرب بقدميها الأرض..
هديل بصراخ هستيري\لا لا لاااااااااااااااااااااا..
أتركني لااااااااااااااا يومـــــــــــــه ابعد عني ابعد عني..
لاااااااااااااا..يوبااااااااااااااااااهـ..يوبااااا اااااااااا اهـ..
يوبااااه بعدهـ عني بعده عني..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


جالسة على درج القصر..
تبكي وترتجف خوفاً من قدومه اليها..
تعلم بأنه سيعاقبها لأنها كذبت عليه..
ولأنها تبلت هديل بغير حق..
لا تستطيع البقاء هنا فهو لن يرئف بحالها أبداً..
رفعت راسها وكان طالب يقف بالقرب منها..
عائداً من سيارتــه..
طالب بجمود\قررتي..
شوق\باروح معك..طالب تكفى طلعني من المزرعة الله يخليك..
طالب مصدوم من حالها\شوق وش فيك خايفة..وش هذا اللي بوجهك؟؟
شوق\تكفى خرجني من المزرعة..
غازي معصب وبيذبحني..
طالب\وينه فيه؟؟هو اللي ضربك؟؟
شوق تبكي\طالب الله يخليك طلعني من هنا لحتى يهداء الله يخليك تكفى تكفى..
طالب أدرك من طريقة بكائها وخوفها وارتجافها بهذا الشكل
ان الموضوع كبير ومايقدر يحله وغازي معصب..
وبا التأكيد مايقدر يحله وهو مايعرف وش المشكلة..
وليش غازي معصب وشوق خايفة لها الدرجة..
والمصيبة انه ضربهـــــا..وهو ماسواها من قبل..
فقرر يطلعها من المزرعة ويخليها تفهمه الموضوع كامل..
مسك يدها ودخلها السيارة..
وخرج من المزرعة بسرعة..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

أم غازي شهقت بخوف وهي واقفة بجمود..
وترى هديل ترتجف وتصرخ طالبة العون..
وكــــأنها جُنــــــــــــــت..
جلست قريبة منها واحتضنتها بقووة..
أم غازي\هديـــل بسم الله عليك..
هديل أهدي خلاص غازي راح..
مابيضرك أهدي..

وكأن ذكر أسمه قد زادها جنوناً..

هديل ولازالت تصرخ بخوف\والله كذب والله كذب..
ابــــــــــعد عني ابعد..يوبااااااااااااهـ بيذبحني يوبـــــهـ..
ماصار والله ماصار لاتضربني تكفى خلاااص والله خلاااص..
سامحــني سامحني..

أم غازي\خلاص راح مابيلمسك اذكري الله..
لايصير فيك شيء من الخوف اهدي..

افترقا رغم أنهما لم يطفئا غضبهما بعد..
فلقد كان بكائها وصراخها أقـــوى من قوتهما الجسدية..
فصوت نحيبها المجروح أذاب قلبيهما..
فقررا بصمت أن تكون لها الأولوية..

وصل اليها أولاً..
أبعد اليدان التي تحتضنها رغماً عنها..
انحنى وحملها بين ذراعيه..
وماكان منها الا الصراخ وضربه لعله يرميها أرضاً ويبقى بعيداً..
لعله يقتلها بضربة واحدة دون تعذيب..
شدد ذراعيه حولها وتحمل ضرباتها الضعيفة المرتعبة..
فهو يعلم بأنها ستفقد وعيها قريباً..

كانت ام غازي تمشي وراهـ..
وتراقب غازي بعيونها..
تخاف لا يرجع ويكمل على هديل..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛


غازي بصوت غاضب\وينك؟؟
طالب\رايح المدينة..
غازي\رجعهــــــــــــــــا..
طالب\صل على النبي وتمالك أعصابك..
ماني مرجعها لحتى تهداء ونفهم الموضوع..
غازي بغضب\قلتلك رجعها المزرعة ياطالب..
طالب\ماني مرجعها..
غازي\أجل خذها ولا تردها أبد..
وقل لها مابقى لها اخ ولا ام ولا أهل..
أنت زوجها طق بها لآخر الدنيا..
ماعليـــــــها حسوفة..
وأنت ردي مثـــــلها..
مابقى لكم أخ..

قفل الخط بوجه طالب ودار بعيونه على المزرعة..
لازال غاضباً..
يشتعل غضباً..
فهو قبل دقائق فقط أحرق كل الجسووور..
فبات يعلم منذ رويته لأنهيارها..
بأن فتاته قُتلت..
وماقتلها الا بســــوطهـ..
أنهـــــــــار كل شيء..
بهت كل لون فلم يبق الا السواد فقط..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلعت أم غازي ورى راجح اللي دخل هديل بغرفة ام غازي..
سدحها على السرير وهي صرخت متألمة..
لان ظهرها مليء بالجروح بسبب السوط..
راجح بحنية\لا تخافي خلاص..
مابيقرب منك ولا بيلمسك مرة ثانية..
خلاص اهدي..

لم تتوقف عن الصراخ أو البكاء..
فــ هي لاترى الا هو..
وكأنه الآن يستعد لضربها من جديد..

هديل بصوت مبحوح باكي\والله كذب والله العظيم..
لاتضربني سامحني والله سامحني..
راجح\خلاص سامحتك اهدي..والله ما أضربك..
هديل\لاااااااااااااااااااااااااااااااا
أم غازي\غازي راح خلاص..
مابيجي والله خلاص اهدي يابنتي اهدي..

هديل لاتحتمل سماع اسمه..
لاتعلم ماذا يقال لها..
لاتفهم بانه لن يلمسها..
تفهم بأنها لم تمت بعد..
لم تــــــمت..
وهذا يعني بأنه سيعود لقتــــــــــلها..
هديل وقفت وهي مايلة بسبب الألم اللي تحس فيه..
مسكها راجح من يدينها..
وأول مارفعت راسها شافتـــه..
واقف على البـــــــــــــاب..
طاحت من طولها وهي تصرخ..
هديل بيأس\ما أبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛


طالب بغضب\أنتي وش مسوية؟؟
شوق تبكي\.................
طالب\وش اللي صار تكلمي؟؟
لا رد..غير شهقاتها ببكاء قاهر..
تخلى عني..أخوي تخلى عني ماعاد يبيني..
وبيحرمني من أمي..آآآآهـ ياربي سامحني أنا وش سويت..
معقووولة يحرمني منه و من امي..
أنا مالي غيرهم..والله مالي غيرهم..
لا لا هو الحين معصب..بكرهـ يرووق ويسامحني..
بـــــــس متى بيجي بكرهـ..
وأنا وين أرووح لين يجي بكرهـ..وين أروح لحتى يرضى قلبه..؟؟
يومـــــــه وينك..؟؟

طالب بصراخ\شــــوق قسم بالله العظيم اذا ماقلتي وش صار..
لأرجع المزرعة الحين وأعرف بنفسي..
شوق بجرح\غازي عرف ان هديل هي اللي كنت انت توصفها بالمكتب..
عرف ان هديل هي الجرح...مثل ماسميتها..
وقف السيارة بشكل مفاجىء وكانت شوق راح تضرب بالشباك..
تجمدت يدينه على مقود السيارة..
نظراته مركزة على الشارع أمامه..
طالب بهدوء\ما أحد يعرف هالشيء غيري..
شوق تبتسم وهي تمسح دموعها..
وتناظر فيه بقهر..
شوق\لا وأنا صرت أعرف..
طالب\كيـــف عرفتي؟؟
شوق\من عيونك..ومن ردت فعلك لما شفتها..

نسى شوق ونسى غازي.
ونسى أنه واقف بطريق ثلجي..
وخذته الذكرى لـ اللحظة اللي شافها فيها..
وأدرك ان هديل غازي..هي الجرح اللي سلبت عقله..

أضطرت تنزل باحد الأيام وتترك غرفة أم غازي..
بطلب من رشا الي كانت تترجاء أم غازي تنادي هديل لها..
فلو لم تكن قدمها مكسورة لصعدت للبحث عن هديـــل.
أستغربت هديل في بادىء الأمر طلب رشا..
غريبة وش اللي تبيه مني؟؟
الله يعين شكلهم مابيجيبوها لبــــر,,
لكن لم تكن تخافها..
ولم تكن تخاف أي من سكان القصر بذاك اليوم..
لأنها تعلم بأن الجلمووود ليس موجوداً..
فلم يكن هناك داعٍ للخوف..

دخلت الغرفة اللي كانت رشا نايمة فيها..
وأنصدمت بوجود رجل غريب لم ترهـ من قبل..
أو ظنت بأنها لم تراهـ..
ولكن ذاكرتها نبهتها بأنه ليس غريباً..
وليس هذا هو اللقاء الأول..

ماصدمها هي نظراته لها..
فلقد وقف ذاك الغريب مصدووم من وجودها..
ليش يناظرني بها الشكل..
شكت بنفسها وبلبسها..
حتى شكت بحجابها ولثمتها..
مو ظاهر مني شيء..
هذا مايستحي على وجهه مبلط يناظرني..
هذا أكيد طالب أخو رشا..
راجح وأعرفه فهذا ماراح يكون الا طالب..
وجع اول مرة يشوف بنت متلثمة..
وش فيه هذا..؟؟!
نزلت راسها وركزت عيونها على رشا النايمة..
وطفلها نايم بجنبها..
ربما من قلة الاحترام.
ان تدخل دون سلام..
وتخرج دون كلام..
ولكنها خجلة جداً..
فهي تخجل كثيراً من آسرها..
رغم صراخها الدائم به..
ورغم قسوته الدائمة معها..
ورغم ضربها له وضربه لها..
فهي تخجل منه دوماً..
فكيف يكون موقفها من عمه وأخيــه..

هكذا كانت تربيتها..
لاترفع عينها بوجه رجـــل ..
وهي تعلم بأن هنا أشخاصاً..
لايعترفون بمثل هذه القيم..
قيم قد يفتقدها الكثيرون..
لو تعلم فقط كم يتمنى ذاك الجامد امامها تلك القيم...


صدت عنه بشكل هادى..
ومشت بتطلع من الغرفة..
سمعته يتكلم التفتت عليه..
انحرجت فهي كانت تتوهم..
فهو لم يقل لها شيئاً بل مازال يحدق بها..

خرجت وقفلت الباب..
طلعت لغرفة أم غازي غير مبالية بذاك الطالب..
ان كان قليل ذووق وقليل أحترام ..
ماراح بعيد مثل أخوووهـ الجلمود..
بط لعينه وعين أخوووه..

لاتلعم..
لا وربي لا تعلم ما اللذي أصاب ذاك الرجل منها..
انهار على كرسيه حالما أغلقت الباب وهو يهتف بقهر..
طالب ويده على قلبه\من بيــــن بنات حواء ماطلعتي الا انتــــــــي..
ومن بيــــن عيال آدم ماطلع الا أخــــــوي..
عرفتك والله عرفتك..
أنتـــــــــي الجــــــــــرح..
هذا كان ماهتف به طالب بصوت مختنق..
ماكنت أتوقع أبداً اني ممكن ألتقي فيها..
حتى لما أفكر فيها وأتذكرها..
أقنع نفسي بأنها كانت مجرد حلم أو وهم..
بس الليلة أدركت أنها حقيقة..
وأن عيونـــــها الـــجرح الكبيـــر..
عيونها هي اللي عرفته عليها..
واللي اكد له هي نفس النظرات اللي شافها فيها من قبل..

ماكان يدري بوجود شوق معه بالغرفة..
وانها متخبية ورى أحدى الستائر..
كانت ناوية تنام عند رشا..
لكن لما سمعت صوته قريب من غرفة رشا تخبت ورى الستارة بسرعة..
لانها اتخذت قرارها في الانفصال عنه..
وماتبي تقابله أو تتكلم معه..
واللي صار قدام عيونها قبل دقائق يدمي قلبها..
والمصيبة أن الجرح مثل مالقبها طالب..
ماهي الا هديــــــــــل..
وهديل ماهي الا نبع الحقد في قلب شوق..
جرحها كلامه..
من بيــــن بنات حواء ماطلعتي الا انتــــــــي..
ومن بيــــن عيال آدم ماطلع الا أخــــــوي..
عرفتك والله عرفتك..
أنتـــــــــي الجــــــــــرح..

متحسر عليها..
يبيها ويتمناها..
أنت زوجــــــــــــــــــي ..
لاتجــــــــــــرحني بها الشكل..
كتمت أنفاسها كاتمة شهقاتها الحزينة..
تخاف لايسمعها..
لايدري بقهرها..
رغم حبها له..
وطووول عمرها تحس اتجاهه بالتملك لانه طالبها هي..
بس اليوم تحس بقلبها ينزف..
ومن اللي جرحه غير حبيب الطفولة والصبى..
طالبها..ملكها هي ..
مو لغيرها..

كيف سمحت له يشوفها..؟؟
بأي حق تظهر له وتعجبـــه؟؟
ليــــــــــش هي بالذات مو غيــــــرها..؟؟

مو كفـــــاية أمي ..
مو كفاية غـازي..
حتى راجح ورشا متقبلينها..
مالها دخل بطالب..
حتى لو طلقني..
ما أبيـــــــــها..
أكرهــــــــــــــــــــك هديـــل..
ورب السماء أكرهك..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


دخل الغرفة وأبعد راجح عنها بعنف..
شالها وحطها على السرير..
ألتفت على راجح بنظرات حادة..
راجح يعلم بأنه لا يحق له الاقتراب منها..
ولا يحق لها رؤيتها وهي بهذا الشكل..
فهو ليـــس محرماً لها..
ووجوده هنا غلـــط كبير..
ولكنه بذات الوقت حمل نفسه مسئولية تلك الجريحة..
ووكل نفسه محام عنها..
وسيفعل المستحيل لابعادها عن هذا الشخص..
وعن هذا المكان..
خرج من الغرفة رغم أمنياته بأن يسحب ذاك القاسي معه..
ولكن تلك الفتاة تتألم..
وذاك الرجل طبيب..


أم غازي بغضب\أنت وش اللي سويته؟؟
مجنون فيه احد يضرب بها الشكل..؟؟
ياولدي أتق الله في المسكينة..
ماكفاية معيشها حياة اليتيم..
لا أب ولا أم وأنت ماغير تضرب وتشوه فيها..
كلمة توصلك وتعداك ياغازي..
لا أنا ولا هديل بنجلس عندك بهذا المكان..
اليوم بنمشي ونخلي المكان لك..
غازي\الله معك..
كان هذا رده الوحيد على والدته..
غادر الغرفة وأمه واقفة مصدومة من ولدها..
رجع جلس على السرير وقلب هديل على بطنها..
قص قميصها من الأعلى للأسفل بالمقص..
شهقت أم غازي من منظر الجروح النازفة..
تركته يداويها وخرجت تتفق مع راجح..
ماراح تسامح نفسها ان تركت هديل بين يدينه..

مركز نظراته على ظهرها المجروح..
يتأمل آثار جريمته..
آثار سوطهـ وقسوتهـ..
تلمس جروحها بأصابعه..
قبلها بأعلى ظهرهـــــــا ..
غازي بهمس\تبقــــين أطهــر ذنوبـــي..


أخبرتك يا أنتِ أن لقسوتي سقف لم تريه بعد
ولكنكِ لم تبالي بـ كلامي ..!
ألم تعلمي ما الأفكار السوداء التي راودتني أثناء غيابك
وما الجنون الذي وصلت إليه ..!
وبعد هذا أجدك بـ صدر أماني تختبئن عني ..!
لقد طعنتي قلبي بحديثك عن أخر وقلبي بين يديك
حتى تلك السياط التي نزلت بك لاتشفي غليل غيرتي منك

’’قديسة الضوء’’


عقم جروحها وغطاها بلاصق متفرق..
لان جروحها منتشرة بظهرها..
يدري أنها راح تتألم لوقت طويل..
وتتسخن والصدمة كانت هذي بس بدايتها..

وأسوء مايمر في بالهـ..
لما تصحى وتلقاهـ بقربها..
فهو متوقع ردت فعلها بجنـــــــــون..


المهم الآن بأنــــه..
يريد أن يبقى لوحدهـ معها..
يجب أن يرحل الدخلاء..
فليس لأي منهم الحق بالتدخل بينهما..

قفل الباب ونزل مصمم على رحيلهم فوراً ...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛



نزل راجح وكانت رشا واقفة بأسفل الدرج..
مائلة وعكازاتها بيدينها...
رشا بخوف\وش فيكم..وش صاير؟؟
راجح\أنتي جاهزة بنترك المزرعة اليوم..
رشا\وش هذا اللي بوجهك؟؟
راجح\بناخذ هديل معنا..
ساعة ونمشي..
رشا\راجح قلي وش صاير؟؟
راجح\أبد ماصار شيء..
بس أخوك غازي أستخف وسلخ جلد البنت بالسوط..
رشا بصدمة\هديـــل..؟؟
راجح\ايـــه بنت الناس بنت العرب اللي خذاها منهم.
بنت أبوها..أخوك الكلب مستقوي على البنت..
أم غازي\أوراقها مع غازي دورت بس مالقيتها..
راجح بغضب\بيطلعها غصبن عليه..
أم غازي\البنت حالتها ماتسمح تسافر..
راجح\أدري..بنروح المدينة ونظل هناك لحتى تتعافى شوي..
وبعدها نسافر..مانقدر نتاخر..
وراي أشغال لازم أرجع السعودية خلال ثلاث أيام..
غازي بجمود\من رأيي تلحق على طيارتك الليلة..
وبكره المساء وأنت في السعودية..
راجح\مافيه مشكلة شورك وهدايت الله..
بس الله لا يهينك عطني أوراق هديل وجوازها..
مثلك عارف مانقدر نسفرها من دون اوراقها الثبوتيه..
غازي\نزلت أقول لكم فمان الله..
توصلون على خير..
راجح\ماباطلع من المزرعة الا وهي قدامي..
غازي\قلت الله معك..
ومن الآخر خذ زوجتك وامي..والله معكم..
أم غازي\غازي خل البنت ترجع معنا..
يا أمك ان بقى لها عمر خلها تقضيه بحضن امها..
أرحم حالها وحال اللي فقدوها..
راجح\ما أنت بمجبور فيها..
نفذت اللي في راسك خذيتها من هلها..
رجعها لهم..والله لو تفني عمرك عليها مارضت بذا الحال..
رشا\تكفى ياغازي اعتقها تكفى..

مارد عليهم طلع الدرج وتركهم وراهـ..
أمه ابتسمت بتفائل ..ورشا بنفس الحال..
لكن راجح كان يدري بانه لو حكى مع الصخر ممكن يقنعه يتكلم..
لكن غازي مستحيل يقتنع..
غازي وهو في أعلى الدرج ومن دون مايلتفت عليهم..
غازي ببرود\درب السلامــــــــــــة..

أم غازي\تكفـــــــى يايومه قبل لا يفوت الفوت رجعها..

توجه لغرفتها دخل عندها وهي تأن من الألم..
وهذا خلاه يدري انها راح تصحى بلحظات..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طالب\انزلي..
شوق\رجعني المزرعة..
طالب\شوق أقسم بالله العظيم ما احب على قلبي الحين شيء اكثر من فراقك..
انزلي وابقي بالغرفة لحتى اشوف راجح وش صار معهم..
شوق تبكي\وأنا ابي فراقك أكثر منك..
وأهون علي أرجع المزرعة ويذبحني غازي ولا أظل معك..
طالب نزل من السيارة ونزلها بقوة..
دخلوا الفندق ودخلها الغرفة..
طالب\انتي متى بتكبرين..
متى بتدركين ان الدنيا ماتدور حولك وأنك ما انتي مركز الكون...
كل شيء انتي..كل شيء..
كبري عقلك وعيشي سنك..تراك مو مراهقة ولا انتي بزر..
شوق\أكـــــــــرهك ما أطيقك..ولا ابي اظل معك..
طالب\ان ماظليتي معي مالك مكان تروحين له..
أخوك وتبرى منك..وكنتي سبب في قطاعتي معه..
شوق\لاترميني باغلاطك ماهو أنا اللي عشقت هديل..
ولا هو انا اللي تغزلت فيها قدام غازي..
خله يعرفك على حقيقتك..
طالب\وهو انا كنت ادري انها هديل؟؟
لو دريت ماجيت ولاتكلمت..
سبحان ربي كيف ماطلعت من هاالعالم الا هي..
شوق\ان كان غازي مايبيني وقطع علاقته فيني بكيفه..
أنا بأروح لأمي..لا ابيك ولا ابي اخوك..
طالب\تبين أمك..؟؟
وأمك تدري انتي وش سويتي في البنت وفيني؟؟
أنسانة مثلك حقووودة ومتبلية ظالمة ماتلزمني..
ظلي معي لحتى يقبلون هلك ياخذونك..
عساهم يقبلون اليوم قبل بكرهـ..

طلع وقفل الباب وهي طاحت بمكانها تنتحب على حالها..
وعلى كل اللي صار بسببها..

هناك أشخاص ان حاولوا أن يصلحوا أخطائهم..نقسوو عليهم بشدة..
فيزيدون الغلط رصيداً..
ويبتعدون عن نقطة الاصلاح اميالاً كثيـــــــــرة..

فــ شوق ترى بأنها مخطئة وبقوووة..
تريد أصلاح الخطاء ولكن لا مجال لذلك خصوصاً بهذا الوقت..
وبنفس الوقت هي مجــــــــــروحة وبشدة..
ولاتجد من جرحها يبالي باصلاح أخطائه..
رغم أن المجال مفتوح امامـــــــــــهـ...



؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

رشا\كيف تسافر من دون أوراقها وجوازها؟؟
راجح\مسألة الاوراق والجواز بسيطة وأقدر أحلها في السفارة..
بس صاحبت الأوراق وصاحبت الجواز كيف نخرجها..
رشا\وأنت لسى عندك أمل تخرجها ..؟؟
راجح\هذا غازي يارشا وأنتي تعرفينه..
لو توصل لقطع رقبته ماسوى الا اللي في باله..
رشا\وش بتسوي؟؟
راجح يستغفر\استغفر الله العظيم..
خلينا نصلي العشاء ونشوف وش يصير يمكن يرضى..
رشا\شوق راحت مع طالب..
راجح بعصبية\ليــــــــه؟؟
رشا\مدري وش صار بينها هي وغازي..
غازي ضربها وهي راحت مع طالب..
راجح\هذا وش بلاهـ يضرب البنات..
أستخف وجلس..
اتصل راجح على طالب وفهم منه كل اللي صار..
قفل وهو يسب غازي وشوق وطالب..
الضحية مالها ذنب..
لابغــــــــــضب غازي..
ولا بغيـــــــــــرة شوق..
ولا باعجــاب طالب..
ما كلاها غيرهــــــــــــــا..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

كانت جالسة على السرير وأم غازي ساندتها بصعوبة..
تحاول تقنعها تأخذ المسكن عشان يهدي ألمها وتنام..
بس هديل مو راضية تشرب منهم شيء..

هديل تتألم\آآآآآآآآآهـ آآآآآآآآآآآآآهـ....
أم غازي بقلة صبر\يابنتي خذي المسكن بيهدء عليك الألم..
هديل\آآآآآآهـ يومـــه يومــــه..
أم غازي\والله هذا مسكن بيريحك..

كفـــــــــى..
ألا تعلمون بأن هذا الدواء سيعذبني أكثر..
لا دوائكم يشفيني ولا دموعكم تواسيني..
أسلخوا جلدي أمتهنوا انسانيتي..
أذيقونــــــــي ما أستطعتم من عذاب وعقاب..
كفــــــــــــــوا..
عن مداواتي فأنتم سبب جروحي وألمي..
أعيدوني لأمـــــــــــــــــــــــــــي..

هديل تبعد نفسها عن ام غازي فتسقط على الفراش..
وتصرخ من شدة الألم\آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهــ
أم غازي تقلب هديل على بطنها برفق علها تخفف من الضغط على الجروح..
ولكن هديل تستمر بالبكاء والنحيب..
فاالألم لا يحتمل أبــــــــداً..
أم غازي\خذي المسكن يريحك وتنامين..
دفنت وجهها في الوسادة دليل الرفض القاطع..
لن اتناول دوائكم..
لن تداووني بعد تعذيبي..


كنت أتوقع أن يكون عقابي تركِ وحيدة هنا شريدة
محرومه من كل شيء حتى من قسوتك ...!!
ولكن أن تجلد قلبي وروحي بسياطك لم يخطر ببالي
أضرب لن يوثر بالميت شيء
ولكن عهداً على الروح ستذوق العذاب كوؤس مضاعفه

’’قديسة الضوء’’

شعرت بوخز أبرة على ذراعها..
ومن بعدها فقدت الاحساس بالألم وبالعالم..
فلقد غابت في غيبوبة المسكن..

أم غازي\أنت وبعدين معك..
البنت بتذبح نفسها وهي تتحمل جروحك..
ماتبي مسكن ولا تبي علاج منا..
ما ألــومها..والله ما ألومها..
تعالجها اليوم وبكرة بتعذبها من جديد..
خل البنت ترجع معي..

غازي\أنتهى الموضوع يومـــه..
أتمنى تلتزمون بموعد سفركم بكره الصباح..

أم غازي\لاتخليني أغضب عليك ياغازي..
غازي\لاتدخلين بحياتي يومـــــــه.

خرجت أم غازي من الغرفة..
وهي تعلم بانها لن تستطيع أخذ تلك الأسيرة معها أبداً..
فلا حاجة لبقائها هنا وهي عاجزة عن المساعدة والعون..


اما هو فبقي هناك بقربها..
غير الضمادات المعقمة..
وكما توقع حرارتها ترتفع وتبداء الهلوسات من هديل..

قضى ليلته نائم بقربها..
يستمع لأنينها ويداوي جروحه الغائرة بجسدها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


بمطـــــــــــــــــار هيثـــرو بلندن ..
هادي يستقبل أبوهـ وغادة..
وأخذهم معه على شقة أستئجرها بعيد عن السكن اللي كان فيه..
هادي\تو ماتباركت لندن..
غادة\أدري وانا اختك..شف حتى المطر مايعرف ديارهم ولا يمطر عليهم..
هادي\ياكذبك كل يوم ممطرة..
غادة\مستبشرة بقدووومي..
أبو علي\كيف الدراسة معك؟؟
هادي\الحمدلله يوبــه على أحسن حال..
أبو علي\الحمدلله..أختك بتدرس معك بنفس الجامعة؟؟
هادي\لا يوبه انا في الجامعة وهي بتدرس في معهد للـ هندسة..
غادة\أبالي سيارة..
أبو علي وهادي يناظرونها بنظرات قوية..
غادة\يومـــــه امزح وش فيكم..
بس كنت أجرب أصير بنت متحررة على قولهم لما اطلع من السعودية..
هادي\مالت عليك وعلى من قال متحررة..
أبو علي\وش رايك أسحبك من كشتك وعلى السعودية..؟؟
غادة\يالبيـــــــه والله ما أقووول لا..
عاد مشتاقة لأمي وهواش عسوولة..
هادي\شكل هذي ماتبي الدراسة أبد..
ابو علي\لا لازم تدرس وتخلص الثلاث أشهر ونشووف تقدر تكمل او لا..
هادي\آيه وراها عرس..
غادة\وجع وجع باقي ماوافقت..
أبو علي حب يغير الموضوع عشان ماتتضايق غادة من الطاري..

كانت ناوية توافق..
اللي خطبها يصير مالك صديق علي واللي مرة تضارب مع راكان..
لما جاوء يخطبون رسمي كانت متخذة قرارها وناوية توافق..
فهي بكل تأكيد ماكانت راح تهدم حياتها بسبب راكان وسواته..
وماهي بغبية عشان تمنع نفسها من الزواج بكل ضعف وخوف..
هي تثق بنفسها وهذا هو مصدر قوتها ..
قبل لا ياخذ أبوها قرارها وصلتها رسالة على الجوال..
عرفت من أول حرف من هو صاحب الرسالة..

" لا يأخذك غيــــــــــــــري ترى خـــــــاطري فيك "


لم ترد على تلك الرسالة فهذا ليس من أخلاقها..
وبذات الوقت شعرت بشعور آخر يستوطنها..
لاتريد أن تبني حياتها الجديدة قبل أن تهدم الحياة القديمة..

ففظلت عدم اعطاء رأيها بالزواج في هذا الوقت..
بل طلبت منهم امهالها الوقت لـ التفكير..
فأمهلوها ثلاثة أشهر وهذهـ مدة دراستها..

المشكلة الآن بأنها ترفض التفكير بتاتاً..
فأين المفــــــــــــــر ...؟؟
فلابد من ان الثلاثة أشهر ستنتهي..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سافرت أم غازي وراجح مع رشا وولدها..
ورجعوا السعودية..
شوق بقيت مع طالب..
كانت تتأمل بأمها ..
وأنها بتاخذها معها..
لكن أم غازي فاجئت الجميع لما رفضت تقابل شوق وتشوفها..
عطت طالب جواز شوق وأوراقها وقالت له أنها زوجته ومالها أحد غيرهـ..
لأنها غير راضية عن شوق ولا عن غازي..
شوق أنهارت بجزع وخوف..
أمها تبرت منها وأخوها مستحيــــــــل يرضى عنها..
وطـــــــــالب مايبيها..
وين تروووح ماتبي تظل معه..
القرار ماكان بيدها..طالب هو اللي قرر تظل معه لحتى يقبلوا ياخذوها..
ليـــــش أنا ما اسوى شيء لأي شخص فيهم..
كلهم عادي يفقدوني ومايدرون عني..
أمي وماصدقت ترميني على طالب..
وهذا هو ماهو عارف وين يرميني..
غازي ولسى حسابه معي ماخلص..
وصلوا لبيت طالب..
نزلت من السيارة بذهن شارد..
مشت وراهـ وهي تحس بشعور الاهانة والذل..
كيف انك تكون انسان مفروض على شخص مايبيك..
وهذا الشخص وضح مدى انزعاجه من وجودك بكل صراحة..
طالب\البيت مغبر لاني غايب عنه فترة طويلة..
بكرة بتجي شركة تنظيف خاصة بالشركة وينظفونه..
غرفة النوم فوق..اذا حابة ترتاحين..
قفلي الباب ونامي..أنا رايح الشركة الحين ويمكن اتاخر..
خرج من دون مايسمع ردها..
يمكن لانه مايبي يسمعها..
أو لأنه متاكد بانها ماراح تعلق على اي شيء يقوووله..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


لازالت تحت تأثير الصدمة..
أول ماتشوفه أو تسمع صوته يتملكها الخوف الهستيري..
تصرخ برعب وتدفن نفسها بالوسادات علها تختفي ولا يراها..
ولما تحس بيدينه على ظهرها تشهق ألماً ورعباً..
تصرخ ووجهها مدفون بوسادتها ولا تتوقف عن الصراخ حتى يبتعد عنها..
تصرخ بألم بكلمة واحدة فقط..
هديل بتعب\ما أبيــــــــــك..

كان يغير الضمادات اللي بظهرها باليوم ثلاث مرات..
وبكل مرة لازم يتحمل منظرها القاتل وهي تحاول تخبي نفسها عنه..
يعاني معها على المسكن ماترضى تشربهـ..
وتظل لوقت طويل وهي تتألم وتأن بتعب..
لحتى يضطر يضربها ابرة مسكنة..
خايف عليها من الابر المسكنة..
فالحبوب تسكن وليس لها آثار آخرى..
بينما الأبر قد تسبب الأدمان..

أسيرته لم تترك له أي خيار..
ورغبتها في التألم تحيـــــــرهـ كثيراً..
فتصدمة معرفة أنها تفضل الموت ألماً على أن يلمسها أو يداويها..

بعد عدة أيام...
كانت قادرة تجلس وربما تعدت الصدمة القوية..
لبست قميص خفيف جداً..
لان الجروح الى الآن لم تخف ولم تجبر..
وأي شيء يلمسها تثور عليها..

دخل ووقف يراقبها جالسة لكن مبعدة ظهرها عن ظهر الكنبة..
منزلة راسها ومركزة عيونها على يدينها بحضنها..
شعرها المتموج الطول ينزل بشكل رائع على وجهها الذابل..
عيونها الساحرة رغم السهر والتعب اللي مر عليها مازالت عيونها تملك البريق الموجع..
خشمها الأحمر من البكاء من التعب لازال شامخ رغم أنكسارها..
فمهـــــا وشفايفها الشاحبة من الحمى والصراخ..
ومن دفنها لوجهها بالوسادة عشان تمنعه لايحط العلاج بفمها غصب عنها..

رفعت راسها وناظرت بالشباك وهي تتأمل الثلج الكثيف..
وهنا لاحظ جمال غرتها اللي مازادتها الا طفووولة وجمــــــــــــال ساحق..
يمنع نفسه من الاقتراب منها..
فهي الى الآن لم تشفى من جروحها ولا من خوفها..


حست فيه موجود معها..
ناظرت فيه بآسى..
كان يتوقع الصراخ والنحيب..
ويجهز نفسه لمحاولة التهدئة العقيمة..
ولكن نظرات فــــــــــــارغة..
وكانها لاترى شيئاً..

ناظرت الشباك مرة ثانية وسرحت من جديد..

جلس قريب منها..
حس بارتعاشها ورجفتها..
مالمسها ولا حاول..
فهو يريدها هادئة مستمعة بصمت..

أحتار في أمرهـ..
ماذا يقـــول..
وأي الكلمات قد تتجرء على قطع هذا الصمت المهيب..

لاداعي للـ الكلام..
فهو لن يصلح الامور أبداً..

يريد أرضائها..
ولكنه يجهل السبيل الى ذلك...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


في بيت راجح بالرياض..

كانت رشا جالسة بالصالة تراقب التلفزيون..
غازي جالس على الأرض بعيد عنها ويلعب بعكازاتها..
رغم أنها تحس بخجل من حياتها معه..وبغرابة الوضع..
الا أنها تحس براحة غريبة تسكن بروحها..
من أول يوم وصلوا وراجح محترمها ومحترم حدودها الي هي راسمتها..
يجتمعون على الأكل وبالصالة..
يسولفون يتناقشون عن كل شيء..ويبتعدون عن شيء واحد..
اللي هو حياتهم الخاصة...

دخل راجح الصالة وسلم..
شال غازي الصغير وبوسه وطيره بالهواء..
غازي صار يصرخ ويضحك بصوت عالي..
حتى أنه يغشى من الضحك..
رشا تبتسم\راجح الله يخليك خلاص..
راجح\أمك تقول خلاص..
غازي\أمي هوبااا
راجح\هههههههههههههههه والله ماني بكاره مير أني خايف امك تبكي علينا..
رشا انحرجت من كلام راجح بس ماحبت تبين..
جلس جنبها وغازي بحضنه..
بس غازي نط من حضنه الى حضن رشا..
راجح\وش تبي بهذي المكسورة يالله تنفع نفسها..
رشا بغروور\يووووهـ وأنت وش عندك ولدي ويبيني..
راجح\ايــــه واضح انه يبيك..
رشا تمسح بيدها على شعر غازي\بس خله ينام..كيف الشغل معك..
راجح يراقب حركتها\الاجازة اللي خذيتها اطامر في اوروبا طلعت عيوني..
لقيت الموظفين حايسين الدنيا..طردت منهم ثنين..
رشا\يالظالم طردت ثنين ماعندك غير هذا العقاب..؟؟
راجح\اللي يقصر في شغله يستاهل العقاب..
رشا\طيب عاقبهم بس ماهو بالطرد..قطعت رزقهم..
راجح يشيل الغترة والعقال من على راسه ويرميها على الكنبة..
ويقوم ياخذ غازي من حضن رشا يبي يوديه بفراشه..
راجح ووجه مقابل رشا وبغمزة\لكل غلطان عقاب..
رشا أرتبكت من حركته ومن كلامه ..
بس ما اهتمت لانها أصلاً مافهمت معنى كلامه..

فيما كانت سرحانة وتفكر شهقت بخوف..
وهي تحس بشيء يضغط على صدرها..
كان رأس راجح..
أنسدح على الكنبة وحط راسه على صدرها مثل ماكان غازي نايم..
غمض عيونه وهو يمسك يدينها ويحطها على راسه وعيونه..
تجمدت بخوف ويدينها على عيونه..
شال يدينها من على عيونه ولفها على راسه ورقبته..
وضم نفسه لها بيدينها..
حس بأنفاسها تتسارع..
مارحم حالها ولا فكر يريحها..
كان يتحدها بصمت لو تتجرء وتقول كلمة..
وبنفس الوقت يتمنــــــــــى لو تنطق بحرف..
بس رشا ماتكلمت لأنها تعرف خبث راجح..
ففضلت تظل ساكتة لحتى تشوووف أخرتها معه..

بعد مدة وقف وهو يتمطى بكسل..
راجح بوقاحة\والله ما ألوم غزوي يوم نط بحضنك ونام بسرعة..
أتاريه في جنــــــة..المهم لما أرجع من الدوام لا ألقاهـ نايم مكاني..
كل واحد وله دورهـ..
نزلت راسها بخجـــــــــــل..
تحس وكأن النار شابة بجسمها..
لو تقدر توقف وتضربه أو تصرخ فيه وقــــــــــــــح..
ماتبي تبين له احراجها ..
رفعت راسها ولاحظت نظراته عليها..
راجح بهدوء\ماتبين تنامين؟؟
رشا بارتباك\ألحين أروح أنام..
راجح\يا الله قومي..
رشا\طيب الله لايهينك ممكن تعطيني العكازات غازي راميها بعيد..؟؟
راجح بشطانة\تبيني أدقها مشوار الى عند التلفزيون وأجيب عكازاتك..
رشا متعجبة من ردهـ\مو بعيدة هذي هي قدامك..
راجح\لا بعيدة عندي حل أسهل..
أنحنى بسرعة وشالها من على الكنبة بشكل سريع..
رشا بخوف\لا راجـــح نزلني أقدر أمشي..
راجح\أدري انك تقدرين حتى أنا أقدر..
ناظرت بعيونه وأكتشفت أنه يتكلم عن شيء ثاني غير اللي تقصدهـ..
نزلها على فراشها وهي متخشبة من الخوف..
راجح بهمس\رشا ..
رشا برعب\لا راجــح لا..
راجح يبتسم\وشهو اللي لا..
رشا\ابعد عني..
راجح\توهتيني يارشا..ليه ما تنطقين؟؟
رشا\تصبح على خير..
راجح\وأنتي بخير..
لم يدينه حواليها وقبلها بحنان..
سدحها وخرج من الغرفة وطفى النور..

نامت بملابسها يد على صدرها مكان مانام ..
ويد على شفايفها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛

في المكتب كانت جالسة على الكنبة القريبة من المدفئة..
وهو جالس جنبها وعيونه عليها..


يعلم بان مشوارهـ معها طويـــــــــــل طويـــل..
ولن تـــعود كما كانت أبداً..
فهو يدرك تماماً بأنه قتل الفتاة العنيدة..
سلبها قوتها وعصيانها الدائم..
دفنها تحت أطنان من الرماد..
بأهماله المتقصد لها..
بتهديداته وارعابها بالعقاب..
ثم وأخيراً نحرها عندما ضربها بالسوط..


يعلم بأن من هي أمامه ستكون انثى من جليد..
ستكون مرعـــوبة منه حتى اليأس..
مسالمة الى حد الجنون..
ويا للـ الغرابة فهو لايريـــدها كما حولها..
بل يريد تلك المقتولة الدفينة...

يحاول يرضيها لكن هي تـــــــــــصدهـ ..


تعبت ارضيك راضيني ولا تبخل على مغليك
وحن شوي وحاكيني تراي احساس انا وشاريك

طلبتك يانظر عيني تناسى الظن والتشكيك
واذا غيري حكى فيني ترا غيرك حكى لي فيك

خذاني الهم واسيني اعرف الصد مايرضيك
وكون انسان واسقيني من انهار الوفا واسقيك

احبك لا تخليني سوالف ضاعت بماضيك
ولو تسأل شرايني تقول الله كم اغليك



الى الملتقى باذن المولى عز وجل يوم الجمعة..

كونوا بالقرب من هنا ..

كونوا بخيــــــــــــــــــــــــــر ,,

صدووود’’’


 

رد مع اقتباس
قديم 09-17-2011, 08:05 PM   #43
دانه السعودية...
عاشق سوبر


الصورة الرمزية دانه السعودية
دانه السعودية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 24986
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 05-07-2013 (03:29 PM)
 المشاركات : 170 [ + ]
 التقييم :  64
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ماعشقنا للكاتبة المتميزه صدوود




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

يسعد صباحكم\\مساكم
بكل محبة ورضا..

كيفكم الـ *****؟؟
أحبتي في كل مكان..؟؟

اليوم أقف في مكاني خجلة من عجز حروفي عن التعبير..
بوصف شكري..
لـــ انسان راقي كاتب وروائي سعودي..
الدكتور \تركي الحمد .

شكراً بحجم السماء أستاذي تركي..


عفواً..


عندي كلمة وجب قولها..
أنا أنسانة لست معصومة من الغلط..أو الوقوع في الخطاء..
وبذلك حبيت اعتذر عن الجدل وسؤ التفاهم اللي صار بالرواية..
أيقنت بأني أخطئت عندما أقتبست قصيدة لنزار قباني ولم أحذف منها قول لا يناسب ديننا الاسلامي..
فنزار يقول هو لا يغفر كالمسيح..
ونحن نقول لا أحد يغفر الا الله..

ولكننا نظل أخوة مسلمين ويجب على المسلم أن ينبه أخاهـ المسلم إن أخطاء او ظل..
و يتعذر لأخيه ألف عذر على خطئه قبل الحكم عليه بقسوة..

أنا انسانة لي عثراتي ولي سقطات..
قد أقع في الغلط دون إدراك أو قصد..
وبذلك أحتاج النصيحة والتوجيه..
ولكن النصيحة تكون بتوجيه صحيح وليس بتصيد الاخطاء..
..الدين النصيحة..

أردد ماقلته سابقاً قبل بدء الرواية..
أنا منكم وأبنتكم..
يهمني رضاكم ..
تهمني قلوبكم ..

وأسغفر الله العظيم عن كل ذنب أذنبته علمته أو جهلته..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛

أشكر كل من راسلني وأهتم لأمري..
ولكل اللي سجلوا عشاني وشاركوني..
الله يعلي شأنكم..

البارت هذا راح يكون إهداء خاص جداً..
فهو إهداء لقلب راقي ..
لقلب عطوف محب..
البارت إهداء اليك غاليتي..
فنصيحتك شرحت قلبي..
كوني بخير,,

شكراً لكم أحبتي في كل مكان..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

البارت الخامس والثلاثون..


أرجع في الليل

أحمل في صدري جراح النهار

يثقلني ظلي

و تكتسي روحي ثياب الغبار

حاربت بالشعر

في عالم لا يفهم الشعرا

غنيت للطهر

في عالم يغتصب الطهرا

المرحوم بأذن الله تعالى..غازي القصيبي..

في حرم كلية امبريل للهندسة..

هادي\يازينك ياوغدة بتدرسين في كلية افتتحتها عجوز بريطانيا..
غادة\وش ذا الكلية والله انها تخوف ياهادي..والمصيبة العجوز مفتتحتها..
لو عسوولة هي اللي فاتحتها يالبيه..تكفى ادرس معي..
هادي\هذا ثاني يوم اداوم معك كنك بزر في الروضة..
ترى وراي دراسة..
غادة\وان ضعت؟؟
هادي\مابتضيعين هذا جدولك واخذناهـ والقاعات وعرفتيها..
وش تبين أكثر..؟؟
غادة\طيب ما اعرف احد هنا وش السواة؟؟
هادي\والله مدري أنا اتلفت ادور على عرب بس ماشفت أحد..
سلكي مع الاجنبيات ومشي عمرك..
غادة\ياربي متى بتمر ثلاثة أسابيع اووف..
هادي\وش عندك بعد ثلاثة أسابيع؟؟
غادة\عشان أرجع السعودية..ناسي العيد..
هادي\غادة ورى ماتاكلين تبن..وتروحين قاعتك..
غادة تشهق\لا يكون تبينا نعيد هنا؟؟
هادي\لا بنعيد في سووق الخرفان اللي ورى الكلية هذي..
غادة\مالي شغل فيك اذا ماتبي ترجع تعيد مع هلك كيفك..
بس انا بارجع اعيد مع هلي..
هادي بطفش\ايه طيب أنتي بس تبشرين..
غادة\امم طيب تعال معي القاعة بتبداء المحاضرة..
هادي يماشيها\طيب يالله..
وصلها لباب القاعة دخلت وهي تظن انه بيدخل معها..
لكن هو أشر لها من عند الباب أنه رايح..
ويأشر بالجوال..
أرتبكت غادة ولا بينت هذا الشيء..
القاعة كبيرة ومزدحمة وأغلب الموجودين مسوين قروبات..
فتحت الاب وبدت مع الدكتورة ..
بعد نهاية المحاضرة كان معها وقت فراغ لان محاضرتها الثانية بعد 4ساعات..
طلعت جوالها وكانت راح تتصل بـ هادي..
لكن غيرت رايها لان هادي اكيد بجامعته وعنده محاضرات ماله داعي تزعجه..
تجولت بالكلية وعينها على المبنى الرئيسي..
خائفة ان تتوهـ..
طال الوقت وهي لوحدها..
دخلت بالقاعة المخصصة للمحاضرة وكانت فارغة الا من مجموعة لايتعدى عددهم الخمسة..
فتحت جهازها وأستكملت دراست المحاضرة السابقة..

حست بأنها مراقبة..رفعت راسها وناظرت حوالينها..
بس ماشافت أحد..مافيه الا القروب اللي كانوا موجودين بالقاعة قبلها..
ولا أنتبهت أن الخمسة صاروا ستة..



؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


قفل جهازهـ ونظراته عليها..
يعلم بأن حالها سيء..ولا تطيق البقاء في بيته..
فنفس الشعور يشعر به..
ربما يكن لها مشاعر خاصة في قلبه..
ولكن بهذا الوقت لا يريد الا بقائها بعيدة عنه..
هو لا يقصر في ايصال هذا الشعور لها..
فمن اليوم اللي رجعوا فيه السعودية ..
تركها في بيته وراح لشغله ومارجع الا اليوم الثاني..
وهي لم تطالب بوجوده او تحسسه بانها محتاجة له..
عرض عليها النوم بغرفة نومه وهو ينام بغرفة ثانية..
رفضت ونامت بالغرفة الثانية والوحيدة ..

طالب\أنا طالع محتاجة شيء من برا..؟؟
شوق بهدوء\لا شكراً..
طالب\لاتنتظريني بأتاخر..
شوق\ومتى أنتظرتك..؟؟
طالب\كل ليلة ..
خرج وهي قفلت الباب ورجعت تجلس بمكانها..
قال أنتظرهـ..مابقى..
أخذت جوالها وأتصلت على امها..
لكن امها ماردت مثل المرات السابقة..
كتبت رسالة نصية وأرسلتها..

صباحك خير يا يومه..
وحشتيني..

رسالة صباحية ترسلها كل يوم..ولا تتلقى الرد عليها..

وقبل النوم ترسل رسالة مسائية..

أودعك على أمل نلتقي بكرهـ..
تمسي على خير..

رمت جوالها وهي تتذكر غلطها والمصيبة اللي سوتها..
معهم حق يزعلون ولا يكلموني..
اللي سويته مو شوي..
غمضت عينها لما تذكرت الموقف غازي يضرب بالسوط وهديل تبكي..
عضت أصبعها بندم..
ليتني ما أفتريت عليها..ولا ظلمتها..
حسبي الله ونعم الوكيل..
يارب سامحني..
الوحدة اللي انا حاسة فيها ألحين..
هل هي نفس وحدتها ومرارها..؟؟
شوقي لحضن امي..لاهتمام غازي..ولدفى بيتنا..؟؟
هل يشبه شوقها ولو بالحلم..؟؟
الحنين اللي ماعمري عرفته تتجرعه بكل لحظة..

مامر الا شهر على فراقي لأمي..
وأحس روحي تذوب من الشوق..
وهي سنة وزود لا شافت أم ولا أب ولا أهل..
عايشة بغربة ووحدة..
وقسوتنا عليها..
لا قسوتي أنا عليها..
بالكلام بالسب..
ولما جرحتها وانا مبسووطة واقول لها اني جومانة..
وأخر شيء أفتريت عليها ظلم وزور..
عاشت كل هذا ولساتها قوية..
رغم الضرب والاهانات الا انها ما استسلمت..
بس أنكسارها واضح للكل..
وأنا كنت انبسط بقهرها وضيقها..
بس أنا مالي دخل..
قلبي هو اللي يحقد عليها..
أخوها قتل أخوي..
قتل سعود حبيب قلبي..
ما أقدر أتقبلها ولا أقدر اتجاهلها..

بس مالي حق أظلمها والله مالي حق..
خذينها بذنب أخوها..

الخطاء ماهو خطاي لحالي ووالله ماهو خطاي..
كلهم أذوها..
غازي..أمي انا ورشا وراجح..
حتى طالب ماهو بريء من ذنبها..
ليش يعاقبوني أنا لوحدي..

حسيت بخطاي وأدري ماهو صغير..
بس ليش مايحسون بخطاهم وهو أكبر أحقادي..
أكبر من كرهي لها ومن حزني عليها..
ذنبهم أعظم وأكبر ..
خطاهم الحرمان..
حرموها من هلها..

ماحسيت بخطاهم الا يوم عاقبوني..
ليه ماحدن يعاقبهم ويحرمهم من أحبابهم..
ليه مايحسون بالحرمان..



\\لا تستعجلي الأقدار ياشوق\\


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


ياحروفنا الملح.. في شفاهنا الحنضل ...
كان السكوت أفضل .ولا الكلام ؟
كانت حقيقه ..
يوم انقطع حبل الحوار
يا حروفنا الحنضل..في شفاهنا الملح
زعلوا حبايبنا..كان السكوت أفضل..

لا زالت صـــامتة..
رغم محاولاته أستنطاقها ولو بحرف..
لا يقلقه صمتها أكثر من سرحانها..
تمشي وهو يمشي ..
الى أين...؟؟
لا يعلمــان..
لم تقترب من الاسطبلات منذ ذاك اليوم..
لم تخرج من القصر..
معتكفة بغرفة والدته..
ولولا أنه لا يقوم بمضايقتها بتواجده معها بالغرفة لما خرجت منها..

يعرف انها تخاف من تواجدها معه..ما يلومها..
ويدري انها لو تستمر على هالحال يمكن يصيبها اكتئاب نفسي حاد..
وهذا من خلال خبرته في الطب..
من أنطوائها على نفسها حزنها وسرحانها الدائم..
كان يتبع الخطة الطبية في معالجة المصابين بالاكتئاب..
يهتم فيها يتكلم معها وهو يدري انها ماراح ترد عليه لكن يستمر باهتمامه فيها..
يتدخل باي شيء يخصها ويساعدها فيه..
حتى الكتاب اللي أخذته من المكتب يتكلم عن تاريخ لرجل عصامي..
فقد أسرته ثمناً لصدقه وشهادته بالحق..
أستبدله بكتاب ثاني يتكلم عن الطبيعة وأسرارها..
كان يقدر ينهي أكتئابها وصمتها اذا ذكر اهلها..
أو وعدها فيهم..
لكنه يعلم بخطورة هذا الشيء..
فاذا وعد ولم يفي بوعدهـ..
بيوصل اكتئابها الى ذروته وفي هذي الحالة قد تفكر بالأنتحار...

ويرفض أن يستخدم معها العقاقير المضادة للأكتئاب..


تركها للحظات وتوجه للاسطبلات وهي كملت طريقها من دون ماتلاحظ غيابه..
مشت ومشت..
وفجاءة رمت بنفسها على الثلج..
فسخت قفازاتها وجزمتها<<وانتوا بالكرامة
دخلت يدينها وأرجولها في الثلج..
شهقت كم شهقة لكن ماسحبتها..
طلعت وحدة من يدينها ورسمت على الثلج..
ويـــــــنك..
وضربت بيدها على الكلمة ورجعت يدها بوسط الثلج..

سمعت صوت خيل..وبعد لحظات كان واقف عندها..
نزل من على الفرس..
و جلس جنبها..


أتركوني معها أداوي جراحي وجراحها
وحدي من يملك الحق بها هي طفلتي
هي تلك الأنثى التي رمت بي من قمم شموخي
لـ أودية براءتها أعشق تمردها أعشق طهرها..!
صغيرتي لاتقتليني بـ صمتكِ عودي كما كنتِ ِ أرجوكِ
أصرخي بوجهي تمردي ..!
ولكن لاتقتليني بصمتكِ ..!

حورآء إنسية ...


خرج يدينها من الثلج كانت جامدة وترجف..
ضم يديها بين يدينه يدفيها..
خرج أرجولها وكانت بنفس حالت يدها..
جامدة وترجف..
سحبها توقف بقوة..

غازي بعصبية\تبين تتجمدين..لك اللي تبينه؟؟
سحب الايشارب من على رقبتها..
والحجاب من على راسها..
أنتثر شعرها وطاحت غرتها على وجها..
فسخ جاكيتها الطويل ورماهـ على الأرض..
رفعها بسرعة وركبها على الفرس..
وبلحظات كان جالس وراها..
ضرب الفرس بحدة..
وأنطلقت الفرس تعدووو بسرعة..
كانت الريح باردة جداً..
شهقت بقـــوة وهي تتنفس بسرعة..
كان الهواء يضربها على وجها رقبتها..
جسمها بالكامل..
الجزء الوحيد اللي ماوصله البرد هو ظهرها المستند على صدر غازي..
زاد ضغط الهواء عليها..
غمضت عيونها بتعب ومالت عليه..
حس فيها لكن أستمر وزاد من ضرب الفرس..
لعل وعسى تلتفت له أو تنطق بحرف..
أيقن أنها تموت ولا ترضيه..
وقف الفرس ونزل..
نزلها وضمها له بقـــــوة..
غازي بحنين\أرجعــــــــي..

كأني يتيم ان حرمتك شاعرا
وفي صحبتي اياك لااعرف اليتما

كأني غريب في وجود معذب
وعندك القى عالم الحب والنعمى..

فسخ جاكيته ولمها فيه ورجعها القصر..
طلعها للغرفة ولمها بوسط مفرشها..
نادى على ماريا وطلب منها تبدل لها وتهتم فيها..

بعد لحظات من خروج ماريا..
كان في غرفتها..
وهي جالسة على الأرض جنب السرير..
جلس جنبها لاصق فيها..
ماتحركت..
كان يتمنى لو تظهر منها اي ردت فعل..
بس الجمود كان متلبسها..

غازي\أنا قتلتك..وأنتي مو أول ضحية لي..
قبلك كان فيه ضحية عشقتها بجنون..كنت أشوف الدنيا فيها..
كانت شيء كبير بالنسبة لي..لا ماكانت شيء هي كانت كل شيء..
تركتها لان ظروفي معها ماكانت مساعدتنا..
ولأنها صغيرة ومحتاجة رعاية..
أنا ما اقدر أقدم لها هذي الرعاية..
تحتاج أمها ترعاهـا..تركتها بحضانة أمها..
وفي يوم وانا في المستشفى..
أتصل علي خالها يقول كُن جاهز بالطوارى جايبين بنتك تعبانة..
بس اللي جابوها ماكانت رسل..
كانت قطعة لحم محروقة..
مابقى فيها روح عشان تعيش..
بس كان لازم تعيش..
بنتي أحترقت وأنا ماقدرت أعالجها..
مر تحت يدي أطفال رجال بنات..
حتى المجرمين عالجتهم..
بس بنتي عجزت اداويها..
كانت أول وأخر حالة عجزت عنها..
ماتت بين يديني..
تركت الطب لأني عجزت أداويها..

أنتبه لدموعها الطافرة من عيونها..
لم ذراعه حوالين كتفها وضمها له..

غازي\خسرت رسل..
وما أريد أخسر الثانية..
ماراح أسمح لك تموتين أو تذبلين..
أرجعي وأنا أوعدك ما أمد يدي عليك..
ولا أضايقك أو حتى ألمسك..
الحدود اللي طالبتيني فيها راح أحترمها وما أتعدى عليها..
قسيت عليك كثير وأنتي صبرتي أكثر من ما كنت متوقع..

ما ردت عليه..وهو متوقع انها ماراح ترد..
ظلت جامدة مستمعة بصمت..
وهو ظل ضامها لآخر مرة..
قبل أن يحترم حدودها..

لأنه يعلم بأن تلك الأنثى الجليدية..
لن تنسى بسهولة..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


في بيت راجح..

أم غازي ورشا في الصالة العلوية..
لأن رشا ماتقدر تنزل بسبب الجبس..
راجح في مكتبه المنزلي..

رشا\تكفين يومه حني عليها..
أم غازي بهدوء\عجزت أربي فيها وأعلمها..
حذرتها من الظلم ومن انها تتعرض لبنت الناس..
ماتسوي الا اللي في راسها..خليها تتربى يارشا..
رشا\لا تنكري انك مومشتاقة لها..؟؟
أم غازي\هذي بنتي وأكون كذابة أن قلت ما فقدتها..
بس بنتي لوت ذراعي باللي سوته..
وأثبتت لي أني ماعرفت أربي..
رشا\صلي على النبي..الأمور كلها بتنحل..
أم غازي\اللهم صلي على نبينا محمد..
وش اللي بينحل..وان رجعت شوق ورضيت عنها..
واذا رجع اخوك ورضيت عنه..
بنت الناس عن من بترضى..؟؟
بنتحمل ذنبها عند رب العباد..
لاتقولين غازي المسئول الوحيد عنها..
لا كلنا مابنطلع من ذنبها..
رشا\أنا والله مارضيت باللي يصير فيها..
لا لها ناقة ولا جمل في موت سعود..
صح هي تكون اخت القاتل..وقلبي في البداية صد عنها..
بس صدي عنها كان من قهرنا على الغالي..
راجح بحدة\الغالي الله يرحمه..
ومثل ماقلتي يا ام غازي كلنا ظلمناها..
وحن ندري بان الله مايرضى بالظلم..
قال الله في حديث قدسي
(ياعبادي أني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا)
مالنا عذر مهما تعذرنا..
رشا بعصبية\بس حن مارضينا بظلمها..
حاولنا نساعدها..بس غازي مافسح لنا المجال..
أم غازي\حاولنا..؟؟
ومتى حاولنا بعد ماجنت البنت..
بعد ما أنطفى نورها..
أهانات ضرب تحقير..
ما أحد قصر فيها..
راجح\مايفيد العتب بعد مافات الوقت..
وأنا صح تركت غازي براحته هالفترة..
يمكن يقدر يرضيها أو يصلح اللي كسره فيها..
بس اذا ماتعدل الوضع فأنا اللي بعدلها بعون ربي..
رشا\وش ناوي تسوي..؟؟
راجح يناظرها\أحط النقط على الحروف مـــع الكل..
رشا ما أرتاحت من كلامه..
والتفتت على أم غازي تهرب من نظراته..
رشا\طيب وش قلتي مع شوق..؟؟
أم غازي\لا..خليها تتربى..
راجح\أنا رايح الشرقية هاليومين..
اذا تحبين يا أم غازي تعالي معنا..
أم غازي\الله معكم يا ابو حمد..
بس مالي طاري لا على الشرقية ولا غيرها..
راجح\على راحتك..وعلى قولك خليها تتربى..
رشا\ومتى بتروح الشرقية؟؟
راجح\بنروح بعد يومين ع الخميس ان شاء الله..
رشا\نروح...؟؟؟
راجح\ايه ماتبين تشوفين أخوك؟؟
رشا\بلى..
راجح\بنروح لأخوك..

ليش قلبها مو مطمن لها السفرة..
ولا لكلام راجح ونظراته..
وش فيه ماهو طبيعي..؟؟
لازم انتبه لكل تصرفاته..
يمكن هو مايقصد شيء وانا شاكة فيه من عبط..
لا هو يقصد..وعنده موال وبيغنيه ..
اللي كاتم سر مدفون مثلي..
بيعرف اللي كاتم سر مثله..

تقابلت نظراتهم ونسوا من تواجد ام غازي..
كل واحد يقول مصيرك تنطق وتقر بسرك..



؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛

فزت من نومها وهي تصرخ بصوت مخنوق..
كوابيس كلها قسوة وألم..
ترتجف بمكانها وتتشهد بخفووت..
لاقدرة لها على النوم..
ولا قدرة لها على الصحوة..

أضقت بي ياعالم الظلام..
لم تنبذيني أيتها الأحلام..
ألا تحتضنني مملكتكم..
وتمنحني رؤية أمي..؟؟!


كادت تصرخ بذعر وهي ترىء الظلام يتحرك..
ويقترب منها بهدوء..

كيف دخل..؟؟
هل سمع الصراخ..
هل وصل نحيبها وهي نائمة الى أبواب قلبه..
أم تسللت شهقاتها الخائفة لجدران أذنيه..
أم انه يحنث بوعده من جديد..
فيتعدى حدودها المرسومة بالرصاص..؟؟!

أدركت بعد ثوان..
أنه كان بغرفتها قبل ما تصرخ..
وقبل ماتصحى وهي تبكي..

ما أهتمت لوجودهـ..
لأنه يدري أنها تبكي وهي مايمة..
ويدري بالكوابيس اللي تزورها كل ليلة..
لما تصحى يكون جنبها ورغماً عنها يحضنها..

بس الليلة ما أقترب منها..
ظل واقف بمكانهـ..
يراقبها..

جلس على آخر السرير..
مايقدر يشوف معالم وجهها بوضوح..
مايبين بها الظلام الا بريق عيونها..
وتمرد غرتها على جبينها..
الغرفة غارقة بالسواد ..
الا من نور خفيف يدخل من البلكونة الزجاجية..


غازي\أنا لازم أسافر..
سفرتي ما بتاخذ أكثر من عشر أيام..
هذي راح تكون سفرتي الأخيرة من دونك..
أبيك تكونين بخير..
وتوعديني بهذا الشيء..
لاتفجعيني فيك..

كان يتمنى لو تطلب منه طلبها الدائم..
وأنا بأروح معك..
ما بأجلس هنا لحالي..
ماهو بكيفك ترميني هنا وتروح..

لكن هالمرة غير عن كل مرة..
الجسم موجود..والأرادة مسلوبة..
القلب ينبض..لكن الروح غايبة..
يمكن هي بترتاح بغيابه على عكسه..
ويمكن تتشافى بغيابه..
لكن قلبه يخاف انها تختفي من حياته..

غازي\ما أبيك تطلعين من القصر أبداً..
ولا تفكرين ترجعين الملحق..
القصر لك باللي فيه..
لاتطلعين منه..
أوعديني تظلين بخير..


صدت عنه بألم..
دفنت نفسها بفراشها وتغطت بالكامل..
مايظهر منها غير شهقات مخنوقة بالوسادة..

لو أنه لم يعدها..
لكانت تبكي على صدرهـ إن شائت أو أبت..

فلتتجبر بصمتها وصــدها..
فهي من تملكت مالم يُمتلك من قبل..


هم أهل ودَي وإن صـــدوا وإن هجروا
وغايتي إن رضــوا عنّي وانْ غضبــوا

دَعْهُم يجـوروا فما للصَّبَ من أَحَدٍ
يُنجيه منهم إليه منهمُ الهَربُ

فهم أحبـــــــة قلبي لا عدمتُهُمُ
ما دمتُ حَيّاً وإن بانـوا وإن قربـوا ..

خرج من القصر متوجه للمطار..
محذر الخدم من ازعاجها او مضايقتها..
مهدد الحرس الشخصي..
بالمراقبة والحماية..

إستودعها الله قبل لا يطلع من المزرعة..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛


شوق بخوف\ليش ماقلت لي من قبل؟؟
طالب ببرود\هذاني أقولك..
شوق\عمي راجح جاي بعد ساعة وتوك تقولي..؟؟
طالب\ليش خايفة منه..؟؟
شوق\لا مو خايفة..بس كان لازم أعرف..
طالب\اذا مو خايفة ليه مرتبكة؟؟
شوق بعصبية\لأنك بارد ماتحس عمي بيجي وانت مريح قلبك..
طالب بسخرية\وش أسوي مثلاً أقطع شعري..ولا أنحاش من السعودية..؟؟
شوق\طيب رشا معه؟؟
طالب\ايه رشا وغازي..
شوق شهقت بقوووة وتجمدت بمكانها..
وقف طالب وقرب منها..
طالب\وش فيك يا بنت؟؟
شوق بهمس\لا بــ يجي
طالب\لاتخافين مابيسوي لك شيء..
شوق\غـ غازي بيــذبحني..
طالب بحدة\تستاهلين الذبح..
لكن اللي بيجي غازي الصغير ولد رشا..
ولا أخوي واخوك تبرى منا..لاتنسين..
شوق بيأس\دائماً تقولي فوقي على نفسك..
أصحي من أحلامك وأوهامك..
وأنت ليش ماتصحى من ظلمك..؟؟
لاتنسى أنك أنت السبب في اللي صار..
طالب يهزها بقوة\من اللي تبلى البنت؟؟
من اللي ظلمها بظنونه التعبانة؟؟
شوق تبكي\أنــــــا..أنـا اللي ظلمتها
انا اللي كذبت عليها عند غازي..
أنا اللي تبليت عليها..
وأنا اللي أنجرحت منك ومن حقارتك..
طالب\أنا ماكنت أعرف هي من تكون..
شوق بضيق تصرخ\مايهم أن كنت تدري أو لا..
مايهم أن كانت هديل مايهم...
اللي يهم أنك حبيتها..حبيت غيري..
لا مو بس حبيتها الا عشقتها بجنون..
طالب\أنا ماحبيتها أفهمي هذي تخص اخوي..
كانت مثل الخيال في بالي بس..
شوق تضربه\كـــذاب كـــذاب..
شفت عيونك شفت شوقك لها..
وأنت ماعرفتها الا من عيونها..
ماشفت الا عيونها بس عرفتها..
تحبها لا تنكر لا تنكر..
طول عمرك أناني ماتراعيني..
تدري باللي في خاطري بس تكسرني..
أزعل وأزعل بس مايهمك..
تدري أني في النهاية راضية وساكتة..
وبأخر طعنة تحب وتعشق..
بس أنا ماعدت أبيك من زمان..
أنت ماتعترف بأغلاطك..
ماتعترف انك سبب في قهري..
ولا انك سبب في اللي صار..
كــــــــــــــــــــذاب..
طالب يهديها\أهدي الحين ونتفاهم بعدين..
راجح وهله وصلوا..
شوق خلينا قدامهم طبيعيين..
وأوعدك أفهمك كل شيء..
ولا تخافين من راجح ولا من غازي..

سحبت نفسها منه وطلعت غرفتها..
كانت تتسبح وهي تبكي..
وعتبانة على نفسها ليش ضعفت وبكت قدامه..
وتأكد لنفسها هالوقت ماهو وقت انهيار..
خصوصاً بوجود رشا وراجح..


خلصت لبس وبدت تسرح شعرها..
لما دخل طالب عندها..
هذي أول مرة يدخل غرفتها..
طالب\أنقلي أغراضك ألحين لغرفتي ..
راجح ورشا بينامون بهذي الغرفة..
وانتي نامي عندي..

خرج من غير مايسمع ردها..
والأكيد أنه لا..
وهي أحتارت مثله..
اذا ظليت هنا وش بيقول علي راجح..
ورشا بتذبحني..
يقولون اللي يقولونه..
لو يطق مارحت لغرفته..
وأحسن عشان يعرفون بالوضع وأنا ارتاح وأرجع مع عمي..


تركت أغراضها بالغرفة ونزلت..
سلمت على عمها وهي تحس بجموده معها..
كانت خايفة لا يتوطى في بطنها وزوجها وزوجته موجودين..
جلست جنب طالب عل وعسى تبعد عنه..
طنشها راجح أغلب الوقت وما تكلم معها..
الا لما سالته عن حاله..
ياويلي وأنا اللي ناوية أرووح معه..
والله مير يدفني بين الشرقية والرياض..

حست بروحها بتطلع لما خرج طالب من الصالة وطلع فوق..
تمنت لو تشرد وراهـ..
بس ماسوتها..
أنتظرت الهووشة طول الليل لكن ماصار شيء..
لا هاوشها ولا ضربها..


طلعت لغرفتها ورشا معها..
حست أنها تذوب بملابسها..
لان رشا بتفضحها الليلة وتهاوشها لانها بغرفة وطالب بغرفة..

وماكانت تدري أن رشا نفس حالها مرتبكة ولا تدري كيف تحل الوضع..
لانها تعرف بيت أخوها..
مافيه غرف نوم كثير..
غرفته وغرفتها..
فأكيد هو وزوجته بغرفته..
وانا وراجح بغرفتي..
ياربي وش هاالاحراج..
حتى كنبة مافيه..

طالب وراجح كانوا جالسين بالصالة العلوية..
وأغلب كلامهم عن مشروع غازي اللي أبتدوا فيه..
وراجح جاء الشرقية عشان يوقعون الأوراق الخاصة بالشراكة..

طالب\يالله يا أبو حمد تمسون على خير..
راجح\وأنتوا بخير..
دخل غرفة رشا وعينه على شوق..
طالب\تمسين على خير يأم غازي..
رشا\وأنت بخير فديتك..
طالب\شوق تعالي..
شوق\طيب..عن اذنك..
رشا\تصبحي على خير..
شوق\لا راجعة لاتنامين..
طالب يسحبها\لا مابترجع نامي..
رشا\ههههههههههه ان شاء الله..


دخلها الغرفة وهي تهاوشه بهمس..
شوق\انت وش تبي ؟؟
طالب\ولا كلمة أنا قلتلك أنقلي أغراضك هنا..
شوق \ومانقلتها وش بتسوي؟؟
طالب\نقلتها وخلصت..
شوق تشهق\وش سويت؟؟
طالب\قلت للخدامة تلم اغراضك وتحطها بغرفتي وهذا اللي صار..
شوق\يا كذاب ياكذاااب من وين لنا خدامة يالكذوووب..
طالب يبتسم\الخدامة اللي مع رشا..
شوق\كذوووب من أول مانزلت وهي مع غازي..
طالب\بكيفك لاتصدقين..
شوق بعصبية\والحين كييف؟؟
طالب\نامي هنا لحتى يروحون..
شوق\ما ابى..
طالب\ولا أنا ابى..
شوق\أكرههههك..

تركته ودخلت دورة المياهـ..
وهو بدل ملابسه ونام..
خرجت من الحمام وشافته نايم على السرير..
عصبت منه المفروض ينام على الكنبة..
بس وش أقووول طوول عمره بارد ومايحس..

أخذت وسادة من على السرير..
وشرشف من الكبت ونامت على الكنبة..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

دخل الغرفة كانت رشا منسدحة وجنبها غازي نايم..
تأمل الغرفة باابتسامة خفيفة..
راجح\هذي غرفتك..؟؟
رشا بخجل\ايـــــه غرفتي..
راجح\ذوووق..
رشا\شكراً..
راجح يرفع حاجب\الا هذا وش يسوي هنا..؟؟
رشا مصدومة\منهو..؟؟
راجح يشل غازي من على السرير\هذا النتفة النشبة وش يسوي؟؟
رشا تمد يدينها تبي تاخذ غازي منه..
لكن هو سدحه بالسرير الخاص بغازي..
سرير صغير اشترته رشا لغازي لما كانت تجي هنا عند اخوها طالب..
رشا\ليش أبيه ينام جنبي..
راجح\الا ماتبين رجلك الثانية ولا أكسرها لك..
رشا\نـعم؟؟
راجح\ينعم عليك..

دخل دورة المياهـ تسبح وخرج..
كانت جالسة على السرير تنتظرهـ..
راجح بخبث\حي المرة اللي مانامت وخلت رجلها..
رشا تتجاهل كلامه\أنزل نام في المجلس..
راجح ينسدح على السرير\تعقبين..تطرديني من غرفتك..
وأنا فاتح لك بيتي وغرفتي و...وكل شيء
رشا حمدت ربي انه ماكمل كلمته لانها مابتتحمل كلامه وبتنحرج منه..
راجح\قومي نامي وراك جالسة..؟؟
رشا\بأنام على الأرض..
راجح\بكيفك يا أم رجل مكسورة..
رشا\كل شوي تعاير برجلي..خاف الله لا تنكسر رجلك..
راجح بغموض\واللي أنكسر ظهره عشانك وش تقولين فيهـ..؟؟
رشا\مافهمت..
راجح\مصيرك تفهمين..
وقفت وبعدت عنه..
وهو تغطى ونام..
أخذت وسادة من جنبه..
لكن يدهـ سحبت الوسادة وسحبتها بقوة..
رشا بصوت مخنوق\اتركنــــي..
راجح يضمها له ويغطيها\ولا كلمة نامي..
رشا\راجح ابعد..
راجح\يعني أغير رأيي وما ننام..

سكتت عنه وما تجرئت تتكلم عشان لا يسوي شيء ممكن تندم عليه..
احساسها غريب..
غير متقبلة هالشيء وماتبيه..
غمضت عيونها وأوهمت نفسها انها نايمة..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛


من يوم رحل وتركها لوحدها بالقصر ماتركت غرفتها..
أو بالأصح غرفة ام غازي..
تقضي يومها على الكنبة تناظر الثلج..
كل يوم يزيد بكثافته وبرودته..
مصدومة بنفسها..
تحس انها ماتحس..
وكأن الوحدة شيء طبيعي وروتين لها..
تبي تفهم هي وش صار فيها..
لكن ماتقدر تواجه نفسها..

دخلت ماريا ومعها جوال..
مدته لهديل..
هديل ما أخذت منها شيء وظلت على حالها..
ماريا\سيتصل السيد يريد محادثتك..
أخبرته بأنك لازلتي لم تتكلمي ولكنه أصر على مهاتفتك..
ماردت عليها ولا أخذت اللي بيدها..

سمعت ماريا تتكلم معه وتقوله انها مارضت تكلمه,,
بعد ثواني سمعت صوتهـ وكأنه قريب منها..
ماصدمها صوته..
كثر ماصدمها كلامه وخلاها تشهق وتنهار..
وتصرخ بكل قهر..


غازي\عيدك مبارك..اليوم عيد الأضحى..

هي من بدايت غربتها وهي مضيعة التاريخ..
ولا تدري كم الأشهر ولا كيف الزمن يمشي..
لما جاء رمضان هو قال لها..
والعيد..
والعيد..

وهذا العيد بتقضيه مثل العيد اللي قبله..
لا أمها ولا أبوها..
لا أخوانها ولا غادة..

ولا حتى هـــــــــــو ..




فات عيد الفطر ما شفت البعيد
وعيد الأضحـــى فــات مثله مثل إخيه

شفت في عيد الفطر حزن فريد
وشفت في الأضحى الحزن أمه وإبيه

فاتت أعياد السنه ذي عيد عيد
والشقي يــاكــل من الحسـره يـديـه

مابقى للصبر في صدري رصيد
وكـــل بيت قـد كتبتــه حــزن فيــه

دام ما للعمر من يضمن مزيــد
يــا نجــوم الليــل عنــــي عــايـديــه

قولي إن صويحبك عقبك وحيد
قــولــي إن النــوم عيــا لا يجيـــــــه

قولي إنه حــرم اللبـس الجديد
وقولي إنــه مـا نسـى العهد وعليـه

وقولي إن الحال ينقص ما يزيد
والسبــب كثــر انتظــــــاره علميـــه

الانتظار أشد من سجن الحديد
احتريـــه الصبـــح والليـــل احتـريـــه

قولي إن العيــد كلن بـه سعيد
كــــود مــن خلـــــه بعيــد و يرتجيــه

أبعده عني ضحى العيد الجديد
وإن فهـم مـــاهي غريـبه من نبيـــه

عيده مبـــــارك إلى يوم الوعيد
خــــاف ياتي عيد ما اعــايده فيـــه




ابن فطيس المري...




الى الملتقى متى ما أرد الله تعالى..

أعتذر منكم أحبتي هنا وفي كل مكان..
أستئذنكم في غيابي..
راح أغيب فترة عنكم..
لكم أن تغضبوا..
ولكم أن أرضيكم..
لكـــــــن ألا أستحق منكم السماح لي بالغياب..؟؟
هو أمر أحتاجـــه..
فأسمحوا لي..

غيابي بأذن الله لن يطول..
سأكون بالقرب من هنا..


كونوا بخيــــــــــــــــــــر ..


صدووود’’’


 

رد مع اقتباس
قديم 09-18-2011, 12:35 AM   #44
Asi2...
اداري مؤسس


الصورة الرمزية Asi2
Asi2 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7071
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 08-09-2014 (11:51 AM)
 المشاركات : 24,101 [ + ]
 التقييم :  32587
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgoldenrod
افتراضي رد: رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ماعشقنا للكاتبة المتميزه صدوود



مشكوووورة عزيزتي على القصة والمجهود الرائع
الله يعطيكِ العافية
وفي انتظارك عزيزتي
تحياتي،،


 
 توقيع : Asi2

مواضيع : Asi2



رد مع اقتباس
قديم 09-20-2011, 07:50 AM   #45
lala905...
عاشق ذهبي


الصورة الرمزية lala905
lala905 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6668
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 06-23-2014 (12:19 AM)
 المشاركات : 1,798 [ + ]
 التقييم :  114
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ماعشقنا للكاتبة المتميزه صدوود



ششششششششششششكرا


 
 توقيع : lala905



رد مع اقتباس
قديم 09-27-2011, 04:33 PM   #46
دانه السعودية...
عاشق سوبر


الصورة الرمزية دانه السعودية
دانه السعودية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 24986
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 05-07-2013 (03:29 PM)
 المشاركات : 170 [ + ]
 التقييم :  64
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ماعشقنا للكاتبة المتميزه صدوود




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


يسعد صباحكم \\مساكم
بكل محبة ورضا من رب العالمين ...

كيفكم الـ ***** ..؟؟
أحبتــــــــي في كل مكان ..؟؟


شكراً لكل اللي افتقدوني وراسلوني هنا وبكل مكان..
محبتكم وكلماتكم الطيبة وصلت يالغاليات..
الحمدلله أنا طيبة وبخير لا تشيلوا هم..

توضـــــــــــــــــــــيح::

الغاليات اللي يقولوا إختزلي الأحداث..أو إختصري..
لحتى نوصل لبعد الخمس السنوات..
غالياتي يعني يرضيكم في نص البارت أكتب وبعد مرور خمس سنوات صار كذا وكذا..؟؟
أو اكتب بعد مرور ستة أشهر ..صار وصار..
وانتهت الرواية..؟؟؟
هذا مفهوم الاختصار عندي..

أنا أكتب الأحداث وأمشيها على الخطة المرسومة لها..
ما اقدر أتجاهل موقف لأني راح أحتاجه بعدين..

المواقف معتمدة على بعضها و اذا حذفت موقف راح أحذف الثاني والثالث نفس وهكذا.....


تهنئـــــــــــــــــــة ..
أحب أهنىء الشعب السعودي باليوم الوطني لتوحيد المملكة..
دام عزك ياوطـــــــــــــــــــــــــــــــــــن..


البارت
إهداء للـ الجميــــع ..
و الغالية..
شهد هانم ..

أعتذر لقصر البارت ..
قدركم أكبر من كذا بكثييير ,,



البارت السادس والثلاثون ...

" .. مـن أنـــــا ؟! .."

تقولين : من أنت ؟ ! .. هل تجهلينْ ؟

أنـــا فــــي هــــواك الــوفــي الأمــيــنْ

أنـــا ؟! سـائـلـي الـلـيـل كـــم ضـمـنـي

عـلــى لـوعـتـي .. وأســــاي الـدفـيــنْ

أنــا ؟! سائـلـي الـشـعـر كـــم صـغـتُـه

لـعـيـنـيـك عــذبـــاً شــجـــي الـرنــيــن

أنـــا ؟! سـائـلـي الـــدرب كـــم جـئـتـهُ

أنـــــوْء بـغــصــة قـلــبــي الــحــزيــنْ

أنـــا ؟! شــاعــرٌ لُــحْــت فــــي أفــقــه

فــبـــددّت عــنـــه ظــــــلام الـسـنــيــنْ


المرحوم بأذن الله تعالى..غازي القصيبي..



في بيت أبو علي..
الجدة والعيال مجتمعين في الصالة..
لم يكن هذا العيد كعيد الفطر..
فليست هديل وحدها من يفتقدها المكان..
فالأم والأب ليسا هنا..
لن يكون للـ عيد بهجة وحضور..
إن غاب أحبتنا دون رجووع..
ولكن الأب والأم لم يقضيا العيد الا في أطهر بقاع الأرض..
فلن يتمنى أحد قرب مخلوق أكثر من قربه من رب العباد..


هادي كان جالس معهم بالصالة..
لكن شعور الضيق بالمكان..
وإحساسه بهم غريب..يتردد عليه دوماً..
إجتاحه للحظات..
إستئذن بهدوء وغادر المكان...


غادة\ياشين العيد..بارد وماله طعم..
لو أدري إن أمي وأبوي في الحج مانزلت..
الجدة ترمي فنجال القهوة على غادة وتصيبها على راسها..
الجدة\يالغبراء ماني بمالية عينك تقضين العيد معي..
تبين امك وأبوك..لا بارك الله في وجهك..
غادة ويدها على راسها\آآآآآي وش ذا العنف يومه؟؟
لو مسويته وأنتي في بريطانيا كان يسجنونك ويعاقبونك..
الجدة\جزاك لو معي فنجال ثاني على عينك..
غادة تشهق\ولييييييه وش سويت أنا؟؟
الجدة\ماهو بعاجبك العيد معي..تبين أمك..
غادة\وهـ ياقلبي أتاريك تغارين فديتك..
تقوم من مكانها وتضم الجدة والجدة تدفها عنها..
غادة\صح أني مفتقدة امي وأبوي في العيد..
بس من له عسووولة مثلك ما يحس أنه وحيد..
أنتي تاج رووسنا ونور عيونا..
والله أني مشتااقة لك مرررة طول ما انا في لندن..
وأتخيلك معي لما الدكتور يهاوشني وأنتي تهاوشينه..
الجدة\أمك يا حسين ليه يهاوش لا يكون يضربك..؟؟
غادة\لافديتك مرة كان بيضربني بس قلت اسمع يا أصلع ترى جدتي مرة قوية..
ينشد فيها الظهر وبنت حمايل لو ضربت اخليها تتوطى في مصارينك..
عبدالله\يالكذوووب يالوغدة من اللي يقول في المطبخ..
أن العجووز بتكوش على الخرووف وتنسى العيدية عليك..
غادة بنظرات قوية على عبدالله تبيه يسكت..
الجدة\اي خروف ياعبيد؟؟
عبدالله\خروفك يومه..تقول انك بتلتهين بخروفك ومابتعطينها العيدية..
غادة سحبت الدلة من يد الجدة قبل لا تهفها فيها..
غادة\والله أن تصلين على النبي وتسامحيني..
الجدة\قومي انقلعي أجل ماتبين الا الدراهم..والله ما تعرفينها..
غادة\لااا يومه تكفين لا تحلفين..تراني باتغرب واحتاج فلووس اكثر من اللي يعطيني ولدك..
عبدالله\ولا تعطينها ريال يومه خليها تتربى..
رايحة لآخر الدنيا وراجعة ما اشترت لي الا توكس وأبو ريال بعد..
لو أنا اللي رايح كان اشتريت لها توكس أبو ريالين..
علي\هههههههههههههههههههههه حيلهم بينهم من ذا الحال وأردى..
عبدالله\لو يهمك مستقبلي كان سجلتني مع الوغدة بكليتها..
علي\يا نص نصيص خلص الأبتدائي ثم يصير خير..
محمد\أخوياي بيتعشون عندي..
الجدة\والله ما يذوقونه..
محمد\ياساتر مانبي خروفك بنتعشى من المطعم..
عبدالله\لا لا ذا المرة انا اللي بعزم أخوياي..أتفقنا من العام انه هالسنة دوري..
محمد\أقول أنقلع أنت وقطاع الطرق أخوياك..
إن شافتهم الهيئة في بيتنا قالوا مقر إرهابيين..
عبدالله بدفاع عن أخوياه\أحسن من البراميل اللي مخاويهم..
كل واحد بحجم الفيل دب ومضغوط ما ظنتي يمشون بس يتدحرجون..
غادة\ههههههههههههههههههههه حلوة عبووودي حلوووة
علي\هههههههههههههههههه ياذا الولد عليك لسان عقرب..
عبدالله\وارثه من أبوي..
قام علي يبي يمسك عبدالله اللي نط بخفة ورى جدته..
عبدالله\داخلن على الله ثمن عليك ياجدت أبوي الا فاكتني من ذا الرجال..
الجدة\والله ما تلمسه هذاني حلفت..
علي يطلع من الصالة وهو يهدد..
علي\طيب خلك على طبعك ياعبيد..
ولا أشوف وجهك طالع أنا ومدامتي نتعشاء برا ونحتفل بالعيد..
وأنت خلك مع أخوياك قطاع الطرق..
عبدالله\مايجوز تروح أمي معك من دون محرم..
محمد\رح معهم يالخبل لاتخلي امك مع رجال لحالها عيب..
عبدالله\وأخوياي؟؟
محمد\أفا يالعالم أخوياك أهم من أمك..
ما انت برجال ولا تستاهل الشنب اللي على وجهك...
خرج عبدالله يركض من الصالة وطلع لجناح امه وابوه..
وهو يحلف أن امه ماتطلع من البيت من دونه..
غادة\هههههههههههههههههه ياويلي بطني بامووت..ما انت بصاحي يا محمد
محمد\خليه يطلع مع هله ويفكني..والله لو يجلس أن ما يضيف الا أخوياه الليلة..
أعرفه نشبة بيخليني اطلع اخوياي الاستراحة..
غادة\ههههههههههه فديته والله أنه كفووو له كلمته وله دووره..
محمد\ما اقول الا الله يبلاك بورع مثله..
غادة\بسم الله علي..
عبدالله دخل\وش فيني ماتبين واحد مثلي يالوغدة ؟؟

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


طلع المفتاح من بوكه..وفتح غرفتها..
يعتقد بأنه الوحيد اللذي يزور غرفتها..
ولا يعلم بذاك المعذب الزائر لها كل ليلة..
يتسأل بصمت..
لماذا يشعر بها قريبة..
هل لأنها تسكن روحه وجوارحه..
أم لأن طيفها يترىء له دائماً..
نام على فراشها وأحتضن وسادتها..
وأول ماشــم ريحتها طفرت الدمعة من عينه..
رغم كثرة اللي حواليني بس ما أبيـــــــــــــــهم..
ما أبـــــــــي غيرك..
مر في باله ذكراها معه بهذي الغرفة..
وكانت أخر ذكرى لهم..

دخل عندها وهي تسولف على المسن..
وأول مادخل نست المسن واللي معها فيه..
هديل\هلا وغلا تبارك المكان..
هادي يجلس جنبها\هلا فيك..توقعتك نايمة..
هديل بنص عين\وانا متى نمت من دون إذنك؟؟
هادي\هههههههههههههه بكره تتزوجين وتنامين بإذن زوجك..
هديل\لبى زوجي وطاريه أجل وش تبي أتصل عليك وأطلب إذنك..؟؟
هادي\شفتي أنك خاينة..وأنتي دائما تقولين انه انا اللي بأخوون..
هديل تحلف\لا والله ما اخونك والله هههههههههههه
يخسي أخونك عشانه..إلاوش سوويت مع أمي..؟؟
هادي\تشوفيني مفلع ولا مفقوش؟؟
هديل تناظر بوجهه\لا والحمدلله مافيه آثار ضرب..
هادي يبتسم\يعني وافقت..
هديل بزعل\كنت متأملة انها ماتوافق..
هادي\يانذلة ماتبيني أروح..؟؟؟
هديل\تبي الصدق لا ما أبيك تروح..
ولأني أدري ماراح تسمع لي وبتسمع لأمي..
كنت مطمنة إنها ماهي موافقة وبكذا ما أنت رايح..
هادي\يوووهـ وش فيكم محملين الموضوع فوق حمله..
أول مرة اطلع البر يعني؟؟
هديل\لا ماهي أول مرة..بس ماله داعي تطلع..
مابقى وقت على الامتحانات اجلها لبعدين..
هادي\باقي شهرين.. بعد الإمتحانات طلعة ثانية..
هديل\طيب واذا قلت عشاني لاتروح..
هادي\ما بأروح..بس الطلعة في خاطري..
فزت هديل مرعوبة وتمسكت في هادي وهو يضحك عليها..
لأن صديقتها أرسلت تنبيه ع المسن وهي مو كاتمة الصوت..
ودائما صديقتها تنبها والصوت عالي..
هادي\ههههههههههههه لو طالع من الشاشة صرصور ماخفتي كذا.
هديل بعصبية\وجع وجع وش صرصوره لا تخليني أوسوس..
هذي شوشو النـــــــــــــــذلة دوم تسوي تنبيه عشان تخوفني..
تعرفني اخاف من الأصوات المفاجئة..
هادي\شوشو؟؟
هديل\شهد..
هادي\الا تزوجت سعيدان والا باقي..؟؟
هديل\ههههههههه ايه تزوجته مالك نصيب فيها..دور غيرها..
هادي يغمز\موجودة بس توها صغيرة..
هديل\وخروا عنه الكبير تراك أول سنة جامعة يابطل..
مشوارك طويييل...
هادي\على ما أخلص الجامعة وأتوظف..
تكون هي بعد خلصت مدرسة ودخلت الجامعة..
هديل\حاسبها ياقلب أختك..؟؟
هادي\إيه حاسبها ههههههههههههه
هديل\لا تنسى إتفاقنا نتزوج بنفس الليلة..
هادي\بالله لو أنتي ما تزوجتي وما أحد يبيك..
يعني أجلس عانس قصدي عازب على طول..
لازم نعدل من إتفاقيتنا..
هديل بزعل\يعني اذا تزوجت أنت بتخليني؟؟
هادي\لا بأجلس معك إيه بأخليك وأعيش مع زوجتي..
هديل\نذل قوووم انقلع مابيني وبينك اي أخوة..
مافيه أحد ينسى توئمه..
هادي\وأحد قالك أطلعي بعدي..؟؟
لو جلستي في بطن أمي تسع شهور زيادة وبعدها جيتي..
ماهو شفتيني خرجت خرجتي وراي صدق نشبة..
هديل\أنت اللي سحبتني من كشتي وخرجتني وراك غصب وانا ما ابي..
هادي\الغلط ماهو غلطنا..هذي غلطة أبوي لا لا غلطة أمي..
هديل دفنت وجهها بوسادتها وهي تضحك من كلام هادي..لأنها تدري انه بيجيب العيد في كلامه..
هادي\هههههههههههههههه لازم يعرف بانه غلط علينا يوم انـ .......
هديل مخبية وجها\قوووم ياقليل الأدب اطلع برا قوووم..
لاتتكلم كذا بأعلم أمي..
هادي يسحب الوسادة يبي يحرجها أكثر..
هادي\أتحداك تقولين لأمي عن الكلام اللي قلته بتموتين بثيابك قبل تتكلمين..
هديل مغمضة عيونها\هادي خلاص اسكت حلفتك بالله اسكت..
هادي\ههههههههههههههه مغمضة عيونك يعني اذا ماتشوفيني ما أشووفك..
نعامة أنتي؟؟
هديل\قووووووووووووووووووم
هادي\هههههههههههههه طيب خلاص ما اقول شيء فتحي عيونك..
هديل\لا قليل أدب..من تماشي أخلاقك زفت..؟
هادي\أماشي علي أخوي..هههههههههههههههه
هديل\ههههههههههههههههه أخوك هذا صديق سؤ..لسانه متبري منه..
هادي\طيب فتحي عيونك باسلم عليك قبل أنام..
هديل جلست\تصبح على خير ..
هادي يقبل جبينها\وأنتي بخير ..ترى بنطلع بعد صلاة الفجر..
هديل تشهق\موقلت بعد كم يوم؟؟
هادي\لا أنا أستعجلتهم قبل لا تغير أمي رأيها وتحبسني في البيت..
هديل\ليه أحس إنها أخر مرة أشوفك؟؟
هادي يضمها\بسم الله عليك عمرك طويل تفائلي خير..
هديل\ماني خايفة على نفسي خايفة عليك..
هادي\يادلع هادي مابيصير علي شيء ان شاء الله اسبوع وراجعين..
هديل\أحسه سنين مو اسبوع..
هادي\أبي أعرف ليش وكل هذا التشائم..؟؟
هديل\إنت تدري كوابيس صار لها شهر تزاورني كل ليلة..
هادي\ماعندها سالفة جالسة تزاورك..طيب وش تشوفين فيها.؟؟
هديل\أشوف شخص ما أعرفه حتى ملامحه مو باينة لي..
بس أخاف منه وبنفس الوقت أضربه..
هادي\يضربك؟؟يئذيك؟؟
هديل أنحرجت\لا هـ و يعنــ ــي مايضربني..ب بـس ......
هادي\بس وشهو..؟؟
هديل تنهي الموضوع\مدري مايسوي شيء.
هادي\أضغاث أحلاهم لا تهتمين لها..
هديل\وأنت أهتم بنفسك عشانك ماهو عشاني..
هادي\وكيف يصيرلي شأن من دون شأنك؟؟
هديل تودعه\أحبك..وبأظل انتظرك..لا تتأخرعلي.
هادي\ماراح أتأخر غمضي عين فتحي عين تلاقيني موجود..
المهم أنتي كوني بخير..
هديل بغصة\بأكون بخير..

مسح دموعه وهو يهمس\خاينة مابقيتي بخير..
متي يا الخاينة وتركتيني..
حتى بالحلم مستكثرة تزوريني..

كانت هذيك الليلة آخر ليلة وآخر لقاء يجمعهم..
هادي مارجع البيت لأنه قتل سعود وهرب من المملكة..
وهديل تغربت ولا ألتقت فيه بعد رجوعه..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛



سمعت صوتهـ وكأنه قريب منها..
ماصدمها صوته..
كثر ماصدمها كلامه وخلاها تشهق وتنهار..
وتصرخ بكل قهر..


غازي\عيدك مبارك..اليوم عيد الأضحى..

هي من بدايت غربتها وهي مضيعة التاريخ..
ولا تدري كم الأشهر ولا كيف الزمن يمشي..
لما جاء رمضان هو قال لها..
والعيد..
والعيد..

وهذا العيد بتقضيه مثل العيد اللي قبله..
لا أمها ولا أبوها..
لا أخوانها ولا غادة..

ولا حتى هـــــــــــو ..

هديل بهستريا صارت تصارخ وتضرب الأرض بأرجولها..
رمت كل الأغراض اللي ع التسريحة على الأرض..
فازات الورد..العطورات..
التحف..
كلها رمتها بقهر وغيض..

هديل بنحيب\مجــــــــــــــــــــرم..أناني كذاااااااب
والله كذاب..حلفت يالمجرم حلفت ما تأذيني والله انت حلفت ووعدتني..
الله لا يسامحك الله لا يسامحك..
يومــــــــــــــــــــــه أريد امي يومممممممماهـ..
أريــــــــــــــــــد أمي..

غازي\تبين أمك..قولي يا غازي أريد أمي..

هديل\أكرهك أكرهـــــــــــــــــــــك..

غازي\من تبين؟؟
هديل بجنون\أمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــي..
غازي\من عيونـــــــــــــي.

بعد لحظات سمعت صوته يعايد أمه بالعيد..
غازي\عيدك مبارك يومه..

حقيييير تافه خسيس ونذذذذذل ..
يبيني أعرف أنه مع أمه وهله وأنا لوحدي.

أخذت الجوال من ماريا وبدت تسبه..
هديل تبكي\تبيني أعرف أنك تعايد أمك..
تبي تقهرني تبيني أموووت مقهورة ..
الله لا يسامحك تراك قهرتني والله قهرتني..

مارد عليها ولا بكلمة..
اللي رد عليها انسانة ثانية..
انسانة كان صةتها هو المستحيل بأبعد أحلامها إنها ممكن تسمعها أو تلتقي فيها..
حرمها منها ومن حنانها..
غربها عن أحضانها وقربها.

أم علي\عيدك مبارك يومـــه..
هديل شهقة بجزع\يـ ووو أ أمــ ........ أمـــ ــي..
غازي\حجك مبرور وسعيك مشكور..
أم علي\تقبل الله منا ومنك..

شهقات متتالية هذي كانت ردت فعلها..
هو مع أمي..
إيه هذي أمي والله أمي..

هديل بنحيب\يومــــــــــــــــــــــه..يووومه
يومه أنا هديل يووومه..
أشتقتلك يا رووحي والله العظيم..
أحلم فيك بس ما أشووفك..
يومممه أبي أرجع تعالي يوممه تعالي أنا بمووت ..
بمووت من شوقي لك..
إلحقي علي يومممه قهروني..
كلهم قهروني تعالي يومه تعالي..

تبكي وتنتحب تترجى أمها ترد عليها..
لكن أمها ماكانت تسمعها..
غازي كان يسولف مع أمها والسماعات بأذونه..
هديل تسمعهم..
وهو الوحيد اللي يسمعها..

هديل جلست على ركبها منهارة..
تهتف بصوت مخنوووق وتنادي على أمها..
هديل\يوووومه ردي علي كلميني..
قولي له يرجعني لك يومه..قولي له يرحمني تكفييين..
يومه إساليه عني وش سوا فيني..
خليه يحكي لك عن ضربه وكرهه لي..
يوووووووووووووومه قولي له يرجعني لك تكفين يومه..
أحبببببببك والله العظيم...
مشتاقة لك ولحضنك..أحبك ياروحي والله أحبك..

غازي يسمعها ويسرح بآخر كلامها..
يدري إنها تقصد أمها..
لكن يظل هو المتحكم بالوضع..
وبرأيه هذا الكلام ما أنقال الا بلسانها..
وما أحد سمعه غيره هو..
لذلك يظل هو المقصود...

ركز عيونه على أمها...
آآآآهـ بس لو تسمع نحيب بنتها..
لو تسمع رجاويها وشهقاتها..

طول معها في الكلام يبيها تتكلم وتتكلم عشان هديل تسمعها..
ولما شاف أبو علي يقرب منهم وقف وإنسحب من المكان...
قبل لا يتعرف عليه..

أبوعلي\من هذا؟؟
أم علي\ماعرفته يقول إنه من جماعتنا..جاء يعيد علي..
سال عنك وقلت له ما انت مطول..
أبوعلي\من جماعتنا..؟؟ماعرفتي منهو ولدهـ..
أم علي\ما سألته..
أبوعلي\الله كريم نلقاهـ في خير..
يالله مشينا نعيد على ربعنا اللي معنا..ثم نكلم الاهل في البيت..



؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛



هديل بخفوت\من أنـــــــــــــــــــت..؟؟
غازي\أنا غازي ماعرفتيني؟؟
..خــــــلاص..أمك راحت بطريقها..
هديل بصوت مبحوح\لا لا ابيها..ابي أميييييي ..
يومممممممممه..
غازي\لاتخليني أندم على اللي سويته..
قلتي تبينها وصار مثل ماطلبتي...
والله أنتي عايدتي أمك قبل لا أعايد أمي..
راضية ألحين.. بالله عليك من أنـــــا؟؟؟
هديل تبكي وماردت عليه..
كانت منسدحة على الأرض وماسكة الجوال وكانها تنتظر أمها تطلع منه..
هديل برجاء\أريد أمي..
غازي بهدوء\عطي الجوال ماريا..
هديل\لا اريد أمي..
ابيها وينها وينها؟؟يوووووومه
غازي\ماراح تسمعك..
هديل\رجعني لأمي رجعنييييييييي..
هذا إنت ماقدرت على فراق أمك يالخاين..
تركتني هنا ورجعت لأمك..
رجعني لأمي..
غازي\تركتك لاني كنت لازم أحج..
هديل\وأنا ابي أحج..ترى لي حجة بذمتك..
غازي يبتسم\السنة الجاية وعد تكون حجتك..
هديل بغصة\عساني الموت قبل لا أحج معك..

قفلت الخط ورمت الجوال بقوة ع الأرض..
هديل تبكي\أكرههههك والله أكرهك..
الله لا يحلك ولا يبيحك يا الظالم يا الحقير..
الله لا يسامحك.
يوووومه فديت ترابك يوومه وحشتيني..
آآآآآآآآآآآآآآآهـ ياصوتك جرحني..
أحرق عروقي وجنني..



؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


كانت جالسة تدعي وتستغفر وتتقرب من الله بالعبادة..
وجنبها إمراءة مابينهم أي معرفة..
لكن صوت بكائها وبحة صوتها أجبرتها تتكلم معها..وتحاول تهدي من نحيبها..

أم غازي\يا حاجة صلي على النبي..البكاء بيتعبك وأنتي بحاجة قوتك بالحج..
أم علي\قلبي ياأختي محروق على ضناي..
تمنيتها معي هذي الحجة..
أم غازي\الله بيكتب لها الحجة السنة الجاية بطولة العمر ان شاء الله..
أم علي بغصة\مابقى لها عمر بنتي الله خذا أمانته..
أم غازي\الله يرحمها ويسكنها جنته..
بدل ماتدعين لها بالغفران تبكين وتضايقينها..
أم علي\بعدني مصدومة بخبر موتها..أحسها بترجع وهي بخير..
كنت واعدتها تحج معي هذي السنة..
العام ترجتني أخذها معي بس قلت أختها الكبيرة أول بعدين هي..
وهذا جاء وقت حجتها بس ماهي بموجودة عشان تحج..
آآآآهـ ياقلبي عليها محروووق..
أم غازي تمسح دموعها\الله يرحمها ويغفر لها..
هي عند رب البيت ورب الحجيج..والله يبلغكم فيها بجنته..
أم علي بصوت خافت\الله يبلغني فيها ويغفر لنا..
أم غازي\عيالنا ماتوا قبل لا نموت..سبحان رب الأقدار..
أم علي\بنتك؟؟
أم غازي\لا ولدي مات مقتول..ولي بنت مقاطعتها وزعلانة عليها..
أم علي\ولك قلب تزعلين على بنتك؟؟
أم غازي بحزن\بنتي تسببت على إنسانة بريئة..وأذتها
وأنا قطعتها عشان تتربى وتحرم ترمي الناس بالباطل..
أم علي\وإن جاك خبر موتها وإنهم دفنوها من دون ماتشوفينها..
لا ودعتيها ولا طيبتي خاطرها..وش تسوين بنفسك؟؟
أم غازي بخوف\لا بسم الله عليها عساني ما أفقدها..
أم علي تمسح دموعها\تلاحقي بنتك وتراضي معها..
قبل لاتفقدينها بين طرفة عين وإلتفاته..
لازعلك يفيدك ولا خاطرن مجروح..
أم غازي تبكي\بنت كسرت بخاطر بنت محرومة..أذتها من دون حق..
شهدت عليها بزور..و المسكينة تعاقبت على ذنب ماهو بذنبها..
أم علي بحسرة\المحرومة وهذا المكتوب لها عسى ربي ينصفها..
وبنتك إن تابت فسامحيها ترى مابه أقسى من فقد الضنى..
أم غازي\والله إني جربت فقد الضنى في ولدي وفي عيون المحرومة..
وقطيعتي لبنتي كاسرة ظهري..
قطع كلامهم صوت جوال أم غازي..شوق كانت المتصلة..
أم غازي\هذي بنتي ثالث مرة تتصل..
أم علي تبكي\ردي على بنتك هذا عيد لاتكسرين قلبها..
تخيلي عيدها يمر من دون أمها والله مايهنى لها..

أم غازي مسحت دموعها وراحت تكلم شوق..
ومقررة ترجع وتتعرف على هذي الحرمه..
اللي حست أنها تتشابه معها بفقدان الضنى وبشي ثاني..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


عيد...
معقولة هذا عيد..
بأي تاريخ وباي بلد..
العيد اللي أعرفه يكون عيد مو وحدة وملل واكتئاب..
وتكون أمي معي وغازي بعد,,
رشا وعمي راجح..قريباتي وصديقاتي..
الكل كلمني وعايدني بس أمي مارضت تكلمني..وغازي مستحيل يسامحني بهالسهولة..
ولا اللوح اللي عندي الي يقال انه زوجي..
كان يعايدني زمان وبهديا..
بس هذا العيد كانت معايدة باردة مالها طعم..
ناظرت في طالب اللي كان يلاعب غازي ويسولف مع رشا..
شوق بهدوء\رشا؟؟
رشا\هلا..
شوق\أمي ردت عليك..؟؟
رشا بارتباك\ ا إيه ردت علي...
شوق تكتم عبرتها\كيفها؟؟
رشا\الحمدلله بخير..تقول ربي سهل عليهم الحج..
شوق تهز راسها\الحمدلله..
رشا\ياقلبي لاتزعلي بكرة تهداء الأمور وكل شيء يتصلح..
شوق\بس اليوم عيد..
راجح\والمسكينة اللي ظلمتيها مامر عليها يوم عيد من دون اهلها..؟؟
وهذا عيد ثاني لا اهلها ولا غازي وهله معها..
إحمدي ربك على النعمة اللي إنتي فيها..
شوق\ماهو أنا اللي غربتها ولا هو انا اللي حرمتها من أهلها..
بسكم ظلم وإفتراء..
طالب يحدة\شوق قصري حسك..
شوق تبكي\لا ليش ماتبون تسمعون الحق..
إيه ظلمتها وإفتريت عليها..
بس ماكنت انافقها مثلكم..بينت لها إني ما أطيقها ومستحيل احبها..
الشفقة خليتها لكم..إنتوا تشفقون عليها..بس مانسيتوا إنها تصير أخت القاتل..
وإن كنتوا نسيتوا انا مانسيت..
رشا تمسك شوق تبي تطلعها بس شوق مو راضية تتحرك.
راجح\كان احسن لو كفيتيها شرك واللي فيها يكفيها..
شوق\إنت عادل مع الكل الا معي أنا..
غلطت إيه أعترف وهذاني أتعاقب ألحين..
بس غلطتي الأكبر هي لما هربت من أخوي وماخليته يعاقبني..
كان انا الحين مرتاحة منكم ومنه ومن هذا الكائن..
والاهم مرتاحة من قلبي ومن ضميري...
طالب\أي ضمير؟؟لاتتكلمين عن شيء مفقود..
شوق بصراخ\إنت المفقوود بحياتي واللي مالك وجود..
إنت مجرد اسم ولا راح يكون لك تواجد أكثر من اسم..
بكرة بشخطة قلم ينتهي دورك..
بلحظات كان طالب واقف قدامها وضربها على وجها بقوة خلاها تطيح على الأرض..
أمام نظرات راجح ورشا..
طالب يمسك شعرها\قلتي مجرد اسم..؟؟
رشا تترجى\طالب تكفى اتركها الله يخليك تكفى سامحها..
طالب بحدة\راجح خذ حرمتك عني لا يجيها من الطيب نصيب..
راجح\فيك خير مد يدك على حرمتي..
وتراني عم مدامتك اتركها قبل توصل بيني وبينك..
طالب\حرمتي ماعدلتوها يومها عندكم..
وبما إنها صارت عندي فعدالها على يدي..
راجح يسحب شوق ويوقفها وراهـ..
راجح\غلطت عليك ومعك حق في اللي سويته وسلم الله يمينك..
ويشهد الله لو ما إنت اللي سويتها كان انا اللي مسويها..
بس ماني بناسي إنها بنت اخوي وأنا ولي أمرها..
رشا\صل على النبي إنت واياها لاتقلبونها هوشة..
أنا بأخذ شوق فوق وإنتوا هدوا الأمور..
المفروض تعذرونها البنت مقهورة وتبي امها..
فراق الأهل نــــــــــار..

بغرفة شوق وطالب في بيت راجح..

شوق بحضن رشا وكلماتها كانت مثل الطعنة بقلبها..
فراق الاهل نار..
نست كف طالب ونست تجريح راجح ونست عقاب غازي..
في بالها هديل والوحدة اللي عايشتها هديل هالوقت..
سمعت صوت جوالها وكانت هذي النغمة مخصصة لأمها..
ناظرت بالجوال وهي تبكي..
لو اتصلتي يومه قبل لا أتخيل هديل بهذا اليوم كنت رديت وزدت بظلمي..
خليني اتعاقب يومه..إحرميني منك ..حتى بالعيد إحرميني منك..
عسى ربي يسامحني على اللي سويته فيها..
خليني أتعاقب يومه..
خليني أنهان من راجح ..وأنضرب وأنذل من طالب..
خليني أطهر نفسي من الذنوب اللي أذنبتها بهديل..
قفلت جوالها ولا ردت على أمها...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

كانت جالسة ورى مكتبه..
وتكتب في أحد المذكرات الإنجليزية الصنع الموجودة باحد أدراج المكتب..
رغم مرارة إحساسها بالفقدان,,
الا إن صوت أمها كان مثل البلسم لكل جروحها..
لو يدري إنها بدت تستسلم وترضى بالواقع ماكان سمح لها تسمع أمها..
هو باللي سواهـ زود ثقتها بقدرتها على الرجوع لأحضان نبع الحنان..
وظلت تردد في بالها كل ليلة قبل النوم كلمة ..بأرجع..
ذبحتني الغربة يومه..ذبحني السفر والهم..


أحــــنُّ إليـــكِ يـا أمــّــــي *** حنيـنَ كــلّ مـــنْ هجــــروا


وكنــــتُ بكِ أرى الدنـــيا *** فأنــتِ .. ودونـــــكِ البشــرُ


سئمـــتُ أيُّهـــــا السفــــرُ *** فلا تبقـــــي ولا تـــــــــــذرُ


فكــــلُّ جـــــوانحي وجـدٌ *** ووجــــدي كلّــــــــهُ ضجــرُ


ســـأدعو اللـــــهَ يا أمّــي *** ســـــأدعـوهُ وأنتظــــــــــــرُ

أعـــــودُ إليـــــكِ يا أمّـي *** أعـــــودُ لنبـــــــــعِ أحلامـي


لأغفـــــو بيـــــنَ عينيــكِ *** وأغســـــل دربَ أيــامـــــي


وأغـــرفُ منْ ســنا الدمعِ *** ضيــــاءَ مـــدادِ أقلامــــــي


فأنــــتِ قصيدتـــي الأولى *** وأنـــتِ عبيـــــر إلهامــــي


وأنـــتِ أخـــي وأنــتِ أبي *** وأخــــــــوالــي وأعمــامي
قفلت المذكرة ووقفت بتصميم على اللي في بالها..
لفت حجابها على راسها..
لبست معطفها وخرجت من القصر..
توجهت للإسطبلات...ترددت بلحظة..
وبعدها دفنت كل الخوف بصدرها وكملت طريقها..

هديل بصوت جامد\فكتور فلنعقد إتفاقاً..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


البارت ماهو قدركم عندي ..
بس أتمنى تعذروني على القصووور.
الظروف كانت مش ولابد هالأيام...
السموحة منكم على التقصير...

كونوا بخير ..

صدووود’’


 
 توقيع : دانه السعودية

لا اله الا الله محمد رسول الله


رد مع اقتباس
قديم 09-28-2011, 08:55 PM   #47
Asi2...
اداري مؤسس


الصورة الرمزية Asi2
Asi2 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7071
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 08-09-2014 (11:51 AM)
 المشاركات : 24,101 [ + ]
 التقييم :  32587
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgoldenrod
افتراضي رد: رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ماعشقنا للكاتبة المتميزه صدوود



ماقصرتي اختي
الله يعطيكِ العافية على القصة والمجهود الرائع
تحياتي،،


 
 توقيع : Asi2

مواضيع : Asi2



رد مع اقتباس
قديم 09-29-2011, 07:53 PM   #48
دانه السعودية...
عاشق سوبر


الصورة الرمزية دانه السعودية
دانه السعودية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 24986
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 05-07-2013 (03:29 PM)
 المشاركات : 170 [ + ]
 التقييم :  64
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ماعشقنا للكاتبة المتميزه صدوود



هلا عاصي2 ومشكوره على مرورك اللي يشجعني الله لايحرمني منك::


 
 توقيع : دانه السعودية

لا اله الا الله محمد رسول الله


رد مع اقتباس
قديم 10-01-2011, 03:02 PM   #49
دانه السعودية...
عاشق سوبر


الصورة الرمزية دانه السعودية
دانه السعودية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 24986
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 05-07-2013 (03:29 PM)
 المشاركات : 170 [ + ]
 التقييم :  64
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ماعشقنا للكاتبة المتميزه صدوود




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


صباحكم\\مساكم محبة ورضا من رب العالمين..


كيفكم ال *****..؟؟
أحبتي في كل مكان..؟؟

هلا وغلا بالجميع منورين صدووود بوجودكم..
شكراً على تواجدكم الطيب بالقرب مني..
وأعتذر عن الردوود اللي ما أرد عليها..
ماهو قصور فيكم بس الوقت مايسمح الا بكتابة البارت...
بس تأكدوا غالياتي أني أقراءها وأنا مبسوطة فيها...
فلا تحرموني آرائكم غالياتي...

وشكـــــــراً بحجم السماء لكل من سجلوا بالمنتدى عشاني..
الله يعلي شأنكم ..

البــــــــــارت إهـداء للجميع ...
ولغاليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتي ..
اقــــــــــــدار ..


البارت السابع والثلاثون...


من الإعصــار جئتِ...أم النسيم..؟؟

وناري أنتِ....أم بـــرد النعيـــم..؟؟

مزاجُك لا يقــر له قــــــرار ..

كـــا البرق..لا يقر على الغيــوم ..

يجرعني..السعادة حين يهوي ..

وحين يشـــاء..يسقيني همـــومي ..

ويمنحني السلام..وحين يطغى ..

يقلبنــــي على جرحِ أليـــــمِ ...


المرحوم بأذن الله تعالى..غازي القصيبي...



قفلت المذكرة ووقفت بتصميم على اللي في بالها..
لفت حجابها على راسها..
لبست معطفها وخرجت من القصر..
توجهت للإسطبلات...ترددت بلحظة..
وبعدها دفنت كل الخوف بصدرها وكملت طريقها..

هديل بصوت جامد\فكتور فلنعقد إتفاقاً..

ألتفت عليها فكتور باستغراب..
وقف لحظات يناظرها من دون مايرد عليها..
قرب منها خطوتين وهي ظلت ثابتة بمكانها..

فكتور\أستميحك عذراً..؟؟
هديل\فلنعقد إتفاقاً..
فكتور\هل هذا يعني باننا أصبحنا أصدقاء..؟؟
هديل\لا..فأنت عدوي ولن اهبك إسم صديق لأنك لا تستحقه...
فكتور\إن كنا لن نصبح اصدقاء فلا اعتقد بأننا سنعقد إتفاقاً..
هديل\تريدني ان أثق بك..؟؟
فكتور\اجل..
هديل\لن أفعل أبداً..
فكتور يبتسم\كيف لك ان تعقدي إتفاقاً مع شخص لاتثقين به..
هديل\هذا ماعلمتنا إياهـ الدول والرؤساء..
هم لايثقون ببعضهم ولكن يعقدون الإتفاقيات ..
فكتور\ألا تخافين مني..؟؟
هديل\لِم هذا السؤال هل ستوذيني..؟؟
فكتور\ههههههههههههه إن اعجبني الإتفاق لن أفعل..
هديل\قد يعجبك..
فكتور\حسناً ايتها الصغيرة لنرى إن كان ماتعرضينه يناسبني..؟؟
هديل\ليس قبل أن تعدني بأنك لن تؤذيني..
فكتور\سأكون صادقاً معك..أنا لا أكرهك ويوسفني الأذى اللذي تسببت به لك..
هديل\كـــاذب..كنت فخوراً بإيذائي..
فكتور\بعدما علمت من العمال بما فعله السيد بك هنا..أعني عندما ضربك بالسياط..
ندمت على إيذائك كثيراً..
هديل\لا أصدقك..
فكتور\كرهتك لأنك تخصين السيد وتنتمين إليه..فأردت إيذاك كي يعلم بذلك..
هديل بقهر\أنا لا انتمي إليه..ولا إلى احد..
فكتور\لماذا لم تخبريه بانني اتسبب لك بالأذى..؟؟
هديل\هذا امر لا يعنيك..
فكتور\بالتاكيد ليس لحمايتي..أخبريني لماذا لم تخبريه؟؟
هديل\اتيت نعقد إتفاقاً وليس لتستجوبني..
فكتور\ماللذي تريدينه..؟؟
هديل\مساعدتك لي..
فكتور\في ماذا..؟؟
هديل بتردد\أولا أخبرني إن لم توافق على طلبي ماذا سيحدث..؟؟
فكتور\لا أعلم..أنتي لا تثقين بي..وانا أجهل ماتريدين...
هديل\انت لن تخبر السيد بإتفاقنا حتى وان لم نتفق؟؟
فكتور\ بالتاكيد لن أفعل..
هديل\حسناً أنـ....................
فكتور بعصبية يقاطعها\قبل ان تخبريني يجب أن تعلمي شيئاً..
ناظرت فيه بتسئول وخوف..
فكتور\لا تثقي بي...أعرف نفسي جيداً..ربما أقوم بإلحاق الضرر بك ..
هديل\ماذا تعني..ولماذا تفعل ذلك..قلت لتوك بانك نادم على إيذائي سابقاً؟؟
فكتور بصوت هادى\أنتي تعلمين بانك جميلة أليس كذلك؟؟وعيناك ساحرتان جداً..
أنتي سببتي لي الأرق..والتفكير الدائم بك..
أرتبكت وتراجعت كم خطوة على ورى ويدها على لثمتها..
والخوف منه تضاعف لدرجة كبيرة..
فكتور بغضب\إرحلي من هنا...فانا أكرهـ أن أوذيك أكثر مما فعلت..
فأنتي تتعرضين للكثير من الأذى..وأخشى عليك من نفسي..

أنسحبت من المكان من دون ما تنطق بحرف..
خائفة مرتجفة..مو مصدقة اللي سمعته منه..
ركضت راجعة القصر وهي تبكي..
الله ياخذك مو على أساس تكرهني وتكرهـه..
أنت عدوي مثله..
وأنا ابي اكسب عدو عدوي لصالحي..
ماصبرت عليك الا عشان تهربني منه..
وألحين أنت وإياهـ..

جلست على الدرج تحت الثلج..
ياويلك ياهديل كنتي بتخلينه يهربك وهو يبي ........
حسبي الله ونعم الوكيل على ابليس..
لو انحبس طول عمري هنا ولا ارجع لهلي..
كله ولا يرقب مني..
لاهو ولا الحقير الثاني..

مسحت دموعها وهي تتنهد..
آآآآآهـ يومه صوتك أشقاني وعذبني..
وش يصبرني على فراقك أكثر من الفراق اللي عشته..
وينـــه أبوي..؟
ليش ماتقولين له يجيبني لك..
ليه ما تقولين لأخواني يدوروني ويرجعوني من بعثتي الوهمية..؟؟!
معقولة نسيتوني..؟؟
ولا تبريتوا مني..؟؟

ماهو ذنبي يومه والله ماهو ذنبي..
حرمني منكم وحرمني من نفسي..

فديتك يومه وحشتيني..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


راجح بابتسامة\الحمدلله على السلامة..
رشا\الله يسلمك..
راجح\آخر الكسرات..
رشا\ههههههههه ان شاء الله...
راجح\يعني ماتبين تغيرين رأيك وتجين معي أنتي وذا النشبة؟؟
رشا باحراج\رحلتك بعد ساعتين..وأرجولي توها ماتعودت بعد الجبس..
مرة ثانية إن شاء الله..
راجح\رشا أسالك سؤال..وتجاوبين بصدق..
رشا بحذر\على حسب السؤال..
راجح\يعني ممكن تكذبين علي؟؟
رشا\لا ماراح أكذب..بس اذا ماناسبني سؤالك ماراح اجاوب عليه..
راجح\وإذا ناسبك..؟؟؟
رشا بارتباك\يمكن اجاوب..
راجح جلس قريب منها ولم يدينه حوالينها..
قرب فمه من اذونها وهمس..
راجح بهمس\أنتي تحبيني من سنين وأنا أعرف هذا الشيء...
من قبل لا تتزوجين سعود..لما خطبتك من طالب..عرفت إن سعود خطبك ووافقتي.
أنسحبت بهدؤ رغم إني أنصدمت منك..ومن سرعة موافقتك..ومن سرعة الزواج ككل..
كيف توافقين عليه وإنتي تحبيني..؟؟
رشا نفضت نفسها تبعد عنه ووقفت بعرج..
رشا بضيق\أنت مو مستوعب اللي جالس تقوله..هذي اوهام مالها اي صحة..
وش أحبك؟؟من وين جايب هذا الكلام..؟؟
راجح يوقف\ماهو انا اللي اتوهم...وأعرف زين وش أقول..
صار لنا ثلاث سنين متزوجين..وإنتي تحاولي بكل طاقتك تنهي الزواج..
تمنيت أعرف أسبابك وانتي مو راضية تقولين..
رشا بخوف\من البداية شروط زواجنا واضحة لك..ليش ألحين تتذمر منها..
إذا مو عاجبتك طلق..
راجح بحدة\مو عاجبني..وماراح اطلق..
رشا سكتت وماردت عليه..
راجح\ماجاوبتي على سؤالي..
رشا تسترجع في بالها كلامه تحاول تتذكر وش سؤاله..بس ما عرفت السؤال..
راجح\ليه وافقتي تتزوجين سعود؟؟
رشا بهدؤ\سؤال سهل لأنه خطبني وهو ماينرد..
راجح\واثقة بسهولة السؤال..
رشا\الاجابة مثل ماوصلتك..
راجح\واللي يقول إنك كذابة..
رشا بعصبية\انت مدري وش تفكر فيه..جاوبتك على سؤالك..
وقلت لك اوهامك مو صدق..
راجح\كـــــــــــــذابة..رشا إعترفي بسرك..
رشا خنقتها العبرة من الخوف\مافيه سر مافيه شيء ..
مافيه شيء ماصار شيء..ماصار شيء..
راجح يضمها بقوة\طيب إهدي..ليه خايفة كذا..
أنتي تحبيني وانا اعرف هذا الشيء وبلسانك قلتيها..
كنت ناوي أعاقبك على السنتين اللي قضيتيها في بيت أخوك وأنتي تحبيني..
بس ليه خجلانة من هذا الشيء ليه..؟؟
رشا\مــ أحبك لاتكذب ماقلته..
راجح يقبل جبينها\نتفاهم لما أرجع..
أنتي ريحي نفسك ورتبي أفكارك..الخوف ماله مبرر ولا له داعي..
انا مستحيل أضرك..

سافر بعد ماوصلها لبيت أم غازي..
وحلفت ماتطلع من بيت أخوها لو يسحبها راجح سحب من البيت...
حمدت ربي ان السر اللي يتكلم عنه هو اعترافها بحبه..
لما كانت تتكلم مع شوق ..
وتاكدت إن شوق قالت عمها عن هذا الشيء..
أو إنه صادق وسمعها تقول هذا الكلام..




:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::




كانت بغرفتها تبدل ملابسها عشان تنام..
طلعت بجامة..لما أنتبهت على الملابس اللي أرسلتها لها صوفي..
شالت قميص النوم اللي من صوفي..ورمته بآخر الدرج..
وهي تهمس\قليلة أدب..
طلعت الفستان الذهبي وقررت تلبسه وتشوف شكلها فيه..
الى متى وأنا بناطيل وهم أشتقت للفساتين والدلع..
بدلت ملابسها ولبست الفستان سكرت سحابه ..
ووقفت قدام المرايه تناظر نفسها..
قصير يمكن يوصل لنص الفخذ...
من دون اكمام وماسك على الصدر..
حست بإحراج من نفسها على الشكل اللي هي واقفة فيه..
والله لو تشوفني امي لابستة تقطعة وتتوطى في بطني..
حركت شعرها وقدمت بعض الخصلات على قدام..
غرتها طايحة بشكل جذاب على جبينها..
قربت من المراية ووقفت على جنب ..
لو شعري لسى طويل كان راح يغطي ظهري اللي نصه عاري..
مدري كيف يتجرئون يلبسون مثل هذا اللبس...
خصوصاً ام سيقان الحمارة المنمشة..
الله يهديك ياصوفي لك وحشة..
أنتبهت على شيء غريب بجسمها..
قربت من المرايه أكثر..
وانصدمت باللي شافته..
بأعلى كتفها اليمين من ورى..
كان فيه علامة غريبة أول مرة تلاحظها..
حطت يدها على كتفها وشهقت ..
لما تاكدت إن هذي العلامة باقية كأثر من ضربها بالسوط..
همست بقهر\والله الآثار اللي بقلبي مابتموت..
فكيف بآثار على جسمي..
ياربي رحمتك يارب..
بكت بزعل على حالها وخبت وجها بفراشها..
كانت تتكلم وتبكي بنفس الوقت...
هديل بنحيب\كرهت حالي والله العظيم..
بأموت بحسرتي على هلي..
آآآهـ يارب لايشوهني أكثر..
ياربي لايضربني ماعاد اتحمل ضرب..
والله ياربي والله...

غفت بفستانها وهي تبكي....
جاهلة تمامــــــــــاً تواجد ذاك الجلمود بالقرب منها...
وجاهلة موعد قدومه الى المزرعة...

واقف كالتمثال المنحوت من الشمع..
خلف الباب الزجاجي ..
متواجد في بلكونة غرفتها تحت الثلج..
يشعر بخفقان عنيف بقلبه..
هل من رآها بذاك الجمال هي أسيرته لاغيرها..
آسيرته الغالية..
وكأن الحزن يزيدها جمالاً..
والبكاء يكحل عينيها دوماً..
ما أجمل أثيرتي..
لم يرها من قبل بهذا الشكل المغري..
يالدلعها العفوي...تستعرض نفسها امام مرآتها..
تجهل وجودي ومراقبتي لروعتها..
تعبث بشعرها المجنون..
لم أخسر جديلتها فهي تسافر معي وتغفو على وسادتي..
أما منظرها بشعرها القصير يزيد جراح جمالها..
يكاد قلبي يذوب لمرى إبتسامتها الحزينة...
ليتها تفقد ذاكرتها فلا يبقى للماضي أثر لديها...
أقسم ان ألون حياتها بألوان الخيال...
أسيـــرتي ما أعذبك...
يا لــنعومتها..نحرها يتصل بصدرها النافر بروعة التكوين..
خصرها الملتف يكاد يمزق ذاك الرداء...
أطال النظر لساقيها..
وأبحرت عيناه من جديد لتاملها...

إقترب من الزجاج متناسي لوعدهـ اللذي قطعه عليها..
بأن يحترم حدودها وخصوصيتها..
ولكنها تبكي...
وهو إعتاد أن يحتضنها رغماً عنها..
وأن يجبرها على البكاء بأحضانه..

تراجع وأبعد يده عن الباب الزجاجي..
وبقي هناك يتأملها حتى أدرك بأنها إنتمت لعالم الأحلام..
وأنها نائمة بكل تأكيد..

حاول أن يغادر المكان عائداً الى بلكونة غرفته..
لكن عقله..قلبه..
جوارحه..قدميه..
لم تمتثل لأمرهـ..
وأبت الا البقاء ومراقبت أسيرته النائمة..

يخاف عليها من نفسه..
فمنظرها قبل دقائق يسكن خياله..
فتح الباب الزجاجي..
ودخل الغرفة الدافئة..

إقترب وإقترب..
حتى إحتضنت يداهـ وججها الأليم..
قبلها على أعلى كتفها المجروح وإحتضنها وهو يهمس..
.....\سامحيــــني...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


قفلت التلفون وهي تتنهد..
هذي ثالث مرة تتصل ولا يعطونها خبر مؤكد..
أدركت إن وقتها يضيع في ملل وفضاوة مو راضية عنها..
فقررت تدور على وظيفة وتشتغل بدل العطالة..
أتصلت بصديقة لأمها وهي عضو بارز في مجال التدريس..
وطلبت منها تساعدها بهذا الموضوع...
وعدتها تساعدها بس لازم ترسل اوراقها لهم عشان تباشر بمعاملتها..
أتصلت برشا وطلبت منها تروح لبيت امها وتأخذ ملفها وشهاداتها وترسلها لها..
طالب\السلام عليكم..
شوق تبعد السماعة عن إذنها\وعليكم السلام..
رشا\هذا طلووبي عطيني اياه باكلمه..
شوق\ماهو بلايق الدلع..المهم أبي اوراقي متى ترسلينها..
رشا\اليوم أو بكره اذا قدرت..
شوق\توقعتك تقولي بعد اسبوع..
رشا\ليه انا عند امي هالفترة..والحين اروح غرفتك وادور على ملفك..
شوق\وش مجلسك عند امي وين زوجك..؟؟
رشا\سافر..
شوق\ليه ماسافرتي معه..لايكون طلقك هههههههه
رشا بخوف\لو يسويها يريحني ويريح عمرهـ..
شوق\امممم ليه؟؟
رشا\شوق بالله قولي لي الصدق..أنتي قايلة لعمك شيء عني زمان؟؟
شوق\مثل أيش؟؟
رشا\إني أحبه ومن هالكلام...
شوق\مو وقته هالكلام..
رشا\لا وقته يا نصابة قولي الصدق..
شوق\أخوك يسلم عليك..
رشا\يوووه نسيت إنه عندك..طيب متى اكلمك..
شوق بكذب\لا تكلميني مشغوولة طول اليوم..
رشا\كذوووب ياعاطلة من زوود المسئوليات..
شوق\عندي تقديم وشغل ماتعرفينه يا جاهلة..
رشا\شوق اذا عرفت إنك قايلة لعمك شيء ذبحتك..
شوق\أتحداك توصليني شوفي كم كيلو بيني وبينك..مابتصيديني..
رشا\لاتنسين إنك عند اخوي..وأسرارك عندي..وأقدر أقوله كل شيء..
شوق أرتبكت\رشا قلبي أنتي تعوذي من إبليس...مايصير كذا..أنتي تعرفين الوضع..
رشا بمركز القوة\لا يصير ويصير..وش قايلة لعمك إنطقي..؟؟
شوق\خلاص ولا يهمك أكلمك بعدين..
رشا\لا ياحمارة الحين تتكلمين..
شوق\ان شاء الله يالله مع السلامة..
رشا\شوقوه لاتتنذلين ترى والله اتنذل فيك..
شوق\كثري منها مع السلامة
قفلت الخط قبل لا تكمل رشا كلامها وتهديدها..


طالب\أسمع تقديم وأوراق..وش السالفة؟؟
شوق بهدوء\أبي أقدم اوراقي ع الديوان..وأتوظف..
طالب\ماشاء الله..وبأذن من تتوظفين؟؟
شوق\بإذن الوزارة..
طالب بسخرية\ذكية تصدقين..
شوق بسخرية مماثلة\بعض ماعندكم..
طالب\أعتقد أني ماسمحت لك تتوظفين..
شوق\واعتقد إني ماطلبت رأيك..
طالب\مافيه وظيفة..؟؟
شوق\ما أقدر اجبرك توافق..
طالب\يعني تدرين إنك ماراح تتوظفين الا بإذني وموافقتي..
شوق\إيه أدري..لكن الوضع هذا مؤقت..
طالب\مؤقت..؟؟
شوق\إيه طال عمرك مؤقت..انا الحين أشتغل بأوراقي..
ومعاملات التوظيف يبيلها وقت مو بسيط..
على ما تقرر الوزارة توظيفي أكون رجعت لعهدت أمي واخوي..
طالب\واثــــــــــــقة انك راجعة لهم...؟؟
شوق\راجعة لبيت أبوي الله يرحمه..وحتى لو كانت امي واخوي مايبوني..
لي حق أظل في بيت أبوي وما احد له حق يمنعني..
طالب\وبيت زوجك..؟؟
شوق\مـــاهو بيتي...أنا ضيفة غير مرغوب فيها هنا..
وأنت تستنى اليوم اللي تفارقني فيه..
ولا يهمك هذاك اليوم ماهو بعيد..
طالب\تقولينها بمرارة...
شوق\إيه أقولها بمرارة..ماهو لأني متحسفة عليك....
قسوتك وجرحك لي شافاني من ارتباطي فيك من سنين...
طالب\والصــــــــــورة والمكتوب عليها..؟؟
شوق\كلام مراهقة...ماله أي وجود عند اللي جالسة قدامك...
وإنت رديت على الكلام بطيبة قلبك..
طالب بابتسامة\جرحك ردي على كلامك في الصورة..؟؟
شوق\أبــــداً...الجرح شيء متوقع منك..وهذا اللي تعودت عليه..
طالب بصدمة\تعودتي اجرحك..؟؟
شوق\لاتمثل دور المظلوم..ولا تتفاجاء...
راجع حساباتك وأوراقنا القديمة وأحكم بنفسك...

طلعت لغرفتها وهو ظل بالصالة يسترجع كلامها...
متعودة اجرحها...؟؟؟
صح إني قسيت بكلامي في الصورة..
بس هي متعودة على إسلوبي و على هالشيء..
ومثل اللي أنضرب على راسه أدرك إنه اعترف لنفسه..
إن شوق فعلا متعودة على قسوته وكلامه الجارح او المستهتر فيها..
وصار يسترجع ويغوص بذكرياته اكثر وأكثر..
وتذكر لما سوت عملية الزايدة لما زارها بالمستشفى كيف قال لها..
طالب\حتى الزايدة ما تحملتك أنفجرت ببطنك..الله يعيني عليك..
عصبت منه وقالت لغازي يخرجه من عندها وهم يضحكون عليها..
ولما تخرجت من الجامعة بارك لها بإسلوبه الجاف..
أرسل لها رسالة ع الجوال تهنئة بسيطة..
وفي النهاية كتب..
..الله يعين كنت متعذر بدراستك..
ألحين من وين اجيب عذر عشان أأخر الزواج..
وش رايك تقدمين على الماجستير والدكتوراة..
بكذا يتاخر زواجنا سبع سنين..

أنهالت عليه الذكريات مثل المطر..
كان كلامه لها يقصد فيه يثير عصبيتها..
لأن عصبيتها تعجبه من طفولتها..
بس ماحسب حساب انها ممكن تكون تجمع بقلبها كل جروحه..

ولما تمت ترقيته بشغله..
والهدية اللي أرسلتها له مع بطاقة تهنئة..
كلمها بس ماردت عليه..
فارسل لها رسالة..
هديتك وصلت..لو كنتي هنا رديتها لك..
باحتفظ فيها لحتى القاك واعطيك اياها..
مايناسبني نفاقك لي..
مافيه زواج قبل مئة عام....

الحين عرف ليه ماردت عليه ..
لانها كانت واثقة بانه مابيضيع الفرصة من دون مايبين لها انه مايبيها..


وزاد بجرحه لها لما هربت من المزرعة معه..
كيف كان قاسي معها بشكل كبير..
ويصرح لها بانه ينتظر اليوم اللي يقبلون هلها فيه ترجع لهم..
ولانه ما اعترف بغلطة وانه سبب في اللي صار بهديل..
حط كل المسئولية عليها..
ماكانت شوق راح تتبلى على هديل لو هو ماجرحها باعجابه بغيرها..
في اللحظة اللي اعترفت شوق وقالت انها شافته مع هديل بالغرفة..
ماهمته شوق واحساسها بهذيك اللحظة..
اللي همه نفسه..وكيف إنه إنكشف إنه اعجب بغير حلاله..
والمصيبة اللي كان يتغزل فيها هي هديل...
حط كل اللوم على شوق لانها أذت هديل...
بس مالام نفسه لانه أذى شوق..
وجرحها...
جرحها وهو يدري إنها تحبه من سنين...
وعت على الدنيا وهو قدامها...
نصيبها ومرتبطة فيه..
مايدري ان كان لها رفض او عدم رضا بفرضه عليها...
هو أختارهـا وتمسك فيها وقال لأخوها إنها له ومايعطيها لغيرهـ...

بس ماراعاها...
كانت تصرخ فيه بغيض..تقول طلقني..أو اخلعك..
ودائما تقول إني ما ابيها ولا مرة قالت إنها ماتبيني....


وصله مسج ع الجوال صحاه من عالم الذكريات..
قرء المسج وتنهد بضيق..
كان من رشا ..

مساء الخير يا حلو أخبارك؟؟
وينك يالقاطع ماتكلم أختك حبيبتك..
ولا شوقوهـ تمكنت من قلبك البارد..
وخلتك تحبها أخيراً وتنساني..
كلمني لما تقدر..

وصفت البرود ياما نعتته فيها شوق..
بالبرود والاهمال وعدم المبالاة لها..


قرر يتكلم معها ويتفاهم معها على كل شيء...
وبنفس الوقت ما أدرك..
إن شوق أبحرت من شؤاطى الإنتظار من زمان..
ومالها نية ترجع تتعشم بحياتها معه...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛



ناظرت بالمراية مفجوعة من منظرها..
حطت يدها على رقبتها مستغربة اللي تشوفه..
معقولة ناموس يسوي كل هذا..
بس ما أذكر الناموس يجي بالشتاء..
يمكن ناموس هذولاء غير ناموس شتوي...
يقطع عمـــرهـ كل هذا منه..
باقوول لماريا تشوف حل لهاالناموس قليل الأدب..
أستاهل لو لابسة بجامة بدل الفستان كان ماقدر يأكلني كذا..
فيه احد ينام بفستان مالت علي..
عفست فستاني المخلع العاري القليل السنع..
راح اخبيه لغادة ولا سارة قليلات الادب..
هذي علوومهم ملابس مخلعة يامال الصلاح..

لبست كنزتها وخرجت من الغرفة..
نزلت دورت على ماريا بس مالقتها في المطبخ..
جلست بالصالة الحجرية...قريبة من النار..
وفزت لما سمعت صوته..
غازي\صبــــاح الخير..
أنصدمت من وجودهـ في القصر..
وتسالت متى رجع..
وقفت مكانها بجمود وماردت عليه..قرب منها..
غازي\كيفك..؟؟
هديل ماعرفت وش ترد وتقول..هو يعرف حالها من دون مايسال..
تقول بخير..ووين الخير منها..
نست معناه و ولونه..
همست\الحمد لله..
أنتبهت على نظراته على شعرها..
هي مالبست حجابها لانها واثقة مافيه غيرها هي وماريا والخادمات..
لو عرفت انه رجع كان لبست حجابها وعلى حسب وعده بانه راح يحترم حدودها..
وما يمنعها من الحجاب قدامه..
هديل\تقبل الله حجك وغفـــ.... وغفر ذنبك
غازي\منا ومنك..
طاهرة القلب...رغم جراحها وألامها منه الا أنها قالت غفر الله ذنبك...
أي فتاة صابـــرة انتي..؟؟

غازي\وش هذا اللي برقبتك؟؟
هديل حطت يدها على رقبتها\نــ ـاموس..
غازي\ناموس؟؟
هديل\ناموسهم مدري وش يحس فيه جاي في الشتاء..
غازي\هههههههههههه ماعنده سالفة..
هديل\تتمسخر علي؟؟
غازي عذبته برائتها\لا أبداً..
هديل\بلى تضحك علي..عساهـ ياكل رقبتك مثلي..
غازي بخبث\فديته إن كان ناموسي مثل ماكان ناموسك فلبى قلبه..
هديل مصدومة\أنت مريض؟؟
غازي\إيـــــــــــه..
هديل ببرود\أحســــن..

خرجت من الصالة وهو واقف مكانه يضحك على ردها عليه..
ماكان متوقع أبدا تقوله سلامتك..

بما أن عدوي مو قادر يساعدني..
فمالي الا ربي اتوكل عليه ثم نفسي..
راح ألعب لعبتك..وأنتظر غفلتك..
وبعدها وعــــد مني لأخليك تندم على دفني وانا حية معك..

وأرجع لأمي وهلي..
وإنت تهنى بهلك..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

كانت جالسة تناظر الشوارع الممطرة بغزارة..
مو قادرة تحضر لمحاضراتها..
ولا قادرة تركز بموادها...
مو مصدقة اللي هي سوته..كيف قلبت حياتها بارادتها..
كيف سمحت لغباء الانتقام يسيطر عليها..
لو وافقت على مالك وتجاهلت كل شيء..
هي بتأخرها في الرد..
تركت مجال لعمها وولدهـ يدخلوا بالموضوع..
سرحت تتذكر الحرب اللي صارت في مجلس أبوها..

في مجلس ابو علي...بعد رجوعهم من الحج بيوم..
كان صوت العيال عالي بالصراخ ..
علي وراكان كل واحد منهم يحاول يضرب الثاني..
بس الشيبان فكوا بينهم قبل لا يبدون الهواش..
ابوعلي\انطم يالرخمة أنت واياهـ..مابقى الا تسدحوني وتدوسون علي..
علي بعصبية\والله ما يعرفها لو يلمس السماء..
راكان\بنت عمي واولى فيها من خويك ومن غيرهـ..
علي\لاتنسى كلامك يالنذل يا الخسيس..
ابوعلي بغضب\حسبي الله عليك وعليه..لابركة فيكم ولا في مجلسكم..
إنقلعوا برا بيتي يا ثنين غضبي عليكـــــ ......
ابوراكان\لا ياحسين اذكر الله وادحر ابليس عنك..
استغفر ربك وصل على النبي..
وهذولاء الكلاب انا اوريك فيهم..
سحب ولدهـ وخرجه من مجلس ابو علي..
وطرد علي وراهـ..
خرجوا محمد وهادي وسلمان يحاولون يهدون بين الاثنين..
علي\تخسي ماتعرفها يا الكلب..
جاي بعد سواتك ولك عين تطالب فيها ماتعرفهــــــــــــــا..
راكان\والله ما اخليها هي بنت عمي وحيرت عليها..
ولو تبقى سنين معلقة في بيت أبوها ما تركتها..
هادي بغضب\مايحق لك تخطب على خطبة مسل مايحق لك..
راكان\يحق لي لأنها لي من قبل لا يتكلم فيها غيري..
طلبتها ووافقت وانتشر الخبر..
علي بصراخ\واللي أنت سويته وش تسميه..؟؟
راكان\خسة نذالة حقارة مثل ماتحب سمه..
عرفت خطاي وتراني معذور باللي سويته لو انت مكاني سويت اكثر..
علي يرمي عقاله بقوة على راكان ويهجم عليه يضربه..
وراكان كان ردهـ بنفس قوة علي..
علي بغضب\معذور يالخسيس تقول معذور..
الشرهه على اللي مافضى الرشاش في صدرك من أولتها..
راكان\لو سويتها أبرك من أنك تعطي نصيبي لغيري..

سلمان ومحمد وهادي يحاولون يفكون بين الثنين بس ماقدروا..
كل ماسحبوا واحد هجم الثاني عليه...

أبو علي خرج من المجلس واخوهـ معه..
أبو راكان يسحب علي بالغصب ويوقف بوجهه..
أبو راكان\مابقى لعمك حشيمة ولا قدر في بيتك يا ولد حسين..؟؟
علي بغضب\الحشيمة لك ولسلمان بس ذا الخاين ماله حشيمة..
راكان\خاين واللي تبي بأخذها غصبن عليك..
علي يبعد عمه ويحاول يرجع يتضارب مع راكان...
الجدة بجزع تبكي\أمك يا حسين..تبون تذابحون يالحريم..
تبون تسيلون الدم بينكم..مابقى لدمكم كرامة عندكم...
نسيتوا أنكم أخوان ودمكم واحد..نسيتوا من أنتوا عياله..
حسبي الله عليكم وتقولون رجاجيل وعيال حمايل..
تخسون ماحولكم مرجلة يالحريم..

أبو علي يمسك امه يحاول يهديها..
دخلها المجلس والباقين دخلوا وراهم...
أبو راكان\أذكري الله يومه الزعل ماهو بزين لك..
الجدة\وهم خلوا لـ الزين محل...لو يحترمون ويقدرون ماسووا سواتهم..
أبوعلي\هذا أنتي يومه أحكم باللي تريدينه..
واللي تامرين فيه يمشي على الجميع..
الجدة\مايمشي حكم المره على شيبان بلحاهم..
أنت أبو البنت وأنت ملفاها..
كنك راضي برويكن لها الله يسدد لهم..
بس قلبي ماهو براضين عليه ولا على قربه..
راكان\يومـــه اسمعـــ......
الجدة\ولا كلمة ولا تكلمني..حلفت ماتعرفها ولا تقربها..
وانا على حلفي الا اذا خالفني ولدي..
ابوعلي\وراكان ماله عندنا مرهـ...والله ييسرهـ طريقه ..

راكان\وبنت عمي ماني مرخصها وان طالت ولا قصرت..
لا انا ولا غيري نعرفها..
ابو راكان\خلاص ياولد الزواج ماهو غصب...
كانت لك وأنت اللي رفست النعمة..ويشهد الله ماني بعارف وش اللي جاك..
ولا وش اللي غير راي عمك وهله..
هي بنته وأنت ولدهـ..وماهي بنصيبك..
علي\خله يهايط على كيفه يا عم..
عــــــرف قدرهـ ومنزاله...
راكان وقف بعصبية\والله ياعم والله والله..
إن خرجت من بيتك الليلة وغادة ماهي بزوجتي..
لأذبح خوي علي وأعيد سالفة هادي وسلمان..
وأسلم نفسي لـ القصاص وأكون ميت ومرتاح..
إن مالك ما خذاها..

أبو علي وأبو راكان تجمدوا من كلام راكان..
مصدومين ملكومين من جرئته على فتح جراح قديمه..
مايعرفها غيرهم ولا يقدرها مثلهم..

الجدة بعصبية\انثبر ياولد لا أذبحك قبل تطلع من المجلس..
راكان بصوت ناري\واللي خلقني ان ماملكت على غادة الليلة..
ليكون ممسى مالك الليلة في المقابر..
علي هجم على راكان وضربه ..
علي\هذي مرجلتك يالخسيس..تبى تجبرنا نوافق عليك..
راكان يضربه ويرميه بعيد عنه..
راكان بقهر\حلفت وتراني بايع حياتي برخيص التراب..

هادي\تبي تذبح الرجال من دون حق..؟؟
راكان\مثل ماذبحت ولد الناس من دون حق...
هادي يصرخ بقهر\لا تحكم على شين ماتعرفه يالخسيس..
سلمان\راكان أذكر الله..وش تذبح مالك أنت صاحي..
تقتل نفس من غير حق..؟؟
راكان\وانتوا يالمجرمين..قتلتوا وشردتوا من الديرة..
ولولا الجمايل والمناصد لغازي وهله مارجعتوا..

أبو علي بصوت مقهور ومخنوق\تخسي وتهبي لولا ربي ثم اللي تجهلونه..
مارجعوا ولا عرفناهم..
وش ذنبنا يوم تذبحون العرب وتبلونا بمصايبكم..
ليه ماكلن يتحمل وزر أفعاله وأغلاطه..
وش ذنب اللي بعناهم علشان نلقاكم..
وين نلقى اللي ذبحناهم لعيونكم..؟؟
خلفناكم نبي نقابل الله فيكم بالعبادة والخير..
عاقبتونا ليه ان حن انجبناكم يالهابين...
تبي تذبح ولد الناس رح إذبحه..
واشرب دمه..بس بنت ماتعرفها ولا تكون لك..
قهرتوني في بناتي وأحرقتوا قلبي..
لابركة فيكم ولا في اللي خلفوكم..

أبو راكان\من انت؟؟وش انت من البشر ياولد..
ماتذكر معاناتنا مع العرب والقبايل عشان نرجع أخوك وولد عمك..
ماتخبر ضيقنا وكربنا ..
أمك وحزنها على أخوك..خواتك وشوقهم له..
وانت ماتذكر وش سويت عشان يرجع عضيدك ولا تنقص رقبته...؟؟

راكان\مانسيت ولاني بناسي..
بس اللي لي ما اتخلى عنه ولا أخليه..
وعهدن علي ان ماكانت الليلة بذمتي ليكون مالك بذمة رب العباد..

أبوعلي بصراخ\حــــرام ماتقول عليك قبوووول ...

........\أنا موافــــــــــقة يوبـــــــــــه ...


كل اللي بالمجلس ألتفتوا على اللي واقفة عند باب المجلس..
ماعدا راكان والجدة..
كانت لابسة عبايتها ومتغشية بطرحتها ..
وامها واقفة جنبها..

علي بعصبية\غادة الشور ماهو بشورك...
غادة بصوت مخنوق\يا أبو عبدالله تكفى..
أنفضحنا بين العرب وكفانا ما جانا..
لاني بشرانية ولا خسيسة..
يوم أخلي هلي يتذابحون وأنا أقدر أحل الأمور بينهم..

أبو راكان\وأنتي راضية يابنتي براكان؟؟
المهم رضاك ماهو برضانا؟؟

غادة تحاول تقنع الجميع بكلامها..
وتقصر السالفة اللي وصلت لـ لذبح والقتل..
غادة\إيه ياعمي راضية..
راكان ولد عمي..وإن كنت انجرحت منه بكلمة قالها..
بس ربي يسامح وأنا سامحته..

أم علي\أقصروا الشر وأذكروا ربكم..
ترى شيبانكم ماعاد يتحملون الضيم منكم..
مارجعوا أخوانكم الا بعد ماذقنا العناء والويل..
أرحمونا تكفون أرحموا شيبانكم..

أبو راكان\وش تقول يا أبو علي..؟؟
أبو علي مارد عليهم وظلت عيونه متعلقة في بنته..
يعني أختك راحت عشان ننبسط بهادي..
ويرجع ولد عمك..راحت مضحية بكل شيء..
غافلة عن اللي ينتظرها من غربة من هلها..
جاهلة قسوة أبوها انه بيشيعها جنازة..
وأنتـــــــــي تبين تسوين سواتها..
تبين تضحين عشان هلك وعمك ..
لا يــا أبوك مايعرفك وراسي يشم الهواء..
يا حسرتي في أكبر ذنوبي..
ماتعادلها حسرة يا غادة..

أبو علي\والله واللي خلق السما وبسط الأرض ماتعــــ ........
غادة تحب يد أبوها\تكفى يوبـــه..بسنا قهر وضيق..
بسنا عنا من القتل والثار..
ماهو بعلشانه علشانك عشان عمي وعمتي..عشان خواته ..
عشان مالك وأمه وهله..
يوبه حسرة الموت اللي ذاقوها هل القتيل..
ذقناها بموت هديل..
ليه ترجعون علينا حسرة الموت بلحظة شيطان..
سامحه يوبه أنا سامحته سامحه..

أبو علي يضم بنته ويتحسر على هديل..
اللي تمسكت فيه بيوم مترجيته يضحي فيها ..
مترجيته يدفنها بالحياة..
ويرجع أخوها..
نزلت دموعه من القهر والضيق..

خلا المجلس من العيال ومن غادة وأمها..
ومابقى غير أبو علي وأبو راكان والجدة..

أبوعلي\يومــــه..مستوجعة من شيء..؟؟
الجدة بحسرة\ياويلي منك ياحسين..
ياويل أمك وش اللي أنت سويته..؟؟
أبوعلي برعب\وش تقصدين ..؟؟
الجدة\وش مخبي ياولد أمك..
من اللي بعتهم من اللي ذبحتهم عشان ولدك؟؟
وش اللي نجهلــــه؟؟
أبوراكان\الله يهداك يومه..وش اللي تقولينه..
حسين مايقصد شيء..

رفعت نظرها وناظرت بوجه أبوعلي..
كان منكس راسه..ودمعته طفرت من عينه..
وقفت ومشت تبي تطلع من المجلس..

الجدة\بأنتظر معك ياأمك..
بأنتظر وأذوقك حزنك وفرقاك..


أنتهى ذاك اليوم بليله..
وغادة صارت مرة راكان وبذمته..

صحت من سرحانها على صوت هادي يناديها...
هادي\غادة أمي تبيك تعالي كلميها..
غادة\هلا يومه..
ام علي\هلا ياقلب أمك..كيفك؟؟
غادة\الحمدلله بخير..طمنيني عنك وعن أبوي وأخواني..
ام علي بعصبية\طيب أصبر يا النشبة..ياولد فك السماعة..
غادة\يومه وش فيك..؟؟
ام علي\عبيد يضاربني على السماعة يبي يكلمك..
غادة\الــــــــــــــوغد ما ابى اكلمه..
عبدالله\ماوغد غيرك يا اليزابيث الجاسم..
غادة\ههههههههههههه وش عندهـ وليم الجاسم..
عبدالله\ابى اكلم عمتي وأصل رحمي حرام ولا كفرنا..؟؟
غادة\لا لا لا حرام ولا كفرتوا..
مير ماهي بعوايدكم يا الأوغاد تصلون أرحامكم وتقولن عمتي الا وفي بالكم موال..
عبدالله\دائـــماً أقول مايفهمني الا الوغدة غادة...
غادة\يعني ماتبى تتربى يا الوغد..؟؟
عبدالله\عمتي يا نظر عيني...يرضيك حالي..
مطفر مافي جيبي ريال..ولا قرش..يرضيك حالي..؟؟
غادة مفجوعة\ياويلي منك يالسرروووق تبي تنهبني حتى وانا في بريطانيا..؟؟
عبدالله\بس ابى سلف وارجعه لك لما نزلت الرواتب..تعرفين حن الحين نص الشهر ومافيه راتب..
غادة\كيف اعطيك فلووس وبيني وبينك قارات ومحيطات..؟؟
عبدالله\ظرف المهر اللي مع جدتي ابى منه بلاك بيري..
غادة\اي مهر واي ظرف..أنت وش تقول؟؟
عبدالله\مهرك يا الدوبة ابى منه جوال بلاك بيري..
قولي لجدتي انك موافقة عشان تعطيني الفلوووس..
غادة بعصبية\عطني أمي..
عبدالله\اول عطيني الفلوس..
غادة بصراخ\عبييييد قلت عطني أمي..
عبدالله\طيب بس ماخذها ماخذها..
ام علي\هلا يومه..
غادة\اي مهر اللي عبدالله يتكلم عنه..؟؟
ام علي\ملقوف ذا الولد..مهرك جابه عمك وولده اليوم وعطوه ابوك..
غادة بقهر\وليش أخذتوا المهر منه...؟؟رجعوه له يومه ما ابيه..
ام علي\ابوك رده بس عمك حلف مايرجع..
غادة\والمهر الاول والجهاز اللي جهزته مايكفي..؟؟
ام علي\أي جهاز..؟؟ناسية أنك عطيتي جهازك لريم بنت خالك..
وان علي رجع المهر كامل لراكان..
غادة مخنوقة بعبرتها\أكلمك بعدين يومه مع السلامة..

دخلت غرفتها وهي تبكي بقهر..
هين ياراكان هين..
والله لا أطعنك مثل ما طعنتني...
والله لا أشربك الظيم واللي ذقته منك لا أذوقك إياهـ..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


دخل جناحه تعبان من آخر إجتماع له اليوم..
تسبح وصلى فرضه..
وفتح شنطة أوراقه يراجع آخر القرارات..
بعد نص ساعة دخل الأوراق بالشنطة وأستغرب وجود اوراق ثانية..
خرج الملف وأول مافتحه تذكر هذا وش يكون..
هذا الملف الخاص بغازي الصغير..
واللي أخذه راجح من بين أغراض رشا لما كان معها في بيت طالب..
فتحه وتصفح اوراقه..
شهادة ميلادهـ..ولد في الكويت..كويتي الولد لبى قلبه..
تطعيماته ..أوراق المستشفى..
ركزت عيونه على اسم الأم رشـــــا..
على تاريخ الولادة..
متى ولد ومتى طلع من المستشفى...

قفل الملف ورجعه بالشنطة..أنسدح على فراشه وغمض عيونه..
وتردد في باله لما حضر زواج سعود ورشا...
كانت في باله وناوي يخطبها..
تفاجاء بخطبت سعود لها وهو ماكان يفكر فيها أبداً..

مثل الملسوع قام من مكانه بسرعة..
وقف دقايق متصنم بمكانه..
مايتحرك فيه غير عيونه..
يسترجع ويسترجع..

فتح الشنطة بسرعة ونثر كل الأوراق..
فتح الملف الخاص بغازي..
وراجع موعد الولادة..
الولد مولود بشهره التاسع...كامل..
بس ولد بعد زواج امه وأبوهـ بست شهور...
كيـــــــــــف يعيش وهو مولود بالشهر السادس..
وكيف يكون مكتمل..؟؟
ويطلع بعد الولادة بيومين...؟؟
الولد مولود وهو مكتمل ومتمم أشهره التسعة...
يعني هو متكون في بطن أمه قبل لا تتــ ...............
ماقدر ينطق الكلمة...
حتى بينهوبين نفسه ماقدر ينطقها...

حملت بولدها قبل الزواج بسعود...
معقــــــــــــــولة رشـــــــــــــــا..
وسعود تزوجها لانها اخت اخوهـ وعرض أخوهـ ..
ونسب الولد له ...

تلبســـه الغضب والأفكار تأخذه لأبعد من الحقيقة..
لأبعد من الصواب..
في دقائق كان لابس ملابسه وشنطته في يدهـ ويخرج من الفندق متوجه للمطار...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


كانت واقفة جنبه تنتظر تشوف الحصان الجديد..
اللي أشتراهـ غازي ...
ماتدري ليش قررت تطلع معه..
مع أنه حاول يمنعها وقال تشوف الحصان بعدين بس هي أصرت تخرج معه..
هديل تلبس قفازاتها\لا بأروح معك..
غازي يكتم ابتسامته\رايح الألعاب أنا..؟؟
شوفيه بعدين..لان الحصان ماهو مروض يعني عصبي..
هديل\غريبة منهو يشبه..؟؟
غازي فاهم عليها\الله أعلم..
المهم أجلسي هنا لحتى ندخله الحضيرة..وبعدها يصير خير..
هديل\طيب..
خرج وهي أنتظرت دقايق وبعدها طلعت وراهـ..
ولما شافها عقد حواجبه..
غازي\ما تتوبيـــن..
هديل\عـــــــــادي إضرب يمكن أعقل..
غازي يركز عيونه في عيونها\أنا وعدتك...
هديل\ماراح توفي بوعدك وأنا متأكدة مثل ما انت متأكد...
غازي\نشوف...خليك بعيدة وقفي هنا..
الحصان هايج ويمكن يثور ويهرب..
ما أبيه يشوفك قدامه بيتوطاك..
سوت مثل ماقال لها ووقفت بعيدة عنه..

خرجوا العمال الحصان وهو يصهل ويضرب الأرض بعنف..
ويبي يفلت من الحبال اللي مربطته وتسحبه..

خافت من صوته ومن ثورته..
وقارنت بينه وبين الفرس اللي كانت تخاف منها..
والله كانت هادية ومسالمة مو مثل هذا الأسود الخبل..
مجرم شكله خريج سجون..
ابتسمت على خيالها وهي تراقب محاولاتهم لتهدئت الحصان..

غازي كان يصرخ على العمال بلغتهم..
ويطلب منهم يخففوا الشد من على رقبته..
لأنهم راح يخنقونه وكل واحد يشدهـ بجهه..
واحد من العمال ترك الحبل اللي بيدهـ..
وهو فاهم قصد غازي بالغلط..
وبهذي اللحظةرفس الحصان العامل الثاني وطاح تارك الحبل..
مابقى الا فكتور وهو يشد من جهة جانبية لكن ماقدر يتحكم بالحصان..
اللي صار يركض ويسحب فكتور على الأرض معه..
غازي وباقي العمال كانوا يركضون وراهـ ويحاولون يحصرونه بالمضمار الخاص بالخيل..
ترك فكتور الحبل لما شاف الحصان دخل المضمار وقفلوا الباب عليه..
بس كلهم تفاجئوا لما ظل يضرب الأرض ويضرب..
وصار يركض بالمضمار وبعدها قفز من على الحواجز..
وصار يركض بحرية..
هديل جمدت بمكانها خايفة ومرعوبة وهي تشوفه جاي يركض لها...
رمت نفسها على الأرض وضمت حالها بقوة..
وهي تصرخ بخوووف..
بعد لحظات حست بيدين ترفعها وتقلبها على ظهرها..
غازي برعب\فيك شيء..؟؟
هديل تناظر فيه بخوف وماترد..
غازي بعصبية\ردي ضربك الحصان...صارلك شيء..؟؟
هديل تهز راسها بلا مو مستوعبة انه ما داسها..
لو مارمت نفسها على الأرض كان الحين هي ميتة تحت أرجوله..
أستاهل جزات اللي مايسمع الكلام..
غازي يوقفها وهو مركز عينه عليها..
غازي\أكيد ما سوت لك شيء..؟؟
هديل\....... لا مــ ماشيء..
غازي\والحين بتسمعين الكلام وترجعين القصر ولا كيف..؟؟
هديل\لا بأسمع الكلام وأرجع القصر..وما اجي مرة ثانية هنا ...توبة..
وصلها القصر ورجع لـ العمال اللي مسكوا الحصان ويحاولون يدخلونه الحضيرة المغلقة في الإسطبلات...



الى الملتقى باذن الله تعالى ...
يوم الأثنين اذا أراد الله..
كونوا بالقرب من هنا ..

وكونـــــــــوا بخيـــــــــــــــــــــــــــــــــر ..


صدووود’’’


 
 توقيع : دانه السعودية

لا اله الا الله محمد رسول الله


رد مع اقتباس
قديم 10-04-2011, 04:18 AM   #50
دانه السعودية...
عاشق سوبر


الصورة الرمزية دانه السعودية
دانه السعودية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 24986
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 05-07-2013 (03:29 PM)
 المشاركات : 170 [ + ]
 التقييم :  64
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ماعشقنا للكاتبة المتميزه صدوود




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


يسعد صبـــــاحكم \\مسـاكم
بكل محبة ورضا من رب العالمين ...

كيــــــفكم الـ ***** ..؟؟
أحبتـــــــــــــــــــــــي في كل مكــــان ..؟؟


شـــــــــــــــــــــــكراً لكل شيء..
ولكل من مـــر من هنا وعطر روايتي..

أعتذر لاني مارديت على اللي راسلوني خاص..
تطمنوا كل شيء بخير وتمام..

البارت الثامن والثلاثون...


إذن ، تسلقت بوابة القلب.
إذن ، تمكنتِ أن ترتقي الجدران المرصعة بقطع الزجاج ، المطوّقة بالأشواك الوحشية..
وإذن ، استرقت السمع ..
فاجأتِ قلبي يتحدث مع نفسه :
" أيها الرفيق القديم ، بدأنا نشيب . بدأنا نشيخ . الثلج في كل شبر .
العنكبوت في كل زاوية . الغبار يمتص الخلايا "
وعندها بدأت مؤامرتك الصغيرة .
تواطأت مع الزهور فقالت لي إنك مررتِ بها هذا الصباح .
مكرتِ مكرك مع العصافير فكانت زقزقتها حروف اسمك.
وانضم الغيم إلى المؤامرة فتلّون بضفائرك.
ونجحت المؤامرة.
خفق القلب العجوز وصفق. وطرب ورقص .
ذاب الثلج . رحل العنكبوت. وتطاير الغبار.
وانهمرت من كل مكان سمفونية العشق المجنونة.
وأضبئت الشمعة . وأقبل الأصدقاء.
وكانت المفاجأة ...
يحتفل القلب بعامه الأول.. القلب يتحول إلى طفل صغير شقيّ يحبو.
ويموء كالقطط الضئيلة . ويعبث بالأثاث ويطارد ذيله.
ووقفت أتأمل قلبي الجديد القديم..
أتأمله ينبض على انطباقة جفنتين من النرجس.
ويصحو على تمرد شفتين من الشفق. ويستسلم سعيداً ليدين من حرير.
مرحباً بك في قلبي!

المرحوم بأذن الله تعالى..غازي القصيبي...

كانت جالسة بغرفتها...
تقرء حروف الكتاب فلا ترى الا الإنتقام يرتسم بين الحروف..
تنظر لحرف u فتتمنى لو كانت مشنقة لذاك الكريـــهـ..
وحرف g كمقصلة لقطع رقبتهـ..
تريد التركيز فدراستها والشهادة المحدوودة قد تساعدها كثيراً..

ورسالته اللتي ارسلها على جوالها..
تضيق بها وتتمنى لو تستطيع رميه بالرصاص..



العفو دام العفو للمقتدر
قدرك ربي على قلب يبيك
اما يذبحني جميلك وتغفر !
ولا انا ذابحني ذنبي قبل اجيك
انت ياللي اوسع الدنيا "صدر " !
احلم الاحباب لا جيت ارتجيك
ما عرفتك .. لين فقدانك قهر
لين صارت كل اسألتي عليك !
العناد اللي ملكني .. والكبر !
" كذبتني " عنك وقلبي مشتهيك !
جيتك آسف كلي يمك { منكسر
لمني .. بحضنك وقلي ما عليك !
صاحبي ما عن دروبي لك مفر
سقت لك عمري وتركته في يديك
قلبي مل من الجفا وجيت اعتذر
لا تعاتب من فقدك وحس فيك !

وإن إنتقمت منه كما يستحق..
هل ستنطفى النار بقلبها...

رغم مرارة الفكرة اللي تدور في بالها..
وقســـــوت اللي راح تسويه..
وصعوبة الموقف اللي راح تتعرض له مع راكان..
إلا إنها مصممة تنتقم وتذوقه نفس اللي ذاقته..

مو فضحني..
مو تكلم علي وجرحني..
سبني شتمني وتقول علي بالباطل..

والله ياراكان انك تستاهل اللي بأسويه فيك..


مرت ببالها شـــهد ...
وهي تسترجع حوارهم عن الإنتقام..
وكيف قدرت تنتقم لنفسها من زوجها..

فتحت جوالها وقررت تتصل بشهد..
لكن جوال شهد كان مغلق..
أحتارت كيف توصل لها او تتكلم معها..

فتحت المسن..
بس إيميل شهد مو عندها..
راقبت المتواجدين معها في المسن..
خانة المفضلة لم تحتوي الا على اسم واحد..
هـــديل فقط...

قفلت ايميلها وفتحت إيميل هديل..
ماكانت هذي أول مرة تدخله..
بين فترة وفترة تدخله تراسل نفسها على ايميلها..
تخاف لا يجي يوم وماتلقى الايميل..

لاحظت وجود شهد متصلة..
نسخت ايميل شهد ولما كانت بتطلع ..
انفتحت صفحة محادثة من شهد لهديل..

أفنيت عمري بانتظاري وعدها و أبليت فيها العمر وهو جديدي**

من أنتي ...؟؟


حست بصدمة شهد لما شافت إيميل هديل اون لاين..
وأكيد تبي تعرف من يكون العابث بايميل صديقتها..
الله عليك ياشهد لساتك تنتظرين وعدها..


أفنيت عمري بانتظاري وعدها و أبليت فيها العمر وهو جديدي**

مـــــــــــــــــــــــــــن أنتي..؟؟


من عقب الاحباب مكسورة مجاديفــي غرقان والموج يلعب بي على كيفــــه**

أنا غادة...

ياقلب أختك يا هديل..
كنت أشوفك تذبلين بفراق هادي...وتموتين من القلق والشوق..
حسبي الله ونعم الوكيل..صدق كانت مكسورة مجاديفك..

شهد\أنتي غادة؟؟
غادة\إيه انا غادة..
شهد\ليه..؟؟كيف طاوعك قلبك ؟؟
غادة تمسح دموعها\تصدقين لو أقولك لما ادخل احسها موجودة..
تنسيقها لايميلها..ولا التوبيك..أشتقت لها ياشهد..
شهد\وش أقول أنا..وأنا كل مافتحت ايميلي ارسل لها رسالة..
سولفت لها عني ووش صار فيني بعد موتها..
كتبت لها اني نجحت بالرياضيات بالقسم اللي اخترته عشانها..
مع اني مو فالحة فيه ولا في التخصص كامل..
قلت لها عن سعد وش سوى فيني..وقلت لها كيف انتقمت منه..
حكيت لها عن زواجي..وعن خوفي من زوجي..
غادة\تدرين أن هديــــل ماتت..؟؟
شهد تبكي\إيـــــــــه يا غادة ماتت..
غادة\يعني مابترجع..
شهد\لا حبيبتنا مابترجع..

إنقطع الإتصال وكل وحدة منهم..
غرقت بذكرياتها مع هديل..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


كان في سيارته من صلاة الفجر وهو فيها وينتظر..
يراقب متى تطلع ام غازي من البيت لتحفيظ القرآن..
لما شافها طلعت ومشت سيارتها..
نزل وهو متلطم بشماغه..
دخل الفلة ورقى الدرج بسرعة..
فتح باب غرفتها ودخل من دون إستئذان..

صدت عنه مفجوووعة بوجود رجل غريب معها ...
مدت يدها لروب القميص تبي تلبسه..
وهي تركض هاربة منه لغرفة تبديل الملابس..
لكن يدينه كانت أسرع ومسكتها بقوة..
رشا بصراخ وخوف\لااااااااااا ابعد عني ابعد..
يومــــــــــــــــاااااااهـ..اتركني يا كلب يا حقير اتركني..
ياحيوان اتركني..
زوجي بيجي الحين وبيذبحك اتركنيييييييييييييييييييييييي..

ضربته على وجهه بقوة وسحبت نفسها منه ..
لكن يدينه كانت تضغط على عضودها بقوووة لحتى حست انها راح تتحطم بين يديه..
رشا تبكي برجاء\تكفى اتركني الله يخليك وش تبي مني وش تبي..
الحين خذ الفلووس وخذ الذهب اللي تبيه خذه بس اتركني..

للحظة طرى في باله لو يغتصبها من دون ماتعرف من يكون..
وتعيش بالقهر والخزي اللي عيشته فيه..
بس هو ماهو بمثلها..وقلبه عايفها وكارها..
طول ماهو برحلت الرجوع..
والأفكار والظنون تتوالد براسه..
بس ماكان يقتنع باي فكرة مهما كانت راجحة..
هي تزوجت وهي حامل..
والأكيد من بعد ما تاكد ماهو بولد سعود..

راجح بصوت حاد\الولد منهو أبوهـ..؟؟
رشا بصوت مقطوع من الصراخ\رر ر اجـ.. ــح
راجح يمسك فكها بقوة\منــهو ولــدهـ ..؟؟
إنطقي قولي الولد وش اسم أبووووه تكلميييييييييييييييييييييييييييييي؟؟
رشا تبكي\أنت وش تسوي ابعد عني يامجنون..
اتركني راجح اتركني..
راجح يثبتها على الجدار\قولي وش اسم ابوووه..
من ابوه تكلمي..
رشا برعب\أبو من..؟؟ابعد عني
راجح\ولدك يا كلبة من يكون ابوووه؟؟
رشا بصراخ\ولد أبوووه ولد سعووود..
انت استخفيت اتركني..
راجح\كــــــــــــــــــذابة مو ولد سعووود مو ولده..
رشا تبكي\والله ولد سعود والله العظيم ..
راجح\كذابة خاينة..
سعود لما تزوجك ماكان يقدر يجيب عيال..
سعود مايجيب عيال يا كذابة..
رشا منهارة\ولد سعود ولدهـ..
راجح\أنتي ولدتي بعد زواجك بست شهور بولد كامل..
كيف تولدي بولد ما تمم شهوره التسعة ويكون كامل كيف..؟؟
رشا برعب\ممم ..مـ ن ربي..أنت مو أكرم من الله..
الله عطاني اياه كامل..
راجح يهزها بقوووة\سعود مايجيب عياااال من أبو الولد من؟؟
رشا تشهق\مـــــــــــــــــــــــــــ أدري..ما أدري من يكون أبوه ما ادري..

راجح من بعد كلامها حس الدم يطفر من عيونه..
والأعصاب راح تنفجر براسه..
مو مصدق رشا تكون كذا..
والمصيبة انها ماتعرف من ابو ولدها..

راجح باحتقار ضربها كف\مـــن كثــرتهم ماعاد عرفتي من أبوووهـ..
ماعدتي تعرفين من يكون أبو ولدك يا يا ..... ولا كلمة ممكن توصفك..

رشا تبكي من الخوف ورهبة الموقف..
مو قادرة ترد عليه..
ولا تشرح له اللي صار..
هو مو مساعدها ابدا..
يصارخ ويسب ويشتم..
رشا\لا والله لا مو كذا اسمــعنــ ......
راجح يحط يده على فمها بقوة\ولا كلمة..ولا تحلفين بالله..
تسدين حلقك وتنكتمين..
كيف خدعتيه وخليتيه ينسب الولد له..
سعود تعرض لحادث قبل زواجكم ومن بعدها مايقدر يجيب عيال..
ولما تزوجك وعرف انك حامل كلمني وقال زوجتي حامل..
وقلنا ان الفحوصات كانت غلط وصدقته..
صدقت سعود وهو كان يغطي عليك..
وأنتي كذابة يا حقيــــــــرة..
والمصيبة ماتعرفين من ابوووه ماتعرفين..
رشا طاحت ع الارض تبكي..
رشا بصوت مخنوق\أنــا مدري هو سعود ايه سعود..
راجح\ماهو بسعود يا الكذابة..
رشا\بلى بلى اكيد هو ولد سعود ايه هو ولدي ولدي..
راجح\ولدك ماهو بولدنا..


راجح طلع من الغرفة ووقف عند الباب قبل يطلع.
راجح بقــــــــــسوة\أنتــــــــــي طــــالق..


أنا اللي كنت مع سعود بعد الحادث اللي صار عليه..
وأنا كنت معه في علاجه..
الفحوصات اثبتت ان سعود مايقدر يجيب عيال..
بس ليه كذب علي وقال ان زوجته حامل وبيجيه ولد او بنت..
ليه غطى عليها..
لايكون غازي اجبرهـ..لانها اخته..
بس غازي ماهو بنذل..
يدفنها ولا يسال فيها بس ما يداريها بهالشكل..
نصبت على سعود وخلته يتزوجها..
وانا اقوول كل شيء صار بسرعة..
اتاريها كانت تبي تستر على نفسها قبل لا يظهر حملها..
ياصدمتي فيك يارشا..
كيف مثلت دور البريئة المسكينة..
رحمت رعبها مني وماقدرت افسرهـ الا لانها وفية لسعود..


خرج وتركها طايحة على الأرض محطمة من تصرفه معها..

كانت تصرخ تنادي عليه..
بس صوتها ماطلع من داخلها..ظلت صرخاتها مكتومة بجوات صدرها..
ضمت نفسها وهي تبكي بصوت عالي..
دخلت الخدامة وهي شايلة غازي الصغير..
اللي نزل من يدين الخادمة وراح يركض لها ..
ضمته بقووووة وهي تتنفس ريحته..
رشا بحزن\رجـــع من يظلم أمك يا يومـــه..
رجع من يقهرها فيك يارووووحي...

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


كان جالس في مكتبه ومركز بالأوراق اللي قدامه..
وهي جالسة معه بنفس المكان..
ماسكة المفكرة الالكترونية الخاصة فيه..
وتقراء اشياء تعرفها واشياء ماتعرفها..
واذا توهقت بشيء تقفل الجهاز وتشغله من جديد..
ماتبي تساله او تطلب منه يعلمها على شيء..
ومع انها تدري ان حركتها هذي ممكن تعدم المفكرة..
بس حطت نفسها بالمرتبة الاولى على غازي وعلى مفكرته..

صوت الجوال خلا اثنينهم يرفعون راسهم ويناظرون في بعض..
شاف الرقم ومارد على الاتصال..
بعد دقايق اتصل نفس الرقم مرة ثانية..
في البداية هديل ما اهتمت للمتصل ومن يكون..
بس سمعته لما كان يتكلم بالعربي..
مابين لها من ردووده من اللي على الخط معه..
وهي طنشت وماسمحت له يدري بفضولها ..
لحتى ناداها..

غازي\رسل..تعالي كلمي..
حست برجفة قوية بقلبها..
وحست ان كيانها ممكن ينهار بلحظة..
معقولة سامحني..وبيعتقني..
أمـــــي..
هذي أكيد أمي..
قامت تركض وتعثرت بطريقها ..
وصلت عندهـ بسرعة وهي طايرة من الفرح..
أخذت الجوال منه بخفة..
هديل بشووق\يومـــــــه ياروووحي..
وحشتيــــــــــــــني..
.....\هلا هديل كيفك يابنتي..؟؟
حست باختناق..
وكانها انضربت على بطنها بقوة..
ماقدرت ترد..لان الصوت مو صوتها..
الوله مو وله أمي..
بنتي..هذي ماهي بكلمة أمي..
هذي ماهي بامي..
هذي أمــــــــــه..
أمــه هـــو..مو امــــــي..
أم غازي\هديل وينك أنتي معي...؟؟

نزلت الجوال..
وعيونها مركزة بعيونه..
نظرات ألم..
تقابلها نظرات خاصة فقط بذاك الجلمود..
ولا تعلم بأنها الوحيدة اللتي تحظى بتلك النظرة منه..

يــــاربي أصبحت حالي كحال اليتامى..
مستحيل عليهم سماع حروف الراحلة..
ومستحيل علي سماع صوت الغالية..

يا آســــــــــــري..
كم من طعنة تخبى لــــــي..؟
وكم من صفعة ستضربـــني..

كم هو قاسٍ ذنبي..
عندمـــــــــا أذنبت بحقك..
نعم اذنبت يا ساجنـــــــــي..
فعاقبني كما تشتـــــهي..
ذنبي لا يــــــغتفر..
قد أكون أحرقتك حيـــــــــــاً..
أو شوهتـــك ب بالإيسيــد عمداً..
نعــــــم ذنبي أنا لا يغتفر..

لكـــــــــــــن أجبني أرجوك...

مـــــــــــاهو ..
مانـــــــوعه..
ما أصلـــــه وعمرهـ..
ذاك الذنب اللذي أنا أقترفته بحقك...ماذا يكون..؟؟

مـــــــــــــــــــــاهو ذنبــــــــــــــــــــي ...؟!


مد يدهـ لها ينتظر منها تحط الجوال..
ناظرت يدهـ ورجعت تناظر عيونه..
وبتحدي وكردت فعل اللي صار..
غمست الجوال بكأس الماء اللي على الطاولة..
وخرجته ورجعت تغمسه..
هديل بصدمة مصطنعة\آآآآآهـ طاح بالمويــــا..
ياحــــــرام مسكين مات غرقان..

وهي واثقة تمام الثقة إنه راح يعاقبها على هالشيء..
بس اللي صار كان بعكس توقعها..
حط يدينه ورى رقبته وتراجع بالكرسي..
وكانه يتابع مشهد مسرحي..

ردت فعله ما أرضتها..
فقررت تثير أعصابه أكثر..

ضربت كاس الماء بأصابعها..
طاح الكاس على المكتب..
والماء غرق الأوراق..
ووصل بعض الماء لجهازه المحمول..
أخذت بعض الاوراق البعيدة عن الماء..
وحطتها على الماء على اساس انها تحاول تجفف المكتب..
هديل\شكل كأس المويا هذا مو راضي عليك..

بقى على نفس جلسته مايتحرك فيه غير عيونه..
اللي تراقبها بنظرات قهرت هديل..
وكانها نظرات معجبة باللي تسويه..


ضربت المفكرة الإلكترونة بالأرض بقوة..
وشهقت بغرور\يـــوهـ طاحت..الله يعوضك عنها..

كانت عيونها تشع تحدي..
وهي تشوفه يوقف ويقرب منها..
تراجعت خطوتين عنه..
وهي مقهورة من خوفها ال لا إرادي..
فصار ابتعادها عنه كل ماشافته شيء ماتقدر تتحكم فيه..
رغم عنها جسمها يتراجع بخووف..
بينما نفسها تحاول تكون اقوى..

غازي يهمس قريب منها بصوت هادى ورايق..
.....\فـــــــــدوة لك...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


هذا ثالث يوم يمر عليها وهي على حالها..
حابسة نفسها بغرفتها وتبكي..
كل ماتذكرت كلماته لها..صراخه فيها..
تخاف وتضم نفسها اكثر..
ماقالت لأم غازي ان راجح طلقها..
ولا قالت لطالب..
ماتبي تطلع من بيت غازي..
تحس انها بخير وبتظل بخير..
هنا عاشت مع سعود قبل وفاته..
وهنا تبي ولدها يتربى في بيت أبوهـ..
مع عمه وأمه وهله..
والغيــــر مالها غاية فيه ...


ناظرت بغازي النايم بحضنها..
مسحت على وجهه وهي تبتسم..
رشا ببحة\عادي ولو قال فيني وقال..
المهم انك لي ولدي حبيبي..
اللي ما يبيك ما أبيه..
أصلا انا من زمان أكرهه..
من لما كنت صغيرة واجي عند اخوي غازي..
كان يهاوشني على شعري القصير ويقول خليه يصير طويل..
كان يخليني البس عباية غصب عني..
ولما يدرسني رياضيات كان يضرب أصابعي بالقلم اذا جاوبت غلط..
وهو يوقع على أوراقي ويتابع درجاتي..
مايخليني اطلع مع غازي دائما يقول هو المسئول عني..
أنا ما أحبه..من زمان ما أحبه..
ما أحبــــــــه..
أنا أحبك انت..
أنت حبيبي وقلبي..انت اللي ابيك بدنيتي..
مو مهم اتزوج وأعيش مثل الناس..
ولا يهم يمر عمري وانا بريئة مظلومة..
أنا ربحتك بذنب ماهو بذنبي..
ربحتك لأنك ولدي..انت ولدي..
وراجح ذاك ما ابيه..
مهما ملكني ما ابيه..

الله يسامحك ياسعود على سواتك فيني الله يسامحك..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


في الخبــــــــــــــر مول ...

تحس أنها مبسوطة لأنها رجعت للحضارة...
كانت تحس بكبت وضيق في البيت لوحدها..
وهي ماتعرف احد في الشرقية الا طالب..
وهو طول اليوم برا البيت..
ولما يرجع على اخر اليوم تحضر العشاء له وبعدها تختفي لغرفتها..
حاول يتكلم معها..
لكن ماكان عنده اي فكرة كيف يبداء بالموضوع..
كيف يحاول يصلح بعض ظنون شوق..

دخلت فنيسيا وبدت تتشرى احسن الجزم ..وأنتوا بكرامة..
فلات..كعب عالي..
أعجبها بوت لحمي وكانت بتاخذهـ..بس لما سمعت راي طالب غيرت رايها بسرعة..
طالب\زين أخذتي بوت..ماهي بعوايدك..
رمت البوت بمكانه عناد..
وأخذت كعب ثاني..
شافت فستان أورانج رايق..
قصير لتحت الركبة..
نسقت معه شنطة وجزمة..
وأنسحبت عند المكياج والعطورات..

طالب\وش هذا كله..لايكون عروس؟؟
شوق\أي عروووس..لاتنسى أني ماجهزت شيء للعرس..
وهذا أحسن لك طبعاً..لان فلوسك بتظل برصيدك..
طالب\لاتستفزيني بمكان عام..لما رجعنا البيت يصير خير..
شوق\لا عام ولا في البيت..
عادي اذا ضايقتك الأغراض هذي..
خلاص ولا يهمك ماابيها..
عن إذنك..

طلعت شوق من المحل من دون ماتأخذ اغراضها..
طالب خرج معصب من تصرفها..
لما يحاول يتكلم معها في البيت ماتعطيه فرصة وتهرب منه..
بس لما يصيروا بمكان عام...
تلسعه بالكلام..
طالب يمسك يدها بقوة\وعزة الله وجلاله لو تسوينها مرة ثانية..
وتعطيني ظهرك لأكون كاسر ظهرك ولا اهتم فاهمة..
شوق\اترك يدي..وجعتني..
طالب يشد عليها اكثر ويسحبها معه للمحل..
شوق\ما ابي شيء..
ولا راح أخذ من فلوسك ولا خيرك أتركني..
طالب يكلم القائمين بالمحل..
يلموا الأغراض وحاسب عليها..

كان بيطلعها من المول لكن كانت خايفة تظل معه بالسيارة لحالهم..
مو خايفة من صراخه أو معاتبته لانها تركته بالمحل..
خايفة لا يستخف فيها وفي كلامها لما قالت عروس..
تخاف يجرحها اكثر وهو مايحس فيها..
سحبت يدهـ ووقفته..
شوق برجاء\طالب ابي اتعشى اول..
طالب يناظرها\مو تونا تعشينا قبل ساعتين بالمطعم..
شوق\أنا دائما أتعشى مرتين..لازم عشى ثاني..
طالب يضحك\ههههههههههههههههه لا والله اللي فلسنا..
طيب يالله نتعشى عشاء ثاني..بس مايبين عليك التخمة..
شوق\بسم الله علي..لا انا صح أتعشى مرتين ..
بس ما اكثر بالأكل..كل شيء اوزن لنفسي منه..
طالب\كم وزنك..؟؟
شوق تشهق\عيب تسال المره عن وزنها..
طالب\هههههههههههه ليه ..
شوق\طيب انت كم راتبك؟؟
طالب\لاتسالين الرجال عن راتبه..
شوق\ههههههههه شفت..
طالب\بس المره ماتحب تقول عمرها على كلام رشا..
شوق\العمر والوزن ادهى من بعض..
طالب\ياساتر عندكم أسرار مدري وش تبي..
تحس الوحدة فيكم أن عمرها مصيبة مالازم احد يدري فيه..
بالعكس الوحدة لما تقول عمرها ان كانت كبيرة..
بيقولون عنها عاقلة ورزينة..يعتمد عليها..
شوق\مخرفة عجوز راحت عليها يالله حسن الخاتمة..
طالب\هههههههههههه ماكنت ادري انك تفكرين كذا..
شوق\بس انا كنت ادري كيف انت تفكر..
طالب\شو..........
شوق تقاطعه\بعكس الرجال..
لما يكون عمره كبير الكل يمدح فيه عاقل..
قد المسئولية..يعرف العلوم والمراجل..
بس اذا كان بعمر البنت اللي بنظركم كبيرة قلتوا بزر..
ماعليه عمدة ولا ينعطى راي..
خلوه يكبر..
طالب\وأنا من أي فئة..؟؟
شوق\من فئة غازي أخوي..
طالب\ونعم الفال..
شوق بحسرة\إيـــــه على قولك..
طالب\وش اللي كدرك..؟؟
شوق تشرب ماء وماردت عليه..
طالب\سالتك وش اللي كدرك..؟؟
شوق\أتخيـ....ل لو أنت مثل غازي..
تعاملني مثل ماغازي يعامل هــــ....

ستظلين جرحاً غائراً في روحي..
فرغم جهلك عن طالبي..
فانا اعلم بان لك مكانً عظيماً في قلبه..

طالب\تقصدين أضربك؟؟
شوق بكذب\لا مو هذا قصدي..
طالب\بس انا ضربتك لاتنسين..
شوق\اشوفك مفتخر باللي سويته..
طالب\أذكرك..إني أشبه غازي..
شوق\بس غازي قاسي..
وانا مانسيت عشان تذكرني..
طالب\غازي قاسي؟؟؟
شوق\ليه بتنكر قسوته على رسل..
طالب\وأنتــــ ................
كان راح يقول وأنتي كنتي قاسية عليها..
لكن تدارك نفسه وبتر كلامه..
شوق تبتسم\وانا كنت قاسية عليها ايه صح..
ابي ارجع البيت..ممكن..

طلعوا من المطعم وحركوا على بيتهم..
كان راح يتكلم في السيارة لكن شهقة شوق منعته من الكلام..
فأجل الكلام لحتى يوصلوا البيت..

دخلت شوق البيت قبله..
وهو كان ينزل اغراض من السيارة..
طلعت غرفتها بسرعة وقفلت الباب عليها..
ماتبي تتكلم معه..
ماتبي تنجرح أكثر..


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

كانت واقفة على بلكونتها..
وفي بالها تمر تفاصيل هالغربة القاتلة..
دائما تنسى انها في بيت مو بيتها..
تنسى الاشخاص اللي معها..
تتخيل احبابها معها هنا..
لان تخيلها لهم بهالمكان..
صار اسهل من انها تتخيلهم في بيت هلها..

تذبحها الذكرى..
اليوم كملت سنة وهي بغربة عن أهلها..
بمثل هاليوم أخذها وغربها..
قهرها ..
يتـــــــمها..

لما سحبوها الحريم غصب عنها..
وابوها راح من دون مايودعها ويطمنها..
وذاك الجلمـــــود..
أول موقف معه..
نظراته عصبيته..
حبسه لي..
ولما حاول يخنقني بالسيارة..
ولما ركبني الطيارة بالغصب..

غربــــــــــــــــــني ..


تناظر على مدى المزرعة..
الثلج مع القمر يسبب هذيان للخواطر..

وبالقرب من بلكونتها..
كان واقف مثل وقفتها..
يميز وقفته عنها..القوة..والثقة..
بينما هي واقفة بتعب وبحنين..

هي تناظر للبعيد..
وهو يناظر للقريب..

ضامة نفسها بوشاح ابيض..
وهو مكتفي بكنزته السوداء..

يتسال اذا كانت تدري وش يكون اليوم..
وسهرها هذي الليلة هل هو لانها تعرف التاريخ..
وتتذكر تفاصيل هاليوم..

مشى بهدوء باتجاها..
مايبيها تحس فيه..
لانه واثق انها ما انتبهت لوجوده على نفس البلكونة الكبيرة..
وواثق انها ماتدري ان هو واياه مشتركين بنفس البلكونة..

حست بـأحد يوقف وراها..
من دون ماتلتفت عرفت من يكون..
مافيه غيره يقدر يدخل غرفتها..
ومافيه غيره يتعدى الحدود معها..

غازي بغموض \سنــــــــــــة ..
هديل بحسرة\سنــــــــين..

غازي\أروع سنة مرت علي بعمري..
هديل\أقسى سنــــة..
غازي\متى تتقبليـن الواقع..؟؟
هديل بغصة\بكــرهـ يجون..
غازي\باقي عنــدك أمل..؟؟
هديل\بكـــــره يجون..


الين اليــوم ... و أنا عندي أمل فيهم
و لا مر يوم ... الا في تحـــــــــــريهم
و لو طال انتظاري ... سنين و سنين
اكيــــــد في يوم القاهيم



غازي بهمس\نســــــــوك ...
هديل\مـــــا نسيت..

قرب منها أكث وهي ألتفت باتجاهه..
مسحت دموعها ومدت يدها بوجهه..

هديل بشهقات\وعدتني تحترم حدودي..
وعدتني ماتضايقني..
خلك بعيد عني خلك بعيد..

غازي يمد يدهـ لها
يحاول يفهمها وش تكون بالنسبة له..
غازي بولهـ \تعالي..
هديل بضيق\ما أبيــــــــك ..
غازي\أنتي تدرين وش صرتي تعنين لــــي..
هديل تبكي\ما أبيـــــــــــك..
غازي\وأنا أبيـــــ......

حطت يدها على فمه بسرعة..
منعته من الكلام..
ماتبي تسمعه ماتبي تعرف..
هي مو جاهلة بنظراته..
مو جاهلة بتصرفاته..
محاولاته يبقى قريب منها..
وهذا أكثر شيء مخوفها ومرعبها..
ماتبي تعرف..
تبيه يظل يضربها أهون من رقته وحنانه..
أهون يطعنها بالخناجر ولا يحاول ياخذ أكثر من اللي خذاه منها..

باس يدها وضمها على صدرهـ..
غازي\صرتي هنـــــــــــــــــا...

سحبت نفسها منه وضربته على صدرهـ..
ضربته بقهر وضيق وزعل..
بخوف ورعب..

كانت تهمس بصوت مخنوق وهي تبعده عنها..
...\ما أبيـــــــــــــــك ...





الى الملتقى باذن الله تعالى يوم الجمعة ..

كونوا بالقرب من هنا ..

كونوا بخير...



صدووود’’’


 
 توقيع : دانه السعودية

لا اله الا الله محمد رسول الله

التعديل الأخير تم بواسطة دانه السعودية ; 10-04-2011 الساعة 04:37 PM

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حصري و عاجل بطلة "ويبقى الحب" تقع في غرام "يحيي" في مسلسل تركي جديد عاشق مراد يلدريم بولنت انال || Bulent Inal|| 19 01-03-2011 12:13 AM
سجود الشكر والتلاوة شاهندا المنتدى الاسلامـــــي 7 10-19-2010 11:04 PM
يموت الشجر واقف .. وظل الشجر مامات يومي بدونك اكرهه المنتدى العــــــام 6 07-01-2010 01:35 AM


مواقع صديقة

الساعة الآن 02:25 PM